محمود عباس أبو مازن في ذمة الله ! ! !

محمود عباس أبو مازن في ذمة الله ! ! !
الأحد 18 يناير 2009 - 05:58

الحقيقة أن ما كشف عنه وزير خارجية قطر في ندوة صحفية عقدها في أعقاب اختتام أشغال قمة الدوحة حول غزة أمر خطير للغاية حكم بالإعدام على محمود عباس الذي تدهورت حالته الصحية والنفسية في السنين الأخيرة ودخل في موت إكلينيكي منذ مدة ، وكان في حاجة ماسة لمن يطلق عليه رصاصة الرحمة ويضع حدا لحياته السياسية بشكل نهائي لإراحته من العذاب وإراحة الشعب الفلسطيني والأمة جمعاء منه ومن خيانته وفضائحه .


فقد قال وزير الخارجية القطري بأنه اتصل عشية انعقاد هذه القمة بمحمود عباس ووجه له دعوة رسمية للحضور من أجل تمثيل شعبه والدفاع أمام الحاضرين من القادة وممثلي الدول المشاركة عن قضيته العادلة ، غير أن هذا الأخير الذى أحرجته كثيرا تلك الدعوة وطلب من الوزير القطري مهلة للتفكير والتشاور ( التشاور مع من في نظركم ) ليجيبه بعد ساعة ونصف بأنه يعتذر عن الحضور لأسباب موضوعية قبل أن يصارح مخاطبه بعد إلحاح في الدعوة وتأكيد على أهمية حضوره بأنه لا يستطيع الحضور لأنه يتعرض لضغوط من جهات أخرى وإن حضر هذه القمة فسوف يكون كمن يذبح نفسه من الوريد إلى الوريد !!!


أقفل الوزير القطري الهاتف على أبو مازن داعيا له بالتوفيق ومقدرا موقفه ، ثم اتصل بعد ذلك بقادة الفصائل الفلطسينية الموجودين بسوريا ودعاهم للإلتحاق بالدوحة غدا باكرا في طائرة قطرية يجدونها في انتظارهم بمطار دمشق الدولي من أجل تمثيل الشعب الفلسطيني وحركة المقاومة بشكل خاص ، وقول كلمتهم وشرح موقفهم في محفل عربي وإسلامي قد لا تتاح لهم الفرصة مرة أخرى لحضوره .


وإذا كان هناك من شيء يمكن أن نستشفه من هذه الوقائع الصادمة التي ذكرها الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني في تصريحه ، فهو أن محمود عباس ليس زعيما ولا قائدا للشعب الفلسطيني ولا هم يحزنون ، وإنما مجرد دمية تحرك خيوطها جهات أخرى يأتمر بأوامرها ويطلب منها الضوء الأخضر لتحركاته، ومجرد “جهاز كلامي” يشتغل بالريموت كونترول لا يملك قرارا ولا الحق في اتخاذ موقف أو الإدلاء برأي من دون الرجوع لأسياده . ولذلك لما لم يأذنوا له بالمشاركة في هذه القمة اعتذر على استحياء وبنوع من الغباء والسذاجة ، وما كان يعتقد أن وزير خارجية قطر سيفضحه في يوم من الأيام في ندوة صحفية تابعها الملايين على الهواء مباشرة عبر مختلف الفضائيات العربية والدولية .


محمود عباس في ذمة الله إذن لأنه ما كان عليه أن يتخلف عن اجتماع هام يصب في مصلحة شعبه تداعى له قادة وزعماء عرب ومسلمون لمواجهة العدوان الصليبي الصهيوني على أمة الأسلام وعلى أهله وأبنائه في غزة . أما تبريره لغيابه – وهو عذرأقبح من الزلة – هو أن عمرو موسى قال له بأن قمة الدوحة غيرشرعية لعدم اكتمال نصابها القانوني وأن القمة التي يتعين عليه حضورها هي قمة الكويت الاقتصادية التي سيتطرق الزعماء العرب بحضور بانكي مون على هامشها لأحداث غزة وتداعياتها وانعكاساتها السلبية على اقتصادات دول المنطقة . اللهم دمر اقتصادات الدول العربية بكاملها آمين يارب وخاصة تلك التي أرادت للدم الفلسطسني أن يكون سلعة تناقش أسعارها بجانب أسعار العملات وأسهم البورصات وبراميل النفط .


محمود عباس في ذمة الله لأنه اختار منذ البداية الانحياز لصف المعادين لمصالح الشعب الفلسطيني ، وضم جهوده لجهود أولئك المنادين باستئصال المقاومة وروح الجهاد من فكر ووجدان الفلسطينيين ولا يعلم المسكين أن ذلك لن يتحقق ولو انطبقت السماء على الأرض وهو من قبيل المستحيلات وهدف لايمكن بلوغه أبدا مهما حاولت أمريكا واسرائيل وعملائهما بالمنطقة وأنتم تعرفون لماذا .


انتهى زمن محمود عباس بتغيبه عن قمة الدوحة التي نجحت بكل المقاييس . نعم نجحت وموتوا بغيظكم أيها الجبناء ، هذا هو الميساج الذي أراد أمير قطر وبشار الأسد وأحمدي نجاد إيصاله لمن يهمهم الأمر !


نجحت برأي العديد من المفكرين الكبار والمحللين السياسيين الموضوعيين والمحايدين . وكانت الخطابات التي تليت خلالها قوية خاصة خطاب الرئيس السوري ، والقرارات التي خرجت بها كانت بمثابة صفعة للكيان الصهوني وإدانة صارخة لجرائمه وعدوانه وصفعة كذلك على خد المتخاذلين المتخلفين عنها بعذر أو بغير عذر .


نجحت بفضل جهود أمير قطر الذي جر الحصيرة من تحت أقدام الملك عبد الله السعودي وأقدام حسني مبارك هذا الزعيم من ورق الذي صدق ما تروجه وسائل إعلام نظامه الحاكم من أكاذيب حوله وما تلفه به من دعايات مزيفة بكونه رئيسا عربيا فذا لم يجد الزمان بمثله وقائدا قوميا يتميز بالحكمة والرزانة والتبصر ، وأن بلاده هي أم الدنيا ولا يمكن لقضية فلسطين ومعضلات الشرق الأوسط كلها أن تحل بدون الرجوع إلى ساستها البارعين وإلى دبلومسييها المحنكين وعلى رأسهم الوزير البوق الاسرائيلي أحمد أبو الغيط ! !


نجحت هذه القمة كذلك حينما فضحت مناورات عمر موسى الذي لم يقف على الحياد في هذا الحراك الدبلوماسي وعلى مسافة واحدة من جميع أطرافه ، وسحبت البساط من الجامعة العربية التي اعتبرها الوزير القطري في ندوته الصحفية مجرد سكرتارية تنفذ قرارات الزعماء والقادة لا اقل ولا أكثر . عمرو موسى الذي أعرب في ندوة صحفية أخرى من جهته عن شعوره بالمهانة وبالضيق والإحباط الشديد مما يجري على الساحة العربية ، ومع ذلك لا يريد أن يستقيل ويستريح ، ولا يريد ترك منصبه على رأس هذه الجامعة المفرقة ، لأنه يريد أن يستمر في لعب دور الكومبارس في هذه المسرحية العربية المفضوحة والضحك على الذقون أطول فترة ممكنة .


نجحت بالحضور الوازن لأحمدي نجاد الذي أبى إلا أن تموت اسرائيل وعملائها بغيظهم وهو يلوح بشارة النصر مبتسما لعدسات المصورين . أحمدي نجاد الذي تقدم بلاده خدمات جليلة للمقاومة الفلسطينية في السر أكثر مما تقدمه لها في العلن ، وليس بالضرورة أن تحرك طهران جيوشها في هذه الظروف التي تكالبت فيها الأمم وقوى الظلم والجور العالمي على أمتنا وتطلق صواريخها البعيدة المدى لحرق تل أبيب ومحو الكيان الصهيوني من خارطة المنطقة كما يطالب بذلك البعض بسخرية وتهكم . فسيأتي ذلك في يوم من الأيام عندما تتكافأ موازين القوى وعندما تجهز الجيوش العربية من جهتها وتنفض عنها غبار الذل و آثار العنكبوت والصدأ الذي يعتري عتادها الحربي . ليس مفروضا على إيران الفارسية أن تحارب بالوكالة عن العرب لحل قضية عربية ساهم العرب في التفريط فيها منذ البداية وفي تبخيسها وبيعها للصهاينة بالتقسيط المريح وفي تعقيدها فيما بعد بإدخالها في متاهات أوسلو وأنابوليس وفي الأنفاق المظلمة لهذه المفاوضات السلمية التي لم تأت بنتيجة للشعب الفلسطيني منذ أكثر من عشرين عاما مضت.


نجحت قمة الدوحة بالحضور المتميز لقادة فصائل المقاومة الفلسطينية خالد مشعل ورمضان شلح وأحمد جبريل الذين قالوا كلمتهم الموحدة وفرضوا شروطهم ومطالبهم على القمة وطالبوا بتبنيها بالكامل . وهو ما تحقق بشكل جعل هؤلاء الزعماء والقادة الجدد لحركة تحرير الشعب الفلسطيني يخرجون منها مرتاحين وفي غاية الانشراح والثقة والاطمئنان على مستقبل المقاومة كخيار استراتيجي للشعب الفلسطيني ومشروع بديل من أجل استعادة كرامته وكامل حقوقه . ولم لا يفرحون وينتشون بهذا النصر والتأييد وقد حصل مشروعهم المقاوم على دعم سياسي ومعنوي ومادي كبير ومساندة قوية لم تكن تحلم بها حركتهم من قبل !


وهو ما لم يعجب بطبيعة الحال كيادر ( .. ) حركة فتح الذين ظهروا على بعض الفضائيات مباشرة بعد انتهاء أشغال قمة الدوحة التي توجت بالندوة الصحفية التي فجر من خلالها وزير خارجية قطر عبوته الناسفة في وجه رئيس السلطة الفلسطينية المرحوم محمود عباس وبلغت شظاياها إلى وجدان وأعصاب باقي أفراد عصابته .


وهكذا ظهر تباعا كل من صائب عريقات والطيب عبد الرحيم وأحمد عزام ونبيل عمرو وياسر عبد ربه يرغدون ويزبدون على شاشات الفضائيات ، وخاصة بقناة العربية التي تنقل وجهات نظرهم بكل وضوح وتمنح لهم الوقت الكافي لتبرير فشلهم وهزيمتهم في معركة العزة والكرامة هذه ، وتعتذر لهم كذلك – أي والله – عن التأخير في ربط الاتصال بهم كما حصل لمذيع مع صائب عريقات في إحدى النشرات بحيث توسل إليه بأن يغفر له هذا التأخير ، وهو معذور في ذلك على كل حال – أقصد المذيع – فلا بد له من السير على الخط التحريري المشبوه لقناة العربية التي يتقاضى أجره الشهري من مجلس إدارتها ولا بد له من تنفيذ التعليمات .


ظهر الطيب عبد الرحيم أمين عام الرئاسة في السلطة الفلسطينية في حالة من الغضب والهستيريا ليلخص لنا موقف العصابة التي ينتمي إليها ، ويقول نيابة عنها بأن المجتمعين بالدوحة اليوم يتاجرون بدم الفلسطينيين ( يالها من وقاحة ) والقرار ليس من عندهم فليقرروا ما يشاؤون ! !


انتهت إذن قمة الدوحة التي رفعت قوما إلى القمة وهوت بأقوام أخرى إلى الحضيض ودخلت بعدها القضية الفلسطينية منعطفا جديدا ، وانتهت قبلها قمة الرياض المهزلة بما صدر عنها من بيانات وتصريحات للإستهلاك الإعلامي وذر للرماد في العيون ، في انتظار قمة الكويت يوم الاثنين المقبل التي ستكون ساخنة بكل تأكيد ، والتي سيطغى على جدول أعمالها ملف غزة الذي سيعلو شأنه على كل نقاش اقتصادي أو اجتماعي شاء من شاء وأبى من أبى .


ويبقى المطلوب من هذه القمة المنتظرة وبكل إلحاح أن لا ينزل مستوى القرارات التي ستخرج عنها عن سقف القرارات التي خرجت بها قمة الدوحة ، أما إذا كانت هناك مواقف أخرى أقوى تجاه العدو الصهيوني وجرائمه الفضيعة بحق الشعب الفلسطيني ، فذلك ما نرجوه وما ترجوه الجماهير الشعبية العريضة على امتداد خارطة العالمين العربي والاسلامي .


شاهد فيديو وزير خارجية قطر حول تهرب أبو مازن من حضور قمة الدوحة الطارئة



محمد الشبوني

‫تعليقات الزوار

13
  • النقطة
    الأحد 18 يناير 2009 - 06:22

    بصراحة كل من حضر القمة السم هذه هم من في ذمة الله. كيف يعقل يا ناس ان تقنعنا قطر بانها تحمل بيدها مفاتيح الاشكالية و مؤتمرها ينعقد قرب القاعدة العسكرية التي ضربت بها بغداد و اقلعت منها الطائرات الحربية التي دمرت العراق كليا؟
    كيف يعقل ان نثق في قطر و هي الدولة العربية الاوحد التي لها اكبر علاقة مع اسرائيل بفضل تدخلات الشيخة موزة ؟
    يا نانس يا هوه افيقوا رحمكم الله و اقرؤا بين السطور…
    قمة الدوحة هو في الحقيقة قمة الدوخة بسبب السم في الدسم الذي قدمه كل من نطق بكلمة او بمحاضرة- و كانه استاذ صنديد في السياسة-كشان وريث العرش بسوريا كعادته…
    نقطة وارجع للسطر.

  • عبد الله بوفيم
    الأحد 18 يناير 2009 - 06:08

    لم يمت طبيعيا لكنه مات سياسيا, وإن لم يمت كان يجب إن يزاح لأن صلاحيته انتهت. المساندين له, مدركون أنه ميت أو سيموت, لكنه ولكونه كركوزا في أيديهم فانهم, عنه مدافعين, ليس حبا له أو فيه, بل بغضا لمن يوقنون أنهم سيخلفونه. يبغضون حماس, ليس لأن بها فلان أو علان, بل لأنها تعلن صراحة أن الجهاد الاسلامي وحب الشهادة في سبيل الله هو السبيل الوحيد, لتحقيق الكرامة للفلسطينين, وبدونه لن يكون إلا الغنوع. أقوامنا ترهبهم كلمة الجهاد في أعداء الله, يخافون أن تعلوا كلمة الجهاد, فيحدوا الجميع حدو حماس وحزب الله, فترفع راية لا إلاه إلا الله, محمد رسول الله ويهزم الكفر والصهيونية العالمية. الصهاينة, يصورون للفئة الحاكمة أن الاسلام سيهددهم أولا وأخيرا. نقول إيها الصهاينة, إن حكامنا مسلمون مومنون, لا نكفرهم, ولا نعتبرهم صهاينة, وإن كنتم اليوم تملون عليهم شروطكم, فلضعف فينا نحن الشعوب أولا, ويوم إن شاء الله سنكون في المستوى الذي نتمناه ويرضاه لنا ربنا, يومها سينطق حكامنا بما ننطق, وسيكون ولائهم لمن واليناه وعداؤهم لمن عاديناه.

  • حي السلام سلا
    الأحد 18 يناير 2009 - 06:10

    محمود عباس مات زمان و لا تجوز عليه الرحمة لأنه خائن لشعبه و لوطنه إنه كلب أجرب عميل لإسرائيل من أجل حفنة من المال أما الرئيس الشرعي لدولة فلسطين فهو المجاهد البطل إسماعيل هنية ـحماس ـ

  • نور الهدى
    الأحد 18 يناير 2009 - 06:14

    تحية خالصة إلى الحاكم القطري، جزاه الله كل خير عن جهوده في إنجاح القمة الفلسطينية و لقد سمعت خطابه الذي كان كله إستنكار لكل ما يحصل و دعوته للإتحاد في مواجهة العدوان الإسرائيلي و أبدى إستعداده للقيام بأي شيء في سبيل نصرة الفلسطيين تماما كما قال كاتب المقال. إنه الحاكم الذي يخاف لقاء ربه و لا يهمه أن ينزع من كرسيه كما يفعل باقي الجبناء العرب
    تحية له و إلى مقدمة الأخبار المغربية الجميلة الصامدة `فتيحة دنيال` و التي تنور القطاة القطرية دائما بأسلوبها الرائع و طلعتها الرزينة

  • amchir
    الأحد 18 يناير 2009 - 06:16

    عباس عميل اسرائيلي منذ زمان فهو مهندس مؤتمر مدريد للسلام المزعوم واتفاقية غزة أريحا اولا وله يد طويلة في موت الشهيد ياسر عرفات فلا عجب إذا لم يحضر قمة الدوحة فهو باع القضية الفلسطينية وباع الشعب الفلسطيني منذ زمان

  • طافح الكيل
    الأحد 18 يناير 2009 - 06:12

    ياجماعه أنت من النخب المثقفه ..لايمرر عليك أذناب صهيون في الدوحه هذه الخزعبلات..لاأدري ماذا تريد قطر وماذا يريد شخها والشخ الثاني الصهيوني الأول وزير الخارجيه..أما كفانا سباتاً..ولعلكم فإن السلاح المستخدم في جريمة غزه خرج من قطر لإسرائيل عن طريق قاعدة العديد

  • الفارسة الشريفة
    الأحد 18 يناير 2009 - 06:02

    حتما ليس هؤلاء الولاة من سيغير مجرى التاريخ…لابد لنا من رجال المواقف او بالاحرى رجال حقيقيين…والله قادر على كل شيئ

  • kocila
    الأحد 18 يناير 2009 - 06:00

    نحن والفلسطينيون ابتلانا الله بعباسين.لهم عباسهم ولنا عباسنا.وكلنافي العبوس سوى !!!!!

  • القرش
    الأحد 18 يناير 2009 - 06:04

    اتعرفون من سمم ياسر عرفات ؟اسالوا ابو مازن؟ رحمك الله ايها الفلسطيني الحر.

  • عمر نور
    الأحد 18 يناير 2009 - 06:20

    اما في ما يخص كلامك بان عباس بن فرناسفي ذمة الله فهذا كلام مردود لاننا يمكن ان نصدق هذا الكلام لو أنك تحدثت عم مسؤول في بلد آخر غير الاقليم العربي وجغرافيا الاستبداد بامتياز فليس عباس من هو منخور بالبؤس السياسي والخذلان والانصياع الاعمى للامرلاءات ولا منخور بكل الامراض المزمنة التي يمكن تصورها بل اغلب ملاكي ابلعقار العربي المسمى بالوطن العربي الذين يعتبرون الارض ومن فيها اقطتاعا خاصا به بصك التملك القهري .. من قبحي مبارك ذلك الصنم الفرعوني الضارب في القدم قرد تجاوز 80 من عمره حتى اصيب بالخرف لدرجة لم يعد معها يتذكر ما وقع عليه البارحة او ذلك الامي البدو الاعرابي المتسلك على السعودية الذي لم يتجاوز مستوى تعليمه تالمستوى الخامس ابتدائي .ز والمصاب بامراض عضالية تستعصي عن العلاج .. وملك الجزائر القرد الابيض الذي اصبح لايقوى حتى على غلق عيونه من شدة الرعب والانهاك والمرض ولا ملك ليبيا الابله الاحمق الذي لايزال يقنع نفسه بمدجينة اضلة اخترعها كم يصنع لعبته الخاصة .. وى ملك الكويت المنخور والفغاقد للتركيز المستسلم كليا لارادة الامريكين ..ولا ولا ولا .. ابو مازن هو صنم من الاصنام تالعربية من هبل والعزة ومناف .. لايمكن ازاحتهم عن طريق الشعب او القطيع العربي المستسلم كليا الا بالموت والموت الطبيعي .. لهذا مددوا له .. لهذا عزيزي لا تتفائل أبدا فلن ينزاح عباس حتى يدمر ما بقي من قضية اراد العالم الظالم وبتواطئ من الاخوة العرب قضية أرادوا لها أن تصفى وأرادوا لرجالتها ونساءها ان يرفعوا الراية البيضاء

  • محمد أرويان
    الأحد 18 يناير 2009 - 06:18

    ان ذمة الله أطهر من ان تظم واحدا كهذا او غيره من الكراكيز العرب الملقبون بالحكام خصوصا مبارك لا بارك الله فيه وعبد الله السعودي والاردني ومن والاهم..اذا يجدر بنا ان نقول عباس والخونة امثاله في ذمة صهيون.
    غضب الله عليهم جميعا.

  • Observateur
    الأحد 18 يناير 2009 - 06:06

    Qui êtes-vous?!?!?.!?!?!?!

  • proud Moroccan
    الأحد 18 يناير 2009 - 06:24

    حسن مبارك وملك السعودية وملك الاردن في دمة الله وانتهت صلاحيتهم ولانريد عملاء اسرائيل والغرب. لقد استيقظت الشعوب من غفلتها

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 113

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50 1

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50 3

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 10

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 45

الفرعون الأمازيغي شيشنق