مراجعة البروتوكولات.. خطوة صوب الإصلاح

مراجعة البروتوكولات.. خطوة صوب الإصلاح
الأحد 20 مارس 2011 - 05:29

في خضم انشغال اللجنة التي كلفها الملك بصياغة الإصلاحات الدستورية، وفي انتظار إنهائها للمهمة المكلفة بإنجازها، يتعين اتخاذ بعض التدابير التي تواكب الإعداد لهذه الإصلاحات، إن لم تتقدم عليها. إذا كان المغرب مقبلا على إصلاح دستوري شامل، كما يبشرنا بذلك الخطاب الرسمي، فإننا في أمس الحاجة إلى بعض الإجراءات التي تكون صادمة وملفتة لانتباه المغاربة، لكي تشعرهم بأن الإصلاح الدستوري الذي ينتظرونه، يندرج حقيقة، في سياق يهدف، فعلا، إلى تحديث الحياة السياسية في المغرب، والانتقال بها من الحالة الراهنة، إلى أخرى مغايرة، ومتقدمة عنها تماما.


أول إجراء يمكن أن يشكل إشارة قوية على أننا في طور المرور، من لحظة سياسية إلى لحظة تختلف عنها، يتحدد في التخفيف من التدابير البروتوكولية أثناء استقبال الملك للمغاربة، سواء كانوا من كبار المسئولين، أو مجرد مواطنين عاديين. تقبيل يد الملك لم يعد أمرا يُنظر إليه نظرة إيجابية من طرف العديد من المواطنين، كما كان الأمر، ربما، في السابق. إنه تصرف لا يدل على أننا في دولة حديثة، وأن المواطنين فيها سواسية، لا فرق بينهم. المساواة بين الجميع، في المواطنة، هي ركيزة وأساس الدولة الحديثة، غير أن تقبيل يد الحاكم، يخلق الانطباع بأن الحاكم ليس فقط متفوقا عن المحكوم، وإنما لديه عليه، نفوذ قوي، وعنيف.


هناك فرق كبير بين أن يقبل الإنسان يد والده، أو والدته، أو جده، أو معلمه.. وبين أن يقبل نفس الإنسان يد الملك. التقبيل في الحالة الأولى، عربون عن طاعة ومحبة، ويصدر بشكل تلقائي، ودون إكراه، وفي الحالة الثانية، فإنه قد يفسر، كدليل على وجود طمع، أو خوف، وقهر وانصياع، ورضوخ مطلق لسلطة قاهرة، خصوصا عندما تكون للملك، تاريخيا، وبنص الدستور الحالي، سلطات واسعة جدا.


صحيح أن محمد السادس لا يُلزم أي كان بتقبيل يده، وأن العديد من المسئولين والمواطنين يستنكفون عن القيام بذلك، ولا أحد يؤاخذهم على عدم تقبيلهم يد الملك أثناء استقباله لهم. هذا الأمر رغم أهميته، فإنه لوحده لا يكفي، بل إنه يشكل حافزا لكي يتخذ الملك من تلقاء نفسه، قرارا يقضي بعدم قبوله تقبيل يديه، وأن يعممه على المحيطين به، وأن يلزمهم على التقيد به، وأن يكتفي من الناس بالسلام عليه عبر مد اليد فقط..


لا نظن أن تقبيل يد الملك يفيد المؤسسة الملكية بأي شيء، إنها في غنى تام عنه. المرجح هو أنه يشوش على صورة الملك، وقد يلحق الأذى بكل الخطوات الإصلاحية التي يقدم عليها. هذا تقليد موروث من الماضي، والملك الشاب محمد السادس مؤهل لترسيخ تقاليد عصرية للمؤسسة الملكية، تقاليد تنبثق من الحاضر، وتتطلع إلى المستقبل، وتصبح مع مرور الوقت، مرتبطة في عقل ووجدان المغاربة، بشخصه وبعهده. إذا ألغى الملك تقليد تقبيل اليد، سيحفظ له المغاربة خصلة الإقدام على هذه الخطوة، وسيذكر التاريخ أن محمد السادس هو الذي أرسى هذا الإنجاز، وتجاوز به ما كان سائدا، وسيصنف كواحد من الإنجازات التقدمية التي باشرها..


كما يستحسن لو أن كيفية إقامة حفلات الولاء والبيعة للملك، بمناسبة عيد العرش، تمت مراجعتها، وتحديثها لكي يصبح لها طابع عصري. صورة حشد من المواطنين، بالجلابيب والسلاهيم وهو يركعون أمام الملك، ومن وسطهم تنبعث أصوات مجموعة من المخازنية وهو يصيحون: الله يبارك في عمر سيدي.. هذه الصورة تبدو مزعجة، وتوحي بأن المواطنين الذين يقدمون البيعة يقومون بذلك، وهم في حالة من الانسحاق، والانكسار، والاستسلام الكلي لمشيئة الملك. صورة المواطن وهو يبايع الملك يتعين أن يبدو فيها المواطن في كامل حريته وقوته وعنفوانه، وأنه طائع ومقتنع ومكرم ومعزز. صورة المواطن مع الملك يتعين أن تكون مقرونة بالشعور بالكرامة والسمو والزهو، وتحاشي كل ما يمكن أن يشي بنقيض ذلك، من ركوع، وسجود وخلافه..


جمعُ الناس وحشدهم في الشوارع لساعات طوال في انتظار قيام الملك ببعض التدشينات، لكي يهتفوا بحياته.. مثل هذه الممارسات التي ما زالت تقوم بها السلطات، يتعين أن تغيب تماما من حياتنا السياسية. حضور ممثلي الجهة ومنتخبيها وعدد، مهما كان محدودا من المواطنين، لاستقبال الملك أثناء قيامه بزيارة لجهة من جهات البلاد، كاف لإعطاء الزيارة الملكية المكانة اللائقة بها. الحشد الغفير من المواطنين لا يضفي على الزيارة والمشروع الذي تم تدشينه أي أهمية. تُستمد أهمية المشروع مما سيقدمه للسكان من خدمات، في حين تدل صور السكان المكدسين في الطرقات، على أن السلطات ما زالت تتحكم في رقابهم وتجبرهم على الامتثال لأوامرها رغما عنهم، وهذا تصرف يتنافى مع القيم الديمقراطية وشريعة حقوق الإنسان.


قطع الطرقات والشوارع وترك الناس في سياراتهم وحافلاتهم وشاحناتهم ودراجاتهم النارية ينتظرون لوقت غير محدود مرور الملك صوب جهة ما.. مثل هذا التصرف لا يفيد معه أي إصلاح دستوري مهما كانت النصوص التي يتكرم علينا بها. النص الدستوري قد يكون جميلا ومقبولا، ولكن الواقع الذي يتم تطبيقه فيه يكون شائنا وقد يشوهه..


ما يدفعنا لتقديم الملاحظات السالفة هو افتراضنا أن المغرب يعيش لحظة الإصلاح، وأهم ما تقتضيه لحظة الإصلاح هذه، هي المصارحة والجهر بما يختلج في صدور المغاربة، وأن يعبروا عن الحقيقة، وأن يكشفوا عنها، ويدلوا بكل المشاعر التي تسكنهم لكي تصبح جزءا من نقاش عمومي. إذا قام المغاربة بذلك، ووجدوا من ينصت إليهم، ويتجاوب مع مطالبهم، فأكيد أن الحديث معهم عن الإصلاح الدستوري سيكون له معنى، وسينخرطون في مسار الإصلاح بتفاؤل، وثقة في النفس وفي المستقبل..


ولكن إذا تم كبت جميع المشاعر والحيلولة دون بروزها إلى السطح، وإذا لم تُعر المطالب المعبر عنها أي اهتمام، وظلت دار لقمان سائرة على ذات السكة القديمة، فلا شك أن الحديث مع المواطنين عن إصلاحات دستورية أو سياسية أو اقتصادية، سوف لن يولوه أي اهتمام، وسيصنفونه في إطار كلام الليل الذي يمحوه النهار. وتجربتهم مع الحديث عن الإصلاحات تجعلهم لا يشعرون بالاطمئنان لاحتمالية تحققها، إذ في الغالب، عقب كل إسهاب في الحديث عن الإصلاحات، لا يرون سوى مسلسلات متلاحقة من الفساد والتراجعات. يتعين إعطاء المغاربة ما يطمئنهم إلى أن الأمر مختلف هذه المرة..

‫تعليقات الزوار

74
  • mounir
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:09

    le peuple marocaine aime son roi depuis logtemps et si ce mouvement de 200 ou 300 persones veules change 30 milions des marocaines son daccord avec le regime et on doit pas oublie que sa majeste le roi vient de la famille du profete allah alwatan almalik

  • Adil
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:17

    دابا صافي داكشي لبان ليك نتا. إوا أسيدي لبغا يبوس يبوس لما بغاش مايبوسش.
    أش خاصك العريان خاصني خاتم أمولاي.

  • سعيد أ.
    الأحد 20 مارس 2011 - 05:51

    انا موافق على كل ما ورد في هذا المقال. اظن انه حان وقت المصارحة و العمل جميعا من اجل مغرب افضل بملكية تعكس قيمنا المشتركة. شكرا

  • و بااااز
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:25

    وااا عباد الله انا بغيت نبوس يد الملك ,,,, او نتااا مالك ,,, فين هي الحرية,,, فين هي الديموقراطية
    عندي الحق نبوس يد من بغيت
    بالنسبة للجزء الثاني … داكشي كاين في العالم كامل ,,, راه فاش تيدوز اوباما ولا تيخرج يدشن ,,, تيسدوا المدينة كاملة ماشي غير طريق

  • صباح
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:11

    اهذا ما يؤرقكم و يضج مضاعجكم ؟ اهذا هو الاصلاح الذي تريدونه؟ اتقوا الله و التفوا حول هذا الملك الطيب و لنمد اليه يد المعونه للنهوض بهذا البلد الطيب . لا تتمادوا و تفتحتوا الابواب على مصراعيها فنعمة الامن لا تقدر بثمن

  • salam
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:01

    دَعُوا الملك و شأنه٠والله هناك دول كثيرة تحسدنا على مملكتنا العريقة ؛وعلى ملكنا المحبوب.
    يا أخي، محمد السادس لم يرغم أحدا أن يقبل يديه ٠أنا شخصيا لو ألتقي به سأقبل يده من باب الإحترام.

  • simo
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:03

    croyez le ou pas, mais on peut vendre de la glace à un esquimau!!
    donc, adaptons notre language et communiquons d’une facon plus noble, et le changement se fera lui meme…
    ellah yahdikoum

  • الأيدي الناعمة
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:13

    يتعين إعطاء المغاربة ما يطمئنهم إلى أن الأمر مختلف هذه المرة..
    صدقت.. إن شاء الله بحكمة وتبصر الملك سيتحقق الإصلاح والتغيير المنشود
    حفظ الله المغرب وشعبه وملكه من كيد الكائدين .

  • جمبل
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:35

    اشارككم في ارائكم مطالب صادقة و لا بد من تحقيقها و هذا لا ينقص من قيمة جلالته بل يزيده عزا و مصداقية.اضف الى ذلك يجب الا تنفق اموال المغاربة في دعم الزوايا الصوفية و الاضرحة التي تعبد من دون الله تعالى بل يجب محو هذه المعالم الخرافية والشركية

  • garcia
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:17

    نقول للحكام…مفتوحة أمامكم سبيل عمر بن عبد العزيز، توبوا إلى الله، ارجعوا إلى الله، إننا لا نطلب الحكم للحكم، وإنما نريد أن نقيم حكم الله في الأرض، لا يعنينا من قام به، قوموا به أنتم نبايعكم، أحقوا ما أحق الله، أبطلوا ما أبطل الله، فإن لم تقدروا فحاولوا نعذركم، فإن لم تقدروا أن تحققوا ولا أن تحاولوا ثم تماديتم في قمع الحركات الإسلامية فأبشروا بالويل والدمار في الدنيا وبخزي الله في الآخرة…

  • simo
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:23

    مقال جيد أتفق معه …لا للطقوس المخزنية البالية. نعم للكرامة والحرية.

  • hpl]
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:19

    السلام عليكم اريد من قراء هذه الجريدة وغيرها واخص بالذكر الطبقة المتوسطة والمحدودة الدخل ان لا ينساقوا وراء هذه الاتجاهات المعادية لسلطة جلالة الملك ، فمن هؤلاء الذين ينادون بهذا انهم فعلا من كان لهم الشرف في تقبيل يد سيدنا وبدؤوا لعنهم الله في محاولة عصيانه انهم العلمانيون انهم اكلة رمضان انهم مرضى القلوب اما انا والله العظيم اتمنى ان اقبل يد سيدنا محمد السادس نصره الله لانه فعلا امير المؤمنين

  • مغربي محب لوطنه
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:39

    صحيح كلامك أخي ..ما الجدوى من السير في الممارسات القديمة التي تظهر المغاربة كالعبيد وهم يركعون ويقبلون يد ولي أمرهم في خضوع تام!! طاعة ولي الامر لا تعني تماما الركوع له، وقطع الطرقات على الناس وتضييع وقتهم ومصالحهم في سبيل مرور الموكب الملكي واظهار التلفزيون لصور الولاء والطاعة المبالغ فيها …علينا أن نعلم أن هذا عصر التغيير والقطيعة مع ممارسات الماضي وأننا على أبواب الدخول في عهد جديد يكرم المواطن ويعطيه حقه في عيش حياته واتخاذ قراراته بحرية وديموقراطية ،واختيار من يحكمه ومحاسبته وعدم الاستخفاف بعقله .

  • امين
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:29

    من الاحسن لك ان تبحت عن ما يفيد لتناقشه ولتكن متأكد من انك لن تتشرف ابدا لتقبل يده او حتى لتصافحه الاصلاح دواوير تحتاج من يشع فيها معالم نور العلم مجتمع مدني هدفه الرقي بكل ما يوحدنا لا احقاد لا روائح فثن من اجل لا شيئ …

  • عبد الناصر
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:31

    الله يعطيك الصحة آ السي عبد السلام
    موضوع في غاية الاهمية و جدير بالطرح . كلنا نتوق الى مغرب حداثي يكرس كرامة الانسان . و كرامة الانسان قيمة متكاملة لا تتجزأ و لا تستدعي جهدا مفاهيميا خارقا للعادة .

  • khalil
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:41

    tré bonne initative ,nous espérons que cela s’applique et nn pas etre crit dnas les feuilles

  • ياسين
    الأحد 20 مارس 2011 - 05:31

    كلام معقول أرجو من الملك أن يقوم بازالة هده البروتكولات الرجيعية التي لا أحب مشاهدتها في التلفاز ولا أحبد أن يراها الأجانب حتى لا نسمى دولة متخلفة دات عادات رجعية
    وبالنسبة لحشد الناس ي انتظار قيام الملك ببعض التدشينات لقط رأيت هدا وطلب منا العديد من المرات لدهاب ونحن في الاعدادي

  • Hamidou1
    الأحد 20 مارس 2011 - 05:33

    Je ne vois pas l’intérêt d’un tel article. Par ailleurs notre ROI, comme il est dit ici n’oblige personne à les baiser la main. De ce fait LUI aussi n’est pas obligé de tendre la main à ce quelqu’un. Vous avez vu ses bains de foule comme ils sont chauds et spontanés.N’avez-vous pas vu ceux qui embrassent le nez? Chaque pays a ses us et coutumes. Décidément je ne comprends plus rien ou veut on en venir et qu’est ce qu’on cherche

  • mokhles
    الأحد 20 مارس 2011 - 05:35

    je suis profondément d’accord avec cet article, aussi bien sur la forme que sur le fond. je considère que celui qui aspire à ce genre de changement, reflète l’Amour du ROI, l’amour de la Nation du Maroc; car tous ses protocoles archaïques et féodaux ne donne pas vraiment une image civilisé et moderne de notre société et par conséquent je suis tout à fait dans le ligne de cet article. après tous ce n’est pas parce que nous embrassons et nous plions en deux devant le roi que nous l’aimons;;; l’Amour du Roi est dans les cœurs, mais souvent pas dans le cœur de ceux et celles qui le fond avec hypocrisie. moi je dis, j’adore notre roi avec respect et hommage, sans baise mains ni autres formes de soumissions dépassé.

  • عبد الله
    الأحد 20 مارس 2011 - 05:37

    نريد العزة والكرامة لكل المغاربةدون استبناء فهي التي رفعت رؤوسنا لقرون منذ معركة الزلاقة إلى أن أتى الإستعمار البغيض ثم الإستقلال المنقوص وانا كمواطن مغربي أفتخر بأجدادي وأريد أحفادي أن يفتخروا بنا كأن نترك لهمالعزة والنخوة والكرامة ف ربوع هذا الوطن بعدنا والله المستعان .

  • abdoullah
    الأحد 20 مارس 2011 - 05:39

    ان الاصلاحات والتجديدات في جميع الميادين الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والعسكرية و و و و.هي الضامن لاستمرار الدولةالمغربية .فالتنمية البشرية من اهدافها تحرير الانسان المغربي من براثن الجهل والعبودية ويصبح فردا نافعا منتجا كريما يساهم في تقدم وازدهار بلده والعالم.

  • noura
    الأحد 20 مارس 2011 - 05:53

    ارجو اولا المعدرة على بعض الاخطاء في الكتابة الشيء الدي يحز في نفسي ويجعلني اشمئز هو اولئك الدين يسمون جنود ويشتغلون كخادمة في بيوت قادتهم اتمنى ان تصانة كرامة حماة البلد وان يعاملو كبشر لهم كرامةنهما كانت رتبهم والا كيف ننتضر منهم الدفاع عن وطن يمسح بكرامتهم الارض وهناك العديد منهم فعلا يمسحون الارض في بيوت قادتهم او الكرايدية كما يسمون انفسهم في حين زوجة الكرايدي حاطة رجل فوق رجل والعسكري كيجفف

  • طنجاوي مسن
    الأحد 20 مارس 2011 - 05:47

    المشكل لا يكمن في تقبيل يد الملك، وإن كان من يرى أن هذا الطقس البروتوكولي لا يليق بالمواطن حديثا، لكن المشكل، هيهات أن تصل إلى المكان والمرتبة التي تخول لك لقاء الملك لتقبل يديه أو تصافحه، لأنه في آخر المطاف لكي تصل وتقبل يده عليك أن تقبل أيادي المحيطين به، لتدخل في دائرة الضوء سواء كان منصبا حكوميا أو غيره، المشكل يكمن في الدائرة المحيطة التي تبالغ لتستمد من قداسة الملك قداسة لنفسها ولمصالحها الشخصية.

  • hassan
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:15

    Je pense que ce protocole a été amplifié à l’époque de Driss Basri, les gens s’inclinent alors que le train passait. Ce qu’on pas oublier c’est que nous sommes des musulmans, et on ne s’incline que devant le Bon Dieu sobhanah. Le roi lui meme descendant du prophète doit interdire cette ignoble pratique. Meme Hassan II a dit un jour à un journaliste, je sais que c’est du n’importe quoi, mais on le fait.

  • Dragonaut
    الأحد 20 مارس 2011 - 05:57

    صافي لمغاربة كولشي خدام، 2% بطالة غير من دوك لي شبعو فلوس و مافيهوم باقي لي يخدم، و الاسعار فالمتناول و المنح ديال الطلبة كل شهر و فايتا 5000 درهم الطلبة مابقاوش مبرزطين بالكرا و المشاكيل ولاو عاطينها غير للقرايا، الاحزاب مابقاتش حيت كولشي موفر … و بقا لينا غير داك البروتوكول نبدلوه.

  • اصلاحي
    الأحد 20 مارس 2011 - 05:59

    متفق مع صاحب الموضوع في مسألة الركوع فالركوع لا يكون الا لله وحده وعار علينا في هذا العصر ان نفعل ذلك أمام عالم متحضر وكذلك متفق معه في قضية قطع الطريق على الناس لساعات حتى يمر الملك مما يضر بمصالح الناس كثيراوغير متفق على مسألة تقبيل اليد لأن في المسألة احترام لشخص الملك وهذا ليس فيه عيب ولا تقليص من قدرنا فهذا عرف عندنا نحن المسلمون و لايضر بديننا في شيء كما أني غير مع بعض الاخوة في ردودهم على الموضوع فكل ماينتقد الملك يردوه .فيجب الرد على الموضوع بموضوعية.

  • مغربية متشبثة بالتقاليد
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:09

    أولا تقبيل يد الملك هي نابعة من احترامنا له ومن كونه شريف من أحفاذ الرسول، وقد جرت العادة في القديم وإلى يومنا هذا في بعض المدن العريقة في المغرب أن يقبلوا يد الشخص الشريف تيمنا بجده المصطفى صلعم، ونحن في عادتنا نقبل يد أبينا وِأمنا وعمنا وخالنا وأب صديقتنا احتراما فلماذا لانقبل يد ملكنا وهو الذي يظل على صهوة سيارته بين المدن والقرى من أجل راحتنا، خاصة وأنه دائما يخطف يده للذي يريد تقبيلها ، ومن لايقبلها لا يتعرض لأية مساءلة نهائيا ، إذن فنحن أحرار من أراد أن يقبل يد الملك فليقبلها ومن لم يرد فله ذلك ، لماذا نريد تقييد أنفسنا، وأنا شخصيا حتى لو صدر قانون يمنع تقبيل يد الملك فانا سأخالف هذا القانون وأقبلها إن سمحت لي الفرصة بذلك وسأكون فرحة لأنني أحبه وأحترمه. من جهة أخرى فالإصلاحات يجب أن تكون بالتدريج فنحن شعب تغلب علينا الأمية وقلة التربية ، فلذلك الاحتفاظ بالبروتوكول ضروري لحفظ هيبة المخزن وهيبة الدولة، فنحن فأغلبنا لازال لايعرف حدوده من تلقاء نفسه ، لذلك يجب أن تفرض عليه بعض الأشياء حتى نضمن سير الأمور ، أما إذا زالت كل أنواع البروتوكولات فاعلم أن الدسارة ستصل حدودها أكثر مما هي عليه الآن لأننا نحن نتكلم عن حقوق الإنسان ولا أحد يتكلم عن واجبات اإنسان وما أكثرها، وأظن أن المغربي لايفرق معه باس اليد أم لم يبوسها هناك أشياء أخرى أهم من ذلك يجب الاهتمام بها، والابتعاد عن هاته التفاهات التي نشغل بها بال المواطن بدل أن يفكر في تنمية البلاد وكيفية الدفع بها إلى الأمام.

  • JALIL
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:11

    J’aime la façon de voir les choses. Etre humilié est completement rejeté certe,mais le fait de baisser la tete devant un sage et un noble ,est ce une indignité?je dis non pas du tout,ce comportement est un patrimoine ,peut etre vous n’aimez pas ceci,l’opportuniste le fait par hypocrisie, c’est une humiliation double envers sa personne et envers le roi.Si vous expliquez ceci par la négligeance du cytoyen,je pense que vous etes à coté,car vous expliquez le geste de l’homme qui se plie devant une femme et baise sa main et une femme qui s”accroupit devant une femme ou homme;pourquoi tu veux dégager la relation de parenté entre le roi et son peuple,elle est héritée. Une monarchie moderne oui,mais purquoi effacer l’héritage des marocains avec cet etablissement?SI jamais tu visites l’espagne par exemple vous vouv rendez compte que les espagnoles restent des heures et des heures pour aplaudir leur roi de la meme façon qu’au maroc avec des bouchons des voitures et une atmosphere tres special,et ceci je l’ai vecu lors de la visite du joan carlos pour assister à l’enterrement du président des jeux olympiques M. SAMARANCHE.jE Crois que Mohamed VI est pret pour un changement de valeur qui touche le niveau de vie de son peuple sans toucher son héritage duquel nous sommes fiers et pour lequel nous faisons la particularité,c’est la sagesse d’une nation.Le protocole englais est un choix des englais,il ne touche à rien à la dignité des englais au contraire c’est une particularité d’une nation, ne vous enfermez pas,ne perdez pas cet arrangement d’une dynastie

  • Marocain
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:01

    Thank you for this article. I totally agree with everything you’ve said. The king has the power to put a stop to all these slavish practices. It’s 2011 and we’re behaving like it’s 1011. The vast majority of moroccans are sick and tired of these practices that demean the common man and elevate the ruler to the status of God. These practices are a stain on the human conscience. Please get rid of them so that we can get our dignity back; and the sooner the better. A bon entendeur, salut.

  • كوثر :مغربية و كليييييييي فخر
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:07

    اسي كل انسان حر في تصرفاته .أحب ملكي الذي افتخر إني في بلد عربي فيه ملك مثل محمد السادس نصره الله, ملك مثقف إذ يحمل شهادة دكتوراه في الحقوق بميزة مشرف جدا من جامعة نيس صوفيا آنتيبوليس” الفرنسية، من نسب شريف ملك ينتقل طول السنة من مدينة إلى مدينة تنقلات مكوكية ومتعبة منذ توليه الحكم ليسهر بنفسه على المشاريع المختلفة , يأخذ إجازته كل نهاية أسبوع مثله مثل أي مواطن ملك يقضي أجازته الصيفية بين المواطنين في حين اغلب الحكام بل حتى الوزراء في دولنا العربية لا يقبلون بالإجازة إلا في دولة أجنبية ,يسبح في بحر قريب من المواطنين العاديين جدا إذ نراه بالعين المجردة لا يبعد إلى بأمتار قليلة, ملك يحترم إشارة المرور ويقف مع المواطن في الإشارة, ملك يخرج من موكبه الرسمي ليسلم على المواطنين الكبير والصغير على النظيف وغيره بكل تواضع يشارك شعبه في كل شيء و أتذكر عندما ضرب مدينة الحسيمة زلزال مدمر ذهب ونصب خيمتة وجلس مع مواطني مدينة الحسيمة رغم الهزات الارتدادية.ملك إذا كان في موكبه وهطلت الأمطار يرفض أن يضعوا له المظلة لتحميه من المطر فيتبلل مثله مثل المواطن الذي يصطف فقط حتى يراه.نحن في المغرب نرى ملكنا باسمرار ونحض بالسلام عليه بل حتى بالشكوى له, بالمقابل لا نحض بربع تواضعه وإنسانيته من اصغر موظف في البلدية وهنا ارجع وأقول يجب علينا أن نتغير, وهنا أوجه كلامي للمغاربة لدينا ملك شاب يمشي بخطوات تابثة إلى التغيير طبعا لا ننتظر أن نصبح دولة مثل سويد مثلا في يوم وليلة لأنه لا يتوفر على عصى سحرية كما اذكر انه قال في احد خطبه السامية. ولا ننسى هناك ضغوطات داخلية وخارجية وعدم الدعم والتناسق بيننا كدول عربية وهناك أطماع داخلية وخارجية أيضا,وظروف سياسية واقتصادية عالمية تأثر علينا لأننا أصبحنا قرية صغيرة موووت مووووا يا العدو الملك عندو شعبة عاااااااااااش سيدنا

  • عاشق الكرامة
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:27

    يحكى أن المناضل والزعيم الجنوب الأفريقي “نيلسون مانديلا” لما زار المغرب في أواخر سنوات حكم الملك الحسن الثاني، رأى رأي العين هذه الطقوس المخزنية بالقصر الملكي ذُهل وانتابه إحساس كدلك الذي كان يحس به وهو يكافح من أجل المساواة بين الزنوج والبيض في بلده. ومن تم أقسم بأن لا يضع قدميه في المغرب بسبب هذه المناظر.

  • مغربي
    الأحد 20 مارس 2011 - 05:41

    نحب الملك
    ونعرف انه عمل ثورة ضد المفسدين
    ونعرف أن المفسدين يحركون هده الموجة بأسم الحقوق
    لاكن الملك دكي وسيزيل الفساد من جدوره

  • RABOL
    الأحد 20 مارس 2011 - 05:43

    C’est de la pure exagération. je pense qu’on abuse trop du mot changement. on veut tout changer d’un coup et tout de suite. c’est de la folie. Il n’y a pas une monarchie au monde, qu’elle soit arabe ou occidentale qui n’a pas son propre protocole , que le peuple respecte et dont il est fière.vous voulez qu’on compare, regardez comment les anglais sont fières de leurs reine et ils ne ratent pas une seule occasion pour aller la voir. Nous on veut instaurer un nouveau règlement, soi-disons un changement et qui fera en sorte que quand le roi va quelque part son peuple , les citoyens s’abstiennent d’aller l’accueillir parce que c’est mal vu ou je ne sais quoi. à vous lire j’ai le gout de vomir. c’est trop, bedarija AAYAKTOU HTA BESSALTOU GAA, il n’y a plus rien qui vous plait. N’IMPORTE QUI veut façonner, le Maroc, les marocains le roi, le protocole, Doustour, à sa guise. DU N’IMPORTE QUOI. je suis arrivée à la conclusion que la liberté d’expression ne convient pas à tout le monde, il y a de ceux qui méritent de vivre sous l’opression à vie parce que tout simplement quand leur donne la liberté il ne savent pas trop quoi en faire et au meilleur des cas confondent liberté et dépassement des limites comme c’est le cas ici . pour finir je vous dis, laissez le roi et son peuple qui l’aime tranquille, qui etes vous pour dicter les règles de la relation qui les lient. si le peuple veut embrasser même les pieds du roi en quoi ça vous dérange, YAK ASIDI MAGALLIK HAD BOUSHA NTA . ALLAH IAAFOU AALIKOUME MEN HAD LMARD LAKBIH DIAL LEFHAMA LKHAWIYA. vive le roi, vive le maroc et vive les marocains

  • ELHAROUSSI DRISS
    الأحد 20 مارس 2011 - 05:45

    لا حول و لا قوة إلا بالله كثر المارقون سدنة العلمانية الماسون الحقدون على التقاليد المرعية في تعظيم وإحترام أمير المؤمنين القائد الرمز للأمة الحمد لله نشأنا في أسرة تعظم الأشراف بضعة النبي صلى الله عليه وسلم تنادون أيها المرجفون المأجورون بنقض كل إحترام لشرف هذه الأمة لتستفردوا بدينها فتذبحوها على الطريقة الأتاتوركية العلمانية الماسونية تربينا على تقبيل أيدي آبائنا وأجدادنا و أمهاتنا أيها الخاسئ عشت فقيرا في بلدي غنيا بحبه و بحب مليكي رمز الأمة أيها الصغير و الآن أنا إلى لقيا الأحبة بالأشواق بعد غربة رهيبة في كندا اللهم أنصر من تولى أمر بلادنا وأنصر حزبه وأخذل كيد الخائنين المنافقين وإلعنهم في كل كتاب خدها مني أنا إبن النبي ولا فخر و الله لننصرن من نصرهم الله وليركبن الأشراف أعناقكم هذا الأمر في قريش ولا يعنيكم أمر الأمة شرذمة الزناذقة غلمان الخوارج سحقا سحقا

  • خالد أبو أشرف
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:31

    عجيب أمر بعض المعلقين في هسبريس
    إنهم إما من رجال المخابرات يقومون بواجبهم، وإما أن بعض المغاربة استحسن عيشة الذل والعبودية والاستبداد وينعم في الشقاوة مثل أخي الجهالة..
    لعلم هؤلاء وأولئك، المغاربة معروفون في الخارج بتقبيل الأيدي والاستكانة وتملق الأسياد بالركوع وغيره..!!
    كيف نغير من هذه الصورة النمطية المشينة والمستفزة؟؟..
    غريب أنه ما زال في عصر الألفية الثالثة من يزايد على حب الملك بتقبيل يده ولم لا رجليه!! أهذا هو معيار الحب والاحترام!!!
    كفى من التعليقات المتخلفة التي تقدس وتمجد وتعبد الأشخاص.. والتي لا يرضاها ديننا الحنيف ولا تقاليدنا وقيمنا المغربية والعربية والإسلامية الأصيلة..
    وهل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو خير خلق الله، يمد يده لكي يقبلها المسلمون؟!!
    كفى من العبودية وارحمونا من جهلكم ونفاقكم، وانظروا إلى الشعوب العربية-مصر وتونس نموذجا- كيف تحرق المراحل حاليا نحو الديموقراطية والتقدم والعز والمجد..
    متى نرفع رؤوسنا عاليا كمغاربة في الداخل والخارج؟!!!!

  • علي
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:21

    أظن أنه في بعض مناسبات التدشينات الملكية تفوق قيمة بروتوكول الزيارة “الميمونة” قيمة المشروع، و الله أعلم.

  • abdellah
    الأحد 20 مارس 2011 - 05:55

    لاسجود الا للرب المعبود.
    والسلام.

  • saad
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:03

    nous voulons des journalistes plus compétents.

  • anti baltajia
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:05

    البلطجية و ما أدراك مالبلطجية مكا إحشموش. لا أمل في إصلاح المغرب و هؤلاء البلطجية بيننا. شحال كتشدو؟ واش مخلصين على حساب التعليق المرسول أو الشهرية؟ حشموا شوية ألمنافقين!!!

  • مغربي أصيل
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:13

    كفانا من العلاقة الغرامية وقصص ألف ليلة وليلة، فالعلاقة التي يجب أن تجمع بيننا هي تحمل المسؤولية ومحاسبة كل من تهاون في أدائها، وتتبعها عبر مؤسسات المجتمع، والاحترام بين كل أفراد المجمتمع لأننا كلنا نساهم في بناء وطننا والعزيز ولا لأحد له الفضل على الآخر، فحتى المنظف يجب أن يحرتم لأن دوره مهم جدا ويجب أن يعيش حياة كريمة، وكفانا من المسرحيات التي أكل الدهر عليها وشرب، وأظن أن طموحات المغاربة وتطلعاتهم وإمكاناتهم أكبر بكثير مما تريد الصورة النمطية التي نعرفها جميعا أن تعلق على رقبة المغاربة، فالمغاربة أكبر من ذلك، وأنا أحترم هذا الشعب، الذي عبر التاريخ، يفاجئ في تفاعله مع الأحداث، ويعبر عن حضاريته، وكفانا من تلك التعليقات السخيفة التافهة التي لانعرف مصدرها وأصحابها، فعهد إرديس البصري وطريقته في العمل قد ذهب، ويجب أن نكون في مستوى الحدث، وننظر إلى البناء، فنجاح تقدم المغرب وخروجه من قيود الماضي، رهين بتوفير الكرامة والاحترام لكل الشعب، حتى أبسط فرد يمكن أن نتصوره بسيطامن فلاح ومريض وعامل ، كل لهم الحق في أن يعيشوا كراماء حتى يساهموا في عملية البناء، والتي تتجاوز كل اللوبيات التي تعتقد أن تقدم المغرب مرهون بها وبأفراد عائلاتها، فالشعب أقدر وأقوى وأصدق وأنبل مما نتصور ويجب أن تعاد له الكرامة والاحترام، فكلنا مسؤول، وكلنا يجب أن نحاسب على مسؤولياتنا اتجاه وطننا فوق كل أي اعتبارات أخرى.

  • ahmed
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:45

    Je suis tout à fait d’accord avec l’avis numéro 30, je respecte mon roi et si jamais j’ai l’occasion de le rencontrer j’embrasserais sa main, parcequ’il mérit tout respect et amour et non parcequ’il nous oblige à le faire. Aussi je pense qu’il y’a des idées qui ne sont plus courantes de nos jours comme le fait de faire venir les gens pour attendre que sa majesté passe, personellement à chaque fois que j’ai l’occasion je l’attend avec impatience et sans que personne m’oblige et à chaque fois je remarque que la circulation ne s’arrête que quelques minutes avant son arrivée, aussi si vous suivez réglièrement les festivités royales à la télé vous remrquerez qu’il y’a eu des changements, parmi eux les personnes qui se dirigent vers le roi ne sont plus accompagnés d’une personne qui s’incligne et qui les oblige soit-disant à s’incliner aussi. Aussi je pense sincèrement qu’une grande partie des marocains n’est pas assez instruite et assez avertie pour de tels changements au contraire ils ne feront que la mal comprendre

  • Rayan
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:55

    la majorité des marocains sont pour cet article: je suis marocain est je suis à 100% pour cent pour le contenu de cet article. j’ai bien dit pour cet article pas pour tous les revendications du 20 avril! pas la meme chose

  • kaoutar el fassia
    الأحد 20 مارس 2011 - 05:49

    الله الوطن الملك
    كوثر :مغربية و كليييييييي فخر
    اسي كل انسان حر في تصرفاته .أحب ملكي الذي افتخر إني في بلد عربي فيه ملك مثل محمد السادس نصره الله, ملك مثقف إذ يحمل شهادة دكتوراه في الحقوق بميزة مشرف جدا من جامعة نيس صوفيا آنتيبوليس” الفرنسية، من نسب شريف ملك ينتقل طول السنة من مدينة إلى مدينة تنقلات مكوكية ومتعبة منذ توليه الحكم ليسهر بنفسه على المشاريع المختلفة , يأخذ إجازته كل نهاية أسبوع مثله مثل أي مواطن ملك يقضي أجازته الصيفية بين المواطنين في حين اغلب الحكام بل حتى الوزراء في دولنا العربية لا يقبلون بالإجازة إلا في دولة أجنبية ,يسبح في بحر قريب من المواطنين العاديين جدا إذ نراه بالعين المجردة لا يبعد إلى بأمتار قليلة, ملك يحترم إشارة المرور ويقف مع المواطن في الإشارة, ملك يخرج من موكبه الرسمي ليسلم على المواطنين الكبير والصغير على النظيف وغيره بكل تواضع يشارك شعبه في كل شيء و أتذكر عندما ضرب مدينة الحسيمة زلزال مدمر ذهب ونصب خيمتة وجلس مع مواطني مدينة الحسيمة رغم الهزات الارتدادية.ملك إذا كان في موكبه وهطلت الأمطار يرفض أن يضعوا له المظلة لتحميه من المطر فيتبلل مثله مثل المواطن الذي يصطف فقط حتى يراه.نحن في المغرب نرى ملكنا باسمرار ونحض بالسلام عليه بل حتى بالشكوى له, بالمقابل لا نحض بربع تواضعه وإنسانيته من اصغر موظف في البلدية وهنا ارجع وأقول يجب علينا أن نتغير, وهنا أوجه كلامي للمغاربة لدينا ملك شاب يمشي بخطوات تابثة إلى التغيير طبعا لا ننتظر أن نصبح دولة مثل سويد مثلا في يوم وليلة لأنه لا يتوفر على عصى سحرية كما اذكر انه قال في احد خطبه السامية. ولا ننسى هناك ضغوطات داخلية وخارجية وعدم الدعم والتناسق بيننا كدول عربية وهناك أطماع داخلية وخارجية أيضا,وظروف سياسية واقتصادية عالمية تأثر علينا لأننا أصبحنا قرية صغيرة موووت مووووا يا العدو الملك عندو شعبة عاااااااااااش سيدنا
    copy

  • اسامة
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:07

    مفهمتش انا علاش شي كاتبين تيدونو ما يخالج صدورهم و يتسترون وراء مصطلح المغاربة لم يعودو.. عندك اسيدي شي احصاء ؟؟ متبقاش تجبدني انا بعدا على لسانك كل واحد حر فافكارو و تصرفاتو ويلا كانت هاد البروتوكولات هي الواجهة الاولى نحو الاصلاح ف السلام عليكم قضي الامر !! كاين لي تيقلب على خدمة و سكن لائق يحفظ به نفسه بعداا لان حفظ النفس من وراءه حفظ الكرامة و هل جرا من الشعارات التي تحبونها..كاين هاد النوع و كاين نوع سياسوي تيقلب على المصلحة و الارتقاء في سلم الكراسي النافذة فالدولةعلى انقاض احزان شعب سواده الاعظم باقي امي و غالبية شبابه لا تحفظ ذاكرتها سوى كلمات الغربة الدوخة سلك ليام حتى اصبحت مثل اللازمة و نمط العيش اليومي !! المهم متبقاوش تدويو باسم الشعب…وحدة البارح لابسة تيشورت حيواني و واحد هاز عبارة كعما قاري اش فيها و تيدوي باسم الشعب شكون نتوما فملك الله لي تتكلمو باسمنا ؟؟

  • hassaounna333
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:33

    راه وصل الوقت باش تنبشو في عمق الاحزاب السياسية.. أما الملك محمد السادس فراه عاقل وتيفهم بالغمزة.. اوا خليوه عليكم بالتيقار..عاش الملك..

  • عبدالسلام
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:29

    مقال في صميم الحدث لكن ارجو من بعض المعلقين ان يعلموا ان صاحب المقال من بين المحبين للملك لكن غيرته على اكتمال الاصلاح و مرور المغاربة الى مثال راق هو الذي جعله يطرح هذه
    الملاحظات في الوقت المناسب.
    و لنفهم مقاصده باكثر وضوح
    فالمغرب اليوم كانه سوف ينسج لنفسه بدلة انيقة سيزهو بها بين شعوب العالم لكن هذه البدلة يجب الا تلصق بها خرقة من الثوب البالي .

  • marocain
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:25

    sait tu qu’au Sahara et en Mauritanie il y’a des familles qui possède des esclaves
    Mohammed 6 n’as pas d’esclave ,il y a des employés du palais qui sont des descendants d’esclave que hassane 2 a affranchi,d’où leur grand respect a la famille royale ,donc parle pas travers ton chapeau,ces gens la sont libre et ils sont très bien paye pour leur travail

  • OUM ASSALA
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:33

    nous sommes tous avec le changement vers un avenir meilleur, mais le probleme c est que nous devons etre patients, rien ne se fera du jour au lendemain.notre jeune roi est tres intelligent et sait tres bien ce qu il faut faire pour son peuple et sa patrie mais il faut l aider a aller plus loin et laissez tomber un les jugements negatifs qui ne donneront aucun resultat.que dieu protege notre roi, nos jeunes et notre merveilleux pays.

  • الكاعوش
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:23

    ان البروتوكول العتيق من اكبر الامور التي تدمر صورة المغرب في العالم وتجعل كثيرا من الشعوب تصف المغاربة بالعبيد.فكثير من امم العالم تحتقر المغاربة بسبب دلك البروتوكول الدي يضرب الكرامة الانسانية في الصميم.فمثلا كيف يقدم السود كعبيد ويقومون بكل الوظائف الحاطة بكرامة الانسان الي درجة ان تقبيل اليد فيه درجتان درجة البيض الدين يقبلون اليد مباشرة وتقبيل العبيد الدين يستعملون طرف سلهامهم حجابا بينهم وبين يد الملك.كما ان البيعة بتلك الطريقة المتخلفة تؤدي صورة المغرب واظن والله اعلم ان البيعة احسن ان تكون في مكان كالبرلمان ويقول بها عدد قليل من المبايعين بتلاوة بيان البعية يقوم به واحد نيابة عن الموجودين دون بهرجة ولا ركوع.

  • azed
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:57

    الملك هو الأب هو الجد هو الأستاد يجب علينا احترام تقاليدنإ

  • HASNAA LOUHMADI
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:41

    صاحب المقال على اثارة هذا الموضوع الذي غفلنا عنه ااوافقك الراي في ما يخص عدم الركوع للملك محمد السادس لان الركوع و السجود لله رب العالمين اما مسالة تقبيل يد الملك او كتفه كتعبير عن حب صادق اتجاهه فلا ارى في ذلك عيب او حرجا اللهم وفقنا لفعل الخير و اعنا عليه اللهم وفقنا لما تحب و ترضى

  • said
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:39

    مثل هده المقالات تدمي القلب لا لجديتها ولكن وللاسف بسبب غياب اسس موضوعية لمثل هده التحاليل٠ واريد ان انبه كاتب المقال وكدا القراء الكرام ان مثل هده البروتوكولات التقليدية توجد في جل الملكيات بما فيها تلك الموجودة في الدول الاكثر عصرنة وحداثية كما هو الشان بالنسبة للبروتوكول الامبراطوري باليابان والبروتوكولات التقليدية بالملكة البريطانية وغيرها٠ فشعوب هده الدول هى التي تاكد لى ضرورة الحفاظ على هده التقاليد وشكرا

  • نون
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:47

    صافي ماشفتي فير بوسان اليد انا عن نفسي اقول لك وعن تجربة خاصة انه احساس لا يمكن التحكم فيه لو بيدي اقبل راس الملك لانه اهل للاحترام والتقدير ومن سلالة النبي عليه الصلاة والسلام؟.

  • mis n'arrif
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:49

    كلام وجيه – مصلحة لبلاد وسمعتها تقتضي ان يتنازل االمغاربة ملكا وشعبا عن هذه الطقوس-هذه الخطوة زائد اعلام عمومي ديمقراطي و محايد سيعين على استعادة الثقة بين الشعب والدولة والانطلاق الى الخطوات الاصلاحية الكبرى

  • abeer
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:59

    je suis totalement d’accord avec l’article le roi doit changer ces protocoles tres anciens et je suis pas d’accord avec la plupart des intervenants sur ce site ils sont peut être payés pour ecrire ces commentaires

  • Maroccain
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:47

    غريب امر المغاربة,لاحظت من بعض التدخلات ان البعض لا يريدون التغيير بل يفضلون العيش في الذل كتقبيل يد الملك والركوع له.

  • MED
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:53

    JE SUIS TOTALEMENT D’ACCORD .A VRAI DIRE, CELA VIENT EXPRIMER CE QUE JE RESSENTAIS LORS DE CES PROTOCOLES SOIT SUR TV OU BIEN DEHORS …ET J’AIME BIEN SM LE ROI…ET JE CROIS QUE CES CHANGEMENTS NE FERONT QUE DU BIEN PÖUR LE MAROC.POUR LE POEUPLE AUTANT QUE POUR LE ROI ET NOUS ALLONS VIVRE ET GOUTER LE VRAI GOUT DE LA REVOLUTION DU ROI ET POEUPLE

  • مغربي محب لوطنه
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:49

    شاهدت فيديو لمرور موكب الرئيس أوباما، والله لم يقطعوا الطريق الا عند وصول الموكب الى ملتقيات الطرق ،فتقوم دراجات نارية بالوقوف لمنع المواطنين من المرور حتى يمر الموكب ..أقل من خمس دقائق ويمر الموكب.

  • ابو فاطمة الزهراء
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:19

    كلامك صائب جدا ياخي, وليس ككلام بعض مساحي الكابة مثل ذاك الذي غلط المواطنين بذلك الفيديو من كندا.
    شكرا لك وشكرا لهسبريس.

  • doukali83
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:55

    هذا المقال دليل آخر على تخلف شريحة من هذا الشعب، من أراد أن يقبل يد الملك فل يقبل و من لم يرد ذلك فلا حرج عليه، ليس هناك قانون يرغم على ذلك. أنا مثلا أريد تقبيل يد الملك ما دخلك أنت.

  • مغربي في امريكا
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:37

    لمعلوماتك.
    حين ياتي الرئيس ايا كان لاي مدينة لاي غرض مهما كان لا تغلق المدينة ولا حتى الحي كما قلت بل اننا لا نشعر ان الرئيس زار المدينة حتى نراها في الاخبار

  • youssef
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:21

    i think that everyone has right
    to do what he wants to do and this is the democracy, so i don t mind to kiss your hand or… just make me well safe and not hungry ,and i think as Moroccan country we should thanks god for what we dot, and be patient to have what we want because our leader Mohammad sex knows what he doing and his working on it, and we all witnesses that he Donne in 11 years what no one can do it in 42 years and more. ya eyeha annasse ati3ou allaha wa ati3ou arassoula wa oulli al amri menkoum

  • jawad
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:43

    c’est pour quand la fin de cette humiliation sous prétexte ,que nous les marocains. On a une culture, différent des autres peuple.

  • عمر
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:45

    تقبيل اليد مسالة ينبدها كثير من المغاربة من اطياف سياسية و اجتماعية مختلفة وانا متاكد من ذلك.
    وكثير ممن يقبلون يده انما خوفا من ان يصيبهم مكروه من المخزن
    لهذا يجب على الملك ان يعلن صراحة بان لا احد ملزم بتقبيل يده ومن اراد بعد ذلك ان يقبل حبا منه فليقبل.
    واما الركوع للملك في حفلات الولاء والبيعة فلا يجوز شرعا كما في الترمذي عن النبي صلى الله عليه وسلم ” أنهم سألوه عن الرجل يلقى أخاه ينحنى له ؟ قال : لا ” ؛ ولأن الركوع والسجود لا يجوز فعله إلا لله عز وجل وإن كان هذا على وجه التحية في غير شريعتنا كما في قصة يوسف { وخروا له سجَّداً وقال يا أبت هذا تأويل رؤياي من قبل } وفي شريعتنا لا يصلح السجود إلا لله

  • rachid
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:51

    أنا أتفق معك في جل ما تفضلت به، لكني أعتبر أن تقبيل اليد من باب الاحترام والتقدير لاشيء فيه خصوصا أنه اختياري، كما أني أعتبر منزلته كالذين ذكرت ممن ينبغي تعظيمهم واجلالهم كالوالدين، وهذه المنزلة مستمدة من القرآن الكريم قال تعالى:” وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم”.
    وأأكد على مسألة الركوع لأنه ركن من عبادة لا يمكن صرفها إلا لله وحده وهي الصلاة.

  • nadir
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:53

    أمن أجل هذا تتحدثون باسم الشعب؟ كفاكم صخبا،ودعوا تقاليدنا
    ماذا تقولون عن تقبيل يد المرأة في الغرب وفي اعرق الديمقراطيات؟ أهو من مظاهر العبودية؟
    اهتموا بما يفيد الحياة اليومية للمواطنين وكفى من قلة الحياء

  • مغربي فكر مرارا في التنازل عن
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:35

    يجب أن يقوم الدستور على إلغاء القداسة………وأن تصدر مراسيم تلغي هذه الطقوس البالية والمنفرة والتي تضر بصورة المغرب خارجيا ملكا وشعبا……..فهي طقوس قبيحة مهما حاول البعض تجميلها وتحت أي مسمى….يجب القطع معها وبشكل جبري يعني حتى الإختيار فيها مذموم.. حتى لا يبقى أي لبس أو أي حنين لدى البعض ممن استمرأ التملق والذل والعبودية……..هذه طقوس تجسد العبودية بكل ما للكلمة من معنى ولا الملك ولا الشعب المغربي مسؤولان عنها……..وإنما هي من إرث أجدادنا البؤساء في ثقافتهم سامحهم الله.

  • ELHAROUSSI Driss
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:57

    لا حول و لا قوة إلا بالله كثر المارقون سدنة العلمانية الماسون الحاقدون على التقاليد المرعية في تعظيم وإحترام أمير المؤمنين القائد الرمز للأمة الحمد لله نشأنا في أسرة تعظم الأشراف بضعة النبي صلى الله عليه وسلم تنادون أيها المرجفون المأجورون بنقض كل إحترام لشرف هذه الأمة لتستفردوا بدينها فتذبحوها على الطريقة الأتاتوركية العلمانية الماسونية تربينا على تقبيل أيدي آبائنا وأجدادنا و أمهاتنا أيها الخاسئ عشت فقيرا في بلدي غنيا بحبه و بحب مليكي رمز الأمة أيها الصغير و الآن أنا إلى لقيا الأحبة بالأشواق بعد غربة رهيبة في كندا اللهم أنصر من تولى أمر بلادنا وأنصر حزبه وأخذل كيد الخائنين المنافقين وإلعنهم في كل كتاب خدها مني أنا إبن النبي ولا فخر و الله لننصرن من نصرهم الله وليركبن الأشراف أعناقكم هذا الأمر في قريش ولا يعنيكم أمر الأمة شرذمة الزناذقة غلمان الخوارج سحقا سحقا

  • maroc
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:15

    donc d apres l auteur les japonais aussi ne comprend rein en modernité ou leurs traditions, protocoles,coutumes sont inscrite meme eu constitution
    je suis de derb sultan et j ai 41 ans et j embrasse toujors la main de mes parents, les aines de la familles ,lefkhih
    aabsse

  • الشريف الادريسي المهاجر
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:51

    الى صاحب رقم 4
    من حقك تبوس اليدين والرجلين !
    لكن لاتنسى انك بهذا العمل تفقد كرامتك وتقدم رقبتك للاطاحت بها.
    وبووووووووس اليدين وزيد الرجلين وحتى…….

  • ابو ياسين
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:05

    ما راكعين ما ساجدين
    مابغيناش بوسان للدين
    صدق احد الائمة المحترمين حين قال..من تقاسم مع السلطان عز الدنيا,سيتقاسم معه ذل الاخرة..

  • مغربية حتى النخاع
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:27

    لا لا لا لا !!!! لا تتحدث هكذا عن عزيز المغرب رجاء!!!!
    حتى لو لم يكن في طقوس الملوك عندنا تقبيل اليد لابتدعناها مع ملكنا محمد السادس و لــ لبسنا الجلاليب اثناء البيعة اقتداء به، (على الاقل لان الحدث ديني و هو البيعة و لى يمكن بغيتي البيعة بالدجينز ههههه اوا كملات!!
    اما الهرولة الى التملي بطلعته الميمونة اثناء مجيئه لاحدى المدن، فاسمحلي لاقول لك انه فعل لا ارادي و لا نتحكم فيه 🙂
    بلا خاطرنا و لا شعوريانتزاحم لنجد منفدا لرؤية جلالته، و من الادب و الاعراف النبيلة عند المغاربة قديما ان يفرحو و يخرجو لاستقبال من اتى لرؤيتهم و زيارتهم، ملكنا يتحمل وعتاء السفر ليطلع على احوال شعبه في كل المدن حتى البعيدة ليحيي الرحم مع ابناء وطنه و اخوته وتريد ان نلزم نحن بيوتنا!!! فين قريتيها هادي؟؟؟!!!!
    عيييييب و ما يصير!!
    ماشي المغاربة لي يديروها
    المساكن مشكاوش عليكم، و لي فين النفخة و مكيرضاش و عموده الفقري مكوانسي مكيقدش يحني و تاخده العزة ان يتنازل و يبوس ايد الملك، نقول له اترك منصبك الدي فضلك به الملك عن غيرك و روح اشتغل بعيدا او ادهب الى فرنسا حيت يوجد فقط تقبيل ايادي النساء الكافرات.
    اما ملكنا فهو من نسب شريف وامير المؤمنين وولي امرناوابونا الروحي وهو من يتحمل اعباء المسؤولية الجسيمة (اعانه الله) ليحافظ على استقرار و امن وطننا حتى نعيش نحن في سلام و استقرار،
    لا تنازل عن البروتوكولات الملكية فهي من ميزات المغرب
    اليابان دولة متقدمة نظيفة عصرية مرتبة و متولة و منظمةو لا يفرطون في عاداتهم و طقوسهم ابدا
    لا نريد ان نكون نسخة طبق الاصل من احد و عملنا من اجل مغرب اكثر حداثة و ديموقراطية لا يتناقض ابدا مع احتفاظنا باعرافنا العريقة،

    ليس دنبنا ان قدف الله في قلوبنا و قلب ولي امرنا المحبة و الاحترام و التقدير و لا ضير في ان نعبر عن دلك
    و ليخسا الحاقدون
    و الله يدومها محبة بين الشعب و ملكه

  • عبدو
    الأحد 20 مارس 2011 - 07:43

    اولا و قبل كل شيء تعبدا و طاعة لله يجب احترام ولي الامر وطاعته في كل ما يرضي الله و الملك نقدسه اولا لانه ولي الامر و ثانيا لانه من ال البيت الدين اوصانا الرسول ص بتوقيرهم و احترامهم اما عن تقبيل الايدي فنحن المغاربة واعني هنا المغاربة المتشبعين بتقاليدهم و المعتزبن بمغربيتهم ليس الدين اجسادهم معنا وارواحهم مع الغرب يقبلون ايدي اباؤهم و معلميهم وائمة مساجدهم وكل شخص له فضل عليهم وهدا امر عادي اما عن الطقوس المخزنية فهي طقوس نابعة من التقاليد العريقةلبلادنا وهدا امر عادي لبلد عريق له حضارة كالمغرب مثله مثل اليابان و انكلترا وليس فيها اي مهانة او ادلال

  • maroc
    الأحد 20 مارس 2011 - 06:37

    طـــالبــوا بــأشيــاء أســاسيــة حتــى يمكـــن تغييــر أو تعـــديــل أشيـــاء ثـــانــويـــة

صوت وصورة
أسر تناشد الملك محمد السادس
الأربعاء 20 يناير 2021 - 10:59 2

أسر تناشد الملك محمد السادس

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 5

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40 1

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 13

تحديات الطفل عبد السلام