مرصد الصحراء: جبهة البوليساريو تهدد الأمن والسلم

مرصد الصحراء: جبهة البوليساريو تهدد الأمن والسلم
الخميس 19 نونبر 2020 - 08:57

حذّر مرصد الصحراء للسلم والديمقراطية وحقوق الإنسان من خطورة الأعمال التي تقوم بها جبهة “البوليساريو”، بعد تطاولها على المنطقة العازلة بالقيام ببعض الأنشطة المحظورة في خرق سافر لاتفاقية وقف إطلاق النار لسنة 1991.

وأشار المرصد سالف الذكر إلى قيام ميليشيات الجبهة مؤخرا بتنظيم بعض الاحتفالات والتدريبات وبناء بعض المنشآت، “لتزداد حدتها مؤخرا بالنداءات المتوالية لقيادة تنظيم “البوليساريو” المطالبة بالتصعيد والمقاومة والنضال على كل الجبهات ومراجعة التعاطي مع الأمم المتحدة” تنفيذا لقرار المؤتمر الـ15 للجبهة”.

ونبهت الهيئة ذاتها، في بيان توصلت هسبريس بنسخة منه، إلى مضاعفة تنظيم “البوليساريو” من تحركاته لتغيير الوضع القائم بالمعبر الحدودي الكركرات، بالزج ببعض عناصره لقطع حركة انسيابية الأشخاص والسلع والقيام بأعمال تخريب للطريق والزج بالأطفال في الأعمال الاستفزازية لقوات المينورسو وللعالقين بالمعبر.

واعتبر مرصد الصحراء للسلم والديمقراطية وحقوق الإنسان، الذي يتخذ من مدينة العيون مقرا له ، أن “التهديدات المستمرة لجبهة “البوليساريو” للعودة لحمل السلاح والدعوات المستمرة بمراجعة طريقة التعامل مع بعثة المينورسو والمنظومة الأممية ككل، وعدم امتثالها للقرارات الأممية وخصوصا القرارين 2414 و2440 والقرار الأخير 2548 المطالبة بالتسوية السريعة للخروقات العديدة للاتفاقية العسكرية رقم 1 هو ابتزاز للمجتمع الدولي وتملص من التزاماتها الدولية المتعلقة باحترام اتفاقية وقف إطلاق النار”.

وأعرب التنظيم الحقوقي ذاته عن “انشغاله الكبير حول الزج بالمدنيين في هكذا تحركات غير مقبولة وتعريض حياتهم للخطر، وحول سياسة تجييش العواطف لدى ساكنة المخيمات ببيعها وهم “النصر القريب” من خلال الأخبار المضللة والزائفة، والإشادة بالحرب والبطولات العسكرية والتشجيع على أعمال البلطجة؛ في تصريف منها للاحتقان الذي تعيش على وقعه المخيمات بعد توالي الاحتجاجات والمظاهرات وبشكل مستمر لسنة ونيف”.

وأوضح المصدر ذاته أن “القرار الأممي رقم S/2019/282 كان قد نبّه إلى هذه الاحتجاجات التي أصبحت تنتفض في وجه القيادة منددة بالفساد المستشري بين عناصرها، من مسيرات عطش ومظاهرات منددة بالمساس من حرية التنقل ومطالب للكشف عن ضحايا الاختطاف والاختفاء القسري والاعتقال والإعدام التعسفي وظاهرة قضاة الشارع الذين أصبحوا يترصدون لعمليات نهب المساعدات الإنسانية بعد أن فقدوا الثقة في قيادة التنظيم”.

وأكد مرصد الصحراء للسلم والديمقراطية وحقوق الإنسان “تمادي جبهة “البوليساريو” في خلق أجواء التوتر واللعب على وتر تهديد الاستقرار في منطقة الساحل والصحراء، وهي المنطقة المفتوحة على المخاطر وعلى تنامي العمل الإجرامي والإرهابي وعمل الجماعات المسلحة والمعاملات غير المشروعة، والتي لا تتحمل أي وضع محتقن آخر، لهو تهديد للأمن والسلم الدوليين؛ مما يحملها تبعات عرقلة البحث عن حل سياسي للنزاع حول الصحراء بنسفها لكل التراكم الإيجابي للعملية السياسية والزخم الذي خلفته المائدتين المستديرتين جنيف1 وجنيف2″.

‫تعليقات الزوار

9
  • مغربي صحراوي شرقي
    الخميس 19 نونبر 2020 - 09:28

    كل ما بني على باطل فهو باطل… تم اصطناع ما يسمى بجبهة البوليزاريو بنية مبينة وغادرة ضد المغرب وضد غالبية المغاربة الصحراويين وانضمت إليهم مجموعات لا علاقة لها بالصحراء الغربيه المغربية ينتمون للصحراء الشرفية و المالية و الموريتانية جمعهم النظام الجزائري بمخيمات تندوف فوق الأرض تحت نفود و إمرة جنرالات الجيش الجزائري.. مآال هذآ البنيان المختل من الأساس هو الإنهيار والسقوط التلقائي و تصنيفه من بين المنظمات الإرهابية في الساحل والصحراء

  • واد سوف
    الخميس 19 نونبر 2020 - 09:39

    البول زاريو مجرد عصابة من المرتزقة اصابها الوهن بفعل الفساد والزمن والخطر مصدره كبير الكبرانات شنقريحة الدي يسعى للانتقام من هزائمه السابقة مع المغرب

  • ashraf
    الخميس 19 نونبر 2020 - 09:49

    لذي الثقة الكاملة في المسؤولين على هذا الملف، Cuestión de tiempo! tarde o temprano ستدرج هذه الجبهة في لائحة المنضمات الارهابية .حالبا هي جبهة قطاع طرق لا اقل ولا اكثر.

  • Daka
    الخميس 19 نونبر 2020 - 10:07

    سموا الاسماء باسمائها. ارهابيي البوليساريو.

  • mohamed
    الخميس 19 نونبر 2020 - 10:37

     إن الجزائر هي التي تهدد الاستقرار والسلام في المنطقة. إن جبهة البوليساريو ليست سوى أداة واحدة من بين أدوات أخرى. الجزائر هي التي غذت هذا الوضع وحافظت عليه لأكثر من 40 عامًا بل وتجعله يدوم لفترة أطول من خلال تدريب وتلقين أطفال وطلاب البوليساريو في الجامعات والمراكز العسكرية  من خلال كراهية كل ما هو مغربي. في الواقع ، لا يمكن للجزائر العيش إلا من خلال كراهية المغرب … والبوليساريو فرصة جيدة للغاية ، لأنه لو لم تكن البوليساريو ومشكلة الصحراء ، لكانت الجزائر خلقت ذريعة أخرى لخلق عدم الاستقرار والمشاكل في المنطقة. ويقولون انهم قوة اقليمية !!!! فعلا قوة إقليمية في اللامسؤولية والخداع والخيانة …
    حتى شعبهم لم يسلم منهم.

  • صحراوي حر
    الخميس 19 نونبر 2020 - 10:54

    جبهة البوليساريو الارهابية لا تمثلني، وقادتها الفاسدين اللي يعيشو في قصور وفيلات الجزاير وكوبا وجنوب افريقيا ويقروا اولادهم في الخارج وباقي اخواننا المحتجزين يعيشوا الفقر والجوع ومساعدات اخوانهم في اسبانيا لا حق والله ما يمثلني واحد فيهم ولا ارضى يمثلني اي ارهابي فيهم الخونة عبيد جنرالات الذل والعار، والله نفسي ما ترضى تخضع للاستعمار والاحتلال الجزائري راح يسلخوا جلدنا وياكلوا وطننا واموالنا ومواردنا وعند انفسهم يسالونا انهم عاونونا في الاستقلال ابدا ما تكون الهم، يا اخوانا في المخيمات ارجعوا يرحمكم الله وطنكم في انتظاركم ارجعوا نستكمل استقلالنا في تدبير شؤونا الخاصة في ظل الحكم الذاتي ونستخرج مواردنا وكنوز صحراءنا وننعم بالحياة والسلام ونظمن مستقبل اولادنا.

    كان معكم اخوكم رفيق مولود، العيون.

  • عبد العزيز
    الخميس 19 نونبر 2020 - 12:12

    تنضيم الحفلات وبناء بعض المنشآت انضر الصورة خرقة بالية ممزقة مغروسة فوق كومة من خراب .صدق من قال إن لم تستحي فقل ما شئت وافعل ما شئت. الكداب ملعون ولو كان يمزج.

  • belhajf
    الخميس 19 نونبر 2020 - 12:40

    والله مثل هذا لو كانوا في العصر الحجاج لا قتلهم اشر القتل ولكن الحسن الثاني أعطاهم الفرسة هذا هو المشكيل الكبير وزد مع الأعداء الجزائريين ليس الكل يوجد رجال ولكن الجيشين مند بخروبة (هواري بومدين) خرب الله قبره هو من اشعل نار فتنة حتى الآن وكل هذا يسب في عنقه يوم القيامة عن الطرد التعسفي 1975.

  • محمد الحمداوي
    الخميس 19 نونبر 2020 - 12:41

    اظن ان المعلومات المتوفرة حاليا ولا تجعلها الدول الغربية هي ان لهذه العصابة علاقة من تنظيم القاعدة الإرهابي ويجب اقناع الدول بضرورة تصنيفها كارهابيها ومن يدعمها فهو يدعم الارهاب وعلى الجزاءري ان تتعض لأن سبق لها ان استضافت الإرهابي كارلوس .
    كما أن الأطروحة الانفصالية التي تدافع عنها الجزاءري تهدد أفريقيا وهاني اثيوبيا التي اصطفت مع الجزاءر بدات اكتوبر من ذالك لاستقلال اريتريا والتقراي في الطريق وق تدور الظاءرة على الجزاءري.

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 2

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 17

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 3

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 8

مسن يشكو تداعيات المرض

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 2

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى