مركز حقوقي يندّد بالإفراج عن متهم بـ"دسِّ" مخدرات لـ"أبرياء"

مركز حقوقي يندّد بالإفراج عن متهم بـ"دسِّ" مخدرات لـ"أبرياء"
السبت 28 يونيو 2014 - 07:00

صورة توضح حسب المركز عملية نقل المخدرات إلى الشاحنة بموقف الناقلات

ندّد المركز المغربي لحقوق الإنسان بحكم السراح المؤقت لشخص قال إنه متورط في مؤامرة تلفيق تهمة الاتجار في المخدرات لخصمه، وذلك بعد أن أثبتت كاميرا المراقبة بموقف للناقلات في مدينة مراكش، دسّه كمية من المخدرات تحت هيكلة شاحنة أحد المواطنين، ليقوم بعدها مباشرة بإبلاغ العناصر الأمنية التي أوقفت صاحب الشاحنة وشقيقه، قبل أن يتم اكتشاف حقيقة الواقعة.

وعبر بيان للمركز توصلت هسبريس بنسخة منه، تمت الإشارة إلى أن القضية تعود إلى خصام بين مهندس ممتاز سابق بوزارة الداخلية وبين صهره بمدينة وجدة، بعدما اتفقا على الدخول في استثمار في مجال صناعة الأعشاب الطبية وأعشاب التجميل، تطوّرت بعده فصول النزاع إلى وعد المهندس بتخريب الشركة والزج بصهره ووالده في السجن، خاصة مع بعض الخلافات العائلية.

وأشار المركز إلى أن المهندس تربّص بشاحنة تابعة لشركة صهره كانت متوجهة إلى مدينة مراكش شهر مارس الماضي، واستغل فرصة ركنها بموقف للناقلات، ليقوم بدس كمية من مخدر الشيرا (خمسة كيلوغرامات) وكمية أخرى من الهيروين (165 غرام) من تحت هيكل الشاحنة. الأمر الذي أدى إلى اعتقال السائق وشقيقه من قبل الدرك الملكي، وبعدها تم اعتقال صاحب الشركة ووالده.

غير أن ما غاب عن المهندس هو وجود آلة كاميرا خاصة بأغراض أمنية في الموقف، حيث طلب محامي صاحب الشركة العودة إليها من أجل التثبت من الطريقة التي وصل بها المخدر إلى الشاحنة، لتكتشف النيابة العامة باستئنافية مراكش حقيقة ما وقع، وتقتنع حسب المركز، بأن الأمر لا يعدو وأن يكون مؤامرة بدأت خيوطها في وجدة ونفذت بمراكش. إلا أن المحكمة منحت السراح المؤقت للمهندس ولشخص آخر ساعده في فعلته بكفالة قدرها 60 ألف درهم.

وأضاف المركز أن القضية تتعلق بجريمتين ثابتين: الأولى دسّ مواد محظورة لتلفيق تهمة في حق أبرياء وتضليل العدالة، والثانية حيازة مخدرات “الشيرا والهيروين”. ممّا يؤكد ارتباطهما، حسب المركز، بشبكة للاتجار في المخدرات وخاصة المخدرات الصلبة.

وتساءل المركز حول السر في إطلاق سراح المشتبه بهما، ما دام يمكن أن يفتح الباب نحو طمس معالم الجريمة أو اتخاذ خطط للإفلات من العقاب، وبالتالي لن يستطيع القضاء الوصول إلى الشبكة التي قامت بتزويد المتآمرين بمادة الشيرا أو بمادة الهروين، ممّا اعتبره المركز خرقاً خطيراً لمبدأ المحاكمة العادلة، في قضية تتعلق على حد وصفه بمجرميْن لفّقا تهمة ذات طبيعة جنائية لأبرياء كادت تودي بمستقبلهم اجتماعياً وتجارياً.

والتمس المركز الذي يترأسه عبد الإله الخضري والمعرّف ب” م.غ.ح ديمقراطية مستقلة”، من وزير العدل والحريات، مصطفى الرميد، فتح تحقيق حول ملابسات قرار القضاء ومعاينة مدى احترامه لمقتضيات القوانين الجاري بها العمل، واتخاذ ما يلزم من أجل إعمال قواعد العادلة السليمة ومقتضيات المحاكمة العادلة في حق أطراف النازلة.

‫تعليقات الزوار

28
  • طاهر
    السبت 28 يونيو 2014 - 07:17

    الرشوة ماركا مسجلة في المغرب.
    من شهادة السكنى اللي هي حقنا و لازم تعطي الرشوة لتفادي التلكيك.
    الى بدل الجمركيين بلا جيوب التي تعكس عقلية المغربي، الذي لا يتوانى عن طلب او قبول الرشوة حتى لو لم يكن في حاجة لها.
    اما العدالة و الرشوة تلك هي المصيبة

  • لحبيب لحزيم
    السبت 28 يونيو 2014 - 07:39

    شكرا للأخ عبد الإله الخضري وللمركز المغربي لحقوق الإنسان على كل المجهودات المبذولة لترسيخ ثقافة حقوق الإنسان كممارسة فعلية على جميع المستويات وخصوصا مؤسسات وهياكل الدولة المغربية وذلك تماشيا مع ما نصت عليه بنود دستور 2011 وماإلتزمت به المملكة في إطار المعاهدات والإتفاقيات التي وقعت عليها الحكومة المغربية .

  • JAMAL OUJDA
    السبت 28 يونيو 2014 - 07:52

    ingénieur ou surveillant de toillette on s'en fout, mais cette justice à la tête du suspect doit changer, j'en ai marre d'entendre chaque jour des histoire ou les hommes qui doivent veiller à la justice sont des corompus voire des
    ciminels ,ASSEZ et vive la peine de mort !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  • sami,هل نحن دولة فاشلة
    السبت 28 يونيو 2014 - 07:53

    نريد دولة الحقر والقانون دولة المؤسسات ﻷ إحد فوق القانون قضاء مستقل نزيه وﻷ ستكون كارثة على هذا الوطن

  • abdo
    السبت 28 يونيو 2014 - 08:27

    يبدوا أن الأموال تحركت والعدل في المغرب مات

  • marocain
    السبت 28 يونيو 2014 - 08:38

    les organismes des droits de l'homme marocains sont vraiment gonflés

    les délinquants et les traficants de drogues quant on les arrête il faut les libérer ce sont des prisonniers politiques si on les libère et non il ne faut pas les libérer ils sont dangereux

  • MORRO
    السبت 28 يونيو 2014 - 08:47

    قاليك القضاء نزيه و مستقل هاد الهضرة يمكن نصدقوها اذا كنا فالمانيا انجلترا اما فالمغرب لازلنا بعيدين عن العدالة و النزاهة و الشفافية و المساواة بعد السماء عن الأرض السيد مسجل بكاميرا و الدلائل ضده والأكثر من ذلك 5 كيلو ديال المخدرات +هيروين هذا راه امبراطور ديال المخدرات ومع ذلك اطلق سراحه بكفالة وعندما يتم ضبط 1غرام فجيب متعاطي للمخدرات يكون عقابه سنة سجنا اللي فهم شي حاجة ينورنا

  • mowaten
    السبت 28 يونيو 2014 - 08:53

    شواهد طبية مزورة شهود زور تلبس مزور تلفيق تهم مزورة تودي بالابرياء الى الخراب في بلد الضابطة القضائية الفاسدة و الكسولة و القضاء المرتشي.

  • fahem mafahem
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:13

    Mieux vaut changer le nom du ministere de Mr RAMID !!!
    Voici quelques propositions:
    -Ministére de L'INJUSTICE.
    -Ministére de la protection des MOUFSIDINES
    -Ministere de la CORRUPTION.
    -Ministère LE MONDE à L'ENVERS
    -Ministère DFA3 TRBA7 .
    -Ministère ÇASENMAUVAIS
    -…
    Je suis en court d'idées .
    Proposez !
    merci hespress .

  • oujdi
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:44

    لقد سبق لهذا المهندس أن زج بقريبه في السجن منذ سنوات. نظرا لمركزه و سلطته في مدينة وجدة. و بعد هذه الفعلة نراه يتجول في مدينة وجدة و هذا ما يثبت أن القضاء يخضع للارتشاء و عدم الحياد.
    و هذه الفعلة التي هزت مدينة وجدة تعطي طابعا بعدم الاطمئنان للعدالة عندما لا يأخد الجاني حسابه

  • maghrebi in holland
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:46

    قضاة المغرب متل أحباءه في مصر الفساد ووالطغيان والتفاهة وتبرئ المجرم وإدانة البريء عادي عندهم

  • مواطن
    السبت 28 يونيو 2014 - 09:58

    شاهدت الفيديو على اليوتوب منشور تحت عنوان " كاميرا مراب بمراكش تفضح مهندس دولة .. اول مرة اسمع عن جريمة يقوم بها رجل في مستوى عالي من الدراسة و الوعي .اما عن الحكم فلم يكن عقابيا بل كان مشجعا له باقتراف جرائم اكبر

  • مول السدور
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:37

    لاحول ولا قوة الا بالله
    اعرف المتخاصمين معرفة شخصية. هو الطمع وعدم الخوف من الله. لي عودة للموضوع أن شاء الله

  • قوة المال لا تقهر
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:42

    نتذكر خطاب الملك المغفور له الحسن الثاني في القضاة لما قال لهم قاوموا الإغراء فإن وادي الأموال الذي يعرض عليكم صباح مساء يجعلكم تحكمون بإسم جلالة الملك وإني بريئ ولوبصفتي ملك لا أستطيع إقرارأو إلغاء حكم قضاه القاضي..فاحذروا، لكن المال أقوى من العدل والبلية أقوى من القدر وأتأمل قصة العقرب والضفدع ،الله يعفوا عنا.

  • samir
    السبت 28 يونيو 2014 - 10:38

    Quand il s'agit de la guerre de l'argent sale, nous les citoyens simples on ne comprends rien: il y a une justice pour nous et une justice pour les autres; enfin y a deux Marocs

  • ayoub
    السبت 28 يونيو 2014 - 11:00

    من حفر حفرةً لأخيه سقط فيها، لا حول ولا قوة إلا بالله، الطمع وضعف الإيمان

  • محمد
    السبت 28 يونيو 2014 - 11:38

    حتى الشرع يلزم في كفارة الصائم الغني الدي افطر عمدا في رمضان بصيام شهرين متتابعين عوض اطعام 60 مسكينا لان ذلك اهون عليه .فكيف يسمح لهذا المجرم الخروج بكفالة و بهذا الثمن الزهيد هذا ظلم كبير ليس لهذه العائلة فقط بل لكل المغاربة خاصة المستضعفين منهم .

  • aziz
    السبت 28 يونيو 2014 - 13:07

    ا لعدالة هي اساس التقدم
    يحز في نفسي ان اسمع مثل الاخبار المشوهة والمسيئة لوطننا
    يجب ان نعلم ان سر تقدم الدول الغربية هي نزاهة قضائها وبكل بساطة وبكل بساطة
    بلدنا قيمته تزن ذهبا ولكن للاسف وكلنا عليكم الله في هاد العواشر الله ينقي بلادنا من الجراثيم السامة قولوا ا مييييييييييين
    مهاجر غيور

  • تازي
    السبت 28 يونيو 2014 - 13:30

    مرت سنين من التاريخ ..تغيرت المظاهر و لا شيء تغير في واقعنا …عدنا الى سيبة قابيل الذي قتل اخاه …نحن بفضل قرقوبي الجيران و شقيفات الاخوان نقرا في الجرائد عمن قتل والديه من اجل تفاهات
    الرشوة لولا رحمة الله لكان مصيرنا كمصير المطففين …غش في السلع لاخفاء الزيادات المهولة اذا غش في الميزان …غش في الوصول الى المناصب رغ اننا من امة قال قرانها و لا تدلوا باموالكم الى الحكام لظلم البسطاء و اخذ حقوقهم … انا خرجت لتوي من المحكمة و بين يدي حكم من اغرب الاحكام في تاريخ القضاء …اخيرا نقول الحمد لله الذي جعل اعمارنا لا تتجاوز السبع عقود ليعجل بالوصول اليه من اجل قصاص عادل

  • زماح اليمني
    السبت 28 يونيو 2014 - 15:03

    مهندس ويشتغل على الأعشاب بترخيص ،والمخدرات والهيروين تنتمي إلى فصيلة الأعشاب ،لذا احتار القضاء في أمره ،لما وجدت تلك المواد لدى من ليس له رخصة التعامل بالأعشاب لم يتردد القاضي في حبسه ،ولكن لما تبين بالكاميرا أن صاحب الأعشاب المخدرة هو المهندس وجد القاضي نفسه أمام حالة لا تتعارض مع القانون

  • عبد الرحيم
    السبت 28 يونيو 2014 - 15:05

    اولا فيما يخص مصداقية عبد الاله خضري لا يمتل المركز المغربي لحقوق الانسان اما فيما يخص القضية المطروحة فالحقيقة ستضهر واننا سنحاسب كل من يتكلم باسم المركز المغربي لحقوق الانسان اننا مع الشرعية والرئيس الشرعي هو الاخ رشيد الشريعي

  • red-mars
    السبت 28 يونيو 2014 - 15:50

    لا قانون يعلوا او يسري على اصحاب البطائق البيضاء.
    الشريف:باعماله لا باصله ,نسبه وسلطته…
    ستحاسبون في الدنيا قبل الاخرة..لما اقترفتموه ضد شرفاء الوطن في الداخل والخارج بظلمكم وتسلطكم.
    امرحوا والعبوا اسجنوا واقتلوايها الجبناء,احتموا بالسلطة وبالبطائق الامثيازية.
    قبح الله سعي الظلمة منكم,وبارك الله لخدام الشعب والوطن غير المتملقين الانتهازيين…arbitre et justice aveugle

  • maria
    السبت 28 يونيو 2014 - 18:20

    انه لمن دواعي سروري ان اقدم جزيل الشكر للسيد عبد الاله الخضري على مواساته للمظلومين و اود ان اقول ان القضاء في بلدنا المغرب مبدؤه الرشوة ولا غير، و بفضل هدا المبدء قد احتل المغرب المرتبة الاولى في الجرائم اكيد لان مثل هاته المصيبة ستمثل قدوة للمجرمين الاخرين في فعل ابشع الجرائم و الخروج من السجن بتقديم الرشوة.لا حول ولا قوة الا بالله اتمنى ان تحقق العدالة

  • Marocain
    السبت 28 يونيو 2014 - 23:05

    C.est dongereux ce que nous venons d.apprendre ,si c.est vrai , nous espérons voir ces gens bien punis car sinon ils peuvent mettre cela dans la nourriture ou tuer .

  • marocain
    الأحد 29 يونيو 2014 - 11:34

    هل اصبح مباحا لكل من يمتلك السلطة و الجاه و المال ان يقترف مثل هذه الجرائم واكبر هل بنيت السجون للفقراء و المستضعفين و حتى الابرياء الذين لا يجدون محاميا يدافع عنهم ويثبت براءتهم؟ هذه اسئلة ينبغي على السيد الوزير ان يرتكز عليها في مشروعه الاصلاحي للعدالة و على القضاة ان يتقوا الله و ان يحكمو بالعدل لانهم سيسألون امام الله عن كل حكم حكمو به وفق الله الجميع لخير هذه الامة

  • عبد الله الطنطاوي
    الأحد 29 يونيو 2014 - 13:58

    كون ماشي الكاميرا لي بينات الحق اش كان غايكون مصير الضحايا.اكيد السلطة مغاتعاتقش معاهم.على هاذ القبل هاذ الناس لي كايكيلو بمكيالين كايعطوه فرصة اخرى باش يعاود الفعل ديالو من غير ماترصدو الكاميرا…اللهم ان هذا منكر

  • nasamat
    الأحد 29 يونيو 2014 - 21:52

    لولا لطف الله لضاع مستقبل هؤلاء الضحايا. كل الأدلة ضد هذا المهندس ومع ذلك أطلق سراحه بكفالة. أين نزاهة القضاء. لاحول ولا قوة الا بالله

  • مغربي من سوس
    الأحد 6 يوليوز 2014 - 15:09

    اللهم إن هذا لمنكر
    وسيعلم الذين ظلمو اي منقلب ينقلبون.
    لقد شاهدت شريط الفيديو وهو واضح والملية تمت بمكر وظغينة وحقد وحسد . اين العدالة يا وزير العدل ستحاسب عند الله.

صوت وصورة
الفنان "تيو تيو" يكشف الجديد
الأربعاء 13 يناير 2021 - 11:58

الفنان "تيو تيو" يكشف الجديد

صوت وصورة
تعويضات عن انهيار البنايات
الأربعاء 13 يناير 2021 - 10:59

تعويضات عن انهيار البنايات

صوت وصورة
حوار مع  السفير الألماني
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 22:40 5

حوار مع السفير الألماني

صوت وصورة
اتفاقية وزارة التضامن والعمران
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 20:22 6

اتفاقية وزارة التضامن والعمران

صوت وصورة
"ليديك" وفيضانات البيضاء
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 17:08 26

"ليديك" وفيضانات البيضاء

صوت وصورة
استثمارات يابانية في السيارات
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 14:59 13

استثمارات يابانية في السيارات