مزوار وحصاد يدشنان مهامها الحكومية بالتباحث مع روس

مزوار وحصاد يدشنان مهامها الحكومية بالتباحث مع روس
الإثنين 14 أكتوبر 2013 - 22:00

في أول نشاط رسمي يقومان به بعد تعيينهما، قبل أيام قليلة، من طرف الملك محمد السادس في إطار التعديل الحكومي، أجرى كل من وزيري الداخلية والخارجية، محمد حصاد وصلاح الدين مزوار، اليوم، مباحثات كل على حدة مع كريستوفر روس، المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء.

وحضر اللقاء التشاوري الذي جمع مزوار بروس، الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشئون الخارجية والتعاون، مباركة بوعيدة، وهي التي تسلمت مهامها الوزارية بداية الأسبوع الجاري.

وكان روس قد التقى في وقت سابق، اليوم، كلا من كريم غلاب ومحمد الشيخ بيد الله، رئيسي مجلسي النواب والمستشارين، وذلك بُعيد وصوله صباح الاثنين إلى الرباط في إطار جولة تقوده إلى المنطقة، بهدف محاولة حلحلة ملف الصحراء المتنازع عليها.

وترمي الزيارة الجديدة لروس للمنطقة، والتي دشنها بزيارة الرباط، إلى محاولة جس نبض الأطراف المعنية بنزاع الصحراء، بعد زيارات سابقة قام بها دون أن تحمل أي تطور يتيح الدفع في اتجاه إيجاد حلول مرضية للجهات المعنية.

ويُرتقب أن يقضي روس عيد الأضحى، يوم الأربعاء، في مدينة العيون، قبل أن يشد رحاله إلى مخيمات تندوف، ثم إلى الجزائر، وهي المناطق التي دأب على زيارتها تباعا كل مرة خلال جولته إلى المنطقة.

وأقر الملك محمد السادس في آخر خطاب له، يوم الجمعة الماضي بمناسبة افتتاح جلسة البرلمان في دورته الخريفية، بالوضع الصعب الذي يجتازه ملف الصحراء، وبأن الأمور لم تحسم بعد، حيث طالب نواب البرلمان وفاعلين آخرين بالتحرك وعدم انتظار فقط المبادرات الملكية.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد اقترحت، قبل ستة أشهر، مشروع قرار يرمي إلى مراقبة حقوق الإنسان في الصحراء من طرف بعثة المينورسو، وهو القرار الذي أثار حفيظة المغرب وحرك دبلوماسيته، ما جعل الإدارة الأمريكية تتراجع عن هذا القرار.

‫تعليقات الزوار

26
  • الدرفوفي
    الإثنين 14 أكتوبر 2013 - 22:22

    الرجل المناسب في المكان المناسب انه شخصية في المستوى العالي انه روس مستوى فائق وشخصية بارزة شتان بينه وبين مسؤولين العرب ان الشعب الامريكي يعرف مايختار تقبد في عدة مناسب وكان هي مستوى العالي صدق وعمل

  • عبد النور
    الإثنين 14 أكتوبر 2013 - 22:42

    يجب مراقبة حقوق الانسان في كل المناطق المغربية وليس فقط في الصحراء.
    لكي ننتقل من النظريات والخطابات والاشهار حول حقوق الانسان يجب اطلاق جميع معتقلي الراي والصحافي علي انوزلا وعدم المبالغة في المقاربة الامنية كالتعنيف والتعذيب للمواطنين في كل القرى والمدن المغربية.

  • الجوهري
    الإثنين 14 أكتوبر 2013 - 22:46

    السيد روس لم يفهم شيئ كلما رجع من امريكا يحاوره وزير جديد او بالعربية يجد حكومة جديدة

  • اربوز
    الإثنين 14 أكتوبر 2013 - 22:52

    زيارة العيون يوم عيد الأضحى هذا يعني اثارة البلبلة والفتنة بين السكان في يوم مقدس يحتاج فيه الناس قليل من راحة البال.

  • anonymos
    الإثنين 14 أكتوبر 2013 - 23:38

    الأربعاء في العيون.. ماشي يوم العيد!!

  • محمد الفيجيجي
    الإثنين 14 أكتوبر 2013 - 23:52

    الحل لقضية الصحراء يوجد من خلال الضغط على الجارة الجزائر.نحن نعلم جميعا ان الجزائر هي التي تدعم مرتزقة البوليزاريو سياسيا وعسكريا.وادا كانت لدى الامم المتحدة لدى الامم المتحدة ارادة حقيقية لانهاء مشكل الصحراء المغربية فالتضغط علىالجزائر ولكن لا اعتقد دلك لان مصالح القوى العظمى في الجزائر اكثر من المغرب.

  • youness
    الإثنين 14 أكتوبر 2013 - 23:56

    بداية النهاية ونهاية البداية

  • mohamed
    الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 00:27

    ليعلم الجميع انه بعدما فشلت الانقلابات في المغرب والتي كان يتزعمها التظيم السري والذي يتكون من مغاربة خونة باعوا وطنهم وكانوا يريدون ان يحولوا المغرب الى دولة شيوعية اشتراكية حسب رغبة النظام الجزائري والسوري واليبي والمصري الا انه تجري الرياح بما لا السفن فالملك الحسن الثاني رحمه الله توفي على فراشه "إِنَّ ٱللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ ٱلَّذِينَ آمَنُوۤاْ إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ الحج 38" وهكذالما فشلوا الفشل الذريع قاموا بتحريض مجموعة من الخونة ضانين انهم ينطلقون من الصحراء ليتجهوا الى الشمال ليكون لهم ما ارادوا لكن فطنة وذكاء الراحل الحسن الثاني رحمه الله نظم المسيرة الخضراء ففر الجبناء فاحتضنتهم تلك الانظمة التي اهلكها الله وبهلاك النظام الجزائري الفاسد سنخلص انشاء الله من هذه المشكلة

  • observateur
    الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 00:36

    pourquoi ne pas partager avec eux le sahara transversalement, de telle façon que nous les marocains on prenne toute la moitié qui voit vers l'ocean et eux rejouissent de la partie qui voit sur leur père le MAROC et leurs mamans l'algérie et la mauritanie, et s'ils veulent se beigner chez nous de temps en temps, il n ' y a pas de problème ,

  • LA NATION MAROCAINE
    الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 00:42

    Le Calendrier et la Date choisis pour venir provoquer LA NATION MAROCAINE un jour d'une fête religieuse musulmane.Est-ce-que Mr.ROSS travaille un jour de NOËL? le 25 décembre de chaque année grégorienne?Ce ROSS commence sérieusement à dépasser les limites de son mandat,en s'invitant à venir perturber la fête du sacrifice que les musulmans respectent,le symbolique de cette intervention est embarrassant,c'est un mépris destiné à ne pas respecter les fêtes musulmanes,il a attendu tout cette période jusqu'à l'arrivée d'un jour divin,quel message veut-il passer par cette dérive? un jour divin,c'est un blasphème,et un sacrilège de venir troubler et agiter les festivités sacrées d'une nation musulmane,c'est une agacerie qui n'est pas trop diplomatique,sachant que ce Mr.ROSS n'est pas neutre et ne ménage pas ses efforts pour rendre des rapports partiaux contre le Maroc,et à chaque fois il essaye de duper les officiels marocains on dirait presque un Agent/missionnaire de LA JUNTE

  • alal l9alda
    الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 01:03

    نفس الموال غادي يسمعو روس من كل الاطراف والامانة العامة للامم المتحدة مجرد مخابرات امريكية ومن مصلحة امريكا ان يبقى المشكل قائم كي لا تتحد دول المغرب العربي وتتقوى اوربا خصوصا فرنسا

  • hachmi tanger
    الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 01:57

    الصورة توضح استماع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء إلى السيد محمد حصاد الرجل العصامي الذي أتمنى أن تتغير كثير من الأشياء على يده من خلال ملف الصحراء أو هيكلة أم الوزارات لما فيه خير البلاد و العباد.
    الصحراء مغربية شاء من شاء و كره من كره.
    عاش الملك

  • agkmouche
    الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 02:17

    pourquoi ne partageons nous les territoires sud marocain avec les saharaouis comme notre experience avec la mauritanie en 1975

  • صحراوي حر
    الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 03:23

    نريد ان نستقل وتكون لنا دوتنا ايها المغاربة سوف ننتصر الصحراء حرة مستقلة باذن الله

  • frifra
    الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 04:00

    le maroc va passer a la diplomacie des investissements et tanger sera une deuxieme hong kong et les grands pays vont rentrer et c est eux qui vont defendre les interets du maroc et fini le polisario

  • الامم المتحدة وصحراء مغربية
    الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 04:01

    Ce va-et- vient de Mr.Ross attire mon attention il y'a quoi derrière tout cela! cette date choisis pour un jour de fête religieuse musulmane, est ce le bon moment et la bonne période? en suite que veut dire une telle visite et quel est son importance?quel message veut-il passer par cette dériveا il a apporter quoi de nouveau pour cette visite ? et pourquoi visiter tout le temps la ville de laayoune en particulier? et rencontrer des personnes qui ne veulent pas du bien a notre pays. visite certains gens de laayoune en particulier au lieu de s’arrêter uniquement au responsable politique dans notre pays . visité laayoune a chaque passage qu'il passe au Maroc attire mon attention !!! il fait au juste pour tout ces escales a laayoune a fin rencontrer des gens qui veulent du mal a notre pays. pourquoi de telle visite dans ces régions en particulier? il y'a quoi de nouveau dans cette dernière visite après six mois de repos

  • omar
    الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 06:27

    ليس هناك أي حل للقضية الصحراوية مادام أن هناك منافقين بين الطرفين !!!! ‏‎ ‎

  • Mostafa LAHMADI
    الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 07:06

    Tout à fait d'accord avec le commentateur n° 11.
    Pourquoi l'O.N.U ne désigne pas un européen au lieu de Ross,le commis voyageur des Majors américaines du pétrole.
    Il parait que le grand Sahara maghrébo-sahélien regorge de pétrole et dautres matières premières stratégiques qui aiguisent l'appétit de l'impérialisme américain, complice de la junte militaire algérienne.

  • عزيز
    الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 09:44

    عجبا لهدا الزمان نستمع لجمعيات بارزة في المغرب لكن لا نستمع للاعمال التي قاموا بها.على سبيل المتال (حقوق الانسان ) هده الاخيرة تدافع عن حقوق المغاربة في الصحراء لكن نجد مغاربة ايضا في اعالي جبال الاطلس لا مسكن،,لا ملبس,…
    اليس هولاء. مغاربة’ كونهم يحملون للبطاقات الوطنية المغربية.؟ ونراهم. حفات، عرات، ……ويموتون بالبرد ,بالجوع ولا حول لهم ولا قوة اين هده الحقوق التي تتكلم عنها هده الجمعيات التي لا تظهر الا في الحظات التي يتم فيها تشغيل الات التصوير.؟؟؟؟؟؟؟؟

  • ولد السمارة
    الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 11:26

    لا يوجد حل سياسي مهما كانت هناك لقاءات مباشرو او غير مباشرة ومهمها كانت الزيارات …. الطرفين سيعودان للحرب ، ما اخد بالقوة لا يسترد الا بالقوة …
    الجميع يرى صفقات الاسلحة التىاغرقت المغرب في الديون ويرى الجزائر و صفقاتها ما روسيا لتسليح البوليساريو ..
    المغرب لديه الاسلحة بلا جيش والبوليساريو لديها العكس
    ومهما تأخرت الحرب فهي قادمة فلا يمكن ان يسلم المغرب الصحراء ببساطة و لا يمكن ان تبقى جبهة البوليساريو مكتوفة الايدي

  • مواطن غير منتمي
    الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 13:51

    الوزيرة المنتدبة لم تستطع في برنامج تلفزيوني بث على الأولى أن تعبر عن أفكارها إلا بعد مساعدتها من طرف مقدم البرنامج فكيف بها أن تقنع وتتحاور مع مبعوث الاممي والعالم؟ إنها مهزلة وهدر للمال العام في وقت يدعو فيه المهرج بن كيران إلى التقشف والزيادة في الأسعار.فإذا لم يجد بن كيران المال لدعم صندوق المفاصة ،فمن أين وجد المال لأجور وتعويضات 39 وزير ؟فنحن أحسن من الصين التي لها 27 وزير وفرنسا التي لها 37 وزير؟ يا لها من مهزلة. ابن كيران لم يجد المال لتشغيل المعطلين ووجد المال لتعيين 39 وزير سوف لن يغيروا في الأمر أي شيئ………………

  • amine naym
    الثلاثاء 15 أكتوبر 2013 - 14:21

    Au com 20:et vous allez perdre la guerre a wald smara comme vous l avez deja perdue!autre chose,si vous tentez de balkaniser le maroc avec le concour d algerie et bien vous vous trompez,le maroc et les marocains vont tout faire pour gacher ces plans diabolique l algerie doit retenir que chez elle il y a le probleme de lkbayl,le Maroc n hesitera pas a bruler cette carte si les imbeciles d algerie continuent d intervenir!

  • bent leblad
    الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 02:52

    Vous parlez le bla bla bla et vous faites rien. Pourquoi vous vous contentenz à critiquer, pourquoi on ne sort pas dénoncer cette mollesse de notre état, cette hypcrisie que l'ennemi interprête comme faiblesse, passons à la guerre ça serait mieux que cette guerre psycologique qui moi personnellement je ne peux plus endurer… pourquoi pas une manifestation devant l'ambassade du voisin pour les inviter à prendre la porte…yakhh je suis fatiguée de ce conflit je la veux guerre maintenant et je suis prête !

  • Imranjamal
    الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 08:00

    إن مجرد التفكير بما تقوم به الجزائر يجعلني أتساءل لمادا كل هدا الحقد الدفين لدولة المغرب الشريف؟
    إن كل مغربي مسئول عن وحدة بلده تحت رعاية ملكنا وأب المغاربة أجمعين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده٠ فمن نضري فلنعتبر أن بيننا وبين الجزائر حائطا منيعا وليس حدودا٠لأنها لن تفيدنا في شيء بالعكس فان المغرب لن يرى منها سوى المكائد تلوى الأخرى٠ باختصار يا أحبائي الصحراء مغربية وستضل كدلك احب من احب وكره من كره.

  • بنمهفاك
    الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 10:24

    لا روس كريستوفر
    و لا هم يحزنون
    حل القضية المفتعلة من طرف النظام الجزائرى
    الدى مستعد لان يصرف كل ما يملك
    فى سبيل الحصول على منفد فى المحيط الاطلسى المغربى
    و هدا من سابع المستحيلات و لو انه هوس يسكن مخيلة الحكام الجزائريين .
    الحل بيد الدول الكبرى امريكا فرنسا اسبانيا روسيا
    هده الدول هى التى تصنع بؤر التوتر عبر العالم لنشر تقافة الحرب و السلاح
    و لمن تبيع هده الدول الكبرى السلاح المصنوع و ينتضر زبائن الحرب
    المشكل سيبقى كما هو لاسلم لاحرب .
    و البول زاريو و الحكام الجزائريين يوهمون انفسهم بدولة وهمية لاتوجد الا فى مخيلة الجينيرالات كابورالات فرنسا.
    و يستمر الوضع كما كان …………

  • La Faille
    الأربعاء 16 أكتوبر 2013 - 10:28

    La grande Faille chez nous les Marocains, nous avons plusieurs canaux de discussion , mais ces canaux ne sont pas synchroniser entre eux même.
    Il faut changer de Méthode de travail, il faut changer la façon de gerer ce dossier The Change management,
    Nous savons bien que ce dossier est très mal gerer par nous les Marocains, il faut dire les choses claires et nettes.
    Jusqu'à maintenant nous n'avons pas une stratégie Efficace pour ce dossier.
    Nous consultant des conseiller Français qui nous ont proposé l'autonomie élargie des province saharienne et nous avons à twitter partout et nous
    sommes content, Bravo
    Il faut revoir notre stratégie de travail, il faut que notre diplomatie bouge, il faut travailler sur un calendrier pour visiter tous les états de l'Afrique même nos ennemis et expliquer notre points de vue,
    Maintenant avec le discours Royal, c'est claire que les associations qui bouffe l'argent du contribuable n'ont aucune raison de se cacher derrière d'autre
    prétention

صوت وصورة
حملة أبوزعيتر في المغرب العميق
الخميس 14 يناير 2021 - 21:50 12

حملة أبوزعيتر في المغرب العميق

صوت وصورة
سائقة طاكسي في تطوان
الخميس 14 يناير 2021 - 20:12 4

سائقة طاكسي في تطوان

صوت وصورة
كشف كورونا في المدارس
الخميس 14 يناير 2021 - 16:30

كشف كورونا في المدارس

صوت وصورة
الثلوج تضاعف العزلة بالجبال
الخميس 14 يناير 2021 - 13:58 13

الثلوج تضاعف العزلة بالجبال

صوت وصورة
خسائر الفيضان وصندوق الكوارث
الخميس 14 يناير 2021 - 11:59 5

خسائر الفيضان وصندوق الكوارث

صوت وصورة
حملة على الباعة المتجولين بمراكش
الخميس 14 يناير 2021 - 10:23 26

حملة على الباعة المتجولين بمراكش