مسؤول أمريكي: الصحراويون يؤيدون الحكم الذاتي

مسؤول أمريكي: الصحراويون يؤيدون الحكم الذاتي
الإثنين 19 يوليوز 2010 - 23:59


دعا بيتر بام النائب الأول لرئيس اللجنة الوطنية للسياسة الخارجية الأمريكية المجتمع الدولي إلى الانخراط بشكل أكبر في الدفاع عن حقوق المحتجزين في مخيمات تندوف، مطالباً بإجراء إحصاء لهم الأمر الذي لاتزال الجزائر تعارضه بشدة.


واعتبر المسؤول الأمريكي أن “الأغلبية الساحقة من الصحراويين أعلنت، بشكل لا يدع مجال للشك، أنها تؤيد خيار الحكم الذاتي، تحت السيادة المغربية”، مستشهداً على ذلك، بالمشاركة المكثفة لسكان الأقاليم الجنوبية في مختلف الاقتراعات المحلية والوطنية التي نظمت في السنوات الأخيرة بالمغرب.


وقال بام، في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء “سمعت شخصيا إفادات تتحدث عن المخاطر الكبيرة التي تواجه الصحراويين المتلهفين للفرار من ويلات احتجاز لا يطاق من أجل العودة إلى المغرب”، مشيرا إلى أن هذا “الواقع يكشف غياب حقوق الإنسان والحريات الأساسية بمخيمات تندوف”.


وأضاف بيتر بام أن الصحراويين الذين يتمكنون من الفرار من الاحتجاز ” ينوبون عن الأغلبية الكبيرة الصامتة من الصحراويين المحتجزين في مخيمات تندوف، والذين لا يمكنهم الفرار خشية تعرض ذويهم لرد فعل انتقامي من قبل ميليشيات البوليساريو“.


وفي هذا الصدد، ندد العديد من أعضاء الكونغرس ودوائر التفكير الأمريكية، في العديد من المناسبات، بالانتهاكات المفضوحة لحقوق الإنسان في مخيمات تندوف، ودعوا المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ،أنطونيو غوتيريس، إلى العمل على حماية السكان المحتجزين بالمخيمات.


دعوا هذه الهيئة الأممية إلى التواجد بهذه المخيمات “بشكل ملموس “، بهدف ضمان حماية المحتجزين ، وحقهم في التنقل بحرية ، وأعربوا عن أسفهم ” لكون المفوضية العليا لشؤون اللاجئين ، التي يفترض فيها فعلا حماية اللاجئين، تكتفي بالقيام بدور ثانوي يتمثل في تزويد المخيمات بالغذاء والمستلزمات “.


ومن أجل تصحيح هذا الوضع الذي يساعد على تنامي أنشطة ” القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي ” الإرهابية ، أكد هذا الخبير الأمريكي في العلاقات الدولية أن “مخطط الحكم الذاتي المغربي هو الحل الوحيد لتسوية نزاع الصحراء“.


وأعرب بيتر بام عن أمله في أن “يتمكن المحتجزون بمخيمات تيندوف بدورهم من التعبير عن اختياراتهم ليتمكنوا من الالتحاق بعائلاتهم في المملكة“.


وبالمقابل، جدد الخبير الأمريكي التأكيد على أن خيار الاستقلال لتسوية قضية الصحراء ” يسير عكس منطق التاريخ والجيوسياسيا “.


وأضاف أن إفريقيا ” تواجه المخاطر التي قد تنبثق من أراضيها “، مؤكدا أن “آخر ما يمكن أن تحتاجه هذه القارة هو وجود دولة أخرى غير قابلة للحياة“.


وفضح بيتر بام في هذا الإطار الطابع “الشمولي” للإيديولوجيا وللنظام الذي وضعه البوليساريو منذ ثلاثة عقود بمخيمات تندوف، حيث “تحول منع حرية التعبير والتحرك إلى نظام للحكم“.

‫تعليقات الزوار

13
  • الملاحظ
    الثلاثاء 20 يوليوز 2010 - 00:09

    أولا يجب إعادة النظر في تسمية الصحراويين ، بمعنى التدقيق ، فالصحراوي هو ساكن الصحراء، وليس عرقا، مثلا أمازيغي (عرق) عربي (عرق) صحراوي= عربي . فالعرب كلهم أتوا من الجزيرة العربية ومن اليمن.فاستوطن جزء منهم شمال المغرب ولآخرون الوسط وآخرون الجنوب…
    أنا ضد توصيف الصحراوين كاقلية عرقية بينما هم عرب كغيرهم من العرب.
    هذا يقودني لماذا ترفض الجزائر إحصاء سكان تندوف؟؟؟ ففقط لأن من بينهم ماليون ونيجيريون ومورتانيون والقليل من سكان الأقاليم الجنوبية الذين قيدوا بالقوة والسلاح إلى تندوف….فحتى البولساريو لا يتحكم فيهم، بل الجزائر التي تتسول بهم وتشدهم إليه بفضل المعونات. الفقر هو الذي جلب الماليين والنيجيرين والمورتانيين الرحل إلى تندوف. هناك متخصصون في جلب سكان الساحل إلى تندوف والجزائر تعرف ذلك.
    اما السؤال الثاني فهو
    لا أعرف على أي أساس اعترفت بعض الدول طمعا بالحزب البولساريو رغم أنه خارج عن التاريخ إلا تاريخ الجزائر.
    سكان الأأقاليم الجنوبية أهلنا وأطلب من الجمعيات الخيرية التي تنظم الزواج بأن تنظم لنا كل سنة زواجا جماعيا بين شباب من الشمال والوسط وشباب من أقاليمنا الجنوبية..لازم من يتجدد العهد والدم
    على أن تمنح لكل زوج فرصة عمل -مثلا 50 شابة صحراوية و50 شاب شمالي والعكس صحيح- تكلف الجهة بذلك
    هذا تنظير فقط نريد أن نراه واقعا

  • بدر الدين الوجدي
    الثلاثاء 20 يوليوز 2010 - 00:11

    الصحراويين يؤيدون الحكم الذاتي هذا رائع وجميل والأجمل من كل هذا هو أن يسمحوا للشعب الصحراوي أن يقرير مصيره ليثبت للنظام المغربي وللمسؤول الامريكي بأنه يريد إنهاء النزاع وإنه ليس هو من يعرقل التوصيات الأممية فالأختلاف لايفسد للود قضية ، فهل النظام المغربي مستعد لأنهاء هذا النزاع !!!!! ؟؟؟ .

  • AZDOUZ
    الثلاثاء 20 يوليوز 2010 - 00:19

    الحمد لله هد شيء جميل !!! مرحبان الى بلدكم الاصيل بلاد الخير والازدهار نحن جميعا نحب المملكة المغربية ونحبوا اخواننا المغاربة في اي مكان في العالم. تندوف هي الجحيم فوق الارض الله يحفض.

  • عثمان
    الثلاثاء 20 يوليوز 2010 - 00:21

    يجب أن لا تكون ذاكرتك ضعيفة،فالمغرب لما كان يساهم بجدية، كان البولساريو والجزائر يرفضون تحديد الهوية…ويتلاعبون…واليوم هاهم يطالبون بالاستفتاء ،
    ذلك سوف لن يكون استفتاء أبدا ولكن “بزنيس” والفاهم يفهم…الله يسترنا حتى نموتوا مستورين.

  • أوالحاج ابراهيم.
    الثلاثاء 20 يوليوز 2010 - 00:05

    “الأغلبية الساحقة من الصحراويين أعلنت، بشكل لا يدع مجالا للشك، أنها تؤيد خيار الحكم الذاتي، تحت السيادة المغربية”، مستشهداً على ذلك، بالمشاركة المكثفة لسكان الأقاليم الجنوبية في مختلف الاقتراعات المحلية والوطنية التي نظمت في السنوات الأخيرة بالمغرب”.
    ————
    الله تعالى يرحم والديك يا سيدي بيتر بام..أصبح حتى الأمريكيون عايقين بـ:”قوالب” طغمة جنيرالات الجزائر في صحرائنا الجنوبية ..
    المملكة المغربية بح صوتها منذ عام 1975 من كثرة ما قالت و أعادت و رددت نفس الحقائق البديهية على مسامع العالمين..

  • مغربي و كفى
    الثلاثاء 20 يوليوز 2010 - 00:17

    مساكين اخواننا الجزائريين , كلما صعبت المهمة على قصر المرادية كلما زادوا في صرف الملايير من الدنانير على هذه القضية الخاسرة مسبقا..و كلما ضيقوا الخناق على اخواننا الجزائريين..الله يكون في عونهم…تصريح بيتر بام سيهدد خزينة الدولة الجزائرية بالإفراغ..لكن في أعين المسؤولين مازالت عامرة..أليس يقال بأن الحسد يعمي العيون…و يسود القلوب التي في الصدور..

  • محمد سيقال
    الثلاثاء 20 يوليوز 2010 - 00:25

    قبول الصحراويون بصيغة الحكم الداتي كحل نهائي لمن شانه حثما بان يؤدي الى احداث رجة قوية في بنية المنظومة السياسية للنظام القائم.بحيث سيجدالنظام نفسه مطالب بفتح باب الاصلاحات السياسية الدستورية. الباب الدي ضل يتهرب منه لخوفة من تدويله.لهذا فعلى الصحراويون اذن بان يدفعوا في هذا الاتجاه وان يعلموا ان كان ولابد من خاسر في هذا المشكل فسوف لن يكون الا النظام القائم.فالنظام القائم لن يستطيع فرض صيغته للكم الداتي او ما يسميه بالجهوية الموسعة على مجلس الامن كصيغة وحيدة وانما سيجد نفسه امام مجموعة من الصيغ من المرجخ انها لن تكون قي صالحه.ولان النظام القائم هو نظام تقليدي في جوهره فانه لن يصمد امام رياح التغيير القادمة من الغرب.وبناء عليه فلا تسوية لملف الصحراء بذون اصلاح سياسي ودستوري متقدم وعميق اصلاح سيستفيد منه المغاربة عامة.

  • محمد والي
    الثلاثاء 20 يوليوز 2010 - 00:01

    الحمدالله الذي أصبح المغاربة الآحرار يقولون كلمة الحق ، وهذا مانطق وتسأل عنه صاحب التعليق الثاني على ماأعتقد عندما وجه سؤاله الى النظام هل هو يريد نهاية النزاع ، وطلب من النظام المغربي أن يترك الصحراويين يقررو مصيرهم إذا كانو حقاً يريدون الإنضمام الى المغرب ويؤيدون مشروعه للحكم الذاتي ، وبدوري أوجه سؤال الى كل من لديه حقائق مغلوطة عن الصحراويين أن تكون لديه الشجاعة ويطرح على القائمين على الشأن المغربي سؤال بسيط والمتمثل في ، هل يستطيع المغرب منح الصحراويين حرية الراي والتعبير إذا كان واثق من ولاءهم له ؟؟؟؟ ولماذا يخشى النظام المغربي الإستفتاءإذا كان كذالك متيقن بأن الصحراويين يؤيدون الحكم الذاتي ؟؟؟ .

  • كريم
    الثلاثاء 20 يوليوز 2010 - 00:03

    الى الجزائري رقم 2 و لماذا لا تنظمون استفتاء في منطقة البائل بما انكم متاكدين من انتمائهم لبلدكم.
    وجدي قاليك ههه شعب مكلخ 

  • simoh91
    الثلاثاء 20 يوليوز 2010 - 00:15

    نحن في انتظار زوال الشردمة الحاكمة في الجزائر بتشددهم كثير من الدول علاقتها متوثرة مع هذا البلد كفرنسا واخيرا مصر بسبب مقابلة في كرة القدم

  • observateur
    الثلاثاء 20 يوليوز 2010 - 00:23

    عن يتحدثون و اي شعب في الصحراء يستفتي مصيره ،الاغلبية عادت الى الوطن فارة من الحصار هناك، وماتبقى يتحين الفرص للرجوع هذا استفتاء فعلي، اما ما يرومه اعداء الوطن هو ادماج مستوطنين استقطبوا من صحاري مالي ومورتانيا والجزائرباغرءات مادية وامتيازات يجنونها من منح منظمة اللاجئين لخداع المجتمع الدولي بتواجد فعلي لشعب وهمي ،كما تفعل اسرائيل لملء مستوطناتها وهذا فطن له المغرب ايام المرحوم الحسن الثاني.

  • حم،صحراوي صامت
    الثلاثاء 20 يوليوز 2010 - 00:13

    الحكم الذاتي هو أجمل هدية سيقدمها العالم للصحراويين، بصفتي صحراوي اعتقد أننا نحن الصحراويون من السكان الأصليين والدين لا غبار على هويتهم كل ما نرجوه هو ضمانات تعطى لنا لكي نؤمن مستقبلنا ونعيش في سلام وأمان بجوار إخوتنا سواء كانوا مغاربة أو جزائريين ، في اعتقادي أننا كصحراويين لم نصل بعد إلى مرحلة النضج الذي يمكننا من أن نؤسس لدولة سيحكمها الطابع القبلي والدي قد يدمرها قبل ان تتأسس وهو أمر شهدنا جزءا كبيرا منه في كل الانتخابات الماضية حيث كادت بعض المواجهات التي يحركها الطابع القبلي أن تؤدي الى مجازر لولا اللطيف والتدخل الحازم للسلطة، البعض الأخر من الصحراويين ورغم اقتناعه بقوة المغرب وتقدمه في مجال الحريات لازال لم يشعر بالأمان للمستقبل بسبب جراح الماضي ومن ثم فان شريحة عظمى من الصحراويين تؤمن في داخلها بان الحكم الذاتي المرتكز على ضمانات دولية هو السبيل الأنجع الذي سيحقق للصحراويين كرامتهم وسيجنبهم وان بشكل نسبي ويلات المستقبل. المطلوب ادن هو ان يشرع المغرب في التطبيق الحكيم للحكم الذاتي أخدا بالاعتبار متطلبات وطموحات كل الفئات الصحراوية حتى يثبت بدالك حسن النية ويطرد شبح الشكوك التي لازالت تقلق وتقض مضجع الكثير من الصحراويين حول مستقبلهم،

  • صحراوي
    الثلاثاء 20 يوليوز 2010 - 00:07

    الصحراء مغربية وستبقى مغربية رغم انف العدو الجزائري مع الاسف الشديد هاذا هو الاسم اللذي يستحقه حكامها

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55

رسالة الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30

أوحال وحفر بعين حرودة