مسؤول سويدي من أصل مغربي: الأزمة مع الرباط زوبعةٌ في فنجان

مسؤول سويدي من أصل مغربي: الأزمة مع الرباط زوبعةٌ في فنجان
الإثنين 5 أكتوبر 2015 - 23:00

انتقادات كثيرة وجهها الناشط السياسي السويدي من أصل مغربي البشير الإدريسي، عضو الحزب الاشتراكي الديمقراطي السويدي، لعمل الدبلوماسية المغربية في ستوكهولم، معتبرا أنها “مقصرة في عملها”.

البشير الإدريسي، الذي هاجر من المغرب نحو السويد منذ 1973، تحدث في تصريح لهسبريس عن عدد من القضايا التي تهم العلاقات المغربية السويدية، وعمل القنصلية في ستوكهولم، والأزمة الأخيرة التي كانت بسبب اعتراف بعض الأحزاب بالسويد بما يسمى “الجمهورية الصحراوية”.

وأكد الإدريسي، المسؤول في إحدى لجان بلدية مدينة مالمو السويدية، أن القنصلية المغربية في ستوكهولم لا تقوم بعملها كما يجب، مستشهدا على ذلك بعدد من الوقائع التي حصلت للجالية المغربية في هذا البلد الإسكندنافي.

ومن أبرز هذه الوقائع، يقول المنتخب في البلدية إنه قبل شهر رمضان الماضي أراد عدد من المغاربة المقيمين في مدينة مالمو تجديد جوازات سفرهم وبطاقات الهوية المنتهية الصلاحية، وبدل أن يتحملوا عناء السفر بين المدينة والعاصمة ستوكهولم، طالبوا القنصلية بأن تبعث لهم موظفا من أجل تسهيل عملية تجديد الوثائق المطلوبة، لكن هذه الهيأة الدبلوماسية رفضت الاستجابة لذلك.

وكشف المتحدث ذاته أنه منذ ثلاثة أشهر لا يوجد أي قنصل مغربي في السويد، بعد أن غادر القنصل السابق متجها إلى المغرب.

زوبعة في فنجان

وعن التحركات التي قامت بها عدد من الأحزاب السياسية السويدية في اتجاه الاعتراف بما يسمى “الجمهورية الصحراوية”، أكد الإدريسي أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الذي يقود الائتلاف الحكومي في السويد، ناقش قضية الاعتراف خلال مؤتمره في شتنبر 2012، وصوتت الأغلبية على خيار الاعتراف.

وعلل المتحدث ذاته هذا الاعتراف بكون اليسار السويدي يتبنى بشكل عام مواقف داعمة “للمضطهدين” عبر العالم، مضيفا أن السويد تعتبر نفسها حاليا بمثابة “ضمير العالم”، في ما يتشبث عدد من الاشتراكيين بخيار “حق الشعوب في تقرير مصيرها”.

وكشف عضو جمعية المحلفين في مالمو أنه في السويد لا يوجد حديث عن أي أزمة مع المغرب، مشددا على أن ذلك لا يعدو أن يكون “زوبعة في فنجان”، خاصة وأن وسائل الإعلام السويدية لم تتطرق بشكل كبير لهذا الموضوع.

فعدا تصريح وزيرة الخارجية السويدية ماركوت فالستروم، حول عدم وجود أي اعتراف رسمي بـ”الجمهورية”، وأن لجنة خاصة بالشؤون الإفريقية تم تكليفها بدراسة موضوع الاعتراف، يؤكد الإدريسي أنه لا وجود لأي اهتمام بما اعتبرته وسائل الإعلام المغربية “الأزمة السويدية المغربية”.

تحرك الأشواط الإضافية

وانتقد البشير الإدريسي الطريقة التي تفاعل بها المغرب مع اعتراف الأحزاب اليسارية السويدية بقيادة البوليساريو كـ”ممثل”، لما يسمى “الشعب الصحراوي”، معتبرا أن التحرك المغربي كان ينبغي أن يتم منذ 2012، تاريخ إقدام هذه الأحزاب على خطوة الاعتراف.

وشدد المتحدث ذاته على أن تحرك المغرب جاء متأخرا جدا، واصفا ذلك بـ”التحرك في الأشواط الإضافية”، خاصة وأن طرح قضية الصحراء ليس بالجديد.

وقلل المتحدث ذاته من جدوى إرسال المغرب لعدد من القيادات الحزبية من أجل إقناع الأحزاب السويدية بالتراجع عن الاعتراف بالكيان الصحراوي، مضيفا أنه كان من الأجدر أن يأتي الوزير الأول في حكومة التناوب التوافقي خلال نهاية تسعينيات القرن الماضي عبد الرحمان اليوسفي.

وعن أسباب هذا الطرح، يقول البشير الإدريسي إن اليوسفي معروف في الأوساط الاشتراكية السويدية منذ سنوات، خاصة مع نشاطه سابقا في الأممية الاشتراكية، وهذا ما “جعله يحظى باحترام الكثيرين، خاصة قدماء المناضلين الاشتراكيين السويديين”.

وفي ما يخص الجالية المغربية في السويد، أكد المتحدث ذاته أنها تبقى قليلة جدا بالمقارنة مع عدد من الجنسيات العربية الأخرى في البلد الإسكندنافي، خاصة بالمقارنة مع المهاجرين القادمين من سوريا والعراق، موضحا أن عددا من المهاجرين المغاربة بدؤوا يتوافدون على السويد، بعد الإجراءات الصارمة التي تفرضها الدنمارك على المهاجرين، خاصة عندما يتعلق الأمر بالالتحاق الزوجي.

جدير بالذكر أنه إلى جانب عمل البشير الإدريسي في التدبير المحلي لمدينة مالمو، فإنه يشتغل في المجال المسرحي منذ أيامه بالمغرب، فيما احترف المسرح بعد هجرته إلى السويد قبل عقود.

‫تعليقات الزوار

28
  • حسن
    الإثنين 5 أكتوبر 2015 - 23:38

    مادام الامر كما تقول اي ان سبب المشاكل التي تتخبط فيها القضية الوطنية راجعة بالاساس لجمود الدبلوماسية المغربية فانه لابد من اعادة النظر في طريقة اشتغالها بشكل جدري و تخليصها من قيود انتظار التعليمات الفوقية بل لا بد من اعطائها لهامش من الحرية و اتخاد الاجراءات المناسبة لتوضيح الموقف المغربي و على هدا الاساس تكون محاسبة المسؤولين فمن قام بواجبه على اكمل وجه وجب تشجيعه و من لم يفعل فلا ينتظر طوق النجاة من الرباط بل لا بد من اتخاد الاجراءات المناسبة في حقه تطبيقا لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة

  • جواد
    الإثنين 5 أكتوبر 2015 - 23:52

    و ما عسانا أن نفعل مع هاته الحكومة الهاوية التي نست ما يجب أن تقوم به و ركزت فقط على ما سيخفي و يحجب ما تقرربه، من زيادت تأثر على جيب المواطنيين و بل أدت إلى رقم قياسي من إفلاس الشركات المغربية الصغيرة والمتوسطة، و ذلك بالكلام الكثير بدون أفعال و التكلم على أمور تافهة مرارا و تكرارا كداعيش و الموساد أو تجار المخدرات …. ها نحن نجني تمار تكاسل و عدم كفائة هاته الحكومة لتسيير بلد عظيم تحت دستور 2011 …
    تعديتوا على هاد الشعب الله يخد الحق …

  • رشيد انزكان
    الإثنين 5 أكتوبر 2015 - 23:52

    نريد لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ان يعطي لعبد الرحمان اليوسفي القدير الضوء الأخضر لتشكيل جبهة الدبلوماسيين الخيريين إلى تلك الدول السويد الدنمارك سويسرا ….الدول الإسكندنافية خاصة ودول أمريكا اللاتينية .

  • Bruxellois
    الإثنين 5 أكتوبر 2015 - 23:55

    Si Monsieur Ypussoufi avait continuer pour un deuxième mandat, je vous le jure que le phonème du Sahara aurait été clôturé !
    Mais ils ont préféré de continuer avec des Ministres de ZDIG DIG DA
    اللي بغا يربح العام طويل … ههي النتيجة

  • mouatin
    الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 00:07

    دعونا من الأوهام وشغل الرأي العام

    القوى العاملة تنتظر على نار الغلاء الزيادة الملموسة في الأجور
    الزيادة الملموسة في الأجور
    الزيادة الملموسة في الأجور
    الزيادة الملموسة في الأجور
    الزيادة الملموسة في الأجور

  • Ali
    الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 00:07

    ليزال للمغرب بطاقة مهمة قد يستخدمها هي بطاقة دول الخليج، الكل يتذكر الازمة التي وقعت بين السعودية و السويد و كيف تضامن دول الخليج مع السعودية و تراجعت السويد عن موقفها و قدمت اعتذار للسعودية. حان دورنا لنرى هل دول الخليج ستقف معنا كما نقف نحن معهم

  • جد مرام
    الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 00:12

    صحيح ما قلته ان الدبلماسية المغربية في قضية صحرائنا تتدخل في الوقت بدل الضائع وحتى ما يقع داخل المغرب مثل الفيضانات والحرائق في بعض الاسواق والمخازن التي لاتتوفر على معدات واجهزت رصد الحرائق قبل تمددها ما كان نتحركو حتى يقع الفأس في الرأس

  • مواطن مغربي
    الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 00:12

    تا أشمن دبلوماسية اوﻻ سياسيين كلشي تيجري فهاد لبﻻد غير على مصﻻحتو او الله واخا تجي لميركان تاخذها من قدام عينيهم ايطيرو لدول فين عندهم الحسابات السمينة ويخليوا بوزبال حاصل.بالله عليكم كاين شي بﻻد فالعالم ملي كينجح شي مرشح كيجيبو ليه الغيطة او كاميو ديال السكر او جوج عجﻻت غادي تفرح ليه (شفتها بعينيا فالفقيه بن صالح)

  • maroco-suedois
    الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 00:17

    au lieu de nous raconter ce qui s'est passe' dis nous ce que toi avec les autres marocains vous avez fait ,tu es cadre dans un parti anti-marocain et ca c'est tres grave vis a vis de ton pays d'origine ,ca ce n'est pas un club de foot dans lequel tu es un professionnel qui peut jouer contre son pays , non monsieur ce n'est pas la meme chose ,a ta place si je n'arrive pas a faire entendre ma voix je quitte ce parti pour ne pas participer a la defaite de mon pays face a ses ennemis qui sont l'algerie et le polisario

  • محمد
    الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 00:31

    لم تحم حتى المتشردين و تعتبر نفسها حامية العالم و لمادا لم تحم مسلمي ميانمار من الابادة الجماعية

  • youssef ibn tachafine
    الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 00:37

    je propose qu il y aura parmis les membre qui renderont visite en SUEDE le ministre de l exterieur et son secretaire d etat;un groupe de sahrawis khalihna wald rachid et tous ceux qui sont revenu à la nation et qui etaient parmis ceux qui ont crèè le polisario;ABDERRAHMEN LYOUSSFI.SAID AIT IDDER.les partis politiques;LE SAHARA EST MAROCAINE.VIVE LE MAROC .VIVE NOTRE ROI MOHAMED6

  • Hassan
    الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 00:53

    Moi je veux dire a ce marocain, c'est que nous les marocains qui décident , notre Roi a dis, le Sahara est marocain et le restrera jusqu'à la fin du temps, on s'en faut de tout autre pays qui raconte n'importe quoi, la seule personne qui gère ce dossier est le Roi , et il gère bien, les marocains sont minoritaires au suède, alors un consulat leurs suffit, on ne va pas installer un consulat par ville pour une dizaine de personne ,

  • من نيويورك
    الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 01:13

    كثر القيل والقال واغلب الناس لا يعرفون عن ماذا يتكلمون ..الذي يجب معرفته هو ان الكثير من الناس هناك يعيشون بدون هوية وكل ما يدعونه هو انهم مغاربة اما مضطهدين او يدافعون عن حقهم في الانفصال عن المغرب وليست لديهم وثائق يتكلمون الدارجة هذا صحيح لكن هذا ليس كافيا لمنحهم صفة مغاربة ثم هم طالبي لجوء هناك فلماذا على الحكومة المغربية التدخل ؟ السويد فتحت لهم الأبواب اتركوها إذن تتحمل مسؤوليتها اما ان كان على طلب الوثائق وما الى ذلك فكل المغاربة سواسية كلنا ناهد الصف او كنتسناو اعلاش هما الا ؟ او لانهم في السويد يجب معاملتهم احسن ؟
    اتقوا الله يا المغاربة واعلموا ان هناك من يتحين الفرص لخلق البلبلة والتشويش على المغرب
    ثم كيف للسويد وهي دولة غنية ان تعاني بسبب عشرات الشباب أو المئات ؟ وهناك دول اخرى إمكانيتها اقل بكثير من السويد وتتحمل عبء مئات الآلاف من المهاجرين وأكثرهم شباب و يندمجوا بسرعة .

  • mohammed
    الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 01:15

    le probleme des immigres marocains c'est qu'ils s'en fichent carement des interets du maroc ,et le pire des problemes et que ceux qui gouvernent le maroc n'ont aucun interet de defendre les interets marocains ,ils ont qu'un souci est leur compte bancaire est gonflee.le polisario et l'algerie ont fait ce qu'ils font c'est pas parcequ'ils sont forts non ,c'est parceque les politiciens marocains sont extremement faibe et leur faiblesse est l'interet personnelle.ce monsieur qui est en Suede n''est pas marocain dans le sang car il est membre dans un parti qui veut detruire le maroc.dans le monde d'aujourdhui il n'ya ni democraty ni de droits de l'homme celui qui pensent le contraire il n'est pas de notre monde ,il y'a les interets ni moins ni plus .la suede a recu le prix ,d'ou sa position.il y'a quelqu'un au haut de la pyramide au maroc qui ne veut pas que l'affaire du sahara soit fini ,aussi l'algerie ,et des gens du polisario qui benefissent de la situation ,la france,l;espagne aussi

  • بشر بدون اخلاق
    الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 01:17

    جواب المعلق علي: انه قبل البارحة اخد الكلمة ممثل ايسلاندا وقارن بين فلسطين والصحراء امام الجمع العام للامم المتحدة بما فيهم اصحاب الخليج. وعندما اخد الكلمة كل اصحاب الخليج لم يؤيدوا المغرب في قضيته، ولو كلمة، ولو اشارة، ما عدا دولة البحرين التي ايدت المغرب وتضامنت معه. فاين السعودية التي اعطيناها دماء المغاربة في الحرب التي خلقت هي ضد اليمن؟ ولو كلمة، ولو اشارة. فعلى المعلق ان يتاكد ان هناك بشر ليس لهم اي قيم انسانية.

  • مغربي بالسويد
    الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 01:44

    اذا اتتك مذمتي من ناقص فتلك الشهادة لي باني كامل، نحن اصحاب حق ولن نرضخ لتحاليل وتعاليل الخصوم ، السويد لا تعرف الكثير عن مغرب محمد السادس ، الذي تتذكره داءما هو سنوات الرصاص و مغرب الثمانينات، اين هم هيئة المصالحة وحقوق الانسان ، ترجموا ما قمتم به الى عدة لغات ، الناس لغات غير ما تدير ، دورو شويا و تساراو على البلدان وعرفو بالمغرب دياب دابا، رَاه كاين ما يدار ، باختصار أنا عايش في السويد هادي عشرين عام ، عزيز عليهم السباحة ضد التيار، خالف تعرف، و ديما مع الغالبة،

  • simou
    الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 01:52

    متى يفهم المسؤول المغربي معنى كلمة مسؤول وانه لي مقادرش على مسؤولية يريح ليه مع راسو واقولو لسويد را هاذوك لي كيسميو نفسهم بوليزاريو غير دوار ديال ناس ميعمروش حتى عرس

  • othman
    الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 02:21

    المرجوا تعيين عبد الرحمان اليوسفي مبعوثا لجلالة الملك إلى كل الدول اليسارية والاشتراكية…..فهو رجل محنك،صبور،وقادر على الإقناع. ..
    أما الديبلوماسية المغربية الحالية فهي جامدة وناءمة وتنتضر دائما العصى من الملك لكي تستفيق

  • سائح
    الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 02:46

    فحال الي خدام في الإدارة داخل المغرب فحال الي خارج المغرب نفس الفيروس و الله ما يخدم علاش حيث هو فيروس و العلاج ديالوا و الله لا جبرتوه

  • tarik
    الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 03:06

    اقطن بكندا و أنا فخور جدا بعمل القنصلية المغربية هنا أتمنى ان تاخد كمثال في باقي الدول

  • mourad
    الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 09:05

    il ne faut pas aussi les droits des marocains en suede …et surtout les gens qui ont des enfants avec des mere ou pere autre nationalite ou suedoise qui ne peuvent pas ramener leur enfants au maroc ..car le suede essaient par ses moyens de donner tous les droits a l autre part pour faciliter que l enfant n aura aucun lien avec le maroc…aussi n oubliez pas ces enfants qui sont venus en suede …et que la suede ne veut pas les aider alors qui ils meurrent du froid et que ses enfants sont exploites bien avec des gens adultes criminels …faire du sex avec des hommes ou femmes malades ou des gens criminels commencant dans le domaine du drogue ..pays Comme pologne et yugoslavie et ex urss et meme algeriens qui eux aussi ont le mm problem et qui ramenent des tablettes hallucination d algerie et de les vendre en suede ..par ces enfants qui ne savent rien…merci hespres

  • بنحمو
    الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 11:51

    الإدريسي غادر المغرب سنة 73من القرن الماضي بعد ان شارك في التظاهرات الطلابية ل 65 او عاشها، و عاش محاولة الانقلاب ل 71 ، حاملا معه كل الأفكار الثورية للمرحلة. اليوم اصبح مسؤولا بالحزب الاشتركي السويدي و أفكاره لا زال تحمل الضغينة للبلاد التي غادر ينتقد و يطلب و يدافع عن موقف حزبه السويدي الذي لا زال حسب قوله يحمل الأفكار التحررية و يدافع عن المستضعفين فوق الارض !! و على ماذا يدافع السيد الإدريسي ؟! على الانفصال الذي بزغت تبنته خلال السنوات الاخيرة التي عاشها باالمغرب ؟ ألا زال هو كذلك يحلم بالثورة المسلحة و الانشقاق ؟! لقد عانى المغاربة الذين لم يفترقوا الوطن من أجل الوحدة و الدفاع عن حدود المغرب ؟ و ماذا قدم هذا النوع من المهاجرين ؟ النقد و تبخيس صورة المغرب و المغاربة ؟! لقد أصبحت سويديا يا هذا. ، و لا يشفع لك الدفاع عن ابناء جلدتك هناك، فلم نرى قنصلا إمريكيا أو إنجليزيا يتنقل ليمد مهاجروه بوثائق ادارية ! وكما لم نسمع عن إنجليزيا يدافع عن إستقلال إيرلاندا !!

  • محمد
    الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 11:53

    ….وكشف عضو جمعية أنه في السويد لا يوجد حديث عن أي أزمة مع المغرب، مشددا على أن ذلك لا يعدو أن يكون "زوبعة في فنجان"، خاصة وأن وسائل الإعلام السويدية لم تتطرق لهذا الموضوع…

    ….يؤكد الإدريسي أنه لا وجود لأي اهتمام بما اعتبرته وسائل الإعلام المغربية "الأزمة السويدية المغربية.

    يا ودي راه الا تطبيل ونغم الاعلام المخزني ليرقص الشعب الامي على انغامه.
    ان مكانة دولة المغرب وسياسيته عند الشعب السويدي لا تساوي حتى ثمن بعوضة

    هنا في المغرب لا يزال الجهلاء يعتقدون في كلمة كبرها تصغار او حمر عينيك وكأن قضايا العالم هي قضايا بار ديال الخمر والعلب الرقص الليلية

    السويد أعلى شأنا ومقاما مقارنة بدولة الانبطاح والتخلف وبيع الكرامة وهضم الحقوق وغياب العدالة والاجرام والدعارة وتسول وانتاج المحرمات بقيادة امير المؤمنين صاحب العشرات من القصور وميئات أللاف من الهكتارات والبنك والاتصالات و العشرات من الاسواق الكبرى والعديد من الشركات في بلد نصفه اومي وأكثر من ربعه يعيش تحتى خط الفقر الفاحش. وها هوا امير الأميـين وملك الفقراء يتجول في شوارع باريس. بعد الانتهاء مع طبيبه المعالج لسراطان

    .

  • sif 61
    الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 12:20

    on est solidaire avec les pays du golf, maintenant on attend leur solidarité afin de mettre contre le mure l'arrogance Suédoise car c'est absurde qu'un tel pays qui n'a aucun poids au niveau de la diplomatie mondiale peut nous créer de tels problèmes.

  • محمد
    الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 12:47

    لماذا دائما مصيرنا معلق بدول اخرى هذا حال الدول المتكلة التي لاتعمل وتنتظر من يدافع عنها .اين نحن حالنا من روسيا

  • المصطفى
    الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 13:01

    انه لم ينتقض بل حلل الوضع ام الدبلوماسية فتفتقذ الى التقة الملكية

  • marroci
    الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 13:57

    كان على المغرب ان يفعل كذا و كذا منذ كذا
    نحلف لكم ان هاذ باك الادريسي الي ف الحزب الاشتراكي انه باع الماتش. علاش ماكنتيش انت تلعب دور وطني و تعرف بالقضية من داخل الحزب
    اليوم جاي باغي تفشل المجهودات الي سيادك تايقوموا بها
    والله لقد اخترتم الاختيار الجبان . قوم تيقلب غير على البارد .لا اخلاق و لاقيم و لا وطنية

  • فقط تعقيب
    الثلاثاء 6 أكتوبر 2015 - 20:23

    أريد الرد على °°°°

    كل ما كتبته صحيح 1000% يا جزائري لكن لو قمت بتغيير اسم المغرب باسم بلدك وسيدكم وتاج راسكم ملكنا برئيسكم الذي يعاني من °°°°
    وكل ما ذكرته عن الفقر والدعارة والتخلف والأمية والانبطاح والتخلف وبيع الكرامة وهضم الحقوق وغياب العدالة والاجرام والتسول ووووو هو واقع حالكم أنتم ويكفي أن تعلم أن 20مليون من شعبكم يعاني الفقر المدقع رغم كل ثروات بلادكم أما المغرب فبأقل الإمكانيات استطاع التفوق عليكم وبجميع المجالات
    أما بالنسبة للسويد التي قلت عنها بأنها أعلى شأنا منا ومقاما فهذا مقارنة ببلدكم المنكوبة أما المغرب فهو ضارب في القدم وأقدم من السويد التي تتبجح بها يا °°°° وزرع الفتن

صوت وصورة
الجباري وقهوة نص نص
الأربعاء 28 أبريل 2021 - 23:01 1

الجباري وقهوة نص نص

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والوقت
الأربعاء 28 أبريل 2021 - 22:00 6

بدون تعليك: المغاربة والوقت

صوت وصورة
الذكرى العاشرة لتفجير أركانة
الأربعاء 28 أبريل 2021 - 20:26 3

الذكرى العاشرة لتفجير أركانة

صوت وصورة
سال الطبيب: نقص الوزن في رمضان
الأربعاء 28 أبريل 2021 - 18:30 3

سال الطبيب: نقص الوزن في رمضان

صوت وصورة
منازل الروح: كيف تعيش راضيا
الأربعاء 28 أبريل 2021 - 17:00 4

منازل الروح: كيف تعيش راضيا

صوت وصورة
منابع الإيمان: أرقام من القرآن
الأربعاء 28 أبريل 2021 - 14:00 4

منابع الإيمان: أرقام من القرآن