مسؤول في حزب بنكيران يُشيد بأسامة بن لادن

مسؤول في حزب بنكيران يُشيد بأسامة بن لادن
الأحد 8 ماي 2011 - 23:59

حيّى محمد الراجي عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية أسامة بن لادن داعيا له برضى الله، وواصفا إياه بالمقاوم الذي واجه الاستكبار العالمي وقاوم أكبر دولة إرهابية في العالم التي أرهبت العالم، وشجعت الإرهاب الاسرائيلي في كل مكان وهي حسب الراجي الولايات المتحدة الأمريكية، وقال إنه لو كان بن لادن مسيحيا أو يهوديا أو علمانيا لحيّاه بتحية خاصة تليق به.


وأوضح الراجي في حديث لـ “هسبريس“ إن وصفه لابن لادن بالمقاوم لا يعني أنه متفق معه، مؤكدا اختلافه الكبير مع أسلوب ومنهج وطريقة القاعدة، وأشار المتحدث إلى أن أكبر خطأ وقع فيه بن لادن كان تبنيه سنة 2001 لأحداث نيويورك، معتبرا قتل العدو خارج ساحة الحرب مخالفة شرعية لم يراعِها بن لادن، وهو ما أشّر عليه حسب الراجي عدم تبني القاعدة لأي أحداث كبيرة بحجم أحداث نيويورك خلال كل السنوات الماضية، كما سجّل عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية انتقالا في أسلوب القاعدة من خلال توجيه بن لادن خطابات إلى الشعب الامريكي والشعوب الأوروبية، ومناقشته للاقتصاد والسياسة في مناسبات كثيرة.


ورأى الراجي في مقتل بن لادن في هذه الظرفية التي تعرف حراكا شعبيا في معظم الدول العربية وتعرف في اعتقاده تحقيق الشعوب بشكل سلمي ما لم يتحقق بحمل السلاح عملا مقصودا، الهدف منه تسويق مُسوّغ لاستمرار معركة أمريكا ضد ما تسميه الإرهاب، مخافة أن تتحول القاعدة وجيوشها وأنصارها “إن وجدوا“ إلى تنظيمات سياسية مدنية، كما اعتبر المتحدث المشار إليه قتل بن لادن في بيته وبالرصاص حسب ما تناولته الصحافة جريمة دولية يجب أن يُعاقب عليها أوباما.


ولم يفُت محمد الراجي المعروف بخرجاته الإعلامية المخالفة لتصريحات قيادة العدالة والتنمية، أن يُرجّح احتمال وقوف المخابرات الفرنسية والاسبانية وراء أحداث 28 أبريل 2011 بمراكش، بتنسيق مع جهات داخلية لا تريد أن يذهب المغرب في الإصلاحات السياسية إلى مستويات بعيدة، مستبعدا صدقية ما ذهب إليه وزير الداخلية الذي نسب تفجير مقهى أركانة إلى تنظيم القاعدة، نظرا لكون المكان وتوقيت تنفيذ العملية لا علاقة لهما بعمليات القاعدة التي تختار التوقيت أوالمكان الذين يوقعان أكبر عدد من “النصارى“، وهو ما لا يخدمه توقيت الساعة الحادية عشرة صباحا الذي نُفذ فيه تفجير أركانة.


وعن منفذ عملية أركانة قال الراجي إنه لا يعدو أن يكون مريضا مدفوعا أو مصنوعا ممن اعتبرهم المستفيدين من الأحداث، بغرض ايقاف مسلسل الإصلاحات السياسية بالمغرب، وإثارة انتباه الدول الغربية للضغط من أجل الإبقاء على قانون الإرهاب في المغرب، والتشويش على الحراك الاجتماعي الذي يعيشه المغاربة، ما أكده حسب الراجي تزامن تفجير مراكش مع اعتقال مدير جريدة المساء ومع مقتل اسامة بن لادن.تجدر الإشارة إلى أن حديث محمد الراجي لـ“هسبريس“ كان قبل أن يعلن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي تبرئه من تفجير مقهى أركانة، في بيان حصل الموقع على نسخة منه، والذي اعتبر فيه التنظيم أنه يختار الزمان والمكان الذي لا يتعارض مع مصلحة الأمة في تحركها نحو التحرير المنشود ، لتنفيذ عملياته ضد “اليهود” و”الصليبيين”.

‫تعليقات الزوار

72
  • MaroCain pure
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:09

    Il set dangereux cet homme, il support BenLaden qui a tue DES millier de gens innocent, il faux savior ces connection avec Al Qaeda.

  • samir
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:17

    مثل هذه التصريحات تُنسف كل المجهودات التي قام و يقوم بها حزب العدالة و التنمية .. سبحان الله ، واحَدْ تَيَبني ، وَ لآخُرْ تَيْهَدَّمْ …. تعَلّموا من الحزب الإسلامي التركي ، إنْ أردْتُمْ أن يكون لكم مستقبلا في هذه البلاد .. أنتم الآن تُعطون و تُرجعون بمثل هذه التصريحات ، شيئاً من المصداقية للمُشككِين في منهجكم و لخصومكم السياسيين …شيء غير مفهوم ..

  • حديدان
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:11

    ما قام به بن لادن غير شرعي، لكنك تصفه في نفس الوقت “بالمقاوم”!!!!
    حسب كلامك ايها الراجي يمكن القول كذالك، بأن الذين فجروا أركاناArgana “مقاومين”، لكن ما قاموا به غير شرعي!!!!!

  • samir
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:19

    رحم الله أسامة بن لادن
    رغم كل الأخطاء التي ارتكبت من طرفه فذلك كان هو مبلغ علمه
    لأن هدفه كان ساميا

  • يوسف
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:13

    اسامة رضي الله عنه وارضاه عاش بطلا ومات بطلا نم قرير العين يا اسامة رحمك الله رحمة واسعة

  • حميد مول المعزة
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:21

    من هو هذا الراجي “المعروف” بخراجاته المختلفة عن قيادات حزبنا كما تقولون؟
    ما هي مواقفه؟ اسهاماته؟ مبادراته؟
    عدا سكان طاطا المدينة وليس الاقليم الذين يعرفونه جيدا بدليل أنهم لم يمنحوه يوما شرف الحصول على تمثيلهم في أحقر مجلس منتخب رغم محاولاته المتكررة للترشح، فإن الاخ الراجي لم يعرف الا بالمجاملة لقيادتنا الحزبية حتى في موافها الاكثر تخادلا!
    ناهيك على أن الرجل وصف الحركة الاحتجاجية الأكثر تميزا ونضالية في تاريخ طاطا سنة 2005 بأنها متواطئة مع البوليساريو! وفيها العديد من السكارى! وحي قوات الأمن على تدخلها القمعي ضدها! وهو نفس ما يفعله البلطجية اليوم وما يكيله أعداء الاصلاح للحراك الاجتماعي الذي يهز دول المنطقة من الماء الى الماء

  • بركاني
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:15

    جزاك الله خيرا على قول الحق، فلم أسمع مسئولا مغربيا في هذا الظرف نعت أسامة بالمقاوم.
    وأنا أتفق معك على أن التفجير وراءه مسئولون مغاربة لا يريدون عجلة الإصلاح أن تنطلق في المغرب لإنهم مفسدون يريدون العيش في الماء العكر. والسلام

  • المخفي
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:53

    هدا رايه هو حر فيه
    ما العيب انا اشاطره الراي و حتى امي وابي العجوز
    هدا رايه في ابن لادن فما رايك في شارون و بيريز

  • مغربي غيور
    الإثنين 9 ماي 2011 - 02:03

    احييك على جرأتك وصراحتك,فحتى أولائك الديموقراطيين يعتبرون السفاح شارون بطلا ويبررون انتهاكاته اللاانسانية لا لشيء الا انه يهودي .
    مخالفة شارون=معادي للسامية.
    الترحم على بن لادن=تاييد الارهاب.

  • bouargane
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:57

    comment voulez vous donner à ce genre de type l’occasion d’arriver au pouvoir, et si par hasard c’est le cas , ou va le maroc
    ?
    je pense qu’il va falloir commencer par nettoyer la maison de ces phanatiques extrèmistes

  • moussa
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:59

    السلام عليكم.
    اولا احيي السيد محمد الراجي على موقفه من الشيخ المجاهد اوساما بن لادن المقاوم لاكبر دولة ارهابية في العالم,الشيخ بن لادن ضحى بماله وحياته من اجل النصر للاسلام والمسلمين ومات بشرف وترك الرعب في نفوس اعداء الاسلام. اما حكامنا فيصلط الله المصائب والامراض والذل في الدنيا قبل الموت لانهم لايهتمون الا بانفسهم ….الصبر والنضال فالنصر قادم ان شاءالله

  • dounati
    الإثنين 9 ماي 2011 - 02:05

    و يقول ان مفجر اركانة انه انسان مريض فحتى انت بتضامنك مع بن لادن فسيقال عنك انك مريض و هاكدا شتيكو و شتيبخ

  • طاطاوي
    الإثنين 9 ماي 2011 - 02:11

    تحية اليك يا ابن طاطا سي محمد الراجي على جرأتك المعهودة وكل ماقلته قريب الى الصواب

  • BEN- BEN
    الإثنين 9 ماي 2011 - 02:07

    Comment un parti politique, qui prétend ne pas avoir de sympathie du “Jihadisme” ni du courant salafiste violent sans raison ni mandat divin envers les civils (es) de toute confession, nationalité et âge avec 95% de ses victimes des arabes et des musulmans, observe-t-il un silence complice sur les âneries de M.Rajihi, l’un de ses dirigeants.Ce M.Rajihi aurait il la même vénération de Ben Laden, en fait c’est de sa part de l’apologie du terrorisme aveugle normalement digne de poursuite judiciaire, si sa famille avait péri dans les tours jumelles ou si lui même était parmi les blessés ou y avait perdu des parties de son corps. Le “point de vue” de ce dit dirigeant du PJD et son analyse farfelue sur l’implication de services spéciaux extérieurs dans les attentas de Marrakech, que les arrestation de trois suspects et leurs révélations aveux et matériels ont démenti, montre à quel niveau très bas d’analyse et de présentation de preuves se trouvent des dirigeants de ce parti.De plus il démontre qu’au sein de ce parti persiste toujours un courant fort de Benladenistes.

  • aaqil
    الإثنين 9 ماي 2011 - 02:09

    Voila un de ceux qu on n a cesse de dire qu ils sont MODERES….

  • simo
    الإثنين 9 ماي 2011 - 02:21

    إذا كان مسؤول في حزب العدالة والتنمية يحيي أسامة بن لادن ،فعلا الدولة وبالتحديد وزارة الداخلية الأخذ بعين الإعتبار أن هذا الشخص كان إرهابيا ولم يكن الشخص الذي وصفه هذا المسؤول فكم من أرواح أبرياء سقطت بيد هذا الإرهابي .فماهي أهداف هذا الحزب ؟ دعونا نعيش بسلام  

  • السوسي مع الحق فقط ولست مع الا
    الإثنين 9 ماي 2011 - 02:15

    لقدضلم بن لادن كتيرا عندما تمت تصفيته بطريقة وحشية و خاصة وانه في مسكنه و غير مسلح ولا يوجد مجال المعركة. كما ان الطريقة الارهابية الصهيونية التي عوملت به جتته يستنكرها ديننا الاسلام . يجب ان يدفن المجاهد والشهيد رحمه الله في السعودية مكان زيادته.

  • anas
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:23

    هذا استفزاز للشعب المغربي وللعالم الذي أجمع على محاربة الإرهاب مهما كانت الأسباب والمبررات..لا للإرهاب

  • احمد
    الإثنين 9 ماي 2011 - 02:17

    التطرف مرفوض،وهده الخرجة الاعلامية لهدا البرلماني الدي يبحث عن الشهرة والتميز على حساب امن وسلامة الوطن وجب محاكمته لاشادته لبن لادن الدي لم يجلب للشعوب الاسلامية الا الويلات والمصائب والاستعمار والدمار والخراب وتشكيكه في التحقيقات التي ادت الى اعتقال الجناة ،ودلك ببربط الاحداث ربطا تعسفيا للوصول الى استنتاجه الدي يفتقد الn دلائل وبراهين ولو كانت ضعيفة ، لا تسامح مع دعاة التكفير ودعاة الفتن باسم الدين ، ودعاة الفكر المطلق وامتلاك الحقيقة سواء بالفعل او بالفكر او بالكلمة،مكانهم وراء القضبان لحماية المجتمع من شرورهم وافكارهم المنحرفة

  • yassir
    الإثنين 9 ماي 2011 - 02:23

    très bonne analyse …On soutient Ben laden le martyre qui combatte les sionistes …Mais mon cher politicien on dénonce tout acte de violence au sein de notre communauté musulmane au nom de la loi divine ou au nom de n’importe quel slogan.C est vrai qu’on est acharné par l’aspect de cet homme,toutefois il faut bien traduire nos versets coraniques et ceux de notre prophète en se référant à une base habile …C’est pour cela que les mouvements islamistes échouaient à chaque reprise …P.J.D..Frères musulmans…Hamas…

  • ياسين ياسين
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:11

    على الأحزاب والمجتمع المدني من خلال تنظيماته أن يضغط على الأجهزة الحكومية للكشف عن ملابسات حادث أركانة الأليم للزج بالمسؤولين الحقيقيين عن الأحداث الإرهابية في السجون وألا تمر هذه الأحداث دون محاسبة كما حدث بالنسبة لأحداث 16 ماي الإرهابية فالمجرمون الحقيقيون لازالوا يعيثون في البلاد فسادا ولا تطالهم مسطرة المحاسبة والعقاب .
    هؤلاء المستفيدون مما نحن عليه اليوم وكذا بلدنا الحبيب لا يرغبون في أي إصلاح .
    فلتتحمل التنظيمات مسؤوليتها أمام الله والوطن والشعب وألا تظيف هذه النكسة إلى النكسات السابقة .

  • سعيد السلاوي
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:01

    بما أنك تدافع عن أسامة ولكنك تنتقد إستراتيجيته في العمل ،فبإمكانك التقدم لترشيح نفسك لخلافته ، فالقاعدة تبحث عن خليفة لبن لادن ، فالظواهري كما يقال ” ماتيعمرش العين” . لقد صدق من قال بأن ليس في القنافذ أملس .

  • Lghayour
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:15

    Cet article n’a même pas lieu d’être
    C’est son avis
    Et son avis n’engage que lui

  • vrai marocain positif
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:49

    Excuse moi raji, notre prophéte MOHAMED SAWS, ne nous a jamais encouragé de cette facon de jihad, il nous a dis de combattre les gens armés pas les civils, pas les femmes pas les vieux, alors que ton ben laden ne se prend jamais aux soldats toujours aux civils, pour combattre les civils c’est avec le dialogue, par contre les soldats oui avec les armes, alors vous avez totalement tort, et notre pays est loin des gens qui ont ces idées, votre place est en afghanistan, je ne vois pas ce vous etes entrain de faire a cote de BENKIRANE, vous pensez que je vais voter pour votre pati, jamais dans la vie tant qu’il ya des terroristes comme vous. dans cet minable parti, vous avez bien fait, maintenant les marocains ont découvcert le vrai visage de cet parti avec ce que vous venez de dire vous allez encourager nos jeunes a faire plus de crime que celui de ARGANA, vous etes vraiement un danger pour la stabilité de notre pays.

  • جبيلو ساخط على الوضعية
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:05

    من لا يريد ان يترحم على بن لادن فليترحم على شارون وعلى جورج بوش الاب او على كل من ساهم في اغتصاب واذلال الامة الاسلامية,او يمسك رحمة الله ويوزعها كيفما شاء او لمن شاء كما توزع المناصب والهكتارات في مغربنا الحبيب….ولا زلت اتامل كلاما قاله احد جبالة لمستعمر اثناء الاستعمار الفرنسي قال له:مسيو النصراني الان يمكنكم ان تغادروا المغرب,فلما استفسره الفرنسي لماذا قال له:الآن النصارى ديالنا وجدوا.
    وللاشارة فان جدي قتل برصاص الفرنسيين الغادر لما كان يدافع عن كرامة وطنه.فكيف انسى مكر كل القوى الاستعمارية.
    اما اللذين يدافعون اليوم عن الغرب ويتبجحون بالثقافة الغربية ويرون في الاسلام الرجعية والتخلف فقد كان اجدادهم عملاء للاستعمار وقد تركوا لهم عند خروجهم املاكا وضيعات…وربما نسلا مختلطا,وهذا ما يفسر النصارى ديالنا وجدوا.
    وبخصوص بن لادن فقد خرج الناس في مصر والسعوديةوفي باكستان وحتى في بريطانيا ودول اخرى تندد بالظريقة الاسلامية في الدفن في البحر التي ابتكرتها امريكا وترحموا على بن لادن لانه في نهاية المطاف مسلم وهو الان بين ايدي الرحمان فان شاء غفر له وان شاء عذبه.

  • ملاحظ
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:07

    ادا كان السيد الراجي يمثل الفكر السائد في العدالة و التنمية التي تطمح في حكم المغرب مابعد الاصلاحات الدستورية فانني اتمنى ان يبقى الوضع على حاله دون اصلاحات و لا ادنى شىء. مشكل العدالة و التنمية انها تتبنا السياسة النضالية الشعبوية التي لا تؤهلها بتاتا للحكم كما كان الحال بالنسبة للاتحاد الاشتراكي في السبعينات و الثماننينات من القرن الماضي. المؤهل للحكم يعرف متى ينطق و متى يغلق فاه. و افواه العدالة و التنمية اكثر من عقولها
    و هدا هم لب المشكل.

  • amranius
    الإثنين 9 ماي 2011 - 02:19

    وما العيب فيما قال!!!!!!أليس من حقه التعبير ألا يطالب المغاربة بحرية التعبير والرأي…!!!!!! له الحق في أن يعبر كيفما شاء وقت ما شاء ما دام أنه يعطي رأيه في رجل من الرجال وليس ككل الرجال. أما فحوى ما قال فالرجل لم يتبنى فكر بن لادن وقال أنه يخالفه والذي جعله يحويه أنه واجه أمريكا وقاومها ولو فعل غير بن لادن مافعله بن لادن لحياه أيضا “خلاص” القضية ليست في الشخص وإنما ما فعله الشخص بغض النظر عن معتقده ودينه……….الرجل لم يقل عيبا فلا داعي للتسويق بغية أهداف لا نعرفها……وأما العدالة والتنمية فليس حزب بن كيران وإنما هو حزب كل المغاربة الذين لهم نفس التوجه السياسي، فغدا يذهب بن كيران من يصبح صاحب الحزب!!!!!!! ومن كان صاحب الحزب البارحة !!!!!! “أظنه” العثماني…..فيكفي من نسب الحزب لبن كيران. وأرجو النشر مشكورين.

  • rif
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:13

    حزب التنمية الإرهابية…

  • karim abu tayeb
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:51

    بأيّ منطق تفهم الحقائق زِعْنِفَةٌ؟

  • لبراهمي العربي
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:09

    ياليت هدا الاخ سكت لانه كلامه ملي بالتردد وبالخوف ومحاولة مغالبته للدعر الدي بداخله ومحاولته الاختماء بالعالم او اصحاب الديانات الاخرى بقوله _لو كان يهوديا او نصرانيا او مجوسيا_ لقال عنه كلاما يليق به وهو مشكور وكلك قوله ان محاربة العدو خارج البلد غير شرعي وكان حزبه من اكبر المطبقين لشرع الله ولا حول ولا قوة الا بالله وما دام هدا الاخ غير قادر على صداع الراس فكان عليه ان يقضي هده الحاجة بتركها .

  • محمد كردانى
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:01

    هدا الرجل وقف فى وجه امريكا في وقت ركوع الزعماء العرب لجدتهمusa .الله اكبر.

  • المنطق
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:23

    اللهم اكفنا شر الجاحدين. اللهم نور عقولنا واجعلنا من دوي الألباب ولا تجعلنا من القوم الذين يشككون في كل شيء حتى إن تنافى مع العقل والمنطق اللهم آمين يا رب العالمين.
    وبنفس منطق الراجي المقلوب أقول: “الراجي عضو في القاعدة مندس في أحضان العدالة والتنمية مدفوع إلى ذلك من طرف القاعدة لمدها بالأخبار. الراجي إرهابي يجب التحقيق معه في قضية تفجير مقهى أركانة . الراجي له يد في عملية أركانة الإرهابية أما العثماني ومن معه فهم أبرياء” …
    إن من البساطة بمكان تسطيح الأمور ونفي كل شيء والادعاء بأطروحة المؤامرة “فالتفجير الذي رأينا صور آثاره على شاشات التلفزيون لم يقع البثة !!!!” فما رأي الراجي وأصحاب الطرح التآمري في ذلك؟ “عمل سينمائي هوليودي لا أقل ولا أكثر وحتى الضحايا فهم من صنع الخيال.”
    رحم الله ضحايا هذا العمل الإرهابي الوحشي المدان ولعن الله من أعطاهم ربنا عز وجل عقولاً يمتنعون عن إعمالها. لو كنت مكان وزبر الداخلية أو مكان وزير العدل لأمرت بالتحقيق مع الراجي كي يعطي الأدلة التي تتبث نظريته التآمرية التي يتهم فيها الحكومة المغربية والحكومة الأسبانية والحكومة الفرنسية بكونهم وراء هذا العمل الإرهابي الشنيع.

  • MOI
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:21

    Ben Laden c’est le titre d’1 film de seance fiction interpreté par les amiricains debut et fin suivant l’espace et le temps

  • ghada
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:25

    bien sur que tu va l encourager ce cher belladen ce crimlinel numero un qui n a fait que couler le sang des inoscents et qui a volé l enfance de beaucoup de nos enfant en leur mettant une bombe au dos au lieu d un cartable .si vraiment dieu existe ca serait pas celui qui appel au jihad.katilou fi sabili allah ???ceci dit que dieu defend sa propriete .alors que le bon dieu devrait defendre ses creatures .on veut une jeunesse equilibres pas des barbus sal avec leur kechaba talibanais.ni de voile cachant toute verite dedans .celui qui defend beladen il defend la sang des inoscents sals islamistes

  • عبد الله
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:27

    يا ليت الصدق يكون صفة من صفاتنا, فنتساءل أنحن مسلمون ؟ أنحن أهل الصدق و النخوة؟
    أخي تأمل قول الباري سبحانه و تعالى ( قال الله هذا يوم ينفع الصادقين صدقهم لهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا رضي الله عنهم ورضوا عنه ذلك الفوز العظيم)
    أشهد الله أن أمريكا و الأقزام التابعين لها عاثوا في الأرض فسادا,سفكوا الدماء ’ابتهجوا لكل رزية أصابت الأمة ’شنوا الحروب على بلاد المسلمين ’ تمنوا مفاسدهم لنا(الأنحلال الخلقي , الدعارة,الملاهي الليلية , المخدرات و الخمور و تشتت الأسرة…كل هذه الشعارات باسم الحرية….
    إذا كان طموحنا شيئا من العزة و الكرامة والدفاع عن حقوقنا و الطمع في التكنولوجيا لمواكبة العصر الحديث قالو لك نحن في خدمتك ,ارقص و العب و إلا أنت إرهابي ……
    و لأسف الشديد كانت أنظمتنا الحريصة على كل تطبيق لمفاسدهم ضاربة عرض الحائط مطالب الشعوب , مادامت أمريكا معي فلا خوف علي ….؟
    أخي هذا الذي تتهمه أمريكا بالأرهابي فهل صدقت رواياتها , أمريكاالتي هاجمت العراق بروايات زائفة , كانت تتفرج على غزة مبتهجة قائلة ما ذلك ألا الدفاع عن النفس , ابحث أخي جزيت خيرا في أرشيف بلد الحرية حتى تنكشف لك الحقيقة …..
    هناك أخي من أخطأ في عهد الأمجاد (الصحابة الكرام) مثل ذلك الأسد خالد بن الوليد غيرة على دين رب البرية فمابالك في هذا العصر الذي اختلط فيه الحابل بالنابل و الأمة كانت تحت أقدام كل الأمم فهل عيب أن يظهر رجل يقول لا ويعاقب بعشر عشر ماعوقبنا به يقول تعالى ( وإن عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به ) صدق الله العظيم
    و الله المستعــــــــــــــان
    شكرا هسبرس

  • Hamid
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:25

    على الاقل اسامة بن لادن و السيد الراجي يمتلكان الجرأة و الشجاعة الازمة للقول بأن أمريكا هي الارهابي الكبير بحكم مقارنة الضحايا الابرياء من المسلمين الذين تقتلهم الترسانة الامريكية كل يوم مع ما خلفته القاعدة

  • عبدالاله
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:27

    ياامة ضحكت من جهلها الامم!!
    اصبح خوارج هذا العصر من السلفيين الوهابيين و على راسهم السلفية الجهادية و اتباع تنظيم القاعدة من المقاومين !!!
    تترحمون عليهم وهم يكفرون طوائف كبيرة من المسلمين و يقومون بعملياتهم القذرة داخل بلدان المسلمين و يحصدون ارواح الابرياء من المسلمين و غير المسلمين!!

  • سيمان
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:29

    سامحك الله ايها الراجي اتفق معك ان امريكا لو كان اسامة بن لادن مسيحيا او يهوديا لتسامحت معه لكن ادا كان دولته الصلية تطالب به امتثالا للقوانينها لكن مال جري لاسمة بن هو سحب الجنسية ةوالتنكر له بدل المطالبة بتسليمه للمحاكمة مادام الارهاب لا دين له .ادا كان التخريب والتقتيل مجانا عندكم هو الجهاد فهدا دليل علي التدني الفكري والقصور الدي يعاني منه السياسيين عامة و الاسلاميين منهم علي الخصوص اما بالنسبة للعلمانية فهي السبيل الوحيد لتنقية السياسة حتي تلعب دزرها الحقيقي حتي لا بدل ان تكون طريقا يسغل العقيد وسداجةالبسطاء حد التفوه بهدا اللغط .سامحك الله

  • عبد الله
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:29

    المسلم يناى بنفسه عن قتل الأبرياء فهل المسؤولين في هذا البلد يعرفون الأسلام و ينأون بأنفسهم عن فعل المحرمات ؟
    فجروا أو لا تفجروا قولوا , زوروا الحقائق و الله إن الطوفان اتيكم لا محال ….ولى زمن الظلم و الصمت والرضا بما تلفقونه من أكاذيب ضد الأبرياء.
    نحن لن نستسلم و لن نفجر نحب الحياة كما تحبو نها كما نحبهالغيرنا لكن كونوا على يقين أننا لن نستعبد بعد اليوم مهما أردتم إجهاض هذا الحراك ضد الفساد و الظلم ….

  • marocain
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:31

    c est ca le vrais PJD
    des gens qui ne savent que parler et raconter des imbecilites
    regardez les arrondissements dont ils sont presidents
    ils ne foutent rien du tout

  • ادريس من طنجة
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:19

    هذا الذي يكتب عن كون بلادن مقاوم يسيئ الى حزب العدا لةوالتنمية وعلى هذا الاخير ان يستفسره عن تصريحاته مامعنى ان ننعت بلادن بالمقوم الكبير هذا كلام خطير يتحمل صاحبه وحده مسوؤليته امام الحزب واجهزة التحقيق -نريد من ح – العدالة والتنمية ان يكون واضحا- ماشي ارجل هنا ارجل الهيه- بلادن ليس اكثر من شخص ارهابي ارعب بتنظيماته وافكاره واسلوبه في القتل والتدمير العالم بلادن اتى على الاخضر واليابس – قتل ابرياء من المسلمين وغير المسلمين ثم يخرج علينا هذا الذي نشك في وطنيته لينعت بلادن بالمقاوم الكبير هذا امر خطير للغاية – المصرح المعني هو اذن مع احداث 16 ماية 2003 و28 ابريل 2011 بمراكش -هذه الضبابية هي التي تجعلنا نشك في مواقف حزب العدالة والتنمية او على الاقل في نوايا بعض عناصره – مارايكم ايها الاخوة الافاضل في هذا التصريح وبهذه الاشادة ببلادن الذي كرس حياته لخدمة الارهاب والتقتيل والتدمير والغاء حق الانسان في الوجود

  • مصطفى
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:53

    لا بذ من فهم قوله أولا قبل أن نحكم عليه, هو يقول بأنه ضد منهج و أسلوب القاعدة و زعيمها, وبالتالي فهو يعترف أن لا علاقة له بالقاعدة لا من قريب و لا من بعيد ونحن متفقون معه في هذا الطرح, ثانيا أشار أن بن لادن مقاوم من ناحية واحدة وهي أنه حارب الإستكبار العالمي المتمثل في الحركة الأمريكية الصهيونية وهذا أمر منطقي لا يمكن أن نختلف كمسلمين مع أي أحد يحارب الإستكبار العالمي وإن كان شيوعيا, شيء آخر شتان بين تفكير القاعدة و تفكير الإخوان المسلمين, فالإتنان كالماء و الزيت .فتفكير القاعدة أقرب إلى تفكير الخوارج لهذا لم ينصروا في أي حرب على الإطلاق..مجرد رأي

  • amazigh
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:17

    il est l’image de la grande partie du PJD, sauf que d’autres ont peur de parler

  • amllal
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:03

    ان كل من يمجدباسامة بن لادن فهو من القاعدة.فمحدالراجي من العدالة والتنميةمما يوضح ان هذاالحزب يتحمل ما وقع في المغرب سنة 2003 و2007 وحاليا باركانة فكريا وايديولوجيا.لان هناك ارهاب فكري يمارسه هذا الحزب حيث يشجع على التطرف الديني كما يعمل على قتل العقل وكل ما هو حدثي فضلا عن تجييش البسطاء ضد السياحة الخارجية والمهرجنات الثقافية والموسيقية.ونحذر الدولة على ما يمارسه هذا الحزب من الخروقات .

  • بنت لبلاد
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:55

    كارزمية البوعزيزي حلّت محل بن لادن
    فالدي يشيد باسامة بن لادن يشيد باسلام ببدونة اعرابية دموية لا تعرف سوى لغة سيف معاوية و الحجاج و القدافية
    فباي حق كان يتخد بن لادن قرارات باسم وطني ونحن كونا اكبر دول مغربية حرة من خزعبلات الخليج العربي
    فالدي مع بن لادن اعتبره من ابناء متعة السعوديين لان هؤلاء لن يرضوا بمغاربي ياخد مكانةبن لادن فهم اسياد القوم لكن ليس علينا اصلا
    ايريد هدا المسؤول جعلنا رعية لنخبة الكارتون قبلتهم هي الغرب بهم هم الحل امام المعرب المخرب ببدونة اعرابية فحتى اخواننا من عرب الشام فهموا اللعبة التي تنبا بها افلام هليوود بجعل كل المسلمين و عرب من اصل البدونة الاعرابية متشبثين بها و بتخلفها ان هدا من مكر استعمار الغربي كمسلمين في قالب واحد نقلد الرمال المتحركة و نضرب عبر الحائط كل مكتسباتنا التاريخية و الثقافية فلا حضارة دون اتباث الدات و من ثقافاتنا المحلية بدل ثقافة التقليد للاسياد و اقل منا ….

  • amllal
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:43

    العدالة والتنمية تيار قاعدي في المغرب.من اجل مادايقاوم بن لادن.بن لادن مقاوم من.المقاومون هم الذين صنعوا الحسوب لتنشر فكرك المتخلف.

  • الطاطاوي
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:39

    الله يرحم واليك ديها شوي فسوق راسك ايها القراء الكرام هدا الشحص الدي يفتي علينا الحلال والحرام ومن هو المقاوم ارجو ان يجيبكم هل سرقة المعز مقاومة ام مادا ………..

  • bqssou
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:35

    سبحان الله تخيلوا لو ان هدا الشخص وزير خارجية للمغرب او مسؤول حكومي ,سيجلب مشاكل عديدة للمغرب مع جيرانه الاروبيين,تخيلوا لو ان الغربيين تعاملوا معنا بالمثل واخدوا يقتلون في جاليتنا الموجودة عندهم ,مثل هده التصريحات لامعنى لها ولاتصلح الاللاستفزاز كتصريح زعيم حماس الدي سيجر الويلات على شعبه فما حاجة باللادن بتصريحه وقد انتقل الى خالقه ليحاسبه عن افعاله,jj

  • مسلمة
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:45

    رحم الله بلادن على كل حال وانزله منزلة الشهداء و الصديقين فقد كان مسلما زاهدا موحدا و اننا وان اختلفنا مع طريقة فهمه للجهاد ندين همجية امريكا في تصفيته غدرا وفي قعر داره.

  • جمال بدر الدين
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:37

    أمام أمريكا التي تعمل على قهر المسلمين في كل مكان أن تعلم، وعلى حلفائها أن يعلموا أن تصميمهم على محاربة الإسلام بذريعة محاربة الإرهاب سوف يجني عليهم الخراب لأنهم خلطوا وقاربوا( مع الأسف الشديد) بين محاربة الاتحاد السوفياتي وتمزيقه وبين العالم الاسلامي التي يشن الغرب ضده اليوم حروبا بدون رحمة ولا شفقة،وعلى مختلف الأصعدة والمستويات،بما في ذلك برامج الإفساد،ومخططات التهويد،واختراق كل الأجهزة التعليمية والأمنية والعسكرية والإعلامية وغيرها،سرا وجهرا، لكي تمارس فينا وبين ظهرانينا كل الإرهاب الخفي الصامت الذي يشتغل في هدوء، وهو ما لايراه ولا يشعربه أحد،أما بن لادن فقد اختاروا له أعلى القمم لكي تكون فعلته مدوية وأصداؤها مشهورة..وحتى يشهروا به في كل أنحاء العالم،وقد نختلف معه أونتفق،ولكن المهم هو أنه واجه الاستكبار العالمي، وأوقعه في شر أعماله،وكانت الأزمة الاقتصادية في أمريكا مدوية،ولا تزال تعاني منها،ويبدو أن الخروج منها لن يكون هينا،وأن مواقع القوة الاقتصادية في العالم آخذة في التغير،والأكيد أن أمريكا لن تنعم بالأمن مادامت تساند الغطرسة الصهيونية،وقتل الأطفال بدعوى الدفاع عن النفس،واستعمال الفيتو الأمريكي لتغطية الاستيطان الإسرائيلي باسم الشرعية الدولية التي لاندري من أين جاءت بهذه الشرعية،والتي لقنتنا إياها فأخذنا نتغنى بها في الصباح والمساء:فمن أين لهذا السلوك بالشرعية؟ – ومتى كان الإجرام الأمريكي الصهيوني مشروعا؟ – ومن الذي جرم بن لادن؟ -ألا يعتبر عمله جهادا؟ -ألا يمكن الاعتدء على العدو في عقر داره كما اعتدى علينا في عقر دارنا؟ – كيف تحكمون،وكيف تميزون وتخلطون بين من يجاهد ضد العدوالغازي المحتل، وبين من يرهب الناس الآمنين في أوطانهم وبيوتهم،ويسرقها،ويسلبهم متاعهم وخيراتهم بالقوة؟…ساء ما تحكمون.

  • وزاني
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:47

    مادام بهده الصفات التي دكرت لمادا لا تفتح بيتك لتقبل عزاءه ايها النحرير وما دام مقاوما لمادا لا تقتدي به اضن ان عضويتك في العدالة والتنمية تخفي بها طبيعتك الارهابية وانك وضعت حزبك موضع تساؤل على بعد ايام قلائل من دلك العمل الجبان الدي نفد في اركانة …ان هدا الرجل يشيد بالارهاب ويتحدى المشاعر

  • jbilou
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:31

    بسم الله الرحمن الرحيم
    فعلا لم يتفق العلماء على كل ماقاله وفعله الشيخ بن لادن (خصوصا العمليات التفجيرية في بلاد المسلمين).لكن في المقابل
    لايجب على العوام وحثالة البشر أن يعلقوا على مقتل الشيخ أسامة إلا إذا إستندوا على أقوال أهل العلم دون أن يزيدوا على ذلك ولو حرفا واحدا…فهاكم
    تعليق فحول المشايخ الافاضل على خبر مقتل الشيخ اسامه بن لادن (مقاطع نادرة ومؤثرة)
    الشيخ محمد حسان, الشيخ وجدي غنيم والشيخ محمد عبد المقصود.
    التعاليق موجودة على اليوتوب وعلى “طريق الأسلام” Islamway

  • leila
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:41

    ce que tu dis!prouve que le pdg encourage le terrorisme et encourage les marocains de devenir comme comme ben
    laden qui est un terroriste il a tué des milliers d’innocents , il merite la peine de mort

  • mansur
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:37

    اصبحت شطحات هذا الحزب كثيرة.فبعد ان رفض مجرد التظاهر السلمي في الشارع .هاهو يشيد بتنظيم ارهابي ازهق ارواح ابرياء اغلبهم مسلمين يشهدون ان لا اله الا الله.بل حتى بيوت الله لم تسلم منها..صحيح ان القاعدة نفت علاقتها بحادث “اركانة” لكن يبقى التنظيم الارهابي المشجع على مثل هذه الاعمال الاجرامية.ما لم يفتي بحرمة العمليات الاجرامية والانتحارية..

  • youssef
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:39

    je crois ca place en ce moment est le prison parce qu’ il fait l’apogee au terrorisme ,ce monsieur de p.j.d ne se rend-t-il pas compte de ce qu’il a prononce ; ne se souvient-il pas que le sanguinaire ben ladin a jure et a demande a ses fidels dans un video que parmi les cibles d’al qaida ,il y a le maroc , ou il a oublie ou il fait semblant d’oublier . je demande aux dirigeants du p.j.d de prendre des sancions a son encontre

  • YOUSSEF
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:41

    اتفق فيما ذهبت إليه الا قولك
    “ان وصفه لابن لادن بالمقاوم لا يعني أنه متفق معه، مؤكدا اختلافه الكبير مع أسلوب ومنهج وطريقة القاعدة، وأشار المتحدث إلى أن أكبر خطأ وقع فيه بن لادن كان تبنيه سنة 2001 لأحداث نيويورك، معتبرا قتل العدو خارج ساحة الحرب مخالفة شرعية لم يراعِها بن لادن”
    وأقول ان سلك مسلكا صحيحا من ألفه الى يائه ، فقط تخاذل الدول العربية عنه هو الذي اوصله الى قفص الإتهام ثم الموت ، فلو أن الدول العربية وقفت بجانبه ودعمته لعجلنا بسقوط الإستكبار العالمي الأمركي ، ألم تسقط قوة اإتحاد السوفياتي سابقا وكان ذلك بدعم من جميع الدول العربية، فلو عرف مشواره ضد الامريكيين ما عرفه مشواره ضد الروس لطوينا سنين عديدة من الظلم، ولأرحنا انفسنا من مظلة اسرائيل التي جلبت البؤس للعرب قاطبة ، والكثير من العرب لن يندموا على هذه الفرصة إلا بعد ان تنجح جميع الثورات العربية ويتحد الشعوب ، ولابد ان نجمع العدة والجيوش لمحاربة الإستكبار على وجه الأرض، انذاك سندفع الثمن غاليا وغاليا نتيجة التأخر في اختيار الوقت المناسب رحم الله شيخنا الشهيد

  • متتبع
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:45

    أرى أن الأخ حسن يجد في تصريحات الراجي المغردة خارج السرب كما وصفها بعضهم مادة خام للكتابة على الهسبريس، والقارئ للمقال يجد أنه كلام عادي وتحليل أقل من العادي، فلماذا كتابته إذن ثم نشره ثانيا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    أهي الكتابة من أجل الكتابة فقط أم محاولة صنع الحدث من طاطا؟؟؟

  • جديدي
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:43

    حزب بنكيران مليء بالإرهابيين إن لم نقل أنهم كلهم إرهابيون حفظنا الله من شرهم ونتمنى أن لا يحكموا رقابنا ولو فعلوا لكانت مصيبة عظمى لهذا البلد الأمين ولأصبحنا مثل منظمة حماس المنبودة دوليا

  • مغربي قح
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:33

    هذا المسؤول أراد أن يقول بأن إرهاب بن لادن أرحم من إرهاب الحكومة المغربية. فبسبب تسييرها الإرهابي مات الآلاف غرقا في البحر بحثا عن حياة كريمة وهناك من مات متحسرا على واقعه المرير لهذا علينا أن نطلق مصطلح “المغرقة”على المغاربة اللذين ماتوا غرقا في البحر وتدريسها حتى لا ينسى الجيل القادم ما قامت به الحكومة من جرائم غير مباشرة في حق شعبها.

  • مغربي مسلم حر
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:35

    ابن لادن شهيد بطل مجاهد مقاوم لايحتاج لشهادة أحد عليه فقد اجمع علماء الامة المستقلين المنصفين انه شهيد ومجاهد وهذا يكفيه اما انه يقوم باعمال غير مشروعة فهذا لانه ليس معصوما ان كانت له سيئات فله حسنات كثيرة اما من قال كيف يكون مقاوما ويقوم باعما غير مشروعة ويقارنه بما وقع في اركانة ويقول هل هؤلاء كذلك مقاومون ويقومون بعمل غير مشروع فهذا جهل واضح وجهالة فاضحة وبنس المنطق نسأله كيف تكون مسلما وتقوم باعمال غير مشروعة في دين الله
    ابن لادن مجاهد بطل شهيد رغم انف ,,,,,,,,,,
    رحم الله ورضي عنه وتقبله في الشهداء آمين

  • maghribi
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:33

    بن لا دين واولاد لا ملة

  • سعيد بورجيع
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:47

    قبل أن أعلق السيد الراجي الذي لا أوافقه الرأي، يؤسفني أن ألاحظ على هيسبريس تلميحها من خلال عنوان مقالها إلى الإساءة لحزب العدالة والتنمية وأمينها العام بنكيران، واعتبار محمد الراجي مسؤولا فيه تعسفا.
    إنه عضو في المجلس الوطني، وليس كل عضو في هذا المجلس مسؤولا. هذا من جهة، أما من جهة ما ذكره محمد الراجي فهو رأي من الآراء يتحمل فيه مسؤوليته، ولا علاقة له بالحزب ولا بابن كيران.
    السيد محمد الراجي كلامه مردود عليه من حيث خصوصية الموضوع ومحوره وما نتج عنه وما أصاب الأمة من جراء تهوره… ومن حيث توقيت تناوله، وفوق هذا وذاك فهو كبير عليه تناوله والخوض فيه.

  • جمال
    الإثنين 9 ماي 2011 - 02:13

    تحليل جيد فمع عدم إتفاقنا مع مبدأ القاعدة فإننا نقول أن أمريكا وإسرائيل والغرب بصفة عامة من صنع بن لادن + تقاعس الدول العربية في الدفاع عن شعوبها و قهرها لهم كل هذا سيؤدي لولادة الآلاف من بن لادن

  • حغربي
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:07

    ان هذا الشخص خلية مريضةليست نائمة بن لادن قاتل السلام والابرياء الثورات الاخيرة اثبتت ان فكر وعمل بن لادن خاطئ 100في 100 .جلب الويلات على الامة.اتق الله ياراجل.

  • ahmed baha
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:55

    هدا رايه هو حر فيهأليرحم جميع لي مات مسلم

  • Sami
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:49

    Je ne voterai pas pour PJD. les medias doivent parler de ca.

  • salmanaityahia
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:51

    that is kind naming osama ben laden a martyr .that so much for this bravery

  • امريبض
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:57

    لا غرو أن الفكر الايديولوجي هو الذي يجمع بين هذا العضو في العدالة و التنمية و بين بن لادن، و لا غرو أن يحزن لموته، و قد حاول الكثير من الاسلاميين في المغرب نسب تفجير مراكش الى المخابرات المغربية و أبى الله ال أن يفضحهم و ظهر المجرمون و هم المنتسبون الى التيار الجهادي أي من عائلة العدالة و التنمية و العدل و الاحسان وهلمجرا..

  • rajawi
    الإثنين 9 ماي 2011 - 02:01

    بعض ما قاله صحيح فأمريكا دولة ارهابية و هي سبب الارهاب… فماذا تفعل في العراق و أفغانستان لولا الظلم و الاستبداد… العين بالعين.
    امريكا تقتل الأفغانيين الأبرياء و هو يرد بقتل امريكيين أبرياء…
    و أمريكا حليفة اسرائيل و راعيتها يقتلون الشعب الفلسطيني و يجوعونه…
    أنا لا أتفق مع بن لادن في كل ما يقوم به كتفجير بلدان اسلامية… لكن أن يفجر أمريكا و اسرائيل فمرحبا

  • Abdel
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:05

    Je viens de lire l’article, il s’agit d’une manière de voir les choses tout à fait plausible(c’est l’idée de 80% du peuple arabes, voir musulmans)….Je dis au autres qui se permettent de critiquer Erraji qui dans un premier temps s’exprime et montre sa liberté d’expression…dasn un pays ou Rachid NINI est arrêté pour sa parole!!! Deuxiemment, je ne crois pas du tout que ce professeur soutient le terrorosme, mais plutot le conadanne comme on le fait tous peuple marocain!! Un conseil ne mélanger pas la liberté d’expression et l’appartenance politique! Une analyse parmis d’autres….et je constate dans les commentaires l’ignorance du peuple, pas tous et heureusement! Mais surtout la vision d’un journaliste qui a tout afait le droit de donner son opignon sur un sujet si sensible dans les pays arabes qu’ailleurs!!!!Améditer…

  • ملاحظ
    الإثنين 9 ماي 2011 - 00:59

    قال الشاعر
    ما ندمت يوما عن عدم الكلام * و كم مرة ندمت على الكلام.
    يا ليت السيد الراجي سكت و فتح فمه عند طبيب الاسنان فقط.

  • خالد
    الإثنين 9 ماي 2011 - 01:03

    سبحان الله انا يسحابلى هدا الحزب دار عقلو. .
    قال ليك القط حج لكن الكمزا هي الكمزا.!!!!
    هدا المسمى ابن لادن اساء لاسلام و للمسلمين في كل ارجاء العالم واصبح المسلم مشبوها في كل تصرفاته و لا احد يثق به..
    الجهاد الحقيقيى هو الجهاد في النفس و الجهاد في العمل الجهاد في تحصيل العلوم وكل ما يعود بالنفع على الوطن. .
    كل اتباع بن لادن تجدهم يبحثون على الحياة السهلة ويحلمون بعالم مليء بالغنائم و السبايا .
    والله ما قفلتي لفورتي .
    وشحال يقدك من استغفورت الله يا البايت بلا عشاء.
    والمكسي بديال الناس عريان.
    وشكرا

صوت وصورة
منع "وقفة 20 فبراير" بالرباط
السبت 20 فبراير 2021 - 19:28 21

منع "وقفة 20 فبراير" بالرباط

صوت وصورة
الخلفي يرفض حقد الجزائر
السبت 20 فبراير 2021 - 17:38 15

الخلفي يرفض حقد الجزائر

صوت وصورة
توظيف مغاربة في وضعية إعاقة
السبت 20 فبراير 2021 - 16:33 7

توظيف مغاربة في وضعية إعاقة

صوت وصورة
تلقيح أطر طبية ببني ملال
السبت 20 فبراير 2021 - 15:35

تلقيح أطر طبية ببني ملال

صوت وصورة
توأم يعيش بقلب واحد
السبت 20 فبراير 2021 - 14:31 10

توأم يعيش بقلب واحد

صوت وصورة
غضب شعبي بالفنيدق
السبت 20 فبراير 2021 - 13:30 35

غضب شعبي بالفنيدق