مستشارون يصادقون على مشروع مدونة السير

مستشارون يصادقون على مشروع مدونة السير
الإثنين 4 يناير 2010 - 23:50

صادقت لجنة المالية والتجهيزات والتخطيط والتنمية الجهوية بمجلس المستشارين ،مساء اليوم الاثنين، على مشروع مدونة السير على الطرق.


وصوت لفائدة المشروع 27 مستشارا، في حين امتنع عن التصويت مستشار واحد.


وقد تم إدخال حوالي 80 تعديلا على المشروع، وافقت عليها اللجنة الفرعية التي أنشأتها لجنة المالية بهدف النظر في التعديلات المتفق عليها خلال الحوار الذي أجري بين الحكومة والمركزيات النقابية والهيئات المهنية العاملة في قطاع النقل، وكذا في التعديلات المقدمة من طرف الحكومة ومن مختلف الفرق والنقابات الممثلة في مجلس المستشارين.


وقد همت التعديلات، المدخلة على مشروع المدونة كما صادق عليه مجلس النواب، النقط المتعلقة على الخصوص بمدة إيداع المركبة بالمحجز وتوقيف رخصة السياقة وحالات المخالفات التي توجب سحب النقط من الرصيد المخصص لرخصة السياقة، وكذا الغرامات الجزافية التي تم تقسيمها إلى ثلاث مستويات حسب درجة خطورة المخالفة، في حين تم الاحتفاظ بالعقوبات الحبسية كما هي مطبقة حاليا.


كما تم الاتفاق على إضافة بند يتم بموجبه التنصيص على أن مشروع مدونة السير على الطرق سيدخل حيز التنفيذ في فاتح أكتوبر من السنة الجارية.


وأشاد وزير التجهيز والنقل كريم غلاب، في كلمة له عقب المصادقة على مشروع المدونة، بأجواء النقاش الجدي والمسؤول، التي سادت مناقشات لجنة المالية ومنهجية عملها التي اتسمت بالفعالية والتوافق بغية الوصول إلى رؤية مشتركة بخصوص المشروع، وكذا بالدور الإداري والقانوني والسياسي الذي قامت به اللجنة الفرعية.


وأبرز أن النقاش حول مشروع المدونة سلط الضوء على مواضيع أخرى تكتسي أهمية قصوى كإشكالية النقل بالعالم القروي والوضع الاجتماعي للمهنيين، مؤكدا أن الحكومة اتخذت التزامات مهمة في هذا الإطار وذلك من أجل الحفاظ على مصداقية الحوار مع المهنيين.


من جهتهم أكد المستشارون، أغلبية ومعارضة، على ضرورة إعمال التوصيات التي جاءت بها اللجنة الفرعية والمتعلقة بالخصوص باتخاذ إجراءات مصاحبة في ما يخص تأهيل البنيات التحتية الطرقية، وتأهيل بعض القطاعات غير المنظمة، ومواصلة الحوار مع المتدخلين المعنيين للنهوض بالقضايا الاجتماعية للمهنيين وشغيلة قطاع النقل الطرقي.


كما أوصوا بعقد يوم دراسي يخصص لمعالجة إشكالية النقل السري بالعالم القروي، وآخر تحسيسي بحضور المعنيين الأساسيين بتنفيذ بنود المدونة وكل المتدخلين في القطاع، وإطلاق حملة تحسيسية وتواصلية للتعريف بالمدونة.


ويتوخى مشروع القانون الجديد الذي يضم 308 مادة تقنين السير بالمغرب وزجر المخالفين الذين يقفون وراء حوادث السير التي تتسبب في نزيف اجتماعي واقتصادي يتجسد أساسا في فقدان آلاف الأبرياء لحياتهم وتكبيد الدولة خسائر تفوق 11 مليار درهم سنويا.


ويقوم هذا المشروع على عدد من المبادئ تتمثل في حماية أرواح مستعملي الطريق وسلامتهم الجسدية وممتلكاتهم بمحاربة العنف والانحراف الطرقي، وحماية حقوق مستعملي الطريق بسن ضوابط شفافة لعلاقة أجهزة المراقبة بالسائق، وتأهيل القطاعات والنهوض بالمهن المرتبطة بالسلامة الطرقية اعتبارا لتصدر العنصر البشري والحالة الميكانيكية للعربات الأسباب المؤدية إلى حوادث السير، ووضع نص بمقتضيات قانونية موضوعية قابلة للتنفيذ.

‫تعليقات الزوار

25
  • maghrebi
    الإثنين 4 يناير 2010 - 23:54

    نحن نريد الاصلاح ولكن لنفرض ان نسيب نسيب نسيب غلاب ولا صاحب صاحبو دار شى مخالفة كبيرة غاد تطبق عليه ها المسطرة اولا غاديا غير عن الضعيف بحال جميع القرارات.هنا فن بقات لنا حنا.

  • مواطن
    الإثنين 4 يناير 2010 - 23:58

    من الجميل أن تكون مدونة تتضمن مواد تسهر على زجر السائقين الذين يعرضون سلامة الآخرينٍ للخطر، لكن يبقى المشكل أن مطبقي هذه المواد سيجدونها فرصة لإبتزاز السائقين الذين يبقون لا حول ولا قوة لهم امامهم

  • assauiry
    الثلاثاء 5 يناير 2010 - 00:08

    جاء في التعلبق :
    … مؤكدا أن الحكومة اتخذت التزامات مهمة في هذا الإطار وذلك من أجل الحفاظ على مصداقية الحوار مع المهنيين…الحفاظ وحده على مصداقية الحوار والالتزام به غير كاف, تطبيق الاتفاقيات من اجل تحسين الوضع والتعجيل به هو الاهم.

  • Mohamed Andelkrimi
    الثلاثاء 5 يناير 2010 - 00:00

    المستفيدون من هذه المدونة هم الشرطة بجميع اطيافهم واشكالهم ومرتباهم والجدارمية واصحاب الحال وما ادراك م أصحاب الحال. كان يجب قبل كل شئ التصدي الرشوة لاكن هل يعقل ان يتصدى الرشوة من اصبحت بالنسبة له كالدم الذي يجري في عروقه؟ يجب على من اوجد هذه القوانين ان يحدث قانونا يمنع جميع من هم محسوبون على السلطة ان يمنعوا من حمل اي دراهم معهم خلال عملهم وان يتم تفتشهم عند التوصل باية شكاية ضدهم أو بغتة من حين للآخر وكل من وجد معه مال فهو مال رشوة. اي غرامة يجب تسلم حبرا على ورق وتسدد من قبل المخالف في اماكن مخصصة لذالك.
    مغربي من استراليا

  • مول الرجلين الحمدالله عليهم
    الثلاثاء 5 يناير 2010 - 00:32

    السلام عليكم
    أتدرون لمادا صوت للمشروع فقط 28 مستشار الله أعلم
    ربما عندما وصلوا للرباط
    ربما لم يجدو الحافلات للوصول لمقر أعمالهم
    أو عدم وجود الخطاف
    أو خافو يركبو مع الخطاف

  • salah de paris
    الثلاثاء 5 يناير 2010 - 00:06

    Tant qu’il n’y aura un volet concernant l’éradication de la corruption dans ce code de la route, il ne servira à rien; au plus il permettra à certains gendarme set policiers de rouler avec des mercedes 220 que dans des renauls 19, point barre. Le gros ^problème c’est que le marocain a un problème avec les lois qu’il soit citoyen ou agent d’état. Le premier croit qu’on peut tout se permettre et les accidents n’arrivent qu’aux autres, le deuxième se justifie par un salaire bas pour piller et s’engraisser illégalement quite à le faire injustementet ton pis pour la morale, le pays le roi , bref tout le monde y perd,. Le problème tout court c’est la corruption et le manque du droit de contestation. Qu’on arrête de dire aux citoyens qu’un policier ou un gendarme est équivaut à douze témoins, c’est anticonstitutionnel car on est tous égaux face à la loi et c’est aussi contre l’islam qui n’en fait pas de différence, dans le but de prévenir les abus de pouvoir et l’injustice. Soyons sérieux et honnêtes, faisons que ce pays aille mieux.

  • marocain
    الإثنين 4 يناير 2010 - 23:52

    Le nombre des morts dans La 1er guerre mondiale et la seconde, la guerre en irak,la guerre en palestine ne peux jamais atteindre le nombre de mort au MAROC acause des accidents ,c’est catastrophique ,wallah quand j’ai vu la derniere accident sur la route de kenitra j’ai pleurer ,pourquoi !!!???? changer de ministre en ministre c’est changer un voleur par un autre , ils ont sucer le sang du peuple, ils sont devenue des riches, plus que ca des archis milliardaire grace a l’argent du pauvre ,avec cette argent on peux catir de bonne routes de grande autoroutes bien solide ………..Je demande au responsable de mon pays de venir passer voir comment les francais ont bati leur pays ,les espagnoles ….. pourquoi nous ,nous les musulman surtout on est comme ca ,chaque un pour sois ,es ce qu’il ya pas un jugement dernier ?!! bein si ,et je m’adresse a tout les voleur qui suce le sang dans mon pays ,tu vole le pauvre pour être riche et envoyer leurs enfants a étranger pour les études pour prendre la relève a la place de leur pères dans les meilleurs postes .
    Je demande allah d’arracher leur Ames de la facon la plus pénible qui existe de ses chatiments incha allah.

  • مغربية وافتخر
    الثلاثاء 5 يناير 2010 - 00:16

    هاد سي كريم الله يغلب الشعب عليه بغا يطبق علينا القانون الغربي في السير خير دليل هو الكود روسو الفرنسي لي في جميع مدارس تعلم السياقة. ولكن وزارة التجهير ممطبقاش على راسها طرقات وشوارع اوربا والله العظيم هناك طرق رئيسية كثيرة بدون علامات المرور لا في الجوانب ولا على الارض. زائد الحفر والقبورى المحفورين في الطرقان مجدينهم لينا الموت تتكون غادي في امان الله حتى تتهز بك السيارة وتتحط اشنو واقع قبر موجدينو لك اسيدي انا مع المدونة لانه كاين اشخاص متهورين ولكن صيبوا لينا الطرقان والعلامات والاشارات الضوئية لي جلها بلا ضو متتعرف واش شعل الحمر ولا لخضر الله يستر .

  • الجنرال ياسين
    الإثنين 4 يناير 2010 - 23:56

    لماذا رفض ذلك المستشار أن يوافق على هذا القرار !!!

  • benazzouz
    الثلاثاء 5 يناير 2010 - 00:18

    يجب تشجيع البحث العلمي، هناك خبراء مغاربة في علم الحوادث للأسف غير معترف بهم في المغرب. هناك طلبة باحثين في السلامة الطرقية وعلم الحوادث لديهم العلم والرغبة في العطاء لهذا الوطن لكن ليست لديهم الامكانيات. شجعوا هؤلاء الناس، أعتقد أن هذا واجب وطني.

  • محمد من ارفود
    الثلاثاء 5 يناير 2010 - 00:20

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اولا نعم للمواطنة الصادقة و نعم لتطبيق القانون على جميع المواطنين بدون استثناء ولكن كيف يتأتى هذا في ظل الظروف التي نعاينها صباح مساء,,,
    انا لا أعمم
    فهناك رجال امن لا يمتون الى الأمن بصلة فهم رجال نهب و سلب
    وهناك ارباب عمل همهم الوحيد هو الربح ولو كان ذلك على حساب الأرواح
    و هناك ايضا اناس لا ضمير لهم فهم لا يحترمون انفسهم فكيف سيحترمون غيرهم
    لدي اقتراح
    اولا
    يجب توفير متطلبات العيش الكريم لرجل الامن حينذاك ان وجدت بحوزته نقوذوهو يزاول مهمته يعاقب
    ثانيا
    يشترط في ارباب العمل ان يعملوا بمقتضيات قانون الشغل الذي يجب ان يعدل لانصاف ذوي الدخل المحدودفعوض ان تكون اجرة الوزير تفوق درهم 70000 والبرلماني والمدير العام ل,,,اضافة الى الامتيازات وفي المقابل نرى مواطن اجرته لا تتعدى 2000 درهم هذا اذا كانت له اجرة طبعا
    فهذا هو مكمن الخلل و سبب المشاكل
    وشكرا

  • nafel
    الثلاثاء 5 يناير 2010 - 00:34

    je souhaite bonne chance à mr GHELLAB , mais les chamkaras des routes,taxis,camions sont des cons.
    sans oublier aussi que cette situation critique sur nos route ,finance confortablement le système armé de nos route .

  • بوب
    الثلاثاء 5 يناير 2010 - 00:38

    مشكل المغاربة مع السير يتلخص في ثلاثة محاور:
    1- الطرق ليت في المستوى المطلوب فهي طرق ضيقة مليئة بالحفر تفتقر للصيانة، ذات إتجاهين حيث أن أغلب الحوادث تحدث عند التجاوز
    2- مشكل الرشوة حيث أن رجال الأمن والدرك جعلوا من جيوب السائقين المصدر الأساسي للإسترزاق وأي قانون جديد يرفع من قيمة الدعائر سوف تكون نتيجته الأساسية الرفع من قيمة الرشاوي والإبتزاز فإما أن تدفع غرامة باهضة تذهب إلى جيب الخزينة وإما أن تدفع قسطا منها الى جيب البوليسي أو الجادارمي ولو كنت متشبعا بالمبادئ “البحر من ورائكم والعدو أمامكم”
    3- مشكل المحسوبيةحيث ان المغاربة لم ولن يكونوا سواسية فأصحاب الكاطكاطات والميرسيديسات يرتكبون كل أنواع المخالفات بما في ذالك قتل الناس على الطرقات ومع ذلك فهم من أداء أية دعيرة تكفيهم إجراء مكالمة هاتفة ليمروا أما الموظف والمواطن البسيط “فيحصل” لأتفه الأسباب ليؤدي إما للخزينة أو للشرطي أو الدركي ذون أن تكون له إمكانية أن يشكي

  • موحا
    الثلاثاء 5 يناير 2010 - 00:28

    هدا عار كيف يصادق على هاته المدونة وحالة طرقنا يرتى لها اصبحت كل الطرق المغربية تعرف بمابين حفرة وحفرة وحفرة .واقول ايضا هدا عار والله يجازي كل المصوتين.

  • karim ouabdou
    الثلاثاء 5 يناير 2010 - 00:36

    الى اين يتوجه غلاب بهده المداونة التي لن تزيد الا الزيت على النار لقد كان عليه ان يراقب قبل كل شي حالة الطرقات ببلادنا و خصوصا في هده الفترة الممطرة ام انه استغنى عن البر بالجو اش خصك العريان الخاتم امولي.

  • laloli
    الثلاثاء 5 يناير 2010 - 00:26

    هنا في قطر كاميرات في كل مكان و رادارات عند كل تقاطع و عند إرتكاب مخالفة من حقك ن ترى صورة الفيديو مرفوقة بالمؤقت مجاناإذا كان عندك إعتراض و الغرامات مرتفعة جدا تبتدأ من 1200 درهم على حزام السلامة و تصل إلى 100000 درهم إذا قطعت الإشارة الحمراء و تسببت في حادث سير كل هذا مسجل في فيديو. أما في المغرب من سينصفني إذا إتهمني الشرطي بقطع الإشارة الضوئية أو علامة قف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • عابر سبيل
    الثلاثاء 5 يناير 2010 - 00:30

    هنيئا لنا بالمدونة
    مدونة السجن و الغرامات الخيالية
    قطع ارزاق السائقينو عا ئلاتهم و الرفع من سومة الرشوة و المرتشين الى الأمام .
    هكذا هو الاصلاح و إلا فلا .

  • simo22
    الثلاثاء 5 يناير 2010 - 00:10

    ل السير يجب محاربة رشوة رجال الامن و الدرك بحيث اذ ا تبتت عليهم التهمة يجب اعدام في اقصى العقوبة او محاربة حوادثالمؤبد ليكون عبرة للاخرين في ميادين اخرى فسوف ترى بل فعل انخفاض حواديث السير كما هنا في اوربا بلكاد ترى رجل امن

  • kamal*//*كمال
    الثلاثاء 5 يناير 2010 - 00:12

    كما هو الشأن في كل المجالات التي تتطلب تطوير القوانين و العمل على حسن تطبيقها، قانون السير هذا من المنتظر أن يفيد الوطن و المواطنين لو يتم تطبيقه على الكل،
    و لو تتم معالجة إشكالية تفشي ظاهرة الرشوة و المحسوبية و استغلال النفوذ،
    و لو يتصدى المواطنون بحزم و بمسؤولية بفضح كل من تسول له نفسه التلاعب بالقوانين،
    و لو يتم التركيز على البحث عن الوسائل الناجعة قصد منع البعض من تصريف القوانين لخدمة مصالحهم الذاتية،
    و لو تنتشر روح المواطنة الناضجة وروح المسؤولية البناءة،
    و لو تتحقق تراكمات و تراكمات في اتجاه التنصل من النزعات الفردانية الانتهازية التي تجعل الفرد يعمل أولا على إبعاد المشاكل عن نفسه ولا تهمه إن سقطت بشكل موجع أكثر على رؤوس الآخرين،
    و لو يتم البحث و الاجتهاد قصد تحسين تطبيق القوانين و ضمان احترام الجميع لها،
    و كما هو الشأن في جميع المجالات، بما فيها مجالات تسيير الشأن العام، جميل أن تتطور القوانين التنظيمية والقوانين الزجرية و الرادعة، و لكن سيكون الأمر ممتاز حقا و مشجعا إن تضافرت جهودنا، كلنا، مسؤولون و مواطنون، في اتجاه المساهمة الفعالة في بناء مجتمع و دولة الحق و القانون….

  • الصحراوي علي
    الثلاثاء 5 يناير 2010 - 00:22

    المغرب بلاد العجائب والغرائب انه بلدي العزيز والحبيب بلد الحق والقانون بلد تخليق الحياة العامة والاستتمار الانجع للموارداليشرية بلد المبادرات الاصلاحية هل هدا بالفعل حقيقة ام خيال.
    نحن كمهنيين وكسائقين نرحب بالمدونة للحد من الضحايا الناتجة عن التهور والمبالغة في السرعة لكن نتسائل اين هي حقوقنا وهل تعرفون ماهي هده الحقوق.
    تحزبنا وتنقبنا ولا نتيجة.
    النقل السري والعلاني والنقل المزدوج وعدم المساوات.
    لايطبق القانون الاعلى الطاكسي والحديث وتعالوا لسيدي قاسم ولخنيشات وترون العجب العجاب……

  • محمد ايوب
    الثلاثاء 5 يناير 2010 - 00:24

    نعم…ليس العيب في القانون بل في القائمين على تنفيذه من شرطة ودرك وقضاة ونيابة عامة ورجال سلطة من خلفاء وقياد وعمال عمالات وغيرهم ممن اوكل اليهم القانون تطبيقه وتنفيذه…كلنا يسمع ويرى احيانا كيف ان رجال القنون هم اول من يدوس عليه…هل يطبق القانون في بلدنا على الجميع من غير تمييز او استثناء؟ طبعا لا…فالواقع يؤكد لنا ان القانون لا يطبق الا على المغلوبين الذين لا حول لهم ولا قوة…ونحن نسمع كثيرا بان ابن فلان وبنت علان من علية القوم ومن اصحاب الجاه والنفوذ يخرجون منها سالمين ان لم يكن غانمين رغم ما يرتكبونه من مخالفات ليس في مجال السير فقط بل في جميع المجالات…صحيح ان كثيرا من السائقين متهورين، فهم يقودون سياراتهم وهم سكارى ويتم ضبطهم متلبسين ومع ذلك لا يطبق في حقهم القانون اما لأنهم يقدمون رشاوى للشرطة والدرك والقضاة او لانهم من ابناء الذوات عندنا…حينما اتتبع احيانا ما يقال عبر تلفزتنا واذاعتنا من تطبيق القانون ضد الجميع ومن غير استثناء لا املك الا ان اضحك لان الواقع يكذب ما يقال عبر وسائل اعلامنا العمومية التي تأبى الا البقاء في دائرة التخلف الى درجة الغباء…لو كان اعلامنا الرسمي موضوعيا ويحترم متتبعه لساهم بشكل فعال في اشاعة ثقافة احترام القانون بين الجميع… اما وان اعلامنا اعلام تطبيل وتزمير وقولوا العام زين فاننا سنظل في مؤخرة الدول على مستوى كافة انمؤشرات…لن نتقدم الا اذا احس المواطنون بانهم سواسية في مواجهة القانون وبان حقوقهم مضمونة كما هي واجباتهم…

  • جمال
    الثلاثاء 5 يناير 2010 - 00:14

    مدونة السير سوف تطبق رغما عنا
    فهم يمهدون لها الطريق

  • abou nassim
    الثلاثاء 5 يناير 2010 - 00:02

    كان في السابق يشذك پوليسي على السرعة كت تعطيه 50 درهم ذبا خسك تعطيه 500ذرهم مشكيلة هذي هي مخسنيش نخلاف القنون الجديد لا 50 درهم لا 500 درهم هذا هو المعقول…

  • moh ali almohamedy
    الثلاثاء 5 يناير 2010 - 00:04

    let’s fight the bribery first and the political corapution before we impose any new laws and regulation cus we have so many laws, but only very few of them are enforced.

  • قارئ
    الثلاثاء 5 يناير 2010 - 00:40

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ان المشكلة الاساسية التي يعاني منها المغرب ليست في كثرة الشعارات وزيادة قوانين لكن المشكلة بالاساس في ماذا نعطي للمواطن من تربة وتثقيف واحترام ومبادئ يمكن ان نبني عليها

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30

أوحال وحفر بعين حرودة

صوت وصورة
تدخين السجائر الإلكترونية
الجمعة 15 يناير 2021 - 10:30

تدخين السجائر الإلكترونية

صوت وصورة
حملة أبوزعيتر في المغرب العميق
الخميس 14 يناير 2021 - 21:50 28

حملة أبوزعيتر في المغرب العميق

صوت وصورة
سائقة طاكسي في تطوان
الخميس 14 يناير 2021 - 20:12 6

سائقة طاكسي في تطوان

صوت وصورة
كشف كورونا في المدارس
الخميس 14 يناير 2021 - 16:30

كشف كورونا في المدارس

صوت وصورة
الثلوج تضاعف العزلة بالجبال
الخميس 14 يناير 2021 - 13:58 13

الثلوج تضاعف العزلة بالجبال