مسرحية "الصربة والعلّام" تستحضر تراث الملحون وتنتظر غياب كورونا

مسرحية "الصربة والعلّام" تستحضر تراث الملحون وتنتظر غياب كورونا
صورة: أرشيف
الأربعاء 13 يناير 2021 - 02:45

مِن ديوان شاعر الملحون المغربيّ بن علي المسفيوي، تستلهم مسرحية “الصربة والعلّام” متنها الحكائي، مفرِغة إيّاه في قالب فنّ “الحلْقة”.

ألّف وأخرج هذه المسرحية الكاتب والباحث محمد أبوسيف، وأعدّت سينوغرافياها الفنانة فاطمة حداد، ويشارك في تشخيصها كلّ من محمد أبوسيف، وفاطمة حداد، وموحى الشعيوي، والمصطفى السبيعي، ورشيد العلوي. موسيقى ومؤثرات أسماء السعدي، وإضاءة حمزة القشقوش، وإنتاج جمعية فوانيس المسرح والسينما للتنمية والثقافة بالقنيطرة.

وانطلاقا مِن قصائد مثل: “الزردة” و”خصام الباهيات” و”فراجة السبع وبوفسيو”، تستثمر المسرحيّة الديوان العاشر الذي أصدرته أكاديمية المملكة المغربية في إطار عملها على حفظ “الكْلام” وإبداعات شعرائه.

وفي بطاقتها التقنيّة، تقول مسرحية “فراجة وكلام والصربة بالعلّام” إنّ تأليف هذا النصّ قد جاء “استجابة لدعوة أكاديمية المملكة المغربية للباحثين والمهتمّين بهذا التراث للاشتغال على تيماته وإخراج أشكاله الفرجويّة إلى الوجود، كلّ في مجال اختصاصه، بغية إغناء وتعزيز الملفّ الذي رُفِعَ إلى منظّمة اليونسكو”.

وفي هذا السياق، قال محمد أبوسيف، كاتب ومخرج المسرحيّة، إنّ استئناف مسرحَة الملحون يأتي انطلاقا من وعي بـ”الجانب المسرحيّ في شعر الملحون، بوصفه تراثنا المغربيّ الأصيل”، من منطلق بحث في الأدب الشعبيّ، خاصة الملحون، وبعد اشتغال ضمن لجنة أنطولوجيا الملحون بأكاديمية المملكة، التي طلبت من كلّ مبدع الاشتغال على هذا الفنّ انطلاقا من مجاله.

وأضاف كاتب ومخرج “الصربة والعلّام”، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونيّة، قائلا: “أخذتُ قصائد من ديوان بن علي المسفيوي، وحاولت أن أوَلّفها وأربطها فنيّا وأعيد كتابتها، مع تركيز على الحلْقة كإطار فنيّ يمكن أن تقدّم فيه فنون تراثيّة، من بينها قصيدة الملحون، في شكلها الفرجوي”.

وعن تحديات التدريب في شهور الحجر الصحي وحالة الطوارئ الصحية المستمرّة، قال أبوسيف: “لَم تكد الفرقة تشارك في تدريبين حتى تفاقمت الوضعيّة الوبائيّة، فاضطرّ المشخّصون والتقنيّون إلى اللجوء إلى العالَم الرقميّ لتنسيق القراءة، وحفظ الكلمات والألحان، قبل أن تُستأنف التدريبات بعد تخفيف القيود المفروضة على الحركة بالمملكة”.

وجوابا عن سؤال هسبريس حول السيناريوهات المراهَن عليها حتى يصل هذا العرض المسرحيّ المكتمل إلى الجمهور في ظلّ استمرار إغلاق المسارح منذ منتصف شهر مارس الماضي، أورد المخرج أنّ المديرية الجهوية للثقافة بالرباط قد تبنّت عرضَه مسجّلا، عن بعد، عبر موقعها، وهو ما يراه “جميلا في المرحلة الحالية، إلى أن يُتغلَّب على الوضعية الوبائيّة”.

أكاديمية المملكة المغربية ديوان شاعر الملحون المغربيّ بن علي المسفيوي فنّ "الحلْقة" محمد أبوسيف مسرحية "الصربة والعلّام"

أضف تعليقك

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

2
  • المتتبع
    الأربعاء 13 يناير 2021 - 09:09

    البيانات الكمية المتوافرة بالعالم الرقمي لا تفي بمتطلبات البحث بتاريخ تراث الملحون للانخراط ببحث يفي باغراض البحث لكل باحث باحث عن حقيقة الملحون في فنونه الاصيلة الاصلية البديعة بالنسبة لي لاني حولت مكتبات عريقة في فنون عدة منها الملحون دراهم معدودة لشراء الخبز بسبب شغفي بحقيقة الملحون التي اتت علي بمشكلات حصار اقتصادي نفسي اعلامي مناطقي نظري اذ اطلاعي على حقيقة الملحون غضا من اعداد المجلات القديمة الثقافية الوطنية التربوية يجعلني انظر بنظرة فاحصة الى البيانات المتوفرة على العالم الرقمي بازدراء حقيقة اللحظة الراهنة.

  • بلي محمد من المملكة المغربية
    الخميس 14 يناير 2021 - 12:48

    باللغة العربية لغة الفنون على أي لون كانت أضع بعض الحروف فالكلام عن فن المسرح لاحد له ولانهاية فالمسرح في بدايته أغلقت في وجهه لابواب والنوافد ورمي بسهام عدة من هنا وهناك وهدا كله من طرف الجهلة والضالة فالمسرح بعد هده المحن ساهم في حل جل القضايا الاجتماعية المستعصية بأساليبه المتميزة فاكيف لا وهو يتمتع بعقلية متفتحة وحكمة عالية لولم يكن كدالك ماوضع على صدره ومن طرف العلماء المتخصصين فيه الوسام الخاص الدي لايبغي لآحد غيره ولو ظهرت فنون أخرى غير التي نعرف قلنا أعطى الحلول وهد ا لايكون ألا أدا كان الدين سيقومون بتأدية لادوار متميزين وقد درسوا قواعده الفنية ولم يدخلوا من النافدة مثل البعض فالمملكة رغم هده المحن وهي متنوعة لازالت تولي أهتماما للفن لاصيل المرتبط بالثاريخ ونحن ادا سمح لنا المنبر شكرا نعيد الرسالة الواضحة لسيدنا الملك حفظه الله بماحفظ به عباده الصالحين وكدالك أسرته الصغيرة والكبيرة ألتفاتة قصد النظر في قضيتنا المتميزة أقول المتميزة حقا وصدقا ظلم قبيح بل أقبح تعرضنا له في العهد الدي مضى .

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 2

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 115

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50 1

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50 4

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 12

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب