مسيحيون يحلمون باستعادة منازل في العراق

مسيحيون يحلمون باستعادة منازل في العراق
صورة: أ.ف.ب
الأربعاء 24 فبراير 2021 - 03:07

هاجر العدد الأكبر من المسيحيين من العراق مخلفين وراءهم منازل وعقارات باتت استعادتها شبه مستحيلة، بعدما استولت عليها أطراف مختلفة؛ بينها فصائل مسلحة وأخرى ذات نفوذ، في ظل عدم استقرار سياسي وضعف الأمن في البلاد.

ويقول الطبيب البيطري فوزي بولص، وهو مسيحي من بغداد، “انتهى بي الأمر بأن أبيع المنزل بالمبلغ الذي عرضوه”؛ وهو أقل بكثير من قيمة البيت البالغة مساحته 350 مترا مربعا في شارع فلسطين، أحد الشوارع الرئيسية وسط بغداد الذي لم يعد إليه بولص منذ 2007.

في تلك الفترة، كانت الحروب الطائفية تعم البلاد، فقرّر بولص الانتقال إلى كردستان.

ويستذكر قائلاً: “بمجرد وصولي إلى كردستان، عرفت أنهم سيطروا على البيت”.

وتعرض الطبيب لتهديدات متكررة بالقتل، في كل مرة حاول فيها الوصول إلى شارع فلسطين حيث كان بيته.

ودفعه الحال إلى مناشدة رئيس الوزراء في تلك الفترة، ودفع 15 ألف دولار لمحام ليتولى الدفاع عن حقه، وأحيلت قضيته على قيادة عمليات بغداد، من دون نتيجة.

ويقول بولص إنه أنفق على ذلك وعلى الرشى ومبالغ لوسطاء ما يوازي تقريبا قيمة المبلغ الذي دُفع له في مقابل البيت: 400 ألف دولار، علما أن منزله يساوي، حسب سعر السوق، ضعف هذا المبلغ.

وفقدت عائلات مسيحية كثيرة منازل وعقارات أصبح استرجاعها اليوم ضرباً من الخيال بسبب البيروقراطية والفساد، وفق ما قال مسؤولون ورجال دين لوكالة فرانس برس.

لا حزب ولا عشيرة

يكشف وليم وردة، رئيس منظمة حمورابي المستقلة للدفاع عن الأقليات، أنه تقدّم بشكاوى في عشر قضايا مماثلة إلى القضاء تمكنت وكالة فرانس برس من الاطلاع على ملفاتها.

وتتكرر القصة نفسها في كل مرة، إذ يواجه أصحاب المنزل أو أقارب يسكنونه لحراسته بعدما هاجر مالكوه تهديدات غالبا بالسلاح؛ ما يجبرهم على ترك المنزل.

ويتهم أصحاب المنازل المصادرة، وبينهم مسيحيون ومسلمون من ضحايا الصراع الطائفي، فصائل شيعية مسلحة، بينها موالية لإيران، بالقيام بذلك. وتتمتع هذه المجموعات اليوم بنفوذ واسع ولديها ممثلون داخل البرلمان ووزراء في الحكومة.

في مواجهتها، يشعر المسيحيون بأن لا حل أمامهم إلا الاستسلام.

ويقول الأيكونوموس يونان الفريد، الوكيل العام للروم الأرثوذكس في العراق، لوكالة فرانس برس: “يلجأ إخواننا المسلمون إلى العشائر والأحزاب السياسية للدفاع عنهم؛ لكن نحن ليس عندنا” دعم كهذا.

في البرلمان المؤلف من 329 عضوا، هناك خمسة نواب مسيحيين فقط؛ لكن يصوت هؤلاء إجمالا دفاعا عن مصالح كتلهم وأحزابهم أكثر من مصالح طائفتهم.

شكوى رسمية

شكلت الحكومة، عام 2008 تزامنا مع تراجع موجة العنف الطائفي، لجنة مكلفة بطرد واضعي اليد على المنازل والعقارات وإعادتها إلى أصحابها.

واستطاعت اللجنة، المؤلفة من أربعة أعضاء في بغداد حيث يسكن عشرة ملايين نسمة، إعادة أكثر من 26 ألفا و500 منزل إلى أصحابها القانونيين؛ لكنها كانت كلها تقريبا ملكا لمواطنين من الشيعة أو من السنة. أما بالنسبة إلى المسيحيين الذين يترددون في التوجه إلى القضاء أو لم يعودوا موجودين في البلد، فتمت استعادة خمسين منزلا فقط.

في محافظة نينوى (شمال) مثلا، كانت الأقليات الدينية العراقية، وبينها المسيحيون، هدفا لتنظيم الدولة الإسلامية بعد سيطرته عام 2014 على ثلث مساحة البلاد. بعد ذلك، خسر المسيحيون مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية التي سيطرت عليها مجموعات مسلحة برزت خلال مشاركتها في المعارك لطرد الجهاديين من المنطقة.

ودفع هذا الوضع واشنطن إلى معاقبة بعض قادة الفصائل المسلحة، وأحدهم مسيحي، لاستيلائهم على أراض وقرى بكاملها.

وعن عدد منازل المسيحيين المصادرة، يقول الفريد لوكالة فرانس برس “هذا الأمر حدث وبكثرة، لا يوجد عدد دقيق”، مشيرا إلى قيام “كثيرين بكسر أبواب واقتحام بيوت أو تزوير وثائق والاستيلاء على منازل أو عقارات”.

ويضيف الكاهن، الذي التقى مراراً بعائلات سلبت منازلها، بأسف: “لجأنا إلى القانون، ولم نترك لا رئيس الجمهورية ولا رئيس الوزراء ولا رئيس البرلمان، وشُكلت لجان”، مقدرا أن نسبة النجاح في استرجاع الأملاك وصلت إلى “نسبة 20 في المائة”.

ويقول اللواء مظهر المولى، رئيس لجنة إخلاء الدور المغتصبة، بأنه يجب تقديم شكوى رسمية لطلب استعادة أي منزل، مشيرا إلى أن الشكوى يجب أن ترفق بـ”وثائق الملكية وأخرى لنزوح العائلة عن منطقتها، لإثبات تزوير الوثائق وإجبار واضعي اليد على ترك أي منزل”.

“تحت رحمة الحاكم”

آفة الفساد المستشري في العراق، الذي يعد بين أكثر دول العالم فساداً، دفعت الكثير من المسيحيين والمسلمين إلى اليأس من جدوى الشكاوى، خصوصا ضد أطراف نافذة ومسلحة.

ويقول وردة، الذي يتابع باستمرار مثل هذه القضايا، إن “عائلات مسيحية حصلت على قرار قضائي لصالحها من دون أن تنفذه قوات الأمن”.

وأعلن رجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر، زعيم التيار الذي قاتل القوات الأمريكية والأقليات، لسنوات بعد غزو العراق عام 2003، أخيرا، عن تشكيل لجنة لحماية المسيحيين وإعادة منازلهم.

وقال تعليقا على الزيارة المرتقبة للبابا فرنسيس إلى العراق في مارس: “الانفتاح على الأديان أمر مستحسن، وزيارته للعراق مرحب بها، وقلوبنا قبل أبوابنا مفتوحة له”.

لكن مسيحيين ومسؤولين استقبلوا إعلان تشكيل اللجنة بتشكيك، مشيرين إلى أن قسما كبيرا من واضعي اليد على المنازل هم من التيار الصدري.

ويقول مسيحي رفض الكشف عن اسمه لوكالة فرانس برس: “ليس عليه إلا أن يأمر رجاله بالخروج من منازلنا بدل الإدلاء بمثل هذه التصريحات (…) الوصولية مع زيارة البابا”.

ويقول وردة: “لا يوجد قانون ولا مؤسسة تضمن التنوع والمواطنة للجميع. وطالما الوضع على هذه الحال، سيبقى المسيحيون في العراق تحت رحمة الحاكم”.

الصراع الطائفي العراق عائلات مسيحية فصائل مسلحة

‫تعليقات الزوار

10
  • خالد الداخلة
    الأربعاء 24 فبراير 2021 - 06:21

    استعدو لقراءة تعاليق سرطانية مثل “هذه بلاد الإسلام” أو آيات قرآنية مقتطعة من السياق مثل “إن الدين عند الله الإسلام”

  • روميو السوري
    الأربعاء 24 فبراير 2021 - 07:36

    الحمد لله ان الوضع مختلف في المغرب والحق مكفول للجميع. تصوروا لو تمت مصادرة ملكية بعض العراقين المسلمين او المغاربة المسلمين في اوروبا في حين تركهم لملكهم لمدة طويلة وذلك فقط لانهم من الاقلية. الاختلالات التي نقرأ عنها بين الحين والاخر حول تزوير وثائق الملكية في المغرب تعتبر حالات خارجة عن القانون وغير مدعومة من القضاء. التيار الصدري خرب البلاد وعليه تصحيح الموقف،

  • ولد الحي
    الأربعاء 24 فبراير 2021 - 09:00

    ومادا عن العراقيين والسوريين واالبنانيين و الأردنيين واليمنيين والمصريين والفلسطينيين اللاجئين بالمغرب مرحبا ألم يحن موعد رجوعهم إلى بلدانهم؟ لا للتوطين في بلادنا لما له من عواقب خطيرة على أمن ووحدة بلادنا

  • salma
    الأربعاء 24 فبراير 2021 - 09:57

    حتى الفلسطينيون وأهل بيت المقدس يحلمون باستعادة منازلهم المنهوبة من طرف اليهود المحتل الغاشم. ولا من يتكلم.

  • الى رقم 3
    الأربعاء 24 فبراير 2021 - 12:08

    وماذا عن ابناء جلدتك المتواجدون في الدول الغربيه. العدد بالملايين. عشرات الالاف منهم منحت لهم الجنسيه بالرغم من الاختلاف معهم في كل شيئ. الدين. اللغه. العادات والتقاليد .
    بالمقابل انت لديك بضعه الاف من المهاجرين فقط والذين اصلا يتواجدون بيننا لاسباب قاهره وليس اختيارا منهم. لم تمنح لهم لا الجنسيه ولا الاقامه الدائمه. فقط الاقامه المؤقته ومع ذالك تطالب انت بترحيلهم.
    يجب التفكير جيدا قبل كتابه اي شيئ.

  • ما شاءالله على بعض التعاليق
    الأربعاء 24 فبراير 2021 - 12:13

    إلى المعلق ولد الحي.تريد من المغرب أن يرجع السوريين والعراقيين إلى بلدنهم وماذا عن المغاربة والجزائريين وجميع انواع المسلمين الموجودين في أوروبا.ألم يحن الوقت لارجاعهم لبلدانهم كذلك.لاا لاستطانهم في اوروبا مما يجعل العواقب وخيمة على مستقبل أوروبا او حلال علينا أن نستوطن نحن المسلمين بلاد الاوروبيين ولو رغما عنهم وحرام على سوريين وعرافيين مسلمين مثلنا أن يعيشوا بيننا في المغرب.كاتقولوا الغرب لي عنصري.شوفوا غير مسلمين بحالكم ومابعيتوهومش إبقاوا عندنا في المغرب وخا هما مسلمين بحالنا.غير هاد التعليق ديالك غانعرفوا من خلاله شكون لي هو عنصري.مابغيتوا تقبلوا حتى مسلمين بحالكم في بلادنا وكاتقولوا الغرب هو لي عنصري العفو

  • abde
    الأربعاء 24 فبراير 2021 - 12:35

    إلى المعلق رقم 5 و 6 اللذان ردا على المعلق الثالث.لا يامعلقين راه كايقولوا غير الغرب بوحدوا هو لي عنصري أما حنا زوينين وبزاف كاع.شوفوا غير التعليق ديال ولد الحي وغاتعرفوا شكون لي عنصري بصح.واش أعبادالله شوية ديال المهاجرين ما بغاش إقبلهم فبلادوا وخا ماتعداوا عليه ماوالوا وبغا من أوروبا تقبل على المسلمين إدخلوا عندها بزز لأراضيها وخا يكونوا مزيانين أولا خايبين.شفتوا العدل كيف داير عندو

  • عادل باب تغزوت مراكش
    الخميس 25 فبراير 2021 - 00:10

    الإسلام هرطقة نستورية أريانية مسيحية، تأثرت كذلك بالديانات المشرقية مثل الحرانية والحنفية والزرادشتية والمانوية

    والمسيحية فرقة يهودية آمنت بنزول الملك المسيح وتبعته
    واليهودية خليط من الآثار الفنيقية والمصرية والبابلية والسومرية

    هذه مثلا صلاة الإله آمون المصري إله الشمسالتي وجدت مكتوبة على جدران معبد الكرنك المصري
    :
    مون- رع ” سيد تاجي الأرضين ،
    النتر العظيم ، سيد الكرنك ،
    النتر النبيل الذي يصغي للصلوات ،
    ويسرع عندما يدعوه التعيس
    ليدعني اقدم العبادة من أجله ، ومن اجل اسمه .
    ليدعني ارفع العبادة الى ذرى السماء وعبر اتساع الأرض
    يا من يأتي عند صراخ المتألمين
    عندما رفعت صوتي اليك في محنتي
    انت يا من تمنح النسيم للبائسين
    يا من تنقذ الهالك لأنك رحيم
    وعندما يستغيث بك أحد
    تسرع اليه وان كنت بعيد
    الذي يسرع عندما يدعوه المرء
    من خلال سلطان قوته
    وأرسل له التضرعات وانا ذليل
    من قبل وجهه في حضور الأرض كلها

    وأخيرا أقول أن الإنسان الخير يبقى خيرا مهما كان دينه
    ومن له قلبا شريرا وأسودا يبقى هكذا حتى لو نزلت الملائكة تغسل قلبه بالماء والصابون
    مهما إدعى م

  • ولد الحي
    الخميس 25 فبراير 2021 - 09:17

    إلى رقم 5 ديهوم عندك للمنزل، واحب الضيافة تلاتة ايام والحرب قد انتهت في تلك البلدان وليس هناك سبب للبقاء في بلادنا والمغرب ليس بلدا المهاجرين ونحن لسنا في حاجة إليهم ولن نقبل الاستيطان تحت أي اسم او مبرر متل الأخوة والعالم العربي والدين والإنسانية وتلك الخزعبلات، ليدهبوا عند إخوتهم الاغنياء في الخليج

  • ولد الحي
    الخميس 25 فبراير 2021 - 09:31

    اولا لا تخلط بين شعبان ورمضان، المغاربة والحزائريون الدين هم في أوروبا اولا لان أوروبا محتاجة لليد العاملة وتانيا لان في بلدانهم لا توجد فرص للشغل لان المغرب ليس بلدا للمهاحرين لانه هو بنفسه يصدر المهاجرين والمهاحرين المغاربة لم يدهبوا لمصر وسوريا وفلسطين والعراق واليمن للبحت عن الشغل لدالك قلت ان المغرب ليس في حاجة لهؤلاء، استضافهم انسانيا والظروف الحرب وليس كما يدعي البعض مكرا وخداعا واللعب على العواطف كالعالم العربي والاخوة العربية والدين حتى إخوتهم الاغنياء في الخليج العربي لم يستقبلونهم خوفا من استعمارهم واخد بلدانهم كابلدان بديلة لدالك كدالك بلدنا لن يكون بلدا بديلا لكم من هب ودب او بخيرية، انتهت الحرب ،السلام عليكم ارجعوا إلى بلدانكم وانتهى الكلام ،لامكان للعواطف حتى لا نضيع البلاد والعباد ومن يحبهم فل يدهب عندهم

صوت وصورة
العلاقة بين اليقين وحب العطاء
الإثنين 19 أبريل 2021 - 17:00 1

العلاقة بين اليقين وحب العطاء

صوت وصورة
مبادرة "حوت بثمن معقول"
الإثنين 19 أبريل 2021 - 15:32 6

مبادرة "حوت بثمن معقول"

صوت وصورة
حماية الطفولة بالمغرب
الإثنين 19 أبريل 2021 - 12:10 3

حماية الطفولة بالمغرب

صوت وصورة
أوزون تدعم مواهب العمّال
الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:59 3

أوزون تدعم مواهب العمّال

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والأقارب
الأحد 18 أبريل 2021 - 22:00 17

بدون تعليك: المغاربة والأقارب

صوت وصورة
نقاش في السياسة مع أمكراز
الأحد 18 أبريل 2021 - 21:00 7

نقاش في السياسة مع أمكراز