مسيحيُّ "عين عائشَة" يعيدُ النقاش حول الارتداد عن الإسلام بالمغرب

مسيحيُّ "عين عائشَة" يعيدُ النقاش حول الارتداد عن الإسلام بالمغرب
السبت 15 فبراير 2014 - 10:10

بلدَة “عينْ عائشَة” حيثُ ألفَ المسافرون إلى فاس من تاونات، دخَانَ اللحمِ المشوِي مقدمًا للمسافرِين ومرتادِي سوقهَا الأسبوعِي، ترددَ اسمهَا منذ شهر غشتْ الماضِي، بشكلٍ ملحوظٍ في منابر الصحافة الدوليَّة، قبل الوطنيَّة؛ والمناسبَة لمْ تكن مقترنةً بتهميشهَا أوْ بنيتها التحتيَّة المهترئَة، بقدر ما كانتْ قصَّة شابٍّ اعتنقَ المسيحيَّة، فجاءَ الدركُ لاعتقاله، تمهيدًا للمقاضاة.

اعتقالُ البلدِي، الذي اعتنقَ المسيحيَّة قبل 7 أعوامٍ كمَا أفاد بذلكَ أمام المحكمة، والحكمُ عليه بسنتينْ ونصف من السجن، من لدن المحكمَة الابتدائيَّة في تاونات، سبتمبر الماضِي، بتهمة زعزعة عقيدة مسلم، كانَ قدْ خلفَ استياءً حقوقيًّا، بالمغرب كما فِي الخارج، فاتحةً الباب أمام تأويل الفصل 220 ، الذِين يدينُ كلَّ “من استعمل العنف أو التهديد لإكراه شخص أو أكثر على مباشرة عبادة ما أو على حضورها، أو لمنعهم من ذلك”.

وإنْ كانت المحكمَة الابتدائيَّة في تاونات، لمْ تتوانَ عن إدانة البلدِي، الذِي لمْ ينكرْ اعتناقهُ الدين المسيحِي، فإنَّ محكمة الاستئناف فِي فاس كانَ لهَا رأيٌ آخر، وآثرتْ أنْ تحكمَ لهُ بالبراءة، لغيابِ ما يثبتُ أنَّهُ زعزعَ عقيدةٍ مسلم، أوْ أنَّه مارسَ إكراهًا على شخصٍ ما لحضورٍ عبادة، الذِي يستوجبُ، وفقَ القانون الجنائِي، عقوبةً حبسيَّة تتراوحُ بين 100 وَ500 درهم، وحبسٍ ما بين 6 أشهر و3 سنوات.

حكمُ البراءَة يأتِي بعدمَا حوكمَ الشاب البلدِي، الذِي يعملُ مياومًا، دون مساندةٍ من محامٍ في المحكمة الابتدائيَّة بتاونات، لسببٍ بسيطٍ، هو أنَّ محاميِ المدينة، رفضُوا الدفاع عنه، ليدان بالعقوبة الحبسيَّة المذكورة. وهُو ما كانَ قدْ جعلَ منظماتٍ حقوقيَّة تنبرِي إلى دعمه، وإدانَة اعتقاله بسبب تغيير المعتقد، الذِي لا يزالُ مثيرًا للجدل بالمغرب.

المحامِي عبد المالك زعزاع، يؤكدُ في تصريح لهسبريس، عدم وضوح الفصل 220، وحمله عدَّة أوجه، موضحًا أنَّ حالة البلدي لا يمكن تكييفها مع الفصل، لأنَّ ما ينصُّ عليه لا يتطابقُ وحالة الاعتقاد الفردِي”.

الفصل يتحدث، وفقَ ما يقول المتحدث، عن حالة إكراه شخص ما في جانب العبادة، “ولذلك حكم بالبراءة، على ما أعتقد، في حالة البلدِي، لصعوبة إيجاد ركن مادي أو معنوي للجريمة، الأمر الذِي يجعله غير مجانبٍ للصواب”.

رئيس المنظمَة المغربيَّة لحقوق الإنسان، محمد النشناش، اعتبرَ من غير المقبول أنْ يعتقلَ مواطنٌ مغربِي، فقطْ لأنَّه غير دينه، موضحًا فِي تصريحٍ لهسبريس أنَّ الدستور المغربِي يقرُّ بحريَّة الرأي والتعبير، ممَّا يجعله معترفًا، بشكلٍ ضمنِي، بحريَّة الاعتقاد.

الفاعلُ الحقوقِي زادَ أنَّ من غير المعقول منع مواطن مغربِي من اختيار الدِين الذِي يريد، “المغاربَة لمْ يختارُوا دينهم، وإنمَا اُخْتِير لهم، ومن ثمَّة فمن أراد منهم أنْ يبدلَّ دينه ليعتنقَ دينًا آخر فهُو ذِي حق مطلق” يستطرد النشناش، عن الحق في المعتقد الذِي زادَ أنَّه ثابتٌ بمقتضى المنصوص عليه في المواثيق الكونيَّة.

كما تساءل المتحدث ذاته، عن الباعث على اعتقال شخصٍ غير دينه ما دامَ لا يمسُّ، بأيَّة صورةٍ، بأمن البلد أو باستقرارها، “تبعًا لذلك، نحنُ نرفضُ من موقعنَا الحقوقِي، أيَّ تضييقٍ على من يغير دينه، كما نشجبُ استنطاقه أوْ إدانته قضائيًّا، لأنَّ حريَّة التعبد هي الأصل”.

فِي غضون ذلك، لا يزَال موضوع التنصير، يثيرُ سجالًا فِي المغرب، بينَ أصواتَ ترَى فيه خطرًا، كالباحث محمد السروتِي، الذِي يرى أنَّه لا يمكن أن يندرج ضمن الحريَّة الدينيَّة، على اعتبار أنَّهُ يستهدفُ فئاتٍ هشَّة من مجتمع، ويستغلُّ ظروف الأيتام والأطفال، داعيًا إلى تبنِي مقاربةٍ اجتماعيَّة للتصدِي إلى الظاهرة، ما دامتْ تقصدُ نقاطًا بعينهَا.

بيدَ أنَّ الفقِيه المقاصدِي، أحمد الريسونِي، كانَ قدْ خرجَ برأيٍ جرَّ عليه الكثير من الانتقادات، حينَ قال إنَّه لا يتوجبُ منع المسيحيين من التبشير، ما دامَ المسلمُون يقومون بالدعوَة في البلدان الأوربيَّة دونَ أنْ يمنعهم أحد.

‫تعليقات الزوار

142
  • citoyenne libre
    السبت 15 فبراير 2014 - 10:17

    kon muslim bseif!!!!!!!!!!!!!!!!!la ikraha fi dine , c est cette mentalite qui va ruiner l islam , chacun est libre dans sa religion , chacun a sa tombe je suis athee et fiere une des raisons j ai quitte cette religion c est le terrorisme , l extremisme et l injustice contre les femmes de choyoukhs al fitna banou wahab

  • صحافي
    السبت 15 فبراير 2014 - 10:20

    نقلا من المقال: فِي غضون ذلك، لا يزَال موضوع التنصير، يثيرُ سجالًا فِي المغرب، بينَ أصواتَ ترَى فيه خطرًا، كالباحث محمد السروتِي، الذِي يرى أنَّه لا يمكن أن يندرج ضمن الحريَّة الدينيَّة، على اعتبار أنَّهُ يستهدفُ فئاتٍ هشَّة من مجتمع، ويستغلُّ ظروف الأيتام والأطفال، داعيًا إلى تبنِي مقاربةٍ اجتماعيَّة للتصدِي إلى الظاهرة، ما دامتْ تقصدُ نقاطًا بعينهَا.
    ============================
    استنتاج: الأولى محاربة الظروف المشجعة على التنصير، وهي الهشاشة والفقر، بدل التضييق على الناس ومحاربتهم باسم العقيدة: التكفير والارتداد

  • عبد الصمد القولى
    السبت 15 فبراير 2014 - 10:26

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه ، أما بعد فان دين عند الله الاسلام و السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  • عبدو ناصري
    السبت 15 فبراير 2014 - 10:27

    كيف بحل التناقض الاسلامي الذي يقول بالايمان بما انزل الله على رسله و رسله و في ذات الان الحكم بالسجن على كل من اعتنق دينا اخر؟ ماذا لو جربنا الدين المسيحي و لو لبرهة؟ اعتقد ان المسيحية اكثر تقدما من الاسلام و اكثر حداثة و تسامحا- و لو ازلنا قضية الثليث التي لا يعتقد بها الناس لكانت المسيحية هي الدين الكوني – ثك ان الثليث هو على سبيل المجاز كما هو الشأن في كثير من الصفات البشرية التي تصف الله في القرأن الخ- انا كمغربي لو يعد يستهويني الاسلام بل انني كل يوم انفر منه و ابتعد عنه لانه صار دين استيلاب و قهر و تخلف و اقطاع و لا مساواة و عنف و كبت جنسي مهول و تحجر في اللباس و الكلام و الجسد و العقل- كيف يقبل انسان ما دين يقهره في كل ثانية و صار مصدر المشاكل اليوم؟ le taoisme est plus intéressant comme religion, plus cohérent, c'est vraiment à découvrir pour sortir du fachisme islamique

  • أمازيغي
    السبت 15 فبراير 2014 - 10:35

    لا يمكن لشخص أن يترك الإسلام و يدخل المسيحية إلا إن كان جاهلا أو طامعا في مصلحة مادية

    كيف يعقل ترك عبادة التوحيد إلى عبادة التثليث
    كيف يعقل ترك دين شمولي واضح في أركانه إلى دين الصلاة بالموسيقى
    كيف يعقل ترك دين ينمي الصلة يالله وحده لا شريك له إلى دين يجعل من البشر واسطة لاستجداء الغفران والإعتراف بالدنوب و الخلاص

    صدق من قال : نأخد علمائهم و يأخدون سفهائنا

    وليس دلك غريبا بما أنهم اختاروا القرى البعيدة في الجبال لينشروا دينهم و ابتعدوا عن المدن

  • khawkhaw
    السبت 15 فبراير 2014 - 10:43

    assalam 3alaykoum.la cause de tout ce scandale,et que des musulmans laissent leur religion c`est la pauvretè et L`7OUGRA,il faut s`attaquer à tout les voleurs de nos biens,et aux mèdias qui les aident à s`empparer des plus faibles qui n`ont pas une vraie croiyanse en dieu "ALLAH"llah yahdi makhla9….

  • غير دايز
    السبت 15 فبراير 2014 - 10:43

    * (فذكر انما أنت مذكر * لست عليهم بمسيطر) … 21-22- الغاشية .

    * (لكم دينكم ولي دين) … 6- الكافرون .

    * (وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر) … 29- الكهف .

    * (إن الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون) … 62- البقرة .

    * (ولو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جميعا أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين) … 99 – يونس .

    * (ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين) … 118- هود .

    * (فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن أتقى) … 32- النجم .

    * (لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي) … 256 – البقرة .

  • احمد
    السبت 15 فبراير 2014 - 10:46

    القران الكريم ملئ بالايات التي تترك لكل انسان ان يختار الدين الذي يريد .

  • Polonal
    السبت 15 فبراير 2014 - 10:47

    اولًا انا لست مسيحي. عجبا لامر المسلمين كيف يعيشون في المتناقضات ! في بلاد الغرب الكافر الفاسق يدافعون ( بقتالية ) عن حقهم في الدعوة، بل الافرنج الكافر هم من يدافعون عن حقوهم تلك، اما في بلاد الاسلام فلا حق لاي شخص بالدعوة الى اعتقاد معين !! ثم اين الامانة العملية في عمل المحاماة لاولئك الذين ابوا ان يدافعوا عنه !! عار على المحاماة

  • homme libre
    السبت 15 فبراير 2014 - 10:49

    لا إكراه في الدين قد تبين.
    الاسلام يكفل حرية التدين، كفى من التسلط على رقاب الناس بفرض دين معين وحتى مدهب معين. كفى من استغلال الدين سياسيا.

  • امة تااه
    السبت 15 فبراير 2014 - 10:49

    السلام عليكم قال الله تعالى ان الدين عند الله الاسلام .و كبرياء المليك لا يقبل ان يكون له اكثر من دين انه واحد.و صلى الله و سلم على نبينا محمد و على ال محمد.و السلام.

  • مغربي
    السبت 15 فبراير 2014 - 10:50

    يقول المثل المغربي

    انهيه انهيه وللعمي سير وخليه

    هدا غريب هنا في أروبا كتير من المسيح يعانقون الاسلام

    وفي بلدان المسلمة يعانق المسلمون الديانة المسيحية

    هده من علامة الساعة

  • مغربي حر
    السبت 15 فبراير 2014 - 10:50

    اريد أن أقوله لاخواني المغاربة الذين غيروا او يفكرون في تغيير دينهم ، عليكم ان تفرقوا بين تصرفات وأخلاق المسلمين و الاسلام ، و عليكم ان تعرفوا أن التفاسير الموجودة كلها اجتهادات أناس مثلكم و هم غير معصومون من الخطاء ،كما ان الديانات كلها تدعوا الى الحب و السلام و العيش مع الاخر المختلف بكل احترام ….
    هذا من جهة من جهة اخرى عليكم أن تعرفوا أن مسيحيي أوروبا الغربية يحتقرون مسيحيي أوروبا الشرقية فما بالك بمسيحيي الشرق الأوسط و افريقيا ، يضعونهم في خانة المتخلفين ، فلا تضنون أنكم بتغيير كم دينكم سيعلوا شأنكم و ستصبحون في درجة الأوروبيين الغربيين …بحكم عيشي في أوروبا لمدة 65 سنة فاني اعرف جيدا ما أقول ….لا تغيروا دينكم بل غيروا عقولكم و شخصياتكم ، و ناضلوا كما ناضل الأوروبيين من اجل الوصول الى الهدف الأسمى و هو الكرامة

  • ahmed
    السبت 15 فبراير 2014 - 10:50

    يا مثبت القلوب ثبت قلبي على دينك
    رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا
    الجمعيات و الحقوقيون دوما يساندون الفساد وتفشي الفاحشة تحت غطاء الحريات الفردية

  • سلمان الفارسي
    السبت 15 فبراير 2014 - 10:51

    ما يمكن قوله هو أن المسيحيون هنا في بلادهم الغرب يعتنقون الإسلام و إخواننا في المغرب و بلاد أخرى إسلامية ينتصرون ويتهودون ، لا حول و لا قوة إلا بالله العظيم. انظر إلى سلمان الفارسي من اين أتى يبحث عن الدين الحق؟؟

  • المسيحية ليست مشكلا
    السبت 15 فبراير 2014 - 10:52

    المسيحيون في المغرب يتزايدون يوما بعد يوم وقد يتجاوزون حاليا 100 ألف
    يجب على المغرب إحترام هذه الاقلية ومنحها جميع حقوقها فهو مواطنون مغاربة أولا وآخرا نرجو منحهم حقوقهم كما لاخواننا اليهود وعدم مضايقتهم وتركهم وشأنهم فهم مسالمين وليسو عدوانيين أو ارهابيين كل ما هناك انهم اعتنقو دينا آخر فيجب علينا احترام رأيهم وعقيدتهم . كما نعمر نحن المساجد فليعمرو هم الكنائس فالمغرب يتسع للجميع .
    لكم دين ولي دين فلنتفتح قليلا فالمسيحية ليست مشكلا أبدا في المغرب المشكل هو الفقر والبطالة والجهل .

  • faris
    السبت 15 فبراير 2014 - 10:52

    السفير الامريكي في السودان غير دينه المسيحي و اسلم فتم طرده من وظيفته فورا حللوا و ناقشوا

  • W- in der Nähe von Heidelberg
    السبت 15 فبراير 2014 - 10:53

    كل ممنوع مرغوب فيه,
    الطفل حينما يتجه نحو النار لا تمنعوه, فاتركوه يكتوي بها انذاك سيتصرف لوحده ويتراجع ويفهم الصواب من الخطا. ويدرك ان اللعب بالنار امر منهى عليه.
    علاش مصدعين روسكوم كل النعجا تتعلق من كراعها,.

  • إسماعيل
    السبت 15 فبراير 2014 - 10:56

    قال تعالى {ولقد قالوا كلمة الكفر وكفروا بعد إسلامهم وهموا بما لم ينالوا وما نقموا إلا أن أغناهم الله ورسوله من فضله فإن يتوبوا يك خيرا لهم وإن يتولوا يعذبهم الله عذابا أليما في الدنيا والآخرة وما لهم في الأرض من ولي ولا نصير} التوبة الآية 74.
    حدثنا أبو الربيع ، حدثنا إسماعيل بن زكريا ، عن المعلى ، عن عبد الله بن محمد بن عقيل ، عن جابر : « أن رسول الله صلى الله عليه وسلم استتاب رجلا ارتد عن الإسلام أربع مرات». رواه أبو يعلى الموصلي في المسند : " 3 – 320 رقم: 1785، ضعفه محقق المسند تبعا لمجمع الزوائد 6 – 262.

  • امازيغي مسلم
    السبت 15 فبراير 2014 - 10:58

    بـــــسم الله الرحـــــمن الــــــرحيم
    {إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الإِسْلامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ } .. آل عمران 19 .
    {وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ} .. أل عمران 64 .
    صدق الله العظيم

  • مغربي
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:02

    يقول الله تعالى:{قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَد اللَّهُ الصَّمَدُ لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ}.
    {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَد}:أي الذي لا يقبل التعدد والكثرة لأنه ليس جسما كثيفا ولا جسما لطيفا وليس له شريك في الذات أو الصفات أو الأفعال، فذات الله لا يشبه ذوات المخلوقين، ذات الله أزلي أبدى وذوات المخلوقين حادثة وجدت بعد أن لم تكن وذات الله لا تبلغه تصورات العباد فهو موجود لا كالموجودات.
    {اللَّهُ الصَّمَدُ}:أي الذي يفتقر إليه جميع المخلوقات، مع استغنائه عن كل موجود فيقصده العباد عند الشدة بجميع أنواعها، وربنا تبارك وتعالى لا يجتلب بخلقه نفعا لنفسه ولا يدفع بهم عن نفسه ضرا، فنحن من ينتفع بالطاعة ونحن من ينضر بالمعصية، أما الله تعالى فلا ينتفع بطاعة الطائعين.
    فالله تعالى خلقنا ليأمرنا بعبادته فمن أحسن فلنفسه ومن أساء فعليها، وربنا لا يُسأل عما يفعل وأما نحن فنسأل.
    وأما قوله تعالى{لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ}فمعناه نفي للمادية والانحلال وهو أن ينحل منه شئ أو أن يَحُل هو في شئ.لم يلد يعطي أنه لا ينحل منه شئ، لا يجوز أن ينفصل منه شئ.ولم يولد يعني أنه لاَ يَحُل هو في شئ.

  • nivard
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:05

    سلام
    أضحكني هذا الشاب أراد المسيحية لكي يهاجر إلى
    الفردوس الأوروبي فكان مصيره الفردوس 36

  • معلق
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:06

    " كالباحث محمد السروتِي، الذِي يرى أنَّه لا يمكن أن يندرج ضمن الحريَّة الدينيَّة، على اعتبار أنَّهُ يستهدفُ فئاتٍ هشَّة من مجتمع"

    هذه الفئات الهشة، اذا تم تعليمها وتوعيتها لن يكون التنصير خطرا، الحل بسيط، لكن على مايبدو الهشاشة تنفع كلا الطرفين

  • abdelmajid
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:06

    قال الله تعالى{ ومن يرتدد منكم عن دينه فيمت وهو كافر فأولئك حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة وأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون } وقال الله تعالى ( وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإسلام دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) [آل عمران:85]وقال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقاً لِمَا مَعَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَطْمِسَ وُجُوهاً فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولاً) [النساء:47] وقال تعالى: (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإسلام دِيناً) صدق الله العظيم

  • رشيد
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:08

    ا ن السيد الريسونيي على حق لان المسلموون يفرحون كتيرا عندما يسلم شخص ولو بدون ان يؤمن بالاسلام كما يفعل الذي يريد ان ييتزوج بمسلمة ولكنه يعود الى عقيدته بعد ان يتزوج حقيقة ان من اراد ان يضحك على المسلمين يستعمل الاسلام ليتقوا فيه متل تارك اللحية اولباس الجلباب والبلغة فاانه سياكل ويعيش فابور ولمن يقول ان الاسلام دين اقتناع ولليس موروتا من السلف ومن الدولة فلمادا نسجن من يغير دينه فاللايمان مسالة شخصية وليس وراتي ووالحقيقة اان اكتر من نصف المغاربة لا دينيون وحتى من يضنون نفسهم فهم مخطؤون فالذي يصلي لا يزكي والذي يصوم لا يصلي الخ فنحن متعصبون من جهة الدين لاان دولتنا نشات باللدين.

  • اروي
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:14

    (و من يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه)صدق الله العظيم
    الحمد لله علي نعمة الاسلام و كفي
    اعجب لمثل هؤلاء الذين شرح الله قلبهم بالاسلام فيستبدلونه بالادني

  • dst_maroc_IP paltalk
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:15

    مازلت لا افهم لماذا كل هذه الحساسية الدينية الانسان يولد حرا يعتقد ما يشاء شرط ان لا يفرض معتقده على الاخر كيف لدولة تتغنى بحقوق الانسان ان تقدم على اعتقال شخص فقط لانه غير معتقده واعتنق المسيحية زيادة على تلفيق تهمة زعزعة عقيدة مسلم في الحقيقة هذه مهزلة حقيقية تعود بنا الى عصر محاكم التفتيش اضافة الى ان مثل هذه الممارسات هي اللتي تجعل المسلمين يشكون في دينهم ويبحثون عن الحقيقة

  • maghrabi
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:15

    حكم الإعدام عليه قليل أمام الجمهور

  • حقوقي
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:16

    " الجاهل الحقوقِي زادَ أنَّ من غير المعقول منع مواطن مغربِي من اختيار الدِين الذِي يريد، "

    اذا كان الفصل الثالث من دستور المغرب يقرر بان "الإسلام دين الدولة" وحيث ان الاسلام يجرم الارتداد عن دين الاسلام لمعتنقيه فلا مجال للجاهل الحقوقي بان يقول برأي مخالف.

  • ايت صالح
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:17

    ليس للفقيه ولاية على قلب ( عقل ) الانسان.
    فمن شاء منكم فليومن ومن شاء منكم فليكفر.
    نشعر بالفخر والاعتزاز بانتماءنا الاسلامي .. وهو خيار كثير منا قي المغرب
    وندرك ذالك جيدا إذا تجولنا خارج المغرب خاصة في بلدان ذات ثقافات وديانات تختلف عنا.
    الايمان في الاسلام لا يقع بالاكراه
    في أحاديث النبوءات أشار الرسول (ص) إلى أناس يخرجون من الاسلام وآخرون يدخلون فيه وهذا هو واقعنا اليوم والريسوني كغيره من فقهاء يدركون نصوص الحديث كما يدركون الوقائع اليومية في هذا المجال.

  • عبد المنعم
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:23

    شعوب غادرت الدين ولاتذكره على الإطلاق , أنتقلت متوجهة نحو العلم والمعرفة وشعوب كما زرعت لها فتن سياسية زرعت فيها كذلك فتن دينية .

    شيء واحد يجب الإيمان به وكفي أن كل الأديان سواسية مادامت تدعو للخير والأخوة والتآخي , إن كانت تقول لغير ذلك فهي باطلة كيفما كانت الأسامي.

  • abdelaziz maghribi
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:24

    الامس ابتسام لشكر اليوم البلدي و الارتداد عن الدين الاسلامي اخواني هؤلاء الناس لديهم هدف واحد ونحن المغاربة ادكى شعب في العالم (كنطيروها في السما)يريدون الحصول على(اللعاقة)بدون عناء وبأي اي جهد عبر المنضمات الدولية وااااااااخونا البلدي وابتسام لشكر عريو على كتافكم المغرب عاق بيكم.

  • أكرام
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:30

    من المفارقات العجيبة ان يحكم على المسلم المتهم بالإرهاب والتطرف بالإعدام السريع والبطيء وتشتت أسرته بمجرد أفكاره ومواقفه ولا نسمع لهذه المنظمات الحقوقية إلا همسا ولا نرى لها إلا مواقف خجولة . وإذا خرج مسلم من دينه جملة واحدة حكم عليه بالبراءة و خرجت المنظات الذكورة من أوكارها للدفاع عن قضية محسومة في الدين الإسلام وهم مسلمون.
    إن الشريعة الإسلامية واضحة ليلها كنهارها لايزيغ عنها إلا هالك.وهنا أشير إلى أن هناك فرق بين الدعوة إلى الإسلام كدين خاتم وناسخ للأديان السابقة و هذا ما ندين به مصداقا لقوله تعالى :(إن الدين عند الله الإسلام و من يبتغي غير الإسلام دينا فلن يقبل منه ).و بين من يدعو إلى غيره من الأديان.

  • med
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:33

    البقرة – الآية 256 لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم.

  • ISAMINE
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:33

    Je suis musulmans et fière de l'être . Mais après avoir lu cet article je me pose la question suivante " Elle est où cette liberté tout attendue, toute espérée dans un pays qui se dit doté d’une nouvelle constitution permettant à chaque citoyen d’exercer librement son droit syndical, son droit religieux ??? . Songez un peut que si la France emprisonne tous les jeunes français qui se convertissent à l’Islam quelle sera la réaction du Maroc ??? . An nom de la liberté et de la tolérance laissez les gens adorer leur Dieu comme il le veulent et ne les obligez pas à singer exactement vos gestes et vos comportements . Dieu a dit « Nous avons créer l’homme et nous lui avons offert le chemin libre à lui d'être reconnaissant ou ingrat » .

  • mowatin
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:34

    اسي النشناش كيف تتجراء وتتكلم على المغاربة ?واين قرات وتعلمت ان الدين الاسلامي اختير لي!اقراء القران الكريم ولو مرة :"فطرة الله التي فطر….""هو سماكم المسلمين.."يا اهل الكتاب تعالوا الى كلمة سواء…"وفي الحديث:كل مولود يولد على الفطرة…"اسي راجع الفصول 3.7.175 من الدستور المغربي.عاش الملك.الله الوطن الملك

  • حميد شحلال
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:35

    قال ص من بدل دينه فقتلوه وحكم المرتد معروف في كتب الفقه وهذا غير الذي لم يكن مسلما أصلا لأنه لا إكراه في الدين أما مَن مَنّ الله عيله بالاسلام ثم إرتد عنه غير مكره يستتاب 3أيام فإن أبى يقتل "وطبعا القصاص حق لولي الأمر الا إذا تحول هذا المرتدالى التشويش على المسلمين والدعوة الى الكفر في بلاد الاسلام فالحكم هنا يختلف؟؟؟ومن يبتغي غير الاسلام دينا فلن يُقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين.وانا أستبعد أن يرتد مسلم فَهِمَ الدين فهما صحيحا الا إذا باع دينه من أجل عرض من الدنيا مثل الحصول على أوراق دولة غربية…ونرجو من الاوقاف أن تقول ما هو رأي المالكية في حكم المرتد

  • عمر
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:38

    ( المنظمَة المغربيَّة لحقوق الإنسان، محمد النشناش، اعتبرَ من غير المقبول أنْ يعتقلَ مواطنٌ مغربِي، فقطْ لأنَّه غير دينه،)
    ستري بماذا تجيب ربك يوم لاينفع مال ولا بنون الا من اتي الله بقلب سليم.

  • مواطن
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:43

    صاحبنا هنا يطبق مقولة :"خالف تُعرف".
    اما اذا سالته عن المسيحية او حتى الاسلام فلن يقنع حتي نفسه. انه فقط احد ضحايا التهميش…..و…….

  • RIFI SAHRAOUI SOUSSI
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:48

    cher monsieur nechnache: la religion de notre Royaume et de notre dynastie marocaine est l'ISLAM. et si tu veux donner l'opportunité à des jeunes pauvres et non scolarisés pour choisir une autre religion, je vous demande plutot de les aider à mieux comprendre l'ISLAM qui est la religion du bonheur de toute etre humain. vive notre ROI Amire el Mouminine.

  • سلوى
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:49

    بعد المصادقة على سجن ممارس الجنس مع الباغيات القاصرات وهذاواقع لا ينكره احد تريد الجمعيات الملحة اصدار قانون يسمح بتغيير الديانة فانتظروا الساعة

  • dst
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:50

    و تا يغير دينو يدير لبغا إلا بغا إولي ماجوسي المهم ميبززس على شي مواطن احضر لشي طقوس دينية

  • امازيغي من الخميسات
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:53

    مرحبا بكل من يؤمن بالله يهود مسيحيين……

    لكن اوربا تقدمت بثورة ضد المسيح طالبوا بعلامانية

  • حلال عليكم وحرام علينا
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:54

    ضع القيد في يدي الهب اضلعي
    ضع عنقي على السكين
    لن تستطيع حصار فكري ساعة
    او نزع ايماني ونور يقيني
    المسيح في قلبي
    وقلبي في يدي ربي حافضي ومعيني

  • لمهيولي
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:54

    المنظمات الحقوقية تتجاوز حدودها عندما تتدخل في أحكام الدين الإسلامي.ديننا الحنيف لايتسامح مع المرتد ، فالخارج عن الإسلام يمكن أن يأتي بالمنكر دون خوف أو خجل . سيفطر في رمضان أمام الناس سيشرب الخمر سيعلق الصليب سيينشر المسيحية بين أهلهه وذويه سيجند نفسه لمحاربة الإسلام وتشويهه في نظر ضعاف النفوس .خلاصة القول سيصبح عضوا فاسدا ينخر المجتمع وسيفا مسلولا لمحاربة الإسلام والمسلمين.

  • Anass
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:55

    بينو و بين اللي خلقو ، ايدبر لراسو و حنا مالنا

  • omar
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:57

    السؤال الدي يجب طرحه، عن اي اسلام يتم الارتداد الان؟ هل المسلم الدي يعيش حالة تيه و فراغ روحي مسلم حقيقي؟ المسلم الذي يكذب يزني يرتشي يسرق يتناول الخمور و المخدرات يقتل ما مدى ارتباطه بهذا الدين العظيم؟ اظن اننا نستهزيء بانفسنا حينما ندعي اننا مسلمون و نعيش حياة مناقضة تماما للاسلام، ربما نحن للنفاق اقرب منا للايمان، الاولى ادن ان نعرف هدا الدين جيدا، ليكون جزءا من حياتنا، و هده مسؤولية الدولة بالاساس من خلال مؤسساتها الدينية،و اجهزتها الرقابية التي تسمح بشيوع هذه المحرمات نهارا جهارا تم مسؤولية كل فرد اتجاه نفسه و اسرته، حينئد لا اظن اننا سنخشى الارتداد لاننا سنكون محصنين ضده.

  • محمد
    السبت 15 فبراير 2014 - 11:58

    بسم الله الرحمن الرحيم والصﻻةوالسﻻم على من بعثه
    الله رحمة للعالمين سيدنا محمد كافل اﻷيتام ومواسي الضعيف والمنفق على الفقراء وعائد المرضى .والمجاهد في سبيل الله حق الجهاد.صلى الله عليه وسلم.ياإخواني هذا قدوتنا و قرآن يمشي على الأرض وأين نحن من هاذه الاخلاق حتى الاخ لا يسأل عن أخاه والفقراء في كل مكان ولا أحد يبالي الكل يقول نفسي نفسي نحن المسؤولون عن تنصير مثل هذا الشاب أسأل الله العظيم أن يجعل آخر كﻻمه ﻻإﻻه إﻻ الله محمد رسول الله.إن التهميش الذي طالهم و الفقر المضقع الذي يعيشون فيه فتح الباب لهؤلاء المنصرين لضحك على عقولهم خلاصة القول الواطن مغلوب على أمره ويستغله القريب قبل الغريب والسلام

  • youssef
    السبت 15 فبراير 2014 - 12:12

    كل شخص له الحرية في عبادة مايريد و أي دين يراه مناسبا له .

  • Moha n'ouzourki
    السبت 15 فبراير 2014 - 12:14

    كيف يمكن زعزعة عقيدة المسلم…..هل أصبحنا نحتاج الي وصاية….من كان يؤمن بشي فلن ينفع معه السجن او الغرامة لانها أفكار ومبادئ لا تمحا الا بالتربية والحوار……الحل الوحيد واللدي لو وجد في حوزة المكفرين لاستعملوه هو جهاز غسل الدماغ……
    الاسلام دين تسامح وبأفكار كم هده ستنفرون الناس كما فعلت الكنيسة مع المسيحيين

  • MOUSLIME MAGHRIBI
    السبت 15 فبراير 2014 - 12:15

    على كل المغاربة والمسلمين جميعا واتحدى من يطيني اسما مثقفا بمعنس الكلمة اتنق المسيحية يبقى بوزبال هو الوحيد نظرا لحاجته الى المال من طرف عصابة التنصير او بحثه عن الشهرة نظرا لما يعانيه من تهميش لغابوته.يكفينا فخرا ان من يعتنق الاسلام هم من العلماء والمفكرين الغربيين لان الاسلام يفهم بالعلم وليس بحفنات من الدراهيم.يكفي ات تسافر الى اوروبا لتعرف من يلج الكنائس بعض العجزة لا اقل ولا اكثر.اتقوا انفسكم وتوبوا ربكم ايها المتمسحون الخير في دينكم الاسلام .انشري يا هسبريس

  • زرادشت
    السبت 15 فبراير 2014 - 12:20

    في هذه القضية هناك خياران:
    إما التظاهر باﻹيمان وهذا هو النفاق بعينه.
    أو السماح بالتعبير لكل فرد بالعقيدة التي يؤمن بها شريطة أن يكون على علم ما يترتب عن ذلك من أمور شرعية.اﻹرث.الزواج.صﻻة الميت.الدفن في مقبرة المسلمين….
    الدين اﻹسﻻمي قائم على مبدأ.( ﻻ إكراه في الدين ) ﻷن اﻹكراه معناه النفاق ﻷنها أمور قلبية ﻻ يعلمها إﻻ الله.

  • ibrahim
    السبت 15 فبراير 2014 - 12:25

    اين كان هاؤلاء المنافقون الذين يدافعون عن هذا المرتد عندما تم العفو عن المجرم دانيال ام ان هده المنطمات الفاسدة مخثصة فقط في الدفاع عن العري و التفسخ الاخلاقي

  • لا اله إلا الله
    السبت 15 فبراير 2014 - 12:26

    هذا ليس بمغير لدينه هذا مرتد. المسيحيون يدخلون في الإسلام
    ونحن نخرج منه ،اغلب كناءسهم فارغة. والله انه لأمر عجيب أن يقرأ الإنسان القران كما انزل غير مترجم تم يؤمن بما سواه!!!!!
    ياحسرة على العباد. هنيئا لك (بالأب والابن وروح القدس) واسأل الله لك الهداية.

  • MAROCAIN LIBRE
    السبت 15 فبراير 2014 - 12:34

    بيدَ أنَّ الفقِيه المقاصدِي، أحمد الريسونِي، كانَ قدْ خرجَ برأيٍ جرَّ عليه الكثير من الانتقادات، حينَ قال إنَّه لا يتوجبُ منع المسيحيين من التبشير، ما دامَ المسلمُون يقومون بالدعوَة في البلدان الأوربيَّة دونَ أنْ يمنعهم أحد.c'est la verite on laisse les gents libres du moment que nous musulman on croit tous les prophetes et les messagees de DIEU

  • حمزة الزهراوي
    السبت 15 فبراير 2014 - 12:49

    الإسلام و المسلمون في طريق الإنقراض ..وهذا دور المنضمات الحقوقية التي تخدم مصالح خارجية بمقابل… ونحن نصفق لهم !!! هنيئا لكم أيها المسلمون ستصبحون أقلية وغرباء في بلدكم وستدفعون الثمن غاليا على خضوعكم وخنوعكم وتخادلكم.. لك الله يا إسلام

  • HICHAM
    السبت 15 فبراير 2014 - 12:58

    انا مع رأي الشيخ الريسون لكن دون استهداف الاطفال بالتنصير ، لان المسلمين على سبيل المثال في المانيا يدعون الناس للدخول في دين الاسلام ويعطونهم مصاحف وكتب وذلك في شوارع معروفة ومكتضة بالناس لكن يكون استهجان من الناس عندما يتعلق الامر بآلاطفال
    اما فيما يتعلق بالشاب البلدِي اجد الامر مؤسف لانه غير حق الاسلام بشبهات المسيحية لكن تبقى له كل الحرية في فعل ما يراه مناسبا لنفسه .

  • بنهاشم
    السبت 15 فبراير 2014 - 13:00

    قال تعالى في سورة البقرة: "ومن يرغب عن ملة إبرايهم إلا من سفه نسفه". المحاكمة أو المتابعة القانونية لا تجدي شيئا ما دام الشخص أصبح سفيها بترك النور والدخول إلى الظلام ومادام لا يطعن ويحرض ضد الإسلام. على الدولة أن تتحمل مسؤوليتها بإنقاذ الجياع جسديا لكي لا يصبحوا جياعا روحيا ويسقطوا في فخ التنصير فقط مقابل بعض الدراهم.

  • مغربي منطقي
    السبت 15 فبراير 2014 - 13:02

    لم أستغرب لحكم المحكمة الإبتدائية بإدانة المواطن الذي قرر أن يغير عقيدته وهو في سن الرشد، بعدما كان مسلما بدون إرادته و دون أن يكون قد أساء لأي مواطن أخر بقراره هذا، لكن ما أستغرب له هو عدم تبني أي محامي لقضيته بمبرر أنه غير عقيدته. يتبنون قضايا مجريمين ثبت لديهم القتل و يرفضون الدفاع عن شخص لم يؤدي أحدا بقراره. غريب أمركم.

  • ادريس موناش
    السبت 15 فبراير 2014 - 13:04

    إن دين الإسلام في المغرب أصبح ضعيفاً بأهله إلى أن صار مغلوباً على أمره
    ومحكوماً عليه بالجمود من طرف أعدائه المنافقين من بني جلدته ،
    الذين ينسبون إليه يتزعمون حراسته ونصرته والحفاظ عليه وتنفيذ أحكامه ،
    لكن مع بكثرة المبررات والمراوغات صاروا يذبحونه أمام أبنائه الضعفاء
    الذين لا حول لهم ولا قوة ،
    فرغم النصوص الصحيحة والصريحة التى جاءت في حكم المرتد الذي بدل دينه
    جاء صاحب السيف الطويل الذي يسمى حقوق الإنسان يقتل كل أحكام
    ألإسلام ،
    يبرئ المرتدين عن الإسلام ، ويدين العلماء من أجل دفاعهم عن الدين ،
    ويدين كل الموضفين المدنيين والضباط العسكريين بالتشطيب والإعفاء من مهنهم وخدماتهم المدنية والعسكرية بسبب تعاطفهم وتواطئهم واحترامهم لأحكام دبن ءابائهم وأجدادهم ووطنهم ودولتهم وملكهم وشعبهم ،
    هو: ( دين الإسلام )
    فهذا ما يدفعنا إلى مراجعة مفهوم جماعة التكفير ،
    حيث أطلقوا على المجتمع المغربي مجتمع كافر ،

    وكان ذلك بسبب الحاكمية والأحكام التي تصدر على الإسلام
    والمسلمين باسم أمير المؤمنين حامي حمى الملة والدين ،
    بناءً على بنود كفرية ، ( هذا قولهم )

  • هشام
    السبت 15 فبراير 2014 - 13:05

    الامر في نظري يستلزم استفتاءا،هل من تراجع عن الاسلام يعتبر مرتدا ام لا ،ثم ينص على العقوبات بعد ذلك تبعا لنتيجة الإ ستفتاء ؛ولا تستثنى من العقوبات الجمعيات الحقوقية طبعا،وإلا فلا لهذه الدمقراطية المتعذة المقاسات و لترجع إلى أهلها.

  • بشار الخير
    السبت 15 فبراير 2014 - 13:06

    مسيحيُّ "عين عائشَة" يعيدُ النقاش حول الارتداد عن الإسلام بالمغرب
    العنوان به خطأ الصواب الردة و ليس الارتداد المرجو التصويب و شكرا

  • بلللا
    السبت 15 فبراير 2014 - 13:15

    انا لي مبغاش يتفهم ليا هم هاد جمعيات حقوق الانسان واش فينا تتكون شي حاجة عوجة ولا شاذة ولا خارجة على العادة او الاخلاق او ضد دين المغاربة كينوضو يدافعو عليها وملي يحتاجهم المواطن الشريف بحال داك الكولونيل لي وقفوه متتبان توحدة من دوك الجمعيات تيغبرو عندهم أجندات خاصة بهم خدامين عليها الله يلطف بينا وصافي

  • من زاوية أخرى
    السبت 15 فبراير 2014 - 13:17

    النشناش فاعل حقوقي. نعم هو كذلك لكن بقرار من هشام تسمارت فقط وبقبول من هسبريس.
    أما أنا وغيري من الذين يعبرون بعفوية وتلقائية برأيهم، وكل منا بحسب تجربته الشخصية، فنحن لا محل لنا في النقاش، حتى تعاليقنا لا تنشر، وإن كانت في مجملها لا تمس شخصا معينا بقدر ما نحن نعمم ولا نخصص.

    إن مجمل المقالات التي تنشر على كثير من المواقع المشبوهة تنحصر مواضيعها في الجنس والدين والعنصر(الطائفية). وعلى هذه الأوثار الثلاثة تلعب القوى الاستعمارية لاختراق مجتمعاتنا العربية الإسلامية التي وقفت سدا منيعا في وجه الاستعمار الغربي منذ بداية ظهور أطماعه في أوطاننا؛ قبل تفكيرهم في احتلال عقولنا وأفكارنا؛ بتسميم ثقافتنا وهدم ركائز وحدتنا وأخلاقنا.

    قبل أسبوع قفلت راجعا لأوروبا عبر مطار مراكش، وكنت اتحدث لصحافي أجنبي بعربية فصيحة أمام قمطر إرسال الحقائب. كلامي بالعربية أغاظ المكلف بتذاكر الإركاب فأبدى حنقه علينا بخلق عراقيل لاستفزازنا مما لا يليق بمن يدفعون له أجره الشهري.
    لم نفهم في البداية سبب تعنته، لولا أحد الواقفين معنا في الصف حين قال:(شوف عنصرية شلح قرفي يغضب من كلامكما بالعربية)

    وقضية الدين في طور الإنجاز؟!

  • العقيدة الراسخة لا تتزعزع
    السبت 15 فبراير 2014 - 13:19

    و لماذا لا يسجن الاوروبيون الذين يعتنقون الاسلام بتهمة زعزة عقيدة مسيحي ؟ ثم هل الاسلام هش الى هذه الدرجة حتى يزعزعه شخص اعتنق ديانة اخرى ؟
    انها فعلا مهزلة تتبجحون امام العالم بعرض اخبار عن اوروبيين اعتنقوا الاسلام و تسجنون المسلمين الذين يتركونه ؟
    هل هذا هو دين التسامح ؟
    هل اجبار الناس بالقوة على الاسلام هو الحل
    هناك اعداد كثيرة في المغرب تترك الاسلام في السر و لا تعلن عن ذلك بل و يضطرون الى الذهاب الى المسجد للصلاة فقط خوفا من ديكتاتورية المجتمع و السلطة .

    مجتمع منافق , نحن في القرن 21 و من العيب اجبار الناس على اعتناق الاسلام بالقوة او سجن من تركه و الحكم عليه بالردة , هذا الشخص مواطن صالح تتركون الشفارة و اللصوص و المفسدين و العفاريت و التماسيح و تسجنون الغلابة .

  • صحراوي مغربي من طليطلة
    السبت 15 فبراير 2014 - 13:19

    الفقر و التهميش و البطالة؛ عوامل تجعل الشباب ضعيف الإيمان يجعله يرتد؛ كذلك النفاق السياسي و الإجتماعي داخل المجتمع؛ انا اعرف مغاربة في إسبانيا ارتدوا عن الدين من أجل العمل وشؤون دنيوية لكنهم في الداخل مسلمون؛ لأن من الصعب التحول إلى دين آخر غير الإسلام ممكن أن يمتنع عن الصلاة لكن قلبه مسلم

  • ivran
    السبت 15 فبراير 2014 - 13:27

    ا لاسلام قام وانتشر بالسيف والقوة ولم يترك ابدا حرية الاختيار لاحد لذلك لا نستغرب اعتقال او قتل من بدل دينه او عانق الخلاص الابدي فهؤلاء لم ياتوا بشيئ من عندهم حينما ااعتقلوا متمسحا بل طبقوا الشريعة كما هي فلا غرابة في هذا .

  • Sara
    السبت 15 فبراير 2014 - 13:34

    حكمُ البراءَة يأتِي بعدمَا حوكمَ الشاب البلدِي، الذِي يعملُ مياومًا، دون مساندةٍ من محامٍ في المحكمة الابتدائيَّة بتاونات، لسببٍ بسيطٍ، هو أنَّ محاميِ المدينة، رفضُوا الدفاع عنه، ليدان بالعقوبة الحبسيَّة المذكورة
    Ces gens-là ne méritent pas le titre d'avocat.

  • lمصطفى العبدي
    السبت 15 فبراير 2014 - 13:37

    من يمس بالثوابت ويدفع بكل ما أوتي من قوى وسبب لتغييرها وفق منظور شخصي مناف لما جاء في التنزيل يساند ويعاضد بل يستحسن رايه. في حين المدافع على الثابت يستجوب في المخافر… ومن جانب الفريقين وارتضى طريقا ثالثا لا يمس كلا من الفريقين بأذى يسجن ويحكم عليه… لا يسعني إلا أن استعجب وحسبي نهجا كرد فعل

  • صفير البلبل
    السبت 15 فبراير 2014 - 13:41

    أية مقارنة هذه و أي قياس هذا الذي أقره السيد الريسوني. أليس المسلم يعتقد اعتقادا جازما بأنه على حق إذا ما مارس الدعوة إلى الدين الإسلامي الحنيف في الدول الغير مسلمة. وأن العكس هو الصحيح إذا ما مورس التبشير داخل الرقاع و الربوع الإسلامية. فكيف نسمح بارتداد أبناء جلدتنا من بين أظهرنا. أليس هذا هو دور العلماء و ذلك بالتنديد بذلك، بل و جزر كل من حاول و من بعيد هز و زعزعة متانة و قوة الوازع الديني لذى المسلم.
    اتقوا الله يا مسلمين في الإبقاء و التشبت بالقيم و المعتقدات الإسلامية في أي مكان ﻷننا سوف نسأل عن ذلك. قال تعالى: ( و من يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه و هو في اﻵخرة من الخاسرين )

  • mohamed
    السبت 15 فبراير 2014 - 13:45

    على المعنيين بالأمر القيام بدورهم الأساسي في حماية الهوية الدينية للمغاربة ويأتي في مقدمتها وزارة الأوقاف والتعليم والداخلية… في ترسيخ القيم في الوجدان الإنسان المغربي تربية وتعليم وتثقيفا.
    واﻟﺘﻨﺼﯿﺮ إذا وﺟﺪ اﻷرض اﻟﺨﺼﺒﺔ ﻟﻨﻤﻮه وﺗﺤﺮﻛﮫ، ﻓﮭﻮ ﯾﺰﺣﻒ ﺷﯿﺌﺎ ﻓﺸﯿﺌﺎ وﯾﺘﻐﻠﻐﻞ روﯾﺪا روﯾﺪا ﻓﻲﻣﺎزﯾﻐﯿﺔﺣﺸﺎء اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ، وإن ﻟﻢ ﯾﺠﺪ ﻗُﻄﻊ داﺑﺮه ﻗﻄﻌﺎ، وﻓﻲ اﻟﻤﻐﺮب ﺗﻮﺟﺪ ﻟﻸﺳﻒ ظﺮوف ﺧﺼﺒﺔ ﻟﻌﻤﻞ اﻟﻤﻨﺼﺮﯾﻦ ﺘﻢ اﻟﺘﺮﻛﯿﺰ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﻨﺎطﻖ اﻷﻣﺎزﯾﻐﯿﺔ، ﺣﯿﺚ ﯾﻨﺠﺢ ﻓﻲ ﺑﻌﺾ اﻷﺣﯿﺎن ﺧﻄﺎب ﻋﻨﺼﺮي أو طﺎﺋﻔﻲ ﻣﻦ ﻗﺒﯿﻞ اﻻدﻋﺎء ﺑﺄن اﻟﻌﺮب واﻟﻤﺴﻠﻤﯿﻦ ھﻢ ﻣﺠﺮد ﻣﺤﺘﻠﯿﻦ وﻏﺎﺻﺒﯿﻦ ﻷرض ﻟﮭﺎ أھﻠﮭﺎ اﻟﺸﺮﻋﯿﻮن رﻏﻢ طﺒﯿﻌﺔ اﻟﺸﻌﺐ اﻟﻤﻐﺮﺑﻲ اﻟﻤﺴﻠﻢ واﻟﺴﻨﻲ.

  • العربي
    السبت 15 فبراير 2014 - 13:47

    أنا على يقين ان هذا المواطن الذي ارتد عن الدين الاسلامي لم يتحول الى المسيحية عن اقتناع ، فغالب الشباب المرتدون تدفعهم الحاجة و الفاقة للارتداد طمعا في المسيحي الاوروبي لإعطاهم لقمة العيش أو ترحيلهم الى نعيم اروبا كما يعتقدون ، و لو كانت المسيحية تدعو الى دينها انطلاقا من دول فقيرة لما رأيت أحدا يميل إليها ، و المسيحية تدرك ذلك فهي لا ترسل إلينا إلا بيض البشرة ملاح الوجوه مليئي الجيوب ، ثم هناك عامل آخر مهم و هو تركيز المبشرين المسيحيين على أن الاسلام دين متشدد و قاص ولو كان حقا من الله لكان رحيما في شريعته فتنطلي هاته الفكرة على السذج ممن لا معرفة لهم بدين آبائهم و لو علموا ما ارتدوا ، ولو قرأوا مجرد قوله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم : لست عليهم بمسيطر ، لعلموا انه دين الحرية، ثم إن التاريخ أثبت أن اضطهاد الداخلين في دين آخر ما يزيدهم إلا إصرارا و عنادا ، و لهذا أرى من الحكمة محاورة هؤلاء بالحجج و ابراهين و ما مستندهم في تغيير دينهم، فقد قال الصدٌيق رضي الله عنه ينال المرء بالرفق ما لا يناله بالشدة

  • حمو
    السبت 15 فبراير 2014 - 13:56

    اولا لا اكراه في الدين ثانيا من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ثالثا ولو شاء ربك لامن النس كافة رابعا ولا تجاذلوا اهل الكتاب الا باللتي هي احسن كل هذا في القران اما ان يحل المسلمون لنفسهم نشر الاسلام ويمنعوا الديانات الاخرئ فذلك هو العجب فالنفكر في هذه العقيدة اللتي يسهل زعزعتها من طرف مياوم بسيط فاذا كان الامر كذلك فالعقيدة اللتي يسهل زعزعتها ليست مبنية علئ =الصح =اذن بكل لابساطة والله لوسمح لبناء الكنائس لفرغت الجوامع عن اخرها

  • علوي
    السبت 15 فبراير 2014 - 13:56

    -هذا الشخص واخرون امثاله هم ضحية انحطاط المجتمع الذي يدعي( الاسلام) في ظاهره بيد ان تصرفات افراده لا تمت للدين بصلة..
    -هؤلاء ضحية فقهاء الجهل والتقليد والتخلف والاحاديث الموضوعة واللتفاسير الضيقة…
    -هؤلاء ضحية المناهج الدراسية المتخلفة..
    -هؤلاء ضحية تقاليد الزواج والنكاح والطلاق والتربية المنحطة واحتقار المراة والفقير والعامل ..
    -هؤلاء ضحية مجتمع يميز بين ذي لحية وغيره..
    -هؤلاء ضحية مجتمع يتدين في الجنازات..
    -باختصار هؤلاء ضحية مجتمع الحمير الذي هو منه (الاسلام) براء.
    ………
    قيل يوما (لاتحدثني عن الدين و دعني ارى الدين في تصرفاتك)

  • majid
    السبت 15 فبراير 2014 - 13:58

    غريبة بعد تعليقات مادخل سياسة والفقر والتهميش بدين الم يكونو الصحابة فقراء بل الطمع وقلة القناعة

  • مغربي
    السبت 15 فبراير 2014 - 14:02

    الذي بدل دينه و خرج من الإسلام إلى النصرانية تدافع عنه الجمعيات و المنظمات لحقوق الإنسان الوطنية و الدولية و يحكم ببراءته و يبقى في عمله و الذي لم يصافح الولية يتهم بالخروج من المذهب و ليس من الإسلام و لم تدافع عنه أي جمعية أو منظمة لحقوق الإنسان و يعاقب بأشد العقوبات التشطيب من وظيفته التي ترقى فيها إلى رتبة كولونيل بسرعة البرق.

    في المغرب لا تستغرب فحرمة الولية لا تعادلها حرمة فهي أعلى من حرمة الدين الإسلامي و صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم الذي لا نطق عن الهوي:" لن يفلح قوم ولو أمرهم إمرأة" صحيح البخاري.

  • Muslim in USA
    السبت 15 فبراير 2014 - 14:09

    Salam oulaikum,

    Dear brothers and sisters.

    Islam is a beautiful religion. It's the fastes growing religion in America. Droves of Americans are converting to Islam every day alhamdoulilah . The Muslims of the Arab world are the ones to blame for given Islam a bad image around the world. Before we start pointing fingers and blaming Islam for all our failures, let's look into our inerseleves and figure out why we have such problems !!!! I think the answer is c in the way we deal with each others .
    If this person wants to convert to a different religion, let's find out why and fix the problem rather then punishement. Let's go back to basics of Islam and start building on those basics. We can't build if we have no foundation. We are not teaching the basics to our kids anymore we are focusing on the top more then the bottom…..!!!!! May Allah give Islam it's glories

  • Atlassi
    السبت 15 فبراير 2014 - 14:12

    كان واجبا على القاضي ان يثير انتباهه انه لن يدفن في مقبرة المسلمين ولن يصلى عليه اذا مات ولن يتزوج من مسلمة ولن يريث من والديه لان الكافر لا يريث المسلم وان لا يثير الفتنة في محيطه وان لا يرغم ابناءه على الكفر وان يودي الجزية وان يودي الخدمة العسكرية اذا رفض الجزية

  • عبدو
    السبت 15 فبراير 2014 - 14:39

    إذا كان النصارى واليهود وو… باعوا دينهم وأصلا لا دين لهم، بعد ترك أفرادهم يسلمون أويعبدون الأوثان أوالطبيعة….. فهذا شأنهم يخصهم،أما نحن المسلمون فلا نقبل الدنية في
    ديننا ولا نخون ما جاء به كتاب ربنا وسنة رسولنا
    صلى الله عليه وسلم، فهذا الرجل يجب أن يتأكد من جهله بالدين أو سلامة عقله وإلا يقام عليه الحد.

  • elias
    السبت 15 فبراير 2014 - 14:43

    اتاسف على ما مر به هذا الشاب. و لكن افرح انه في المغرب، لانه اذا كانت احكام الاسلام تطبق في المغرب، لطبق عليه حد الردة و هي قطع راسه. الاسلام انتشر بالسيف و القتل لهذا نجد اجكام و حدود قطع الراس من راى ان الاسلام هو مجرد ديانة مقتبسة من عدة اديان(الله هو تغيير لاسم الالهة اللاة، اغلب ماجاء في الاسلام ماخوذ من اليهودية، شالوم عليكم، الصدقة و غيرها من المصطلحات و المفاهيم).
    ولدت و لم اختر ديني فكنت اذهب للمسجد و لم افكر مما جاء في الاسلام حتى كبرت و بدات اقرا عن قتل الصحابة بعضهم بعضا، و عن سبي النساء، و نكاح الطفلة،..ثم رايت الكهنة يفتون يمينا و شمالا و الجماعات الكهنوتية و خبثها، حينها لم اعد اؤمن بما جاء به قوم قريش.
    انا اؤمن بوجود الخالق لكن بليس اوصاف قريش. فمثلا كيف يكون الخالق ماكرا. اناجي خالقي في قلبي و لا اذهب الى اي مكان للتعبد.
    لو كان الكهنوت في الحكم لقطعت عدة رؤوس و هم يعشقون ذالك.

  • ain aicha
    السبت 15 فبراير 2014 - 14:48

    عين عائشة قرية من مقدمت جبال صنهاجة كانت القاعة الاولى ضدد الاستعمار الفرنسي وكانوا رجالاتها مدافعين بقوة على العرش العلوي
    وياآسفاه لازالت مستعمرة بآ المزوطي رغم المفيشية العامة لوزارة الداخلية عثرت على عدة خروقات بالحجج الدامغة والهدر الكبير والموثوق بالحجج الدامغة كل هدا يوجد بدواليب السادة المفشين المحترمين الدي كنا ننتضر منهم منح سكان قبائل عين عائشة الاسقلال لكن هناك ,,,,,,,,,لارئيس المجلس القروي وعرابه الحاج عبو وولده الوزير يحمون هده الشلة من المفسدين اليوم البلدي ينشر السيحية وغدا سيجدون بعض افراد القاعدة مكانا آمنا بعين عائشة لانهم تحت حماية الرئيس وعرابه
    الله اما اني بلغت لاننا ننادي الله الوطن الملك

  • مسلم حر
    السبت 15 فبراير 2014 - 14:49

    بسم الله الرحمن الرحيم: إنتقادات من عقول عامرة بالبطاطة ،يقول المولى عز وجل من يرتدد منكم عن ذينه فيمت وهو كافر صدق الله العظيم الإسلام سينتصر بإذن الله ماذا نقول في مفكرين ،أدباء،علماء ،أطباء غربيون عانقوا الدين الإسلامي لماذا؟ للأنهم ليس كمثل هؤلاء الحثالة من المجتمع عقول فارغه يتقنون فن التعليقات لا أساس لها من الصحه أستسمح على هذا التعبير كتعرفو غير تعقبو على المحامون قريتي قدهم وجوهكم حديدة هذوك الناس عندهم أمانة بالإضافة على غيرتهم على الذين الحنيف العقول الكبيرة تبحث وتناقش الأفكار،أما الصغيرة ….كملو من عندكم قل إن صلاتي ومحياي،ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين.

  • oubachou
    السبت 15 فبراير 2014 - 14:51

    ماالباعث على اعتقال شخصٍ غير دينه ؟ يقول غير دينه .
    استياءً حقوقيًّ، بالمغرب كما فِي الخارج
    حوكمَ الشاب بسنتينْ ونصف سجنا من لدن المحكمة الابتدائيَّة بتاونات.
    ثم حوكمُ بالبراءَة من لدن محكمة الاستئناف فِي فاس
    "المغاربَة لمْ يختارُوا دينهم، وإنمَا اُخْتِير لهم، ومن ثمَّة فمن أراد منهم أنْ يبدلَّ دينه ليعتنقَ دينًا آخر فهُو ذِي حق مطلق" على حد قول النشناش.
    -اليوم مارق عن الدين وغدا قاتل وبعده زان وهلم جرة….
    انظرو كيف يتحامل على دين الله وتحت أية درائع.
    أين أنتم يا فقهاءنا؟ أين أنتم يا قضاتنا؟ إن الأمر جلل. إنها العقيدة.
    تضارب في الأحكام . من الإدانة الى نقيضتها البراءة.
    انظروا الى المرجعيات . الفصل 220 . والسلطة التقديرية للقاضي. منظمات حقوق الانسان
    أين ماقال به الله جل جلاله ونزل به جبريل عليه السلام وجاء به محمد صلى الله عليه وسلم؟إنها المرجعية التي تحصن المرء في الدنيا والآخرة
    لا أتطاول على ما ليس لي به علم. ما أثارني هو تناقض الحكمين. فهل الحكم سياسي أم ديني؟ وهل عقوبته دنيوية أو أخروية . أليس للدين حماة؟ أين الذين يثيرون زوابع كبيرة حول مكروهات فموضوعنا الردة؟

  • مهول الهوية
    السبت 15 فبراير 2014 - 14:55

    الفقر ثم الفقر ثم الجهل ثم الكفر ثم اللألحاد ثم يوم الحساب

  • MIKI
    السبت 15 فبراير 2014 - 14:55

    Pour certains commentaires, avant de critiquer ce Monsieur qui a changé sa religion, regarder et balayer devant vos portes.
    Vous parler de l’islam comme si sans l’islam le monde sera dans la merde, le monde allait très bien avant l’arrivée de l’islam. Regarder bien la carte mondiale, partout ou il y’a des guerres c’est à cause de l’islam et des islamistes, regarder en Syrie on tue des innocents au nom d’allah o akbar, est ce que dieu a besoin de ces incultes pour exécuter son jugement ?
    Dieu a crée ce monde avec des différences religieuses et des couleurs de peaux différentes.
    Dieu et amour, il regarde les cœurs pas les différences inter raciales, sinon depuis adan et Eve il aurait crée que l’islam…
    Juste une question, qui fait peur de nos jours : 1 islamiste ou 1 catholique ?
    Juger et juger et croyez moi vous serais tous juger

  • zouzo
    السبت 15 فبراير 2014 - 14:56

    1- التوراة، الزبور، الإنجيل، القرآن كلهم كلام الله، حسب إيمان المسلم لكن التوراة ، والزبور ، والإنجيل محرف !! والقران الوحيد هو المحفوظ .. كيف تعبد اله ضعيف لا يستطيع ان يحفظ التوراة والكتاب المقدس الذي تؤمنون بهم وبعدها تقولون الكتب محرفة كيف لنا ان نثق بالله بعد ان فشل في حفظ التوراة والإنجيل ممكن جواب عقلاني ؟

  • باحث عن الحقيقة
    السبت 15 فبراير 2014 - 15:02

    لايوجد دليل في القرآن على قتل المرتد …. أمره إلى الله …..
    والتعليق رقم 8 أجاد فأفاد. معلم.

  • إلى رقم 16 الفارسي وأمثاله.
    السبت 15 فبراير 2014 - 15:07

    بالله عليك! على من تضحك يا من سمى نفسه بسلمان الفارسي؟؟
    هل على نسفك أم أنك تريد أن تضحك على القراء علما أن معظمهم يعرفون الحقيقة جيدا لأنها واضحة كالشمس بالطبع ولا يحتاجون من أحد أن يغلطهم؟؟

    والله نكثة كبيــــــــرة وجديدة هاته التي اصبحنا نسمعها من بعض السذج هده الأيام والتي تتحدث عن دخول الغربيين في الإسلام!! علما أن الغالبية الساحقة من الأروبيين والغربيين كما هو معروف للجميع لا ينظرون للإسلام للأسف الشديد سوى بنظرة سوداوية جدا، بحيث لا يعرفون عنه سوى أنه دين يدعو إلى العنف والقتل والإرهاب بسبب الصورة القاتمة التي تركتها القاعدة وكل التكفيريين والمتطرفين الإسلاميين في أروبا وأمريكا وبل في مجموع دول المعمور؟؟؟

    ياسيدي يكفي لأي كان أن يقوم بنفسه اليوم باستطلاع لدى الشعوب الأروبية والأمريكية حول الإسلام لكي يتأكد بنفسه كيف هي صورة الإسلام للأسف الشديد عندهم.

  • عابر سبيل
    السبت 15 فبراير 2014 - 15:19

    أول ملاحظة سواء في التعاليق او بالمشاهدة المباشرة لحال المجتمع * المتأسلم * هي انك تجد أغلبنا لا علاقة لهم بالروح الحقيقية للإسلام لا من قريب و لا من بعيد أخلاقيا في تعاملاتنا اليومية لا علاقة بالإسلام فقط بالمظاهر و كلمة *السلام عليكم*و *يالله نصليو راه وذن العصر *أو* مبروك العواشر* أما واقع القلوب فالله وحده اعلم بها لكن يقولون *سيماهم على وجوههم* فالحقد و الكراهية و الأنانية بادية للعيان..أما من ناحية إتباع الشهوات فحدث و لا حرج نمارس مختلف أنواع الكبائر و الصغائر ليل نهار *إلا من رحم ربك * إن لم يكن خمرافزنى وان عف عنها فمرتشي او رائش أومسخوط الوالدين أو قد يكون إمام مسجد مغتصب للاطفال..لكن الأغرب من الغريب هو عندما نسمع عن مجرد *مرتد* او *مثلي جنسيا* أو منتحر أو لمجرد*قبلة فايسبوكية* فالويل الويل له، تجيش الجيوش و تخرج المسيرات و نسارع لشحذ السيوف والفؤوس لذبح هذا المجرم الخطير!! الذي ينشر الفتنة او يزعزع عقيدة مسلم! الكل ينتهز الفرصة لإشهار *غيرته المجنونة* على الدين و الحصول على صك غفرانه من محكمة المجتمع المنافق!! باختصار احنا *سكيزوفرين* بامتياز.غي الله يستر و كان..

  • !!!!! 3ajaban lakom
    السبت 15 فبراير 2014 - 15:27

    المثقفون المسلمون عبر تاريخهم الطويل
    الفقهاء والمحدثون والمفسرون والمؤرخون والمتلكمون وغيرهم
    لم يهتموا بفئة من يسمونهم "العامة" أو "السوقة" أو "الرعاع"
    بل اهتموا فقط بالملوك والسلاطين و"الخلفاء"
    أرخوا لهم ونظروا لهم وأنتجوا لهم الأيديولوجية الدوغمائية
    التي أصبحت بعد ذلك تمثل الدين الرسمي (الأورثوذكسي)
    أما "العامة" أي "الحثالة" أو الشعب المقهور
    فلم يكتب عنهم أحد
    ولم نقرأ عنهم في كتب التراث على كثرتها وتكدسها
    كتبوا ملايين المجلدات حول الوضوء والحيض والنفاس
    والحدود والجلد والرجم والقتال
    وغير ذلك من تفاصيل الخطاب الديني
    لكنهم لم يكتبوا صفحة واحدة عن أوضاع شعوبهم
    التي كانت تئن تحت وطأة "عدل الخلفاء ودولة الخلافة"..
    وهذا أكبر دليل على أن المثقف (وخاصة الفقيه) كان حليف السلطة
    ولم يكن حليف الشعب والأمة..
    وهذا بعضٌ من أسباب الأوضاع التي نعيشها اليوم..

  • pr.paulo
    السبت 15 فبراير 2014 - 15:30

    لا يتوجبُ منع المسيحيين من التبشير، ما دامَ المسلمُون يقومون بالدعوَة في البلدان الأوربيَّة دونَ أنْ يمنعهم أحد
    مسيحي مغربي وأفتخر

  • raii
    السبت 15 فبراير 2014 - 15:30

    Si la liberte de croire est un droit , l'application de loi est aussi un droit et en plus une obligation . Aqui la priorite mrs les defendeurs des droits?

  • عقلية متحجرة
    السبت 15 فبراير 2014 - 15:36

    يا اخي لنتعايش مع الجميع ما هذه القيود ??
    سابقا كان يمنع التقاط القنوات الفضائية فكان ( لمقدم ) يمر على المقاهي
    ويجبر الناس لمشاهدة القناة الاولى
    تمر الايام والسنون ونحن ما زلنا نطبق الفصل 220 من القانون الجنائي الجائر على اخوتنا المسيحيين المسالمين ( بدعوى زعزعة عقيدة مسلم )
    عقيدة المسلم اصلا مزعزعة من القاديانيين والبهائيين والشيعة والخوارج وهلم جرا….حتى اصبح الله في بلادنا عبارة عن جزار مارد لا يرحم
    المسيحية في اصلها مفعمة بالمحبة والخير للجميع لا تكفر احدا وتدعوا للخير
    للجميع .
    كفانا من هذه العقليات المتحجرة حيث التهديد وترويع المواطنين
    الاخ السروتي اعرفه جيدا فهو ابن بلدتي ثقافته محدودة والفضل يرجع للاستاذ مصطفى بنحمزة من صقل مواهبه واصبح الان يتكلم بكلام اكثر منه ..
    عليه اعادة النظر في تصريحاته . ريفي من اوروبا

  • abdou
    السبت 15 فبراير 2014 - 15:45

    الدين عند الله الاسلام
    ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه

  • مسيحية مغربية
    السبت 15 فبراير 2014 - 16:06

    انا مسيحية مغربية تركت الاسلام عن قناعة بعدما درسته لأترك كل ما له صلة بالاديان والمعتقدات اعتقادا مني انها كلها من صنع البشر لاتحول الى اللأدرية (لم احسم وجود الله من عدمه) ثم الى الالحاد (عدم الايمان بوجود خالق) وبقيت هكذا الى أن ظهر لي الرب يسوع المسيح له كل المجد رأي العين
    وانا اتأسف أن تعتقل الدولة شخص حر غير معتقده الفكري الشخصي دون أن يمس أمن الدولة ولا استقرارها والله عيب عيب عيب
    شكرا هسبريس والمجد للآب والابن والروح القدس

  • fatima
    السبت 15 فبراير 2014 - 16:20

    اولا ان الدين عند الله الاسلام وفي قوله تعالى ومن يبتغي غير الاسلام دينا فلن يقبل منه فبعد مجيئ محمد صلى الله عليه وسلم اصبحت الديانات السابقة لاغية لتعرضها لتحريف اما القران فهو معجزة سيدنا محمد لانه لم ولن يطاله التحريف لقوله تعالى انانحن نزلنا الدكر وانا له لحافظون وانا ادعوا هؤلاء اللدين يفكرون في تغييردينهم الى تدبر القران وتدبر اعجازه اللغوي والعلمي اما لمن يقول لا اكراه في الدين هدا يطبق على غير المسلمين فلا يحق لنا اجبارهم على اتباع ديننا اما الردة فحدها معروف وهو قطع الراس اللهم تبتنا في الدنيا وعند السؤال ويوم العرض عليك

  • skouza
    السبت 15 فبراير 2014 - 16:33

    في دستور الدوله الدين هو الاسلام كما قال رب العزه اما من اراد ان يتنصر او يتهود او حتى ان يتبود او يتمجس فحقه لكن مع احترام تام للمجتمع الذي يعيش فيه فهو يظل اقليه في مجتمع مسلم ولن نقبل اي فعل يكون درعه حريه المعتقد كمثل من يفطرون في رمضان علنا و امام الناس ويأتي ليقول انا معتقدي !! احترق انت ومعتقدك لا يهمني لكن لا تأذي من حولك, وكنت لأتفق مع السي الريسوني لو ان المغرب مثل اروبا في التقدم و الدخل الفردي حينها لن نقول لمن يريد ان يدعو الى ديانات اخرى,لا!! اتدري لماذا لانهم يركبون على ضعف المغاربه ماديا و فكريا هو الشيء الذي لا تقومون بتقويته عند الشعب انتم كعلماء للاسف, ام تريدون سعادتكم ان ينتشروا في مجتمعنا ليأتي يوم يقول فيه المسيحون لنا مرحبا بإخواننا المسلمين في بلدنا المغرب !! عجبا لكم يا علماء بلدنا يريد ان تقووا الاسلام فيه اكثر وانتم ………..!!!!!!!!!!!!

  • ثقافة ارض الرمال
    السبت 15 فبراير 2014 - 16:43

    انا اوافق السيد المحترم أحمد الريسونِي على ما قاله لان هذا هو الصواب كيف يعقل ان ينشر المسلمون الاسلام في اروبا و يتبججون ويهرولون كلما اعتنق احدا من الاجانب الاسلام بينما يمنعون الدعوة الى المسيحية في بلدانهم بالله عليكم كيف تفسرون لي هذا ٠لكل الاسف ومن يهتم اذا كنت ترى بأن دينك دين الصواب فالاخرون يرونه دين تخلف و الجهل حتى الهندوس يرى بأن دينه دين الحق والباقي خرافة،اذا كان المسلمون يخافون على دينهم و هذا حقهمم يجب عليهم ان يبتعدوا عن الدول المسيحية ويوقفون الدعوة لانها خطرا عليهم ايضا و العكس صحيح
    تحية الانسانية للجميع

  • عزالدين
    السبت 15 فبراير 2014 - 16:58

    ان حكم المرتد ان يستتاب في ٣ ايام فان لم يتب فضرب الرقاب والله اعلى واعلم

  • Sans rancune
    السبت 15 فبراير 2014 - 17:07

    Vous dites c est la misère qui pousse les gens a se convertir au christianisme,non désolé vous cherchez toujours des subterfuges pour montrer qu ils le font pas parce qu ils sont convaincus mais parce qu ils veulent tirer profit.et ceux qui se convertissent a l islam pourquoi le font ils alors?vous dites,c est le bon dieu qui les a remit dans le droit chemin etc..quelle mentalité !quel égoïsme!
    Et puis qu en est il de la liberté du culte?celle la n existe pas dans le langage des musulmans mais ils encouragent le prosélytisme,quand c est eux qui le pratiquent ,mais quand ce sont les autres ,on les dénonce,on condamne ce type de pratique.c est du déjà vu chez les chrétiens avec l inquisition médiévale.en fait,les musulmans la pratiquent beaucoup plus tard dans le temps(condamnation du chrétien de taounate)donc un vrai fossé nous sépare de la civilisation. Et qui n évolue pas stagne.
    En résume "la religion est l opium des peuples" Publiez pour la liberté d expression si vous y croyez

  • محمد المد
    السبت 15 فبراير 2014 - 17:11

    لا بد لك اخي ان تفرق بين اليهود المغاربة و المسيحيين ، فيهود المغرب ما كانوا مسلمين في الاول ثم اعتنقو اليهودية بل كانوا يهودا في الأصل ويعيشون في بلدان المسلمين كأهل ذمة
    اما المسيحيين المغاربة فهم مسلمين في الأصل ولكن للأسف ارتدوا عن دينهم الحنيف
    كمغاربة مسلمين لم نسمع قط بمسلمين مغاربة أصبحوا يهود
    ولكن نسمع ونقرأ عن مغاربة مسلمين ارتدوا عن دينهم الى المسيحية .
    اللهم يا رب جنبنا الكفر و توفنا مسلمين

  • مسلم مغربي
    السبت 15 فبراير 2014 - 17:15

    إلى 96 – مسيحية مغربية و غيرها ممن غرر بهم باسم المحبة

    لو قرأت سورة الإخلاص التي يحفظها الأطفال في الروض و فهمت معناها لما دخلت في دين النصارى و هي قوله تعالى: "قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُواً أَحَدٌ".

    فالله سبحانه و تعالى واحد أحد فرد صمد لا زوجة له و لا ولد و لا مثيل له و هو الخالق لكل شيء خلق مريم عليها السلام و خلق عيسى عليه السلام من مريم من بدون أب. ماتت مريم و رفع عيسى إليه و الله عز وجل حي لا يموت.
    و خرافة التثليث"اللآب والابن والروح القدس" لا يمومن بها إلا من لا عقل له.

    و المسلمون أولى بموسى من اليهود و بعيسى من النصارى فنحن نومن بهما و نوقرهما و نعدهما من أولي العزم من الرسل و نقول بأن عيسى عليه السلام لم يقتله اليهود و لم يصلبوه بل شبه لهم و رفعه الله إليه و سينزل إن شاء الله لقتل المسيح الدجال و لنصرة الإسلام و كسر الصليب و قتل الخنزير.

  • عبد الغني.أ.
    السبت 15 فبراير 2014 - 17:16

    أريد التنبيه على أن الأمر لا يعدو أن يكون انسياقا وتأثرا بعنوان المقال الذي يتحدث عن موضوع الارتداد أو الردة.
    يمكن القول برِدّة شخصٍ ما لو أن هذا الشخص كان مسلما ، أي أن يكون زيادة على آداء فرائضه ملِمّا ولو بقدر يسير من الفقه الإسلامي حتى يتسنى له الإحسان في التطبيق صلاة وصياما وزكاة ومعاملة مع النفس ومع الغير…ثم تنصّر أو تهوّد أو ألحَدَ بعد ذلك. وليس مُرتدا من اكتفى بتقليد المسلمين في الركوع والسجود وترديد مالا يفهم أو من لم يكلف نفسه حتى عناء التقليد.
    وإذا ما صحَّ لنا أن نقارن بين من ترك الإسلام (لو كان مسلما) ومن أسلم لتجلّت لنا المفارقة واضحة على المستوى الفكري والعلمي وحتى الديني. فالذين تركوا الإسلام هم ذوي مستويات دراسية متدنية إنلم أو منعدمة وفاشلون أسريا واجتماعيا…/…في حين أن الذين أسلموا نجدهم أطباء وعلماء صيدلة، فيزياء، كيمياء،فلك… وذوي مناصب مرموقة سياسيا،اقتصاديا وفنيا ورجال دين :قساوسة ،رهبانا وأحبارا…وأغلب هؤلاء لم يتوقف الأمر عند إسلامهم فحسب بل تجاوزه إلى الدعوة للإسلام وإسلام المئات والآلاف على أيديهم (-يوسف أستيس – على سبيل المثال )

  • MOSLIM WA AFTKHIR
    السبت 15 فبراير 2014 - 17:43

    من يرد الله به خيرا يهده للأسلام، هذا الرجل اختار المسيحية ربما لأسباب خاصة به، لو كان فيه خير و صلاح لما ترك دينه، حينما قال عليه الصلاة و السلام سيعود الدين غريبا، إن هذه الغرابة بدأت في الظهور، المسلمون يتركون الدين الإسلامي و المسيحيون يعتنقون الإسلام أفواجا أفواجا بالألاف أليست هذه غرابة ؟ بالنسبة لي هي كذلك، سيأتي زمن يدخل فيه الصالحون للأسلام و يخرج منه الفاسدون .

  • من زاوية أخرى
    السبت 15 فبراير 2014 - 17:49

    لما رفض المحامون الدفاع عن المياوم المرتد عن الإسلام؟
    لأن المحامين من دون شك عرفوا وأدركوا سر اللعبة، وبذا رفضوا أن يكونوا طرفا مشاركا فيها. ورفضهم مقبول منطقيا وحقوقيا، لأنهم يريدون إبعاد الشبهات عن مهنتهم. لا غير.

    وكيف "للفاعلُ الحقوقِي" نشناش أنَّ يقول:(من غير المعقول منع مواطن مغربِي من اختيار الدِين الذِي يريد، لأن المغاربَة لمْ يختارُوا دينهم، وإنمَا اُخْتِير لهم، ومن ثمَّة فمن أراد منهم أنْ يبدلَّ دينه ليعتنقَ دينًا آخر فهُو ذِي حق مطلق)؟

    وكيف للنشناش نفسه الجرأة في محاولته فرض اعتقاده على غيره بزعمه: "عن الحق في المعتقد الذِي هو ثابتٌ بمقتضى المنصوص عليه في المواثيق الكونيَّة".
    فمتى كانت هذه المواثيق كونية ودولية وخادمة للمقهورين والمظلومين في العالم، إن لم نقل كانت بديلا للمثل النيرة العليا في الإسلام؟
    إن ما نعيشه ونراه يمارس حاليا على مجتمعنا المغربي لهو دليل قاطع وإشارة واضحة على قرب الساعة (ساعة الخلاص طبعا)، التي وجدتها في كثير من المعتقدات الإسلامية وفي غيرها
    فإذا كان الشر قادما من الشمال (معتقد مسيحي) فشوارع مراكش ومطاره تملؤها لافتات ترحب بالنور القادم من الشمال.

  • يوسف حسن
    السبت 15 فبراير 2014 - 17:50

    قال أحدهم أن ديننا الحنيف لا يتسامح مع المرتد. فعلا لأن معنى الحنيف هو المنحرف. والمنحرف فعلا لا يتسامح. الاسلام ربما هو الدين الوحيد الذي يجهر بالظلم والقهر والطغيان.

  • عاشق النبي
    السبت 15 فبراير 2014 - 18:05

    قال الله عزوجل في محكم تنزيله //ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين //الانبياء بعثوا الى قومهم خاصة والرسول بعث الى الناس كافة وما ارسلناك للناس بشيرا ونذيرا//مامعنى كلمة الناس ايها العقلاء تامروا ودبروا وووو لكي يحدفوا كلمة غير ماستطاعوا لانه محفوظ في الصدور المهم الحرية قبل الدخول في الاسلام لكي لانلعب بعقول الجهلاء متى اراد الدخول دخل ومتى اراد الخلاوج خرج اي منطق يقبل هذا……

  • bnj-fr
    السبت 15 فبراير 2014 - 18:21

    السلام عليكم
    فيما يخص المتنصرين بالمغرب هناك نوعان لا اكثر:
    -النوع الاول وهم شباب وغالبا من اوساط جد فقيرة يعتنقون المسيحية طمعا في الجانب المادي وليس عن اقتناع شخصي ولا حرج في اعتناق حتى البوذية بعدها
    او اي دين اخر…!(اعتناق نفعي محض)
    -النوع الثاني من بعض الطبقة الميسورة:اي تقليد الغربيين في نمط العيش(la belle villa et le gros bolide,les vacances à marbella ,le shopping à PARIS
    il y'a aussi ceux qui prennent leurs vacances ,pour quitter le pays au mois de ramadan
    et pour avoir la panoplie compléte ils changent de confession pour suivre la mode

  • غيور
    السبت 15 فبراير 2014 - 18:28

    غيور
    أمثال هؤلاء الذين يصرحون أن دين الإسلام لم يعد يستهويهم بل يضايقهم وأن المسيحية متقدمة عن الإسلام وووووووووووووووووووووووو
    يعبرون عن تخلف ورجعية ما بعدها تخلف. فالعالم المتقدم اليوم يشيد بتقدم الإسلام وشمولية أحكامه.
    أرجوا أن تراجعو أنفسكم.

  • مواطن
    السبت 15 فبراير 2014 - 18:45

    من يكون هدا الشخص ؟ خرج من الاسلام او بقي فيه لا ينقص او يزيد في ملك الله اي شيئ ، هدا الشخص ارتد عن دين آبائه مثله مثل الكثير من المغربة الدين ليس لهم دين ، لا يخيفنا هدا ، الاسلام محتاج لمؤمنين صالحين لا لمسلمين غير متديننين ، الاسلام غير محتاج لهده الشبيحة فلتدهب الى الجحيم اما الاسلام فهو باق رغم انفهم وقد قال المغفور له محمد الخامس ، كمشة من النحل افضل من كوفة من الدبان ، الاسلام محتاج لكمية قليلة ولكنا مؤمنة احسل من الملايين وهو بعيدين عن الدين كل البعد ، فمن اراد الارتداد فليفعل ولكن عليه ان يعلنه على الملء حتى نعرف الطيب من الخبيث

  • youssfi mohame
    السبت 15 فبراير 2014 - 18:51

    . يجب اعادةالنظر في هذه الاشياء . الاصل في الانسان البراءة . حتى تثبت اذانته . اعني بموجب شرعي وليس كل من هب ودب يعطي الفتوى في هذا الشان . يجب ان لا نخلط الامور لكي لا يحل الالتباس ونقع في المحذور المنهي عنه شرعا .

  • القس يوسف
    السبت 15 فبراير 2014 - 19:11

    الديانة المسيحية ديانة محبة وفيها تجد عادة أناس رائعون في أخلاقهم على عكس ما لدينا في الاسلام من شيوع للتشدد والتعصب
    أغلب من يشتمون المسيحية لم يقرؤوها ويفهموها هي في الحقيقة ديانة توحيد وما الثالوث إلا صور مجازية لا أكثر والله في االمسيحية ينهي عن اهانة الاعداء فما بالك بالاصدقاء وهي ديانة راقية تنبذ العنف وما العنف الذي تتهم به فهو في أسفار التوراة بيما الانجيل هو ثورة على القساوة والوحشية اليهودية
    ويوما ما سيدرك الشباب ان المسيحية هي أحسن دين

  • لحسن
    السبت 15 فبراير 2014 - 19:20

    اعجبني تشبيه الاسلام بالكرة لاحد المشايخ قال الاسلام مثل الكرة كلما حاولت ضربها مع الارض ارتفعت نعم المتاسلمين يخرجون من اجل المال والشهرة و كبار الكفارو المشاهير يذخلون في دين الله

  • مسلم و الحمد لله
    السبت 15 فبراير 2014 - 19:22

    زعزعة عقيدة المسلمين المغاربة هي تلك التي صرح بها لشكر. و (المثقف) و (الواعي) و ( المنفتح) كما يحلو له ان يسمي نفسه. المدعو عصيد ..
    في حين انه يتهم المجتمع المغربي بالنفاق و التخلف.
    فما راي محكمتنا الموقرة في مثل هؤلاء. اما من اتخذ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين. هذا حكم الله عز وجل.

  • abou reda
    السبت 15 فبراير 2014 - 20:21

    ا لاسلام دين مطاطي, و زءبقي لماذا هذا الوصف??????
    للكم الهائل من التناقضات و اللاعقلانية والمسلمات ووو…الموجودة في جوفه
    فالمسلم بعصبيته لعقيدته,يريد ان يفهمنا انه اكثر قيمةروحية من 6مليارات من
    غير المسلمين ,وهذا في حد ذاته ضرب من العنصرية.
    ان كان المسلم -صادقا-مع نفسه لوضع دينه تحت عدسة مجهرة.وخرج بعدة
    تساؤلات منطقية.من جملتها:اذا كان هذا الدين دين الحق .فما الداعي لهذا
    السياج الفولاذي المحاط به??
    لماذا لنا الحق ان نقيم شعائرنا ونبني مساجدناووو على اراضيهم .وهم ليس
    لهم الحق في ذلك.??اسئلة بالجملة ,تنتظر اجابات مقنعة..!
    فالسؤال المطروح حاليا لدى الفلاسفة المعاصرين هو:ماهو الدين العاقل???
    وله شروط.هل هذا الدين يدعوالى العلم والبحث?هل يدعوللسلام.?
    وهذا غير متوفر في الاسلام…!!

  • k ابو مريم
    السبت 15 فبراير 2014 - 20:28

    ارى ان 99'99%ممن ء يسمون مسلمون قد اجبروا على اعتناق الاسلام اما بالتربية او المدرسة ونظرة المجتمع فلو ترك الاختيار ﻷانسان بعد سن18بعد ان

    يكون قد درس الدين دراسة علمية غير متحيزة لما اختار احد الاسلام

  • zouzo
    السبت 15 فبراير 2014 - 20:33

    بالطبع كتاب الله لايحتوي على اي أجرام بحق اي انسان ….. 88- محبة الأعداء | سمعتم أنه قيل: تحبُّ قريبك وتبغض عَدُوَّك. وأما أنا فأقول لكم أَحِبُّوا أعداءَكم. باركوا لاعنيكم. أحسنوا إلى مُبغِضيكم. وصلوا لأجل الذين يسيئُون إليكم ويطردونكم. لكي تكونوا أبناءَ أبيكم الذي في السماوات. فإنه يشرق شمسهُ على الأشرار والصالحين ويمطر على الأبرار والظالمين. لأنهُ إن أحببتم الذين يحبونكم فأيُّ أجرٍ لكم. أَليس العَشَّارون أيضًا يفعلون ذلك. وإن سلَّمتم على إخوتكم فقط فأيَّ فضل تصنعون. أَليس العَشَّارون أيضًا يفعلون هكذا. فكونوا أنتم كاملين كما أن أباكم الذي في السموات هو كامل

  • lakhal
    السبت 15 فبراير 2014 - 20:59

    je musulman mais pas fanatique je suis sunnite je déteste les chiites
    je déteste les marocains converti au christianisme
    je déteste hasspress et ces sujets a la con.
    je sais d'avance que vous aller pas édité mon intervention
    mais allez la lire tffou aala sujets et les sujets qui ont a l’origine de ce sujet

  • massine hadouchi
    السبت 15 فبراير 2014 - 21:06

    انا لا التفق مع الذين يعتبرون التبشير جريمة بحوجة يستهدف الايتام والفقراء والامية اعتبر هاذا غير صحيح فالريدة يقبل عليها اغلبية المتعلمون والمثقفون والاغنياء بكول تلقائية دون ان يحتاجو الى مبشر واغلبهم لا يعتنقون اي دين ويعتبرون الاديان كلهم من الافكار المضاوية المتخلفة .

  • حمو
    السبت 15 فبراير 2014 - 21:08

    الئ صاحب التعليق 103اللذي يتكلم عن سورة الاخلاص يا حبيبي تمعن جيدا في سورة الاخلاص ولنقتصر هنا عن الاية لم يلد ولم يولد هناك تناقض واضح في الترتيب الزمني فهل الولد يسبق الاب ام العكس فيجب ان تكون لم يولد ولم يلد لان الوالد قبل الولد وليس العكس وما خفي في نفس الية كان اعطم

  • معلم
    السبت 15 فبراير 2014 - 21:11

    ا لله واحد احد .والا ديان تتطور تباعا مع الكتب المنزلة .الزبور * الثورات *الانجيل*القراءن العظيم .منذ ان خلق الله الارض ومن عليها .ان الدين عند الله الاسلام ومن يتبع غير الاسلام دينا فلن يقبل منه .هده اخر اية انزلت .الاسلام طهارة واستقامة ووحدانية و تلاوة وعلم وفكر هو الايمان .سبحان الله هي قواعد الرقي لامم راقية.فضل الاسلام فيه من الممنوعات اكثر من غيره . ا ما فرا ئضه هن صلاة وصوم والشهادتان بالنسبة للفقير فالزكاة والحج على الاغنياء ودوي الاستطاع .امنت بالله اني من المسلمين اشهد ان لا اله الا الله و ان محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

  • ahmed
    السبت 15 فبراير 2014 - 21:14

    svp faites des remarques ,j'accepte les critiques constructives:
    ceux qui se convertissent en islam sont des savants ,des scientifiques ou des chercheurs ou tou simplement des gents sont biens instruits ex:garoudy ,des consules occidentaux etc … ,tandis que ceux qui se convertissent en christianismes sont des gents modestes ,plutots des gents qui n'ont pas un bon niveau educatifs
    resumé :
    occidental bien instruit=============x Islam
    marocain mal instruit ==========x christianisme

  • hassoun
    السبت 15 فبراير 2014 - 21:14

    صدق من قال:
    لا يتوجبُ منع المسيحيين من التبشير، ما دامَ المسلمُون يقومون بالدعوَة في البلدان الأوربيَّة دونَ أنْ يمنعهم أحد.

  • mohamed ali
    السبت 15 فبراير 2014 - 21:18

    في الغرب واوربا طرق الضغط والمنع تختلف عن طرق العالم الثالت ..الاعلام واليمين والعنصرية والاستهزاء من اجل زعزة الثقة بالنفس الخ كلها ضغوط قوية وان لم تبدوا عنيفة ..ثم الغرب لا يهتم بالاديان كاهتمامنا ..وما من طريق للدعوة في الغرب وقد كرهوا الناس في الاسلام والمسلمين واخيرا لهم دينهم ولنا ديننا ..ديننا يدخل للجنة فهم السعداء به ودينهم يدخل للنار فوجب حفض الناس منه

  • أجمل ما قرأت
    السبت 15 فبراير 2014 - 21:35

    لا يتوجبُ منع المسيحيين من التبشير، ما دامَ المسلمُون يقومون بالدعوَة في البلدان الأوربيَّة دونَ أنْ يمنعهم أحد.

  • rifi
    السبت 15 فبراير 2014 - 21:35

    أنا لا أكره المسيح الغربيين ولكن أكره العرب المسحيين أشد كرها قبحهم الله لأنهم عرب يفهمون جيدا ماأنزله الله في القرآن أما المسلم إذا تراجع عن دينه الإسلام فاحكمو عليه بما أنزل الله في القرآن

  • عبد السلام اليازغي
    السبت 15 فبراير 2014 - 21:51

    لو أن هذا البلدي على قدر من العلم لقيل أوصله علمه وتفكيره إلى ما وصل إليه لكنه ليس له من العلم ما يجعله مميزا بين الحق والباطل لكن من يسانده كالنشناش هو من يجب مواخذته لأنه يعمل على زعزعة عقيدة المغاربة الذين ارتضوا الاسلام دينا

  • amrouki
    السبت 15 فبراير 2014 - 21:53

    Dans notre pays , le Maroc, on trouve beaucoup de Musulmans, mais pas L`Islam et en Europe
    on trouve L´Islam mais pas beaucoup de Musulmans. En 2014 on ne voit que les Musulmans qui s´entretuent entre eux. Donner son avis ne va pas nous aider á trouver une solution. Le changement commence d´abord dans nos cœurs et en suite dans notre éducation. J´ai confiance dans notre jeunesse marocaine. Rien que le nombre des langues utilisées dans les commentaires prouve le changement dans notre a pris son départ et je crois que rien ne l´arrêtera. Oua koul Alhak min Rabikoum, faman chaa, falyoumin, ouman chaa, falyoukfir. Sadak Allahou Al3dim

  • قانون الغاب
    السبت 15 فبراير 2014 - 21:54

    الفصل 220 من القانون الجنائي المغربي
    وصمة عار في جبين من وضعوا هذا القانون
    نحن هنا في أوروبا ننعم بالاستقرار والحرية الدينية
    واخوتنا في المغرب يحاكمون بالسجن
    نطلب من صاحب الجلالة كأمير للمؤمنين ان يتدخل لشطب هذا القانون والسماح بالحرية الدينية للجميع .

  • مسلم مغربي
    السبت 15 فبراير 2014 - 22:32

    جواب عن تعليق 121 – حمو

    ليس هناك أي تناقض في الترتيب لا الزماني و لا المكاني الآية " لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ " جاءت جوابا للنصارى الذين يدعون أن عيسى ابن الله كما قال الله عز وجل عنهم "قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا ۗ سُبْحَانَهُ ۖ هُوَ الْغَنِيُّ ۖ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۚ إِنْ عِنْدَكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ بِهَٰذَا ۚ أَتَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ" [ يونس : 68 ] فهم نَسبوا له الولَد ولم ينسبوا إلى الله والِداً فكذبهم الله عز وجل و بدأ بتكذيبهم عما يقولون في حقه سبحانه و تعالى ثم قال "لَمْ يُولَدْ" تأكيدا لإبطال نظرية توالد الآلهة لإن كل مولود مسبوق بعدم و ينتهي بالموت و الله سبحانه و تعالى غني الغنى الطلق عن الزوجة و عن الولد و عن كل المخلوقات و المخلوقات كلها فقيرة إليه سبحانه و تعالى فهو سبحانه و تعالى الأول ليس قبله شيء و الآخر ليس بعده شيء و الظاهر ليس فوقه شيء و الباطن ليس دونه شيء سبحانه و تعالى تقدس في علاه مالنا رب سواه لا عيسى عليه السلام و لاغيره.

  • مسلم و أفتخر
    السبت 15 فبراير 2014 - 22:39

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الاسلام له موقف واضح من اليهودية والمسيحية نحن نؤمن بجميع الانبياء نعم ونؤمن بجميع الرسالات السماوية نعم لكن القران نسخ هذه الرسالات لأن الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد تم تحريفها وان اردت البحث في ذلك انصحك ان تقرأ القران وتاريخ نزوله وتدوينه ومن دونه وتقرأ الكتاب المقدس الذي يعتقدون انه لم يتم تحريفه فكتابه مجهولين ولم يكتب في عهده اضافة الى ما لحقه من تحريف وضياع ولهذا أقول لك الاسلام له موقف واضح من الارهاب ومن الفقر ومن الكفر نحن نحترم كل المعتقدات لكم دينكم ولنا دين نؤمن به ولا تحمل سبب فشلك للاسلام ولا تحكم على الاسلام بما يعمله الناس فالاسلام حجة عليك وعلى غيرك لانه دين الحق والعدل ….

  • عبد الله ابن عبد الله
    السبت 15 فبراير 2014 - 23:05

    انا اتعجب من كلام المدعو البزناس .عفوا النشناش.لا يدري هذا بانه يعيش في دولة اسلامية ودينها الاسلام.وكيف يقول من غير المقبول أنْ يعتقلَ مواطنٌ مغربِي، فقطْ لأنَّه غير دينه، موضحًا أنَّ الدستور المغربِي يقرُّ بحريَّة الرأي والتعبير، ممَّا يجعله معترفًا، بشكلٍ ضمنِي، بحريَّة الاعتقاد. الجاهل لدينه.ان كان طبعا ينتمي للاسلام.فهذا بينه وخالقه, زادَ أنَّ من غير المعقول منع مواطن مغربِي من اختيار الدِين الذِي يريد،وقال "المغاربَة لمْ يختارُوا دينهم، وإنمَا اُخْتِير لهم، ومن ثمَّة فمن أراد منهم أنْ يبدلَّ دينه ليعتنقَ دينًا آخر فهُو ذِي حق مطلق.سبحان الله يعني احكمتي اعلينا باننا نحن المغاربة اكرهنا حتى ندخل في الاسلام.اين هم العلماء واين هي وزارة الشؤون الاسلامية حتى تواجه هؤلاء الاشرار. الساكت عن الحق شيطان اخرس.ربي نسالك رحمة من عندك تهدي بها قلوبنا وتزكي بها اعمالنا وتلهمنا بها رشدنا وتصلح بها احوالنا.

  • Moha de Belgique
    السبت 15 فبراير 2014 - 23:31

    الاسلام الذي تعتمده الدولة كدين رسمي انا لا اعرفه والظاهر لي انه فلكلور مغربي كمن اتخد الاهه هواه.هذا الدين الذي لاتجد فيه زكاة تعطى للمحتاجين وذوي الحقوق ولا بيت المال تقسم منه خيرات البلاد على اتباع هذا الدين وتوفر لهم جمييييييييييييييييييع الحقوق لايستحق ان يتبع لانه دين فقر وقهر واذلال وتجويع وتركيع وخنوع وتمييع والاخ المسيحي له الحق ان يتبع من احسن اليه ولو بكمة طيبة ولوكان من احسن اليه يهوديا لان غالبية المسلمين وخاصة الشيوخ قتلونا بالشفوي وهم بطونهم متخمة.

  • من زاوية أخرى
    السبت 15 فبراير 2014 - 23:36

    الفرق كبير وشاسع بين الدعوة للدخول في الإسلام في الغرب، وبين دعوة الصليبيين للمغاربة بالدخول في المسيحية الغربية.
    فدعوة الناس للإسلام بالغرب لها وجهان:
    الوجه الاول: هو في الحفاظ على إبقاء الجاليات المسلمة مرتبطة بدينها أو بإيديولوجية إسلام أنظمة بلادها الأصلية، مع ما يترتب عن ذلك من دخول بعض المسيحيين الغربيين للإسلام بدافع الفراغ الروحي عندهم، أو بدافع عدوى التقليد في الاقتداء بجيرانهم المهاجرين المسلمين المواظبين على القيام بشعائر دينهم.
    والوجه الثاني: هو لتشويه صورة الإسلام الحقيقي وللحد من انتشار مده على أوسع نطاق طالما أن المسلم، في التصور الغربي، هو المتزمت العدو للمرأة ومظهره يدل عليه.

    أما عن دعوات التبشير المسيحي الغربي بأفريقيا وفي آسيا فهو لأهداف استعمارية غربية محضة ومعروفة منذ القديم؛ وتقدميو الغرب يعرفون ذلك بوصفهم لخطى الاستعمار الغربي على المراحل الثلاث التالية:( مبشر، يتبعه جندي تمهيدا لدخول المستوطن بأمان).

    فلا يستحسن التعليق مع قلة الفهم بحقائق الأشياء. وإلا سنكون أشبه بالمخبول المتحايل على كومبيوتر بمحطة ما، والذي أجابه الكومبيوتر: (انتبه يا غبي لقد فاتك القطار!)

  • هشام
    الأحد 16 فبراير 2014 - 01:45

    ورد في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم من بدل دينه فاقتلوه هكذا حكم الله تشبتوا بالاسلام فهو حياة القلوب واهم شيء في الدنيا هو رضى الله عليك لا يهم مافيه الغرب اليوم انما ذلك فتنة ليميز الله الخبيث من الطيب والمسلم من الكافر

  • ivran
    الأحد 16 فبراير 2014 - 03:50

    الى التعاليق 102و130
    ان اسهابكم في شرح سورة الاخلاص والادعاء ان الله رد بها على المسيحيين امر مغلوط بل الاية من وضع ورقة بن نوفل النصراني الابيوني الذي لا يعتقد في الوهية المسيح ولا في صلبه وهؤلاء طائفة من اليهود المتنصرين كانوا وراء وضع تعاليم الاسلام ويعتبرون عند الكنيسة من الهرطقات الضالة

  • البيضاوي
    الأحد 16 فبراير 2014 - 08:45

    في رأيي المتواضع ندعهم يعتنقوا ما يشاؤون في حدود كنائسهم و ديرهم إنهم بكل تأكيد سيضمحلّون لأن تلك العقائد لا تتماهى مع العقل المفكّر لقط كان لي محادثات مع شخص صمّم موقعا للتبشيرعلى الفايسبوك لقد حاول استمالتي بالعبارات المتناسقة الجميلة مع المس بالدين الإسلامي تارة بالإشارة و أخرى بالإساءة المباشرة فلماصححت أخطاءه عن الإسلام وانحراف مسيحيته لم يعد يردّ على استنتاجاتي لذلك حتى لا نجعل منهم ضحايا نتركهم لما هم فيه بل ممكن أن ترخّص لهم أماكن لممارسة شعائرهم لأن كل ممنوع مرغوب
    فديننا أقوى أن تزعزعه الأباطيل ..انظروا إلى القساوسة والمفكرين في الغرب الذين يدخلون الإسلام أفواجا ولا تأبهوا بمَن ينفق الملايير في التبشير فلا يتبعه سوى القلة من العوام

  • متنور
    الأحد 16 فبراير 2014 - 10:35

    غريب امر المعلقين نترك المشاكل الحقيقية والموثرة ونملا الاوراق لنعلق علا مشاكل هامشية وحالات نادرة هذه المواضيع التي للاسف حتا الاعلام يغطيها كثيرا لا تغني من جوع فلاعلام غارق في اشيا تخص الاشخاص و الافراد.الامهات العازبات،زواج المثليين ،طرق الجنس بين الازواج …الخ وهذه اشياا لا تشري خبز ولا تشغل الشباب ولا تزوج شابا بل حالات وظواهر كل ما تكلمنا عليها زاد وزنها وحجمها عن حقيقتها والله يهدي ما خلق.

  • البيضاوي
    الأحد 16 فبراير 2014 - 12:51

    بعد يوم واحد من تبرئة محكمة الاستئناف لشاب بالمنطقة (عين عائشة) من تهمة التبشير، بعدما اعتقلته السلطات بسبب إخبارية عن تحوله إلى المسيحية، عرف مسجد ثغات بمدينة فاس، يوم الجمعة (12 فبراير 2014)، اعتناق فرنسي من أصول إسبانية يبلغ 27 سنة للإسلام، وأقيم للمناسبة "مجمع مؤثر" عقب صلاة الجمعة أمام المئات من المصلين.

    وقام مجموعة من المصلين بالتكبير، بينما لم يستطع البعض من النسوة من حبس دموعهن

  • يجب أن نكون منطقيين وواقعيين.
    الأحد 16 فبراير 2014 - 15:31

    لمادا نحن المسلمين نخافوا كثيرا على قومنا أن يبدلون دينهم؟ عكس المسيحيين الذين لا مشكل له إطلاقا في هدا الجانب ورغم دلك نجد أن المسيحيين في العالم أكثر من المسلمين بحيث أن عددهم يصل اليوم إلى 2 مليارين ونصف المليار من المسيحيين؟؟إدا كان المسيحيين يقبلون بالمسلمين بنشر دينهم في أروبا وأمريكا فمن المنطقي كدلك ان يقبل المسلمين بقبول نشر المسيحية في بلدانهم.
    أما مسألة حلال علينا وحرام عليكم فلا أعتقد أن المسلمين سينجحون في فرض أنانيتهم ودكتاتوريتهم على الغرب علما أن من يدخلون للمسيحية في المغرب العربي وشمال إفريقيا وجنوبها عموما أكثر بكثييييير من يدخلون إلى الإسلام من المسيحيين كما هو معروف؟؟؟؟؟

  • حضري
    الأحد 16 فبراير 2014 - 21:56

    كاد الفقر أن يكون كفرا لو علما من قال هذاالقول والزمان الذي قيل فيه لعدنا إلى ديننا الحنيف ولحاربنا كل من يأكل أموال هذا الشعب

  • abou reda
    الإثنين 17 فبراير 2014 - 18:55

    الرد على 131
    للتوضيح , على المسلم الايمان بالله وكتبه ورسله…لكنه يبقى يؤمن(نظريا)
    وليس تطبييقيا.هذا من جهة اما قولك ان الاسلام نسخ باقي الديانات.فسؤالي:
    ما دام الاسلام خاتم الديانات,الم يكن من المفروض على الله ا ن يوضح كل كبيرة و صغيرة تهدم الديانات السابقة,لكي لا يكون اختلافات وتدخل البشرية
    افواجا للاسلام,عوض ان تلخص في اية واحدة .-ومن يبتغي غير……..-
    وهل الله عاجز ان يقدم لنا _كتابا سويا _ بدون الناسخ و المنسوخ…????

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 2

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية

صوت وصورة
اعتصام عاملات مطرودات
الخميس 21 يناير 2021 - 19:40 4

اعتصام عاملات مطرودات

صوت وصورة
مشاكل التعليم والصحة في إكاسن
الخميس 21 يناير 2021 - 18:36 8

مشاكل التعليم والصحة في إكاسن

صوت وصورة
منع وقفة مهنيي الحمامات
الخميس 21 يناير 2021 - 16:39 16

منع وقفة مهنيي الحمامات

صوت وصورة
احتجاج ضحايا باب دارنا
الخميس 21 يناير 2021 - 15:32 13

احتجاج ضحايا باب دارنا