مسيرة الحب المزيفة

مسيرة الحب المزيفة
الأربعاء 2 فبراير 2011 - 08:43

الأنظمة العربية بين الاستقواء بالخارج و”الحب المزيف”


لا تُستصعبُ الكتابة أكثر مما يمكن استصعابها اليوم، بسماع أصوات نكرة نشازة، تدعو إلى “مسيرة الحب” ردا على الثورات التي تشهدها العديد من البلدان العربية على الظلم والاستبداد، وتعالت الحناجر المبحوحة من كثرة ترداد شهادة الزور على واقع أزكم الأنوف، لتردد مقطوعة جديدة من أنغام قديمة: “المغرب يعيش “ثورة ياسمين في مجال التنمية”، وأنه “محصن” وبمنأى عن العدوى التي أشعلتها نيران البوعزيزي ولم توقفها الخصوصيات الذاتية لمختلف الأنظمة العربية ولم تقتلها الخصائص الاجتماعية، فظهرت في مصر وانتقلت بوادرها إلى الأردن واليمن والسودان والجزائر…


والواقع أن الحب الحقيقي، المتسلح بالوعي بمتطلبات مغرب العدالة، يقتضي تقديم النصح والنطق بالحق، وعدم إظهار حب زائف قائم على إضمار الحقائق وشهادة الزور، تلك الوسيلة التي يتوسل بها المتملقون والمتسلقون والمتنفعون من انتشار الفساد واستمرار واستتباب سياسة اللاحساب واللاعقاب، والتي تطبل ليل نهار للإنجازات التي خلفها العهد الجديد، بيد أن هذه الأصوات نفسها لا تستطيع أن تحصي هذه الانجازات، باعتبار أن الأمل الذي بزغ للكثيرين مع بداية العشرية الماضية سرعان ما انقشع وزال وعادت دار لقمان إلى حالها، بعدما استطاع لوبي محيط بالقصر الملكي أن يوظف أحداث 16 من ماي 2003 لصالحه، ويوسع من صلاحياته في استغلال ثروات البلاد والعباد والانفراد بتدبير الشأن العام.


واستعصى، ثانيا، على القلم نفث حبره على براءة الورق، وهو يرى من يحكموننا يهرولون إلى الدول “الكبرى”، كما يهرول الطفل المفزوع إلى أمه، طلبا لاستشارة أمنية، تقي ما بقي من الأنظمة شر الثورات التي أصبح العالم الإفتراضي مصدرها الأبرز، ويُعبر اللجوء إلى قوى أجنبية على ضعف هذه الأنظمة وترهل بنياتها، وانعدام /أو ضعف امتدادها الداخلي، والذي يبقى امتدادا وهميا باعتبار الاستعراضات الشكلية التي تقوم بها هذه الأنظمة بين الفينة والأخرى لإظهار الدعم الشعبي.


واستعصى، ثالثا، على عجلة التفكير مسايرة سيرورتها الطبيعية، في ظل مواصلة العديد من الأنظمة العربية وعلى رأسها المغرب، الرهان على المعالجة الأمنية الضيقة لأي اضطرابات قد تشهدها البلاد، ما حدا بهذه الأنظمة إلى الاجتماع بأجهزتها الأمنية لإعداد الخطط الرئيسية والخطط البديلة والاحتياطية، وما جعل أجندة التعامل مع الرفض الشعبي لاستمرار الاستئثار بالسلطة والثروة – من قبل نسبة محدودة من أبناء الوطن الواحد- تتخذ ألوان الرصاص والدم، ما يعني قصور العقل السياسي عن الاعتبار بالعديد من التجارب التي أثبتت أن السيل إذا نفذ من محله لا توقفه الصخور مهما تكلست.


فلا أحد يقبل بالعيش تحت ديقمراطية تم “تفصيلها” وتنسيقها على مقاس حفنة من الانتهازيين، تحت قاعدة عريضة مقالها :”أنا أدبر شؤون البلاد وأنتم تشاهدون”، و”عدمي وعدو من ينتقد أو يعارض”، ولا أحد يقبل أن يظل رهين انتكاسات وإخفاقات يصنعها العقل السياسي الفاسد، ولا أحد يقبل البقاء في سفينة إلى جانب متملقين تكاد تغرق من سوء تدبيرهم وشر أفعالهم، بموازاة تكميم أفواه المعترضين، وتدجين الإعلام وإغلاق الجزيرة التي علت أسهمها بين الشعوب، وتكبيل أيادي المنافسين، ونقل الواقع السياسي إلى جملة من المكائد والبرك الفاسدة، وأحزاب ضعيفة فعليا وعدديا، تساهم في المؤامرة الكبرى بالفعل أو بالصمت، ضمنا أو بشكل واضح.


لقد انتهت الحياة المخملية لأنظمة وضعت وجودها وكيانها رهينا للدعم الخارجي من جهة ووهم الحب الشعبي المزيف، وتتناسى ذات الأنظمة أن الأول قائم على ما تجنيه الدول “الصديقة” من امتيازات اقتصادية وسياسية سرعان ما تتنكر له كما تنكرت لبن علي ومبارك، بينما يقوم الحب الوهمي على صناعة الاستخبارات التي تخرج الناس من بيوتهم للتلويح بالأيدي وترديد شعارات مألوفة.


إن المرحلة الحالية هي بمثابة الفرصة التاريخية التي يجب اقتناصها، وعدم تركها تضيع وتمر كما ضاعت العديد من الفرص في إحداث انتقال ديمقراطي حقيقي في المغرب، يتجاوز لغة الخشب، ويقفز على الترميمات الشكلية التي تقوم بها دوائر القرار السياسي في العديد من القطاعات، من أجل مغرب قوي ومتين ومتماسك يصنعه إصلاح سياسي يؤسس لديمقراطية حقيقية وفصل للسلطات وإصلاح القضاء واستقلاله، وتجاوز الأعطاب التي تعاني منها عجلة التنمية، وتحقيق مغرب الحق والقانون بفعل يتجاوز الشعارات، ومغرب الحرية وكرامة العيش والعدالة الاجتماعية …، حينها فقط يمكن الحديث عن التحصين، فالضربات الموجعة هي تلك التي تأتي من ترهل الصف الداخلي، ومن الانفجار الذي يخلفه التعنت في مواصلة التغطية على الظلم والاستبداد أيا كانت أشكاله، وكيفما كانت الجهة التي تمارسه، ومهما اختلفت مستوياته…


[email protected]

‫تعليقات الزوار

245
  • Mimo l unioniste
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:43

    merci pour cette article qui a su bien denonce la langue de bois des crapules du makhzen

  • mostafa bousetta
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:45

    ما أحوجنا أخي إلى كتاب أمثالك لا يخافون و لا يستسلمون في وسط المعركة

  • ahlam
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:47

    Au maroc les choses sont clair, il ya toujours des hypocrites, pour eux tout va bien au maroc, comme le dit toujours nos televisons qui sont payes par notre argent, ils savent tres bien que le regime marocain est loin d etre democratique, il une poignée de personne qui controlent tous et vient dans des palais et la majorite n a pas de travail et de logement, il faut etre honete, et si on juge quelqu un il faut le juger de tous les points de vue, le maroc a besoin d un parlement fort, d un gouvernement fort, que les amis et les cconseillers du roi, ne se mettent pas dans leconomie, la politique et la justice du pays, le peuple doit etre souverain et non reste tojours incliné, c est a Dieux SEUL et à lui seul qu on doit s incliner.
    merci

  • منا رشدي
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:51

    منذ مدة ليست بالقصيرة طالبت من هذا المنبر إلى الإسراع بحل هذه الحكومة الفاشلة المتخلفة الفاسدة لكونها أحدثت جروحا بجسد المغرب وحذرت من إبقاءها لقدرتها على تحويل هذه الجروح إلى نثوء ات غائرة على جسد المغاربة وهو ما رأيناه بأم العين في أحداث العيون وكيف تمت التضحية بخيرة شباب قوى الأمن على مذبح الخيانة !
    اليوم لحقت الأحداث بشمال أفريقيا وأصابت قاداتها بالشلل التام ، يرون ما يحدث بكل من تونس ومصر بعين الدهشة والرهبة وكأنهم أخرجوا من قبورهم يوم الحشر . لا علم لهم بما يعانيه الناس من قهر ومظالم حتى صاروا كالعبيد ، يعملون لصالح فاتورة الماء والكهرباء والكراء أو الإقتطاعات الشهرية !

  • Rayan
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 08:45

    JE RESSENS L’ODEUR DES SERVICES ESPAGNOLS DERRIERE CETTE INITIAVE;IL S’AGIT D’UNE MANIFESTATION PIEGE POUR PROVOQUER DES TROUBLES AU MAROC COMPARABLE A CEUX DEJA DECLENCHES EN TUNISIE ET EN EGYPTE. EN FAIT:
    LORSQUE ON FAIT UNE MANIF avec une pub reduite, il va y avoir une centaine de personne dans ladite manif; puis Aprés les medias internationaux ennemis vont rentrés en ligne, pour faire la grande pub cette fois ci à l’echec et à l’analyse du nombre trés reduit des personnes qui ont repondu à la manif.
    Autrement dit,ces manipulateurs exploiteront l’echec de la manif avec une analyse par absurde ( par negation) on disont , que seul les personnes qui ont manifesté à ladite manif ( parmis les 30 millions de marocains), donnent réellemet allégeance au Roi au Maroc!!! et on connait tres bien les fantasmes des media espagnole, quataris et algerienne.
    IL s’AGIT d’un complot, ATTENTION DANGER!!! les services marocaines doivent reagir et trés vite!

  • samir
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 08:47

    de nos jours les journalistes ecrivent parfois pour le plaisir d’ecrire, pour impressionner les gens et parois se range du coté de l’opposition non reclamée, la marche pour l’amour si vous comprenez bien n’est pas pour la personne du Roi, mais plutot pour le symbole qu’il presente, institution seculaire et melenaire, tire sa legitimté de l’histoire, garante de stabilité et d’unité, le maroc sera disloqué en petites peuplades sans un Roi neutre qui jeu le libre arbitrage entre les diffrents acteurs politiques et sociaux du pays, certes le maroc à l’instar d’autres pays meme les plus democratiques de ce monde n’est pas parfait, est rangé par la corruption et le favoritisme, mais ca ne te donne pas le droit de dire que nous sommes hypocrites lorsque nous disons que nous aimons notre Roi et notre pays, nous aimons le voir progresser dans la stabilité et non dans l’anarchie, tu crtiques mais tu n’apportes pas de solutions, bien des journalistes se veulent vendeurs par leurs articles qui ne rapportent rien à part semer le doute et la discorde dans les cerveaux fragiles. mais saches que le maroc demeura stable grace à ses hommes et ses despotismes eclairés.Vive le Roi et vive la patrie.

  • يوسف الحسناوي
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:15

    احييك اخي و رفيقي جواد غسال
    كثر الله من امثالك ممن يسخرون القلم لخدمة الحق و الوطن.
    و لا تكترث للمطبلين فهم يشعرون بوشوك الحساب.

  • عبد الله القصري
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 08:49

    أولا مسيرة الحب جاءت بمبادرة شخصية من شباب أحبوا الوطن وملكهم المتواضع
    ثانيا هؤلاء الشباب لم يخلطوا الأمور بل تعاملوا بنضج مع ما يستلزمه الحدث، أغلبهم أقر بوجوب اتخاذ إصلاحات لكنهم اتفقوا على كون الملك يفعل ما يلزم، ولو فعل الكثيرون مثله لكان حالنا أفضل
    ثالثا التجارب لا تستنسخ فلكل مقام مقال، ولكل بلد طبيعته وإبداعه، فلنبدع في التغيير
    رابعا أزالت الثورات العربية أحد أسباب الفساد، لكن أسباب الفساد الأخرى ما زالت قائمة وأغلبها ذاتي نابع منا، ولن نقول بأن هذه الثورات قد حققت مرادها إلا إن انتفت أسباب قيامها،هذا لا ينقص من شرعيتها على كل حال فقد بلغ السيل الزبى
    خامسا: لماذا نكون مثاليين في المطالب مقصرين في الواجبات، أغلب الجمعيات الحقوقية ديكتاتورية في تسييرها، أما طلبة الجامعات المندفعون والمتحمسون لكل تغيير فيعالجون مشاكلهم بالسكاكين والعصي، أما الساسة فأغلبهم إقصائيون ورغم ذلك يفتحون أفواههم ملئها بالمطالب والحقوق
    سادسا: من يحكم عليه مسؤولية قرار ومن يتابع له شهوة التنظير والاختيار والفرق بين، من يتتبع الهنات دون النجاحات ويجتر الآلام فقد اتبع منهجا خاطئا، فكم أخطأنا في صبانا ألم تمحها مرور الأيام؟
    سابعا: من تحمل جزءا من مسؤولية فليحاسب نفسه أولا، فكم من أفراد هذا الشعب ومن دروبه وحواريه استلم منصبا فخذل من اختاروه، فالعيب أغلبه منا.
    حفظ الله هذه الأمة وأرضها وشعبها وملكها
    وإن كنتم ديمقراطيين حقا فلا تسفهوا من نادى بمسيرة الحب لأني أراه والله صادق مصيب فيما يفعل
    دام لنا الوطن بملكه وشعبه

  • غسان
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:29

    من أنت لتتهم غيرك بالانتهازيين هل تملك وحدك حقائق الامور و علم النوايا سبحان الله, كل يعبر عن رأيه بحرية يا من يدعي التبصر نحن نحب ملكنا شاء من شاء و أبى من أباو كفى و ان كان لك رأي أخر فلتقم بالثورة و لتبحت عن من يساعدك عليها….

  • Maghribi_7or
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 08:57

    Thank you , Thank you. I know many delusional Moroccans will attack you. But don’t pay heed to them, they are brain-washed and have become a new species of parrots that can’t think for its self but capable of repeating what the controlled media wants it to say.

  • hamza ftich
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 08:59

    لا يا أخي أنت من تحاول أن تزيف الحقيقة و موضوعك هذا لخلق الفتنة في بلدنا الكبير بقيادة الملك الشاب ونحن قابلون به ومستعدون للقيام بمسيرة الحب آتجاه ملكنا الحمد لله أنه يعمل من أجل مصلحة البلاد ملكنا ونحبه أراد من أراد وكره من كره في تونس زين العابدين لم يكن يحب سماع القرءآن الكريم و كان يتوصل بتقارير حول كل من يصلون بصفة عامة يكره الإسلام و المسلمين وهو يحكم دولة مسلمة و هذا سبب كافي للثورة بتونس ، بالجزائر لديها الفائض في الميزان التجاري و بلد غني بالبترول ولكن الرئيس و الجنرالات يمتصون أموال الشعب من أجل البوليزاريو لمحاولة تخريب المغرب و بدون جدوى وهذا سبب كاف للإنقلاب على الحكومة ، أما بمصر فلشراء الخبز يجب أن تقف بالصف مع المئات من الناس وهذا سبب كاف للإنقلاب ، أما المغرب ملك يصلي كل جمعة في مساجد مختلفة من أنحاء المملكة مع شعبه ويسهر على سلامة وطنه ولا يكن الضغينة لأي بلد اخر شقيق و هو رئيس لجنة القدس وليلا الغني ينام في هدوء و الفقير في راحة بال ولا نحتاج للصف لإقتناء حاجيات الحياة و أتمنى لكل الشعوب التطور و العيش بسلام في المستقبل ولو كنا نحتاج لثورة فاعلم أن شعبنا قادر على ذلك لكن حمدا لله على ما أدر علينا به من خيرات ومن بينها جلالة الملك محمد السادس

  • blogger
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:07

    completement d’accord avec le sujet I’ll faut profiter de ce sursaut democratique pour que enfin on obtienne une vraie democratie une justice idependante le droit pr chaque marocain de vivre dignement et de se soigner .I’ll faut surtout une nouvelle constitution tt cela peut se faire sans toucher ni au roi symbole de l’unité du peuple ni a la securité des marocais

  • الحبيب طلفح
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:09

    عن ما تتحدث يا غسال الادمغة .ثورة المغرب هي بين الشعب وملكه.وملكيتنا دستورية وشعبنا موحد من طنجة الى لكويرة في امن وامان واستقرار تام.اما عن مايجري في مصر لاتفرح له ان مبارك هو بطل مصر والعرب رجل حربي سيبقى حتى ان تنتهي ولايته وربما ان يعينه الشعب مرة اخرى اما عن تونس .فبن علي لن يجد الجيش ليحميه ولن يستطيع التسبب في قتل الابرياء لاكن سيبقى الوضع نتاثر جدا بتونس ولن تشهد اي استقرار في المنطقة كما كان من قبل .ولايمكن للقاعدة ان تحقق اهدافها في الوطن العربي بهده الطريقة السهلة.

  • radouane
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:25

    très bonne analyse !

  • سلام
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:35

    الله يرحم الوالدين على هاذ المقال.
    صدقت وهذه هي عين الحقيقة

  • عبد الغني
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:23

    لا فض فوك أيها الكاتب
    فوا عــجــبــاه من أصوات خرجت علينا في الفايس بوك و غيره تتحدث عن المغرب و كأنه في كوكب آخر يزخر بالتنمية و التطور و الرخاء و الأمن و الأمان و التحام الحاكم بالمحكوم التحاما لا مجال فيه للتشكيك و لا للتكذيب
    فهل ياترى وصلت البلادة و الغباء ببعضهم إلى هذا الحد ؟؟
    أم أنهم أبواق مخزنية في زي فايسبوكي تحاول تمييع الوعي و تلميعه ؟؟
    أم أن مانعيشه و نر…اه في مغربنا الحبيب مجرد خيال و الواقع هو العكس ؟؟
    فبين من يدعي أن ولاة الأمر في المغرب هم من قام بثورة الياسمين (ياســــلام ) و بين من يستبعد تكرار النموذج التونسي و المصري في بلدنا الحبيب و بين من يدعو إلى مسيرة حمقاء ضد التيار ….. حقا إنها محاولة يائسة لإستغباء الشعب المغربي

  • fouad
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:07

    يا رب احمي بلدي المغرب من كل فتنة فتاكة و هدامة.امين

  • kenza
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:13

    je vs remercie pour cet article parce que les marocains aussi merite une vrai democratie par la democratie de la famille fassi on a marre des mensonge

  • مول الديتاي
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:23

    قمة التخلف وعدم الوعي..الحمد الله أنه لا زال أناس واعون ومثقفون في المغرب ككاتب المقال..أما دعاة هذه الميسرة الكرتونية فهم أناس ألفوا تقبيل اليدين والرجلين وأناس أخرون مغسولوا لدماغ..أقول لهؤلاء الزمن تغيرونحن جيل اليوم لن نركع لأحد إلا لخالقنا.

  • Si Med
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:37

    J’ai du mal à comprendre des gens comme celui qui a écris cet article : soyez clair au moins avec vous même. Que voulez vous exactement, faussez l’image de notre Roi? Dans ce cas là, je serais, parmi 30 millions, le premier à te faire face. Ou bien vous parlez d’autre chose, dans ce cas là, dis clairement ce que tu veux et n’hésite pas à citer les noms pour qu’on comprenne?

  • جمال الدين
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:15

    إذا تكلم السَفيه فخير إجابة هي السكوت

  • mansour
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:53

    جنسيتك يا صاحب الموضوع هي المزيفة
    من أعطاك الحق يا صاحب الموضوع أن تتهم مشاعري ومشاعر الملايين من المغاربة بأنها مزيفة
    إتجاه ملكنا ووطننا؟؟؟هل أفزعتك تلك الألوف المألفة من رواد الأنترنيت التي توحدت من أجل نصرة
    ملكها وراعيها وبيعته في نفس الوقت أمام العالم وبطريقة حضارية وحصرية عبر مختلف المواقع
    الإجتماعية في الأنترنيت؟؟؟بل أكثر من ذلك تحرضنا وبدون إحترام لمشاعرنا باستغلال الفرصة والخروج إلى الشارع لتظاهر تدعونا إلى الفتنة تدعونا إلى الإنقسام تدعونا إلى هدم كل ماحققناه وملكنا
    في العشر سنين الأخيرة أي خبث هذا يا صاحب الموضوع ؟؟ماذا حققت تونس بعد بن علي نفس الوجوه
    باقية في الحكم، البلاد في أزمة،.غير بعيد؛ مصر على شفة حرب أهلية الأخ يقتل في أخيه هل هذا ما تريده لنا يا صاحب الموضوع؟؟؟أنت واهم؛ لأننا ببساطة لسنا بسذج كما تحسبنا،لأننا لا ننافق ملكنا في
    حبنا له،لأن جنسيتنا مغربية وليست مزيفة،لأننا نؤمن بهذا الوطن سنحافظ عليه وكخلاصة القول:مملكتنا ونظام حكمنا قــائم منذ 1200 سنة ولا مجال للمقارنة بيننا وبين الدول العربية التي أنشئت بعد سقوط الإمبراطورية العثمانية…

    نــموت ويحيـا الــوطــن
    عــاش الملك

  • a tritor
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:27

    ساحكي لكم قصة واقعية في احدى القرى في الجنوب الشرقي رفض المشاركة في المسيرو المليونية الاخيرة المناصرة للحراء ورفض القائد اعطائه شهادة السكنى هذا هو مغرب الحق والقانون
    يجبرون الناس على الخروج ويعلقون عليها كما يشاءون
    ويقولون ان 99 في المائة تؤيد الحاكم النسة التي لم يحصل عليها الرسول صلى الله عليه وسلم المرسل من ربه فما بالكم بطاغية في القرن الواحد والعشرين قرن اليوتيوب وقناة الجزيرة والفايس بوك

  • مغربي أس 2
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:17

    يا سيد يا محلل يا سياسي يا من تدعو الى الفتنة
    تحليلك لم يأخد بعين الاعتبار بعض الخصوصيات المغربية. أول الاشياء مشكل الصحراء و تربص الاعداء الخارجيين بنا ، و كدا تواجد شردمة انفصالية بيننا ، أتريد اعطاءهم فرصة من دهب لقصم ظهرنا. ثاني الاشياء أنك لم تعطي للنظام حقه ، كون المغرب يعرف انفتاحا للحريات ، يتجواز بكثير ما تعرفه باقي الاقطار العربية ، و دلك باعتراف عدة دول و منظمات دولية مختصة . ثالثا الطفرة التنموية و التي تعرفها بلادنا و التي أصبحت كلها أوراش مفتوحة، رغم مؤهلاتنا الاقتصادية الضعيفة مقارنة دائما مع الدول العربية. رابع الاشياء و مقارنة مع أشقائنا العرب ، المغرب في طريقه و بخطى ثابتة الى تخليق الحياة العامة ، شخصيا أحسست بالفرق بين عهدين.
    ان لم ترى أشياء كهده فأنت أعمى القلب و البصيرة.

  • عماد
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:19

    أنا شخصيا أعرف العديد من الشباب الدي يتبنون فكرة حب الملك
    هدا من جهة من جهة أخرى كل المفسدين في الأرض من ساسة و مسؤولين نحن مسؤولين عنهم و نحن جزي منهم و نحن نتحمل المسؤولية بقدرهم
    فبتوجهنا للإنتخابا و مساعدة أشخاص نحن على علم بدنائتهم لا لشيء فقط لانهم يكسبون المال أو النفود
    فبعملنا هدا نصبح شركاء و لا تخلو جماعة من الجماعات من هذه الظاهرة يا أخي الكريم لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

  • adil
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:11

    حب مزيف أو نفاق إجتماعي ناتج عن الخوف أما ما تكنه قلوب المواطنين لحكامهم من حقد لا يطلع عليه أحد .

  • marocain
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:39

    tu connais que la critique.je te dis monsieur que le maroc est vraiment en mouvement dans tous les domaines grace aux travaux enormes de notre cher roi
    med VI.c’est vrais qu’il ya bcp de choses a changer mais ca sera pas le cas avec ce que nous avons vu en egypte parceque ce sont des situations vraiment differentes.donc arrete de motiver les gens a l’instabilite et cherche un autre travail mieus que de dire nimporte koi….

  • Mohamed
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:47

    Bravo Jawad pour ton excellent article.
    J’espere que le DST et compagnie ne laisse tranquille dans ce site. Les marocains ne sont pas des cons. Galik massirate al hob!!!!!!!!!! Allah ynaale li makay hachamss

  • maghribi hooorrr
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:13

    نحن لا نعلم من دعى لمسيرة النفاق . قد تكن خطة فقط . المغاربة الاحرار لن يكونوا ابدا عبيد و لم يكونوا .ا مع احتراماتي لشخص الملك و لكن جاء وقت تفريق السلط….

  • Marocain au Canada
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:57

    مقال متميز
    لكن هل من القوم من يسمع او يعقل

  • غيور على وطنه
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:01

    عن اية مسيرة حب تتحدثون!!
    اكثر من نصف المغاربة لا يعرفون القراءة ولا الكتابة. الملايين من الفقراء بالكاد يجدون ما ياكلون. البطالة والجريمة والرشوة متفشية في كل مكان٠ لا حقوق انسان ولا حرية تعبير و لا اتخابات نزيهة
    يكفينا نفاقا و تضليلا للناس و استخفافا بعقول المساكين. باي وجه ستلاقون الله تعالى يوم القيامة. ان كل من يساند هذه الانضمة الفاسدة هو شريك لها في جرائمها و يعتبر خائنا لوطنه وشعبه ودينه

  • مغربي و أفتخر
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:17

    كفانا من نشر الفتنة بيننا، يظهر لي أنكـ و غيركـ من المرتزقة لا تريدون إلى اغراقنا في الفتن و المواجهات بين مكونات الشعب المغربي
    بالله عليكـ لو وقع بالمغرب مايقع بمصر و ماوقع بتونس هل سنرضا بنظام معين ؟ هل يرضى مرتزقة العدل و الإحسان أن يحكمهم يساري ماركسي يدعي المساوات و الديمقراطية ؟ هل يقبل الأمازيغ بقومي أن يحكمهم ؟ هل و هل …..
    فمن خلال ماعشناه بالجامعات لا و لن نتوحد في أي حل
    و من جهة ثانية من قال أننا نريد التغيير ؟ فقط بعض المئات و الله أعلم من يطالب بذلكـ أما غالبية الشعب فمن خلال النقاش فهو لا يشكو
    فاللهم أبعد عنا الفتن و أصحابها
    اللهم إجعل بلدنا امناً مطمئنناً بقيادة من وكلته علينا ولياً للأمر سبحانكـ
    اللهم أنصر الشعب المغربي بقيادة أمير المؤمنين
    إنكـ نعم المولى و نعم النصير

  • مغربية
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:57

    لمادا تعطون لانفسكم الحق بالتكلم بالنيابة على الشعب والله أنتم تريدون اشعال الفتنة نحن نعيش في امان والله
    قارنوا بيننا وبين الشعوب العربية هل يوجد فينا من لا يجد قوت يومه لمادا لا تحمدونا الله اتقوا الله تريدون الشهرة على حساب الشعب والله نحب ملكنا من القلب ووان كانت مسيرة الحب فهي ارقى ومرحبا بها تحت شعار الله الوطن الملك
    نحب بلدنا وملكنا

  • بني
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:37

    عدم إظهار حب زائف قائم على إضمار الحقائق وشهادة الزور، تلك الوسيلة التي يتوسل بها المتملقون والمتسلقون والمتنفعون من انتشار الفساد واستمرار واستتباب سياسة اللاحساب
    والله صدقت .يجب على مثل هؤلاء المنفقيين و الانتهازيين ان يعلموا انالملكية متجدرة في المجتمع المغربي بشكل كبير و لاتحتاج الى لحاسي الكابا مثل هؤلاء
    يجب ان يعرف الملك ايظا ان الكثير من المغاربة لايحبونه وانما يخفونه .ومنهم من يمتزج له الحب بالخوف
    كما اننا لانريد لا خبز ولاادوية ولاملابس فقط كفانا من الدسائس ولا يهمنا ان كان محمد السادس او حتى محمد السادس عشر
    اما المنفقين و المتملقين فسياتي يوما لا محالة يقلبون فيه الفستة.وعلى الملك ان يحدر منهم
    ارجو النشر

  • lion
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:39

    ايها الكاتب نحن المغاربة نعيش و نحيا من اجل ملكنا العزيز و بلدنا المغرب لكل ياكل ويشرب الحمد الله لعند 10 دراهم عيش ما نرجه من ملكنا العزيز هو حل هدا البرلمان االنعاس عاش الملك عاش المغرب رباط الاحرار ما عندك مكان بيننا ايه الكاتب

  • المنافق كما تصفون
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:21

    اولا اريد ان اشير الى شيء واحد نحن لا ننافق اي احد
    نقول نحب ملكنا محمد السادس هذه حقيقة لا يمكنك خلعها من قلوبنا و ووصفنا بالنفاق … لا احد من المغاربة الاحرار يمكن له ان يكذب الواقع الذي يقول ” الملك يقود ثورة ضد الفقر و الامية و البطالة … ” لان الحقائق موجودة

    انا لا اقول مضمون كلامك كل خاطئ لان الواقع الذي نعيشه هو الفقر و البطالة و غلاء المعيش لدينا مطالبنا من الشغل و رفع الاجور و محاربة الفساد …
    سنكون منافقين اذا قلنا اننا نحب الحكومة لكن لسنا موافقين لاننا نحب ملكنا … عاش الملك
    المغرب لديه سوبرمان واحد هو الملك و لا يمكن ليد واحدة ان تصفق
    لا ننسا ما يحققه بعض الافراد في الحكومة المغربية من تقدم و تنموية ملحوظة
    مثل وزير السياحة و وزير الشباب و الرياضة و وزير التجارة و التكنولوجيا و الصناعة ……
    لنحارب الفساد يجب ان نحارب تصرفاتنا التي تشجع الفساد . ايلا معطيتيش الرشوة ؤ عربطتي غدين ايجمعو ريوسهم …
    انا مجرد طالب عمره 18 سنة و لا اريد ان يتم وصفي ضمن خانة من طبقة عليهم سياسة الايديولوجيا
    عاش الملك عاشة المملكة المغربية الشريفة

  • Abdellah
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:49

    الحمدلله أن هناك من يرى الأمور من الزاوية الحقيقية بعيدا عن الماكياجات التي توهمنا أن من يعتلون هرم الحكم في المغرب هم من أعدل الناس وأصلحهم وأتقاهم وووو . بورك فيك يا صاحب المقال إذ تسخر قلمك للصدح بكلمة الحق

  • takfarinas
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:35

    مسيرة الخبز خير من مسيرة الحب المزيف هاته ، ولا خير في شعب يركع لغير الله

  • Maghribi
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:01

    Personne ne peut nier que le Maroc a besoin de faire beaucoup de progrès dans le domaine social , mais personne ne peut nier non plus le parcours qu’a fait le Maroc ces dix dernières années que ce soit sur le plan social ou bien des libertés, tout cela grâce à un roi qui a affiché dés ces premiers jours sur le trône son amour pour son pays et son peuple et crois moi (a si Jawad que nous aussi nous rendons cet amour à notre roi et nous sommes prêt à tout pour notre pays et pour notre roi

  • مظلوم
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:21

    ألا لا فض الله فاك وكثر الله من أمثالك ؛ إن الحقيقة جد مرة والألم يعصر القلب مرارة على الأوضاع المزرية التي نعيشها في المغرب،والله إن الواقع المعاش في المغرب ينذر بالخطر إن لم تتداركه الإصلاحات الحقيقية ، إن المغرب تتربص به الأخطار من كل حذب وصوب؛ في الشمال إسبانيا وفي الغرب الجزائر، الجزائر بجنيرالاتها لابشعبها فالشعب نكن له الإحترام والتقدير كما هو كذلك، وهناك المرتزقة ( البوليزاريو) في الجنوب أضف إلى ذلك مانعانيه نحن كمواطنين، أعطي أمثلة على معاناتنا كشعب، من منكم ذهب المستشفى ولو مرة واحدة ورئا فيها العناية به، أو بالمرضى كبشر، والله ثم والله كنت أنا أحد المرضى فعوملت بكل حقارة من الأطباء…لدي أصدقاء مات آباءهم وأمهاتهم وإخوانهم بسبب أخطاء طبية والله ثم والله مات أخ لي بسبب خطإ طبي؛ وما الإمام لقزابري عنكم ببعيد الذي ماتت أمه بخطإ طبي، ولا من يحاسب ولا من رقيب، هذا من جانب الصحة ننتقل إلى أن الإدارة في خدمة المواطن، أنا أراها في قهر المواطن بالضرائب والرشاوى ولامبالاة، أنظروا إلى كيف يعامل أصحاب الشهادات العليا؛ يقومون بمظاهرات سلمية فتقابلهم الدولة بتكسير الأيادي والرؤوس، أنظروا كم يأخذ مدرب المنتخب الوطني والشعب يعيش على الفقر. ألاترون معي أن أسو قضاء هو القضاء المغربي ..إن الشعب المغربي ليس أحسن حضا من الشعوب العربية الأخرى..فيا حكومة أناشدكم إن كان لكم ذرة من الإيمان أن تتخلوا عن أمر تسييرنا كالقطعان، لئن (الحمية كتغلب اسبع) وكفاكم تخويف الأمة بدعاوى الإرهاب ، فإن اللعبة اكتشفت؛ أن التفجيرات والله كانت بأيدكم ياحكومة لتخويفنا وللقبض على علماء الأمة..

  • ABOU ANASS
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:03

    Je pense que c’est vraiment redicule ce que nous sommes entrains d’entendre de wlidat lmakhzen. On voit que les peuples sont entrain de dire non au dictatures, non à l’injustice, non à l’inégalité et malheuresement nos twiteurs n’étaient pas au rendez-vous et ils viennent d’inventer une manifestation d’amour. C’est vraiment le monde à l’envers pour ceux qui sont contre le courant et le vent de changement qui est entrain de souffler sur la région arabo-maghrebine.
    je veux dire à ces gens là si vous n’êtes pas capable de demander un changement au moins au niveau du gouvernement pour faire actuel fermer vos sales bouches S.V.P
    merci

  • احمد
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:05

    واك واك الحق

  • baraka men tanz
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:41

    مقال جيد ولا تهمك اصوات المعلقين التابعين للمخابرات فهذا كله خوف من الاتي. لكنهم لن يستطيعوا محو الظلم. كاليك الظروف ماشي هي هذيك. اوا نتسناو حتى الناس ديال الصحرا اطلع لهم الدم من الظلم لي عليهم وعلينا والناس دالريف يطالبو بالاستقلال من الظلم لي عليهم ونبقاو حنا كاع حتى 2020 نوضو نضربو ضويرة فالشارع ونعبرو على حبنا ونرجعو. مسرحية مكشوفة ولن المعدوم المظلوم راضيا كيفما كان الحال. سيريكم المغاربة ماذا سيفعلون

  • ضد الضد
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:09

    الخوف من أمثالك هي من الأسباب التي جعلت الشباب يلغون مسيرة الحب.. لأنهم كانوا عازمين على المسيرة لكنهم أدركوا أن هناك بعض الأشخاص أمثالك سيتدخلون ليحدثوا الشغب و لهذا تم الغاءها ، أما النفاق الذي تتحدث عليه فليس هناك منافقا أكثر منك.. لأنك كسبت حرية التعبير و نعثت آلاف الشباب المغاربة بالمنافقين.. نعم نحب ملكنا حبا كبيرا و عاش الملك..

  • notre ROI eyyeh et la famille
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:25

    je vs conseille de ne pas parler de notre Roi de cett maniere.car il fait 1 grand effort pour notre pays. pour qu’il soit parmi les pays développé. en plus si la fammille fassi qui ne fait rien.donc le destin de cette famille sera l’enfer.vive le roi

  • jibril
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:03

    je pense monsieur que vous n’etes jamais alléé en egypte ni en tunisie ni en algerie parceque vous allez découvrir que la majorité des marocains vivent mieux que nos fréres de ces pays c’est vraie qu’il y’a beaucoup d’amélioration et que le roi doit faire attention a son entourage car c’est eux qui sont en train de polluer politiquement,socialement,economiquement le maroc et sont en train de dilapider les richesses de notre pays l’unité de notre pays réside sur un roi fort et surtout qu’il n’écoute pas sa femme comme faisait ben ali et moubarak il faut qu’il écoute la voix de dieu justice justice justice car demain sera encore plus pénible devant dieu vive le roi vive le Maroc vive les Marocains fieres de leur pays

  • arbitre objectif
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 08:55

    merci pour Mr Ghasan de cet article qui abord vraiment la réalité des choses telle telle quelle est
    je te partage ton point de vue il ne faut pas maquier la réalité sociale et politique inacceptable
    danc il faut agir vite avant que la compréhension ne soit pas tard comme celle de Ben Ali

  • mohamed
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:33

    بسم الله الرحمن الرحيم,حياك الله أخي غسال و جعلك منارة لقول الحق و الذود عنه , ارجوا من كل المتدخلين ان يناقشو الافكار بعمق و الا يكونوسطحيين في فهمهم الضيق أو أداة للمخابرات والصدع بالحق في وجه الأمير أو غيره مسؤوليتنا جميعا لا لشيئ الا لخوفنا عليه من المحيطين حوله من الانتهازيين و محبتنا له و لوطننا الكريم ما علينا أيها الأحبة هو أن نصرخ في وجه من يريد أن يستبد بالحكم و السياسة . حكومتنا العرجاء تحتضر و يجب ان نحاسب المسؤولين و ان ننتفض في وجه الظلم أقصد حزب الاستئصال و المقامرة و ان الملك الشاب مسؤول عن محاسبة المفسدين و متابعتهم

  • vergini
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:19

    سبحان من يخلق من يخلق من الشبه الأربعين، بلطجية تونس و مصر و باقي البلدن المتخلفة موجودة عندنا بالمغرب فهم يذخلون المواقع لثني الشعوب عن التحرر ليبقى البلطجي الأكبر آمن و يبقى البلطجية المنتفعين يعيشون على فتاته و هم يحاولون الوقوف ضد التيار متناسين أن الزمن يتقدم ولا يرجع للوراء
    نموت لكي تحيى الحرية و التعددية و العيش الكريم و لا امت أعين الجبناء

  • med
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:33

    si vous parlez de al lfassi je swi avek vous

  • Amorokchi
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:01

    si je regarde l arabie saudite je peux conclure que les pyas arabises sont des pays en destruction qui vont vivre le desordre tout le temps car ils ont perdu leur socle d origine par contre la turkie l iran le pakistan le kordistan actuellement vivent en harmonie et en paix entre eux car non arabises.
    c est la ou le probleme mes chers . que ce soit l egypte , algerie, tunis etc.. arabise egal desordre egal perte d origine.
    merci Hespress de publier

  • مواطن بسيط
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:37

    مقال صادر عن شخص كبر بعقد نفسية لم يستطع التخلص منها. من تكون حتى تنعت الشعب المغربي بالمنافق وتدعي انك تفهم اكثر من االناس. اذا كنت محروما من الحب ولا تستطيع ان تشعر به فاشرب من البحر. انا احب ملك البلاد ومستعد ان افديه بكل ما املك. وانا صادق فيما اقول فباي حق تعيب علي هذا. اذا كان لديك مشكل مع النظام فلا تحاول ان تنتقم منه عن طريق التحريض لكي تحقق به غرضك انت.
    انهق بعيدا

  • karim
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:23

    je remircie mon dieu pour mon roi
    allaho karim

  • ابوعصام محمد
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:15

    مثلك كسلحفاة تبحث عن الماء العكر لتعيش اناني ناكر و جاحد .اقسم انك وغيرك من الدعاة للثورة ماجورون خونة.كيف لم تنتبه للاوراش العظيمة التي تشهدها مختلف مدن المملكة ضمن التاهيل الى المشاريع العملاقة هل من الدول العربية من سبق المغرب للاهتمام بالاسرة .الى المصالحة مع الماضي اليست الجهوية الموسعة التي يعتزم المغرب تطبيقها والحرية ونوع من الديمقراطية التي ننعم هي سبب حقد الجزائر و غيرها اليس الميناء المتوسطي بطنجة هو الضربة القاضية لاسبانيا كل هده المشاريع و التي لم ادكر منها ولو العشر من منجزات ملك شاب في ظرف عشر سنوات مدةقصيرة بالنسبة لتاريخ الشعوب .ارجو ترك الملك يشتغل .ما سبب اضطرابات بعض الدول العربية سوى انهاكل رؤسائها يطمحون ليكونواملوكا داخل جمهوريات منهم من عمر في الحكم منهم من يريد توريث ابنه .ومنهم من يريد ان يحكم مدى الحياة . و نحن انعم الله علينا بالملكية فكيف لا نحافظ عليها .عاش الملك محمد السادس والموت لكل خائن .الفتنة نائمة لعن الله من ايقظها او يفكر في ايقاظها.والى كل من يقول انه لايجد عملا في هدا البلد اقول ان كل شخص يتمشى للخلف يتقاضى سبعون درهما اماان كنت تتقن عملا فمئة درهما او اكثر .فالمغربي الحق يجب ان يكون مواطنا حقا.يحكى ان احد ملوك اوربا قديما اراد ان يستهزئ بمغربي فقال الملك الاوربي للمغربي .ان العلماء شبهوا العالم الى طير كبير و المغرب ديله فما رايك .اجاب المغربي بكل ثقة .لاشك ان هدا الطائر طاووس و اجمل ما في الطاووس ديله .فادا كان هدا المغربي دافع عن وطنه في اوربا مند مئات السنين فكيف لا اصدح بوطن اتنفس هواءه و انعم بامانه فاقول عاش الملك.

  • moha
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:13

    qui vous adit que nous aimons pas notre roi, nous sommes reconnaissant à ce qu’il a fait depuis son arrivée, on dira en plus que Paris n’est pas construit en un jour,mais mais mais mais, nous demandons un vrai changement politique et rendre la dignité au peuple marocains, on vivre avec seulement ce que nous avons ne nous voulons pas d’exploitation, nous voulons une justice sociale au tous le peuple marocain se reconnait , pauvre ou riche ont les même droits et devoirs, nous voulons que tous le peuple marocain aille à l’école , se soigne bien et ai logement, et surtout la dignité mieux que le pain , car le peuple ne vit pas qu’avec du pain,nous ne voulons pas de libérté des homos,de la libérté qui détruit nos famille, ne nous voulons pas des droits qui détruisentla fiéreté de marocain, ne nous voulons pas de ces mafieux qui envoient nos soeurs à la prostitution et eux comme des KAWWADAS, ne nous voulons pas de ces gens qui ne veulent même pas risquer un sou pour leurs affaires protégé par des proche de ces gouvernements qui disent vive le roi , en faites c’est les premiers à détruit notre pays quand l’occasion leur ouvre la voie et ces les premier à faire des pactes avec l’ennemie,
    nous ésperons la paix à notre pays, sans ces traitres de la nation.

  • الجبلي
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:29

    درق علينا زلافتك
    كيقول المثل المغربي:
    ما تبدل صاحبك غير باللي كفس منو.
    اعقلها و توكل على الله :
    قالها احسن الخلق خير البرية (ص).

  • mohamedmohamed
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:07

    _عليه أن يحبنا لا أن يتجبر علينا نظامه وزبانيته من المخزن
    _عليه أن يحبا بتطبيق نهج الحبيب محمد عليه الصلاة والسلام
    _عليه أ ن يحبنا بأن يكون جميع المغاربة أصدقاءه
    _عليه أن يحبنا بأن يحافظ على قيم وأخلاق وكرامة المغاربة في الداخل والخارج

  • saida motawakil
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:01

    أنا شخصيا أحتقر من يريد في هذه الفترة بالذات الحساسسة بالنسبة للمغرب وما وقع به من مشاكل كانت تمس أمنه واستقراره وسيادته من طرف قوى إقليمية وأجنبية مجاورة من يريد أن يلبس ثوب البطولة المزيف ليخرج علينا بأسطوانة مشروخة ظانا بنفسه أنه أتى بالجديد
    في حين أن كل ما ذكر في المقال يعرفه الجميع المشكلة ليست هنا
    بل المشكلة بالتوقيت الذي تم اختياره
    وإن كنا نعلم أيضا أن هناك فئات لا تحب هذا البلد ولا تريد له الاستقرار وتنعق بما لا تستطيع القيام به لذلك تجدها تسعى لتوسيع جراح هذا البلد
    لا يهمها هنا الإصلاح بقدر ما يهمها أن ترى الخراب يعم في كل مكان متحججة بثورة الشعوب القريبة والتي لا يمكن بحال من الأحوال أن ننساق لما يحدث فيها ونسقطها على بلدنا
    تقليد أعمى دون أهداف ولا حساب للنتائج واختلاف الأوضاع
    المغاربة كما صاحب المقال الذي يظهر نفسه الخبير بالأوضاع يعرفون ما يحدث في بلدهم ويعرفون أيضا أولوياته
    الجهل كل الجهل عند من يريد أن يقود قطيعا ليرفع شعارات لا يفهمها ولا يعرف هدفها ولا خاتمتها حتى يدعي أنه يمارس الحق في رفض ما يعيشه
    أنا أريد فقط على هؤلاء المنظرين الذي خرجوا بكثرة في هذه الفترة والذين يرفضون مسيرة الحب والتي لا أتفق معها نظرا لتفاهتها وضيق قيمتها
    أن يبحثوا في قلوبهم عن حبهم لهذه الوطن لأن من يحب وطنه لا يسعى إلى خرابه ليرضي عقده وأغراضه ودسائسه

  • kamal
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:31

    كتر الله من امتالك يا اخي اشكرك على هدا المقال

  • hamraoui khadija
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:09

    voilà l echantillon d un minable Journaliste MIKHI qui veut s ‘ exprimer lui aussi , pauvre journaliste , que ton ame aille à l enfer , espece de batard , si tu as vraiment les couilles descend au boulvard et moi je te cracherai sur ton sale visage , sale pourie , tu veux nous rendre une rusée aux sales espagnoles c est bien ça alors c est non malgres toi : VIVE LE MAROC ! VIVE NOTRE ROI MED VI , VIVE TOUT LES MAROCAINS DU MONDE ENTIER ELMAGHRIB BEZZAF ALIK

  • amine
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:21

    la première foi je lis un article subjectif basé sur l’ analise logique de la situation politique et sociale sur le site bravo brother j’espères te lire d’autres articles

  • مغربي محتار
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:59

    بريطانيا و السويد,اسبانيا,النرويج..كل هده الدول هي ملكية, واحسن منا مليون مرة, ولم ارى او اسمع ان شعبا واحد من هده الملكيات خرجوا يطبلون ويزمرون بحياة شخص خلقه الله مثل جميع البشر,..نعن مع الملكية التي يسود فيها العدل والكرامة و وتعليم جيد وتكافؤ الفرص بين جميع اطياف الشعب, نحن مع ملكية يحترم فيها القانون, ويحاسب اللصوص, نحن مع ملكية تحترم ارادة الشعب, و لا يقدس فيها اي مخلوق,ووو..اما غير دلك فنفاق في نفاق, ومآل المنافقين الدرك الاسفل من النار,

  • ghareib el Ouazzani
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:39

    ليس كل من عام عكس التيار يكون صاحب حق
    كفى أكاذيب ، يا صديقي الصغير هل تنكر أن اقتصاد المغرب محصن ؟
    في عز الأزمة الإقتصادية كنت أنت و أنا و هو و هي كا نشريو الدقيق ب تسعين درهم, و اللحم بخمسين دره.
    في حين أن في مصر كيلو غرام واحد للحم يساوي شهرية موظف
    و خنشة ديال الدقيق ضرب من الخيال عند أي مصري
    إوا الإنسان يكون عاقل. ما تكونش زي الأطرش في الزفة

  • Moroccan
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:53

    صدقت وهذه هي عين الحقيقة

  • نجاة
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:41

    منتهى الجحود ونكران الجميل منك يا كاتب المقال وليس منتهى الشجاعة التي جاملك بها المنافقون امثالك نحن لن ناخد اي خطوة سلبية اتجاه حاكمنا الذي نحبه ونموت من اجله لا تحلموا بذالك يا خونة و سنتعبا جميعا للقضاء على الفتنة التي تريدونا اشعالها. حفظ الله مغربنا و ملكنا و شعبنا الابي.

  • عابر سبيل
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:43

    طبيعي جدا ان تنضح المواقع الاجتماعية بالوف مؤلفة من المخابرات والبوليس السري وغيرهم من جوق النظام يرغي ويزبد بان الامور بخير و حب الشعب للملك و و ونسيت هده الجوقة تسمية لملك للشعب الحبيب على قلبه بالعددميين في الانتخابات الاخيرة وهدايا النظام للشعب والتي مازالت الداكرة الجمعية مثخنة بجروحها من 1956 مرورا بانتفاضات مراكش والدار البيضاء وفاس وليس اخرها سيدي افني واكديم ازيك
    وكونو متاكدين انه مع اول شرارة للتغيير في المغرب سيكون كالعادة اول متهم الجيران الجزائر واسبانيا ثم بعدها قصف بمختلف الاسلحة من طائرات الهليكوبتر وغيرها الم يقل الحسن الثاني كلمته المشهورة مستعد ان اضحي بثلثي الشعب ليبقى ثلث اخر هدا هو حب النظام الملكي لشعبه الكريم

  • مغربي قح
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:45

    السلام على المخلصين
    يااخي لما لا تعترف بالحقيقة لو لم تكن لك حرية لما نشرت مقالك ىلوجدت نفسك وراء الشمس
    استغرب من امثالك لا يكتبون الا لينكروا كل ما قام به عاهلنا الهمام الشريف العفيف المنتمي لال البيت \ تريد ان تجعل اسما في الصحافة بالكدب والنكران وبالكتابة عن الملك \ سبحان الله قل الحقيقة ودع عنك الملك فلن تنال لا انت ولا غيرك منه وحبه يملؤ قلوب المغاربة الاحرار حتى الفقراء منهم\\\ نعم الكمال لله هناك بعض النقائص من المسؤولين ومن الشعب \\\من يعطي الرشوة الشعب \\\من ينتخب المفسدين الشعب\\\ من يشعل الفتنة الجاحدين امثالك \\\ الفتنة راقدة نعل الله من ايقضها \\\ انطر ما يقع في مصر وخد العبرة \\\ سلام

  • ابو مصعب
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:35

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وعلى آله الطيبين والعاقبة للمتقين.
    هناك من الناس من يتكلم بلسان اللحظة والان ولا يتنبه للعواقب ومآلات الافعال،إن أفعال العقلاء تصان عن العبث، وإن كل افتعال لفتنة في بلدنا من قصار النظر،قاصري البصيرة،سيجرنابتياراتناوطبقاتنا إلى ما لا يعلم كنهه إلا الله،وسيندم المنساقون والمغترون،ولات حين ساعة مندم،لا تنسوا إخواني الأخطار المحدقة بالمغرب على كل الجبهات،وإن الأعداء يتربصون بنا الدوائر،من الداخل والخارج يتحينون الفرصةلتمزيق وحدتناالحالية،إن على كل بلد تعيش على أرضه أطياف متعددة الحرص كل الحرص على اجتثات كل فتنةوردع كل ناعق بها،ولتعلمن نباه بعد حين
    شعارنا الخالد الله الوطن الملك
    عاش الملك حصنا من الأعادي عاش الملك ذخرا للعباد عاش الملك عزا للبلاد
    ورغمت أنوف الأقزام ابد الآبادويحيي المغرب الذي كان بوابة الاسلام والخير الى الى الضفة الأخرى، والسلام.

  • samir
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:29

    le journaliste doit changer de metier, car le journaliste avant tout doit etre objectif et concis dans ses propos et non lancer des discours populistes et on dirait un leniniste-marxiste qui parle dans cet article et non un journaliste, un anti-monarchie, haineux et sans scrupule.le maroc n’a-t-il pas changé et le changement ne s’est jamais arreté. Tu ne peux pas allez plus vite.
    Il n’ ya aucun pays du magreb, qui a évollué autant que le Maroc. Il n’ ya pas un dirigeant qui ne s’est soucié du peuple autant que ce Roi.
    Il n’a oublié aucune région. Il inaugure à tout va.
    Il a devellopé les infrastructures, autoroute: decentralisation du pays, Orphelinat, lutte contre la corruption,TGV, tanger Med, SUBVENTION de certaines denrées alimentaires….EN 10 ans, il a fait ce que son défunt père n’as pas fait en 40 ans. TOUT CA SANS PETROLE!!!!

    Il a viré Basri (un creve la faim du peuple) des son arrivée au pouvoir, viré des généraux, mis des politiques corrrompues et accusés de trafic de drogues, en taule.

    Tu chasses le roi, tu mets qui? Le sahara, Sebta, Mellila, tu leur dis au revoir! Il y aura une dictature, une guerre civile, le chaos… regarde juste l’Algérie à coté , il ya eu des guerres civile depuis son independance, et 50 ans apres, c’est toujours une dictature. C’est un pays riche, tres riche en petrole et gaz et le peuple crève la dalle! et veut tjs émmigrer. pourtant elle a excedent de 160milliards d’€uro.
    Disons Hamdoullah, pour l’instant. La gangrène guérit de quelques petits éléments corrompus qui seront éliminés des rangs, tout ce monde flippe.
    Il reste des choses à faire

  • يوسف
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:47

    أنا أعتبر شخصيا أن هذه المسيرة فرصة للتعبير عن تشبثنا بملكنا الهمام الذي استطاع في ظرف وجيز تحقيق بناء صرح المغرب بفضل سياسة التنمية البشرية والحكامة الجيدة.فملكنا حفظه الله هو صانع ثورة الرقي بهذا البلد.دام النصر والتمكين لملكنا.

  • elmoussaoui
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:49

    العديد ممن يؤيدون صاحب المقال ليسوا مغاربة
    اين كنا و ماذا اصبحنا بفضل الله و صاحب الجلالةفالحمد لله ننعم بالكثير من النعم التي لا ينعم بها عيرنا ممن هم اغنى منا
    احمدوا الله على نعمه فدوام النعم مع دوام الشكر. والله انني صحراوي محب للملك و اقسم اني احبه و كنت جاهلا حين فكرت و انا طالب ان الانفصال عن المغرب كا سيكون احسن و اتمنى ان يتوصل الصحراويون الاخرين الى نفس النتيجة و يعودون الى رشدهم
    عاش الملك
    لا تنكروا على الناس مشاعرهم و ايها الجزائريون لا تنفثوا سمومكم و فتنتكم بيننا

  • أم مــــروة
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:51

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    (الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها)
    أولا :فليخسأ الخاسئون الذين يعتبرون أنفسهم أهل المعرفة وهم غير ذلك .
    ثانيا:لكل من يقول أن تعبيرنا لحب ملكناهو من الخوف أقول لهم اتقوا الله في أنفسكم
    الخوف من الله وحده وحبنا لملكنا ووطننا ღ♥
    لا نخاف في الله لومة لائم ღ♥
    ثالثا:نعمة الأمن والعيش بسلام نحمد الله عليها
    رابعا:أحيي كل إخوتي في الله الذين يشاطرونني الرأي
    ومنهم صاحب التعليق -12-
    12 – الحقيقة تبقى حقيقة
    hamza ftich
    …………….
    لصاحب التعليق -12-حماك الله ورعاك وجعل الجنة مثوانا ومثواك
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

  • filalii
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:27

    لعن الله الكدب و لوكان مزاحا
    الله الوطن الملك

  • otto
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:29

    we love morocco and we love our king forever egypt or tunsie it s not morocco we r a monarcy for 1200 years and l hamdoulah we dont have to be f saf for bread its sur that thers a lots of things must change in morocco but we need to change our self first and forever morocco with all the race amazigh arab african sahraoui muslim and juif we r all moroccain that s we love our country moe than any thing and we ll never let anyone to try to destroyed what our king did and still doing vive mohammed 6

  • غيور على أمتي
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:05

    لا حياة لمن تنادي يا صاحب المقال

  • Marakchi
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:05

    Il parait de tes article que tu es une personne qui a besoin de voir un psych. Les Marocains sont plus honnete que toi.. les Marocains aiment leurs pays plus que toi. Les Marocains n’essaient pas de survivre en ecrivant la Fitna ya Chaikh Al-Fitna

  • الحبيب
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:57

    هذا نوع من الارتزاق السياسي لن يفلح في المغرب لان المغاربة يدركون ما يصلح لهم

  • ELHABBAZI CONNECT
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:53

    ماأقلَّ ا لصحفيين ..وما أكثر السطحيين!!فلما نريد أن نكتب حول موضوع آني وجب دراسته من جميع الجوانب ومعرفة مصدره يقينا لا احتمالا ..فمسيرة الحب أوالتعلق أوالإعتراف بالجميل..جاءت بعد محادثاتي مع الأصدقاء حول عثوري على مجموعة,ثورية,تحاول استمالة أعضائها لتنظيم مسيرة يوم 27 فبراير ولما تبينت مواقفها العدائية ضد المغرب ودخولي في سجالات بيزنطية معهم لم يجدوا جوابا على تعليقاتي سوى الثورة..ا لحط مِن قيمة الرموزالوطنية ..حيث استفزَّني الأمر مما حذاني إلى دعوتهم للثورة في الجزائر فهي غنية ثروة فقيرة شعبيا!!فلم يتوان صاحب الموقع في مسح إسمي حينذاك تأكدت أنهم مرتزقة البوليزاريو وجزائريون..قررالأصدقاء أن ندعوا إلى تنظيم هذه المسيرة نكاية بهم ولما أخبرنا بعض الإخوة أن ذلك خطر يمكن أن يُستغلَّ مِن طرف المندسِّين ألغينا المسيرة واتفقنا على فضح أوهام تلك الشرذمة الفتانة على الفايسبوك واستطعنا بعون الله أن نُشتِّتَ شملهم وأن نبعثر أجندتهم ومازلنا نترصدهم ..أماَّ أن نُتَّهَم بِالتملُّق أوما إلى ذلك فالله يعلم سرائرنا وهوعلاَّم الغيوب ولا حولا ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

  • مغربي
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:27

    إخواني ينطبق عليكم قول الله سبحانه وتعالى “وهم في واد يهيمون” في تعليقاتكم تنقسمون إلى معارضين ومؤيدين وأغفلتم أسبابا رئيسية تقوم بها الثورة فنحن لن نقيس أنفسنا مع الشعب المصري فهه شعب جد واعين بما يقومون به ومثقفون أما نحن من ستسول له نفسه بالقيام بالثورة شعب فئته العظمى من الأميين ليس لهم علم بما يدور في العالم همه الوحيد “طرف الخبز”أنا من من وجهة نظري من الأفضل أن نترك ملكنايسير في طريق الإصلاح ومن هذه اللحظة كل واحد منا يغير نفسه وأن يتعهد أمام الله بأن يعمل من أجل تطوير البلاد وأن يحاسب كل فاسد أخذ له حقه وألا يقدم الرشوة وأن ينال حقه وإذا كل مغربي قام بهذه الأعمال ولم ينل حقه فهنا تكون الضرورة ملحة لتغيير النظام
    والسلام لكل مغربي غيور على وطنه يطمح إلى قطع دابر الفاسدين من الوطن

  • Abdou
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:55

    ملالي بالمهجر
    وجهة نظر
    يجب إقالة الحكومة الحالية وتعيين من كل جهة وزير يعني 16وزيرمن الجهات كلها.وعندئد سوف تشاهدون مغرب أخر وهدا مانتمناه أن يتحقق. أولا لإرضاء الشعب المغربي قاطبة
    تانيا كل وزير سوف يعتبر سفيرا لجهته خصوصا عند مناقشة المشاكيل التي تهم المواطنين. ملكنا الغالي نصره الله يشيد ويناظل من أجل كرامة المواطنين والعيش الرغيد لكن الحكومة الحالية لا ترقى الى المستوى المتوخاة واللائق.

  • exomple1
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:01

    ازول=التحية.الكثر تتحل له الفم هذا الايام عند الناس لي تي ستعد انهب بالمعقل لالالا الى كنت عزيز عنذ 75في المئة ما تخف شئ في هذ البلد السعيدة….رغم الغبوة البعض الاقلم.. والقلم.النشان المرحومة(فين ما جئ شي مفسدتحبط ليه باهتاي بغي استغل الحرية ا تيتبسل يد من حديد لامثالك) الملكة بالمرصاد المفسدين اولا عادالحرية الشامل…ونحن معه..لولا الملك الله انصر كن تبعت البلد كلها.tafraout bérbér

  • peace
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:39

    have you seen what is happening in egypt.peple are killing each other.if you aim to shake the moroccans faith and trust in our king then you are wrong .our love with him is your mutual.we could have made a protest before them,but because we see that our king is doing his best to help and serve his nation.therfore ,what is the use to stop somebody who is working on fixing something.lets be patient and be helpful and loyal to our king .lets give something to our nation by helpinh him instead of waiting for him to do every thing .we are part of the country so lets do our part.thanks.

  • الباحثة وديعة عمراني
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:27

    السلام عليكم ورحمة الله
    يسعدني ويشرفني التعليق لاول مرة في هذا المنبر الذي يحترم رسالة ( الكلمة ) ,
    وجدت من واجبي ( التعليق ) على الكاتب الفاضل ( صاحب هذا المقال ) ، لاوجه له كلمة : سيدي الفاضل ( لو كنت تحب ملكك لكنت عوناله على النهضة التي عكف بنفسه على مباشرتها ، ومحاربته لكل فساد ، ديننا يدعونا للولاء ( لملك ) يسعى لخير شعبه .و امام الناس العديد من الطرق لمساعدة ملك بلادهم على هته النهضة، اولها فالابواب المفتوحة والطرق مفتوحة لتبليغ اولي الآمر بكل فساد ترونه من صاحب منصب او مسئول ، رفع المظالم والفساد بالطرق المشروعة الى ( اللجن المعنية ) هي طريقة ايمانية متحضرة وراقية في خدمة الدين والبلد.
    شكرا لانصاتكم
    والسلام عليكم
    الباحثة وديعة
    باحثة اسلامية
    فاس المغرب

  • Maghribi
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:59

    C’est ton avis personnel et c’est loin de refléter la vrai violenté du peuple marocain et malheureusement je suis sensé le respecté vue que nous somme dans un pays ou est installée une liberté d’expression. Je te fais remarquer aussi que c’est grâce au roi que tu peu manifester en publique ta rancune envers le Maroc et les marocains. Rancune qui ne te permet pas d’apporter œil neuf aux vrai problèmes que nous vivons au quotidien et leurs provenance.
    LE MAROC N’AS PAS BESOINS DE BRAS-CASSÉS POUR PROPAGER PLUS DE NEGATIVITÉ MAIS, PLUTOT DE JEUNES INNOVANTS, COMPETANT, PRODUCTIFS… DES MAROCAINS QUI MERITENT DE PORTER CETTE NOM.
    VIVE LE ROI

  • Maghribi
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:57

    C’est ton avis personnel et c’est loin de refléter la vrai violenté du peuple marocain et malheureusement je suis sensé le respecté vue que nous somme dans un pays ou est installée une liberté d’expression. Je te fais remarquer aussi que c’est grâce au roi que tu peu manifester en publique ta rancune envers le Maroc et les marocains. Rancune qui ne te permet pas d’apporter œil neuf aux vrai problèmes que nous vivons au quotidien et leurs provenance.
    LE MAROC N’AS PAS BESOINS DE BRAS-CASSÉS POUR PROPAGER PLUS DE NEGATIVITÉ MAIS, PLUTOT DE JEUNES INNOVANTS, COMPETANT, PRODUCTIFS… DES MAROCAINS QUI MERITENT DE PORTER CETTE NOM.
    VIVE LE ROI

  • adil
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:59

    Je suis d’accord avec le commentaire numéro 22, il a tout dit. et nous nous sommes avec notre roi pas avec cet imbécile de journaliste.je pense qu’il estr payé par une personne de l’extérieur, peut être lamraBET. QUI SAIT.

  • bouawal
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:35

    moi je suis favorable à une manifestation de tous les marocains pour exprimer notre amour à notre souverain, ceux qui n’y participent pas sont des et traitre

  • marocain centpourcent
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:01

    Bonjour, j’ai bien lu ce que vous avez écrit. Tout ce que je peux vous reprocher comme à d’autres d’ailleurs, c’est que vous semblez détenir la formule magique pour que tous les marocains vivent mieux. C’est égo¨ste de votre part de garder votre idée pour vous et vos proches, partagez la , avec nous S.V.P, nous ne demandons que ça, et le monde entier vous en remerciera, j’en suis sûr. Par contre si vous en êtes incapable, le mieux c’est de vous taire, parceque tout le monde peut critiquer, écrire des fantasmes aléatoires qui ne ménent à rien, à part détruire, peut être, ce que certains ont construit. Oui, car il s’agit bien de construire, on est dépassé dans tous les domaines, il faut penser à l’avenir de nos enfants, à leur préparer un milieu où ils pourront trouver un travail, une vie paisible, et tout ceci n’est possible que s’il y’a un vrai travail à la niponne, le vrai, pas la parole, ni l’air du souffle de l’écriture essoufflée. à bon entendeur
    Une formule d’einstein fera l’affaire, qui fera tourner nos usines, elle sera la bienvenue.Merci. Et même un abracadabra qui transforme le fer en or 40 carrats.. .

  • عبدالله شهبون
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:05

    أفكارك هي المُزيفة يا عزيزي. الموضوع اكبر منك بكثير

  • magnum1974
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:19

    من اعطاك الحق للتكلم بلساننا ،انت اول من شهد بالزور بقولك هدا،أنت من تحاول أن تزيف الحقيقة وبالتالي فكل كلامك ايها النكرة لا قيمة له، ساحاسبك يوم الحساب عند رب العباد، يا رب احمي بلدي المغرب من كل فتنة

  • بوزيان
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:59

    شكرا لكاتب المقال أما هؤلاء المتملقة فذرهم ينبحون ويتنابحون فنار البوعزيزي ستلهب الجميع والدوام لالله الواحد القهار

  • Amrrakchi
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:03

    je suis d ´ accord avec vous deux· Le probleme consiste en arabiser les peuples qui ne sont arabes et les faire subire la mentalite extremiste arabe· Les monarchies arabes sont sanguinaires et cruelles et impposees par les imperialistes

  • jaouad rassal
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:21

    si tu veux impulser la révolution dans le Maroc je te conseil M. Jaouad de chercher ça ailleurs car tu peux jamais détruire la paix dans Le Maroc; ni toi ni l’Algérie ni l’Espagne ni quelqu’un d’autre qui a des intérêts pour faire ça ou qui ;et pour te dire pour parler de la politique du Maroc il faut premièrement la comparer aec celle des autres pays et voir la difference

  • salma
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:03

    اخي الكريم نحن نعي نعي مصلحة المغرب نريد اصلاحة جدرية لكن نريد معها الملكية انت تضل لان الحمد لله الملك يقوم بواجبه وفعلا نحن نحبه لكن نكره الفساد والتجاوزات الموجدة في البلد وسياسة اغناء الغني وافقار الفقير الملايير التي تدخل جيوب الوزراء وتودع في بنوك الخارج لكن مع دلك لايجب ان نحملها كافة المسؤولية لان العيب يكمن فينا لاننا نحن من اوصلهم الى تلك المناصب لماذا لا يرفض البعض بيع ضميره لصالح دراهم معدودة في الانخابات لماذا لاتتحدث عن هذا اخي الكريم حتى لو اشتعلت المظاهرات الفمغرب فهذا لن يغير في الامر شيئا لاننا من جديد سنوصل الى الحكومة من هم اكفس من كانو لان العيب فينا كامن ليس كل المغارب واعون بمطالبهم ومتشبثين بمبادئهم لكن العديد منهم تستطيع استمالته بالدراهم . نحن من نقبل بالذل حين نبيع ضمائرنا لمن يدفع اكثر يا اخي الكريم لا يغير الله مابقوم حتى يغييرو ما بانفسهم في ختام كلامي اود ان اقول اننا وطنيين مثلك ويمكن اكثر منك ونرى بان صلاحنا بجانب ملكنا الشاب لكن لانريد حكومتنا الععجوزة فالحييا الوطن واليحيى الملك متربعا على عرش اسلافه.

  • Citoyen marocain
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:17

    Tous ceux qui qui n’ont pas l’esprit critique sont les profiteurs d’un système corrompu enfant nourri par l’état sans valeur, ni connaissance des modèles démocratique.
    Le roi est entouré d’une mafia Fassi qui a dévalisé le Maroc
    Tous ceux qui ne pensent qu’à manger et dormir ne sont pas capables de faire de ce pays un exemple de démocratie et de développement, ces mêmes ignorant voleurs ou leurs parents vivent de la part des pauvres qui vivent dans les bidon ville
    grâce à ces hypocrites notre éducation santé et infrastructures notre défense national la sécurité est en dessous du niveau de la mer.
    tous ceux qui appel à soutenir le gouvernement Fassi sont les voleurs les corrompu dont il faut couper les êtes
    Publiez s’il vous plait

  • Abdelali Majdoub
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:31

    أما الدساتيرُ الممنوحة في ظلّ أنظمة العض والجبر، وكذلك التعديلاتُ التي تُجرَى عليها، بحكم ضغط الضرورة مرة، أو فقط بحسب هوى الحاكم ومزاجه مرات، فلا يَذكرُها الأستاذُ ياسين إلا في سياق النقد وإدانة التزوير والتدليس، وسياقِ فضحِ مسرحية “الديمقراطية الجبرية”، التي تكرّس الاستبدادَ، بل تمدحه وترعاه، وتسعى من أجل تحسين صورته وإطالة عمره.
    هذا الدستورُ الذي يصنعه الحاكمُ المستبد على قدّه، يقدّسُ فيه نفسَه، ويضعُها فوق المؤسسات والقوانين لا تصلها يدُ النقد والمراجعة والمحاسبة- هذا الدستورُ يصفه الأستاذ ياسين في كتاباته مرة بأنه “الدستور الوطني الوثني”(الإحسان،ج2، ص447، الطبعة1،1998)، ومرة بأنه “الدستور المنافق”(الشورى والديمقراطية، ص119،ط1، 1996)، وثالثةً بأنه “الدستور الشكلي”(العدل، ص617)، ورابعةً بأنه “الدستور السلطاني”(العدل، ص617). وكلّ هذه الأوصاف إنما مردّها إلى موصوف واحد هو نقيضُ الرضا والاختيار الحرّ والعدل والشورى، هو السيفُ الذي يفرضُ إرادةَ الحاكم المستبد.
    Merci osstade AbdelAli Majdoub :je me suis permet de te citer

  • said
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:33

    J’aime pas ta tete, tu m’a l’air stupide

  • lمغربي حرا
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:37

    لا ننسى شعارنا الخالد الله الوطن الملك اما دعاة التخريب والفوضى فهم قلة فليرحلوا الى الى اسبانيا ليعيشوا على العطاياوالاكراميات ويلتحولوا الى ابواق وطبول
    اللهم احفظ ملكنا وشعبنا الابي ووطننا الكريم يارب امين

  • mansour
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:11

    إلى صاحب الموضوع ومؤيديه على قلتهم؛لنفترض يا واعي يا مثقف أننا مواطنين نكرة أميين لا يفقهون
    شيئا،براميل فارغة،رؤيتنا للواقع والوقائع مغلوطة،منافقين،سذج،متملقين…لماذا لا تكون الإستثناء وتتحلى
    بالرجولة التي نفتقدها نحن الملكيين الوطنيين وتخرج إلى الشارع وتستغل الفرصة أنت وأتباعك لتطالب
    فعليا وعمليا بتفعيل أفكارك الفتنوية؟أتحداك أن تقوم بما قامت به أسماء محفوظ المصرية التي أطلقت شرارة ثورة الغضب؛ إنها فتاة تحمل أفكارا فخرجت وترجمتها فعليا وفي الميدان،فأينك أنت من هذا يا
    رجل يا حر يا كاتب يا صحفي يا مثقف يا شجاع؟برهن لنا خوفك وغيرتك على بلادك؛أخرج إلى الشارع
    وقل الحق؛إستغل الفرصة وكن قائدا لثورة الحب المزيف وأظهر لناس أنهم مخدوعين وأنه ليس هناك شيء إسمه حب الوطن وحب الملك..ماذا تنتظر أنت وزمرتك؟ماذا تنتظر يا حر؟أخرج أخرج واصرخ
    في جه المستبدين فأنت سناء محفوظ المغرب،لا تخيب أملنا فيك فنحن في إنتظارك؟

  • MOROCCON
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:07

    الأول خدمتو ,دبا حنا لشعب خصنا نعاونوه على الدئاب الجيعانة لدايرا بيه,باش إقدر إكمل لبداه , فاسا لهوا بناني سقاط بنجلون بنزاكور الفاسي الفهري لحلو بوزوبع الخ الخ كلاو لبلاد من ناحية الإقتصادية و السياسية ,مكاينش شي حد فيهم ضايع و هم من أصول إسرائلية مكتخلطوش معانا غير إلا كانت مصلحة,لعروبية دفعو دمهم على البلاد والفاسا عطاوها للكتابة و الشعارات و هربو ولادهوم لفرنسا باش يقراو و يوجدوهم ,نهار جابو لعروبية الإستقلال عطوها للشطيح و الشيخات و الفاسا طارو على المناصب و زورو الملكية ليهوم و سرقو لبلاد ,دابا خصنا نحاسبوهوم من أين لك هادا؟ المهم دابا خصنا نعاونو القائد ديالنا باش نقديو على الجراتيم ديال الفاسا ونقديو على الفساد ديال الجماعات المحلية والمقدمين و كولشي لخدام من أجل الشعب,ولمدارش الخدمة ديالو إتحاسب باش إكون عبرة لغيره وشكرا

  • ayor the mrirt
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:15

    أزووووووول أزولخك ياربي وتحية لكل المغاربة .المغرب يحتوي على ساكنة ساكنة .هادئة.قليل من المثقفين وعلى مستوى عال وآخرون أميون ومستغلون .و كثيرون وعلى مستوى عال أيضا. هذا من جهة من جهة أخرى الفوارق الطبقية فحدث ولا حرج (برجوازية ثرية #فقراء مسحوقة…………)ليس هذ١هو الموضوع ولكن صلبه هو الحقيقة.فالأخ غسال تحدث عن:ديموقراطية فاشلة وهي تلك التي تم تفصيلتها وتطويرها على مقاس حفنة من الإنتهازيين اضافة الى أنه تطرق الى وجوب انتقال ديمقراطي حقيقي يقفز على الترميمات الشكلية التي تقوم به جل دوائر القرار السياسي وهذه حقيقة فهو لم يتحدث عن ما أل إليه بعض العلقين فأرجو الفهم قبل التعليق .وعسى أن تكرهو شيئا وهو خير لكم.ومن نوى شرا فسوف يأتيه من حيث لايعلم.أما حرية التعبير فبها يتم تصحيح الاخطاء ومنها وصل الغرب وتباعدعنا ولازلنا سنتبعه حتى نعي ما بأنفسنا حينها نصل بالعشوائه او بذالك الوعي .الإنسان من يرى بالقلب والقلب عين العقل عنده .وعين العقل ف المقال القادم أو البديل القويم ,أنشر hespressسنصحح أخطاء أسلافنا إن شاء الله

  • samiro20
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:09

    anti polizario.vive le maroc et vive mohamed 6

  • roudani inarizona
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:19

    اولا بزعطا على ديك الباحثة. الكل اصبح يلقب نفسه بالباحث و المفكر مع انها صفة انسانية توجد لدى جميع البشر. ثانيا باينة فيك كتقلبي على Gريمة، حيث انك ذكرت اسمك الكامل و اين توجدين. على من تضحكين بقولك ان هناك طرق للتبليغ عن الفساد؟ من سيستمع؟ من سيُحاسِب المفسد؟ المغاربة ادرى ب ”خرُّوبِهم”. كلما ذكر احدهم ان المغرب بحاجة الى التغيير و الاصلاح، إلا و قام بعض الخفافيش بالدفاع عن الملك و الملكية، لا احد ذكر الملك بسوء، لا احد هاجم الملك، لا احد يريد سقوط الملكية. فقط نريد الاصلاح و محاربة الفساد و اللصوص و الحكرة و سياسة ان لا احد من النافذين يطوله الحساب و القضاء. نريد الكرامة التي و جدها الكثير منا في بلاد الاجانب. الاكل و الشرب و 10 دراهم في الجيب ليست حياة و عيش هني، كما يعتقد احد المعلقين اعلاه، ليس بالاكل وحده يعيش الانسان.
    انشر الله يخليك.

  • momo
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:31

    tt ce que vous avez dit est pertinent. CE SONT CE GENRE DE GENS QUI LAISSE LE MAROC DS CET ETAT

  • abdellatif
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:33

    حفظ الله جلالة الملك محمد السادس
    وإن كنتم ديمقراطيين حقا فلا تسفهوا من نادى بمسيرة الحب لأني أراه والله صادق مصيب فيما يفعل

  • Libre
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:21

    يا أمةً ضحكَت من جهلها الأمم

  • MAROCAIN
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:23

    نعن مع الملكية التي يسود فيها العدل والكرامة و وتعليم جيد وتكافؤ الفرص بين جميع اطياف الشعب, نحن مع ملكية يحترم فيها القانون, ويحاسب اللصوص, نحن مع ملكية تحترم ارادة الشعب, و لا يقدس فيها اي مخلوق,ووو..اما غير دلك فنفاق في نفاق

  • marocaine
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:25

    arrêter de critiquer pour critiquer je suis d’accord avec le comm 21 l’auteur ne sais meme pas ce qu’il veut et il mélange les choses

  • صحيح
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:27

    ممتاز ايها الكاتب لقد قرأت قراءة صحيحة للموضوع,انك حقا كتبت ما يخالج في صدورنا شكرا جزيلا لك.لايهمك بعض من عارضك فهذا طبيعي ان هؤلاء إمامستفيدين من الوضع او جاهلين له.فأتمني أن لا يكونوا أنانيين.لأن حتي المقال لا أظنه يمس احد في شيء بل تحليله تحليل منطقي جدا.

  • خالد
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:29

    هده المسيرة المزيفة لن تخفي الحقيقة المرة التي يعيشها أغلب شباب المغرب من بطالة وظلم وفقر فحاملي الشواهد يتزايدون بكثرة دون شغل و دون تعويض مادي شهري يمكنهم من الأستجابة لحاجاتهم.كل البيوت المغربية تعاني من بطالة حيث لا يكاد بيت يخلو من حاملي الشواهد و الدبلومات دون عمل بل أكثر من دلك حيث كل بيت بحوي 3 أو 4 أفراد حاصلين على اجازات و دبلومات عليا.أنه لعار على هده الدولة والمسؤلين الدين ينهبون المال العامدون رقيب أوحسيب لقد تم توزيع ثروواث المغرب على الجنرالات في أعالي البحارحيث الجنرال البناني يصول و يجول بسفنه التي تصيد ومن تم تصدر ال الخارج كدلك يحضى الجنرالات بامتيازات كبيرة في الفلاحة حيث أغلب ضيعات مراكش و أكادير و تارودانت تعود لهم.أما الفوسفاط فيتعرض للنهب و السلب وأمواله موزعة بين العائلات النافدة بالمغرب بينما أبناء تلك المناطق يرزخون تحت الفقر و القمع.ان خولاء المسؤولون الدين يحاولون أن يكدبوا على الملك و يظهروا أن الأمور بخير فأقول لهم أن الامور ليست كدلك بل الامور أكثر سوء وسوف تزيد فكفانا تنميق و تزويرا للحقائق فسوف ياتي زمان تحاسبون فيه أشد الحساب من طرف الشعب فسارعوا الى الثوبة وسارعوا الى تدارك مافاتكم قبل فوات الاوان.

  • mouslima for ever
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:35

    vive notre roi mohamed6 le roi de peuple qui veut faire tous pour son peuple c’est pas comme les autres presidents qui s’inquiete pas de ce qui est dans leurs pays

  • Ali
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:45

    Très bon article, je suis tout à fait d’accord avec son auteur. A bas les hypocrites et commentateurs à la solde du régime en place.

  • maghribi
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:37

    بوادر الثورة في المغرب باثت واضحة
    و أجهزة الدولة تحاول تفاديها بشتى الطرق مثل قطع ارسال الانترنيت في مناطق متعددة من المغرب كما فعلت يوم الاول من فبراير2011 حين تم قطع الانترنيت الاكثر من ساعة

  • إيدار تيفاوين
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:39

    إن العدل لا يتحقق بصلاح الحاكم، ولا يسود بصلاح الرعية، ولا يتأتى بتطبيق الشريعة، و إنما يتحقق بما يمكن أن نسميه نظام حكم، و أقصد به الضوابط التي تحاسب الحاكم إدا أخطأ، وتمنعه إن تجاوز، وتعزله إن خرج على صالح الجماعة أو أساء لمصالحها، وقد تكون هده الضوابط داخلية، تنبع من ضمير الحاكم ووجدانه،كما حدث في عهد عمر بن الخطاب،وهدا نادر الحدوث، لكن هدا ليس قاعدة ولا يجوز الركون إليه و الأصح أن تكون مقننة و منظم

  • ن-م
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:41

    هذه هي المناسبة الثي يجب على العاهل الكريم أن يستغلها ويشكر الحكومة على ما قامت به الى الآن. و بما أنهم كانوا لا ينفدون من أوامره إلا القليل أو بالأحرى إلا ما توبع منه شخصيآ و الدليل على ذلك كم اكتشف من ملفات فاسدة و أخرى معطلة و و و.
    لا يمؤمن بالجد إلا هو و القليلون.
    إنها حكومة فشلت في مسايرته رغم ما أنجز.
    حان الوقت لحكومة جديدة شابة في أفكارها وتحركاتها الحنكة و الدراية والتمرس وأن لا تطيل أكثر من الحاجة إليها.
    ستكون مؤمنة بالجد و المغرب القوي وأملنا في ملكنا كبير جدآ جدا

  • سعيد الصيني
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:01

    الى عبد الله القصري
    تحية تقدير و احترام
    لي سؤال بسيط
    ادا كان جارك في ايم العزاء اتستطيع ان تقوم بعرس او بمادبة فرح بجانبه
    اعتقد انه ليس من شيم افكارك ان تفعل دلك
    مع تحياتي الخاصة

  • المواطن
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:59

    قهر المواطن بالضرائب والرشاوى ولامبالاة، أنظروا إلى كيف يعامل أصحاب الشهادات العليا؛ يقومون بمظاهرات سلمية فتقابلهم الدولة بتكسير الأيادي والرؤوس،

  • صحراوي وحدوي
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:47

    عاش المغرب مستقرا .نتطلع للنماء لكن دائما تحت القيادة الرشيدة لملكنا الهمام الشاب محمد السادس تحت الشعار الخالد الله-الوطن-الملك.

  • ريفية حرة
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:51

    بعد ما قرأت احد المتدخلين ينادي صاحب المقال بالرفيق غسلت يدي إلى المرفقين من هذا المقال لأنه يدل على افكار صاحبه التي اندثرت منذ سقوط حائط برلين
    نحن يا صاحب المقال لا نريد منك ان تملي على المغاربة ماذا سيفعلون لأن زمن النضال الذي كانت تنادي إليه الأحزاب المعارضة قد ولى مع تولي حكومة المعارضة للحكم والذي لم ننل منه سوى ما نناله من حكومة عباس وغيرها لذا اتركوا المغاربة ينعمون على الأقل بالأمان عوض التهور وجر المغرب لحرب اهليه ستكون نتائجها اكثر من نتائج حرب رواندا واوغندا
    الحمد لله ننعم بالأمن والامان والعيش الكريم تحت إمرة صاحب الجلالة ولي بغى يبدل المملكة بالجمهورية البحر امامه يكون فيه ما بغى غير يخرج من المياه الإقليمية للمغرب وهاهو يكون جمهورية ولا حتى دويلة المهم نحن في المغرب نريد الملكية ونحب ملكنا ولي بغى ينطح راسه مع الحيط راه المغرب كله حيوطة

  • rachid
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:11

    I think that the march of love for our young king in this circumstances Which would constitute an unprecedented blow to all Arab countries in general.and Maghreb countries esp; in particular where demonstrations . esp who trying to destabilize.converse demonstration that will come devastation and destruction for morocco; also, gives the enemies of the homeland the oportunity to incite Separatists to insurrect against our homeland.Mrs rassan you don’t have the right to incite young people against thier country.دخل سوق راسك .

  • mostafa bousetta
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:13

    نحن مغاربة و لا نقبل المزايدة على وطنيتنا و ما بلغ حبنا له أشده إلا من خلال فضح جميع مظاهر الفساد التي يعرفها وطننا الحبيب, المغرب ليس ملكي و لا ملكك المغربانتماء, القلة القليلة فيه تعيش الرغد الكريم و لها السلطة و المال و هي قلة قليلة لا تمثل حتى نفسها و هي أول من يفر من مساندتك وطني في أي مواجهة و لها الحق كل الحق الأن أن تطالب و بنفاق طفولي القيام بمثل هذه المسيرة اما باقي الشعب اللي واصل فيه الفقر و البؤس مستوى كره الحياة ككل فلكم الله يا إخواني و لكم عقولكم فافعلوا بها ما تمليه علينا المرحلة الراهنة

  • hemrati abderrahim
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:53

    بسم الله الرحمن الرحيم.أما بعد. هل رأيت يا أخي ما يقع في القطرين الشقيقين من فتنة و ترهيب و تقتيل هل هدا ما يعجبك. هل تريد أن يصبح بلدنا الآمن بؤرة توتر تخدم أجندة الجزائر و بوليساريو .انت تدعو إلى الفتنة و هي أشد من القتل .نسبة مهمة من الشعب المغربي تعيش أوضاعا مادية و نفسية مزرية و منهم هدا العبد الضعيف.لكن المتمعن في مسار هده الأرض الزكية.لابد أن يلاحظ الفرق بين 30 سنة خلت و 10 سنوات محمد السادس و يستخلص الفرق .بون شاسع بين الحقبتين في جميع المجالات.هناك ضوء يلوح في الأفق القريب و المتوسط و البعيد.نحب ملكنا و وطننا و نكره الفساد و المفسدين .فبلدنا و الحمد لله سائر في الطريق الصحيح.فلنساعده على دلك .و سحقا للظلاميين.

  • سي حمد
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:05

    الله باعطيناوجهك

  • كتامي رقم 1
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:55

    لا اظنك على حق خاصة عند انتقادك للاستشارة نحن ليس لدينا مشكل مع نظام الحكم بل مع الحكومة التي نحن من انتخبها

  • عباز
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:57

    الواقع:
    زيادة في جميع المواد الغذائية.
    زيادة في الضرائب.
    زيادة في البنزين
    زيادة في العقار
    زيادة في اجور الوزراء و البرلمانيين.
    7000درهم تقاد البرلماني
    بعد اربع سنوات من النوم في البرلمان
    اما انا كاتب هذه الكلمات فقد اصب راتبي بعد التقاعد هو 2300درهم وخدمة المرضى لمدة 24 سنة
    معادلة خطيرة.
    اذا كنت فلاحا كبيرا فعليك زرع الطماطم عوض التفاح اليس كذلك يا عباس.

  • didi
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:03

    Une bonne analyse, bien formulée. J’ai pris du plaisir à lire ces lignes, grand merci à toi, Jawad.
    Une petite remarque à l’auteur du post n° 8
    عبد الله القصري
    à propos de cette phrase:
    أولا مسيرة الحب جاءت بمبادرة شخصية من شباب أحبوا الوطن وملكهم المتواضع
    M. Kasri, j’aimerais juste vous rappeler, que la modestie est une attitude, confortée par des actes, et non une posture nourrie par des images télé. Un homme modeste ne saurait afficher une fortune de 7 milliards. Je vous accorde que M6 a fait bouger le Maroc, mais l’amour du Maroc oblige à souligner que le mouvement reste INSUFFISANT. Le peuple marocain, notamment, mérite mieux, beaucoup mieux. Et notamment davantage de justice sociale. Tout mon souhait est que le Maroc y arrive, sans passer par un soulèvement violent. Je souhaite que les pouvoirs en place prenne les devants par des mesures de justice sociale, sans attendre que le pire arrive. C’est possible, et le roi est jeune. Il en est capable..

  • مغربية
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:43

    بسم الله الرحمن الرحيم ان ما يحدث في مصر الان من فتنة خطيرة تنذر بالاسوء في الايام المقبلة لا اتمنى ان يحصل ذلك لمصر الغالية يدعو الانسان الى التفكير قبل القيام بأي شيء قد يجعله يندم عليه سنين و سنين نعم لتحقيق العدالة نعم لتحسين وضعية الفقراء و الشباب نعم لكل المطالب المشروعة للعيش الكريم للشعب المغربي و صراحة ملكنا الحبيب لا يدخر جهدا في تحسين الاقتصاد و ومحاربةالفقر و جولاته عبر ربوع المملكة خير دليل جعل الناس تحبه من غير زيف او مجاملة بالنسبة للمغرب و تكهنات البعض بأنه سوف يشهد ثورة مثل مصر و تونس فعليهم مراجعة حساباتهم اولا قبل ان يجروا المغرب الى الهاوية و الكل يعرف مدى تكالب اسبانيا و الجزائر عليه امر خطير للغاية يجب الوقوف عنده مطالبة الحقوق بطريقة سلمية دون اللجوء الى اثارة الشغب و الفتنة علينا حماية المغرب بلدنا الجبيب و التضامن مع الملك لسد الثغرات للحيلولة دون تدخل الغربان المتربصون ببلدنا و وحدتنا شكرا

  • amina
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:31

    تحية للكاتب الذي قال لحقيقة

  • Hicham
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:55

    Grand Merci a ( عبد الله القصري )
    Commentaire trés importan, il faut prendre en considération que ces gens qui sont maintenant au pouvoir est du a notre negativité vis a vis des elections et notre education politique, la grand part de responsabilité est du a nous, on reste en arriére et aprés chaque evenement.
    Si nous voulions le changement commencant par nous même
    ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم

  • MOHAMMAD
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:49

    أخي صاحب المقال…أحببت كلامك و اقتنعت به،و أتمنى أن لا تتأثر بتعليقات متتبعي
    القناتين الأولى والثانية… و بصراحة فقد منحتني بعض الثقة في أن أؤمن بأنه مازال هناك هناك أصحاب عقول و كرامة فيهذا الوطن الحبيب.
    شكرا شكرا شكرا…

  • Hassane realiste
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:55

    Chers citoyens et citoyennes, pas le moment de critiquer le gouvernement parceque la majorité de nous n’ont pas voté …. donc c’est notre faute qui a favorisé au parti des fassis de réussir les élections en se basant seulement sur le monde rural.
    Donc la prochain fois on doit tous, dont les facebookiste et les twitteristes, participer aux élections pour avoir le droit de critiquer!!!!

  • أبو ميسرة
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:51

    واش هذا وقت الحب ؟ هههههه

  • rd1
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:43

    pour critiqquer il faut être un bon élement

  • abdellah abidi
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:33

    j etais content de lire quelques commentaires ici. ceux qui pronent un changement au maroc,pour accelerer la cadence du developpement. et ceux qui prefere le statu quo, et de compter sur le style du roi du gouverner. biensur sur il y des argument plus au moins comvainquantes de part et d autre. et moi je salut ce debat, c est un debat sain, si il est rationnel et calme.moi je crois que ferment que tous les marocains aiment le maroc, y a pas de doute ladessus,certe il y a une minorité qui ne pensent qu a ces interet personnels, mais la plus grande majorité aiment le maroc, incluant le roi, et veulenent du bien pour le maroc. ce que j aimerais par exemple, c est de transemettre ce debat sur nos medias, surtous la televsion parcque il rejoient la plus grande partie du monde, pourquoi on entend pas parler de ca, si transparence vraiment existe, dans nos televison. alors j aimerais demander de cette tribune, a ceux qui opere nos televison, et media, et surtous la television qui regoingnet les marocains a l etranger, et je suis un deux, parcque il faut pas oubiler qui il y 3 millions de marocains qui vivent a l extreieur du maroc, et qui aiment le maroc autant sinon plus que ceux d linterieur. j invite ces responsables, de mettre en place des vrais debat, qui traitent la vrais situation economique et politique du maroc. et qu il ouvre la porte a tous le monde de s exprimer, et arreter de faire vehuciler cet image du maroc joviale. et arreter d etre la porte parole du roi ou du gouvernemnt ou d e n importe qui. c est par la qu il faut commencer des medias libres ,

  • Mohamed Abouzya
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 14:17

    Seulment si tu visite d autre pays et quand t aura plusieurs experience, soclail, cuturel,et surtout economique que t embrassera le drapeau du maroc et Tu dira mm On a de la chance D`avoir une royaume surtout ayant une majorite d arabe.

  • باديس
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:07

    موضوع يستحق التقدير،بارك الله فيك،وفي قلمك. ولا تكترث لمن رضع من بزولة المخزن ،كما أتفق مع اصحاب تعاليق.19.33.36.40.42.57..أما لمن تسمي نفسها باحثة اسلامية.وديعة عمراني.ربما تعيش في مدينة افلاطون،او كوكب آخر
    او باركا من لمسيح دالكپوت و بوسان الرجلين .

  • brahim
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:09

    مقال ممتاز لاكن لاحية في الوادي الناطقين باسم المخزن يدافعون عن تلك المسيرة ويوزعون الشتائم وكان المغرب هايد بارك ويعيبون تونس ومصر والجزائر والله نحن في امس الحاجة الى التخلى عن الخوف المصابين من المخزن

  • salma
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:11

    اللهم احمي كاتب المقال من ابواق المخزن والمخبرين والاهثين وراء شعارات القناة المغربية

  • الجنوب الشرقي, القنبلة الموقوت
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:13

    مشكور أخي.
    نعم نطمع في التغيير قصد الحصول على كافة الحقوق المهضومة سرا و علانية.
    قرارات الملك لا تناقش؟؟

  • مغربي حر طليق
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:07

    كفاكم من الفتنة انا شاب مغربي طالب ليست مخزني ولااي شيئ وربما قد يكون حالي اسوء حال من كاتب المقال اقصد في الجانب المادي لكن من اصحاب الحمد واحمدالله على مانحن فيه اريد ان اطرح سؤال لو انك انت ياكاتب المقال هو رئيس الوزراء وزملائك هم بقية الحكومة ماذا ستقدم لهذا البلد ستقول انك ستخدم البلد وتفني حياتك فيها والحقيقة انك بمجرد ان تصبح كذلك ستخدم اهلك واصدقائك وتنسى 30 مليون لموجودة واتحدى اي شخص يقول انه سيخدم البلاد لانكم يامثيري البلبة بمجرد حصولكم ولو على وظيفة ورابت شهري محترم تغيرون مبادئكم
    تقولون اننا لانعيش في الياسمين ولانعيش في الجنة وهل قلنا لكم اننا نعيش في النعيم لكننا التأكيد لانعيش الجحيم يا مثيري البلبلة اريد ان افهم ماذا تريدون هل نحن بلد لديه نفط لديه ثروات طبيعية ماذا نمتلك اصلا كي يعيش الكل في النعيم لماذا دائما حينما تطالبون بالتغيير تقارنوننا بامريكا بلجيكا وبالبلدن الغنية عجبت لأمركم والله عجبت بل وعجرت عن فهمكم

  • حسن الهواري
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:13

    مقال جيد ، لقد أصبت أخي جواد غسال ، المخزن أرهقنا بكثرة الأكاذيب والبهرجة السياسية المملة ، وأيضا هؤولاء الغوغائيين والمندسيين المخزنيين المعلقين على المقال الذين يدافعون على المخزن بشكل يثير الإشمأزاز، ألا يخجلون من حال هذا البلد الحبيب الذي حطم فيه حكامه رقم قياسي في الفساد والإنحطاط في كل مجالته ، إخجلوا إخجلوا إخجلوا ، كفاكم تملق ، المغرب بلدنا كما هو بلدكم ، ونغار عليه أكثر منكم يا أزلام المخزن ، نتطلع لفجر الحرية في القريب إن شاء الله . هنيئا لأحرار تونس ومصر والبقية إن شاء الله

  • taha
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:19

    tous le monde parlent que ce qui se passe en Egypte et Tunisie il a rein avoir ce que se passe au Maroc alors 60 % qui ont dirige le Maroc depuis l’indépendance sont de fés vous pensez que l’intelligence se trouve que a fes . tous les pays arabe ont le même problème et ce problème il est très simple que les partie politique sont tres tres malade il cherchent juste leur intre personnelle . en egypte il y a la partie de hossni mobarak meme chose en tunisie mais au maroc il y a tous les partie politique de A a Z il ne représente pas la population la preuve en egypte Tunisie l’absence d’une partie qui dans les premier ranger des manifestation il ya que les jeunes est des gens qui ne cherche pas de rentre avec ces partie dans l’intéret personnel je demande de ce forum pour eviter alfitna il faut que le roi ouvre une discutions avec la population car les parties politique ne représente pas la population oi salam

  • Dragonaut
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:13

    Quelle ironie, vous revendiquez la liberté et en même temps vous barrez carrément le choix de la plus grande part du peuple en disant qu’ils sont des hypocrites. Votre ton me rappel la suppression systématique de toute opposition après la révolution Bolchevik, chose que les révolutions en Tunisie et Égypte viennent pour démolir. Si vous pensez que vous êtes plus sensible aux problèmes du peuple que le peuple lui même, vous devez revoir vos convictions

  • bachar
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:11

    حبنا للوطن والملك ليس بمزيف.
    المفيوزيون قبل 16 ماي وبعده هما هما.
    إن غياب سياسة مشتركة إفريقيا وعربيا بحيث نجد كل دويلة تتخبط لوحدها هو أساس كل المشاكل.لولا إجهاض إتحاد المغرب العربي لما كانت ثورة تونس وكذلك ضعف أو غياب البنيات التحتية بالجزائر …

  • الحسيمى
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:15

    تدبير شؤون الحكم تحتاج اخوانى الى اجهزة ومؤسسات ديموقراطية ومحاسبة ومراقبة ونقد ومعارظة بناءة وليس مجرد الركون الى طبائع والامزجة, فهدا عثمان بن عفان بالرغم من كونه كان مبشرا بالجنة وصحابى جليل وزوج ابنتى الرسول ص الا ان نظام حكمه اتسم بتجاوزات كثيرة لدلك لم يرق الى مستوى نظام عمر بن الخطاب مثلا
    اخوانى ان الامر لايتعلق بصلاح الحاكم بل بنظام الحكم ,لا تهمنا شخصية الملك فكلنا نحبه كشخص ,ولا نختلف فى كون شخصيته تختلف عن ابيه ,لكن ما يهمنا هو طبيعة نظام الحكم ,فالدستور الممنوح بقى هو هو ,فهو من يعين الحكومة وهو من يحدد برنامجها ,الانتخابات لا معنى لها, لها نفس الدلالة مند عهد الحسن الثانى ولا شىء تغير فالولاة والعمال المعينون من وزارة الداخلية من يحكمون فى الاقاليم وليس المنتخبون ,والحكومة نفسها مربع صناعة القرار لديها منعدم
    اخوانى قد يجود الزمان بمستبد عادل لكن من يظمن لنا ان القادم بعده سيكون عادلا, ففى نظام شمولى كهدا تستحيل فيه محاسبة المسؤولين لانهم معينون من طرف الملك بطهير حسب الدستور ,انتم تقولون اخوانى ان المحيطون بالملك هم الفاسدين لكن من عينهم ؟وهل بامكان الشعب محاسبتهم؟ ما مصير اختلاسات الملايارات من الظمان الا جتماعى ومكتب الشريف للفوسفاط ,,,من بامكانه ان يحرك القظاء ويجعله مستقلا من اجل محاسبة المفسدين اليس الملك؟ من بامكانه ان يفعل تقارير المجلس الاعلى للحسابات ؟فمجرد خطاب ملكى بامكانه ان يفعل الكثير ضد المفسدين,بل وحتى هده الحكومة التى نقول عنها ما نقول من عينها وتدخل حتى داخل الاحزاب للاستوزار هدا دون داك؟
    نظام الحكم هو اجهزة ومؤسسات وديموقراطية فبدون استقلال للقظاء لمحاسبة كل المفسدين وبدون انتخابات نزيهة تمنح الصلاحيات كاملة لمن ينال الاغلبية لتدبير شؤون الحكم حتى يتسنى للشعب محاكمة من يحكمه ولو بصناديق الاقتراع وبدون تناوب وفصل للسلط لا يمكن القول ان المغرب بلدا ديموقراطيا
    نعرف ان بعص المستفيدين يصفقون للوظع السائد ,ونعرف ان مايملكه ال الفاسى وبنانى وبنشقرون

  • Karima
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:07

    يا اخي الكاتب انت تحدث عن الديمقراطية . الديمقراطية نظرية خاصة فقط وظفتها الصهيونية العالمية لاطاحة بالشعوب وحضارتها.
    وحين تحدت امريكا او الدول الغربية عن حقوق الانسان او ااديموقراطية كل دال من اجل جمع تبرعات والكدب على الدول. فيا اخي لا وجود لديموقراطية على الاطلاق العالم يدور في حلقة واحدة تابعىة للعهد الروماني اللدي استعبد البشرية ولا يزال. ادا كانت هناك ديموقراطية فلمادا المغاربة وكدا اعديد من الدول يدفعون ضرائب على الدخل الا تعتقد ان هده عبودية فحللها انت. العالم كله يعيش تحت نفس النظام وادا قلت ان هناك ديمقراطية بامريكا او اروبا مثلا اقول لك ماسايق اخبار اولد عمي. امريكا اكبر بلد ديكتا توري في العالم في حق الشعب الامريكي او العالمي لانها ادارة فقط لتنفيد اوامركبالة الصهيونية العالمية سير شرب اتاي وكول طرف ديال الخبز وخلي عليك التييس الاعمى. واريبد ان اقول بلعض القراء الدين يهاجمون ال الفاسي هده العائلة هي المقيم العام للمستعمر الفرنسي يعني مديرو اعمال فرنسا ومصالحها بالمغرب ولايمكن ان يزعزعهااحد فلكن واقعين شفتي السي ااكاتب لاوجود لدموقراطية.

  • mouazine
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:09

    انا مع الملك وضد الحكومة

  • marocani
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:17

    كثر الله من امثالك ممن يسخرون القلم لخدمة الحق

  • سعيد عبد الله
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:09

    نحن الذين سنقول لك ما قاله نوح عليه السلام لابنه.يابني اركب معنا.فالحمدلله ،وبسم الله مجراها ومرساها،القائد يقودها الى بر الآمان بعون الله وحده، فان كانت الدول التي تستشهد بها ورءسائها قد نصبوا انفسهم على شعوبهم بالقوة فنحن نقول: لا وترليون لا بل اكثر للاننانحن الذننحن الذين – اعني المواطنون المخلصون لله والوطن والملك – بايعناه على القيادة. والبيعة جزء من العقيدة هنا لانحكم الهوى والعواطف لكن نحكم الشرع وميزان الوحي ، نحن ضد الفوضى والشغب ،ضد قتل الابرياء لان الله قد حرم قتلها وجعله من الكبائر والموبقات.نحن ايضا ضد ما عاناه المستضعفون في تونس الحبيبة ومصر ارض الكنانة من ظلم للعباد وماآل اليه حكامها لكن نقول وبعون الله الخلاف بيننا وبينهمن جد واضح فان هم احرقوا انفسهم لازالة انظمتهم فنحن نجاهد لعزة الوطن وابقاء ملكنا الشاب الهمام.فشمال افريقيا نسال الله له الهدنة والسلام ولايمكن استغلال الفرصة – الاحداث – لزرع الفتن والقلاقل.اياك ايك وامثالك الذين يشجعونك عليكم بحقن الدماء وتسكين الدهماء وذلك لما ينتج عن الخروج على الحكام من سفك للدماء، وانتهاك للأعراض، واغتصاب للأموال.هذا أمرُ الله ورسوله، وإنه لكبير إلا على من رضي بالله ربا، وبالإسلام دينا، بمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا، وأما من قَدَّم هواه على حكم الله ورسوله فسيقول: هذا جُبن، وضعف، واستكانة، وخيانة…، وسيصف من دعا إليه بالتزلف للسلطة، والعمالة للحكام، فليقل من شاء ما شاء،والله ولي التوفيق . اللهم احفظ اميرنا محمد السادس ووفقه لما تحب وترضى ، وأن يجنب بلدنا هذا، وجميع بلاد المسلمين كل مكروه.

  • valle
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:19

    vous parler de la democracie
    mais dite moi qu’est ce que ça veux dire la democrcie dont vous parlez parce que de nos jour y’ en a des gens qui utulise cette mot parfois a sauf pour des raison personnel (inconnu).
    je veux savoir la vrai definition de ce terme
    et vive le roi

  • taha
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:21

    Salam
    Les marocain proche des gouvernements sont devenu obese « disent les égyptien pour ces gens de mobarak : les chats obèse « au Maroc on a plusieurs qui sont devenu obese dans la forme et aussi dans la saleté comme ahle alfassi et les chefs des partie politique (joue de la comédie de la démocratie contre la population) et ils cherchent que les choses continue comme ca et que les marocains restent toujours dans leurs sommeil totale. Le régime marocain a le choix entre le changement totale des personne proche de roi si ils aiment bien Mohamed 6 ou un changement comme en Egypte ou Tunisie car ces deux people ont montre l’exemple sera creuser dans l’histoire de la libération de la population arabe. Pour les gens qui ont bien un compte bancaire plein et ils disent on n’a pas besoin de fitna l’autre qui sans travail depuis le régime de Hassan 2 sont plus de 20%, les autres qui vivent dans la misère a Sidi-Ifni comme exemple ont besoin d’un changement qui tourne la page de ahle elfassi et quelqu’un qui dit je suis un ami de roi et d’autre .
    Pour l’instant on demande le changement totale avec la paix mais après la population marocain va avance vers la place le la liberté. D’autre part on une grande personnalité marocain s’appelle mehdi manjra a parle dans un livre sur l’approche des manifestations arabe contre le rijime depuis 2001 et les vrai marocain sont prés d’applique ce qui provisionne notre prof mehdi manjra
    Oi salam

  • SALOUMA
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:17

    وقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( من كره من أميره شيئاً فليصبر عليه ,فإنه ليس من أحد من الناس يخرج من السلطان شبراً فمات عليه , إلا مات ميتة جاهلية ))
    رواه مسلم من حديث ابن عباس -رضي الله عنه – (1849) ورواه البخاري ( 7053)
    لدا اقول للجميع الكمال لله و ان اردت ان تحاسب احدا في المغرب فعليك بالحكومة لا ملكنا اللدي نحبه بدون نفاق او هو راه كيبان مسكين كيدير لعليه تقو الله من فتنة

  • سعيد
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:19

    إلى رقم 37 وغيره من التعليقات المماثلة: أنا مغربي ولكن لا أموت وأحيى من أجل الملك. نعم أنا مستعد لأموت من أجل الوطن ومن أجل الأرض ومن أجل الدين ولكن لن أموت من أجل شخص، ولذلك أرجوك وأرجوكم لا تتكلموا بصيغة الجمع. من يحب الملك فذلك شأنه ومن لا يحبه فذلك شأنه أيضا ومن يكرهه فذلك رأيه.
    أسئلة لجميع هؤلاء: كيف يمكن أن يكون مصير شعب بملايينه في يد وعقل شخص واحد؟ هل هذا الشخص منزه عن الخطأ؟ لماذا تتدرعون بالقول إن الحكومة هي الفاسدة أو البرلمان هو الفاسد؟ صحيح أن الحكومة فاسدة والبرلمان فاسد وكذلك المؤسسات. لكن اطلعوا على الدستور وانظروا من له أعلى الصلاحيات هل الحكومة أو البرلمان أو الملك؟ هذا الملك الهمام الذين تكنون له كل هذا الحب، ما الذي يمنعه من اتخاذ قرارات حاسمة في حق المفسدين؟ أم مسكين هو ليس له علم بما يجري في البلاد؟ كفاكم خرافة، نحن في القرن الحادي والعشرين وما زال أكثر من 40 في المائة من المغاربة أميين، وأكثر من الثلثين ليس لديهم تأمين صحي ولا تقاعد، ونسبة كبيرة من شباب هذا البلد معطلون أو يعملون في القطاعات غير الرسمية (التهريب والبيع المتجول و.. و..) والملك يدشن مشاريع سياحية!!! أنا مع ذلك لست مع الداعين إلى تغيير النظام، بل أو المدافعين عن بقاء الملك ولكن في إطار ملكية دستورية يسود فيها الملك ويجمع بين أبناء شعبه ولكنه لا يحكم. فمن كان له عقل فليعقل به، ومن لم يكن فليوهم نفسه بأن كل شيء بخير وبأن العام زيييييييين

  • مغربي حر
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:21

    إنها نسخة من سياسة العام زين، و كأننا نعيش مثل السويد

  • Maghrebi
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:17

    عاش الملك
    قال الحسن ان الصمت هو الانقلاب الخطير.لهذا قولوا للسلطان ان وقت الاصلاح الحقيقي هو اليوم….وليس الغد..حتى يعيش ويحيى الوطن ويتمتع فيه المغاربة كل حسب أهليته..والمغرب للمغاربة والكرامة للجميع وخيراته كذلك….أن زمن الأعيان قد ولى……..Tres bon article…

  • امال الصدي
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:15

    أنا لست ضد حرية الرأي, و لكن ضد أمثالك الذين يسعون الى تأجيج الغضب و الفوضى…المغرب أسيدي عاجبنا كيف ما هوو الله يديم علينا الامن و الاستقرار, احنا ماشي دولة فاضلة, يمكن ندعي للاصلاح, و لكن لا أعتقد أنه باطاحة الملك حفظه الله سيكون هناك اصلاح. ام تريدنا ان نصبح مثل العراق كل من هب ودب يتدخل فينا أو نصبح مثل ليبيا؟؟؟!!! مثل ما قلت الله يهديك علينا و يهدي أمثالك. و باركة من زرع الفتنة.

  • مغربية وافتحر..
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:41

    لا أعرف كيف تفكرون ايها الخونة العملاء للجزائرو بوليزاريو..يعني لإ قلت أنا احب ملكي ..أنا منافقة وكذابة ..وإذا قلت أنا كنكره الملك هي هذه الحقيقة .. هذا هو ماتريده ان تسمعه انت وامثلاك من اشعال نار الفتنة في المغرب ..ولا ماشي حيت احنا مكلخين حيت انتما باغين ديرو الفتنة وذلك لغرض في نفس يعقوب ..أما احنا لي كنجاوبو عليكم فراحنا قارين وواعيين وهذا هو الأهم ..ولاتكونوا لاجوجين وتريدون زج بقية الشعب في تياراتكم ..فمن يقول احب الملك فهو مغربي غير محزب وهذا هو احساسه دون زيف او كذب او خدام مع المخابرات أما من يقول أنالاأحب الملك فهذا حالو معروف يااما مدسوس علينا من أحد الجيران يا اما من الإنفصاليين ..وفي كلتا الحالتين لا نريد رأييك ولن يتبعك المغاربة ..لأن المغاربة على علم بأن احنا معندنا بترول ما عندنا غاز ماعندنا أليمنيوم .. نحن بلد فلاحي جات الشتاء راه مزيان ماجاتش الشتاء راك عارف ..او جاء الفيضان خداها ..والحكومة عدم مساهمتي انا وانت في الإنتخابات هو السبب وانا لست محزبة ولكن عدم مساهمتنا ..تركت المجال لأشخاص لانريدهم في الحكومة للوصول ..وبالتالي الدستور المغربي يقول بأن رئيس الحكومة يكون من الحزب الذي يحصل على الأغلبية وبالتالي الملك مادار غير لي كاين ماجابش من عندو .. وهذا الذي يتحدث عن الديمقراطية ..أين الديمقراطية وانت تقول لشخص لا يمكن ان تعبر عن حبك لملكك ..اذا كان الملك يستحق منا ذلك لما يفعله من انجازات ..وثانيا لماذا تتكلمون هكذا من اين سناتي بالأطر التي تسير المراكز العليا والملك كلما وضع شخص في مركزاختلس ماله ..اليس المختلسين مغاربة كذلك أم الملك احتى بهم من جزيرة اخرى ..لماذا.. المغاربة ليس حريصين على مالهم..اليسو مغاربة ام ماذا ..
    أنا اقول لك ياصاحب المقال المغاربة أذكياء بمافيه الكفاية لمعرفة انتمائك ..
    وقال الرسول ص الفتنة نائمة ..نعل الله من ايقضها..
    عاش المغرب حرا مستقلا ..من دون فتنة .. تحت راية الملكية الدستورية..
    الله الوطن الملك …

  • samir
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:37

    أُو هَذِيكْ الصحرى المغربية ، مَا بَانْلِيكْشْ فِيها لَبْلانْ….
    يا أخي ، تَعْمَلْ الثورة ـ تَمْشِيلِكْ الصحرى..
    التغيير، يمكن تحقيقه في المغرب بطرق أخرى ، إنْ عملت الأحزاب و النخبة بتحمل مسؤولياتها إتجاه الشعب و الأرض ، و ليس مثل هاته المقالات ، التي تُفرق و لا تُصلح ، و التي لا ترى الصورة كاملة …
    إقْرأْ يا أخي مقال لعبد اللطيف اللعبي و ماذا عن المغرب ؟، ربما تستفيد و تفيد من حولك…
    الله يََهْْديكم على هادْ البلادْْ

  • amanius
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:43

    merci pour cette article qui resume un peu la sit actuelle dans notre maroc bien aimé.mais les dictatures ont en commun d”tres des sourdes a ttes signes qui viennent de l’exterieur ou l’interieur.esperant qui ils ont compris le message et que ils n’attends pas le terrains et le dernier round pr comprendre

  • محمد العلوي البلغيثي
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:23

    اخواني الاعزاء ان الوطن في غنا عن الفتن والتي معروف مصدرها فنحن ضد الاقلام المدعومة من اعدائنا وضد كل من يعتبر نفسه وليا على الشباب اخواني الاعزاء ان المؤسسة الملكية تجمعنا عربا وامازيغ اغنياء وفقراء … لنقول للعالم
    الله الوطن
    الملك

  • عبد الرحمان
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:45

    ادهب الى الجحيم يا جواد غسال انا اعرفك انت من دعاة الانفصال تريد ان تقسم المغرب ونحن بادن الله صنصمد في وجهك وستكون مسيرة حب موفقة للملك ومطالبة الحكومة بالاسراع في الاصلاحات في كل القطاعات الحيوية كالصحة والتعليم والشغل والقضاء انت تعرف يارجل ان اسبانيا والجزاءر والبوليساريو وكلنا نعرف انك منهم يريدون تدمير المغرب والله لن ندعك تفعل هدا سمينا كما اردت بلطجية ارهابيون بادن سندافع عن وحدة وطننا وملكنا بكا مااوتينا من قوة

  • مغربي حر
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:49

    أخي في الله غسال لا أريد ان أصفك بالنكرة و النشاز لأن هدا ليس أسلوب المثقف المغربي كلما اريد منك يا أخي ألا تزرع الفتنة بين المغاربة لأن هدا سيعطي الفرصة لأعداء هده الأمةلكي يشمتوا وما أكثرهم فالثورة يا أخي لا تكون بالشكل الدي شاهدناه في تونس او مصر رغم أني لست ضدها لكن مثل هدا سوف يجر علينا الخراب و الدمار و هدا هو ما يبحت عليه أعداء وحدتنا انه بالعلم وفضح المفسدين في هده الأرض السعيدة هو الكفيل بتغيير أوضاعنا فليس كل المغاربة فاسدين وتأكد بأنهم يعرفون انفسهم وهم الآن خائفون ممن سيفضحهم وأخيرا أتمنى أن نفكر ونتعقل في كلما سنقوله أو نكتبه حتى لا نتير الفتنة التي سوف يلركب عليها أعداؤنا والله المعين.

  • خارج الوجود رغم الامية و محارب
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:25

    ان مجرد جولة قصيرة في احدى الاماكن الشعبية تكفيك للوقوف على مدى سخط الناس على الوضع الاجتماعي و الاقتصادي الذي يعبرون علية بالفاظ و عبارات من قبيل: الوقت ماغدياش نورمال. الغلى بلا قياس. خدامين غير على الماء و الضو و مول الكراء. فين هي المراقبة و الدولة. مشينا لارواس…الى غير ذلك من العبارات التي قد تشتد حدتها لتخرج عن الاخلاق و الاداب العامة!
    و اعتقد ان الزج ببالحديث عن الملك او التعبير على حبه في موضوع دراسة اسباب هذا السخط لا يمكن اعتباره الا هروبا من الواقع. فالسياسة لا علاقة لها بالعواطف و المشاكل لا تحل بالعواطف. فلا احد يشك في جدية الملك و صفاتة الانسانية الحميدة التي ينذر توفرها في سلاطين هذا الزمان. غير ان هذا الاعتراف لا يغني عن الحديث عن المشاكل التي نعاني منها و الملك ـ كخصلة من خصاله الحميدة ـ لا يريد لشعبه المعاناة و قساوة العيش فهو يجري ليل نهار من اجل شعبه!ـ فلماذا اذن نخشى الحديث عن الحقائق و نغطي رؤوسنا تحت الرمل؟
    ان مشكلة الفقر و القهر و انهيار القدرة الشرائية للناس في اعتقادي مشكلة عالمية كما اصبحوا يتحدثون عن عالم القرية الصغيرة و الازمات العالمية و النظام العالمي و المؤسسات العالمية… فالمشاكل مهما كان نوعها و مجالها لا يمكن معالجة اسبابها في اطار الدولة القطرية مهما بلغت ثروتها و ميزانيتها و اخلاص مسؤوليها! مادام الفساد و اللاتوازن و الظلم و استغلال مراكز القرار…تطال المؤسسات الدولية نفسها و تقدم مساعداتها “الانسانية” بهدف احتكار القرار و الاحتفاظ على المركز. من هنا ينبغى الاعتراف بان التوجه العام لسياستنا غير سليم و هو التوجه اللبرالي الراسمالي الذي تبنته الدولة بدعوى حتمية العولمة و الانخراط الواجب في النظام العالمي. على هذه الورقة ينبغي ان تلعب الشعوب اذا ما توخت تغييرا حقيقيا مثمرا بدل تفريغ الطاقة في مظاهرات و وقفات لا طائل وراءها

  • HASNAA
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:27

    إنما الأعمال بالنيات احيي من هذا المنبر كل محب ووفي لوطنه و ملكه
    حفظنا الله من شر الفتن ما ظهر منها و ما بطن
    حبنا للوطن و للملك محمد السادس صادق
    إلى من ينادون بالفتن لا تحاولوا اقتناص الفرص و التقليد الأعمى الذي سيجركم و يجرنا جميعا إلى الهلاك صياد النعامة يلقاها يلقاها حنا كنبغيو بلادنا و ملكنا والويل لمن يريد الشر لبلادنا المغرب و بالعباد
    HASNAA LOUHMADI

  • مغربية
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:33

    يا اخي جواد اقول لك نحن لا تريد ثورة تفتح علينا ابواب الجحيم انت تعرف ان المغرب يعيش فيه امازيغ الدي انت منهم وعرب بما فيهم الصحراويين ان فتحنا باب الثورة فسنعيش في بحر من الدماء وتاكد من انه لن يكون هناك تغيير نحن نريد الاستقرار في ظل ملك فتح لنا ابواب الحرية والتعبير والتنمية المشكل ليس في النظام المشكل في الحكومة الفاسية الفاسدة انا اعرفك جيدا انت من الامازيغ الدين يريدون اشعال الفتنة في البلاد ولا تعترفون بالعربية كلغة انت وامثال تدربتم على العنف في الحلقيات بالجامعة لمادا لا تكتب بالامازيغية كي نعرف جيدا توجهك
    لا والف لا للعنف وعدم الاستقرار نعم للتغيير والعدل والموساواة نحن نريد العيش بامان كما نحن الان

  • مغربى مسكين
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:35

    هل يوجد حب غير حب الحرية وحب الديمقراطية وحب الشغل وحب السكان وحب التعليم وحب الكرامة وحب احترام السلطة للموطنين وحب الوطن وحب الله وحب تقسيم الثروات بين أبناء المغرب جميعا. اد كنتم تحبون شي أخر غير هدا فانتم منفقون بالى شك. أو مرضى نفسيا أو لا عقل لكم تفرقون بيه بين الحق والباطل اللهم هدا منكر.
    إنا مغربيي او مي وليس لدى حتى شهادة الابتدائية. أدى كنتم تعتبرون أنفسكم مثقفون ولا تفرقون بين الحق والباطل
    فهدا جنون بعينه . الناس يندون با العدالة و المسوات وانتم تندون با حب الظلم
    والكاتب هدا المقال نفسه مشكوك في نزهته وديمقراطيته عندما ينكر حقوق الثقافة المغربية الامازيغية التي هي جزء من الحقوق المغاربة عندما يعمل ضداها في جميع مقالته

  • فرح
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:15

    كفانا من زرع الفتنة نحن لم نقل ان المغرب يعيش في نعيم لكن لا نستطيع ان ننكر الاصلاحات التي يقوم بها الملك هناك الكثير من المفسدين في الحكومة نحن ضد حكومة فاسدة لكن معك ملك همام يخدم بلده نعم نحن نحبه من كل قلوبنا احب من احب وكره من كره ونحن من الشعب وانتم تعلمون هدا فليس لدينا اية علاقة بالمخابرات وهو لم يقل لاي شخص ان يقبل يده بل الدي يقبلها بدافع الاحترام لا اكتر وان لم ترد فلم يملي عليك ذلك ولا احد يعبده كما يقول بعض الاشخاص بل العبادة لله ولاكننا بكل بساطة نحبه لعمله الجبار ولاحساسنا بمدا تعبه في خدمة البلد واطلب من صاحب المقال ان لا يتكلم باسم الشعب لانني واحدة من الشعب ولم اخوله لكي يتكلم عني

  • mohamed
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:33

    je ss avec un royaumecomme la voisine lespagne la belgique le paybat;;;nous voulons un un gouvernement mixte une justice independante changement de parlement la partage de la rechesse et que tous le monde met la main a la patte

  • midov
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:23

    في الحقيقة مقال للمخابرات الجزائرية لا يستحق الرد عليه نعرف ان الحسد و الكره هو اللدي يحركك و يجعلك تتفنن و تبدع في الكتابة كل ما اتمناه من الله ان يعوض الرئيس المعاق و المغمى عليه برئيس شاب و نشيط يزور و يدشن مشاريع تعود بنفع على المواطن

  • شاب صديق الملك
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:31

    اولا ليس هناك من يزايد على اننا نحب ملكنا .. وقد رضينا به ملك وأميرا لنا في السراء والضراء .. وصاحب المقال يتحدث في عين المنطق والحقيقة .. فاذا كنا نحب الملك فعليه ان يعرف المغرب بكل مشاكله دون وسطاء الذي في الغالب مايخفون او يحرفون التقارير عن جلالته
    فاذا كنتم تحبون جلالة الملك فتجندوا وراءه لمحاربة اصحاب البطون الكبيرة .. وتجندوا لمحاربة اقتصاد الريع وتجندوا وراءه الذين يدفعون بالشعب للسكن العشوائي او الى حلب جيوبهم كل شهر – كراء المنازل – اذا كنتم تحبون الملك فتجندوا لمحاربة اللوبيات العقارية
    وبصراحة فالمغرب فيه لوبيات خطيرة تحيط بالملك انطلاقا بالماجيدي والهمة وجنرالات الجيش الذي يجيدون الصيد اكثر من أي شيء أخر
    نحن نحب الملك ونحبه اكثر عندما يتعرف على الحقيقة كاملة من غير وسطاء ومن غير تقارير نحب الملك لانه متواضع

  • mohamed
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:35

    merci pour tous mes salutation a ma soeur qui a publier larticle 181

  • الوعدودي
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:37

    كفى ضحكا على الدقون فالمشكل ليس في الحكومة ولكن في النظام الفاسد

  • josef
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 08:51

    les choses que me fait nerveu tous le temps quand on croire que le maroc est stable et le peuple vivent en plein joie comme les livre de mon enfance il ya des centaine qui considere la vie isoler dans un dimension trianglaire(mange , vetement , travail , sexe)mais je trouve c ‘est la stupidté de majorité de notre peuple, hier j’ai vecu une une scene tres grave a agadir un gars il me dit “si les jeunes ou le peuple oraganise une manifestation je serai avec l’armé”alors pour changer notre situation besoin bcp des choses la premiere evité la stupidité et penser de ameliorer notre conscionse
    merci pour l’article bien dit et j’espere le fait

  • امينة غسال (بنت العم)
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 08:53

    لا حياة لمن تنادي اكمل مسيرتك انك على صواب

  • نوري
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:53

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيدنا ونبينا محمد وعلى اهله وصحبه أجمعين ;وبعد إخواني أخواتي المغاربة الأحرار نحن كلنا نعرف أن المغرب بلدا أمنا مطمئنا والحمد لله ,وكلنا نحب ملكنا وإن كان كل على طريقته .والجميع يعرف مكان الخلل ولاكن الكل يتغاضى النظر.فالداء بين والطبيب بصير.فمرضنا هو حكومة ال فاس الفاشلة الفاسدة الخاملة ….. لذا أقول من هذا المنبر كلنا نريد التغيرولتسقط حكومة ال فاس عاش المغرب عاشو الفقراء عاش الملك

  • adil
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:25

    ça se voit sur ta gueule que quelque chose ne va pas chez toi.

  • mustapha
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:23

    رياح التغيير اتية الى المغرب لا محالة و مطلبنا تقليص صلاحيات الملك عن طريق اصلاح الدستور،نريد ملكا يسود ولا يحكم على غرار اسبانيا بريطانيا بلجيكا….أبواق ومنافقو المخزن مندسون في جميع المواقع وهم سبب بنعلي و مبارك

  • حب الوطن
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:25

    لقد أسمعت لو ناديت حيا
    ولكن لاحياة لمن تنادي
    أيها الإخوة لمادا المغاربة دائا أول من يبيع الأمة خوفا من سوط الدولة ,وتقولون هذه الشعارات المزيفة تحت دريعة الحفاظ على الأمن . بلله عليكم هل العيش تحت الظلم أمن
    بلله عليكم هل نهب الثروات أمن و السكوت عنه أمن نحن شعب أغلبه يعتريه الجبن قولو الحق هل تجويع الطلبة ب 164درهم كمنحة في 3أشهر أمن خصوصا مع هدا الغلاء والإرتفاع الصاروخي لأثمنة السلع أمن
    صحيح أننا نعيش نوعا من هامش الحرية لاكننا ألإسد الدول رشوة ونهب وأقلهم تعليما
    بالله عليكم تعليمن ا في خطر أمتنا في خطر فلسطين في خطر

  • مغربية
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:45

    السلام عليكم
    اولا شكرا اخي على هذه الجراة في الكتابة,اما بعد ان كل ما اثاراني في هذه الردود هم اولئك الناس الدين يطبلون بمصطلحاتهم الرنانة ان المغرب يعيش في احسن احواله وكاننا نحن نعيش في المريخ فبالله عليكم هل تعلمون شيئا عن التعليم وعن الصحة في المغرب”عفوا فانتم درستم بالمدارس الخاصةولا تظطروا لدفع الرشوه اجباريا من اجل ان يتلقى رضعكم اللقاح الدي هو مجاني” لن نتحدث عن الميادين الاخرى,كما نعلم فمقياس التنمية في اي دوله هو التعليم والصحة,وفي مغربنا الحبيب فلا احد ينكر التدهور الدي يعرفه هدان المجالان,نحن لانقول اننا نريدهاجمهوريه ولا نشكك في حب احد لمكنا وكل ينظر للاشياء من زاويته الخاصه ان كل ما نريده في هذا البلد الحبيب هو الكرامه وعندما تفقد الكرامه فانت تفقد كل شئ ما نريده هو ان يحاسب كل من تلاعب بالمال العام ان يحاسب كل من سعى الى ارجاعنا عشرات الخطوات الى الوراء في مجال الديمقراطيه حينما قتل في نفوسناشئ اسمه النزاهة في الانتخابات. واخيرااقول نحن مع الملكية ونحب الملك ولكن نحن ضد الفساد وخصوصا اذا اصبح للفساد في المغرب موسسة سياسيه تحميه وتدعو له.

  • jamal
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:39

    كل من يساندون هذا المقال ليسوا مغاربة لان المغاربة ادكى من هذا الفعل بكثير ولن يعطوا الفرصة للمرتزقة كي يملوا عليهم ما يجب فعله, أشياء كثيرة تتغير في بلادنا.نطلب و نسير بهدوء نحو المزيد و لا نتخيل مغربا دون ملك

  • غي مغربي
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:25

    نعم للملك ولا لحكومة عباس الفاسي هو شعار كل المغاربة

  • maroxain
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:31

    بريطانيا و السويد,اسبانيا,النرويج..كل هده الدول هي ملكية, واحسن منا مليون مرة, ولم ارى او اسمع ان شعبا واحد من هده الملكيات خرجوا يطبلون ويزمرون بحياة شخص خلقه الله مثل جميع البشر,..نعن مع الملكية التي يسود فيها العدل والكرامة و وتعليم جيد وتكافؤ الفرص بين جميع اطياف الشعب, نحن مع ملكية يحترم فيها القانون, ويحاسب اللصوص, نحن مع ملكية تحترم ارادة الشعب, و لا يقدس فيها اي مخلوق,ووو..اما غير دلك فنفاق في نفاق, ومآل المنافقين الدرك الاسفل من النار,

  • ABDOOO
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:29

    سبحان الله كل يغني علئ ليلاه اعتقد وهدا رأيى ان هده المرحلة لاتحتمل فالاعداء يتربصون بنا من كل جانب التغيير قادم احب من احب وكره من كره لكن نحن شعب ممزق ارضنا مازالت محتلة وطنيتنا مويفة وغزات يريدون تقسيم ارضنا ,,,نعم تواقين للحرية والعدالة ووووو,,,,,اؤمن وبشدة ان محمد السادس هو الضامن الوحيد الدي اتق فيه ليكون مرجعا في السراء والضراء ,,,تصور اخي الان ان افقير او عبابو ,,,كانوا يحكمونك الان موحال تهز الراس لذا هناك امور اخرى اهم من الخبز حتى ,,,من اراد الدنيا فعليه بالعلم والاخرة كدالك

  • مغربية
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:41

    ما لاحظت من خلال التعليقات الكثيرة في الموضوع يدل على نجاح مقالك اخي . ما بين معارض ومؤيد اشكرك جزيلا واتمنى من الله العلي العظيم ان يوفقك لما فيه الخير واعلاء كلمة الحق

  • nadia
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:27

    من يقول اننا في مامن وامان نحن الشعب قد جرده المسؤولون من ابسط حقوق العيش والكرامة ويكفيكم مايحذث في الادارات وشعارها سير حتى تجي فقط يدخلون علينا في كل مرة بفكرة احصاء التعداد السكاني وينسون بل الاحرى يتناسون احصاء العاطلين عن العمل والمهمشين انا اتحدث عن نفسي لاني موجزة وعاطلة عن اعمل وكل ابواب موصدة لايدخها سوى اصحاب الكال والمعرفة فاي مغرب هذا

  • abu_yahya
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:41

    لقد أصبت الحقيقة أخي ,وعبرت عن الأغلبية الصامتة من الشعب .

  • aziz aziz aziz
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:49

    من الواضح ان المقال منحاز بشكل غريب .وملامح الكاتب تجزم انه من الصحراوين الموالين للجزائر وللبوليزاريو وصورته واضحة حدقوا جيدا في الصورة وستجدون شعار قناة الحريرة وفيها امرأ تلبس الزي الصحراوي. ومقاله يتكلم بالنيابة عن المغاربة بدون احترام اختلافاتهم .وكانه ملاك في ارض الظامات.المغرب حقق العديد من المنجزات لاداعي لدكرها ولا يوجد مجال للمقارنة مع دول شقيقة لاتجد ماتسد به رمقها. والحمد لله الخيرات موجودة في البلاد. وحب المغرابة للملك لايباع ولا يشترى. والزمان بيني وبينك. حسبي الله ونعم الوكيل في الدين يريدون اشعال الفتنة.

  • ص وفيا
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:05

    ارجو ان نعرف كيف نستفيد مما وقع بالبلدين وبتروي .وان يحاول كل من موقعه كيفما كان اصلاح مايمكن اصلاحه ابتداءا من انفسنا وتصرفاتنا بدلا من الهتافات والشعارات.

  • أريد أن أعيش حرا
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:29

    سأقول لك أخي أن هذه الأنظمة لم تعد تساير الشباب لكن ليست الأنظمة فحسب بل الأحزاب السياسية من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار و التي يجب حلها جميعا لأنها تحتوي على مجموعة من الانتهازيين يا أخي أنا في نظري يجب أن يعاد صنع مغرب آخر لا توجد فيه هذه الوجوه التي كرهنا رؤيتها في التلفاز و الجرائد يجب صنع مغرب شاب يسيره الشعب وفق طموحاته و أرادته نريد ثورة في كل مناحي الحياة

  • متبصر
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:49

    نشكرك كثيرا على هذا المقال الصائب.
    كل من يدافع عن النظام المغربي هو واحد من ثلاثة:
    – عنصر من المخابرات المغربية مهمته تزوير الحقائق وتغفيل المغفلين.
    – متملق منافق يستفيد من الوضع القائم.
    – جاهل مخمور غيبته الاذاعة والتلفزة
    المغربية،فاصبح يغرد مع المغردين صباح مساء.

  • الغالية
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:47

    السلام عليكم
    حسبي الله و نعم الوكيل
    ان امثالك هم نكرة يبحثون عن بصيص من الضوء لتشبت به
    اقول لك اتقي الله
    كفاك كدبا
    الملك سيدك
    نحن مغاربة في الدم
    و ليس هناك شعار لنا غير
    الله الوطن الملك
    ليكن في علمك ان جميع الشعوب لها مشاكل
    و ليس لدينا عصا سحرية لحل جميع
    المشاكل
    اخيرا احمد الله على النعم الموجودة بالمغرب و لا توجد باكبر البلدان التي تتخدونها قدوة

  • متبصر
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:45

    نشكرك كثيرا على هذا المقال الصائب.
    كل من يدافع عن النظام المغربي هو واحد من ثلاثة:
    – عنصر من المخابرات المغربية مهمته تزوير الحقائق وتغفيل المغفلين.
    – متملق منافق يستفيد من الوضع القائم.
    – جاهل مخمور غيبته الاذاعة والتلفزة
    المغربية،فاصبح يغرد مع المغردين صباح مساء.

  • NINA
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:43

    tout d’abord on aime notre pays le maroc et on prie Dieu pour que la stabilité et la sécurité règne toujours sur ce beau pays
    Mais il faut être trop naïf pour dire que tout va bien dans ce pays ou le contraire rien n’a été fait on a réalisé beaucoup de choses sous la souveraineté de sa-majesté le Roi il reste beaucoup à faire. Je pense que ce qui s est passé en Tunisie et ce qui se passe en Egypte ne peut que servir de leçons aux gouvernements de tous les pays arabes et que le seul moyen pour gouverner les peuples et d’instaurer les égalités de promouvoir l’enseignement et la santé et les libertés car la répression et la corruption et tous miser sur les politiques sécuritaires et répressives ne peut conduire qu’à des désastres comme ce qui se passe actuellement en Égypte.Nous comptons sur notre Roi pour continuer la politique du changement et du renouvellement faire taire les mauvaises langues qui veulent du mal à notre pays. Que Dieu protège notre pays notre Roi et tous tous ceux qui travaillent pour le bien de notre chère patrie.

  • khadija
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:43

    شكرا يا صاحب المقال
    من كثرة ابواق المخزن في التلفزة و الجرائد اعتقدت ان الشعب من كوكب و الصحافة و المسؤولين من كوكب اخر.
    و اعتقدت اننا نحن المواطنين لنا مشاكل لا يعلمها الا الله و انه لا احد يسمع اوجاعنا.
    و ان مآلنا هو طريق مسدود
    وكلما اردنا التحدث عن هذه المشاكل يجيبنا الفاسدون باتهام خطير و هو الفتنة.
    فالغلاء كالفساد متفشي في كل مكان و الاجور متدنية كما ان ابواب الهجرة قد اغلقت منذ زمن و حتى ان معظم حقوق المواطنين في العمل مهظومة كالحد الادنى للاجوروالضمان الصحي و حق التقاعد هذا طبعا يخص العمل عند الخواص اما الوظيفة العمومية فالتهافت عليها كبير لدرجة ان نسبةالنجاح و الحصول عليها هو0.001%

  • Maya
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:47

    نعم للملك ولا لحكومة عباس الفاسي هو شعار كل المغاربة

  • الحسناوي الدرعي الادريسي
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:49

    حياك الله وحفظك مشكل الأمة أنهم يطبلون للكراسي ومن عليها و يدعون الانفتاح والحرية و الكرامة و حب الفقراء و المساكين و هم في حقيقتهم يستعملون تقية الشيعة فترى حكام العرب و ملوكم من أغنى أغنياء العالم في حين شعوبكم تقبع في مؤخرة الترتيب في الدخل الفردي و التعليم و حقوق الإنسان… وهلم جرا .
    لو طرحنا السؤال على الحكام : أنى لك هذا ؟ فما جوابهم
    كفانا نفاقا و تملقا و وصولية
    أما آن لنا أن ننزع بذرة الخوف التي حقنت منذ زمن
    ألسنا أحفاد طارق بن زياد و يوسف بن تاشفين و محمد بن عبد الكريم الخطابي و…

  • majhoul
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:51

    السلام عليكم ايها المغاربة لاتجعلو الأمم تضحك عليكم استرو جهلكم الم ترو الدول الأروبية اسبانيا هولندا بلجيكا انها مملكات مثل المملكة المغربية ولكن هناك فرق شاسع بين المغرب و المملكات الأروبية فالمملكة الأروبية ملكها له مكانته من الإحترام و في نفس الوقت فهو مواطن عادي له و عليه نفس الحقوق و نفس الواجبات التي هي على المواطن العادي بينما في المغرب يعتبر الملك مقدس كلامه مقدس غير قابل للنقاش فمن تقبيل الأيادي إلى الركوع إلى تديم الفتيات له ليتخذهن جواري وجل المغاربة يعلمون قصة ما يعرف بمحظيات الحسن الثاني و ابوه محمد الخامس الذي رآه المغاربة في القمر امريكا صعدت إلى القمر بالعلم و المغاربة رأيتم فيه صورة محمد الخامس يأهل الوطن المغرب يحتاج إلى جرأه لا إلى مزيد من الجهل و الأمية والكل يعلم الفساد المالي و الأخلاقي الرشوة في جميع القطعات من الصحة إلى الأمن إلى العدل وـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ
    تدعون الى مسيرة حب بلله عليكم على من تضحكون هل على الفقير الذي لاحول له و لا قوه أم على الجاهل الذي رآى صورة الملك في القمر أم على الدول المتقدمة ديمقراطيا و علما والتي تصنفنا في المراكز الأخيرة في سلا ليم التنمية و في المراتب الأولى في مجال الفساد والرشوة

  • hzha lma
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:55

    نعم للملك
    ولا لحكومة عباس الفاسي هو شعار اغلب المغاربة

  • مغربي غير فالوراق
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:57

    عاش الملك و يموت الشعب
    هذا واقع بلادي اليتيمة و العاقر
    تحية الى صاحب المقال

  • سفيان
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:03

    في الحقيقة ملكنامتخلق متواضع ويخدم صالح بلاده الى الامام لكن الوزارة الفهريةغشاشة طماعة وتشفر اكتر من نصف امول المشاريع فعاش الملك الله ينصره ونتمناو تبدل الوزارة الفاشلة بوحدة احسن انشاء الله

  • صقر الصحراء
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:55

    ابن بطوطة(1)سابقا.
    هل كل الثورات الدموية حققت أهدافها في التغيير الإيجابي ؟ صحيح أن الثورة الفرنسية نقلت فرنسا من الإستبداد إلى الديمقراطية،لكن الثورة الروسية لم تفعل سوى تغيير الإستبداد القيصري بإستبداد الحزب الوحيد ودكتاتورية الفرد(ستالين).والثورة الإيرانية غيرت إستبداد الشاه بدكتاتورية الملالي والحرس الثوري . بينما عاش اليابان في القرن 19م ثورة إصلاحية هادئة قادها الإمبراطور نفسه أخرجت هذا البلد الأسيوي من بئر التخلف العميق وحلقت به في سماء الديمقراطية والحداثة والتقدم.لقد إنطلقت المعجزة اليابانيةفي سنة1866م حينما قاد الإمبراطور” ميتسو هيتو ” ثورة إصلاحية عرفت بثورة الميجي (الحكم التنويري) بتعاون مع الطبقة الوسطى والمثقفة ،وإنخرطت فيها باقي شرائح المجتمع بصدق وإخلاص ، فإنتقلت باليابان من مجتمع فلاحي إقطاعي تهيمن فيه الطبقةالأرستقراطية (الدايمو) والطبقة العسكرية(الساموراي)،إلى قوة صناعية عالمية ، ومجتمع ديمقراطي حداثي، وإحتفظ الإمبراطور بمكانة رمزية بإعتباره رمزا لعراقة وإستمرارية وخصوصية الدولة اليابانية.والعجيب أن ثورة الميجي كانت ناعمة لم تجري فيها أنهارمن الدماء مثل الثورة الروسية التي خلفت وراءها 8 ملايين قتيل. لقد إنتبه المفكر المغربي الكبير محمد عابد الجابري رحمه الله إلى ذلك حينما قال في مقابلة تلفزيونة:(( أتمنى أن يكون هذا الملك الشاب(محمد السادس)هو ميجي المغرب…)).

  • قرش البوغاز
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:05

    لن يخدعنا هؤلاء الذين أعمت بصيرتهم الإديولوجيات التي تتنافر فيما بينها إلى درجة الصراع الدامي مثلما نرى في ساحات الجامعات، ولكنها تتوحد في الدعوة إلى الفتنة لتركب عليها وتستغلها في تحقيق مآربها الخبيثة . لن تخدعنا ياغسال ولن يخدعنا أمثالك من دعاة الفتنة .لا نريد أن نهرق دماء بعضنا، إتقوا الله فينا، فما زالت جراحنا في أحداث العيون لم تندمل بعد.

  • عقل المغرب
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:53

    شكرا لك أيها الكاتب واصل ونحن معك ولا تستمع الى أبواق المخزنية.
    الخونة أحسوا باقتراب أجلهم ويريدن التخفيف على أنفسهم بمسيرة الحب المزعومة. وهذه مناسبة أيضا لنتعرف عليهم

  • driss
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:07

    الحمد لله حنا بخير
    هل تساءلتم وأنتم تقرأون المقال لمن يطبل هذا الكاتب
    ومن وراء تأجيره لإشعال الفتنة
    نحن شعب يشهد لنا التاريخ بحبنا وولائنالوطننا ومقدساته,
    المرتزقة تريد الخروج من نفقها بعدما ظلت لسنين تبحث عن مخرج لها
    افقوا الله الفتنة نائمة نعل الله من أيقظها

  • hakim o tassaft
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 15:59

    salam .notre probléme ce n’est pas le roi,le roi c le symbole ki réuni les marocain.mais le roi peut mettre fin a ceux ki volent nos richesses ,annuler le parlement ki represente 20% des marocain changer le gouvernement des oligarches FASSI ,et peut aussi tourner vers les habitants du monde rural ki vivent dans le moyen age.le roi c necessaire pour la stabilité de notre pays mais je pense kil doi chasser tou les saprophites ki agi sous son nom.cher jawad votre article est exelen c gent ki veulent dire au roi kil l’aime ne sont en réalité ke des hypocrites

  • زهير
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:53

    تحليل بديهي للواقع المغربي, لا يختلف عليه اثنان الا من كان منافقا, صاحب مصلحة أو جاهلا وهذا الأخير لا حرج عليه, رأيه لا يعتد به.
    إذا لم تكن للإنسان جرأة الاعتراف بالحقيقه بينه و بين نفسه, فخير له أن يصمت.
    أرجو أن تكون التعليقات أكثر عقلانية وخدمة للواقع المغربي بدلا من “سياسة العام زين” التي لا تتماشى و مصلحة البلد.
    شكرا.

  • رضوان
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:59

    لم لا تقارنين بيننا و بين النمسا او الارجنتين مثلا

  • marocaine
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:09

    المقال في الصميم
    لا يهمك تعليقات من تملكتهم السطحية و لعبت بعقولهم السداجة .هدا حال بلد الأمية و التطبيل و قولوا العام زين .
    الكتير من ابنائك لا يستحقونك يا وطني الحبيب …أتمنى ان تزول غمتك و تتبخر الأوهام الجاتية على سكانك.أتمنى ان نرجع اليك يوما و انت حر في أبهى حالاتك فقد طالت الغربة و زاد لهف الاشتياق و لم تنضب الدموع المتساقطة على انقاضك ولم يتوقف القلب عن نضم اشعارك ……احبك يا وطني من بعيد
    و ما أبعدني عنك سوى المي الشديد ..سوى غضبي و سخطي و الجليد…جليد الضلم و الهوان احبك يا وطني من بعيد

  • ولد الحي المحمدي
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:45

    لاتُنصبوا أنفسكم شُرطة على مشاعر حبنا لملكنا، و لا تجعلوا منكم أقلام حمراء تُصحح توجهاتنا و قناعاتنا، إنزعوا نظاراتكم الشمسية التي تضعهونها حتى عند غُروب الشمس بلا وعي!! هي العادة السئية، عادة النقذ من أجل النقذ التي سكنتم لتجعلكم تنسون وضعها حتى عند رحيل ضوء النهار!!!

  • lahoucine imoran
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:01

    رحم الله مجلة نيشان التي كانت السباقة لهذه الإستطلاعات ولكن,, لكن !!!!! وزارة الداخلية كان لها رأي مخالف لحرية التعبيير بحيت تم إثلاف أزيد من 500ألف نسخة من ذالك العدد وتم أيضا بعد ذالك التربص بكل قلم ولسان يتحدت عن متل هذه الإستطلاعات المحظورة قانونا وشرعا حسب أقوال الحكومة الفاسية..إدن بعد هذا وذاك أنا شخصيا لا أتعجب عندما أقرأ أو أسمع بأن المغرب بخير وعلى خير كما يدّعي بعض المراهقين الدين كلما فتح أغلبهم الثلاجة وجد فصل الربيع مخضرّاً. ترى هل يسألون أنفسهم دينا وعقلا كيف تدور عجلة المجتمع المغربي بجميع مكوناته الثقافية واللغوية والدينية؟ هل يسألون أنفسهم لماذا تم إغتيال بنبركة وبوجميع و..و…إلى مبارك ألعربي؟هل يسألون أنفسهم لماذا تكميم أفواه كل من أحمد السنوسي و علي المرابط و…و…وصولا إلى أحمد بن شمسي ومجلة نيشان؟ إن الفرق بين الواقع والخيال هو ما تراه العين و تلمسه اليد وفي بلدنا الحبيب العين بصيرة واليد قصيرة لهذا كي لا يختلط الأخضر باليابس نستحضر قول الله تعالى في كتابه العزيز بسم الله الرحمان الرحيم الرحمان علم القرآن ;خلق الإنسان علمه البيان ;الشمس والقمر بحسبان; والنجم والشجر يسجدان; والسماء رفعها ووضع الميزان;ألا تطغو في الميزان;وأقيموا الوزن بالقسط ولا تخسروا الميزان.صدق تعالى وأتمنى أن يفهم البعض منكم المعنى والمراد وإنا لله وإن إليه راجعون في حق شعب يمتل نفسه في الوجود. أرجو النشر و شكرا.

  • samir
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 13:41

    à monsieur زهير
    je crois qu’on a mal à se comprendre entre nous marocains, tout lemonde est conscient ddes problesmes du maroc comme les autres pays d’ailleurs je vois pas ce que tu veux dire par verité, corruption et gouvernement irresponsable pas tous cependant je te l’accorde. cependant le maroc change et des chantiers sociaux economiques et sociaux sont lancés, des reformes politiques egalament mais ne viens pas noircir les choses et dire que rien est fait , en plus la monarchie est chose intimement liée au passé et devenir du maroc c’est une constante, le maroc est rien sans la monarchie si tu dis le contraire alors tu es de ceux qui cherchent à semer l’anarchie et l’instabilité au maroc, ceux qui se sont rangés derriere les obscurantistes ceux qui disent democratie mais cherchent à instaurer une dictature au nom de la religion. le maroc d’aujourd’hui tout le monde peut faire la politique la gauche et la droite, mais toi je pense tu penches pour le parti unique de al #adl wa alihssan, ces obscurantistes qui ne veulent pas de multipartisme ils veulent le pouvoir à eux seul. desolé de vous contrarier mon vieux je vois ou tu veux en venir. vive le Roi et vive la Patrie

  • محمد .
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:51

    إلى المطالبين بالثورات و التغيير و المطبلين للفوضى لماذا لا تبدأون بأنفسكم و تقوموا بثورة لتغيير اخلاقكم من الأنانية و الغش و الحسد و الغيبة و النميمية و السخرية من عباد الله في الطرقات لماذا لا تقومون بلم أخواتكم من الشوارع و تأمرونهن بستر أجسادهن من العري و توفروا علينا شماتة الأعداء لماذا لا تربوا انفسكم على الإخلاص في العمل و احترام الأخر مهما كانت توجهاته و احترام المواعيد و غض البصر عن عورات الناس …
    أم أنكم لا ترون إلا عورات الغير تماما مثل الجمل لا يرى إلا سنام غيره .

  • sami
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:31

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلاة وسلام علي اشرف خلاق الله محمد بن عبد الله اول وقبل كل شيئ نحب ملكنا ونفتخر ونعتاز بمغربتنا ولا نحتج ان نسمع ما يروجون من اقول علي المغرب الان مغرب غني وغني وغني واقع يثبث دالك ونصحتي الي كل من يرد ان يتعلب به او يغويه ابليس ان يفهم معنا الامان الان الا مان هو مصدر قوة المغرب والحمد الله وهو عبار عن جدار يتكون من ملك اسمه محمد السادس وشعب يبقي دائما وفي لروح الكفح من اجال هد البلاد …

  • bader
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:11

    Le Maroc sans le pétrole est beaucoup mieux que plusieurs pays qui vivent des pétrodollars. Oui, il est beaucoup mieux. Le Maroc n’est pas la Tunisie, n’est pas l’Égypte, n’est pas le Yémen , n’est l’Algérie. Allez visitez pour pouvoir comparer. Il ne faut pas se fier au semeur de haine.
    Grâce à Notre Roi Mohamed VI plusieurs projets ont vu le jour, d’autres sont en cours et encore d’autres sont planifiés. Les retombées de ces projets auront sûrement un impact positif sur l’emploi et les conditions de vie des marocains.
    Si je dis ceci, je crois savoir que les projets initiés ne sont du tout pas dans des pays du voisinage. Je dis ceci pour ne pas me montrer un ingrat envers Notre ROI et les marocains patriotiques, intègres qui s’engagent à mieux servir le Maroc et marocains.
    Je partage juste un point concernant le pillage des richesses et les corruptions. Je fais appel à travers cette interface que les pilleurs et les corrompus soient jugés, démunis de leurs fonctions et responsabilités,restituer les richesses détournées ou pillées. Encore mieux, je dis que les pilleurs et les corrompus ne sont du tout pas patriotiques. Il faut les isoler du peuple et les classer en tant que lâches.
    Quand , je vois 1 milliard a pu construire le stade de Marrakech, je me pose la question: Combien de milliards sont volés? Et combien de stades, routes et quartiers peuvent être construits avec les fonds détournés.
    C’est au peuple de dénoncer les pilleurs et corrompus. Il ne faut pas demander trop à Notre ROI. Il faut participer à la construction du Maroc et aider le palais par les dénonciations des malfaiteurs
    VIVE LE MAROC, VIVE LE ROI MOHAMED VI

  • يوسف وليد
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:15

    هل تعرفون الفرق بين الرعايا والمواطنين…. ? بلله عليكم هل من الطبيعي ان يركع ويقبل انسان يد انسان اخر ,تحت اي مسمى… ?
    فهده العبودية من العصور الوسطى عليها ان تلغى حلا وان تزولالى الابد ,ولا سيما بعد ما حدث في تونس فلم تعد مقبولةبتاتا لان

  • غريب في بلده
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:17

    بسم الله الرحمان الرحيم”ان الله لا يغير مابقوم حتى يغيروا ما بانفسهم” في نظري التغيير يبدأ بالنفس أولا ودلك بتطهيرها من الردائل ومن كل الصفات الدميمة. وبالعمل والجد والاجتهاد والقيام بالواجب ثم المطالبة بالحقوق.بلدنا في حاجة الى التغيير فعلا ولاينبغي ان نوهم أنفسنا والاخرين بأننا أفضل من باقي البلدان فكل دول العالم الثالث تعيش تحت وطأة القهر والادلال ودلك بسبب مخلفات الاستعمار و الأمية والجهل والتبعية والتضليل الاعلامي وعدم الوعي،والتسلط والتجويع ويزيد عليها المغرب باستفحال الرشوة والزبونية والمحسوبية.ونتمنى أن يكون ما وقع في تونس وأرض الكنانة درساوعبرة للدول العربية عموما وللمغرب خصوصاللقيام باصلاحات جدرية ومشاريع تنمويةحقيقية تهم كل أقاليم المملكة و تراهن على الشباب باعتبارهم رجال الغد وأساس قوة المجتمع وتحاسب المفسدين وناهبي خيرات البلد اما التطبيل لهدا الواقع المزري فهو دلالة على عدم الوعي فالحق كالفلين لا يغرق والحق يعلى ولا يعلى عليه.

  • Youssef
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:19

    Merci pour votre article, merci pour votre conscience, merci pour votre franchise…
    j’invite ces amoureux de rendre visite aux bidonvilles de casa, des camps des réfugiés d’El gharb, de la population de l’Atlas mourrant de froid, des chomeurs devant le parlement,
    ensuite se rappeler des voitures de lux qui ne cessent pas de défiler dans les rues de rabat ou casa, des vitrines des franchises de Maarif ou de guilez,
    et a la fin se poser la question, qui en est responsable de cet injustice?
    A l etranger, ce sont des personnes et/ou une personne, qu on a droit à juger, et remplacer

  • bourazza
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:21

    رد على صاحب التعليق :139
    اولا ليست الانتخابات من تفرز الحكومة في المغرب بل دهاليز وزارة الداخلية
    ثانيا الدستور يخول للملك تعيين اي مسؤول حكومي؛ لان لدينا ملكية دستورية
    ما نحتاجه فعلا هو ملكية شرفية لا دستورية ولا ديمقراطية مع احترامي لشخص الملك
    في سياق اخر اتساءل كم يتقادى كل هؤلاء المعلقون المخابراتيون نضير هاد مسيح لكابة.
    و من يرى كل هده التعاليق يعتقد انهم جيش من الشكامة بينما هم واحد او اتنان.

  • م.ش.
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:25

    أتساءل أين كان هؤلاءالفصحاء، وهؤلاء الحكماء، قبل انطلاق الثورة في تونس ومصر.
    كل من في قلبه مرض صار يناور ويزايد على الشعب المغربي ورمزه العرش العلوي المجيد.
    نخن مغاربة، نعرف بعضنا والبعض، ونعرف كذلك أن كاتب هذا المقال قد يبيع أمه مقابل دريهمات معودة.
    لنقلها بصراحة : المغاربة راشدون ومسيرة الدار البيضاء المليونية خير دليل على أن انهم متمسكون بملكهم وبوحدتهم الترابية من طنجة إلى الكويرة.
    لا نحب أن يزايد علينا تجار الكلمات، ويشحنوننا لكي نكون في خدمة أجندة المخابرات الجزائرية والإسبانية.
    والله، ما كنت تقدر أن تقول هذا الكلام لولا حرية التعبير التي نلتها ليس بكفاحك -أعرفك جبان لا تستطيع دبح دجاجة- ولكن بكرم ملك أحب شعبه فأحبه شعبه.
    قيل عليك الملك وتكلم عن كلشي، كلشي فاسد من عباس حتى الهمة.
    الله، الوطن، الملك.

  • salam
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:23

    سؤال الى ابواق المخزن
    ماذا حدث لمسيرتكم االغيت بسبب قلة العدد؟

  • Ijjen zee arrif
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:27

    Cher rédacteur, à lire certains commentaires, j’ai envie de les résumer “Wili wili skout ! les algériens et les espagnoles pourraient te lire, c’est hchouma!!”.Sembre plutôt dans l’autocensure et la complaisance comme tous tes frères. Primo je te félicite pour ce bel article. Tu mérite vraiment la médaille du vrai patriote qui aime sont paye. secondo, je te rassure, tu n’es pas atteint du syndrome de ‘ZANKAT L’ABRIHI’):. Les grandes nations de ce monde n’ont jamais été bâties sur la complaisance et les mensonges. Que du contraire. Un vrai patriote aime sont paye, mais n’applodit pas nécessairement ni les rois ni les vizirs. Car ceux là viennent et repartent, mais la terre reste

  • قرش البوغاز
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:29

    الى محمد 225 وسمير226 شكرا لكما وبارك الله في جهودكما لاسكات شياطين الفتنة .

  • Bravo Jawad
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:31

    Bravo Jawad

  • سناء
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:13

    الله يخلي لينا مالكنا مالكنا مالكناثم المغرب بلادناارضنا و ارض جدودنا

  • كيتو
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:39

    السلام عليكم ا قسم باني لست من المخبرات بل مواطنة عادية اناشدكم بالله ان تتقوا الله فينا و اتركونا نعيش في امن وسلام هل تفضلون ان يحكمكم رجل نعرف نسبه على رجل لا نعرفه؟ ومن هو هدا الدي يستحق هدا الشرف ؟ لا احد في المغرب من الشمال الى الجنوب يستحق الجلوس على العرش سوى ملكنا العزيز محمد السادس ان شاء الله بعد عمر طويل ابنه الدي يحمل اسم ملكنا الكبير. والمغاربة يرفضون ان يتولى امرهم من هب و دب بل ملك ابن ملك و غير هدا ستكون الفوضى الكبرى التى لا نهاية لها و سينقسم مغربنا و ستهتك الأ عراض و يعم الشغب و النهب ويضيع الشرف وتعم المجاعة وتسيل الدماء هل هداما ترغبون فيه؟ هناك معلومة مهمة ان ملكنا يعمل كتيرا من اجل هدا الوطن لأنه تربى على حبه وعلى ان يكون مخلصا له اما امتال صاحب المقال فهم كتيرون يحبون الصيد في ماء العكر لولا حرية التعبير في العهد الجديد ما تجرء و كتب انتقد الحكومة انتقد المشاكيل الأجتماعية انتقد ما شئت ولكن لاتشك ابدا في حبنا و تعلقنا بالملكية  

  • J'aime pas aminatou
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:47

    J’ai pas lu cet article pour la simple raison de la photo d’aminatou haydar prise de la télé Aljazeera et placé dans un cadre en arrière plan de l’image.Un type qui place une photo d’une personne qui hait son pays d’origine au lieu de la photo de son père ou de quelqu’un qui a donné beaucoup à son pays, ne va pas dire queque chose qui va contribuer au développement de mon pays.
    Vive le roi
    Et faites vous aussi quelque chose pour votre pays au lieu de bavarder inutilement.

  • محمد وهبي
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 11:51

    سيد غسال
    لو كنتُ بالمغرب لاعتصمتُ امام بيتك حتئ تثرك قلمك هدا٠قلمك المليئ بالبغض والكره ٠انصحك ان تترك هده الافكار الرجعية٠لان المغاربة هم في غنا عن فهرستك وهم ايظا لهم اله يخسف بفثنتك٠لان لنا شعار الله الوطن الملك٠يحمينا و يطفؤ شعلتك٠فتبا لك و من وراءك اَتني ما بجعبتك٠٠٠

  • HARAK Marocain de France
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:35

    Merci pour cet article si courageux et clair et mérite d’être lu. Tous ce qui se passe dans le monde arabe est d’une rare exception, je dirai même sans précédent. Il faut alors se saisir de cette occasion pour pousser vers l’avant un vrai processus démocratique dans notre pays.
    Y’en a marre d’utiliser la langue de bois, que ce soit le gouvernement, les politiques ou les journalistes comme notre ami Noureddine LACHÂB (alli dakhal souk rassou), il est tellement confus dans ces propos que lui-même ne comprend pas ce qu’il écrit.
    Le temps est à la clarté si on veut du changement. Il faut descendre sur terre et ne pas rester dans les nuages et parler du changement comme on en parle de la métaphysique et de l’abstrait.
    Les gouvernements qui se succèdent au Maroc sont vétustes, et si les marocain veulent sortir dans la rue c’est pour combattre toute forme d’abus de qui que se soit.
    Les marocains tiennent dans leurs plus grande majorité à la monarchie, mais il faut que le jeune roi comprenne aujourd’hui avant demain qu’il est fondamental et nécessaire de faire de son peuple son ami et son allié en faisant du royaume une vrai monarchie constitutionnelle.

  • raza
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:03

    مرحبا أخي جواد غسال
    أريد فقط التعقيب على ماجاء في مقالك هذا كون مسيرة الحب كانت تعبيرا لنا عن حبنا و مساندتنا للملك وليست للحكومة وهذا فعلا أخي حب صادق لم يرغمنا عنه أحد ولم يكن زائفا نظرا لما شهده المغرب مأخرا من تطور في البنيات التحتية وإجتماعية للشعب المغربي فارجوك أن تدرس الاشياء جيدا قبل ان تنعت الأشخاص بما لا معنى له و اظن أن معظم المؤيدين كانوا مصرين في قولهم أن حبهم للملك وليس للحكومة وشكرا

  • dorval
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:33

    salut ghassal, dabord j’aimerai te remercier pour ton article qui a secouer les hypocrites et leches”Q” du regime et le sens biens dans leurs interventions mediocres et debiles, et c’est vrai que moi personnelement je les considere cadavres sans ames et besoins d’un certain”ghassal” avant qu’ils soit difinitivement entairés”

  • simo
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:57

    يا ملك المغرب
    نحن جند من فداك
    لحماية هذا الوطن

  • Tagrawla Tazgaght
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:37

    كالعادة لن يتوانى خدام العرش الأوفياء عن كيل كل الإتهامات الموجودة في الكون لكاتب هذا المقال ومن يشاطره الرأي ، الأكيد حسب رأي رعايا المملكة الشريفة أن كاتب هذا المقال مسخر من طرف أعداء وحلتنا الترابية أي الجزائر و البوليساريو و الحزب الشعبي الإسباني ، و لا يمكن بتاتا أن يمثل الشعب المغربي الحقيقي الذي سيجدد البيعة و الولاء لعرش أسباط البيت النبوي الشريف ، كل العالم ضد المهلكة المغربية المحفوظة كما حفظ الذكر الحكيم ، و الجميع ينكر المنجزات العظيمة التي أنجزت مثل : دولة الحق و القانون و التعذيب في السجون ، الإنتقال الديمقراطي الذي سقط و لم ينجح ، نهب الثروات الوطنية في إطارتشجيع الإستثمارات و تفويت القطاعات الإجتماعية الحيوية للخوصصة الأجنية في إطار الحكامة الجيدة … إلخ ، من ينكر هذه المنجزات سوى حاقد إنفصالي و معادي للحداثة …

  • كيتو
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:39

    السلام عليكم لاحطت ان كلما ضاق الخناق عليك و كترت التعليقات التي تحيى الملك و تعارض ما كتبت حتى يطلع لنا احدهم يشجعك و يشد من يدك حتى لا تغرق اكتر مما انت و صلت اليه و هو الحضيض و هدا له تفسير واحد و الله اعلم بانك انت من تكتب بالفرنسية مستغلا اخفاء المعلومات الخاصة و توهم الناس و نفسك بان هناك من يشاطزك الراي و يساندونك لا تم لا فليس هناك مغربي حر و عاقل ويفهم امور الحياة مع رايك للأن الملكية فخر لنا ونعيز بها امام الشعوب فالمصريون و التونسيون ماخرا يتكلمون عن وطنهم بكل حماس وحب اما نحن لنا ملك ووطن نحبهما ونعتز بهما و ان تاحت لناالفرصة لا نتكلم فقط بل نرفع اصوتنا بعاش الملك و المغرب فانت تعيش خرج الحدود ادن لست تحت سماء البلدو لا فوق ارضه فهل لك ان تبحت لك عن هوية اخرى غير المغربية ؟ ر بما وجدتها فهل انت مرتاح؟ هل من انضمت البهم اخدوك بالحضن؟ لا ارجع الى صوابك تريد ممارسة السياسة فدخل و ضع يدك في العصيدة و لا تبقى بعيدا و اتنبألك بالفشل لأنك لم تختر الوقت المناسب لنشر مقلك فالساحة العربية تعرف اضضربات سياسية و اجتماعية فما احوجنا هنا في المغرب لأنضباض و الهدوء حتى يبقى الأستقرار و ألأمن و أهم الحا جة هو ألأمن و تات انت ايها العبقري الفاشل تتير الفتنة و تشعل اول فتيلة لنار التي اطلب من الله ان تحرقك انت و امتالك الدين يخططون لزعزعة امن هدا البلد ……………………فعاش المغرب و عاش الملك وللحديت بقية 

  • marocain sans nom
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 09:55

    نعم اعلم جيدا ان مسيرة الحب جاءت بمادرة من شباب مغاربة احرار كما قال احد المتدخلين, على سبيل علي اليزغي ابن الوزير ولم تاتي من الدين يركبون قوارب الموت او الدين يبيتون في العري صيفا و شتاء

  • Youssef
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:41

    Svp, vous n’avez pas le droit de parler au nom du peuple .Dites votre opinion et point c’est tout.Arrêtez vos commentaires minés

  • كيتو
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:43

    السلام عليكم.يقول متل مغربي(لتلف اشد الأرض)الدين مع الضفة الأخرى اجلسوا مع أنفسكم و أضرحوا سؤالا:اما بعد ؟سوف تجدون الفراغ و الهاوية كجواب ان وجدتم شيء فانتم تكدبون غلى انفسكم قبل على اي شخص اخر وويضل الأنسان يكدب حتى يصدق كدبه واوهامه ويضن نفسة بانهil peut faire l’affaire فقليل من الفلسفة يادي الى الأ لحاد و كتير منها يأدي الى الأيمان فالسياسة لعبة و الدي يربح عليه ان يتقن قواعدهافمن السهل ان تنتقدو من الصعب ان تجد حلولا ترضي الجميع بدون الحاق الضرر باي احدو لقال العصيدة باردة ادير يده فيها………نحن ابناء الشعب نعيش اوضاع اقتصادية صعبة ويطبق علينا القانون بحرفيه لأنليست لنا وسيطة و ابني يدرس في الأعدادي العمومي حيت ضمير بعض الأساتدة منعدم و..و…و…و مع هدا نهتف و نقول عاش الملك…عاشالملك عاش محمد السادس لأنه ملكنا و نحبه ورمز افتخرنا امام الدول و للحديت بقية
     

  • imado
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:45

    جواد يا جواد والله لقد خضت في موضوع هو أكبر منك فلا تحسب أن سنوات الدراسة بكلية الآداب-المحمدية قد ولت لتصيح في الطلبة بأفكارك الرجعية والظلامية تلك،والله لن تستطيع بمقالك هذا أن تزعزع حب هذا الشعب لوطنهم واتفافهم حول ملكهم الشاب الذي لايذخر جهدا لنعيش أنا وهذا وذاك وتلك ووو وحتى أنت وأمثالك من الجاحدين الناكرين للمعروف في أمن وسلام ورخاء… ثبت يدك قبل أن تكتب مثل هذه الحماقات التي تحلم من ورائها أن تطفو إى الواجهة في ذاك الحزب الرجعي المتخلف, حاشا أن تكون مغربيا والله حاشا أن تكون كذلك فما أنت إلا عميل ذخيل مدسوس ولن تنال لا أنت ولا أمثالك من ضعاف النفس والشخصية من حبنا و غيرتنا والتفافنا حول راية الوطن خلف ملكنا محمد السادس أيده الله ونصره على أمثالك من الخونة,

  • jalal
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:47

    الله ينصر سيدنا
    الله يخلي لينا مالكنا مالكنا مالكناثم المغرب بلادناارضنا و ارض جدودنا
    الله يخلي لينا مالكنا مالكنا مالكناثم المغرب بلادناارضنا و ارض جدودنا
    عاش المغرب مستقرا .نتطلع للنماء
    لكن دائما تحت القيادة الرشيدة لملكنا الهمام الشاب محمد السادس تحت الشعار الخالد الله-الوطن-الملك.
    اسى جواد
    الله يمسخك
    حشومت عليك باغي الفتن نعلك الله
    حفظ الله جلالة الملك محمد السادس
    وإن كنتم ديمقراطيين حقا فلا تسفهوا من نادى بمسيرة الحب لأني أراه والله صادق مصيب فيما يفعل

  • كيتو
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:49

    السلام عليكم ههيا الأصوات تتعالى و تنادي عاش الملك نحن الطبقة الدنيوية نحب فعلا ملكنا بدون تزييف و لا كدب رغم الحالة الأقتصادية التي نعيشها فملكنا محصن بحبنا الم يكن كريان سنطرال مقرا للمقاومة الم تكن الطبقة الضعيفة هي من حملت القران و راية المغرب و صور ملكناالكبير واراحت تحرر الصحراء و ههياالأن تقف في وجوه من يشكك في حبنا لملكنا و تريد خلق الفتنة نحن جنود نحميه وويل لممن سولت له نفسه ان يمسه بشعرة و لاسيما المقربين اليه فانه سيواجه شعب أسد اكتر من جائع لن يهدء أبداأبدا لأننا نحب ملكنا و لآنحب الغدر و الغدارين فمن اخلاقنا الوفاءاتحداك ياصاحب المقال انت ومن ساندك ان تعرفونا بشخص ترونه مناسبا يحكم المغاربة لاتضن ابدا بانني اكتب لهدف ما بل اتكلم بلسان صدق و من قلبي اسكتوا..اخرسوا فصوتكم لا يصل الا لأعداء المغرب ومن يعطي الفرصة لأعدائنا أمل في الوصول لمبتغاهم فهو عدو فانتم اعداء.جواد عنوان مقالك يعتبر اهانة لجميع المغاربة و المغرب افتح عيونك و شاهد كيف الشعوب الأخرى تتكلم عن بلدها و رموزها 

  • ABDOU23
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:51

    Bonjour !
    Tout d’abord je salut ton courage et ton dévouement à la nation et non aux personnes,
    En tant que marocain ça me fait mal au cœur de lire des idioties de certains internautes marocains surtout lorsqu’ils haussent ce qui nous gouvernent au niveau devin.
    L’évolution du système de gouvernance du Maroc est une obligation et un choix pour garder la stabilité du pays.
    Pour les lèches bottes du système, je leurs dis que vous n’avez ni niveau intellectuel ni dignité pour juger cet article.
    Bon courage ami

  • brutus
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:03

    من أولى علامات قرب انهيار أي نظام استبدادي فاسد شعوره بالحاجة إلى تنظيم مثل هذه المسيرات “التلقائية” السخيفة

  • كيتو
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 12:05

    السلام علسكم انا بالفعل ليس عندي مستواكم التقافي ولا احب السياسة ولا قراءة المقلات المتعلقة بها لأن اجدها جوفاء لا حياة لها ولكن عنوان هدا المقال اتار انتباهي لأنه مس شىء خاص و هو حبنا للملك رمز السيادة لهداالبلد وبما اني متاكدة بان ليس هناك من يستحق ان يكون بديلا له و نحن الطبقة الشعبية نحميه من القدورات التي اراد بعضهم ان يضعها في طريقه كتبت ردا يعبر عن أحساس صادق بدون تزييف وان اقتضى الحال ان أقبل حدائه افعل يدون تردد ليس تملقا و لا عبودية بل لأن الله فوق سبعة سموات عزه و اعطاه الملك و ان فعلت فهو ملك ابن ملك و لاأشجع و لا اتملف لوصولي تنكر لمن فتخ له المدارس ليتعلم فيها ورفع قلمه ليهاجم حب الناس لسيده فكتير منهم نبحوا متل نباحه من ان وصلوا ختى تنسو نباحهم لأنه مبني اساسا على المصلخة الخاصة

  • rachid
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:53

    hola señor jawad o caballo, mira primero no tiene permiso de hablar de nosotros y segundo que los marroquies saben lo que quieren, tercero marruecos ahora ha empecado a ver la luz de un futuro bueno y eso por el trabajo lo que hace nuestro rey ahora, quarto nosotros no queremos problemas en nuestro pais y no queremos volver atras queremos adelatar

  • Marocaine
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 16:55

    Cher monsieur faut pas écrire pour le plaisir d’écrire mais pour le plaisir d’informer vos lecteurs sur des faits réels basés sur une réalité, je suis désolée de vous dire que vous méritez pas la nationalité marocaine ni l’appartenance à ce pays dont vous voulez l’instabilité .réveillez vous ne croyez pas que les jeunes marocains sont aussi naïfs pour croire toutes les conneries qu’on leur raconte,on sent bien derrière vos écris la haine des espagnoles et du pouvoir algérien pour mon pays le Maroc, arrêtez de vous cachez derrière le slogan d’amour pour le Maroc , si vous l aimez, vous auriez su que le 20 Février n’est qu’un piège pour nous déstabiliser, vous savez quoi finalement je regrette les 5 min que j’ai consacré pour lire votre article y a de plus important à faire que d’essayer de vous faire plaisir en vous lisant. Bon week end il fera surement beau pour aller faire du sport le matin.

  • دنيا
    الأربعاء 2 فبراير 2011 - 10:11

    ومن قال لكم ايها المدافعون عن مسيرة الوفاء والمنادون بها ان الشعب المغربي لايحب الملك ، وهل ثار الشعب يوما ضد الملك . ان الرجل قال بان هناك نفاقا كبيرا ممن يدعون حب الملك وينادون بمسيرة وطبعا فادا كان الخروج لدلك فكل المغاربة الدين يحبون الامن والاستقرار سيخرجون طوعا، لكن المفسدين من المدعين الولاء سيحاولون افتعال واختلاق البعض من الناس وكانهم لايحبون الملك للركوب عليه وتخويف الناس منهم،وسيعودون بالمغرب سنوات الى الوراء، ولن يعدموا حيلة.وربماهدا الموضوع قد حسـمه الحسن الثاني رحمه الله في احدى توجيهاته التي القاها على مسامع بعض الشخصيات الوازنة في الدولة وعرضها التلفزيون، حيث اشار فيه الى احداث المحاكم الادارية وقال بانه لايحق لاحد بعد اليوم ان يزايد على احدويدعي انه اكثر وطنية او وفاء للملك.
    وقال علنا وعلى شاشة التلفزة ان من حق اي مغربي ان يقول اللهم ان هدا منكر ومن حقه ان يلتجا الى المحكمة ضد اي مسؤول كان.
    واظن ان بعض المسؤولين اليوم لايعرفون ان هدا الكلام قاله الحسن الثاني وانه قال بان المغرب اليوم دولة مؤسسات ولم يعدالحق لاي مسؤول في اي منصب كان اتهام الناس بعدم الوطنية. مالكم لاتعلمون ولاتفقهون.ان الوفاء للملك ثابث ولايحتاج الى استظهار ولكن المنافقين لايعلمون،والدين نادوا بدلك الخروج لايزال لديهم شكوك في انفسهم يحسون ويظنون ان المغاربة كلهم مثلهم.
    مقالك ايها الكاتب ازعج الكثيرين من المفسدين والمناوئين والمتظاهرين بالوفاء وهم من سيكون اول المرتدين ولاشك ان امثال هؤلاء هم من افسد البلد ونهب الثروات وادعى حب الوطن وادعى الصلاح وامثال هؤلاء هم من قال فيهم الله المنافقون واداقيل لهم لاتفسدوا في الارض قالوا انما نحن مصلحون الاانهم هم المفسدون ولكن لايشعرون وهؤلاء المداحون الدين يحثى في وجوههم التراب. يستغلون المناصب.
    مالكم كلما تكلم الناس عن حقوقهم اوتحدثواعن مظالمهم اتهمتموهم.تدعون حب الملك زورا.وتخافون الحقيقة.الملك تاج فوق رؤوسناوعلينا محاربة اعداء الملك الدين يخافون من الحقيقة ويخونون العباد والشعب ويريدون ردعقارب الساعة الى الوراء.الملك يريد التقدم وليس التخلف

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 88

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50 1

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50 2

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 9

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 38

الفرعون الأمازيغي شيشنق