مصداقية المغرب وعبثية البوليساريو

مصداقية المغرب وعبثية البوليساريو
الجمعة 1 يناير 2016 - 22:01

من الصعب على المرء أن يقارن بين دولة وشرذمة لاشكل لها ولا لون. إنها عملة كانت لها قيمة عندما درس أهلها ببلدهم المغرب. لكن بقدرة قادر تخلوا عن الأم الحقيقية وارتبطوا بشرعية ميتة لأنهم لم يرضعوا حليبها، بل تنكروا للأم الأصلية فاختلطت لديهم الحالة المدنية. وأصبحوا لقطاء بين مجموعة من الدول خاصة الجزائر ليمتصوا عن طرقهم خيرات هذا البلد العزيز ولكن هيهات.. ورغم درجة الخطأ الذي مورس عليهم تاريخيا في فترة المخاض واختلاط الخيط الأبيض بالخيط الأسود. فإن التنكر لشرعية الأم والسقوط في براثن الخيانة والعداء للوطن غير مقبول شرعا وعقلا.

زعمت هذه الشرذمة التي غيرت اسمها إلى البوليساريو أنها عقدت مؤتمرها الرابع عشر. وكرست الانحراف التاريخي ونصبت المسمى عبدالعزيز على رأسها بإيعاز من النظام الجزائري. إنها تعمل بالوكالة المذمومة. وهذا التنصيب تكرر مرات ومرات على التوالي. فأنعمي يأيتها الديمقراطية الغائبة. وزغردي على هذا الجفاف السياسي وأنعمي بالرضا الجزائري البراغماتي.

أمام هذه الخيانة التاريخية،احتج شرفاء الأمة المحتجزون والمرتبطون بشرعية قضيتهم في ظل المملكة المغربية خاصة شباب الثورة.الذين فضحوا هذه المسرحية التي عمرت أربعين سنة.

وقامت كذلك أصوات من قلب الجزائر تطالب النظام بإنهاء هذه المسرحية التي عمرت كثيرا بدون جدوى لأن الحق يعلو ولايعلى عليه.

خاصة وأن هذا الموقف الاستبدادي من قضية وحدتنا الترابية لم يزد الجزائر للأسف إلا تخلفا لأن النظام أخطأ الطريق وفقد البوصلة وقطع الأرحام وأبعد المواطنين على وطنهم الأم وسجن الأحرار ولم يفتح المجال حتى على المنظمات الدولية من أجل إحصاء المحتجزين . فماذا أنت قائل يأيها الجناح المظلم من النظام الجزائري؟ يامن أصيب بالسادية السياسية والمزوشية المدمرة للذات؟

والمؤشر على ما نقول أن العطالة السياسية التي يعيشها النظام الجزائري انعكست على مؤتمر الخواء للبوليساريو. لأنه خرج خاوي الوفاض من المؤتمر المشبوه فلا توصيات إلا ما كرروه أكثر من أربعين سنة.

أما أقاليمنا والحمد لله تعرف نوعا من الحيوية والتقدم والتنمية رغم بعض الأعطاب الاجتماعية والاقتصادية التي تتطلب مزيدا من الشفافية والحكامة من قبل السلطات العمومية والمؤسسات المنتخبة والقطاع الخاص والمؤسسات العمومية والوكالات والمنظمات غير الحكومية . المهم هناك حركية جعلت مجموعة من الدول تستثمر في القطاعات الاستراتيجية التي تسيل لعاب الحاقدين من النظام الجزائري نحو الفوسفاط والصيد البحري والنفط والماء والري والطاقات البديلة..

والذي يدفع إلى الاستغراب أن الرئيس الجزائري أرسل تهنئة إلى المسمى عبد العزيز على”تعينه من قبل النظام نفسه” إنها القمة في التلاعب غير الذكي.

إن المغرب منذ 2007 استطاع أن يكسر الرتابة التي عرفها ملف الصحراء بطرحه لمشروع الحكم الذاتي الذي وصفته هيأة الأمم المتحدة بالجدية والمصداقية والواقعية.

إذن لماذا لم يع النظام الجزائري الرسالة؟ ألم يتسبب عناده في تعرض منطقة الساحل والصحراء للفتن والاضطراب والتحديات؟ ألا يتوفر الجناح المتطرف في النظام الجزائري على شيء من الحكمة لمنع انتشار التحديات ؟ ألم يرقوا إلى المساهمة في حل المشكل بواقعية ومصداقية في إطار الحكم الذاتي؟ لماذا يوثرون خيار الموت للمحتجزين على خيار الحياة؟

إن الزيارة الملكية للعيون مؤشر على النضج الذي عرفته المنطقة بعد أربعين سنة. فقد بلغت أشدها ودخلت مرحلة التطبيع سياديا قانونيا الذي اثبت تاريخيا وحضاريا منذ البيعة بين الساكنة والسلاطين كما أكدت على ذلك محكمة لاهاي.

وخصص اعتماد قدر ب77 مليار درهم للتنمية ويجب الضرب على أيدي كل من سولت له نفسه التقصير التعمدي للقيام بالواجب.

وقد صدر مؤخرا التصميم المديري للتهيئة الحضرية لمدينة العيون الكبرى بكل مكونات الجماعات الترابية. وأتمنى أن يفعل هذا على جميع مناطقنا الجنوبية حتى ينعم كل من المواطنون بنمط عيش يحترم الحقوق والواجبات.

‫تعليقات الزوار

11
  • با عمراني
    الجمعة 1 يناير 2016 - 23:21

    لقد سئم المغاربة من هذا التحليل السطحي والفلكلوري لقضيتهم الأولى ,فالشعب يؤدي الفاتورة المكلفة من ضرائب المواطنين لهذا من حقه أن يعرف حقيقة النجاحات والاخفاقات.حتى نستطيع أن نتبين حجم المشكل وإمكانيات الحلول وليس هذا الوضع الضبابي حيث نستفيق كل مرة على إخفاق جديد ,من فضلكم احترموا عقولنا ,فلم نعد نستمع فقط لبيان وزارة الاتصال.

  • mistral
    السبت 2 يناير 2016 - 00:46

    لو كان المغرب ينعم بالديموقراطية و الحرية و حقوق الانسان كما هو معروف في المواثيق الدولية لما وجد هذا الكيان الوهمي الذي سمي بالبوليزاريو…

    ان عبثية البوليزاريو مستوحاة من عبثية النظام المغربي الذي يضع الحصان خلف العربة…و هكذا ضاعت فرص و سنين لتطوير الاقتصاد و المواطنة و التنمية البشرية….فلهذا يستعصي على الكثيرين من الصحراويين العودة الى وطنهم الام لان احلاهما مر…

  • مغربي صحراوي وحدوي
    السبت 2 يناير 2016 - 14:48

    إلى رقم 1 و2
    لكل إمرئ مانوى
    ونواياكما خسيسة بالنظر إلى اللغة التي إستعملتموها وتحاولان خداعنا ، فقضية الصحراء المغربية هي قضية أمة وليست قضية الجزائر ومرتزقتها وماجاورهما ممن يقتاتون من السحت ، والسحت طبعا هو كل ما يخرج من خزينة الشعب الجزائري ويذهب إلى المرتزقة وآكلي السحت
    نحن في أرضنا ومن يملك القوة فليتقدم لإخراجنا منها عوض إنتاج الثرثرة والكلام المعسول يا رقم 1 ورقم 2
    الصحراء في مغربها والمغرب في صحرائه ولكما الحق في إنتاج الثرثرة يا رقم 1 ورقم 2 إن لم تكونا واحدا
    فهل يستوي الأعمى والبصير
    البصيريقول : لن أتنازل عن حبة رمل من رمال الصحراء ، والبصير هو الشعب المغربي المؤمن بعدالة قضيته
    والأعمى ينتج الثرثرة ولن يفلح في تحقيق أهدافه لأنه وبكل بساطة لا يملك في رأسه مخا طبيعيا يفكر به كأيها الناس بقدر ما يملك بطيخة خامجة
    سلام
    أنشر من فضلك لأن حق الرد مكفول

  • باعمراني إلى مغربي صحراوي وح.
    السبت 2 يناير 2016 - 21:11

    نحن مغاربة أكثر منك لأننا نحمل هم الوحدة الوطنية و لأننا نطرح السؤال المحرج ونريد معرفة حقيقة الأمور لأن عقلية امثالك هي التي أوصلتنا إلى هذه النتائج,فبالامس أصدرت المحكمة الاقتصادية الأوربية حكما ضد منتوجات الصحراء وهناك من يحاول إعطاء بعثة المنورسو صلاحيات أكبر …أما أن تصف من لا يفكر بطريقتك بالخسيس ,فهذا نابع من عقليتك واخلاقك ,فليس بالشعارات والصراخ تؤخد الحقوق.بل بالثبات على المواقف ,وإقناع العالم بعدالة قضيتنا .زد على كل هذا أن نضع ملفنا بيد محام متمرس و عنيد. أما إذا كنت تحب أن تنام في العسل فهذا شأنك ولن اصفك بالخسيس. تحياتي.

  • مغربي صحراوي وحدوي
    الأحد 3 يناير 2016 - 00:07

    إلى رقم 1
    السؤال المحرج لا يستقيم مع طرحك العدمي لأننا كلنا مغاربة وبالتالي فلا داعي لتكرار لغة الخشب يا عزيزي
    فهل وزارة الإتصال تكذب علينا أم تنقل لنا ماهو حقيقي وواقعي ؟ العالم أصبح قرية والمعلومة سيارة ، وحين أرصد شخصيا تحركات اللوبي اليساري المدعوم بأموال الجزائر فلا ألوم المسؤولين المغاربة الذين يدافعون عن هذا الملف الذي يعتبره الشعب المغربي ملفا خاويا مادام المغرب في صحراءه إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها ولن تستطيع أي قوة سياسية أو عسكرية إخراجنا من أرضنا أو فرض أمور لن نقبلها اللهم إن كنت أنت لا تؤمن بالإجماع المغربي قيادة وشعبا وحكومة حول هذا الملف الذي نعتبره جميعا محسوما على الأرض وإذا كنت تنتظر أن يحرر القانون الدولي للجزائر ومرتزقتها ما لايصح تحريره مرتين فهذا شأنك وستكون بذلك أنت النائم في عسل الأوهام أما نحن الشعب وبنسبة تفوق 99بالمائة فلنا الثقة الكاملة في الدولة المغربية والجيش المغربي للدفاع عن وحدة ترابنا
    سلام

  • باعمراني
    الأحد 3 يناير 2016 - 10:12

    مازلت تكرر مقولة المغرب في صحراءه والصحراء في مغربها ,وهي معقولة للاستهلاك الداخلي.فملف الصحراء و مند أكثر من اربعين سنة بيد الأمم المتحدة وهناك مبعوث أممي يتابعه وهيئة أممية فوق الأرض ,وخصوم يطالبون بتصفية استعمار ,إضافة الى شيء اسمه الشعب الصحراوي وهو أقوى نقطة في الملف دون إغفال انفصاليي الداخل والذين لا يتحركون فقط في مدن الجنوب بل حتى في العاصمة(احداث جامعة م الخامس), وبالمقابل دبلوماسيون مغاربة يذهبون إلى نيويورك لملاقاة وفد بوليزاريو وليس مخلوقات من المريخ. اما العنتريات من قبيل أننا مستعدون إلى جانب القوات المسلحة للدفاع عن الوحدة الوطنية ,فالسودان لم يكن يفكر أحد بأن يصبح دولتين وكذلك إندونيسيا وجزيرة اتشي وصربيا و كيان كوسوفو وغيرها من الأمثلة ,فرعونة واندفاع أمثالك سيضيع الصحراء وتصبح في خبر كان.كما ضاعت موريتانيا وتندوف وغيرها.فالدفاع عن قضيتنا الاولى لا يتم بارتداء الكندورة والملحفة وترديد شعارات لا تقدم ولا تؤخر بالنسبة للمتلقي الأوربي ولربما قد يقتنع بها فقط مرددوها وبعض المواطنين السدج

  • allal
    الأحد 3 يناير 2016 - 12:42

    ما دامت لديك الثقة في جيشك و انت في ارضك لمادا كل هدا التشنج علما ان الدول الاستعمارية التي سبقتكم قالت اكثر و اقوى مما تقول مع العلم انهم كانو قوى عظمى و المغرب هوهن من بيت العنكبوت تحسسوا رؤوسكم ستطردون لا جيشك و لا ملكك سيشفع لك ان احترم القانون الدولى ستخرج و ان لم يحترم فسيبقى دور الجزائر لتتدخل عسكريا و وقتها لنرى جيشك مادا سيفعل

  • صباح الخير
    الأحد 3 يناير 2016 - 13:29

    .. هناك حركية جعلت مجموعة من الدول تستثمر في القطاعات الاستراتيجية التي تسيل لعاب الحاقدين من النظام الجزائري نحو الفوسفاط والصيد البحري والنفط والماء والري والطاقات البديلة..

    مداد اقلامكم مضحك

    فما يخص الفوسفاط فالجزائر تملك على الاقل 4 مليارات طن مؤكدة وقد تم اكتشاف الفوسفاط في 3 مناطق جديدة ولم يتم تحديد الاحتياطات التي تتوفر فيهم

    اما الصيد البحري فأقول لك عندما يشبع المواطن المغربي من الحوت في ذالك اليوم تكلم عن الصيد البحري

    اغلبية سكان المغرب خارج المدن لا يعرفون الحوت الا عبر شاشة التلفزيون
    ورانا نعرفو مزيان المغرب

    اما النفط منذ متى المغرب يتوفر على النفط

    اما الماء والري فكل ما تعطل عليكم بول السحاب كلما اصبح اقتصادكم في الهاوية والا لماذا كثرة صلات الاستسقاء في مغرب المياه الوهمية

    اما الطاقة البديلة فكل محطات انتاج الكهرباء هي ملك لاسيادك السعوديين والامارتيين والاسبانين والفرنسيين سوى في وزرزات او الطرفاية او الجرف الاصفر…

    هم ينتجون ويبعون انتاجهم للمكتب الوطني للكهرباء ( ONE ) والمكتب يبعه لك ولامثالك

    بل لحد الان لا زلتم تستوردون الكهرباء من اسبانيا والجزائر

  • مغربي صحراوي وحدوي
    الأحد 3 يناير 2016 - 14:50

    إلى رقم 1
    شخصيا لم أكن مخطئا في تعليقي الأول مادمت يا عزيزي قد كشفت عن الثيمات التي يرددها مرتزقة الرابوني والجزائر مثل ثيمة جنوب السودان المسيحي وتيمور الشرقية كذلك ، وحين وصفت نواياك بالخسيسة فإن تعليقك الأخير أثبت صدق حدسي بأنك مجرد ثرثار يردد ما لا يردده المغاربة الأحرارلأنهم متأكدون من عدالة قضية الصحراء المفتعلة ، وعلى كل حال إطمئن يا عزيزي فحتى الأمم المتحدة لم تستطع تحديد هوية ومجال هذا الشعب المفترى عليه لأن مفهوم الهوية الصحراوية غير موجود إلا في مخيلة من فبركوها على مقاسهم إبان الحرب الباردة وهنا دعني أطرح عليك سؤالا بعيدا عن ما يسمى قانونا دوليا أعمى لم يحررلا فلسطين ولا الجولان بقدر ما ما قدم لنا هدايا قيمة من قبيل تقسيم السودان وتدمير العراق وسوريا وليبيا واليمن والحبل على الجرار ولن يكون المغرب غبيا حين تطالبه أنت وغيرك بالخضوع إلى ما يسمى قانونا دوليا أعمى وأعرج والسؤال هو :
    من هو الصحراوي ؟ هل هو ذاك الذي يقطن على طول الشريط الجزائري الممتد من الساورة إلى الهكار مرورا بعين صالح وتندوف وما جاورهما
    أم هو فقط وأكررفقط ذاك الذي سميته شعبا صحراويا ينتظر السراب ؟

  • باعمراني
    الأحد 3 يناير 2016 - 17:11

    ان تفرض رأيك الخاطى بالصراخ وتخراج العينين ,نحن نناقش مسألة حساسة ,تهم شعبا بأكمله,ومعالجتها تقتضي الحكمة والتعقل وليس إعادة كلام سطحي ,فمقاربة الصحراء حسب رأيك المتجأوإ ليست أرض قاحلة وحبات رمل,فأنت لا زلت تتعامل بمنطق عقاري في حين أن الأمم المتحدة التي تسهر على الملف ومعها أغلب دول العالم تهتم بالجانب الإنساني وأقصد به سكان الصحراء ,والمخيمات .فالدول الاسكندنافية مثلا لا تبني اعترافها على عنترياتك وسخونة دمك بل على حق الشعوب في الحرية حتي وإن كان الشعب لا يتجاوز عشرة آلاف نفر. لقد تحكم فى ملف الصحراء شخصية سلطوية لاتقل غباء منك(البصري) فوجدنا أنفسنا خارج المحافل الدولية (الإتحاد الأفريقي)فحقق خصومنا انتصارات دبلوماسية في حين كأن منا من يرقص لانجازات لا يراها إلا الشعبوبون على شاكلتك.

  • راشيدي
    الأحد 3 يناير 2016 - 18:32

    إن الشعب الجزائري والمغاربة المحتجزين في تندوف و كدا سكان القبايل يعون كل الوعي أن جنيرالات الجزائر تؤجل الازمة فقط، أما تندوف مدينة مغربية و ستلحق بالتراب للمملكة المغربية مهما طال الزمن او قصر، والمغرب مرتاح من هدا الجانب إنما يضره هو تأزيم الجزائر لأسر هؤلاء المحتجزين و عدم تمكينهم حتى إصال الرحيم بدويهم بالمملكة المغربية و هدا ما تشهد به جميع التقارير الدولية بما فيها الامم المتحدة….

صوت وصورة
الرياضة في رمضان
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 23:50

الرياضة في رمضان

صوت وصورة
هيسطوريا: قصة النِينِي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 22:30 7

هيسطوريا: قصة النِينِي

صوت وصورة
مبادرة مستقل لدعم الشباب
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 21:19 1

مبادرة مستقل لدعم الشباب

صوت وصورة
إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 20:41 21

إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي

صوت وصورة
التأمين الإجباري عن المرض
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:15 3

التأمين الإجباري عن المرض

صوت وصورة
رمضانهم في الإمارات
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:00 3

رمضانهم في الإمارات