مصر أم الدنيا، فهل يكون المغرب أبا لها؟

مصر أم الدنيا، فهل يكون المغرب أبا لها؟
الإثنين 7 فبراير 2011 - 18:18

في أم الدنيا ظل زملاء ورفقاء حسني مبارك وحاشيته والموالون له يغردون خارج سرب الحقيقة التي أكدتها من قبل الجماهير التونسية حين أرسلت برقية على جناح السرعة للحكام الذين لا ينظرون للشعوب إلا نظرة دونية ملؤها الاستكبار والاستحمار والاستهتار والاحتقار ، مفاد الرسالة أن الظلم عاقبته وخيمة ، وأن العدل لا يمكن أن يأتي إلا بخير ، وأن زمن الخوف من السياط المرفوعة والجدران التي لها آذن تسمع وأعين ترى وأفواه تتكلم بالزور أمام الحاكم قد ولت بدون رجعة رجعية ، وأن الخوف من خفافيش الظلام وصانعي كل نظام قد يتحول مع جرعات الضغوطات الممارسة على الشعب إلى شجاعة تجعل من التقهقر والتأخر عن النزول إلى الشوارع والمطالبة بإسقاط النظام بدعة شنيعة لا يجوز اقترافها أو الاقتراب منها ، هذه الحقيقة هي التي أزاحت بنعلي عن كرسي السلطة ، وفاجأت حاكم مصر مباشرة بعد تصريح المسؤولين عن أم الدنيا بأن أمهم العزيزة بخير وعلى خير وأن ” تونسة ” مصر تعد من سابع المستحيلات ، وأن من ينادي ب” التونسة ” ماهو إلا فتان خائن عميل للخارج ملعون بنص الشرع والعرف والقانون ، فجاءت الردود سريعة من ميادين التحرير المصرية تؤكد بصوت واحد أن ” الشعب يريد إسقاط النظام ” قبل أن يتحول هذا الصوت بعد نسيان النعرات الطائفية والاختلافات الإديولوجية وتحت تأثير ” بلطجية ” النظام إلى أن ” الشعب يريد إعدام الرئيس “، وسواء في أم الدنيا أو في تونس الخضراء تبين للعالم أجمع كيف يتعامل النظام الدكتاتوري مع المطالب الشعبية والمظاهرات السلمية ، فالزعيم يخرج بعد صمت طويل في خطاب طويل يتوعد ويهدد ويعربد ظنا منه أن العربدة الخطابية قد تنال من عزيمة الشعب ، بعدها ولأنه أثار في خطابه حفيظة كل محتج ومتظاهر يحرر بنفسه أو بالإستعانة بخبراء دوليين خطابا لينا يحاول أن يصلح به ما أفسدته كلمات الخطاب الأول فيبدي تفهمه لمطالب الشعب ويلقي باللائمة عللى أعوانه ومستشاريه ويعلن عن نيته الابتعاد عن الحكم ولكن بعد مدة زمنية يحددها مسبقا أو ينساها عمدا ، وحين لا تنفع هذه الخطة يستنجد الزعيم بحرسه الخاص وبجهاز قمعي جديد مكون من قطاع طرق ولصوص ومفسدين ومفسدات يزهقون ما لا يعد ولا يحصى من الأرواح ويثيرون البلبلة والفوضى في صفوف الشعب المحتج حتى يبعث له رسالة مضادة مفادها أنه هو حامي البلاد والعباد وبدونه على الأمن السلام ، ثم بعد ذلك تأتي سياسة إحراق البلد بما فيه والفرار تحت جنح الظلام إلى مكة المكرمة بعد رحلة إجبارية طويلة في عرض السماء الدنيا ومن تم العزلة الأبدية و ” الفقسة ” القلبية .


وفي المغرب بلد إمارة المؤمنين ، وبلاد الملكية التاريخية ، لا زال بعض من يعشقون الصيد في الماء العكر يرددون على مسامعنا آناء كل ليل وأطراف كل نهار أن هذا البلد لن يشكل إلا الاستثناء ، فلا انتفاضة قد يعرفها ولا خوف عليه ولا أهله سيحزنون ، ولكي يضفوا على تمويهاتهم المفضوحة شرعية تحترم استنجدوا بترسانة إعلامية تنتمي لسلالة الرصيف تسابقت فيما بينها على التقاط تصريحات لمسؤولي منظمات حقوقية وهيآت نقابية ومؤسسات إعلامية أجنبية ـ كانت جلها إلى عهد قريب غير مرغوب فيها وفي تقاريرها ـ يؤكدون على أن المغرب ينعم باستقرار دافئ وأمن لا مثيل له بحكم ملكيته العريقة وثقافته الشعبية المرتبطة بشخص الملك إلى أبعد الحدود ، ولكي يزيدوا من حدة شرعية ضحكهم على الذقون دعوا من غير تأمل في العواقب إلى ” مسيرة حب ” باءت بالفشل ، وجندوا لهذا الغرض جيشا ” افتراضيا ” أخرج من دهاليز النسيان مقدسات قديمة وخطوطا حمراء وأشهرها في وجه كل من له رأي مخالف في هذا الأمر ، فخونوا جيلا من الشباب المثقف الداعي إلى التغيير ورموا من غير بينة كل من نادى بملكية برلمانية أو ناشد الملك محمد السادس بالقيام بإصلاحات جذرية تستجيب لتطلعات الشعب ومطالبه ، رموه بالتعامل مع المخابرات الجزائرية وألصقوا به تهمة الإنفصال والتآمر على الوطن وانسلوا إلى مصالحهم متوهمين أن تمويهات بهذا الشكل ومن هذا النوع قد تحول دون تأثر الشعب المغربي بما يقع في بلدان ذاقت شعوبها ما يذوقه الشعب المغربي كل يوم فنزلت إلى الشارع بإصرار نادر تطالب بحقها في كل شيء .


إن المقدسات التي أشهرها اليوم ملكيون أكثر من الملك إنما صنعت خصيصا لإخفاء جبال الجليد التي يتزلج عليها كل مسؤول مات ضميره وارتقى في سلم المسؤولية مستغلا ما تقدمه له الحصانة الممنوحة من منح ليصنع مملكة خاصة به وليعيث في المملكة المشتركة فسادا وإفسادا ، فبت ترى العجب العجيب العجاب وتسمع عن المستحيل في بلاد الأدارسة والمرابطين والموحدين والشرفاء التابعين لهم بإحسان ، وبت تقرأ عن دويلات داخل الدولة الأم ، فهذه دولة الجنرال ، وتلك دولة الوزير ، وهؤلاء أتباع الوالي ، وأولئك أنصار العامل ، ولكل دولة ميزانياتها الخاصة ، ولكل تابع نصيبه الثقيل مقابل تبعيته العمياء ، والخزينة طبعا جيوب شعب لا دولة له ولا حق له في التحسر على ما مضى أو التدخل في ما يجري ، أو التساؤل عما سيحدث لبلد حاله أبأس حال ، فالفقر أرقامه تتعالى ، والأمية تطغى على أكثر من ثلثي المجتمع ، والنمو الاقتصادي في تقدم مثير نحو الوراء ، والأمن يبحث عن أمن في ظل الارتفاع الصاروخي لمعدل الجريمة ، والبطالة تدق ناقوس خطر الخطر ، والجرف الهار يكاد ينهار ، والمقدسات تسيطر على الوضع بأكمله ، والخوف كل الخوف من أن يغتر حماة المقدسات بما لهم من عتاد وجنود ويفكرون بمنطق الأنا الأعلى ويغلبون بذلك المصالح الذاتية والمآرب الشخصية على مصلحة الوطن والمواطنين .


مصر أم الدنيا تصنع في هذه الأيام انتقالها التاريخي من قبضة الاستبداد إلى عوالم الديمقراطية النزيهة الشفافة ، وقد آن الأوان لأن يكون المغرب أبا للدنيا في هذا المجال ، ولن يتأتى له ذلك إلا إذا قطعت السلطات في هذا الوطن الحبيب حبل الود بينها وبين ما للاستبداد السياسي والاقتصادي والاجتماعي والقضائي والثقافي من معان وأشكال وتجليات ، وجلست جنبا إلى جنب مع كافة أطراف وحساسيات المجتمع من غير استثناء لتوفير حلول حقيقية جذرية وسريعة لمختلف الأزمات التي يتخبط فيها مغرب 2011 ، أما الرهان على أنشطة مخابرات الفايسبوك وتويتر وباقي مواقع التواصل الاجتماعية ، وتقارير مخابرات الوقفات والحلقيات ، وملاحقة المناضلين والمناضلات هنا وهناك والاستخفاف بقدرات الشعب المغربي شيبا وشبابا ذكورا وإناثا فلن يعجل إلا بانتفاضات لا يعلم إنس ولا جن كيف ستبدأ وبم ستنتهي .


فهل سيكون المغرب أبا للدنيا في مجال التغيير السلمي ؟؟؟


هذا ما أتمناه من أعماق أعماق قلبي .


لكن …


ما نيل المطالب بالتمني .


http://www.goulha.com/

‫تعليقات الزوار

68
  • najib
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:50

    مقال جميل لكن العنان ليس في محله بحترامتي لك أخي ،لمادا لاأن هده الكلمة تستعمل بين الشعبين في المقبلات الكروية وغيرها من الرياضة وللأسف تخرج عن الروح الرياضية في بعض الأحيان ،لاكن اليوم الشعب المصري يحتاج منا رفع معنوياتوا والتعاطف معه والدعاء له لاأنه في حرب مع دكتاتورية حسني مبارك ومتعب ومرهق من تعنت هدا العنيد المراهق. وشكرا

  • مستوى من حب الملوك
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:26

    لا يمكنني الإدلاء برأي في هذا الموضوع اردت فقط ان احيي الكاتب على مستواه الراقي في الكتابة بغض النظر عن محتوى المقال مشكور

  • interessé
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:00

    je pense que cet article essaye de dresser un point commun qui reunit l’ensemble des gouvernements arabes, celui d etre gourmand du pouvoir et de despotisme des qu ils ont un fil qui les lient a la haute autorite d un pays. ceci dit que la sacralité d’un peuple qui est la liberté, dignité …sont ecrasés en faveur des intertets supremes de l’etat. ceci me conduit a me demander pourquoi ces makhzeniens maltraitent leur peuple au nom de la securité de l’etat alors que celle du peuple est la plus supreme?

  • tarek
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:22

    انا مش هعلق على الموضوع لان فيها كلام مش عجبنى بس انا باكد ان مصر ام الدنيا هتفضل دايما بخير مهما حصل دى بلد الامن والامان فى ظل الطغيان وانا بحى نجيب على روحه الجميله ومساندته للشعب المصرى
    وشكرا

  • جمال
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:28

    يتهموننا مع سبق الاصرار والترصد انها سياسة قمع الافكار البنائة وهذا يادي الى تعاطف المزيد من الشعب يحيا العقل والضمير مستعدين ان نموت كي تعيش عائلاتنا في عدل وكرامة الموت واحدة وتعددت الاسباب والشهادة حلم كل مسلم

  • allal
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:58

    إن المقدسات التي أشهرها اليوم ملكيون أكثر من الملك إنما صنعت خصيصا لإخفاء جبال الجليد التي يتزلج عليها كل مسؤول مات ضميره وارتقى في سلم المسؤولية مستغلا ما تقدمه له الحصانة الممنوحة من منح ليصنع مملكة خاصة به وليعيث في المملكة المشتركة فسادا وإفسادا.
    merci Med Mellouk pour cet article, t a pu mettre les points sur les I.
    j espere que le peuple marocaisn vrais comme toi et bien d autres, nous pouvons nommer le maroc de PERE DE VIE, avec une revolution en paix, et ce pour aider le jeune roi, qui seul ne peut rien face a ces loubby, voir le paragraphe copie de l article.
    merci de publier

  • sami
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 20:24

    تحية لك يا أخي أنا اؤفقك الرأي,وتحية لكل مغربي غيور على هذا الوطن.

  • موحى
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:24

    أفكارك في محلها ولكن جملك أخي الكاتب طويلة جدا جدا تجعلنا نمل من قراءة مقالاتك.

  • مغربي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 20:00

    العنوان فيه احتقار لشعب المصري الحر,

  • mbarka_
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 20:32

    اكيد سيكون المغرب جدها ربما اذا لم يحدث تغييرا من الان لان المغاربة تحملوا الذل والمهانة لسنين طويلة فالتغيير ات ات و تحية خاصة لك استاذ

  • عزام
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 20:28

    مقال تافه اللهم احفظ المغرب من الفتن والفتانين

  • محمد
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 18:24

    نعم لا بد أن يكون في المغرب تغيير نحو الأفضل لكن يبدو انك لا تعرف أن الثورة ضد الفقر و الجهل والتهميش قد بدأها جلالة الملك محمد السادس نصره الله منذ توليه الحكم وهذا ليس مجاملة ولكن حقيقة بادية للعيان ترى بالعين المجردة فما قام به محمد السادس من اصلاحات داخلية ليس بالشيء السهل وهو يعد المغاربة دوما بأن الإصلاحات لن تتوقف حتى ينعم المغاربة في الديمقراطية والرخاء والهناء لكن ما يصبو إليه المغاربة أن تواكب الحكومة و الأحزاب السياسية جهود صاحب الجلالة.

  • الحق فوق جميع القيود
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 18:28

    للاسف يطل علينا بعض المهلهين بكلو العام زين والمغرب بعيد عن الثورات لانه بلد حر وديمقراطي ….و….و….اش هاد الكذوب …..ايوا اجيو الاحياء الفقيرة المملوءة بكل صور التهميش والظلم والفقر وغلاء الاسعار …..هذا هو المغرب الذي سيثور والجميع يعلم نسبة الفقر والبطالة الى اين وصلت……..وحكومة الفاسي في عالم اخر غير هذا العالم .اتمنى ان يقول الشعب كلمته لاسقاط هذه الحكومة الفاسدة الناهبة لاموال البلد وخيراته .لانريد حكومة كل اعضائها من حاشية الفاسي .

  • حسن
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:04

    كل فرد منا يجب أن يفكر و يركز قليلا ليعرف أن السياسات الدولية تريد تخطي مرحلة الحلفاء الى مرحلة أكثر أهمية وجدوى بالنسبة لها وهي مرحلة العملاء هم لا يرتجلون مثلنا لديهم علماء في النفس البشرية و علم الاجتماع ويستفدون من كل علم على حذة ويوظفونه بالشكل المناسب في الوقت المناسب

  • بنادم
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 18:30

    نعم المغرب ابوها وبما انه اب فله من التفكير ما لا يجعله السقوط في الخراب الدي يريده اعداؤه قبل الخائنين المنتفعين المغرب لديه عاهل البلاد اول من يريد الاصلاح فان كانت لديك عصا موسا فارنا لها نكون لك شاكرين كم من خطاب يترجى فيه الاحزاب ان تسلك الاصلاحات لكن ابدا لاتفعل بل راينا المناضلين كيف يتسارعون للاستوزار لن ابيع دمتي لاشخاص ليسوا اهلا الا لمصالحهم وعاش الملك الدي يقوم الاختلالات في صمت عاش الملك الدي ترك القادة العرب لاكتشافه انهم فقط للظهور امام الكامرات هم يبحثون عاش الملك الدي جعل الاتحاد الاوربي يعطيه وضعا متقدما وكفاك اتهام الاخرين لانهم لايسايرون احلامك لان بامكانهم ان يقولوا فيك كلاما هو سهل الكلام الا تعتقد ايها السيد

  • personne
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:52

    صاحب المقال أنا أعرفه درس ف كلية الأدب شعبة دراسات على ما أعتقد وهو شخص جد متعصب لجماعة العدل والإحسان وكان دايماً يضحكني ويثير شفقتي بمناداته على بنت عبد سلام ياسين التي كانت في دلك الوقت تدرس في كلية الأدب’ بللا شريفة’ ؛ وli هذا ف شاهدته مجروحة؛ وكل ما يقوله صاحب المقال لغرض في نفس يعقوب.

  • هند
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 20:30

    لماذا كثر الان بالذات مثل هذه المواضيع التحريضية ضد امن واستقرا هذا البلد ؟؟؟ اين كانت هذه الطلبات من قبل ؟؟ ام ان ما وقع في تونس ويقع الان في مصر حرك فيكم روح الثورة ولو من باب التقليد لا اقل واكثر رغم ان المغرب البلد الذي لا يملك لا غاز ولا بترول استطاع في 10 سنوات بفضل القيادة الحكيمة لملكنا الله ينصره على الاعداء ان يصبح ورشة كبرى للاصلاح والتغيير والعمل وفي كل انحاء البلاد وعرف تقدم كبير على جميع الاصعدة وفي كل المجالات مقارنة مع جميع الدول العربية الاخرى حتى من لها من الثروات الطبيعية الكثير ومع ذلك استطاع المغرب ان يتبوء الصدارة بحنكة ملكه وبعض المخلصين من شعبه لكن هناك من هذا الشعب الجاحد والناكر للجميل من لا يرى شيئا من هذا كله ولا يرى في المغرب الا الجانب السلبي والذي يوجد في كل بقاع العالم وليس فقط عندنا نحن لا ننكر ان هناك مفسدين وخارجين عن القانون في هذا البلد لكن حرام ان نلغي كل شئ جميل انجز فقط لنزرع السخط من الوضع والشك بين صفوف شعبه طبعا والهدف معروف حتى نثور كلنا مثلما ثار غيرنا لكن ما لا تعرفونه ان ثورة هذه الشعوب التي تمدحون ما قامت به من انجاز عظيم في نظركم ؟؟؟ ستخمد قريبا ولن يعود الحال الا اسوا مما كان عليه من قبل بكثير والايام بيننا لتروا ما انتجته هذه الثورات التي تتغنوا بها ليل نهار واقول لصاحب التعليق رقم 6 المغاربة الشرفاء اشرف منك وما العميل الا انت ومن يسير في فلكك ولصاحب التعليق 12 الرجولة لا تقاس بتقبيل اليدين او غيره والذي بالنسبة لي احترام وتقدير لا اقل ولا اكثر اما الرجولة الحقيقية فهي مواقف وافعال وليس بالكلام يا من تفتخر برجولتك التي من ورق ؟؟؟ وعاش المغرب امنا مستقرا غصبا عن كل المتامرين على وحدته واستقراره والله يحفظ ملكنا محمد السادس والله ينصره على اعدائه واعداء هذا الوطن

  • كل اتل
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 18:50

    كل اتل من مالي . المغرب أبو للمغاربة اعتقد ان المغرب لديه من حكمة حكامه منعة تجنبه المهالك وإذا سلمنا ان مصر ام للمصريين نقول لهم احد يعمل في امه كده . يالا عقوق

  • marocain
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 18:36

    فعلإ المغرب ابوها لإن ادم سبق حواء، الإختلاف فقط في الطريقة…
    ولو انى غير موافق على الاسلوب واحترامي للإخوة الشرفاء في مصر.
    السؤال الان هو مدا قدم كل مواطن لوطنه? و هنا فليتسا بق المتسابقون . اتمنئ ان يكون صاحب المقال اول المجيبين…
    عاش المغرب حرا, مصر الى الحرية…..المنافقون في السلم او الحرب خاسرون

  • الكواكبى
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 18:38

    كيفما كانت العناوين المستعملة والمصطلحات الجديدة .انها نهضة قومية وانبعاثا شعبيا واتحادا بين الشعوب المقهورة.اتركوا الناس تصنع تاريخها.لمادا هدا التوتر.انكم تعلمون حق العلم ان شبابنا مستغل.انكم تعلمون ان احزاب الدكاكين الفارغة سلبوهم حياتهم ومستقبلهم.ان الحمى تصعد فى هؤلاء.اننا نعيش فى زمن الانفجار.زيادة الولادات تزيد العوز .وعلى المواليد الجدد ان يخشوا الحياة اكثر مما يخشون الموت.لدلك يجرف العنف جميع الحواجز.ان الشعوب المقهورة والمكبلة بالاحتقار تحطم اصفادها .والامر الخارق انها تنتصر.

  • almanfi
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:34

    مقال جميل من شخص محترم!!! إسمح لي أن أقبل رجليك أخي العزيز !!!!!!!!

  • Mohammed Tanger
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 18:40

    je vous félicite pour votre dissert, seulement je vous conseille amicalement de changer de titre , c’est trés bléssant

  • عبد الصمد
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 18:56

    اسف على سكوت اشلعب المغربي وكانه ميت في وقت تنتفض شعوب وتطلب لتغيير يا سادة الاقتصاد التونسي افضل من الاقتضاد المغربي عندنا في المغرب يحكمنا نظام مستبد شمولي واناني ترك لشعب الفتات والعظام والجوع والجريمة… دستور ممنوح برلمان شكلي حكومة شكلية وووووو نفاق في الاعلام كلها تمجد وتزمر للملك المقدس لم ارى قط شعب خر يركع للطاغية ويقبل يده الا الغاربة الدي دلهم واحتقرهم وكمم افواههم بمشاريع هزيلة حتىيغطي على طغوته لو كان هدا الملك وطنيا لعدل الستور وقوى المؤسسات

  • yassin
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:36

    أخطر شئ على الأمة هم البلطجية وما أكثرهم في هدا الموقع

  • da7iyate al9adaa
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 18:32

    التصدى لغازات المسيلة للدموع : غسل الوجه مسبقاً بالصابون المصنوع من زيت الزيتون ، وإثناء الإصابة لا تلمس العينين ومفعوله وقتي فلا تخف ويمكن استعمال مشروب البيبسي وغسل وجهك عند الإصابة.

  • مغربية حتى الصميم
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:40

    أنا يا أخي الفاضل أوافقك في كل كلمة قلتها…
    شكرا أستاذي على أسلوبك و فكرك الراقي..
    فعلا…متى سينهض الشعب المغربي من غفوته التي غرق فيها…
    جميعا…مغاربة ضد الفساد
    و ليدم المغرب أرضا للأحرار…النائمين حاليا !!!

  • pas ok avec toit
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:42

    je vois que que tu compares l’incomparable.bien informé sur la grade difference entre notre le maroc et l’egypte.
    notre roi est un jeune qui dirige note pays vers la prospérité.
    vive notre roi

  • خليل
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:44

    ومع دالك فان التعنت لا يفارق البعض ايمانا منهم بان المغرب احسن بلد في العالم في الديموقراطية وحقوق الانسان والحريات العامة… وبان المغرب بلد نمودجي يقتدى به في المحافل الدولية وبان ديموقراطيته يمكن تصديرها الى البلدان الخارجية…وبان المواطنين يعيشون في رفاه وسعادة لا نظير لها….وغيرها من النكت التي ترددعلى لسان مجموعة من الابواق والاكاديب التي تتلى والاقاويل التي تروج…فالمغرب كغيره من الانظمة العربية رغم الانفتاح الديموقراطي الدي عرفه مع بداية العهد الجديد وربما المغرب اسوا من بعض الدول العربية في التعليم والرشوة والفساد المستشري في جميع القطاعات بدون استثناء والبطالة…. اضافة الى انتشار مجموعة من الظواهر السلبية كالجريمة والادمان على المخدرات والسرقة والتسول واطفال الشوارع والدعارة وارتفاع نسبة المرضى العقلانيين والنفسانيين وتشردهم وارتفاع نسبة الهجرة السرية ….وغيرها من الظواهر الناتجة عن اقتصاد الريع الدي يتحكم فيه شبكة من المفسدين مستغلين نفودهم وعلاقاتهم الاخطبوطية …هؤلاء هم العثرة امام اي اصلاح او تغيير بالمغرب لان غايتهم هي تحويل البلد الى ضيعات لابنائهم..اما عامة الشعب فليدهب الى الجحيم….ضميرهم ميت بكل تاكيد فليس من المعيب قتل الضمائر الحية لانهم يريدوا شعبا لا يرى ولايسمع ولا يفكر …شعب اخرس لكن الم يدركوا بعد بان هده السياسة تؤدي الى نتائج وخيمة فقد تولد شعبا ادا نطق فلن يتوقف عن الكلام الم يدركوا بعد بان غلق المنافد ينتج عنه فتح منافد اخرى لان الانسان لا يمكن ان يعيش من دون تنفس …والتي يرى من خلالها التهرب الضريبي وسياسة اللاعقاب واستغلال القضاء والامية المتفشية و..فمهما زركشوا وصبغوا فالحقيقة تبقى حقيقة غير ان الاعتراف بالحقيقة هو اصعب شيء يمكن ان يقوموا به .

  • ام شيماء
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 20:02

    استغرب فعلا واستهجن هذا القمع الممارس على فكرنا بدعوى الحفاظ على المقدسات .ان اكبر واول قيد على الشباب ان يكسره هو هذا الطوق: طوق المقدس فالمقدس الوحيد هو الله عز وجل و ليخسأدعاة الاستسلام والخنوع وليحيا اهل الحرية والكرامة والمجد لشبابنا الحر ونسال الله عز وجل ان ينزع من قلوبنا الوهن.

  • amkssa
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 20:22

    الذي قاد حملة التشهير بدعاة التغيير في المغرب هو الصحفي المتملق رشيد نيني لحاس الكابا

  • abdou
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 18:52

    وهل يخفى على عاقل ما يجول في داخل كل تونسي من خوف واظطراب من المستقبل في كل لليل يسدل ستاره ؟ كما يقال ان كل توره تنتهي الى توره اقبح منها سنه متداوله ؟ اضن الكاتب لم يقرأ نتائج التورات الفرنسيه وكم بلغت تورات فرنسى في ضرف زمني قياسي وكما يدكر المارخون في خلال عشر سنوات ولا ادكر التفاصيل ساتركها للكاتب الدي يدعي التقافه ان يراجعهى ؟ ان المغرب سائر افضل من قبل وكل واحد منا يلمس دالك الا المتكبرين الراغبين في الفتنه وهم اجبن مما ان يواجهونهى ؟ للعبره ادكر بالقول الماتور ( كل من استعجله نعمة حرم منها ) اتمنى من اخواني المواطنين التمعن فيما يريدون ان يقدفونى فيه من فتن وتضييع الوقت حتى لا نصل لانجاز ما فاتنى في العقود الماضيه ؟ ولا ادري لحساب من هدا التهليل والتطبيل اليوم ؟

  • ajaj
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 18:42

    هذا ما أتمناه من أعماق أعماق قلبي ايضا و الله ادعو

  • latifa
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 20:12

    اسف على سكوت اشلعب المغربي وكانه ميت في وقت تنتفض شعوب وتطلب لتغيير يا سادة الاقتصاد التونسي افضل من الاقتضاد المغربي عندنا في المغرب يحكمنا نظام مستبد شمولي واناني ترك لشعب الفتات والعظام والجوع والجريمة… دستور ممنوح برلمان شكلي حكومة شكلية وووووو نفاق في الاعلام كلها تمجد وتزمر للملك المقدس لم ارى قط شعب خر يركع للطاغية ويقبل يده الا الغاربة الدي دلهم واحتقرهم وكمم افواههم بمشاريع هزيلة حتىيغطي على طغوته لو كان هدا الملك وطنيا لعدل الستور وقوى المؤسسات

  • alwarayni
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 18:48

    الحمد الله يوجد هنا الكثيرون ممن يغيرون على هدا الوطن

  • احمد صلاح
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 18:46

    اولا مصر بها خير اجناد الارض
    ثانيا مصر اكثر دوله عربيه اخدت جوائز نوبل
    ثالثا مصر هى افضل دوله عربيه
    رابعا ان كانت مصر تمر بظرف عصيبه الان لكنها بعد زوال تلك الفترة ستعود وتكون افضل من السابق
    ولكن هل هناك امل فى ان تعود دول الوطن العربى يد واحده كما كنا فى عهدنا السابق؟؟؟؟

  • bouchra
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:14

    الشباب الذي قاد الثورة ونزل إلى الشارع شباب متعلم ويعرف ماذا يريد
    هدا هو ما يسمى بالثورة الشباب المتعلم وليست الشباب الاخوان المسلمين المتخلفين وكعادتهم لم ينزلوا إلى الشارع إلا عندما نجحت ثورة
    وفي لانعدام الحريات والديمقراطيات ومؤسسات المجتمع المدني تبدا الاحزاب الدينية بالظهور لفرض هيمنتها وسطوتها على الشعب والشارع والنظام في ان واحد
    كما حصل في العراق وايران والسودان وفي اية دولة يحكمها الشريعة . تم ارجاع الى عصر القرون الوسطى . كل شيئ اصبح من الماضي وممنوع . الحريات الشخصية اختفت ???????

  • رحاب الشوري
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:10

    لكم مني ومن كل مصري تحيه و للكاتب ولاخواني من كتبو أرائهم حتي ولوكانت مختلفه عن ما نود ان يقوله العالم عن ما حدث في بلادنا لكني اود ان اقول لكم يا اغلي شعب في قلبي فانا اعشق المغرب الجميل ان بلادكم جميله بأهلها ورجالها وان كانت امنه فلا تحركو امنها حتي لا يتدخل فيها الاعداء لان وضع مصر مختلف فقد عانينا لسنوات من قهر شديد بجانب طمع الغرب واليهود فيها لامتلاكها باي شكل والتدخل في شئونها لذلك كانت ثورتنا
    ادعو لنا بالخير فالله ذكر مصر في قرءانه 5 مرات عاش فيها الانبياء وتزوج منها ابراهيم عليه السلام وكانت هاجر هيا ام سيدنا اسماعيل ابو العرب لذلك هيا ام الدنيا
    تحياتي لكم اجمل شعب في العالم

  • ادم
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:14

    لى توضيح بسيط لان المرء منا ممكن ان يلفظ بقول او بكلمه تهوى به الى النار فيا اخوانى يجب ان تعلموا وخصوصا المسلمون منكم فكلمه مصر ام الدنيا والمغرب ابوها معناها استهزاء وتقليل وتحكير من سمى مصر ام البلاد وهو سيدنا نوح عليه السلام فحدارى اخوانى المسلمون من تكرار كلمه المغرب ابوها لان رسول الله نوح لم يقل هدا ولم نجد فى القرءان والسنه مايقول هدا فحدارى لمن يخاف ربه من الوقوع فى محرمات قد تبدوا لكم هراء او مزاح فلا تهينوا وتستهزؤا بنبى الله نوح عليه السلام فقد قلت مرارا انه هو الدى سمى مصر بام البلاد عندما امر ابنه حام بالدهاب والاقامه فى مصر وقد دعى لمصر وثانيا لان سيدتنا هاجر ام ابونا اسماعيل من مصر واسماعيل ابو العرب جميعا فنقول نحن العرب فخرا واعتزازا بسيدتنا هاجر ام اسماعيل ابو العرب ان مصر هى ام الدنيا وثالثا لان ام الولد الوحيد لرسولنا الكريم هى ماريا المصريه فقد نالت مصر عظيم الشرف دون كل بلاد العالم بتكريم الله لها ودكر اسمها فى قرءانه الحكيم ودكر انبياء الله لمصر اكبر تفضيل لام الدنيا ولم يخلق الله لدنيا اب فاحدروا من الدنوب

  • ابو السعود
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:38

    كيف يكون ابا وانت تطلب من النظام
    هل المستبد يعطي وهل الحقوق تعطى
    الحقوق تسترد بالكفاح ومن الكفاح الثورة الجدرية كما الحال في تونس ومصر بحول الله
    لكي تتسق افكارك مع مطمح ان يكون المغرب اب الدنيا فلابد ان تقبل به ام الدنيا زوجا كريما طاهرا بل كفؤا
    وفي حالة مصر الام الجميلة الثائرة فلا يكافئها غير شعب الاحرار الاطهار
    وحالة المغرب لم تبشر بذلك فالمنافسون كثر والصداق واضح

  • زكرياء
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 20:04

    أشكرك أخي الكريم على هذه المقالة الرائعة.لقد أصابني إحباط شديد عندما اكتشفت إن رشيد نيني هو كذالك غياط من مجموعة الطبالة والغياطا لهذا النظام الفاااشل .
    الحمد لله إنه مزال منبر للأحرار أمثالك يا أخي الكريم. وبلله التوفيق

  • اتحاد مظلومي المغرب
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 18:58

    هناك أبواق تدافع عن الظلم ترفع شعار التثليث .
    بالله عليكم من أي طينة أنته و هل ماتت ضمائركم أم دفنتموها حية فماتت مختنقة.
    لا شك في ذلك فحتى الحيوان لا يتحمل الظلم و لا يطيقه فما بالك بمن كره الله سبحانه و تعالى ،و احتقره و استضعفه الظالمون.
    باز ليهم ملؤوا الدنيا ظلما و فساد أو في الليل كينعسو هانيين.
    اللهم إننا نشكو إليك ظلمهم و نسألك باسمك الأعظم الذي إذا دعيت به أجبت أن تقتص لنا منهم في الدنيا و الآخرة.

  • د ايمن
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:56

    تابعت المقال والاراء المذكوره هناك من يطالب بالحرية واخر يطالب بالاستقرار الكل يسعى اكيد الى مصلحة شعبه ولكن لم يعجبني تعليق فاعل خير رقم 19 الجد جد والهزل هزل و هذا ليس مقامك فلكل مقام مقال نحن في مصر لا نسيئ الى اخواننا في المغرب فهم لهم معزة في قلوبنا فلا ياتي احدكم ليشعل نار الفتن بين الشعوب ويسمح للقيل والقال و كفى خلافا بين الشعوب العربيةو تفرقا حمي الله كل الدول العربية والاسلامية شر الفتن والفرقة ورزقهاالاستقرار والامان وكتب لها ما فيه خير لها وابعد عنها كل فتان سليط اللسان خبيث يافاعل الخير يعرف الشخص من كلامه وجديتة فلا توجه سخافاتك وهزلك لاحد ووفرهالنفسك

  • che guevara
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:08

    تحية خاصة للمغاربة الأحرار و الى كل العقلاء من هذا الوطن الحبيب أود أن أشكر الكاتب على مقالته و أريد أن أساهم بدوري و أبدي رٍاي في التطورات التي تشهدها الشعوب العربية المغلوبة على أمرها
    أن ما حدث في تونس و ما يحدث في مصرالان إن دل على شيء فأنما يدل على ان الشعوب العربية لازالت تعاني من الجهلو الأمية و أن هناك فئة تخدم أجندات معينة تتحكم في مصيري شعوبها بالله عليكم كيف لدول تعاني الجهل و الأمية أن تقوم بثورة ألم تعلموا ان نجاح الثورة الفرنسية لم يكن ليكتب لها النجاح لولا عصر الأنوار فلم تكن ثورة من أجل ثورة يا من تدعون لها كيف تريد لامي أن يثور فثورته مرادفة للتخريب و نهب و التقتيل و السرقة أنظروا ماذا خلفت ثورة تونس المزعومة غير الخراب فلقد هرب علي باب في حين لازال أربعون حرامي يعثون في أرض فساد أهكذ هي ثورة في نطركم ان الذين يدعون الى ثورة تونس في المغرب هم اناس لهم عقلية القطيع يريدون تقليد نموذج ثورة فاشلة بكل المقاييس فلم تقدم ثورة تونس أي نجاح يذكر فلزال التقتيل في صفوف الشعب في حين ينعم مشعلوا هذه الفتنة بتمار ما جنوه فهناك من أصبح وزير في رمشة عين وهناك من أصبح في السلطة في حين لازال الشعب يكابد مع البطالة و الفقر و التهميش
    أقو لأليكم أتقوا الله في بلذكم و الفتنة نائمة لعن الله من يوقدهاكفانا من الخطابات التحريضية فلا ثورة لا تنبعث من بين الأفرشة و غرف نوم و المواقع العميلة فثورة وليدة شعب مستعد لأن يموت من أجل ما يؤمن به ولا تسأل ماذا سيمنحك وطنك بل أسئل ماذا ستمنح أنت لوطنك و أقول مثل الذي باع وطنه و خان الشعب الذي ينتمي أليه مثل الذي يسرق بيت أبيه ليطعم اللصوص فلا أبوه يسامح ولا اللص يكافؤه
    تقبلوا مروري)اللغة على قد الحالمهم هو الفكرة توصل( وسلام

  • hoho
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 20:26

    .اللهم اكتر من مثالك يا اخى ,اني رايت رؤوسا قد اينعت وقد حان قطافها

  • ملاحظ منطقي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:54

    1-“مصر أم الدنيا تصنع في هذه الأيام انتقالها التاريخي من قبضة الاستبداد إلى عوالم الديمقراطية النزيهة الشفافة”.
    2-“أما الرهان على أنشطة مخابرات الفايسبوك وتويتر وباقي مواقع التواصل الاجتماعية ، وتقارير مخابرات الوقفات والحلقيات ، وملاحقة المناضلي”.
    الأكدوبة التضليلية الأولى: حتى تدخل مصر عوالم الديموقراطية يلزمها على الأقل جيل بأكمله, أي 40 سنة. لم تدكر أن النظام في مصر عسكري ومتسلط على السلطة بحزب طاغي. وأنهم لما تسلطوا على الحكم في 1952 كانت لهم شعاراتك الحالية.
    الأكدوبة الثانية: أغلب الشعب يحب ملكه ولآ يمكن أن تكون أغلبية الشعب موظفة في المخابرات.
    وأنت نكرة, لا ندري حتى توجهاتك السياسية.

  • mourad
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 18:26

    merci infiniment pour ce superbe article.et vive notyre paye et notre roi

  • بن لادن المغربي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:02

    مقال لا باس به لكن الشعب المغربي في سبات عميق نتيجة الجهل الذي ىخيم على معظم سكانه حيث يتهافتون علي الملاهي و ينسون انفسهم الحكومة كلها فاسدة من الالف الى الياء /الله يكون في عون الملك ديالنا/

  • رضى
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:06

    أشكرك أستاذي الفاضل على الموضوع الراق مع اختلافي معك في بعض الزوايا
    إلى الذين يجهلون معنى التغيير
    كل الثورات وكل الإنتفاضات كانت ضد الأنظمة وليست ضد الحكومات التي تمثل الأنظمة ومن يجهل السياسة والتغيير السياسي ينخدع أمام الأفكار الملتوية التي تلعب على حبل المطالب الاجتماعية لتكريس الانظمة ويا ليتها تفعل وتنفذ ما تقول
    المغرب يا إخوتي ليس دولة مؤسسات ولست أنا من يخترع هذا الكلام بل الدستور من يخبر بذلك فمن يملك السلط الدستورية في المغرب ؟ هل الحكومة؟ من يمكلك السلطة التشريعية هل البرلمان؟ من يملك السلطة التنفيذية؟ ومن يملك السلطة القضائية؟ من يجهل معنى الديموقراطية ومعنى دولة المؤسسات وحقوق الانسان و ينخدع أمام أجهزة الإعلام التي تكسب المال من جيبه لتغطي الحقائق وترضي الأنطمة لكي تكرس نفسها هي الأخرى
    ومن يقل أني أدعو إلى فتنة فهو جاهل الفتنة هي ما نحن فيه 24 ساعة على 24 ساعة ربما هو يعيش في أحسن حال ومن عائلة ثرية أو غنية لكن ولم يتربى على مقاومة الظلم أو يرى في مقاومة الظلم والاستبداد حرمان له من العيش بسلام بالثروة والمال والضحك واللعب والتمتع بجديد الأفلام الهابطة والأغاني الساقطة فهذا لن يستيقظ حتى لو سجن النظام نصف الشعب ووعذبهم
    إن المشكل في المغرب ليس مشكل حكومة بل هو مشكل نظام وليس مشكل مملكة أو جمهورية بل هو مشكل دستور صنعه النظام ليكرس به نفسه ويديم به سلطته ولا أرى الحل قريب فاللف والدوار والحومان حول المشكل هو حال جل مثقفينا كسيارة كمن ينصحك بتبديل محرك سيارتك في حال فقدانها للعجلات. لهذا لا أرى أن المغرب أبو الدنيا في هذه الأونة فالنظام يخدع الشعب بتغيير الألوان كل مرة حزب بلون والمشكل واحد. تحية لكل الغيورين على وطنهم

  • فرح
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 20:08

    المغرب ابونا كلنا ولا احد يحب ان يصيب اباه اي مكروه فندعو له بالسلام والتقدم الي الامام دائما انشالله وندعو لاخواننا في مصر وتونس ان تمر ازمتهم بسلام وخير وباقل الخسائر انشالله فليحيا المغرب

  • مقال تافه
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 18:34

    مقال تافه

  • youssef
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:48

    مرحبا بكم في مملكة الرعاة زيك د كغيك
    أيها العرب ، لا يحق لكم أن تنبشوا في هدوء جبال الأطلس ،، لأن الأمازيغ هم من بايعوا الملوك عبر التاريخ، و لمن لا يسره الأمر أنا آمره بالرحيل، إن ذاك الناطق الرسمي للحكومه يذكرني بالصحاف و هو أول من يجب عليه الرحيل ، إنما يحدث في المغرب هو جد مختلف ،لأن التغيير لن يأتي إلا من عالم الرعاة

  • hgff
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 20:34

    اردت ان افتح فمي … لكن وجدت سوطا طوله مترين …اردت ان اصرخ ..لكن رايت بلطجيا يكتب تقريرين ..اردت ان انبه .. لكن سمعت جلادا يشحذ سيفين ….

  • hicham
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 18:20

    تحية طييبة للاستاد العزيز محمد ملوك كلامك كله كلام جميل و معقول طبعا تقبل مروري مع كامل احترامي

  • الله الوطن الملك
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:12

    بلابلابلا
    انت مادا فعلت لهدا البلد حتى تطلب من الاخرين العمل غير الجلوس في المقاهي و كتابة الكلام الفارغ.
    من يحب ملكه من قلبههو لابد مدفوع من المخابرات ما شاء الله.اتقوا الله في هدا الوطن وو اعطوه كما اعطاكم والا غادروه الى البدحتى تعرفوا قيمته.
    بهدا الاسلوب الجميل الشاعري يمكن ان تكتب من الاجل الافضل و ليس من اجل الفتنة

  • المستقيل
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:32

    تحية للكاتب على مقاله الجميل, فعلا لن ينفع المغرب التمسح في المقدسات و الخطوط الحمراء و الملكية الابدية, لقد جاءزمن التغيير في البلدان العربية, و الاستثناء هو ان يشكل المغرب استثناءا.

  • عبير
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 20:16

    المغرب فعلا اب الدنيا اكد ذلك مند القدم ولايحتاج لاحد ليؤكد ذلك
    اب الدنيا كلها وسيدها عندما استعمرت الامبراطورية الدول العربية استعمرت شمال افريقيا مصر ولبيا وتونس والجزائر ووصلت الى المغرب ولم تستطع ولم تغامر ولم تفكرفي الاقتراب منه هل تريد دليلا اخر؟
    نعم ابو الدنيا عندم استعمرت الدول ومكت فيها الاستعمار قرونا واندحر سريعا من المغرب
    اليس المغرب ابو الدنيا؟
    لكن المغاربة ياخي لايردون ان يضحوا بامنهم وسلامهم من اجل شردمة قليلة ترى نفسها اهلا لقيادته , المغربة لنويكونوا مطية لاطماع احد نعم نريد التغير لكن في ضل الملكية التي توحدنا ونعتز بها باعتبارها من اقدم الملكيات واذا رجعت الى التاريخ فانها لم تاتي قصرا ولا قهرا بل كانت بيعة
    لانريد ان ندخل في مشحانات بين الريفي والصحراوي والسوسي والعبدي والحوزي والفاسي وغيرهم نريد تغير كمغاربة تحت ضل الملكية التي تحفظ وحدتنا وسلامنا وسلمنا
    تقبل تحياتي

  • khasim
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:30

    vous etes un individu opportuniste commes le partie auquelle tu adhere le PJD>

  • ثورية الشرايبي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:16

    انا اسعد كثيرا باولاد بلادي في الداخل والخارج
    ولا اهتم بكلام الحاقدين والسفهاء
    دائما ووابذا سنظل نردد
    بالروح والدم نفديط يا محمد السادس
    لان المملكة المغربية
    ليست لا تونس ولا مصر ولا غيرها
    نحن متفردين في كل شئ
    ملكيين حتى النخاع
    ومغاربة وتفخر بمغربيتنا
    ارد من اراد وكره من كره
    شعارنا الداااائم
    الله الوطن الملك

  • khadija ide
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 20:14

    نحن مع الثورة ضد كل اشكال العنف و الطبقية.وضد احتلال المناصب من طرف عائلات جعلت المغرب ارثا يتقاسمه الاب و الابناء و حتى الاصهار.لكن مع الملك لانه هو السباق للاصلاح.و مع مع تعيين كل واحد حسب مؤهلاته و تخصصه لا حسب نسبه

  • monadil
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 20:20

    nous tous pour le changement

  • solo
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 18:54

    من لم يستطع تغيير المنكر,فقط يقول كلمة حق.
    المغرب للمغاربة,وليس للعائلات الفاسية الفاسدة.
    قولوا كاملين لا للفساد و المفسدين.
    لايدافع عن الفساد إلا أهلـــه.
    عاش المغرب.

  • ton amis
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:18

    سلام الله عليكم
    أشكرك أيها الاخ الكريم على المقال ، وأدعوك أن تتبع سياسة الكيل بمكيالين ،فهناك ماهوسلبي وهناك ماهوإيجابي حبدا لودكرته في مقالك , وبفضل ملكنا فحدث
    والسلام عليكم.

  • محمد $
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:20

    ليس هدا هو الوقت المناسب لمثل هده السطور الطويلة والمملة والبلطجة الزائدة فالشعب المصري فقد 300 شهيد ونحن امة واحدة ودين واحد فعليك ايها البلطجي ان تحي الشعب المصري وتقف دقيقة صمت للشهداء الابرار فربما انت معلم وجبان

  • حسن السملالي
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 20:10

    فلسفة و سجع كسجع الكهان…
    ما هكذا تورد الإبل يا ملوك

  • oualou
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 19:46

    قد لا نتقبل النقد كوننا مغاربة انتهازيون و نرجسيون ، لكن الواقع المعاش يزكي ذل فمصر الحضارة بكل تجلياتها، لو أوتيح لي التجنس لاخترت أن أكون تونسيا أو مصريالا لشيء سوى لكون هذينالقطرين يحملان نخوة و أنفة العرب ، دعنا من الشعارات الواهية ، لنرى أنفسنا في المرآة ، من نكون ؟

  • اسمي لا يرد في لائحة الأسماء ا
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 20:06

    أم الدنيا ثائرة فهي لا ترض بزوج ليس من طينتها.

  • مممم
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 18:22

    اسألة تدور في دهني و تحتاج لاجابة ارجو من كل المغاربة الرد , بعد ان ضعت بين الاخذ و رد في ردود المغاربة بين معارض و مؤيد , لن اتكلم عن من ورئ هذه التظاهر و عن الداعين له لان هذا لا يهمني انما السؤال عن الهدف منها لان الغاية منها صارت مبهمة هناك مواضيع و فيديوهات تطالب باسقاط حكومة الفاسي و الشيء الذي يطالب به الكثير و هناك مواضيع و مقالات و فيديوهات تطالب بملكية برلمانية في حين الشعب المغربي لا يثق بأي حزب فكيف يعطي حكم البلاد للاحزاب و هناك مقالات و مواضيع و فيديوهات تطالب باسقاط النظام ارجو الاجابة ما هو الهدف من مظاهرة 20 فبراير
    لمن يدعون الشاب المغربي للخروج ارجو تحديد الهدف حتى نحدد نحن رأينا نحن مع او ضد هذه الاهداف و سؤالي لمن يقول مع المظاهرة و مع بقاء جلالةالملك و عدم المساس بشخصه ا حين تنزل للمظاهرة لاسقاط الفساد و تجد نفسك و سط مطالب اخرى مثل اسقاط النظام فما هو رد فعلك ؟ وفي الاخير هي مجرد تساؤولات

  • citoyen marocain
    الإثنين 7 فبراير 2011 - 18:44

    Il faut dire que SM le Roi Mohammed VI ” a hérité” d’un Maroc qui n’a pas évolué d’un iota depuis son indépendance….En 40 ans d’indépendance, le Maroc n’a accumulé que les déceptions l’anlphabétisme, la pauvreté, la marginalisation, les disparités régionales,….etc. EN 1998, nous avons amorcé un noouveau tournant avec l’avènement du gouvernement de l’alternance…un bon début pour un nouveau élan, les réformes ont été lancées, la réconcilation avec notre passé, …le dossier des drooits de l’Homme ouvert, …..le grand problème c comment amorcer ce tournant avec des partis pourris et des élections à 20 % de participation….que faire pour rendre à la poltique et par la même aux partis la crédibilité????avant d’amorcer une réforme de la constitution…donnant plus de pouvoirs au gouvernment et au Parlement….bcp de solutions étaient à l’ordre du jour mais surement pas de créer un nouveau parti qui ne fait que perpétuer les mêmes pratiquess de fraude et népoptisme….il fallait arrêter cette mascarade de partis compposés d’arrivistes…et de mafieux…prende la taureau par les cornes et relever le défi de la crédibilisation de la politique comme elle a été déscrédibilisée durant plus d’une génération….Maintenant que faire…laisser le peuple prendre son destin en main…laisser la peuple s’exprimer et chercher la solution par lui même…il est peut être temps que les marocains mûrissent pour devenir de vrais citoyens et non de simples sujets…Il est peut être temps aussi que la monarchie vieille de plus de 12 siècles évolue au Maroc….

صوت وصورة
حملة أبوزعيتر في المغرب العميق
الخميس 14 يناير 2021 - 21:50 13

حملة أبوزعيتر في المغرب العميق

صوت وصورة
سائقة طاكسي في تطوان
الخميس 14 يناير 2021 - 20:12 4

سائقة طاكسي في تطوان

صوت وصورة
كشف كورونا في المدارس
الخميس 14 يناير 2021 - 16:30

كشف كورونا في المدارس

صوت وصورة
الثلوج تضاعف العزلة بالجبال
الخميس 14 يناير 2021 - 13:58 13

الثلوج تضاعف العزلة بالجبال

صوت وصورة
خسائر الفيضان وصندوق الكوارث
الخميس 14 يناير 2021 - 11:59 5

خسائر الفيضان وصندوق الكوارث

صوت وصورة
حملة على الباعة المتجولين بمراكش
الخميس 14 يناير 2021 - 10:23 26

حملة على الباعة المتجولين بمراكش