مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم

مضامين أبرز الصحف العربية الصادرة اليوم
الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 12:50

اهتمت الصحف العربية الصادرة، اليوم الثلاثاء، بردود الأفعال على الأحكام الصادرة في حق الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك ومن معه، وبقرارات رؤساء مجالس الشورى والنواب بدول مجلس التعاون الخليجي، وبيوميات العنف في اليمن والتجربة الاتحادية في دولة الإمارات وتطورات القضية الفلسطينية، وكذا بالانتخابات البرلمانية بالبحرين، واللقاء الذي جمع العاهل الأردني والرئيس المصري، والحرب على تنظيم (داعش).

فبخصوص الأحكام الصادرة في حق الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك ومن معه، أوردت صحيفة (الأهرام) أن “بيان رئاسة الجمهورية بشأن الأحكام الخاصة بقضية الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك ومن معه جاء ليضع النقاط على الحروف، وليؤكد أن مؤسسة الرئاسة قريبة من نبض المواطن”.

وأضافت أن ” الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عندما تابع تلك الأحكام بشأن القضايا المرفوعة على عدد من رموز نظام الحكم السابق وكبار المسؤولين والقاضي بالبراءة، أعلن بوضوح أن مصر الجديدة، التي تمخضت عن ثورتي 25 يناير و30 يونيو، ماضية في طريقها نحو تأسيس دولة ديمقراطية حديثة قائمة علي العدل والحرية والمساواة ومحاربة الفساد”.

وأبرزت الصحيفة أن “مؤسسة الرئاسة تنبهت إلي شق مهم في تلك الأحكام، ورفضت التعليق عليها إعمالا لنصوص الدستور الجديد الذي كفل للقضاء المصري استقلالية تامة، وأكد ضرورة إعمال مبدأ الفصل بين السلطات، وتأكيدا للثقة الكاملة في عدالة قضاة مصر ونزاهتهم وحيادهم وكفاءتهم المهنية”.

وقالت إن “الرئيس السيسي أعطى تعليماته للحكومة من أجل اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لمراجعة الموقف بالنسبة لتعويضات ورعاية أسر شهداء ومصابي الثورة، الذين قدموا حياتهم من أجل رفعة هذا الوطن وتأهيل المصابين لإعادة إدماجهم مرة أخرى في المجتمع، واستمرار العمل الجاد لتحقيق أهداف الثورة في العيش والحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنسانية” .

من جهتها ترى صحيفة (الأخبار)، “ضرورة الالتزام التام بعدم التعقيب أو التعليق على الحكم الصادر عن المحكمة في قضية مبارك ومن معه، إيمانا منها بقدسية القضاء، واقتناعا بأن الحكم هو عنوان الحقيقة، وأن القاضي الذي يتربع على منصة القضاء في أي قضية لا ينطق بالهوى أو الغرض، ولكنه يحكم بما وقر في ضميره بعد أن درس وفحص واقتنع ثم قرر بما اطمأن”.

وكتبت، في مقال بعنوان ” ردود الأفعال”، أن “هناك من سيعلق ومن سيعقب، انطلاقا من وجود من يتمنى البراءة ومن يتمنى الإدانة للرئيس الأسبق حسني مبارك ومعاونيه وأبنائه، متسقا ومنساقا وراء مشاعره تجاهه، سواء كانت بالتعاطف الإنساني وتقديرا لتاريخه العسكري ودوره في خدمة وطنه، أو كانت على عكس ذلك نتيجة لما يراه من سلبيات التصقت بفترة حكمه لمصر وما شابه من شوائب يراها جسيمة”.

وفي ما يتعلق بقرارات رؤساء مجالس الشورى والنواب بدول مجلس التعاون الخليجي، كتبت صحيفة (الراية) القطرية في افتتاحيتها بعنوان ( نحو تعزيز برلماني خليجي) أن القرارات التي خرج بها هؤلاء الرؤساء والنواب، في اجتماعهم بالدوحة أول أمس، تمثل دعما وتعزيزا جديدا لمسيرة التكامل الخليجي المشترك من خلال إجازة اللائحة التنظيمية للجنة البرلمانية الخليجية في المجال التشريعي، التي تمثل خطوة مهمة نحو إقامة برلمان خليجي موحد.

واعتبرت أن قرار الاجتماع تشكيل لجنة برلمانية خليجية مشتركة من المجالس التشريعية بدول المجلس تعنى بتعزيز العلاقات مع البرلمان الأوروبي يؤكد عزم البرلمانات ومجالس الشورى والأمة في دول الخليج على تفعيل مؤسسات التعاون الأوروبي، باعتبار أن أوروبا شريكة إستراتيجية للخليج وبالتالي فإن تفعيل العلاقات مع البرلمان الأوروبي سيقود إلى تدعيم العلاقات مع جميع مؤسسات الاتحاد الأوروبي.

ومن جهتها، كتبت صحيفة (الوطن) في افتتاحيتها بعنوان (نعم .. التكامل بديلا للنفط) أن تنويع مصادر الثروة واجب على كل الدول التي تريد لاقتصادها أن ينمو ويقوى وتريد بالتالي التقدم في كافة مجالات التنمية المستدامة.

وأشارت إلى تراجع أسعار النفط العالمية حاليا، وقالت إن هذا التراجع كان وراء أهم دعوة لمجالس الشورى والأمة والوطني، في دول الخليج، وذلك في اجتماعها الذي شهدته الدوحة في اليومين الماضيين، عندما ركزت على ضرورة التكامل الاقتصادي بين دول الخليج العربية من أجل فرض استثمارات تكاملية جديدة في المنطقة، في ظل تراجع عائدات النفط.

وأكدت أن هذا التكامل الاقتصادي هو نوع من أنواع تنويع مصادر الثروة لأجل استدامة التنمية، وأهمها على الإطلاق، تنمية الإنسان روحيا ومعرفيا وأخلاقيا، باعتبار أن الإنسان نفسه أغلى استثمار.

أما صحيفة (الشرق) فركزت افتتاحيتها أيضا على اجتماع مجالس الشورى والأمة بدول الخليج. وقالت إن “القرارات التي خرج بها الاجتماع تصب في مسار ترسيخ روح التعاون وتلبية التطلعات نحو مستقبل مشرق، فضلا عن وضع الأسس والقواعد المتينة للعمل المشترك، واعتماد آلية عمل للتكامل الاقتصادي، خطوة في الاتجاه الصحيح نحو الوحدة الاقتصادية”.

وشددت على أن أهمية اجتماع الدوحة لمجالس الشورى والأمة لدول الخليج تأتي من أنه يتزامن مع استعداد الدوحة لاستضافة القمة الخليجية في 9 و10 دجنبر الجاري، حيث تتطلع شعوب دول الخليج إلى قرارات تلبي طموحاتها.

وفي اليمن، رصدت صحيفة (الأيام ) فصلا آخر من يوميات العنف الدموي في البلاد، مشيرة إلى مقتل ثلاثة جنود يمنيين، أمس الاثنين، حين تعرضت آليتهم لقصف بقذيفة (آر بي جي) أطلقها مقاتلون من تنظيم (القاعدة ) جنوب شرق اليمن.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني قوله إن “الهجوم وقع في منطقة (تريس) بمحافظة حضرموت بقذيفة (آر بي جي) وأسفر عن مقتل ثلاثة جنود”، مضيفة أن جماعة (أنصار الشريعة) التابعة لتنظيم (القاعدة) قد أعلنت في وقت لاحق تبنيها لهذا الهجوم .

وبخصوص العمليات التخريبية التي تستهدف المنشئات النفطية، ذكرت صحيفة (الثورة) أن الفرق التقنية تمكنت من إصلاح أنابيب النفط في محافظة مأرب جنوب البلاد، التي كانت قد تعرضت لعملية تخريبية أمس الأول.

وأفادت الصحيفة، نقلا عن الأجهزة الأمنية، بأنه تم توفير الحماية الأمنية للفرق الفنية إلى أن استكملت عمليات تلحيم أنابيب النفط الفرعية الممتدة من الحقلين المذكورين، مشيرة إلى أن إجراءات ملاحقة المتهمين بالتفجير مازالت متواصلة.

وعلى صعيد آخر، ذكرت صحيفة (نيوز يمن) أن وزارة المالية اليمنية نفت صحة الأنباء التي تناولتها عدد من وسائل الإعلام المحلية حول عدم قدرة الحكومة اليمنية على دفع مرتبات موظفي الدولة، ونقلت عن الناطق الرسمي باسم وزارة المالية اليمني، جميل محسن الدعيس، قوله “إن تلك الأخبار ليس لها أساس من الصحة وأن صرف مرتبات موظفي الدولة مؤمنة”.

وأوضح الدعيس، تضيف الصحيفة، أن الصعوبات التي تواجهها وزارة المالية نتيجة الأحداث التي شهدتها اليمن خلال السنوات الأخيرة “تتركز بشكل كبير في دفع الالتزامات القائمة في الجانب الرأسمالي والاستثماري، وبعض الالتزامات الأخرى التي يتم معالجتها أولا بأول في إطار آلية وإجراءات التنسيق بين وزارة المالية والبنك المركزي اليمني للمواءمة بين تدفق الموارد وحدود النفقات”، داعيا وسائل الإعلام إلى توخي الدقة والمصداقية في نشر مثل هذه الأخبار.

وبالإمارات، أبرزت صحيفة (البيان) في افتتاحيتها أن الإمارات أضحت تشكل واحدة من أنجح التجارب الاتحادية في العالم، والتي “بنيت على نهضة شاملة وطموح وإنجازات بلا حدود، يرافقها تعايش وتسامح بين بشر من مختلف الثقافات والجغرافيات”.

من جهتها، قالت صحيفة (الاتحاد)، في عمود، إن “بناء الأوطان ليس سهلا وتحقيق الإنجازات العملاقة والنجاحات المتميزة في أربعة عقود لا يمكن إلا بتوافر إرادة قوية وعمل دؤوب وإخلاص في كل كلمة وفعل”، مشددة على أن “وعي المواطن بأهمية اتحاد الإمارات أصبح مهما، خصوصا في هذه المرحلة التي تعاني فيها الأمم والدول التمزق والتشرذم”.

وفي للشأن الفلسطيني، أكدت صحيفة (الخليج)، في افتتاحيتها، أن توقيع الحكومة الإسرائيلية على “يهودية الدولة” يعد إعلاما رسميا على عنصريتها، مشيرة إلى أن “الكيان الصهيوني بإجراءاته الأخيرة لم يكشف عريه فحسب، وإنما أصبح يكشف عري الغرب وماكيناته الإعلامية”.

وأضافت أن إسرائيل تحرص على عدم الاعتراف بوجود شعب فلسطيني لأن ذلك يقوض كل حججها بمشروعية مشروعها، “ولذلك فالإجراءات المترابطة التي يتخذها هي من أجل نفي وجود الشعب الفلسطيني”، موضحة أن “مشكلته أنه يحاول المستحيل، فعدم قيام الدولة الفلسطينية ويهودية الكيان كلها ستزيد من المقاومة الفلسطينية لإجراءاته التي ستعري عنصريته، ولن تنفعه ماكينات التزييف والتلفيق، بل إنها ستكشف عن نفسها كأداة للعنصرية والهيمنة”.

وفي البحرين، أوضحت صحيفة (الوطن) أن البحرينيين اختاروا، في الانتخابات الأخيرة، تغيير 75 في المائة من نوابهم ليكون هناك 30 نائبا جديدا من أصل أربعين، كونهم مصرون على الخيار الديمقراطي لإقرار ميثاق العمل الوطني، ويرغبون في إنهاء احتكار القوى السياسية على الغرفة المنتخبة من السلطة التشريعية، وفي أن يعكس المجلس النيابي مختلف المكونات في المجتمع ويحمي مصالحها.

واعتبرت الصحيفة، في مقال بعنوان “لماذا غير شعب البحرين¿”، أن من الأسباب التي دفعت أيضا إلى هذا التغيير المصلحة الجماعية المشتركة، حيث يبرز الاعتقاد المتنامي بأن المجلس لا يعكس اتجاهات الناخبين رغم أنهم من قاموا بتشكيله عبر صناديق الاقتراع، واعتقاد شريحة واسعة من المواطنين بأن مرحلة ما بعد 2014 يجب أن تكون مختلفة عما قبلها، لأنها مرحلة تجاوز الصراعات السياسية، وقناعة البحرينيين بأن تغيير الأوضاع الاقتصادية وتحسين الأوضاع المعيشية يبدأ من تغيير ممثلي الشعب.

ومن جانبها، أكدت صحيفة (الأيام) أن البحرين نجحت بامتياز في انتخابات مغايرة ومختلفة بكل المقاييس، إذ “أثبت شعب البحرين بأسلوب سلمي حقيقي وبطريقة حضارية ولا أروع، أن خياره الديمقراطي خيار حقيقي غير زائف ولم يرفع الشعب شعارات الصخب والضجيج ولكنه سجل مواقفه المبهرة بكل رقي وحضارية تحسب له”.

وقالت الصحيفة في مقال بعنوان “من القلب شكرا لكم.. بدأت مهامكم” : “طوينا الصفحة السوداء المعتمة ونتطلع إلى فضاءات البناء والعطاء وتحرك قطار الإصلاح من جديد بإرادة شعب جبار لا يعلن عن نفسه إلا وقت الشدائد”، مبرزة أن الانتخابات وموقف البحرينيين بمشاركتهم التاريخية الكبيرة هي البداية لبدء مرحلة جديدة بكل معنى الكلمة.

وعلى صعيد آخر، أثارت صحيفة (أخبار الخليج) موضوع البيئة في البحرين التي “تعاني الكثير من المشاكل”، قائلة إن قانون البيئة الجديد يقبع بين أدراج المجلس النيابي، وإن أعضاء المجالس البلدية مكلفون بحوالي 25 قضية جلها قضايا بيئية وخدمية، وعليهم استشارة المواطنين في المناطق التي يسكنوها، حتى يعبروا عن مشاكلهم الخدمية البيئية.

وفي الأردن، واصلت صحيفة (الرأي) اهتمامها باللقاء بين العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أول أمس بالقاهرة، إذ خصصت افتتاحيتها للموضوع، وقالت إن أصداء هذه القمة “ما تزال تتردد في جنبات المشهد الإقليمي بامتداده الدولي، وخاصة في الرسائل التي انطوت عليها، وتحديدا في ما يخص التوقيت الذي اختاره الزعيمان، ليكون إشارة واضحة لكل من يعنيهم الأمر أن عمان والقاهرة ستنهضان بدورهما ومسؤولياتهما الوطنية والقومية على أحسن وجه”.

وأضافت الصحيفة أن الملفات التي بحثها الجانبان “كانت على أعلى درجات الأهمية والحضور في المشهد الإقليمي، ليس فقط في حسمهما توفير الدعم الأردني المصري للتحالف الدولي في مواجهة الإرهاب، وإنما أيضا في أهمية تهيئة الظروف لإحياء مفاوضات السلام وضرورة التوصل لحل سياسي شامل يحفظ وحدة سورية ودعم كل ما يعزز وحدة الشعب العراقي في مواجهة التحديات”.

ومن جانبها، تطرقت صحيفة (الدستور) لموضوع “تسليح الضفة الغربية”، وقالت إن هناك ازديادا في الحديث مؤخرا عن نقل خيار “المقاومة المسلحة” من غزة إلى الضفة، معتبرة أن “انسداد خيار المفاوضات وتآكل “حل الدولتين” وإخفاق الوسيط الأمريكي الحصري في الوصول إلى حل تفاوضي هو العامل الرئيس الكامن وراء تجدد الدعوات ل”تسليح” الضفة.

وأعرب كاتب المقال عن “خشيته” من أن يفضي الانقسام الفلسطيني الداخلي، ورغبة أطراف إقليمية في الدخول على خط الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي إلى وضع الضفة الغربية أمام خيارات ليست جاهزة للتعامل معها، وبصورة تنعكس بأوخم العواقب على فلسطينيي هذه المناطق، في لحظة إقليمية شديدة الحرج، تتمثل في صعود دور الحركات الأصولية المتطرفة والجهادية”.

وفي الشأن الاقتصادي، كتبت صحيفة (العرب اليوم)، في مقال بعنوان “إنجاز البنك المركزي والبناء عليه”، أن البنك المركزي الأردني “يبذل جهدا مميزا واستثنائيا” خلال العام الجاري على صعيد زيادة عمر الدين الداخلي للحكومة، وتقليص مخاطر إعادة التمويل وأسعار الفائدة على الخزينة، مشيرة إلى أن البنك انتهز، خلال 2014، فرصة انخفاض أسعار الفائدة، وشهية البنوك المتزايدة لشراء سندات الحكومة، بإصدار سندات طويلة الأجل بعمر 5 سنوات.

وأوضحت الصحيفة أن إصدار هذه السندات بحجم قياسي واستثنائي وبواقع 1,7 مليار دينار يعد “خطوة في الاتجاه الصحيح، وبحاجة إلى مزيد من التشجيع والبناء عليها خلال الأعوام القادمة”، معتبرة أن إحدى الفرص السانحة أمام البنك المركزي في 2015 تتمثل في بدء إصدار الصكوك الإسلامية، إذ “تتميز البنوك الإسلامية بالسيولة الفائضة على 0 بالمائة، وكلفة أموالها المستقرة، مما يجعل شهيتها أكبر للآجال الطويلة، والقوة التفاوضية للمصدر (الحكومة) أكبر من تلك التي يمتلكها المكتتب بالإصدار (البنوك الإسلامية)”.

وبلبنان، كشفت صحيفة (السفير)، وفي “خطوة نوعية”، كما وصفتها، أن مخابرات الجيش اللبناني وبالتنسيق مع أجهزة استخبارية أجنبية، “نجحت في توجيه ضربة استباقية لتنظيم (داعش) من خلال إلقاء القبض على إحدى زوجات قائده أبو بكر البغدادي، عند أحد المعابر الحدودية، حيث كانت تتنقل بهوية مزورة برفقة أحد أبنائها”، مشيرة إلى أن الأخيرة اقتيدت إلى مقر وزارة الدفاع، حيث تتواصل التحقيقات معها”.

وقالت الصحيفة، إن “المؤسسة العسكرية تكتمت طوال الأيام الماضية على هذا الإنجاز الأمني الكبير الذي استوجب إجراءات استباقية في مناطق ونقاط عسكرية عدة”.

وعلى صعيد آخر، اهتمت صحيفة (الأنوار) بتصريح لرئيس الأركان الإسرائيلي الجديد غادي ايزنكوت، تناقلته وسائل الإعلام الإسرائيلية أمس، والذي هدد فيه ب”ضرب آلاف المواقع والأهداف في لبنان في أي حرب مقبلة، وبأن إسرائيل لن يردعها أي شيء، وستعتبر لبنان كله ضاحية جنوبية” في إشارة إلى معقل حزب الله.

وأشارت إلى أن ايزنكوت قال، بعد يوم من تعيينه في تصريحات نشرتها جريدة (يديعوت احرونوت) الإسرائيلية، إنه “يتحتم على إسرائيل في المواجهة المقبلة مع (حزب الله) اعتبار كل لبنان كأنه الضاحية الجنوبية، وكلما زاد حزب الله من ضربه للعمق الإسرائيلي، فإن الجيش الإسرائيلي سيزيد من توجيه الضربات القاسية له داخل لبنان”.

وفي الشأن السياسي اعتبرت صحيفة (الجمهورية) أن الاهتمام السياسي بلبنان توزع أمس بين بروكسيل، التي أجرى فيها رئيس الحكومة تمøام سلام محادثات مع نظيره البلجيكي شارل ميشال ومسؤولين أوروبيين، وبيروت التي تتابع تحضيرات الحوار المرتقب بين (تيار المستقبل) و(حزب الله)، ووسطها حيث استأنف أهالي العسكريين المخطوفين لدى التنظيمات الإرهابية، الغاضبين، إشعال الإطارات وقطع الطرقات، بعد تعثر المساعي لإطلاق أبنائهم وتجدد التهديدات بإعدام (جبهة النصرة) أحد العسكريين، “وسط تخبط سياسي حول آلية التفاوض المباشر مع الخاطفين وهويøة المفاوضين”.

من جهتها، قالت صحيفة (الأخبار) إن “موعد أولى الجلسات الحوارية بين (تيار المستقبل) و(حزب الله) لم يحدد بعد”، إلا أنها أشارت إلى أن التوقعات تذهب إلى هذا الحوار، الذي دعا إليه الأمين العام للحزب حسن نصر الله، وقبله رئيس التيار سعد الحريري، “سيبدأ قبل عطلة الأعياد”.

ونقلت عن قيادي بارز في (حزب الله)، تأكيده أن “ما هو ثابت، هو أن مسعى رئيس مجلس النواب رئيس (حركة أمل) نبيه بري مستمر، فقد قطع شوطا هاما في مهمته بمساندة الزعيم الدرزي وليد جنبلاط، التي لم تتخط الإطار المعنوي”.

وأوضحت أن بري “نجح” في تجاوز “ألغام عدة زرعها رئيس كتلة (تيار المستقبل) بالبرلمان فؤاد السنيورة”، مضيفة أن “المواقف التي أعلنها سعد الحريري الخميس الماضي، لم تكن ممكنة لولا الجهد الكبير الذي بذله بري”.

‫تعليقات الزوار

1
  • karita
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 17:54

    نداء استغاثة..,

    السلام عليكم ورحمةالله تعالى وبركاته .
    في هذه الساعة وفي هذه اللحظة اناشد واطالب السلطات المحلية لمنطقة افران الاطلس الصغير كما اطلب الجهات المسؤلة التدخل السريع بالجرافات لاجل جرف الثراب الذي هدم امس امام مسكننا المتواجد بادسالم ,لانه اصبح يهدد مسكننا ,ومن ثم اصبح مسكننا في خطر ,
    كما اتصل الان بالرئيس حجي ولا احد يجيب الا عن شخص ويقول لي انه الان غير مشغول فلا حياة لمن تنادي ,,
    كما اطلب منكم تزويدي بالرقم الخاص لقائد قيادة افرانالاطلس الصغير وشكرا لكم جزيل الشكر ..

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 113

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50 1

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50 3

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 10

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 45

الفرعون الأمازيغي شيشنق