مطالب عبر الفايسبوك بملكية برلمانية في المغرب

مطالب عبر الفايسبوك بملكية برلمانية في المغرب
السبت 5 فبراير 2011 - 23:59

طالبت مجموعة جديدة من مغاربة الفايسبوك الملك محمد السادس بالقيام بما وصفته صفحة المجموعة بإصلاح جذري للدولة المغربية، بهدف إرساء ملكية برلمانية حقيقية وفعلية وذلك في غضون ستة أشهر، وجاء في تعريف المجموعة التي أعلنت عبر موقع الفايسبوك عن انطلاق “الحملة الشعبية من أجل بناء ملكية برلمانية حقيقية”، أن المغاربة من طنجة إلى الكويرة وكباقي الشعوب لهم الحق في تقرير مصيرهم واختيار الأشخاص والمؤسسات القادرة على التطبيق الفعلي لإرادة الشعب، وفيما يشبه التهديد صدّرت المجموعة تعريفها بجملة “في غضون ما تشهده المنطقة العربية من تطورات وقبل فوات الأوان”، محددة مطالبها في فصل السلط واستقلالية القضاء، ومحاربة الفساد بفاعلية بعيدا عن الزبونية والحسابات الضيقة، ثم إقامة دولة الحق والقانون والمؤسسات بعيدا عن الشخصنة، كما تطالب المجموعة بتعددية حزبية لا علاقة لها بالقصر وتفعيل اللغة العربية كلغة رسمية للدولة وتوظيفها في كل ما يهم الشعب، واعتبار اللغة الأمازيغية لغة وطنية رسمية، وعن أهداف حملة المطالبة بالملكية البرلمانية أورد أصحابها أنها من أجل إخراج المملكة المغربية من بوثقة انتقال ديموقراطي طال أمده ولم تظهر بعد بشائر نهايته.


وتعتبر دعوة الفايسبوكيين إلى ملكية برلمانية الثانية من نوعها في المغرب، بعد أن كان أحزاب ومنظمات يسارية طالبت بذلك، خاصة حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الذي أعلن في مجلس وطني عقده بين “شوطي” مؤتمره الوطني الثامن سنة 2008، عن تبنيه لخيار الملكية البرلمانية، معيدا بذلك طرح نفس الفكرة التي رفضها الملك الراحل الحسن الثاني بعد المؤتمر الوطني الثالث للحزب نفسه.


فين حين يرفض حزب العدالة والتنمية أكبر قوى المعارضة في مجلس النواب، مسألة الملكية البرلمانية، حيث عبرت قيادة الحزب في غير ما مرة أن العدالة والتنمية يسعى إلى التوفيق بين الملكية الدستورية والبرلمانية من خلال الدعوة إلى منح مزيد من الصالحيات لمؤسسة الوزير الأول والحكومة والبرلمان، بالإضافة إلى ضمان استقلالية القضاء ونزاهته.

‫تعليقات الزوار

244
  • Mr.Ziri
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:01

    I’m For it !!!!!!!! The best move ever !!!!!!!!!!yaaay

  • رضوان
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:05

    نعم مطالب هؤلاء معقولة، والعدالة والتنمية يجب ان يغير رأيه بتبني راي الملكية البرلمانية فهي الانسب لنا بعد ان طال امد الانتقال الديموقراطي، حتى يتسنى للشعب محاسبة الجميع.
    وهذا المطلب اساسي وآني وإلا سنضطر إلى ما اضطرت اليه شعوب اخرى في المنطقة العربية وهذا ما لا نريده، لكن يوم ياتي لن تعلم به لا استخبارات امريكا ولا موساد اسرائيل كما هو حاصل في نموذج تونس ومصر.

  • red
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:09

    اكاد اجزم ان شر البقاع في المجموعة الشمسية هي البرلمان المغربي. انا لا اثق باسلامييهم و لا بشيوعهييم و لا فاسييهم .

  • النيكاراغوي
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:21

    صاحب الجلالة والمهابة ادام الله عزه ونصره , السدة العالية بالله هو الذي يترءس مجلس الحكومة ,المفروض ان يحاسبها على الشادة والفادة,اما الشعارات والتصريحات من قبيل مغرب اليوم, دولة الحق والقانون,استقلال القضاء,العدالة الاجتماعية, كلها ظلت وستظل للاستهلاك المحلي فقط وتدجين شعب (البخوش )كما يسموننا في مجالسهم الخاصة !

  • simo
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:13

    we need change in Morocco we really need change or we will go out to the streets also… that’s enough we were patient but from now on no tolerance no mercy with those corruptors and thiefs starting from Abbas al fasi and the rest of all the government and i would to ask Mohammed 6 to wake up please that’s really enouuuuuuuuuugh

  • I can't agree more
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:15

    I AGREE 100% WITH THE FACEBOOK GUYS. But we should not forget the intrinsic nature of power, which summarizes like this: once someone has power, he/she wants more power. The king of Morocco is not an exception. HE WILL NEVER GIVE UP AN INCH WITHOUT A FIGHT. So Facebook people: if you want a Parlamentary Kingdom, which is the best form of government for Morocco, it’s going to be a long long political struggle. Good Luck to Morocco.

  • المقدم
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:17

    VIVE LE ROI

  • jawad chafil
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:11

    salam
    well before speaking about big topics , let s go and build a generation that can take responsability.
    we only need one big boss , no time or energy to start the talks of 70 s.
    we do not even have proper politicians.
    sa majeste is a holly man and if you don t like it come and fight.
    No change No change
    viva mohamed 6

  • azenzar
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:39

    و ذلك اضعف الاiيمان فالتغييرالحقيقي يفترض المطالبة بتغييرات جذرية اقلها تغييرا لدستور و اعتماد ا للغة الامازيغية لغة رسمية الئ جانب اللغة العربية وحل البرلمان و الدعوة لاجراء انتخابات بعد اسقاط الحكومة طبعا…كلها اجراءات تفرض نفسها اليوم و على الملك ان يضعها في الحسبان قبل فوات الاوان لان موازين القوى فى الاونة الاخيرة تصب لصالح le poeple

  • samy
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:41

    C’est une bonne initiative, on en a assez de ce qui ce passe au bled, ca ne décolera jamais si on reste comme ca!

  • dostoievski
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:05

    moi par contre j’attend l’execution de ce pas geant vers la modernisation et la democratisation de nos institut.si le roi est aussi bien que ces fanatics le pretendent, il doit sans hesitation considerer ces suggestions et commencer a ceder au peuoles leurs droits historiques.cei dit on ne veut pas eliminer le roi au contraire ce qui esta cesar lui revient et ce qui est au peupole lui revient a sontour.les gens qui appellent ces demandes traiterie est l’un des gens qui profieent du Maroc des analphabetes, des pauvres, des corruptibles, des ignards, des prostituees, des drogues lords, des violeurs, des haragas,……il doit se cacher la figure derriere ses mains comme on dit au lieu d’assumer qu’il a du flair par ce que celui qui chlingue ne sentir les autre.

  • ahmed
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:43

    انني متاكد من الجهة التي تمولكم ,,فقد حاولو اثارة البلبلة في صفوف المغاربة بداعي التغير ,واكتشف العالم ان دوافعهم واهدافهم دنيئة ,وليست الا تخرببية,فالعالم يشهد بالانجازت التي قام بها و لا زال يقوم بها ملكنا ,و انا مغريي و افتخر بها و انا متاكد ان المغاربة الاحرار جميعا ضدكم ,المغاربة جميعا يعرفون من انتم و ما هي اهدافكم الحقيقية

  • مول الخبز
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:45

    I am proud of you, yes we want a real democracy, a real constitutional reform and a limit to the absolute power of the king. I join my voice to my fellow Moroccans, we want to live in dignity, and demand a constitution that will protect our right as citizens..we are sick of those who claims are friends of the king or relative to his family. My grandparents fought for the independence of this country, yet i find myself 90% are marginalized and living like scum.

  • ولد البلاد
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:33

    تحياتي لأخواني أصحاب هذه المبادرة..مطالبنا واحدة ومشروعة,,نحن لا نطالب بتنحي الملك أو بزوال الملكية..نحن كشعب مكافح و صبور نقول بأنه آن الأوان لإصلاح دستوري حقيقي ولملكية برلمانية حقيقية ولسيادة دولة القانون..نريد جهاز قضائي مستقل لا الملك ولا الوزير الأول أو وزير العدل له سلطة على القضاة,كسائر الدول الديموقراطية..لا للإقطاع السياسي ولا للأحزاب المخزنية..إلى جلالة الملك,المرجو الإصلاح الأن لتهدئة الخواطر قبل أن تتطور الأمور إلى ما يحمد عقباه.

  • SALAH
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:55

    المحكموم إدا خاف الحاكم فهناك قمع.و الحاكم إدا خاف المحكوم فهناك حرية.هده الحرية هي التي تسعى إليها هده الشعوب العربية المغلوبة على أمرها مند عهد الإستعمار.لكن للأ سف مضى زمن الإستعمار وجاء الإستقلال,ولم تشهد هده الشعوب إلا القمع و الضلم و القهر و الفقرو…..على يد الحكام و الرؤساء و الملوك.لكن لابد لاليل أن ينجلي.وها نحن نرى اليوم صبحا جديدا جاء ليخلص الناس من العبودية و الخوف و بوس الأيادي و….
    Morocco ,it is time for change today.

  • basma
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:03

    je pense que la monarchie est le seul moyen pour garder la paix au Maroc et vous demander le changement attendez les élections parlementaire et choisissez ceux qui méritent. c’est la solution et non pas des idées importées de l’extérieur

  • hassania
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:57

    normalement quang le systeme est pourri et surtout au service des societés economiques familiales et etrangeres , il faut le changer , le faire tomber , et surtout commencer par la tete , vous avez tout compris ,,, mais à force de lire les com des services du makhzen et ses baltagia vous commencer à vous tromper de cible , changez de systeme si vous voulez unre vraie democratie, que le peuple gouverne vive la volonté du peuple

  • مغربي
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:59

    انا مغربي معطل و الحمد الله لكن استطيع توفير100 dh يوميا على كل حال احب ملكي وانااول من يصد متجرء على خلق الفتنة في بلدي ملكنا يقاتل مند توليه الحكم وساهر على هده الامة ومن قال لهجة الامازغية فقد ضحكت كثيرا مادا سنفعل بهده لهة التكلم مع (مول حانوت) قل الانجليزية الالمانية الاسبانية مابنت ليكوم غير تمازيغ lol بلدي عزيزة علي ولوجارت علي كلنا نحبك يا ملكنا الغالي اللهم حفظ هده الامة من كل خالق للفتن واختم قولي i love my king and i love my contry peace and love

  • mowatine
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:01

    Notre roi que dieu protège,ne cesse de courir personnellement pour le contrôle et la réalisation des différent chantier,
    Seul différence c’est que l’impunité des détournement des bien du peuple de la part de ce gouvernement fait rage .
    il est temps que ces gent s’expose devant le roi, et le peuple sans cachette .

  • marocaine libre
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:05

    on veux tout simplement une vraie liberté,moi j’adore notre roi,seulement il reste un humain et des fois il peut avoir tort,et j”aimerais pouvoir donner mon avis sur son travail sans que je me tourne derrière moi pour voir si qlq1 m’a entendu,je veux vraiment me sentir libre de dire ce que veux sans avoir peur!!!

  • بنت الوطن
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:07

    اتقوا الله في اخوانكم المغاربةواتركونانعيش في سلام واعتقد ان من يمثلنا في مجلس النواب نحن من انتخبناهم المرجو من هؤلاء النشطاء الكف عن ماسيؤدي الى زرع الفتن وتهديد استقرار البلاد واظن ان جلوسكم امام شاشة الكمبيوتر طيلة اليو نساكم ما يجري على ارض الواقع وان هناك اناس مياومون لا يستطيعون الكف عن العمل ولو ليوم واحد لان اولادهم سوف يموتون جوعا ولا اعتقد انكم تعانون ما يعانيه الشعب ,هل تريدون فصل السلطة عن الشعب ان كل ما يجمعنا هو حبنا للملك الذي لا يختلف اثنين على انه يعمل بجد وكد من اجل وطننا الحبيب ويتحرك اكثر مماتتحرك اعضاء الحكومةالفاشلة.

  • ايمن
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:09

    مطالب عادلةوعادية يرجى الاصغاء اليها وأحدها بعين الاعتبار قبل فواة الاوان لان الوضع مختلف في المغرب حقيقة فهو اسوأ من تونس ومن مصر فهده المطالب في صالح الحكم اولا ان كان يفكر قليلا

  • TAHLOUN
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:11

    مطالب عبر الفايسبوك بملكية برلمانية في المغرب هده مجموعة علمانية لاتمتيل كل الشعب
    الشعب يريد ملكية اسلامية

  • مواطن
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:25

    بهذا المطلب لا يمكن ان يُتهم هؤلاء الأشخاص بانهم ضد الملك، و حتى على صورة الصفحة تظهر خريطة المغرب بصحرائه, إذا للأشخاص الذين سيصيحون بعبارات “بوليساريو او عملاء” عليهم توفير كلامهم لأنهم بإتهاماتهم المجانية هاته يفقدون مصداقيتهم

  • amine
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:41

    مساكين مخابرات الجزائرية و البولزاريو ؛ كل مرة تنخفض مطالبهم ؛ في أول كانو يستعملنون فسبوك ويطالبون مغاربة لإزالة ملك وعندما لم يتفاعل معهم مغاربة ، إنخفظت تلك مطالب إلى إطاحت حكومة ولم يستجب لهم المغاربة ثم إنخفظت إلى مجرض مطالبة بإصلاحات على طراز نصارا و مسحيين ؛ المغاربة ليسو أغبياء يردون أن يضهرون أن في مغرب أيضا إحتقان سياسي ومغارب فاشلين مثل شعوبهم ؛ فإصلاحات أعلنها ملك عندما تبنى جهوية موسعة ؛ و أدعو مغاربة إلى إطلاع عليها لمعرفة مدى إصلاحات التي جائت بها ، وأنا شخصيا أتفق مع العدالة و التنمية يجب أن تكون إصلاحات حكيمة وليس إنجرار وراء إصلاحات على طراز شعوب تختلف معنا في كل شيئ دين تقافة لغة…. لا لتقليد أعمى

  • amine
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:43

    مساكين مخابرات الجزائرية و البولزاريو ؛ كل مرة تنخفض مطالبهم ؛ في أول كانو يستعملنون فسبوك ويطالبون مغاربة لإزالة ملك وعندما لم يتفاعل معهم مغاربة ، إنخفظت تلك مطالب إلى إطاحت حكومة ولم يستجب لهم المغاربة ثم إنخفظت إلى مجرض مطالبة بإصلاحات على طراز نصارا و مسحيين ؛ المغاربة ليسو أغبياء يردون أن يضهرون أن في مغرب أيضا إحتقان سياسي ومغارب فاشلين مثل شعوبهم ؛ فإصلاحات أعلنها ملك عندما تبنى جهوية موسعة ؛ و أدعو مغاربة إلى إطلاع عليها لمعرفة مدى إصلاحات التي جائت بها ، وأنا شخصيا أتفق مع العدالة و التنمية يجب أن تكون إصلاحات حكيمة وليس إنجرار وراء إصلاحات على طراز شعوب تختلف معنا في كل شيئ دين تقافة لغة…. لا لتقليد أعمى

  • Abderrahim
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:45

    la maroc n est pas une monarchie constitutionnelle, c est une monarchie avec constitution, une monarchie makhzenienne, donc on peut pas rester avec la meme constitution de 1962, car les reformes constitutionnelle reproduites apres etaient superficielles, la monarchie de Mohammed VI A BESOIN d une legitimité constitutionnelle basée sur une nouvelle constitution, on sait bien qu au maroc toutes les constitutions etaient oeuvre de Hassan II avec ses conseillers et parmi eux le francais Maurice Duverger, et apres le vote par un referendum plebiscitaire, donc le maroc a besoin d une assemblée constituyente et c est elle que determinera le type de constitution mieux adapté pour le pays.
    c est le temps que la monarchie change de fond et de forme, a niveau du protocole qui est tres couteux a niveau financier et moral: l inclination et baiser le main, c est une chose contraire a la dignité, a part c est un obstacle meme auroi au niveau de ses rencontres avec des presidents du monde, le roi doit avoir confiance en son peuple, et ne pas écouter à ses conseillers qui gagneront certainement du temps a travers du bricolage politique, mais un jour ils se verront les premiers a s’en fuir, car c est un nouveau ciecle, et c’est au peuple maintenant de decider son propre destin, c est mieux d anticiper et de prevenir que guerrir.

  • أدونيس
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:47

    جميل متى نرى تغييراجذريا في المغرب ملكية لكن عى شاكلة إسبانيا وأنكلنرا ولا تجميع كل السلط في يد شخص واحد أي الملك هذا خطيروطرد أبناء الأعيان الفاسي بنهيمة وما شابه أما ترسيم الأمازيغية فلا إنها فتنة يقودها بوكوس وما شابه أما العدالة والتنمية فهوحزب يريد أن يتشبه بحزب الإخوان أو تركيا في حين أنه حزب رجعي يتملق الملك وجل أعضاءهتربوا على يد الخطيب ذلك الرجعي الذي لا علاقة له بالإسلام سوى الجلباب و”الرزة” لا نريد حزبا دينيا ولا نريد حجابا نريد أن يخطب الملك ويقول لنا أن الدستور سيتغير وأن الملكية لن تسود حتى لا تقوم الأحزاب مثل العدالة والتنمية باستغلال رغبة الشعب في التغيير أما بنكيران فهو مجرم يجب أن يحاكم لأنه قتل بنجلون…نريد اتفاقا شعبيا على النغيير المنظم لكن سلميا لا مثل مصر ..يا ملك البلاد رجاء قم بالتغيير المنشود قبل فوات الوقت ويا جلالة الملك أبعد عنك الهمة وحزبه لأنه يشبه حزب اكديرة والخطيب نريد ملكا للشعب لا ملكا يتملق له الفاسي وبنهيمة وأحرضان…

  • محمد ادريس
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:27

    ما أكثر رؤوس الفتنة بهذا البلد ، وأنت واحد منهم يا صاحب التعليق رقم 2 ، إذا ما عجبك حال ، فارحل عن هذا البلدج الآمن ، أنت وأمثالك ضفادع تعيش في الماء الآسن ، أما المغرب فهو جنة بكل معنى الكلمة في شتى الميادين ، كل ذلك بمنة من الله تعالى ، والمؤسسة الملكية ، أنت وأمثالك مثل الضباع التي تحوم حول الأسود ، وتبقى الضباع ضباعا ، والأسود أسودا.

  • حامد
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:55

    نوضو تركدو وباراكا من التقليد راه الاصلاخ لي دابا كاين فتونس ومصر راه بداه جلالة الملك محمد السادس غندما بدا العهد الجديد وبداه بمشاريع كبيرة منها التنمية البشرية وفتح أوراش كبيرة كالطريق السيار وووو
    واحنا المغاربة كنحبوا ملكنا وراه خدام والله ينصره وانتما بقاو تنبحو

  • ben brahim
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:57

    chers lecteur nous voulons pas archane kadiri fassi ben atik la liste est longue tant que les parlementaires se deplace de pari en parti nous demondons que le roi lah inasrou continu comme ca il travaille il visit les regions il aide les pauvres pour nos parlementaires ces des absents des dormeurs en plus ce qui est grave ils ne payent pas leurs impots insi LA HASSANA

  • La raison
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:59

    الملك اعزه الله بنفسه مؤمن بالتغييرات التي تسعى اليها كل القوى الحية في البلاد هادشي كان مند اعتلائه للعرش ولايزال وخطابه في البرلمان الدي اكد فيه ان الاصلاحات هي واقع وليس للاستهلاك ولنا كل الثقة في دلك ومحاسبة مسؤولين اخلوا بالامانة هو واقع نعاينه نحن مع الثورة البضاء التي يقودها الملك في مختلف الميادين لانريد تخريبا للبلد او تعطيل للمصالح
    ووحدتنا هي التي ستمنع اي متسلل ليضرب استقرارنا وتطلعنا الى المستقبل

  • abdo
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:29

    هولاء الفيسبوكيين ربما لم يفهموا ولم يعو كلما يقوم به ملكنا المحبوب من اجل هدا الوطن . ولهدا اقول لهم اتقوا الله في ملككم

  • كلمة الحق
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:31

    بالله عليكم ، هل هناك حاكم عربي يشتغل بالوتيرة التي يسير عليها وريث الحسن الثاني ؟ هل كان المغاربة يحلمون بالترام واي والتي جي في ؟ هل لازالت مدن الصفيح بنفس انتشارها على عهد والده ؟ …هل هناك حاكم عربي سجن مدير قصوره ؟ هل يستطيع مواطن عربي رفع دعوى ضد خالة ملكه أو رئيسه ، سيروا شدوا لرض وكونوا تحشموا شوية.

  • Mohamed
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:33

    oui pour la démocratie au Maroc; on a marre de ce système opportuniste.je suis pour une monarchie symbolique comparable à celle de la grande Bretagne. il faut passer à l’action.

  • كتامي رقم 1
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:03

    اعتقد ان المطالب التي تهمنا نحن كمواطنين هي كالتالي :
    1 اصلاح التعليم وايلاؤه الاهمية التي يستحقها والضرب على يد العابثين به والحد من التسيب الذي تشهده المدارس العمومية
    2 اصلاح قطاع الصحة والعمل على سد الخصاص في هذا الميدان مع تمكين الفقراء من التطبيب المجاني .
    3 محاربة الفساد بشتى انواعه وتقديم المفسدين للعدالة ليعتبر غيرهم وتفعيل دولة الحق والقانون وجعل القانون فوق كل احد .
    4 اصلاح القضاء والعمل على تسهيل وتبسيط مسطرة المتقاضين وتسريع البث في قضايا المواطنين
    واحداث أليات لتنفيذ حكم المحكمة .
    5 تعديل قانون الوظيفة العمومية باعادة النظر في كل ما يهم اطر وموظفي الدولة .
    6 واخيرا وهذا هو الاهم اعطاء المواطن القيمة التي يستحقها,وجعله طرفا فاعلا في البناء الديموقراطي شكرا هيسبريسا

  • TOHFA
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:49

    يجب على النظام المغربي ان يحدو مثل جيرانه في دشين اصلاحات سياسية جدرية باقامة ملكية برلمانية يسود فيها الملك ولا يحكم قبل فوات الا وان

  • Lamrini
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:05

    —Pour dénoncer la manipulation et les activités intenses sur Internet de réseaux anti-Marocains et cela à travers les blogs et réseaux sociaux (dont Facebook et Twitter) véhiculant des messages hostiles aux institutions sacrées du Royaume:
    —Pour démasquer les manœuvres des ennemis du Royaume et leurs campagnes tendancieuses visant entre autre à porter atteinte à l’intégrité territoriale du Maroc:
    Les ONG, les associations et les partis politiques Marocains doivent se mobiliser massivement et rapidement pour réagir et mettre à nu les allégations anti-Marocaines et promouvoir subtilement l’image de marque du Royaume, pays modèle émergent en matière de gouvernance, de démocratie, de développement et de la stabilité.
    Vive le Roi et vive le Maroc

  • med
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:51

    je pense que ce discour ne reflete en aucune sens la demande et la souffrance de population de mass:le chomage,la hausse des prix,la povreté,la discrimination georgrafique,la corruption…..

  • WAFA
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:07

    السلام عليكم, ما اثار انتباهي في الموضوع هي الاشارة الى العربية و الامازيغية,نحن مغاربة ونعيش تحت سقف مغربنا الحبيب,العربية لغة القران والدارجة والامازغية تبقيان وسيلة للتواصل بينناليس المهم الوسيلة,الاهم هو الاتحلد فيما بيننا لكي لا نترك المججال لاي مخرب ان يهدد امننا واستقرارنا,كلنا مغاربة ونفتخر ببادنا و بملكنا.

  • مغربي
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:19

    مازال الحال على الملكية البرلمانية في غياب أحزاب وطنية حقيقية تؤطر المواطنين ، وفي غياب شعب متعلم يدافع عن برامج حزب معين وليس متمسكا بعقلية القبيلة أو الدوار أو بشخص ما من كبار الفلاحين أو من يفرق الفلوس وينظم الزرود…
    الدمقراطية تتطلب شعبا واعيا وشبعانا، وهي تضمن استمرارية النظام السياسي ويتناوب الأشخاص دون أن يستطيعوا تغييره…
    الملكية يجب أن تبقى دستورية تنفيذية الى أن ينضج الشعب بمحاربة الأمية وموت النخب التقليدية وظهور أخرى جديدة من جيل الاستقلال ..عندها سيتم الانتقال الى ملكية برلمانية يطمئن فيها الملك على أن الشعب قادر على تسيير نفسه دون صراعات عرقية وقبلية وشوفينية قد تعصف بوحدة البلاد….
    الملك هو الضامن لوحدة هذا البلاد المتعددة الأعراق…
    مازال الحال ودوام الحال من المحال
    عاش الملك

  • عبد الله
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:35

    لقد قام العرب بإسقاط الخلافة الاسلامية قائلين إنها لاتطبق شرع الله فرأينا ماذا حدث في الأمة الاسلامية من فتن وافتراق و ظهور عدة ملكيا ما فتئ أن انقلبوا عليها وقاموا بثورات فلا يتغير عندهم رئيس إلى بثورة وكلما قاموا بواحدة إلا وتأزمت الأمور أكثر. على عكس المغرب الذي حافظ على ملكية بمبدأ الشورى ولو كانت منقوصة فهي أقرب حكم لشرع الله .
    أما عن أوضاعنا فيجب العمل على تغييرها في صناديق الإقتراع .إذا كان قلبكم كما تقولون على هذا الوطن فل تدعوا إلى لفتنة وإنما قوموا ضد الرشوة واستغلال النفود ومحو الأمية…لكنكم لن تفعلوا لانكم لستم مغاربة.

  • Marocain a l etranger
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:37

    comme ca cette fois ils vont nous ecouter..je suis tres fiére de vous mes freres…je vous aime!

  • bachir
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:29

    شيء جميل أن نعيش تحت ظل ملكية برلمانية كحال إسبانيا ، والجيش يجب أن يرأسه الملك ، وإلغاء مجلس المستشارين بصفة نهائية، والتقليص من عدد البرلمانيين والوزراء ، وإلغاء تسمية الكتاب العامون ،والعمل يدا في يد مع الملك دون تقاعس أو حسابات سياسية لإنقاذ البلاد،والسير بها إلى الأمام واضعين بين أعيننا أنه مغرب الجميع

  • yons
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:09

    هداك لي جاب آية في غير محلها فكر فيها او معناها عاد جيهضر
    زيد هاد المجموعة ماجابت تاحاجة جديدة حيت هاد الشي دعا ليه الملك في خطاباته
    صافي سالينا تلاح ا فلاح او تا شي واحد ماغاينوض البلبلة في المغرب غا تهاناو

  • lwakili
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:53

    أعتقد أن الملك هو رمز البلاد و رمز أمنه وسيادته.
    الشعب يحب الملك ولا يطلب الا 3 مسائل :1. العدل 2.الصحة 3. التعليم الجيد والنافع
    هناك أشخاص في الدوائر العليا لا تساير الملك ولا تأبه لنبض الشعب وهي من قد يخلق التوترات.
    على أبناء الشعب أن يؤازروا ملكهم لتنقية الملإ الفاسد فقط ويكون المغرب بخير.
    الله الوطن الملك إدا صدق الشعار أمن الوطن تحت رعاية الملك وبأمر الله.

  • مواطن و لكن
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:39

    كمواطن مغربي مجرب وغير متحزب أتساءل لماذا طرح مثل خذا المطلب الآن و ليس قبلا أو بعدا إذا لم يكن القصد من وراء ذلك خلق حالة استعصاء و إثارة لا حاجة لبلادنا فيها الآن خاصة و ان سكاكين الغدر تشحذ خارجيا للانقضاض على البقرة و البقر كما تعلمون ليس كله متشابه فهناك الغث والسمين و هناك الأصيل و الهجين و ما أظن بقرتنا (بلدنا) إلا من النوع الذي ذكر في القران الكريم تسر الناظرين . عودا إلى المطلب الذي سبق و تقدم به حزب الاتحاد الاشتراكي خلال مؤتمره سنة 2008 فإنني مع اقتراح العدالة و التنمية اي توسيع صلاحيات الحكومة و البرلمان واستقلال القضاء اي التوفيق بين الملكية الدستورية والبرلمانية لان للمغرب خصوصياته الفكرية والثقافية و الدينية و الحضارية و هو بالتالي ليس اسبانيا او بلجيكا حتى يتم إلباسه قالبا جاهزا لا يليق بقامته و مقامه .و بما أننا فتحنا أعيننا كما أباءتا و أجدادنا و من بعدهم أبناؤنا إن شاء الله على الملكية المستمدة من الشرع الإسلامي المبني على البيعة و هي بالتالي ضامن الحرية و الاستقرار المادي و الروحي لكافة المغاربة باختلاف تلوينا تهم فأنني لا استسيغ ا ن أرى يوما النموذج الغربي يطبق علينا أي أن الملك مجرد صورة للاستئناس و الذين يقولون بغير هذا فإنني اشك في غيرتهم على هذا الوطن أو لا يعرفون خروب بلادهم.

  • Ahmed.K
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:11

    Du n’importe quoi.Si vous ne savez pas le rôle unificateur du Roi au Maroc, c’est que vous êtes bien éloignés du pays et de la réalité marocaine et de ce fait vous n’êtes pas habilités à parler en notre nom. Un Roi sans pouvoir au Maroc c’est inimaginable. Le pays s’émiettera aussitôt en minuscules états et chaque tribu réclamera son indépendance,vous imaginez le chaos, ca serait la Siba.Si c’est ce triste avenir que vous souhaitez à notre pays et bien on vous dit NON. Le Royaume du Maroc a toujours été et restera uni et grand grâce à ses soldats inconnus comme moi et tant d’autres enfants du Maroc profond, parce que conscients de la fragilité des composantes de notre société, et conscient que le Roi Régnant et Gouvernant est le ciment unificateur et le seul rempart contre tout facteur de désunion…Sinon je dis aux membres de ce énième groupe facebookien malveillant qui ont éclos ces derniers jours comme les champignons d’un infecte fumier, vous êtes des lâches, des prédateurs et des petits arrivistes qui sautent sur la conjoncture régionale pour souffler de l’étranger les feux de troubles et de discorde au sein du peuple marocain paisible pour le pousser à la rue à détruire ce qui a été durement bâti. Mais vous pouvez hurler, personne ne vous écoutera ni vous suivra, on connait vos intentions qui ne sont pas honnêtes. Le roi et les personnes sages et éclairées de ce pays sauront avec l’aide de Dieu dans le calme et la sérénité apporter les solutions adéquates a même de répondre aux aspirations de notre peuple.
    Marocains Marocaines,méfiez vous de ces gens qui vivent comme des princes à l’étranger et qui cherchent à vous pousser à la rue pour mettre le feu aux poudres qui brûlera notre pays.

  • يوسف المغربي
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:23

    إلى من يطالب بالملكية البرلمانية هل لك نظرة راهنة للوضع المغربي الحرج أو فقط تريد إتباع القطيع دون هدف محدد يضمن الإستقرار السياسي والإقتصادي للبلد و من يضمن لك أن الوزير الأول سيكون نزيها ولن يستعمل سلطته لخدمة مصالحه السياسية أوالإقتصادية ،ومن سيردعه إذا أعطيته جميع الصلاحيت ونزعتها من الملك ،لا تقل لي البرلمان لأن المنتخبين أو الساسيين في المغرب لا ملة لهم: بالمفوم السياسي، ويمكن أن يتاجر ليس فقط بأصواة من رشحوه في البرلمان ولكن يبيع أمه وأباه من أجل منصب وزاري ،وسيدخل المغرب في صراعات متعددة نحن في غنى عنها ، إذن فمن المنطق أن يبقى الحال على ماهو عليه على الأقل فنحن جميعاً أو لنقل %90 منا نعرف أن ملكنا يحبنا ويرعى مصالحنا سياسيا واقتصادياً على المدى المتوسط والبعيد ، ويحاول قدر جهده تقديم المساعدة الإجتماعية للمواطنين ويسهر عليها شخصياً بكل حب وتفانٍ
    أم في مايخص مهلة 6 أشهر التي أعطيتموها للملك ليقوم بالتغيرات ،فهده تسمى قلة الأدب ،فالتغيركما تعلمون إذا كنتم فعلاً متقفين أو من حاملي الشواهد العليا فهو يبتدئ من أسفل السلم وليس من من فوق ،فعلكم أولاً الإندماج في العمل الجمعوي والسياسي وتأطير الناشئة والمجتمع لكي يكون الإصلاح تدريجياً شاملاً وحظارياً،
    وليس بالمظاهرات أو بالعنف ،وينطبق على هذه المطالب المتل المغربي ( ‘نْدِيرُو العكَّار فُوقْ الخنونة ) وشكراً

  • abdo 2 canada
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:27

    اننا نتفق على ما قيل ولديناا بعض الاقتراحات 1-حل حزب الجرار 2-حل كل الاحزاب المكرؤسكوبية 3 -الابقاء علي اربع احزاب العدالة.الاستقلال.الحركة .الاشتراكى 4-اعطاء حركة العدل والاحسان الحق في تاسيس حزب خامس 5-تمكين حزب العدالة والتنمية من تسيير الحكومة في 2012 6-اصلاح القضاء 7- والعفو على الاسلاميين وادماجهم في الحياة التسيير لمحاربة المفسدين …

  • marbouh
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:31

    la politique de l’internet est devenue une mode dans les pays du tiers monde….et les occidentaux s’infiltre facilement pour pimenter les situations….
    je demande aux jeunes de d’adhérer aux partis ,aux syndicats et aux associations pour mieux s’exprimer….
    le facebook et autres sont inventés pour détruire les peuples mal instruit où règne l’ignorance ….
    gare aux …..ignorants….!!!!

  • mohamed gadiri
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:33

    peut etre la jeune gènèration ne voit pas loin et reste comme un haut parleur d’autre voix qui demande ce genre de changement ce qu’il faut c’est changer le gouvernement actuel et commencer une suite juridique pour ce qui ont jouer et voler les biens de notre peuple r

  • ayoube
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:35

    نعم نعم نعم
    المغرب بلد لا يعرف من الديمقراطية شيئا كيف نتحدث عن الديمقراطية وفي بلدنا يحكم رجل واحد كما قال الباحث الفرنسي ريمي لوفو في قلب النظام السياسي المغربي يوجد رجل واحد اسمه الملك.ثم ما يسمى بالانتقال الديمقراطي لا معنى له اللهم اذا كان المقصود هو انتقال السلطة المستبدة من رجل مات الى رجل أخر بشكل ديمقراطي وشفاف
    اي الاستمرار في اللاديمقراطية والقمع بشكل ديمقراطي
    لابد للنظام السياسي المغربي ان يعي طبيعة المرحلة التي تمر منها الامة العربية والاسلامية والعالم برمته وأن يقطع مع طبيعته التسلطية
    لابد لنا من ملكية برلمانية، ودستور جديد تضعه جمعية تأسيسية تضم كل الاطراف السياسية في البلد، وانتخابات نزيهة والحكومة هي من تحكم وتحاسب وتتكون من الاحزاب الحاصلة على المراتب الاولى
    والسلام

  • ملاحظ منطقي
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:37

    في عالمنا الإسلامي هناك نمودجان مختلفان خارج الملكيات:
    1- استبداد على نمودج النظام الناتج عن انقلاب الضباط الأحرار الإشتراكيين بمصر, وتبعتهم اليمن والجزائر وسوريا وليبيا. وهدا النمودج أبان عن سلبياته وبالتالي على الإشتراكيين أن يغلقوا أفواههم. فالمواطن في هده الدول أصبح يكره حكامه وسيسقطهم الواحد تلو الآخر.
    2 – استبداد على نمودج الثورة الإسلامية في إيران وتبنته السودان.
    ففي هدين البلدين الغنيين بالموارد الطبيعية, قهر وفقر وسوء حكامة وانفصال…… وعليه على الإسلامويين أن يغلقوا أفواههم.
    لأن هدا الإستبداد قد يجعل ضحاياه يكرهون دينهم.
    أما عبر التاريخ الإسلامي, فالملك يسود ويحكم. وهنيئا لنا بملكنا المحبوب. أما من يقولون العكس فإما مرتزقة أو مريدين.

  • ahmed naji
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:45

    البرلمانيين والمسؤولين جاؤوا من الشعب الدي أخرجهمالى الوجود هو الشعب فلمادا ينقلبون ضدناهل العيب فيناكشعب أم انهم يتعرضون الى غسيل مخ .

  • BENHAMOU
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:39

    Dommage que le processus démocratique à été brutalement interrompu,le royaume est entre les mains des profiteurs,qui nuisent à son développement,ils faut faire des reformes ,pour une véritable monarchie constitutionnelle ,les marocains ont en assez d’attendre des reformes qui ne viennent pas ,et un gouvernement impopulaire

  • عبدالرحيم
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:41

    لا ديمقراطية اذا لم تنبض بما يعني الشعوب وااحتياجاتها

  • باسم من المغرب الاقصى
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:47

    مطالب مشروعة ومعقولة وواقعية لابد ان يبادر الملك وبشكل فوري الى اصلاح سياسي واقتصادي واجتماعي يؤسس لدولة ديمقراطية يخضع فيها الجميع لسلطة القانون وتسودها الشفافية في تسيير الشان والقضاء على اقتصاد الريع الدي يفرخ الفساد، واستقلال سلطة القضاء ومحاسبة كبار الحيتان عن مصدر ثرائهم الفاحش، والغاء نظام الاكريمات والامتيازات والتفويتات المخالف لروح القانون والتساوي في المواطنة بالغاء بطاقات الشرفاء فلا شريف الا من شرف بادبه و تفانيه في خدمة الصالح العام،، واصلاح الادراة وتخليقها وجعلها في خدمة المواطنين.

  • kamal
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:43

    ،يأخذ بالسلطان مالآياخذ بالقرأن, انا مكنفهمش الأ مشا إدشن شحجة كيكدو الورد او الشجر هدا كيعني إلى قال شحجة كدار او علاش ميقولش حيدو الرشوة او الزبونية او زيد اوزيد………

  • elaboub
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:49

    انا مغربي و هذه المجموعة من مراهقي الفيسبوك لا تمثل لمغاربة.هؤلاء مجموعة من مدمني الانترنيت و اغلبيتهم مجموعة فاشلة في حياتها الدراسية و يبحثون عن الشهرة.أقول لهم بأن محمد السادس هو ملكنا و نحبه كما هو الان.و ليس فيه اي عيب يذكر.و الله ان امرنا باي شيئ سنقوم به.انه ولي امرنا و لن نسمع الا لكلامه.فلتموتوا بغيظكم

  • الهام
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:59

    نحن متشبثون بملكنا وبالنظام الملكي ونطمح لمزيد من الدمقراطية فقط اما الخوانجية فهم وصوليون فقط

  • Ananou
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:53

    كلام فارغ. من يطالب بهذا هم أغلبهم من اليسار واليسار المتطرف. يعني أغلبهم بن علِيَّات في الدم. وإذا ما أتيحت الفرصة فسيفسدون في هذا البلد. كم من يساري دخل في المجالس البلدية. دخل بدون أملاك، وخرج بڤيلات وضيعات. الموضوع طويل وليس عندي وقت للخوض فيه الآن. المغرب ملكية دستورية، وإذا كان من تعديلات، فتعديلات ذكية.

  • DRISS
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:01

    Nous marocains on doit séparer entre l’avis personnel et l’interêt du Maroc.Nous aimons tous sa MAJESTé Mohamed VI que dieu le protège mais il s’agit là d’un avis personnel.Quant à la bonne marche de l’état, nous avons tous vu qu’aprés 60ans d’indépendance rien ne marche au maroc!et le problème est dans le système politique.En effet, le système politique actuel marocain est tout siplement contre le developpement et l’interêt du maroc.La constitution marocaine faite par Feu Hassan II donne tous les pouvoirs au Roi.C’est le roi qui nomme les ministres,c’est le roi qui nomme les directeurs de sociétés publics,c’est le roi qui nomme les gouverneurs et les walis,c’est le roi qui décide des relations extérieurs du maroc,c’est le roi qui décide du budget,etc…Et donc c’est le roi le premier responsable du système!C’est aussi le roi qui est responsable des réussites et des ratés du système!Et tous le monde sait que l’état actuel de la monarchie marocaine est MOYEN AGEUX(AL QOUROUNE AL OUSTA).Au 21 ème siècle,les responsables politiques doivent rendre des comptes!Peut on discuter un budget au Maroc?Le peuple a t_il un pouvoir sur les choses qui le concerne directement? la réponse est NON!Au 21 ème siècle ce sont les peuples qui doivent gérer leur sort!Au 21 ème siècle, personne n’est au dessus des loi établis par le peuple!Il n’ya pas de SPECIFITés marocaine!Ou on ‘est de la famille humaine ou on’est pas.La monarchie au maroc dans l’état actuel n’a pas d’avenir et SEULE UNE MONARCHIE PARLEMENTAIRE A L’ANGLAISE ou à LA NORVEGIENNE a UN AVENIR!Dire que nous marocains on ‘est musulman pour refuser la démocratie c’est dire que l’ISLAM encourage la DICTATURE ET LA REPRESSION DES PEUPLES!Marocains, reveillez vous et soyez logiques!Deamander vos droits et votre dignité dans votre pays est un droit universel et DIVIN!Merci HESPRESS

  • مغربي حتى النخاع
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:55

    نادرا ما تجد إجماعا وطنيا،صوت واحد الملك ملكنا والصحراء صحراؤنا
    alors je dit a tous les traitres barrer vous de notre payé le maroc les algeriens les bouzebal aussi tous ce lui qui aiment pas mon bled je t’aime mon maroc loin de tous le maroc a fait une grande manifestation a travers son Roi lah ynessrou grand vie pour lui inchallah il est le meilleur exemple pour tous les etat arabe stupide comme vous les avez et ne jouer pas avec le maroc car le peuple il sait ce qu’il va faire et ce que le roi fait maintenat c’est ca la democratie et je serai le premier a defendre tous les salot et je le ferais ya zwamel ya wlad lekhab

  • mohamed miftah
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:57

    أنا أب لطفلة حائر على مستقبلي و مستقبل إبنتي
    لماذا أنا مجبر على أن أسجل إبنتي في مدرسة خاصة
    لماذا تم القضاء على المدرسة الوطنية
    لماذا أنا مجبر في حالة المرض على ذهاب إلى مصحة خاصة
    وهل ستبقى حالة المستشفيات في حالة مزرية
    …وهل ستبقى المحسوبية تلعب دورا كبير في الإدارات العمومية
    لماذا مشكل السكن سيبقى عائق لكل شباب المغرب
    هل ترى الحكومة المغربية أن 250000 درهم تمن مناسب لشراء شقة لا تتعدى 50M² كسكن إقتصادي
    أنا مغربي أعتز بذلك متمسك بالعرش و الملك و الأسرة العلوية لكن على حكومة عباس الفاسي أن تراجع أوراقها و أن يخرجو من مكاتبهم لمعاينة ماسات شباب المغرب و ذوي دخل المحدود الفقراء لمعاينة أطفال شوارع لوضع حد للفساد لهيكلة الإدارات العمومية لخدمة المواطنة والمواطنين
    الله الوطن الملك

  • محمد
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:07

    صراحة دولتنا المغربية ملكية عبر عصور متشبتين بملكيتنا و نحب ملكنا نحترمه فهو رمز الوحدة المغربية لكن لا ننسا اننا نعيش في قرن 21 نريد ملكية عصرية تمنح الصلحيات لشعبها ان يختار رئيس حكومة يكن من حزب الاغلبية بدوره يتفاوض مع القوى الاخرى لتشكيل حكومة كدلك استقلالية القضاء ومحاسبة كل فاسد
    على ان يبقى الملك رئيس اركان الجيش والدرك و رئيس الاوقاف و الشؤون الاسلامية وله الصلاحية في حماية الدستور
    مع الغاء وزارة الاوقاف و القصور و التشريفات
    كل هدا يبقى شعارنا الله الوطن الملك

  • مواطن بسيط
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:05

    حق أُريدَ باطل
    المغاربة من طنجة الى لكويرة وانا منهم نقول اننا ضد هذه الدعوة ليس لأننا ضد الديمقراطية ولكن لأن اصحاب هذه الدعوة وبطريقة التهديد التي صيغت بها دليل على انها دعوة للإفساد اكثر من الاصلاح. وليس مستبعدا ان تكون بتخطيط من اعداء المغرب, خصوصا بعد صدور عدة تقارير دولية من الاتحاد الاوروبي و الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وايرلندا الشمالية واستراليا … كلها تشير الى ان المغرب قد ركب فعلا قطار التنمية وهو على الطريق الصحيح. فالجزائر والحزب الشعبي الاسباني لعتبرون استقرار المغرب تهديدا لمصالحهم.
    ان ما قامت به المؤسسة الملكية في المغرب من اصلاحات وتدشينات لمشاريع ضخمة ومبادرات لتنمية المواطن المغربي لم تقم به الاحزاب اليسارية التقدمية التي يتبجح بها اصحاب هذه الدعوة. ولا ينكر ذلك الا اعمى او من لا يريد ان يرى لغرض في نفس يعقوب.

  • adil
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:09

    الله الوطن الشعب

  • محب لوطنه
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:41

    أنا متأكد أن الاغلبية لا يعرفون أين يكمن الفرق بين الملكية الدستورية والبرلمانية لذا أدعو المغاربة الاحرار للبحث أول فبل فعل أي شيء
    وشكرا

  • ولد الكاموني
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:13

    نعم عندهوم الحق بلا ما نبقاو نتبتو فراسنا عاش الملك حنا فعلا تنبغيو الملك ديالنا ولكن الشفارا لديرين بيه هما لمشكيل اسبانيا فيها لملك ولكن راه بعيد على المشاكل ديال السياسة…..

  • madrane abdelaziz
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:37

    كان الأحرى بالأحزاب أن تؤهل نفسها أولا بتكوين منتخبيها الذين يسيرون الشأن العام في الجماعات المحلية قبل أن يطالبوا بتسيير دواليب السلطة المركزية . ألا يعي هؤلاء الأحزاب لحد الآن متأخرون حتى جدا على تحمل المسؤولية الخطيرة التي تنتظرهم في إطار الجهوية الموسعة. وما بالك بتسيير أمور الدولة ككل. يبدو لي أنهم كمن يطلب بأن يصبح طبيبا بدون أن يدرس الطب. أنظروا إخواني كيف هي حالة التسيير للجماعات المحلية التي يسيرها الأحزاب لكي تعرفوا قصدي مما قلته على تأهيل المنتخبين.

  • maghribi
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:17

    اختارت جبهة البوليساريو الانفصالية، ومعها أجهزة الاستخبارات الجزائرية شبكة الأنترنيت، وبالأخص صفحات الشبكة الاجتماعية فايسبوك من أجل الترويج لمظاهرات
    وهمية خلال الشهر الجاري بجميع أنحاء المغرب.
    وفي هذا الصدد، أحبط رواد أنترنيت مغاربة مناورة حاكتها كل من جبهة البوليساريو الانفصالية وأجهزة المخابرات الجزائرية من خلال التلاعب بالفايسبوك.
    وتجلت هذه المناورة من خلال خلق صفحة على شبكة الفايسبوك تدعو رواد الأنترنيت المغاربة إلى التظاهر يوم 27 فبراير في كل أقاليم المملكة المغربية. غير أن بعض المغاربة فطنوا للمناورة ودعوا إلى مقاطعة تلك الصفح

    أيها المغاربة احدرو من كل عضو عنده صورة شخصية فيها رقم 20 لقد تبين انهم شردمة جزائريون يريدون زعزعة استقرار وطننا الحبيب ويشتمون ملكنا الغالي ويطالبون بمسيرة يوم 20 هؤلاء المرتزقة الجزائريين المختبئين في أسماء مغربية يعتقدون اننا أغبياء ليضحكون علينا نحن المغاربة لنا شعار واحد- الله الوطن الملك .نحن في المرصاد لكل من ي…شتم ملكنا الغالي
    اخواني كل من وجد صفحة او شخص له صورة شخصية فيها رقم 20 فليبلغ عنها ادارة الموق

  • larbi
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:45

    نعم…كفانا من السياسة الترقيعية في هدا البلد

  • بدر
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:47

    المغرب غني بتراواته ولاينقصه إلا إصلاح القضاء في ضل الملكية التي تضمن استقرار البلاد .ولاكن لتحقيق ذلك يجب توفر الارادة الحقيقية

  • larbi
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:39

    الثورة و الانتفاضة في المغرب بدأها الملك محمد السادس حفظه الله يوم جلوسه على العرش و يوم توليه زمام الأمور في المغرب. نعم لقد ثار ضد التخلف، ضد الإقصاء ، ضد التهميش، ضد الفقر، ضد الأمية ، ضد و ضد وضد ….لقد جال المغرب من الشمال إلى الجنوب و من الغرب إلى الشرق وفتح العديد من الأوراش الكبرى و أطلق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية،لكن المشكل في الخونة الذين بجانبه والعائلة الفهرية……

  • marocaine et fière
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:23

    le maroc a deja commencé a changé si vous ne regardez pas bien autour de vous.
    arretez vos conneries, parce qu’on ne cedera jamais a vos demandes, qui ne mènent a rien.
    vive le maroc comme il est, vive notre Roi qui veille sur nous, vive le maroc de demain
    sachez qu’on n’as pas besoin de vous pour changer, parce qu’on est deja bien et hamduli allah

  • فاطمة بيوكرى اشتوكة ايت باها
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:49

    ردا على ما قاله الاخ mohand ahorri من فضلك اخي عليك ان تصلح من الفاظك قبل ان تقوم بخط كل ما تريد ان تقوله في حق جلالة الملك اعزه الله ونصره هذا الكلام لايجب ان يذكر على سيدنا محمد السادس ، من يريد ان يعبر عن احباطاته عليه ان يراجع ما يحيره اولا فنحن هنا وفي هذا المنبر نحي كل الشعب المغربي الذي يطلب التغير في الحكومة ونحتهم على اتخاذ كامل الاجراءات تجنب لدخول الاعداء لهذا الوطن الحبيب فنحن لانريد خرابا ولا اي شيئ يؤدي بنا الى التهلكة فالنصر لملكنا الحبيب الذي يتمسك في زمام الامور على ما يرضي الشعب المغربي الفخور بملكيته

  • أبو زينب
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:27

    اعتقد جازما أن هؤلاء الدين يطالبون بهدا المطلب أو المكسب كما يتبدى لهم ما هم الا شردمة من الافصاليين الدين يريدون زرع أشواك الفتنة والبلبلة ملتهمين عن غير وعي النمودج التونسي والمصري من أجل اسقاطهما على نمط مختلف تمام الاختلاف .ومن جهة أخرى هده المطالب ليست جديدة وانما الجديد اليوم هو خدمة الوطن كل مكن موقعه بتفان واخلاص فالملكية لا تعرقل التنمية والاصلاح والدليل أن من يقود التطوير والتحديث هو الملك في حين يكتفي الآخرون اليوم بالنظر وأي نظر ؟

  • moha
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:53

    Si le parlement tel qu’il est actuellement il vaut mieux laisser le pouvoir au roi que nous aimons, et le parti de la blance il joue son rôle comme une balance, il balance,il ne faut pas donner le pouvoir à ces mafieux de parlement, nous sommes bien comme on est , il faut seulement trouver des solutions aux problèmes au Maroc , avec des hommes propres, rendre la justice la dignité l’éducation les soins…..ect au peuple marocain,et facebookés ils faut qu’ils vérifient ce qu’ils disent .

  • طنجاوي
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:03

    نعم لقد حان توقيت التغيير..
    نطالب بديمفراطية حقيقية ” حكم الشعب لنفسه” كفانا عاطفة عاش الملك.. عاش …
    نريد حكم ديمقراطي مثل انجلترا و اسبانيا

  • marocain fiere de lui
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:31

    je demande au peuple marocain et aux jeunes chomeurs de soutenir cette demande, moi ,je la trouve meilleure car on va pas laisser tomber le roi mais on le laisse faire sa priere tranquillement. Seulement,il faut chasser en premier temps les voleurs et en particulier Alli fas et leurs alliers.

  • khalid
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:33

    السلام عليكم
    الملكية في المغرب احسن ملكية فاعلة في العالم البرلمان انه مقر النفاق و الشقاق انا حسب وجهة نظر احب الملك و مستعد ان ادفع حياة من اجلمي ملكي الذي اين ما هب و دب يقوم باكتشاف و المفسدين و الذهاب بهم الى السجون الانه نحن المغاربة لا نحب الديموقراطية نحن نشعب العصا خلقة من اجلنا نحن شعب لولا العصا لما اتحدناانا مع الملك و الى الملك تونس و المصر ليس المغاربة كل الشعب معك يا اميرنا و يا سيدنا هيا بنا الى الامام لانه هده المرتزقة التي تنحث على المناوشات انها ماجورة الجزائر و اسبانيا المغرب بلد الخيرات في عهد العلويين

  • maghribi htal mot
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:35

    vive le Roi alah alwatan almalek

  • Amalou
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:15

    le roi seul ne peut combattre tous les abus: Corruption, crimes, népotisme, fondamentalisme…par demonstrations pacifiques on peut pousser les “malfaiteurs” soit a cesser de voler nos biens soit à quitter le pays; ils ont deja peur: les Tunisiens soient merci…

  • moha_sava
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:55

    مطالب الجالية المغربة في اسبانيا هي:
    1.محاربة الرشوة في المطارات و الموانئ
    2.محاربة الرشوة في الجماعات المحلية
    3.خلق لجنة وطنية للاطاحة بالمرتشين وفظحهم على وسائل الاعلام وتجريدهم من ممتكاتهم
    4.تنمية المناطق الامازيغية وتوطين العنصر العربي فيها من اجل اختلاط الدم وابعاد شبح النعرة العرقية
    5.التخفيف من الخناق المظروب على الجماعات الاسلامية المسالمة كالدعوة والتليغ والسلفيةالفكرية(الغير جهادية)
    6.تيسير الحصول على محال تجارية للباعة المتجولين حتي يساهموافى اقتصاد البلاد بدفع الضرائب
    في نظرنا المتاظع هده الاجراءات البسيطة واللتي لا كلفة سياسة لها تعيد حتما التقة في المؤسسة الملكية.

  • selma
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:57

    أنا لا أفهم ماذا يعني ؟
    بملكية برلمانية في المغرب
    ؟
    selma GB

  • jaafer tiqadine
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:59

    تحية نضالية امازيغية قحة . الاسلامويون ادا دخوا ارضا افسدوها .ضعفاء جدا لا برنامج سياسي لهم .هم فقط يحمون ويحللون بمزاجية عفنة .في غياب العقل والمنطق والادلة واضحة من واقعنا الحالي وما يهمنا اليوم هو النظر إلى المستقبل وتشكيل جبهة من المثقفين الديمقراطيين المتنورين ضد الأصولية الظلامية التي تشكل خطرا على الجميع ، فلنعمل على حماية مشروعنا المجتمعي التعددي الحداثي الذي تضمن فيه حقوق الجميع دون إقصاء أو إلغاء ودون تطرف يلغي مفهوم الوطن أو يدعو إلى تجزئته .

  • منصور
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:01

    يبدو أن صاحب المقالة له نظرة ضيقةلا تشرف الديموقراطيين . ولذلك فقد تجاهل كون أحزاب وقوى أخرى طالبت بملكية برلمانية حتى قبل الإتحاد الإشتراكي . وذلك منذ عدة سنوات . ومن هذه القوى اليسار الإشتراكي الموحدالذي كان واضحا في مطالبته بملكية برلمانية حقيقة منذ تاسيسه .

  • عبد الواحد
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:03

    كلام (الفايسبوكيين) فيه رائحة الغاز الجزائري ورائحة الجيفة والخنز الصادرة عن البوليزبال الميتو بعض الحاقدين على المغرب وملكه وشعبه حتى من العائلة للأسف
    لن تنالوا شيئا ولستم أنتم من يتحدث بإسم الشعب ونصيحة لكم لما توجهون النداءات إلى الشعب فانتم تفضحون مرجعيتكم بسبب الأسلوب الركيك
    كلشي عاق بيكم وكاين فرق بين بناء مستقبل الوطن وبين البحث عن هوية ……………

  • داود عالي
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:05

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يرى بعض المفكرين أننا نستطيع أن نلغي من قاموسنا ” المطالبة بالحقوق ” بشرط أن يقوم كل فردٍ بواجباته .
    فحقوقكِ ، فهي واجبات عليّ .
    كما أن حقوقي هي واجبات عليكِ
    و العكس صحيح .
    أعود إلى قضية الشعب و الدولة .
    و لكني أحبّ أن أقول بدل ذلك :
    واجب الفرد تجاه الوطن ، وواجب الوطن تجاه المواطن .
    يرى فقهاء العقد الاجتماعي في الغرب
    أن واجب المواطن نحو الوطن لابد أن يتجسد على أرض الواقع فلو أنّ فردًا أدى ما عليه لوطنه من واجبات، لكانت الأوطان في أحسن .. أما التغني بالوطن وإهمال واجب ما يقدمه الفرد نحو الوطن فذلك هو الخسران

  • احمد
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:11

    وتفعيل اللغة العربية واللغة الامازيغية كلغتين رسمييتن للدولة وتوظيفها في كل ما يهم الشعب،
    يعني ترسيم اللغة الامازيغية كلغة رسمية باعبارها لغة الاغلبية

  • salima
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:29

    pour les partis et le parlement et toute nos affaires exécuter mafia d homme d affaires la securité et la justice dans les mains de vénales pillage de l argent des gens et se tourna vers les banques etrangeres il est le royaume de la prostitution et la drogue et la corruption la fraude et la népotisme nous avons besoin de changer maintenant car depuis 2 ans qu on a demandé de changer le gouvernement c est un gouvernement de mensonge de ses interets et son pouvoir

  • محمد
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:17

    كلام جميل و موزون نحلم ونسعى الى تحقيقه .
    من اجل مغرب يستحق مكنة افضل من هده .

  • عبد الله
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:21

    أرجو من كل من يريد معرفة حقيقة واقعنا المغربي خاصة و العربي بصفة عامة ان يشاهد هذا الرجل الذي عرف الحقيقة وظل دوما يصرخ بها ومازال رغم المنع والتعتيم ومحاولات التهميش .إبحث في يوتوب عن هذه الجملة(المهدي المنجرة 3 الدراسات المستقبلية والوضع الدولي) أرجو من هسبريس أن تنشر ومن القراء الكرام ألا يتسرعوا ويتأملوا فيما يقول الرجل.إنه جزء من محاضرة القيت في مكناس منذ 18 سنة

  • anwar
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:23

    جاء في النص ; وتفعيل اللغة العربية كلغة رسمية للدولة وتوظيفها في كل ما يهم الشعب،
    بعد دلك نرى اشخاص يكتبون تعليقهم على النص بالغة الفرنسية هدا عار على هؤلائي التابعين للاستعمار
    ياءكلن من خيرات هدا البلاد ويرفضون التكلام باللغته الرسمية

  • salima
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:11

    pour les partis et le parlement et toute nos affaires exécuter mafia d homme d affaires la securité et la justice dans les mains de vénales pillage de l argent des gens et se tourna vers les banques etrangeres il est le royaume de la prostitution et la drogue et la corruption la fraude et la népotisme nous avons besoin de changer maintenant car depuis 2 ans qu on a demandé de changer le gouvernement c est un gouvernement de mensonge de ses interets et son pouvoir

  • hrrague sans papier
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:01

    jilali va raconter ca aux 20% des marocains qui vivent sous le seuil de la pauvreté moins qu´un dollar par jour ,que le changement se fait mais en douceur ,ésperons qu´ils vont survivre pour voir ton changement en douceur
    et arretez de suspecter tout ceux qui veulent du changement dans ce pays d´etre des traitres , en fin de compte, arretez de vous contredire personne de nous n´est vraiment satisfait ….25% de chomage entre les diplomés ,20% de la population avec moins d´un dollar le jour,40% d´analphabetes +des fassis corruption sahara marocaine …mais si on vous parle de faire des démarches pour que tout ca trouve fin , alors en un coup vous changer de discours comme si vous avez en une seconde changé de nationalité …
    “وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ” صدق الله العظيم

  • chadia80
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:43

    باااااااش عرفنا هاد الفيسبوكيين واشش مغاربة ولا من شي جهة اخرى

  • مصطفى
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:31

    ايها الحقير اقراء القران و فهمه جيدا و التكن على دراية ب العلوم الشرعية تم افتي في شخص الملك. ايها البغل اتدري على لسان من قيلت هده الاية . وسسب النزول.؟

  • Dr Isam
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:47

    مجلس النواب في المغرب هو مجلس عقد الصفقات والبلماني المغربي يترشح لصيانة مصالحه الشخصية ولاغير لا يهمه مشكلة المواطن .
    إن الترشيح في البرلمان المغربي هو بمتابة استثمار لصاحبه . يرشي أو بالصراحة يشتري أصواة الناخبين بمآت الملايين من السنتيمات لحماية مصالحه والحصول على الحصانة البرلمانية ( كل امتياز إلا وله ثمنه ) . الملكية البرلمانية تجعل هدا البلماني الراشي يمارس بشكل كامل النهب و الفساد دون رقيب ولا حسيب عوض التشريع والمراقبة، وتجعل السلطة التنفيذية بين أيدي حكومة منبثقة من صناديق الاقتراع اللتي تباع وتشترا فيها الدمم. والله إنكم تحلمون عاهل البلاد يعرف كل هدا ولا ولن يغيرالملكية الدستورية بين أيدى أناس لا تهمهم مصلحة الشعب المغربي قدر ماتهمهم مصالحهم الشخصية لا تراهم جالسين في مقاعدهم في البرلمان إلا يوم حضور جلالة سلطان البلاد المعضم .لم نصل بعد إلى مصاف الدول المتقدمة اللتي تتباها بنزاهة برلمانيها و مادامت تشترى الدمم وتباع في الإنتخابات التشريعية فأنا كمغربي عادي أرفض رفضا قاطعا أن أضع مصير بلدي بين أيدي مافيا محصنة . وكفانا تسييس الفايسبوك لصالح الأحزاب وعاش سلطان البلاد المعضم مولاي محمد ابن الحسن حامي حقوق المغاربة .

  • منى
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:49

    هؤلاء مجرد مقلدون ينساقون مع موضة الاحتجاج بالعالم العربي
    لا اظن ان اي مواطن مغربي حر وعاقل سينساق وراءهم لاننا لن نستبدل الهدوء والاستقرار بالفوضى والتخريب واقول لهم باللهجة المغربية
    سيروا تكمشوا الله يعفو عليكمباركا من العياقة

  • يوسف السلفي
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:51

    هيهات ثم هيهات ان نترك لكم المجال لكي تعثو في مغربنا فسادا يا أصحاب الخرفات والخزعيلات ويا من تبنون مسقبلكم على أحلام شيخكم اف لكم ولدينكم المبني على البدع ….

  • madrane abdelaziz
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:37

    كان الأحرى بالأحزاب أن تؤهل نفسها أولا بتكوين منتخبيها الذين يسيرون الشأن العام في الجماعات المحلية قبل أن يطالبوا بتسيير دواليب السلطة المركزية . ألا يعي هؤلاء الأحزاب أنهم لحد الآن متأخرون جدا على تحمل المسؤولية الخطيرة التي تنتظرهم في إطار الجهوية الموسعة؟. وما بالك بتسيير أمور الدولة ككل. يبدو لي أنهم كمن يطلب بأن يكون طبيبا بدون أن يدرس الطب. أنظروا إخواني من حولكم كيف هي حالة التسيير للجماعات المحلية التي يسيرها الأحزاب لكي تعرفوا قصدي عندما تكلمت على تأهيل المنتخبين. بالإضافة إلى هذا يجب تفعيل أو إخراج لحيز الوجود قانون التصريح بالممتلكات وإمكانية محاسبة المتورطين في سرقة الأموال العامة بواسطة قانون “من أين لك هذا”. أما مسألة تظبيق الملكية البرلمانية أو الدستورية فهو يتوقف على الإطار الذي نعمل فيه هل المحلي أم الوطني . فعلى الصعيد الوطني يجب تطبيق الملكية الدستورية من خلال الدعوة إلى منح مزيد من الصالحيات لمؤسسة الوزير الأول والحكومة والبرلمان المركزيين، بالإضافة إلى ضمان استقلالية القضاء ونزاهته.بينما الملكية البرلمانية فستبقى محصورة على الصعيد المحلي . وهذه هي الخصوصية المغربية التي يجب أخذها بعين الإعتبار لأن هناك جهات فقيرة وأخرى غنيةوحتى يكون هناك توزيع عادل للموارد المالية حيث تتضامن الجهات فيما بينها حتى لا يبقى هناك مغرب نافع وآخر غير نافع ويكون هناك تنسيق في السياسة الإقتصادية العامة للدولة كل هذا سيتم في إطار النظام الحالي حيث أن الملكية البرلمانية لا يمكنها حل هذا النوع من المشاكل على الأقل في الوقت الحاضر.

  • يوسف المراكشي
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:39

    جواب من مواطن مغربي يعمل في المجال التربوي.
    تطالبون بملكية برلمانية حقيقية وفعلية وذلك في غضون ستة أشهر: على من تضحكون؟ من يسمع هذا الكلام يعتقد ان لدينا احزابا تستطيع ان تسيرالبلاد. الكل يعرف ان النقطة الوحيدة المضيئة في المغرب هي الملك محمد السادس. ان اول مقومات الملكية البرلمانية هي وجود احزاب سياسية قوية شابة ذات مرجعيات واضحة و تمثل جميع فئات الشعب وقبل هذا وذاك ان تتميز بتسيير داخلي ديمقراطي.
    هنا يحق لنا ان نتسائل عن المشهد الحزبي بالمغرب. ازيد من 30 حزبا مرجعياتهم متشابهة في اغلبها. جلها تأسس عن طريق الانشقاق عن احزاب أخرى. للأسف الشديد نلاحظ أن هذه الاحزاب تعيش في كوكب آخر. وعندما يحاول هؤلاء الشباب أن يدخلوا في الحياة السياسية لا يجدون محاورا شابا يفهم لغتهم بل بالعكس يجدون اناسا يتحدثون لغة خشبية وشعارات فضفاضة متشابهة في مضمونها.
    وعليه فإننا نقول لأعضاء هاته المجموعة: عليكم ان توجهوا ندئكم اولا الى الاحزاب وتطالبوها بإعادة النظر في تركيباتها, ومرجعياتها وبرامجها ومحاربة الفساد الذي ينخر عظامها. آنداك يمكن الحديث عن ارساء قواعد الملكية البرلمانية الحقيقية ففاقد الشيئ لايعطيه.
    خلاصة القول : اما ان هذه المجموعة تنفد مؤامرة ضد استقرار المغرب, واما ان اعضائها مصابون بقصر النظر بحيث لم يلاحظوا أن كل ما يعانيه المغرب الآن سببه هو هذه الاجزاب وهاته الحكومة الفاشلة. وليس الملكية.

  • sam
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:35

    حتى اكتر دول العالم رخائا تتضاهر من اجل معيشة افضل…..في فرنسا قامت الدنيا و لم تقعد حين اعطى ساركوزي لابنه منصب عالي في الحكومة…..و نحن في المغرب عائلة الفاسي الفهري توزع مناصب الدولة بين عائلتهم و نحنة نتفرج…..و رغم دلك تقولون العام زين…..تم ارى ان من يطالب بحقه في هده البلاد تسمونه بالعميل و الخائن….

  • mostafa maghribi
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:13

    je voudrais dire a “jilali”que le changement en douceur dont il parle est un mith tout le monde le sait maintenant ca fait une eternite qu’on en entend parler et on a rien vu de concret, et arretez de crier au complot a chaque fois qu’il s’agit d’ameliorer le sort des marocains les marocains ne sont pas betes a ce point

  • عبده
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:29

    هاذ الاحزاب كاملة، هم العدو فاحذرهم. غير بالفيسبوك وخدمة الرسائل القصيرة والالكترونية ونستغناو على النواب والمستشارين. ونحيدو هاذ بيعة وشرية التي كانخسروا فيها كثار من الي كانربحوه. هادشي لي بان لي.

  • عباز مصطفى
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:17

    اذا اراد الانسان ان يصلح او يعطي النصائح فليبدأ باصلاح نفسه اولا .
    المواطن هو المسؤول عن الرشوة.
    المواطن هو المسؤول عن الامية.
    المواطن هو المسؤول عن صمته وسكوته.
    المواطن هو المسؤول عن تدمير بيئته.
    المواطن هو المسؤول عن الانتخاب الفاسد.
    المواطن هو المسؤول عن الاسعار.
    المواطن هو المسؤول عن الفساد.
    يتفرج عن نقابة فاسدة، وبرلمان غائب،ووزراء يتسابقون عن الثراء
    واموال تضيع بدون محاسبة
    اما ملكية برلمانية فهذا عنوان اخر للتمويه
    انا اريد اصلاح المواطن الفاسد.

  • شخص يريد الخير لبلده
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:51

    الى اصحاب العقيدة الفيلالية اقول وبالله التوفيق،والله اني اراكم بتعليقاتكم المخزنية وبحبكم الممزوج بالخوف والنفاق لمسرعون بهذا البلد الكريم الى الهاوية وما ادراك ماهية .انصحكم بالكف عن تزوير العواطف وقول الحق ولو كان مرا لكي يرقى هذا البلد العزيز علينا الى ما هو عليه الدول المتحضرة الساعية على مر الزمان الى توفير جميع متطلبات المواطن ولو على حساب تركها للحكم لمن تراه اهلا له.والسلام عليكم ورحمة الله

  • ولد الرباط
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:53

    انا اتفق مع طلاح العدالة والتنمية فهو اكتر واقعية لا يمكن ان نطلب من الملك التنازل عن كل شيئ دفعة واحدة بل الامر يحتاج الى تدرج اي اعطاء الحكومة صلاحيات واسعة تمكنا من تطبيق برنامجها الانتخابي وحتفاض الملك ببعض الصلاحيات التي تسمح له ان يكون حكما بين الفرقاء لا نريد ملكا عطلا عن العمل

  • بدر
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:27

    الله يحسن العوان و لكن الحكومة را ضعيفة ( لايهما إلا مصالحها الخاصة) نتمنى أن يتدخل أمير المؤمنين ليصلح ما يمكن إصلاحه نعرف أن اليد الواحد لا تصفق و لكن نتمنى أن يتدخل بحنكته ليجد لنا مخرجا من ذائقة البطالة و الفقر التي تنهك الشباب المغربي الغيور على وطنه..

  • kasm
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:41

    – اولا عاش الملك وعاشت الملكية الدستورية في ظل الجهل الدي يتمتع به العدد الكبير من المغاربة الا وهو جهل العيش المشترك حيث نجد ان كل واحد منا اصبح ديكتاتورا. ومن جهة اخرى ما يجب المنادات به هو الاطاحة بالاستقلاليين او عائلة الفاسي اللدين نهبوا خيرات البلاد مند الازل و اداعوا الفسادمن رشوة و محسوبية وزبونية وكدلك محاسبة كل من له ثروة كبي من عقارات وارصدة بنكية والتحقيق معه من اين له دلك . نعم يجب محاسبة بعض العائلات التى اعتبرت المغرب ضيعة لها والمغاربة عبيد . ولنيتاتى هدا الا بمساعدة صاخب الجلالة وبعض الشرفاء القليلون.هدا مايجب المطالبة به ايها الفيسبوكيون المختبؤون

  • صوت الشعب
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:47

    هذه هي المطالب الحقيقية التي يجب أن يلتف حولها الشعب المغربي الأبي. إنها الثورة داخل الملكية. كفانا من هذه المسرحية السياسية السخيفة التي يعيشها المغرب الآن. لتكن ثورة سلمية يستعيد بها الشعب كلمته في إطار ملكية برلمانية رمز لوحدة الأمة المغربية ترفع فيها يدها عن تسيير الشأن السياسي اليومي لتتركها لكلمة الشعب و تحتفظ فيها بصلاحيات عليا كحل البرلمان وقيادة القوات المسلحة الملكية ثورة سلمية سلمية سلمية داخل الملكية و ليس خارجها

  • Badr Touasli
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:49

    يا حفنة الجهلاء المتعفنين
    الملكية البرلمانية لا محل لها من الإعراب في بلد إسمه المغرب، لأن المغرب له مميزاته وثقافته الخاصة به
    قالك ملك يسود و لا يحكم، وهاذي هي البسالة ديال الدراري الصغار

  • maghribi
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:13

    اختارت جبهة البوليساريو الانفصالية، ومعها أجهزة الاستخبارات الجزائرية شبكة الأنترنيت، وبالأخص صفحات الشبكة الاجتماعية فايسبوك من أجل الترويج لمظاهرات
    وهمية خلال الشهر الجاري بجميع أنحاء المغرب.
    وفي هذا الصدد، أحبط رواد أنترنيت مغاربة مناورة حاكتها كل من جبهة البوليساريو الانفصالية وأجهزة المخابرات الجزائرية من خلال التلاعب بالفايسبوك.
    وتجلت هذه المناورة من خلال خلق صفحة على شبكة الفايسبوك تدعو رواد الأنترنيت المغاربة إلى التظاهر يوم 27 فبراير في كل أقاليم المملكة المغربية. غير أن بعض المغاربة فطنوا للمناورة ودعوا إلى مقاطعة تلك الصفح

    أيها المغاربة احدرو من كل عضو عنده صورة شخصية فيها رقم 20 لقد تبين انهم شردمة جزائريون يريدون زعزعة استقرار وطننا الحبيب ويشتمون ملكنا الغالي ويطالبون بمسيرة يوم 20 هؤلاء المرتزقة الجزائريين المختبئين في أسماء مغربية يعتقدون اننا أغبياء ليضحكون علينا نحن المغاربة لنا شعار واحد- الله الوطن الملك .نحن في المرصاد لكل من ي…شتم ملكنا الغالي
    اخواني كل من وجد صفحة او شخص له صورة شخصية فيها رقم 20 فليبلغ عنها ادارة المو
    أيها المغاربة احدرو من كل عضو عنده صورة شخصية فيها رقم 20 لقد تبين انهم شردمة جزائريون يريدون زعزعة استقرار وطننا الحبيب ويشتمون ملكنا الغالي ويطالبون بمسيرة يوم 20 هؤلاء المرتزقة الجزائريين المختبئين في أسماء مغربية يعتقدون اننا أغبياء ليضحكون علينا نحن المغاربة لنا شعار واحد- الله الوطن الملك .نحن في المرصاد لكل من ي…شتم ملكنا الغ…الي
    اخواني كل من وجد صفحة او شخص له صورة شخصية فيها رقم 20 فليبلغ عنها ادارة الموقع

  • مواطن مغربي مسالم
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:17

    عبر هذا المنبر أوجه ندائي إلى أب الامة جلالة الملك محمد السادس نصره الله تقدم إلى الأمام وقم بما يمليه عليك واجبك تجاه شعبك وما يتطلبه هذا الظرف الدقيق والحساس تحدى المحيطين بك من المتملقين وأصدقاء السوء ومستشاري المصالح اضرب بيد من حديد كل الفاسدين وناهبي المال العام وأخرس ألسنة المتربصين بأمن وطمأنينة هذا البلد من آل الفاسي والهمة وغيرهم وأمثالهم ممن يضهرون لك الولاء وينفذون أجندة مصلحية خاصة بهم فقط دون مراعات المصلحة الحقيقية للنظام والشعب إن أى خطوة بسيطة من قبيل حل مجلسي النواب والمستشارين وإقامة حكومة وحدة وطنيةوتعديل الدستور ستكون بمثابة ثورة جديدة للملك والشعب سيسجلها التاريخ وإلا فإن خوفي من أن تبدأ مظاهرات بمطالب صغيرة من هذا القبيل وتتحول في الأخير إلى مطالب بإسقاط النظام وكما تعلم فوسائل الإعلام المتربصة بالمغرب تنتظر فقط هدوء الوضع بمصر لتبدأ بإشعال فتيل الإحتجاجات بالمغرب الحبيب الله الوطن الملك .

  • مغربي أصيل
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:53

    أتقدم إلى أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده بأسمى آيات الولاء و الإخلاص ساءلا المولى عز و جل أن ينعم عليه بموفور الصحة و العافية و أن يبقيه جل و على ذخرا لهذه الأمة و قائدا. و نحن على كامل العلم بما يخطط له أعداء المغرب ضد وحدته و شعبه و قيادته, من مخنثي البوليساريو و الجزائر… لذا أهيب بكل المغاربة كل من موقعه أن نكون على كامل الإستعداد لإفشال أي مؤامرة تحاك ضدنا و ضد التقدم و النمو الذي يشهده بلدنا على كافة الأصعدة. في الأخير أحب أن أهتف و أقول مثلما يحب كل مغربي متحضر أن يقول: أرواحنا فداك يا و طني المغرب (من طنجة إلى الكويرة), و فداك يا ملكنا محمدا السادس

  • malih14
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:51

    ردا على هذا المقال ,اود ان اشير الى كون اي تغيير لا يجب ان يمر عبر دهاليز الاحزاب الوطنية باعتبارها لا تمثل الشعب المغربي وان اي فكرة متبناة من طرف الاحزاب هي مرفوضة ,نحن نؤمن بالتغيير الذي يريده الشعب المغربي,التغيير الذي ياتي من القاعدة الشعبية.

  • wald derb sultan
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:43

    لا و الف لا
    كنت في الحمام في حي شعبي وسمعت شاب ررجل مسن يتحدتان في شيئ ومما سمعته دعائهما بالشكر والنصر للملك .
    نعم احسست بالملموس ان الشعب يحب ملكه حبا روحي .
    الملك بالنسبة للشعب امير المومنين ..والشعب يريد زيادة صلاحيات الملك . وتقليص دور الاحزاب الانتهازية وتعويضها بالجمعيات الخيرية
    الشعب لا يحب الا الملك

  • abdelhak
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:51

    oui c est ce que le peuple veux une monarchie parlementaire

  • خليجي يحب المغرب،
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:55

    خليجي يحب المغرب، إنشاء الله لا مكروه يصيب المغرب، بلد الكرم و والسياحة الجميلة، المغرب بلد للراحة والإستجمام، أنا شخصية أجد فيه ضالتي، والجميل فيه طيبوبة أهله والحرية التي سلطها أمير المؤمنين على رعيته، فلا أحد يضايقك أو يسألك ماذا جئت تفعل هنا؟ المغرب بلد خيرات وملذات وهو قلعة من قلاع الراحة والإسترخاء. أقضي تقريبا حوالي الشهريين في المغرب كل سنة، وأقول أن البلد الوحيد الذي لن تصيبه عدوى الإنتفاضة والتحرر، هو المغرب. فطبيعة المغربي وخصوصياته الثقافية وهدوءه وكذللك تشبته بالحياة،تجعله يختلف عن الجزائري و المصري وبقية الشعوب الأخرى الثائرة الهائجة،المغربي في هدوئه ومسالمته هو أقرب إلى الشعوب المسالمة كالتايلاند .المغاربة الذين صادفتهم ،وكذللك من خلال المعلقين يعتبرون أنفسهم رعية وليس مواطنين وهم في خدمة أمير المؤمنين وأسرته الكريمة. زادكم الله سكينة وهدوء أنا عائد في شهر مارس أحبكم ياأهل المغرب

  • يو سف
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:15

    السلام على المغاربة الاحرار: ايها الاخوة ان الاصلاح ات لامحالة. والسؤال هل نحن مستعدين لذالك ام فقط نحن تحت التاثير الخارجي ان الشعب التونسي والمصري لم يثوروا الا بعد ان تولدت لديهم فكرة الاخوة والمحبة والوعي وهي شروط ضرورية لانجاحها وقد راينا ان في اتحاد الايدي والقلوب صناعة المعجزات وكفى بتونس ومصر برهانا ودليلاا

  • فريد
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:51

    عــــاش المك و تموت حكومة عباس الفاسي و وزير الأوقاف

  • Badr Touasli
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:45

    هذا الأمر يكشف عن غياب الانسجام بين كافة المواطنين، وكأن داخل الوطن الواحد هناك عدة أوطان، كل إدارة وطن بها مواطنون يحسبون أنفسهم أنهم هم “السلطة” التنفيدية والتشريعية والقضائية يتحكمون في مواطنين آخرين مطالبون بقول السمع والطاعة وهم راكعون خاضعون للأوامر. والسؤال هل بهذا التصرف نملك أحقية طرح السؤال “أحان الوقت كي يسود الملك ولا يحكم؟” فماذا أعد الذين يملكون الإجابة عنه من آليات وبرامج وخطط ليسيروا المواطنين لا ليحكموهم بالاكراه وليستفردوا بهم؟؟ فتغيير الدستور أمر هين، وباستطاعة الملك أن يتنازل لرئيس الحكومة كي يصبح هو المسؤول الأول عن سيرورة المغرب، لكن هل المواطن اليوم له الكفاءة والوعي لاختيار الرجل المناسب في المكان المناسب؟؟ الجواب، كلا! لأن هذا المواطن مازال يثبت بعد كل أربع سنوات أو ست سنوات -بعد كل تجربة انتخابية – أنه لا يزال لا يفرق بين الطيبوبة والمسؤولية، بين رمي الصوت وقيمة الصوت. وأنه مازال يثبت للعالم أن ضميره مازال يشترى، وأنه مازال لا يفرق حتى بين الألوان الحزبية فكيف له أن يفرق بين البرامج الحزبية؟ وهل يوجد بين المغاربة اليوم من يتمتع “بكاريزما قوية” للسهر على تدبير المغرب وتسيير شؤون المغاربة بكل تحدي؟؟ فقبل التفكير في تحويل السلطة إلى الوزير الأول مرة واحدة، دعونا نجرب على الأقل على صعيد الولايات والجماعات إن لم نقل الجهات، دعونا نخضع كل جهة أو ولاية لتجربة مدتها الولاية الانتخابية حتى يظهر كل رئيس حزب مدى قدرته السيطرة على الواردات والنفقات، والتخطيط المحكم للنهوض بالولاية أو الجهة. فما يلاحظه المغاربة بعد كل المراحل السابقة أن هناك أحزابا تتبادل على تسيير جهة ما في المغرب ولا تغيير!، تشابهت الألوان فيما يخص” تبذير المال العام”فقط. فهناك اشتراكيون في إقليم أو جهة يأتي بعدهم استقلاليون، ثم بعدهم الأحرار وهكذا..أليس تغيير اللون الحزبي في الجهة الواحدة بعد كل عملية انتخابية علامة على فشل المنتخبين في إقناع ناخبي الجهة؟؟؟ لو استطاعت الأحزاب إقناع الناخبين المغاربة بالأقوال والأفعال، على أنها أحزاب وطنية حقيقة، وأن لها مشروع أمة مغربية، قابل للتطبيق والتفعيل، وأنها مستعدة لحمل مشعل التقدم، وأنها تعطي “المثل” بما تنجزه على أرض الواقع من تنمية وإحداث فرص الشغل، حتما سيضع المغاربة ثقتهم في أي رئيس حكومة، لأنهم يعلمون حق العلم بأن رئيس الحكومة ذلك، لن يخذلهم ولن يكون أقل مواطنة من الملك . بل سيكون العون والشريك لجعل المواطن يعتز بمغربيته
    والحقيقة أن أمام حالة عدم الاستقرار النفسي، أمام الإخفاقات، وغياب الدعامات لمساعدة المواطن على الحياة داخل وطنه ،وهو يعتز بشخصيته الوطنية. فالمواطن المغربي يعيش تائها مترددا بين مخزونه” العقل الباطن” والواقع، مواطنا فارغا من شخصيته. وكأنه يتهرب دون أن يشعر من شخصيته المغربية،فلا هو مع أصالته وهويته ولا هو مع المعاصرة، هو في منزلة بين المنزلتين. يشجع تارة فرقا رياضية غير مغربية، أوجيوشا غير مغربية وأحزابا غير مغربية تارة أخرى ، ويرى كل شيء في بلده المغرب من درجة ثانية. مواطنون من هذا العيار غير مطمئنين، غير معتزين بكونهم مغاربة يصعب جدا أن يختاروا الرجل المناسب في المكان المناسب لأنهم لا يحملون هَمَّ الوطن في قلوبهم. هُمْ مستعدون لتقديم وطنهم قربانا للحداثة و التحرر والاستعمار من جديد
    إذن لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تكون “الملكية البرلمانية” هبة وتنازلا مجانيا، ولكن استحقاقا وضرورة يفرضها وعي المواطن وقدرته بتجرد على محاسبة كل من استفاد من تفويض”سيادة الأمة ” له، في تسيير وتدبيير الشأن العام، ماعدا ذلك ستكون مجرد كلام إنشائي لاعلاقة له بالواقع المغربي وأن المطالبة بنظام الملكية
    البرلمانية يسود فيه الملك ولايحكم، هو مجرد مزايدة وشعار للاستهلاك الداخلي والخارجي
    تحياتي الصادقة (^_^)

  • أحمد الحجام
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:19

    نعم لهذا المطلب الذي طال أمده باعتبار الانتقال الديمقراطي قد استنفذ مدته وأصبح من الماضي، لذا وجب إقرار ديمقراطية حقيقية وذلك بفصل السلط واستقلال القضاء وإقامة مؤسسة تشريعية حقيقية منتخبة بشكل شفاف وديمقراطي تتم من خلالها محاسبة الحكومة ووضع قوانين تستجيب لمطالب الشعب.

  • hamza
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:37

    الجمعاعات المحلية أو الإشتغال خارج الوطن لقد سيطرو على كل ترواث البلاد، وحتى الزكاة التي هي ركن من اركان الإسلام لا تقبل لا لأي شخص إلا إذا كان فاسيا ،أليس هذا هو الذل بعينه ،فمذا ننتظر من هذا القوم الذي أذل بالتاريخ المغربي و بأمجاده، عندما كان المستعمر يحاول السيطرة على المغرب وترواثه كان جل الفاسيين إرتحلوا إلا أروبا لضمان عيش مستقر وتعليم أبناءهم أحسن تعليم الذين يملكون حاليا كل المناصب العليا في المغرب، أهذا هو المغرب ــــــ؟؟؟ وعندما أخذ المغرب إستقلاله بكل قوة وشهامة بدئ الفاسيون ينزحون حول المغرب وسيطرت على مراكز القرار وهاهي النتيجة التي نراها اليوم فترى من سيحل هذه المشكلة المستعصية التي جعلوا لها أوتادا يصعب إقلاعها من مكانها وسؤالي لي لكم وترى من يجيب هل جل الفاسيين أذرى من باقي الناس في تسيير البلاد ؟؟؟

  • sami
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:01

    كلنامع ملكية برلمانية,ومع فصل السلطات,تشريعية قضأئية وتنفيدية,من اجل وطننا الحبيب,من طنجة الى الكويرة.

  • مراكشية صحراوية
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:39

    لا تبالغوا اكثرية المساهميت في هذه الصفحة مجهولة هةيتهم. و اشك ان يكونوا من الجزائريين او بوزبال الذين انتشروا في القايسبوك الفطير.
    بحثنا و لاحظنا انهم ليسوا مغاربة او جلهم
    ايها المغاربة حذار من هؤلاء. يريدون انجاح ما فشلوا فيه في احداث العيون
    انهم كذلك مندسين بهسبريس و بكثرة

  • يوسف من مراكش
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:25

    دعوة الى الاصلاح أم دعوة الى الفتنة.
    المغاربة جميعا من طنجة الى لكويرة ضد هذه الدعوة ليس لأنهم ضد الديمقراطية ولكن لأن هذه الخطوة تعتبر انتحارا في الوقت الراهن, لسبب بسيط جدا وهو ان الاحزاب التي يُفتَرض ان تسير الحكم في المغرب في اطار هذه الملكية البرلمانية هي نفسها رمز الفساد والاستبداد. وقد أصيبت بالشيخوخة والهرم ولا تطبق الديمقراطية حتى في تسييرها الداخلي. ولنا في حزب الاستقلال خير مثال. قبل الانتخابات الاخيرة ظهر هذا الحزب بطريقة جعلت الكل يعتقد انه انتهج سياسة التشبيب وظهرت بعض الاسماء البازة من ببنها كريم غلاب وعادل الدويري “رغم الانتقادات ” حتى ان بعض للصحف تنبأت بأن بكون عادل الدويري هو الوزير الاول المقبل للمغرب. ما حدث هو ان حزب الاستقلال بعد نجاحه في الا نتخابات رجع للنزعة القبلية لعائلة الفاسي وجاء بشخص لا مصداقية له, وراءه عدة فضائح متقدم في السن حالته الصحية لم تساعده حتى على مسايرة سرعة عمل الملك محمد السادس, ثم نصبه وزيرا اول والتتيجة ان هذا الحزب فقد مصداقيته لذى المغاربة بسبب هذا الرجل. مثال آخر, احداث العيون كادت ان تكون كارثية اكثر مما حدث لولا ستر الله وحنكة جلالة الملك. هذه الاحداث نتجت عن صراع ضيق بين حزيي البام و الاستقلال اللذين لم يترددوا في وضع أمن و استقرار البلد في خطر في سبيل تحقيق مصالح شخصية وحزبية على حساب المصلحة العليا للوطن. هذا دون الحديث عن باقي الاحزاب التي لن تعد تمثل حتى نفسها.
    هل من الممكن تطبيق الملكية البرلمانية في وجود مثل هاته الأحزاب؟
    سؤال نطرحه على المجموعة التي خرجت بهذه الدعوة.

  • vélocité
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:33

    voilà le genre de discours rationnels qu’il faut promouvoir,les discours qui concourent vraiment au changement et à la stabilité acclamée par tous les marocains, contrairement à ces écrits hypocrites et flatteurs qui font l’éloge gratuite par leur fadaises comme: la sacralité du roi, la particularité du maroc, le développemnt humains extraordinaire etc..etc, le vrai maroc qu’on vit est celui gouverné par une seule personne qui est le roi qui inspire son pouvoir de la providence, aidé dans cette mission par une horde de familles et de personnes mafieuses qui pillent sans scrupule les richesses de ce pays depuis des décennies.on est monarchiste , oui, mais à condition que cette monarchie ne nous renvoie la même reconnaissance en assainissant son entourage des voleurs de tout bord, en limitant le favoritisme flagrant des fassis et bien d’autres opportunistes, en embastillant les corrompus qui fourmillent dans l’administration, en ouvrant des enquêtes sur les scandales de la justice sur tous ceux accusés de malversation cités par la presse, de limiter les prérogatives du roi à celles dont jouit la reine d’angleterre, le roi d’espagne ou la famille royale belge, en laissant au peuple la latitude politique de juger lui même ceux qui enrayent le développement de ce pays rongé par une multitude de maux autant que la tunisie , l’égypte et bien d’autres pauvres pays arabes et africains pris en otage à l’exploitation dictatoriale promu par une machine propagandiste qu’anime une armada de journalistes mercenaires, d’agents de renseignent et des familles qui profitent de la tarte. merci

  • الله الوط ن الملك
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:07

    نعم لتغيبر الحكومة كل من فيها من اضافرها الى راسها ولتشغيل شبابنا العباقرة من اصحاب النية الحسنة الى من كل المنابر الصغيرة والكبيرة الحمد لله عندنا شباب عباقرة …الله الوطن الملك

  • wld Rabat
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:25

    يا حفنة الجهلاء المتعفنين
    الملكية البرلمانية لا محل لها من الإعراب في بلد إسمه المغرب، لأن المغرب له مميزاته وثقافته الخاصة به و البرلمانيين شفارة ملي مايبقاوش يشفرو نقلبوها ملكية برلمانية هههه و مخربقين هادووو

  • الملكية رمز وحدتنا
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:13

    الملكية رمز وحدتنا
    الملك هو الوحيد القريب من شعبه
    راه غير برلماني حزاق مثل محمد حدادي بدل مشيتوا كأنوا لايمشي فوق الأرض …
    واش بغيتوا تخليوا البلاد تباع كثر من هاد الشي …
    عاش الملك…… عاش المغرب

  • Boubker salmi
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:13

    مما لا شك فيه هو أن المغرب خطى خطوات مهمة قي مجال الحريات العامة وحقوق الإنسان. وما يحدث الآن في الدول العربية, عاشه الشعب المغربي منذ الستينات .
    وهذه المكتسبات الديموقراطية تجعل من المغرب حالة مختلفة عن باقي الدول العربية رغم أن المؤشرات الاجتهاعية والافنصادية جد متشايهة إن لم نقل أقل منها بالمغرب على بعض الدول.
    فالانفجارات الشعبية بالعالم العربي نتجت عن تفاعل إيجابي بين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية من جهة والأوضاع السياسية من جهة أخرى على عكس ما يقع بالمغرب, حيث تمتص الديموقراطية النسبية التي انتزعها الشعب المغربي قسطا من الضغط الاجتماعي والاقتصادي.
    لذى يبقى السؤال المطروح هو إلى مدى سيبقى هذا التوازن مستقرا بين الدمقرطة والإصلاحات السياسية المستمرة والتطورات الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها البلاد. إنه سباق ضد الساعة. كلما تعطلت الإصلاحات السياسية كلماأصبح التوازن هشا في غياب تحسن ملموس للمؤشرات الاجنماعية والاقتصادية أو بعبارة أخرى بين الإرادة السياسية للدمقرطة والنجاعة في الأداء الحكومي. فما على السلطات إلا المراهنة أكثر على الحريات العامة التي تستطيع التحكم فيها عوض التطور الاقتصادي والاجتماعي الذي يبقى هو رهين عوامل خارجية بالأساس,

  • madrane abdelaziz
    الأحد 6 فبراير 2011 - 04:15

    عجبا للمغاربة!، الشباب يريدون تغيير الوجوه السياسية ولكن بالمقابل لا يريدون المشاركة في الإنتخابات الجماعية والبرلمانية سواء بالترشح أو بالتصويت . والأحزاب تريد الإصلاحات الدستورية ولكن دون أن تبذل مجهودا في تحسين أدائها على الصعيد المحلي والدولة تريد للأحزاب بأن يقوموا بالتنمية المحلية دون مد هذه الأخيرة بالصلاحيات والموارد المالية الضرورية للقيام بهذه المهمة ومحاسبتها بعد ذالك. على ما يبدو المسؤولية على هذه الوضعية يقتسمها الجميع ويجب أن يثق الجميع بالجميع ليخرج المغرب من هذه الدائرة المغلقة للمرور من الملكية الدستورية إلى الملكية البرلمانية.

  • عبدالله
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:21

    المغاربة جميعا من طنجة الى لكويرة ضد هذه الدعوة ليس لأنهم ضد الديمقراطية ولكن لأن هذه الخطوة تعتبر انتحارا في الوقت الراهن, لسبب بسيط جدا وهو ان الاحزاب التي يُفتَرض ان تسير الحكم في المغرب في اطار هذه الملكية البرلمانية هي نفسها رمز الفساد والاستبداد. وقد أصيبت بالشيخوخة والهرم ولا تطبق الديمقراطية حتى في تسييرها الداخلي.
    عن اي ملكية “بار…. لمانية” تتكلمون ايها الحقراء…. عاش الملك و عاش معه الشعب المغربي تحت ظل الملك محمد السادس …
    و لتذهبوا الى الجحيم ايها الخونة من امثال لشكر ديال الاتحاد الاشتراكي الحزب المخابراتي

  • Kiwi
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:25

    دارو ليكم خاوية في عانرة.
    المخابرات الجزائرية ضحكت عليكم ومشيتوا وراها بحال قطيع الغنم.

  • صقر الصحراء
    الأحد 6 فبراير 2011 - 05:19

    ابن بطوطة(1)سابقا.
    المؤسسة الملكية تطمح في الإصلاح لاشك في ذلك، .والشعب المغربي يطمح في ذلك أيضا.ولكن أي عملية إصلاح تصطدم دائما بقوى الممانعة الداخلية التي ترى في الإصلاح تهديدا لمصالحها.كما تصطدم بالقوى الإقليمية و الدولية التي ترى أن الإصلاح سيؤدي إلى إختلال الوضع الإستراتيجي في غير صالحها(الجزائر وإسبانياخاصة ). يخشى أن يصبح الملك المصلح مستهدفا من الداخل والخارج معا، وليس له من سند بعد الله عز وجل سوى المحبين من شعبه.

  • radovane
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:09

    POUR UN MAROC FORT UN MAROC QUI N A PAS PEUR DES VENTS DE L EXTERIEUR POUR CONSOLIDER LE MAROC IL FAUT ABORDER LA QUESTION DE LA MONARCHIE CONSTITUTIONNELLE LE ROI DOIT PRENDRE LA PLACE DE L ARBITRE ENTRE LE PEUPLE ET LE GOUVERNEMENT IL NE DOIT PAS S IMPLIQUER DANS LA VIE POLITIQUE POUR QU IL GARDE SON STATUS DE GARANTS DES DROITS DES MAROCAINS PARCE QUE LE PEUPLE VEUT ENGAGE TOUTE POURSUITE DEVANT TOUT GOUVERNEMENT QUI PARTICIPE A L AFFAIBLISSEMENT DE LA NATION MAROCAINE.

  • باركا
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:03

    إلغاء الدستور الحالي والدعوة إلى جمعية تأسيسية يمثل فيها الجميع، تصوغ دستورا ديمقراطيا يقطع مع كل أشكال الاستبداد والاستفراد والاستئثار بالسلطة والثروة الوطنية ويحفظ الكرامة الإنسانية للمواطن المغربي والعدالة السياسية والاجتماعية والحقوق والحريات العامة. وينص على فصل واضح وحقيقي للسلط، وعلى استقلال ونزاهة القضاء، وعلى مبادئ وآليات التداول السلمي للسلطة بناءا على الاختيارات الحرة والنزيهة للشعب المغربي.
    2- وضع حد لنهب الثروة الوطنية وهيمنة المؤسسة الملكية ومحيطها الخاص على الموارد الأساسية للاقتصاد الوطني وللمال العام بشكل فاحش ومغرق في الترف. مقابل الفقر والبؤس والحرمان الذي تكتوي به الملايين من أبناء هذا الوطن العزيز… فلا يعقل بأي حال من الأحوال شرعا ولا قانونا ولا عرفا أن تتصرف حفنة من الناس في ملايير الدولارات من الدخل الوطني ويغرق البلد وأبناؤه في العوز والمعانات والأمية والبطالة والتخلف وانعدام الخدمات الأساسية الضرورية للحياة الكريمة

  • باركا
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:07

    الشروع فورا في حلول حقيقية وجذرية للمشاكل الاجتماعية العويصة التي يعاني منها شعبنا الكريم، ومنها الغلاء المهول للأسعار والخدمات ومشكل الشغل والسكن وتأخر أو عدم الزواج نظرا لصعوبة تكوين الأسر ومشاكل الصحة والتعليم وفساد الإدارة وأمن المواطنين والفوارق الفظيعة في الأجور (بين الأدنى والأعلى هي من 1 إلى 10000، وفي أوربا وفي أقصى الأحوال هي من 1 إلى 100).

  • عادل
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:19

    انادي ملكنا الحبيب محمد السادس،الذي نحبه و نفخر به ان يتخد اجراءات حازمة و قوية لاصلاح بلدنا الرائع,مشتاق الى رؤية المفسدين و الفاسدين يجرجرون في المحاكم,كفى نهبا لبلادنا,نريد العلى,نريد الديمقراطية,نريد العدل,نحن على وشك ان نفقد الثقة في بلدنا التاريخي,اتمنى خالصا ان يضاعف ملكنا الجهود اضعافا مضاعفة و ان لا يخيب امل الشعب المغربي فيه,لا نريد فوضى في البلاد نريد ثورة ملكية يقودها الملك لاصلاح المغرب

  • oufky
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:03

    Oui pour une manifestation massive et civilisé, pacifiste, pour un changement profond, pour un maroc libre, juste et égalitaire, combattre la tumeur de la corruption, nettoyer le parlement, nos administrations, nos télévisions des ignorants…… et des commecants de bétail, des imposteurs, des menteurs, des voleurs, des traîtres…
    Oui pour mieux partager les richesses, pour la création d’emplois, pour combattre la pauvereté, oui pour améliorer la vie de nos concitoyens dans les compagnes reculées, oui pour plus d’écoles, oui pour une éducation nationale réformée, oui pour augmenter les salaires des fonctionnaires, oui pour donner de l’éspoir à une jenesse assoiffée de réussite et de liberté…,
    oui pour une monarchie symbole de sacrifice et de partage, une monarchie loin de la politique et des affaires, pour une vraie réforme constitusionnelle donnant à ce cher pays ce qu’il mérite enfin.

  • anouar
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:21

    كلمة اصلاح دستوري لا تخيف الا المنتفعين من الوضع الراهن و من الفساد المتفشي في البلاد اما المغاربة الاحرار فجميعهم يشاركونكم هده المطالب المشروعة
    نريد عدالة حقيقية، نريد انصافا لقضايانا، نريد ان نتمكن من العيش محترمين، لا نريد أن يتم اضطهادنا من طرف رجال الأمن، لا نريد أن نحيا وفقط …بدون كرامة

  • أبو رياض
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:23

    مبادرة تاريخية في ظرفية دقيقةولعل أول تفسير سياسي لها هو أننا لسنا استثناء عما يجري حولنا من تحولات أربكت وفاجأت الأنصار قبل الأعداء.عندي ملاحظتين..1-يجب أن يكون واضحا للجميعأن مطلب الملكية البرلمانية لا ولن ينتقص من سيادة الملك ومن الإجماع الشعبي حوله. 2-الملكية البرلمانية كمطلب سبق الى المطالبة بها حزب اليسار الإشتراكي الموحد.كما سبق وان رفعها نوبير الأموي مطلع التسعينياتكمناضل نقابي وسياسي وليس كعضو قيادي في الإتحاد الإشتراكي.بالتوفيق انشاء الله

  • شعاع الفضاء
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:23

    إن اول شيء يجب أن تقوم به الثورة المرتقبة لشباب المغرب هو إلقاء القبض على خونة المغرب ممن ورثوا لأهلهم و دويهم السلطة و على راسهم آل الفاسي الفهري و من مشى على شاكلتهم لأنهم نهبوا أموال المغرب يغير موجب حق و أفقروا الشعب و احتقروه فكيف لمحامية ان تسير قطاعا هاما كالصحة و كيف يفلت من العقاب وزيرا حطم أحلام 30.000 شاب مغربي في أضحوكة النجاة.إن الثورة قادمة و نحن لسنا ضد الملكية و لكن ضد من استغل الشعب لينهب المال العام.
    فليتعظ من لم يتعظ بعد قبل فوات الأوان و إلا فإن القادم أسوأ .

  • العبدي
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:27

    احذروا من مخابرات الجزائر تندس وسط هذه الموجة
    يجب ان تكون المطالب مشروعة جدا
    من جهتي اطلب أن يكون البرلماني باك على الاقل وان يحاسب امام منتخبيه

  • Jeune Marocain
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:29

    Je suis pour à 100% ! Vive le roi! Vive le Maroc libre et démocratique ! RDV le 20 février !

  • kamla
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:31

    je suis avec ça ; avec le changement de gouvernement et l’État marocains..

  • ق.م
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:25

    الدول التي تعمل بالملكية البرلمانية دول أوروبية السؤال ماهي الأشواط التي قطعتها هذه الدول في تاريخها السياسي لتحقق الملكية البرلمانية؟
    هل الواقع المغربي كدولة من دول العالم الثالث يشابه واقع الدول التي تعمل بالملكية البرلمانية؟
    الظروف الإقتصادية والإجتماعية والسياسيةللمغرب مهيأة لمثل هذا التحول السياسي الكبير(( في مجتمع لازال إقتصاده فلاحيا وأكثر من نصف مجتمعه قرويا وأميا))؟
    الإجابة على هذه الأسئلة ربما قد توضح التصور والرؤيا بدل الأحلام وحمل الشعارات.ذلك لإن الملكية البرلمانية شيء جميل لانقاش فيه ولكن في ظل الأوضاع الراهنة والواقع المعيش يبقى هذا المطلب حلما نابعا من عالم إفتراضي هو عالم الفايسبوك ويمكن تحقيقه في مغرب
    إفتراضي يوجد في الفايسبوك.

  • Marocaine
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:33

    ما تعرفه بعض الأحزاب ، من إنشقاقات والتي أفرزت مجموعة من الأحزاب الصغيرة لاتأثير لها في الساحة السياسية المغربية .
    سيادة منطق الزبونية والمحسوبية والقرابات العائلية ، في تولي المسؤوليات
    الحزبية ، خاصة على مستوى ً المكاتب السياسية ُ التي تعتبر ً المدخل الطبيعيً في إسناد الحقائب الوزارية ، في إعتقاد وتصور الأعضاء القياديين ، في هذا الحزب أو ذاك !
    هل بعد هذا كله ، يمكن المطالبة بنظام الملكية البرلمانية ، يسود فيه الملك ولايحكم !
    لنصلح أحوالنا كأحزاب ، قبل المطالبة بنظام دستوري يلغي بنود الفصل 19 من الدستور المغربي ، فنحن لسنا في إنكلترا ولا إسبانيا ولا النرويج ، ولاقياس مع وجود الفارق !

  • سعد
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:35

    ياسادة الاحزاب في وضعها الحالي لم تستطيع حتي تفعيل بنود الدستو الحالي فباحري المطالبة بتعديل مادة من مواده
    ادا لم ياتي دلك من طرف الشباب فان اي تغير لن يقع
    حتي المطالب السابقة كشفت ان الدين حركوها كانت لهم مارب للقظائها لانفسهم
    والملاحظ تلك التناقضات الحاصلة في خطابات امنا هده الاحزاب فا في الاجتماعات واللقاءات مع المناضلين او الجماهير الشعبية يعترفون بتزوير الانتخابات السابقة ولكن في مواقعهم الرسمية يقولون ان الانتخابات مرة في جو من الشفافية والنزاهة
    ادن اين هي المصدقية
    ادا لم تغير الاحزاب لهجتها فانها ستبقي لوحدها في الساحة
    في انتظارها حركة للشباب او الطبقة العمالية للركوب عليها
    وهنا ينبه الشباب واقترح عليهم التفكير او الشروع في تاسيس حزب للشباب كمخرج من هدا المازق وكدلك لاحراج حتي هده الاحزاب لعلاءها تنهض من سباتها العميقة

  • mohamed
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:53

    Oui je suis d accord pour un changement pacifiste mais pour le bien pas pour le mal

  • هدهد سليمان
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:37

    ــ على وقع الشطحات الفيسبوكية يمكن أن نذكر بأن كل ما توصلت إليه العقول البشرية من إنتاجات علمية، و أيضا في تطوير لها، كوسائل و كتقنيات معلوماتية، و كأدوات للتواصل بين أبناء البشر، سمعيا و بصريا و تعمل بسرعة لمح البصر، فإن “المغاربة” قد برعوا في إستعمالها على وجه يرضي ” المخزن”. و ذلك بتحويلهم لها إلى و سائل لتزجية الوقت فقط في(شطيح و رديح، منذ بزوغ الفيديو كاسيت إلى”م.ب 3″ مرورا بالهاتف المحمول و الأسطوانة المدمجة “س.د” و “د.ف.د” و حتى الإنترنيت)
    و ربما تكون هذه أول مرة يخطو فيها المخزن المغربي خطوة “إيجابية يظن أنها ستكون لصالحة. فالمخزن يوظف الآن “الفايس بوك ” كأداة علمية لطلب النجاة لنفسه و هو يرجو أن يكون الحظ إلى جانبه دائما.
    ــ لقد قال الحسن الثاني :للصحافي الفرنسي “إيريك لوران” حينما صارحه الملك الراحل فقال له:
    (هل تعرف؟ في السياسة يجب أن يكون الحظ واقفا إلى جانبك؛ فمثلا لنأخذ حالة عائلتي كنموذج، فنحن العلويين ننحدر من سلالة النبي.وقد حدث في الزمن الماضي أن هاجم الجراد على البلاد كلها، وأتلف كل المحاصيل الزراعية و أنتج المجاعات.و دام هجوم الجراد على بلاد المغرب لمدة طويلة. وفي لحظة ما قرر المغاربة أن يتركوا السلطات السياسية لأحد المنحدرين من سلالة النبي ـ أي ـ لأسلافي ـ وحينما جاء هؤلاء الى السلطة، اختفى الجراد فجأة، هذا هو الحظ في السياسة)
    ــ زمن المعجزات قد ولى بدون رجعة. و من الأكيد فأن توظيف المخزن “للفايس بوك”، ذلك الإنتاج الحقيقي العلمي النظيف، لن يحقق له معجزة من المعجزات كالإبقاء على الأنظمة العفنة. و بذا فالعلم لن يكون إلا نذير شؤم على الرجعيات. فإذا كان ذهاب الجراد قد كان بسبب معجزة مجيء العلويين للسلطة، فإن “الفايس بوك” جاء هذه المرة ليطرد الوهم. أي بمعنى أنه إذا كان خروج الجراد من المغرب على يد “بركة” أوهام العلويين، فإن “بركة” العلم ستطرد الجراد و طارد الجراد.
    (ماشي بصياح غراب كتجي الشتا. والله وما قفلنا لا فورنا)

  • يوسف التطواني
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:39

    إن للجماهير العريضة من شعبنا مطالب ملحة ومشروعة من أجل حل جذري انتقالي سلمي لمعضلة الاستبداد والظلم:
    1- إلغاء الدستور الحالي والدعوة إلى جمعية تأسيسية يمثل فيها الجميع، تصوغ دستورا ديمقراطيا يقطع مع كل أشكال الاستبداد والاستفراد والاستئثار بالسلطة والثروة الوطنية ويحفظ الكرامة الإنسانية للمواطن المغربي والعدالة السياسية والاجتماعية والحقوق والحريات العامة. وينص على فصل واضح وحقيقي للسلط، وعلى استقلال ونزاهة القضاء، وعلى مبادئ وآليات التداول السلمي للسلطة بناءا على الاختيارات الحرة والنزيهة للشعب المغربي.
    2- وضع حد لنهب الثروة الوطنية وهيمنة المؤسسة الملكية ومحيطها الخاص على الموارد الأساسية للاقتصاد الوطني وللمال العام بشكل فاحش ومغرق في الترف. مقابل الفقر والبؤس والحرمان الذي تكتوي به الملايين من أبناء هذا الوطن العزيز… فلا يعقل بأي حال من الأحوال شرعا ولا قانونا ولا عرفا أن تتصرف حفنة من الناس في ملايير الدولارات من الدخل الوطني ويغرق البلد وأبناؤه في العوز والمعانات والأمية والبطالة والتخلف وانعدام الخدمات الأساسية الضرورية للحياة الكريمة.
    3- الشروع فورا في حلول حقيقية وجذرية للمشاكل الاجتماعية العويصة التي يعاني منها شعبنا الكريم، ومنها الغلاء المهول للأسعار والخدمات ومشكل الشغل والسكن وتأخر أو عدم الزواج نظرا لصعوبة تكوين الأسر ومشاكل الصحة والتعليم وفساد الإدارة وأمن المواطنين والفوارق الفظيعة في الأجور (بين الأدنى والأعلى هي من 1 إلى 10000، وفي أوربا وفي أقصى الأحوال هي من 1 إلى 100).
    4- التراجع عن المسار الخطير الذي يمضي فيه البلد نحو “بنعلية” الحياة السياسية والاقتصادية الوطنية والكف عن العبث بقواعد العمل السياسي والتلاعب بالهيئات السياسية وشراء الذمم واستغلال كل أشكال النفوذ من أجل ذلك، والعمل على إرساء حياة سياسية تسودها الحرية والمسؤولية والاستقلالية وتكافؤ الفرص.
    5- إن الرهان على نشر الفساد والرذيلة والمخدرات بشتى أنواعها في إخضاع الشعب المغربي رهان خاسر ينبغي الكف عنه فورا. والعمل عوض ذلك على نشر الفضيلة وكل الأخلاق والقيم الإيجابية البانية للفرد والأسرة والمجتمع.
    6- الكف عن سياسة تحنيط الدين ومحاولة اختزاله في طقوس ومسميات فارغة وحصار الدعوة لأنها سياسة فاشلة في ظل إصرار الشرفاء والدعاة المخلصين في هذا البلد على نشر القيم الحقيقية لهذا الدين، قيم الثبات والعدل والفضيلة والرحمة والرفق والصدع بكلمة الحق ومواجهة الظلم، وفي ظل المعرفة الإلكترونية والفضائية العابرة للقارات.
    7- الحكم ينبغي أن يبنى على اختيار الشعب. وكل من يتصدى للحكم ينبغي وجوبا أن يكون مسؤولا ومتابعا ومحاسبا أمام الشعب عبر مؤسسات رقابية قوية ذات الصلاحيات الكاملة والتامة وممثلة تمثيلا حقيقيا للأمة انطلاقا من انتخابات نزيهة وحرة.
    8- إطلاق الحريات العامة ومنها حرية الصحافة والإعلام وتأسيس مختلف الهيئات والجمعيات وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين، والطي النهائي لما يعرفه هذا البلد من اختطافات وتعذيب وإهانات للكرامة البشرية.
    9- بناء العلاقات الخارجية على الفاعلية والكفاءة والاحترام المتبادل ورعاية المصالح المشتركة والعمل على تعزيز علاقات الجوار المغاربي والأوربي بتجاوز الإشكالات المطروحة وتفعيل المجالات المتاحة.
    10- الدعوة إلى حوار وطني جاد ومسؤول يضم جميع الأطراف ويعمل على صياغة ميثاق مؤسس لمبادئ العمل السياسي الوطني الشريف الكفيل بالقضاء على كل أشكال الاستبداد وضمان التداول السلمي على السلطة، والتأسيس لمجتمع ديمقراطي حقيقي شعاراته الأساسية الحرية والاستقلال والعدل والكرامة والديمقراطية.

  • صائب مراد
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:07

    عندما ارتفعت الاصوات في بلدنا الاردن مطالبة بشن حملة شعواء ضد الرفاعي وحكومته ، وسعت الى اسقاطه بدون هوادة ، فان هذا الاصوات حين تصدر بهذا الاصرار ، تصدر في العادة دون دراية او معرفة ، فالافتراض السائد بان رئيس الحكومة هو الذي يحكم ويرسم سياسات الدولة بما يخدم مصالح مواطنيه ، افتراض لا يتورط في قبوله سوى رجل امي ، او على الاقل شبه امي دون ان يدري ، لان لقب رئيس الحكومة من جهة ليس سوى كلمة خادعة يختبىء وراءها الملك ، ولا يمثل صاحبها في الواقع شيئا على الاطلاق ، ولان رئيس الحكومة من جهة اخرى لا علاقة له بالحكم وصنع القرار اوالسياسة الخارجية .

    فالمشكلة برمتها لا تخص الحكومة ورئيس الحكومة بل تخص الملك شخصيا ، ونحن نرتكب خطأ لا يمكن غفرانه عندما نفرق بين الملك ورئيس الحكومة ، ونكون قد وقعنا فريسة الخداع وخطاباب التكليف السامي الرنانة والطنانه الموجهة الى رئيس الحكومة ، والمصاغة بعناية على مقاس المواطن المخدوع ، الى حد دعانا ان نصدق بان ظل الجبل هو الجبل نفسه ، وقادنا ذلك الى عادة تسلق الظلال جيلا بعد جيل ، انها عادة غير حكيمة غرستها فينا خطابات التكليف الملكية ، وصارت بديلا عن نعمة الصعود الحقيقي ، وفي خضم هذا الوهم والخداع مرة تلو مرة ، يعلن الملك ومرة اخرى فشل الحكومه في ترجمة خطاب التكليف السامي الى واقع ملموس يعود بالرفاهية على حياة المواطن وقوته وقوت عياله ، ويضطر بداعي الحرص على المواطن الى اقالة الحكومة بعد ان يكون قد حمّلها اوزار تردي حياة المواطن ، فتغادر خشبة المسرح وتتلاشى بهدوء .

  • Hicham
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:41

    To all Moroccans, please help and participate to bring a change in our country. We have to acknowledge that there are loads of poor people who have nothing to eat. We have a lot of young people who have no jobs. We have a lot of corrupted politicians. We have a very sick corrupted judiciary system. We have millions of ignorant people. These are the ingredients of a very gloomy future. We have prostitution in every city of Morocco. A lot of families are living in slums and some live in the streets. The public hospitals are corrupted. The police are real tyrants , and we ALL see this and never do anything to stop it . Plesae King! do something asap to save your country from a very harsh revolution. Pleasssseeeeeee!

  • صائب مراد
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:43

    انها لا زالت تلك اللعبة القديمة من الخداع المفجع ، والوهم الذي توارثناه جيل بعد جيل ببلاهة تدعو الى الدهشة .
    فبين نهاية عصر الملك حسين ودخول عصر خلفه عبدالله الى يومنا هذا ، كان رئيس الحكومة دائما هو الملك نفسه ، وكان الاردن تحت ادارته قد بيع بالقطاعي ، وكان المجتمع الاردني يشهد ظهور طبقة طارئة من رجال الاعمال الذين انضموا الى الاسرة الحاكمة في حلف مميت ، مسخّر لخدمة مشاريع الخصخصة مقابل عمولات وصفقات مشبوهة وغير مشروعة ، وخلال عشر سنوات من هذا الاستنزاف وهو على رأس الادارة ، وصل الاردن الى خسارة كل امل ممكن في النهوض والتنمية الذاتية ، واصبح شعبه يواجه تجربة جوع وحرمان من اسوأ التجارب التي مرت في تاريخه ، في الوقت الذي تكفل فيه فساد وصفقات الملك وحاشيته من رجال الاعمال ، ان يصل بهم الى اعلى مستويات الثراء الفاحش ، ويصبح في ظل هذه الظروف الطارئة مدخرات ستة ملايين مواطن اردني تقل عن مدخرات فاسد واحد ، وتحت ظروف من هذا النوع يصبح من متطلبات الادارة الناجحة للملك ان يذهب 80 % من الناتج الاجمالي للمواطن الاردني الى جيوب قلة من الفاسدين يجلسون مسترخين بجانب مدافئهم ، دون ان يلاحظ احد ما ، ثمة ما يدعوا الى بعض الملاحظة .

    هذا التغول الملكي والتفرد في صناعة القرار وتقرير مصير المواطن ومصير عياله ، يحدث تحت حماية الدستور الاردني وبنص المادة 26 من الفصل الثالث والمادة 30 و 34 و35 من الفصل الرابع ، الذي وصل بالبلاد الى هذه الحالة المزرية ، واصبح معه من الضروري الان وفورا وقف هذه المهزلة وتعديل الدستور ، وسحب هذه الصلاحيات من الملك بعد كل هذه السنين من الفشل الخداع والخراب والانحدار المستمر وافقار المواطن ، وتعريض مستقبله ومستقبل عياله الى خطر كبير ، لقد فشل الملك على رأس الادارة من وقف التدهور الخطير الذي ضرب قوت المواطنين وحريتهم على مختلف اصولهم ومنابتهم ، وعليه ان يفسح المجال للشعب ان يقول كلمته من خلال صناديق الاقتراع ويختار رأس السلطة التنفيذية والحكومة المنتخبة الشرعية التي تعبر عن الشعب وتعمل لمصلحة المواطن ، وليس لمصالح واجندات اقليمية على حساب مواطن ليس له فيها ناقة ولا جمل .

  • ayoub th ghost
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:45

    مطالب جد معقولة و نحن معها فليحيا صاحب الجلالة ملكنا الحبيب و ليترأس مجلس البرلمان(مجلس المخادعين ) لعلهم يستحيون قليلا و من لم يحب ف ان به خلة ما و يجب مراجعت نفسه (حزب العدالة و التنمية ههه تنميت بطونهم و فيلاتهم)

  • chuchotement à l'oreille de c
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:47

    réplique à l’adresse du commentaire 59
    MR le prêcheur de la machine propagandiste du makhzen qui réclame être un soldats inconnu de ce maroc béni par les pouvoirs invisibles, je te dis en tant que marocain que ce maroc n’existe que dans l’imaginaire d’une horde de mercenaire qui sont le carburant de cette machine infernale qui nous laissant trainer parmi les derniers pays du monde en matière de développement humais et droit de l’homme, dans ce maroc et ses hommes à qui tu fait lâchement le panégyrique, je n’en sait depuis mon enfance qu’un pays ou 1-la corruption est le seul langage des rapports administratifs2-un pays gouverné uniquement par un roi autocrate qui ne cède sur la moindre once du pouvoir sous prétexte trompeur de descendance au prophète et donc un pouvoir instauré par la providence des cieux3-ce maroc et son régime est constitué de mafieux opportunistes qui sont l’armature de la monarchie elle même et les garants de sa pérennité.4-ces mémes mafieux avec la complicité de la monarchie se sont emparés de poste juteux et de pans entier de l’économie marocaine en nous abreuvant nous autres pauvres de discours du genre , roi des pauvres, la stabilité et la particularité du marroc,le roi jeune et dynamique, INDH, et autres formule de dopage à l’effet durable. 5-le maroc est plus pire que ces pays arabe actuellement en ébullition, et toute revendication politique de la taille de celle agité par l’egypte sera réprimé dans un bain de sang au nom de la sacralité à laquelle ne croient que les opportunistes, les embobinés et les mercenaires de tout bords , pour nous les autres on croit uniquement à la justice et l’équité le reste c’est du dopage .

  • justice needed in morocco
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:55

    كفاكم كذبا وافتراء وتزويرا وتلميعا لصوركم,
    العدل اساس الحكم العدل اساس الحكم
    العدل في التروات وعدم استغلال الشعب والاستخفاف به
    وصيانة كرامته هو ما يجب…
    stop liying stop that enough polishing your self by media
    justice needed.

  • أبو صهيب
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:15

    اولا اود ان اتساءل عن ما ينقصنا في ظل الوضع الراهن. فمحاولة تقليد الغير ليس بالحل السديد . فنحن في المغرب لنا خصوصياتنا التي لا يمكن تجاهلها. و الممكن طلبه هو القضاء على المحسوبية و الرشوة و بعض الامراض الاخرى. أما بالنسبة للغة فهذا موضوع غير قابل للنقاش لاننا و اعتمادا على الدستور نحن بلد اسلامي و الاسلام لغته لغة القرآن و هي العربية. فاذاكنا فعلا بلدا مسلما فلا يجب التفريط في لغة هذا الدين.

  • مغربي غيور
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:07

    كفاكم نفاقا وكفاكم تملقا يا من يتنعمون في ثروة الشعب !!!
    نعم للملكية البرلمانية لمحاسبة كل مسؤول !!!
    نعم لملك يسود ولا يحكم !!!
    لا ثم لا للركوع لغير الله !!!
    لا لتقبيل اليدين نفاقا وخوفا !!!
    المقدس هو الله وحده !!!

  • fatima
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:57

    هذه ليست مطالب عبر الفايسبوك.هذه مطالب البوليزاريو وأعداء الوطن لي باغين ينوضوا الفتنة في البلاد.الله ياخد فيهم الحق.
    حنا المغاربة باغين نبقاو مع جلالة الملك محمد السادس الله ينصروا ويحفظوا لي ساهر على التقدم في البلاد.ولي باغي حكومة عباس الفاسي تتغير باغيا نقولهم أنكم أنتم لي اتخبتوهم باش وصلوا للحكومة.وحمدوا الله على الملك ديالنا لي كيغير الوزراء من فترة لفترة .راه حتا وزير مغادي يبقا دائما فلمكان ديالو.
    أخيرا عاش الملك
    الله الوطن الملك

  • عبد الصمد
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:59

    إن هي إلا مناورات الحركى الأنجاس الذين يريدون تصدير الأزمة نحو المغرب لعنهم الله و شتت شملهم …أفيقوا يا مغاربة من سباتكم فالمخابرات الحركية تضحك عليكم و تخترق كل جمعياتكم و تحرض على البلبلة …
    فكيف لمجموعة شبابية المفروض أنها لا زالت تجهل الكثير في السياسة أن ترفع مطالب سياسية بهذا الحجم و بهذا الشكل ؟؟؟؟ ثم لماذا هذه المطالب و المغرب سبق و أن فتح ورش الجهوية الموسعة ؟ أليس يعني هذا أن المغرب قرر منذ أكثر من سنة قرر إصلاحات كبيرة في الحقل السياسي و ما يتبعه ؟؟؟ فلماذا هذه الدعوات الآن بالضبط ؟؟؟ و لماذا التهديد ؟؟؟؟
    هذه الأمور تجعلنا نشك في نوايا من وراء هذه الدعوات ..و غالبا ما تكون وراءها جهات مقربة من المخابرات الجزائرية و الإسبانية .
    فاحذروا إخوتي المغاربة أن الأعداء يحاصرونكم من كل جانب و لا يهمهم مصلحتكم بل يريدون زرع الفتنة و قلقلة المغرب و خلق شرخ بين مكونات الشعب المغربي حتى يخلو لهم الجو للمناورة في ملفات أخرى و على رأسها قضية الصحراء المغربية .

  • أحرار المغرب
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:01

    الحمد لله أن في المغرب رجال أحرار يعرفون انه ما دامت السلطات كلها في يد الملك فلن يكون هناك تغيير لأنه وفق الدستور شخصه مقدس ولا يمكننا محاسبته وهو من يعين الحكومة والوزارات ورؤساء المصالح والمؤسسات الكبرى والفساد والزبونية والمحسوبية تفوح من هذه المؤسسات إذن من المسؤول أمام الله من هو الراعي أليس هو الملك والمنافقون لا يحملونه المسؤولية وزارة العدل راس الفساد الملك هو الذي يعين وزير العدل. ظلم الداخلية من المسؤول عليه ؟ لماذ تنافقون وترظون على الظلم هذا واقعنا لمن لا يعرفه
    * حوالي 13.7 في المائة من المغاربة يعيشون بأقل من دولار واحد في اليوم منها مأكلهم وملبسهم ومشربهم * الهشاشة الاقتصادية تهدد 25 في المائة من الذين يعيشون بأقل من دولار ونصف في اليوم * 38 في المائة من المغاربة يعيشون بدولار ونصف في اليوم الواحد * 700 ألف أسرة مغربية تعيش في أوضاع معيشية غير مقبولة إطلاقا في محلات سكنية لا تتوفر على أبسط ظروف العيش الكريم * حديث عن 71 ألف شخص في مدينة الدار البيضاء وحدها يعيشون الهشاشة القصوى منهم أطفال الشوارع والأرامل والأشخاص بدون سكن قار والأطفال المتخلى عنهم والنساء في وضعية صعبة.
    40 في المائة من الأمية، و
    8 ملايين بين فقير وفي وضعية هشاشة.
    التغطية الصحية بالمغرب لاتهم حاليا سوى 4ر16 في المائة من إجمالي ساكنة المملكة أي حوالي 5 ملايين نسمة ما مصير باقي المغاربة .
    من هو المسوؤل عن هذا الوظع من هو الراعي
    خيرات المغرب لا تعد ولا تحص لكن كلها بيد المخزن وحاشيته
    ضيعات قصور شركات والشعب فقير
    ملك الفقراء عيب وليس شرف كيف لك فقراء وانت تملك الملايير
    لا يرضينا أن يكون المغاربة فقراء لا تعليم لا الصحة +الظلم شبابنا يموت في البحر وبناتنا في الخليج كرامتنا دست وأصبحنا مجرد أرقام التبذير والإسراف في مهرجانات الفساد.
    من المسؤول من سنحاسب ومن يحاسب
    نريد أن ينتخب الشعب حكومته وأن يحاسب الشعب حكومتة

  • أحرار المغرب
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:03

    تحياتي لأخواني أصحاب هذه المبادرة..مطالبنا واحدة ومشروعة,,نحن لا نطالب بتنحي الملك أو بزوال الملكية..نحن كشعب مكافح و صبور نقول بأنه آن الأوان لإصلاح دستوري حقيقي ولملكية برلمانية حقيقية ولسيادة دولة القانون..نريد جهاز قضائي مستقل لا الملك ولا الوزير الأول أو وزير العدل له سلطة على القضاة,كسائر الدول الديموقراطية..لا للإقطاع السياسي ولا للأحزاب المخزنية..إلى جلالة الملك,المرجو الإصلاح الأن لتهدئة الخواطر قبل أن تتطور الأمور إلى ما يحمد عقباه.

  • Rachid
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:09

    on est bien dans notre cher pays derierre notre roi Mohamed 6 nassaraho allah

  • hicham
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:05

    OUI au changement, mais ce changement doit être d’une manière régulière, étape par étape, afin que tout se passe dans le calme. Un changement brutal aura des conséquences négatives sur le Maroc

  • Angelus
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:09

    This is my opinion: I agree with the proposal such we have such a Great king ( I love the guy :p) but if we take as a rule and the Next king isn’t to great… next generation will be F***ed up.

  • The North African
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:11

    I am a young Moroccan living in Morocco. I do not care about politics. I do not vote. I do not believe in parties and I never follow their news. For me, Morocco is a land created by God and I was destined to live in this country by God. If Morocco is a monarchy, it is fine with me, as long as nobody touches my rights to find a job, study, work and secure a home. I have travelled abroad and I have seen how democracy works in advanced countries. In Morocco democracy does not exist and I do not think the majority of Moroccans deserve democracy in its western bright fashion. This is because I know that many Moroccans are ass-lickers and shoe lickers and they have not morphed or qualified to live under the safe roofs of Democracy. I believe in the Western System of Education and I detested all the French regimes and institutions, including our fellow Moroccans who have fashioned their lives according to French System. I do not watch any Moroccan TVs or radios: For me all Moroccan Media belong to the state and ruled by the state, so no Moroccan media outlet is free. I read news on the internet and I compare western Media to the Arab Media and it is up to me to make the last decision about the world happenings based on my experience and personal readings. I love Morocco and its waters and nature and I thank God I live here and o do not thank any creature for the beauty of Morocco exept Allah, who have created this land. I like to label myself as a North African living in Morocco.

  • khoya lmoghrabi
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:13

    الدستورية، البرلماية، الاقصائىة الطنجية المراكشية، وا هضروا بالواضح:
    1:البرلماني الذي لم يحظر بدون مبرر معقووووول، يطرد ويسجن
    2:تعدد المناصب العامة تمنع لانها تعني الحكرة و ااستهانة بطاقات الشعب فرئاسة جامعة كرة القدم والماء الصالح للشرب استهانة بالمسؤوليتين وانانية وبالتالي مهزلة
    3:ابناء الشعب الذين يصوتون لحزب ما مقابل خمسين درهما يعد على البلطجية
    :لا لتقسيم المناصب على جسابطاقات هائلة ضائعة، انظر الى الاطر المستبعدة في الخارج
    ….هذه امثلة،ايوا كملوا من عنكم…..

  • Dragonaut
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:11

    Just remember: If it isn’t broke, don’t fix it. We all know who our representatives in the parliament are, I for one wouldn’t trust anything (let alone the future of my country) to them.

  • Amine
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:15

    80 % des commentaires écrits ici sont de personnes non marocains

  • Hayat Almaghribi
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:21

    [Part2]يهاجمون الأحزاب السياسية و الحكومة و يتهمونهم بالفساد ثم يطلبون تقليص سلطات الملك و وضعها في أيدي هؤلاء “الفاسدين” كما يدعون!ما هذا النفاق و التناقض؟
    لماذا يَقدم المغاربة عن إضعاف دور الملك؟ الشخص الوحيد الذي يخدم البلاد و بدأ الإصلاحات و قدم المبادرات النيرة التي جعلت المغرب يحقق إقتصادا قويا نوه به الخبراء السياسيين و الإقتصاديين الأجانب.تقدما ملحوظا و رائدا في العالم العربي،في مجال حقوق الإنسان،و تطورا في البنية التحتية في ظرف وجيز،زيادة على الأوراش الضخمة التي زادت غيض الحساد في إسبانيا و الجزائر،التي أصبحت هذه الأخيرة، تقلد و تستنسخ كل مشاريع المغرب. يحدث كل هذا في المغرب، رغم فتورة البترول والغاز المرتفعة جدا (حيث يستورد 97%من حاجياته. مما يرهق مزانية الدولة) لكن بحكمة جلالته و بتبصره،و عمله الدؤوب، الذي جلبه إعتراف العالم و مدحه،و بعون الله. هذه الإنجازات هي التي جعلت أوروبا تمنح المغرب (البلد الوحيد في العالم العربي و شرق المتوسط) advanced status .
    يطالبون هؤلاء الغوغائيون بملكية مماثلة للملكية الإسبانية، لكي نكسب رائيس وزراء مثل المالكي في العراق، الذي يسير عصابات مسلحة من أجل intimidation و التعدي، على منافسيه السياسيين و التابعين للطائفة السنية؟ أو مثل Berlusconi المَفْياوي الفاسد أخلقيا و ماليا؟.
    نحن المغاربة نعرف جيدا ما هو أصلح، و أليق، و أنفع لنا و لبلادنا. نعرف أنه بدون الملكية ستعم الفوضى كل أنحاء المغرب، قد تؤدي إلى حرب أهلية و الصراع الدائم على السلطة كما يحدث في لبنان. سيعم عدم الإستقرار كل المناطق، قد يؤدي إلى الإنقسام إلى دويلات متناحرة. أنذاك تجد البوليزاريو الفرصة و الحجة على الإستلاء على أقاليمنا الجنوبية بعد أن فشلوا طيلة 35 سنة. هذا السيناريو هو الذي خططت له الجزائر، و مازالت، من زمان. لهذا لن نترك هؤلاء الخونة الأوباش،أو ما يمكن إعتباره سوى virtual activists في facebook أو أي موقع، أن يخربوا بلادنا و أن يزعجوا طريقة عيشنا، و يزعزع إستقرارنا، و يحرضوا ضد نظام بلادنا، فقط لأن تونس و مصر أقدموا على ذلك!

  • rachid
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:17

    الاعمى الى شاف ضوء يعود يبحلق. اتقوا الله يا عباد الله.والله لن تجدوا ملكا فيانحاء العالم مثل محمد السادس.الرجل قدخلق مفهوما جديدا للملكية لا البرلمانية والدستورية.انها ملكية نمودجية تستحق ان تدرس في اعلى منابر الجامعات الدولية

  • Hayat Almaghribi
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:23

    [Part3]إنهم يحرضون desperately و يرددون تهمهم الفارغة للمغاربة، أنهم خانعون، مستسلمون لا يقدرون على أي مقاومة! مما يؤكد جهلهم التام لتاريخ المغاربة الحافل بالبطولات و إالنجازات الخالدة. أنسوا أن المغرب هو البلد الوحيد الذي فشل العثمانيون في إحتلاله؟، و أن المغاربة هم الذين علموا الجزائريين كيف يقاوموا المستعمر الفرنسي الذي إحتل بلادهم لمدة132 سنة؟ (حث لوحظ أن الشعب تقبل الوضعية و تعايش مع الفرنسيين كما تزوجوا بهم). هذين مثالين فقط من لائحة طويلة من أمثلة البطولات و شجاعة المغاربة عبر التاريخ. أراد هؤلاء low life فقط أن يَظهروا على الشاشات العالمية و يكونوا حديث الجزيرة الحقودة !.
    أقول لهم متى كان المغاربة مقلدين أو يقتدون بشعوب المنطقة؟ كان المغاربة، عبر التاريخ، هم الرواد و القادة و القدوة للآخرين. لم و لن نرضى نحن الشعب العريق الرائد أن يجعل منا هؤلاء ، worthless copycats .”بزاف عليهم”!.
    إن ما حققه المغرب من إصلاحات في مجال حقوق الإنسان و حرية الرأي و التعبير، و حرية تأسيس الأحزاب السياسية و الجمعيات المدنية و الحقوقية، هي التي دفعت التونسيون و الآن المصريون للقيام بثورتهم على القمع و الإستبداد الذي خنقهم، و لكي يحصلوا على شيء مما كسبنا دون إنقلاب و إراقة الدماء، بل عبر ثورة هادئة قادها جلالة الملك.
    على المغاربة الأحرار محاربة هؤلاء العملاء و إقاف تحريضهم على الفتنة. كما يجب الدفاع بقوة عن مكتسبات المغرب، و الحفاض على أمنه و إستقراره و نظامه الملكي العريق. و ليحتمي الجميع بالله و بالدين و ليحمدوا الله على نعمه. قال تعالى:
    “وضرب الله مثلا قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون” . صدق الله العظيم. اللهم إحفظ المغرب و عاهله و شعبه من كيد الكائدين، و حسد الحاسدين، و انصرنا عليهم يارب العالمين. آمين!

  • vive le roi
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:25

    salam, svp s il y aura une revolution au maroc ca sera inchaalah contre l polisario et l gouvernement d algérie. ainsi pr recupérer sebta et mlilia.mais les problemes internes j en ss sure et certaine ke notre roi a tt compri. et prochainement inchaallah on aura des changements au niveau des ministeres et le plus important le 1er ministre et ‘ ces ‘partners’ allah alwatan almalik

  • كريم
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:43

    أظن ان الشعب المغربي رغم تاريخه العريق إلا أنه لم يعرف في تاريخه الحديث أو القديم أي ثورة شعبية سواء ضد الفقر، الظلم … بل إن كل التغييرات السياسية في المغرب جاءت من خلال الانقلاب والاقتتال. من دولة إلى دولة.دائما شعارنا عاش الملك مات الملك. أنا مع دوام الملكية وان تكون الملكية حامية للدين والوطن و دم الشعب وداعمة لسيادة القانون، ان يكمل الملك مشروعاته التنموية في مجال البشري، الحقوقي… لكني ضد ان يكون الملك سياسيا .
    فهناك حلين إما ان يبعد الملك عن السياسة والحكم، أم يقبل بأن تكون هناك مراقبة من طرف القضاء لدوره وادائه وان يكون كأي مغربي. فالملك مهما كان نزيها فهو بشر وهو ليس أحسن من الخلفاء الذين كانوا مراقبين من الشعب.
    أرى ان المغاربة لا يأمنون بدولة القاقنون حيث القضاء يكون هو أعلى سلطة في الدولة.لكن كيف نتق في القضاة والقضاء? بسيطة ! ليس المفروض ان نخترع العجلة ما علينا سوى ان نشتري العجلة. لا ننسى ان دول كانت متأخرة عنا في مجال الإصلاح وخير دليل هو اسبانيا.
    الفرق بين اسبانيا والمغرب هو ان ملك اسبانيا عندما جاء إلى الحكم في منتصف السبعينات جاء ببرنامج محدد ألا وهو دمقرطة البلاد فأخذ النمودج البريطاني والإسكندنافي… فما الذي يجعل المغرب لا يتقبل التجارب الإسبانية والبريطانية?
    ما هي هاته الخصوصية? ضعف الاحزاب ، الفساد …. ضعف الاحزاب حسب رأي سببه ضعف القوانين المنظمة للاحزب، ان ينتخب رئيس الحزب كل 4 سنوات ويكون له الحق فقط في مدتين كرئيس حزب وان يعتزل الحياة السياسية بعدها لنضمان الاستمرارية والتجديد. كل هاته القوانين يجب ان توضع في القوانين التنظيمية للاحزاب. مشكلة المغرب هو غياب أو ضعف القوانين المعمول بها في الدول الديمقراطية أو عدم تطبيق القوانين نظرا لضعف دور القضاء وخضوعه للمؤسسة التنفيدية…
    اتمنى ان يسعى الملك إلى إخراج المغرب من سباته العميق وان يجعل منه دولة القرن 21 لا 16 . ان يرتقي الشعب من الرعية إلى المواطنة.

  • الحوس المغربي
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:29

    يبدو لي ان المغرب بحكمة جلا لة الملك يجب ان يحل الاحزاب التقليدية التي تسبب في الفساد وارغام مريديها من عدم خوض اي معركة سياسية .والكل يعرف ان الاحزاب السياسية المغربية خرجت من القصر دالك لكي تحل مشاكل وتقوم بالعمل المخابراتي ضد اناس كان لهم توجه اخر يميني او يساري او اسلامي راديكالي ..
    الكل متفق في البلد انه يجب حل الاحزاب ودعوة الشباب لتاسيس احزاب جديدة ولنا في الدول الديموقراطية قدوة حسنة ..

  • مغربي من دبي
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:31

    تحية تقدير و غجلال غلى الششباب المغربي الدي تبنى هده المبادرة
    هده معقولة جدا وجد مشروعة ززمن حق الشعب المغربي ان يكون الفاعل الاساسي و المباشر في تسيير شؤون البلاد من حقنا كمغاربة ان نرتقي من درجة رعية غلى درجة مواطنين.. كفانا من حكم النخبة كفانا من الشخصنة و الاستبداد بثروات الشعب المغربي
    نعم لتقليص سلطات الملك… نعم للديمقراطية ليس بمفهوم القناتين المغربيتين أو مصطفي العلوي و لكن الديموقراطية التي تخول لنا كشعب اختيار من يسير شان البلد..نعم لمؤسسات و أحزاب دات مصداقية و لا لاحزاب انسلخت من غيديولوجيتها و نضالها و اصبح همها الوحيد التقرب من المؤسسة الحاكمة واقتسام كعكة الشعب المغربي
    نعم و الف نعم الى حرية التعبير و الى تحرير الإعلام دون قيد او شرط لمادا تمنع جماعات و احزاب من حق التعبير و إبداء اراءها لمادا يسجن الصحافيون بتهم من فبيل المساس بالمقدسات العليا للدولة ..عيب او عار.. متى كان ابداء الرايي أو انتقاد الحاكم يمس مقدسات اي ثقافة في العالم…
    نعم لانتخابات شفافة و ديموقراطية ليس في شكلها فقط بل حتى في مضمونها ماشى تمنع احزاب وتاسس احزاب بين عشية و ضحاها وتبدا في حرث سمعة احزاب اخرى قد تكون الاكثر مصداقية و بالتالى الاكثر تهديد للمخزن و قوى اخرى خارج الحدود و نهلل بكل فخر لدينا انتخابات ديموقراطية …بكل علو و همة…اشمن ديموقراطية الضباب…
    شكرا للملك محمد السادس على المجهود الجبار و الإ صلاحات التي قام بها في الميدان الإجتماعي …لكن هدا لا يكفي نريد إصلاحات في العمق إصلاحات سياسية و تغيير جدري في الدستور
    و نعم للحرية و نعم للديموقراطية …نعم لملكية برلمانية
    للإشارة لا ادعو إلا فتنة و لا إلا ثورة و لكن بدافع حبي لبلدي و اعتقادي ان لدينا شعب تتوفر فيه كل مقومات الازدهار و الرقي لولا إكراهات الشخصنة في الحكم و استبداد بعض العائلات بثروات الشعب.لااعادي الملك واقدره كل التقدير.للأمانة علي حق ان لا اكثم رايي

  • nada
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:33

    أتفق مع بعض المطالب كاستقلال القظاء ولست مع الملكية البرلمانية نريد ملكا يسود و يحكم لأنه يجوب البلاد شمالا وجنوبا حفاضا على مصالح الشعب ويصل لأماكن لا يخطرعلى بال الوزيرالوصول إليها أما إذا ترك الأمر للبرلمان فالنوم العميق الله يرحمنا كما يحصل في جلساته. أما بخصوص الأحزاب السياسية ما هو المانع أن يظهر حزب جديد في الساحة صديق أو غير صديق لكي يكون هناك دم جديد ومنافسة . وترك الأ مر الشعب هو الذي يختار فقد مللنا من الشعارات القديمة.

  • fdsd
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:39

    هادي غير هضرة الغرض منها تكالمي الوقت وفي نفس الوقت تشهير بالعدالة و التنمية

  • مواطن
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:41

    الرجاء من كل المتدخلين مزيد من التأني والتبصر واستعاب أكثر حتى نعي مانريد، وبالتالي نعي مصلحة بلدنا الحبيب، لهذا ينبغي مناقشة هذا الموضوع بهدوء ووعي، فالملكية البرلمانية هي لصالح الوطن ملكا وشعبا، لانها الوسيلة الافضل والانجع لمواجهة المفسدين المحيطين بجلالة الملك والذين يسيئون إلى بلدنا وإلى الملكية، ويريدونا تكريس الواقع المعيش حتى يحافظو على امتيازاتهم الغير المشروعة.

  • brahim fadil
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:45

    i think we r smarter than that we have a king who is trying hard to improve the quality of life to all morrocan just go back 20years and you ll understand what im talking about i left my HOME morocco21 years ago and every time i vist i get suprise by the improvement that my country is making and that due to our king the parlement the people that are suppose to represent us just takes care of their own we are far better than other with very LIMITED RESOURCES SO BE GREATFULL and stop this stupiditygod bless our king and all moroccans

  • hor wa hor
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:49

    ليسقط الجميع

  • محمد
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:51

    المشكل ليس في الملك،المشكل فينا نحن، و لنبدأ بأصغر عون في الجماعة المحلية إلى المقدم إلى رئيس الجماعة ….إلى….اللي طاح فشيحاجة تيطحنها،المشكل مشكل عقليات يجب أن تتغير.
    اللهم اهدي الجميع…

  • Ilyass
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:41

    we (citizens) are the eligible voters, if we want the real democracy, we have to choose the real elected members… , believe me, our king works day and night, thinking and doing…change starts from us, we who give bribery, and and and…if you wait for the king to do evereything,ask yourself first what have you done,since you were born

  • اسماعيل
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:55

    اولا وقبل كل شيى تحية بالشعار الوطني الخالد الله *الوطن*الملك فغاش الملط محمد السادس وعاشت المملكة المغربية تحت القيادة الرشيدة لامير المومنين رغم كيد الكائدين.فالدين يطالبون بهده المطالب ليسو سوى مرتزقة يخدمون اجندة خارجية لرجوع بالمغرب الى الوراء.فيجب على كل مغربي —حقيقي–وغيور على بلده ان يحمد الله تعالى على نعمة الامن والامان لان المغرب يد واحدة عرب وامازيغ تحت القيادة الرشيدة للملك الهمام محمد السادس نصره الله وايده وحفضه من كل الاعداء. وشكرا
    الله*الوطن*الملك

  • ابو زهير
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:53

    لكل الحق في التعبير عن نفسه ولا يمكنه مصادرة الآراء التي تخالفه. فالفكرة المعبر عنها في المقال لا تروق لي ولا يمكن تطبيقها في مغرب الوصوليين، وفي مغرب الولوعين بالكراسي. تصوروا لو كان كما هو مطلوب لما رأيت كل من اعتلى كرسيا في البرلمان يصبح في رمشة عين ملكا دون منازع، نحن لا نضع ثقتنا في مؤسسة برلمانية أعضاؤها كلهم جاؤوا عن طريق تحريف للوقائع أو تزوير للمعطيات المحصل عنها عبر الصناديق، وهدر للأ موال العامة تحت مسميات لمشاريع وهمية تبث هي الأخرى أنها موجودة على الوثائق ولا تمت للواقع بصلة، ولنا في كل جماعة المثال والعبرة. فهل رأيتم -يا من يدافع عن ملكية برلمانية- يوما أو سمعتم عن نزول برلماني واحد الى الشارع العام لكي يلاقي منتخبيه؟ أو يفتح لهم مكتبا يستقبلهم فيه لتلقي طلباتهم؟ أعتذر كثيرا عن هذا فقط لأنني لا أثق في من يمثلوننا، ولكي يكون تحقيق هذا المطلب علينا أن نرى بالعين المجردة العمل الحزبي الهادف الذي يخدم الوطن والمواطنين. وبما أنني شاركت في الإشراف عن بعض صناديق الاقتراع تأكد لي بالملموس كذلك أن المزورين كثر ويعدون بالآلاف وأن الذين ربحوا الانتخابات لم يكونوا مؤهلين لها بداع أو آخر، فغابت الشفافية وغابت معها ثقة المجتمع المدني بمن يمثلونهم، وباعتباري غير محزب لذات الأسباب فأنا أفضل أن تبقى السلطة العليا بيد ضامن واحد، هي المؤسسة الملكية، مع مطالبتي باستقلال في القضاء، وأما عن اللغة الامازيغية فانا من المدافعين عنها كونها جزءا لا يتجزأ من التقافة المغربية وأن تصبح لغة رسمية إلى جانب اللغة العربية كاعتراف بالتعدد في فسيفساء المجتمع المدني المغربي. أما المطلوب حاليا هو تغيير الحكومة والاهتمام بالعنصر البشري واستغلاله كتروة متجددة تضمن استمرار الأمان والسلم الاجتماعي، وتنزع فتيل التوتر الذي يخيم أكثر على الفئة العاطلة من أصحاب الشهادات، وطمانة الشارع بتعديلات دستورية كالمحاسبة بعد كل فترة انتخابية بإسناد ذلك إلى لجنة حكماء يعينهم الملك للمتابعة القضائية في حالات الاختلاس أو الاستهتار بحقوق المواطن.

  • مغربي حر
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:43

    كل المغاربة تحب الملك فالمرجو عدم التشكيك في احترامنا وتقديرينا للمجهودات التي يقوم بهالتحقيق الرقي لشعبه الوفي ,العيب ليس في الملك بل العيب في المنافقين المحطين به من مشتشارين , برلمنين او وزراء.على الملك ان يستلهم من تورة لمغاربة للمطالبة برجوع المغفور له الملك محمدالخامس من المنفى كل العبر .فحب المغاربة هو الظامن الوحيد لاستمرارية الملكية في المغرب.لم اشارك في الانتخبات مع العلم اني في الاربعينات, لما يشوبهامن استغلال لنفوذواستعمال للاموال لشراء الاصوات.على الملك ان يتق في شعبه الوفي ,وان يضرب على ايدي الخونة الناهبين لاموال الشعب .وان ينصت لصوت الحق.

  • mimoundades
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:57

    It is in fact a good stype for changing and im sure that can make all thieves and criminals who are on the top of the state to judge and to pay for their crimes and then our king will be saved from any doubts

  • abdo
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:45

    ختارت جبهة البوليساريو الانفصالية، ومعها أجهزة الاستخبارات الجزائرية شبكة الأنترنيت، وبالأخص صفحات الشبكة الاجتماعية فايسبوك من أجل الترويج لمظاهرات وهمية خلال الشهر الجاري بجميع أنحاء المغرب.
    وفي هذا الصدد، أحبط رواد أنترنيت مغاربة مناورة حاكتها كل من جبهة البوليساريو الانفصالية وأجهزة المخابرات الجزائرية من خلال التلاعب بالفايسبوك.
    وتجلت هذه المناورة من خلال خلق صفحة على شبكة الفايسبوك تدعو رواد الأنترنيت المغاربة إلى التظاهر يوم 27 فبراير في كل أقاليم المملكة المغربية. غير أن بعض المغاربة فطنوا للمناورة ودعوا إلى مقاطعة تلك الصفحة عندما تبين أن التاريخ المعلن عنه يتوافق مع تاريخ إحداث «جمهورية البوليساريو الوهمية».
    وبالرغم من أن المسؤولين عن تلك الصفحة حاولوا تغيير تاريخ المظاهرات من 27 إلى 20 فبراير الجاري، فإن رواد الأنترنيت المغاربة لم تنطل عليهم الحيلة الجديدة، وقاموا عبر شبكة الأنترنيت بإثارة الانتباه إلى مخاطر هذه المناورات الهادفة إلى المس باستقرار المغرب، والتي تحركها من الخلف جبهة البوليساريو ومعها أجهزة الاستخبارات الجزائرية.
    وكانت الصفحة المذكورة على شبكة الفايسبوك قد ادعت بأن «ناشطين مغاربة» يطلقون على أنفسهم اسم «حركة حرية وديمقراطية الآن»، يعتزمون القيام بمظاهرات احتجاجية بجميع أنحاء المملكة المغربية من أجل ما أسموه «المطالبة بالحرية والديمقراطية» يوم 27 فبراير الجاري.
    المساء

  • tetuan
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:49

    we have best king i love hem i am pruod on me king we leve good ons land maroc …………..we haven problem but we go peter on maroc but we need work 20 euro everyday dan we go good …. aalah al watan al king

  • صقر الصحراء
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:51

    المؤسسة الملكية تطمح في الإصلاح لاشك في ذلك، .والشعب المغربي يطمح في ذلك أيضا.ولكن أي عملية إصلاح تصطدم دائما بقوى الممانعة الداخلية التي ترى في الإصلاح تهديدا لمصالحها.كما تصطدم بالقوى الإقليمية و الدولية التي ترى أن الإصلاح سيؤدي إلى إختلال الوضع الإستراتيجي في غير صالحها(الجزائر وإسبانياخاصة). يخشى أن يصبح الملك المصلح مستهدفا من الداخل والخارج معا، وليس له من سند بعد الله عز وجل سوى المحبين من شعبه.

  • مغربي حر
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:55

    لابد من التغيير قبل فوات الأوان
    والعاقل من يتعظ بغيره
    لابد من إلغاء الدستور الحالي والدعوة إلى جمعية تأسيسية يمثل فيها الجميع، تصوغ دستورا ديمقراطيا يقطع مع كل أشكال الاستبداد والاستفراد والاستئثار بالسلطة والثروة الوطنية ويحفظ الكرامة المواطن المغربي والعدالة والحقوق والحريات العامة. وينص على فصل واضح وحقيقي للسلط، وعلى استقلال ونزاهة القضاء، وعلى مبادئ وآليات التداول السلمي للسلطة بناءا على الاختيارات الحرة للشعب المغربي.

  • هدهد سليمان
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:21

    ــ على وقع الشطحات الفيسبوكية يمكن أن نذكر بأن كل ما توصلت إليه العقول البشرية من إنتاجات علمية، و أيضا في تطوير لها، كوسائل و كتقنيات معلوماتية، و كأدوات للتواصل بين أبناء البشر، سمعيا و بصريا و تعمل بسرعة لمح البصر، فإن “المغاربة” قد برعوا في إستعمالها على وجه يرضي ” المخزن”. و ذلك بتحويلهم لها إلى و سائل لتزجية الوقت فقط في(شطيح و رديح، منذ بزوغ الفيديو كاسيت إلى”م.ب 3″ مرورا بالهاتف المحمول و الأسطوانة المدمجة “س.د” و “د.ف.د” و حتى الإنترنيت)
    و ربما تكون هذه أول مرة يخطو فيها المخزن المغربي خطوة “إيجابية” يظن أنها ستكون لصالحة. فالمخزن يوظف الآن “الفايس بوك ” كأداة علمية لطلب النجاة لنفسه و هو يرجو أن يكون الحظ إلى جانبه دائما.
    ــ لقد قال الحسن الثاني :للصحافي الفرنسي “إيريك لوران” حينما صارحه الملك الراحل فقال له:
    (هل تعرف؟ في السياسة يجب أن يكون الحظ واقفا إلى جانبك؛ فمثلا لنأخذ حالة عائلتي كنموذج، فنحن العلويين ننحدر من سلالة النبي.وقد حدث في الزمن الماضي أن هاجم الجراد على البلاد كلها، وأتلف كل المحاصيل الزراعية و أنتج المجاعات.و دام هجوم الجراد على بلاد المغرب لمدة طويلة. وفي لحظة ما قرر المغاربة أن يتركوا السلطات السياسية لأحد المنحدرين من سلالة النبي ـ أي ـ لأسلافي ـ وحينما جاء هؤلاء الى السلطة، اختفى الجراد فجأة، هذا هو الحظ في السياسة)
    ــ زمن المعجزات قد ولى بدون رجعة. و من الأكيد فأن توظيف المخزن “للفايس بوك”، ذلك الإنتاج الحقيقي العلمي النظيف، لن يحقق له معجزة من المعجزات كالإبقاء على الأنظمة العفنة. و بذا فالعلم لن يكون إلا نذير شؤم على الرجعيات. فإذا كان ذهاب الجراد قد كان بسبب معجزة مجيء العلويين للسلطة، فإن “الفايس بوك” جاء هذه المرة ليطرد الوهم. أي بمعنى أنه إذا كان خروج الجراد من المغرب على يد “بركة” أوهام العلويين، فإن “بركة” العلم ستطرد الجراد و طارد الجراد.
    (ماشي بصياح غراب كتجي الشتا. والله وما قفلنا لا فورنا)

  • hicham40
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:23

    صاحب الجلالة والمهابة ادام الله عزه ونصره ، هو الذي يترأس مجلس الحكومة وهوالمسؤول عن كل كبيرة و صغيرة. ولهدا يجب عليه ان يكون اكثر صرامة مع (مسامر الميدة) لان الزمن تغير، ولن يفيده احد ادا ما اندلعت احتجاجات. انبه النظام الى تغيير مجموعة من القوانين التي تخدم مصالح مجموعة صغيرة من العائلات علا حساب شعب باكمله (مثال:قطاع السيارات، الادوية…..).

  • Super Mario
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:57

    عجبا لمن يرفض ان يرى الضلم المستشري ا انهك البلاد و العباد…لقد نجح المخزن في تدجين فئه من الشعب ..هل الجزائر من اهان نسأنا في سيدي إفني و صفرو ..اين هده التنميه الموعوده ..12 سنه من الشعارات و لغه الخشب لتجميل المخزن …إعلموا ان ثوره الجياع اتيه لا محاله وعلى المخزن ان يتقاسم السلطه او يرحل .=

  • الملالي
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:25

    الملكية البرلمانية ليست عيبا قانونيا ولا دستوريا وانما هي اجراء يحفظ لجميع المؤسسات ادوارها ومكانتها.لدلك فلا مانع من حرمان المغرب من هده القفزة لانها ستضع حدا للفئات الانتهازية وما اكثرها للكسب والاثراء والتهرب من المراقبة الصارمة والمحاسبة الدقيقة من طرف السلطات المختصة التشريعية منها والقضائية والتنفيدية والسياسية.المغرب اليوم في حاجة الى ضمانات وضمانات .

  • لسان الشعب
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:29

    من يدعي أن غالبية المغاربة مع بقاء الوضع الراهن فهو مخطئ أو يتجاهل مطالب 95 بالمائة من المغاربة الذين يطالبون بتغيير الدستور و الإنتقال من ملكية مطلقة إلى ملكية برلمانية حتى يتسنى لهم -الشعب- محاسبة من بيده الامر ، فالملك لا يمكن محاسبته و لا مناقشة قراراته .
    لا داعي إلى اخفاء الحقيق من طرف الذين ينصبون انفسهم ملكيون اكثر من الملك الحقيقة واضحة و صبر المغاربة نفذ ، لقد آن الآوان للتغيير والقطع مع سياسة الإقطاع إلى التقرب من الشارع ، و الفئات الشعبية الفقيرة و الفئة المتوسطة التي ستقود هبة الشارع الجارف…

  • موضوعي
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:59

    قد اكون متفق مع هدا المقال الى حد ما لانني ارى مطلب الملكية البرلمانية مطلب سياسي محظ. و لابد له من قاعدة سياسية حقيقية ليست هده الاحزاب التي نتوفر عليها. اعطوني حزب واحد تجرء على صياغة بيان في هده الظروف و يشخص فيها الوضع الاجتماعي و الاقتصادي الحقيقي للمغاربة. تصوروا معي مغرب بملكية برلمانية لمن نوكل امرنا هل لعباس الفاسي ام الراضي ام بن كيران ام الهمة ام ام ام …لا داعي لفضح هؤلاء.
    يجب على المغاربة ان يطالب اولا بتغير جدري لوضعهم الاجتماعي و الاقتصادي فعيب ان يكون الاجر الادنى في بلدنى 2100 درهم و زد على دلك. اما بخصوص الاحزاب فيجب ان تقوم ثورة داخل هاته الاحزاب استيقظي ايتها القواعد و ثوري على شيوخك و على ممخزنيك و اصنعوا لكم لسان حر معبر طليق لا يخشى الصعاب

  • IBTISSAM
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:01

    A mon sens, Il est impossible d’arrêt ou d’endiguer un éventuel tsunami populaire marocains si ce dernier soulèverais à l’instar de ce qu’on vient de voir à Tunisie et en egypte.
    La majorité de la population marocaine demande des reformes considérables tant au niveau politique (Elections truquées – Partis ne reflétaient la réalité des marocains considérés comme des coquilles vides -Reforme de la constitution qui ne répond pas aux aspirations des marocains).Qu’au niveau sociale car ce dernier (le sociale le plus pourri) Il y a des disparités colossales entre le salaire coches des fonctionnaires s marocains.
    Il est impérativement toutefois au monarque M6 (que nous aimons tous) de prendre des décisions claires et profondes afin de trouver une approche fiable aux différents problèmes que les marocains vivaient entre autres : La pauvreté, le chômage, la discrimination salariales et sa dis portion jugé très très large entre des gros salaires et les ptits.

  • المتتبع
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:27

    لقد عرف المغرب تحولات اجتماعية كبيرة منذ 1990 تستوجب وبشكل سريع اجراء اصلاحات جذرية في نظام الحكم وارى ان ذلك سيكون ب:
    1 – صياغة دستور جديد يؤكد على هوية المغرب الاسلامية العربية الامازيغية
    2- الدعوة الى ملكية برلمانية يسود فيها الملك ولا يحكم ، اوملكية دستورية يحاسب فيها الملك ان اعمال حكومته .
    3 – تحديد نسب المشاكة في الاستفتاءات والانتخابات تفوق 80 %
    4 – صياغة لقانون الاحزاب يتيح لكل الاطياف التعبير عن مطالبها وارءها كيفما كانت مادامت تحترم الدستور المصادق عليه
    5 – فصل بين السلطات القضائية والتشريعية والتنفيدية .
    6 – اعادة تخليق الحياة العامة باعلام هادف وتدريس تربوي جاد وقضاء عادل
    7 – اعادة النظر في منظومات : الاجور بحيث تتراوح مابين 3000 درهم و 30000 درهم ، والضرائب باعادة الضريبة الفلاحية و التخفيض من الضريبة عن الدخل والضريبة على القيمة المضافة .
    8 – حذف اقتصاد الريع بالغاء مختلف (لاكريمات ) وتعويضها برخص مؤدى عنها لصالح الوزارات المعنية .
    9 – محاسبة كل ناهبي المال العام باعادته لخزينة الدولة ومنهم : مديرو العمران ،مديرو الكهرباء والماء الصالح للشرب ،رؤساء جماعات محلية ، برلمانيون ووزراء ، عمال وقواد عمداء شرطة ودرك …..
    10 – توزيع مدخول الامة على مختلف جهات المملكة .
    11 – التفكير الجدي في تفعيل اللامركزية .
    12 – اختيار المسؤولين وموظفي الدولة بمواصفات الجدية والاخلاق
    13 – اطلاق جميع معتقلي الراي .
    14 – وضع قوانين حديثة للاضراب والتعبير والصحافة .

  • مو مو السوسي
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:03

    المهم ان نرى كيف تصرف المغاربة مع الحريات التي منحت لهم من طرف الملك؟وعلى اي مغرب ان يسال نفسه مادا فعل من خير لبلده . اي على كل مغربي ان يحاسب نفسه اولا. احدروا هذه الحملة يشنها اعداء المغرب من الصهاينةوبول زاريو وما اكثرهم.الحملة التي يجب شنها هي لمحاربة الرشوة والمحسوبية والفقر وتلوت بيئتنا وادمغتنا.

  • العهد
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:59

    ادا جاكم فاسق بنبا فتبنو ان تسيبوا قوما بجهالة الى هؤلاء الحفنة من المرتزقة اسئلكوم من نصبكوم حتي تتكلمو باسم المغاربة يا من تسفون ان المغرب فيه نسبة الامية مرتفعة و الان تريدون الصعود على اكتاف هؤلاء نقول لكم نحن شعب يحب ملكه الى نخاع و ان مع الاخ الدي طرح فكرة الاسفتاء فان النتيجة سترد كيدكم في نحوركم فالشعب الدي خرج اثناء ثورة عشرون غشت هو نفسه الدي سيتسدا لمجموعتكم الفيسبوكية فاتقوا الله فينا و التركوا الاصلاح ياخودو مجراه فملكنا اقترح الجهوية الموسعة و التي سيكون له الخير الكتير و هدا اكبر دليل على ملكنا لهدا البلاد و ان شاتم فسنكون مجموعة من الفسبوكيين ضدكم من اجل سلامة الوطن و العباد فالفتنة نائمة فلا توقدها فنحن نموت و نحيا من اجل الله الوطن الملك و عاش الملك و دهم له العز و التمكين

  • ابو زهير
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:07

    أيها الإخوة الكرام. تصوروا معي إذا ما اعتلى برلماني كرسيا في ظل هذا المقترح، فليعلم الجميع أنه سيصير ملكا أو يزيد، فهل رأيتم يوما برلمانيا نزل إلى الشارع أو تفقد منتخبيه؟ لا هذا لا يجوز في بلد الوصوليين والانتهازيين وعشاق السلطة والذين لا يومنون بتداولها. فكل من وصل الى تلك القبة والتي نجسها بعض أولئك المحسوبين على المخزن أو نقول التسلطيين، لن يلتفت إلى أحد مادام الكرسي يعلو به إلى فوق، نحن لا زلنا لم نعرف حزبا مواطنا لحد الساعة ولن نخضع لطلبات الذين يبحثون عن الديموقراطية التي تخفي في طياتها شرورا وتبدي للعامة محاسن. ومن وجهة نظري واحتراما لباقي الآراء وبحكم تجربتي الحياتية مع الاحزاب كمراقب لصناديق الاقتراع فقد جلت لي بوضوح عزائم أهل المال والنفوذ والاستحواذ التعسفي على مناصب برلمانية بتزوير الوقائع والاحداث، وهذا من دوافعي الرئيسية إلى رفض هذا الطلب الذي دعا له هؤلاء، ولي الثقة الكاملة في ان تبقى كل السلطات بيد الضامن الواحد والذي بحكم موقعه مسؤول امام الله وامام الأمة وشعب متعدد الاعراق واللهجات ، لكن يبقى على المؤسسة الملكية أن تستعين بجهاز توكل له صلاحية الملاحقة القضائية لكل من تجرأ على المال العام أو خذل مواطنيه في محاسبة تعقب كل فترة انتخابية، كما له الحق في تنظيم زيارات ميدانية يقدم على إثرها تقارير الى المؤسسة الملكية لتقريبه إلى المجتمع أكثر وحتى لا يستأثر الوصوليون بمصالح البلاد، ويضيقون على الأفراد والجماعات.أما عن الأمازيغية فانا مع الطرح القائل بجعلها اللغة الثانية الرسمية للبلاد كانصاف للتعددية التقافية. ولا ننسى أن الحكومة رغم وجود شرفاء بها فهناك من لوث سمعتها، ولا مناص من محاكمتهم أمام ما تفرضه الظرفية الحالية. لأنهم السبب المباشر في تزايد الاحتقان في الشارع المغربي خصوصا بين فئة حاملي الشهادات.المرجو النشر

  • vive maroc
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:19

    on aime notre roi 99% aime roi alors on permet jamais a une personne quequn soit de parler mal a notre roi notre roi a fait trop pour maroc

  • و من سيحكم ؟؟
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:05

    “ملكية برلمانية” شعار جذاب و مقبول من حيث المبدأ و لـــكــن ملكية يسود فيها الملك و لا يحكم تستوجب وجود أحزاب في المستوى تستحق الحكم و هذا ما نفتقده في المغرب فالأحزاب بمختلف توجهاتها لا قيمة لها و لذلك نسبة كبيرة من المغاربة تقاطع الإنتخابات لأنها لا تجد أي ممثل لها في تشكيلة الأحزاب الموجودة في الساحة. من ناحية أخرى أين هو هذا الشعب الواعي سياسيا الذي سينتخب ممثليه في ظل نسبة الأمية و الجهل السياسي، و لا يخفى على أحد نسبة بيع الأصوات! مع هذه الاحزاب و مع غياب الوعي المطلوب لدى نسبة كبيرة من الشعب لا قيمة لملكية برلمانية ! وقبل المطالبة بهاعلى الأحزاب أن ترتقي إلى المستوى المطلوب عندها لكل حادث حديث! أما في الوضع الحالي و ما دمنا لا نثق بأي حزب، لا نريد ملكا بلا سلطة و لا نريد ان يكون الملك مجرد ديكور كما هو حال ملوك أوروبا.
    خليوْالملك يحكم.

  • ريفية حرة
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:47

    أتأسف كثيرا لعقلية بعض المغاربة انا صراحة لا اريد ان اضع نفسي وعائلتي تحت رحمة إلياس العمري وامثاله من الملحدين والكفار لذا اقول الله الوطن الملك وعاش الملك

  • أعراب
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:11

    السلام عليكم ورحمة الله.
    عجبا في تفكيرك يا صاحب التعليق 31، كدت أسقط من كثرة الضحك.
    لا تريد حجابا ولا حزبا دينيا… وماذا تريد يا صاح؟ هل تريد كل النساء عاريات وسافرات، هل ترضى ذلك في أمك وزوجتك وابنتك، هل ترضى أن يجلسن أمامك فاضحات اللباس والعورة، أراك ديوتا من الدرجة الأولى واعلم أنك ستتبوأ كرسيك من النار لا محالة.
    كيف تسمح لنفسك أن تخرج شخصا من الاسلام بمجرد كلمة اخترتها بنفسك؟ هل تعلم ماذا فعلت وما اقترفت في حق نفسك ؟ ألا تعلم قول الرسول الكريم “أذكروا موتاكم بخير”.
    هل أنت شاهد على قتل بنكيران ل بن جلون؟ هل شاهدت بأم عينك ذلك الفعل؟ اتق الله في نفسك واستغفر الله وأطلب الصفح ممن تجرأت على القذف في حقهم ، أما الميت الذي أخرجته من الاسلام فتصدق عليه وأطلب له المغفرة واستغفر لربك قبل فوات الأوان لأنه بهذا الفعل فأنت هالك لا محالة.

  • فاطمة الزهراء
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:09

    المغاربة من طنجة الى لكويرة وانا منهم نقول اننا ضد هذه الدعوة ليس لأننا ضد الديمقراطية ولكن لأن اصحاب هذه الدعوة وبطريقة التهديد التي صيغت بها دليل على انها دعوة للإفساد اكثر من الاصلاح. وليس مستبعدا ان تكون بتخطيط من اعداء المغرب, خصوصا بعد صدور عدة تقارير دولية من الاتحاد الاوروبي و الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وايرلندا الشمالية واستراليا … كلها تشير الى ان المغرب قد ركب فعلا قطار التنمية وهو على الطريق الصحيح. فالجزائر والحزب الشعبي الاسباني لعتبرون استقرار المغرب تهديدا لمصالحهم.
    ان ما قامت به المؤسسة الملكية في المغرب من اصلاحات وتدشينات لمشاريع ضخمة ومبادرات لتنمية المواطن المغربي لم تقم به الاحزاب اليسارية التقدمية التي يتبجح بها اصحاب هذه الدعوة. ولا ينكر ذلك الا اعمى او من لا يريد ان يرى لغرض في نفس يعقوب.
    نريد الإبقاء على الملكية المطلقة

  • MrRIBI
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:37

    commentaires 15; 21 20 … tous ceux qui sort l’histoire du POLISARION à chaque fois que les citoyens évoquent un probleme démocratique
    dites ce que vous voulez , bandes de fonctionnaires de NACIRI!!! mais nous sommes plus marocains que vous nous au moins on trompe pas notre maroc
    mais la nécessité du changement est éminente et si les jeunes font des sorties nobles comme celle ci ‘ c’est juste pour éviter les pertes de temps des ames sur le terrain.
    wa ssalam vive le Maroc

  • malaki
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:31

    vive notre roi que Dieu le protège

  • abdou
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:35

    vraiment il faut que l’état etles parties politiques agissent pratiquement avant que ce sera tard. la vraie démocratie est vraiment nécessaire pour le pays. sinon … le regret ne sert à rien.

  • marocain
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:47

    le problème c’est le ”peuple marocain” qui manque d’éducation et politique et sociale et… qui a fait élire ce gouvernement, c’est le peuple!! NOTRE ROI est notre fierté et fait partie intégrante de notre vie. depuis Hassan II à ce jour le Maroc à fait des miracle malgré les mafias et les lobbies que je qualifient de cancer de notre société le peuple doit être à la hauteur des changements qui se font dans ma si cher pays le Maroc. faite une comparaison entre LE MAROC et les pays du maghreb voir même l’orient? vous allez vite trouver qu’on est en paradis”
    paradis”
    vive le roi et le gouvernement algirien au diable

  • بني بني
    الأحد 6 فبراير 2011 - 06:35

    مادا ننتظر من حكام لم يستطيعوا حتى تنظيم تبولنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لابد من اصلاحات دستورية جوهرية اولها الغاء الفصل19 الدي يعتبر بمثابة دستور داخل دستور .ومادام هدا الفصل قائما لايمكن الحديث عن ديمقراطية وغيرها من المفاهيم البراقة التي يرفعونها لتظليلينا وامتصاص غضبنا الدي ينبغي ان ينفجر هده الايام لاسقاط حكومة عباس الحكارة وبناء مغرب يتسع لجميع المغاربة من امازيغ وعرب ويهود وافارقة ومورسكيين….
    لابد ايظا من ترسيم الامازيغية والاهتمام بها وادخالها في مختلف مناحي الحياة الاجتماعية والسياسية والثقافية … نعم لابد ان تنال هي الاخرى حظها وكفى من اقصائها واقصاء اهلها
    ارجو النشر

  • DOUKKALI
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:15

    Mouvement Algerie , pro polisario VIVE LE MAROC VIVE LE ROI MOHAMMED 6

  • marouane
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:13

    i love facebook!!!

  • ouarzazate_smail
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:53

    الحمدلله والصلاة على رسول الله اما بعد:فعاش الملك محمد السادس ودام له العزو والتمكين لان كل من يطلب بملكية برلمانية انما يخدمون جهات خارجية معروفة ويريدون زرع الفتنة في المغرب .فعاشت المملكة المغربية تحت القيادة الرشيدة لامير المومنين من طنجة الى الكويرة .وكدالك عرب وامازيغ

  • مغربي
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:17

    يا شباب المغرب يا مستقبل الامة الاسلامية اوجه نداء لشياي الفايسبوك والهسبريس وكل الغيورين على بلدنا الحبيب اصلاح القضاء هو اهم تغيير من اجل دولة الحق والقانون اصلاح القضاء يضمن لنا العيش بكرامة لنتحد من اجل اصلاحالقضاء نداء مستعجل مستعجل جدا…….. ولكم يا شباب المغرب الحر واسع النظر

  • Benichou
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:15

    Il y a régression des libertés au Maroc,le mahkzen devient de plus en plus laxiste avec,,la corruption qui s’intensifie à cause de l’impunité,le népotisme ,le clientélisme ,les riches s’enrichissent et le fossé se creuse avec les pauvres,des reformes sont urgentes sur le plan politique,et économique pour endiguer ce fléau

  • موطن و لكن
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:21

    Soyez prudents mes chers compatriotes , mes chers fils du face book , il y a beaucoup d’intrus dans cette page qui ne connaissent rien de la réalité marocaine et qui veulent semer la pagaille parmi nous , rien pour dire que tous les pays environnants se ressemblent et rien ne peut échapper à leur providence . Ils sont de la catégorie Algérian man , et je site comme exemple commentaire 69 et 175 je vous confirme qu’ils ne sont pas marocains ,il suffit d’analyser leurs contenus et leur signature , c’est par expérience et à force de visiter hespress la connaissance des idées des commentateurs est devenue familière .

  • بيبي
    الأحد 6 فبراير 2011 - 03:19

    نريد منح مزيد من الصالحيات لمؤسسة الوزير الأول والحكومةالمنبتقة من برلمان مولود من انتخابات نزيهة حتى يتسنى للشعب محاسبتهم ان اخفقوا او تجاوزوا. ونريد قضاء مستقل. ويكون الملك معززا مكرماعلى راس الهرم دوره كمرجع وحكم عند النزاعات لانه المفروض ان يكون حليف جميع الاطراف.

  • مغربي
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:59

    عليكم ايها الاخوة ان تفكروا وتحكموا العقل لا ان تحكموا العواطف فلتناقشوا الامور بمسولية ووعي فكلنا يعلم انا الا ونة الاخيرة افرزت العديد من التيارات الفكرية كتها تتصارع في الجامعات ولاحد يقبل ان يسمع لاخر من اجل حل مشاكلهم المشتركة فهذه الامور يعاني منها الطالب المغربي ,وذالك لان كل واحد يريدان يعطى الريادة لذالك يامغاربة فانه تجمعنا امور كثيرة ومن اجل ذالك علينا ان نعمل جميعا كرجل واحد من اجل تنمية وطننا فانا اقترح ان تتم محاسبة كل فاسد وكل خائن للمغاربة فلا احد ينكر ان المغرب يعاني من مشاكل كثيرة ومتفاقمة نعم المغرب يحتاج الى الاصلاح وارى ان جل الاخوة فقط يختلفون في كيفيته انا ارى انه هناك لوبي كبير في المغرب يضغط بوسائله الكثيرة على النظام في المغرب وعلينا ان نرحله من بلادنامع استحظار اننا نعاني من مشاكل خا رجية يجب ان نتعامل معها بفطنة مثل مشكل الصحراء والانفصاليين فانا ارى ان الملكية لابديل منها لكن على ملكنا الذي قدم بتضحيات من اجل الوطن في الاونة الاخيرة عليه ان يقوم بمحاسبة هؤلاء المجرمين والمفسدين وان يحمى كل الفئات من الظغوتات المخزنية القمعية وان تعطى الحربات للناس في كل الميادين

  • محب للملك نصره الله
    الأحد 6 فبراير 2011 - 08:01

    من قال لكم أي شرذمة أن تتحدثو باسمنا نحن نثق بصاحب الجلالنصره الله وهو كفيل بأمرنا و لا نريد لا مغاربة الفيسبوك و لا غيرهم بأن يتحدثو باسم المغارب . وسير عريو علا كتافكم أضرب تمار كيم تنضربوها كاملين و نتومى بغين تخدو لفلوس بلا متعرقو عليها . الله . الوطن . الملك. ؤ الله ينصر سيدنى رحن معاك نفديوك بأرواحنى.

  • ayoub
    الأحد 6 فبراير 2011 - 08:03

    vive le roi

  • abakka
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:57

    Lol une personne qui rêve la nuit ouvre une page sur facebook le matin !!
    Comme c’est fou !!!
    Nous ne sommes pas fait pour cette technologie !!
    ALLAH YEHDIKOM KHLIW ALIKOM LMGHRIB F TIKAR 🙂
    Salutations 😉

  • Zroura
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:19

    للأسف الشديد تظهر بين الفينة والأخرى بعض المجموعات التي تنصب نفسها ناطقة باسم الشعب المغربي وما هي في الحقيقة سوى فئة ضالة تسعى لتخريب المغرب حقدا لما آل إليه بلدنا من ازدهار ونمو بفضل السياسة الحكيمةلملك البلاد، وليكن في علم دعات الفتنة ، بأن المغرب بلدعربي مثالي في الديمقراطية عدة دولة أجنبية شادت بذلك بل الكثير منهم يزور بلادناللحصول على استشارات حقوقية لنقلها إلى بلدانهم،قطعنا أشواق جديرة بالتقدير في مجال الحريات والدور اليوم على الأحزاب السياسية والمجتمعة المدني لركب نفس القطار ، أما من يدعون بغير ذلك فليسوا بمغاربةومن يحلم بدولة فاضلة فالينظر في نفسه وفي وسطه فإن صلحت صلح حاكمه اقتداء بقوله صلى الله عليه وسلم” كيفما كنتم يولى عنكم “.
    فتعالوا لنعكس الأمر ،وانرى أوضاع الجمهوريات العربية ، فقر قبيح، قمع للحريات، اغتناء الأغنياء ،تفقير للفقراء ، أنظمة عسكرية، حظر للتجوال….
    هل نعيش أمر من هذا ببلدنا الحبيب في عهد محمد السادس، فلنكن صرحاء مع أنفسنا إن كان أهل هذا البيان مغاربة أصلا، المغرب انطلق في بناء صرح حداثي ديمقراطي تنموي حقيقي مند سنة 1997 وهو مستمر في بناء مشارع كبرى ، انخفظ على إثرها معدل البطالة وأصبحنا نرى في الشوارع شبابامن طبقات عاديةو بسيطة يتجولون بسياراتهم المرتاحة ونشطة السياحة الداخلية وعمت البهجة قلوب الأسرة ، فرص العمل متوفر بكل القطاعات ، إلى على الكسالى و دوي النفوس المدلولة، إننا والحمد لله في بلدنا العزيز ننعم بالخير و الطمأنينة بسطاء الحال مرتاحي البال ، رافضين الدعوة إلى التخريب والفوضى ، مؤمنين بأن غدنا أفضل من يومنا، دعين للمغاربة كافة بالصحة والعافية والعمر المديد، واعين بواجبنا الوطني ، رافضين دس سمومالفتنة في شريان وطننامجندين مع ملكنامستعدين للتضحية في سبيل وطنناوعرشنا، وطننا غفور رحيم مستلهما مبادئه من الدين الإسلامي الحنيف ، منفتحا على جميع الإقتراحات والتيرات السياسية ، آخدا بأفضلها، ناصحا للعابتين فيها .

  • ahmed
    الأحد 6 فبراير 2011 - 02:19

    ديروها الى كانت”الشريعةالاسلامية”هي الدسثور.

  • ابو زياد
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:23

    لمن لا يعرف فان مداخيل الفوسفات لوحدها تغطي نصفها كل احتياجات المغرب من المحروقات والقمح المستورد والنصف الاخر معروف في جيوب من يمسي.دون الحديث عن باقي الموارد والخيرات التي يزخر بها المغرب برا وبحرا سطحيا وباطنا ومع ذلك فالشعب المغربي هو الاكثر تفقيرا بين الشعوب العربية ونسبة قليلة من الاغنياء يستحودون على 90/. منخيرات المغرب أليس هذا اقصى درجات الفساد والاستبداد ؟اوليس من حقنا ان ننعم كباقي شعوب الارض بالديمقراطية ؟ والحرية والمساواة ؟وتوزيع عادل للثروات ؟ام ان مصيرنا هو العيش في كنف الاستغلال والاستبداد السنا ناضجين بما فيه الكفاية ان نحكم انفسنا بأنفسنا وان نختار من يقودنا وان تكون لنا السلطة في محاسبتهم ان تجاوزوا صلاحياتهم بدل ان نكون رعية لا حول لها ولاقوة ننتج والآخرون ينعمون بامتصاص دمائنا وان طالبنا بحقنا يكن مصيرنا القمع والضرب والخطف والتعذيب ؟فامامكم ان تختاروا وليس لكم ان تختاروا اما ان نكن او لأنكم

  • medkr
    الأحد 6 فبراير 2011 - 08:05

    vous êts des gens animés d’un esprit de destruction.
    SA MAJESTE LE ROI MOHAMMED VI est Notre espoir et Le Royaume du Maroc n’est pas votre territoire

  • zaid
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:25

    الأحزاب المغربية عبارةعن شرذمة لا تمتل إلا نفسها و حاشيتها أذت الى إفساد المجتمع ؛انتشار البطالة ،الدعارة قوارب الموت،اما الشعب المغربي مغلوب على أمره يراهن على طاقته وقد استطاع ان يتجاوز المراحل وكشف ظعف المخزن فى جميع الميادين

  • mohamed
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:27

    الى السيد صاحب التعليق 19 الامازيغية هي لغتنا الاصل لان الامازيغ هم سكان المغرب الاولون اما الشباب الدي يطالب بحقوقه فدالك حق يكفله له الدستور ادا كنا في دولة الحق و القانون وهده مطالب مشروعة و لا داعي لازدراء الامازيغية لان اكبر المقاومين الدين حررو هده البلاد امازيغ و ضحو بحياتهم من اجل حريتنا لدالك وجد الفاسيون و جيرانهم الطريق معبدة ليتحكمو في مصيرنا كلنا مغاربة من البوغاز الى الصحراء

  • عبدو
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:17

    السلام عليكم.اولا نحن المغاربة متشبتون بملكنا.ما نريده هو الاصلاح الفوري والقضاء على الفساد والمحسوبية ونطالب بعدالة اجتماعية.و محاكمة مافيا الفساد.نريد حكومة دات مصداقية يوجد فيها كل القوى السياسية منتخبة من الشعب.انتخابات حرة نزيهة.اقالة حكومة عاءلة ال الفاسي ليكون في حد داته بداية التغيير.لامتصاص غضب الشارع المغربي قبل فوات الاوان.وعاش الملك لنقل كل من سولت له نفسه باننا نريد باطاحة النضام الملكي.نحن المغاربة متمسكون و متشبتون بملكنا.

  • haik
    الأحد 6 فبراير 2011 - 08:07

    Qui a dit que la situation au Maroc est pire qu’en Égypte ou en Tunisie ? c’est complétement faux. A titre d’exemple, un cadre supérieur en Tunisie touche un salaire de de 600 euros par mois et un médecin en Égypte gagne 1000 livres (1350 dhs actuellement) par mois et un ouvrier égyptien gagne en moyenne 300 livres par mois (405 dirhams).

  • l3arbiya
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:21

    lamazighya n a jamais été une langue c etait un dialetce que nous marocains arabes et meme les berberes n en veulent plus ce n est qu un dialecte qu on est pas obligés d apprendre a nos enfants ,on ira pas loin avec ce charabia que l homme primitif utiliser pour communiquer si les bereberes veulent lutiliser c est leur affaire mais ils n ont pas le droit de nous l imposer mais si les gens veulent lapprendre ils n ont qu a aller dans des ecoles pour langues etrangeres comme pour langlais l espagnole ect,,,,une langue officielle ?? hein on acceptera jamais , .

  • جميلة
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:27

    السلام عليكملمادا يا مغاربة تسيؤون لبعضكم البعض السنا كلنا مسلمين ولا فرق بين امازيغي وعربي علينا ان نحترم بعضنا البعض اولا فماما عربية وتزوجت من بابا امازيغي وانجبوني مختلطة وهدا حال جميع المغاربةويا حكام اتقوا الله في هدا الشعب فكم نهبتم وسلبتم من اموال الشعب يكفي حان وقت التوبة قبل فوات الاوان المواطنة جميلة البالغة من العمر 20 سنة لا احب ان تضطرب الاحوال قبل ان اتزوج واقيم العرس معا لكانت شي حاجة الدجاج غادي يغلى والعريس غادي يلقى السبة وما غديش نخرج لي عندو شي بنت غادي يسد عليها فالدار

  • Marocain jusqu'à la mort
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:31

    Nous avec notre Roi et aucune force ne touchera à l’intégrité marocaine
    vive le roi que dieu le bénisse

  • مجم
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:29

    حداري حداري من الفتنة والتًٌُآمر على وطننا المغرب وحداري من التقليد الإعمى .
    تقولون بإنكم تريدون ملكية برلمانية مثل بريطانيا وإسبانيا؟ ألى تعلمون أن شعب بريطانيا شعب وصل إلى سن النضج
    شعب كله متعلم وله تجربة عريقة في الديمقراطيةمنذ العصور الوسطاأما نحن في المغرب فالأميةلا زالت مستشرية رغم المجهودات اللتي تبدل؟
    والملكية البرلمانية التي تقومون بالهدبان بها تتطلب شعبا متقفا قارئا يعرف حقوقه وله دراية بالقانون قادرا عن محاسبة حكوماته.
    إذا فهمت معنى الملكية الدستورية فإنها تحد من سلطات الملك وتزيد في سلطات الوزير الأول وحكومته؟ هل تضنون أن المغاربةإذا طبقوا هذا النظام سيصبحون مثل البريطانيين ؟
    هل تظنون أنالمغرب إذا طبق هذاالنظام ستمطر عليناالسماء ذهبا؟
    إسمعوا أيها الفوسبوكين ألشعب المغربي لا يتق بإحد أن تكون السلطة في يده غير جلالة الملك
    فكفانامع صضاع البوليزاريو والجزائر. عاش المغرب عاش جلالة المغرب ونحن لسنا مصر ولسنا تونس …

  • قانونية
    الأحد 6 فبراير 2011 - 00:49

    اشم رائحة الخيانة و التحريض
    انا قانونية ومعطلة واحب بلدي وملكي و انبه الى ان اصحاب المقال يدندنون حول المؤسسة الملكية فقط
    والله ثم والله ان كان لكم عقل يا شباب انظروا ما فعلت بنا الحكومات والاحزاب الان من فساد وافساد واحتكار للوظائف بالوراثة والمحسوبية
    وهم لايكفيهم ذلك يريدون جعلها برلمانية ليخلو لهم الجو ليستعبدونا

  • drissia
    الأحد 6 فبراير 2011 - 01:37

    لمادا تقارنون المغرب بانجلترا وهولندا وكل الملكيات الأرو الملكيات بدأت أولا بخدمه البنيه التحتيه والاقتصاد وقد ساعدتها شعوبها كثيرا في دلك بوعيها وثوراتها الاقتصاديه والفلاحيه وتحقيق الاكتفاء الداتي في شتى المجالات وبعد دلك فكرت في الاصلاح السياسي,وهدا ما يسعى اليه ملكنا الفتي مند توليه العرش بالاهتمام بالبنية التحتيه وعلينا مساعدته في دلك لا تحطيم ما بناه في عشر سنين وهي أضعاف المده التي حكمها رؤساء جمهوريات أخرى نهبت ثرواتها لأنهم يعرفون أنهم داهبون يوما ما لا محاله واللبيب يفهم بيه,هده.

  • imad
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:33

    vive le maroc vive la révolution maroccaine vive les jeunes maroccains
    tous انشاء الله nous
    parterons au field pour dégager les voleurs de ntre pays qui est le meilleur pays dans le monde
    nous nous souhaitons la réussir de cette révolution pour rester en Atmosphère Démocrate et aussi pour le meilleur futur nos demandes sont Légitimes nous sommes contre les personnes qui veullent voler tous les fortunes de le pays ça c’est grave pour les jeunes de le pays
    en fin je souhaite de participer tous le peuple maroccain pour meilleur futur

  • sirajeddine moussa
    الأحد 6 فبراير 2011 - 07:35

    Oui, je vais participer, en tant que président de l’association Awlad L’Mdina et ses membres, et ce pour les raisons suivantes :
    – L’INDH : dont les fonds sont détournés aux dépends des populations défavorisées initialement visées, et à ce sujet d’ailleurs nous avons demandé l’ouverture d’une enquête au niveau de la Préfecture des Arrondissements de Casablanca Anfa.
    – TOUS les partis politiques : Les dinosaures qui les dirigeent empêchent tout renouveau et ce aux dépens du peuple.
    – Les fonds publics dérobés : les responsables, bien que connus, jouissent d’une totale impunité.
    – LA Justice : les ficelles de notre justice sont tirées par les mêmes personnes depuis des décennies.
    – LES gouvernements successifs : derrière les coulisses se trouvent les réels décideurs
    – Les fassis qui nous gouvernent : nous autres, nous avons toujours été le legs qu’ils se sont passés de père en fils.
    – LOBBYS : Immobilier, Publicité, Marchées d’Etat, et les caisses noires etc.

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 11

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 115

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد