مطرقة النسيان وسندان الإهمال يفقئان "عين إكفران" بجماعة تزارين

مطرقة النسيان وسندان الإهمال يفقئان "عين إكفران" بجماعة تزارين
السبت 18 ماي 2019 - 14:00

في طريقك إلى “عين إكفران” أو تالعينت، كما يحلو للسكان المحليون تسميتها، والواقعة بالنفوذ الترابي للجماعة القروية تزارين، إقليم زاكورة، تصادفك مجموعة من الدواوير النائية التي تفتن عين الزائر بسحر طبيعتها الخلابة وجمالها الذي يشد الأبصار، رغم ما تعانيه من إهمال في البنية الطرقية والترويج السياحي.

الدواوير الواقعة على طول الطريق المؤدية إلى عين إكفران تجمع بين الجبال الوديان والحقول الفلاحية، في انسجام تام يضفي على المكان سحرا وجمالا، وباستطاعتها أن تكون قبلة سياحية من خلال إعادة الترويج للعين التي كانت إلى أمس قريب محج المغاربة والأجانب من كل حدب وصوب بحثا عن علاج من هذا العين.

بدوار إكفران، الذي يبعد بحوالي 15 كلم على الطريق الجهوية 708 الرابطة بين النقوب وتزارين، يوجد “عين إكفران” أو “تالعينت” التي انفجرت مياهها سنة 1997، بعدما كانت مصالح الدولة تعمل على حفر ثقب مائي لتزويد الساكنة بالماء الشروب؛ لكن سرعان ما اكتشفوا أن هذه المياه غير صالحة لربط منازل الساكنة بها، كما سرعان ما انتشرت في جميع ربوع المغرب وخارجه أن ماء هذا العين يداوي مجموعة من الأمراض؛ وهو ما جعلها قبلة للناس من كل الاتجاهات.

حمو بن داود، من ساكنة دوار إكفران، أكد أن “العين التي وهبها الله لهذه المنطقة كانت سببا في رواج اقتصادي، وأصبح الدوار يشبه مركز حضري بفعل المئات من المواطنين الذين يحجون إليه يوميا بحثا عن شفاء”، مضيفا “ماء هذا العين يشبه مياها غازية، ويستطيع علاج أمراض وعلل كثيرة”، لافتا إلى أن “اليوم أصبح العين هذا مجرد أطلال منسية لا تسمع منه إلا خرير المياه”.

وأضاف متحدث جريدة هسبريس الإلكترونية: “بمجرد انفجار هذا العين توافد الآلاف من المواطنين من الجنوب والشرق والغرب والشمال للمغرب إلى هذه المنطقة، لعلهم يحصلون على علاج استعصى على الأطباء توفيره”، مشيرا “وأصبحت المنطقة تعج بالمقاهي ومنازل للكراء، لتوفير ظروف الراحة والاطمئنان لزوار هذا الدوار”، متسائلا وباستغراب “عن أسباب تراجع إقبال زيارة هذا العين، رغم أن مياهها بقيت كما كانت عليها منذ اكتشافها؟”.

وأنت في طريقك إلى هذا العين تندهش من الحالة الرديئة للمسلك الطرقي المؤدي إليه، لكن جمال طبيعة الدواوير الواقعة على طول المسلك المؤدي إلى “تالعينت” تخفي معاناة وهموم سكانها.

خديجة، وهي واحدة من النساء اللواتي تحدثن لهسبريس بخصوص موضوع “تالعينت”، قالت إن هذه المعلمة المشهورة في وقت سابق تعاني الإهمال، مشيرة إلى أن “الساكنة كانت تعول على هذا العين من أجل تحسين وضعها المعيشي من خلال الترويج للمنطقة سياحيا وثقافيا وفلاحيا؛ لكن حلمها سرعان ما سقط في بئر النسيان بمجرد توقف الناس على زيارتنا من كل جهات المغرب”، تقول المتحدثة.

وأضافت المتحدثة: “منطقة إكفران ونواحيها وإقليم زاكورة بصفة عامة اشتهرت بهذا “العين الاستشفائي” الذي كان يعتبر نموذجا في السياحة البديلة التي تراهن عليها الساكنة، إلا أنها تشكو من عدة نقائص أثارت استياء الزوار، لافتة “على الجهات المعنية أن تمد يدها إلى هذه المنطقة حتى تتحول إلى لؤلؤة تضيء سماء المغرب في الداخل والخارج، من خلال إعادة الترويج لمنافع هذا العين في الإعلام العمومي وتعبيد المسلك المؤدي إليها لتسهيل وصول الزوار”، وفق تعبيرها.

وتتميز “عين إكفران” المنسية بموقعها الجبلي ومياهها المعدني؛ لكنها تحولت مع مرور السنوات إلى مجرد أطلال تسكنها الأشباح، وإهمال الجهات المسؤولة، رغم أن المخزون الطبيعي لهذه العين قادر على تحويل المنطقة إلى محطة استشفائية عصرية تدرج ضمن الطريق السياحي وتعود بالنفع على المواطنين من حيث توفير فرص الشغل وتحقيق مردود سياحي مهم.

وفي الوقت الذي تعذر التواصل مع رئيس المجلس الجماعي لتزارين، في هذا الموضوع، حيث ظل هاتفه منذ أمس الاثنين خارج التغطية، طالب عدد من سكان الدواوير المجاورة لعين إكفران مصالح العمالة والمندوبية للسياحة والثقافة بالعمل على إحياء هذا العين، من خلال الترويج لها سياحيا وثقافيا وتوفير للزوار جميع الظروف الملائمة لتشجيعهم على زيارة العين والمساهمة في المردود السياحي، وفق تعبيرهم.

‫تعليقات الزوار

6
  • Ahmed
    السبت 18 ماي 2019 - 14:41

    الأفلام العالمية و ملايين الدولارات و لا تتغير هذه المدن أو القرى ابدا، الأموال تذهب إلى جيوب مصاصي دماء الشعب و الحال هو الحال فقط التغير على لسان القنوات التابعة كمواطن بدون عمل و بدون مستقبل اتحدى أن يرفع الدعم عن المواد الأساسية الأن بعد ذلك سوف يرى هؤلاء الصوص الشعب الحقيقي بمعنى الكلمة لأننا أصبحنا لا نملك حتى حق العمل في بلد يهرب فيه الذهب و ثروات البلد

  • الديوان الملكي ومظالم محاصرة
    السبت 18 ماي 2019 - 14:45

    الترويج لهذه العين في الاعلام العمومي لن يتم مادامت عائداتها ستحسن ظروف عيش الساكنة . ولكن سيتم الاعلام حينما تجد شركة ما طريقها اليها لتسويق مائها وحرمان الساكنة من مداخيلها . اخر شيء يتم التفكير فيه هو تنمية المناطق . واخر شيء يتم التفكير فيه هو الفئات الفقيرة التي تعيش الفقر والهشاشة .

  • Oumassoud Outmourt
    السبت 18 ماي 2019 - 17:52

    أنا انحذر من دوار ايت مسعود و الطريق المؤدية إلى عين اكفران توجد ببضع امتار من القرية و لسوء الحظ التهميش و الإقصاء اللذان يطالان كل مناطق زاكورة لم تسلم منهم أيضا منطقتنا من غياب للبنيات التحتية، طرقات، مستوصقات. .. الخ … نعم الحياة صعبة هنا لكن مهما حصل نحن كبرنا و ترعرعنا هنا و الحمد إ على كل حال.

  • ح.ع.الله
    السبت 18 ماي 2019 - 21:12

    متسائلا وباستغراب "عن أسباب تراجع إقبال زيارة هذا العين، رغم أن مياهها بقيت كما كانت عليها منذ اكتشافها؟".

    السبب في كساد العين واضح جدا، وهو أن الناس عاقو وفاقو بالي ماء تلك العين ليس سوى مجرد ماء عادي جدا، لا يعالج أي شيئ وفقط الإشاعة والدعاية هي التي روجت لها في البداية (وما كا يدوم غير الصح)

    ثم أن أهل البلاد ولا محالة من بينهم أثرياء في المدن هم من يجب أن يستغلوا ماء تلك العين واستغلال سمعتها الأولى حتى وان كانت مياهها مجرد مياه عادية ويبنوا فيها منتجع سياحي ومسابح وفنادق لخلق الشغل والرواج الاقتصادي في منطقتهم وليست الدولة
    الدولة لا تستثمر في المشاريع الاقتصادية لكي لا تزاحم المواطنين ورجال المال والأعمال

  • salah
    السبت 18 ماي 2019 - 21:39

    الجشع واستغلال الزوار هو الذي ادى الى نفور الزوار من تلك العين

  • Adach
    الأربعاء 22 ماي 2019 - 13:06

    ماء عين اكفران شبيه ماء والماس من حيت المكونات المعدنية الا ان ولماس يتم معالجته وتضاف اليه بعض المواد التي تحافظ على جودته زرت كل منهما سابقا اكفران وترميلات
    ما اثار انتباهي طلب الزوار استنشاق الغاز المتصاعد في الانبوب سواء في اكفران وترميلات بدعوى انه شفاء الصداع النصفي او الشقيقة

صوت وصورة
مشاريع تهيئة الداخلة
الأربعاء 27 يناير 2021 - 21:40

مشاريع تهيئة الداخلة

صوت وصورة
انفجار قنينات غاز بمراكش
الأربعاء 27 يناير 2021 - 20:24 10

انفجار قنينات غاز بمراكش

صوت وصورة
أشهر بائع نقانق بالرباط
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:54 21

أشهر بائع نقانق بالرباط

صوت وصورة
انهيار بناية في الدار البيضاء
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:30 5

انهيار بناية في الدار البيضاء

صوت وصورة
مع بطل مسلسل "داير البوز"
الأربعاء 27 يناير 2021 - 10:17 10

مع بطل مسلسل "داير البوز"

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 14

كفاح بائعة خضر