معتقلون سابقون يتهمون الجزائر بانتهاك حقوق الإنسان بتندوف

معتقلون سابقون يتهمون الجزائر بانتهاك حقوق الإنسان بتندوف
الخميس 19 دجنبر 2019 - 23:00

دعا مجموعة من المعتقلين الصحراويين السابقين في سجون تندوف الرهيبة إلى “محاسبة كل من أجرم في حق الساكنة الصحراوية”، محمّلين البلد المضيف (الجزائر) مسؤولية ما يقع من انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، ومعتبرين أن الجارة الشرقية “توفر الغطاء لهذه الانتهاكات”، ومُطالبين بـ”إنهاء هذه الوضعية التي يطبعها اللاقانون”.

أحمد ولد خر، أحد مؤسسي جبهة البوليساريو، قال: “أردت تصحيح المسار الثوري للجبهة، لكن جرى توقيفي في فبراير من 1975 في مكتب تندوف، حيث اتهمت بكوني مندسّا في المخيمات، لكن السبل القانونية لإثبات التهمة غير موجودة”.

وأضاف ولد خر، خلال ندوة حول وضعية حقوق الإنسان في تندوف، نظمت بمقر نادي الصحافة السويسري: “حوكمت خارج القانون؛ إذ لم أتوفر على محام أو أتعرض حتى للمحاكمة العادلة، لأقدم بذلك الغالي والنفيس بعد قضاء قرابة 14 سنة من الاعتقال، أمضيت عشر سنوات منها في السجن الانفرادي”.

وأوضح الفاعل الصحراوي أن رئيس الجبهة الحالي، إبراهيم غالي، هو من أشرف على توقيفه واعتقاله، قبل أن يخاطب الحاضرين بأنه “يعد ضمن الجلادين في الجبهة”، موردا أن “العشرات من الزملاء لم يخرجوا أبدا من السجن، حيث تعرضوا للتعذيب البشع؛ فمنهم من رمي بالرصاص، ومن عُلقت أجسادهم في غرف التعذيب إلى أن ماتوا”.

أما عدنان بريه، أخ أحمد الخليل بريه، المستشار السابق المكلف بحقوق الإنسان في جبهة البوليساريو المُختفي بشكل غامض في الجزائر منذ سنة 2009، فأكد أن “الخليل اختطف وهو في طريقه لإلقاء محاضرة في جامعة الهواري بومدين”، موردا: “الاختطاف يطرح تساؤلات بشأن دوافعه، وهو العقل الوازن في المعادلة الأمنية لسنوات”.

وشدد المتحدث على أن “الاختطاف جاء على خلفية التدافع حول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في مخيمات تندوف”، مبرزا أن “العائلة المكلومة قامت بحملة دولية منذ عقد ونيف، من خلال التركيز على التغطية الإعلامية الوطنية والدولية، فضلا عن المعركة القضائية في المحاكم الدولية، والوقفات الاحتجاجية على المستوى الميداني”.

من جهته، يرى حمادة البيهي، الناشط الحقوقي، أن تسمية “مخيم اللاجئين” غير صحيحة، قائلا: “لا أعرف شخصا في هذه المخيمات يحمل بطاقة تثبت أنه لاجئ قانونيا، بل يحرم هؤلاء الناس من أبسط حقوقهم، من قبيل حرية التعبير والتنقل”.

وتابع البيهي: “إذا أردت التنقل إلى الجزائر نفسها، أي البلد المضيف، لا بد من الحصول على رخصة تمنح في المكتب العسكري الجزائري بتندوف، فكيف يمكن الحديث عن لاجئ في بلد معين يحتاج إلى الرخصة للتنقل؟”، مشددا على أن “حرية التنقل غير موجودة بتاتا في المخيمات”.

كما سلّط الناشط الحقوقي الضوء على واقع المساعدات الإنسانية الموجهة للساكنة الصحراوية في تندوف، لافتا إلى أنها “تتعرض للتلاعبات، وهو ما كشفته التقارير الأوروبية في هذا الصدد”، مردفا: “الساكنة تعيش في خيم وسط الصحراء، بدون وثائق أو عنوان إقامة أو هاتف”.

‫تعليقات الزوار

7
  • العبادي
    الخميس 19 دجنبر 2019 - 23:25

    هدا هو الكلام الصحيح هل يمكن رفع شكوى إلى مجلس الامن الدولي التي تتستر دولة الجزائر على مجرمين فوق أراضيها وتسليحهم بالمال والعتاد وبجنود جزائريين ضد جارتها المغرب

  • عبدالكريم بوشيخي
    الخميس 19 دجنبر 2019 - 23:52

    النظام الجزائري الفاسد الغير الشرعي الذي تتحكم فيه حفنة من الكابرانات الذين خدموا الاستعمار الفرنسي هو المسؤول عن جميع الجرائم التي اقترفتها مليشيات البوليساريو الارهابية في حق الصحراويين المغاربة المنتمين للساقية و الوادي فعلى هؤلاء الضحايا رفع دعوى قضائية لدى محكمة الجنايات الدولية في لاهاي ضد جنيرالات الجزائر و جلادي مرتزقة البوليساريو و من حسن حظهم انهم مازالوا احياء او نجوا باعجوبة من الهلاك تحت التعذيب كما هو حال احمد الخليل بريه الذي مازال مصيره مجهولا الى اليوم بعد ان اعتقلته المخابرات الجزائرية سنة 2009 او شهداء الجزائر كالدكتور كمال الدين فخار و الصحفي محمد تمالت هي جرائم ضد الانسانية ثابتة و موثقة تدور فصولها فوق التراب الجزائري باوامر من جنيرالاتها و مخابراتها تحت صمت المجتمع الدولي فقبل الانتهاء من مسرحية الانتخابات الرئاسية التي نظمتها زمرة الجنيرالات ضد ارادة الشعب الجزائري الشقيق و استنساخ نظام بوتفليقي جديد تحركت الاذرع الارهابية للنظام الجزائري و ضربت بكل قوة غرب مالي و النيجر المتاخم للحدود الجزائرية خلفت عشرات القتلى للفت الانتباه عن ام المهازل و تمرير بيدق جنيرالات

  • amin sidi
    الجمعة 20 دجنبر 2019 - 00:12

    سلام: هدشي معروف اوبين العالم كامل .پالبورهان والبيينة هوما انتم .
    عشتو اوشفتو ان حقوق الانسان لا
    توجد في مخيامات وسكنها المحتجازين راه حكام الجزاءر منتهكين حقوق الشعب الجزاءري كامل .فا أحر خيام راشية في ارض قاحلة ومخيامات سجون فالهواء الطلق وحرارة الشمس والامراض .
    اماحقوق الانسان فالجزاءر هي دولة وحدة عند جوج اريوس كيحكمها . واحد عزكري اوحد مداني ،؟

  • ادريس
    الجمعة 20 دجنبر 2019 - 00:15

    الجزائر هي المرتزقة لا غير حيث ان جماعة وجدة من بوتفليقة إلى بوخروب نصفهم مغاربة أو جزائرين أي هم المرتزقة ومحاسبتهم أمام القضاء ضرورية!

  • حميد
    الجمعة 20 دجنبر 2019 - 00:25

    هؤلاء الكبرانات فى الجزائر لازم من الانتقام منهم لأن شغلهم الشاغل هو التعنت ضد المملكة الشريفة رغم حسدهم وحقدهم فالله تعالى لهم بالمرصاد كلما أرادوا أن يضعفونا زادنا الله قوة وعزة ونصرا كم قتلوا من جزائري في العشرية السوداء قتلوا الأبرياء أعدموا بوضياف أمام كاميرات العالم انهم جبابرة طغاة اهلكهم الله كما اهلك فرعون انشالله أن الله عزيز ذو انتقام

  • إمبراطور بوطرطور
    الجمعة 20 دجنبر 2019 - 02:27

    لماذا لا تتركون الزفزافي يتكلم ؟؟؟

  • MOUSTAPHA
    الجمعة 20 دجنبر 2019 - 09:41

    كيف يتكلمون عن حقوق او وجبات ،هؤولاء مجموعة من المرتزقة و لهم تحركات منسابتية من اجل الحصول على اموال من النظام المغربي في الوقت الذي يموت جوعا كل صحراوي وحدوي مغربي ، دوما يبحثون عن الجمعيات في الخارج التي تتكفل بهم من اجل تقديم الصورة الخبيثة عن البولزاريو و هءه الصورة معروفة لدى الجميع ، السيد ولد خر و المعروف بالصاروخ كان عسكري في صفوف البوليساريو الى ان عاد الى المغرب لم يعتقل قط ، ولكن يريدون ان يتمتعو بالمال و سيعودون الى العيون و يبداون مرحلة و ينتظرون و هم في العيون يعيشون وضع مزري نوع من المتسولين ، كفنى كذب و كفنى لعب على الشعب ، حقوق الانسان لا و جود لها في اي مكان و السلام

صوت وصورة
تطويق مسجد بفاس
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 00:00 14

تطويق مسجد بفاس

صوت وصورة
مع هيثم مفتاح
الإثنين 19 أبريل 2021 - 21:30

مع هيثم مفتاح

صوت وصورة
بين اليقين وحب العطاء
الإثنين 19 أبريل 2021 - 17:00 1

بين اليقين وحب العطاء

صوت وصورة
مبادرة "حوت بثمن معقول"
الإثنين 19 أبريل 2021 - 15:32 11

مبادرة "حوت بثمن معقول"

صوت وصورة
حماية الطفولة بالمغرب
الإثنين 19 أبريل 2021 - 12:10 3

حماية الطفولة بالمغرب

صوت وصورة
أوزون تدعم مواهب العمّال
الإثنين 19 أبريل 2021 - 07:59 3

أوزون تدعم مواهب العمّال