معتقل تمارة غير موجود، إذاً أنا أشك!!

معتقل تمارة غير موجود، إذاً أنا أشك!!
الأربعاء 18 ماي 2011 - 19:59

نفى وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، خالد الناصري، أن يكون بمدينة تمارة أي مكان للتعذيب، وقال الأحد 15 ماي، ضمن تصريح صحفي إن “الأمر يتعلق بالمقر الإداري للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني “.. مضيفا: “إننا نشتغل بما يلزم من الشفافية المطلقة حتى ينكشف للجميع أن الأمر يتعلق فعلا بمقر إداري لإدارة مراقبة التراب الوطني ولا يتعلق الأمر إطلاقا بمكان للتعذيب”.


معنى هذا الكلام أن شهادات أولئك المعتقلين الذين ذاقوا الويلات في هذا المعتقل السيئ الذكر ـ وعلى رأسهم بوشتى الشارف ـ مجرد أراجيف أو أضغاث أحلام، لم يجدوا طريقا للانتقام من الدولة إلا أن يختلقوا جملة من السناريوهات الكاذبة تشويها للعهد الجديد الذي طوى ملف الانتهاكات السالفة في ما يعرف بسنوات الرصاص بإحداث هيئة الإنصاف والمصالحة، وقرر القطع النهائي مع دولة الانتهاكات لحقوق الإنسان!!


معنى هذا الكلام أن بوشتى الشارف وزملاءه الذين تواطؤوا على الكذب، مطالبون بتقديم اعتذار واضح للشعب المغربي الذي تمّ تضليله، ولدولة الحق والقانون التي تم تشويه سمعتها في الداخل والخارج، والتي لا شك ستحتفظ بحقها في المتابعة القانونية لهؤلاء الإرهابيين بتهمة القذف!! واعتذار خاص لهذه الشابة الشجاعة ” غزلان ” التي لم تأل جهدا في الدفاع عن الشارف وزملائه، معرضة نفسها للمخاطر.


معنى هذا الكلام أن مكان بوشتى الشارف وزملاءه، ليس السجن، وإنما المسرح أو السينما، لأن الحديث عن إدخال القراعي في الدبر وضرب القضيب والاغتصاب، مصحوبا بتلك الصورة الهيستيرية التي روى بها الشارف ما تعرض له، لا يمكن أن يحسنه إلا متمرس على التمثيل!!


معنى هذا الكلام أن السيد الناصري يقلب معادلة ” الكوجيطو” التي بنى عليها الفيلسوف الفرنسي ديكارت عقلانيته مستعملا الشك للوصول إلى اليقين : ” أنا أشك إذاً أنا موجود ” !!


فالناطق الرسمي باسم الحكومة السيد خالد الناصري لا يمكنه أن يطلق الكلام على عواهنه، و لا يمكنه أن يدلي بتصريحات في موضوع شغل الرأي الوطني والدولي قبل أن يجري تحريات دقيقة بشأنه!! فهو يتحدث باسم حكومة منتخبة، لم يبق من عمرها إلا بضعة شهور لتخضع لتقييم شعبي من خلال أول انتخابات بعد الدستور المرتقب، فضلا عن كونه رجل مسلم اشتعل رأسه شيبا، يعرف خطورة الكذب في ميزان الشرع، وهو مقبل على ربه فسائله عن تصريحاته في حق شباب يزعم أنه تعرض لانتهاكات يشيب لها الولدان !!يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إِيَّاكُمْ وَالْكَذِبَ ، فَإِنَّ الْكَذِبَ يَهْدِي إِلَى الْفُجُورِ ، وَإِنَّ الْفُجُورَ يَهْدِي إِلَى النَّارِ ، وَمَا يَزَالُ الْعَبْدُ يَكْذِبُ وَيَتَحَرَّى الْكَذِبَ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّابًا)، ويقول أيضا : ( آيات المنافق ثلاث : إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا أتمن خان ).


لا بل إن السيد الناصري صرح بأن وزير العدل أعطى التعليمات للنيابة العامة كي تقوم بالتحريات القضائية اللازمة بعين المكان، وأن المجلس الوطني لحقوق الإنسان بصدد القيام بنفس المهمة في نطاق ما هو مكلف به من وظائف من خلال قانونه والظهير المنشئ له، وزاد: ” البرلمانيون يستعدون بدورهم للقيام بعملهم بكيفية واضحة في نطاق ما يسمح لهم به الدستور والقانون التنظيمي لمجلسي النواب والمستشارين“. وهذا منتهى الشفافية والاحترام اللازم لدولة المؤسسات، خصوصا ونحن في سياق انتفاضات شعبية وثورات إقليمية وغليان محلي يستوجب الحوار الشفاف والمصارحة الوطنية.


إن السيد الوزير والحكومة التي ينتمي إليها يعلمون أن الشعب يعلم أنهم كاذبون، وأن لا أحد من الإنس أو الجن في الداخل أو في الخارج يصدق ما يزعمون بعدم وجود أي معتقل سري بالمغرب يمارس فيه التعذيب، وإن هذا الإنكار من الدولة يعتبر تجريما رسميا لهذه المعتقلات، والذين يعتقدون أن السياسة لا تمارس بالحد الأدنى من الأخلاق مخطئون، لأن حبل الكذب قصير. فالذين أنكروا وجود معتقل ” تازمامارت ” كذبهم التاريخ، والذين أنكروا استعمال الأسلحة المحظورة دوليا في غزة وجنوب لبنان أدانتهم المنظمات الحقوقية، والذين كذبوا على العالم في احتلال العراق بدعوى امتلاكه أسلحة الدمار الشامل كشفت زيف ادعاءاتهم لجان التفتيش،وأضحوا أصغر من الذباب في أعين الناس، والذين جلسوا على كراسي الحكم أكثر من عشرين سنة يكذبون على شعوبهم، يؤدون اليوم ضريبة استمرارهم في الكذب كل هذه المدة، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول كما في صحيح مسلم وسنن النسائي من حديث أبي هريرة ( ثلاثة لا ينظر الله إليهم ولا يزكيهم ولا يكلمهم يوم القيامة ولهم عذاب أليم( قالوا: من هم يا رسول الله؟ قال: (شيخ زانٍ، وملك كذاب، وعائل مستكبر( !!


إن التهمة الموجهة للسيد رشيد نيني اليوم هي الكذب على بعض رجالات الدولة وأجهزتها، فمن يحقق مع الحكومة مستقبلا إذا ثبت أن الناطق الرسمي باسمها يكذب على الشعب ؟

‫تعليقات الزوار

11
  • الدكتور الورياغلي
    الأربعاء 18 ماي 2011 - 20:21

    إن الوظيفة الأساسية للسيد الناصري هي ” قلب الحقائق ” بواسطة اللغة التي يعرف جيدا كيف ينتقي ألفاظها ويحبك مضامينها.
    فهذا الرجل لو أمرته الحكومة أن يقول للناس: إن الشمس تشرق من المغرب وتغرب في المشرق لفعل ذلك، ولجاء بما يحير السامعين من البراهين والأدلة .
    فمع أن هذا المعتقل ثبت بشهادة الاستفاضة التي هي مما يثبت به الخبر على جهة التواتر، وثبت بشهادة المعتقلين المعذبين الذين هم ثقات ومن أهل الصدق والديانة مع كل ذلك لم يخجل الناصري ان يدعي عدم وجوده.
    ———-
    ولعله لا يعزب عن بالك ايها الكاتب كيف ان هذا الناصري اقسم بشرفه في قبة البرلمان ان يكون قد تدخل لافتكاك ولده من يد الشرطة في الحادث الشهير مع ان ذلك ثبت بالصوت والصورة !!!
    ——–
    ولأنه يجيد بل يتقن هذا الدور اختير أن يكون الناطق الرسمي باسم الحكومة، كما اختير المفتون في العالم العربي أن يكونوا مفتين لذات الغرض إلا من رحم الله منهم .
    ———-
    وقد تحدث علماء البيان عن ” قلب الحقائق ” وأساليبه وأغراضه الأدبية، ولعل الناصري قد ألم بكل ذلك، فسبحان من جبله على الكذب والمراوغة !!

  • rachid
    الأربعاء 18 ماي 2011 - 20:17

    المخزن عيا ميضحك علينا وحنا المغاربا ما بغناش ناخذ المسؤولية باش نسلو معاه الى الابد

  • mhammed
    الأربعاء 18 ماي 2011 - 20:07

    il n y a qu une seule personne au monde qui croit que cette prison n existe pas
    à temara c est mr naciriمن شبّ على شئٍ شاخ عليه.السيد الناصري لمادا تستخف بنا ؟

  • billy le kid
    الأربعاء 18 ماي 2011 - 20:09

    ان جراة الجلوس امام الكمبيوتر،ورسم ابتسامة امام عدسة الة التصوير،والطفح في الكلام عما يجري ويدور في الجاري من الايام،يعطي انطباعا ان مجموعة اصحاب الكتابة او الرقن في عمود واحد اجمعوا امرهم على اعطاء فكرة عنه بانه شوف تشوف لديهم،غير انك،وفي سابقة من مثيلاتها أثرت الحديث عن الشارف،وغزلان،وقفزت بقدرة قادر للحديث عن رشيد نيني،ونزلت لديك كل مقومات الاختزال العبئي الذي طفحت به مخيلتك،ولوكنت انت ناطقا باسم الحكومة-خير وسلام-لفعلت ما يزيد عما صرح به ناطقها الحالي،ولماذا أسي – الشقوري-لم تتحدث عن معتقل تمارة قبل الان،ان انمت الان في وضعية شد الانتباه او بعبارة ادق،نشر مقالات شوفوني،انك والعديد من المتطفلين على ميدان السخافة تجدون احداث هذه الايام لقمة سائغة،ومدعاة منقطعة النظير لافراغ محتوى اقلامكم الجافة مضمونا،لاعمالها في اوقات غير اوقاتها الصحيحة،وبما انك تستشهد بالايات والاحاديث،فانشر لنا احاديث تتحدث عن خيانة الوطن،واضمار الشر للذميين،وعدم اكرام الضيف والغدر به،وايتام الاطفال وارمال النساء،واثكال الامهات،وتوفير الماوى للارهابيين، لوكان علال بن عبد الله حيا في زماننا هذا،لازاحك والمتحذلقين من شاكلتك من قاموس المواطنة المغربية،فانت معجب اذا بغزلان ،بائعة الهوى.فلتتحدا اذا في الدفاع عنه ،ولتجلسا معا عند اقرب فيديو سترسله،بئس الرفقة.
    ان عدم فهمك فلسفيا لوجود معتقل تمارة،هو راجع الى عدم علمك بالامور،و عدم رحجان العقل،ان احداث الصخيرات ومحاولات الانقلاب ،تعاد اليوم بطريقة اخرى تحت لواء 20 نمرود،فابحث لك عن مكان معهم،واستشر في ذلك غزلانك،لما لها من دراية في وضع الصباغة،ولو قدر لسابقيك نجاح مؤامراتهم،لكنت لا زلت سراحا او رباعا او حتى خماسا في احدى فيرمات اوفقير واتباعه،ولو اقدمت على شيء يستدعي محاكمتك،فان لا تمارة ولا غيرها من بقاع هذه الارض الطيبة سيتمنى ايواءك.ان الشعب لا ينتظر لفت الانتباه،لانك لست موكلا لقول ذلك،كما انك لست مفوضا لكتابة ولو مسودة عما يساور المغاربة من حب لوطنيتهم،فابسط الان ذراعيك بوصيد الشارف وغزلان،والهث كما يحلو لك،واتق افك النيمية على القرعة،فهي بريئة من الشارف براءة الذئب من دم ابن يعقوب.

  • rachidoc1
    الأربعاء 18 ماي 2011 - 20:05

    هل النية الصادقة في التغيير تستدعي الكذب؟
    هل النية الصادقة في التغيير تستدعي التفريق العنيف لمجموعة شباب يريدون القيام بنزهة أمام “مؤسسة إدارية” استوحشت بتواجدها بين الحقول فأصيبت بحساسية مفرطة تجاه الغرباء؟
    هل فقدت هذه المؤسسة الإدارية حساسيتها المفرطة تجاه الغرباء بعد 3 أيام حتى تستدعي نواب برلمانيين ظرفاء للقيام بزيارة لدهاليزها المصابة بالنفور؟
    هل لدى هذه المؤسسة الإدارية مناعة خارقة تجاه هته المخلوقات البرلمانية حتى لا يلفظها جهازها المناعي؟
    قيل في الصحافة إن شاحنات كانت تخرج من هذه المؤسسة تحت جنح الظلام قبل أيام. فهل هذه المؤسسة الإدارية تشتغل ليلا و نهارا؟
    ثم ما هذا التخبط ما بين إنكار وجود المؤسسة و بين الإعتراف بوجودها لكن بإلصاق صفة “الإدارية” لخلقتها الغريبة حسب تفسير مقاصد الباري للشيخ الناصري؟

  • امين اليماني
    الأربعاء 18 ماي 2011 - 20:13

    لا يوجد شيء اسمه معتقل تمارة السري… ولكن هناك مركز تابع للمخابرات العامة… نعم قد يحتوي هذا المركز على مكان استخدم لاستنطاق بعض السجناء الذين ارتبطوا بمواضيع ذات بعد اقليمي او بالارهاب الدولي وهو امر معقول … وحتى في الشهادات التي تقدم …بها بعض المتضررين قالوا انهم استنطقوا هناك وتم ترحيلهم إلى السجن… وان المدة التي قضوها هناك كانت قصيرة من 2ايام إلى اسبوع..
    الطريقة التي تدخل بها الامن كانت في محلها. لان المكان الذي اريد اقتحامه مكان للمخابرات وهذه الكلمة تعني انه يحتوي على اسرار مرتبطة بالامن القومي للمغرب…فهل ندع من هب ودب يقتحم مناطق بهذه الحساسية ليعبث بوثائقها ومن خلالها بامن هذا البلد تحت مسمى الحرية؟؟؟؟ غريب هذا الامر!!!!!!

  • يونس المغربي
    الأربعاء 18 ماي 2011 - 20:15

    وهل السلفية الجهادية ملائكة منزلة من السماء … يا اخي انهم هم الكاذبون وهم السارقون (الغنائم) وهم القاتلون الذين فجروا او في ادنى الحالات خططوا لقتل الابرياء…
    لك ان تشك… وهذا شأنك… اما الحقائق فهي على الارض.. يبدو لي انك لم تعرف في حياتك سلفيا تكفيريا عن قرب… انهم لا يكفون عن التهديد والوعيد… انهم يكفروننا يا اخي… هل تعلم انهم كفروا كل المصلين لصلاة الجنازة على الغائب التي اجريت عقب تفجير اركانة الارهابي؟؟؟؟؟
    هل تعلم انهم تلقوا خبر التفجير الانتحاري الجبان بالتكبير والتهليل واعتبروا القاتل الجبان بطلا مجاهدا؟؟؟
    يا اخي عد الى رشدك… واحتفظ بشكك لنفسك.. والله لو اطلقت يدهم او لاقوا تهاونا امنيا لقتلوا وذبحوا في الشوارع…

  • خديجة
    الأربعاء 18 ماي 2011 - 20:19

    و أنت ياصاحب المقال هل سبق لك أن كنت في ذلك المعتقل هل سبق لك أن تعرضت للتعذيب على يد المخابرات و المخزن كما تقولون إذا كان الجواب نعم فالسيد الناصري كاذب و إذا كان لا فأنت تقول ما لاتعلم و ليس علينا أن نصدق من يدعون أنهم على مذهب السلف و ينشرون الكره و الحقد و يضرون الدين أكثر مما ينفعوه و بصراحة التعذيب يمارس في كل الدموقراطيات لضمان أمن و سلامة الدول و الشعب لأن السوء من الجوع و البطالة و عدم حرية التعبير العيش في خوف دائم متى ستنفجر العبوة القادمة و في أي مكان و من سيكون هناك من معارفي و أهلي إذا لم أكن أنا وبما أن من هؤلاء من يستبح دمنا رغم أننا نقول لاإله إلا الله محمد رسول الله و يعتبر أن الضحايا المسلمين لا أهمية لهم أمام أهدافهم السامية نحن أيضا نعتبر تعرضهم للتعذيب حتى لو كان منهم ضحايا ليس مهم أمام أمننا و راحتنا وكلها يقلب على راسو

  • عبد العالي
    الأربعاء 18 ماي 2011 - 20:01

    لو كنا في بلد دمقراطي لحوكم الناصري على كدبه و أضعف الإيمان أن يقدم إعتدارا للشعب المغربي على كدبه كل دول العالم لها مخابراتها و نظرا للأهمية التي تلعبها المخابرات في صد العديدي من الجرائم قبل وقوعها و في بلادنا هناك ناس نزهاء يقومون بعملهم بضمير حي و بنزاهة لكن العيب في الكدب و خصوصا عندما يأتي من الناطق الرسمي بإسم الحكومة و هدا يعني أن كل الحكومة كادبة.

  • محمد
    الأربعاء 18 ماي 2011 - 20:03

    حرية الفرد تنتهي حيث تبدأ حرية الآخر.
    البعض يريد استغلال الظروف الإقليمية لتخريب الدولة.المعتقلات وإن وجدت فهي للإرهابين والمخربين لا لمن يحترم نفسه ويقف عند حدوده. غريب أمر هؤلاء : يريدون أن يتركوا يرهبون الناس ويخربون ممتلكاتهم دون حسيب أو رقيب .هذه دولة الحق والقانون.لا ولن يسمح للظلاميين الجبناء تهديد أمن المواطنين.
    إنهم يعطلون عجلة التنمية .

  • ahmed
    الأربعاء 18 ماي 2011 - 20:11

    السيد الناصري بيحط نفسو فمواقف بيخاااااا

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39

ورشة صناعة آلة القانون

صوت وصورة
انطلاق عملية  توزيع اللقاح
الإثنين 25 يناير 2021 - 17:02

انطلاق عملية توزيع اللقاح

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05

تخريب سيارات بالدار البيضاء