معلقون مغاربة يطالبون بمعرفة "الحقيقة" وحجز هاتف باها

معلقون مغاربة يطالبون بمعرفة "الحقيقة" وحجز هاتف باها
الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:00

لا زالت تفاعلات وفاة وزير الدولة الراحل، عبد الله باها، مساء يوم الأحد بتلك الطريقة المفجعة، بعد أن صدمه قطار بالقرب من مدينة بوزنيقة، تثير فضول واهتمام العديد من القراء والمعلقين الذين طالبوا صراحة بمعرفة الحقيقة كاملة وراء هذا الحادث الذي وصفوه بالغامض.

وفيما أبدى عدد من المعلقين والقراء المتابعين لقصة وفاة باها، الملقب بحكيم “العدالة والتنمية”، استسلامهم للقضاء والقدر، تماما كما استسلموا لرواية حادثة غرق البرلماني أحمد الزايدي، دعا آخرون بقوة السلطات المعنية إلى كشف حقيقة وفاة باها كما هي.

سعيد كيمرة، أحد المعلقين على خبر وفاة باها، قال إنه بعد الترحم على روح حكيم الحكومة، يتعين تدشين تحقيق معمق حول حادثة وفاة وزير الدولة الراحل، لأن الروايات المقدمة ليست قوية ولا منسجمة، كما أن الرجل كان له منصب كبير، ونريد الحقيقة”.

أما جمال من هوارة، فيقول إنه رغم إيمانه القوي بالقدر، لكن الطريقة التي مات بها الزايدي كانت غامضة، بينما وفاة باها فأغمض بكثير، وصعب جدا أن يتقبلها العقل”، مضيفا “يتعين أن يعرف الرأي العام كيف لوزير في يوم عطلته أن يتواجد لوحده في مكان كهذا، بعد المغرب، لتفقد حادثة مرت عليها أسابيع”.

معلق آخر، يبدو أنه من مناصري “العدالة والتنمية”، ذهب مباشرة إلى اتهام “اللوبيات المقاومة للإصلاحات الحكومية، أو “العفاريت والتماسيح” التي بدأت شن حربها العلنية على الحكومة، وفق تعبيره، مردفا أنه “يجب على المحققين أن يفكروا في كل الاحتمالات”.

وطرح معلق يدعى السوسي مجموعة أسئلة، “إذا كان باها قد ذهب ليتفقد مكان غرق الزايدي، لمن قال إنه ذاهب إلى هناك، وهل هناك فعلا ما يثبت أن باها فعلا ذهب إلى واد الشراط، ثم ما هي آخر مكالمة تلقاها باها من هاتفه، ومع من تحدث” يتساءل القارئ.

معلقون آخرون ارتدوا جبة المحقق الأمني الشهير “كولومبو”، الذي أدى دوره الممثل الأمريكي بيتر فولك، فطالبوا الجهات المختصة بحجز هاتف وزير الدولة الراحل، والاطلاع على آخر المكالمات التي تلقاها يوم صدمه من طرف القطار.

معلق آخر اسمه شويخ طالب بفتح تحقيق عاجل وحازم، مبرزا أنه “يجب علينا كمغاربة المطالبة بنتائج التحقيق يوما بيوم، فهؤلاء أشخاص ثبتت أصالتهم وتواضعهم وحبهم للوطن وأبنائه، ويجب المطالبة بمعرفة حقيقة وفاتهم”.

‫تعليقات الزوار

162
  • rachid
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:07

    الشعب يريد معرفة الحقيقة على بنكيران ان يقول لنا من هم هاد العفاريت والتماسيح الي كان تيصدعنا بيهم

  • محمد
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:17

    من اجل المرأ لايوخد بمجرد الشك يلزم اليقين وشواهد الأتبات ورحمة الله علي الفقيد 

  • أمال
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:20

    رحم الله الفقيد انا لله وانا اليه راجعوان في الحقيقة لابد من تحقيق معمق لأن السيد باها رحمه الله لايجب ان تذهب روحه بهذه الطريقة .

    وانا لله وانا اليه راجعون

  • omar
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:21

    الله اقوى من مكر الماكرين "سبحانه وتعالى"

  • معلق
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:21

    نحن نعرف جيدا ان الايمان بقضاء الله وقدره شئ لابد منه ، لكن وجوب ظهور الحقيقة شئ ايضا لابد منه ،وذلك يتضمن في هاتف المرحوم الذي قد يساعد كثيرا والاكثر اهمية من كل هذا اين هو تسجيل الكاميرا ? كما يعلم الجميع القطارات لها تسجيلات التي تصور الوجهة الامامية للقطار واعتقد انا التسجيل كفيل بضهور حقيقة الوفاة ورحمة الله على الفقيد

  • عيون الاحداث
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:26

    واحد تلوا ألاخر هناك شيء غامض يجب التحقيق بشدة في هدا الحادث الدي حير الشعب المغربي.وشكرا

  • abdou
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:26

    وهو مايجعلنا نرجح كفة المؤامرة.
    المعطيات تقول ان باها صدمه قطار اثناء تفقده مكان وفاة الزايدي …
    لكن نظرية المؤامرة غير مسبعدة خاصة ان باها وضع سيارته بعيدا عن السكة و انه ترجل منها وان الساعة كانت بين المغرب والعشاء من يوم الاحد الذي هو يوم عطلة ولم يكن معه مرافق على غير العادة.. .
    هل تلقى عبد الله باها اتصالا ليذهب هناك؟
    الم يكن هنالك وقت آخر غير ذالك الوقت؟
    هل السيد باها لايعرف السكة ومخاطرها؟ وهو السيد الورع الحكيم؟
    فوق كل معبر سككي يسمع صوت صافرة انذار القطار من مسافة بعيدة . هل قتل باها ووضع على السكة؟
    هل كاد باها ان يصل الى خيوط وفاة الزايدي وقتل لتبقى القضية اكبر لغز؟
    هل هم رافضوا الاصلاح و التماسيح خاصة ان الزايدي كان ضد التيار الاتحادي وان باها معروف صرامته؟
    اسئلة كثيرة ننتظر قادم الايام للجواب عنها ومثل هذه الجرائم تفضح مع مر السنين …

  • خالد من فاس
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:30

    مازالت هناك تساؤلات عدة لم تتطرق لها الداخلية ورجال الأمن والمختصين في الجريمة العلمية.
    بما ان الارض مبللة يمكننا معرفة الاثار وعدد الأشخاص الذين كانوا يوم الحادث، هل السيد باها رحمه الله كان وحده في من القطار، ام قتل هناك ورمي به الى القطار، ام قتل وحمل به ورمي به الى القطار. وزد على ذلك جميع الاحتمالات التي تم عرضها من طرف القراء.
    هو قدره ان يموت بهذه الطريقة ولكن يجب علينا معرفة وكيفية موته المبهمة، ولن نسكت على هذه الجرائم السياسية او جريمة الدولة.

  • Mbarch
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:30

    oui nous demandant à la justice de faire vraiment sont travail ,car tout se qui se dit qu'il est parti seul dans la nuit ,je ne crois pas du tout ,il y a bien un vis caché !!!!!!!!!!!!

    (()Marocain en France

  • Akimakh
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:31

    كل المطالب مشروعة و لكنها لا تعلو فوق القدر المحثوم بإذن من الله المتحكم في أمره و رحم الله الفقيد و إنا لله و إنا إليه راجعون.

  • belgo-marroc
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:31

    oui vraiment incroyable, bizare, croire que deus personnalités vont mourir dans le même lieu cela pose des questions d'interrogation, ???????????????????

  • حسام
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:31

    بسم الله مالك الملك المحي والمميت
    سبحان الله في خلقه اصبح الكل في المغرب detective يستقرئ و يبحث اصبح الكل بقدرة قادر expetrt.
    بالله عليكم احترموا اهل الميت و مصيبة الفقد التي رزؤوا بها.اذا حلت الاقدار عميت الابصار, امر الله في خلقه ان يموت الرجل في الزمان و في المكان , رحمه الله و رحم اموات المسلمين .استحضرهنا م حدت بين سليمان عليه السلا م و احد و زرائه اد زار ملك الموت مجلس نبي الله فكان ينظر كل مرة الى وزير حتى خاف الوزير, فلما رحل ملك الموت عن المجلس استفسر الوزير عن الرجل فاخبره نبي الله انه ملك الموت فخاف الوزير و ساله ان يسخر له الريح تنقله الى الصين. لم يدر في خلد الرجل ان الله امر ان تاخذ روح الرجل في الصين و ان ملك الموت كان ينظر اليه و يتساءل كيف لهذا الرجل ان يصل الى الصين و المسافة بين فلسطين و الصين بعيدة.
    يا خلق الله اذا حان الاجل اما تسعى اليك موتك او انك تسعى اليها.
    ربي اغفر و ارحم وانت خير الراحمين.

  • karima
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:32

    يجب فتح تقرير عاجل بخصوص هذا الموضوع و إلا من الأن فصاعدا سنسمع الكثير مثل هاته الحوادث فالساكت عن الحق شيطان أخرس

  • حسن
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:33

    بالفعل, يجب أن لا يمر حادث القطار ومعه الغرق لكل من باها والزايدي مر الكرام فهناك أياد خفية وراء الحادثين لابد من الكشف عنها من طرف ألأجهزة الأمنية بمختلف تفرعاتها التي تعرف ماظهر ومابطن في هذا البلد وتعرف كيف تفك ألغاز الجرائم إن فعلا أرادت ذلك.إلا أن السؤال المطروح هو لماذا تم الإسراع في دفنهما قبل التقدم في مراحل التحقيق وكيف أن عائلاتهما سمحت بذلك؟؟؟

  • marie
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:34

    الحقيقة لن تجدوها لانه لاوجود لها كل تساؤلاتكم لامعنى لها
    سوى ان عقولكم فارغة ولا تؤمن بالقضاء والقدر وتهور الانسان
    ياناس بنو ادم ان الانسان حر في تصرفاته يذهب هناك او لايذهب في الليل او في النهار او في الفجر لوحده او مع حراسه يعبر السكة يتجول يتسكع حتى في صلاة المغرب لم يسلم منكم من لم يقصر في صلاته
    هل كنتم معه حين صلى المغرب قبل نصف ساعة من الحادث
    الانسان حر في حياته وتصرفاته حر حر حر حر حر

  • مهاجر غاضب
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:35

    ألم يكن ممكنا الانتضار حتى نهاية التحقيق لدفن الضحية !!!
    هناك غموض يلف الحادثة و غياب التفاصيل يزيد من الشكوك …
    تواجد المرحوم في مكان الحادثة كان اراديا ام هناك ارادة خارجية نسقت الاحداث لتكون النتيجة كما يعرفها الجميع !!!!لم نرى العائلة ولم نرى وجهة نضرها من الحادثة !!اين كان المرحوم متها ولماذا ، هل هناك تناسق في الاحداث ، هل من عادة المرحوم الوقوف على السكة في انتضار القطار!!!!!!

  • nawal
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:36

    اليست هناك كاميرات مثبتة عند نقط الاداء في الطريق السيار يمكن الرجوع اليها

  • اسماعيل الجرسيفي
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:38

    من المضحك بل من المقزز دائما عندما تقع حادثة او حدث ما او مستجد معين ترانا نحلل ونأول ونفسر ونشك بمعنى آ خر كلنا نصبح كونانات وكلنا تستسلم للنهج الديكارتي بل الادهى من دالك هو اننا نصبح اصحاب مبادئ ولانرضى للحقيقة بديل بالله علينا كيف يمكن للبيب ان يشك في امر فقيد اعز ابناءه استسلم للامر بارئه كيف لك انت او انا من نجلس وراء شاشة الحاسوب ونعلق بكل اريحية بل بكل انفة وثقة في النفس وهي بطبيعة الحال ليست سوى اضغاث احلام تراودنا بين الفينة والاخرى بل هي تلك الحماسة التي تعترينا عند التعليق على المقالات خصوصا تلك التي تصب او تلامس جانبا من كمائننا النفسية الدفينة ،لا اعتقد البتة ان هناك مايدعو للتحليل او الشك او محاولة تغيير قدر وقضاء ليس للبني البشر دخل فيه وحتى وان اعتقدنا العكس فالروح اعز ما عند الخالق وان تعددت الطرق بل وان تفننت الايادي في القتل والاغتيال لاتنسو من يموت كل يوم من جراء الجوع والفقر والتهميش بل لاتنسو من يموت بشكل بطيء من تبعات الوضع المزري والبطالة رحم الله الفقيد وادخله الرحمان فسيح جناته

  • امل المغرب
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:39

    تغمد الله الفقيد بواسع رحمته والهم ذويه الصبر والسلوان يجب عدم تدخل ايادي خفية في التكتم على حقيقة مقتل باها كل المعطيات الواردة حتى الان تثبت انها عملية اغتيال الله يبين الحق فالظالم والحكام عليهم عدم استحمار المغاربة

  • wislani
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:40

    اذكروا موتاكم بخير ..ماكان ليصيبك لم يخطئك وما كان ليخطئك لم يصيبك ..جفت الاقلام و رفعت الصحف..

  • Lagnaoui
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:41

    نعم , كلنا ننادي بهذا…لأننا في عصر التكنولوجيا

  • هنية,
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:44

    راه ما كاين حتى حاجة غامضة. لاش الغموض كلشي يفهم وبعبقو با مغاربة. راه موجودين قتالة عملهم هو قتل اي شخص هو ممكن بتكلم على الخق والقنون وكلاب شمشامة راهم عابشبن معانا . وخاصة ناس لكبار تابعمهم الشمشامة . وراه ماشي من دبا ولا في هذ الوقت .من زمان موجودين قتلة يعني الي بدى يقول الحق بعول على الموت . والي باغي بموت والديه .بقول الحق ولا بنكلم في السباسة ولا قانون. اوا عاش مغربنا وعاش قاتلو الناس الي كتكلم في الحق والقانون . واش باقي شي داعش من غير هاذ كداعش الي عندنا حنا في هذا البلاد.

  • bnadem
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:44

    Nous sommes pas ni des pigeons ceux qui ont tué BAHA et ZAIDI c’est les mêmes qui ont bombardé casablanca en 2003

  • محمد المانيا
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:48

    السلام عليكم
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أتمنى ان تظهر الحقيقة في اقرب وقت

  • رشيد
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:48

    رحم الله زمانا كانت الذبابة تخشى الإقتراب من وزير، ألا يمتل الوزاء الحاليين الدولة ألا يجب حمايتهم من كيد الكائدين، كيف يعقل لوزير أن يترك بدون حماية؟ ألم يهدد وزير الصحة بالقتل أو بإختطاف إبنته؟ يجب إعادة النظر في حماية أمن الوزراء لأنهم يمتلون الدولة؟ لا أريد أن أدخل في مزايدات في وفاة السيد عبد الله بها، أقول لا حول و لا قوة إلا بالله و إنا لله و إنا له راجعون، قضاء و قدر الله، فلا مرد لقضائه.

  • مغربية
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:51

    وزير العدل من العدالة و التنمية، و الشرطة القضائية تتبع لنفوده، لا يوجد اكثر من هدا لكي يفعل مجهوده و بتابع التحقيقات في وفااة مسؤول كبير و من حزبهم، حزب العدالة يملك كل السلطات و الوسائل لكي يقوم بالتحقيقات اللازمة و تجهيزها لتكون في متناول المغاربة،
    فلتتنظر ما تسسفر عنه التحقيقات و ما خرج به السيد الرميد نحن راضون به،
    لن نكون عدلاويين اكثر من العدالة و التنمية، و لن نفرق الشكوك يمنة و يسرة و نظلم الناس، فبعض الظن اثم، و الاثام تؤدي باصحابها الى قعر جهنم، و على ايش!! مش ناقصين!!
    كل الغاز الحوادث التي تم حلها طلعت مخالفة تماما لتوقعاتنا، لننتظر تحقيقات الشرطة القضاءية، فالصبح ليس ببعيد!!

  • sidi kacem kamal
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:52

    إنا الله يمهل و لا يهمل، فهناك محكمة سماء إدا كانت محكمة سماء لا تستيع حلا لغ "" يوم ينقر ف ناقور فدلك يومئد يوم عسير على كافرين غير يسير ""

  • HAMID
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:52

    لاينبغي التفكير بان هناك مؤامرة فالرجل كان بسيطا ومتواضعا وكان له دور استشاري لاغير الحشود التي حضرت حضرت لمجاملة السيد بنكيران لمنصبه لالشخصه اننا نعيش اليوم اكبر نفاق مجتمعي وسياسي مواطنون يموتون كل يوم فيهم الاغنياء والفقراء والمثقفون بدرجات عاليه ولااحد يعلم عنهم شيئا موت الفقيد بها يعتبر انتحارا فلوتصرف بحكمه لما مشي في سكة القطار كما الزايدي فضل عبور طريق غير معبدة وغير صالحة للمرور في الايام الممطرة وهو برلماني الجهه لعدة سنوات تعددت الاسباب والموت واحد رحم الله الفقيدين وكل ضحايا الحوادث

  • محمد
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:56

    اتقوا الله فهدا حادث عرضي لان المرحوم كان محبا للاستطلاع و يخاف من الله لا غيره بحيث شاهدته وحده عدة مرات يتجول بعد منتصف الليل و باعة الجرائد يعرفون دلك و كان قد جلس بجواري في مطعم الطنجاوي بباب الاحد و المحتمل انه كان يظن بان القطار يمر من الجهة اليمنى مثل الترامواي و عندما سمع الصفارة هرب من الجهة اليسرى التي مر منها القطار فهدا اجل و قدر لا اقل و لا اكثر

  • rachidoc1
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 12:57

    كل ما نعرفه لحد الآن حسب ما ورد من أقوال السائق هو أن القطار كان يجري بسرعة 160 كلم في الساعة، و أن الفقيد أراد التراجع للوراء قبل الصدمة (أي أنه كان يتحرك واقفاً)
    سرعة 160 كلم في الساعة ستترك آثارها على جثمان الراحل بفعل شدة الصدمة.
    أّمّا إذا كانت مقدمة القطار تتوفر على كاميرا للمراقبة، فالأمر محسوم سلفاً.

  • Nawaf
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:02

    هدا شئ خطير ومحير للعقل نريد الحقيقة.رجل دولة يقتل بهده الطريقة الله أعلم.صحيح ان عمره انتهى لكن الأمر جد جد غامض .

  • visionaire
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:02

    l'histoire est là …!!! et il faut approfondir les enquêtes

    هل كاد باها ان يصل الى خيوط وفاة الزايدي وقتل لتبقى القضية اكبر لغز؟….!!

    Vraiment un Grand Enigme

  • kamal kamel
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:03

    الحقيقة الاقرب للواقع في هذا الموت الغامض إما ان المرحوم إنتحر او تمت تصفيته!
    اما رواية انه ذهب ليتفقد مكان وفاة الزايدي -رحمه الله- فهي ضرب من الخيال الذي لا ينسجم مع الوقائع،فالشخص المعني معروف عنه ورعه وتقواه،والوقت كان وقت صلاة وظلام لا يسمحان لا بالزيارة ولا بالرؤية!!!!

  • عدنان
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:06

    أضيف صوتي الي صوت المطالبين بالحقيقة كاملة و اطرح قبلها ابسط سؤال : من المستفيد من غياب المرحوم باها عن الساحة؟ اجيبونا يرحمكم الله

  • مفجوع
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:08

    لدي أسئلة بسيطة: هل الوزراء في المغرب يسيحون في ألأرض بدون حراسة؟ ماذا تفعل مديرية الاستعلامات بالمغرب؟اذا لم تكن تتبع اي وزيرلحمايته ؟ ماذا لو اختطف او اعتدي على احد و زراء صاحب الجلالة؟

  • abderrahman
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:08

    ا لرجل رحمه اله ليس له اعداى رجل يحبه الجميع

  • المغربي **طبعا
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:12

    41 – مغربية حرة الاثنين 08 دجنبر 2014 – 21:39
    بغيت غير نفهم كيفاش كيقول قالو ليه الاخوان لي شافه ،شوية تقسم على زوج شوية ملقاوش الجزءالثالت.
    كاين إن فالقضية حيث الرواية مقبطاش فراسها وقضية بقا كيشوف فالتران على مالو هابط من جبل معارف واش تران هذاك لي جاي باش يهرب
    إن القلب ليحزن وان العين لتدمع ولا نقول الا ما يرضي الله، حسبنا الله ونعم الوكيل
    —————-
    هو قبطو العفريت .فوق القنطرة . إيه أخرج معاه في الليل ,ازهق روحه ..
    أما التمساح في تحت القنطرة في وادي الشراط هنالك ضحية سابقة ..

    ما غير هو بهذه الطريقة …. امثلة متعددة ..
    ارلاجعوا الى ارشيف تاريخ المغرب الاسود

  • متخلعونيش,Deutschland
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:18

    عندما توفي الرجل, استحضرت كلام بنكيران:
    متخلعونيش, متخلعونيش, متخلعونيش…………

  • hodhod
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:18

    رحم الله الرجل عبدالله باها و علينا ان نترك القضايا الشائكة و المليئة بالالغاز و التساؤلات لسيد وزير القضاء للقيام بعمله كما هو متعارف عليه في الدول التي تحترم دستور بلدها و بطبيعة الحال فالمخول الوحيد للخوض في هذه القضية مع الاعلام و الراي العام هما وزير الداخلية والقضاء, نقطة نظام هي البداية.

  • samir
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:19

    ادا كان 95 % من الناس يشكون في قصة موت باها فدالك راجع بالاساس الى المنطق والحس بان شيئ ما غامض ينقص القصة الحقيقية. فيستحيل ان وزيرا دهب وحيد يتفطفل على مكان غرق برلماني في منطقة نائية وفي وقت متاخر من الليل .حتى لو افترضنا ما المانع ان الوزير لا يستطيع عبور سكة حديدية على الاقدام اي غباء هدا؟ شخص يمارس السياسة ولا يعلم المخاطر.يجب قحص الدم او اي مخذر او تاثير بمادة جعلته يبقى في مكانه في صورة شبيهة بالانتحار.ادا كانو يلقبونه بالعلبة السوداء لبن كيران فهدا ترجيح لمن يعادي بن كيران

  • متسائل
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:20

    قد يكون السيد باها متواجدا فوق القنطرة التي يمر منها القطار و إنتبه الى القطار قادما و بما أن هناك سكتان حديديتان تفصل بينهما مسافة مترين أو أقل ، ظن أن القطار يمر من السكة الموجودة على اليمين كما هو الشأن بالنسبة للسيارات في الطريق السيار، لكن القطار على عكس السيارات يسير على السكة اليسرى( على طريقة سير السيارات في إنكلترا ) . فإتجه المرحوم نحو السكة التي يمر منها القطار إعتقادا منه أن القطار سيمر من السكة الأخرى خاصة وأنه يصعب تحديد السكة التي يتواجد عليها القطار من مسافة بعيدة و في الضلام.

  • دكالي
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:23

    الموت قضاء و قدر لكن الطريقة تبين ان وراء ذلك رسالة لابناء هذا الوطن العزيز الغالي الذين يصلون الى مراكز القرار بعصاميتهم ويحاولون اصلاح دهاليز هذه الدولة من الفساد المتفشي في الاعماق
    يكون مصيرهم واد الشراط ببوزنيقة التماسيح والعفاريت لن تترك من يحاول ازعازها اما بالعزل او الموت والسلام
    وعزاؤنا واحد في شهداء الوطن

  • Mahmoud
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:31

    لماذا لا يحتمل اي احد منكم ان لا يكون قد انتحر خاصة ان حالته النفسية تثير التساؤل . قليل الضحك وكثير النصح باليوم الاخر…..

  • mouzna
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:33

    صحيح لم نتقبل نبئأ وفاة البرلماني الزايدي وخبر وفاته ارقتني لمدة اسبوع اماخبر وفاة السيد باها كانت سببا في اصابتي بانهيار وكانه احد اقاربي.
    اقسم بالله انني تاثرت كثيرا.لدرجت انني لم التحق بالعمل يومه الاثنين .
    حقيقة الاعمار بيد الله ولكن اذا كانت بطرق معقولة-يعني ليست بطرق تجعل المخ يبحث ويبحث يتساءل ويتساءل ويحاول المرء الكف عن التفكير
    دون جدوى.
    نتمنى للفقيدين رحممة واسعة ومغفرةمقدار ها وزن حسناتهم ولعائلاتهم الصبر و السلوان.
    كما اتنمى ان تكون اخبار مماتهم صادقةلا يلفها ولا يكتنفها تلفيق وتمويه.فبلدنا غال وما يمس فردا منه يمسنا ولا تفوتني الفرصةللترحم على ضحايا الفيضانات التي عرفها بلدنا العزيز مؤخرا.

  • رشيد
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:34

    من له المنفعة في موت باها سؤال وجيه وادا كان فعلا دهب لتفقد المكان فما هو الدليل ولمادا د هب وحده في وقت متاخر انه مسؤول كبير وان قام بزيارة المكان المفروض ان يكون معه وفد او غير دالك.ان العقل والمنطق لا يقبلا الرواية السائدة ندعو السلطات لتعميق البحث في الموضوع فكل الاحتمالات واردة في هدا الباب هل هو عمل مدبر هل هو انتحار هل هل هل هل……والله اعلم.

  • زكرياء
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:39

    أين المكالمات الصادرة والوارة للمرحوم باها وأين السي مصطفى الرميد وإجتهداته وأين كاميرات المراقبة للقطار والتي في الشوارع وأين تصريحات السائق الكادب كيف يعقل إنسان أصطمه القطار ونصفه العلوي سليم واﻷخر غير دلك هل فعﻻ تضنون أن المغاربة حمير حيونات لم تفهم كفا إستهزاء بالمغاربة أنا أحمل المسؤولية الكاملة لكل مسؤول مغربي وسياسبو

  • محمد
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:39

    حقيقة موت المرحوم باها تبدو مثيرة للجدل كيف لوزير دولة أن يصدمه قطار الأمر يحتاج إلى تحقيق مكثف ويجب معرفة الأشخاص الذين أخبرهم المرحوم أنه ذاهب في تلك الزيارة وإن لله وإن إليه راجعون

  • جواد
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:40

    رحمة الله على الفقيد وتعازينا لأهله وأصدقائه وجميع المغاربة.
    جميل ان نرى هذا التفاعل القوي مع هذه الفاجعة وهذا دليل على الحب الكبيرالذي يكنه أبناء الوطن لهذا الرجل.هذا مثال على قوة تماسكنا وارتباطنا في شدة كهذه.

  • محمد غنام
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:41

    وزير دولة يتواجد "لوحده" فوق قنطرة الموت في الوقت الذي من المفروض أن يكون فيه في المسجد أو في منزله.
    القنطرة نفسها سبق أن مات تحتها قبل شهر في ظروف غامضة برلماني كبير.
    كان متواجد بالقطار صحافي قال بان القطار قد توقف ببوزنيقة.
    فكيف يمكن فيزيائيا لهذا القطار الذي خرج لتوه من محطة بوزنيقة أن تكون سرعته بلغت 130 كيلومتر في الساعة.
    جاء في تقرير السلطات المكلفة بالتحقيق أن القطار كانت سرعته 130 كيلومتر في الساعة.
    ؟؟؟
    ؟؟؟
    ؟؟؟
    المكان خلاء, و قد يشكل على الإنسان خطرا بالنهار, فما بالك بالليل؟؟؟

  • الحسين أمزيل
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:42

    أنا مواطن بسيط من مدينة إيموزار كندر، هذه المدينة الهادئة التي علمتنا الهدوء، ليكن الشعب المغربي في اطمئنان تام لأن الجهات التي تقوم بالتحقيق ستصل إلى جميع الحقائق بكل أحرافية ودقة، وانا على يقين أن صاحب الجلالة راعي الأمة يقف بكل حزم ويشرف على الملف شخصيا لأنه الضامن الوحيد لسلامة جميع المغاربة بدون استثناء ، فصبرا ايها الشعب المغربي الصامد .

  • شيئ غامض ينقص القصة الحقيقية
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:42

    comment un Ministre, sage et HAKIIIME comme on le decrit, decide d'aller en plein hiver , un dimanche, et en plus LE SOIR apres 17h, pour voir la place ou zaidi est mort???…et en plus, le rail du train qui est tres droit dans cette place, lui il ne l'a pas vu venir et malgré la lumiere et le claxon que le conducteur a fait comme ce conducteur du train a declare!!et si il était debout sur le rail…comment c'est sa parit inferieur qui s'est totalement endommagée
    ادا كان 95 % من الناس يشكون في قصة موت باها فدالك راجع بالاساس الى المنطق والحس بان شيئ ما غامض ينقص القصة الحقيقية. فيستحيل ان وزيرا دهب وحيد يتفطفل على مكان غرق برلماني في منطقة نائية وفي وقت متاخر من الليل .حتى لو افترضنا ما المانع ان الوزير لا يستطيع عبور سكة حديدية على الاقدام اي غباء هدا؟ شخص يمارس السياسة ولا يعلم المخاطر
    ca sonne bizarre meme pour un enfant

  • Jawad japan
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:50

    سائق القطار شاف وزير الدولة
    وزير الدولة مشافش القطار

    سائق القطار ككلاكسونا
    وزير الدولة ما سمع لا تران لا كلاكيون

    سائق القطار استعمل حتى المنبه الضوئي و في الاجوائ المسائية و الليلية كايبان الضو كتر
    وزير الدولة ماشاف حتى لعبة

    سائق القطار كان عنده الوقت الكافي إيدير هادشي كامل .
    وزير الدولة مكانش عنده الوقت الكافي باش إيدير خلفة وحدة للخروج من السكة .

    الصحافة و بقية من يقول أن السيد باها التران هو لي قتله كايحسبو الشعب المغربي غير لحمار عند خوه …
    الإستخفاف بعقول الشعب المغربي و استحمار المتلقيين المستهلكين الساكتين الطائعين ………………

  • Good Idea
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:51

    الاطلاع على آخر المكالمات avant la mote de Zaidi jusqu'au la morte de Baha.
    Nous sommes à dieu et lui nous retournons.

  • baali
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:54

    Nous voulons la vérité rien que la vérité

  • مروكي
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:55

    ل وكان مواطنا عاديا يرعى الغنم ودهسه القطار لقلنا قضاء وقدر لكن شخص يشارك في قرارات الامة يموت بهذا الشكل الدرامي والعبثي حشالله ان نعارض قضاء الله لكن من الغباء والسداجة التي تصل درجة العتة ان نسلم بفرضية الحادث العرضي الى انيثبت العكس بالدليل القاطع والتفاصيل المملة حتى لانصدق مسرحية تافهة المراد منها الضحك على الشعب المضحوك عليه اصلا

  • Atlassi
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 13:56

    الامر مشكوك فيه الى حد كبير .ويجب الاخد بعين الاعتبار تدخلات كل من يدعو الى طي الملف احتراما للفقيد ودويه ابضا مشكوك فيها .ان اعتبار المغرب بلدا امنا ،والاصلاحات الكبيرة على كل المستويات والتفاف الشعب حول العرش كلها معطيات لاتسر اكثر من جهة.

  • mmohammadi
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:01

    ما دام باب التأويلات قد فتح على مصراعيه، فلندو بدلونا. لماذا لا يوجه الاتهام إلى حزب العدالة و التنمية، لأن الفقيد لم يكن موافقا على السياسة اللا شعبية لرئيس الحكومة المتمثلة في الزيادات الصاروخية في الأثمان. لذا ارتأى اإخوان التخلص من السيد باها.

  • عبد الرحيم مالطا
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:04

    اول شيء يجب على oncf ان تتحمل المسؤولية عن عدم اثبات الكاميرات على و اجهة المقطورة.تانيا لا يستبعد ان تكون جهة جد مقربة و اهل الثقة هما من ساهم في الاغتيال.او العكس صحيح قد يكون قد قيد الى مكان حتفه مكره.سؤال لماذا العجلة في دفنه؟ نحن نغير عن وطننا لا نقصد البلبلة لكن نساهم في اظهار الحق.لا نريد التنافس على السلطة بازهاق الارواح.و كما ورد سابقا ان ارادت الحكومة ان تعرف الحقيقة فهي سهلة .تستطيع ان تتعاون معها دول اخرى عبر الاقمار الاصطناعية و تعرف تعرف هل كان الضحية وحده و هل كانت سيارة اخرى بجانب سيارته و هل و هل وهل.؟؟؟!!!! و الجواب دائما مع المرحوم .وهو معروف باخلاصه و ايمانه لكي لا نقول انه كان من اصحاب تدبير جريمة الزايدي .و المجرم كما يعرف بعد وقت يرجع الى مكان الجريمة.لازم نعرف لما كان الزيدي يغرق من اتصل بالمرحوم في داك الوقت و اين كان بالضبط و كيف كانت احواله.و شكرا و نريد معرفة الحقيقة و تحيا بلادنا.

  • حميد
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:05

    الشك حرام و من عنده دليل قاطع فليوافينا به عوض الكلام الفارغ و كما نقول
    الموت عزيزة عند الله و لا يمكن لاي احد ان يتستر عنها فسائق القطار اوضح حيثيات الواقعة اما من يبحثوا عن الفتنة فلن يفلحوا لان القطار يباغث العشرات من المغاربة فهل كلها مؤامرات فلو كانت حوادث سير ربما سنشك بانها متعمدة

  • Marocain
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:06

    LL'objectif de toutes ces interrogations, c'est de démystifier les circonstances du décès du défunt Baha. Mais pour distinguer et clarifier le cas du défunt Zaidi, ce dernier s'est noyé devant une foule de personne (voir le vidéo sur Youtube), par contre la mort de M. Baha est suspecte et les marocains veulent savoir la vérité pour calmer les esprits et remédier aux blessures de la perte d'une personne parmi les plus brillantes du Maroc et donner aussi la confiance aux autres membres du parti gouvernant car toute personne est vulnérable à la peur et à la persécution. M. Benkirane a le devoir de lever le voile sur cette affaire.

  • Mohamed Bel
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:06

    Salam,
    Normalement personne ne peut mettre en doute ' Ajal Rouh de Lmarhoum" c est KADAR ALLAH, Mais ce je veux dire si son parti veut finir avec les hypothèses , et les suppositions ( qui restent à vérifier et parfois amène des gens à des doutes " doit publier le verdict de l'enquête .
    Salam

  • محمد
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:07

    يرحم الله عبد الله باها وأحمد الزايدي وان لله وإليه راجعون لااحدا عاقل يصدق موت اثنين من القامات المغربية والمفكرين ومسؤولين كبار داخل أحزابهم ومدبرين شؤون الدولة يموتون بهذه الطريقة الغريبة والمستفزة هل يعقل قطار ات بالليل ويطلق المنبه والمرحوم باها لم ينتبه وسي أحمد يغرق في مترين من الماء ولم يتصرف لانقاد نفسه …….
    .سبحان الله

  • chamy
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:07

    Anormal que deux politiciens ,deux poids lourds de l'état
    marocain disparaissent de cette façon et a la même place
    et a peu de temps l'un de l'autre , et dans un moment ou
    le gouvernement prend des décisions difficile et qui font
    monter la rage de l'opposition , qui se sent lâchée par le gouvernement et le peuple qui a compris l'enjeu très grand pour notre pays , et çà plait pas a ceux qui le montre tous les jours avec leur haine , envers Benkirane et de son bras droit feu Me Baha (Un exemple pour tous) .Alors si on peut pas arrêter Mr
    Benkirane directement on pourra probablement s'en prendre a ceux qui l'aide et qui l'aime et le soutienne sans contre partie ?? Et si on est arriver a ce niveau
    de comportement et si l'enquête montre quelque chose
    cela veut dire que notre pays rentre dans une phase
    dangereuse dont les seuls responsables sont connus de nous tous , et çà se confirme par l'enquête que j’espère sérieuse et impartiale , la justice DOIT faire son travail .

  • hsain
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:09

    انا لاافهم كيف ان رجل سياسي متققف في هاد المستوئ يعمل هادا الخطئ الفادح الدي كان السبب في مماتيه.

  • مغاربة العالم
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:11

    كم من مسؤول تمت تصفيته عن طريق الحوادث من أمراء و جنرالات روءساء احزاب وبرلمانين ووزراء

  • mojrime
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:11

    مات الله ارحموا جاءاجله وللموت اسباب والله يعلم الحقائق اما نحن تغيب عنا الحقائق ونضيع الوقت في القيل والقال وكثرة السؤال نثرك الاشياء للمحقيق المتعال الدي لايخفى عليه شئ في السموات والاظ ; فان كان البحث فيه من الحقيقة كيف سيموت الانسان .لكان لرسول الله صلعم عندما قال ان بلوى ستصب عثمان رضي الله عنه فيصبر عليها.مات كنيدي ولا زال البحث قا ئما عن القاتل .1965 مات بن بركة نصف قرن ولازال البحث قائما لا ن الدستور الفرنسي يخول له ذالك .ومات مغني في بيته عاديا ونسبوه الى غتيال ;ومات نص بلاصة وقالوا ان الحكومة قتلته والحقيقة لا. ولهذا لاداعية لكثرة لاخبار الكاذبه اولافتراء .

  • Momo
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:12

    لمن يدعوننا للايمان بالقدر نعم ولكن الله عز وجل يقول ما تدري نفس ما تكسب غدا وما تدري باي ارض تموت ولم يقل كيف ستموت نؤمن بما تدري وما تكسب ونريد فك لغز كيف ماتت وننتضر تحقيق صريح ونزيه حتى وإن كان شئ ما نرجوا الا يتكرر وشكرا

  • moha
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:12

    لاينبغي التفكير بان هناك مؤامرة فالرجل كان بسيطا ومتواضعا وكان له دور استشاري لاغير الحشود التي حضرت حضرت لمجاملة السيد بنكيران لمنصبه لالشخصه اننا نعيش اليوم اكبر نفاق مجتمعي وسياسي مواطنون يموتون كل يوم فيهم الاغنياء والفقراء والمثقفون بدرجات عاليه ولااحد يعلم عنهم شيئا . فلوتصرف بحكمه لما مشي في سكة القطار كما ان الزايدي فضل عبور طريق غير معبدة وغير صالحة للمرور في الايام الممطرة وهو برلماني الجهه لعدة سنوات. تعددت الاسباب والموت واحد رحم الله الفقيدين وكل ضحايا الحوادث

  • عزيز لبدري
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:17

    يقال اذا نزل القدر عميت الابصار .

  • أشهبار
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:20

    قال تعالى وماتدري نفس بأي ارض تموت فالرجل كان على موعد مع ملك الموت في دلك المكان ينتظره ليقبض روحه ينبغي للمسلم أن يرضى بالقضاء والقدر لأن كل منا لايعرف كيف ومتى وأين تباغته المنية فنسأل الله أن يرحم جميع أموات المسلمين

  • رشيد
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:21

    قال الله تعالى : ( ﺇِﻥَّ ﺍﻟﻠَّﻪَ ﻋِﻨْﺪَﻩُ ﻋِﻠْﻢُ ﺍﻟﺴَّﺎﻋَﺔِ ﻭَﻳُﻨَﺰِّﻝُ ﺍﻟْﻐَﻴْﺚَ ﻭَﻳَﻌْﻠَﻢُ ﻣَﺎ ﻓِﻲ ﺍﻷَﺭْﺣَﺎﻡِ ﻭَﻣَﺎ
    ﺗَﺪْﺭِﻱ ﻧَﻔْﺲٌ ﻣَﺎﺫَﺍ ﺗَﻜْﺴِﺐُ ﻏَﺪًﺍ ﻭَﻣَﺎ ﺗَﺪْﺭِﻱ ﻧَﻔْﺲٌ ﺑِﺄَﻱِّ ﺃَﺭْﺽٍ ﺗَﻤُﻮﺕُ ﺇِﻥَّ
    ﺍﻟﻠَّﻪَ ﻋَﻠِﻴﻢٌ ﺧَﺒِﻴﺮ)

  • wald lmalla7
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:32

    ان قصة وفاة وزير الدولة السيد باها اضن بانها ﻻ تحتاج إلى تشغيل العقل كثيرا ﻻن من قام بهدا الفعل اوصل ما يريد ودلك بالنضر للاحدات السابقة .والله اعلم .ورحم الله كل المسلمين.واجراء تحقيق احترافي و عملي و علني هو الكفيل بطمانة المغاربة.

  • أبو ريان
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:34

    لكل من استغرب لموت الفقيد باها ,ولكل من شكك في موته من حيث الزمان والمكان والكيفية أقول لهؤلاء:هو المغرب ,بلد العجائب والغرائب.أحداثه تثير العجب والذهول والضحك في الآن ذاته.أما التحقيقات التي يرجى منها الكشف عن المكنون اقرارا للعدالة وتأكيدا للديمقراطية المنشودة,فلاخير فيها مادامت محبوكة سلفا ,أو تم تنسيقها على ألسن الأقوال المتناثرة بين شاهد فاقد للشهادة أو شاهد مخل بها.فلا خير فيها…
    وخير مانتمنى ألا نكثر من كلام قد يفقد للراحل حق هو أهل له…

  • karim
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:35

    قرأت لاحد المعلقين ان القطار كان بسرعة 160 كلم في الساعة وكم ضحكت واش وعندنا تجيفي ونا مافراصيش القطار في المغرب لا تتجاوز سرعته 80 او 90 كلم في الساعة وقد قالو كان بسرعة 80 لكن فوق تلك القنطرة وقريب من المدينة تخف سرعته بعض الشيء حتى لو فرضنا انها 80 سيكون امامه 10 ثوان ان سمع القطار على بعد 200 متر وهي كافية ليخرج من السكة كاملة حيث لا يتطلب دالك سوى 3 ثوان او 4 كاقصى حد يعني حتى على بعد 100 متر كان بامكانه الهرب وهو امر مستبعد حيث ان القطار يهز الارض تحتك على مسافة ابعد بكثير قبل ان تراه على مسافة ابعد من 200 قد يباغت القطار سيارة حاولت ان تقطع وتوقفت او رجلا غامر بان يقطع رغم رؤيته القطار لانه لا يعرف السرعة اما رجل جاء للتفقد كما يدعون فانه ما ان يحس بهزة الارض تحته حتى يخلي المكان لانه غير متعجل للتأمل وامامه الوقت الكافي لفعل دالك سينتضر حتى يمر ولا اعرف لمادا يخلط البعض بين الايمان بالقضاء والقدر وهضم حقوق المقتول فالقضاء والقدر يكون حتى بالقتل وهل من مات مقتولا لم يمت بقضاء الله وقدره الم تحن ساعته واجله بسبب قاتله يجب التعمق في البحث للقصاص له ولاهله وليس بالسكوت وهدر دمه

  • rachid
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:38

    نعم للتحقيق للمدقق لتطمئن قلوب الناس .

  • kamal
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:43

    Une chose est fort bien vrais c 'est que mr Baha est tué .mais pourquoi et comment c"est le secret que rousseau les marocains veulent savoir .est ce parce que pour un secret dangereux que mr Baha a pu connaître sur le gouvernement et qui pense dévoiler surtout avec ses augmentations et la découverts du pétrole ,ou vient se sont les crocodiles et les diables de la mafia qui ont peur d'être dévoilé et juger .vraiment on sait pas la vérité de mon assassinat 'c'est bien compliquée et ambiguïté.

  • najib espan
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:44

    السلام عليكم ورحمة الله
    أرجو من الحكومة المغربية والسلطات المسؤلة عن البحث عن حقيقة موت السيد باها و المرجو التوفيق لبيان الحقيقة للشعب المغربي وشكرا

  • لطيف
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:48

    بالله عليكم . كيف يعقل ان تصدر النيابة العامة حكمها وتصريحها في ضرف يوم او يومين . وتجزي بأن الحادثة قضاء و قدر و أن المرحوم كان بصدد تجاوز السكة الحديدية .هل هدا يصدق .يا إخوتي قولوا لنا شيءا آخر لكن في القضية
    إن و إن وإن ووووووووووووووإن.

  • mazgaldi
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:54

    posent ouvrez les yeux : bcp de question se
    comment on a pu savoir et etre sure que le defun etait la la nuit pour regarder ou visiter le lieu de la mort de zaidi??? aucune trace ou preuve pour cela , qlqu un a dit ! ou inventer cela!! qui ?? personne n a cherché a comprendre d ou est venue cette verssion des faits ; meme sa propre famille a adheré c est trop bizare !!?? car les raison invoquées de l existante de baha dans ces lieux a cette heure et seul ne tiennent pas et surtout d ou est sorti la verssion: (il était la pour voir le lieu du décé de zaidi !! ) on ne parlera pas du camera qui dira plus, du gsm ou meme du chauffeur!!??mais le silence de ses amis et sa famille pose d autre doute…il est soit le resultat d un suicide du a une prise de position et que malgres son intelligence il le fera car dans ce lieu il l a fait pour laisser un msg claire a ses amis et au pouvoir car le lieu est historique des malheures des politique, evidemment sa famille roule avec la verssion .

  • ًًZoom
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:54

    يجب على المكلفين بالتحقيق في هذا الملف ، عدم إقصاء فرضية الاعتداءات الإرهابية ، و الدليل على ذلك أنه منذ فترة قرأنا و سمعنا أن المغرب مستهدف من طرف جماعات إرهابية و ذلك باستهداف رموز البلاد من قادة سياسيين و رجالات الدولة .
    ……………….
    الفكر الإرهابي أعمى و لاتهمه الوسيلة بقدر ما يهمه الهدف.

  • Driss canada
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 14:54

    انا اجزم بان السيد باها مات مقتولا تحت الاكراه. ربما أخدوه عنوة وطلبوا منه ان يعبر خط السكة الحديدية تحت التهديد بالسلاح الناري وان لم يفعل سيقتلونه رميا بالرصاص وربما هددوه كدلك بتصفية عائلته وتحت هده التهديدات نفد الأوامر وهو يظن في قرار نفسه ان القطار ربما سيتوقف عند الاقتراب منه فحينها سيهرب الجناة وينجوا من الموت بعد ان ينزل الركاب للاطلاع على سبب وقوف القطار. هدا هو تخميني والله اعلم. لانه شيء لايقبله العقل. فأي انسان ولو كان بسيطا لايمكنه ان يدهب ويغامر بحياته في الليل الحالك ليتفقد مكان موت الزايدي. ومن قال ان باها دهب ليتفقد مكان الزايدي هل قبل ذهابه قال دلك لأحد أقرباءه. زيادة على ان الوقت كان وقت المغرب والسيد مواضب على أوقات الصلاة في أوقاتها.

  • marocain
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 15:01

    franchement il y a des personnes qui n'ont rien à foutre
    il veulent encore une fois faire revivre le même scénario de Monsieur Ben Barka il y a ans 50 ans
    D'abord Monsieur Zaidi Ahmed Allah Ya RAHMO
    il est mort suit à sa faute il faut dire les choses comme ils sont il n'aurait du jamais rouler sous une pluie
    battante en plus il a essayé de traversée coûte que coûte la rivière débordé
    Monsieur Baha Allah y a Rahmo également il a traversé le chemin de ferre là ou s'est interdit en plus il est resté stationner pour aller voir l'endroit ou Monsieur Zaidi a laissé sa vie
    Alors Monsieur n’essayer de jouer le rôle de cinéma d'un détective privé qui ne vous appartient pas
    Monsieur Baha et Monsieur Zaidi n'ont rien fait pour se faire éliminer

  • سلمئ اكادير
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 15:10

    القطار قاتل وزير الدولة باها و بركة الماء أسفله قاتلة القيادي الزايدي هل هي الصدفة يا ترى؟ أم هي أياد خفية وراء الكواليس؟
    أن يموت الزايدي و باها غرقا و دهسا في نفس المكان في انفس الوقت فهذا قضاء الله و قدره لا يختلف فيه إثنان ,لكن الروايات تبعث على الحيرة و انعدام الشهود و ندرة المعطيات تحيل على ألف سؤال و سؤال تلك قنطرة ملعونة

  • رضوان
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 15:14

    جميع القطارات تتوفر على كاميرا مراقبة أمامية،فكيف يتم إستجواب السائق والدليل موجود الحماق هذا

  • مصدومة
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 15:18

    اريد ان اشير الى نقطة هامة لنفترض ان شخصا ما واقف فوق السكة الحديدية فسمع القطار كيف ستكون ردة فعلهسيقوم بالهرب الى الامام ام سيرجع الى الوراء الجواب واضح . سيرجع الى الوراء في حالة واحدة و هي انه قد وضع اول او ثاني خطوة و في هذه الحالة كان يمكنه الرجوع الى خارج السكة او في اسوء احتمال كان سيتعتر و يفقد رجليه و اذا كان واقفا و دهسه القطار فكيف يعقل ان جزءه العلوي لم يصر اشلاء كجزءه السفلي اضن ان المغاربة اذكى من ان يستسيغوا قصة غير منطقية من جميع النواحي بدءا من تواجد الوزير في منطقة خالية مظلمة خطيرةبكل المقاييس ليتفقد مكان وفاة الزايدي وكيف يتفقد المكان في الظلام و لماذا لم يكمل السير بسيارته الى مكان وفاة زايدي الم نرى عند انتشال جثة الزايدي طريقا تؤديالى تلك القنطرة فلماذا اختار الذهاب سيرا …….و المزيد المزيد من التساؤلات بدون اجوبة لماذا يريدون استغباء المغاربة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • coeuroyal
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 15:26

    Ceux qui désirent connaitre la vérité des morts, ils n’ont qu’à les rejoindre, sinon ils doivent patienter et attendre leur tour pour mieux être informer. Les thèses de la mort de n’importe quel être humain ne sont que des suppositions et des hypothèses. Alors ne laissez pas votre imagination écrire un film de science-fiction ou un crime parfait. Comment voulez vous connaitre la vérité d’un récent accident sachant que d’autres accidents plus anciens de 50 relèvent toujours du mystère.

  • toto
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 15:30

    qui séme le vent récolte la tempête … que dieu ait pitié de son âme…ce monsieur lorsqu'on entendait sa voix on sentait sa sincérité mais aussi sa douleur humaine il criait son désarroi sans même ouvrir la bouche car il a toujours été contre la discréditation des institutions de ce pays contrairement à d'autres qu'on ne peut que qualifier d'hypocrites… qui associent comportement mafiosis et religion sans la moindre gêne… le discrédit qui a été jette sur tout le pays est en train d'entraîner dans son sillage et les sains d'esprits mais aussi et surtout al Ar3abe qui à défaut de contribuer au développment de l'humanité selon les percepts de la religion musulmane plongent l'humanité dans l'obscurantisme absolue … ainsi des élus du peuple font part de leurs songes prétendant qu'ils ont vu dieu leur parler ou alors un mort leur donner sa version de sa mort…Ar3abe vous êtes Ar3abe vous resterez jusqu'à la fin des temps. ce monsieur a préféré la paix à votre ignorance…

  • sara sara
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 15:32

    كفى استهزاءا بروح رجل الدولة الحكيم ,قدم الكثير لبلادنا وفالمقابل قدمتو ليه القليل السيد مات الله يرحموا والان نطالب من الدولة تقوم بتحقيق فامر موته الغامض او بالاصح الاكثر غموضا

  • saLAMA MOHAMED
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 15:36

    ا لمرحوم عبد الله لم يكن مختلا عقليا للوقوف في سكتة القطار في مكان يبلغ فيه سرعته القسوي وايضا لما انتظر كل هذه الايام ليتفقد الممر الارضي من اعلي القنطرة رغم ان معاينة مكان غرق سيارة الزايدي واضحة من كل الجهات وكان يمكن المشاهدة في واضحة النهار لما كان ذاهبا رفقة ابنته الي الدارالبيضاء ان كان له اهتمام خاص بزميله البرلماني الزايدي تجب الاشارة ان القنطرة في مكانها وليست مسكونه كما يعتقد الوزير الرباح انها منتهي السداجة من رجل مسؤول كغيره من المسؤولين الحاليين وما اكثرهم المفترض ان السيد عبد الله بها عاد بعد ان ودع ابنته لينتحر في نفس المكان الذي قتل فيه الزايدي نفسه اختناقا في بركة من الوحل هذا هو المنطق

  • zdou
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 15:43

    اذا كانت كل الروايات والتحقيقات التي سمعناها صحيحة حول هذا اللغز صحيحة فانا أقول ان بها اصيب بجنون وانتحر وبما ٱن اسرة الشهيد تؤكد ان الفقيد كان بكل كامل العقل حتى حدود العصر فنقول إذن الانتحار مستبعد
    ـبمأن الشهيد كان وحيدا فمن قال للإعلام انه كان في تفقد مكان وفاة الشهيد الزايدي فنقول ان هذا آرتجال ٱو تواطؤ
    وفرضيات كثيرة لا أستطيع تدوينها كلها لعامل الوقت
    ـوسمح الله من نعته في وقت سابق بلحية العتروس

  • ملفات الرعب والخوف Fear Files
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 15:57

    إن مايحز في قلبي هو أننا لم نستطع التوثيق بالصوت والصورة للعالم اللامرئى : عالم الأرواح الشريرة والخيرة وعالم الجن والظواهر الخارقة ،لإننا بكل بساطة لسنا المخلوقات الوحيدة على وجه البسيطة .

    الى كل القراء المرجو متابعة سلسسلة ملفات الخوف أو الرعب على قناة زي ألوان على الساعة 08 مساء يومي الجمعة والسبت.

  • الحقيقة
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 15:59

    بسم الله الرحمان الرحيم

    انا لله و انا اليه راجعون .
    اذا كانت فعلا مؤامرة فتاكدوا انه سيطوى الملف وكئان شيئا لم يكن.
    ارجعوا للتاريخ فلن تجدوا سوى ما يريدون قوله هم و ليس الحقيقة.
    تغمد الله موتى المسلمين جميعا.و السلام

  • safae
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 16:00

    Moroccans are waiting for the truth to be plain and vlair. the govenment should take the necessary predecues to clarify what happend because the people is feeling insecured with this kind of events. thanks Hespress

  • Imane S
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 16:10

    لي جات فيه جات في الحيط كيات لجات فيه مسكين الله يبين الحق . إلى كانت من عند الله مرحبا بها كان العبد سبب الله يشهر الحق عاجلا ام اجلا

  • Driss canada
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 16:12

    السيناريوهات المحتمل لنتيجة التحقيقات القادمة في وفات السي باها. المشهد الاول هو ان ياخدوا ساءق القطار الى المستشفى للامراض العقلية بعد ان يحقنونه بإبرة الموت البطيء وبعد حين سيعلنون وفاته ويقولون توفي ساءق القطار اجراء الصدمة النفسية لتلك الحادثة لانه كان يعاني من مرض السكر والضغط. المشهد الثاني سيطلبوا من احد أقارب او معارف باها رحمه الله ان يدلي بتصريح كادب يقول فيه انه طلب منه باها عبر هاتفه النقاب يوم الأحد انه في الطريق قادم عنده ولم يصلي صلاة المغرب بعد لانه تاخر حيث اجرى نظرة على مكان وفات الزايدي لانه هو الان في طريقه من البيضاء عبر بوزنيقة. وتلك المكالمة ستاكدها بالحجة والدليل اتصالات المغرب بطريقة ماكرة.المشهد الثالث يطلقون اشاعات مفادها ان باها من مميزاته الخاصة الاستطلاع والمعرفة وتقصي الحقائق والاطلاع عليها بنفسه ووحده خصوصا في جنح الليل بدون ان يراه احد. وسيؤكدون هده الرواية عن طريق المقربين منه. وغير دلك من الالاعيب الشيطانية لتهدئة الرأي العام.

  • colombo
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 16:16

    القاتل هو الذي لايريد الإصلاح ،عندي شك كبير أن الزايدي و باها هما ضحية لحادث مدبر بشكل ذكي ،الأشياء المشتركة فيما بينهما هي : كان الحادث يوم الأحد، و ندرة الشهود، ولم يكن معهم أحد،الأول مات بسبب السيارة و الثاني مات بسبب القطار ، ولهم أعداء في الوسط السياسي ،والمحققون لايريدون معرفة الحقيقة و كذلك الإعلام يعني هناك سر كبير ، ولهم شعبية كبيرة بحيث كان طموح الزايدي ان يؤسس حزب جديد وأن باها سيخلف بن كران مستقبلا لأنه رجل الظل و صادق في أعماله.
    هناك نظرية أخرى ،أعتقد أن باها شك في حادث الزايدي بفعل فاعل بحيث ذهب إلى عين المكان من أجل التفقد وكان هناك حراس الجريمة حول المكان ووضعوه في السكة من أجل التخلص منه بشكل طبيعي.
    أنا متأكد أن كل مسؤول كبير في الدولة يوجد جسوس عليه يراقب جميع تحركاته وكذلك هاتفه الخاص بدون أن يشعر.

  • said
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 16:22

    Lobbies de corruption ont commencé à cibler les symboles de la réforme
    بدأت لوبيات الفسا في استهداف رموز الاصلاح

  • touda
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 16:26

    هدا هو الحماق بغيت نعرف الحقيقة هي نرتاح نفسيا هده يومين لم تفارق صورة المرحوم مخيلتي الله يغفر لنا و ليه و حسبيا الله و نعم الوكيل

  • خالد
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 16:29

    الى رقم 78 كريم

    سرعة القطار 161 كلم بالضبط و القطار الرابط بين الرباط و الدارالبيضاء الدي نسميه عويطة لا يخفض السرعة

  • idir
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 16:31

    arrêtez de créer la polémique, et respecter le deuil de la famille du défunt,
    le Maroc des assassinats politiques est révolu à jamais
    si la politique du pjd ne plaît pas aux soit disant (تماسيح و عفاريت,) ils ont à portée de mains des armes nouvelles exp: dissoudre le parlement et mettre fin à l'équipe pjdiste.
    mais jusqu'à présent, la politique pjdiste a démontré qu'elle est plutôtducôtéde(tamassih) Alors pourquoi éliminer l'équipe qui gagne?

  • prof
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 16:32

    Merci bcp Hespress pour vos efforts pour nous donne le droits d'exprimer nos tristesse à la mort de Mr.Baha "allah yrahmo". et aussi pour exprimer nos douts car nous croyons pas que c'est une accident normale. NN. nous voulons la vérité. on souhaite q la governmnt fait le precedures necessaires et enquête pour decouvrir la verité.

  • سلاوي
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 17:11

    انتما كونوا تحشموا……… راه المهدي المنجرة المفكر الاقتصادي و محمد العابد الجابري و القائمة طويلة من امثالهم في العلم و الفكر الذين وافتهم المنية لم يسال عنهم احد ابدا ولم تثر هذه الضجة الاعلامية و انتما دايرين من الحبة قبة كونوا تحشموا ……السيد الله يرحمو راه راقد في ترابو و الابن ديالو قال ليكم "يااا مسحححححين الكابة" سكتوا راه الوالد مات موتة طبيعية …. وش بغيتوااكثر من هاد الشئ… كما يقول المثل المغربي "موالين الميت صبروا و العزايا كفروا"""""كونوا تحشموا يا خفافيش الظلام…….

  • la vérité
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 17:22

    il serait logique que l' enquête prends plus de l'ampleur ,il s'agit là de la mort d'un ministre d'etat et un des grands piliers de l'etat marocain.le ministre est mort dans des circonstences nettement ambegûes,ce n'est pas du tout normal .la facon dont l'evenement c'est produit posse à croire qu'il y a eu possiblement un meurte.les marocains veulent simplement la vérité

  • رضا خريبكة
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 17:33

    أنا متأكد باها رحمه الله اغتيل و قتل أطالب بتحقيق دولي و الدليل أن نفس الشخص الدي اسجوبوه في الصحق إلكترونية و قال نفس الكلمة و لكن سؤالي كيف عرف أن سيد باها حضر لتفقد مكان وفاة الزايدي ؟؟ و لمادا باها ترك سيارته على الطريق و دهب راجلا إلى هناك ؟؟ و لمادا لم يكن معه لا حراس و لا سائقه الخاص و لا شرطة هناك ؟؟ و كيف هدا المستجوب عرف أن سيد عبد الله باها انقسم إلى طرفين و علما أنه قال في الأول طرفين و في الثاني قال 3 أطراف هدا دليل على أن هدا المستجوب لديه يد في هده الجريمة و تم تقديمه من أجل تخبئة الجريمة يجب فتح تحقيق دولي مع هدا الشخص

  • مروان
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 17:35

    التحقيق لا يجب ان يشرف عليه وزير الداخلية يجب تكوين لجنة مستقلة عن اي حزب سياسي

  • ايت بلقاسم نورالدين
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 17:36

    اللهم ارحم أﻷخ عبد باها واجعله من اهل الجنة . نريدو الحقيقة فقط

  • فيلاللي هولندا
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 17:37

    ا للهم ارحمه برحمتك الواسعة وارنا من فعل به هذه الفعلة لا شك ان هذه الفعلة مدبرة ومكان وفات المرحوم الزايدي وعند الساعة السادسة مساء لا شك انه قد اوتي به الى هنا ك كرها للانتقام 9o في المائة ان الحادث قد دبر ومخطط له كيف ومتى واين وكذا طريقة القتل وعلى الشرطة والدرك وحتى الذين راو شيئا غير عادي امام اعينهم ان يخبروا كل الجهات المختصة
    ووقانا الله واياكم من العفاريت

  • abdallah
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 17:37

    رحم الله الفقيد وجعله الله من الشهداء في الجنة انشاء الله.
    السؤال المطروح بالحاح الان ,ماذا عملنا من انقاذ ارواح العديد من الاشخاص الابرياء مثل المرحوم باها.
    اطلب من اخواني واخواتي المغاربة القيام بمبادرة كانشاء صفحة على الفيسبوك لاستقبال مقترحات وابتكارات تقنية,لال لتنبيه عن بعد من اجل انقاد المزيد الارواح من امتال هدا القطار القاتل.
    الكلام لا يغير اخواني من شيىء فهل من ادمغة و عقول مغربية نيرة ?
    موضوع للنقاش
    عبد الله

  • فاطمة الزهراء
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 17:38

    صرحه تألمت لهذا سيد بزاف واخا معنديش مع سياسة وصرحه واخا نكنو مكلخين وجين من لفضاء هذا لحادثه لي وقعت مشي سهل تدخل لعقل هيا بصح ﻷعمار بيد الله وكتاب عليه يموت هاكا ولكن لحق خصو يبان حيت لموت ديالو غامض وحتى لموت ديال الزايدي والله يبين لحق

  • صالح
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 17:41

    في أقل من شهر
    – الفيضانات و المرحوم الزايدي
    – الطائرة و عبدالاله بن كيران
    – القطار و المرحوم عبدالله بها
    – …………
    حلل وناقش و انته و …….

  • Pure Moroccan
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 17:49

    نحن نؤمن ايمانا راسخا بقضاء الله خيره و شره ولكن الله حرم القتل المتعمد بل لعن الله القاتل و سيدخله نار جهنم خالدا فيها ابدا. من قتل نفسا كانما قتل الناس جميعا. من خلال بعض التعاليق التي قراتها استشف ما يلي: لنقتل بعضنا البعض لان الله قدر علينا الموت. حسبنا الله ونعم الوكيل ولا حول ولا قوة الا بالله.

  • خالد
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 17:54

    انا لله وانا اليه راجعون رحمك الله يا عبد الله باها الحقيقة باها قتل وبقتله هدا يدكرنا بعودة سنوت الرصاص لطالما نطمح الى الحرية يوما ضرب من المحال موت الزايدي مشكوك فيه الى متى نصدق هده الافتراءات

  • C.I.A
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 18:00

    لا دخان بلا نار (يقول المثل) .. زعما كاع هذا تخيلات و إفتراضات خاطئة على أن أحد الزايدي و عبد الله باها رحمهما الله قتلاً بفعل فاعل. على الأقل يجب تعامل مع الأمر على أنه مؤامرة حتى يُثبت العكس من جميع الجوانب و لا نتسرع بالقول وكيل الملك على أن الحدث عرضي فقط
    الحدث العرضي يمكن فبركته و وضع عناصر لذلك .. و بذلك يمكن طمس الحقيقة برواية زائفة .. لم يذكر حادثة السير العادية التي تعرض لها جنرال المغربي دليمي ألم تكن العناصر كافية لتقول أنها حادثة سير عادية و جد عادية و مع ذلك كانت إشاعات ترفض تصديق ذلك و تتحدث عن مؤامرة .. و في الأخير يخرج تقرير من إستخبارات المركزية الأمريكية C.I.A يقطع كل التكهنات و يقول أنها مؤامرة لتصفية 10اشخاص.
    و ماذا عن العملاء الأجانب في المغرب ؟ .. قد تكون عندهم بعد التفاصيل عن الحدث ..
    حسب إعتقادي هو محاولة لتوريط رموز المملـ**ة .. لذا يجب التحرك لقطع الطريق عن أي مؤامرة ضد الشعب و الملك .. و عاش الشعب لملكه و عاش الملك لشعبه
    الله-الوطن-الملك

  • محمد
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 18:05

    الى الرقم 89 رضوان
    يمنع منعا كليا بث الحوادث المميتة حتى لا يتسرب الفيديو فهده الامور معمول بها في جميع الدول و يتم الاكتفاء بالشهود و سائق القطار و مساعده ليسا من المخابرات حتى يتسترا عن القضية فهدا ليس حادث مرور مفتعل او جريمة غامضة

  • hicham
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 18:11

    قبل أن يحسم أمر معرفة ما وقع مساء يوم الأحد بعدما صدم قطار وزير الدولة عبد الله باها وفارق الحياة، وقبل ان يتم تقديم تقرير الأمن والدرك والتشريح الطبي… اختارت بعض الأقلام كتابة التدوينات عبر الفيسبوك، ترجح في ان سبب رحيل باها راجع الى سرعة القطار… وكتب آخرون ان السبب راجع لأيادي خفية كما وصفوها بالدولة العميقة..والمخزن وعودة الاغتيال السياسي…وهو المر الذي ردت عليه الكثير من التدوينات في ضرورة احترام حالة الحزن
    ارجوكم لا تروجوا لهذه التخيلات …فبلادكم بخير وان فقدت أعز رجالاتها من مثل عبد الله بها رحمة الله عليه…..فللوطن رب يحميه وملكية توحده ودين يرشده ونخبة تصونه وشعب يفديه ويقضة تحميه
    ولا تكونوا صدى لمن يريد نشر الرعب في البلد واخافة المواطن والأقرباء والشركاء بعد ما انعم علينا ربنا بنعمة الإصلاح في ظل الاستقرار ، رحمة الله على السابقين وحفظ الله الصادقين وحمى الله هذا البلد الأمين ومجانا من كل متامر لعين”
    ..

  • lamiaa
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 18:13

    الله يرحمه
    كنت هذا الصباح في محطة القطار واقفة بجانب أحسست بصدى القطار قبل أن يتم اﻹعلان عن قدومه
    ألم يحس سي بها؟ دوي صوت منبه القطار يكون عاليا ألم يسمع؟؟
    أتمنى أن يتم اﻹجابة على كل هذه اﻷسئلة

  • BELALLAM
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 18:19

    بالله عليكم وزير الدولة السيد عبد الله باها رحمه الله، آش كان كيعمل هناك في السكة الحديدية وبعد مغرب الشمس ولوحده حتى اصطدمه القطار؟قصة وفاته تبقى غير مفهومة رغم كل التوقعات.

  • التلت
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 18:22

    أعباد الله واش أول مرة التران كيقتل شي واحد ولا حيت من هو وزير خسو مايموتش بالضربة ديال التران وفين مشاو هادوك أنا كنعرف واحد الشخص مات بصدمة قطار في خريبكة فنفس الوقت لمات فيه الوزير

  • anwar
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 18:26

    إخواني في دين
    أنا متأكد أكيد التمام أن وفاة الراحلين بأنها ليست حادث
    كما إني أأكد لكم بأنه سوف يتم قتل وجه آخر لسياسة
    المغربية .فالمرجو السرعة لتحقق من هاتان الجريمتان.
    و شكرا.

  • Hassan Hassan
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 18:28

    Que aie son ame en sa saint misericorde. allah yarhamak ya chahid. Mrs les intervenant voulez SVP laisser ce martyre reposer en paix. tous les Marocains savent que dans vivant feu Baha n avait aucun ennemi. Nous sommes musulmans , voulez vous croire en al kada wal kadar ou non. SVP encore une fois laissez cet reposer en paix merci. 

  • مواطن مغربي
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 18:29

    رحم الله الفقيد ان لله و ان اليه راجعون
    في نظري استغرب جدا موت الزايدي و بها بهذه الطريقة هناك أيادي خفية وراء هذه الجرائم و مائة بالمائة تصفية الحسابات لان ما قالوا عن الغرف و الدهس لا يسمن و لا يغني من جوع و خاصة في الألفية الثانية الشعب المغربي شعب متقف و واعي رغم الظروف و الخناق التي يعيشها و من الواجب على العدالة ان تفتح تحقيق معمق و بأمر من الملك محمد السادس نصره الله لان هؤلاء العفاريت يريدون للمغرب الخراب لان عندما تموت شخصيات الدولة بهذه الطريقة فماذا نقول نحن الشعب الضعيف (وما خفي اعظم) هل يريدون للمغرب ان يكون كمصر او سوريا …..الخ

  • hassan
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 18:33

    باسم الله الرحمان الرحيم انالله و انا اليه راجعون .ان وفاة الاخ الزايدي والاخ باها وفاة غامضة تركت في قلوبنا حرقة و جرح لا استطيع وصفه . هدان الرجلان واخرون سبقوهم ثم طي ملفاتهم ودفنت معهم الحقيقة والكل امن بقدر الله عز وجل .لكن كيف يعقل ان يغرق رئيس جماعة واد الشراط وهو يعرف شعاب جماعته وهو ادرى بها شيئ غريب لم يصدقه عقلي شخصيا .اللهم ارحم الاخ الزايدي الدي سار على درب استادنا اليوسفي لكن مسعاه تم اجهاضه في مهده. والله اعلم .اما اخانا باها قيل انه دهب ليتفقد مكان وفاة الاول متى في يوم الاحد يوم عطلة وفي اي وقت بعد المغرب وكأن باقي ايام الاسبوع لم يكن لدى معالي الوزير اي يوم فارغ او نصف وفي واضحة النهار ليدهب الى هدا المكان ولوحده شيئ كدلك ل م يصدقه عقلي في الاخير تعازينا لاسرتي الفقيدين واسال الله ان يرزقنا الصبر ويرحمهما ضاع المغرب من قشدة رجالاته ونسال الله العوض ونساله تعالى ان يفضح الجناة ان كان هناك جناة او ان مثلث بيرمودا حل ببلادنا ولا حول ولا قوة الابالله.

  • hajar
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 18:36

    انا لله و أن إليه راجعون و لكن طريقة لما ت بها 90% من المغاربة ما تيقهاش و من حق شعب المغربي يعرف الحقيقة

  • عمر
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 18:36

    يهوذ مغاربة وراء بها في الذولة

  • marocaine
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 18:47

    الحقيقة لن تسمعوها أبدا ولن تتوصلوا إليها … هل توصلتم لحقيقة الأولين كيف إغتيلوا واختفت أخبارهم الحقيقة يعلمها الله (ثم إنكم يوم القيامة عند ربكم تختصمون) هؤلاء الذين قاموا بهذه الجريمة لا يعرفون الله بل ليس لهم أدنى حس إنسانى هم يعبدون مصالحهم وأموالهم وكراسيهم لا غير … !!!

  • Mohamed
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 18:55

    رحم الله الفقيد إنا لله وإنا إليه راجعون حسبي الله ونعم الوكيل؟؟؟

  • said
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 19:04

    رحم الله عبد الله باها
    رحم الله الزايدي رموز الاصلاح تستهدف سندافع عن وطننا وملكنا بارواحنا ودماءنا
    عاش الملك

  • احمد عبد الحي
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 19:26

    مما لا يعرفه الكثيرون عن الراحل ،أنه كان جده خريج جامع الازهر الشريف بأرض الكنانة ،ومنذ ذاك العهد انطلق المام تلك العائلة السوسية بالعلم الشرعي والقضاء ،وما كان حال الراحل الا امتداد لما كان عليه جده رحمه الله تعالى من العلم والحكمة ، ومما يجهله الكثيرون عن الراحل ان له أخا بدوار اغبالو بجماعة افران الاطلس الصغير ، قد طلق الدنيا ثلاثا هو الاخر وإن لم يكن بمكانة الراحل ،وله من الابناء الذكور أربعة ،لم تشفع لهم قرابتهم من الراحل بأن يستفيدوا من التوظيف المباشر ؛شأنهم شأن ابناء الشعب ، لان المبادئ هي الحكم الفصل في القضيه ، ولعل المتأمل لحالهم يدرك تماما ان الراحل أسقط المحسوبية والزبونيه بكل المعنى رحمك الله يا فقيد بلدتنا واهل سوس العالمة ورضي الله عنك وعن جميع السابقين واللاحقين بك منهم نحن ورزقك اهلا خيرا من اهلك وموطنا خيرا من موطنك والله ولي التوفيق وانا لله وانا اليه راجعون

  • Maghrabi
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 19:39

    je suis d'accord avec le numero10 9
    ne pas prendre les Marocains pour des imbéciles

    on veux la vérité,la vérité

  • larbi
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 19:40

    الله يرحم الفقيد
    انا اتعجب كل العجب للذين يشككون في طريقة موت الفقيد و يقولون كيف لم يسمع صوت القطار و لا الاضواء ؟ انا اجيبهم بكل بساطة كلنا نعلم و خاصة القاطنين في المدن التي يمر منها القطار انه سنويا يموت عشرات الاشخاص بسبب القطار و غالبا في واضح النهار و الرؤية واضحة فما بالك في الظلام و فوق قنطرة. فهذا قدره و ليس ايه شبهة في موته و الله يرحمه

  • sam al9ata3
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 20:07

    je suis vraiment touche par ce drame que j'arrive pas a comprendre comment un ministre peux arreter en plein nature la ou il n'y a personne leza nuit pour voir le lieu ou son confrere a trouve la mort personnellement si il s'agit de ma mere je n'arreterai pas las seulement si j'etais guide comme une bete meme s'il s'agit de faire pipi comme on dit wallah je n'arreterai pas dans un lieu pareil comment un genie peut commetre une gaffe fatale a une telle point et traverse la voie ferree vraiment c'est fou rhima llah al fakid amene

  • Mustapha
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 20:11

    La vérité est enterrée avec celui qui nous a quitté.

  • nadia benkirane
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 20:13

    انا من عائلة بنكيران.سمعت آخر حوار دار بين باها رحمه الله و رئيس الحكومة.و كنت اتوقع موت رئيس الحكومة بدل المرحوم باها.لن تعرفوا الحقيقة اللتي اعلمها.لأن من يقف وراء الجريمة لا يخطر على بال احد…

  • Moro
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 20:25

    Es la última vez que voy a mandar un mensaje a hespress porque no esta al nivel de toda la libertad

  • مراد
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 20:58

    رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته، ونرجوا التوضيح حول ملابسات هذه القضية

  • Said12
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 21:07

    اتدكر انني كنت مسافرا في احد الايام على متن السيارة في احدى الطرق الوطنية, و حينها احسست بضرورة التوقف والذهاب الى الخلاء. فاوقفت السيارة على قارعة الطريق. وبعد نزولي منها سقطت مني حافظة الاوراق وتطايرت بفعل الرياح في وسط الطريق فجريت مسرعا للاتقاطها, وعندها اصبت بهلع شديد حيث فاجاني منبه قوي لشاحنة اتت مسرعة نحوي من دون ان تحاول التوقف. فما نفعني الا الركض الى الجانب الاخر
    بعد هذا الخوف حمدت الله على سلامتي وعزمت على الا اعاود هذا التهور
    تعددت الاسباب والموت واحد من لم يمت بالسيف مات بغيره

  • ahmed
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 21:10

    الحقيقة عند رب العالمين شهادة الدنيا شهادة الاخرة

  • محمد
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 21:18

    غريب كيف أن القطار الدي صدم وزير الدولة عبد الله باها رحمة الله عليه؛ لا يتوفر على كاميرا؛ في حين الناس وصلوا لتثبيت الكاميرات؛ على السيارات الشخصية؛ زعما تمويل الموندياليتو أهم من الاستثمار في تطوير النقل السككي في المغرب؛ و تحسين الخدمة على متن القطارات.

  • rachid
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 21:24

    حسب رأيي ان احدا ما استدرجة السيد الوزيرالى القنطرة المميته عبراتصال هاتفي اومكالمة ضرورية وحساسه ولما حضر فعل به ما فعل؛العجب العجاب رجل دو مكانة عالية ومثقفة يدهب الى مكان خالي ووحيدا.هدا امرمستحيل . ولكن هل لداعش علاقة في هده الجريمة الشنيعة؟!!هل شرعت داعش بتطبيق وعدها للعمليات الشنيعة بالمغرب؟!!،علما ان الحكومة صرحت امامة الاداعات المغربية المرأية والمسموعة بان داعش تهدد المغرب.والله اعلم. اللهم احم وطننا وملكنا نصره الله

  • hadana
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 21:24

    Quand une personne se déplace d'un endroit à l'autre, le mobile se déplace d'une cellule à une autre à la recherche de "signal". Les stations de base contrôlent la puissance du signal du téléphone mobile.
    Un téléphone sans GPS peut fournir des informations de localisation, grâce au système de communication avec le réseau téléphonique.
    Caractéristiques principales:
    – Recherche et suivi de téléphone mobile par GPS
    – Transfert de données de position en temps réel entre le téléphone et le serveur
    – Affichage de la vitesse du téléphone mobile (en déplacement)
    – Calcul de la distance parcourue par le mobile
    – Stockage par journal des lieux fréquentés par
    téléphone
    – Fonctionne avec GPRS ou Wireless

  • حكيم
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 21:41

    القنطرة الصغيرة بعــــــــــــــــــيــــــــــــدة من جسر واد شرّاط … و اسمها قنطرة بنحمو …

  • مشكك في الموت
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 21:48

    I'm sure that Abdullah Baja did not die by accident the train, all the logical and scientific evidence counteract all the facts currently on the scene, the death of the Secretary of State by an actor, I hope that the truth will soon appear.

  • lpl$
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 22:34

    ولو ان ابن كيران نفسه ذهب لوحده الى مكان مثل هذا لوقع له نفس الشيء ، ربما هناك من يترصد دعامات العدالة و التنمية من التماسيح و العفاريت الذين احسوا بان مصالحهم اصبحت مهددة بسبب قرارات العدال و التنمية….. حسب تحليلي وعلى الاجهزة الامنية ان تكثف البحث …. اكيد ذهب لتفقد هذا المكان و هو يدرك خطورته فكيف لا يكون حذرا؟

  • hamza
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 22:42

    القطار لم يقتل الوزير ولا تظنوا أن المغاربة سيصدقون ماتقولونه

  • ali
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 22:46

    surement il 'y des changements dans plusieurs secteur , chafara banou et moi personnellement je voix de cette situation les deux homme sont vraiment assassine. je trouve que chabat peux le faire c est pas un politiciens c'est un mafiose . je suis sur que benkiran va pas lire mon commentaire mais je souhait que qulqu'un lui passe le message faites tous attention a vous .
    merci hespress

  • ilyass
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 22:52

    moi, jeune étudiant qui navette entre Rabat et Casablanca, aujourd'hui le 10/12/2014 à 17h à la gare de mohammedia j'ai vu de mes propres yeux un jeune qui s'est fait écrasé par un TNR(train de vnavette rapide), aucun des médias n'a évoqué cet accident tragique :/

  • المكي قاسمي
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 23:04

    رغم كون وفاة المرحوم لغز، فهي في ما أرى شخصيا لا تخرج عن اثنين: فعل مدبر أو انتحار. ذلك أنه من المستبعد كليا أن يختار المرحوم الليل وفي فصل الشتاء لزيارة مكان وفاة الزايدي، وخصوصا إذا علمنا أن المكان خلاء ومظلم ظلاما حالكا ليلا

  • ص.ع
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 23:14

    الروح عزيزة عند الله…….ان الله يمهل ولا يهمل…رحم الله الفقيد.

  • mohamed ziani
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 23:23

    كان باها قد ذهب ليتفقد مكان غرق الزايدي، لمن قال إنه ذاهب إلى هناك، وهل هناك فعلا ما يثبت أن باها فعلا ذهب إلى واد الشراط، ثم ما هي آخر مكالمة تلقاها باها من هاتفه، ومع من تحدث" 

  • AgdiD_MaN
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 23:31

    ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﺎﻫﺎ ﻟﻐﺰ ﻭﻓﺎﺗﻪ ..ﻓﻌﻞ ﻓﺎﻋﻞ أم ﻣﺎﺫﺍ ؟ ﻛﻴﻒ ﻟﺮﺟﻞ ﻣﺜﻘﻒ ﻭ ﻭﺍﻋﻲ أن ﻳﻘﻒ ﻣﻜﺎﻥ ﻣﺮﻭﺭ ﺍﻟﻘﻄﺎﺭ؟ﻛﻴﻒ ﻟﺮﺟﻞ ﺑﻬﺬﻩ ﺍﻟﻘﻴﻤﺔ أن ﻳﺬﻫﺐ ﻟﻴﺘﻔﻘﺪ ﺍﻟﻮﺍﺩﻱ ﺑﻌﺪ
    ﺣﻠﻮﻝ ﺍﻟﻈﻼﻡ ﻭﺑﻤﻔﺮﺩﻩ؟ﻛﻴﻒ ﻋﻠﻤﻮﺍ ﺍﻧﻪ ﺫﻫﺐ ﻟﻴﺘﻔﻘﺪ ﻣﻜﺎﻥ ﻭﻓﺎﺓ ﺍﻟﺰﺍﻳﺪﻱ؟ ﻛﻴﻒ ﻳﻌﻘﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻟﻮﺣﺪﻩ ﺩﻭﻥ
    ﻣﺮﺍﻓﻘﻴﻦ؟ ﻛﻴﻒ ﻟﺒﺎﻫﺎ ﺃﻻ ﻳﺴﻤﻊ ﺻﻮﺕ ﺍﻟﻘﻄﺎﺭ ﻭﻻ ﻳﻠﻤﺢ ﺃﻧﻮﺍﺭﻩ ﻭﻫﻮ ﻗﺎﺩﻡ؟ ﺑﻞ ﻟﻢ ﻳﺤﺮﻙ ﺳﺎﻛﻨﺎ ﻟﺘﺨﻄّﻲ ﺍﻟﻜﺎﺭﺛﺔ؟.. ﻫﻞ
    ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻟﻘﻄﺎﺭ ﺑﺮﻳﺌﺎ؟ﻛﻴﻒ تأكدوا ﺍﻧﻪ ﻟﻢ ﻳﺘﻢ ﺭﻣﻴﻪ ﺍﺻﻼ ﺟﺜﺔ ﻫﺎﻣﺪﺓ ﻗﺒﻞ ﻣﺮﻭﺭ ﺍﻟﻘﻄﺎﺭ؟
    ﻓﻤﻦ ﺍﻟﻐﺮﻳﺐ أن ﻳﺮﻏﺐ ﺍﻟﻔﻘﻴﺪ ﺑﺰﻳﺎﺭﺓ ﻣﻮﻗﻊ ﺣﺎﺩﺛﺔ ﺍﻟﺰﺍﻳﺪﻱ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﻮﻡ ﺍﺣﺪ ﻣﺴﺎﺀً. ﻭﻛﻤﺎ ﻧﻌﻠﻢ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ﻫﻮ ﻋﺒﺎﺭﺓ ﻋﻦ
    ﺧﻼﺀ ﻣﻈﻠﻢ ﻋﻠﻤﺎ أن ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺗﻐﺮﺏ ﻣﺒﻜﺮﺍ؟ ﺣﻴﺚ ﻟﻦ ﻳﺘﺄﺗﯽ ﻟﻪ ﺭﺅﻳﺔ ﻣﻜﺎﻥ ﻭﺍﻗﻌﺔ ﺍﻟﺰﺍﻳﺪﻱ ﺭﺣﻤﻪ ﺍﻟﻠﻪ إضافة إلى ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻘﻄﺎﺭ ﻻ ﻳﻤﺮ ﺑﻤﻨﻌﺮﺝ ﻭ إنما ﻓﻲ ﺧﻂ ﻣﺴﺘﻘﻴﻢ ﻣﺎ ﻳﺴﻬﻞ ﻣﻼﺣﻈﺔ ﻗﺪﻭﻣﻪ ﻣﻦ ﺑﻌﻴﺪ ﻓﻀﻼ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻣﻦ ﺩﺍﻉ
    ﻟﻠﻮﻗﻮﻑ ﻓﻮﻕ ﺍﻟﺴﻜﺔ ﺍﻟﺤﺪﻳﺪﻳﺔ ﻷﻥ أفضل ﺯﺍﻭﻳﺔ ﻟﺮﺅﻳﺔ ﻣﻜﺎﻥ ﺍﻟﺤﺎﺩﺙ ﻫﻲ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺣﺎﻓﺔ ﺍﻟﻮﺍﺩﻱ
    ﺩﻭﻥ ﻧﺴﻴﺎﻥ ﺍﻋﻼﻥ ﺍﻟﺴﻠﻄﺎﺕ ﻋﻦ ﺳﺒﺐ ﺍﻟﺤﺎﺩﺙ ﺩﻗﺎﺋﻖ ﻓﻘﻂ ﺑﻌﺪ ﻣﻌﺎﻳﻨﺔ ﻣﻜﺎﻥ ﺍﻟﻔﺎﺟﻌﺔ ﺩﻭﻥ ﺃﺧﺬ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺍﻟﻜﺎﻓﻲ ﻟﺠﻤﻊ
    ﺍﻟﻤﻌﻄﻴﺎﺕ ﻭ ﺷﻬﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﻌﻴﺎﻥ ﻭ ﺗﺤﻠﻴﻠﻬﻢ ﻛﺄﻧﻬﻢ ﻳﻮﺩﻭﻥ ﺑﺬﻟﻚ ﻏﻠﻖ ﺑﺎﺏ ﺍﻟﺸﻜﻮﻙ ﻭ ﺗﻔﺎﺩﻱ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﺮﻭﺍﻳﺎﺕ ﻭ ﺍﻟﻔﺮﺿﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻗﺪ ﺗﻨﺘﺞ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﺎﺩﺙ…

  • tefanov
    الأربعاء 10 دجنبر 2014 - 23:58

    ان لم ينتحر فعلى الارجح قتل اما ما روي عن الحادث من طرف الجهات الرسمية فلا يكاد يعدو مجرد حلقة من حلقات المفتش كورومبو

  • omar
    الخميس 11 دجنبر 2014 - 01:53

    فتح تحقيق عاجل وحازم، "يجب علينا كمغاربة المطالبة بنتائج التحقيق يوما بيوم، فهؤلاء أشخاص ثبتت أصالتهم وتواضعهم وحبهم للوطن وأبنائه، ويجب المطالبة بمعرفة حقيقة وفاتهم

  • واحد من المستحمرين
    الخميس 11 دجنبر 2014 - 03:59

    سائق القطار شاف وزير الدولة
    وزير الدولة مشافش القطار

    سائق القطار ككلاكسونا
    وزير الدولة ما سمع لا تران لا كلاكيون

    سائق القطار استعمل حتى المنبه الضوئي و في الاجوائ المسائية و الليلية كايبان الضو كتر
    وزير الدولة ماشاف حتى لعبة

    سائق القطار كان عنده الوقت الكافي إيدير هادشي كامل .
    وزير الدولة مكانش عنده الوقت الكافي باش إيدير خلفة وحدة للخروج من السكة .

    و يستمر مسلسل الاستحمار…

  • abdallah
    الخميس 11 دجنبر 2014 - 07:35

    رحم الله الفقيد وجعله الله من الشهداء في الجنة انشاء الله.
    السؤال المطروح الان , تكلمنا وتاسفنا كثيرا ولكن ماذا عملنا نحن من اجل انقاذ ارواح العديد من الاشخاص الابرياء مثل المرحوم باها.
    اطلب من اخواني واخواتي المغاربة القيام بمبادرة كانشاء صفحةمثلا على الفيسبوك لاستقبال مقترحات وابتكارات تقنية, لتنبيه عن بعد من اجل انقاد المزيد من الارواح من امتال هدا القطار القاتل.
    الكلام لا يغير اخواني من شيىء فهل من ادمغة و عقول مغربية نيرة تغيرمن الوضع شيءا .
    والسلام

  • مصطفى
    الخميس 11 دجنبر 2014 - 10:07

    ضروف الموت غامضة تثير الشك فما الدافع الى تفقد مكان وفاة الزايدي عند حلول الضلام??????????? !!!!!!!!!!

  • laamime
    الخميس 11 دجنبر 2014 - 10:08

    رحم الله الفقيد انا لله وانا اليه راجعوان في الحقيقة لابد من تحقيق معمق لأن السيد باها رحمه الله لايجب ان تذهب روحه بهذه الطريقة .

  • عبد خالق الموت
    الخميس 11 دجنبر 2014 - 12:14

    الموت هاذم اللذات ، ومفرق الجماعات ، ميتم البنين والبنات ، مخرب الديار العامرات ، أسقى النفوس ، مرارة الكؤوس ، وأنزل التيجان من على الرؤوس، نقل أهل القصور إلى القبور ، وسلّ على الأحياء سيفه المنشور ، ألصق الخدود باللحود ، وساوى بين السيد والمسود ، زار الرسل والأنبياء ، وأخذ الأذكياء والأغبياء ، فاجأ أهل الأفراح بالأتراح …. ان لله وان اليه راجعون

  • hind
    الخميس 11 دجنبر 2014 - 14:31

    c'est un jeune ionconscient du danger et non une personne complétement responsable

  • MANDELLA
    الخميس 11 دجنبر 2014 - 14:39

    je suis totalement très d accord avec Mr ABDOU commentaire n 07 .tous les critères d investigations sur l hypothese de la tragique mort subite causée a Mr feu baha existe sur le texte du commentaire bravo. très bravo .reste a savoir est peut être claire nette a l aveugle . cette perte obstinée d un héro ministre par les minables filous.qu est ce que c a signifie sa voiture a été laisser a 500 mètres loin du lieu du drame.comment expliquer cela.dans ce pays trop hypocrites et mensonges et trop wallaby. lakwalab. wkarkabe….

  • غير مهتم
    الخميس 11 دجنبر 2014 - 14:48

    ان قتل فعلا فلماذا في نفس مكان الزايدي؟ ا لم يكن بوسعهم قتله بطريقة اخرى و في مكان آخر؟ اظن في حالة واحدة اذا كان للمكان رسالة اهم من القتل ،و الا كان موته صدفة.

  • مراد علمدار
    الخميس 11 دجنبر 2014 - 14:52

    المخبرات المغربية كفيلة علىالاجابة عن تساؤلات الشارع المغربي على ملابسات الحادت انطلقا من اخر مكالمة هاتفيةاجراها المرحوم والتحقيق مع المقربين من المرحوم لان الحادت يبدو غامض. !!!م

  • BigData
    الخميس 11 دجنبر 2014 - 19:18

    I am not a mobile engineer but I believe that cell phones transmit locations all the time. Who has the data? 1. Providers 2. Cell manufacturers in many cases 3.Anyone who may have registered interest through code injection or legal installation on the device for reporting 4. Intelligence services in some if not many cases and I am sure investigators have requested this data and even have triangulated who was in his proximity. You can actually build maps that show time and space of all devices within a certain distance and replay the events if you have historical data…?

صوت وصورة
مشاريع تهيئة الداخلة
الأربعاء 27 يناير 2021 - 21:40 3

مشاريع تهيئة الداخلة

صوت وصورة
انفجار قنينات غاز بمراكش
الأربعاء 27 يناير 2021 - 20:24 16

انفجار قنينات غاز بمراكش

صوت وصورة
أشهر بائع نقانق بالرباط
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:54 22

أشهر بائع نقانق بالرباط

صوت وصورة
انهيار بناية في الدار البيضاء
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:30 5

انهيار بناية في الدار البيضاء

صوت وصورة
مع بطل مسلسل "داير البوز"
الأربعاء 27 يناير 2021 - 10:17 11

مع بطل مسلسل "داير البوز"

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 14

كفاح بائعة خضر