معنى أن تكون من ذوي البشرة السوداء في مغرب اليوم

معنى أن تكون من ذوي البشرة السوداء في مغرب اليوم
الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:20

نشرت الصحف المغربية في صيف 2013 صورة إعلان على باب عمارة بالدار البيضاء “ممنوع منعا كليا الكراء للأفارقة والعزاب. توقيع الجمع العام لسكان العمارة”.

أثار ذلك موجة استنكار وإدانة للعنصرية ضد الأفارقة. وقد كان ذلك حدثا غطى على سلوكات عنصرية راسخة في بلد تمثل العمارة صورة مصغرة له. آخر تلك السلوكات نكتة الفقيه البرلماني الإخواني المغربي المقرئ أبو زيد الذي روى نكتة “تجار معروفون من عرق بخيل” (يقصد قبائل سوس سكان أغادير).

اندلعت موجة غضب فنفى الإخواني عنصريته ومع اشتداد حملة الجمعيات الأمازيغية ضده أعلن اعتذاره. هذه الجمعيات رادع قوي للإسلاميين. ظاهريا انتهى المشكل بالاعتذار على طريقة الشاب الذي جمع كل النكت القاسية التي تحكى عن والده في كتاب وأحرقه.

لكن النكت تسري ولا تموت وهي تعبير عميق عن الموقف. ومن ذلك نكت عن خوف رهيب من إنجاب طفل أسود، ونكت عن رائحة إبطي الأسود يقال “مُصنن”، ونكت عن استخدام النساء لمرهم رخيص مضر للحصول على وجه ببياض ناصع.

وفي الأغاني يتردد الالتماس “ديري الحنا وأنت بيضا تجي عليك”. أي ضعي الحناء فأنت بيضاء تناسبك. بينما تتردد السخرية في الأمثال “إذا حنت بيضاء قلدتها كحلاء”، أي لا جدوى فلن تظهر الحناء على اليد السوداء.

وتظهر هذه السخرية من العرق واللون بقوة في مدرجات الملاعب. ففي مقابلات كرة القدم بين فرق الدار البيضاء وأغادير والريف حيث قاتل عبد الكبير الخطابي تخرج من أفواه الألتراس أحكام نمطية – كما في نكتة الإخواني – عن كل فريق والمنطقة التي ينتمي إليها. أحكام عنصرية ذات نزعة جهوية وحس انفصالي. تتقلص فيه الوطنية إلى مناطقية بغيضة تكشف أن الشعب قابل للقسمة على عشرين.

هذا عالم، وما يجري في مناطق مغربية متاخمة لموريتانيا عالم آخر. فهناك عدوى تعمل بجد. بمدينة طاطا التي تبعد ألف كلمتر عن الرباط جنوبا، وذات صباح في 2001 طرَد أستاذُ تلميذة من فصله في الثانوية فأمرت تلميذة أخرى سوداء أن تتبعها. تبعتها وهي تحمل محفظتين. بما أني كنت أستاذا في نفس الثانوية فقد تقصيت الأمر ووجهت أحد تلامذتي لإنجاز بحث في الموضوع.

من خلال بحثي اتضح أن التلميذة السوداء هي ابنة عبد في ملكية والد المطرودة. نظريا انتهت ملكية الأب للعبد في أواسط القرن العشرين. بالمقابل قدم العبد المحرّر ما يسمى في عرف العرب البيض “التليت” اي الطاعة الإرادية. وهي من حقوق السيد القديم على العبد الذي تحرر. وتشمل الطاعة البقاء في خدمة الذين انتشلوه من العبودية الماضية و احسنوا اليه بعدما كان مهانا. الذين انتشلوه أي الذين اشتروه آخر مرة.

يقول أحد الذين استمعت إليهم وأنقل بلفظه “لكن هناك طبعا من العبيد من تغيروا. فليسوا كلهم بقوا على العهد بل بعضهم بسبب الدخول في مجتمع الدولة التعليم والاقتصاد وراس المال تنكر لعلاقته بسيده رغم أن جده لم يحصل على صك الحرية”.

أسأل محاوري: كيف صار هؤلاء عبيدا؟

أجاب: بالشراء من موريتانيا أو بالسبي في الصحراء. وأم التلميذة التي حملت المحفظة جارية اشتريت في موريتانيا. هذا عن العبيد المملوكين للمنحدرين من الصحراء المغربية (تسميها الأمم المتحدة الغربية وتسميها الجزائر الجمهورية الصحراوية). وحاليا يتم تزويج بنات الجواري العربيات بسود طاطا الأمازيغ.

ولهؤلاء السود كيس ألقاب مثل إسمكان وإسوقين والحراطين والخماسين. جاءت التسمية الأولى من تشبيه لونهم بالسمخ وهو مداد تقليدي. التسمية الثانية من السوق أي يباعون ويشترون. والتسمية الثالثة من حراثة الأرض مقابل خمس المحصول وهذا مصدر التسمية الرابعة. ولمصطلح “الخماسين” حساسية شديدة لدى المغاربة لأنه لا يشير إلى اللون الوراثي بل يشير لوضعية اجتماعية مكتسبة في أدنى السلم الاجتماعي.

بسبب هذا التصور يسمى البيض شرفاء ولا يتزوج الشريف السوداء. لكن يضاجعها كأمة ملكتها يمينه. وفي المغرب شماله وجنوبه يفضّل ألا يأتي الفتاةَ خطيبُ أسود البشرة.

وحين يأتي يجب أن يكون قد أقنع الفتاة مسبقا لتناضل من أجله ضد شقيقاتها وأشقائها. وعليه ألا يحتج حين ستفرض عليه شروط مالية زائدة بسبب لونه. وعليه لاحقا أن يبلع الملاحظات الساخرة التي تشبهه بالفحم. يوجد سود تزوجوا شقراوات بفضل ثرائهم.

هذه هي الوقائع. وقد يشير متحدث ما إلى المساواة وأسنان المشط وأفضلية التقوى في الإسلام والمغرب. هذا مجرد شفوي لا يداوي.

بعد ثلاث سنوات وصلني البحث الذي أنجزه تلميذي إبراهيم إيبورك. كان بحثا ميدانيا عن العنصرية في منطقة طاطا. بحث قدم في شعبة علم الاجتماع بجامعة القاضي عياض بمراكش. وقد وقف هناك على وجود مقابر ومساجد خاصة بالسود في بعض القرى مثل أكجكال وقصبة الجوع وأكادير الهناء.

كما وجد قرى كاملة للسود وقرى كاملة للبيض مما يضعف الاندماج. كما وقف في بحثه على تركز الثروة والنفوذ في يد البيض مما له تأثير على التراتب الاجتماعي في إقليم طاطا الذي يمتد على مساحة 25925 كلم مربع.

أما عن سبب إنجازه للبحث فيقول إيبورك في مقدمة بحثه “سبب ذاتي باعتباري إنسان ذو بشرة سوداء ولا أخجل من ذلك فإنني عشت ممارسات عنصرية داخل وخارج العائلة مما ابرز لدي مشكلة توطين مكانتي داخل هذا العالم الذي انتسب إليه وكذا ومثال بالنسبة للأطفال الذين سجلتُ معاناتهم الاجتماعية والنفسية المترتبة عن ظاهرة التمييز.

ومن هذا المنطلق أشهد أنني إنسان متعدد ومن يعتقد غير هذا فهو عدو ذاته ، كمن يريد أن يفصل بين الظل والشمس. ويتسبب هذا الوضع في اختلال التنظيم الاجتماعي ورفع مستوى التوتر السياسي وهذا ما يعرقل البرامج والمخططات التنموية بمنطقة طاطا”.

‫تعليقات الزوار

166
  • salman towa
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:30

    العنصرية داء فتاك. قمة الحكرة أن تحس أن الناس يتقززون من مظهرك او أصولك. لافرق بين عجمي ولا عربي ولاأبيض ولا أسود إلا بالتقوى. كلنا متساوون عند الله. اللهم اهدنا وجنبنا الحقد والتكبر

  • sara
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:32

    نشرت الصحف المغربية في صيف 2013 صورة إعلان على باب عمارة بالدار البيضاء "ممنوع منعا كليا الكراء للأفارقة والعزاب. توقيع الجمع العام لسكان العمارة".
    السبب ماشي هو الون الاسود و لكن بسبب بعض التصرفات لي ممكن تنتج عنهم مثل الموسيقىو الضجيج

  • howa ana
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:34

    الافارقة لا يحترمون اوقات الراحة ( موسيقى حتى وقت متأخر من الليل،عدم احترام الجيران ،…( أنا عشت معهم و كرهتهم لانهم لم يحترموا لا وقت راحتي و طريقة تعاملهم فضة و ينطرون الينا بعنصرية قبل ان ننظر لهم بذلك ..

  • ولد الشعب
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:35

    لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.
    ليعلم الجميع ان المظهر خداع فكم من اصحاب بشرة بيضاء في داخلهم قلوب سوداء وكم من اصحاب بشرة سوداء في داخلهم قلوب بيضاء.

  • محمد السويد
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:35

    قانون الهجرة لا بد ان يوافقه تعامل لائق مع الأجانب. و لنا في دول الريادة في هذا المجال قدوة. ما كنا لنستمر في العيش في منطقة القطب لولا حقوق الإنسان المتمثلة في قانون وزارة هجرة نزيهة

    ،

  • مغربي
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:37

    المغاربة عنصريون بينهم هذا أمازيغي ، صحراوي ، شمالي .. فما بالك مع الآخرين . لا للعنصرية .
    قالَ رسولُ اللهِ [صـلى اللهُ عليهِ و سلـم ] : ( لا فرق بين عربي و لا أعجمي و لا أبيض ولا أسود إلا بالتقوى )
    صدقَ رسول الله صلى الله عليه و سلم

  • samir
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:39

    مقال قيم للغاية، وهو ذات الموضوع الذي اشتغلت عليه أنا أيضا في مرحلة الاجازة في علم الاجتماع، أعتقد بأن "المثقف" قادرعلى نقد قيم ومعايير الثقافة العنصرية وأن يعرف بالوضع أكثر عبر هذه التشخيصات السوسيولوجية التي بإمكانها أن تعري الكائن وتفكر بالتالي في الممكن، لتجاوز هذا الوهن الثقافي الذي خلفته سنوات التخلف والانحذار القيمي ولا تزال رواسبه تسري في عروق الأجيال الحالية ..
    العنصرية واقع نعيشه، تنكب الاعتام (المرئي خاصة) عليها كثيرا، فالحرطاني لا يزال في الذهنية المغربية مواطنا من الدرجة الثانية، يتجلى ذلك الزواج (لا يتزوج الأسود بيضاء إلا فيما نذر) والإنتخابات (قلما ينجح الحرطاني في الانتخابات ) وحتى في المجال الديني "حقل المقدس" (هناك في بعض المناطق مساجد للسود وأخرى للبيض)…
    وأقول وجب أن تتحقق ثورة ثقافية للزنوج المغاربة كضرورة من أجل إعلان سلطة الوجود …

  • mouatine
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:43

    Tout ce que je peux vous dire c'est qu'il ya des être humains qui cherchent à créer des ennuis à notre payé par tout les moyens comme si tous les payés arabes et africains et même du tiers mondes ont les droitd de l'homme et que le maroc et le seule payé où il y a des problèmes .je suis fière d'être marocain comme je dis à ces haut parleurs les marocain ne sont pas naïfs

  • abdou italia
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:44

    Vive le maroc de saidia a laguira..pas de difirence..arab amazigh sahrawi

  • black man
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:45

    اعترفت الكنيسة المورمونية بأنها كانت تمارس الحظر على ترسيم الأشخاص ذوي البشرة السوداء كهانا. وقالت في بيان، على موقعها الإلكتروني، "الكنيسة تتنكر لمواقف سابقة اعتبرت فيها البشرة السوداء علامة على الازدراء واللعنة الإلهية."

    وأضافت الكنيسة، التي رفعت الحظر عن تولي السود مرتبة الكهنوت في 1978، أن "الموقف السابق للكنيسة من السود وضع أثناء حقبة من الانقسام العرقي الكبير، الذي أثر على التعاليم المبكرة للكنيسة".

    وتنكرت الكنيسة في بيانها لتعاليم سابقة تعتبر "الزواج المختلط بين السود والبيض خطيئة، والسود أو الناس من أي جنس غير العرق الأبيض أقل شأنا"، مشيرة إلى أن هذه التعاليم العنصرية نشأت في عهد رئيس الكنيسة بريغهام يونغ في عام 1852.

    واعتبر أعضاء في الكنيسة، تابعوا القضية عن كثب، أن ما نشرته الكنيسة على موقعها من اعترافات "لحظة تاريخية مهمة".

    وقال دون هارويل، وهو رئيس مجموعة دعم المورمون السود في ولاية يوتا "هذه الأقوال كان ينبغي أن تقدمها الكنيسة في عام 1978، ولكن أن يأتي التغيير متأخرا أفضل من ألا يأتي أبدا".

  • الحسين
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:46

    "لا فرق بين الناس إلا بالتقوى". رفعت الجلسة .

  • ilham
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:46

    المغاربة كانو يتشكاو من العنصرية من طرف النصارى(اللي ماعمرهوم كانو عنصريين…انا عايشة معاهم فيهم الانسااااااااانية..)اما المغاربة هدشي اللي كيديرو فيه للافارقة العوازة على حد تعبيرهم…راه مافيهش درة من الانسانية..وشكرا

  • Mido
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:47

    لا علاقة له بالعنصرية
    بل لان المهاجرون الافارقة يجتمعون 11 شخص مقابل مبلغ 3000 درهم وهذا ليس في صالح صاحب المنزل ^^

  • وجدي
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:48

    لا فرق بين عربي ولاأعجمي الا بالتقوى

  • عزي ..
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:50

    نعم العنصرية موجودة ومتأصلة في العالم العربي أجمع .. الاسود (مع انني اكره هذا النعت ) او الاسمر يعاني العنصرية في الدول العربية لكن ما ان يذهب الى اوروبا (المانيا – بغاريا – روسيا – دنمارك ..الخ ) تجده يولد من جديد حاله كحال السلاطين .. الفتيات يتقاتلن عليه لأسباب عديدة ابرزها انه من وجة نظر الاوروبيين الاسمر اذا تزوج بامرأة شديدة البيضاء تكون النتيجة باذن الله مولود جميع الملامح … واقيلا اوروبا فيها الاسلام كتر من الدول العربية ..

  • some one
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:50

    قريتي لا تبعد كثيرا عن طاطا ويمكن القول بان 80% من ساكنتها من دوي البشرة السوداء نعيش عيشة عادية لكن بالفعل لا يمكن تزويج ابيض ب سمراء او عكس دلك

  • ]Donkareem
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:51

    المشكلة فقط في التعدد العرقي والعداة العنصرية بين ذوي البشرة السمراء و ذوي البيضاء منها.
    منطقة طاطا وانا من المنتمين لها تعاني هذا المشكل في الشق الإجتماعي حتى فكرة الإندماج بين العرقين فكرة غير محبذة لما تواجهه من اقصاء عنصري لاذع.
    لكن الطبقة المثقفة الن سرعان ما فتئت تتغاضى عن هذا المشكل الذي أصبح عالقا فقط في أذهان العقول الرجعية والشوفينية.
    فمصطلح "إيمازيغن" لا يعني الهوية الأمازيغية بل يصطلح على ذوي البشرة البيضاء كإرث تاريخي ورثوه عن العبودية في القرون الوسطى
    أولم ينظروا إلى حالهم الأن و يقارنوا بينهم وبين نظرائهم من ذوي البشرة السمراء أنهم أقل ثقافة وأقل غنى وأشد فقرا.
    لقد انقلبت الأية ولم يعد لهم سبب للتبجح فقط بالون الذي مافتئت شمس الصيف الحارة أن تكسيهم لونا و كستهم لونا أسودا من شدة اتساخ عقولهم الرجعية.
    الكل سواسية قل عزوجل:
    (( ياايها الناس انا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم ان الله عليم خبير )) ..
    ألا لا فضل لعربي على عجمي ، ولا لعجمي على عربي ، ولا لأحمر على أسود ، ولا لأسود على أحمر ، إلا بالتقوى

  • سامي
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:51

    السلام عليكم
    للشهادة فقط, صديق لي في الرباط كرا الشقة ديالو لواحد الافريقي من بعد اكتشف انهم قرابة 20 و بدون اوراق الشيء اللي دار ليه الصداع مع الجيران بسبب الطلوع و الهبوط و الروائح القذرة و من بعدها مع السلطات. فهذا الصديق اذا رفض من بعد الكراء للافارقة فهل هو عنصري؟ طبعا لا. العنصرية هي ان ترفض اي تعامل مع اشخاص فقط بسبب اصولهم او لون بشرتهم و لكن الواقع مع الافارقة هو انه من الصعب على المواطن العادي التعامل مع اغلبهم (في مجال الكراء دائما) لانهم في وضعية غير قانونية و مزرية اقتصاديا..و الله يلطف بالجميع

  • majid
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:52

    It seems there moroccan amazigh bro that you hide so much racism and hatred for islamists.The time i have been waiting for a crtical point of you towards racism as an issue facing some of the africans living in Morocco,i clearly noticed that you criticised islamists and abu zayd.obviously ,you are a horn of scularists.what is bad if the owner of the building has some exceptions due to the fact that only married people are living there.i am sure he has full right to do so.anyway,just be realistic and neutral while tackling an issue such as racism because it may lead to unexpected impacts on the readers especially if they are concerned with the event.thanks Hespress for publishing.

  • WAC
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:55

    Loin de la démagogie consommatrice et des associations des arrivistes je trouve que c'est normal parce que il faut que le locataire assure le paiement de son loyer à la fin du mois en plus le nombre de personne qui logent crée des problémes pour les voisins en plus le probléme de célibat c'est connu même pour les nationaux ils trouvent cette difficulté

  • mustapha
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:57

    تحية لك أخي الكاتب
    حقييقة صادمة يندى لها الجبين

  • osza
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:58

    Be clear , les étudiants étrangers ou qui resident au Maroc sont les gens les plus racistes , je suis un étudiant et je vois toujours les mauvais gestes et aussi ils ne respéctent pas les marocains ou plutot la culture marocaine .je parle pas de tt mais la plupart

  • محمد
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 11:58

    الحمد لله ديننا الاسلامي بريئ من هذه التفرقة واللون ولا فضل لابيض على اسود والعكس صحيح وكفى اخوتنا ذوي البشرة السوداء اعتزازا ان بلال الحبشي العبد الاسود قد بشره رسول الله بانه سمع صوت نعليه لما دخل الجنة

  • noussi
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 12:01

    Nous sommes tous des africains

  • hoyam
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 12:02

    لا فرق بين عربي و لا أعجمي و لا أبيض ولا أسود إلا بالتقوى كلنا سواسية كاسنان المشط

  • جار "شرقي"
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 12:03

    رفض الكراء للعزاب في وسط تسكنه العوائل امر شائع في المجتمع الشرقي المحافظ (قصدي الامازيغي العربي الاسلامي) لكون هدا المجتمع ينظر "للوحداني" دائما انه يبحث عن "جزئه الثاني" و لو خارج الاطر الشرعية . نحن متزوجون و كثيرا ما نغادر البيوت ادا غابت الزوجة في زيارة عائلية كي لا نبقى "ندور" بين زوجات الاخوة و الاعمام و الجيران فما بالك بالغرباء العزاب .

  • ashraf
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 12:04

    عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : لا فضل لعربي على عجمي ، ولا لعجمي على عربي ، ولا لأبيض على أسود ، ولا لأسود على أبيض – : إلا بالتقوى ، الناس من آدم ، وآدم من تراب
    الحمد الله على نعمة الاسلام

  • مول الزريعة فسويد وبيخير
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 12:05

    كم احبك يا سويد ويا نرويج ويا دانمارك. حيت وصل الوعي إلى درجة تغيير اسم حلوى الشوكولاتة negerboll لان هذه التسمية اصبحت تعتبر عنصرية. الناس أخطئوا، لكنهم يعترفون بخطئهم ويريدون ان يصلحوه. هكذا تتقدم الشعوب والحضارات. اما من اراد ان يمكث في التخلف بحجة "قشابته العريضة" فستبقى القشابة والتقشاب احسن ما صنع.

  • abdelfatah ismaili
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 12:13

    انا لا ادافع عن احد ولا انتمي الى اي حزب سياسي كل ما اريد ان اقول ان نكتة المقرء ابو زيد لم تكن من باب السخرية او العنصرية كانت عفوية واستغلها اصحاب نشر الفتن في هذا البلد السعيد وشكرا.

  • mohsine
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 12:13

    c est pas question de racisme si les proprietaires ne veulent pas des africains dans l immeuble mais plutot de nombres de personnes qui vivent dans la meme maison , ce cas la en le vie dans l immeuble plus de 14 personnes en plus le bruit jour et nuit dans 2pieces salon

  • محمد الصادق
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 12:16

    أحي الأستاذ محمد بن عزيز على جرده لأحداث هي فقط غيض من فيض معاناة دوي البشرة السوداء في بلاد النفاق وإدعاء التسامح بين سكانها.
    كنت ومازلت بدوري أأكد على أن المغرب مثال حي على العنصرية بين الفاسي والبدوي، والأمازيغي والعربي، والأبيض والأسود، والصحراوي وسكان وسط وشمال المغرب…

  • فؤاد
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 12:16

    قالَ رسولُ اللهِ "صـلى اللهُ عليهِ و سلـم " :(( لَّاّ فّرّقِّ بّيّنِّ عَّرًّبيٌّ وّلَّاّ اٍّعجّميّ و لا أبيض ولا أسود اٍّلَّاٍّ بّْاّلتقوى ))…

    العنصرية قضى عليها الإسلام في مهدها . . عندما قال الرسول صلّى الله عليه وسلم : " دعوها فإنها منتنة "

    وقال ـ صلى الله عليه وسلّم ـ لأبي ذر عندما عيّر أحد الصحابة بأمه : " إنك امرؤ فيك جاهلية "

    ومجتمعنا ـ والحمد لله ـ يخلو من هذه العنصرية المقيتة إلا ما ندر من بعض الجهلة ولا حكم لهم

  • - أحمد -
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 12:21

    أن يقرر الجمع العام لسكان عمارة ما رفضهم سكن العزاب ، سواء أكانوا مغاربة أو أفارقة ، الى جوارهم ، تفاديا للصخب و الليالي الحمراء ، هدا من حقهم ولا شأن لأي كان فيه ، ولا يدل على أية عنصرية .
    أما عن النكت فلو جمع المغاربة حصة النكت التي راجت بينهم عن التاجر السوسي – وهو مدرسة في التدبير وانتاج الثروة ويستحق التقدير – واقتسموها بينهم لكانت نصيب كل واحد منا عشرات النكت ، فلمادا التجني على المقريء الدي قال بالحرف لا أسمي العرق كي لا أتهم بالعنصرية ؟

  • عابر سبيل
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 12:30

    هؤلاء الأفارقة لا يحترمون عادات المغاربة وأغلبهم يستغل الشقق للفساد و الدعارة والنصب
    الجملة واضحة وليست عنصرية
    "ممنوع منعا كليا الكراء للأفارقة والعزاب. توقيع الجمع العام لسكان العمارة".
    والمقصود بها أن هناك عائلات محترمة تقطن بالعمارة لا تقبل بعض السلوكات اللاأخلاقية التي تصدر من بعض العزاب(أي بغض النظر عن لون البشرة) أو معظم الأفارقة…وتجعل مسكنهم محل شبهة بالاصافة للتأثير السلبي لهاته السلوكات على المجتمع…

  • allo
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 12:30

    Absolument pas de racisme, il y a des soi-disant écrivains et associations civil qui vivent de mensonges et de dramatisation de truc très simples. Ce genre de personnes cherche seulement à créer les problèmes et mettre l’huile sur le. Pour ce qui des africain, je vais vous citer une vrai expérience que j’ai vécu moi-même : Un groupe de soudanais ont loué l’appartement 1 et d’autres personnes subsaharienne ont loué l’appartement 4 et moi j’ai au troisième : Les soudanais été très calmes. Nous amis subsahariennes été 3 à 4 personnes au début puis ils sont devenu une vingtaine avec de grands bruit chaque jour (des femmes et des hommes qui changes tous le temps), la music à très haut voie 24/24, les femmes utilisent leurs talent pour se balader dans l’appartement. Aussi des nuits rouges à raisons de 1 à 2 fois par mois ou le nombre des présents dépassent les trentaines (vin, cigarettes, etc.)la music comme dans un discothèque.

  • محمد العلوي
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 12:30

    لا أرف لماذا يعاد سرد واقعة أبو زيد رغم أن النقاش قد حسم و يعاد اتهامه بالعنصرية ضد أهل سوس رغم أنه تم التوضيح أنه لايقصد أي شيئ من هذا القبيل و أعتذر ليس لأهل سوس بل لكل من مسته بسوء يعني هذا أنه لماذا إعادة طرح القضية في مقال يتكلم عن العنصرية حتى أنه تم وصفه بالإخواني و هو ليس عضوا في الإخوان المسلمين مجرد سؤال هل أنتقلت عدوى الخوف من الإسلامين لحظة بروزهم في المجتمع و محبة الناس لهم و الإيمان بهم كتلك التي عند إنقلابي مصر فيعالجون هذا الخوف بسب و شتم و قتل أي مدافع عن حق

  • GHIZLANE
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 12:32

    الموضوع فيه تناقض، انت تكتب موضوع عن العنصرية لكن وفي نفس الوقت استخدمت عبارات تدل على ان لك خلفية فيها نوع من التفرقة بين المغاربة مثلا لفظ "الاسلاميين " هل هذه في نظرك ليست عنصرية؟؟؟ بالاضافة انك تعمدت ان تقحم في موضوعك الامازيغ بهدف الفتنة لا غير .

  • africain
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 12:35

    ? ça veut dire quoi un africain
    on a un problème d'appartenance lorsqu'on appel un subsaharien 'un africain ' et on oublient qu'on est .africain

  • المتدبر
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 12:38

    العنصرية مدانة عند كل إنسان يحترم إنسانيته قبل أن يحترم الآخرين.
    لكن أن يمتنع شخص من كراء شقته لأفارقة أو عزاب حرصا على راحة الجيران و ذلك لما يسببه من ضجيج يومي و في ساعات متأخرة من الليل، فهذا لا يسمى عنصرية.
    لكن ما أراه فعلا عنصرية و قلة احترام، هو ما جاء في مقالك: – …فنفى الإخواني عنصريته ومع اشتداد حملة الجمعيات الأمازيغية ضده أعلن اعتذاره. هذه الجمعيات رادع قوي للإسلاميين. ظاهريا انتهى المشكل بالاعتذار على طريقة الشاب الذي جمع كل النكت القاسية التي تحكى عن والده في كتاب وأحرقه.-
    إنه عيب أن يتقول أستاذ بثانوية ما بمثل هذه الأقاويل، علما أننا استأمناه على تعليم فلذات أكبادنا.

  • يا الهي
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 12:39

    ماتت قيم الاسلام في البلدان العربية فانظروا الى اوروبا ستجدون من القيم ما يبككم

  • malika
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 12:40

    le probleme n est pas un problem de racisme mais un vide juridique consernat la loi de location des maisons .en effet le proprietaire n a aucun pouvoir une fois la maison louer, le locataire qu etait tous seule le premier jour peux ammaner 20 personnes vivre avec lui apres. le contrat de location doit etre un garant en cas de conflits, le bruit apres 10am doit etre declarer a la police ,toute un ensemble de mesures que malheusemnt la societe ne peut pas assumer .bienvenue a la modialisation

  • أم شهد
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 12:42

    السلام عليكم
    ما الهدف من هذا المقال ؟؟؟
    باستمرار تريدون البحث عن مشاكل لتفرقة هذا البلد الذي لن بفترق رغما عن أنفكم ، المغرب بلد واحد من طنجة الى الكويرة و هو بلد السلم و التعايش و المحبة شئتم أم أبيتم و كما وصفه المرحوم الحسن الثاني المغرب عبارة عن موزاييك،
    و لا فرق بين عربي ولاأعجمي الا بالتقوى، فاتقوا الله و كفاكم محاولات إشعال الفتنة في هذا البلد الطيب
    حسبي الله و نعم الوكيل

  • m'hamed
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 12:45

    c'est vrai les africains noir ne respectent pas les voisins moi personnellement j'ai vécu avec eux pendant plusieurs mois comme voisin a 1h du matin 2h ils commencent a vivre ils préparent a manger musique très fort par fois je sent les murs qui vibrent .je peux dire qu'ils sont tres tres raciste que les blancs.

  • youssef rifi
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 12:48

    أما الحق أن العنصرية ما تزال متجذرة في المغرب، خاصة في الإعلام والسياسة. أما الباطل أن الأستاذ المحترم يرصد العنصرية وفي ذات الوقت يكرسها، عندما تقول إخواني قاصدا به المقرئ فهذا ينم عن عنصرية مبطنة . لماذا لم تقل بأن الملك ليس له أي مستشار أو مقرب من السود أو في الحكومة، أليس هذا من العنصرية.‏‎ ‎عندما لا تجد صحافيا أسمر في الإعلام العمومي أليس هذا من العنصرية؟!

  • loco de la colina
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 12:50

    يقول كاتب المقال : "هذه هي الوقائع. وقد يشير متحدث ما إلى المساواة وأسنان المشط وأفضلية التقوى في الإسلام والمغرب. هذا مجرد شفوي لا يداوي". ما دخل الاسلام في عنصرية الاشخاص ؟ هل الاسلام يدعو للعنصرية ؟ هل انحطاط الاخلاق و انتشار الدعارة مثلا مرده الاسلام ؟ منذ متى كان الاعتماد على السلوك البشري للحكم على اي قانون او شرع ؟؟؟

  • mido
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 12:52

    السلام عليكم
    شكرا لصاحب المقال على اثارته لهذا الموضوع الحساس
    اما بعد الى صاحب التعليق 21: المغرب بلد افريقي اما انتم ايها العرب فمستعمرون استغليتم الدين حتى تمكنتم من البلاد اقول لك ارحل عنا انت و امثالك الى الجحيم ،ومرحبا بالافارقة سيتم استقبالهم بالورود.انشري يا هسبريس.

  • سارة
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 13:01

    مقال يجسد فعلا عنصرية الشعب المغربي والمشكل انه يأبى الاعتراف بعنصريته ويدعي التسامح !! وهو بعيد كل البعد عن ذلك ويكفي فقط الغوص في بعض النكت والحكايات الشعبية وهي نتاج الثقافة الشعبية للملاحظة اقسى انواع العنصرية بين مختلف الاعراق المكونة للمجتمع
    وانا اتحدث انطلاقا من واقع يومي اعيشه انطلاقا من كوني من السود الامازيغ

  • تعليق
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 13:05

    إلى صاحب التعليق 21 الذي يقول أنه مغربي إن كنت تبحث عن مغرب بلون واحد أو عرق واحد فلا وجود له إلا في مخيلتك ،إن كنت جاهلا بوطنك الذي تعتز به فهذه مصيبة ،ماذ تعرف عن وطنك المغرب ، ماذا تعرف عن اللوحة الفسيفسائية من الألوان بالدار البيضاء و الرباط و فاس قبل هجوم الجنوب صحراويين ربما هو مغرب لا تراه بنظارتك التي لا ترى سوى العرق الأبيض ،ماذا تعرف عن ورزازات فكيك بوعرفة الرشيدية التي تختلط فيها كل الألوان العرب الأمازيغ السود ……منذ قرون هل هؤلاء من مغرب آخر غير مغربك ربما…. إقرأ و لو قليلا عن الإثنيات بالمغرب لكي تعرف أنه فسيفساء جميلة تضم كل الألوان فالمغرب للجميع ليس حكرا لأحد دون أحد المغرب لأبناءه جميعا

  • karim
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 13:10

    نحن نكن لهم كل الاحترام لكن اغلبهم لا يحترمون تقافتنا الاسلامية ويمارسون سلوكات تشوه مجتمعنا

  • Tarik
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 13:11

    اول حاجة اللاخوان , هاد شي كامل حيت les africains اغلبية ديالهم ماشي مسامين ــــ> كايعيشو mixte دراري معا لبنات ,او هادا هو السبب ماشي العنصرية ,

  • أحمد الدكالي
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 13:12

    سامحنوني في القول ولكن الإعلان على باب العمارة ليس بعنصرية ولو جاز ذلك لقلنا أنه عنصرية حتى في وجه العزاب،فكلنا يعلم تصرفات بعض الأفارقة الذين يسيئون المعاملة ولا يحترمون الجيران موسيقى صخب و تصرفات مشينة و منحطة فلا نخلط و نتحدث في أمور جانبية المغرب تجاوز عصر العبيد ودليل انكم قلتم هناك من يبقى في خدمة سيده رغم تحرره إذن فالمشكل في العقليات وليس في القانون فمتى سنرتقي

  • رأي
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 13:13

    العنصرية موجودة لا يمكن إنكارها لأننا بشر وبالتالي فنحن غير مثاليين ولكنها ليست حكرا على اللون فقط فنحن المسلمون نعاني منها ونوصف بالإرهاب وهذا للسيد الذي يشكر أوروبا التي هاجمت رسولنا كما أن اتهام المجتمع المغربي وتعميم الفكرة إعلاميا هو ضرب من إطلاق التهم جزافا قم باستطلاع عام للرأي لتحكم ولا يجب التسويق لفكرة دون التيقن فهذا أيضاً من شيم الاسلام

  • calm
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 13:13

    الجزاء جنس العمل اذا أردت تحليل الموضوع لا تنظرإلى مكان ضيق في هذا الصدد بل تنظر بعمق لكي تفهم . لنفرض مثلا ان كل مغربي له شقة يكريها لفرد من افراد الافارقة ثم ياتي كل هذ الفرد ب 10 فرد من جنسه ويكثرون الضجيج والهبوط والنزول والقمامة وعدم الا حترام الجيران وتعم الفوضى وحين قيل كُفُّوا من هذا القبيل يُتَّهم با لعنصرية وعكس ماذكر ا إذن ألإنسانية لها أسباب والعنصرية لها أسباب اذا ضربنا العداد الا فارقة على عدد المغاربة نجدالمغاربة الاقلية حين ذاك ولأ فارقة أكثر عددا وما على المغاربة إلا أن يقولوا ما قال نوح نبي الله عليه السلام فدعا ربه أني مغلوب فانتصر

  • youssef de casa
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 13:20

    Personnellement j'ai l'occasion de louer à des africains, au départ il y'avait trois fille étidiantes , qui avaient lère d'etre sérieuses , mais aprés je me suis retrouvé avec une vingtaines de personnes locataires et le problème c'est que je viens chaque samedi apm pour le loyer je trouve une bordelle , des garçons et des filles sans ;limites , de l'alcols , du hachiche ect…
    Et lorsque je demande elles me disent qu'ils sont en train de feter un anniverssaire d'un ou d'une amie, tous les samedis SVP, ce qui m'a crées un grand Pb avec les voisins et le syndic de l'immeuble

  • سيمو ايطاليا
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 13:24

    الى mido سوف نرجع الى موطنا الاصلي لاكن حتى ترجعوا انتم كدالك الى مانغوليا موطنكم الاصلي , الجهل blak موصيبة هل سمعتم يوم ما الهنود الحمر يقولون للامريكان ارحلوا , العالم كله يتوحد وحنا شي حادي شي قلة مايدار والامية تؤدي الى كوارث خطيرة

  • Mario jaboulani
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 13:28

    الى صاحب التعليق رقم 21،
    أولا المغاربة ليسوا عرب و ليسوا سكان بيض فقط، مثال مضاد انا مغربي اسود واعتز بذلك وهناك مغاربة امازيغ، رجوعا الى الموضوع:

    سأتحدث عن معاناة المغاربة السود، كأسود عانى العنصرية و التمييز بكل الوانه.
    الوقائع من جماعة تمكروت اقليم زاكورة، عندما كنت ادرس في الاقسام الابتدائية كان جول الاستاذة ذوا اللون الابيض و من جنس واحد لا داعي لذكره، كنا ممنوعيين من الجلوس في المقاعد الاولى ونضرب أشد الضرب لاسباب تافهة، ويحضروني سبب انقطاع اخي عن الدراسة فقد كان "معلم" يعذب سود البشرة عن طريق البسق في الفم.
    أسباب العنصرية الداخلية:
    1-الكتب المدرسية، وتكرسها للعنصرية.
    2-اعتماد الدولة على الزواية واعطى قيمة لمن يسمون انفسهم شرفاء؟؟
    3-التعتيم الاعلامي من خلال غض النضر عن مناطق المغاربة السود.
    4-المجال السياسي، من خلال تضيق الخناق على كل عضو اسود لمنعه من الوصول الى مركز القرار الحزبي والوطني.
    الحلول:
    1-على كل اسود مغربي ان يحقق المتياز في مجاله ( الدراسة خصوصا)
    2-على سود المغرب التكتل في جمعيات للمطالبة بحقوقهم.
    3-على وزارة العدل تجريم كلمات الحرطاني، العزي..أنشروا

  • مساعد
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 13:28

    كل ما جاء في هذا البحث صحيح وهو للاسف واقع مخجل وعار في بلد يدعي اهله الاسلام. ستجد هذه الظاهرة متفشية في جميع الدول الاسلامية وسيدعي الجميع انه لا توجد عنصرية في بلدانهم.

  • سهام
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 13:30

    إلى من يدعو إلى ثورة للسود…على من تجب الثورة؟ الدين والقانون ليسا من يدعو للتفرقة..في الدين المعيار هو التقوى، وفي القانون المغربي كلنا سواسية..مفهوم الثورة الحقيقية يجب أن يكون في نفوسنا لتقبل الآخر وتقبل الاختلاف…كفى من النفاق..لنعترف جميعا بوجود التفرقة في تربيتنا وثقافتنا…كل منا يسأل نفسه، هل تقبل الزواج من شخص مختلف عنك؟ هل تحب فعلا التعامل مع المهاجرين الأفارقة وترحب بوجودهم وسطنا؟! ما يجب فعلا هو أن نعيد النظر في تربيتنا وتقاليدنا، وأن نفهم ديننا كما ينبغي

  • adnan
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 13:30

    ما هذا الهراء ؟ من يدافع عنهم يرحل معهم؟ واو كلمات حارقة و كانني بجون ماري لوبين يتحدث. جوابي لك هو انه لا تنسى ان صاحب الجلالة نصره الله هو من امر بتسوية وضعيتهم .اكثر من ذلك لا تستحق الرد عليه . اما صاحب الرد 48 يا اخي اردت الرد فسقطت في نفس الرؤية العنصرية المغرب للمغاربة انا لست عربي و لا امازيغي انا ببساطة مغربي نعم لدي امتدادات لكن ذلك يدخل في خصائص الهوية المغربية,اما صاحب المقال الذي ربط بين اعلان في عمارة و العنصرية للون اجدها مبالغة لو بحثت قد تجد بعضا من سكان تلك العمارة ذوو اللون الاسود الامر لا يتعدى سلوكيات غير مرغوب فيها بالمكان اما اذا ذهبنا مع طرحك فلماذا لا نقول عنصرية ضد العزاب كذلك المظاهر التي ذكرتها غير منتشرة بالطريقة التي تصف هي قد تكون استثنائات ببعض المناطق المهم التعامل الرسمي ليس هناك تمييز

  • مدني
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 13:36

    ياك عصيد قال ليكوم نتوما منافقين وكلتو علاش ها علاش بغيت غير نشوف شي واحد كايطالب بالتعدد يتزوج شي وحدة كحلة على مراتو الاولى وديك الساعة نكول ليه برافو

  • realiste
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 13:37

    رغم لا أنكر أن هناك عنصرية جهوية إلا أن المقال متناقض فمسألة الكراء بعيدة كل البعد عن العنصرية فهل العزاب يدخلون في نطاق العنصرية كذلك؟! هل رأيت يوما مغربي أسمر يمنع من إكتراء منزل؟ يكفي أن تكتري بيتك لأفارقة جنوب الصحراء لترى العجب العجاب قبل إطلاق العنان لأفكارك. أنا وأسرتي عانينا من هؤلاء فهم لهم ثقافة مغايرة وغير محافظة وخصوصا أن أغلبهم غير مسلمين ولا يحترمون ثقافة الغير، تجدهم يدخلون العاهرات صباح مساء دون إستتار إحتراما لمشاعرنا دون ذكر الضجيج وأصوات المضاجعة التي تسمعها ليلا وإن تكلمت من أحدهم يصفك بالبربري العنصري يجهون أداب الحوار حتى الشرطة لا تحرك ساكنا خوفا من جمعيات عقوق الإنسان أصبحنا نخاف على بناتنا وأخواتنا خصوصا أننا نجهل ماضيهم ونعرف أن من بينهم من إرتكب جرائم ضد الإنسانية. يكفي أن تتعايش معهم لبضعة أيام قبل إتهام المغاربة بالعنصريين أصبحنا نحس بالغربة ببلدنا بسبب أمثالكم من لاعقي أحذية أوروبا التي تنهب ثروات إفريقيا وتفقر وتجوع وتقتل الأفارقة لتأتي بعد ذلك وتنعث المغاربة بالعنصرين وتجبر المغرب بلعب بلد الإستقبال من بين كل الدول!!

  • هشام المغربي
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 13:37

    نحن في المغرب هذا الموضوع لا يهمنا .فالمغرب متنوع اللهجات و الالوان .ولا عنصرية اتجاه الجنس او اللون .صحيح مثلا بعض الاغاني فيها ايحاء بتلك العنصرية لكن تلك الاغاني لا تعبر عن ثقافة المجتمع .فأغلبها متخلفة من مغنيين متخلفين .كذلك مشكل العنصرية مثار من بعض الاحزاب و الجهات و الجمعيات التي لها أهداف إما إنتخابية أو مالية .لكن مهما يكن فنحن عشنا في المغرب بما فيه كفاية و نعلم أن داخل كل عائلة تجد مختلف الأجناس والألوان فلاداعي لإثارة هذه النعرات الفارغة .في المغرب هناك الفئوية اذا صح التعبير .أي التمييز على أساس الفئة و ما تملك من سلطة مادية او سياسية .وهذا هو الذي يعاني منه المغربي عندما يريد ان يقضي مصالحه الادارية او الصحية او التعليمية .لماذا لا تثار هذه القضايا .

  • احمد
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 13:39

    إذا لم تكن عنصريا كان عليك أن توجه خطابك لفرنسا ولغيرها من الدولة المتقدمة أن ترفع يدها عن مقدرات هذه الشعوب التي يضطرها استنزاف ثرواتها من الغرب والصين.. الى الهجرة ودخولهم إلى المغرب بطريقة غير شرعية جعلهم يشكلون خطرا في مناطق وإزعاجا في أخرى فمثلا القرويون في الشمال كانوا يخترقون غاباتهم على الأقدام في أمن وسلام لكن اليوم لا يقدم على دخول الغابة كيلا يصادف أحدهم فيكون تحت رحمة مزاجه، وفي المدن إذا نزلوا سوقا يتكاثرون إلى أن يصبح السوق سوقهم فيطردون بالقوة كل مغربي فكر بأن يعرض بضاعته في وطنه ..

  • ابن الريف
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 13:41

    مقال جيد، صحيح غالبية المجتمع المغربي عنصري مع ذوات البشرة السوداء.والدولة المغربية تكرس هذه العنصرية عبر اقصاء هذا المكون في عدة مجاﻻت وتكرسه في الناشئة بالاعﻻم و المناهج الاعﻻمية.لم ارى يوما مغربيا اسودا يقدم نشرات الاخبار او برنامج مهم وﻻ اسودا يتقلد منصب عال.بمعنى نظرةالمجتمع لللسود هي من انتاج الدولة.بالاضافة الى بعض السلفيين الذين ايات القران ليكرسوا العبودية باسم الدين.
    وخﻻصة القول، المسلمين عنصريين مع السود ويعتبرونهم من الدرجة الثانية، وهذا يتجلى في افتاء شيوخ النكاح بالزواج وامتﻻك السوريات في حين لم نسمع من قبل بافتاء لزواج من الصماليات والسودانيات….والسبب السوريات بيضوات والصماليات سودوات.انه ابشع استغﻻل للدين.

  • Marocains
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 13:42

    صاحب التعليق48
    أنت الدي يجب أن ترحل
    لا تضن أن المغرب ملكا لك
    لوحدك ياغبي

    تعلم مباديء الحوارقبل أن تتهجم على إنسان ال تعرفه
    ولا تتعف أصله الحقيقي

    فأنا مغربي أبا عن جد

    نحن نناقش هنا هجرة عمياء لأفارقة سود
    تخلق المشاكل فقط
    فأنت تقول إنك إفريقي مثلهم
    وتحبهم
    فادهب معهم لإفريقيا جنوب الصحراء

    هو أنت أكبر عنصري
    وتريد أن تخفي نفسك وراء الأفارقة السود
    للتهجم على أسيادك الدين جعلوا منك إنسان

    وعلموك كيف تنضف عورتك

    التعليق49
    الهجرة القديمة قبل تكوين الدول
    لا تناقش
    في تلك الحقبة لم يكن هناك حدود وقوانين
    لكن اليوم
    لا أريد أن يصبح المغرب زبالة لكل طائش إفريقي
    الهجرة لها أسس وقوانين دولية يجب احترامها

    جميع الدول المتقدمة تطلب الفيزا ولها قوانين تحميها

  • dortmund
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 13:47

    سلام عليكم أولاً لا فرق بين عربي ولا أعجمي الا بالتقوى كين حمدلله على نعمة الإسلام أنا في ألمانيا أكنعرفهم مليح أودي هما لي عنصرين مشي حنا والله ويلا سكنت واحد غادي يسكنوا لك20 او كيديرو صداع بزاف او حتى سحور راه فيهم بزاف كتر من لعرب

  • صلاح الدين
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 13:48

    قالت له يا اسود فبماذا اجابها؟

    يحكى ان فتاة قالت لرجل اسود البشرة .. يا أســــود.

    بنوع من السخريه فأنظروا بماذا اجابها !!!!

    تقولين أسود ؟؟؟

    وكل من يزور الكعبة يقبل لوني بانحناء
    السواد هو صندوق سر لرحلات الفضاء

    السواد هو بترول مبدل صحاريك لواحة خضراء
    لولا السواد ما سطع نجم ولا ظهر بدر في السماء

    السواد هو لون بلال المؤذن لخير الأنبياء
    لولا السواد لا سكون ولا سكينة بل تعب وابتلاء

    تقولين أسود ؟؟؟

    والسواد فيه التهجد والقيام والسجود والرجاء
    فيه الركوع والخشوع والتضرع لاستجابة الدعاء

    فيه ذهاب نبينا من مكة للأقصى ليلة الإسراء
    لو ضاع السواد منا علينا أن نستغفر ونجهش بالبكاء

    عزيزتي
    تأملي الزرع والضرع وسر حياتنا في سحابة سوداء
    اسمعيني والله أنتي مريضة بداء الكبرياء
    أنصتي لنصيحتي يا ولوصفة الدواء

    عليك بحبة مباركة من لوني مع جرعة من ماء
    أنا لست مازحا وستنعمين والله بالصحة والشفاء

    سامحيني يا مغرورة لكل حرف جاء وكلمة هجاء
    وكل ما ذكرت هو حلم في غفوة ليل أسود أو مساء

    لا أسود ولا أبيض بيننا في شرعنا سواء
    كلنا من خلق الله الواحد نعود لآدم وأمنا حواء

  • Montréalais
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 13:54

    Oui, il y a du racisme au Maroc. Depuis que j'ai quitté le Maroc, je vois cette différence que je ne voyais pas avant. Je suis du sud de souss. Je voyais des choses que je considérais normales. Maintenant, elles ne sont plus normales dans mes yeux. Il y a des villages chez nous, où tous les habitants sont noirs. Il y a des métiers réservés aux noirs. Des cimetières réservés aux noirs. Les blancs et noires ne se marient pas. Nous étions des enfants et nous insultons les noires, enfants comme nous, en disant ASSOUKI. Les adultes utilisent même le coran pour les insulter en récitant : Fa soukiaha fa kaddabouha fa 3akkarouha. Ils croyaient que le mot Fassokiaha dans le coran signifie assouki ou noir. Je me rappelle lorsque je rencontrais les descendants des esclaves des mes grands pères, ils m'appellent iwis nsidi c'est à dire fils de mon maître. Oui, il y a des racines de racisme dans notre société. Oui il y a des changements et tant mieux. Nous sommes tous fils d'Adam.

  • غا دايز
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 13:55

    السلام..
    انا لست بعنصري بالعكس.. العنصرية ضد اللون شيئ و العنصرية ضد الجينات شيئ اخر.. عوازا الافارقة كياضر.. و اللوام المغاربة اعزهم لانهم متسامحين..
    غوازا جنوب الصحراء (Agressives) و هذا يتنافى مع ثقافة المغاربة.
    و بعد 70 او 80 سنة,, ستجد المغرب كامريكا و جنوب افريقيا و السلام

  • مغربي وطني
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 14:04

    بالله ليكم لا تخلطو الاوراق ،فكيف تتجرؤون بمقارنة الامازيغ بالافارقة السود القادمين من جنوب الصحراء ،،فالامازيغ هم اصحاب البلد والذين حرروه من المستعمر الغاشم ،فنكتة الشيخ كانت غلطة وقد اعترف بخطيئته واعتذر من الامازيغ وفي الاخير يبقى هذا شان وطني ولا دخل للافارقة بالموضوع،اقسم باااه العلي العظيم سوف تندمون بمنحكم للافارقة الاقامة بالمغرب في الوقت الذي يعاني فيه البلد البطالة والفقر والتهميش والمظاهرات امام البرلمان، فماذا ستجنون من الافارقة سوى الخلاء فلا دخل للعنصرية البيض ولا السود ،انتظرو وسوف تندمون على هذه الخطوة التي منحتم الاقامة للسود والمغرب مقبل على تنظيم المونديال الافريقي،والله العظيم انني اظن بل ومتيقن ان الغرب سوف يندم عندما سياتو الافارقة لمشاهدة امونديال الافريقي بعدها سيطلبون الاجوء بالمغرب وتلله العظيم بالملايين وسوف يستعمر والمغربي سيبحث عن المعربي ولن يجده وسوف يتحول المغرب الى اسود ودعونا من فضلكم من تفهة العنصرية فالمغربي ذاته يعيش العنصرية في بلده عند تقديمة طلب للوظيفة

  • محمدن الشقروي
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 14:07

    مقال قيم جدا يكشف حقائق لا تناسب العصر في دولة هامة

  • frinis
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 14:09

    المغاربة ليس عنصريون بالمعنى الحقيقي للعنصرية (رفض الأخر بدون مبرر) المغربي إذا رفض الآخر لابد من سبب ومهما يكن لونه أو عرقه أو دينه ،هذه ليست عنصرية بل موقف نابع عن سبب . فالكاري ليس عنصري لكن له موقف مبرر من المكتري الذي يقلق الجيران كيف ماكانت بشرته.وبما أن ذوي البشرة السودا هم المعروفون بالضجيج .فالحكم يطلق عليهم جميا .هذا هو السبب وليست ثمة عنصريه.

  • Black is Beauty
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 14:13

    الحمد لله
    لا غالبَ إلاّ الله..
    بلدنا وشعبنا وملكنا ليسُوا عُنصريون.!؟
    رَغْمَ أنّ أغلبيّة الشّعب المغربي فقير!!
    رَحَّبَ بالضيافة أوِ الإقامة للعديد من الأجانب بالمملكة.
    خاصّة الأفارقة منهم . تقريبا كلّ المغاربة يمدّونهم يدَ المُساعدة.
    مثلاً: في مدينة طنجة تجدهم في كلّ مكان نساءًا ورجالاً وأطفال.!
    يتسوّلونَ أمام أبواب: المخبزات والمساجد والأسواق والطّرقات وبعض
    الأحيان يطرقون أبواب المنازل.! فَلاَ تَجد أحدًا من هذا الشعب
    العَطوف الفقير رَدَّ أحدًا من المُتسوّلين خائبًا أو عنْ بابه مطرودًا
    إلاّ سلّمه شيءً ولوْ بوجه طليق.
    في هولندا عندهم قرية ''Bijlmer ''Geto'' خارج Amsterdam
    والذي بعث محمّدًا بالحق ونحن نعيش عام 2014 م لا يَسكن
    هذه القرية إلاّ السّوُد.. مُهمّشون فقراء ضعفاء مَرضى.. كذلك
    Rotterdam وهَلُمّ جُرْ.. مَرّةً زُرْتُ مدينة Antwerpen بلجيكا
    رأيتُ بعينيّ مكتوب فوق بابَ المطعم Interdit pour les Norts Africains '' مرّةً أخرى الشعب المغربي الفقير ليس عنصرياً,''
    [ ولنا في رسولنا أسوة حسنة.]

  • عاشروهم
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 14:24

    نحن ضحية سياسة للدول المصنعة
    هم يأخدون المواد الأولية والدهب
    ونحن
    رغمونا على قبول هجرة الأفارقة السود جنوب الصحراء
    قضية لا فرق بين ………إلا بالتقوى
    تتعلق بالدين فقط.
    هم يريدون إدخال المغرب في مشكل عرقي ولوني
    مستقبلا

    لهدا يجب تنقية البلاد اليوم

    قضية السود المغاربة حاليا
    لا دخل لها في هدا النقاش فهم مغاربة
    ولا يجب أن نخلط الأوراق
    التدخل 58
    زاكورة لا أعرفها في الخريطة
    ومشاكلك فيها لا تهمني

    الحوار هو حول تدفق الأفارقة السود جنوب الصحراء
    للمغرب ومشاكلهم.

    هل تعرفون أن عنصرية الأسود
    اتجاه الأبيض تفوق عشر مراة عنصرية الأبيض على الأسود

    عاشروهم قبل أن تتعاطفوا معهم

  • مسلمة مغربية
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 14:27

    ليست هناك عنصرية في وطني أشد من عنصرية الغنى والفقر (لاباس عليك وعندك لفلوس فأنت ذو قيمة وفين مامشيتي مصالحك تقضى, فقير معندكش لفلوس فلا قيمة لك وأنت شخص مهمش وانسان مغلوب على أمرك ) هذه هي العنصرية الكبرى أما اللون فلا أظن أنه لا زال في القرن 21 ينظر الى الانسان بحسب لونه في هذا البلد وشكرا

  • mohamed
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 14:43

    محيرٌ أمر هذا البلد تارةً مع القبل وتارةً مع العنصرية والغرب في الأمر أن الشعب أصبح يهتم لأتفه الشياء بينما ينسى أكبرها وأهمها والمشكل أن ما يسمون أنفسهم جامعيات الدفاع عن كدا وكدا دائماً يقهقهون lأتفه الأشياء بينما لا نرى أية جمعية تحفض أو تسعى لحفض الأساسيات من كرامةٍ نعم العنصرية داء متفشٍ بكثير وبعمق في المجتمع المغربي مع كل ما عرفه المجتمع المغربي من ثوالٍ للعصور ودلك راجعون بالخصوص إلى سياسة الدولة التي لم تابه يوماً بل أصبح صمام أمانٍ تلعب به الدولة حتى ينشغل الناس بينهم وحتى تسود المخزنية وتتغلغل وحتى لا يقضى عليها أبداً ليست هنالك لا حملات تحسيسية ولا عقوبات بل أدنى من دلك ولا توبيخات يقول من يقول ولا رقيب نعم تجد العنصرية في كل مكان لكنها لا تدنو إلى المرتبة التي هي عليه في المغرب بين مدينة ومدينة وبين حومةٍ وحومة بل من جارٍ إلى جاره ناهيك عن الاجانب الوافدين من جنوب الصحراء ليس لبشرتهم أو لونهم وانما لفقرهم المدقع فلو جاءهم أمريكيٌ لا احتضنوه وزوجوه أحسن وأجمل بناتهم مع الأسف يقولون ويتمادون في القول بأنهم مسلمون لكن الإسلام أصبح بالنسبة للعديد منهم ليس إلا إنتماء .

  • مغربي من بريطانيا
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 14:54

    أطلب منكم أن تقرؤا التاريخ الغير الرسمي للمغرب
    الامازيغ يتدكرون جيداً ما لحق بأجدادهم حين إرتكبت ضدهم أكبر مجزرة في التاريخ من لدن الافارقة هؤلاء تم إستعمالهم من قبل المستعمرين لفتك والقتل دون رحمة ونتم شاهدون على ما وقع لإخواننا الليبين هؤلاء كالحرباء يغيرون أسمائهم و جلودهم و ديانتهم بحسب الدول و الغايات لقد دمروا أروبا و عاتو فسادً في دولهم وهنالك مخطط جهنمي لإعادة نفس السيناريوا مستقبلا أنا أتحدث بصدق عن الأفارقة جنوب الصحراء وليس مغاربة طاطا و الجنوب هؤلاء قمة في الصدق و الأمانة تراهم في بادء الأمر و تسحبهم حملاناً الى أن يستوطنوا تم يتحولون الى أبغض الخلق يمارسون النصب هنا فى أروبا ولا يريدون العمل يتوجهون الي العنف و الجريمة لقد أستقبلتهم أروبا بالٱحضان فندمت على ذالك هنا في بريطانيا الجميع يخاف من بطشهم و حقدهم لا يحترمون أحداً وليست لديهم منظومت قيم تردعهم شابة بريطانية قالت لي أن المغرب و المغاربة سيدفعون ثمناً باهضاً بسبب هؤلاء كلما حلوا بأرض ما ألا ولحق بها الدمار و الشتات

  • ABDERRAHIM
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 14:55

    لنكن واقعيين ونتحدث بكل صراحة وشفافية ، وأنا بدوري شاهدت العبارة مكتوبة على باب إحدى العمارات بحي الألفة ، واستغربت وكانت دهشتي كبيرة وتبادر إلى دهني السؤال الثالي ألم يرى من يعنيهم الأمر في الحي هذه العبارة؟ ألم يمر أعوان السلطة من هذا الحي ، الحق والحق أقول أنها عنصرية بغيضة ذكرتني ببعض الاِفتات التي كانت تعلق أمام أبواب المطاعم والكباريهات بفرنسا وبعض الدول الغربية مكتوب عليها ممنوع دخول العرب و٠٠٠٠٠٠٠إلخ ٠وأختم بقوله تعالى ٫لافرق بين عربي وعجمي إلاّبالثقوى٬.

  • abdo
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 15:00

    je suis tout ta fait d’accord avec l'annonce on a des voisin africain qui ne laisse person dormir avec leur music et toujours il y a des combat dans leurs appart et ca derange tout le monde ;et en plus ils sont mixte environe 13 PERSONS DANS UN SEUL APPART
    ET UN AUTRE CHOSE TOUS LES MAROCAIN AMAZIGH OU ARABE SONT DES MAROCAIN ET E AUSSI IL YA DE MAROCAIN NOIRE ALORS CETTE ARTICLE LES CONCERNE AUSSI CA NA PAS DE SENS

  • reda
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 15:01

    في بداية الطريق نتفق و في منتصف الطريق نفترق….
    بقولتي أفتتح ولك بها يا أخي أن تسترح..
    جدي وجدك من أدم
    فلمذا تتحدث و كأن غيرك من عدم
    لوني و لونك ولون غيرك اذا افتقدناه افتقدنا طعم الحياة..

  • pcom
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 15:02

    en2000 a agadir je cherchais un logement car je vien d arriver de rabat pour travail laba croyais moi le syndicat ne voulais pas me loyer car j ete pas marrier et pourtant je ne susi pas noir, alors il faut comprendre aussi ces famille qui veulent se proteger , on sait tous un celebataire musulman ce k il va faire, alors que dites nous pour un affiricain qui jne connais rien de notre cotume et meme mnt je suis un montreal croyais le ou pas il arrive des fois que les proprietaire ne veulent pas loyer au arabe surtout s ils ont des enfants……….

  • مغربي مسلم
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 15:04

    اندلعت موجة غضب فنفى الإخواني عنصريته ومع اشتداد حملة الجمعيات الأمازيغية ضده أعلن اعتذاره. هذه الجمعيات رادع قوي للإسلاميين.
    اليس هذا اسلوب من الاساليب العنصرية للكاتب؟ اخوانى امازيغي …

  • أحمد سليمان
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 15:09

    كيف يحصل هذا وموريتانية دولة مسلمة ونحن كذلك وزد أننا نعيش في إمارة المؤمنين.هذا المقال حتى وإن كان حقا فهو يراد به باطل ( العرب البيض …..العرب البيض……. )

  • كوثر إغونان
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 15:18

    إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا.
    وإذا أصيب القوم في أخلاقهم فأقم عليهم مأتما وعويلا.
    هكذا عبر عمالقة الشعر العربي حافظ ابراهيم وأحمد شوقي, عن قيمة الانسان التي تكمن في أخلاقه لا في لونه وعرقه, فمن المؤسف أننا لا نزال نرى مثل هذه الممارسات العقيمة في مجتمعنا باسم اللون او العرق او اللغة, وما يحز في النفس أن هذا النوع من العنصرية متفشية حتى لدى الطبقة المثقفة, حقا إننا نتجه نحو انحطاط فكري وأخلاقي مجتمعي.
    ما أثار انتباهي وأقشعر له بدني في هذا المقال هو:''وجود مقابر ومساجد خاصة بالسود في بعض القرى مثل أكجكال وقصبة الجوع وأكادير الهناء بمدينة طاطا.''
    أحسست للحظة حين قرأت هذه السطور, أننا في زمن لا يخير عن الجاهلية في شيء و كأن الأمة لا تزال في ظلامها البعيد.
    تحية إلى الاستاذ بنعزيز و إلى التلميذ ــ سابقا ــ إيبورك ابراهيم

  • yasser
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 15:24

    écoute moi ami je vais écrire ce msg pour toi plut que pour les autres , ta pas vécu avec les africains dans la même immeuble pour comprendre la vérité de 3waza moi j vécu ça ils ne respectes perçons iles ne dores jamais tous la nuit la musique les filles entre les filles sortes les bagarres a 3h du matin les voitures klaxonnes a prêt minuit ta pas vue leurres façons de vivres 30 perçons dans une seule maison , c impossible de vivre avec eux , tu peux écrire avec t sentiment wé ta le droit mais avant d’écrire quelque chose réfléchi un peux

  • المغربي
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 15:45

    گلمة العدل
    لا للعنصرية وبالخصوص ان تجهر بها
    يجب الإصلاح
    بعض الأفارقة يشتغلون مع اخي في المغرب طيبون ونعم الاحترام
    ويحبون المغاربة
    الإصلاح ولو بالقدوة
    القانون فوق الجميع يعاقب العنصري او الخارج على القانون

  • ramirez
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 15:45

    je pense que personne est au dessus de la loi meme ces subsahariens vivent parmis nous il faut payer les impots respecter nos coutumess

  • مغربي حر
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 15:46

    الامازيغ فعلا معروفون بالبخل الشديد وهذه ظاهرة يعرفها المغاربة اجمعين لماذا العداء مع ذاك الشخص واذا نظرنا الى تاريخ الامازيغ فلا نسمع عن دولة امازيغية كانت بالمغرب قبل الاسلام بل هم مجرد قبائل بدو واذا كانو يعتبرون انفسهم سكان المغرب الاصليون ويحتفلون بسنتهم التي هي قبل الميلاد كما يدعون فاين هم الرومان السكان االصليون الذين سكنو المغرب قبل 3600 سنة قبل الميلاد ولا تزال مدينة وليلي شاهدة على حضارتهم لذالك فاللغة الفضلى هي لغة القرءان العربية اما الامازيغية تبقى محاولة فاشلة لتعلم العربية فقط هذا هو التعريف المثالي ذالك ان الامازيغ لهم عدة لهجات الشلحة و السوسية و الريفية……

  • ناس طاطا زوينين
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 15:47

    ما عرفش علاش هاد ليام كولشي مقلش على طاطا. 17 عام دوزتها فطاطا و قليل فاش كانسمع بحال هاد الممارسات. و فاش طلعت لتزنيت عاد عرفت شناهوا (اسوقي)..

  • amal khadir
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 15:52

    après toutes ces misères qu 'on fait endurer à nos frères , on ose prétendre que les europeens sont racistes et qu ils sont majeurs dans la discrimination raciale ,quelle horreur!!! Il y a un dicton qui qui correspond parfaitement a cette situation "pour le moins" riddicule :avant d 'eduquer les autres , il faut s'eduquer soi-meme.

  • tazi
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 16:00

    سؤالي الى الذين يدافعون عن لافارقة السود هل تعتقدون ان لافارقة السود يحبونكم ? اكيد لا وانا متيقن من ذالك فاذا رايت لافريقي لاسود يوريد ان يقترب
    منك فعلم انه من اجل مصلحته لاغير ولمصلحة غالبا ما تكون طامع في مالك او
    كي يتقرب من فرج امك او اؤختك او فرج زوجتك اني على يقين وبحسب تجربتي
    في لغوربة لمدة طويلة فالافريقي لاسود يجب ان تعامله بقسوة حسب مستواه
    لهمجي فاذا عملته معاملة جيدة فاما ان يعتبرك غبي او مغفل او جبان انا اقول
    اغلبوهم وفي لاخير اوحيي اخواني واخواتي لمغاربة السود انتم منا ونحن منكم
    واذا كونا ظد هجرة لافارقة السود حبا في وطننا لا نوريدهم انهم همج ومتخلفيين يبتعدو عنا خيرا لهم .

  • moi
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 16:07

    لماذا نحن مختلفون فى لون البشرة رغم اننا كلنا ابناء ادم وحواء
    عن جابر رضي الله عنه قال : خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في أوسط أيام التشريق خطبة الوداع ، فقال :" يا أيها الناس ! إن ربكم واحد و إن أباكم واحد ، ألا لا فضل لعربي على عجمي و لا عجمي على عربي و لا أحمر على أسود و لا أسود على أحمر إلا بالتقوى *( إن أكرمكم عند الله أتقاكم )* ، ألا هل بلغت ؟ قالوا : بلى يا رسول الله ! قال : فيبلغ الشاهد الغائب " . أخرجه أبو نعيم في " الحلية " عن أبي موسى الأشعري قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إن الله خلق آدم من قبضة قبضها من جميع الأرض فجاء بنو آدم على قدر الأرض منهم الأحمر والأبيض والأسود وبين ذلك والسهل والحزن والخبيث والطيب " . رواه أحمد والترمذي وأبو داود
    قال الشيخ الألباني ( صحيح ) في سنن والترمذي وأبو داود.

  • Magrebi
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 16:18

    هم خلقوا العنصرية ضدهم
    بسبب دخولهم الى بلدنا بدون تأشيرة
    معاملتهم الهمجية
    أصواتهم المرتفعة
    أمراضهم المنقولة
    تحرشهم على نسائنا وأطفالنا
    يتاجرون في الممنوعات
    ينقلون الإيدز

    يجب ترحيلهم قبل أن تتضاخم المشاكل

  • abdou
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 16:20

    العنصرية كاينة فين ما مشيتي و لكن الحمد لله كاين المخزن والقانون ف البلاد

  • متدمر
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 16:20

    عش في المغرب تسمع الغرائب !
    امقتكم
    كلكم عنصريون .
    سنرى ماذا ستجنونه من هذه المتاهات .
    ومن الرابح في نهاية المطاف؟
    والى ماذا ستؤول اوضاع المغرب بسببكم
    خسئتم

  • tar
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 16:24

    a tous ceux qui parle de droit de homme de racisme de respecter et habiter avec les noirs je tiens a leurs mains et je dit bravo , mais de abord habiter avec les noirs dans la meme batiment et apres donne moi ton opinion ,,,,

  • عبد القادر اوهمو
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 16:32

    والله ثم والله لايشم رائحة الجنة من كانت في قلبه ولو درة من العنصرية وكفى بالله وكيلا

  • 3zzi bra y3abbar
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 16:41

    bon bref, c vrai que cette histoire de racisme a pris de l ampleur mais il faut quand-m ême s interroger sur les vraies raisons de la situation difficile dans laquelle vivent ces sud-africains…a mon sens je pense que les marocaines ont une gande part de responsabilé vu qu ils ne montrent pas une convivialité a l egard de ces gens et ca prouve que l enorme majorité des marocains ont un mauvais fond et une mauvaise fois malheureusement .Mais il faut mentionner egalement que ces africains ont une part de responsabilté du moment oû ils abusent trop en co habitant en masse dans des appart de 4 personnes et on ayant salles et degueulass fau qu ils evitent ce genre de comportement qui laisse un sentiment de degout chez les locataires marocains et merci .

  • إلهام
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 16:52

    انا لا أظن ان رفض بعض الناس للأفارقة متعلق ببشرتهم. فهناك في المغرب من بشرتهم كهؤلاء الافارقة. الموضوع يتعلق برفض سلوكيات معضم هؤلاء الأشخاص الدين جاءو بثقافتهم الى المغرب ونحن رفضناها لانها لا تتوافق مع ثقافتنا ومبادئنا. ونحن تعلمنا انه لا فرق بين ابيض واسود. ولا عربي ولا عجمي الا بالتقوى. ديننا الكريم لا يسمح بالعنصرية ولا يسمح ايضا بالفوضى.

  • منصف الحاتمي
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 17:06

    العنصرية الحقيقية التي تمارس ضد الأفارقة هي التي في بلدانهم حيث لا يقوى المرئ على الخروج إلى الشارع والتجول أما في المغرب فلا، هم رغم ما يشعرون به من أمن في بلدنا فإنهم يتباكون لكسب دعم المنظمات الدولية من أجل المزيد من الإمتيازات التي سيؤدي الشعب المغربي ثمنها بعد 20 سنة فأنا لا أتفق مع إدماجهم في المغرب لسبب وجيه أن أعدادهم تتوافد على المغرب بكثرة والحدود مفتوحة غير مراقبة بالشكل الكبير، لهذا فعندما سيتضاعف عددهم في المغرب سيعاني المغرب مع أبنائهم وأحفادهم الذين سيطالبون فيما بعد بالجنسية المغربية وتحث ضغط الحكومات سيقرر المغرب منحهم الجنسية لأنهم ولدوا في المغرب ويشكلون تكثل كبير كما هو الحاصل في بلدان الإتحاد الأوروبي، وستحدف المساعدات التي سيتلقاها المغرب من مفوضية الهجرة لأنه ينظر للحلول الحالية لا المشاكل والإنعكاسات المستقبلية، إسرائيل فطنت لذلك وتصدت للأمر بحزم، أما المغرب فإنه بنرجسيته يقول بما أنني أتحدث عن مسألة المهاجرين فأنا كالبلدان المتقدمة أولا لا أصبحت متقدما، وعيا منه أن التقدم هو الإمعان في الحقوق لأنه يتبع المنهج الفرنسي الرومانسي الفارغ المحتوى

  • جمال
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 17:26

    ألافارقة؟ بحال الا هادوك ناس عايشين ف شي قارة اخرى, راه كلنا افارقة

  • boubaker .sparco
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 17:28

    المغاربة = الحكرة + العنصرية + التخلف + النميمة + النفاق + العياقة

  • tariq
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 17:35

    اسمعوا ايها المدافعين عن هجرة الافارقة للمغرب مادا حدث لفتاة في مدينة تطوان
    عندما كانت داهبة للعمل ليلا بمنطقة تسمى (الملاليين) صادفت غي طريقها 11 مهاجر افريقي فقاموا باغتصابها جماعيا وجدوها بعض السكان ملقاة في خندق مجردة من الثياب .هده الحادثة اهتز علي وقعها سكان المنطقة لم تمر عليها سوا 20 يوما او اكثر.
    انا اعلم انه ليس كل مهاجر افريقي قد يفعل ما فعله هولأء.ولكن انا كمواطن اخشى على اختي .كيف لي ان اعلم هدا مهاجر مخلق وهدا لا.
    فهده الفتاة من سيأخد لها حقها..
    وقعت ضحية سياسة الهجرة…

  • الشريف العباسي الادريسي
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 17:38

    الافارقة لا يحترمون اوقات الراحة ( موسيقى حتى وقت متأخر من الليل،عدم احترام الجيران ،…( أنا عشت معهم و كرهتهم لانهم لم يحترموا لا وقت راحتي و طريقة تعاملهم فضة و ينطرون الينا بعنصرية قبل ان ننظر لهم بذلك ..

  • ضد الغنصرية
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 17:43

    انا ضد الغنصؤية مع السود والزنوج والعبيد .انا من طاطا بشرتي بيضاء وتزوجت امة .وانا راض على ذلك

  • LUNDI
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 18:08

    في طفولتي كانت صديقتي المقربة سمراء ا صولها من طاطا..كان والدي يناديها بالحرطانيه..صراحة في كل نداء لها كان ابي يصيبني بجرح و الم كبيرين..لكن لم ابح له قط بالمي..و ظلت فاطمه صديقة احمل اجمل ذكريات الطفوله..

  • Hmida
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 18:12

    Il faut reconnaître que nous les Marocains nous sommes un peuple raciste. Il suffit de citer les termes utilisés pour désigner les gens de couleur : azzi , DRAOUI, LAKHAL, ZOUITINA , kHANFOUSSA , LAabd, BOUZENDAGA, pneu, FAKHRA, Sahraoui( qui englobe tous les gens du sud) sans parler des termes amazigh comme ISSemgan, ASsouqi, et ahertan ( qui n'à rien â voir avec le labour de la terre, mais désigne une couleur noire
    AHerdan). Il faut remarquer ce genre de racisme est très répandu dans les oasis de Figuig â Assa en passant par Tafilalet et la vallée du Dra. Dans ces régions la première réaction pour abaisser de la personne de qulqu'un c'est de lui rappeler son origine ethnique dans notre cas neggroide. Rappelant que ce type de racisme est pratiqué aussi bien par les Arabes que par les Izimazighen. Il est rare qu'un black ose demander la main d'une femme blanche et même des hommes "blancs" ne se marient à.avec des noires que s'ils souffrent d'une infirmité (

  • هداك
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 18:12

    كيقول لمثل" الي دارها بيديه يفكها بسنييه" باش الافارقة نعطيهم الاقامة كان لازم البرلمان يصوت بنعم او لا. ماشي غير جي وعطي. فيناهوا الدستور ولا في لوراق سادين عليه.

  • المسكيوي ياس.friends yes.
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 18:22

    ابيض ام اسود، لا يهمني كثيرا الامر، فالاختلاف لا يفسد للود قضية ولاكن ما يقسد الود، هو عدم تحديد العواقب الناجمة عن كافة القضايا التي تهمنا، اضافة الى انها تحمل الصالح العام للوطن.

  • RACHID
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 18:26

    c est pas du rascisme. mais quand tu loue un appartement a un africain aujourdhuit la samaine qui suis tu trouve cinq dans l appartement et la semaine qui suis tu trouve 10 personnes. c est pour cela que les proprietaires ne veulent pas louer leur appart aux africain

  • Kimo
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 18:26

    Don't go far just look at the king palace

  • salam
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 18:28

    واحد السيد قام بكراء بيته لطالب إفريقي
    إيوا أجيوا تشوفوا الفضيحة
    تكرفسولو علا داروا بالمزيان
    وكانوا عايشين عشرات في الدار
    إذن يجب أن نكون واقعيين
    ككاري أفضل الكراء لمتزوجين حديثا أو متقاعدين
    غالبا يتركون البيت كما وجدوه ،
    هادشي ما فيهش حتا عنصرية إنما تجارة عن تراض بينكم
    و الإنسان لا يحب أن يتاجر في ما يغلب ظنه أن ضرر بحكم تجربته و تجارب غيره

  • zorif souss
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 18:35

    المشكل أن البعض تطبع مع العنصرية حتى أصبحت تصرفاته العنصرية تظهر بالنسبة إليه عادية،بل حتى المثقف و الأستاذ الجامعي و السياسي يرتكب هذا الجرم.إذن يجب حدو حدو الدول المتقدمة و سن قانون يفصل هذا الجرم و يعَرَّف به و يدرس في مناهج الدراسة،حتى نبني مجتمع متسامح فعليا و ليس بمساحيق أكل عليها الدهر و شرب. لأن لكل فعل رد فعل و قد يقودنا هذا إلى ما لا تحمد عقباه.

  • hakim
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 18:51

    المغاربة شعب مضحك الحقيقة اننا شعب دو بشرة سمراء فمن شمالنا حتي جنوبنا و من شرقنا الى غربنا في كل للمدن و الاقاليم هناك اصحاب للبشرة السمراء و هناك فئة قليلة جدا دوي بشرة لامعة البياض و هؤلاء في اوروبا يعتبرون كحل الراس وتمارس عليهم العنصرية بكل انواعها

  • ahmed amazighi
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 18:52

    الحمد لله أني أبيض ومن العرق الأبيض لكننا نتعايش مع المغاربة السود القادمون من افريقيا الجنوبية .

  • marocaine
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 18:54

    أنا أعيش في هولندا، دائما ندعي هنا اننا ضحية العنصرية أينما حللنا و أرتحلنا. العنصرية هي حقيقة هنا، لكن في بعض المرات تستعمل كذريعة للفشل و عدم النجاح. المهم هؤلاء ليسوا بمسلمين لم يطلعوا و لم يقرؤوق قولهص، صلى الله عليه و سلم : لا فضل لعربي على عجمي ، ولا لعجمي على عربي ، ولا لأبيض على أسود ، ولا لأسود على أبيض ء : إلا بالتقوى ، الناس من آدم ، وآدم من تراب.

  • SAMI
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 18:59

    Je partage la remarque du num. 39

    "الموضوع فيه تناقض، انت تكتب موضوع عن العنصرية لكن وفي نفس الوقت استخدمت عبارات تدل على ان لك خلفية فيها نوع من التفرقة بين المغاربة مثلا لفظ "الاسلاميين " هل هذه في نظرك ليست عنصرية؟؟؟ بالاضافة انك تعمدت ان تقحم في موضوعك الامازيغ بهدف الفتنة لا غير ."

  • احمد مصطفى
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 19:16

    عندما يؤجر المالك بيته لافريقي ويجد نفسه ان منزله اصبح نزلا ليليا يؤمه معارف المكتري وتكررالامر مع اكثر من مالك فما هو السلوك الذي يجب ان يقابل به هذا المهاجر حتى لاينعت بالعنصري اما انا فقد علقت على الموضوع كشاهد عاين عايش هذا الحدث مع جيران له في الحي

  • حميد
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 19:26

    نتحدث نحن المغاربة ونقول الافارقة كاننا نحن من قارة اخرة .هذه عنصرية لان من يقول الافارقة يقصد الافارقة دو البشرة السوداء وهذا لا يقتصر على المغاربة وحدهم ولكن اغلب سكان شمال افريقيا.فاذا كان الكراء ممنوع في المغرب على الافارقة يعني يجب ان تكون اوروبيا او اسيويا او امريكيا. فكفى من التمييز العنصري

  • konta kinti
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 19:30

    message a commentaire N 21. bravo monsieur JEAN MARIE LE PAIN

  • said ayto3li
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 19:35

    من الناحية العرقية لايمكن لاحد أن يحدد أصله من أين جاء أجدادهم ولدلك عندما فتحوا العرب المسلمون القادمون من شبه الجزيرة العربية المغرب العربي الامازيغي تم الاختلاط بين الناس فمنهم من كان أشقر وأصبح الان أسمر البشر وهكدا دواليك وأن المجتمع المغربي لايحكم على أصلك بل يحكم على لونك .
    ولهدا كلنا أبناء ادم ادم من تراب ولافضل لعربي على عجمي الا بتقوى

  • Taj
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 20:04

    يعني الشقق ستظل دون تأجير لأن نحت المغاربة أفارقة ….

  • marocain
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 20:17

    شكرا لصاحب المقال للتطرق لهذا الموضوع . بطبيعة الحال المغاربة ذو البشرة السوداء دون استثناء يعانون من العنصرية بشكل يومي وذالك من خلال بعض النعوت ك عزي ، اسوقي ، اسمكان . والغريب في الامر انه حتى ابعض الناس الذين يدون انهم مثقفون ويتبجحون بالدموقراطية لازالو يستعملون هذه المصطلحات العنصرية . لم يسبق لاسود مغربي ان تقلد منصبا ساميا في الدوالة ولا حتى امام مسجد . اما على مستوى الاعلام المرئي فدائما نبين للعالم ان المغاربة كلهم بيض . فعندما يهاجر المغاربة ال اوربا بطريقة غير شرعية حلال عليهم وحرام لمهاجري جنوب الصحراء التواجد في المغرب ؟؟! فالاف المغاربة يعيشون بالدول الا فريقية الا خرى . كفى من العنصرية

  • les gabbbbbbbl
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 20:20

    لماذا نغطي الشمس بالغربال كما نقول في المغرب العنصرية مازالت وستزال في المغرب لان االشعب يعتبرها من المسكوت عنه .لان مظاهرها واضحة تماما في التلفاز في المتاجر في المسجد في المؤسسات التعليمية في الزواج في العمل في كل حدب و صوب .حيث الجنس الاسود غير مرغوب فيه في هذا المجتمع النامي او بالاحرى المتخلف اذن ان فكر المسؤولون في هيئة الانصاف و المصالحة فيجب ان يولوا اهتمامهم الى هذه الفئة التي ينبغي ان يرد لها الاعتبار لما تعرضت له من ضيق قبل الاستعمار وفيه و بعده .هي التي تستحق ان يحتفى بها….ولمن اراد ان يتأكد من هذا ينبغي ان يحدث الكبار منهم كي يخبروه عن سنوات الرصاص و الاضطهاد و القمع والكرفي الفابور وووووووو ………..

  • مجرد راي
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 20:23

    العنصرية اشكال عديدة ولا تنحصر في لون البشرة وأمثلة على ذلك فاسي/عروبي شلح /عربي داخلي/شمالي شريف/عامي ولد البلاد/براني …مزوج/زوفري وقس على ذلك ولذلك ..أما على المستوى المادي فالفقير وفي كل المجتمعات يوجد في موقف ضعف " لي معندو فلوس كلامو مسوس …" لذلك فالتركيز على اللون غير كافي ولا يمكن أن يشعر بهذه العنصرية إلا من عاش إحدى هذه الوضعيات وإدا كان الناس على الملأ يكثرون من الإنشاءات البلاغية فالواقع شيء آخر فالإقصاء والأدى يصيب دائما الفئة الضعيفة .

  • Omarito
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 20:37

    Ceux qui ont affiché cette pancarte excluant nos frères africains, doivent être poursuivis pénalement. C'est indigne de soi disant musulmans ! Je suis vraiment en colère contre ces énergumènes qui salissent la réputation de gens accueillants des marocains !

  • لبنى
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 20:57

    يتحدث البعض عن الافارقة وكانهم مخلوقات من كوكب اخر و كان المغرب يوجد في قارة اخرى غير افريقيا فالافارقة هم اولا المغاربة وباقي الدول التي تقع في نفس القارة وهي امنا افريقيا

  • dounia
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 21:15

    bravo so called newspapers…how about your racism against islam no matter how u frame it u will never change our religion keep barking someday u will desapear like your brother and sister nazis keep going find anway to attaque u ll loose like all in the past

    ps:i don t careif u publish this or not

  • ممنوع حتى على المغاربة
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 21:22

    ومكيكريو حتى للمغاربة ,انا عندي appartement حدا lycee lyautey فالبيضاء كنكريها لاساتدة لسي نصارى اما ديولنا عربان والله لاحط فيها شي وحد رجليه راكم عارفين علاش

  • gharib fi watani
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 21:23

    moi je suis marocain ,je suis cadre dans une grande société de la place ,je souffre d'un autre racisme ,je suis d'origine soussi ,mes collègues m’appellent toujours « chelh »,et franchement ça me dérange, donc passions mes amis africains vous n’ êtes pas les seules,

  • banou
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 21:25

    blacks amazighs are the first setlers of morocco. but the mahkzen teatch a fake history in school witch causes racism against blacks in morocco

  • abdossalam barav
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 21:39

    "ممنوع منعا كليا الكراء للأفارقة والعزاب. توقيع الجمع العام لسكان العمارة".
    وهل سكان العمارة من السويد؟؟؟؟؟؟؟

  • salh mohamed
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 21:57

    sans doute l'immeuble est habité par les marié 'l’écriteau est claire—-il indique:"""les africains et les célibataires"car ce genre perturbe le calme et parfois mémé la paie des habitants voisins

  • mhamed
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 22:02

    على إخواننا الأفارقة إحترام أهل البلد وعلى إخواننا المغاربة الإحسان لضيف وقبول أعذاره إنهم يعيشون الغربة بعيدون عن دويهم وعن …….

  • Rah
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 22:03

    سلام الله عليكم
    قولي في هذا الموضوع الم ترى في حكومة بن كيران وزيرا اسمر بما ان الحزب ينتمي الى العدالة والتنمية فأين هي العدالة هنا هناك أناس ذو مستوى عال جداً يستحق منصبا شريفاً وزيرا او واليا ولما لا النزاهة في الفعل والعمل هذا هو المغرب الذي ن يد ان تكون فصائله متساوية فما رأيكم أيها القراء الأعزاء شكراا

  • Franca
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 22:59

    للأسف لم تملك الشجاعة لتقول الأمور التي يجب ان تقولها في هدا الموضوع
    بينما وقفت على نكتة الفقت للرجل الشريف وهو بريئ منها برائة الذئب من دم يوسف
    كان عليك ان تذكر لماذا الذين يسبقون الملك دائماً من ذوي البشرة السمراء ولماذا الذين نراهم يقدمون الشاي في المحافل الرسمية هم كذلك ذوا البشرة السوداء ولماذا لا نراهم على منابر إعلامك وووووو ولكن قوم تصطادون في الماء العكر

  • Mikaiel
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 23:03

    bonjour, vous aimes les blacks alors tu loues ta maison à eux, ils vont baiseé ta mère et ta fille je les deteste ces sales négros car ils baisent nos seour s a kaza rabat marrakech etc à bas les noirs sale race de négros vive les juifs et israel et la ligue tamazigha

  • abbes
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 23:05

    لتفهم نية أصحاب العمارة يجب أن تسكن بجوار الأفارقة والعزاب، فهم كثيرو الصراخ ولا يعلمون شيئاً عن بلد الإستقبال… مؤخراً تدخّلت شخصياً حوالي الثالثة صباحاً لإنقاذ غابونية حامل !!!! من محاولة قتل على يد (رفيقها ) ولها منه طفلة… سبَّبَ ذلك لي وللمكري متاعب جمّة مع الأمن..

  • Ali o3li
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 23:06

    ممنوع الكراء للأفارقة؟؟ أليس المغرب بلد أفريقي؟ كان علكم أن تقولو ءفارقة جنوب الصحراء.. أما موضوع العنصرية فحدث ولا حرج.. المغرب كله عنصرية..للأسف

  • fouad
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 23:06

    آخر تلك السلوكات نكتة الفقيه البرلماني الإخواني المغربي المقرئ أبو زيد الذي روى نكتة "تجار معروفون من عرق بخيل" (يقصد قبائل سوس سكان أغادير)

    الكاتب لا يهمه لا عنصرية و لا غيرها , الغريب كيف يحشر الكلام المذكور اعلاه في نفس السياق . و تناسى ما يعايه الامازيغ من سيده المخزن منذ عقود و لم يثر انتباهه الا البرلماني المغلوب على أمره.

    " (يقصد قبائل سوس سكان أغادير)"
    هل اصبحت سبرمان و ملكت القدرة على الاطلاع على ما ينوونه البشر. هل اطلعت على سياق المحاضرة التي القيت في السعودية و ليس في المغرب.
    الامازيغ ملو من امثالكم و لا استغرب لماذا بعظهم يريد الابتعاد من حكم اسيادكم.
    انشري هسبرس
    شكرا

  • جلال الدين
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 23:07

    هده الجمعيات رادع قوي للإسالامين؟؟؟ أغبى ما قرأت! من كلام الكاتب نستنتج شيئا من الإثنين يا إما هاد الجمعيات لا تدين بدين الإسلام و تحارب الإسلام والمسلمين في بلد مسلم أهله، أو أن صاحب المقال ينشر جطابا عنصريا و رسالة ضد الإسلام وأهله.

  • جلال الدين
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 23:08

    هده الجمعيات رادع قوي للإسالامين؟؟؟ أغبى ما قرأت! من كلام الكاتب نستنتج شيئا من الإثنين يا إما هاد الجمعيات لا تدين بدين الإسلام و تحارب الإسلام والمسلمين في بلد مسلم أهله، أو أن صاحب المقال ينشر جطابا عنصريا و رسالة ضد الإسلام وأهله.

  • لطفي
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 23:19

    ليس ما يمارس ضد الإخوة الأفارقة عنصرية أنه رفض لما يصدر عن بعضهم من أمور تقلق راحة الجيران وهو ما يدفع إلى الضغط على عدم الكراء لهم تجنبا لكثرة العداد التي تتكدس في البيت الواحد ناهيك عن نمط عيشهم الذي يبيح أشياء قد تكون مصدر ازعاج للاخر .
    العنصرية هي ما يصدر منا اتجاه بعضنا فقبل شهر و بمؤسسة تعليمية بمراكش لم يتردد رئيس جمعية الآباء عن نعت أستاذ بالمؤسسة بالحرطاني والق.. والعبد وولد الخادم ولم يطرا شيء فرئيس الجمعية لا زال يدخل إلى المؤسسة معززا مكرما وكأن ما قام به او ما صدر منه لايمس رسالة المؤسسة التعليمية في شيء مع تسجيل حسب ما بلغنا من ضحية تلك النعوت موقف مدير الأكاديميةضد تلك السلوكات ، ألا يدخل هذا الفعل في أطار ما يخالف الفصل 22 من دستور المملكة؟ ففي الوقت الذي استنكرت فيه أطر تعليمية هذا الفعل رأى البعض أن كل هذه النعوت المخزية والحاطة من الكرامة والمهينة أمورا صارت معتادة . بالطبع صارت معتادة في غياب تطبيق فصول القوانين الزاجرة لمثل هذه السلوكات إذا فنحن مطالبون بضمان المساواة بيننا أولا ليسهل علينا خص الآخرين بها
    الشكر لهسبريس ولصاحب المقال على إثارة هذه القضية

  • fathi
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 23:30

    المغلوب على أمرهم و الذين يعانون أكثر من العنصرية وهو التهميش المتعمد و التفقير هم أمازيغ الاطلس أو كما يطلقون عليهم الاستقلاليون (بقر علال) . مات أكثر من 34 طفل و امرأة و شيخ بسبب موجة برد في مكان ما تحت الادارة الترابية للمخزن لأنهم لايملكون سبيل أو طريق لولوج القرى المجاوة و ممنوع عليهم المبادرة بأنفسهم و بناء طريق يفك عنهم العزلة و الخناق.أين محل العنصرية في كل هذا؟

  • مغربي
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 23:30

    لا أعتقد أن المغاربة شعب عنصري ، و هذا يتضح من خلال تعاملهم مع الأجنبي بل في بعض الحالات يؤثرونه على بني جلدتهم ، وبصفتي من أبناء الجنوب فهذه الممارسات التي تحدث عنها كاتب المقال قد تبدوا ظاهريا لشخص غريب كالعنصرية ، ولكن إذا تأملنا أكثر فإنها مجرد ترسبات لحقب قبلية عاشتها هذه المناطق ترتب الناس و القبائل حسب أنسابهم و ليس ألوانهم ، و الدليل أن هناك بعض الشرفاء سود البشرة الذي ينحدرون من أمهات سودوات ، و هذه الممارسات بدأت تختفي الآن ، خلاصة القول أن في المغرب لا يوجد كره داخلي مبني على اللون و العرق ، بل مجرد ظواهر سطحية ، لأنه في رأيي أن العنصرية إحساس عميق جدا بالكره للآخر

  • صحراوي
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 23:34

    بداية أنبه أن المقال احتوى مجموعة من القضايا! هل من باب التذكير أو النبش في أشياء تم نسيانها، لا أدري! بخصوص العنصرية تجاه الأجانب ذوي البشرة السوداء فهذا متبادل وعن تجربة، فكل مرة تناقشهم أو تنصت إلى محادثاتهم فلك سوى الفرار إن كنت لا تريد سماع ما يزعجك أما بخصوص المغاربة عزاوي(كما يحلو للبعض تسميتهم) فحدث ولا حرج. دعونا نتحدث عن العنصرية تجاه المغاربة السود! الحمد لله هاته الأشياء بدأت تتلاشى ببلادي (علما أنني أنحدر من أحد المناطق الصحراوية) مع تكون أجيال واعية مثقفة علمت جيدا ما خضع له الأجداد نأسف على ذلك لكن لا نريده أن يتكرر، إلا أن العنصرية أقول إنها أصبحت ثقافة عند أغلب الإخوة المغاربة فيوميا أسمع ألفاظ عنصرية للأسف من أصدقاء ومقربين وأتعايش مع حالات في المقهى، الشارع.. لكن ما الحل؟ غالبا ما انزعج لكن لا أقابل الإساءة بالإساءة قطعا! … الحمد لله أنا على بعد خطوات من إنهاء مساري الدراسي (طالب مهندس) ولا أنكر أني دائما أفكر في الهجرة وأعتقد هي الحل الصائب. في الأخير أذكر إخواني المغاربة أنه لا فرق بين عربي ولا عجمي (..) إلا بالتقوى، الحديث، وأننا جميعا أفارقة!!

  • nada
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 23:46

    انتم من يريد خلق العنصرية انا جيراني بشرتهم سوداء ولدي العديد من الاصدقاء والصديقات كذلك ولا نشعر بالفرق بيننا ابدا بالعكس ابن جيراننا يقول ساخرا _ انا لوين ماتوصليش لي _ انتم تتحذثون عن حياة مضت ولا داعي لتسقطوها علينا لاداعي للخوض في ماء عكر

  • امازيغي حر
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 23:51

    في مقالكم هدا الطويل الممل كايدخل اويخرج فالهدرة.
    صاحب المقال شيطان .ومن صدق كلامه سقط في سوء الضن.
    فلاغرابة ان يشترط السكان على صااحب العمارة افارقة او.او او….
    فالعزب ليسو كلهم يسيون المعاملة .
    والافارقة.وغيرهم كدالك.
    وللتوضيح ساعطيكم متالا عما يخشاه السكان .مثلا احدهم يعمل بجد طيلة النهار ويعود الى البيت وقت النوم .فهو مرتاح البال ورغم ان له زوجة وبنات …الا ان تواجد احد من العزاب اوالافارقة العزاب او الغير المسلمين بالعمارة سيرغمه على المغادرة….والا…..
    فللكريم كرامته ياصاحب المقال.
    فهل تعرفون ماهي الكرامة وتحسون بها يا علمانيين؟؟؟؟
    ام انكم تقبلون لباناتكم وامهاتكم واخواتكم ممارسة حرباتهن الجنسية.
    باراكا من التخريف لافرق بين ابض واسود الابالتقوي.
    فلا اضن ان مغربيا يكره الافارقة او يكن لهم عداوة.لاكن من حق اى كان مغربى افريقي سعودي فرنسى ان يخاف على رعيته.

  • القعقاع
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 23:55

    مقال يناقض نفسه ..شأنه شأن السواد الأعظم من أشباه مثقفي هذا البلد…ضد العنصرية..وفي كل مرة يكرر -البرلماني الاخواني-…ذكرني بالمثل القائل:اشحال تعطيوني اونحيد ليكوم الرشوة…رشوة للقضاء على الرشوة

  • نور الهدى
    الثلاثاء 21 يناير 2014 - 23:59

    العنصرية في المغرب موجودة بشكل صريح خاصة في حق العنصر الاسود ذو الاصول المغربية فما بالك بالافارقة فالاول لم يتم تعينه في المناصب العليا على الرغم من وجود كفاءة عاليا في صفوف العنصر الاسود كما ان هدا العنصر يتميز بجديته وتفانه في العمل.
    "حنا بعدا عنصريين غير مع بعضنا…فما بالك مع الاخر"
    حقيقة ينعت المغاربة إخوانهم المغاربة السود بالعزوة، و يحتقرونهم لمجرد أن لونهم مختلف و يضيف أنه إلى جانب ذالك هناك مظاهر أخرى تتراوح بين الإقصاء الإجتماعي والسياسي لهذا المكون الأساسي للمغاربة و يلاحظ جليا أن هذا الإقصاء أو العنصرية تجاه المغاربة اصحاب البشرة السوداء يمارس من طرف الدولة باقصائهم من تقلد المناصب العليا:العمال،الوزراء وحديث ولا حرج.
    و لا ينكر أحد أن هناك تصرفات و عبارات عنصرية يتعرض لها المغاربة اصحاب البشرة السوداء من إخوانهم المغاربة سواء بطريقة مباشرة او غير مباشرة ،
    لكي نعرف بعضا من الأسباب التي تجعل من المغاربة (عنصريين) فيما بينهم، لابد من طرح الاسئلة لماذا المغاربة عنصريين على الرغم من كونهم يرفعون شعارات كثيرة من بينها :الديمقراطية،المساواة ،….؟

  • brahim meknes
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 00:02

    الموضوع رائع جدا لأنه يحكي عن الواقع المعيش حقا،صحيح أنني لا أومن إلا بصراع واحد وهو الصراع الطبقي،لكن موضوع العنصرية قضية موجودة ويجب إماطة اللثام عنها بالمغرب ،وهي تمارس بشكل يومي ، وتشكل إهانة لمن لا يستطيعون الدفاع عن أنفسهم. ومن ينكر وجود العنصرية فهو متآمر أو كاذب .
    علاوة على ماذكر في المقال ،ألا تلاحظون جميعا أن بعض الوظائف ممنوعة على السود الوزارة مثلا ،الصحافة المرئية…إلخ وكأن لسان حالهم يقول المغرب يجب أن يبدو أوروبيا في نظر الغربيين..إنها قمة السخرية . أنا مع التعدد والاختلاف والهوية المغربية متعددة المشارب فالمغرب إفريقي أولا وأمازيغي ثانيا وعربي مسلم ثالثا وهو مزيج من كل هذا أخيرا. ولا يجب إنكار هذه الحقيقة. وستبدي لكم الأيام مادمتم جاهلين ، حين يكتب التاريخ الحقيقي للمغرب…تصبحون على وطن.

  • khalid
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 00:02

    هذه الجمعيات رادع قوي للإسلاميين !!!!??? ايعني صاحب المقال ان الجمعيات ليسوا مسلمين !!!!!!!!!

  • bouchra
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 00:28

    le racisme tue l'humanité nous avant tout des musulman revenons a notre relegion ou tout est clair

  • انسان كوني
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 00:51

    العنصرية موجودة داخل مجتمعنا ولا يمكن نكرانها حتى وان اختفت بين أعيننا.ولا تقتصر فقط عن اللون.
    من وجهت نظري فهي شئ متجدر في الإنسان عامة فالإنسان يسعى ان يبين للأخر أنه أفضل منه في جميع الجوانب( اللون المال المكانة الاجتماعية/…..) والسبب الئسي في ذلك فهو الجهل والاوعي وانشغال الانسان بالمظاهر.
    وبقي الأن ماهو الحل لهذه المعظلة التي تفكك المجتمع؟

  • عبد الله الركيبي
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 01:27

    بسم اله الرحمان الرحيم .اشكر جريدة هسبريس على هذأ الموضوع الهام جدا كتيرا من الحقائق يجهلها المغاربة فالمغرب يعاني من العنصرية القبلية و التمييز وأشكرها على تبيان الحقيقة التي ذكرت في احد القنواة المغربية وقلت من هذأ المنبر على ان المغاربة عنصريين فيما بينهم فالكل أجمع على الانكار خوفا من الانتقاذ فمتلا مدينة الراشدية السود والبيض منقسمين ويكرهون بعضهم البعض هذأ بالاضأفة الى كونهم يطلقوعلى محور الدار البيضأء فاس الرباط القنيطرة بغرباوة ففي فم زكيد ذهبت لزيأرة بعظ الاقارب وكنت مارا ف اذأ بالاحجأر تتساقط على من جهة مجهولة بل يصل الامر بالاعتداء على اي احد براني مثلما وقع للسيد الوزير ارجو من هذأ المنبر ان تتوسع جريدتكم المفضلة في هذأ الموضوع انه مليئ بالمفاجئات وشكرا.

  • Mc Maroc
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 09:40

    لا فرق بين ….أبيض وأسود إلا بالتقوى
    تعني أن
    إنسان لونه أسود مسلم ملتزم
    و
    إنسان لونه أ بيض مسلم ملتزم

    الفرق بينهم عند الله إلا التقوى

    لكن نحن في المغرب

    أجناس أفارقة سود قادمين من جنوب
    الصحراء
    لا نعرف ماضيهم ولا نعرف دياناتهم
    دخلوا البلد بطريقة غير شرعية
    كلهم مشاكل
    هم خلقوا العنصرية بسبب دخولهم الى بلدنا بدون تأشيرة
    معاملتهم الهمجية
    أصواتهم المرتفعة
    أمراضهم المنقولة
    تحرشهم على نسائنا وأطفالنا

    هده المشاكل المجلوبة معهم

    لا علاقة لها مع
    لا فرق بين ….أبيض وأسود إلا بالتقوى

    ولا علاقة لها مع

    أن تسكن بجانبك أفارقة لا تعفرف أي شيء عنهم
    أنت تدهب إلى العمل
    وهم يتحرشون على زوجتك وأبنائك
    في هده الحالة
    لا يمكن تطبيق
    لا فرق بين ….أبيض وأسود إلا بالتقوى

    أنا لا أقبل سياسة زرع الأفارقة السود في المغرب

    الهجرة لها أسس وقوانين

    قضية الإغتصاب في مدينة تطوان
    من طرف الأفارقة الطائشين بدون هوية

    حتي هي داخلة في ؟؟؟؟؟؟مادا؟

    أليست هده مشكلة لبلد غيرقادر
    على حراسة الحدود

  • عبدالحق
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 09:50

    السلام عليكم.
    أنا رأيت بعيني إعلان شبيه لهذا في دار السلام اﻷلفة الدار البيضاء. وأني أعيش في هذا الحي.
    أقول شهادتي لله.
    هذا سلوك ليس عنصري بل أملته الظروف. كما قال أحد المعلقين يكتري شخص أو شخصان وبثمن عالي فيصبحون عشرة رجالا ونساءا يعيشون أوضاعا مزرية لايؤدون واجب السانديك ويمارسون الفوضى وكثير منهم لايحترمون الجيران ويدخلون ويخرجون في أوقات متأخرة من الليل مصحوبة بأصواتهم القوية ولايحترمون عادات وأعراف المغاربة. وهذه تجربتي معهم في عمارتنا. وعندما خرجوا صاحب الشقة قرر أن لايكتريها لﻷفارقة من بعد. وهذه شهادتي

  • mssadi mohamed
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 10:12

    nous les musulmanes pas de différence entre noire ou blanc notre profite Mohammed salla laho alyhi oasalem qui dis sa

  • belhadj amazigh
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 11:23

    لن يتطور العقل المغربي نهائياً، العنصرية ضد سود تظل وستبقى وسببها السياسة أتعلمية والإعلامية، في المناهج تربوية المغربية لا نجد صور لأطفال سود متلاً ، في الإعلام لا نجد أشخاص سود (مقدم أخبار متلاً، أو برنامج)، إلى صاحب تعليق 21 إفريقيا أصلاً كانت لسود، شمال إفريقيا بما فيها المغرب الدي قلت عنه للعرب المسلمين خطأ هو لأمازيغ أصلاً ولغير المسلمين كان ، التقافات والأجناس الأن ادن لا يحق لنا أن نقول حدة هذا فلان أو فلان….. حمدله لم أكن عنصريا قط إتجاه أحد كان أسود أو أبيض ، لانني ربيت على قيام أمازيغية وإسلامية بامتياز.
    واختم بالكلمة الشهيرة للملك العضيم: "إفريقيا للافارقة"

  • Marocains
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 13:35

    قبل الإسلام وفتح المغرب من طرف العرب

    عاش في تلك الأرض سلسلة من الأجناس:
    المغرب كأرض مرة به شعوب متعددة
    وليس الأمازغ والبربر لوحدهم
    استوطن الأشوليين، والبربر،
    الفنيقيين .
    القرطاجنييين
    الرومان
    الوندال
    البزنطيين
    وعبيد هده الشعوب
    التي اختلطت عبر قوون
    سلسلة من الأجناس
    لهدا يجب حدف إسم أمازغ
    لأنه لا يوجد
    وإسم مخترع فقط
    لا يوجد جنس إسمه أمازغ

    أنتم تتحدثون
    كأن المغرب عاش فيه البربر لوحدهم
    أنتم أيها لحركيون الأمازغ
    عبارة عن خليط من التاريخ
    لا أحد يثوفر على دليل يثبت أنه أمازيغي

    ناطق بالسوسية أو الريفية أو الزيانية
    ليس دليل قاطع أن عرقك ينتمي إلى
    جنس أطلقتم عليه إسم أمازغ أنتم بأنفسكم

    خليط تاريخي يجمع عدة أعراق
    الأشوليين، والبربر،
    الفنيقيين .
    القرطاجنييين
    الرومان
    الوندال
    البزنطيين
    وعبيد هده الشعوب

    اختلط مع العرب الفاتحين
    والعرب المستوطنين

    أما قضية الأفارقة السود الجدد في المغرب
    فكل دولة لها قانون هجرتها
    وليست هناك حرية التنقل بين الدول الإفريقية

    جنوب إفريقيا
    ترحل كل من دخل بطريقة غير شرعية
    من الأفارقة السود.

    لجنس المغربي لا ينتمي الأفارقة السود
    تاريخيا لغويا عرقيا

  • unknown
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 14:56

    افكاركم خاطئة اصحاب العمارة لم يمنعو الكراء للافارقة لانهم سود اللون بل لان الافارقة لا يحترمون اوقات الراحة ولا لاي شيئ والعزب لانهم يدخلون النساء ويمارسون الزنا والضجيج الموسيقى

  • احمد من كازا
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 15:46

    العجب كل الجعب عندما يتحدث المغربي ويقول "الافارقة" كاني به اوروبي او اسيوي وباز مرضيتو بافريقيا و مرضات بكم تا شي قارة اين ستصنفون هذه عقدة الانتماء و الهوية … بحال الى عندكم اصل

  • Said de casa
    الأربعاء 22 يناير 2014 - 16:22

    كل من لونه أسود
    وأوصافه البيوليجية تناسب أو مثل هدا
    الإنسان في الصورة للكاتب
    فهو إفريقي

    وكل من أوصافه البيولوجية ولونه
    مغاير
    فهو ليس إفريقي

    هل سكان جزر الكناري أفارقة؟

    المغاربة ليسوا أفارقة سود

  • محترم
    الخميس 23 يناير 2014 - 01:28

    نعم انا اسود وما العيب في ذلك ما دام الله هو الذي اراد ذلك سبحانه و تعالى يفعل ما يريد بيده الامر كله و نحن مسلمين و بمشيئته راضون ادن فمن المفروض الا نبالي بمثل هذه النقاشات ما دام ديننا اكد على معيار التقوى كفيصل بين بني البشر.
    لم نكن نود ان ننخرط في مثل هذه النقاشات التافهة و المصطنعة التي هي من تدبير فاعل هدفها زرع الفتنة بين المسلمين و اشغالهم عن همومهم الحقيقية .
    نعم انا اسود لم اجد في لوني يوما ما عائقا في الوصول الى مبتغاي الحقيقي انا اليوم استاذ في الجامعة المغربية وفقيه في تخصصي ولدي القدرة لاحقق اي شيء اريده ولن يستطيع احد ان يمنعني من ذلك والا فالمغرب كله سيتوقف ؟
    نعم انا اسود و انا الذي يفرض نفسه على اي كان في اي ملتقى علمي في اي نقاش في اي محاضرة بهمة وعزم و شخصية قوية يفرح الجميع عندما يخاطبها . انا اليوم مقبل على استحقاقات مهمة في حياتي وطنية و دولية فهل تستطيع ايها العنصري ان تضاهيني انا من قدم اراء في حل الازمات الوطنية و الدولية و ساهمت بفكر سديد في بلورة نظام روما الاساسي للمحكمة الجنائية الدولية لسنة 1998 فعلت كل هذا و مازلت اليوم شابا انعم بحياة سعيدة .

  • hind
    الخميس 23 يناير 2014 - 20:36

    لا للتمييز العنصري لان الله تعالى خلق البشر سواء. الا ان ابانا واحد و ربنا واحد فهؤلاء ايضا اخواننا مهما لونهم او جنسهم اودينهم فلا فرق لعربي على عجمي ولا لعجمي على عربي ولا لاحمر على اسود ولا لاسود على احمر الا بالتقوى.

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 2

صبر وكفاح المرأة القروية

صوت وصورة
اعتصام عاملات مطرودات
الخميس 21 يناير 2021 - 19:40 2

اعتصام عاملات مطرودات

صوت وصورة
مشاكل التعليم والصحة في إكاسن
الخميس 21 يناير 2021 - 18:36 8

مشاكل التعليم والصحة في إكاسن

صوت وصورة
منع وقفة مهنيي الحمامات
الخميس 21 يناير 2021 - 16:39 15

منع وقفة مهنيي الحمامات

صوت وصورة
احتجاج ضحايا باب دارنا
الخميس 21 يناير 2021 - 15:32 11

احتجاج ضحايا باب دارنا

صوت وصورة
توأمة وزان ومدينة إسرائيلية
الأربعاء 20 يناير 2021 - 21:50 21

توأمة وزان ومدينة إسرائيلية