معيقات تحول دون إقالة الفاسي

معيقات تحول دون إقالة الفاسي
الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:42

الوزير الأول عباس الفاسي في عين العاصفة. رأسه مطلوب من لدن الكثيرين. مظاهرات حركة 20 فبراير أضافت حطبا إلى اللهيب المشتعل في تلابيب ثوبه منذ تعيينه. يتعين على الملك إقالته لكي تستقيم الأوضاع في المغرب، وينطلق قطار الإصلاح الذي ينشده المجتمع. هكذا تنادي العديد من الأقلام الصحافية.


في خضم هذه الحملة، لا أحد يسأل لماذا سيقيل الملك عباس الفاسي؟ ومن سيعين في مكانه؟ وفي أي سياق سيتم التعيين؟ وماذا سيجني المغرب من ذلك؟ وهل فعلا يشكل عباس الفاسي عائقا جديا أمام أي إصلاح حقيقي تريد الدولة القيام به؟


إذا قام الملك بإقالة عباس الفاسي فإنه سيعين لا محالة بديلا عنه، وطبقا لم هو مطلوب، وزيرا أول تقنوقراطيا. أول سؤال يفرض نفسه في هذه الحالة، هو، هل هذا الوزير الأول التقنوقراطي سيكون فعلا مستقلا عن تأثير حزب الأصالة والمعاصرة، وسيتصرف بحرية كاملة في اتخاذ جميع القرارات، بما فيها تلك التي قد لا تعجب فؤاد عالي الهمة؟ إذا كان تأثير الأصالة والمعاصرة قائما على حكومة يرأسها زعيم لحزب تاريخي الذي هو حزب الاستقلال، فكيف سيكون عليه الوضع بالنسبة لحكومة يرأسها تقنوقراطي؟ يمكن الجزم بأن أي وزير أول تقنوقراطي، سيحسب في الوقت الراهن، على الأصالة والمعاصرة، سواء كان الأمر كذلك أم لا؟


إذا تجاوزنا هذا الإشكال، وانتقلنا إلى الموقف المنتظر من حزب الاستقلال إذا ما تمت إقالة زعيم حزبه من منصب الوزير الأول، فالأكيد هو أنه سينسحب من الحكومة، وسيصبح في المعارضة، وسيعتبر نفسه تعرض لمؤامرة أحبك خيوطها ضده حزب الأصالة والمعاصرة، وسيجند كل طاقاته الإعلامية والنقابية وأطره لمعارضة الحكومة التي سيتم تشكيلها. وإذا أصبح حزب الاستقلال خارج الحكومة، هل سيكون حليفه في الكتلة الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية داخلها؟ الأمر مستبعد، فشبيبة الاتحاد ونسبة كبيرة من أطره، تحث منذ وقت بعيد على الانسحاب من هذه الحكومة التي يرأسها حزب الاستقلال حليفهم الطبيعي، فكيف سيظل حزب المهدي وعمر وبوعبيد في حكومة ستعود في تشكيلتها بالمغرب، إلى ما قبل لحظة التناوب، كيف سيتم إقناع القاعدة الحزبية بذلك؟ المرجح كثيرا هو أن الاتحاد الاشتراكي سينسحب من الحكومة وسينضم هو كذلك إلى صفوف المعارضة..


حزب العدالة والتنمية الذي يعتبر حاليا واحدا من الأحزاب الكبيرة، هل سيشارك بدوره في هذه الحكومة المرتقبة برئاسة تقنوقراطي قد تتحكم فيه وتسيطر عليه وتعصره، بطريقة من الطرق، آلة الأصالة والمعاصرة؟ مشاكل العدالة والتنمية ومعاناته، مع من يسميه بالوافد الجديد للحياة السياسية المغربية، ضج أصدقاء بن كيران من التشكي منها، إنهم يقولون صباح مساء أن حزب فؤاد عالي الهمة أصبح يشكل دولة داخل الدولة، وتحول تهديدا صارخا للحياة السياسية المغربية، وأنه يتآمر ضدهم بكل الصيغ والأشكال لتحجيم امتدادهم المستحق في المؤسسات وبين المواطنين، فكيف سيقبلون بالمشاركة في حكومة يرجح أن يكون للأصالة والمعاصرة يد في تحديد تشكيلتها، وفي رسم الخطوات التي ستتخذها؟


إذا كانت حكومة التقنوقراط المرتقبة لا تحظى بالدعم والتأييد من طرف الأحزاب المشار إليها أعلاه، فإن المدد البرلماني سيأتيها من باقي الأحزاب الأخرى المصنفة مغربيا بأنها أحزاب إدارية، أي أن المغرب سيعرف عمليا انتكاسة إلى الوراء وعودة إلى عصور وزراء أولين على شاكلة أحمد عصمان وكريم العمراني والمعطي بوعبيد وعزالدين العراقي واللائحة طويلة، عودة إلى ما نطلق عليه سنوات الرصاص، هل الظروف العالمية تسمح للدولة المغربية بالعودة إلى تلك السنوات؟ وهل من مصلحة الدولة أن ينظر إليها محليا ودوليا على هذا النحو؟


حزب العدالة والتنمية والاستقلال ومعهما الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، هذه الأحزاب الثلاثة، إذا كانت مجتمعة كلها في صف المعارضة وأضيفت إليها جماعة العدل والإحسان، واليسار الجذري، وانضمت إلى هذه القوى النقابات الموالية لها، وقرروا جميعا النزول إلى الشارع دفعة واحدة لتأييد حركة 20 فبراير في مطالبها، هل الحكومة التقنواقراطية ستكون قادرة على مواجهة تسونامي مغربي من هذا القبيل؟ ما هي الوسائل التي سيتم اعتمادها من طرف الحكومة التقنوقراطية لضبط الوضع الأمني والتحكم فيه؟


لكي تتبلور التشكيلة الحكومية الراهنة تطلب الأمر سنة 2007 وقتا طويلا، ووقع التدخل من طرف الملك لحسم خلافات تأليفها، علما بأنها حكومة يفترض أنها منبثقة في جزء مهم من أعضائها من صناديق الاقتراع، فكيف سيتم تشكيل الحكومة التقنوقراطية المطلوبة، وكم من الوقت سيلزم لذلك؟ وهل المغرب قادر على احتمال حصول فراغ حكومي في ظل التوتر الذي تعرفه الساحة الاجتماعية؟ ثم ألن ينظر إلى حكومة تقنوقراط بديلة لحكومة حزبية على أساس أنها واجهة للملك، الأمر الذي قد يؤدي إلى تحميله تبعات ومسؤوليات ما يمكن أن تتخذه من تدابير وإجراءات قد لا تستجيب لكافة المطالب الإصلاحية التي ينتظرها المجتمع؟ لماذا يجازف الملك بالقيام بإقالة عباس الفاسي ويقحم نفسه في صداع تعيين وزير أول جديد وتشكيل حكومة جديدة؟ لماذا الإقدام على خطوة نتائجها قد لا تكون مضمونة؟؟


يصعب على الملك إقالة عباس الفاسي وتعيين وزير أول تقنوقراطي بديلا عنه. إذا أقبل الملك على إصلاح دستوري ومؤسساتي ونزل بكل ثقله لإنجازه إعدادا لانتخابات 2012، لا يمكن تصور أن عباس الفاسي سيعيق هذا الإصلاح وسيقف في وجهه، رغم كل المثالب والعيوب التي يسجلها الرأي العام على وزيرنا الأول في أدائه لمهامه..

‫تعليقات الزوار

134
  • مغربي حر
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:46

    لا وقت للتفكير لا وقت للمماطلة، انتهى وقت المماطلة و الانتظار العالم يعش مخاض التغيير و المغرب غير بعيد عن هذا التحول فلا يجب ان يسقط المغرب في أخطاء الدول السابقة ( تونس ، مصر ، ليبا) التي كانت أنظمتها تدعي الاستثناء مثل ما يدعي المغرب، و كلها كانت تقول ان لها الكافي من الوقت للاصلاح، لكن الاقدار قالت غير ذلك.

  • كوكو
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:42

    1 – من قال لك بأنه :
    (يصعب على الملك إقالة عباس الفاسي )
    2 – أضغات أحلام :
    (حزب العدالة والتنمية والاستقلال ومعهما الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، هذه الأحزاب الثلاثة، إذا كانت مجتمعة كلها في صف المعارضة وأضيفت إليها جماعة العدل والإحسان، واليسار الجذري، وانضمت إلى هذه القوى النقابات الموالية لها، وقرروا جميعا النزول إلى الشارع )
    3 – سؤال خبيث
    ( لماذا الإقدام على خطوة نتائجها قد لا تكون مضمونة؟؟
    )
    1+2+3 = ثورة الأحلام و الرؤى

  • tanjawi_007
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:44

    على الملك ان يرضخ لمطالب التاريخ الحديث المبني على نضج الشعوب رغمصبرها الهادئ هدوء المقابر…
    على الملك ان يمنحنا المنهجية الديمقراطية…فكيف تريدونني ان اصوت و من ساختاره حاكما مرجحا لي لن يجد مكانه امام تعيينات الملك للوزراء بنص الدستور الممنوح….
    اعرف و بكامل قواي العقلية ..ان هناك قروش بشرية تنتظر تنحي الفاسي ..لمنها قروش تقنقراطية راسمالية تبيعنا و تشترينا حتى قبل اخذ زمام الحكم بيدها..
    لذلك على الملك ان يترك عجلة الديمقراطية تمشي كيفما اتفق…
    نريد وزراء يحكمون و دواوين تشتغل..و عند المحاسبة طبعا نحاسب الوزير و حزبه ..اما التقنقراطي فيعود الى شركته سواء كان مالكا او ماجورا كما المدير شكيب بنموسى الذي يتقلب بين شركات الخمر و الميسر ..و حكمنا كوزير للبوليس ثما الان يدخل الى المجلس الاقتصادي و الاجتماعي كما لو ان الشعب يموت في دباديبه وولهان به حتى الثمالة..الا سحقا لهكذا تعين …و بالظهائر لو سمحتم.
    راسي بدا يحرقني…
    المهم ..الاخلاق هي الحل.

  • طاطاوي
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:14

    على الملك ان يكون اكثر ذكاء وان لا يقحم نفسه في فوضى التعيينات . عليه ان يتخذ اجراء حازما ويتنازل عن بعض من صلاحياته وينادي بتشكيل لجنة لمراجعة الدستور ويحل الحكومة ويفتح الباب للاجراء انتخابات حرة ونزيهة تحت مراقبة القضاء الذي يجب ان يكون مستقلا

  • ياسر
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:48

    راه المغاربة مابقاوش حاملين الأحزاب غير يبعدو علينا و غادي نعيشو مزيان.

  • عبد المنعم
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:00

    تلميع لصورة عباس الفاسي

  • احمد
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:26

    اذا لم يستقيل عباس ، فان قضية النجاة هي مقدمة لاسقاطه اذا ما تمت ادانته من طرف القضاء ، او سيبقى في مكانه حتى تقدم المعارضة الحالية بملتمس سحب التقة وسيتزامن ذلك مع نهاية ولايته ، بهذا ستبقى الحكومة الحالية حتى نهاية ولايتها ، بل حتى التعديلات الوزارية المفترضة لن تجدي نفعا، لتبق المقاربة الامنية في تهدئة الاحتجاجات الشبابية المتوالية هي الضمانة الغير مضمونةالعواقب ، لقد كانت فرصة سانحة سنة 2010 للمعارضة بسحب التقة من هذه الحكومة بعد تقديمها لحصيلة المنجزات المحققة خلال نصف مدة ولايتها

  • nordin
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:08

    C’est un raisonnement faible qui ne touche pas la réalité politique au Maroc. Pourquoi? Primo parce que le roi est profondément convaincu que des réformes drastiques s’avèrent inéluctables. Secundo Fouad Ali Alhimma est plus que jamais l’homme le moins apprécié par le peuple d’autant que son parti le PAM se sent de plus en plus menacé par les manifs. Abbas Alfassi, est un homme qui a fait son boulot et il est temps qu’il part. Les circonstances actuelles exigent un homme jeune, charismatique, instruit plus communicatif capable de confronter la presse, les chefs d’états…de préférence sans parti. Bref Abbass doit partir et Fouad Alhimma doit s’éloigner progressivement de la scène politique

  • anass
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:08

    من المعروف ان الفساد المستشري في المغرب هو نتاج الخارطة الحزبية الموضوعة منذ الاستقلال والتي لاعلاقة لها بالواقع الاجتماعي … صاحب المقال يحجم من دور الملكية وإن صدق فهذا يعني ان مقاليد الامور اليوم بيد الهمة، واللعبة الانتخابية ليست الا لدرئ كما يسميه الكاتب تسونامي الاحزاب التقليدية او اعصار البام… إنَّ تأخُّر الشعب المغربي عن التصويت وانسحاب الطبقة المتوسطة، بمثقفيها وجهابذتها، من المشاركة الفعلية في الحياة السياسية ليس تقاعسا او جهلا؛ بل رفضا لمستنقع الاحزاب الذي أصبحت روائحه تزكم الانفس ومناظره تثير الغثيان… الاصلاح يجب ان يبدأ:
    * بفصل القضاء وتكوين لجنة متابعة سياسية مستقلة مكونة من المحامين والقضاة النزهاء، والمفكرين والشباب … تشرف على التحقيق المستقل وجمع الادلة والوثائق لمتابعة الفساد
    * بطرد اوجه الفساد من الساحة السياسية باجراء التحقيقات المستقلة لموارد دخلهم ونزاهة تصرفاتهم،
    * حل البرلمان وتشكيل لجنة موازنة سياسية لاعادة هيكلة الخارطة الانتخابية
    * اقالة الحكومة وتشكيل حكومة تكنوقراط خالية من الاحزاب
    * ضمان نزاهة واستقلال الاعلام، وتفعيل مشاركة الجمعيات المستقلة
    * ضمان نزاهة واستقلال الاعلام،
    * فتح حوار على المستوى الوطني بإسهام النقابات وتفعيل مشاركة الجمعيات المستقلة،…

  • mohamed
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:10

    أتوقع أن يطلب الوزير الأول الإعفاء من مهامه لأسباب صحية

  • salim
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:50

    هده الاحزاب جميعها لا تمتل الا نفسها نحن لا نتق فيها ولا في البرلمان ولا في اي شيئ لانهم لا يمتلون الشعب المغربي المقهور

  • الياس امزيين
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:20

    اخي المحترم الحل ساهل وهم تشكيل حكومة وطنية تشارك فيها جميع الاحزاب السياسية لفترة انتقاليةللاشراف علي الاصلاحات التي يطالب بها الشعب .
    والكل يطالب بها حالا حيت الاوضاع رغم عدم تشابهها مع ما يجري في اغلبية الدول العربية فان المغرب يتوفر علي مخرج يوقيه من شر هده الزوبعة.ففحي كل الحالات لايمكن ان ينتظر الشعب الي اكتوبر 2012 بالنسبة للانتخابات البرلمانية وتعيين حكومة منبثقة منه والوقت الدي ستستغرقه في تهئ برنامجها العمالي وتقديمه للبرلمان للمناقشة والتصويت عليه ليخرج الي حيز التطبيق مع بداية الشهور الاولي من العام 2013 .الي جانب الوضعية الحالية للمجالس الجماعية والغرف التي ستنتهي مدت انتدابها مع حلول سنة 2015 وستتشكل مع بداية النصف الثاني من سنة 2016
    هده المدة لم تعتبر في نظر صاحب المقال اطول مما يتوقعه.هل لديه ضمانات ان الشباب والاحزاب السياسية وعامة الشعب ستقبل بدلك. في نظري لا اضن واستحضر كل الاحتمالات المتوقعة او غير الموتوقعة بفعل التطور السريع الدي يعرفه المحيط العام السياسي والاقتصادي والاجتماعي
    فقط ما علينا الا ان ندعوا الله ان يوافق جلالة الملك

  • hgf
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:38

    سوف تبدي لكم الايام ما كنتم تجهلون

  • خالد
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:28

    يصعب على الملك إقالة عباس الفاسي وتعيين وزير أول تقنوقراطي بديلا عنه.
    هدي قالها غير بن عيسى.شي سميات سبحان الله غير كانسمعوها حننا المغربا كنتعقدو اوماكنعرفوش علاش حتا نقراو اولا ّ كنسمعو شيحاجة ديالهم
    بدلوهم علينا الله إرحم ولديكم.راه سيدنا إلى بغا يبدل شيحاجة راه عارف كيفاش إدير ليها إديرك حتا نتا أ بن عيسى أولاّ إزيدك علا سيدي عباس ويسيركم سيدنا او سيدكم فؤاد عالي، مشي مشكل المهم هو الإصلاح إكون

  • Abdessamad Idrissi
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:34

    الطوفان قادم و ساعة الحساب العسير اقتربت: إستعدوا ايها اللصوص! افلتوا بجلدكم! تبخروا!

  • واحد من الناس
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:50

    ايه يا زمن كل يلغي بلغاه زمن لفهامات او اشباه الفاهمين زمن التطاول او اشبه زعامات شي كيكول تغيير شي كيحلل على المقاس شي باغي التنازل او تشكيل اللجان شي باغيه يرجع الوراء شي باغيه إزيد القدام شى باغي الرضوخ شي باغي الاستقرار شي واثق في الاقدار شي في التفكير او التدبير شي حارقاه شي حاجة او شي حس براسو او ناوي حاجة او فين الشعب الحقيقي مسكين حتى واحد مامسوقو والله ماتوصلو ماحدكوم بغيتو ديروه مطية او توصلو بيه

  • جمال الشريف الإدريسي
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:52

    لا وقت لإنتظار متى سيقال عبيبيس، و لا وقت لدينا كذلك لطرح مثل هذه التسائلات، صراحة مهما كانت دوافع و غايات كاتب المقال المحترم، فنحن شعب ضاع 30000 من شبابه بعملية نصب منظمة كان على رأسها عبيبيس لما كان وزيرا للشغل سابقا، سجله حافل بالغدر و خدمة مصالحه الشخصية فقط، لهذا لما الإنتظار و طرح مثل هذه التساؤلات ؟؟ لما يتوجب عليكم يا سيدي كاتب المقال إيهامنا بإستحالة إقالة عبيبيس بل و الإشارة إلى أن إقالته سيكون بدون قيمة مضافة !! هل تستحملون وزيرا “فنيان” و “ما مسوقش” ؟؟

  • abdelaziz2011
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:18

    arrête de dire n’importe quoi le peuple tout entier veut que ce premier ministre dégage

  • رشيد عنتيد سبرتزاتا
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:42

    نحتاج وزير أول تقنقراطي نزيه يتوفر على دعم المؤسسة الملكية،وزير يستطيع احترام المنهجية الديمقراطية في انتظار انتخابات 2012 التي ستكون محطة لإختبار الإصلاحات الهيكلية الأولية، إصلاحات يجب أن تكون متأنية تستوعب جميع متطلبات المرحلة في إكراهاتها السياسية و الإقتصادية دون أن تظهر كرد فعل للتظاهر العرضي العشوائي المختلط بالإسلام الراديكالي و اليسار الراديكالي، نحتاج الى إدماج سريع للشباب في الأحزاب حتى يتعرف على الحياة السياسية و إكراهات التدبير في الواقع، و تكون محصنا داخلها من خطر التحالف مع التوجهات الراديكالية، بشكل يؤدي الى تجديد النخب و ظهور أحزاب جديدة شابة تعوض الأحزاب القديمة، نحتاج الى أحزاب نابعة من الهوية المغربية و المتغيرات الدولية و الإقليمية، و تحمل طاقة و مصداقية قادرة على إدارة سفينة المغرب في توافق و تكامل مع التوجهات العامة التي تحددها المؤسسة الملكية

  • ADIL
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:54

    Bonjour,
    Trop limité comme vision des choses comme si on pas le choix qu’entre Abbass et un tchnocrate!!!!!!!!!!! non aussi un autre premier ministre du l’Istikala qui tiendera au moins jusqu’au 2012, les jeunes veulent un jeune a leurs image et a l’image de notre Roi.

  • yahya
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:02

    نحن نؤمن بملكية فاعلة وقوية و مواطنة

  • simo
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:56

    Bonjour;
    Je ne suis pas d’accord avec l’analyse que cet article essaye de nous démontrer et je m’explique; le 1er ministre n’a pas vraiment de pouvoir absolu pour diriger le Maroc. Il est nomé par le roi et donc il applique à la lettre les directives de son patron. Je le dis et je le repète, il faut creuser l’abés et la nettoyer avec l’HCL,.Jusqu’à maintenant on attaque juste le poutour et nous ne sommes pas courageux d’aller au centre de l’abcés.Ali himma, Almajidi, Abbass fassi, sont tous manipulés par le grand dirigeant, donc c’est lui, le leader et c’est lui qui doit lever ses fesses et travailler notre pays.

  • ولد الرشيدية
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:58

    يا الشباب, بشوية علينا اللهم يرحم الوالدين, حاولو انكم تطالبو بالتغيير التدريجي وفق خطة ممنهجة متوافق عليها مع ولي أمر البلاد. لا داعي للسقوط في فخ الارتجالية و المطالب الاستعجالية التي لن تحقق شيئا. المغرب و كما تعتقد النسبة الكبرى من الشعب يسير في طريق الاصلاح و التنمية ولو بسرعة ليست بالكبيرة.
    نريد اقالة الفاسي و نريد اصلاحات عميقة, لكن لا نريد تسرع و تسلط على الملك من طرف بعض المعارضين الهمجيين. فنجن لن نقبل بالتقليل من احترام الملك محمد السادس اعانه الله.

  • فردروس بوزوبع فاس
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:04

    الله الوطن الملك! ما أعظم ملكي واطئا بقدميه الشريفتين للزرابي الحمراء ليهدي كل يوم لرعيته صرحا جديدا يدشنه, على خطى أسيادنا أسلافه المنعمين, منذ 300 سنة أو يزيد.. فمن ينكر هذا؟ لقد بكيت يوم رأيته بعيني في التلفاز و هو يمشي بحذائيه الشريفتين على التراب المبلل! فاتحا لشعبه مستشفا جديدا يدشنه! من لم يراه؟ تمنيت حينذاك لو كنت موطأ قدميه حتى لا تبتل, ولن أنسى يوم رأيته بأم عيني في التلفاز و هو يوزع بنفسه! محفظات و كتب للفقراء, وأكياس الطعام لأناس ضعفاء, , أتحدى المشاغبين : زنقة علال الفاسي, شقة 47, بفاس.

  • Amazigh
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:22

    الفاسي يخدم السياسة المنتهجة من طرف الملك لإبقاء الأشياء كما هي و مضاعفة ثروتهما و كذا ثروات المحظوظين !
    فثروة الملك تفوق ثروات الأُمراء الخليجيّين حيث تضاعفت بـ 5 مراّت بين سنوات 2000 إلى 2008 ( يمكن مراجعة مجلّة فوربس Forbes )
    كلّ هذا المقال لتلميع صورة الملك و الفاسي !!!! و في نفس الوقت بثّ الريبة و الشّك عند المواطن أنّ كلّ تغيير سوف يؤدي إلى عدم الإستقرار و بالتالي العزوف عن التظاهر و المطالبة بالتغيير. كووول شي بيخيييير
    أرجو النشر
    أتحدّاكم أن تنشروا تعليقي لأنّ كلّ تعاليقي لا تُنشر

  • صلاح المغربي
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:18

    ليس المطلوب فقط إسقاط حكومة الفاسي بل المطلوب رزنامة من المطالب:
    1.حل البرلمان (تمهيدا لانتخابات تشريعية)
    2.حل حكومة الفاسي وتكوين حكومة انتقالية من التقنوقراط المقبولين والنزيهين البعيدين حقيقةعن كل تأثير حزبي
    3.تعديل الدستور التي على ضوءه تقام الانتخابات.
    4. حل حزب الأصالة والمعاصرة (لأن السلطة هي التي أنشأته وعليها تحمل المسؤولية في حله حالا)
    5.إبعاد الهمة والعماري وعدد من المافيوزيين من الحياة السياسية نظرا لما خلقوه من مشاكل خطيرة في السنوات الأخيرة في الحياة السياسية المغربية.
    6. فصل السلط فصلا حقيقيا
    7.تطهير القضاء من كل العناصر الفاسدة.
    8. تحرير الإعلام تحريرا حقيقيا.
    9. إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين.
    10.محاكمة جميع المتورطين في سرقة المال العام

  • AlMalki
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:22

    المشكل ماشي بدل عباس بمحمد، و لكن بدل قوانين اللعبة
    بغينا حكومة قوية تفرزها صناديق الاقتراع
    و تستمد شرعيتها من الشعب
    ما عندنا مانديرو بشي جطو 2.0

  • عاطل عن العمل
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:06

    degage abass lfassi
    ارحل يا عباس الفاسي قبل فوات الاوان .قبل ان تجد نفسك امام العدالة .

  • عمر
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:40

    ياأخي الإصلاح ممكن إذا كانت الإرادة السياسية, الشعب يثق في ملكه وحده, لاثقة في الأحزاب. الإصلاح يعني القضاء على الرواسب والمعيقات للانطلاق نحو الديمقراطية الحقة والعدالة الاجتماعية ولتحقيقه وجب:
    *1 – جعل حد لتدخلات الهمة في سياسة البلاد ويعد كأي فرد من أفراد الشعب من هذه الناحية لأن صداقته للملك لا تخوله التدخل في شؤون البلاد اعتمادا على هذه الصداقة.
    *2 – مادام الملك يجمع كل السلط بين يديه حسب الدستور الحالي مما يمكنه من إقالة غرفتي البرلمان والمستشارين (هم أصلا لا دور لهم).
    *3- إقالة الحكومة وتعويضها بحكومة تكنقراط تتكون من أطر يُشْهَدُ لهم بالحيادية وبحبهم للوطن يُعَوَّلُ عليهم في مواكبة الإصلاح الذي أراده الملك والشعب.
    *3 – إصلاح ما وجب إصلاحه من مواد الدستور تحت إشراف جهابدة القانون الدستوري مما يمكن إقحام المغرب في خانة الملكيات البرلمانية الديمقراطية.
    *4 – الاستفتاء على الدستور المعدل
    *5 – إقرار قانون تنظيم الأحزاب يجبر انسحاب الأحزاب التي لا تتوفر على قاعدة شعبية معينة.
    يبقى شعار المملكة – الله الوطن الملك
    والرأي السديد يبقى لمحترفي السياسة الأحرار ممن يتمنون الخير للبلاد والعباد.

  • annamer
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:24

    الكاتب كيعطي الحل من وجهة نظره .ومعندكش الحق واشمن وجه عندك كادافع بيه على الفاسي .المهم مكيهمش المهم هو الشعب يستفد من الاصلاحات احسن متوقعش كارثة لا كلكوارث في الانتخابات المقبلة وسير جمع الجرذان ينتخبو عليك . والله اوفق صاحب الجلالة في كل شيء يفعله فشعبه يحبه ويحييه ويحترمه .

  • مريم
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:12

    المشكل ليس في إقالة الفاسيين أوتزكيتهم ولو أنه وفقاًللدستور، يحق للملك أن يفعل ذلك. المشكل يكمن في الفساد السياسي الذي تحالف فيه النظام مع الأحزاب ، بحيث أصبحت نتائج الانتخابات نطبخ في الكواليس وبموافقة رؤساء الأحزاب ،فتقتسم الكعكة بالتراضي بينهم فتصبح النتيجة على الشكل التالي : رؤساء الأحزاب ضامنين لحقائبهم،حاصلين على عدد من المقاعدفي البرلمان،يعني داخلين في ما يسمى اللعية السياسية، يعني تايلعبو على الشعب ,. في المقايل يستفيد النظام من هذه القسمة والتقسيم بحيث يضمن عدم تفوق أي حزب عن الأحزاب الأخرى (وهنا أتكلم عن الأحزاب الأكثر تمثيلية : يعني اللي كاتعرف تمثل على السعب) إذن الأحزاب مستفيدة والنظام مستفيد والخاسر الأكبر هو الشعب ،لأن هذا التحالف غيب نماما الديمقراطية فأصبح كل حزب يبحث عن مقاعد هنا ومناصب هناك (والدليل عائلة الفاسي والفاسي الفهري..) فغلبت المصلحة الخاصة الصالح العام وماتت الديمقراطية والشفافية والمحاسبةووو.الحل ببساطة شديدة هو الملكية البرلمانية:الملك يسود ولا يحكم،ولا سلطة تعلو سلطة الدستور والكل سواسية أمام القانون واللي فرط …..

  • مغربي حر
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:30

    اشك في كاتب هذا الموضوع أن يكون عباس الفاسي هو الذي كتبه ..
    هذا التحليل غير منطقي وأقترح ان يقيل الملك كل الوزراء لأنهم كلهم لا يفعلون شيئاً لهذا البلد العزيز .. و يعين مدراء عامون لكل مصلحة و تأسيس وزارة واحدة تهتم بمراقبة هاته المديريات
    بكل نزاهة .. و على هذا الأساس سيعرف المغرب قدما ملحوظاً في وقت و جيز ..

  • omar
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:10

    trés bonne analyse ,mais tous les partis que vous avez cités n’ont que aucune base populaire depuis les années 90.a partpeut etre al adl wa el ihsan.maintenant si le roi veut limoger les fassi il y’a toujours les elections anticipées et vous allez voir ce que vous allez voir acondition bien sur qu’il y’ait des garanties .les jeunes indépendant auront leur mot à dire .

  • samir achahabar
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:36

    une analyse superficielle, primo qui est fouad ali el hima? c’est le roi mais en rhétorique, secundo abbas el fassi ne présente personne puisque 80 pour cent des marocains n’ont pas voté et ceux qui ont “voté” l’ont fait pour éviter les tracasseries avec le makhzen ou de simples citoyens qui ont vendu leurs voix pour quelque dirhams.C’est vrai une réalité misérable mais il ne faut pas l’analyser avec des méthodes et des conceptions utilisées dans les autres pays qui ont des structures d’un Etat et des institutions. merci quand même pour l’idée..

  • hamid
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:14

    A mon sens la solution est claire et ne demande pas tous ce raisonnement philosophique. Il est temps d’évacuer les postes clés de l’état de la famille fassi et chercher des compétences ailleurs tout en instaurant des règles claires sur le mode de nominations dans les postes passant par les petits postes de chef de service aux postes des hauts responsables et croyez moi ces compétences existent par tout il suffit de les chercher sérieusement. Nous avons beaucoup souffert des nominations qui se parachutent sans critères, à part le seul peut être qui est d’être de la famille, fassi ou en relation avec cette famille. A mon sens ce qui est écrit ici vient pour renforcer la position de Abass et travaille ces intérêts d’une manière pleine d’astuces mais croyez moi les marocains n’absorbent pas ce genre de discours car tout simplement ils ont compris.

  • rachidoc1
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:44

    إسمح لي أخي أن أقول لك بأنك تغرد خارج الحزب.
    لكني لا أجد لأحزابك التي تتكلم عنها أسرابا.
    إذا كانت الطيور على أمثالها تقع، فإن طيور المغرب عن أمثالها تهرب.
    لأنه لا مثيل لها تقع عليه و لا سرب.
    خذ – بالصدفة- خمسة أشخاص من المارة في الشارع، سوف تجد أربعة منهم (إن واتاك الحظ) لم يكلفوا أنفسهم الإنعزال وراء برقع المعزل الإنتخابي السيء الذكر وأنا واحد منهم.
    فعن أي انتخابات تتكلم.
    عن أية تمثيلية تتكلم.
    عن أي برلمان.
    عن أي مجلس.
    عن أية وزارة تتكلم.
    نحن الآن لم نعد في حاجة لمجلس…
    نحن الآن في حاجة لموقف.

  • علي
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:46

    إن صاحب المقال أراد أن يبعث رسالة خبيثة تعود بنا الى غهد سنوات الرصاص ،حيث اعتادت المعارضة آنذاك استخدام أسلوب التهويل والتخويف مدعية القدرة على تجييش الشارع و تحريكه في الإتجاه الذي يخدم أجندتها،ولم يكن الهدف من وراء ذالك سوى ممراسة سياسة الإبتزاز وأسلوب الإستقواء من أجل تحقيق المصالح الخاصة و توزيع الغنائم. وهكذا ظلت تلوح بين الفينة والأخرى بمسألة تعديل الدستور كلما اشتد بها الجوع والعطش ،ولم تكن في كل الأحوال سوى مناورة مكشوفة للعموم مستغلة في
    ذالك الجماهير الشعبية التواقة الى الحرية والديموقراطية و العدالة الإجتماعية أبشع استغلال، لكن اليوم تحركت كثير من المياه الراكدة تحت أقدام المعارضة القديمة -التي تحكم اليوم- ففقدت القدرة على تحريك الشارع ولم يعد لها من حساب عند عموم الشعب ،إنها اليوم أحزاب تجاوزت مدة صلاحيتها، فما كان يسمى بالكتلة الديموقراطية المشكلة من الأحزاب التي سقاها الشرفاء بالدماء والعرق وسيل من التضحيات الجسام تحول الى وهم تخلص منه الكثيرون ولم يعد بالمطلق ممكنا استغلال الجماهير في قضايا تحركها الزاعامات الفاشلة، فلا قوة قوة لكل هذه الأحزاب مشتركة، و خير دليل على
    هذا مجموع ألأصوات المحصل عليها في الإنتخابات التشريعية الأخيرة ،فالحكومة الحالية لا تمثل إلا نفسهاوليست لها أية قاعدة شعبية فمن العا ر عليها أن تستمر وإن سقوطها سيدخل الفرحة والطمائنينة لعموم الشعب فاستقرار الوطن ليس بفضل لا أحزاب الحكومة ولا فؤاد عالي الهمة بل هو بفضل الملك بعد الله تعالى واذا ما قرر الملك اعتماد حكومة تكنوكراط فان الوضع سيكون أحسن وسيهيء المواطنين للمشاركة المكثفة في الإنتخابات المقبلة 2012 مع دفعهم الى الإهتمام بسياسة الشأن العام ،فلا مكان اليوم للغة الخشب ولا للتهديد و لا للإبتزاز ولا للإقصاء بعد أن عبر شبابنا عن وعيه و رغبته في ثغيير الوجوه المرفوضة شعبيا من الحكومة اليتيمة ،فالأمل كل الأمل في مبادرات صاحب الجلالة أدام الله ملكه ونصره لرغبات شباب شعبه العظيم.

  • yassin
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:02

    ILS n’ya pas de partis politiques au maroc, mais il ya des clubs pour recueillir une politique laissés encore prendre un souverain et son entourage de gestes et dans le but d’accroitre leur part de cheins que les os, tandis que la viande des maitres de l’interdit de les approcher et etre responsable que des méfaits sur les lieux saints

  • مواطن حر
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:06

    لماذا نعطي للهمة هذا الحجم من الخوف ومن الهيبة فهو رجل كباقي الرجال الذين يسعون للحصول على حقيبة وزارية مريحة بعد أنم فقد منصبه بالداخلية. لماذا نعطيه هذه القيمة ونخاف من توليه الحكم؟ إذا أصبح وزيرا فسينال نصيبه من التعليقات ومن الإتهامات ومن الطعون اللاذعة كباقي الوزراء الذين تعاقبوا على الحكم.
    إننا في حاجة إلى وطنيين شبان أكفاء يثق الملك بهم وبقدرتهم على تحمل المسئولية، وما أكثرهم نزهاء لا غاية لهم إلا خدمة الوطن بعيدين كل البعد عن التيارات السياسية التي تتلاعب بحقوق المواطنين وتتخذهم وسيلة للوصول إلى الحكم. إننا في حاجة ماسة إلى برلمان واحد يضم نخبة من الدكاترة والأساتذة والعلماء والفقهاء والباحثين لا مجموعة من المرتزقة الذين يصلون إلى قبة البرلمان بأموال الغصب والحرام ليقضوا مصالحهم ومصالح ذويهم، إننا في حاتجة إلى مراجعة الأوضاع السياسية التي يتحبط فيها المغرب من جراء كثرة الأحزاب التي لا هم لها إلى الوصول إلأىة الحكم والتربع على كراسي الوزارات يجب حل البرلمان والإستغناء عن مجلس المتشارين الذي ينهب من خزينة الادولة 20 مليار درهم كل سنة يتفق على الغائبين والناعسين وجماعة من الأميين. ووضع قانون سليم لولوج قبة البرلمان لا كل من هب ودب.
    إن المنغرب والمغاربة ينتظرون الحكم الملكي الوجيه في حل المشاكل التي يتخبط فيها المغاربة وعلى رأسها هذه الحكومة التي تضم أكثر من أربعين وزيرا وهذا البرلمان بشقيه وهذه الأحزاب المصطنعة التي تنهب أموال الأمة وتقودها إلى الهلاك لا إلى النمو والأزدهار والرفاهية والرخاء
    إن ثقتنا في جلالة الملك كمفيلة بتحقيق طموحات شعبه الوفي وعدم السماح لأي كان باستغلال إسمه ومكانته للوصول إلى هدف معين
    لأن ثقة الشعب بالملك أكبر من مساندته للأحزاب السياسية الإنتهازية ولاسيما الحديثة العهد.
    فالمغاربة ينتظرون بفارغ الصبر وضع حد لهذه الحكومة وتقنين عدد أفرادها وحل البرلمان والإستغناء عن الغرفة الثانية وتعيين حكومة شابة كفيلة بالتعامل وفق برنامج صاحب الجلالة الساعي إلى تحقيق النمو والإزدهار لشعبه الوفي والله الموفق للبصواب وعاش الملك

  • براهيم
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:26

    لا ادري كيف تربطون الاصلاحات والتغيير بالاشخاص انتم تزيدون الطين بلة هل المغرب هو عباس الفاسي لاوالهمة المغرب 32مليون مغربي نريد اصلاحات موسساتية وليست بشرية باز عباس الفاسي يغيق الاصلاحات وحتى ادا جاء وزير الاول هل سيعجب الهمة وباز الهمة وعباس الى الجحيم و32مليون مغربي في النعيم على هدا لحساب المغرب كيقلب على المشاكل صاحب المقال يستغبي الشعب المغربي هدا حرام خليو غي الملك احكمنا هدوك مافيهم خير

  • Hamid
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:20

    Plus de 60% des marocains ne votent pas. Ils n’ont plus confience dans les parties politiques ni dans les syndicats, ni dans les associations. Reveillez-vous, ce n’est pas un nouveau parti pam qui va régler les choses. Le changement ne viendra pas de discutions dans les bars, cafés ou dans les rues. Nous avons besoins de spécialistes en la matière dans les facultés et ailleurs qui doivent se manifester pour le bien de notre pays. Ce n’est pas n’importe lequel qui va nous enseigner ou nous suggérer les institutions politiques. Nous ne pouvons avoir que les institutions politiques que nous méritons. Quoi que vous pouvez penser, un peuple à majorité (plus e 50%) d’illetrés et d’ignorants ne peut avoir que les institutions politiques qu’il mérite. On ne peut importer des choses toutes faites de l’étranger en matière institionnelle Le ROI ne peut laisser n’importe lequel, s’amuser à changer les institutions par une simple sortie dans le rues sans mesurer les conséquence ou savoir où ça va mener.Peutetre le temps du changement est arrivé ou pas encore le changement escompté car le modèle des institutions au Maroc est chez nous. . . .

  • abdallah
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:32

    حزب الإستقلال + كل الأحزاب = 25% من المغاربة الاكثر امية

  • khalid
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:16

    أطلب من الدولة كل من تلقي عليه القبض متظاهرا دون ترخيص أن يؤدي الخدمة العسكرية في إطار التجنيد الإجباري فمن يطالب بحقوقه عليه أولا أداء واجباته

  • abk
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:10

    la raison du peuple est la meilleure le peuple aime son roi son espoire est dans le roi au diable les parties pourient jusqua la moelle oseuse le peuple demande le changement du gouvernement le changement du DESTOUR demande la transparence l egalitee le peuple restera toujours au cote de son roi tant qu il repond a sa volontee le peuple marocain de 2011 n est plus celui de 1956 maintenant rien ne se cache Abasse et ses allies DEGAGEZ le peuple est plus grand .

  • samiur
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:24

    لا لسرقة فوسفاطنا و ذهبنا وماسنا وفضتنا واسماكنا و فلاحتنا و…………………..

  • saad
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:36

    a votre avis si abbass dégage ça sera la cata ??? moi je vais vous dire que le cimetiere est plein de gens indisponsables et pourtant la vie continue. donc abbass doit dégager et par la meme occasion on devrait lui offrir un autocar pour ramener avec lui toute la famille fassi fihri. franchement plus de 12 personnes de la meme famille occupent les postes clés au gouvernement !!!??? bezzzzzzzzzzzzaf. sincerement y a juste la région de fes qui ne donne ce specimen…y en a pas des jbala des aroubiya des sahraouis ???. et a la fin de demande a abbass de partir avec dignité sans que personne lui demande de le faire. et c est dans son interet. et pour ce faire y a plusieurs raisons…santé, problème annajat, retraite …donc cher abbass vas te reposer un peu on aimerait pas te voir toujours au gouvernement sur une chaise roulante. et son remplaçant qu’il soit du pjd, pam ou autre on s’en fou. le plus important c est qu’il soit capable d’assumer ses responsabilités. pour ce qui est adl wa al ihssane de demande a cheikih yassine de se calmer…le peuple marocain ne veut pas de lui ni de son groupe.

  • بشرى
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:50

    بشرتنا باقتراب التغيير فهذا نفس خطاب مبارك و بنعلي والقدافي و علي صالح كلهم اعتقدوا أن الأمر لن يستقيم من دونهم و الآن أنت تخبرنا أن المغرب لن تقوم له قائمة من دون عباس وذالك من خلال تحليل هزيل ينطلق من مسلمات ليس لها أساس

  • mohammed
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:04

    The end ……it’s time…

  • ALKHATABI
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:22

    أين هم الأبواق التي تنافق الناس وأنفسهم،أين هم من يدعون حب محمد السادس وهم ينافقون في حبهم له وللوطن وللشعب ويفسدون،هم يعلمون أن المواطن المغربي المقهور لا يمكنه أن يؤدي أجر الكراء أو الدواء أو فاتورة الضوء والماء أو أجرالأكل له ولكل العائلة أو أو أو بحب الملك،فعندما تدهب عند البقال أو الخضارأو الجزار وتقول لهم أعطوني ما أريد من حاجيات سأدفع حب الملك،سيردون أترك حب الملك لك وأدفع لنا بالدرهم،لا أحد يُشفى من مرضه بحب الملك ولا أحد يشبع من جوعه بحب الملك،ولا يدخل أحد الجنة بحب الملك،فكفانا من التخلف والإستهزاء والهروب من الواقع،فقد نكون مُعجبون بشخص الملك ولكن الإعجاب به أيضا لا يوفر لي الكرامة والحق في العيش الكريم،إنني أرجو أن يقوم محمد السادس بخطوة إجابية يُرجع بها ثقة الشعب به،لتكون المحبة والإعجاب عملا لا قولا،ويكون الشعب والملك جسم واحد،إذا تألم عضو أحست به جميع الأعضاء،واللهم أغفرلنا وأهدنا إلى ما فيه الخيروأجمع شمل المغاربة وأنصرهم على الظلم ياأرحم الراحمين يا رب العالمين يارب العرش العظيم.

  • hamid/casablanca
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:58

    كفاك من تغيير دمياك بدمى اخرى يا مالك الجلالة
    كفاك من السطو على مسؤولية فشلت في مهمتها وورثت الفشل عن ابيك يا مقدس في الدستور لكن التقديس لله وحده وكلنا سواسي في خلق الله سبحانه
    كفاك تعنتا وجبروتا وكبرياء فكل هدا لم ينفع اشقاؤك مبارك والقدافي ولك ان تختار نمودج نهايتك فيما بين بنعلي مبارك او القدافي
    فارحل بهدوء قبل ان ترحل بقوة الشعب
    الشعب يريد اسقاط النظام

  • abdo zaari
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:44

    الهمة والماجيدي ماهم الانسخة من البصري واعوانه تتلمدوا في مدرسته لاجديد يدكر في الخريطة السياسية
    ولاشيئ يغير مجرى النهر الا الطوفان يجب التركيز على المطالبة بتعديل الدستور وملكية برلمانية والتخطيط لانتخابات برلمانية نظيفة لا لحزب الملك .اما ادماج الدكتورة والماجستر في الوظيفة العمومية ما الا عبئ على الميزانية يفتقدون لتكوين اما المجلس الاقتصادي ولا الجهوية الموسعة ولا حقوق الانسان ما هدا الا افتراء وتماطل بمتطلبات الشعب المغربي في عهد الحسن الثاني اصيب المغرب بالسكتة القلبية فتم انقاده بمعارض اما اليوم فاصيب بسرطان .ماهي الا ساعات وتنهر قواه . والملك للله عز وجل

  • marocain
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:38

    Abbass n’est pas le vrai probléme il va dégager de toute façon d’ici un an mais le plus urgent c’est une réforme constitutionnelle profonde et instaurer un contre pouvoir qui assure l’équilibre comme ça ni abbass ni lhimma ni majidi ne peuvent se permettre de gerer à la makhzaniene parceque leur tête sera en jeu juste pour information on parle des recrutements familiales de abbass il faut pas oublier que les autres ministres les pratiqueent aussi sous la casquette des chargés de mission et qui coute cher au contribuable alors les vrais diplômés sont en chomages

  • جابر
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:04

    حكومة عباس الفاسي ستسقط بسبب فضيحة تعاملها مع ملف المجموعات المعطلة المتحاورة معها.حيث أقامت الحكومة الدنيا ولم تقعدها تطبيلا وتزميرا بادعائها أنها التزمت بتوظيف كافة المجموعات المعطلة المتحاورة معها قبل 20فبراير.والواقع أن ذلك تضليل إعلامي وخداع للرأي العام ، حيث أن الحقيقة هي غير ذلك .فقد التزمت بتوظيف 39 مجموعة واستثنت 13 مجموعة دون أي مبرر أو منطق ضاربة عرض الحائط بمبدأ المساواة.إن التضليل الإعلامي الحكومي بخصوص طي ملف تلك المجموعات قد انفضح أمره وصار القاصي والداني يدرك أن الحكومة نكتت العهد .وهذا الأمر من المؤكد أن له مترتبات تصعيدية احتجاجية ستتحمل حكومة عباس الفاسي وحدها مسؤوليتها.

  • أيوب
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:12

    الحل أسهل من ذلك ياكاتب المقال، إقالة عباس وأقرباءه وإبعاد الهمة عن المحيط الملكي، وهنا ستحل كل المشاكل التي تتخبط فيها البلاد.

  • مغربي حر
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:18

    أرجو أن يجيبني أحد عن هذا السؤال الذي حيرني لسنوات،لماذا صوت من صوت في 2007 لفائدة حزب الإستقلال رغم أن أمينه العام معروف بفضيحة النجاة وأنه إذا ما فاز سيصبح وزيرا أول؟

  • Ahmed Omari
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:46

    المغرب يحتاج لوزراء رجال لا ربع رجال: بالنهار وزير و بالليل …….
    نحتاج لوزراء يخافون الله و قادرون على تحمل المسؤولية التي عرضها الله سبحانه و تعالى على….. و رفضنها و تحملها الإنسان إنه لظَلُومٌ جهول.
    نحتاج لوزراء شباب قادرون على الأقل على المشي و صعود السلاليم و…. لا كسيدهم عببيس لا يقدر حتى على المشي أما صعود سلاليم الطائرة، فهذه كارثة عظمى. فأنا أستحيي حين أرى هذا المنظر و يشفق علي هذا العجوز المسكين.
    بعبارة أخرى يا…..: استقل و اتركك مكانك نقي لمن سيأتي بعدك. إلا لكان مصيرك مصير مبارك و بن علي: إنهم دخلوا مزبلة التاريخ من بابه الواسع.

  • N'importe quoi
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:40

    l’auteur racconte n’importe quoi , il veut nous faire eur aux marocains avec le retour aux années de plomb exactement comme fait Kaddafi en menaçant les lybien du retour de la colonisation. je pense que les marocains ont compris cette démagogie. le roi a plein pouvoir de limoger ce gouvernement de honte qui nous a promis des merveilles en 2009 ( 2 million d’emplois, meilleur classement en IDH…) aujourd'”hui en IDH nous sommes les derniers parmis les pays arabes avant la mauritanie et le Yemen!!!!!quel exploit!!!

  • jaouad
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:26

    il vaut mieux rester sur une chaise au lieu de se mettre inconfortablement sur deux.les elections tres bientot; les marocains sont connus par leur patience..ils deveront etre tres intelligents pour choisir leurs deputés… si l’ argent ou autre chose circulera..on prendra la decision…admettons el fassi degage ..qu’est ce qu ‘on va mettre à sa place el meknassi…avec tous mes respets. ce que les politiciens doivent savoir ce que le monde a besoin et les peuples aussi des jeunes qui gouvernent . prenez le cas de ( espagne . de la franve des etats unis de la russie…le monde d’aujourd’hui ce n’est pas comme hier..

  • hassan
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:28

    نعم ياكاتب المقال هل كان احد منا يفكر ان حزب كبير من وزن حزب الشعب المصري ان يذهب الى مزبلة التاريخ بين عشية وضحاها . ان كان الحزب البام يتحكم في حزب تاريخي كما اردت ان تصوره لنا فمذا ينتظر.لما لم يرحل لم لا ياخذ العبرة من مصر وتونس وليبيا ,
    عندما نقول الشعب يريد التغيير هذا يعني نريد ان نغير الحزب الواحد اي حزب الاستقلال قد انتهت صلاحيته.

  • hassan chef
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:24

    للملك الحق الكامل اقاله هده الحكومه الفاسده وحل الغرفتين المزورين والاستعداد لانتخابات نزيهه هيا يا ملكنا الشعب معك الي الابد لا تتراجع والله في عونك

  • حميد
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:46

    ما هذا الخلط والجلط عن اي احزاب تتكلم ومن تمثل هذه الاحزاب ومتى كان بالمغرب معارضة . وما هي نسبة الناخبين التي جاءت منها هذه الحكومة . لم تتجاوز 20 % رغم النفخ . ومتى لم يكن الملك مسؤولا عن عمل الحكومة ، دائما نسمع حكومة صاحب الجلالة . ثم نأتي للختام الم تبرهن تونس ومصر ان هذه النخب السياسية مولاة ومعارضة اضحت متجاوزة لانها امتداد للاستعمار بل هي اسوأ . ان اكثر ما اعجبني في خطاب الطاغية القدافي حين كان مرتبكا ” قد دقت ساعة الجد ، الى الامام ….” فعلى المغرب ان يسير الى الامام ليس على شكل ما اراده القدافي لكن على امر يرضي المغاربة وفي ضل دولة اسلامية تحت ظل ملك يارق لهموم المغاربة وياسس لنظام حكم عادل بعباس الفاسي او غيره ولا يخيفنا لا اصالة ولا معاصرة ولا عدالة ولا تنمية ومن على شاكلتهم. ومثل هذا المقال هو ما قاله حسني مبارك يا انا او اللاامن وما يردده ابناءالقدافي ان يكن ابانا فاستعدوا لحرب اهلية. اتقوا الله فينا يا اصحاب الاقلام المسمومة…….

  • احمد عنكري
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:28

    تشغيل المجاز بدون امتحان اسوة باحوانهم و كفانا من

  • هانزاده
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:30

    هذا ما يجب ان يكون ان تشكيلة الفاسي يجب عليها ان تتفكك وان اقالته اصبحت شيئا ضروريا ولا يجب ان تعم الفوضى في البلاد يجب استئصال الداء حتى لا يستشري خاصة بعض فضيحة بنات كنته التي اعتلت الأنترنيت اضافة الى قضية النجاة اضافة الى المحسوبية و الزبونية المهم خلاصة القول يجب عليه ان يقدم استقالته انظر الى وزيرة الخارجية الفرنسية وينسحب بشرف سيما وان لا حالته الصحية ولا طريقة تسييره ولا المشاكل التي اغرق فيها البلاد
    اذا فالاستقالة هي الحل لتسهيل المأمورية وكذا الشأن بالنسبة لوزير الثقافة و وزيرة الصحة و كل من يطالب الشعب بإيقافهم حتى يعم السلام و تنتهي الفوضى

  • هانزاده
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:32

    هذا ما يجب ان يكون ان تشكيلة الفاسي يجب عليها ان تتفكك وان اقالته اصبحت شيئا ضروريا ولا يجب ان تعم الفوضى في البلاد يجب استئصال الداء حتى لا يستشري خاصة بعض فضيحة بنات كنته التي اعتلت الأنترنيت اضافة الى قضية النجاة اضافة الى المحسوبية و الزبونية المهم خلاصة القول يجب عليه ان يقدم استقالته انظر الى وزيرة الخارجية الفرنسية وينسحب بشرف سيما وان لا حالته الصحية ولا طريقة تسييره ولا المشاكل التي اغرق فيها البلاد
    اذا فالاستقالة هي الحل لتسهيل المأمورية وكذا الشأن بالنسبة لوزير الثقافة و وزيرة الصحة و كل من يطالب الشعب بإيقافهم حتى يعم السلام و تنتهي الفوضى

  • امزرو
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:48

    .تحليل ديماغوجي لم يستطع صاحبه التخلص من كونه منتميا لاحد هذه الاحزاب ” الكبيرة ” التلاثة التي سردها.من قال لك يا اخي ان هذه الاحزاب لها امتدادات في الشارع المغربي، باستثناء حزب العدلة و التنمية” في انتضار ان يفقد عدريته حينما يتولى تصريف اي حكومة” فهذه الاحزاب لا تمثل سوى نفسها. اكبر معيق للتنمية في المغرب حاليا هي احزابه زائد النقابات المتفرعة عنها. اذاكان هناك اصلاح مستقبلا فيجب ان يبدا بالشان الحزبي.

  • atmani
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:50

    الحديث عن التغيير الحكومي بالمغرب وارد شئنا أم أبينا ،قد تكون الفكرة إشاعة ولكن جرت العادة بالمغرب ان الإشاعة تصبح حقيقة.
    والحقيقة التي يجب ان يعرفها وعرفها كل مواطن مغربي أن هده الحكومة على باب الرحيل

  • مغربي حر
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:30

    يجب اقالة الحكومة وحل حسب المجرمين الفاسدين البام وطرد اصحابه من المغرب الهمة والعماري

  • saba
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:32

    bienvenu a tout le monde dans notre groupe pour une nouvelle classe politique c’est un nouvel groupe qui vise a réunir le plus grand nombre des marocain cultive honnêtes fils du peuple pour créer un nouvelle partis politique pour un changement radical des politiques interne et externes pour le bien de notre peuple votre participation est nécessaire et vos avis sont très important je suis dsl j’ai po le clavier arabe et bonne continuation mes respect

  • yassine
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:36

    لماذا لا نعود لسنة نبينا,مع إسقاط عصارة أدمغة السلف,انظروا لما وصل له الغرب من عصارتنا نحن و انظروا لما وصلنا إليه نحن من اتباع فرنسا اللتي تبيعنا سياساث فاشلة وهي من الرواد في بعض الميادين،ما مفاده بالدارجة <<كيخوروا فينا أو حنا باقين مكوزين ليهم>> دعكم من الهمة أو الفاسي فكلهم سواء <<كلها كينش على لكبالة اللي غايخشي فينا>> أمريكا أو انجلترا لا أدري تدرس خطط خالد إبن الوليد<< أو حنا معفرين عليه>> وا قولو باز

  • الطوفان
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:38

    الطوفان قادم.احتضروا ساعاتكم الاخيرة يا اولاد ساركوزي

  • الحق فوق جميع القيود
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:08

    المتتبع للمشهد السياسي المغربي يلاحظ ان الاحزاب المغربية بكل توجهاتها فشلت في لعب الدور الرئيسي لوجودها اصلا . الشعب المغربي فقد ثقته بها واصبح الان يطالب برحيل حكومة عباس الاستقلالية التي لم تجلب غير الفقر والظلم والتهميش ………اما قول ان الحزب سيتحول الى المعارضة فهذا على الاقل سيعيد له بعض ماكان له في الماضي من مكانة.
    حاااااان لعباس وحاشيته ان يرحل ماعدنا نطيقه اشعر انه يستفزنا كلما ظهر في شاشاتنا المريضة .

  • حمو
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:42

    تحليل منطقي ما أحوجنا إلى التحليلات الرصينة في زمن كثر فيه الدجالون والعشابون، لا يسعنا إلا تهنأتك كما لا نسمح بعودة تجربتنا الديموقراطية الفتية إلى الوراء.

  • مواطن و لكن
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:54

    المخرج الذي يبدو واقعيا هو ليس الإقالة بل الاستقالة أي إن شخص السيد عباس الفاسي الذي أشارت إليه الأصابع من كل الاتجاهات كما بعض الأسماء الأخرى , و نظرا لحالته الصحية و سنه عليه إن يعمل بالحديث , ويل لمن أشارت إليه الأصابع و لو بالخير و يقدم استقالته و يريح نفسه و الناس أجمعين و بذلك تسقط الحكومة المنبوذة من أغلبية الشعب. الأمر الثاني هو انتظار الدورة الربيعية للبرلمان و إمكانية –ان لم اقل ضرورة – تقديم ملتمس للرقابة لإسقاط الحكومة حتى يتم تعيين حكومة ائتلاف وطني تشرف على اتزال الإصلاحات على ارض الواقع تحت رعاية جلالة الملك. و شكرا

  • ADNAN
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:44

    والسيد أعباد ممقادش حتى فالوقفة ديالو ، باقي غير يقدلكم لبلاد .
    أعمي عباس سير عط شوية دالراحة لجنابك وش مبغيش تعترف بأنك هرمتي ، الدوام لله ، وكل من عليها فان ;

  • زومي
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:56

    تحياتي لكم جميعا، اخواني انا لست يساري ولا ياسيني وحتى لا عشريني أنا مساري من جماعة زومي عمالة وزان اطلب من كل مواطن شريف ان يساعدنا في التخلص من ظلم وابتزاز رجال الدرك بذريعة الشكايات المجهولة والتي أصبح أمرها مكشوف لدى العام والخاص وتاكد لجميع الساكنة ان هذه الشكايات يكتبها الدركيون انفسهم للتسلط على رقاب الناس واهانتهم وسلب قوت يومهم بحيث انهم في كل شكاية يقصدون المعني بالامر ويطلبون منه دفع مبلغ يعد بالملايين مقابل محضر ينفي ما ورد في الشكاية التي تفيد ان المعني بالامر يملك اسلحة ومفجرات من شانها تفجير سد الوحدة وتكوين عصابة اجرامية

  • abdelhamid
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:16

    إن كان الاستقلاليون كما يدعون مع مصلحة الوطن فيجب عليهم تقبل مطالب الشعب. أما عن الهمة وعصابته فهو من صنع النظام. ولا يجب علة من يدعون الوطنية أن ينقلبوا ضد الدولة بمجرد سحب الحكومة منهم.
    يبدو أن النظام صنع أشخاصا انتهازيين لمحاربة المناضلين، لكنه اليوم أصبح يخشى الانتهازيين لأن الشعب لم يعد يثق في أحد. أما عن الاصلاحات فيجب أن تراعي مصلحة البلاد والوطن لا مصلحة الملك فقط أو مصلحة حزب أو شخص معين. فالعالم يتحرك، وانتظار 2012 سوف يكون بمثابة مغامرة خطيرة، وأما الحل ففي تراجع الملك تدريجيا وفتح الباب للشعب كي يصفي حساباته مع من نهبوه، واختيار من يليقون يتسيير أموره.سيصبح الملك محبوب الشعب بامتياز عندما يقود التغيير الحقيقي.

  • أبناء البوغاز
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:58

    …… ألستنا نريد التغيير…… وإذا كان فاقد الشيئ لا يمنحه……. نطالب بتعيين حكومة تغيير وطني بدون وزير أول يرأسها صاحب الجلالة….. نحن نأمن بهكذا إمكانية……. والفصل 19 كذلك يؤمن هذه الإمكانية أما الأحزاب فموعدنا 2012 واللي عندو ما يقول يخرج نهوارة…… هاذي ماشي فتنة …. ولكن تحكيم المنطق والضمير…… واحد فالتالو النقشة……….

  • مدمن
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:00

    (( هكذا تنادي العديد من الأقلام الصحافية.)) ما هذا الجهل و الهراءؤ ؟
    أقلام السخافة تستخف بكل الأمور ، و تجعل الأمي كالقارئ ، و البليد و الحاذق …
    هل الأقلام الصحافية تطالب الملك بتغيير الوزير الأول ؟؟؟
    الشعب هو الذي انتخب الحزب الذي أعطته المصداقية ترؤس الحكومة .

    وإذا … وإذا … و إذا …
    ماهذه الاحتمالات ؟؟؟
    من يريد إعطاء الأوامر لجلالة الملك ؟ و من يقرر مصير حزب و يتخيل له سيناريوهات إلا الحمقى ؟؟؟
    لم تعد للصحافة قيمة و لا لأهلها .. فمن يكون هؤلاء الصحفيون ؟؟؟
    هل أنزلوا من السماء ؟؟؟
    هل لهم سلطة توهيم الناس ، دون حسيب أو رقيب ؟؟
    هذه الأقلام هي النار التي تكون تحت الرماد .. يبتغون الفتنة و بينهم جواسيس ضد الشعب البريء …

  • فوفل
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:02

    ربنالاتسلط علينا “الجزيرة”
    كما سلطتها على الذين من قبلنا
    اللهم اضعف ارسالها
    وشوش تردداتها
    وطهر “رسيفرات” شعوبنا منها
    …الهي الى من تكلنا
    الى شعوب تخلعنا
    ام الى معارضة تستضعفنا
    ام الى شباب لايسمعنا
    ام الى مجتمع دولي يندد بنا
    ام الى سويسرا تجمد ارصدتنا
    نشكو اليك ضعف شعبيتنا
    وفساد حيلتنا
    ونحس بطانتنا
    وعجز قوتنا

  • صحراوي
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:04

    ( حزب العدالة والتنمية والاستقلال ومعهما الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، هذه الأحزاب الثلاثة، إذا كانت مجتمعة كلها في صف المعارضة وأضيفت إليها جماعة العدل والإحسان، واليسار الجذري، وانضمت إلى هذه القوى النقابات الموالية لها، وقرروا جميعا النزول إلى الشارع دفعة واحدة لتأييد حركة 20 فبراير في مطالبها )
    طبعا سيواجهون من طرف قوى الشارع وبطرد من ابناء وشباب حركة 20 فبراير, وبسخط شعبي عارم للانهم بذلك يريدون فقط ضمان مصالحهم
    وكراسيهم
    خلاصة. المقال استقلالي 100% صاحبو باغي مسكين يحافظ على الكريسي الوحيد المتبقي ليه.
    ورانكم كلشكم ماشيين بدون استثناء عاجلا ام اجلا.
    تحياتي

  • hassan
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:06

    oui c’est vrai il est temps pour MR ABBAS DE QUITTE AVEC DIGNITÉ .TOUS CE QUI’IL NOUS FAUT C’est un pays de démocratie de liberté et de responsabilité. il y a pas mieux que le Maroc et de notre jeune roi que dieu le protège mais juste un coup de pousse .dans la sante .éducation . et la justice,économie, l y a vraiment beaucoup de pauvre gens qui souffre rien pour un morceaux de pain, et les vraie marocain ne demande pas beaucoup, mais il faut change la situation,que Dieu PROTÈGE NOTRE PAYS ET NOTRE ROI. “

  • khalid
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:24

    بسم الله الرحمان الرحيم إدا ماإعتمدنا هدا المقال و قلناإنه مسؤول من مواطن مسؤول فإنه وجب على ولات الأمور أولاتشكيل لجنة هدفها تأسيس لدستور جديد غايته الحد من بعض سلط الملك وقضاءمستقل وفصل للسلط قصد محاكمة المفسدين أصحاب الرشاوي ثانيا تفعيل الأحزاب للإضطلاع بدورها لمسيرت التحديات ثالثا حل البرلمايين بمجلسيه حيث نجزم نحن الشباب أنهم لايمثلون إرادتنا بل يمثلون فقط مناصبهم ثم ماأريد أن أسطره وهو إجراء إنتخابات سابقة لأونها درئن للفتن تكون هده الأخيرة حرة ونزيهة بمراقبة من قضاء نزيه ومستقل ثم تفعيل المجلس الأعلى للحسابات لمحاسبة ناهبي المال العام من أمثال الوزراء كمثال وزير مالية سابق الدي يتوفر على 600هكتار نواحي مكناس وغيرهم كثير الى أصحاب الصيد في أعالي البحار الدين كانوا سبب إنتفاضة سيدي إيفني ……ثم تفعيل ما تتوصل به هيئة أو جمعية محاربة الرشوة وضخ دماء جديدة في كواليسها ولاللممطلات نعم لهده الإصلاحات ولا لإزدواجية الدولة

  • حميد
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:10

    لا تخف ولا تهلع وقل لولي نعمتك أنه باق في الحكومة حتى 2012 على الأقل رغم أنف كل مواطن يرجو الإصلاح ما استطاع
    مداد كثير أضعته أخي لتقول رسالة واحدة كلفت بها. وصلت الرسالة

  • الهام
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:18

    العارفين بخبايا الامور ينظرون الي وضعية المغرب من زاوية اخري مقارنتا مع الدول الاخي ومن ضمنها فرنسا حيت قادة هده الدول تحركوا في اتجاه اصلاح ما يمكن اصلاحه في حينه هناك من حل الحكومات والرلمان واعلان عن الاصلاحات وبدا الاشتغال في هدا الاتجاه اما بالنسبة للمغرب حسب المراقبين والمهتمين يتكلمون وراء الستار بان المغرب لحد الان ليس له قيادة قوية بل تتسم بالضعف امام قوة نفود المسيطرين علي دوالب الدولة

  • simo
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:12

    فيما نرى أن الرئيس الفرنسي يتابع من أجل وظائف وهمية في فرنسا نسمع في المغرب أنه يصعب إقالة الوزير الأول لأسباب سخيفة فلو كنا ندعي الديمقراطية حقا لكان عباس الفاسي في السجن بسبب فضيحة النجاة ولبس على رأس الوزارة وكن هدا و حال الدول المتخلفة المرجو النشر وشكرا

  • freedom
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:30

    l’écrivain de cet article vraiment quelqu’un que je pense qui a été payer par monsieur abass el fassi il essai de nous convaincre que il n’y a pas une personne qui peu remplacer notre premier ministre hh c claire et net
    et aussi le changement a un cout alors si on veut avancer il faut faire des sacrifice
    stop de lancer de discours detruisant
    et tous pour le changement

  • cameleon
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:36

    Si on parle de la démocratie alors c’est Abbas qui devait être le premier ministre car c’est son parti qui a gagné les élections. behn certains demande la démocratie et après ils veulent que SM le roi enlève le premier minstre.si vous voulez la démocratie alors comme dans les pays d’Europe on choisi le premier ministre du parti qui a gagné les élections

  • مغربي
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:20

    ناقوس الخطر يدق على مصراعيه والحكومة المغربية لا تزال غارقتا في وهم الاحزاب التي لم نعرف لها يوما ابيضا منذ ان استقل المغرب و وهم ان المغرب يمثل الاستثناء عن الدول العربية , فامام الحكومة خيار واحد بين اثنين اما العمل بشكل سريع وواضح للرفع من مستوى المعيشي بما في ذلك ايضا اهم الاقطاب الثلاثة التعليم و الصحة و العدل و بذكر العدل يعني ان يحاسب كل فرد على منصبه ابتداءا من اعلى منصب في الدولة وصولا الى اخر موظف , و الخيار الثاني والصعب هو ان يبقوا ف سباتهم مع الاوهام السالفة الذكر و ان يحركو صمتا دام سنوات فما وراء صمت القبور الى الموت

  • مغربي
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:16

    عندما عين عباس الفاسي وزيرا اول سؤل عن برنامجه الحكومي قال بالحرف برنامجي هو برنامج جلالة الملك , يعني سي عباس غير مسؤول على حصاده سواء كان ايجابيا او سلميا , ادن من المسؤول , و لمادا عباس الفاسي وزيرا اول اي شخصية مغربية يشهد له بالكفاءة و النزاهة يمكنه ان يطبق البرنامج الحكومة بامتياز ,…………………..

  • عبد الله الرسموكي
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:38

    وراه بزاف هادشي .
    إلى متى ننتظر …. وراه شباب مسكين ضايع .
    واش أعباد الله مازال معيقتوا بوالو .
    الفواسا شادين كل المؤسسات غير بالهوا.
    الإصلاحات يجب أن تباشر اليوم قبل الغد .والأحزاب الموجودة الآن لا قبل لهم بالتغيير ولا يهمهم سوى الاغتناء على ظهر الشعب المغلوب على أمره .
    نرجو من جلالة الملك أن يتدخل و أن يقيل عباس

  • احمد حالي
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:52

    لا نريد تغيير الوزير الاول بقدر ما نريد تغييرا في السياسات. ان المدخل الحقيقي للاصلاحات يمر عبر ملكية برلمانية وحل البرلمان وتنظيم انتخابات حقيقية خالية من اي تزوير ولا يتدخل فيها المخزن لصالح هذا او ذاك كما عودنا على ذلك المخزن فيما مضى, ثم ما ذا يعني ان يصوت الشعب لصالح هذا الحزب او ذاك ثم يأتي المخزن ليضع زويرا اولا من خارج النتائج التي افرزتها الانتخابات, انه العبث بعينه.اذ لا مجال بعد ذلك من محاسبة الوزير الاول او الوزراء الذين يرأسهم. وهذا هو السبب الذي جعل الملايين من المغاربة يقاطعون الانتخابات.

  • شاب صاعد
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:34

    ان الشعب المغربي كافة يثق فقط بالملك وحده اما المحيطين به من اصدقاء و وزراء وبرلمانيين و احزاب و جميع المحيطين بالنظام نكرههم ونمقثهم جميعا. لدلك لا اظن ان الملك سيتردد في طرد عباس الفاسي و عائلته. لانهم بكل بساطة يستحقون اكثر من الطرد يستحقون المتابعة و المحاسبة الدقيقة في كل ما انجزوه خلال فترة توليهم مهام الحكومة…هدا من جهة. من جهة ثانية نحن كشباب نريد حكومة تقنوقراطية بكاملها و ليس الوزير الاول فقط. لان الشباب الصاعد لا يثق في اي حزب من الاحزاب. وانا اتحدى اي كان ان تصل عتبة المشاركين في الانتخابات المقبلة2012 اكثر من 35 في المائة لسبب واضح. طالما الشباب يرون الاحزاب جلها يتحكم بها الشيوخ العجزة اصحاب البطون الممتلئة ورجال المال و الاعمال كل حسب مصالحه الخاصة الضيقة. اكيد انهم سيعزفون عن المشاركة في الانتخابات و انا ساكون اولهم.المهم باختصار. على جلالة الملك ان يفهم و يستجيب لشئ واحد ان الشباب الصاعد يريدون اسقاط هرم النظام مع الاحتفاظ براس الهرم فقط…عدا دلك لا اظن ان موجة تسونامي القادمة ستندثر…!

  • حسن التمسماني
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:32

    كثرة الاحزاب السياسية في المغرب هي التي تعرقل المسيرة الديمقراطية في بلادنا جل الاحزاب يخدمون الا مسالحهم الشخسية لا الاتحاد الاشتراكي ولا الاستقلال ولا الاصالة والمعاصرة الشعب فقد الثقة في كل الاحزاب الكدابة .امل الوحبد للشعب المغربي من طنجة الى الكويرة هو صا حب الجلالة لاصلاح ما فسده المفسدون وتشطيبهم من الساحة السياسية محمد السادس يعرف ما يصلح وما لا يصلح ..يجب التسريع في اعادة هيكلة هاته الحكومة الحالية التي بانت مند قيامها بالفشل وعدم احساس باالمسؤولية اتجاه المواطنين لا نرى الا تحرك جلالة الملك وخدمته لشعبه مند توليه عرش المملكة ولاكن سلطة السيد الوزيرالاول ولا كل الوزراء معه لا نراهم الا في المهرجانات والحفلات الدولية اللي بغا بربح العام الطويل ..حان وقت التغيير في المغرب الشعب عاد فطن ..

  • I <3 Morocco
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:34

    هده الاحزاب جميعها لا تمتل الا نفسها نحن لا نتق فيها ولا في البرلمان ولا في اي شيئ لانهم لا يمتلون الشعب المغربي المقهور

  • طاطاوي2
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:34

    باراكا من التفاهات … نريد تغيير الحكومة رأسا على عقب و ترك صلاحيات الملك كما هي .

  • vrai marocain positif
    الخميس 10 مارس 2011 - 01:40

    pour ceuxqui sont contre le gouvernement actuel, sont des gens soient battus leurs des derniers éléction soint qu’ils ont vend leurs votes , soient qu’ils n’ont pas votés du tout

  • سوسو
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:28

    هده أفكار الاستسلام والخنوع والخضوع, الاحزاب المغربية مهترئة وليست كما تدعي, ولا أدري عن أية قواعد تتحدث أخي ؟ فأغلبية الشعب المغربي يئس من الاحزاب السياسيةو النقابات ووو,والشباب فقد الثقة في السياسة عامة بسبب تلك الاحزاب نفسها..والدين يخرجون للتظاهرات هم رواد الفيسبوك وتويتر وغيرها من المواقع الاجتماعية..و من أتباع الاسلاميين واليسار الجدري ..ان جلالة الملك محمد السادس واعي تمام الوعي بالمسؤولية وهو أدرى بمن يستطيع حمل مشعل الاصلاحات وبالتالي كل الاحتمالات واردة..والتاريخ أتبث أن وزيرا تكنوقراطيا أفضل من أي وزير حزبي لأن عقلية الزبونية والقبلية والموالاة مع الاسف مكرسة وموجودة, وكل من وصل الى الحكومة منهم يدافع ولو بطريقة غير مباشرة عن أصحابه ودويه وأنصاره في التشغيل والترقية والامتيازات ووو..وتلك التصرفات يجب أن تزول في واقعنا السياسي الان..لمتابعة الاصلاحات الكبرى للشعب المغربي في ظل القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله .

  • عبد الجبار
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:40

    نلتمس من الملك ان يحل البرلمان والحكومة ثم تعديل الدستور ثم الاجابات عن مجموعة من التساؤلات التي يطرحها الشعب المغربي منها الفساد الاداري -والفوارق الاجتماعية- الرشوة -المحسوبية- حكومة الظل- اعادة النظر في الادارة المغربية بشكل جذري- هذه الاشياء وخيرها لاتحتمل التأخير وفي نظري مطالب عادية، حتى لايتم الزيادة في سقف المطالب.

  • albdelaali
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:42

    nous voulons les changement avec le système d’autonomie relatives pour tous les provinces

  • soubai_ahmed
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:22

    راه المغاربة مابقاوش حاملين الأحزاب غير يبعدو علينا و غادي نعيشو مزيان.

  • nor
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:52

    Donnez l’analyse que vous voudrez, le jeu des pions, et leur déplacement c’est le mouvement la plus simple. Garantir à la Nation des droits fondamentale en assurant à l’individu et à la famille les conditions nécessaires à leur développement, en garantissant à tous, notamment à l’enfant, à la mère et aux vieux travailleurs, la protection de la santé, la sécurité matérielle, le repos et les loisirs. Tout être humain qui, en raison de son âge, de son état physique ou mental, de la situation économique, se trouve dans l’incapacité de travailler a le droit d’obtenir de la collectivité des moyens convenables d’existence, l’égalité de tout les individus qui constituent la société marocaine devant la loi, riche ou pauvre, ministre ou comptable, chômeur ou roi, handicapé ou bonne santé…je peut dire que tout le système doit être changer. Le droit de l’individu à libertés fondamentales dans le domaine politique, économique, social, culturel et civil ou dans d’autres domaines, sans obstacle. Création d’un autre organe indépendant qui veille sur l’application du droit en substituons dans le cas ou l’administration dirigée par la partie gouvernante « la majorité », vu elle passe celle-ci au tribunal pour manque au droit. Je pense clairement c’est un discoure psychologique pour calmer les Marocains car les minorités deviennent les majorités. Pour moi quel qu’il soit son manage je reste solidaire aux jeûnes, c’est les rois pour moi, MERCI

  • mowatin
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:44

    j ai passe cette journee a la municipalite pour s informe sur les dossier des titulaires des diplomes superieur je me suis surpri sur la facon de regroupement des dossier ainsi que le retard que se fait expret pour calmer la revolution donc je trouve pas une verite sur ce qui se fait je ponse que c est une sollution deguise pour calmer les diplomes pas plus

  • Egalite, Justice
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:46

    هل يستنقد غريق بغريق ؟؟؟ هيهاة من النجدة و النجاة.

  • ملاحظ
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:48

    حل الحكومة والبرلمان وتشكيل حكومة مصغرةبرئاسة اليوسفي لتهيئ دستور يتماشى مع مطالب الشعب من ملكية برلمانية وجهوية وغيرها من الصلاحيات التي تنقل الصلاحيات لرئيس الحكومة واستقلال القضاء…
    وتفام الانتخابات في موعدها سنة 2012
    سيناريوهاتك يا كاتب المقال ستضرب في الصفر
    وسنكون أمام ميلاد مغرب جديد
    وستكون ثورة للشعب والملك جديدة

  • hamza
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:26

    شكرا لصاحب المقال.في الحقيقة انه مقال تحليلي بإمتياز.فالذين يطالبون بإقالة عباس الفاسي.يريدون الرجوع بنا إلى الوراء.فالمغرب قطع أشواطا كبيرة في إرساء قواعد الديموقراطيةولازال يسير في هيكلة المؤسسات وضبطها.تأتي مجموعة لاتفقه كنه السياسة وترفع شعارات لاتمت للواقع بصلة.لماذا .سوى أنها تطالب بحق واحدوهو الشغل.أما المطالب الأخرى ماهي إلا مطالب لتزكية الطلب الأول.إذا كان المغرب يشهد له على أنه البلد الوحيد الذي استطاع ان يؤسس ثقافة سياسية تضاهي الغرب.أقول لأصحاب الشعارات أن مطالب شباب الدول العربية والتي نجحت فيها التورة والتي لازالت تناضل لتحقيق مطالبهاماهي إلا مطالب قطع المغرب فيها أشواطا كبيرة.وجلهم يستشهدبالنموذج المغربي .فلا تكن عندكم مطالب أنا ومن بعدي الطوفان.فالمغرب بلد ديموقراطي ولا تشبهه البلدان العربية الأخرى بل هي تسعى ان تأخذ النموذج المغربي.ولولا الضغط الممارس عليها ما خرجت للشارع.أما شبابنا فعليه ان ينخرط داخل الأحزاب ويطالب بالإصلاحات التي يراها ضرورية فصوت الأحزاب مسموع .بدل القيام بتظاهرات لارأس لها وشعاراتها تصب في واد عكر من دخله يصعب عليه الخروج منه.المغرب بلد ديموقراطي فاتركونا نكمل مشوار الديموقراطية لا الرجوع إلى ماقبل التسعينيات من القرن الماضي.صحيح ان الأحزاب تهاونت وأغلقت مقراتها ولا تفتحها إلا عند اقتراب الإنتخابات.عليها أن تعيد فتحها وتتواصل مع الشباب وتتصالح مع الغاضبين وتجدد مكاتبها وتشبب قياداتها لأن المتربعين على أماناتها قد شاخوا وفاتهم القطاروصعب عليهم ماذا يريد شباب اليوم.وتبقى مجرد موجه ومفتي لهؤلاء الشباب وماأحوجنا لنصائحهم.عاش المغرب حرا ديموقراطيا تحت القيادة السامية لصاحب الجلالة.

  • saba
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:56

    salam tt le monde il existe un groupe sur facebook nommé “pour une nouvelle classe politique” qui vise a réunir les intello et les personnes honnêtes afin de nous rejoindre et participer a enrichir notre groupe afin de créer un partis politique “dial wlad nass” différent des partis existant sur le terrain vos idées,avis sont importants pour nous. soyez actif ,on exclus personnes vous êtes les bien venu la politique se crée par le peuple et ne tombe po du ciel donc choisissez d’être acteur et non po spectateur comme on l’été avant c’est le moment ou jamais merci pour tt le monde lah yhfed lina bladna

  • avis d'une fille du peuple
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:52

    Je pense sincèrement qu’il est temps pour M. le Premier ministre, Messieurs les ministres membres de sa famulle, Messieurs les responsables, DG, patrons des grands établissements publics qui font, de près ou de loin, partie de sa famille, de quitter leurs postes. Ils ont eu largement le temps de s’enrichir (de manière colossale) pendant que le peuple souffre de chômage, de manque d’éducation, de corruption, …. Je dirais même que pour engager de réelles réformes, commençons d’abord par engager des poursuites contre ceux qui ont abusé de leurs fonctions, et de la confiance qu’ont eu envers eux SM le Roi et le peuple marocain à travers les éléctions.
    La justice doit jouer son rôle.*
    Il doit y avoir des poursuites contre le premier ministre par rapport à l’affaire “Annajat”. Soyons nombreux à nous mobiliser pour l’engagement des réformes réelles, concrêtes et sérieuses dans l’intérêt de notre pays et de son développement.

  • Laânigros
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:56

    Si on était dans une démocratie réelle et véritable, le “chef” du gouvernement actuel devrait être sous les verrous pour l’arnaque qu’il a tendue aux pauvres citoyens dans l’affaire Annajat. sans jeu de mots, Abbas a sauvé sa peau grâce ou à cause d’une (in)justice inféodée au pouvoir et au service des plus riches et donc des plus forts. A mon humble avis, il ne faut plus tergiverser, il faut déposer ce mec et son sérail les Ahli Fass. Ils ont pourri notre pays. Ce ne sont pas les hommes qui manquent dans ce pays. On a des jeunes compétents et patriotes qui peuvent prendre les rennes du pouvoir et gouverner ce pays démocratiquement. Y en a ras le bol des mêmes têtes depuis des lustres. On les a tous expérimentés, c’est bonnet blanc, blanc bonnet; ils sont tous kif kif, dar dar, bit, bit, zanga, zanga. Ils sont tous corrompus: notre gauche méchoui, notre droite pastilla, nos communistes pizza, nos islamistes couscous. Quant à l’ami du roi, lui, il mange à tous les râteliers et boit dans toutes les coupes. Aujourd’hui, les peuples arabes sont mûrs et plus particulièrement les marocains, je crois qu’il est temps de réformer en profondeur, le temps des réformettes est révolu; à commencer par la Constitution qui octroie au roi toutes les prérogatives alors que dans une démocratie véritable et saine, le roi règne mais ne gouverne pas. A vrai dire le dindon de cette farce politique c’est d’abord le peuple, ensuite le premier ministre qui joue le rôle de fusible quand les choses tournent au vinaigre. Maintenant la balle est dans le camp du souverain et comme l’ a écrit Abdelhaq Serhane dans le journal français le Monde daté du 4 mars 2011 “la révolution se fera avec lui-le roi- ou contre lui

  • Moi Med
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:54

    je n’ai pas pu terminer la lecture de cet article tellement il est indigete, il parait que son auteur n’a rien compris du tout, tout comme son protegé 3bibes, quand on demande la démission de abbas fassi -demande’ qui soit dit en passant’ formulée par la peupla libre et affranchi de toute manipulation partisane opportuniste et mesquine- on demande le départ de la personne et du symbole en même temps :abbas el fassi le pilleur , l arnaqueur et incompétent qui donne une piètre image du Maroc, et le premier ministre bon à rien représentant d’un parti qui a à avoir honte de soi ; et puis le départ de tout un système politique pourri qui étouffe la créativité et l’initiative; le choix de son successeur appartient au peuple en concertation avec le roi, tout autre vautour opportuniste est le mal venu

  • moha le marocaine
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:58

    المشكلة في المخزن الدي يسير البلاد وعندما يفشل يعلق فشله على من لا سلطة له كحكومة عباس أو أل عباس الفاسي .
    لا بد من غبعاد المخزن عن السياسة و الإقتصاد….
    و لنحكم الحكومة وعندها تحاسب بحق وتعطي الحساب
    المرجو النشر إن كنتم محايدين

  • moss
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:48

    حزب العدالة والتنمية والاستقلال ومعهما الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، هذه الأحزاب الثلاثة، إذا كانت مجتمعة كلها في صف المعارضة وأضيفت إليها جماعة العدل والإحسان، واليسار الجذري، وانضمت إلى هذه القوى النقابات الموالية لها، وقرروا جميعا النزول إلى الشارع )
    عن أي شارع تتحدث إذا كانت الأ حزاب المشاركة في الانتخابات كلها تحصل على أقل من 23في المائة من عدد الأصوات المسجلين.بمعنى أن 77في المائة من المسجلين لا يصوتون أما أعداد الغير المسجلين أصلا فحدث ولا حرج.
    من هنا نقول أن هذه الاحزاب فاقدة للشرعية و بالتالي حكومة فاقدة للشرعية و برلمان فاقد للشرعية و مجلس مستشارين فاقد للشرعية.
    إذن هذه مهزلة بكل ما تحمل الكلمة من معنى.
    كان على صاحب الجلالة رفض هذه الإنخابات لسبب واحد قانوني و دستوري أنها لم تصل للحد الأدنى الذي هو 51في المئة من الاصوات المسجلين و القيام بدراسة لمعرفة الأسباب وراء الذين لا يبالون أصلا و ليسوا مسجلين.
    و عددهم كثير جداً جداً بالمقارنة مع المسجلين.
    أماالاسباب وراء اللا مبالات فهي بالدرجة الأولى أسباب دستورية أي ان الحكومة ممثلة مي شخص وزيرها الأول ليست له أي صلاحيات لاتشريعية ولا تنفيذية و لا قضائية ولا يقرر أي شيئ هو مجرد أذات ينفذ الأوامر هو و حكومته الموقرة.
    أما السبب التاني يكمل في هذه الاحزاب التي :ـ لا تتوفرعلى برنامج إصلاحي واضح.
    ـعدم وجود كفاء ات في المستوى.
    ـغياب كلي في الساحة ماعدا 15يوما في كل4سنوات تفتح فيها الدكاكين.
    المهم الله إرد بنا أو صافي .

  • Asou
    الخميس 10 مارس 2011 - 04:02

    Ma mére a passée sa jeunesse et toute sa vie dans cette malheure vie de la 4 ieme catégorie de citoyen au maroc.Vive l’égalité au maroc,vive la famille Messieurs et Mesdames Fassi Fihri que dieu vous protége et protége toue votre race future et quadriple vos fortunes qui garantie la prosperité et a vos progénitures.Je demande dieu d’anéantire et d’exterminer tous les pauvres du maroc qui nuisent aux regards de vos progrés et développemnet.J’ai deux soeures et trois freres tous universitaires diplomés cherchant du travail je vous les recommnde de les embaucher comme bonnes a tout faire et gardiens dans vos villa a 500 dhs , nourries et loger dans le jardin.Ils habitent Tiflet la ville porte de la capitale du maroc Rabat et la porte du pays de Zemmour et du moyens atlas.Toute la ville au chommage et rien ne marche sauf toutes les drogues et mahya.Une ville pillée par deux familles et cela depuis tres longtems.Qui peut réagir pour stopper ce développement et la pauvreté et frappante dans tous les sens.

  • mustapha
    الخميس 10 مارس 2011 - 04:04

    على المغاربة أن يتصفحوا مرحلة عباس الفاسي بتعقل فمرحلة هدا الرجل كانت تطغى عليها الحكمة فمند توليه زمام التسيير عرف كيف يسر بحترافية التسيير لأن الواقع أمامنا ولننضر الى الملفات فسنرى أن هناك إيجابيات أكثر من السلبيات وفي هده الضرفية بالدات رجل يستحق كل الإحترام رجل حكمة ودبلوماسية عالية رجل وسام من درجة حكيم رجل يحتفض به كرمز والإستشارة في القضايا الكبرى لأنه صاحب بعد النضر..نحبك في الله ونطلب من الله أن يطيل في عمرك لأنك خدمت من إئتمنك ولك المحبة من قلوب تحس بمن يخدم هدا البلد وأنت واحد منهم .

  • أبو الصفاء
    الخميس 10 مارس 2011 - 04:00

    أتمنى أن تتفتق حكمة الملك على جلب أحد أبناء الشعب المهمشين من خريجي الجامعات المغربية..نزوله إلى قاع الخابية سيكشف له أن في المغرب من يستحق..لكن ليس مغرب الهاي طبعا…وعاشت حركة 20فبراير المجيدة ومعها حلمنا الذي يكبر بعزيمتناو حبنا الحقيقي لهذا الوطن كي يكون لجميع أبنائه و ليس حكرا على العائلات”الأوليغارشية”وليرحل “طرابلسيو” المغرب إلى مشاريعهم بدل السياسة المفرغة من أي مضمون سياسي يستجيب لقيم الإنصاف و العدالةالاجتماعية..على الملك أن يتخد المبادرة لتشكيل لجنة من رموز الحركة الحقوقية الوطنيين والشخصيات السياسية ذات المصداقية لوضع مشروع دستور جديد منفتح على احتمالات الجهوية المنتظرة،كخطوة أولى متزامنة مع توظيف و تعويض من تعرضوا لغبن سياسة اللاسياسة لآل الفاسي وباميي الهمة وعنتريي الكيرانية…راه السكين وصلات للعظم..وباراكا من استقطاب الأميين و السفلة بداعي حب الملك لترهيب شباب 20فبراير..البلطجة هي أسلوب الحياحة من أجل لجم الأفواه والحركة لم تنزل بعد بكل ثقلها للشارع،راكم شفتو غي الواجهة..وكل الاحتمالات واردة في حسابات الحركة التي ولدهاأبطال المغرب الجدد…سينتهي عهد الحكرة وسيبدأ عهد المواطنة الحقيقية..ولو بالاستشهاد..

  • med
    الخميس 10 مارس 2011 - 04:06

    الله انصرك يا سيدنا نتمنى أن تقيل عنا هذا الفاسي اسمه عباس الفاسي. الله الوطن الملك

  • ghzlan
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:48

    كيف يمكن تنحيه وهويشبه عائلة الطربلسي مسكين زين العبابدين اغرقوه اصهاره اتمنى ان يتخدواكل الرؤساء عبرة عن اصهارهم

  • picasso
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:54

    راه رموز الفساد خاصهوم اتمحاوا من الوجود والأدهان, أوماشي غانديروا
    copy coller
    وكن المغرب خاصو فورماتاج فيزيك
    ecraser tous type de la corruption
    et le secteur 0
    أونعاودا الفريق من جديد
    et système d’exploitation
    جديد
    معندنا مانديروا ب
    windows 2000
    أوداكشي ديال زمان

  • marocain et fier
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:16

    بشحال دور معاك عبيبيس

  • Mohammed
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:52

    J’ai beaucoup aimé tous les commentaires. J’y ai vu notre diversité.
    Pour moi, il faut mentionner dans notre Constitution une idée que SM Mohammed 6 avait donné, mais que les responsables dans les Ministères, les Collectivités locales et les Établissements publics ont vite oublié: “Pas de mandat de plus de 4 ans, au mieux renouvelable une fois”. Y compris dans les partis, les associations et les différents types de représentation et de responsabilité. C’est ça la vrai Démocratie.
    Ceux qui doivent partir, doivent le faire au plus tôt.
    .

  • lhadj
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:50

    اعنقد ان الملك عليه القيام بتكريط الفاسدين من حوله لانهم يشوهون اصله الشريف دون خوف من اي تبعات لانه قائد حزب الشعب الاكبر والاكثر قوئ في الساحة

  • ahmed
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:54

    Commencez à changer en vous ce que vous voulez changer autour de vous……

  • marocain
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:56

    C’est qui ce Fassi pour que le roi ne puiise le stopper.
    Il ne faut pas oublier que Mohammed 6 est le roi et il fera ce quil veut . Le peuple est derrière lui et les marocains en ont assez de ces mêmes visages.On veut de nouveaux gens jeunes.
    issus de la classe pauvre du pays pas issu des parti corrompus.
    Les marocains ne croient plus en les partis .

  • محكور
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:00

    لا حول و لا قوة الا بالله العظيم لو تتبع المرء مبررات الانظمة العربية المنهارة والمخلوعة ونظيرتها الباقية والممانعة لكل اصلاح لوجدتهم يكررون نفس النغمة القديمة ويعيدن تشغيل نفس الاسطوانة المشروخة من ان تغيير الحكومة قد يترتب عنها الخراب والدمار والويلات و انقطاع الغيث وتوقف سقوط المطر وموجات من الجراد وهجوم قطعان الذئاب والغربان وحلول الاستعمار والامبريالية ومعركة أرمجدون وكل الفتن ماظهر منها وما بطن، لا هم اتسطاعوا السير بشعوبهم الى بر الرفاهية والعيش الكريم ولا هم مستعتعدون الى تسليم المشعل للغير للقيام بالاصلاح، وهم في ذلك لا هم لهم الا مراكمة الثروات وافقار الشعوب وخدمة مصالح الغرب الاستعماري، واخر ما يمكن ان يشغل بالهم هو الخروج بشعوبهم من عنق الزجاجة واعطائهم فرصة للعيش الكريم

  • elfa
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:02

    تحليل مهم يستحق الاطلاع، ولكن الا ترئ ان فى زمن الازمات يفترض ان توجد حلولا دا طابع استثنائ؟بالنسبة لنا نحن الاغلبية لا نريد في الضرف الحلي سوئ كرامتنا ،فنحن نهان امام جميع مرافق الدولة.كما ان شبابنا ينتظر ان تتكافا فرصه في سوق العمل .فلا يعقل ان يترك الفقير معطلا بشهادته او شواهده ويعين اولاد المسؤولين والاغنياء في مناصب ربما يستحقها غيرهم.

  • سلام الدين محمد
    الأربعاء 9 مارس 2011 - 23:58

    ان الدي يتحمل مايعيشه المغرب من تسيب في التدبير ليس فقط الحكومات مند الاستقلال الى الان بل كل مواطن فسح المجال او ساهم من تمكن هؤلاي المفسدين من التسلط على تدبير الشان الاقتصادي والسياسي و الاجتماعي واعني بدلك تلك الفئة من الشعب التي لا تشارك في الانتخابات أو الفئة التي تشارك ولكن بالمقابل المادي الدي يترتب عنه صعود المفسدين و الجهال الى توَلي شؤون تدبير البلاد سواء في الجماعات أو البرلمان بغرفتيه و كدلك الاستوزار كما هو الحال بالنسبة للحكومة الحالية ….

  • نور
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:00

    1- حل جميع الأحزاب و النقابات .
    2- لجنة لصياغة دستور جديديقطع مع الماضي: -مهام المؤسسة الملكية -ميزانية القصر و العسكر ….
    3- حكومة انتقالية من التكنوقراط المشهود لهم بالعلم و الشجاعة و المصداقية.
    4- فصل القضاء و إعطائه صلاحيات التحقيق في نهب المال العام.

  • abdellatif
    الخميس 10 مارس 2011 - 04:08

    Il doit partir, lui et tous ses proches. si non ce maroc que nous aimons tant risque de couler……

  • تووووو
    الخميس 10 مارس 2011 - 04:10

    لا وقت للانتظار.يجب اقالته و محاسبته على كل الاختلالات التي كانت في عهد حكومته
    المغرب شاب.ملكه شاب .يجب أن يكون وزيره الأول شاب
    كفى لقد بلغ السيل الزبى

  • billa77
    الخميس 10 مارس 2011 - 03:20

    نريد حكومة شابة مليئة بالرجال المتقفون و اصحاب القرارات لا بالدمى وشيوخ يحكمون بعقلية الاستعمار و توريت الكراسي ( سي الفاسي شاد الحكومة غير هو و قبيلتو الله يعطيهم الانقراض سلالة اليهود)

  • مغربي حر
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:12

    ما هذا التهديد المضمر في كلامك (يصعب على الملك اقالة عباس الفاسي)يا سيدي الكريم الملك مسنود بارادة الشعب في تنحية فاسييك انا ارى ان لا حظ لك في تحليل الخطاب السياسي بالرغم من مراوغتك المكشوفة لكي يبدو خطابك منطقيا ومحايدا لكن صراحة لا استبعد انك احد الاقلام المأجورة التي دفع لها الفاسي الممقوت شعبيا بسخاء فيق خاصك غير نفار لكي تكون جوقة حقيقية فانت صراحة طبال جيد لكن طبلك لا يصدر الا صوتا مبحوحا يستحيل ان يغير من غليان الشارع شيئا لقد بلغ السيل الزبى وسياسة الريع التي ينهجها ال فاس في هذه البلاد يبغي ان تحاكم هل تعلم كم واحدا من عائلة عباسك في الحكومة وفي المناصب السامية انا اخجل حتى من تذكر ذلك ال فاس ينهبون البلاد والكل يتفرج صراحة انا معك في فكرة كون عباس الفاسي لا ينبغي ان يغادر الحكومة ولكن اضيف الى قولك ان الشعب المغربي يطالب بمحاكمته على كل درهم صرفه بغير وجه حق اما لعبة الاحزاب التي تلاعبت بها فهي ايضا فقدت مشروعيتها في نظر المواطن المغربي يكفي شاهدا نسبة المشاركة في الانتخابات الفارطة وهي طبعا لا ترقي الى المستوى الذي يضفي المشروعية على اي حزب سواء حزب التراكتور الانتهازي او حتى احزاب اقصى اليسار هذا ان كان فعلا عندنا يسار ولا يمين. ربما لم تتتبع جيدا مستجدات الساحة العربية الشعوب فاقت واصبح رصاص الحكام لا يخيف ارادة الشعوب وامامك ليبيا. والعــــــــــــــــــــاقبة للمتقين

  • عبداللطيف زين العابدين
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:14

    لن يرهب هدا الوطن من خربوه ادا نزلوا للشارع بكامل ثقلهم ادا ماقررالملك اقالة عباس فشباب هدا الوطن هم مسانديه الف في المئة وهم من يضعون الحد الفاصل بين عصر الفساد وعصر الاصلاح وما الفزاعات التي حاولت اظهاره كفاعلة قادرة على قلب الكراسي ادا ماغارتها الا كراكيز من ورق لا صمود لهاامام ابسط ريح تخرج من…… افواه شباب عشرين فبرير والملك.

  • rachid1
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:08

    مقال مسموم يدس السم في العسل !!وإلى مات عباس غ تلَف العباد وغير دير إنتخابات نزيهة وآراك تشوف

  • saidiiiiii
    الخميس 10 مارس 2011 - 00:06

    إن الله يمهل و لا يهمل .

  • Mah
    الخميس 10 مارس 2011 - 02:14

    Cela fait 2 semaines que je suis devant mon PC nuit et jour.J’avoue ne rien comprendre. Je suis, quand même, d’un niveau intellectuel pas mal. Je connais bien mon pays le Maroc. Je l’ai sillonné partout, les villes et les campagnes. J’ai côtoyé les grands et les petits, les riches et les moins riches.J’ai donc envie de régir et de m’exprimer sur ce qui s’écrit ces temps derniers. Parlons des partis politiques, j’aimerai avoir le nombre d’adhérents officiels par parti. Cette donne permettra le classement de chacun et sa place dans la Société. Ma première réponse est qu’aucun parti de peut se prévaloir d’avoir 0.3 % de la population comme adhérents. Je peux même avancer , sans risque de me tromper, que tous les partis politiques réunis ne touchent pas 10 % de la population . Alors l’encadrement de la population qui s’en occupe. Moi je n’ai jamais eu la visite d’un soit disant “démarcheur” (comme pour les Banques) d’un parti politique donné, sauf à l’approche des élections pour me prier de voter pour lui mais jamais pour adhérer. Posons tous cette question pourquoi ? La réponse est que l’élite du parti évite d’avoir plus de monde pour rester toujours aux commandes. Certains partis, tels qu’ils sont organisés ne peuvent jouer aucun rôle et sont là pour dénigrer plus que donner. Changeons d’abord cette situation avant toute chose. Merci de m’avoir supporté

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 8

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 115

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد

صوت وصورة
ساكنة تطلب التزود بالكهرباء
الإثنين 18 يناير 2021 - 16:50 1

ساكنة تطلب التزود بالكهرباء

صوت وصورة
الاستثمار في إنتاج الحوامض
الإثنين 18 يناير 2021 - 15:50 4

الاستثمار في إنتاج الحوامض

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 12

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب