مغاربةٌ: قطرات من الأمطار هوت بالقناطر كأوراق الخريف

مغاربةٌ: قطرات من الأمطار هوت بالقناطر كأوراق الخريف
الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 12:20

“من بركات الفيضانات الأخيرة بالمغرب أنها عرت ورقة التوت التي كانت تغطي البنيات التحتية في مناطق الجنوب، خاصة القناطر التي تهاوت في رمشة عين بسبب قطرات من الأمطار”..بهذه الجملة علق مواطن مغربي تحدث عما أسماه “مهازل البنى التحتية للبلاد التي ينفضح أمرها دائما في الفصل الماطر”.

غضب هذا المواطن يجد له سندا في توارد أخبار انهيار قنطار بالجملة في البلاد، على إثر السيول الجارفة التي حولت الرمال الجافة إلى مآسي اجتماعية وبشرية قل لها نظير بالبلاد منذ عقود خلت، حيث ما إن تساقطت أولى القناطر حتى تبعتها أخواتها التي أنشئت في عهد الاستقلال.

وكانت قنطرة ودا “تليوين” أولى القناطر التي انهارت بفعل وطأة السيول الجارفة، وذلك خلال الأيام الأولى من الفيضانات التي ضربت منطقة الجنوب الشرقي خاصة، والتي قيل حينها إنها تهدمت رغم حداثة تشييدها بأربعة أشهر فقط، ما يدل على خلل ما في البناء والتجهيز.

وزير النقل والتجهيز، عزيز رباح، سرعان ما التقط الكرة ليردها على أصحاب الاتهام، وذلك في جلسة برلمانية للأسئلة الشفوية، حيث نأى بنفسه عن المسؤولية، بالنظر إلى أن قنطرة “تالوين” لم تتسلمها وزارة التجهيز ولو مؤقتا”، ما يعني رمي الكرة في ملعب آخر غير ملعب الوزير.

رباح ألقى باللائمة على الكلفة المالية الباهظة التي يستوجبها إصلاح القناطر بالمغرب، حيث أبرز أن كلفتها تتطلب مبلغا ماليا يصل إلى 6 مليار درهم، فيما خصصت الحكومة سنة 2014 غلافا ماليا للاستثمار في القناطر يبلغ 400 مليون درهم، قبل أن يقر برداءة وضعية زهاء ألف قنطرة من ضمن 7500 قنطرة بالبلاد.

ولم تمر سوى أيام قليلة بعد تصريحات الوزير رباح، حتى بدأت قناطر أخرى تتساقط كأوراق الخريف، ما دفع البعض إلى التساؤل هل هذه القناطر التي انهارت أجزاء منها هي أيضا لم تكتمل الأشغال فيها، ولم تتسلمها الوزارة نهائيا، وهو ما لم يرد عليه الوزير لحد الآن.

وأكثر ما أثار حنق المغاربة في الفيضانات التي ضربت مناطق عديدة بالمملكة أن القناطر التي تهدمت، منها قنطرة تالوين بضواحي تارودانت، وقناطر كلميم وأكادير وتزنيت، أنشئت في فرتة الاستقلال، بينما القناطر التي تم أنشأتها سلطات الاستعمار الفرنسي لا تزال قائمة لم يصبها أذى الفيضانات.

الذين أجروا مقارنات بين قناطر الاستقلال وقناطر الاستعمار الفرنسي استدلوا كمثال على قنطرة واد “الزات”، بمنطقة آيت أورير، التي أدبت صمودا كبيرا أمام الطقس السيء وقوة السيول الجارفة، حيث انهارت منازل وفنادق بالقرب منها، بينما هي استمرت صامدة لم تهو مثل أخواتها المغربيات.

وطرح البعض سؤال عريضا مفاده “لماذا القناطر التي بنتها الحكومات المغربية المتعاقبة تسقط كالذباب صرعى أمام السيول المائية، بينما القناطر التي بناها الاستعمار ظلت متماسكة أمام غدر الكوارث الطبيعية”، وهو ما أجاب عنه الكثيرون بأن السر في الغش في البناء والصفقات.

عز الدين سيجلماسي، مهندس شاب متخرج حديثا، قال في تصريح لهسبريس، بأنه يصعب الجزم بالأسباب الثاوية وراء سقوط قناطر بسبب الفيضانات، فقد تكون قوة السيول أكبر من قناطر تم بناؤها وفق ميزانيات مالية معينة، وفي مناطق غير آهلة بالسكان، ما يجعلها هشة أمام كوارث طبيعية قوية مثل ما جرى مؤخرا بالبلاد.

وصبت الانتقادات المتنامية، التي ضجت بها بيوت المغاربة والمنتديات والمواقع الإلكترونية، اتجاه التشكيك في جدية المشاريع التي تطلقها الدولة خاصة فيما يتعلق بتشييد الطرق والقناطر، فضلا عن عدم موازاة الميزانية المرصودة مع حجم القنطرة المصممة فوق الورق.

‫تعليقات الزوار

61
  • observateur
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 12:29

    ils nous faut encore 50 ans de colonisation pour que le colonisateur nous battit de meilleures infrastructures

    mieux que nos serraqa de responsables

  • منير
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 12:44

    المشاريع الحكومية دائما تبنى بالمسوس كما يطلق عليها بالدارجة

  • observateur
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 12:48

    اذن الاستعمار لم يكتفي باستغلال خيرات البلاد فقط بل قام بانجازات لازال يحمد عليها الى الان بالرغم من مرور 60 سنة على "الاستغلال" عفوا الاستقلال .والله لول هذا الاستعمار "الغاشم" لما عرفنا منطقة اسمها ورزازات واذا عرفناها فان الوصول اليها كان سيتطلب اسبوع او اكثر .فالاستعمار كان يستغل ويبني اما الان فينهبون ولا يبنون واذا بنوا فانهم يغشون وينهبون والواقع يؤكد مااقول ولاحول لا قوة الا بالله العلي العظيم.

  • abdou
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 12:48

    كلفتها تتطلب مبلغا ماليا يصل إلى 6 مليار درهم، طبعا 5 مليار فالجيب و مليار قضيو بيها الغرض يا الشفارة

  • Khalid
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 12:54

    Bravo! Il suffit de voir un pont entre El Kbab et krouchen sur une route lunaire… Le pont toujours solide….malgré des crues parfois violentes… le pont a été construit pendant l'époque coloniale!

  • عبد الاله الريفي
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 12:54

    في وطننا الحبيب الساسة والسياسيون والمسؤولين يؤمنون ب سياسة كور وعطي لعور وسياسة حيد علي ر اسى وشقف وسياسة ليبغي يربح لعا م طويل لللاسف في وطنناالعزيز كل شئ مباح وجائز السرقة ب العلالي في ضوء النهار لا حسيب ولارقيب ما كين غير لله يعتيك صحيحتك الكل ينهب ويسرق في زمان غابت فيه القيم الانسانية وطفت علي السطح المصالح الشخصية الضيقة او ما كين غير راسي يا راسي وفين غادي بيا يا راسي

  • لحسن
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 12:56

    ا لفيضانات كشفت هشاشة البني التحتية للمغرب واماطة اللثام لينفضح الوجه الكذوب لمشروع النهضة الموعودة

  • المهدي
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 12:58

    وهل عدم كفاية الغلاف المالي يبرر تشييد قنطرة على قد فلوسكوم ؟ اي منطق هذا الذي يقايض الأرواح البشرية بحجم الاعتمادات المرصودة ؟ وأي مشروع هذا le bas de gammeالذي تسعى الدولة لإقامته وهي تعلم ان مئات آلاف سيعبرونه على مر السنين ؟ هذه المشاريع الورقية كان الغرض منها إذن تضخيم سجل الإنجازات في عهد الحكومات السابقة والظهور بمظهر الدولة الصاعدة على درب النمو ولا يهم بعد المغادرة ان تهاوت هذه القناطر الصالحة ربما للاستعمال الواحد jetable ، هذا دون الحديث عن النظرة الدونية تجاه سكان تلك المناطق الذين استكثروا عليهم بنى تحتية في المستوى ، لعنة الله على من كانت له يد من قريب او بعيد فيما حصل ..

  • Nawaf
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:03

    المغاربة معروفين بالتبخيس والترخيص تجاه كل ماهو مغربي.أنا لا أبرئ أحد الغش المغربي ملفوف بفساد المسؤولين الكبار اللدين ابتلا الله بهم هدا البلد الطيب.لكن السؤال لكل معلق .كـــيف تتعامل انت يوميا في تعاطيك مع واجبك المهني!!!!. وعلى كل معلق ان يحاكم نفسه ليعلم ماقدمه للوطن من موقعه مهما اختلف عمله ومصدر رزقه.

  • رجاء
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:03

    وعلاش اللي ماتقولوش غضب الله هاذاك ؟؟ واش ينكيران هو اللي بنا هاد القناطر راه بناوها ناس قبل منو علاش أي حاجة كانبغيو نديرو شي واحد علاقة بزز ونعلقوا عليه ذنبها؟؟؟ اللي كايكتب فالتعليق ويتهم ناس أش كان يدير هو لوكان قدر زكان فبلاصت هاداك الإنسان؟؟ باراكا من الهضرة الخاوية التغيير لابغيتوه راه نتوما اللي كاتكتبو فهاد التعاليق اللي خصكوم تبداو بيه

  • مالديني
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:04

    انا شخصيا فقدت التقة في المواطن المغربي ، قبل المسؤول السارق المتعجرف الدي يبني مجده االنتن النجس بالمال العمومي…يعني كيف يعقل أن انسان فقد مسكنه وأهله وكرامته ويقول "الشتا دخلات علينا "ولايجرؤ على قول " المسؤول خرج علينا " يعني شئ يضع العقل في الكف !!!

  • مغربي
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:04

    لو حدث مثل هذا الأمر في بلد أوربي ما، لقدم وزير التجهيز استقالته فورا بل لسبقهإليها رئيس الحكومة. في ظل حكومة السيد بنكيران المحترم ومن وجهة نظري الخاصة طبعا تتفاقم المشاكل، فمن ضرب القدرة الشرائية للفئات الفقيرة والمتوسطة والتسامح مع المفسدين إلى فضيحة القناطر.. الله يحفظ بلادنا وخلاص.

  • عبد اللطيف
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:07

    علينا العودة لتاريخنا المعمارى والتقيد به فالعهد المرابطى كان المغرب يتوفر على مهندسين أكفاء وخير دليل هى آثارهم وقناطرهم لا زالت تشهد على قوة عمرانهم ورحم الله يوسف بن تاشفين

  • ملاحظ
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:07

    دخل المستعمر الى المغرب في بداية القرن الماضي ووجده يعيش في القرون الوسطى هدا ما يجب ان تعلمه الاجيال الجديدة وحتى المخضرمة فما يسمى بالبنية التحتية والفلاحة كانت غير موجودة بثاثا انداك لم يكن لدينا اي شيئ لا طرقات لا قناطر ولا سدود ولا فلاحة ولا اي بنية تحتية بل حتى الثقافة بمفهومها الواسع والمختلف كانت متقوقعة بدائية ترجع للعصر الوسيط هدا ما يجب ان نقر به وهدا ما يجب ان تطلع عليه الاجيال المتعاقبة فالفضل الكبير اليوم لما نحن عليه وبدون خلفيات يرجع الى فرنسا التي حملت المغرب ودفعت به بل بشمال افريقيا كله الى ما يقرب 350 سنة الى الامام "وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم"

  • اناس
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:08

    الفرق بين قناطير الاستعمار وقناطير الاستقلال الاستعمار شيدها لاجل الانتفاع بها الى الاباد وشيدة كدلك بدون روءساء جماعة وبلادية مفسدون لانا اسباب فساد المشارع التي شيدة من عهد الاستقلال الى الاءن هم منتخبون ورءساء جماعة وبلادية مفسدون واصحاب مقولات كدلك مفسدون وبدون دمير وحس وطني بل دمرهم وعقليتهم فقط هو دفع رشوى واخد مشاريع لاجل بناء مشارعهم فقط كلعمارة والفرمة والاراضي الساشعة الدي اصبحونا يملكونها بدون حسيب ولارقيب ولكن ينسون انهم مراقبون من الله وسوف ينتقيم منهم كيف مطال الزمن ام قصر واصبح يعرفهم الجميع بل اصبح حتى الشجر والحجر يعرفهم ويشتكي منهم ونطلب من الحكومة ان تحسيب جميع المفسدين وتمنع كل من تبثى في حقه الفساد ان تمنعه من الانتخابة وتمنع كدلك المقولات التي تبث في حقها فساد من جميع السفقات وتمنع كدلك حتى ابناءهم وتمنع المنتخبين من التدخل في السفقات وخاصة الروؤساء الدي اصبحوا يبعون المرشية والمشاريع والسفقات كءنها اصبحة ملك لهم ومحسابة المهندسين لانهم اصبحوا هم كدلك طرافا كبيرا في الفساد وخاصة المشرفين على المشاريع وشكرا لهسبريس

  • Boujdouri
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:15

    ça fait vraiment mal au coeur d'e lire un ecrit d'un pseudo journaliste qui dit Katarat .monsieur mes respects c est pas katarat qui tombait l autre jour c est un deluge .vous applaudissez les grands oeuvres de l epoque coloniale vous etes vraiment des laches.Le sage dirait qu'on peut mieux faire mais a vous lire tous c le niveau que vous meritez!

  • غيور على بلادي
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:16

    هاده سياست الاحزاب التي حكمت البلاد لمدة 60 سنة يجب محاسبة كل من اشرف على هاده القناطر وبهاده الطريقة سنحاسب كل الذين ماتوا وورتو الغش للاحياء وهذا هو سبب الكثير من الاحزاب يحاربون هاده الحكومة حتى لاتتمكن من محاسبتهم. ااما الغش اصبح عندنا مهنة وتقافة من ايام المدرسة اصبحنى بعيدين عن الله شعباً وحكومتا

  • maya
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:18

    أولا: عندما ترى في الإعلام أخبارا عن الكوارث في البلدان الإنسانية، أول شئ تراه هو عدد مصالح الانقاذ من وقاية مدنية و سيارات إسعاف و شرطة و كلاب مدربة للبحث إضافة للمروحيات التابعة للمستشفيات…إلخ أما عندنا فالدولة غائبة تماما و المواطنون يقاومون السيول لوحدهم و ينقلون موتاهم في شاحنة أزبال.
    ثانيا: الفيضانات عرت تماما على الخطاب الرسمي الذي يقارن المغرب بالدول الناشئة و الحال أن المغرب بلد بدائي ينتمي للعصر الـطيـني. المنازل المنكوبة من التراب و القش خير مثال.
    ثالثا: إذا أردت أن تعرف كون البلد ديموقراطي أم العكس فقم بمتابعه إعلامه العمومي. الأحد الفائت في عز الكارثة و الخسائر البشرية، تقوم التلفزة بـجرد لأسبوع كامل من الأنشطة الملكية ثم فقط بعد ذلك تطرقوا للحدث بوصف السيول بأمطار الخير التي أدخلت السرور على المواطنين ؟؟؟؟؟؟!!!!
    هل يعتقدون أن الناس يصدقون أخبارهم ؟
    و أخيرا السكان يريدون حقوقا و ليس صدقات أو من يتكفل بدفن موتاهم. كان بالأحرى التكفل بهم عندما كانوا أحياء بضمان حقوقهم من الثروة و العيش الكريم.

  • ﻋﺒﻘﺮ
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:20

    السلام ان المغرب مادام هناك عقلية التدشين من طرف الملك فلن تجد الا الخراب ان الملك اصبح يلعب بصورته في التدشينات للقيام ويتم احضاره لمشاريع لتغطية غلى الهفوات و دلك باستغلال اسمه ان المشاريع التي تقوم الدولة بطلب العروض لها اغلبها مغشوش ان لم اقل كلها لان من يتعامل مع الدولة الا من له من يامن له حصوله على المبالغ التي في دمتها و مادام سوف يقوم بارشاء الامر بالصرف سوف يرشي المهندس والدليل على ما اقول هل في المشاريع البناء احترام لسلامة فليس هناك اية احترام لسلامة العمال الا القليل من الشركات و القوانين الننضمة للورش لا تحترم فكيف من يستهتر بالقوانين ان يطبق دفتر التحملات انها الفوضى

  • abd da3if
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:24

    Ce ne sont pas que des goutelettes c est plus que 200mm en 24heures
    c est une pluie deluvienne

    les objets d art ou pont sont
    repondent aun besoin social ou economique et ne sont pas la juste parce qu il y a riviere ou fleuve.

  • FOUAD
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:27

    Mauvaise foi
    تقال عن الانسان يعرف الحقيقة و ينكرها!
    و اللذين يتهمون بنكران او الرباح و التكيز عليهم دو سواهم احد اثنين!
    – الاغبياء الذين يجهلون ان الحكومة حديثة العهد و ان الادارة قديما و حديثا يتقاسمها القصر و ابناء الذوات!و لا ادري لماذا يتجاهل غلاب و قد قضى سنين طويلة بالتجهيز!
    – الجبناء الذي يخافون من اللاعب الرئيسي الذي يملك ان يقطع رزقهم! كما فعل ب لكم.كم!!!
    لك الله يا بنكيران!
    نعم الحكومة لها مسؤولية لكن بمقدار!
    انشروا او لا تنشروا! عندي سواء!
    Mon salam

  • مغربية حتى النخاع
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:28

    المغرب في حاجة ماسة إلى بناء مواطنين لهم غيرة على البلاد مصلحة الوطن فوق المصالح الشخصية مواطنين يخافون الله في السر والعلانية يشعرون أن المسؤولية أثقل من الجبال واﻷثقال نريد(أولاد الناس) في مستوى وحجم المهام التي تعطى لهم.ولكن هذا حلم بعيد المنال ﻷن الجميع متعطش إلى جمع المال بكافة الطرق الجشع أعمى اﻷبصار فالغش يعم البلاد.أتمنى أن يكون هناك تكوين في فرنسا حتى نتعلم اﻹخلاص في العمل واﻹتقان والجودة.ولما ﻻنتعلم من أمريكا التي تشيد قناطر ذات جودة عالية في مناطق نائية لن تحتاج لها إلا بعد خمسين سنة مشاريع مسقبلية ونحن لا نقدر على مشاريع حالية كم نشعر بحزن عميق على حال هذه البلاد التي تحلب حلبا دون الشعور بنزيفيها.لاقلوب حنونة ولاضمائر حية ولا وازع ديني وأخلاقي فالرسول صلى الله عليه وسلم قال(من غشنا ليس منا).ومع اﻷسف لا يوجد إلا الغش.

  • amar
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:30

    ا لادارة فاسدة الى النخاع لايحل هذا المشكل سوى اعتماد الصرامة , اول شيء هو لجنة لتقصي الوقاىع وجرد لاىحة للطرق والقناطر والبنايات التي دمرت ثم الرجوع الى الارشيف لمعرفة الشروط التقنية التي تم اعتمادها في دفاتر التحملات وهل تلك الشروط تم اعتمادها ام لا وماهي الاختلالات التي واكبت التشييد ومن هو صاحب المشروع والامر بالصرف والمقاولة التي قامت بالتشييد.
    اما سياسيا , فهناك لاشك هناك العمى الكامل, من منتخبين وسلطات محلية وولاة والادار الترابية, كم هائل من المتدخلين لاتنفع معه اللجان ولا الاعفاء ولا حتى السجن. الحل هو دمقرطة كل هذا محليا وجهويا ووطنيا لتتضح المسووليات ويحاكم امقصرون ويشكر من يقوم بالعمل الجيد
    وفي الاخير لابد للحكومة ان تتحمل مسووليتها السياسية

  • سقطت البقرة كثرت السكاكين
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:31

    أودي الرباح مسكين ادا غير التهمة واش هو الي ابنا القناطر كلها في ثلاث سنوات من توليه الوزارة ، مذا عن الحكومات السابقة التي هي المسؤولة عن القناطر التي بنيت في عهدها كانت تاتبني القناطر بلفرشي حكومات تعاقبت منذ الاستقلال على الحكم كلهم لصوص وقراصنة ومن قال اننا نفتري فل يتجول في جميع المدن الكبرى لينظر القصور والڤيلات بالملايير من اين أتو بها ورثوها يعني عن أباهم كانو حازقين لا يملكون شيءً الا ما ندر فلا تشحذو سكاكينكم حين سقطت بقرة الرباح فهو ليس المسؤول فاشنقو المهندسين والمقاولين والمسؤولين الذين تكلفو ببناء القناطر حينها انا لا أدافع عن حكومة بن زيدان لاكن لانبخس الناس أشياءهم

  • راي حر
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:35

    الخوف كل الخوف من العمارات او ما يسمى السكن الاقتصادي هذه العمارات مليئة جدا بالسكان و ضعيفة و هشة جدا و لا تتوفر على اقل مستويات الجودة المعروفة عالميا إذا جاءت تساقطات متوسطة او قوية في وسط او شمال المغرب فسوف نعرف كارثة حقيقية الله يستر اوصافي .
    المسؤول الاول عن البلاد و حاشيته يتلاعبون بأرواح الشعب و كأننا حشرات و السبب لهذا الطغيان و الفساد الكبير هو الامية و الخوف .
    انشر يارقيب و ساهم في التغير و التنوير.

  • Abrouti trimicha
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:36

    ويك ويك اعباد الله يجب التسريع بمحاكمة كل الاوغاد المفسدين وتجنب احباط المواطنين والتشكيك في حب وطنهم والاعتزاز بمغربيتهم .وتسترجع الدولة مصداقيتها التي بدأت تنهار مع كل هذه الفضاءح والتجاوزات عبر السنين من الامبالات والسكوت على الجراءم والفساد التي يقوم بها من ابتلى بهم هذا الوطن

  • الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:44

    يجب أن ندمر البناء غير المنضبط على مجاري الأنهار الجافة. ففندق \لشمس بازلاك بايت سنان عمالة تنغير في المغرب يشكل مثال "لدي المال أفعل ما أريد".حيت أنه قام بتحويل مجر الأنهار على حسب الأراضي \اجماعية و الزراعية. أدعو السلطات إلى فرض قوانين البناء في جميع مناطق الفيضانات هذه و معاقبة المخالفين.

  • karim12345
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:44

    Pourquoi TGV donc avec son coût de 20 milliards de dh? Avons nous des priorites dans ce pays? Soyons honnete, ce n'est pas benkirane le reaponsable, pourquoi on n'est pas capable de monter de doigt le vrai responsable.

  • khalid
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:45

    la cause de ces effondrement réside dans tous le système gouvernementale car tout est corrompue et ce n'est pas l'entrepreneur qui assume lui seul la responsabilité mais tout les intervenant veulent leur part de gâteaux des marches public au détriment de l’intérêt générale et de la qualité des œuvres et dans la plupart du temps le pauvre entrepreneur deviendra entre le marteau du chantage des responsable et l'enclume de ses charges et pour cela il sera obligé de tricher

  • مهاجرة
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:47

    الامطار ليست السبب الحقيقي لهذه الكارثة،السبب هو سرقة الاغلفة المالية للمشاريع من طرف المسؤولين ،والضحية هو المواطن الضعيف.

  • محمد
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:53

    إذا كانت الأمطار التي سقطت على مناطقنا الجنوبية قطرات وقد بلغت 200 مام في اليوم و هو ما يعادل ما يسقط في المنطقة خلال سنة فما هي بالنسبة لكم الأمطار الغزيرة ؟

  • عبد الحفيظ
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:55

    اتقوا الله بتعليقاتكم، انظروا ماذا حدث في البلدان الأوروبية المجاورة. أليست بنيتهم التحتية أقوى من بنياتنا؟ والله لو غضب الله علينا لن تنفع لا قناطر الحماية و لا الامركان.

  • محمد بنرحو
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 13:58

    إلى المغربي صاحب التعليق رفم 16.لقد وقعت الفيضانات في فرنسا وإسبانيا .وسلوفينيا .وقتل العديد من مواطني هذه البلدان .ولم يقدم أي مسؤول في حكوماته بإستقالته أو اقيل من منصبه .

  • simo
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 14:01

    سلام الله عليكم أيها الإخوة والأخوات. إن جزيئات الماء وهي في طريقها إلى المصب تجري في شكل سيول و أنهار تقوم بتحليل مكونات القناطر و الطرق فإذا ما وجدتها فرنسية الصنع مرت عليها بسلام وأما إن بدا لها أنها من صنع محلي أجهزت عليها ولم تترك لها أثرا. هل لاحظتم كيف تتحامل علينا الأمطار يا إخوة وتظلمنا؟ !!!!!!!!! يا سبحان الله.

  • هشام نيويورك
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 14:02

    اولا دعواتنا لكل المنكوبين ونترحم على أرواح الشهداء ضحايا الأمطار ..ناسف لسماع اخبار مثل هذه في بلدنا المغرب .ما يمكن عمله الان هو الوقوف وقفة رجل واحد والمضي للإمام علينا ان نتعلم مما وقع ونستفيد من أخطائنا لغد أفضل دون اتهام هدا او ذاك الكوارث كما يعلم الجميع تصيب الكل وآثارها تبقى لمدة طويلة وما حصل في المغرب حصل في العديد من الدول وهنا أتذكر فيضانات نيواورلنس بأمريكا حيث حوصر السكان لمدة أسبوع في بيوتهم قبل ان تصلهم المساعدة وكذلك السنة الماضية بولاية نيوجرسي ولحد الان الناس تعاني و الأمثلة كثيرة
    الدولة ليست لديها الإمكانيات الكافية سواء المادية او البشرية للتدخل بسرعة خصوصا لما يحدث هذا في مناطق عديدة مرة واحدة لنكن واقعيين .لدا المسؤولية على عاتقنا نحن لنفتح حوار وطني حتى نتمكن من وضع خطط وحلول سريعة للتدخل في حالة الكوارث لأننا لازلنا متأخرين من هذه الناحية والذي يطمنني كمغربي هو تضامننا كشعب واحد وروح التعاون التي نتحلى ولنسخر أدوات التواصل لمساعدة بعضنا البعض وليس السب والشتم والهجوم على أشخاص معنيين لغرض في نفس يعقوب .لنكن حضريين ونتعاون على بناء غد أفضل

  • سهام
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 14:21

    إن الرجل الصادق الوفي لأمانة هذا الشعب هو قائده العظيم سيدنا محمد السادس الذي لم يتوانى ولم يبخل بتدشين عدد لا حصر له من البنيات التحتية والمشاريع والمؤسسات ، لكن المسؤولين المحيطين بك يا جلالة الملك خونة وناكرون لفضل هذا الوطن عليهم،احذرهم يا صاحب الجلالة فنكبة 2014 التي هزت أقاليمنا الجنوبية و شردت إخواننا فجعلتهم يفترشون الأرض خير دليل على غدر هؤلاء المسؤولين الذين لا يهمهم سوى مصالحهم الشخصية ونهب أكبر قدر ممكن خلال فترة تنصيبهم،فلولا تدخلك يا صاحب الجلالة وبفضل تعليماتك واوامرك المطاعة لما تم تدارك ما استطاعوا تداركه في اللحظات المتأخرة بينما بقيت حكومة البلاد مكتوفة اليدين أمام هذه المصيبة في حين كان من الواجب تحمل مسؤوليتها الكاملة عوض كثرة السفريات والفنادق وحياة الرفاهية
    لهلايخطيك علينا يا سيدنا والله يعطيك دوام الصحة والعافية وينصرك ويحفظك ويبعد عليك ولاد الحرام

  • الطنجاوي
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 14:24

    لم أشارك أبدا في اي انتخابات وذالك انطلاقا من قناعات معينة. كنت اتمني من بنكيران ان يفعل شيئ واحدا لمدة سنة ويستقيل: ان يفتح ملفات الفساد علي مصراعيها و يكشف المتورطون ويترك الشعب يقول كلمته. والله ان فعل ذالك لرفع فوق الاعناق. لقد دجن الرجل وحزبه كما تم تدجين الاتحاد الاشتراكي من قبل وبسبب مواقفه سيخسر الكثير و غادي ياخد دعوات فركابو
    خلي التوازنات الماكرو الاقتصادية تنفعو
    الله ما لا تؤاخذنا باخطاء مكلخينا

  • واحد من المغاربة الاحرار
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 14:26

    لن يكون المغرب بخير الا اذا شكل ملكنا الغيور على وطنه و شعبه لجن تتبع خاصة تراقب كل مشاريع البناء و التشييد بالمغرب في كل القطاعات التعليم الصحة و……. و يكون جلالته المشرف عليها ليعرف اين و كيف تسرف اموال الميزانيات ويتم محاسبة كل من ينهب و يسرق شخصا كان ام حزبا.

  • ايت ولال
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 14:35

    على طول واد دادس "وواد امكون" هناك عدة قناطر لربط بين ضفتي الوادي، القناطر التي بناها السكان بإمكانياتهم المتواضعة (هناك من تبرع بالاسمنت وهناك من تبرع بالحديد وهناك من تبرع باليد العاملة…) هذه القناطر هي الوحيدة الصامدة بالاضافة الى قنطرة بومالن دادس أما القناطر التي بناها المرشحون بالمال العام أثناء الحملات الانتخابية فهي الآن ضمن الترسبات في سد المنصور الذهبي.

  • الجهل عدو الانسان
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 14:51

    قطرات !!! 250 و 340 ميليمتر لم يسبق ان حلم المغاربة بان تسقط امطار بهذا الحجم. و السدود امتلأت في اسبوع و تجاوزت قدرتها .
    القناطر التي بناها الاستعمار بنيت جيدا لان الجيش الفرنسي كان يقف على رؤوس العمال المغاربة بالبنادق و كانوا يحصون كل صغيرة و كبيرة .لان العنف و الترهيب هو الوحيد الذي يصلح للمغاربة .كحل الراس كيمشي غير بالعصا و الزرواطة . اما حاليا فان الغشاشين و الكسلاء يحتمون بالنقابات و حقوق الانسان . كيضرب و يبكي و يسبق يشكي.و هذه الجمعيات و النقابات اغلبيتها الساحقة من المعادين للنظام المغربي و كل ما يهمهم هو احراجه و اسقاطه باي ثمن . لم نسمع ان هؤلاء سبق ان دافعوا عن المغرب و عن قضاياه مثل الوحدة الترابية في اي مكان او زمان في العالم. بل ان منهم من يدعم تقسيم البلا د مثل *الجمعية المغربية لعقوق الانسان* التي دعت الى تقرير المصير صراحة .

  • 25 à FOUAD
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 14:52

    ضف إلى الصنفين الأولين الأتقياء الورعون الذين يريدون للمرجعية الإسلامية أن تكون فوق كل الشبهات.

  • Sidi latif
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 14:53

    la catastrophe est là elle a emporté des vies mais aussi elle a fait perdre au contribuables des moyens financiers enormes comment supporter indéfiniment cette dilapidation de nos richesses par la réalisation de projets d'infrastrures qui durent le temps d'une inauguration c'est tout simplement inadmissible pour
    cela 3 dispositions urgentes amettre en place par les autorités en charge des contrôles
    1) responsabiliser pénalement avec retrait d'agréement des Bureaux de contrôles pour les obliger a faire leur travail avec plus de responsabilité
    2)responsabiliser penalement avec interdiction d'éxercer pour les ingénieurs qui ont la charge de réaliser et de suivre l'exécution des traveaux
    3)frapper penalement et financiérement sur les Sté de traveaux publiques qui ont réalisés les traveaux de constructions
    Si nous appliquons les sanctions de manière sérieuse et responsable
    ce n'est que de cette manière que nous arriverons a fréner cette négligeance criminelle

  • simo lmolahid
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 15:10

    اصبح انشاء "بيرو ديتود" موضة لدى المهندسين خاصة الشباب منهم، لسبب بسيط هو ان هذه الخدعة التي تسمى مكتب الدراسات اصبحت وسيلة للاغتناء السريع ، ولي سمع دراسات يكول هادو كيصنعو ماعرفتش اش، والدليل هو هاد القناطر التي هي ثمار دراسات فارغة المحتوى تافهة ولكن جد مكلفة للدولة ، هناك قناطر انجزها محسنون بدون دراسات صمدت ، احيانا يكون ثمن الدراسات اغلى من ثمن انجاز بعض القناطر . في الحقيقة ينبغي ان تفرض الدولة تسعيرة لمثل هذه الدراسات او تفرض على المهندسين انجازها مجانا كثمن يدفعونه للدولة لقاء تكوينهم

  • الشرقي العلافي
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 15:19

    رغم ان الدولةتحرص على تعيين العمال لعدم الهيمنة والتحكم كل بضغ سنوات لكن بعض الرؤساء الجماعات المحلية ورؤساء المصالح الداخلية والخارجية والمقاول نجد هذه المكونات متكونة من مافيات الفساد ان ه بدون مراقبة هذه الجهات والتصدي اليها بقبضة من حديد ان هذه الجهات هي سبب الخراب بالمغرب .ما وقفت يوما في ورش وجدت مسؤول الجماعة في متابعة الاشغال الا في الورق.

  • حسن
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 15:40

    كمية الامطار التي سقطت ليست قطرات….بل كميات غير مسبوقة بالمرة…ونحن كسكان البوادي الجبلية نعرف جيدا معنى قوة تدفق الماء…اثناءالفيضانات….كل شيء قاوم هده الفيضانات…مصيره القلع والهدم…الدي يجب ان ان يتغير هو عقليتنا…في هده الظروف.الثكاتف والتازر هو الاهم..ليس التباكي وتحميل الاخر المسؤولية

  • مبروك.وجدة
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 16:03

    السلام عليكم. اللهم ارحم موتانا الذي قضوا في الفيضانات الأخيرة وارزق ذويهم الصبر و السلوان ، وكن للمكلومين المتضررين برعايك و رحمتك آمين.
    نعم هناك خسائر فادحة تدعو المسؤولين الحقيقيين الى مراجعة أنفسهم أولا ثم الإعداد للبناء البنّاء في ربوع الوطن ثانيا .فليس من الحكمة التبخيس أو التضخيم في الأمور.كما يجب ربط المسؤولية بالمحاسبة إذا كنّا فعلا لا نريد أن يقع ماهوأدهى و أمرّ.

  • مواطن بسيط
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 16:10

    السلام عليكم اخوتي
    الله ارحم شهدائنا و يصبر دويهم
    هده الفضيانات ابانت عن ضعف الكبير في البنيات التحتية و دلك راجع جشع و طمع المقاولات و اكتفاء الخبراء باخد رشوة من المقاولات بدل التاكد من جودة و سلامة المنجزات
    ملاحضة بسيطة رسام الكالكاتير الخاص بهسبريس هو شخص منحاز الى المعارضة اد انه في كل فاجعة يوصور شخصية تشبه السيد بنكيران علما ان هده الطرق و القناطر بنيت في عهد الاستقلاليين و لحسن حضهم لم يشهد المغرب مثل هده الفيضانات مند زمن طويل فارجوا منه العمل بكل احترافية و شكرا

  • Ben Mohammed /Boujaad
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 16:11

    permettez-moi de m'adresser à Mr Abdelmoughit Jabrane en lui demandant s'il a : 1- visite' le pont Taliouine et a constaté' de visu l'état des lieux
    2- s'est rapproché' des gens du domaine pour avoir des abc techniques sur la construction des ouvrages d'art
    3- fait un recoupement d'informations entre journaux , opinions publiques sur le tas ,avis des responsables territoriaux centraux et Autorite' locale
    Le but de tout ça constitue la base du travail élémentaire d'un journaliste visant la perfection dans son métier . Et la fidélité' dans l'information, très très loin de prendre l'occasion pour des règlements de compte personnels ou pour des tiers
    Quant au pont Taliouine la partie en béton armé' est intacte mais une parti de remblais d'accès qui a lâché déjà réparé et le pont
    Opérationnel
    Le remblai d accès joué un rôle similaire à celui d'un fusible en cas de surintensité . Néanmoins Hespresse reste pour moi une fenêtre vitale.

  • الكادحون والبؤساء ضحايا الفساد
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 16:14

    ان فيضانات الجنوب المغربي قد اماطت اللثام عن الحقيقة المرة التي غبار عنها وهي هشاشة البنيات التحتية والغش في بناء الطرق والقناطر وسرقة المال العام و الالتفاف على القانون بالوسائل الملتوية وغياب المؤسسات الزجرية عن تادية مهمتها ( المجلس الاعلى للحسابات نموذجا) في مواجهةالفساد الكبير المستشري في التسيير والتدبير الجماعي للشان المحلي في المناطق المنكوبة والمتضررة من السيول الجارفة… هاته الحقيقةالتي كان ولازال المسؤولون المغاربة في حكومة بنكيران البوجادية يحاولون تغطيتها بكل الوسائل والنتيجة هي ان البؤساء الكادحون هم من يؤدون ضريبة هذا الفساد الذي ينخر الادارة والمؤسسات والمرافق الوطنية

  • عابر سبيل
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 16:15

    السلام عليكم
    ما هي الغاية من وراء بناء القناطر؟ هل من مجيب من فضلكم؟

    كنت اضن ان القناطر تشيد لكي ننستطيع ان نقطع الاودية عند ما تكن محملة لكن بعدما رايته هده الايام لم اعد اعرف.

    ادا كانت الحركة سستوقف عندما تحمل الاو دية فلا داعي لبناء قناطر هكدا ارحم للعباد و اقتصاد لاموال البلاد.

    فرقوا البوط علا عباد الله.

  • حسن السوسي
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 16:42

    السلام عليكم نحن لا نريد تلفيق التهم اوجعل السيد الرباح مشجبا ولكن هو مسؤول <-ذو مرجعية اسلامية>لماذا لا يقوم بواجبه وفتح تحقيق جاد في كل الملفات للوصول الى حقيقة الوضع وتحديد المسؤوليات والمسؤولين في كل الحكومات السابقة وجرهم امام العدالة لتقول كلمتها ومن ثم استرجاع الاموال انمنهوبة من كل الصفقات المغشوشة لا التستر على المفسدين واللصوص والقول عفى الله عما سلف ومن خول السيد بن كيران هذا العفو كان عليه ان يستفتي صاحب الحق الوحيد الا وهو الشعب المغربي لا غير لأننا لم نر شيئا يسيرا مما وعدت به هذه الحكومة من محاربة الفساد والمفسدين ومحاربة الرشوة والشفافة والحكامة الخ الخ الخ وكما يقول المثل الفرنسي من السهل ان تقول ولكن من الصعب ان تفعل ولا يسعني الا ان اقول حسبنا الله ونعم الوكيل فيهم جميعاوووو

  • g-hosn
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 16:46

    عندما تعتل منظومة محورية وجوهرية في كل بلد، فماذا ستكون مآل الشواهد التي تمنحها لخريجيها؟ أليس المدرس والطبيب والصيدلي والتقني والمهندس والقاضي والدركي… هم نتاج منظومتهم التربوية؟ فإذا ازدهر التعليم ازدهرت معه الكفاءات وإذا اختل تقهقرت مع اختلاله هذه الكفاءات ولو أنها تحصل في النهاية على دبلومات "عالية" زائفة. ولك أن تتساءل هل سيعطى المهندس أو الطبيب المتخرج في المغرب أو في مصر ترخيصا لمزاولة مهامه في فرنسا أو ألمانيا أو في أي بلد من أوروبا الغربية؟ يبدو أن النهوض بأوضاع التعليم المادية والإجتماعية و من جميع الجوانب الأخرى هو السبيل الوحيد لإسترجاع مصداقية الشواهد الوطنية المفقودة و التي هي مرحلة أساسية في وضع قطار البلد على سكة التنمية، فالتعليم هو مفتاح كل تنمية منشودة وما على المتتبعين إلا ملاحظة النموذج المصري ودراسته حتى يعرفون إلى أين نسير بالإستراتيجيات المتبعة حاليا.

  • لا ابرئ احدا
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 17:03

    انا لا اريد ان ابرئ او اتهام احد.انما لدي وجهة نظر.ربما سبب تساقط القناطر الحديثة العهد راجع لشيء اساسي وهو ان الاشغال قديما -سواء القناطر او الطرقات او السواقي وكل الاشغال الكبيرة-كان تقوم بها وزارة كانت تسمى وزارة الاشغال العمومية.وبما ان هده الاشغال كان يشرف عليها القطاع العام -الدولة-فالوساطة كانت منعدمة.والمرااقبة صارمة. اما الان فالمقاولات هي من تشتري المشروع من الدولة ولكي تكسب اكثر فهي تلجا الى الغش في المواد.ولتغطية غشها هناك طيعا مفسدون يتوصلون باضرفة مقابل التوقيع على صلاحية المشروع.هكدا تضيع المشاريع والاموال.وبعد سنة من نهاية المشروع تخصص ميزانية اخرى للصيانة.وهكدا الحركة دايرا.

  • الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 17:27

    الحل في نظري هو إنشاء مؤسسة الطرق والجسور تابعة لوزارة التجهيز والنقل، بحيث يكون لها مهندسون وحرفيون يشتغلون لحساب الدولة، فلا تعتمد على المقاولين، أي أن مؤسسة الطرق والجسور يكون لها معداتها الثقيلة من بلدوزرات ودكاكات وغيرها ، وهي التي تبني القناطر والطرق بنفسها، أما المقاولون فهم مرتزقة ليس لهم رأس مال صحيح كالشركات العالمية بويج وغيرها، فالمقاول يرشي مراقب المشروع الذي كلفته الدولة، فالطرق التي كلّف بها المقاولون المغاربة مغشوشة من المواد اللازمة كالزفت والرمل، لو أرادت الدولة المعقول لتوقفت عن التعاقد مع المقاولين المحليين، فمن الآن عليكم أن تتعاقدوا مع شركات أجنبية لإصلاح الطرق والقناطر، صحيح أنها مكلفة لكنها تدوم طويلا.

  • TRIBUNEUR
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 17:33

    عفا الله عما سلف وعما سيئتي , هو من زكي تسا قط بعض القناطر الحديتة العهد.
    Il ne faut pas se cacher derière: Les ponts chuttent et tombent suite à manque de moyens, "Argent". L'argent existe quelque part.

  • محمد
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 18:34

    هل هذا كل ما تعلمه المدرسة الحسنية للمهندسين شعبة الطرق والقناطر ؟
    ألهذا تصرف الملايين على هذه المدرسة والمكونين العاملين بها ؟
    ليدافع هؤلاء عن أنفسهم .

  • Mohamed ingénieur
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 18:48

    نتائج الحكومات السابقة نلاحظها الٱن ، ويتحمل الشعب كذلك المسؤولة ، لأن الإنتخابات مسؤولية ، لعتاع الدرهم باش تصوت عليه ، ره دب هو لصوّتك أ دحك عليك ….

  • نبيل السودانى
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 19:10

    بالرغم من حبى للمغرب والمغاربة الا الحقيقة تقال الفساد ليس في المغرب لوحده كل دول العالم فيها فساد حتى أوروبا وامريكا ولاكنه يختلف عن فساد دولنا العربية والافريقية كيف كالاتى اذا تم بناء قنطرة في أوروبا يكمن الفساد في الرشاوى التي تدفع تحت الطاولة من قبل الشركة التي تريد الفوز بإنجاز القنطرة والتي بدورها تنجزه قوى متين لسمعتها وعدم التعرض للشروط الجزائية والمرتشى اذا اصبح غنيا لاتظهر عليه مبادى الغنى عليه ولايتبختر كما هو الحال عندنا ويصبح في ليلة لديه حاشية من الحشم والخدم كما اننا اى دول العالم الثانى نعتمد اعتماد كلى على الشركات الأجنبية خاصة من دول الاستعمار ونسهل لهم مالايجدوه في بلادهم ومالايستطيعون فعله عينك عينك فينظر المسول الى مصلحته قبل كل شيء عند الاعتماد عليهم ولايفكر في مايخسره الوطن والمواطن اى بلاوطن بلا دلاح فلننظر الان الى متم انفاقه في بنيات وقناطر هشة وماسيتم انفاقة مرة أخرى على نفس القناطر التي ستكون هشة حتى يجد المسول هامش ربح يكون سبب الخراب وليس لديه اى فكرة عن مقولة لايلدغ المومن جحر مرتين ونقول اين هو المومن

  • Elmeskioui yassine
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 19:52

    مقال جميل في التعير لانه حمل كالمعتاد كل اساليب روعة اللغة العربية ولم يترك لي اي باب مفتوح للتخمين او التسائل الا وبسطه وفسره..لدى ادعوا كل عشاق هسبريس الى مساندتي او يجهزوا لي مقابلة او مناظرة مع الوزير رباح ابن مدينتي لكي يجيب عن هذا السؤال المحير في ذاكرتي سلفا>لماذا حينما تقع حوادت السير في المغرب دائما يتم ارجاع ام استرداد الاسباب الى السرعة حتى تفلت وزارة التجهيز و النقل بجلدتها? وهل سنعتمد دائما على حسنات تجهيزات الغرب داخل ارضنا لكي نظل احياء ونستمر مع الحياة.

  • Elmeskioui yassine
    الثلاثاء 2 دجنبر 2014 - 20:19

    مقال جميل في التعبير لانه حمل كالمعتاد كل اساليب روعة اللغة العربية ولم يترك لي اي باب مفتوح للتخمين او التسائل الا وبسطه وفسره..لدى ادعوا كل عشاق هسبريس الى مساندتي او يجهزوا لي مقابلة او مناظرة مع الوزير رباح ابن مدينتي لكي يجيب عن هذا السؤال المحير في ذاكرتي سلفا>لماذا حينما تقع حوادت السير في المغرب دائما يتم ارجاع ام استرداد الاسباب الى السرعة وحتى تفلت وزارة التجهيز و النقل بجلدتها? وهل سنعتمد دائما على حسنات تجهيزات الغرب داخل ارضنا لكي نظل احياء ونستمر مع الحياة?<.

  • حسن السباعي
    الأربعاء 3 دجنبر 2014 - 10:01

    أيعقل للطريق والدروب أوالأزقة
    مملؤة بالنغايات والأوساخ ولايضعهاالساكن في أماكن الأزبال
    أما في القزي فلاحظ بلاحرج.
    تري الأودية مملوءة بالأحجار البناءوالأتربةو بالأكياس المملوءةبلأزبال كما تنظف مجاري المدن.يجب أن تراقب الأودية في الصيف والسًلام ًً

صوت وصورة
حفل المعهد الموسيقي بسلا
السبت 6 مارس 2021 - 22:52

حفل المعهد الموسيقي بسلا

صوت وصورة
الصقلي .. القانون والإسلام‎
السبت 6 مارس 2021 - 17:30 27

الصقلي .. القانون والإسلام‎

صوت وصورة
مغربيات يتألقن في الطيران الحربي
السبت 6 مارس 2021 - 14:30 11

مغربيات يتألقن في الطيران الحربي

صوت وصورة
مدينة فوق الكهوف
السبت 6 مارس 2021 - 12:52 7

مدينة فوق الكهوف

صوت وصورة
بالأمازيغية: خدمة الأداء عبر الهاتف
السبت 6 مارس 2021 - 11:47 19

بالأمازيغية: خدمة الأداء عبر الهاتف

صوت وصورة
مدينة آسفي تغرق
السبت 6 مارس 2021 - 11:16 18

مدينة آسفي تغرق