مغاربة الخارج والمؤتمر السابع لحزب العدالة والتنمية

مغاربة الخارج والمؤتمر السابع لحزب العدالة والتنمية
الجمعة 13 يوليوز 2012 - 23:22

يأتي المؤتمر السابع لحزب العدالة والتنمية في ظروف تجعل منه مؤتمرا متميزا عن غيره لا من حيث الظروف والحيثيات المحيطة به ولا من حيث كونه سيعرف منعطفا جديدا لا في التنظيم والتدبير فحسب ولكن من حيث الخطاب والممارسة بانتقال الحزب إلى تدبير الشأن العام بترأسه الحكومة الحالية.

هذا المنعطف التاريخي في ظروف تاريخية جعل من الحزب محط أنظار الجميع ومقصد العديد من الراغبين في دخول معترك السياسة من الشرفاء الذين كانوا قد زهدوا فيها نظرا لما كان يشوب الانتخابات من تزوير واختلالات.

عادت الثقة إلى الحياة السياسية ولو بقدر من الحيطة والتخوف، وتكاثرت طلبات الانضمام إلى الحزب ، فحتى المتوجسون والمتخوفون على مصالحهم الاقتصادية أو مناصبهم العليا لم يبق لديهم أي سبب لاستعمال التقية اجتهادا من عند أنفسهم، ولم يبق أي سبب لإعطاء الدنية في انتمائهم السياسي وقربهم من حزب ديمقراطي أصيل لا ذنب له سوى مرجعيته التي يتقاطعها مع كل المغاربة صغيرهم وكبيرهم ، رجالهم ونسائهم، متعلمهم وجاهلهم، مثقفهم أو أميهم، مما يجعله حزب الشعب بكل امتياز.

هذا التقاطع وهذا الشعور بالقرب من حزب العدالة والتنمية سمح له بأن يكون الحزب الأول بين مغاربة الداخل بله مغاربة الخارج الذين كانوا ولا زالوا أكبر تعاطفا وقربا منه لا من غيره.

كيف لا وهو الحزب الذي من موقع المعارضة التي تقتضي تكثيف الجهود داخليا وتوحيد الصف وتقليل جبهات العمل ورغم إمكانياته المادية المحدودة ما فتئ يجعل مغاربة الخارج في صلب أولوياته وعمله وكان تعيين أول ممثل للحزب في الخارج في نهاية ٢٠٠٣ بفرنسا وكان من بين ضيوف شرف المؤتمر الخامس الذي عقد في أبريل ٢٠٠٤، وعين ممثلون آخرون في أكبر العواصم الأوربية مثل مدريد وبروكسل وغيرهما، وكان المشرف على العمل آنذاك الأخ الدكتورمحمد الرضى بنخلدون.

في ٢٠٠٦ تأسست جمعية مغرب التنمية بباريس لتكون الإطار القانوني للحزب بالخارج وللانتقال من العمل التمثيلي الصرف إلى عمل ميداني وسط الجالية وأصبحت الجمعية عبر أطرها ومناضليها شبكة من الجمعيات بعد تأسيس نظيراتها في عدة دول أخرى في أوروبا وهي بصدد فتح فروع للشبكة بكندا وأمريكا.

انتقل إذن عمل حزب العدالة والتنمية من التمثيلية إلى العمل المؤسساتي المقنن في إطار شبكة مغرب التنمية التي يختار فيها كل فرع مسؤوليه بكل شفافية ووضوح طبقا للديمقراطية والشورى الملزمة المعمول بها داخل الحزب، وأعطي دور أكبر لأعضاء اللجنة المركزية في اتخاذ القرار داخل اللجنة المركزية والتي ستتحول إلى لجنة سياسية طبقا لقانون الأحزاب.

المؤتمر السابع سيشهد مشاركة أكثر من ثمانين مندوب من مغاربة الخارج اختيروا بالتصويت المباشر من بين أعضاء الحزب العاملين الذين تتوفر فيهم الشروط، وسيمثلون أكثر من اثني عشر دولة بل وأعطيت حصة تمثيلية لمغاربة الخارج بإعطائهم ثمانية مقاعد على الأقل في المجلس الوطني المقبل وقبلت غالبية اقتراحاتهم عدا التمثيلية بالصفة في الأمانة العامة المقبلة ، وهكذا نرى أن الأخ الأمين العام الاستاذ عبد الإله بنكيران الذي يولي اهتماما خاصا لمغاربة الخارج بعد أ ن عرف همومهم ومشاكلهم ومشاغلهم ، بل وخصص عناية شديدة بهم بقبول مبدأ التمييز الإيجابي الذي يسمح بالتعامل معهم على غرار الشباب والنساء، وبالدفاع المبدئي عن مشاركتهم السياسية بكل جلاء ووضوح بل قال وصرح في برشلونة خلال المؤتمر الرابع للشبكة في ماي الماضي أنه كرئيس للحكومة لا يتصور إجراء انتخابات تشريعية لا يشارك فيها مغاربة الخارج.

كل هذا لنقول أن المؤتمر السابع لحزب العدالة والتنمية هو منعطف تاريخي أيضاً بالنسبة لمغاربة الخارج، وهم مدعوون للنزول بثقلهم للمساهمة في البناء الديمقراطي الذي يقوده الحزب بالمشاركة الفعالة اقتراحا وانخراطا واستثمارا ونصيحة وإعانة ، وذلك بهدف تحقيق المواطنة الحقة الكاملة واجبات وحقوقا.

* مسؤول اللجنة المركزية لمغاربة الخارج

‫تعليقات الزوار

8
  • zahra
    السبت 14 يوليوز 2012 - 01:00

    j'aimerais avoir l'adresse de parti en France merci

  • بلقاسم
    السبت 14 يوليوز 2012 - 02:28

    سؤال اطرحه لمن يهمه الامر: ماهي معايير اختيار المشاركين والضيوف القادمين من الخارج
    مغاربة الخارج عنوان عريض وكان الاحرى ان تتكلموا عن مغاربة اوروبا فقط
    لا توجد تمثيلية رسمية للحزب بكندا او امريكا نظرا لخصوصية البلدين من الناحية القانونية
    سدد الله خطى الجميع لمافيه مصلحة الوطن

  • Omar
    السبت 14 يوليوز 2012 - 11:36

    Ssi Lmrabet, SVP de nous expliquer pourqoi le PJD de pose pas les Marocains du Golf Arabe dans son agenda? Il ya presque 100 000 marocains Au Qatar, Dubai, Abu dhabi, L Arabie Saoudite, quelle est leur position dans la strategie du PJD vis a vis la population marocaine des pays du Golf?

  • moha
    السبت 14 يوليوز 2012 - 21:13

    j'aimerais avoir l'adresse de parti en Finlande merci

  • jouba
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 01:44

    الله يعَوَنْكُمْ يَا خُويَا , رَاهْ مَا يْدُومْ غِيرْ المَعقُولْ ………

  • مغربي بدول الخليج
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 07:41

    عشت ما شئت في دول الخليج واعمل كما تعمل … في نهاية المطاف لا معاش تقاعدي ولا إقامة طويلة المدى ولا … ولا …. فهل في برنامج الحكومة الجديدة أن تدخل هذه الفئة من المهاجرين في اجندة عملها وتحاول إيجاد حلول لهم خصوصا وأن المغاربة في دول الخليج بعد انقضاء مدة عملهم يرجعون الى المغرب وعمرهم يزيد عن الخمسين سنة ليبدؤوا مشوار آخر من المعاناة: التقاعد- الضمان الصحي وووو. هل ستعمل الحكومة الجديدة على إيجاد حلول لهم أم أنهم سيظلون في طي النسيان، هل ستشكل تمثيلية رسمية لمغاربة دول الخليج وإيجاد الحلول الناجعة لهم حتى لا يكونوا عالة على المغرب بعد أن كانوا مصدر لدخول العملة الصعبة للوطن أم أن الحكومة ستتركهم ليواجهوا مصيرهم ويواجهوا التيارات والامواج في خضم ميدان العمل بدول الخليج دون إيجاد حلول لهم كإنشاء صندوق التقاعد يفرض على المهاجر الى دول الخليج الإيداع فيه حتى يستطيع العيش عيشة كريمة تحت سماء المغرب بعد غربة طويلة في دول الخليج.

  • مغربي بدول الخليج
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 06:54

    ليس من العدل ولا الديمقراطية التي تتشدقون بها أن تمنعوا رأياً صائبا وموضوعا شائكا من نشره لحاجة في نفس يعقوب. فالمغاربة في دول الخليج فعلا يعانون من عدم وجود التقاعد وعدم وجود الإقامة الدائمة و ……
    فعلا اذا كان بلدنا لا يهمه أمرنا فلا نلوم على غيره – حسبنا الله ونعم الوكيل.

  • ghassan...colorado
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 08:31

    لا أرغب في أن أكون في وضع من يقدم شروحا إضافية في المستلزمات كي تُمسيَّ فاعلا سياسيا جديرا بهذه التسمية في الزمن الراهن. إن خطابك يجتر منطقا لَقّن حامله أدب التمجيد والمجاملة والفرادة الوهمية…يتكأ على ثقافة الإمَّعات التي تحيل إلى تربية حزبية بائدة. لقد ولى عهد التباهي بالإنجازات والإنتصارات الحزبية المزعومة وهوما تسوِّقه خطاطتك جهرا ؛ والحال أن الواقع معقد وعنيد يستدعي منا أن نمارس النقد والإنتقاد بدل اجترار خلاصات جاهزة تضلل أكثر مما توقد الوعي. لقد كنت في سياق مقالتك العقيمة تحت وطأة الحزب/ الرمز والقائد/ الرمز وهي مقولتين أكدت الوقائع في معظم التجارب أنها أُسُّ الفشل والبوار السياسيين. من يقرؤك وأنت تعرض حزبك للمتلقي يخال نفسه أمام إطار نمودجي رائد في العمل السياسي والحقيقة أنكم مخزنيون بكل تأكيد وأنتم كذالك ولو ارتديتم عباءة الدين بل هي من تجعلكم كذالك بحكم عقيدة …وأولي الأمر منكم. أنعم بما لك من تطلعات اعتبارية أو مادية، لا فرق، ودع الشعب ومناضليه يبدعون الإجابات السديدة عن الأسئلة المجحفة لنظامنا المخزني. أما حزب العدالة والتنمية فسيبقى كما كان …في محل نصب مفعول به.

صوت وصورة
بالأمازيغية: خدمة الأداء عبر الهاتف
الجمعة 5 مارس 2021 - 11:37

بالأمازيغية: خدمة الأداء عبر الهاتف

صوت وصورة
قتيلة في انهيار منزل ببني ملال
الجمعة 5 مارس 2021 - 00:40 5

قتيلة في انهيار منزل ببني ملال

صوت وصورة
حياة بلا نبض
الخميس 4 مارس 2021 - 22:35 5

حياة بلا نبض

صوت وصورة
ارتفاع أسعار النحاس
الخميس 4 مارس 2021 - 20:35 8

ارتفاع أسعار النحاس

صوت وصورة
تفكيك شبكة دولية للمخدرات
الخميس 4 مارس 2021 - 19:31 8

تفكيك شبكة دولية للمخدرات

صوت وصورة
سلمات أبو البنات 2
الخميس 4 مارس 2021 - 18:40 5

سلمات أبو البنات 2