مغاربة فرنسا: الخطاب الملكي يعد بعهد جديد

مغاربة فرنسا: الخطاب الملكي يعد بعهد جديد
السبت 12 مارس 2011 - 05:56


أشاد العديد من المناضلين بالمجتمع المدني المغربي بفرنسا بالخطاب الملكي التاريخي الذي يدشن لمرحلة جديدة في بناء المغرب الديمقراطي الأكثر احتراما للحريات، وللفصل بين السلط، وللهويات المتعددة والجهوية.



وهكذا، اعتبر الدكتور لحسن مهراوي، الجامعي والمتحدث باسم “جمعية القبائل الصحراوية بأوروبا”، أن الإصلاحات التي تم الإعلان عنها تهدف إلى “الدفع بالمغرب بكيفية لا رجعة فيها نحو مصاف البلدان الأكثر ديمقراطية”.



وثمن هذا العضو بالمجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية، على الخصوص، قرار الملك محمد السادس جعل الجهوية “خيارا استراتيجيا للديمقراطية المحلية الأساسية ورافعة لا غنى عنها” من أجل تحقيق أي تنمية اقتصادية واجتماعية.



واعتبر هذا الباحث المقيم بفرنسا أنه “تتم صياغة صفحة جديدة من تاريخ المغرب .. إنها ثورة جديدة للعرش والشعب”.



من جهته، وصف الدكتور محمد مريزيكة، رئيس “الائتلاف الجمعوي الدولي المهاجر”، الخطاب الملكي ب`”التاريخي والثوري” الذي سيسجل لدخول المغرب إلى عهد جديد، عهد بناء دولة الحق والقانون، التي تحترم الحريات العامة والخصوصيات الترابية والثقافات الوطنية، والحريصة على التنمية الاجتماعية والبشرية لمواطنيها.



وأبرز هذا المتخصص في القانون الإنساني الدولي “شمولية” الإصلاحات السياسية والمؤسساتية التي سيتم تفعيلها ب`”كيفية براغماتية ومنهجية وحاسمة” لتحقيق أهداف متنوعة تهم التوازن بين السلط، والتضامن بين الجهات، والمساواة والإنصاف، والجهوية وتخليق العمل السياسي.



وقال مريزيكة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن الخطاب الملكي يندرج ضمن “الملاحم الوطنية الكبرى”، وعلى رأسها ثورة الملك والشعب والمسيرة الخضراء اللتين مكنتا المغرب من الحصول على حريته واستقلاله (1955) واستكمال وحدته الترابية (1975).



وقال “مرة أخرى، أبان جلالة الملك عن روح المبادرة، وإرادة تغيير حقيقية وواقعية تثير احترام وإعجاب” رؤساء كبريات الديمقراطيات الغربية، وهو ما يبرز من خلال ردود أفعال واشنطن وباريس ومدريد.



وأكد أن خطاب الملك يفتح للشعب المغربي، “هذا الشعب الفخور والمخلص الذي يتطلع إلى المزيد من التقدم والديمقراطية”، فصلا مثيرا من تاريخه السياسي والمؤسساتي.



واعتبر الدكتور مريزيكة أنه “من واجب جميع القوى الحية التي تكون هذا الشعب أن تعمل من أجل تعزيز المكتسبات الديمقراطية، وأن تتعبأ من أجل جعل مسلسل تشييد الصرح المؤسساتي للمغرب شغلهم الشاغل واهتمامهم الأول”.



من جهته، نوه عادل بلكايد، بطل إفريقيا سابقا في رياضة الجيدو، وهو عضو “المجمع المغرب من أجل الحق في المعرفة في فرنسا”، ب`”العهد الجديد”، الذي تدخله المملكة بفضل خارطة الطريق الملكية من أجل إصلاح دستوري عميق.



وأشاد نائب عمدة وابي (شرق فرنسا) بهذه الخطوة “الشجاعة والواعدة”، والتي ستمكن المغرب من الانخراط في “مرحلة هامة لتعزيز نموذجه الديمقراطي والتنموي”.



كما أشاد بلكايد، الذي يتوفر على تجربة قوية كمستشار بلدي في فرنسا، بتكريس الجهوية المتقدمة، الضامنة لتنمية مندمجة عبر توزيع جديد للموارد والاختتصاصات والمسؤوليات بين المركز والجهات، وكذا من خلال مجالس جهوية بصلاحيات موسعة، وتمتيع رؤساء المجالس الجهوية بسلطة تنفيذية، “كما هو الشأن في فرنسا”.



وخلص بلكايد إلى أن الهدف الأساسي والنهائي للديمقراطية يكمن في إرساء حكامة مؤسساتية جيدة ومواطنة مندمجة.

‫تعليقات الزوار

10
  • مسلم سلفي
    السبت 12 مارس 2011 - 06:06

    اللهم وفق ولي أمرنا محمد السادس لما تحب وترضى وهيئ له البطانة الصالحة .اللهم آمن وطننا المغرب من المظاهرات والفثن والحروب وساءير بلدان المسلمين آمين

  • معطل
    السبت 12 مارس 2011 - 06:08

    لا دستور ممتوح ولا مؤسسات لا شعبية لا ديمقراطية ستحل مشاكل الجماهير الشعبية التي ترزخ تحت نير الفقر والحرمان
    خطاب من القصر يعد بالديمقراطية يوازيه قمع شرس في شوارع المدن المفربية
    اي ديمقراطية يعدون بها وهم يرتكبون جرائم ضد الانسانية في خق اطفالنا القاصرين في مراكز الشرطة.تحت اعين الاحزاب والممجتمع المدني(المخزني)
    تعتيم اعلامي مطبق على الاصوات المتادية بتغيير حقيقي لا صوري
    وعليه
    من اراد حياة الكرامة والعيش الكريم فليتزل الىالشارع يوم20 مارس
    ومن راقته حياة الذل والمهانة فاليلزم البيت فالشارع الابطال ليس للجبناء

  • ali
    السبت 12 مارس 2011 - 06:10

    L’avis de ces personnes ne représentent en rien l’avis des Marocains(es)en France. Le titre est mal choisie

  • شعيبة 007
    السبت 12 مارس 2011 - 06:12

    معلومة
    فرنسا كانت تلقب تونس بالمعجزة الاقتصادية..ثم اكتشفنا بالصدفة ربما انهادولة فاسدة وديكتاتورية

  • Saphir
    السبت 12 مارس 2011 - 06:16

    Hello,
    Quand on parle liberté et démocratie, on ne peut que demander plus. Je ne pense pas que les marocains de l’étranger ont de vrais représentants qui parlent en leurs nom. Ceux qui parlent actuellement sont nommés et donc des représentants artificiels. Savez vous qu’ à l’étranger il y a une population extrêmement importante et variée qui n’est représenté par aucun député au parlement ?
    On ne parle de ces marocains MRE que quand les vacances arrivent, ils apportent les devises. ces MRE demandent plus, une reconnaissance. Ils sont plus patriotes qu’on peut le penser. Ils attendent un vrai changement de politique en vers eux qui protègent leurs intérêts et ceux de leurs enfants exclus de toute participation politique et sociale. Bref Une meilleure considérations car ces MRE sont actuellement des cadres, Ingénieurs, professeurs entrepreneurs, salariés et chômeurs. Fini la période des Widadyat qui étaient très mal considérés. Oui pour avancer mais je demanderais encore plus pour cette tranche de population.
    Amitiés patriotiques

  • el ninyo
    السبت 12 مارس 2011 - 06:14

    democratie ya aucun representent marocain de france qui ya dit sa la propaguende sauf l ahassine l alkapa de toute facon les marocains de l etranger on commencer a rapatrier leur argent en europe ils save bien que le tssounamie arive tot au tar ola la ya plein de tops la de dans

  • jawad
    السبت 12 مارس 2011 - 06:00

    on est content du message de notre roi.
    par contre on ne peut pas accepter le parti du tracteur

  • fath mahmoudi
    السبت 12 مارس 2011 - 06:02

    بسم الله الرحمن الرحيم
    سبق للسيد الزير الأول في إحدى تصريحاته أن قال أن سنه 2011ستعرف ترقية استثنائية فما عليه إلا أن يفي بوعده ويدخل الفرح والسرور على هؤلأء المتعطشين لهذه الترقيةوالتى ستكون بحق منصفةخاصة ونحن نعيش أجواءالتغيير الذى أعطى انطلأقته ملكنا الشاب محمد السادس نصره الله وأيده وسدد خطاه ورفع شأنه غنه على كل شىء قدير وبالإستجابة جدير ( النصر والعزة والمجد والخلود لأمير البلاد)

  • خطاب تاريخي
    السبت 12 مارس 2011 - 06:04

    الله الوطن الملك
    رغم انف الحاقدين

  • عبد الله
    السبت 12 مارس 2011 - 05:58

    تابعت الخطاب بكل اهتمام ولم أسمعه قال شيئايذكر.
    ضحكت كثيرا لقراءة أقوال بعض المنمقين الذين تحدثوا عن “بلاغة خطاب الملك”.

صوت وصورة
استثمارات يابانية في السيارات
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 14:59 2

استثمارات يابانية في السيارات

صوت وصورة
الفلاحة الإيكولوجية رافعة للتنمية
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 12:22 1

الفلاحة الإيكولوجية رافعة للتنمية

صوت وصورة
تعويضات خسائر الفيضانات
الثلاثاء 12 يناير 2021 - 10:35 5

تعويضات خسائر الفيضانات

صوت وصورة
المقبرة اليهودية بورزازات
الإثنين 11 يناير 2021 - 21:59 8

المقبرة اليهودية بورزازات

صوت وصورة
كساد تجارة الجلباب التقليدي
الإثنين 11 يناير 2021 - 20:39 2

كساد تجارة الجلباب التقليدي

صوت وصورة
قبور الموتى تغرق
الإثنين 11 يناير 2021 - 18:39 34

قبور الموتى تغرق