مقاتل سوري منشقّ: أمريكا تجنِّد مغاربة وخليجيين لمحاربة "داعش"

مقاتل سوري منشقّ: أمريكا تجنِّد مغاربة وخليجيين لمحاربة "داعش"
السبت 11 يونيو 2016 - 02:00

كشف مقاتل سوري منشق عن أحد فصائل “الجيش السوري الحر” وجود مغاربة ومُجنّدين من جنسيات خليجية، وذوي اختصاصات مختلفة، في معسكر للتدريب تابع للقوات الأمريكية وسط منطقة صحراوية بالأردن، مشيرا إلى تفاصيل تهم تدريب عدد من مقاتلي المعارضة السورية على السلاح لمواجهة تنظيم “الدولة الإسلامية” الشهير بـ”داعش”، مقابل تعويضات مالية.

حديث الضابط المنشق عن “المجلس العسكري” في القلمون الشرقي بريف دمشق جاء إثر انضمامه إلى “داعش”، وفق ما نقلته “صحيفة النبأ” التابعة للتنظيم ضمن عددها الأخير، مضيفة أن المدعو “محمد علي” التحق، إبان نشاطه المسلح السابق مع المعارضة السورية المسلحة، بمعسكر أمريكي في الأردن، “يضم ضباطا وعناصر من عدة بلدان عربية”، مشيرا إلى من بين تلك الجنسيات مغاربة.

وأضاف الضابط المنشق في حواره مع صحيفة “داعش” أنه تعرّف هناك على مغربي يعمل مترجما، إلى جانب أردني مختص في التدريب على استخدام البندقية، “وضباط من دول الخليج لم يعرف جنسياتهم”؛ فيما أورد أن إدارة المعسكر المتواجد على الأراضي الأردنية المتاخمة للحدود مع سوريا “كان بيد الضباط الأمريكيين”، وقال: “أغلبهم يصرح لنا بأنه ممن شاركوا في قتال الدولة الإسلامية في العراق..كانوا يحذروننا كثيرا من أسلوب قتال جنودها”.

تفاصيل ما نقلته “النبأ” تورد أن “محمد علي”، المقاتل السابق ضمن فصيل يدعى “تجمع ألوية أحمد العبدو”، التابع للمعارضة المسلحة في القلمون الشرقي (منطقة سورية على الحدود مع لبنان)، التحق بـ”داعش” بعدما “استجوب داخل دورة شرعية من قبل الجهاز الأمني”، مضيفة أنه تم ترشيحه إلى دورة عسكرية في الأردن ضمن قائمة تضم50 شخصا من المعارضة السورية المسلحة، “انتقت منها المخابرات الأردنية 40 اسما.. بعد استثناء آخرين لم يحققوا الشروط الأمريكية”.

ويكشف المتحدث ذاته، وفقا لما أوردته “النبأ”، أن ذهابه إلى الأردن كان من أجل المال، قائلا: “أخبرونا بأننا سنتسلم هناك مكافأة بعد إتمام الدورة وسلاحا”، ومضيفا: “وصلنا الحدود الأردنية لنجد عناصر من الجيش الأردني في انتظارنا..فتحوا لنا السور المكون من شباك معدنية، ثم رافقتنا سياراتهم إلى موقع عسكري قريب”، في إشارة إلى ما قال إنه معسكر تدريب أمريكي. وأضافت “النبأ”: “تم إدخالهم إلى المعسكر وتسليمهم اللباس العسكري الشبيه بلباس قوات المارينز الأمريكية”.

وأضاف المستجوب المنشق عن المجلس العسكري السوري: “الضباط في المعسكر حاولوا نسج علاقات معنا عن طريق ادعاء رغبتهم في تعلم اللغة العربية.. ثم مع تطور العلاقة باتوا يسألوننا عن رأينا في القتال إلى جانب الجيش الأمريكي، فيما لو قرر مقاتلة النظام، ومدى قناعتنا بقتال الدولة الإسلامية تحت قيادة الجيش الأمريكي”، فيما كشف توصيات سابقة من قيادات المعارضة السورية مفادها “أن تكون إجابات العناصر بالموافقة”، مع “أن يحرصوا على إظهار بعدهم عن الدين”.

وتابعت الصحيفة الداعشية بأن أسئلة الضباط الأمريكيين “التي كانوا يعتبرونها فضولا وحبا للتعارف، تبين أنها كانت تندرج ضمن المرحلة الثانية من مراحل انتقاء العناصر المؤهلة للعمل تحت قيادة الجيش الأمريكي والمخابرات الأردنية في قتال الدولة الإسلامية”، لتورد أن المرحلة الأخيرة في التدريب “التي دخلتها بعض العناصر المشكوك في أمرها همت الهجوم على موقع مفترض للدولة الإسلامية في البادية”.

‫تعليقات الزوار

26
  • هكدا
    السبت 11 يونيو 2016 - 02:09

    فهمونا
    هل بعض المغاربة مع داعش او يحاربون داعش او داعش لا وجود لها

  • lasamir
    السبت 11 يونيو 2016 - 02:13

    إوا راه هذا خبر زوين لأن داعش كيشوهوا الإسلام

  • محمد عمر
    السبت 11 يونيو 2016 - 02:25

    داعش بطون مصنوعة وقبلتهم أمريكا والحمد لله على نعمة الاسلام علمنا من هو العدو وكما يعلم الجميع بوش صنع القاعدة وأوباما صنع داعش بعد أن فشلت جيوشهم على محاربة الإسلام وخلاصة القول أعداء الأمة من قلب الأمة.

  • ايوب
    السبت 11 يونيو 2016 - 02:36

    داعش صناعة امريكية لتفكيك العالم العربي وتحويله لدويلات صغيرة والان نسمع عن دولة العم سام تحارب داعش انا شخصيا لا اعتقد دلك مادام داعش يحافض على المصالح الامريكية و يقتل المسلمين ويهتك حياء النساء فلن يمسه سوء او ما قيل وما سيقال فهو مجرد اكاديب لا محل لها من الاعراب داعش غدة سرطانية صناعة امريكية اسرائيلية بريطانية قطرية تركية مغغ.. تهلاو

  • هرطقات وتخبطات!
    السبت 11 يونيو 2016 - 03:14

    هناك عدة أسباب مكنت الدولة الإسلامية من الصمود الأسطوري منذ احتلال العراق رغم تحالف عالمي لا تقدر أي دولة على مقاومته لساعة فقط!
    سأقتصر في هذا التعليق على أحد الأسباب وإن لم يكن أهمها.
    أحد مشاكل أعداء الدولة الإسلامية هو الجهل ونشر الخرافات وتصديقها (:
    فالدولة الإسلامية تقاتل عن علم ومعرفة وتعلم جيدا أعدائها ولها رواية واحدة متناغمة ليس فيها أي تخبط ولو بنسبة 1%
    أما أعدائها وبسبب حربهم الإعلامية التي ترتكز على نشر الأكاذيب والخزعبلات فقد أنتجوا أتباع رعاع غارقين في أوحال الجهل والتخبطات.
    فتجد كل طرف يروج أنها عميلة لخصمه!
    الأكراد يُروجون أنها متحالفة مع تركيا!
    وإيران تروج أنها صنيعة السعودية وقطر!
    ومشايخ آل سعود يدّعون أنها مع إيران!
    والمغرب يروج أن لها علاقة مع الجزائر!
    والعكس صحيح, وكل طرف يروج خزعبلات يصدقها الغثاء.
    وكل الأطراف التي تم ذكرها متواطئة وعميلة لأمريكا ولم تطلق رصاصة واحدة عليها.
    ورغم هذا يتهمون الدولة الإسلامية بأنها صنيعة أمريكا رغم قتالها لها بشكل يومي منذ احتلال العراق (:
    فكيف لتحالف غبي ليس له رواية موحدة وينشر هرطقات وخرافات متضاربة أن ينتصر على الدولة الإسلامية؟

  • وزاني
    السبت 11 يونيو 2016 - 03:20

    داعش بعبع امريكي صنع لردع اي دولة تخرج عن الطاعة ….الامريكان استفادوا قديما من حرب افعنستان الاولى سخرت التيار الاسلامي الجهادي وبتمويل خليجي ضد الاتحاد السوفياتي وما ان انتصروا حتى انقلبوا على بعضهم البعض وارسلت بعدها طالبان التي ما ان قضت على كافة الفرقاء المفانلين حتى ارسلت عليهم التحالف الدولي وبعدها تفرقوا في الدول….والحكاية تتضخم حتى اصبحت امريكا عرابهم في كل المناطق لان مصلحتها تقتضي دلك

  • ولد حميدو
    السبت 11 يونيو 2016 - 03:57

    داعش وقع له مثل طالبان
    صنعوه و عندما انتهت مدة صلاحيته حاربوه

  • محمد بوعناية
    السبت 11 يونيو 2016 - 04:12

    يقتلون انفسهم بأنفسهم داعش عرب يقتلون العرب ويتفرج الصهاينة

  • احمد
    السبت 11 يونيو 2016 - 07:25

    الله ابعد علينا هاد داعش كما بعدت بين المشرق والمغرب.واحفض بلدنا يارب.هاد داعش عايشة تحت الارض وخلات المسلمين عرضة لصواريخ.وكايكولو كديدافعو عل المسلمين.الله احفض الله احفض

  • hamou
    السبت 11 يونيو 2016 - 08:18

    الصهيونية هي من تجند داعيش ومايسمى بالدولة الاءسلامية هي مخابرات غربية تفعل ما تشاء وتسمي الاءسماء كما يحلو لها والهدف واحد هو القتل والدمار والفتن واعادة الدول الى نقطة الصفر…

  • marocaine
    السبت 11 يونيو 2016 - 09:51

    حرب الاخوة في الدم مغاربة سوريون خليجيون يتناحرون فيما بينهم وهم بهذا حققو رغبة امنية الصهاينة فرق تسود

  • أبو ناصر
    السبت 11 يونيو 2016 - 10:07

    كل ما يقوله إنسان فيه احتمال الخطأ و الصواب إلا إذا اقترن بدليل، لا يمكن معرفة الحقيقة من الصحافة، من يريد الحقيقة يقرأ القرآن و تفسير القرآن، فقول الله دليل لأنه كله حق

  • Al watani
    السبت 11 يونيو 2016 - 10:23

    On peut dire tous ce qu' on veut aujourdhuit mais tout n est pas vraie hélas….moi j ai vu le soleil de levé de l Ouest aujourdhuit…je le dis mais c pas vraie du moins pas encore

  • ضابط مغربي مسلم
    السبت 11 يونيو 2016 - 10:42

    نتمنى ان يساهم العالم لمحاربة عصابات داعش الارهابية كليا لانها من تاسيس ايران منبع الاخوان والمتطرفين والارهاب ليس للاسلام السليم بل لمصالح خاصة في نهب الثروات من الدول العربية وجمع اكبر عدد لمؤيديها كما اسست الجزائر بوليسالريو لمصالحها الخاصة في استعمار الصحراء وليس للولوج الى المحيط ومن يقول ان داغش من اختراع امريكا انه غير مثقف يقول كل ما يسمع ايران الممون الرئيسي للارهاب باسم الدين او الشيعة او السنة او الوهابية او الاخوان او القاعدة او غيرها من الاسماء سموها بانفسهم والله والقرآن والاسلام والانبياء بريئي منها ادن لنحارب ايران

  • sabarralla
    السبت 11 يونيو 2016 - 11:36

    مقاتل سوري منشقّ: أمريكا تجنِّد مغاربة وخليجيين لمحاربة "داعش".حداري غذا سترسلهم الى المغرب لانهم سيكونون ادة طيعة في يد امريكا وستفعل بهم ما تشاء

  • mohamed
    السبت 11 يونيو 2016 - 11:58

    عدو الامة الحقيقي هو امريكا ولاننا نخشى جبروتها لا نتكلم الا على اعداء وهميين و بعيدين و يسهل النيل منهم.

  • Red-One-dz
    السبت 11 يونيو 2016 - 12:39

    cela ne date pas d'aujourd'hui depuis que les USA sont partis en guerre ils utilisent rarement leurs soldats dans les sales besognes ils engagent des mercenaires , en plus ils cherchent de la main d'œuvre qui se trouve dans le besoin et comme les marocains et marocaines sont connus pour être un peuple prêt à tout faire pour deux sous alors c'est facile pour les américains de les engager , voyez ce qui se passe dans les pays du golfe des milliers de marocaines souffrent le martyr , sans parler de la prostitution de vos compatriotes ,soyez des hommes et faites sortir vos femmes de cet enfer et au diable ce deux sous , soyez digne comme vos voisins

  • مغربي
    السبت 11 يونيو 2016 - 13:39

    سبب التحاق المغاربة بداعش هو أنه الفضل يعود اوﻻ إلى وزارة اﻻوقاف لم تؤدي مهمتها في البﻻد بنشر الدين كما ينبغي واﻻقتراب من المواطنين وإعطاء كامل الصﻻحيات لإمام يكون أهل ﻻن يكون الواعظ ، القاضي، المصلح المربي المعلم ….الخ وإخراج من ضيق المسلط عليه على أن يكون فقط أمام يصلي بالناس خذوا العبرة من الصحابة رضوان الله عليهم كانوا أمراء ومعلمين ومربيين ومنهميكين ومجتهدين في حل مشاكل الناس كان هذا هو همهم أما الوزارة هي أغلى وزارة في المغرب اش كادير ما هو همها..؟ وأما امريكا فهي تتغدى وتقوى بسفاهائنا وجهالنا وبخﻻفاتنا فيما بيننا والسبب الثاني فهو المخزن اما راقد أو مفرط حسب قيمة العملة نرى انه ان لم يكن الكل فاغلبية المخزن مذهبهم جمع لفلوس

  • ﻻجئ مغربي بالمغرب
    السبت 11 يونيو 2016 - 13:41

    داعش إسم ماركة جديدة بديلة ﻹسم القاعدة.
    من أوجد داعش بسوريا؟من أوجد داعش بليبيا؟؟من يمول داعش بالسﻻح واﻹعﻻم والمرتزقة؟؟؟لو كان داعش يشكل خطرا على مصالح الغرب وإسرائيل ةأمريكا لكان في خبر كان…هل سمعت يوما ان التنظيم أعدم يهودي أو أمريكيا…أما مسالة الصحفي اﻷمريكي الذي أعدم فما هي إﻻ مسرحية لتدخل أمريكا إلى العراق وإنشاء تحالف كإسم.لو كان أمريكا جدية في محاربتها للتنظيم لحاربته برا .هم يمولونهم بشتى الطرق وعندما تنتهي المؤونة يتحدتون عن إرسال مساعدات….التي هي أساسا عبارة عن إمدادات عسكرية كما ﻻ ننسى دور تركيا والشعودية وقطر الممول الرئيسي لتلك الجماعات..الحرب في سوريا ليست حرب ﻹسقاط بشار وإنما لها غايات سبق ودرستها أمريكا جيدا.

  • داعش لا تمثل "الاسلام المعتدل"
    السبت 11 يونيو 2016 - 13:42

    عندما يكون هناك موضوع عن الصحراء مثلا؛ يتقاطر البعض ليُهدد ويتوعد بالحرب وإبادة الجزائر.
    وفي المقابل تجد البوليزاريو تُروج "للشهادة" في سبيل جمهورية "ديموقراطية"

    فكل طرف مستعد للقتال وسفك الدماء من أجل الدنيا وليس في سبيل الله ولا لتطبيق شريعته!

    أما عندما يكون الموضوع حول الدولة الإسلامية فإنهم يتحولون لحمائم سلام!
    ويتهمون الشرفاء الذين يقارعون الاحتلال الأمريكي والفارسي منذ 2003 بأنهم إرهابيون!
    صنعتهم أمريكا كي يُحطموا اقتصادها ويفتكوا بجنودها!
    وجعلوا أعداد كبيرة منهم بين هالك ومُعاق ومرضى نفسانيين انتحر حشد غفير منهم رغم عودتهم وعلاجهم في أمريكا.

    فلا يجوز "للدواعش" جهاد العدو والدفاع عن الفلوجة وغيرها!
    ولا القصاص ممن عذبهم في سجن أبو غريب!
    ولا يحق لهم استهداف الخونة والصحوات والمرتزقة الذين تُدربهم أمريكا!
    فمن تُجنده أمريكا وتُدربه هو من يُمثل الإسلام الحقيقي الوسطي المعتدل (:
    كيف لا وهو يستبيح الخمور والربا والفجور وكل أنواع الموبقات!

    أما من يُحارب أمريكا ومرتزقتها؛ ويُطبق أحكام القرآن والسنة النبوية ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر.
    فهو داعشي إرهابي متطرف لا يُمثل الإسلام (:

  • فريد م
    السبت 11 يونيو 2016 - 13:46

    وهل امريكا رمز الفضيلة حتى ننضم تحت لوائها لمحاربة داعش هل قليل ما صنعت امريكا في بلداننا العربية من غزو وتقتيل وضرب للبنية التحتية وإذلال دون وجه حق هكذا فعلت بالعرب أيام طالبان كانو يسمونه المجاهدون وبعد الانتهاء منهم صارو إرهابيين وداعا اليوم إرهابيون الا أن تغير السيدة الأمريكية رأيها فتسميهم مجاهدين وما على العرب الا الامتثال لربهم الاعلى

  • simo
    السبت 11 يونيو 2016 - 13:47

    المغاربة مع الاسف اصبحوا مرتزقة في خدمة من يدفع اكثر . بالامس كانوا يقاتلون في صفوف داعش واليوم وبعد ان افلست داعش انقلبوا الى الجهة الاخرى . وغدا قد يستعملون ضد وطنهم لتخريبه .

  • رد على تساؤلات التعليق 1
    السبت 11 يونيو 2016 - 14:29

    1 هل بعض المغاربة مع "داعش"؟
    بالتأكيد نعم.
    هناك من هاجر بماله وخاطر بنفسه كي يصل للدولة الإسلامية.
    وهناك جنود منتشرون في مختلف القارات قد يقتصون من الدول التي تقصف الدولة الإسلامية.
    كفرنسا وبلجيكا اللتان جلبتا لنفسها الويلات بدخولهما التحالف الأمريكي وعدوانهما على مسلمي العراق وسوريا وكان القصاص في باريس ثم بروكسل حيث مقر حلف الناتو الذي يفتك بالمسلمين منذ عقود وقبل وجود "داعش".

    هذا ينفي بشكل قاطع ما يروجه الغثاء أن الدولة الإسلامية صنيعة الغرب وتستهدف "المسلمين" فقط.
    بل هي تقاتل كل معتدي يشارك في احتلال العراق وسوريا ويُفجر الفلوجة وبقية مدن السنة.
    ولا يهمها لونه أو بلده أو معتقده.

    2 هل بعض المغاربة يحاربون "داعش"؟
    بالتأكيد نعم.
    هناك مشاركة رسمية بالطائرات التي تُفجر رفقة قطر والسعودية والأردن وبقية التحالف الأمريكي أهل السنة في سوريا والعراق…
    وهناك المرتزقة الذين تم ذكرهم في مجلة النبأ وتطرقت لهم هذه المقالة.
    الطريف أنهم يروجون أن الدولة الإسلامية صناعة أمريكا.
    ثم تجدهم مُجندين عند أمريكا ليقاتلوا ما صنعته نيابة عنها ولا يتركوها "تعوم بحرها" (:

    3 هل "داعش" موجودة؟
    بالتأكيد نعم.

  • abdellah
    السبت 11 يونيو 2016 - 16:25

    من صنع داعش من صنع الإرهاب من يصنع العدو ومن يصنع الحروب ؟؟؟؟؟ لكل هذه الأسئلة إجابة واحدة :
    تجار الأسلحة
    ومن هم هؤلاء التجار؟؟؟
    الغرب عامة والولايات المتحدة خاصة
    نيابة عن المارينز المسلم يحارب المسلم

  • وطني حر
    الأحد 12 يونيو 2016 - 12:31

    يتحدث بعض أهل الفهم ثاقبي النظر ذوو البصيرة المستنيرة أصحاب الذكاء المتقد عن الصناعات الأمريكية الغربية لجماعات مسلحة سوداء لكي تعيث في الوطن العربي فسادا يتحدثون من منطلق البسطاء السذج الذين يصدقون ماجاء في التعليقات السابقة لهم ثم يدونونها بطرق أخرى بأساليبهم الأدبية الفريدة يغيبون وعيهم ويعتمدون على عواطفهم وإعجابهم بكلمة أو تعليق خرافي ، فلم؟ ليسو بأهل للتعليق أصلا بل إن تعليقاتهم التي تنم عن جهل وعدم اتزان وقلة بحث وتجعل منهم أبواقا تصدح بما لا تعلم …

  • رشيد
    الأحد 12 يونيو 2016 - 21:52

    محاولة إبهام العالم بأن امريكا تحارب داعش، في حين ان داعش صناعة صهيوأمريكية من بقايا القاعدة

صوت وصورة
مشاريع تهيئة الداخلة
الأربعاء 27 يناير 2021 - 21:40 8

مشاريع تهيئة الداخلة

صوت وصورة
انفجار قنينات غاز بمراكش
الأربعاء 27 يناير 2021 - 20:24 16

انفجار قنينات غاز بمراكش

صوت وصورة
أشهر بائع نقانق بالرباط
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:54 25

أشهر بائع نقانق بالرباط

صوت وصورة
انهيار بناية في الدار البيضاء
الأربعاء 27 يناير 2021 - 13:30 5

انهيار بناية في الدار البيضاء

صوت وصورة
مع بطل مسلسل "داير البوز"
الأربعاء 27 يناير 2021 - 10:17 12

مع بطل مسلسل "داير البوز"

صوت وصورة
كفاح بائعة خضر
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 21:46 16

كفاح بائعة خضر