مقتل بن لادن ... الدلالات والآثار

مقتل بن لادن ... الدلالات والآثار
الأربعاء 4 ماي 2011 - 14:55

يمثل مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن حدثا كبيرا ذا أثار وازنة على مستقبل المنطقة والسياسات الإقليمية والدولية تجاهها، وسيكون لتفاعلاته تداعيات معتبرة على الاستراتيجيات الأمنية والعسكرية، وذلك بالنظر لما مثله من رمزية قوية لمواجهة الوجود الأمريكي في المنطقة ورفض السياسات الغربية تجاه المنطقة العربية والعالم الإسلامي، وذلك بغض النظر عن الخلاف العميق مع استراتيجياته وكذا الآثار السلبية الحادة لها.


لقد استطاع هذا الحدث أن يغطي بحجمه وقوته عموم القنوات الفضائية والمؤسسات الإعلامية العالمية، واتجهت غالبية التحليلات والقراءات إلى توقع ردود فعل انتقامية بفعل الخسارة المعنوية التي مثلتها وفاة أسامة بن لادن، كما حصل التركيز على القيمة الدعائية والتعبوية والتأطيرية لهذا الحدث ودوره في إعادة تجديد قوة تنظيم القاعدة وعموم فروعه في العالم العربي وإعطاء شحنة تحفيزية للمرتبطين بالتنظيم أو المتأثرين بخطابه ورموزه، وذلك بعد أن ظهر جليا تراجع جاذبية التنظيم وانحسار قوة أطروحاته في التغيير ومواجهة السياسات الغربية بعد أن تقدم نموذج التغيير الديموقراطي السلمي المدني، مما برز بوضوح في عدد من المناطق المعروفة تقليديا بفعالية التنظيمات ذات العلاقة به، وخاصة في اليمن وشبه الجزيرة العربية. وهو ما يعني أن الوفاة جاءت في سياق دخول التنظيم مرحلة تراجع في الفعالية والانتشار، بعد أن اتجهت التوجهات السلفية المسيسة والحركية إلى الانخراط في دينامية الاحتجاجات السلمية الديموقراطية في عدد من الدول كمصر واليمن والأردن بديلا عن الخيار العنفي الذي يطرح تنظيم القاعدة، وفي السياق نفسه فقد انحسرت عملياته في المنطقة المغاربية بشكل كبير مقارنة مع سنوات 2007 و2008 و2009 وانكفاءها إلى مجرد عمليات اختطاف في الصحراء وضربات محدودة في العمق الجزائري.


ثمة حاجة هنا لاستيعاب الطبيعة المعقدة لتنظيم القاعدة والتحولات العميقة التي عرفها في السنوات الأخيرة، حيث اتجه تدريجيا إلى التحول إلى تنظيم هلامي لامركزي قوته الأساسية في التعبئة وإنتاج الأفكار والقيام بعمليات نوعية داخل الدول الغربية، وفي المقابل الرهان على تنظيمات محلية عربية وإسلامية في القيام بالعمليات الميدانية، وتمكينها من استقلالية واسعة تنظيميا وماليا وعملياتية، في ظل الإبقاء على الارتباط الفكري والنظري المساعد على الاستقطاب والتأطير، وهو الدور الذي اضطلعت به البنية القيادية للقاعدة بمجموع أفرادها وضمنهم بن لادن لكن مع وجود دور متزايد للظواهري، وهي وضعية تجعل من السابق لأوانه اعتبار مقتل بن لادن مؤشرا على نهاية القاعدة في المدى المنظور، ولهذا نعتبر أنه على المستوى المستقبلي قد يدفع الحدث في انتعاش التنظيم على المدى القريب لكن على المدى البعيد سيكون له دور في إضعافه بالنظر للمكانة الاعتبارية والرمزية لأسامة بن لادن.


مغربيا، ينبغي أن نسجل أن تنظيم القاعدة لم يستطع الامتداد في المجال المغربي مقارنة مع دول أخرى كالجزائر، إلا أن رمزية بن لادن كانت حاضرة بقوة في وعي قطاع من التوجهات السلفية والقومية رغم إصرارها على الاختلاف الاستراتيجي العميق مع القاعدة والتأكيد على رفض اختياراتها، وهو ما كشفته عدد من استطلاعات الرأي الغربية التي فوجئت بهذه الأمر، ولهذا نعتبر أن التفاعلات المغربية ستكون محدودة بشكل شبه كلي من الناحية الميدانية رغم ما قد يظهر من ردود فعل نفسية ورمزية.


بكلمة، لقد جاء هذا الحدث في سياق تحولات عميقة تشهدها المنطقة العربية ومن المستبعد أن لا يؤثر في سياق هذه التحولات، وعلى الأقل التذكير بأن معضلة الاستبداد السياسي المحلي ليست سوى الوجه الآخر لمعضلة التبعية للخارج والتحكم المتزايد فيه من قبل القوى الدولية في مقدرات المنطقة وثرواتها وإمكاناتها وانعكاسات ذلك على القضية الفلسطينية، مما يفرض على قوى النضال السلمي المدني الديموقراطي أن تأخذ بعين الاعتبار هذا البعد في المرحلة القادمة من نضالها.


*افتتاحية التجديد 3 ماي 2011

مصطفى الخلفي

‫تعليقات الزوار

15
  • elmiloudy
    الأربعاء 4 ماي 2011 - 15:25

    السلام علىكم
    اخوانى هذه احدئ اكاذيب الامريكان فكلنا نعرف ان كل قوات
    الامريكيةتستخدم ثقنيةالاقمارالصناعيةوالتسجيل بالفيديومع الصوت وكدلك هناك ثقنيةاخفاءوعدم اظهاروحجب المشاهدالمؤاثرةعلى المشاهدكيف ماكانت طبيعته فكلمااظهرته وقالته الادارةالامريكيةاوبظهورالرئيس شخصيامن اجل اعطاءمصدقية للخبرلعدم توفرالادلةالحقيقيةلموت بن لادن قديكون بن لادن مات مندمدةوتريدالادارةان تنفردبمقتله بعدان فشلةفي الوصول اليه وردالاعتبارللامريكان اوان بن ادن مازالحي وهي متربصةبه في مكان ماوتريدان يظهرلكي يصرح انه حي وبهداتقتنصه وهناكفرضيةماتشهده الدول العربيةوسقوط اصابيع ودمئ التي كانت تحكم بهاامريكةالشعب العربي وتريدبذلك قول ان من كان السبب فيالمشاكلهاهوقدقتلنه والادارةالامريكيةتريدفتح صفحةجديدةبين الشعبالعربي فهده الضجةالتي صنعتهاامريكةاصبحت كوجبةدسمةبدونطعم ولامذاق سيتم ثمريرهاعلىالمشاهدالعربي

  • امين اليماني
    الأربعاء 4 ماي 2011 - 15:21

    من يقول لنا ما قدم هذا الشخص للامة الاسلامية؟ وما قدم لنا كمغاربة ما عدى قوافل المتفجرين وفكر التكفيرين المتطرفين. نعم لقد خدم امريكا خدمة العمر عندما اطلق يدها لتعيث فسادا في العراق وافغانستان و السودان وفي كل الدول العربي…ة من خلال مخابراتها وقوانين الارهاب التي اجبر الجميع على الموافقة عليها. لقد اوقف انتشار الدعوة الاسلامية التي عرفت في التسعينيات انتشارا مذهلا في البلدان الغربية وشوه صورة الاسلام وافسد قلوب الشعوب الغربية على المهاجرين المسلمين هناك.
    لقد استغلت غباءه امريكا وعندما انتهت منه تخلصت منه في الوقت الذي يناسبها ويخدم مصالحها. وعلى العموم لقد لقي حتفه وله رب يحاسبه….

  • larbi de midelt
    الأربعاء 4 ماي 2011 - 15:15

    ENCORE DES MENSANGES.personnellement je ne crois l histoire d avoir tuer ben laden .1.ca passé trés vite .la voir tuer a 2 hr du matin .le et le jetter tt de suite dans la méme journée dans la mér …..et par respect des sentiments des musulmans selon eux…alors qu il ont pendés seddam le jour de l aid muslimine…bref.a mon avis .IL Y A DEUX SUPPOSITIONS.soit ben laden est décédé il y a longtemps ..et que maintenant il disent l avoir tuer car ils sont des héros..soit qu il l ont capturés vivant ils le tient et disent qu il es mort ……..et notez bien que la photo que nous avons vu n est pas réelle..et pk n ont pas invité les médias americaines et international pour voir la réalité car c est pas une operation ordinaire il sagis la d un homme rechercher dans le monde entiér ….je pense que les americains ont cacher leur secret dans la mér…mais nous ne conciderons pas des stupides

  • عادل
    الأربعاء 4 ماي 2011 - 15:17

    ان كان قد استشهد فهو ان شاء الله منالشهداء
    فرحمة الله عليه
    كان بطلا يقتدى به ضد اعداء الله و الاسلام
    لم يشهد التاريخ في القرون الاخيرة بطلا ونظاما احيى السنة كما يجب في الجهاد ضد اعداء الله و الاسلام والمسلمين
    ااعداء الله يعلمون ان الجهاد ماض ما دامت السماوات و الارض حتى يرث المسلمون الارض و يسود الاسلام فيها باذن الله تعالى

  • مصعب
    الأربعاء 4 ماي 2011 - 15:05

    لقد عجزت أمريكا عن لفت العالم إليها كــحكم عليه ، فأخذت تضع آخر أوراقها الآن . لهذا أقول لها ” لي فجهدك عملوا ، الديمقراطية الحقيقة للمسلمين الآن ، بعد أن فشلتم -بعنصريتكم الصليبية- في تطبيقها “

  • علي
    الأربعاء 4 ماي 2011 - 15:07

    قال لك لم تستطع القاعدة الامتداد في المجال المغربي، القاعدة يا خلفي هي أفكار ارهابية ظلامية والمغاربة يحملون مثل هذه الأفكار نظرا لتعليمهم واعلامهم وأسباب سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية وتاريخية ودينية و… أكثر من يحمل مشعل الارهاب من العرب هم المغاربة وجهلاء مصر وموريتانيا واليمن، وفي اوروبا ينشر أبناء المغرب الرعب بين الناس كما تنشر أنت وهسبريس أفكار الظلاميين الشوفينيين الرجعيين، فتبا لكم ولأنعامكم.

  • محلل واقعي
    الأربعاء 4 ماي 2011 - 15:13

    للاسف لم توفق في طرحك التحليلي الذي لم تضف به شيئا جديدا سوى حكاية نفس التحاليل التي تروج في الساحة الاعلامية ان خوفا او مغازلة للغرب او تشفيا او انتظارا او تخفيفاللضغط ال\ي يمكن ان يترتب عن موت الشيخ اسامة رحمه الله وتقبله في الشهداء وكل \لك في سياق تبني البديل الديمقراطي الغربي مطلقا وجملة وتفصيلا حرصا على النفعية الموهومة الواهمة التي لن تستقر طويلا لا ذاتيا ولا موضوعيابناء على معطيات وقياسات واقعية تخالف طرحك التحليلي النفسي الانهزامي المنمق .
    ولينصرن الله من ينصره ان الله لقوي عزيز.
    واما الاجترار فسيذهب جفاء .

  • ALI
    الأربعاء 4 ماي 2011 - 15:19

    TANT MIEUX DE LA MORT DU CRIMINEL VIOLENT SON HÉRITAGE EST LA DESTRUCTION LA DÉSOLATION ET L’ASSASSINAT DES INNOCENTS SON AME VA ERRER DANS LES INTESTINS DES REQUINS A TRAVERS LES OCEANS

  • يوسف
    الأربعاء 4 ماي 2011 - 14:57

    خبر موت بن لادن مجرد كذبة أخرى من السياسات الأمريكية … و هناك دلائل تؤكد ذلك

  • Sunnit
    الأربعاء 4 ماي 2011 - 14:59

    Le monde se tranquillise par l’élimination de criminel assassin Ben Laden,le pilier de l’Enfer;combien d’innocents a tué,combien de veufs et veuves a laissé,combien d’orphelins a laissé etc…Il n’a pas suivi les versets du Coran,c’est pour cela qui ne voudrez pas l’huminer dans une tombe aux cimetiéres car il ne choisi pas et différé entre les ètres humains c’est un terroriste il n’a pas de place dans des terres humanitaires c’est mieux de le jeter en pleine mer entre les requins car il a une gueule qui leurs ressemble,bonne festin pour les requins noirs

  • critics
    الأربعاء 4 ماي 2011 - 15:01

    يا سكا ن آلأرض إن مايروجه الغرب عن مقتل بن لادن ؛فالحقيقة خطأ لا يمكن تصديقه في الوقت الراهن ،لأن هذا كان مألوفا من قبل ،فمثلا ادعاء مقتل ستة مليون يهودي في هولوكوست بغاز البوتان ،اومقتل شارون ، انها مجرد تزييف ، إن مايقرأه الإنسان في كتابات روجي غارودي ،وإلياس الواسيني ،وكذا في نظرية المؤامرة التي توضح لنا صناعة الحدث من لاحدث،

  • متابــــــــــــع
    الأربعاء 4 ماي 2011 - 15:09

    كان الارهابيون يسوقون لنا ان السيد بن لادن في مغارات افغانستان يجاهد و يعيش على الفتات محروما..فاذا به يدخل عليه الجنود الامريكيون و هو في حضن بنت من عمر بناته في غرفة نومه ههههههههههههههه

  • خديجة
    الأربعاء 4 ماي 2011 - 15:11

    قصة موت بن لادن قصة مشكوك فيها و اكبر دليل على دالك هو عدم نشر امريكا لصور جثتها و حتى لو مات فعلا فهو شهيد شجاع يكفي انه الرجل الوحيد الذي حير امريكا و لفترة طويلة

  • أم مريم
    الأربعاء 4 ماي 2011 - 15:23

    لم يعد مكان للذين يعتمدون في تعليقتهم الشتم و السب لأن الزمانن سيتجاوزهم أحب أم كره، هذا وقت الحجة و الاحترام و البعد عن الكراهية جميعا مغاربة متحابين و ان اختلفنا، لأن سنة الله في الكون الاختلاف مم يؤدي الى التقدم و التحضر

  • عبد المجيد
    الأربعاء 4 ماي 2011 - 15:03

    فقط أمريكا هي التي صرحت بمقتله ولم تظهر اية ادلة ولا اية صورة لدى يبقى مقتله مشكوك فيه الى حد كبير. في نظري فبركت هذه الكذبة حتى لا يكون انسحابها مخزيا.

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31 17

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05 24

تخريب سيارات بالدار البيضاء

صوت وصورة
وصول لقاح أسترازينيكا
الإثنين 25 يناير 2021 - 00:52 13

وصول لقاح أسترازينيكا

صوت وصورة
ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور
الأحد 24 يناير 2021 - 16:20 15

ستينية تقود "تريبورتور" بأزمور

صوت وصورة
انهيار منازل في مراكش
الأحد 24 يناير 2021 - 15:32 11

انهيار منازل في مراكش

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 24

آراء مغاربة في لقاح كورونا