مكانة الأمازيغية في الخريطة اللغوية بالمغرب .. "سوء الفهم الكبير"

مكانة الأمازيغية في الخريطة اللغوية بالمغرب .. "سوء الفهم الكبير"
صورة: أرشيف
الخميس 11 فبراير 2021 - 01:55

ينبه الكاتب فؤاد بوعلي إلى ضرورة تجنب خلط الأمازيغية، هوية وثقافة، بحسابات المتحدثين باسمها، “فإن كان هناك استغلال للأمازيغية في مشاريع لا وطنية مناقضة للثوابت المؤسسة للدولة، فالأكيد أن أي عنصر هوياتي أو مكون من مكونات الذات يمكن أن يغدو وسيلة للبشاعة الهوياتية، حسب تعبير جميل لأحد الأساتذة، كما يمكنه أن يكون عامل وحدة وانتماء”.

فالعربية التي كانت على الدوام عنصرا جامعا ولغة عالمة وعنصر ارتكاز في بناء الدولة، من وجهة نظر الكاتب التي أوردها في مقال جديد بعنوان “الأمازيغية.. سوء الفهم الكبير”، “ارتكبت باسمها، أو باسم الدفاع عنها، مجازر ودمرت دول وأهينت كرامات المواطنين واستبيحت الأعراض. والتاريخ الحديث مليء بأمثلة أنظمة اختارت العروبة عنوانا لممارسة استبدادها والحجر على رغبات شعوبها”.

وهذا نص المقال:

مازالت فضاءات التواصل الاجتماعي تعتمل بنقاشات موسمية، ودائمة أحيانا، حول الأمازيغية وموقعها في الخريطة اللغوية والهوياتية المغربية. ففي كل مرة يثار فيها حدث أو مسألة مرتبطة بالأمازيغية، تُنصب مقصلة التخوين والتجزيء وتعميم الأحكام واجترار المواقف في حرب الاصطفافات الهوياتية التي تنخر المجتمع المغربي. فهل سنظل على الدوام نكرر أنفسنا؟ ألم يئن للفاعلين في الشأنين الثقافي واللغوي الإنصات إلى صوت الانتماء المشترك بدل الصراع والتجاذب؟ هل مازلنا نحتاج إلى تعريف أنفسنا وهويتنا ولغاتنا؟ أليس هذا أوان الابتعاد عن المتاجرة بالهوية وقضاياها؟

ليس من باب المصادفة التاريخية أنني ابن رجل نزح من منطقة تعيش حاليا صورة من الاستغلال السياسوي والاجتماعي للأمازيغية لأترعرع في منطقة كانت شاهدة في الماضي على صورة أخرى من هذا التوظيف. هي نفس الصورة تتكرر مع اختلاف الزمان والمكان. فحين كنا في شبابنا نزور بعض أعيان المنطقة، لحشد الدعم للفعاليات والتظاهرات الثقافية، كنا شهودا على الاستغلال الطبقي البشع للفلاحين الأمازيغ الفقراء الذين يعاملون معاملة القرون الوسطى.

وهؤلاء الأعيان هم أنفسهم الذين تسلقوا مناصب المسؤولية وغدوا يتحدثون الآن باسم حقوق الأمازيغ ويعتبرون العرب محتلين والعربية لغة استعمار، حيث اختاروا من الألوان الحزبية أفقعها لتبرير ممارساتهم. باسم الأمازيغية ارتكبت، وترتكب، الكثير من الاختلالات والفظائع. فتحت يافطتها يستدر التضامن مع قضايا خاصة وفئوية وإقليمية.

وباسم الأمازيغية تستقى المشاريع الاستئصالية التي تتأسس على تضخيم الذات حد الأسطرة والانطوائية وهدم المشترك الوطني، فيتم استدعاء مفاهيم من نحو الشعوب الأصيلة والكونغريس الأمازيغي والحكم الذاتي… وباسمها حوربت تيارات وأحزاب وهيئات، وتمت أدلجتها وتقديمها على أنها تيمة الشعب المظلوم وعنوان القهر الثقافي والسياسي ومدخل الحداثة المأمولة. وعن طريقها اغتنت الكثير من الأصوات التي تاجرت، ومازالت تتاجر، بهموم الساكنة الأمازيغية وأحلامها وهويتها. هذه حقيقة.

لكن هذا الواقع المر لا ينفي سوء الفهم الكبير الذي يجتره بعض المنافحين عن العربية وتمثلات الوحدة الوطنية والانتماء القومي. إذ لا ينبغي خلط الأمازيغية، هوية وثقافة، بحسابات المتحدثين باسمها. فإن كان هناك استغلال للأمازيغية في مشاريع لا وطنية مناقضة للثوابت المؤسسة للدولة، فالأكيد أن أي عنصر هوياتي أو مكون من مكونات الذات يمكن أن يغدو وسيلة للبشاعة الهوياتية، حسب تعبير جميل لأحد الأساتذة، كما يمكنه أن يكون عامل وحدة وانتماء. فالعربية التي كانت على الدوام عنصرا جامعا ولغة عالمة وعنصر ارتكاز في بناء الدولة، ارتكبت باسمها، أو باسم الدفاع عنها، مجازر ودمرت دول وأهينت كرامات المواطنين واستبيحت الأعراض.

والتاريخ الحديث مليء بأمثلة أنظمة اختارت العروبة عنوانا لممارسة استبدادها والحجر على رغبات شعوبها. وباسمها كذلك حجر في أحيان كثيرة على الناس وأدخلوا في متاهات التصويب والتصحيح وفصلوا عن التعامل مع النصوص المؤسسة للثقافة العربية حيث “الإكليروس اللغوي” هو المنوط به التفسير والفهم والتفهيم. وهي اللغة نفسها التي اتخذت، وتتخذ حاليا، عند كثيرين مطية للاغتناء والارتزاق.

الخلاصة أن أي لغة وأي هوية يمكن أن تكون ملاذا للمشترك، كما يمكن أن تكون أداة للتشظي والتوظيف المصلحي. لذا، فالنقاش ينبغي أن ينطلق من الانتماء المشترك للمغاربة وحقهم الجماعي في هذا الرصيد الهوياتي، الذي أشار إليه الدستور، وأن يكون الهدف هو استشراف المستقبل وليس اجترار تناقضات الماضي وإخفاقاته. فاجترار التجاذب حول لغوية الأمازيغية وحَرفها وسَنَتها، وغيرها من القضايا، لا يخدم البحث عن الرصيد المشترك.

فلِمَ الإصرار الدائم على إثارة القضايا الخلافية التي يحسم فيها داخل الأطر البحثية وليس المنابر الإعلامية والتجاذبات المجتمعية؟ فإن كان من حق الباحث الأكاديمي التنقيب في أسس القضايا دون الانتباه إلى عدالتها التاريخية أو دورها في المجتمع، ما دامت غايته علمية بحتة، فإن على السياسي والفاعل المدني أن ينظر إلى الأمام نظرة استشراف بغية تجاوز عناصر التصدع. فإن كان البعض مازال يجتر الانتماء العربي للأمازيغية مع تَمحُل في النسبة إلى ألفاظ العربية، فإن لغويتها تجد سندها في كثير من النصوص العلمية التي تربطها بالأصول الحامية (أحمد مختار عمر، 1329هـ). وحتى لو كانت أصولها عربية فهذا لا يمكن أن ينفي عنها لغويتها أو حصرها في إطار عامي.

وبعيدا عن سؤال الجدوى الذي يطرح في تناول الحرف، فإن أبجدية تيفناغ هي طريقة قديمة قيض لها البقاء لدى الأمازيغ منذ مئات السنوات (كامب، 2007ــ ص 321). والسنة الأمازيغية التي تسمى عند بعضهم فلاحية أو غير ذلك هي مناسبة للاحتفاء بالأرض والانتماء إليها كيفما كان العنوان. والإشكالات الاقتصادية والاجتماعية التي عانت، وتعاني، منها ساكنة بعض المناطق الأمازيغية هي واقع تاريخي لا يمكن القفز عنه، كيفما كان تفسيرنا لذلك.

أعرف أن كثيرا من الفضلاء سيزعجهم هذا الحديث، أو سيفاجئهم، لكن في بعض الأحيان ينبغي قول الحقيقة كما هي. إذ لا يمكن الاستمرار في التنكر لجذور ثقافتنا الوطنية، كما لا يمكن أن نترك هويتنا مجالا للصراع اللامنتهي الذي يؤدي حتما إلى ضياعها وتوظيفها من طرف الآخر في مشاريع الهيمنة. فأمازيغيتنا نحن بها أحق وأولى.

الأمازيغية العربية الهوية فؤاد بوعلي

‫تعليقات الزوار

72
  • دكالي
    الخميس 11 فبراير 2021 - 02:08

    انا داءما اقولوها و اكرروها. المغرب إلى ما جمعش راسو مع صحاب العرقية البربرية غادة تشتت ليه لبلاد. سيناريو الهوتو و تودسي في رواندا تتعقلو عليه. طايح كثر من نايض. حدر من اندر. نتمنا من شي واحد من سلطات العليا اقرا ميساج ديالي. وي قول هاد سيد عندو الصح. إلى ما جمعناش راسنا لبلاد غادة تمشي لهوية.

  • أمازيغية
    الخميس 11 فبراير 2021 - 02:35

    أغبى خطأ إرتكبه الأمازيغ هو دخولهم في الإسلام وإعطاءهم السلطة والحكم للعرب ولم يتردد العرب في قبول الهدية الثمينة ليبدأ مسلسل التعريب ومسخ الهوية الأمازيغية ومظاهرها وتركيع الأمازيغ واستغلالهم واستعبادهم واغتيال كل من سولت له نفسه انتقاد العرب. يسعى عرب المغرب إلى حصار الامازيغ والضغط عليهم حتى لا يرفعوا رؤوسهم مدججين بماكينات التضليل والكذب والتزوير والتضخيم وتحقير منجزات وممتلكات وعادات الامازيغ والتنقيص منها لان دينهم يسمح لهم بذلك إذا كان الكذب يخدم مصلحة العرب. يفعلون كل هذا لأنهم لا يريدون حتى المساواة مع الأمازيغ أو يجدوا انفسهم في الوضعية المذلة التي وضع فيها البربر المسلمون أنفسهم. ولكون البربر قبلوا بالعيش تحت الاحتلال والإستعباد العربي أصبحوا هدفا لكافة انواع الاذلال والاحتقار والسخرية والعار والشتائم والاهانات، وهذا امر طبيعي يستحقه كل شعب يحمل المظلات عندما تمطر السماء حرية. ان البربري لم يذق يوما طعم الحرية لذلك يعتقد ان العيش في العبودية أمر طبيعي وعادي. لهذا نحن الامازيغ وجدنا انفسنا في صراع على جبهتين الاولى مع العرب والثانية مع عبيدهم البربر المسلمون.

  • نحن مغاربة، جسد واحد.
    الخميس 11 فبراير 2021 - 02:49

    ثقافتنا ثقافة عربية إسلامية محضة بدون مزايدات أو مغالطات. ونسيجنا الاجتماعي مغربي لا غير.
    يكفي مناورة ومشاكسة لم يسبق أن عهدها وطننا في زمن آبائنا وأجدادنا. اتقوا الله.
    واعلموا أن من يسعى إلى التمييز والتفرقة بين المغاربة المسلمين لن يلق الله بقلب سليم.
    دخلنا عليكم بالله واش هاد الرموز وهاد الأشكال لغة؟ واش بها غادي نتقدموا ونواكبو التطور الحضاري؟
    لا والله، إنها لعبة خسيسة وخطة جهنمية ماكرة صنعها الاستعمار ولا زال يراهن عليها ويمولها من أجل تكريس مظاهر الجهل والتخلف في أوساطنا.
    لن يغفر لكم لا الوطن ولا التاريخ ولا المغاربة الوطنيون الشرفاء من عرب وأمازيغ.

  • ابوهاجوج الجاهلي
    الخميس 11 فبراير 2021 - 03:45

    كما نعرف جميعا مرت حقبة طويلة من الزمن ونظرا لظروف هذه الحقبة السياسية والحزبية التي انهلت الكثير من الشرق ونسيت الذات المغربية المحلية هي السبب الان في ما نعيشه من تعثر هوياتي. لان اعادة الاعتبار للغة الامازيغية والامازيغ المغاربة ولتاريخهم وهويتهم وكذلك ثروات ارضهم اصبح يغضب البعض في هذا الوطن المشترك. الذي كان احادي اللغة والثقافة والان يرى اعادة الاعتبار للأمازيغية جانب ثقافي دخيل ومزعج في حد ذاته. اما المبررات ان هناك امازيغ استغلوا او استبدوا اخوانهم باسم الامازيغية او اخرون باسم العروبة اظن ان هذا موضوع اخر. من الاحسن ان نبقى في موضوع (التشرذم) الهوياتي وما هي اسبابه. في اعتقادي البسيط ان تعطى الاهمية لهذا المكون الذي همش عبر العصور وهي الامازيغية في التعليم وبحروفها المتفق عليها وإعطاءها مكانتها التي تستحقها رغم انها لغة لم ياتي بها دين المغاربة وعدم التنقيص والتصغير والتحقير سنكون حققنا انجازا كبيرا في هذه المرحلة التي نعيش فيها وكل لغة في تطور كما يعرف الجميع ونتمنى ان تكون بداية بدون مشاكسات ثقافية وان تكون بداية ايجابية لانها مكون من ثقافتنا المغربية وشكرًا

  • ضياع الوقت
    الخميس 11 فبراير 2021 - 04:58

    هذه الأمور فيها ضياع للوقت والمحهودات، فالامازيغ يفضلون التحدث والكلام والكتابة بالعربية وباللغات الأجنبية، ولكن لا يعيب تعلم التكلم بالامازيغية للتواصل في بعض الأمور…. الامازيغية نفتخر بها كلغة أولى تكلم بها المغاربة ، فهي قيمة مضافة للثقافة المغربية،

  • عبدو
    الخميس 11 فبراير 2021 - 05:00

    عندما كتبت الأمازيغية بحرف لا يفهم وغير متداول حكم على مشروع تداولها بالموت في اللحد،حتى اللدين يتقنونها لا يستطيعون فك رموزه وقراءته أما اللدين لا يجيدونها فالطامة أكبر،كان بالأحرى استعمال حرف متداول كالحرف العربي أو اللاتيني ، الشيء الذي يسهل القراءة والتداول والإنتشار حتى بين غير العارفين بالأمازيغية ولو بدافع الفضول.

  • الفشل الدريع
    الخميس 11 فبراير 2021 - 05:35

    ليس هناك سوءا للفهم هناك فقط عدم الاعتراف بأن إقحام ما يسمى ب “الأمازيغية” في التعليم كان خطأ فادحا وفشلا دريعا وانتكاسة كبرى. أما سوء الفهم فقد يأتي من هذا النوع من الكتابة السفسطائية المستعصية على الفهم.

  • عبدالله
    الخميس 11 فبراير 2021 - 07:09

    و أخيرا إستفاق المغرب من تبعيته المجنونة للشرق.. ما لم تتجاوز المغرب ذلك التفكير الأفقي الذي يربط الإنسان و الهوية و الإقتصاد و المصير بالشرق الأوسط و التفكير في تفكير عمودي يربطنا بمجالنا الشمال إفريقي و فتح أكبر قدر من الإنفتاح على هويتنا الأمازيغية و المتوسطية و الإفريقية لتجاوز رواسب التبعية العمياء ثقافيا و إيديولوجيا للعرب. و الإستفادة من تجارب شعوب نجحت في التحليق بعيدا عن حضانة الدول التي تشاركها اللغة أو العرق.. مثال سنغافورة و تيوان و كوريا، البرازيل…

  • توفيق
    الخميس 11 فبراير 2021 - 07:52

    مقال جميل جدا و سنة سعيدة و كل عام أمازيغي مبروك و نحن بخير و على خير و لا فرق بيننا و كلنا اخوة في الادمية . من جهة أخرى حتى لو كنت امازيغيا ارفض رفضا قطعيا تعليم ابناءي الامازغية او البربرية او الريفية او السوسية او الزمورية او اي لهجة من غير العربية و الفرنسية التي فرضت علينا و الانجليزية التي احبدها على لغة موليير و لهجاتنا. اثمنى أن يكون ادراج تعليم لهجاتنا اختياري و ليس اجباري و الا فمن الظلم و الحكرة فرضها على فلذات اكبادنا و اهمال اللغة الانجليزية لغة العلم و الاعلاميات و التجارة العالمية و لغة التفاهم مع كل الاجناس.

  • أمازيغ مراكشي
    الخميس 11 فبراير 2021 - 08:00

    حسب التعليقات للأسف بعض المغاربة يحقدون على الأمازيغ… نحن الأمازيغ نرفض من يرفضنا و المغرب وطننا لن نتخلى عنه و لن نتخلى عن لغتنا و موروتنا الحضاري الأصيل. الأمازيغية قيم أصيلة.

  • فاروق
    الخميس 11 فبراير 2021 - 08:04

    الامازيغية لغة وطنية وهي ملك لجميع سكان المغرب..يجب الاحتفاظ عليها لانها لغة تميزنا على الشعوب الاخرى و هي من اللغات القديمة التي لم تختفي في حين اختفت لغات اخرى كانت تجورها في التاريخ القديم كالفرعونية.. .عوض تهميش الامازيغية وطمسها و ونهج سياسة التعريب يجب العناية بها و تطوريها…كل شعوب العالم تقتخر بلغاتها الام ونحن يجب ان افتخر بالامازيغية …..

  • التخربيق
    الخميس 11 فبراير 2021 - 08:06

    غير يخرج شي مسؤول امازيغي ويشرح لنا واش العالم كله غادي يقرى الامازيغية باش نخدمو معاهم مافائدة دراسة الامازيغي من غير الصحافة ههههه كمديع او منشط لبلادو فقط ؟؟؟؟ماشي قللت من قيمتها ولكن مافائدتها فالمناهج الدراسية لفثرة محددة

  • مواطن من المغرب
    الخميس 11 فبراير 2021 - 08:11

    الكاتب يضع العربي والامازبغي في كفة واحدة من توجيه اللوم. من فضل كتابة الأمازيغية بتلك الحروف الطلاسمية حتى لا يتعلمها غيرهم. هل العرب ؟ من يجيش عبر وسائل التواصل الاجتماعي جيشا من الذباب الإلكتروني يسب ويشتم ويكذب.؟هل العرب؟ من ينادي بطرد الأخرى إلى جزيرة العرب؟ هل العرب؟

  • Amazigh amkran
    الخميس 11 فبراير 2021 - 09:08

    Lisez l’histoire que les vrais arabes enseignent à leur enfants: ghazouat chamal afirquia, L’arabe n’est pas une langue marocaine, elle est la langue de l’envahisseur arabe. Sachant qu’après les attaques les arabes sont toujours rentré chez eux en Arabie, les derniers (banu souleim, banu maakil, banu hilal) ont été chassé par les almoravides. Selon le recensement de 1912 92% des marocains ont parlé tamazight et seul 8% des marocains ont parlé darija. Tamazight est la seule langue marocaine, la langue de notre terre amazighe. Quand on connait notre histoire on sait qu’il n’ya pas place pour séparatisme. Il n’ya rien qui peut nous diviser au Maroc, parce qu’un marocain est soit un amazigh non arabisé ou un amazigh arabisé. En fin de compte nous ommes tous des Imazighen. Il suffirait qu’on nous enseigne notre vraie histoire pour éliminer la crise identitaire

  • Tanger 2021
    الخميس 11 فبراير 2021 - 09:11

    هذه الكتابة صنعت 2003
    في المختبر الإركامي

    ماتسميهم أنت بهذا الإسم ” الأمازغ ”
    لم يستعملوا هذه الكتابة المصنعة في المختبر 2003
    على الإطلاق .
    هذه الكتابة غريبة على ماتسميهم أمازغ في المغرب
    ولا تجمعهم بها أية علاقة
    هذه الرموز جدورها فنيقية
    أضيفت إليها بعض الرسوم الطوارقية مثل ” بوبريص ” .

    باراكا من التزوير و الكذب على الناس

    هناك لهجات مختلفة شفوية
    ترفيت تشلحيت تمزيغت

    الناطق بالترفيت لا يفهم أي شيء من الناطق بالتشلحيت
    وبالتالي يستحيل تسميتها لغة .

    لهجات مختلفة تنطق في بقع مختلفة
    الناطقون بهذه اللهجات ليست لهم أي نقطة مشتركة
    إسمها أمازغ . هناك إختلاف كبير في العادات و التقاليد
    ونطق اللهجات و الشكل و الطبخ …..

  • محمد
    الخميس 11 فبراير 2021 - 09:14

    دعاة الأمازيغية أنفسهم لا يكتبون بالحرف الأمازيغي، أستاذ أحمد عصيد نفسه يكتب ويتواصل بلغة عربية فصيحة، لأنه يعلم أن أفكاره لن تصل إلا لعدد قليل من الناس يعدون على الأسابيع “نخبة النخبة”، بينما عصيد يتحدث باللغة العربية لأن صوته سيصل إلى قراء من مصر ، سوريا، العراق، السودان، الأردن وكل بلدان شمال إفريقيا لنكون واقعيين…يجب تطوير ما نملكه…العرب والأمازيغ شعب واحد،

  • Ifri
    الخميس 11 فبراير 2021 - 09:39

    لو تم تعليمها بالحرف اللاتيني لكان نجاحها أكبر بكثير.

  • نورالدين المعتدل
    الخميس 11 فبراير 2021 - 09:54

    لقد أضحى من المسلمات البديهيات ،أن جميع اللهجات المغربية الوطنية هي موروث فكري وثقافي وتراثي لكل مكونات وشرائح المجتمع المغربي ،ومن ينكر أو يتنكر لهذه المعطيات فهو فاقد للصواب ومتنكر لاصوله واصالته
    وفي ما يتعلق بادماج الأمازيغية في المنظومة التعليمية فهذا هتك سافر للتحصيل والتعلم والتعليم لاعتبارات كثيرة وكثيرة جدا وغياب وجود نظرة استيباقية على المد البعيد ،ناهيكم مما قد ينتج عليها من بروز صراعات اتتية وقباءلية التي سوف تغذي اوردة العنصرية في شعب كان بالامس القريب لحمة متماسكة بحبل الله ووطنه.وهذا ما لوحظ ماخرا من بزوغ جمعيات واتجاهات وايديولوجيات ركبت ومستغلة الأوضاع لتركب على الأحداث وتحاول استقطاب القاعدة باغرراءات مختلفة لتتمركز وتتموقع في الساحة السياسية لتطالب بإنشاء حزب باسم الأمازيغية، والخاصة من العامة يعرفون أنه لا يسمح بإنشاء قطب أو حزب بمسمى إلاثنية أو الدين ،أضف إلى ذلك ما يحمله هذه الشلة في جعبتها من أفكار خطيرة قد تزعزع لا شك فيه استقرار وامن وطننا الغالي برموزة الثابتة
    وتبقى عزيزتي هسبرس سفيرة راقية متالقة لرفع تعليقي إلى منبركم المتميز بامتياز.

  • alfa
    الخميس 11 فبراير 2021 - 09:55

    علاش نظيعوا الوقت للتلاميد بلهجة مثل جميع اللهجات وثانيا لامستقبل لهل لست ظظ اللهجة البربرية ولا احد يمنعكم من التكلم بها ولكن اقولها وبكل صراحة هده الاشياء ستنتج انشقاق في صفوفنا وستكون هناك نعرات قبلية ومن ثم تنتحر البرابر فيما بعظها لان البربر لهم لهجات غير موحدة مثل الافارقة.

  • لحسن
    الخميس 11 فبراير 2021 - 10:00

    الامازيغية و العربية هوية المغاربة اليوم رغم ان اصلنا امازيغي حتى من يدعي العروبة فليقم بتحليل ADN و سيتأكد من اصله و الاسلام يجمعنا . الانسان المغربي يجب ان يكون هكذا : امازيغي عربي مسلم و احترام اقليات اخرى و ان نتسم بالتسامح و التفاهم و معرفة تاريخنا الحقيقي و المضي قدما نحو بناء بلدنا لكسب التحديات لا للإقصاء لا للعنصرية لنكن مواطنين صالحين و نحارب الفساد العلم ثم العلم ثم العلم

  • Marocains 100%
    الخميس 11 فبراير 2021 - 10:05

    ماهو مصدر كلمة ” الأمازيغية”

    حسب الأبحات كلمة الأمازيغية
    هي مشتقلة من لهجة مازيغ
    ومن هم مازيغ ؟
    مازغ هي قبيلة ” بربرية” تستوطن منطقة القبائل
    وتتكلم لهجة تسمى ” الأمازيغية” .
    حسب المؤرخين

    الأمازيغية هي لهجة قبيلة مازغ في الجزائر
    هي لهجة قبيلة فنيقية .

    هي الفنيقية

    سرقتم هذا الإسم

    حسب المؤرخين
    قبيلة مازغ هي فنيقية الأصل
    تنحدر من الفنيقيين القدامي الذي إستوطنوا شمال إفريقيا

    لهذا قال ابن خلدون ” يرجع نسل البربر إلى مازيغ ابن كنعان ”

    إذن إسم مازيغ هو إسم فنيقي

    أنثم تريدون من هذا الإسم الفنيقي

    صناعة لغة
    صناعة كتابة
    صناعة حزب

    تحزيب إسم أمازغ الفنيقي الأصل
    هو أكبر خرافة تسوق .

  • بوراس
    الخميس 11 فبراير 2021 - 10:19

    الخطر الموجود في هذا الموضوع هو ابناء المشروع الظهير البربري وهم الذين ينادون بطرد المستعمر العربي هؤلاء الجهلة الذين يريدون فصل الجسم المغربي الذي تزاوجة عرقياتهم مند قرون وأعطت مغاربة متاحببن منسجمين ومتعايشين منهم العرب الذين أصبحوا أمزيغ منهم الأمازيغ الذين أصبحوا عربا .
    نطالب كل المغاربة الأحرار أن يصدر نص يجرم إقصاء اي فيصل مغربي بقانون العنصرية الخبيث.

  • بائع القصص
    الخميس 11 فبراير 2021 - 10:23

    ما يمكن قوله ان الأمازيغية هي الأم التي تعطيك الدفئ والطمأنينة، هي أيضا حياتك بين الإخوة، والعربية هو ذلك ألاب المتسلط الذي له عدة زوجات
    ويسلخ أي واحد لا يطيع أوامره، لما يحضر يبدأ الجميع بالكلام بالعربية عوض الأمازيغية ليس لانه لم يتعلمها وإنما لا يؤدي تعلمها ولأنها رجوع إلى الجاهلية..
    ما مدى تطابق هذه الصور النمطية على الواقع يبقى قابلا للنقاش…

  • Kamal
    الخميس 11 فبراير 2021 - 10:50

    رقم 2 امازيغيه
    اروع تعليق قرأته على الاطلاق ومنذ مده طويله .
    ليس عندي ما اضيفه. فقط قول شكرا جزيلا.

  • العروبة
    الخميس 11 فبراير 2021 - 11:01

    السلام عليكم ورحمة الله، إلى صاحب أو صاحبة التعليق أمازيغية، أولا وقبل كل شئ اعتناق الأمازيغ للإسلام شرف كبير.
    المكون الأمازيغي في المجتمع المغربي ليس هو المكون الأساسي فهناك المكون العربي، الأندلسي، الإفريقي، الحساني ثم المكون العبري وسكان المغرب الأقدمون ليسو هم الأمازيغ كما يزعم البعض بل هناك حضارات سبقتهم مثل الحضارة الموستيرية، العاترية ثم القبصية وبعدها هاجر الأمازيغ من جبال اليمن صوب شمال افريقيا و تلتها بعدها الهجرة العربية.
    هناك بعض المتعصبين يزعموم بأن الإسلام قد عرب الأمازيغ، لو كان الإسلام يعرب لعرب تركيا، إيران، أفغانستان، باكستان، إندنوسيا ووووو….
    شئ مهم يجب الإنتباه إليه هو أن الأمازيغية ليست لغة ما هي إلا لهجات تختلف من منطقة إلى أخرى ولن تفيدنا في شئ.
    يجب أخذ الحيطة والحذر من بعض التيارات التي تسعى إلى تقسيم بلدنا الحبيب.
    تحية من مغربي من أصول عربية لأخواني الأمازيغ الذين تجمعني معهم رابطة الإسلام والوطن علم بلادنا المغرب أحمر تتوسطه نجمة خماسية خضراء وشعارنا جميعا الله الوطن الملك.

  • lahbil
    الخميس 11 فبراير 2021 - 11:17

    لاأريد مناقشة موظوع تدريس اللغة الأمازيغية لأن المشرفين عليها مند 2003 لم يتمكنو من تطبيقها تطبيقا محكما يتماشى مع المدكرات الوزارية المنظمة لها وبقيت فقط شعار لأن المنظومة كلها تشكو من الداء الدي أصابها وهم يعرفون المصدر لكنهم لايستطيعون وضع الأصبع على الداء ومصدره وعلاجه لأن جميع القطاعات ينخرها هدا الداء فإداكان العلماء زالخبراء استطاعوا إيجاد تلقيح لكورونا فإن كورونا الخفية لاتزال بيننا وتعيش معنا
    الرجوع إلى المقال ماأعجبني وأثار إنتباهي هي الصورة لتلك الأستادة التي تربى أبنائنا وأن أية حركة تصدرمنها إلاويجب أن تكون موزونة لقد أخطأت عندما استخدمت الأصبع الوسطى للإشارة لأن هدا من قبل لأصبع يستخدم من طرف الأشخاص السيئين في عمل بعض الإشارات التي تدل على الوقاحة وقلة الأدب
    كان عليها أن تستخدم السبابة وهو الأصبع الدي يستعمل للإشارة والخلاصة هو أن الأستادة لاتملك صفاة القيادة كما يجب عليها أن تعلم بأن التلاميد لهم كثرة الملاحظة والتركيز وممكن أن يقلدوها في دلك هدا ماتعلمناه من تكويننا على يد خبراء في مجال التربيةوطرق التدريس وهم غربيين .

  • كم أنت ذكية أيتها الأمازيغية
    الخميس 11 فبراير 2021 - 11:32

    N° 24
    Kamal

    هاهاها ها

    على من تضحكين أيتها

    الأمازيغية = كمال = طون = ton

    نفس الشخص الذي يكتب 90% من التدخلات
    بأسماء مختلفة .
    وها هو يمدح نفسه ويكره الإسلام كذين
    هذ الشخص الدي يختبأ وراء عدة أسماء لكي
    يشتم العروبة و الإسلام .

    99،99% من المغاربة هم مسلمين
    وأنت تنتمي إلى 0،000001%

    لقد سئمنا من لعب روض الأطفال
    كن رجل .

    باركا من لعب روض الأطفال
    يكتب في تدخلاته للصهاينة
    أشقاؤنا
    إخواننا
    لأنهم يقتلون المسلمين في فلسطن

    كم أنت ذكية أيتها الأمازيغية

  • لم يستعيدك المؤذن
    الخميس 11 فبراير 2021 - 11:46

    الى الامزيغية خرجي من الاسلام ومن مساجده ومن علاقات اهله وهنينا من خزعبلاتك .سيري المدن والقرى في الجبال والمدن دات الكتافة السكانية السوداء وحاوريهم بمزيغية لتقفي على حقية غرابتك وجهلك بالمغرب .

  • Tanger 2021
    الخميس 11 فبراير 2021 - 11:56

    لا وجود لحرف إسمه “التيفيناغ”، بل هذه الحروف جلها أنشئت إنشاء، وجدوا بعض الخربشات عند الطوارق، (حوالي 8 رموز، وليست حروفا) ثم نسجوا على منوالها واخترعوها، وكتبوها من اليسار إلى اليمين، مع أن هذه الرموز الطواريقية الصحراوية كانت توضع من فوق إلى الأسفل.
    هذا كله مع أن أجدادنا لم يكتبوا تلك اللهجات الشفوية و المختلفة لأنهم لا يفهمون بعضهم بعض
    وأقدم حرف كتب به البربر بالاتفاق هو الحرف “الليبي الفينيقي” (Lybeco-Berber)، ولا يزال الخبراء حائرين في فك ألغازه لحد الساعة؛ لأنه ثنائي الوضع (Bilangue)…
    الرموز الفنيقية القديمة لا علاقة لها مع إسم مصنع مؤخرا أمازغ
    هي رموز فنيقية 100% .
    الحركة البربرية أعطت لكل رمز إسم صوت لا يناسبه
    جثة بوبريص أصبحت كذلك حرف ” أزا ” .
    بوبريص هو رمز السحر عند الطوارق تجده في المقابر
    والأماكن المسكونة .
    كلمة أمازغ هي مصنعة وأتحدى أي شخص يعطيني مصدرا قديما يطلق لفظ “أمازيغ” على البربر، أو أن يأتينا بأحد من المتقدمين سمى هذه السنة الفلاحية بالسنة الأمازيغية، أو أن هناك كتابا ألف بهذه الحروفة التيفيناغية، سواء من العرب أو من العجم أو من البربر،

  • benha
    الخميس 11 فبراير 2021 - 12:35

    الامازيغ كان الله في عونهم لا يستطيعون الحديث عن لغتهم وهويتهم في بلادهم ، وهذا داب المهيمن والمستعمر ، فهو يسعى جاهدا الى نشر وفرض ثقافته ولغته في حين يحارب لغة وثقافة المستعمر لكي يضمن استمرار هيمنته عليه وبذلك الاستفادةمن خيراته ،فكلما بادر الامازيغ الى الدفاع عن لغتهم وثقافتهم كلما انبرى الاخرون وشرعوا في التخوين وفي كل النعوت السيءة لهم مستغلين في ذلك ايديولوجية مقدسة ، وهكذا يحاصر الامازيغ ولا حق لهم في الظهور وفي التشبت بهويتهم والدفاع عنها .

  • حذاري
    الخميس 11 فبراير 2021 - 13:45

    استعمال الدين كسلاح لمحاربة الامازيغية سياسة خطيرة قد تؤدي الى تنفير الامازيغ المتشبثين بهويتهم من الاسلام الدي احبوه واخلصوا اليه املا في في ان يحقق لهم العدل والمساوات والتحرر من التبعية للغير وليس العكس .

  • مغربي واقعي
    الخميس 11 فبراير 2021 - 14:00

    لماذا تحاولون فرض اللغة الامازيغية على المغاربة في التعليم وهي لغة لا قيمة لها ولا أهمية لها دوليل؟ ما هذا الا ضياع وقت التلاميذ. التركيز يجب ان يكون على اللغات الحية وخاصة الإنجليزية التي بها يمكن الوصول الى مراتب اجتماعية و اقتصادية في العالم.

  • أشباح الخرافة والتاريخ
    الخميس 11 فبراير 2021 - 14:10

    جمع اليكساندر الكبير (لو گرون ) كل جيوش الحوض المتوسط من مقدونيين وإغريق وكريط وروما وقرطاج ومصر في غزواته وفي حروبه ضد الساسانيون الفرس ولم يذكر في مذكراته لا زعماء تامزگا ولا جيوشها ولم يستدعي منهم لا مؤرخ ولا عشاب واحد على الاقل . قال ليك تاريخ 2971 .

  • سام.
    الخميس 11 فبراير 2021 - 14:13

    بدون اي خلفية و بكل صدق الأمازيغية بهذه الحروف البدائية لن يكون لها أي شان و اي مستقبل في البحث العلمي و الأدبي إلا اختصارها كلهجة للتخاطب العائلي و القبلي بالاستعانة بين الحين و الأخرى بمفردات تعبيرية عربية فلو أراد مدافعي الأمازيغية أن تكون لهم غير ذلك لكان لزاما استعمال الحروف العربية لكان أفضل بكثير حتى بالنسبة لغير الأمازيغ لتعلم هذه اللهجة الأصيلة المغربية

  • نورالدين المعتدل
    الخميس 11 فبراير 2021 - 15:01

    إلى الأخ لهبيل :وصفكم لتلك الأستاذة الذي يتربع المقال وصف في منتهى الدقة والروعة بمكان ، إذ كل ما قلته صحيح ولكم مني التحية على دقة ملاحظاتكم القيمة والنفيسة في أن واحد ،هذا من جهة ومن جهة أخرى أود أن أضيف بعض الملاحظات الأخرى ، وتتماشى مع وصفكم البارع لتلك الأستاذة:فبالإضافة إلى ما قلته على اصبع الأستاذة على اليمين تجد في اليسار التلميذ يستعمل السبابة عوض الاصبع الذي تستعمله مربيته ومدرسته فهذا أن دل على شيء فإنما يدل على أن المتمدرس ارقى من استاذته خلقيا،تربويا وبيداغوجيا، ناهيكم أن الأستاذة لولا المريلة( tablier) التي تسترها لظهرت شبه عارية من ناحية الكتفين والسؤال كيف للادارة أن سمحت لها ولوج الفصل أقول التربوي والتعليمي دون تنبيهها حتى على الأقل الا تظهر أمام عدسات الكاميرا كأنها ممثلة وليست باستاذة. لكم مني فنجان قهوة اهديه لكم عبر اهازيج الاثير المتنسم بنسيم العطر الزكي. حياكم الله ودمتم منتصرين على الفساد والتفسيد والظلم والعار والخزي والبهتان.

  • نورالدين المعتدل
    الخميس 11 فبراير 2021 - 15:27

    اللغة العربية ماضيا وحاضرا ومستقبلا هي اللغة الازلية والوحيدة الرسمية للمملكة المغربية ،وكرها منا حتى لا يتهموننا بالانحياز الديني أو الايديولوجي أو العرقي ،حيث لا يصلح أن ننسبها لأحد في الظرفية الحالية ما دامت هي لدى البعض موضوع النقاش التافه بدون جدوى، إلا أننا نؤمن يقين الإيمان أنها لغة القرآن العظيم حيث لها مميزات تنفرد بها على جميع لغات العالم الشيء الذي جعل منها أن تكون لدى بعض القوات العظمى لغة كتابة ارشيفاتهم مفضلين اياها على لغتهم الرسمية ولا سبيل لذكر تلك الدول..انا لست ضد أية لغة ،لكن انا مع اللغة التي يمكن لها أن تكون في متناول الجميع في التواصل عبر مختلف القنوات ولها مراجعها في كل المجالات للنهوض بالتقدم المنشود ، وعظمة ومكانة اللغة العربية تكمن في الشكل وإلا كيف لكم أن تقرؤوا هذه الكلمة ولديها ثلاث معان ان شكلتموها وهذه هي الكلمة :”جنة ” وهناك الكثير من الكلمات أيضا مثل : “بر” والإقرار بالامازيغية أو الزيانية أو الريفية كلغة للتدريس في المملكة المغربية فإنكم اقررتم بالرجوع إلى الجاهلية وكيف لكم أن تتواصلوا من ربان الفضاء أو المحيطات والبحار.

  • الحكمة والتبصر.
    الخميس 11 فبراير 2021 - 15:28

    بعد قراءتي لتعاليق الإخوة والأخوات واطلاعي على تصويتهم من خلال ” لايك ” أو ” ديسلايك ” يتبين بشكل جلي مدى تغلغل النعرات والعصبيات القبلية في نفوس الكثير من الشلوح – ولا أقول الأمازيغ لأن هذه التسمبة لم نعهدها في السابق – ومدى رفضهم للرأي الآخر وإن كان يتصف بالموضوعية والعقلانية. وإن دل هذا على شئ، فإنما يدل على جحود الفكر وسوء الفهم والتقدير، بل الأخطر من ذلك، أن هذه النزعة أوهذه الحملة ليست سليمة في عمقها ولا آمنة في أبعادها بالنظر إلى من يقودها ويؤججها وهم زمرة من خدام أجندات أجنبية همهم الاسترزاق فقط، غير مبالين بما دس في أحشائها من سموم قاتلة لكل مكونات المجتمع ومقدرات الأمة ولا آبهين بخططها الهادفة إلى زرع الفتنة وضرب الهوية في العمق وزعزعة الاستقرار.
    لكن والحمد لله، أن هذا لا ينطلي على الشرفاء والعقلاء من عرب وشلوح، نظرا لإيمانهم الثابت ووطنيتهم الراسخة ووعيهم المتبصر، ولا أحد كيفما كان انتماؤه، قادر على تمزيق روابطنا وتشتيت وحدتنا. فلا تضيعوا وقتنا بترهاتكم وهرطقاتكم، فإننا ماضون كلنا بعزم وتماسك وبنظام وانتظام، نحو البناء والتشييد وإرساء قواعد الحكامة لنا وللأجيال القادمة .

  • نورالدين المعتدل
    الخميس 11 فبراير 2021 - 15:51

    إلى الشلة الخاصة، المثقفة،المحايدة، والمتبصرة استباقيا بحس الحدس والحسة السادسة : رسميا وعلى المدى البعيد ،اللغة الرسمية للمملكة المغربية دستوريا،ثقافة،هوية ،مرجعيا،تراثا وتواصلا، حتى تستقر الأذهان و تستقر البرامج والاستراتيجيات، ويتشجع الباحث والمفكر والمدون والمؤرخ في عملهم كل واحد حسب حقل عمله هي اللغة العربية الفصحى لا اقل ولا أكثر متبوعة بالإنجليزية والفرنسية وهنا لا أقول على المستوى البعيد ،بل اتحفظ، قد تظهر لغة أو لغات اخرى منافسة لهاتين اللغتين الاجنبيتين ومن المعقول جدا انذاك أن نراجع اختياراتنا لإضافة أو ابعاد لغة ما ،وتبقى اللغة العربية رسمية إلى الأبد الابدين لغة المملكة المغربية فهي ليست لمملوك لوحده.وكل من ناشد لغير هذه الحقيقة فهو ضيق الرؤية وحبيس العقل والبصيرة وليس لديه إملاءات استيباقية.
    معززة ،مكرمة هسبرس فضلا وليس أمرا أن تنشري تعليقي الباءس.

  • نورالدين المعتدل
    الخميس 11 فبراير 2021 - 16:21

    إلى الأخ الكريم لهبيل، أنتم لستم كذلك ،قد يوحي لنا العقل عندما نسمع بكلمة لهبيل أنكم فاقدون للعقل ،أن كان الأمر كذلك ،فلا تحزنوا ولا مجال للقنط ،لأنه يقال على أن *الحكمة تخرج من أفواه الحماق* وإن كان غير ذلك وبعد إعادة قراءة تعليقكم اكتشفت على أنكم اشرتم تاريخيا الى مدى نجاح أو فشل الأمازيغية كلغة للتدريس منذ ٢٠٠٣ ولم أتناول هذا الشطر في تعليقي السابق واكتفيت بالشطر الأخير الذي تصفون فيه *الاستاذة* بمنظور بيداغوجي وقد نقحته انا من الجانب الخلقي والأخلاقي والتربوي.
    ويتبين من خلال رأيكم أن التدريس باللغة الأمازيغية قد تعثرت بمجموعة من المعيقات عموديا وافقيا ،هذا ليس مستبعدا من حيث لم تكن هناك دراسة دقيقة ،استيباقية لما قد يحصل في المستقبل .وكونوا اكيدين أنها لن تفلح مهما حرصوا ،ومن موقعي ذا أني اشاطركم الرأي الخالد أن لا بديل للغة العربية الفصحى للمملكة المغربية كلغة وحيدة ورسمية على المدى البعيد جدا، سرها بخباياها وقد تجدني مهما بلغت من النبش فيها لا استطيع مطلقا الكشف عن اطوار خباياها،
    الشكر الجزيل لهسبرس منبر التواصل وتغذية الفكر والعقل بمواضيع شيقة ،متنوعة وحصرية.

  • ابن المدينة
    الخميس 11 فبراير 2021 - 17:07

    إلى الأمازيغية التي تقول أكبر خطأ دخول الأمازيغ الإسلام وانا اقول أكبر مزية فعلها الأمازيغ هوتقبلهم الاسلام بصدر رحب ومن يحسون بالدونية فهم غير المسلمين، اما العظماء أمثال طارق بن زياد، ويوسف بن تاشفين والمختار السوسي والمعاصر عبدالكريم الخطابي كانوا يحيون ويعيشون بالاسلام وهم نتاج الهدايا كما قلت عندما دخل المسلمون إلى المغرب وتصاهر البرابرة مع المسلمين واعطونا هؤلاء الابطال وكلما قرأت عنهم شيئا افتخر بهم مع أنني لست امازيغيا. والرجوع لله!

  • إبراهيم أوبلا
    الخميس 11 فبراير 2021 - 18:51

    من يقصد الكاتب أبوعلي بقصار النظر في المسألة الأمازيغية؟ هل هؤلاء المناضلون الذين كرّسوا حياتهم لإحقاق الحق والاعتراف بالحقوق اللغوية والثقافية الأمازيغية؟ لماذا لا يتحدث الأستاذ عن تلك الشرذمة من القوميين العرب الذين كافحوا منذ استقلال المغرب من أجل اختزال الهوية المغربية في العروبة؟ أعتقد أنه لوتمّ إدماج اللغة والثقافة الأمازيغية في النسيج العام لحياة المغاربة منذ العقدين الأولين للاستقلال لما وصلت الأمور إلى ما وصلت إليه أيها الأستاذ أبوعلي، والسبب الأساسي لظهور القومية الأمازيغية كمناهض للقومية العربية هو التعنّت والتمادي في تجاهل الحقوق الطبيعية للمجتمع المغربي، ولا شكّ أنّ الأستاذ أبو علي من بين أولئك الذين كرسوا مداخلاتهم من أجل إقصاء الأمازيغية، أمّا الحقيقة الماثلة في مجتمعنا المغربي فهي أن الأمازيغ هم الذين رفعوا من شأن اللغة العربية في بلدنا وهم الذين يشكلون اليوم أغلبية مطلقة من أساتدة هذه اللغة في مدارسنا وجامعاتنا، وأتمنى أن يعود الأستاذ إلى جادة الصواب ويصحح آراءه لكي توافق حقيقة السوق اللغوية المغربية، فالأمازيغية هي أمّ لغة الشارع وهي ذائبة حتى في لساننا الدارج.

  • محسن شوداني
    الخميس 11 فبراير 2021 - 19:48

    ما يسمى بالحرف الامازيغي تيفيناغ هو فقط تحوير للحرف الفينيقي الذي يعود أصله إلى خط المسند البمني.
    تيفبناغ= تيفيناق = تيفيناقت =الفينيقية أو الفينيقي.
    وكما يعلم أهل اللسانيات فإن حرف الغين و القاف يتبادلنان في كثير من اللغات و الثقافات العالمية، ولازالت عدة مناطق إلى يومنا هذا تنطق القاف غينا أو العكس.
    لو كتبت الأمازيغية بالحروف الأبجدية العربية لكان احسن لها ولانتشرت على نطاق واسع.
    اما الحرف الفينيقي ( تيفيناق) فلن يزيدها إلا تراجعا بعد آخر

  • مواطن2
    الخميس 11 فبراير 2021 - 20:12

    اكبر ظلم سيلحق باطفال المغاربة البسطاء هو ارغامهم على تعلم لهجة ليس لها اي مستقبل لا في المغرب فحسب بل في كل انحاء الدنيا. رموز ليس لها اي معنى يفرض تعليمها على ابرياء ليزدادوا جهلا ولتضيع منهم فرص تعلم ما هو مفيد.واقولها بكل صدق حتى العربية لا فائدة ترجى منها في عالمنا الحديث….واي مغربي كيفما كان اصله لن يسمح لاولاده بتعلم لهجة لا تفيد في شيء. حتى الامازيغ لن يعلموا اولادهم تلك اللهجة واتحدى ان يعلم دعاة الامازيغية اولادهم تلك اللهجة….انهم يريدون الزج بالبلاد الى المزيد من الجهل والتخلف….والمؤسف ان هذا يقع ولا من يمانع فيما يقع….ومن الواضح ان الامر لا يعنيهم فهو موجه الى الطبقات الدنيا من المجتمع.

  • ME
    الخميس 11 فبراير 2021 - 20:28

    حروف دخيلة على المغاربة. اسالو اباءكم و اجدادكم هل يعرفون هاته الحروف .اسالوهم مادا كانو امازيغ ام شلوح.كل هدا لا ينقص من اخواننا البرابرة الدين هم اصدقاءنا و احبابنا و فيهم ابناء خالاتنا.لم نحس قط بالفرق بيننا حتى جاء البربريست المتشبعين بافكار القباءل الجزائرية و بدؤو يخترعون القصص و الخرافات .حروف مصنوعة سنة 2003 محكوم عليها بالفشل تدخل في إطار مخطط انفصالي على المدى البعيد.

  • مسلم
    الخميس 11 فبراير 2021 - 20:52

    في بداية الإسلام كان أبو جهل أشرس عدو لرسول الله صلى الله عليه و سلم
    و اليوم رغم تقدم العلوم في جميع المجالات و حماية اللغات و الألسن و الثقافات الآلية
    للانذتار بسب الاستعمار و الإهمال اى السيد ابو علي الا ان يسلك طريق ابو جهل ليس في معاداة الإسلام إنما معاداة لغة قوم أهل الأرض ضاربا عرض الحائط البند الدستوري الذي
    جعل من الأمازيغية لغة رسمية للمغرب .
    أكثر من ذالك معارضته و بكل وقاحة إرادة عاهل المملكة حفظه الله .
    و إن تربى السيد بوعلي سياسيا في أحضان دعاة العروبة فليس له في ذالك إلا الاتقمص هوية غيره

  • أماغزيستان
    الخميس 11 فبراير 2021 - 21:57

    اللهجة الامازغية مثل المئات من مثيلاتها المتواجدة بأفريقيا منذ القدمز منها الاسترونيزية و النيلية الصحراوية
    وكهويسان والأمهرية الارومو
    والهاوسا…. وهذه اللهجات تعد بالمئات .هي لهجات محلية لم تنخرط ابدا في الكتابة وظلت على امتداد التاريخ لغات بلا حروف تنقلها الاجيال بطريقة شفوية.

  • حطب تدفئة
    الخميس 11 فبراير 2021 - 23:08

    بعد خمسين سنة أو مئة سنة بعد قرنين من الزمن ربما أقل ربما أكثر .سوف لن نكون هنا لن نكون جزءا من هذا العالم لنتبادل الشتم والسب والقذف . سيكون للامازيغ عدو جديد هم الافارقة المهاجرون الان . سيسلوبنكم كل شيء ولن يكون بمقدوركم شتمهم كما تشتموا العرب .ولن ينفعكم معهم هذا الجيش
    العرمر الالكتروني الامازيغي المسخر ضد العرب . حفدة الافارقة القادمون من جنوب الصحراء الذين سيصبحون
    رافد قوي من مكونات المجتمع المغربي هم من سيعرفون كيف يردون على عنصريتكم بالقوة وبالضرب ان اقتضى الامر وسيخاطبونكم بقولهم اذهبوا
    ( الى الجحيم انتم ونحن سكانوالمغرب الاولون .)ولن تستطيعوا تحريك ساكن وستندمون على العرب.
    رسالة للاجيال القادمة mark my word وتذكروني

  • الشهبندر
    الجمعة 12 فبراير 2021 - 10:45

    الحركة النشيطة في سوس لنصرة لهجتهم المحلية و اقتلاع العربية و تفضيل لغة الفرنساوي..و محاولة فرضها على المغرب…اعتمادا على اختراقهم مواقع هامة في الدولة يدعو للقلق….كل هذا يرتب نفسيا لحركة انفصالية واضحة..من أحب قوما حشر معهم…..المرء مع من أحب……كم احببت هذا الحديث….اللهم لا تحرمنا مما نحب…أحببنا العربية لما تنكر لها الجميع…و تزاحموا على باب النصراني..اللهم ابعثهم معه و لا تحرمهم منه..قضي الأمر الذي فيه تختلفون

  • Mayonnaises et grigris 2971
    الجمعة 12 فبراير 2021 - 13:37

    الى حطب التدفئة . المغاربة الاصليون هم الافارقة /MAURES اما انت فتغرد خارج التاريخ والجغرافيا . افتح تيوالينك اعينك شرقا وغربا وشمالا وجنوبا لن تجد سوى الملونين والسود فهم من يسكنون ارض اجدادهم .الافارقة , وهم كذلك من يتحذثون كل اللهجات التي حلت ببلادهم . المغرب اول بلد أفري أوعفري او إفريقي عبر تاربخ أفريكا . يوم دخل الفرنسيون مدينة مكناس ومن بعدها مراكش كانت اول المدن الافريقية التي استعمروها وكان سكانها افارقة حتى أكادير قبل الفاجعة كانت مدبنة افريقية بامتياز . ونزل المستعمرين جنوبا ولم تكن انذاك لا ST LOUIS ولا DAKAR . يامن لاجذور ولا تاريخ له .

  • The truth
    السبت 13 فبراير 2021 - 14:53

    كلمة أمازغ هي مصنعة وأتحدى أي شخص يعطيني مصدرا قديما يطلق لفظ “أمازيغ” على البربر، أو أن يأتينا بأحد من المتقدمين سمى هذه السنة الفلاحية بالسنة الأمازيغية، أو أن هناك كتابا ألف بهذه الحروفة التيفيناغية، سواء من العرب أو من العجم أو من البربر،

  • مسلم
    السبت 13 فبراير 2021 - 20:25

    50 the truth
    الحدكا ديال شي وحدين غير في التسمية المستعارة
    إلا قريتي مشاركتهم في تعقيب على المواضيع تقول هذو ما عمرهم كانوا في المدرسة
    و انا انصحهم اديروا محاربة الأمية لكان احسن .

  • أمازيغي مغربي
    السبت 13 فبراير 2021 - 23:01

    على كل من يتنكر لأصوله الأمازيغية أن يحاول مسح البند الذي يعترف بالأمازيغية من الدستور. كفى من إلغاء ما هو موجود منذ الأزل. بربر او أمازيغ، لا فرق، إلا أن البعض من المستعربين الغارقين في الغرور والعنصرية يفضلون الإسم الأول ويضيفون إليه نبرة من التحقير لقربه من barbare. لا يهم… البربر او الأمازيغ في بلادهم ويرحبون بمن يحترم وجودهم. أما الأغبياء المغلفون بثوب غيرهم، فلن يغيروا حقائق الماضي وواقع الحاضر.

  • الشهبندر
    الأحد 14 فبراير 2021 - 00:57

    ‏إحياء مكانة العربية هي الوسيلة الوحيدة للتحرر من الاستعمار الفرنسي…. الحركة الوطنية خانتنا بما اتفقت مع فرنسا لترويضنا لصالح القوة الاستعمارية…..و لا استقلال سياسي و اقتصادي دون استقلال ثقافي و لغوي..مهما فرضوا عليك انحرافا حضاريا و لغويا و عقائديا…..فلك كل القوة للصمود.. إن سلمت نيتك و توضحت رؤيتك…لا عزاء للمتقلبين حسب النزوات و الأوهام و وسوسة الشيطان…كل هذا امتحان و فتنة….احرصوا ان لا تسقطوا في الإمتحان الكبير….تصبحون على كرامة و عزة

  • السفوكاح
    الأحد 14 فبراير 2021 - 16:57

    نحب من نصر الحق..و نكره من خذله…و الحق كل الحق في نصرة الاسلام و العربية….الاسلام يضمن حقكم و العربية تحرركم من عبادة المستعمر الذي سكن قلوبكم و عقولكم…ان ترك لكم عقلا تفكرون به

  • amazigh
    الثلاثاء 16 فبراير 2021 - 14:53

    اسالو العالم من هي لغة الارهاب والتطرف سيجبونكلهم بالعربية اما الامازيغية لغة يحبها العالم ولم نتقتل بيننا مثلكم انظر الى يوريا وليبيا وتونس ومصر الدماء عنكم مثل الماء اللغة العربية سبب عدم اسقرار العالم يجب على المغرب تبديلها ومنعها في المدارس بالتعاون مع اوربا لمحاربة لغة التطرف وعدم تعلمها لاجيال القادمة من اجل بناء جيل ذكي ومتقدم خالي من التطرف

  • amazigh
    الثلاثاء 16 فبراير 2021 - 14:54

    لم يوجد لديك بلاد انت متطرف ذخلت بلاد الامازيغ باسم الدين يجب طردك الى بلاد اهلك الخليج

  • MAGHREB ARABE 100%
    الأربعاء 17 فبراير 2021 - 09:24

    يدعي أنه ينتمي لشيء إسمه أمازغ
    هل السوسي و الريفي جنس واح إسمه أمازغ ؟
    في الشكل مختلفين و في اللهجة لا يفهمون بعضهم بعض
    هل الطوارقيو القبائلي جنس واحد ؟
    ليست لهم أي نقطة مشتركة إسمها أمازغ
    الشكل البيو لوجي مختلف و اللهجة مختلفة

    أين هي لغة إسمها أمازغ؟
    الناطقون باللهجات المختلفة
    لا يفهمون بعضهم و ليست لهم شيء إسمه أمازغ
    لا يوجد شيء إسمه أمازغ و لا توجد لغة إسمها أمازغ
    أنت مصاب بالجنون
    في هذا الموقع يوجد شخص واحد وهو أنت
    يكتب 90% من التدخلات بأسماء مختلفة
    ويشتم الناس بدعوى أنه ينتمي لشيء إسمه أمازغ
    إلتزم حدودك
    نحن لا نعرف من أنت ؟
    هل أنت صهيوني ؟أم بيربرست مريض ؟
    حلك هو أن تقوم بتربية ” بوبريص ”
    ثم بعه في الأسواق .
    لم يكلفك أحد بالدفاع عن شيء إسمه أمازغ
    أنت متطفل فقط .

    n° 55
    n°56

    لماذا تكتب بالعربية
    أكتب برموز الفنيق لهجتك وسميها مايحلولك .

  • Nomade
    الأربعاء 17 فبراير 2021 - 20:36

    إلى Maghreb arabe 100%: عليك أن تقول هذا الكلام لمن وضع دستور المملكة، لعله ينصت إلى ثرثرتك العنصرية ويغير بنود الإعتراف بالأمازيغية كلغة ثانية للبلاد. أقول : لغة ثانية بجانب العربية، شئت أم أبيت. الامازيغ والامازيغية وتيفيناغ واقع، رغم صراخك المستمر ضد شعب ولغة وحروف… نحن هنا رغما عن انوف العنصريين البائدين…. شكرا هيسبريس.

  • مفكر
    الخميس 18 فبراير 2021 - 23:29

    الى 50
    انا اقبل التحدي فهل تقبل انت التحدي؟
    التحدي الاول
    اريخ الامازيغ يتعرض للكثير من التشويه والتزوير لاكن الحقيقية لازالت مدونة عند المؤرخين الاغريق بل اعظم حضارة واقواها والتي تاترت بها جميع حضارات العالم بمن فيها الاغريقية والمصرية كانت حضارة امازيغية اطلسية بمتياز فالامازيغ قبل ان يكون نوميديون كانو اطلسيون وهو اول من اكتشف القارة الامريكية حيث اكتشف مؤخرا نقوش امازيغية في القارة الامريكية اما الاهرمات في شمال افريقيا فتعتبر هي الاقدم في العالم كان يستعملها الامازيغ كاضرحة للملوك مشيدة بمئات الحجارة العملاقة مازالت اتارها الى يومنا هدا بالجزائر والمغرب وليبيا واول من قام بتحنيط موتاهم هم الامازيغ
    تابع التحدي رقم 2

  • مفكر
    الخميس 18 فبراير 2021 - 23:58

    الى 50
    التحدي الثاني
    اقدم مومياء في العالم هي امازيغية كما نقل هدا التقليد امازيغ الغوانش الى جزر الكنار وبعد الى القارة الامريكية ولا ننسى ان مصر حكمتها اسر امازيغية والاله امون هو اله امازيغي دخل مصر مع اسر الامازيغية التي استقر اغلبها بسيوة الى يومنا هدا الى جانب معبد امون الامازيغي آمون او أمن أو آمان أو أمون هو رب الرياح الأمازيغي فما أكثر النصوص الفرعونية القديمة التي ترجمت انطلاقا من اللهجة الأمازيغية السيوية”…
    كيف لا يمكننا قول هذا و”آمون” نفسه الذي عبده الفراعنة كان أمازيغيا, ولا يخفى على الكل أن آمون هو أقدم الآلهة المصرية وأصلها وما بقية الآلهة إلا تفرع منه “آمون-رع”…ويوجد المعبدين الرئيسيين ل”آمون” في “تيبا” أو طيبة وفي سيوة…وهذا دليل واضح على صحة كلامي…وأحب أن أضيف أن اليونانيين القدامى كانوا يسمون الأمازيغ الليبيين وسكان سيوة بالأمونيين(ومنه اشتق الإسم العلمي-الأمونياك-الدال على ملح تفور به عيون المياه في سيوة وما يؤكد كون سيوة الأمازيغية هي مركز ومنطلق الحضارة الفرعونية هو أن الألكسندر الأكبر حينما اكتسح مصر, وصاه مستشاروه-ومنهم أرسطو كما هو معروف
    تابع التحدي 3

  • مفكر
    الجمعة 19 فبراير 2021 - 01:44

    الى 50
    التحدي الثالث
    هم أرسطو كما هو معروف-وصوه بأن يعرج على سيوة ويأخد ما يشبه البيعة من كهنةْ”آمون”في معبده , إن كان يريد أن يستتب له الأمر في مصر كلها:ففعل, وعبر إلى سيوة, بجحافله أكثر من 600 كيلومتر من الأراضي الصحراوية القاحلة.أنقل هنا ما جاء في كتاب سكان تحت الأرض للكاتب المصري محمد عزب “ـ إن الانسان الفرعوني كان يعتمد فى بنائه على الطين المحترق، فهو شئ سهل وخفيف وليس كأحجار الأهرام الرهيبة “(ص81) يعني الفراعنة لا يستخدمون الأحجار على عكس الأمازيغ القدامى الذين يستخدمون الأحجار في بناء القبور خاصة !!! وقد شاهدت في أحد البرامج الوثائقية المعنية بالتاريخ المصري أن الباحثين وجدوا (أعتقد أن الرقم كان700 جثة ) لأشخاص ذو بشرة فاتخة ضمن جثت العمال الذين شاركوا في بناء الأهرامات… وتابع احد الباحثين القول بأن المعطيات تدل على أن هؤلاء العمال ذو البشرة الفاتحة لم يكونوا مصريين ولا أدلة على كونهم أوروبيين أو أنهم جاءوا من الضفة الأخرى…وكم وددت لو كنت هناك حتى أمسك بأذنيه وأقول : يا عم ولماذا تريد ربطهم بأوروبا والأمازيغ لا تفصلهم سوى أمتار عن الأهرامات؟؟؟؟
    تابع التحدي الرابع

  • مفكر
    الجمعة 19 فبراير 2021 - 02:18

    الى 50
    التحدي الرابع
    فنقوش المصرية صورت لنا الامازيغ ببشرة فاتحة وهي ملامح الامازيغ الدين لم يختلطو مع العرب والافارقة في الاطلس والجزائر وجزر الكناري اما الطوراق فرغم تكلمهم بالامازيغية الدراسات الجنية اثبت انهم لا ينتمون لسلالة الخاصة بالامازيغ في العالم حتى أن أولئك اليونانيين ليسوا شقرا بل هم بيض فقط وشعرهم أسود كالليل !!
    فكل المعطيات تشير إلى وجود يد أمازيغية ساهمت في بناء الأهرامات المصرية.
    وهنا أطرح سؤالا شخصيا يكاد يفقدني صوابي : ماذا قدمه آمون الأمازيغي للمصريين حتى يستحق عبادتهم له ؟
    وفي اعلى قمم جبال الاطلس عثر على منحوتات فلكية امازيغية ما قبل التاريخ تعود للالف السنين لنجوم وكواكب وحتى معتقدات الاغريق اغلبها امازيغية ويوجد لها تفسير عند الامازيغ بينما لا تجده عند الاغريق كأيغيس وانزار و ميدوزا وتامزا التي تعني الغولة بالامازيغية وبويسدون الذي سكن وعشق مدينة طنجة وصاحب البحار السبعة واطلس الامازيغي المغربي واثينا الامازيغية التي هي واحدة من الامازونيات الامازيغيات ولدت في بحيرة تريتونيس بتونس بحيرة الاله الامازيغي ترتون حسب هيرودوت
    تابع التحدي الخامس

  • مفكر
    الجمعة 19 فبراير 2021 - 12:45

    الى 50
    التحدي الخامس
    لم يقتصر تأثير الحضارة الأمازيغية القديمة على الشرق فقط بل كان هناك تأثير في اتجاه الشمال أيضا قبل نشوء الحضارة الإغريقية والرومانية، ورغم قلة المصادر في هذا المجال إلا إننا نستطيع إيجاد نصوص لدى الكتاب الإغريق القدامى تشير إلى أسبقية المغرب إلى الحضارة عن بلدانهم وتأثرهم بالأمازيغ خصوصا في مجال الميتولوجيا أي الفكر الديني القديم، والمعلوم أن الميتولوجيا الإغريقية تعتبر أساس الحضارة الأوربية فقد تفرعت عنها مختلف العلوم كالفلسفة وعلم الفلك والطب وغير ذلك، ومن الشهادات الدالة على الجذور الأمازيغية للميثولوجيا الإغريقية نورد مجموعة من النصوص أهمها ما كتبه ديـودور الصقلـي حيث قال
    تابع التحدي السادس

  • مفكر
    الجمعة 19 فبراير 2021 - 13:56

    الى 50
    التحدي السادس
    حيث قال: « إن الأطلسيين رعايا الإله اللمازيغي المغربي أطلس اي سيدنا ادم عليه السلام ، هم أكثر الليبيين حضارة في هذه النواحي، فهم يمتلكون أرضا مزدهرة، ومدنا كثيرة، ويحكى أن الآلهة اي الملاءكة مثل الملاءكة بوسيدون ملاءكة الماء وابنه الحصان المجنح اي البراق ولدت في مدنهم بالمناطق القريبة من المحيط،وبالضبط بخديقة التفاخة الذهبية قرب العراءش مصداقا لقوله عز جلاله “وجعلنا من الماء كل شيء حي” وهذا يتوافق مع ما ورد في الأساطير الإغريقية… إلى أن يقول فهم يتميزون عن جيرانهم بإيمانهم القوي وبمعاملة حسنة مع الأجانب»، كما أن الشاعر المنشد هوميروس صاحب ملحمتي الإلياذة والأوديسة عبر عن شوقـه لزيـارة أرض المغـرب في أنشـودة له يقــول فيهـا: « سأذهب فعلا لأزور حدود الأرض الخصبة، قرب المحيط حيث ولدت تتوس الإلهة». وقد كان الإغريق يعتبرون آلهتهم أبناء آلهة اي الملاءكة التي عاشت مع الأمازيغ،المغاربة وأنها انزلت في المغرب فكل علماء العالم يؤكدون ان ادم نل في افريقيا وليس اسيا اذن اذا كان ادم نزل في افريقيا فانه ليس هناك اثارا في كامل افريقيا الا في المغرب.
    تابع التحدي السابع

  • مفكر
    الجمعة 19 فبراير 2021 - 22:58

    الى 50
    التحدي السابع
    يعتبرون آلهتهم أبناء آلهة الأمازيغ، وأنها ولدت في المغرب، وأن بعضها قد ظهرت في المغرب قبل أن يتعرفوا عليها، فهيرودتس ذكر أن اامازيغ المغرب هم الذين انفردوا بتقديس الملاءكة بوسيدون منذ قديم الزمان، وإليهم يرجع الفضل في معرفة الإغريق لهذا الإله، ويضيف أن الإلهة أثينة لمازيغية مغربية وأنها إبنة الملاءكة بوسيدون، هذا وقد ذكر ديودور الصقلي قي حديثه عن بنات الأطلس اي سيدنا ادم عليه السلام أنهن بزواجهن بالآلهة والأبطال تكون الجنس البشري، فمايا تزوجت بزيوس فأنجبت هرميس صاحب اختراعات نافعة للناس، بينما أنجبت بقية الأطلسيات اي الامازيغيات المغربيات أبناء اشتهر بعضهم ببناء المدن وآخرون بتكوين عدة أمم. وقد ذكر ديودور وكذلك أنه ورد في قصص الليبيين أن ديونسوس ابنا لأمون وأمالتي، وعن زيوس قال إن كرونوس أخ الإله أطلس كان يتصف بالغدر وعدم الاستقامة، ويحكى أنه تزوج أخته ريا فأنجب زيوس الذي عرف فيما بعد بالأولمبي، فكل هذه الحكايات رغم طابعها الأسطوري إلا أنها لا تقل أهمية، فما كان الإغريق والرومان القدامى
    تابع التحدي الثامن

  • مفكر
    الجمعة 19 فبراير 2021 - 23:55

    الى 50
    التحدي الثامن
    فما كان الإغريق والرومان القدامى ليعتقدوا كل هذا الأطلسيون اي الامازيغ المغاربة لو لم تكن ذاكرتهم الجماعية تحمل فكرة تفوق الأطلسيون حضاريا وأسبقيتهم إلى الفكر الديني الذي كان يتبناه الإغريق آنذاك، وبل وكذلك بعض العلوم كعلم الفلك وعلم الخمياء والسمياء وتحويل المعدن الى ذهب عن طريق حجر الفلاسفة حيث يذكرون أن أطلس أكرم هرقل اي سيدنا قابيل (انضر غار هرقل في طنجة)بتلقينه مبادئ في علم الفلك، والمعلوم أن أطلس نبغ في هذا العلم، وقد صنع بمهارة كوكبا سماويا، خاصة وأنه كان يحمل قبة السماء على كتفيه اجلالا لقوله سبحانه وتعالى (اني جاعل في اللرض خليفة)، كما يذكر ديودور أن الأطلسيون اي الامازيغ المغاربة يعتقدون أن أورانوس هو أول من حكم بلادهم، وقد فتح كل البلاد المسكونة خاصة في الغرب والشمال، وكان يتأمل النجوم ويبشر بالأحداث التي ستجري في الكون، وعلم قومه حساب السنة تبعا لحركة الشمس، وحساب الشهور اعتمادا على حركة القمر، وعلمهم كذلك دورة فصول السنة، وهكذا فإن جهل الناس للنظام الأبدي للنجوم، وتأكدهم من صفة تنبؤات أورانوس بالمستقبل
    تابع التحدي التاسع

  • مفكر
    السبت 20 فبراير 2021 - 01:24

    الى 50
    التحدي التاسع
    كل ذلك جعل الاغريق القدماء جدا يتخذونه إلها. والواقع أن الأمازيغ هم أول من وضع التقويم الزمني وحساب الشهور إذ بدأوا بتقويم لا زال معروفا إلى الآن ويسمى في المغرب بالتقويم الفلاحي، بدأ سنة 950 ق.م. عندما احتل الأمازيغ مصر بزعامة شيشونق ومنهم أخذه الإغريق والرومان وطبقوه على التقويم الميلادي بعد اعتناقهم المسيحية بل ونقلوا حتى أسماء بعض الشهور من الأمازيغ حرفيا ( يناير) ومطلع السنة الأمازيغية الذي يوافق يوم 13 يناير، لا زالت تخلده بعض المناطق في اليونان وأوربا الشرقية بل وهناك بعض المناطق يطلقون عليه نفس الإسم الذي يطلق عليه في المغرب وهو حاڭوز، لقد صاحب هذا التأثير الحضاري الأمازيغي في اتجاه اليونان توسع سياسي حقيقي تمثل في ما ذكره ديودور الصقلي أن جزيرة كريت الاغريقية خضعت لزيويس الأكبر أخ أورانوس الذي يعد أول ملوك الأطلسيين اي الامازيغ المغاربة، ومدفنه كان معروفا بالجزيرة في العصر الذي عاش فيه ديودور أي القرن الأول ق.م، ثم خضعت الجزيرة لحكم أمون الامازيغي
    تابع التحدي العاشر

  • مفكر
    السبت 20 فبراير 2021 - 02:32

    الى 50
    التحدي العاشر
    بل وصلوا إلى أبعد من جزيرة كريت وبالضبط إلى مدينة طروادة، فهذه المدينة التي كانت إلى عهد قريب تعتبر أسطورية إلا أن عالم الآثار الألماني شيلمان قاد حديثا حملة للتنقيب عليها انطلاقا مما توفر عليها م ن معلومات فاكتشف آثارها في شبه جزيرة الأناضول، كما اكتشف آثار حرب طروادة المعروفة في التاريخ القديم، أما عن وصول الأمازيغ المغاربة إلى طروادة فسنورد قول الشاعر الروماني فركليوس الذي أشار إلى أن الإله الروماني مركوريوس ينحذر من ذرية أطلس شأنه في ذلك شأن أهل طروادة. إن هذه العلاقة النسبية بين آلهة الإغريق وملاءكة الأمازيغ المغاربة ستتحول لاحقا إلى نوع من الصراع بين الأحفاد والأجداد ربما يجسد هذا الصراع التفوق الحضاري الذي سيحققه الإغريق لاحقا ومحاولتهم التخلص من هيمنة الامازيغ المغاربة الأطلسية على الحوض المتوسطي، فحسب ما جاء في كتاب ميتامورفوز لأوﭬيد فإن أطلس لما رفض استضافة الملاءكة بيرسي ( عندما امر الله سبحانه وتعالى الملاءكة بقوله اني جاعل في الارض خليفة) صب عليه غضبه فتحول أطلس إلى جبل، فصار شعره ولحيته غابات وتحولت كتفاه وذراعاه إلى تضاريس
    تابع التحدي الحادي عشر

  • مفكر
    السبت 20 فبراير 2021 - 13:54

    الى 50
    التحدي الحادي عشر
    وربما كان سبب توتر العلاقة بين الحضارتين هو مبالغة الأطلسيون الامازيغ المغاربة في محاربة احفادهم الاغريق القداء جدا و الذين يحجون المغرب مسقط رأس آلهتهم، فهذا بيندار أورد في كتابه Isthmique أن هرقل اي سيدنا قابيل قصد انتابيوس في ليبيا الزاخرة بالحبوب، وذلك لمنعه من تزيين معبد بوسيدون بجماجم الأجانب، فأنتايوس حسب ديودور الصقلي اشتهر بقوته الجسمانية الخارقة وبنباهته في المصارعة، مما جعله يقتل كل الأجانب الذين تجرأوا على مواجهته. وخلاصة القول فالأمازيغ كان لهم يد السبق إلى الحضارة في العصور القديمة فقد أقاموا حضارة استطاعت أن تتميز بين الحضارات التي عاصرتها، فقد مارس الأمازيغ الزراعة قبل أوربا عامة والرومان خصوصا بمدة طويلة جدا، وذلك قبل 9000 سنة، وكذلك تربية الماشية وصناعة الفخار، وقد اقتبس الرومان المعارف الفلاحية من الأمازيغ ذلك أنهم اضطروا حسب مصطفى أوعشي إلى ترجمة مؤلف في الزراعة للكاتب البوناني ماكون حول الحبوب التي تزرع في شمال إفريقيا والطرق المتبعة في ذلك. في حين ترى الدكتورة حليمة غازي أن اقتصاد الأمازيغ لم يكن يقتصر
    تابع التحدي الثاني عشر

  • مفكر
    السبت 20 فبراير 2021 - 21:01

    الى 50
    التحدي الثاني عشر
    في حين ترى الدكتورة حليمة غازي أن اقتصاد الأمازيغ لم يكن يقتصر على الزراعة، فإيجاد آثار لمعاصر الزيت ومطاحن الحبوب وأحواض تمليح السمك وتصبيره، وأخرى لاستخراج نقيعه، وكذلك آثار الخزف القديمة جدا بالمنطقة والعثور على نقود من برونز وفضة وذهب تدل على وجود صناعة تحويلية، وكذلك على ازدهار حركة الصيد البحري، أما صناعة الخشب فقد كانت فنا رائعا، فموائد الملك يوبا الثاني بيعت بالمزاد بأسواق روما بما يعادل ثمن ضيعة كبيرة، وبقيت منقوشة في أذهان الكتاب الرومان وتغنى بها شعراؤهم، كما اشتهروا أي ضا بصناعة الأصباغ الأرجوانية. وتضيف حليمة غازي أن هذه المواد شكلت مادة ثمينة للتصدير إلى الإغريق والرومان على ظهر سفن أبى ملوك الأمازيغ إلا أن يخلدوها بنقشها على نقودهم، وهناك إشارات كثيرة تدل على عظمة الأمازيغ بين أمم العالم القديم، فأثناء الانتصارات التي حققها الإسكندر المقدوني في الشرق خلال القرن الرابع قبل الميلاد تم إرسال وفد عن كل القوى الموجودة آنذاك بشمال إفريقيا لتهنئته، كما كان الأمازيغ قدوة في العالم المتوسطي وخاصة الحضارة الكيكلادية الاغريقية
    تابع التخدي الثالث عشر

  • مفكر
    الأحد 21 فبراير 2021 - 00:02

    الى 50
    التحدي الثالث عشر
    فقد ذكرت حليمة غازي أن ملكا موريا قد تمت الاستغاثة به من طرف حانون الأكبر أثناء ثورته ضد الهيأة الحاكمة بقرطاج، كما يذكر المؤرخون الرومان أن الثائر لوسيوس البينوس لما تمرد ضد الامبراطور نيرون تحلى برموز الملوك الأمازيغ كما أعطى لنفسه لقب يوبا وهو كما هو معرف اسم لملكين امازيغ يوبا الأول ويوبا الثاني الذين اشتهروا بعدة انجازات كما عرف ثانيهما بكونه عالما بارعا في عدة علوم ومن هواة الرحلات الاستكشافية، كما عرف بتأليفه مؤلف ليبيكا في ثلاث مجلدات، إلا أنه لسوء الحظ لم تشأ الأقدار أن تستمر هذه الحضارة في موقعها الريادي الذي عرفته في العصور القديمة نظرا لظروف تاريخية معروفة عند الحميع
    تابع التحدي الرابع عشر

  • طنجاوي
    الأربعاء 3 مارس 2021 - 11:40

    Pour Amazigh Amaran,
    Votre raisonnement est vraiment stupide. Vous dites que les arabes sont des envahisseurs qui doivent retourner chez eux en Arabie. Alors les américains qui n’ont vécu en Amérique du Nord, Centrale et Sud doivent également rentrer chez eux en Europe, Afrique et Asie. Les arabes marocains ont été au Maroc et Afrique du Nord pendant 14 siècles et sont ici chez eux pour y rester éternellement, que vous le vouliez ou non. Vous n’êtes pas réaliste du tout.

صوت وصورة
قنصلية الأردن بمدينة العيون
الخميس 4 مارس 2021 - 13:43

قنصلية الأردن بمدينة العيون

صوت وصورة
ألبوم "طوطو" الجديد
الخميس 4 مارس 2021 - 13:19

ألبوم "طوطو" الجديد

صوت وصورة
المعاملات المالية عبر الهاتف
الخميس 4 مارس 2021 - 10:17 3

المعاملات المالية عبر الهاتف

صوت وصورة
برنامج المثمر للزرع المباشر
الأربعاء 3 مارس 2021 - 21:29

برنامج المثمر للزرع المباشر

صوت وصورة
زيارة أخنوش لإقليم شفشاون
الأربعاء 3 مارس 2021 - 20:30 108

زيارة أخنوش لإقليم شفشاون

صوت وصورة
حوت ضخم بشاطئ الجديدة
الأربعاء 3 مارس 2021 - 18:31 19

حوت ضخم بشاطئ الجديدة