ملك السعودية يدافع عن مبارك من المغرب

ملك السعودية يدافع عن مبارك من المغرب
الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:05

ذكرت صحيفة “القدس العربي” في عددها الصادر أول أمس الأحد أن العاهل السعودي الملك عبد الله الذي يقيم في المغرب منذ 22 يناير الماضي يبحث مع الولايات المتحدة ما وصفته ب” الحل المشرف” للرئيس المصري حسني مبارك.. وزادت نفس الصحيفة، نقلا عن مصادر وصفت هذه المباحثات بالمتشنجة جدا، والتي عاب فيها الملك السعودي على واشنطن تخليها عن حليف تاريخي مثل الرئيس حسني مبارك، رغم الخدمات التي قدمها للسياسة الأمريكية في الشرق الأوسط، سواء موقفه إبان الحرب ضد العراق الأولى والثانية، والوقوف سدا في وجه ما وصف بـ”بالأطماع الإيرانية”، ومواجهة طهران في لبنان.


وأكدت المصادر أن المباحثات بين الأمريكيين والملك عبد الله بمشاركة وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل تدار عبر مبعوث أمريكي خاص، وأحيانا قد تكون مباشرة مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما.. كما شددت نفس المصادر على أن ملك السعودية يصر على مخرج مشرف لحسني مبارك لأنه يرى ان كل نهاية على شاكلة ما حصل مع الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي تشجع الشعوب العربية على تنحية حكامها عبر التظاهرات والثورات، الامر الذي ترفضه الرياض، وهو ما جعلها على دفع مفتي السعودية عبد العزيز بن عبد الله الى التنديد بها، واعتبار خروج الجماهير في التظاهرات بمثابة “عمل إجرامي“.


كما أضيف أن الرياض تعتبر أن أحسن رد على سياسة واشنطن التي تتخلى عن حلفائها هو تبني سياسة تشدد تجاه إسرائيل، وكذلك تبني سياسة حوار متين مع الإيرانيين لتفادي أي صراع مذهبي وعسكري مستقبلا، وكسب تعاطف الجماهير، وبالتالي تفادي هزات اجتماعية، لاسيما أن المصريين شددوا في ثورتهم الحالية ليس فقط على مواجهة ارتفاع أسعار المواد الغذائية وغياب الديمقراطية، بل على استعادة مصر لدورها التاريخي في الشرق الأوسط، ومن ضمن ذلك سياسة التشدد ضد إسرائيل.

‫تعليقات الزوار

51
  • Ben vancouver
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 23:17

    Mubarak and AL-Saoud = Dictatur

  • tarik
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:09

    لا أحسد ملك السعودية على هذا الموقف، لا يستطيع التنبؤ إن كانت الدول العربية مستقبلا ستقف ضد المد الشيعي خدمة له أم لا.”الرياض دفعت مفتي السعودية عبد العزيز بن عبد الله الى التنديد واعتبار خروج الجماهير في التظاهرات بمثابة عمل إجرامي” !!!!!! مسكين هذا المفتي الأداة أين دوره، هل ينتظر المفتي أن تضطره وتدفعه الرياض أو..للتنديد، أين دوره وهل له إستقلالية، عجبت لأهل الدين كيف برعوا في السياسة خوفا أو طمعا.

  • marocain
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:49

    c’est pas du nouveau de la part des wahhabiya qui sont faits par les anglais et les sionistes

  • sidi allal
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:39

    je veux juste dire et appuye lidee que alsaoud travaille aussi pour les usa et mousad, donc tout est clair, mais j aime bien qu il parle du maroc, notre roi ne se mele de rien, c pas comme auparavant, le notre vise son peuple, pour cela a nous de l aider a faire degager les dictateurs qui ont herite leur place depuis hassan2,
    maintenant Monsieur OBAMA et les presidents qui suiveront chamgent de ceux d avant au moins en ce qui concerne l apui des dictateurs arabes, certes lui aussi appui israel, mais c un autre sujet, les americains vont jouer leur role dans le futur, avec l avenement de la chine, ils vont imposer de voir leurs interets economique, si ce n est deja commence.
    les vieux dictateurs, commencez a faires vos valises, pour quelle direction, …….on verra.

  • Azzam
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 23:23

    Salam alaikom, alors qand qu’on connait tous l’effort et la volonté du Prophète Mohamed, Paix et prière sur lui et sur ses compagnons et famille, pour évacuer La Mecque des Koraychs et des Kafirs voici quelqu’un qui les accueille. Alors que les hommes de Moubarak tirait sur les gens qui faisaient la prière du Vendredi, notre ami saoudien voudrait l’accueillir comme il a fait pour BenAli. Allahoma Inna hada lamonkar, dites le haut et fort car on sera questionner pour ça devant Dieu.

  • ISM
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 23:15

    كيفما كان ال سعود او مبارك يجب على المغاربة ان ينسو الجميل …مبارك دعمنا في الجامعة العربية و يشدد الخناق على الجزائر عندما حاوت ادخال
    البوليزبال في الجامعة الى اخره …..
    و ال سعود يدعم المملكة بالمال و السلاح …..
    لكن هكذا نحن المغاربة ننكر الجميل بسرعة…
    vive MOHAMED 6

  • alhamdolilah
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 23:19

    اللهم ارسل امثال هؤلاء الحكام الي الجحيم.رغم تقدمه في السن لاكن لا يزال يعمه في طغيانه.ماذا اقول لك .الي مزبلة التاريخ باي وجه قبيح ستلاقي ربك.

  • maroc
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:57

    نجد أن إسرائيل تخصص ميزانية سنوية للجيش تصل إلى 50 مليار دولار. وهذه الميزانية يذهب الجزء الأكبر منها إلى صفقات اقتناء الأسلحة أمريكية الصنع.
    بمعنى أن إنهاء الصراع العربي الفلسطيني يعني إفلاس هذه الشركات وإقفال مصانعها وسقوط أسهمها في البورصات، وبالتالي انهيار الاقتصاد الأمريكي.
    العالم اليوم تسيره عصابتان إجراميتان، هما عصابة شركات صناعة الأسلحة وعصابة شركات صناعة الأدوية. وفي اليوم الذي ستعرف فيه الشعوب من يحرك خيوط المؤامرات ويشعل فتيل الحروب لكي يروج بضاعته، ستكون هذه الشعوب فهمت أن هؤلاء القادة الدكتاتوريين الذين يجثمون على صدورها ليسوا سوى كراكيز في أيدي جبابرة يختفون وراء الستار.
    ولذلك، فالمشكل ليس في الكركوز وحده، بل في من يحركه ويلعب به في الخفاء.

  • ليلى
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:35

    ديكتاتور يدافع عن ديكتاتور لانهم عمداء القمع والطغي في الدول العربية لكي يظهر كل انسان على حقيقته ملك السعودية شيخ مريض ولازال يتشبت بالحكم ويساند طاغية ثار عليه شعبه الذي جثم على صدره 30سنة بقوانين وفساد اصبحت ام الدنيا مضربا للمثل بالفقر والبطالة مع ان ابناء مصر مثقفين هذا دليل على ان العرب لن ولن يعرفوا ولن ينعموا بطعم الديمقراطية مادامت مثل هذه العقليات هي التي تحكمهم واتمنى التوفيق لشباب مصر الثائر وتحية لكل الاحرار العرب.

  • يوسف السلفي
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 23:25

    كيف !!!!!!!!ولماذا !!!! يا مفتي الم يتم اقتلاع رئيس يدعوا للكفر في تونس ؟ مللنا نمنكم وسقط القناع

  • بيبي المغرب
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:43

    يسرقون وينهبون بايديهم وارجلهم ويبيعون شعوبهم لامريكا ويتشبتون بالكراسي ويريدون خروجا مشرفا مع ترك الرئاسة لابنائهم. حتى ان كان الشعب بكل فئاته في غيبوبة تامة لا يفقه ما يدور حوله فان الله يسمع ويرى.

  • ilham
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 23:31

    الشعب المصري قال كلمته لماذا لا تحترم ؟؟وتريدون قمعه بأمريكا ،الا يكفي 32 سنة من القهر (رؤساء امريكا لا يبقون في المنصب اكثر من ولايتين!!!) لماذا مبارك فوق القانون رغم سقوطه الفعلي في نظر ليس فقط المصريين بل كل العالم.

  • keazy
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 23:29

    وأخيرا استيقض الملك الجليل من سباته العميق ليرى ضروره” التضييق على اسرائيل والتعاون مع إيران لأن واشنطن لا تقيم وزنا لحلفائها..مساكين هؤلاء التعساء الذين مازالوا يضنون ان الغربيين يكنون لهم الود

  • جامعي امازيغي
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 23:39

    نحن نتسائل من رحب بهدا الأمير ؟أليس له حلفاء بالمغرب ؟أم جاء ليرحب بالديكتاتورين المغاربة كما رحب ببن علي أنت ياملك السعودية وأمثالك عيب على كوكب الأرض

  • abderrazak de france
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 23:41

    assalam
    ton tour viendra un jour ou l’autre . ne reve pas de trop .tout le monde sait que ton régime est une dictature masquée par la religion et les endroits saints comme la kaaba et medine.. etc. UNE MONARCHIE POURRIE JUSqu’à l’os

  • مغربي بحال ديما
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 23:43

    هناك خبر مهم لم تلتفت إليه وسائل الإعلام العربية في زحمة الأخبار القادمة من أرض الكنانة. الخبر يتعلق بإقصاء اسم عسكري كبير كان مرشحا لشغل منصب رئيس الأركان في الجيش الإسرائيلي. والسبب هو اكتشاف لجنة فحص ملفات المرشحين أن الجنرال لم يصرح للجيش، ضمن لائحة الممتلكات التي يتوفر عليها، بقطعة أرضية ضمها إلى حديقة بيته الريفي.
    وبما أن الجنرال أخفى هذه القطعة الأرضية عن أنظار المؤسسة العسكرية التي يشتغل معها، فإن لجنة الاختيار قررت سحب اسمه من اللائحة وقدرت أنه لا يستحق أن يتحمل مسؤولية رئيس أركان هذه المؤسسة.
    هذا الكيان، الذي يتشدد مع جنرالاته ووزرائه ورؤسائه الذين يرمي بهم في السجن إذا ثبت تورطهم في سرقة المال العام، هو الكيان نفسه الذي يقف إلى جانب حسني مبارك ويساند بقاءه في السلطة رفقة لصوصه ضدا على رغبة شعبه ورغبة المنتظم الدولي بأسره، أي أن إسرائيل مع تطبيق الديمقراطية والقانون على أرضها المحتلة، لكنها ضد تطبيق هذه الديمقراطية في بلدان العالم العربي.
    لكن منذ متى كانت إسرائيل تقيم وزنا لرأي المنتظم الدولي؟ ألم يطالب هذا المنتظم إسرائيل بوقف الاستيطان فورا، فأجابه «نتانياهو» ووزيره في الخارجية «ليبرمان» بتسريع بناء المزيد من المستوطنات.
    إن إحدى أكبر منافع ثورة الشعب المصري هي أنها كشفت للذين مازالوا بحاجة إلى دليل من هم الأعداء الحقيقيون للشعب الفلسطيني. وعندما يقف سفاح كرئيس الوزراء الإسرائيلي «نتانياهو» وخادمه المطيع محمود عباس، رئيس السلطة الفلسطينية، إلى جانب الرئيس المصري حسني مبارك، فهذا يعني أن هؤلاء الثلاثة متفقون على هدف واحد هو حماية أمن إسرائيل.
    وفيما يتكفل مبارك بحماية هذا الأمن من الجانب الحدودي مع غزة ويحول الجيش، الذي حارب في صفوفه إسرائيل، إلى مجرد حارس للأنفاق الممتدة على طول حدود هذه الأخيرة، يتكفل محمود عباس بحماية أمن إسرائيل من الداخل، وذلك بتصفية المقاومين وسجنهم وتضييق الخناق عليهم. الأول يأخذ مقابل هذه الخدمة منحة سنوية قدرها ملياران من الدولارات، فيما الثاني يتلقى منحا ومساعدات أمريكية ودولية بملايين الدولارات. يتبع..

  • مغربي بحال ديما
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 23:47

    وإذا كان مبارك سيستمر في السلطة للمزيد من الوقت فبفضل حليفه «نتانياهو». والدليل على ذلك أن مبارك لا يفعل غير تنفيذ الوصايا الإسرائيلية في ميدان التحرير. وهي وصفة اسمها «حرب الاستنزاف»، أذاقت مصر مرارتها إسرائيل خلال حروبها الطويلة معها.
    وهذه الحرب تقوم على استنزاف قوى الخصم واستعمال ورقة الوقت لكسب المعركة. ومبارك ينتظر أن يتعب المحتجون ويعودوا إلى بيوتهم بعدما ستنفد مدخراتهم المالية والغذائية. فهؤلاء الآلاف من المحتجين لديهم عائلات وأطفال يجب أن يأكلوا ويشربوا ويغيروا ثيابهم. ومبارك يعول على نفاد صبرهم وتخاذل عزيمتهم. فهو، كأي عسكري مجرب، يعرف أن أكبر عدو في المعارك هو الملل والضجر عندما يتسرب إلى نفوس الجنود.
    ولعل المفارقة الغريبة هي أن حسني مبارك، الذي خاض «حرب الاستنزاف» ضد إسرائيل عندما كان رئيسا للطيران العسكري لصالح شعب مصر والأمة العربية، هو نفسه من يخوضها اليوم لصالح إسرائيل ضد مصلحة مصر والأمة العربية.
    وصدق من قارن بين حسني مبارك وهتلر وخلص إلى أن الفرق بين الدكتاتورين هو أن هتلر أحرق اليهود معتقدا أنه يخدم ألمانيا، فيما حسني مبارك يحرق المصريين معتقدا أنه يخدم اليهود.
    والآن بعدما أفشل الشعب المصري الخطة الإسرائيلية التي نفذها حسني مبارك ورجاله لإشعال فتيل الحرب الأهلية بين المصريين لإعطاء الجيش ذريعة قوية للتدخل وإخلاء ميدان التحرير، نرى كيف مر «نتانياهو» وحسني مبارك إلى طريقة جهنمية لبعث رسالة ترهيب إلى المنتظم الدولي، وذلك بقصف أنبوب الغاز الذي يزود إسرائيل بالطاقة، بالإضافة إلى تفجير كنيسة مسيحية على الحدود بين مصر وغزة.
    لقد لوح حسني مبارك و«نتانياهو» بفزاعة الديمقراطية المصرية التي ستأتي بنظام جديد يهدد أمن واستقرار إسرائيل والأقلية المسيحية داخل مصر. يتبع…

  • مغربي بحال ديما
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 23:45

    واليوم، نرى كيف مرا إلى إعطاء دليل ملموس على ما أنذرا به العالم.
    والأكيد أن كل الذين كانوا محتاجين إلى دليل على كون الديمقراطية في مصر ستكون وبالا على إسرائيل، سيغيرون رأيهم وسيقتنعون بأن أمن إسرائيل مهدد فعلا. والدليل على ذلك أن أنبوب الغاز، الذي يضخ الحياة في قلب إسرائيل، تم قصفه حتى قبل أن يتم تغيير النظام، فما بالك إذا تغير وجاء مكانه نظام جديد يتبنى مشروع إيران القاضي بإزالة إسرائيل من الخريطة.
    وأمريكا في كل هذا، ما موقعها من الإعراب؟
    أمريكا تكهنت بما يحدث اليوم في ميدان التحرير منذ أكتوبر 2009 عندما دربت الجيش المصري على عملية «Bright Star»، وهي العملية العسكرية التي شاركت فيها قوات عسكرية أمريكية خاصة دربت الجيش المصري على خوض حرب الشوارع داخل ثكنة اسمها «مدينة مبارك العسكرية» Moubarak Military City تم تشييدها خصيصا لإعداد الجيش المصري لحرب المدن.
    لكن أمريكا وحليفتها إسرائيل كانتا تدعمان الجيش المصري بالمال والعتاد والتدريب استعدادا لسحق انتفاضة محتملة يقودها الإخوان المسلمون، ألد أعداء إسرائيل. لكن المفاجأة الكبرى كانت هي أن من ثاروا وخرجوا إلى الشوارع لم يكونوا هم الإخوان المسلمون وإنما، ببساطة، المصريون.
    وحتى أحزاب المعارضة والإخوان المسلمون لم يظهروا في واجهة الأحداث إلا بعدما احتل الشباب والشيوخ والأطفال والنساء ميدان التحرير وأدوا ثمن صمودهم من أرواحهم ودمائهم. بعد ذلك، أصبح زعماء هذه الأحزاب والتيارات يظهرون في شاشات الفضائيات ويعطون التصريحات في محاولة للركوب على الثورة للحصول على موطئ قدم في الخارطة السياسية المقبلة.
    ولعل هذا الحرج الذي وقع فيه البيت الأبيض هو ما دفع «أوباما» إلى المسارعة إلى إعلان وقوفه إلى جانب مطالب الشارع المصري في التغيير، دون أن ينزع الثقة من حسني مبارك الذي يتصل به «أوباما» على مدار الساعة لإمداده بالخطط الكفيلة بجعله يربح حرب الاستنزاف ضد الشارع.
    إن قصف أنبوب الغاز وقطع هذه المادة الحيوية عن إسرائيل رسالة واضحة من مبارك إلى المنتظم الدولي الذي حاصره بالتصريحات المطالبة برحيله، مفادها أن مغادرة مبارك للسلطة تعني خنق إسرائيل. يتبع..

  • مغربي بحال ديما
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 23:33

    وعندما ستتعرض إسرائيل للخنق، فإن من ستزهق روحه ليس «نتانياهو» أو «أوباما» وحدهما، وإنما شركات صنع الأسلحة الأمريكية التي تستفيد من استمرار الاحتقان في منطقة الشرق الأوسط، وبالتالي بقية أرجاء العالم. فبفضل هذا الاحتقان، تبيع هذه الشركات أسلحتها للأطراف المتصارعة، مستعملة طريقة بسيطة وجهنمية تتلخص في منح مصر وإسرائيل والأردن مساعدات مالية سنوية من أموال دافعي الضرائب الأمريكيين، ثم إجبار هذه الدول على استعمال هذه المنح من أجل اقتناء الأسلحة من الشركات الأمريكية.
    هكذا، تعود أموال دافعي الضرائب الأمريكيين إلى جيوب أصحاب شركات صنع الأسلحة الخواص. ويكفي أن نعرف أن أمريكا صرفت على الجيش المصري إلى اليوم أكثر من 60 مليار دولار، كما تخصص له سنويا ميزانية دعم، قدرها مليارا دولار، تصرفها الحكومة المصرية على شراء الأسلحة أمريكية الصنع.
    ولأن مصر تشتري أكثر مما تحتاجه من الأسلحة، فقد أجبرتها أمريكا على الاستدانة من أجل اقتناء المزيد من الأسلحة، وهكذا أصبحت مصر مدينة لأمريكا بديون ثقيلة. ومن أجل تخفيف جزء من هذه الديون، كانت مصر مجبرة على المشاركة في غزو العراق، فكافأتها أمريكا بتقليص ديونها العسكرية بحوالي سبعة مليارات من الدولارات.
    عشر سنوات بعد هذه المكافأة، ستعطي أمريكا مصر قرضا استثنائيا لتحديث جيشها قيمته 3،2 مليارات دولار. وهكذا اشترت مصر أسلحة زائدة لا تحتاجها، وضعتها في المخازن ولم يظهر لها وجود خلال التحرشات الإسرائيلية بلبنان أو خلال مذابح غزة، إلى اليوم الذي ثار فيه الشعب المصري، فتم إخراج هذه الدبابات الأمريكية الرهيبة، التي تحمل اسم «أبرامس 1M1A» والتي تصنع في مصر باتفاق خاص مع شركة السلاح الأمريكية التي تملك براءة اختراعها.
    من الجانب الآخر للصراع، نجد أن إسرائيل تخصص ميزانية سنوية للجيش تصل إلى 50 مليار دولار. وهذه الميزانية يذهب الجزء الأكبر منها إلى صفقات اقتناء الأسلحة أمريكية الصنع.
    بمعنى أن إنهاء الصراع العربي الفلسطيني يعني إفلاس هذه الشركات وإقفال مصانعها وسقوط أسهمها في البورصات، وبالتالي انهيار الاقتصاد الأمريكي.

  • BILGIQA
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:31

    ايوافهمتكم فهمتكم كلكم البطال والسياسي والفقير والمظلوم والمسجون ووووووحتى يحكمو 30سنة عادكيفهمو حتى يجمعو ثروة البلادوالعباد يا سلام على حكام العرب مهزلة,

  • yassine
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:11

    كلمة للأخ 21 – شهادة حق
    أنت إما تابع لهده لأنظمة إما مستفيد فليس هناك من عاقل يشكر الفساد ويريده أن يبقى إلا مستفيد منه ثانيا مثى كانت الشعوب والدول تبنى على وجود شخص واحد إدا سقط سقطت الدولة و ثالثا سوف تحاسب على نفاقك و المنافقون في أسفل درك من النار فحداري فدول تبنى بالعدل والدمقراطية لا الجور و الظلم فالشهداء الدين ماتو في مصر لن يضيع الله تضحيتهم رغم مايفعله الطغاة اللأن

  • اداف
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 23:09

    بصراحة راه ماشي كيدافع عليه واراه كيدفعو ككبش فداء أورويظة راه كدور روبما نوبا فمن الله او اعلم

  • hassane
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 23:37

    لا أظن أن الملك عبدالله يقدر ان يتشنج أمام الأمريكين خصوصا في هذه الفترة

  • مشهد عز
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:13

    ماذا تتوقع من حكام مهزومين لاهم لهم غير عروشهم ، لا يتوانون عن التحالف مع كل شيطان مريد لحمايتهم .لكن ساعة الحسم قد حانت ، فويل لهم مما كادوا ويكيدون ……..

  • mimoundades
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 23:27

    that is not fair if that pig of Saodi wants to deffend about the rights of his Dog(Mubarak or some else of dictators like him) he should have gone away from our land.Our land is not the place of dirty dictators

  • البوعزيزي
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 23:13

    إلى صاحب رقم 10 أخي الكريم هنا نريد فقط أن نعرف أن الشعب العريي يعيش مقهورا جائعا سواءا في الشرق أو الغرب يشبعه حاشية هذه الشرذمة الفاسدة القمع والذل والهوان أنت بنفسك شربت من هذا الكأس مرارة الذل أما كما ذكرت آل سعود أو آل مبارك وغيرهم من دعمهم فيما بينهم والشعب متضرر فنحن في حاجة ماسة من يدعم الجياع بالخبز ويمسح دموع الفقراء والمحتاجين واليحيا البوعزيزي والنصر قادم بأذن الله وينهار الطغاة من المحيط إلى الخليج ونظامهم الفاسد ومن والاهم المجد والعز للشهداء وكما يعتقدون في شعارهم الفاسد شعوبنا عبيد لنا وهم لا يشعرون بأنهم عبيد للصهاينة

  • fargo
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:33

    إلى صاخب التعليق رقم 10 أقول يكفي سياسة الاسترزاق و لا تتجدث عن الدعم الذي تقدمه السعودية للدولة فهذا لا يخصنا كشعب مغربي أبي و لا يرضى بالظلم و الديكتاتورية

  • farouk
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:15

    لأ ننتظر ان يمن علينا احد في حوقنا .. ان دافع عن وحدتنا فهدا واجب وردا للاعتبار , لا ننسى كيف عامله المغرب حين قبض عليه في حرب الرمال …
    نحن الان نحاسب الظالم على ظلمه وكل من انحاز اليه فهو ظالم .
    فهدا تدخل في شؤون مصر ولمادا م يتدخل يوما حين قطع المعونة ليتامى فلسطين وزود صهيوون بالغاز بتمن اقل ما يؤديه فقراء مصر .
    فرعون زمان رائ الغرق وطلب التوبة وفرعون اليوم يرى الغرق ولا يطلب المسامحة . اتقو الله فالشعوب لا تريد الظلم وتحب سيادة العدل .
    اللهم اعن امير المومنين فيما هو خير هده البلاد وازهق باطل الانتهازيين

  • hannibal
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:17

    vive le maroc et le roi Mohamed6

  • الرحماني
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:21

    ينبغي علينا نحن المغاربة أن نميز بين الدول الصديقة الداعمة للمغرب في قضاياه و الدول الأخرى . لا أحد يجهل أن خادم الحرمين الشريفين لا يذخر جهدا لدعم المغرب .

  • الحق فوق جميع القيود
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:23

    العاهل السعودي يعرف جيدا قبل غيره من حكام العرب ان الثورات التي تعيشها الامة العربية خطر على وجوده في الاراضي المقدسة لانه من اكبر الدكثاثوريين على وجه الارض .شخصيا لا يشرفني وجوده في ارضنا وهو من يفتح اراضيه لامثال بن العلي السفاح المجرم …..اليس الاجدر به ان يطبق شرع الله فيه الم يقتل الشعب التونسي ؟للاسف اصبحت السعودية ملجا الفاسدين والقتالين

  • mustapha dukkali
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:47

    مغربي أبحال ديما ملك السعودية مرحبا به في المغرب في مدنة ألجديدة بلدو الثاني محبت السعودين علا محبت نبينا عليه الصلاة والسلام لكين لبغيت نعرف من إخوانا ألسعودين فاش نمشيوا حج أوعمرة إنزعوا منا جوازأسفر واش قالو لكم بلي أحنا حركا لمدا أتصلوا وتجلواعندنامنزعوامنكم جوزاتكم في المطرات معرفتوش بلي مغربنا الحبيب جنة والحمد لله واعاش محمدالسادس

  • PATRIK
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:25

    تبرير الملك السعودي وبعض المعلقين للدفاع عن مبارك هو أنه عمل فينا خيرا ,فتذكرت يوما عن أحدهم حينما اعتقل أحد أباطرة المخدرات و حاول الدفاع عنه بأنه يساعد الناس, فقلت له وهل نسيت آلاف الشباب الذين يدخلهم إلى متاهة الإدمان والانهيار, فهذا كلام أناس غير ناضجين وليس لهم قدرة الإحاطة بالموضوع من كل جانب , فلا يكفي أن أستفيد من ظالم حتى أبرر طغيانه على آخرين ’ و كان على العاهل السعودي أن يطالب الحكام بالعدل لا أن يفرض على الشعوب الخنوع و الذل

  • العيدروس
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:19

    فعلا اننا نعيش فترة حاسمة في التاريخ العربي الحديث، بداية نهاية جميع الانظمة الديكتاتورية و الانظمة العتيقة، فلا عجب اذن ان نسمع من ديكتاتور هنا او ملك هناك يتحسر لاقتراب النهاية و يحاول الهروب الى الامام، و هذا ما يفعله خادم الحرمين. ان للموت لسكرات حتى ان المحتضر لا يعي ما يقول. فالاحرى به ان يقول اللهم انا لا نسألك رد القضاء و لكن اللطف فيه.
    وجاء الشعب صفا صفا يهتف هتفا، ينتف الانظمة نتفا، و سيق المجرمون زمرا من حكموا الشعوب قهرا. و بني الصرح العتيد و ما هو على الشعب ببعيد، لذلك فليعتبر كل فان قبل فوات الاوان.

  • hassan
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:45

    ليس هذا من كرم الضيافة فالرجل ضيفنا وجب علينا اكرامه و احترامه حتى يسافر و من تم انتقاده

  • بيضاوية في المهجر
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:59

    على الشعب المصري ان لا يكون عاقا وناكرا لجميل مبارك هذا الرجل الذي يجول كل البلاد من اجل مساعدة الشعب المصري لان مصر ليس لها الموارد الكافية لا نكذب على انفسنا ونقول ان السياحة او الفن او مداخل قناة السويس او الفلاحة هي من ستبني قواعد الاقتصاد في مصر او تنفض غبار الفقر على ابنائها
    ارجوا ان لا نهين هذا الرجل او نذله في اخر حياته خصوصا انه مريض صبرت عليه ايها الشعب المصري 30 سنة فاكمل جميلك وتركه حتى تنتهي ولايته من العار ان تنهي رجلا حارب من اجلك بهذه الطريقة المشينة بعد ان كان العالم يكن له كل الاحترام والتقدير ستبقى وصمة عار على جبين الشعب

  • الحق فوق جميع القيود
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 23:01

    العاهل السعودي يعرف جيدا قبل غيره من حكام العرب ان الثورات التي تعيشها الامة العربية خطر على وجوده في الاراضي المقدسة لانه من اكبر الدكثاثوريين على وجه الارض .شخصيا لا يشرفني وجوده في ارضنا وهو من يفتح اراضيه لامثال بن العلي السفاح المجرم …..اليس الاجدر به ان يطبق شرع الله فيه الم يقتل الشعب التونسي ؟للاسف اصبحت السعودية ملجا الفاسدين والقتالين

  • أيــــــــــــــوب ...
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:55

    من أول يوم وهو يدافع ويدفع هههه..
    خلاااااص لقد سقط القناع ودوام الحال من المحال ..
    والحمد لله أن أذل الطغاة الظلمة..

  • hamdi
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 23:21

    هل تعلمين أن مبارك في حربنا ضد الجزائر كان طيارا يقصف المغاربة وأسقطت طائرته وسجن وسلمه الحسن الثاني للملك فيصل هم 5 طيارين مصريين.
    أما قولك السعودية تعطينا المال فجوابه المغرب له خيراته وال سعود يعطون رشاوي وليس صدقة ويشترون البنات والشذوذ فليتركوا مالهم وفسادهم ببلادهم لسنا في حاجة لصدقة بل بحاجة لمحاربة السلب والنهب للمال العام لنا خيرات أرضنا ولنا سواعد رجال ونساء لكن لنا حكومة فاسدة مثل ال سعود
    تناصرين من يدفع بمفتي الحرمين بتزوير الفتوى وتجريم شعب طالب بحقه وينصرون طاغية قتل إخوة لنا في الدين والعروبة سبحان الله طمعك للمال الحرام وثقافةالتسول جعلتك شاهدة زور لمن قتل وقصف جيشنا بحرب الرمال
    لمذا لم تحل الجامعة العربية خلاف المغرب والجزائر؟
    لأن الحكومات العربية فاسدة كلها مرتشية متعفنة مستغلة للأمية والدين لتمتص دماء الشعوب.

  • sami
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 23:03

    ما هذا العنوان يا عبد الباري عطوان؟ملك السعودية يدافع عن مبارك من المغرب؟شو خاص هاي بهاي؟المغرب بلد مضياف والكرم,لكل العرب و سيظل

  • هشام كريم
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:29

    الي صاحبه التعليق رقم 39 وتدعي بيضاويه المهجر والتي تتحدث ان مبارك له الفضل علي الشعب المصري لتجواله في البلاد لجمع الموارد لان ليس لمصر موارد تكفي ….. من الواضح جدا انكي لا تعلمين اي شئ عن اي شئ وتتحدثين فيما لا تعرفين وهي دي المصيبه الكبري اللي بتودي صاحبها في داهيه وبما ان موارد مصر ضعيفه كيفما تقولين فمن اين اتي مبارك 70 مليار والوزراء ب 100 مليار احب ان اقول لكي شئ هام ان مصر دخلها القومي يعد افضل دخل عربي حتي من دول الخليج التي تعتمد علي البترول فقط والحمد لله مصر بها تصدير للبترول بجانب الموارد الاخري فلا تتحدثين فيما لا تعرفي فيه افضل لكي .

  • حسناء
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 23:07

    سلام الله على جميع العرب وأتمنى لكل العرب بادء دي بدء الاستقرار و الاستمرارية المشروعة و الالتفاتة لشعوبهم،
    ما هذا ياآل سعود اللع يعطيك العافية، لماذا تدافع عن مبارك شأنه شأن صدام وبن علي، إن أرضك هي أرض الحق و العفة و الطهارة، إذن أين هي الأخلاق التي تبين عن ذلك شف ياسيدي هو سرق و نهب أموال مصر لقد افتضح أمره بكل ما في الكلمة من معنى و الله شاهد عن ذلك إذا حاول الإنكار. لذلك ليعفو الله عليه ويسامحه الشعب عل أخطائه و ينسحب بكرامته لا بحيلة أنه سيعالج خارج مصر ومن خلال خطابه أنه إبن مصر و يحبهاليخلص مصر من ديونها إنه الأغنى في العالم وذلك بفلوس مصر وشعبها. إنك تركت مصر غارقة في ديونها ما رايك ياآل سعود أن تكلمه و تنصحه بأن يخلص مصر من ديونها.
    vive le maroc et le roi du maroc

  • tetuani29
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:41

    مبارك دعمنا في الجامعة العربية و يشدد الخناق على الجزائر و ال سعود يدعم المملكة أين ستجد مصر شخصية في وزن حسني مبارك الشعوب تبقى شعوب, ليس لها إلا لقمة العيش و الأمن viva le maroc

  • عمر
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:27

    لا أستغرب مثل هذا التعاطف لأنهم اخوة في الرضاعة، يرضعون من ثدي الشعوب، و كأنها بقرة حلوب

  • Marokino
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:51

    المفتي السعودي هو مجرد بوق للنظام السعودي ، مسكين كل علمه ذهب هباء منثورا ، هذا موقف سياسي ، وليست فتوى ، الشعب المصري له الحق شرعا للمطالبة باحقوقهم المشروعة في ظل القمع والفقر والحرمان ضد الطاغية مبارك والملك عبد الله دكتاتور السعودية ، يعني دكتاتور يساند دكتاتور وهذا ليس بغريب

  • HindAmanAllah
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 23:35

    المفتي الوهابي السعودي خفاش ظلام يقتات من أموال الشعب راكعا ساجدا لبني الوطواط أصحاب الأوتاد….أفيون الشعوب و لاباس

  • محمد
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 23:05

    يجب احترام الملك عبد الله لانه قام بالشيء الكثير لنصرة وتنمية المغرب.
    كما انني لا اظن بان اسقاط مبارك وزين العابدين سيغير شيئا في كل من مصر وتونس لان المشكل في الشعوب العربية وليس في القيادات. وان كان عندكم شك ما عليكم سوى زيارة اوروبا وامريكا الشمالية لتطلعوا على فساد وحقارة الانسان العربي…..

  • mouhaaa
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:53

    المغاربة نكارين الجميل واخا تبيع عليهم دمك و لحمك الله يعفو و صافي

  • scarla
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:07

    tout a fait d accord avec le comment numero 48. pourquoi on jette toute responsabilité sur les presidents et rois..le peuple a aussi un role de developement pour son pays….
    j ai remarqué que le peuple arabe attend tout de son etat….. …..le peuple egyptien ne sait que se revolter …apres la chutte du roi farouk ils ont dansé mais apres rien..apres jamal abd nassar ..ils sont dansé et mnt moubarak et ils sont entrain de dansser…….ce peuple ne meritte aucun president..ils merittent de vivre comme une tribu……hamdoulah le peuple marocain est instruit et sait tres bien que ces revolutions ne meneront a rien sauf a un cao….il nous faut de la patience…..mohamed 6 que Dieu le garde pour nous est entrain de faire de gros efforts….alors patience et travaillons tous enssemble avec notre roi pour un maroc meilleur.

  • سعودي
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 22:37

    السعوديه والحمدلله بدات في تغير سياستها الخارجيه منذ وقوع الاحداث الاخيره فهي لن تلتفت الى اي دوله واي شعب خارج حدودها وستهتم في شأنها الداخلي ليكون اكثر اشراقا على اشراقته .. وفقنا الله واياكم لما يحبه الله ويرضىاه وعفى الله عن ماسلف
    واللهم البس عبدك خادم الحرمين ثوب الصحة والعافية

  • سعودي
    الثلاثاء 8 فبراير 2011 - 23:11

    قد منح خادم الحرمين المغرب مالم تمنحه اي دوله واي صديق اخر وبدون اي مقابل ؟ عموما المملكه غيرت سياستها الخارجيه والان هي تهتم داخليا ولايعنيها اي شأن خارجي بعد الاحداث الاخيره وعند عودةالملك من رحلته العلاجيه دعم الشعب 40 مليار دولار وهي لاتهمنا حقيقه بقدر مايهمنا امر ملكنا الغالي وصحته وشكرا لكم وعلى ماتخفيه قلوب البعض منكم لكن هي حتما لاتمثل المغاربه الطيبين

صوت وصورة
منع لقاء بغرفة التجارة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 20:39

منع لقاء بغرفة التجارة

صوت وصورة
مستجدات قضية  "مون بيبي"
الأربعاء 20 يناير 2021 - 19:40 6

مستجدات قضية "مون بيبي"

صوت وصورة
قرار نقابة أرباب الحمامات
الأربعاء 20 يناير 2021 - 17:40 11

قرار نقابة أرباب الحمامات

صوت وصورة
معاناة نساء دوار قصيبة
الأربعاء 20 يناير 2021 - 16:40 4

معاناة نساء دوار قصيبة

صوت وصورة
مطالب بفتح محطة ولاد زيان
الأربعاء 20 يناير 2021 - 15:33 7

مطالب بفتح محطة ولاد زيان

صوت وصورة
منع احتجاج موظفي التعليم
الأربعاء 20 يناير 2021 - 13:32 2

منع احتجاج موظفي التعليم