ملهاة الحكومة

ملهاة الحكومة
الأربعاء 15 ماي 2013 - 17:34

قد يشكّ الناس في نوايا حزب الاستقلال بسب انعدام الثقة الذي طبع علاقة المغاربة بهذا الحزب منذ عقود، فآخر ما يمكن أن يصدقه الشعب هو أنّ حزب الميزان يقوم بشغبه المعتاد بسبب “غيرته على مصالح البلاد”، لكن ما لا يمكن أن يشك فيه أحد هو أن الحكومة الحالية ـ وضمنها حزب الاستقلال ـ قد أوصلت البلاد إلى الطريق المسدود، وأعلنت إفلاسها عندما أصبحت تتربص بالاستثمار الداخلي وبالأوراش الأكثر حيوية لحلّ مشاكلها المالية.

هل يتحرك حزب الاستقلال لإنقاذ البلاد ؟ !! ما هو مشروعه لذلك ؟ ما هو البديل لديه ؟ كيف يتصور المراحل القادمة ؟ طبعا لن نحصل في النهاية إلا على حسابات صغيرة لا تهمّ الشعب المغربي في شيء، خلافات ومواجهات وتلاسُنات من أجل مكاسب محدودة لهذا الطرف أو ذاك، لكن الأزمة الحقيقة تبقى قائمة، بل يمكن القول إن حجم الأزمة هو من الأهمية بحيث تبدو المشاجرات الجارية أمامه أشبه بلعب أطفال.

تعودنا مع حزب الميزان على أنّ انسحابه أو تباطؤه أو احتجاجه وهو داخل الحكومة لا يكون إلا في إحدى حالتين: عندما يوحَى له بذلك من فوق، أو عندما تدقّ نخبه ولوبياته ناقوس الخطر معلنة أن مصالحها الخاصة قد أصبحت مهدّدة، إما بسبب نهج الحكومة أو بسبب وجود قوة سياسية منافسة تسعى إلى الاستيلاء على مراكز النفوذ التي يريد حزب الاستقلال الاستمرار في احتكارها لوحده.

طبعا يحدث دائما نفس الشيء بنفس الطريقة، يقوم الحزب بإحداث زوبعته الصغيرة، دون أن تكون لديه القدرة على المضي حتى النهاية، فهو يعرف حدود مناوراته باعتباره حزبا يمينيا محافظا مرتبطا بالسلطة وبرهانات الملكية وتاكتيكاتها منذ الاستقلال، وهو يعلم مثل غيره تماما بأننا أبعد ما نكون عن البلد الذي يعرف حياة سياسية طبيعية تتواجد بها أحزاب حقيقية ذات برامج ورهانات ومشاريع تتواجه في حقل المنافسة الشريفة والتداول على السلطة، كما أنه مستعد تماما لأن يعود إلى بيت الطاعة عندما يحين وقت ذلك، ويقال له بشكل جدّي، يكفي أن تُقضى بعض مآربه الخاصة.

المشكل أن بعض الأطراف المغرقة في التنظير، تحاول أن تقدم تحليلات لهذه الواقعة المفتعلة وإظهارها كما لو أنها أزمة سياسية حقيقية، وهي عملية إسقاط لحالات دول ديمقراطية على المغرب غير مستساغة في السياق الحالي، والذي سيفسر ذلك كما في حالات سابقة، هو ما ستؤول إليه الأمور بعد أيام، فالعبرة بالخواتم كما يقال.

من جانب آخر هل نذكر الحزب الأغلبي (حزب المصباح) بما سبق أن قلناه منذ بداية توليه مسؤولية إدارة الشأن العام، وهو أنّ السعي المحموم إلى الاستيلاء على الدولة والتمكين للتنظيم على حساب مصلحة البلاد ليس أمرا مستساغا في الديمقراطية، لأنه مخل بقاعدة التداول وبالنظرة النسبية التي تؤطر العمل السياسي الحديث، باعتبار الأطراف المشاركة فيه ذات مشاريع ورؤى مختلفة، وليست مالكة للحقيقة، كما أشرنا إلى أن هذه المناورات من شأنها خلق تمزق كبير في النسيج السياسي والمدني بالبلاد، تضعف الحسّ التشاركي، وتؤدي إلى استنزاف الجهد والمال في صراعات هامشية لا تساهم في حل مشاكل البلاد، وهو ما حدث مع المجتمع المدني، ويحدث الآن مع حزب الاستقلال .

‫تعليقات الزوار

34
  • المنسي
    الأربعاء 15 ماي 2013 - 18:11

    هل يملك عصيد الحقيقة المطلقة؟
    سؤال ارجو لو يجيب عنه

  • لوناس اسيفي
    الأربعاء 15 ماي 2013 - 18:27

    عصيد مثقف ملتزم يلامس هموم الشعب وتحليله واقعي لان المنطق يقول من تحالف مع المفسد فهو مفسد شبيبة البيجدي يالله بان ليهم ان حزب الاستقلال حزب فاسد الاشكال ان عصيد لم يشير الى قضية خطيرة هي ان هذا الحزب مافيوزي يعني فيه اصحاب الاموال يكفي ان يجمدوا اموالهم وتنوض القربالة في البلاد لانهم سرقوا كل شيء وهذا الحزب لا يحاسبه احد حتى في ايام الاستقلال الشكلي لم يتم نزع السلاح من ميلشيات حزب الاستقلال التي قتلت عباس المساعدي الزعيم الامازيغي الذي كان يترأس جيش التحرير كما ارتكب الحزب ابشع الجرائم في الريف ووفق على الدساتير الممنوحة وشارك في توزير الانتخابات وله مسؤولية كبيرة في سنوات الرصاص وحصوله دائما على المراتب الاولى هدك الحزب رغم انه لا يتوفر على جماهير شعبية الا ان له مافيا من الاعيان

  • سارة
    الأربعاء 15 ماي 2013 - 18:29

    ويمكرون والتاريخ خير الماكرين
    إن اللعبة مند بدايتها كانت مؤسسة على المكر (لقوالب) :لولا استغلال الدين لمآرب سياسية من طرف حزب العدالة ولولا حركة 20فبراير التي تنكر لها هذا الحزب(مكر آخر) ما كان له أن يكون اليوم في الحكومة و على رأسها
    والفعل يلد رد الفعل (principe d'action et de reaction )فالتاريخ كان رد فعله أكثر مكرا فقد جعل نصيب هذا الحزب أن أتى به الى "السلطة" في عز الازمة الاقتصادية والمالية وبما أن ما يبنى على باطل فهو باطل فحزب العدالة الآن سيؤدي الفاتورة غاليا أمام شلل الكلي للخروج من هذه الورطة .فلن يزيد تأزم الوضع الا إستفحالا وسيفقد الحزب مصداقيته أمام المجتمع ليخرب من هذه التجربة خف حنين لتتعر ى حقيقته كحزب إنتهازي كباقي الاحزاب أعتمد على توظيف الدين للوصول الى السلطة
    التاريخ "كيربي "

  • مغربية
    الأربعاء 15 ماي 2013 - 18:48

    يعز علي ان افقد الامل في احزابنا، سواء قاد الحكومة حزب واحد او حدث تشارك في الحكومة نفس النتيجة، هل صعب عليهم الاجتماع على كلمة سواء و هي خدمة المواطن و الوطن، لمادا الامر صعب لهده الغاية، هناك امور كثيرة نتمنى ان تحل و لا تحتاج ميزانية فقط قرارات و تغيير للقوانين، مثلا تطوير قوانين الجرائم لتصبح اكثر قسوة حتى ينردع الظالمون، هناك مثلا فتح الجامعات في وجه من يريد ان يكمل تعليمه بدون تعقيدات ادراية و شروط تعجيزية، هناك فتح معاهد التكوين المهني و التكنولوجي في وجه الشباب، لا نريد التوظيف فقط سهولة التزود من العلم و الخبرات و التكنولوجيا الحديثة، شي يهاجر شي يفتح مشروع خاص، كدلك التسيب في الادرات و طلع نزل، هل صعب اعطاء اوامر زجرية بحسن خدمة المواطن في وقت وجيز و عدم تعطيل مصالحه، و اشياء اخرى كثيرة لا تحتاج اموالا، فقط قرارات،
    لمادا احزابنا تتكلم اكثر مما تشتغل، لمادا يهملون المواطن و يصبح تركيزهم هو الصراع بينهم، يا ربي اين مكمن الغلط، يساري و لا يميني ملقينا حتى واحد ياخد بيد الشباب و يشوف كيفاش يسعدهم و يخفف عليهوم الحمل،
    الرجا ف الله!!!

  • ابو كريم
    الأربعاء 15 ماي 2013 - 18:51

    كلمات لن يفهمها إلا من تملك حس الديمقراطة ،وحس البعد النظري لمسالة التشارك لبناء بلاد ديمقراطي بعيد عن المناورات
    بعيد عن الملهاة
    بعيد عن المزايدات الهامشية
    بعيد عن حب السلطة
    بعيد عن التنظيم المنظم
    بعيد عن التطرف
    بعيد عن العصبية
    بعيد من التظليل
    بعيد عن التمزق
    بعيد عن الإستبداد
    بعيد عن الغباء
    بعيد الأنانية
    بعيد عن الذاتية
    بعيد عن فرض الراي
    بعيد عن التملق
    بعيد عن التكبر
    بعيد عن التخلف
    وبعيد…..
    وبعيد…….

  • Azedine
    الأربعاء 15 ماي 2013 - 19:00

    hhh Vraiment tn état est lamentable et on te qualifie de penseur!! D'abord apprends à penser scientifiquement en déduisant après exposition des données et analyse profonde. Ensuite, apprends à parler au "je" au lieu du "nous" si tu veux donner ton avis et au pire des cas de dire une partie des marocains ( sans la quantifier) si tu trouves qu'il y a des gens qui partagent tn avis et si t'es leur seigneur et arrête de parler au nom de tous c'est ridicule. Puis, essayes de t'assainir de la selectivité c'est ta maladie tu prends juste ce que tu veux et tu le lis de ta manière. Vers la fin, la question est grandement psychologique càd tu pars de l'amour/heine pour juger et selon une méthodologie simpliste et m9louba: On prend ce qu'on a ds la tête/coeur et on cherche à le justifer par des données bien choisie, et pas avoir le courage de nager en profondeur ds des les données (toutes) dans leur anlyse et présenter les résultats quelque soit leur couleur(s).intaha

  • ايت صالح
    الأربعاء 15 ماي 2013 - 19:07

    معطيات هذا المقال مع الوجهة المعبر عنها موجودة كقناعات لدى الكثير من المغاربة من أطياف مختلفة فهناك قاعدة عريضة ترى أن حزب الاستقلال لا يمارس السياسة بالمعنى النبيل أي خدمة الصالح العام وإنما التشويش والدفاع عن مصالح خاصة أو بلغة المقال تقديم ملهاة أي تشتيت الجهد وصرفه نحو اهداف لا تخدم الجميع.
    الغريب أن عصيد في هذا الدرس الاخلاقي ينسى نفسه وهو يقدم لنا – بطريقته
    الخاصة – مشروعه الامازيغي الذي لا يستقيم إلا بالهمز واللمز من الثقافة العربية الاسلامية التي تشكل خلفية قسم كبير من سكان المغرب.
    إن عصيد يلعب نفس ملهاة حزب الإستقلال . فهو " استقلالي " دون وعي.
    فإذا كان حزب الاستقلال يدفع نحو الفوضى والتشتت
    فإن عصيد بطريقته أفرخ لنا لنا معلقين غلاة لا يفهمون من الامازيغية سوى:
    " ارحلوا عنا يا عرب. خذوا لغتكم. خذوا ديانتكم وعودوا من حيث أتيتم إلى مشرقكم … "
    وهذا لا يشرفنا كأمازيغ.

  • سيدي احمد ابارشان
    الأربعاء 15 ماي 2013 - 19:35

    تحليل السيد عصيد في مكانه و منطيقي .تنمرت اوما

  • محمد
    الأربعاء 15 ماي 2013 - 19:42

    المغرب يعيش ازمة سياسية منذ الانقلاب الابيض الذي وقع سنة 2002 عندما تم الخروج عن المنهجية الديمقراطية، وعلى الرغم من ان النظام السياسي حاول الالتفاف على الحياة السياسية من خلال تأسيس حركة لكل الديمقرطيينوبعدهاجزب الاصالة والمعاصرة فان الازمة ظلت تراوح مكانها، ولعد الربيع المغربي الذي قادته حركة 20 فبراير ومحاولة النظام السياسي الالتفاف على هذا الحراك من خلال الدستور الجديد بروح قديمة، ومن خلال انتخابات تشريعية قيل عنها نزيهة وهي الت دفعت بحزب العدالةوالتنمية الى الحصول على اغلبية وتشكيل حكومة من 4 احزاب ذات توجهات متناقضة لكن يجمعها قاسم مشترك هو تبعيتها وديليتها للنظام السياسي، فما نشاهده الآن من افاعال ازمة سياسية بخروج حزب الاستقلال من الحكومة ما هو سوى مسرحية من اخراج النظام المخزني و الاحزاب مجرد ممثلين، غير ان الهدف من افتعال هذه الازمة هو اخفاء واقع اجتماعي واقتصادي هش وازمة سياسية سببها مشكل الصحراء، إذن التعديل الحكومي الذي سيم قريبا سيخول للنظام السياسي ربح مزيد من الوقت للبقاء في الحكم، لكن الشعب يمهل ولا يهمل.

  • لا يهم
    الأربعاء 15 ماي 2013 - 20:03

    بعد عام ونصف من عمر هذه الحكومة الباكية المشتكية، ظهر جليا أن قيادات حزب العدالة والتنمية نجحت في شيء واحد فقط، هو أنها أدخلت «الريجيم» إلى شعاراتها الانتخابية التي كانت عملة قابلة للصرف زمن المعارضة، وبعد أن وصلت إلى الحكومة تبين لها أن تلك الشعارات لا تصلح سوى لـ»تبدال السوايع»؛ فبنكيران، الذي بحّ صوته وكشر عن أسنانه مطالبا بإسقاط الفساد والريع والاستبداد، أصبح يحارب الرشوة بالإشهار
    ليس في القنافذ املس

  • MOHA AMAZIGH
    الأربعاء 15 ماي 2013 - 20:13

    je suis d'accod avec tois monsieur ahmed assid المرتزقة يحكمون البلاد خلاصة القول انك مفكر كبير يا دا احمد عصيد

  • KANT KHWANJI
    الأربعاء 15 ماي 2013 - 20:52

    parti de l istiqlal + parti PJD = catastrophe

    deux partis bénis par le makhzen depuis toujours

    deux partis des pus arrivistes et incompétents

    deux partis ennemis du peuple

  • un simple citoyen
    الأربعاء 15 ماي 2013 - 21:30

    Mr Assid , à chaque fois que je lis l’un de vos articles, je suis très touché par la clairvoyance de votre esprit de critique et d’observation ..vous êtes un homme très averti et un grand visionnaire qui est doté d’une force d’analyse d’une extrême rareté dans notre pays …Dans cet article , vous avez pleinement réussi ,et avec un style très accessible à tout lecteur avide de savoir la vérité , à dévoiler le dessous des cartes et tous les « mic mac » de certains partis politiques vieillis qui agissent sous un seul intérêt qui est le leur…le reste c’est du théâtre..
    Vous avez suffisamment tout dit …et personnellement j’ai un grand respect pour vous, parce que vous vous adressez à l’intelligence du lecteur loin de tous propos démagogiques..Un vrai intellectuel !!

  • simo à azdine
    الأربعاء 15 ماي 2013 - 22:56

    à azedine
    Pourquoi Mr assid te prend la tete à ce point
    Pourqoui Mr assid te rend si malade que tu exteriorise une rage tres violente
    Mr assid n'est qu un citoyen comme tout autre citoyen ; comme toi et moi ;il a le droit d'exerce sa pleine citoyenneté à exprimer ses idées ; il se peut qu'on soit pas d'accord sur tout ce qu'il exprime mais reagissons correctement ; sainement et civiquement
    il faut pas projeter ses conflits interieurs sur les autres sous pretexe qu'on est pas de meme avis

    ; Commente le sujet et marques ta position sur les idées que contient le sujet au lieu de s''achrner sur la personne
    c 'est une atttitude maladive

  • Driss Mortad
    الأربعاء 15 ماي 2013 - 23:32

    Le parti de l'Istiqlal, le PJD et les autres partis ne sont pas tombés du ciel. Ils sont le produit de notre société, une société qui baigne dans l'analphabétisme, la soumission et l'utilisation atroce de la religion pour les intérêts du pouvoir, et l'Istiqlal n'est qu'un élément de ce pouvoir et ceci depuis l'indépendance.
    Sans la séparation entre le religieux et le politique et sans la révision de nos manuels scolaires et une formation continue et adaptée des instituteurs et professeurs inclus ceux du supérieur, on ne peut avoir ques des Chebat, Benkirane et la majorité des autres dirigeants politiques actuels.

  • رشيد فم الحصن
    الأربعاء 15 ماي 2013 - 23:33

    لايمكن لأي متتبع ولو مبتدأ في السياسة الا أن يشاطرك الرأي بخصوص دواعي القرار الداخلي الذي أقدم عليه حزب الاستقلال خصوصا مع أمين عام يعرف العام والخاص ماضيه وحاضره!! لكن تدليساتك كالمعتاد واضحة ومكشوفة للعيان فأين يتجلى النفق المسدود الذي اعتبرت زورا وبهتانا أن الحكومة الحالية أوصلت اليه السياسة في هذا البلد !!!وبالمقابل هلا كشفت الستار بجلاء ووضوح عما تسميه بالسعي المحموم إلى الاستيلاء على الدولة والتمكين للتنظيم من طرف حزب المصباح !!
    أما ما قلته عن الاستثمار الداخلي فلن اتردد لأنصحك بأن لاتعاود الكرة بالنبش في أمور لاتعرف عنه لا القليل ولا الكثير لسبب بسيط وهو أنك بعيد كل البعد عن التخصص وحاول أن تستأنس بمواقف المتخصصين أو على الأقل القريبين من التخصص غير المغرضين وعلى سبيل الذكر عثمان بن جلون واللائحة طويلة!!
    لك ان تعرف وأنت سيد الملمين والعارفين أن الأزمة هي من "جاءت "بالعدالة والتنمية وليس العدالة والتنمية من "جاء "بالأزمة !!
    ولك أن تطمئن بأن تجربة العدالة والتنمية في تركيا ستعاد في المغرب (في اطار الثوابث)لامحالة مهما قفزت وشوشت وقاومت سنن التغيير!!وان غذا لناظره قريب!!

  • med
    الأربعاء 15 ماي 2013 - 23:35

    هكذا سنحترمك ونحبك اذا تحدثت عن مثل هذه الأمور.
    نحن كلنا مغاربة عربا وامازيغ ما يهمنا هو وطننا . دعونا نتعايش كما كنا دون اثارة النعرات
    تعالو لنناقش ما يهمنا جميعا

  • mido
    الأربعاء 15 ماي 2013 - 23:43

    شوف عصيد من اكبر الانتهازيين الذين يتاجرون بالمشترك وهو الامازيغية

  • dfdfd
    الأربعاء 15 ماي 2013 - 23:53

    تعودنا مع حزب الميزان على أنّ انسحابه أو تباطؤه أو احتجاجه وهو داخل الحكومة لا يكون إلا في إحدى حالتين: عندما يوحَى له بذلك من فوق، أو عندما تدقّ نخبه ولوبياته ناقوس الخطر معلنة أن مصالحها الخاصة قد أصبحت مهدّدة، إما بسبب نهج الحكومة أو بسبب وجود قوة سياسية منافسة تسعى إلى الاستيلاء على مراكز النفوذ التي يريد حزب الاستقلال الاستمرار في احتكارها لوحده.

  • BENMOH
    الخميس 16 ماي 2013 - 00:55

    أخي عصيد
    أتابع كل ماتروج له من أفكار منذ مدة ليست بقصيرة ولم يسبق لي أن سجلت عنك الميول الى التفرقة او الفتنة كما يزعم البعض في الردودالشيء الذي خلق لدي قناعة أن العكس هو الصحيح أي الذين يستعملون هذه المصطلحات ويتهمونك بها هم الذين لا يرغبون في تقدم هذا البلد العزيز علينا وهم الذين يستفيدون من هدا الوضع وكمايقول المثل الأمازيغي: تغردم غيف إخفنك أبوتفوناست
    تنمرت إكل

  • متتبع 1
    الخميس 16 ماي 2013 - 02:26

    تحليل سياسي رصين و متوازن من أستاذنا أحمد عصيد.
    و من وجهة القانون الدستوري و الأنظمة الديموقراطية لدي بعض الملاحظات
    لا يحق لأي أحد أن يعيب على حزب الإستقلال انسحابه من الحكومة لأنه هذا ما جرى عليه العرف في الأنظمة الديموقراطية، الكثير يتحدث عن الإنسحاب و كان شباط ارتكب جريمة منصوص عليها في القانون، بل تدل الكثير من المواقف أن البيجدي استطاع تنويمنا مغناطسيا.
    أشنو فيها كاع إلى نساحب.
    ثانيا: بالإضافة إلى أن قرار الإنسحاب نتخذ من طرف برلمان الحزب و بالتالي يجب ألا نلوم شباط لوحده في حد ذاته و إنما حزب الإستقلال .
    ثالثا: يجب ألا ننسى عداوة شباط بالبيجدي على البيجديديين و خاصة شبابهم أن يتذكروا النعوت و الأوصاف التي كانوا يطلقونها على شباط، ماعمركوم درتوا الخير فشباط أكثر من ذلك بغيتوا تديو ليه فاس، و ما ننساوش بللي وزراء الإستقلال اقتارحهوم عباس الفاسي الفهري.
    رابعا: و هذا هو الأهم قرار الإنسحاب تذكير للمغاربة خاصة و للبيجدي أكثر بأننا إزاء مجرد حكومة إئتلافية، و معلوم أن الحكومات الإئتلافية تعتبر الأضعف في العالم و ليس فقط في المغرب.

  • Rachid
    الخميس 16 ماي 2013 - 05:59

    Am I dreaming or what this is the first time asid is talking about Moroccans and the "People" not just Amzigh.

  • Azedine
    الخميس 16 ماي 2013 - 06:15

    Et je suis bien dans le sujet:
    – Cherche la généralisation et parler au nom des "gens" sans aucun adjectif distinctif de catégories de gens
    -Que des impressions personnelles et des croyances sans données statistiques ou empiriques. Mais donnes nous comment le pjd cherche à coloniser l'Etat organisationnellement, une technique en moins et si tu la trouves et elle est contre la loi montre ns ta citoyenneté et cherche justice tu connais l'adresse du tribunal.
    – Pour le reste et son avis sur l'Istiklal je trouve ni de génie ni de nouveau dans ce qu'il avance sauf s'il cherche à augmenter le niveau/nbre des voix dans ce souk sans valeur ajoutée.
    ….Et vers la fin si suis à Tanger et je veux aller à Casa je suis pas obligé de te dire que je suis passé par Rabat tu peux le comprendre! Et si tu fais pas c'est tn blem
    Pr la discussion de qualification de ma manière (nn civique…) ça reste tn avis mm si je le trouve pas fondé et éclaire moi et merci pr l'effort.

  • Belle Marrakech
    الخميس 16 ماي 2013 - 09:39

    Une analyse profonde et vraie.. Merci professeur

    Les barbus Islamaouistes ne sont pas different du parti

    de l'istighlal.. Des opportunistes qui sont payes des

    millions chaque mois plus que des ministres en Europe

    ou en Amerique sans rien faire

    Tous des opportinistes, hypocrite, racistes… des

    incapables qui ont mene ce pays a des crises

    cardiaques sans fin et sans merci

    Tous avec vous, professeur, pour vraiment officialiser

    notre langue Tamazight averc son alphabet Tifinagh

    Tanmert

  • المستقل
    الخميس 16 ماي 2013 - 10:48

    La politique est une machine qui transforme une grande
    colère collective en petites déceptions individuelles

  • غيور
    الخميس 16 ماي 2013 - 11:32

    الم ترى أنهم في كل واد يهيمون وأنهم يقولون ما لا يفعلون : هاده الآية تنطبق على عصيد وأمثاله فهم يضعون أصبعهم في كل شيئ ولن ينجزوا أي شيىئ أمام عزيمة من عاهدوا الله وليس أحداً غيره على الاصلاح والوقوف في وجه الفساد بما فيه الفكري والأخلاقي .

  • amazighworld
    الخميس 16 ماي 2013 - 11:51

    – آخر ما يمكن أن يصدقه الشعب هو أنّ حزب الميزان يقوم بشغبه المعتاد بسبب "غيرته على مصالح البلاد"
    – تعودنا مع حزب الميزان على أنّ انسحابه أو تباطؤه أو احتجاجه وهو داخل الحكومة لا يكون إلا في إحدى حالتين: عندما يوحَى له بذلك من فوق، أو عندما تدقّ نخبه ولوبياته ناقوس الخطر معلنة أن مصالحها الخاصة قد أصبحت مهدّدة، إما بسبب نهج الحكومة أو بسبب وجود قوة سياسية منافسة تسعى إلى الاستيلاء على مراكز النفوذ التي يريد حزب الاستقلال الاستمرار في احتكارها لوحده.

  • takfarinas
    الخميس 16 ماي 2013 - 12:06

    نحن المغاربة نتقن النقد و للأسف لا نتقن العمل الكلام ثم الكلام لأنه سهل، يا عصيد تفضل و تقدم للإنتخابات "و ورينا حنت يديك الهضرة ساهلة" على الأقل من حاول ليس كالمتفرج العاجز اللذي لا يجيد سوى " النكير كالعجائز" تفضل وسير بلدية أو مقاطعة فقط أما الحكومة بزاف عليك لا تقدر عليها تفضل بغينا العملي الشفاوي عينا منو وكل من هب و دب أصبح يتكلم في كل المجالات و يدعي الدفاع عن المقهورين و هو أكبر الإنتهازيين

  • رين العابدين لبيض
    الخميس 16 ماي 2013 - 15:30

    غريب أمر الأستاذ عصيد :
    ففي الوقت الذي كنا ننتظر رده على الردود التي تلت اتهامه الاسلام بالرسالة الارهابية ، ها هو الآن يقفز ( قفزة الكنغر ) الى السياسة ، لأنه يستطيع التحدث في كل الميادين : التاريخ -الدين – الفلسفة – الطبخ….
    على العموم الحديث في السياسة أهون على عصيد من الحديث في الدين أو في التاريخ حتى لا يصدم بضحالة رصيده المعرفي في المجال ، ويختبئ وراء المناكفات السياسية التي يفهمها و يحللها جميع المغاربة بمن فيهم الأمييون..

  • عمر
    الخميس 16 ماي 2013 - 18:11

    الفلسفة دائما كانت و مازالت بنت المدينة, وهنا مع الاستاذ عصيد وجدناها تتأكد و تتجلى, و السبب ان الاستاذ عصيد كائن سياسي و حقوقي من جهة و محب للحكمة من جهة ثانية اي فيلسوف بتعبير فيتاغورس.بيد أن السياسة في تحديدها المكيافيلي و البراجماتي الذرائعي هي فعل كل شيء بكل شيء من اجل المصلحة و المنفعة،هنا نقع في المحذور أيها الفيلسوف حينما تتحول السياسة الى سياسة الخسة بتعبير الفارابي.ان السياسي يسعى الى تخدير العقول بينما الفيلسوف يسعى الى ايقاضها من سباتها الدوغمائي.كن ذلك ولا تكن كذلك اتركها فانها منتنة.نحن من ننور العقول من اجل السمو بها و لسنا طلاب جدال سفسطائي عقيم.

  • Iهشام رشيد
    الخميس 16 ماي 2013 - 20:04

    في السياسات العريقة والديمقراطيات المتجدرة،تتصارع الأحزاب ذات المرجعيات المختلفة أو المتناقضة،في مشهد سياسي مراقب بشكل ديمقراطي.لكن في حالة المشهد السياسي المغربي الصراع لايعود الى المرجعيات او البرامج والمشاريع بل الى المصالح.مصالح حزب الاستقلال بحلته الجديدة ،لاتتلاءم والتوافقات السابقة مع الPJD…فالتناقضات كبيرة وجلية:رئيس حكومةيخلط بين زعامة الحزب والمسؤولية الحكومية..بين الدين والسياسة..بين الوعد والوعيد..وشباط يجمع بين النقابي والسياسي..بين الاتجاه والاتجاه المعاكس…
    خلطة سياسية أرادها الرجل الأول في حزب الميزان بمذاق خاص حتى لاينعت كسابقه بالضعف.

  • وهيبة المغربية
    الخميس 16 ماي 2013 - 20:15

    تــحـليل رزيـــن
    بــعـدسة ثــاقــبة

    قــرائــة مــقـال أســتـاذنــا أحــمــد عــصيد يلخص المشهد

    السيــاسي الحــالي في بـلدنـــا

    أصــبت يــاأســتــــاذي

    والله يحــفــظك

    وهيبة المغربية

  • bourit said
    الجمعة 17 ماي 2013 - 00:39

    15 مليون مغربي لم يصوت في الانتخابات التشريعية الاخيرة,و5,5 مليون الدين صوتوا,فاعطت حكومة خارجة عن الشرعية الديمقراطية لان اغلبية الشعب لم يصوت عليها,فهي حكومة السلطة المخزنية ,وخارجة عن الشرعية الدينية الاسلامية .اذن قبل ان نتكلم على المسرحية الصبيانية لحزب الميزان التي قامت بها تلبية لمصالح مشتركة بين اللوبي المستحود على كل مفاتيح الدولة,علينا ان نعرف انفسنا هل نحن حقا امام تفاعل سياسي طبيعي ,وسليم من النفاق والضحك على الدقون ,ام كل ما في الامر ان المافيا والعصابات الخائنة التي باعت الوطن مند اكثر من قرن تقلب الاوراق والطاولة على كل المتحالفين معها لانها اصابها انهيار عصبي عندما احست ان PGD اصبح يهدد مصالحها الكبرى,مما يدل على ضاهرة تهريب الاموال الى الخارج بصفة قياسية لم يعرفها المغرب ابدا من قبل,وهدا هو مازاد في ازمة البلاد ولولى عائدات المغاربة المواطنين لسقط كل شيء,وهنا شائت مشيئة الله ان يكون المهاجر وانصار الحق من يطفون نار فتنة الفسق والفساد المالي في بلدنا.وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم,اي كلما امتنعنا عن التصويت في الانتخابات كلما انقلبت الامور لصالح الشعب.

  • عبد العزيز الزموري
    الجمعة 17 ماي 2013 - 02:42

    إلي من يقحم نفسه في كل شيء بصيغة الإزلاق / النشاز / الإغراب :
    إن اجتراءك على هذه المخاضة ( السياسة !) تحليلا واستدراكا بهذه الهرولة العجفاء..مما يعمق شعور المتتبعين بأن عندك تمثلات زئبقية في بنيتها المرجعية ،بهلوانية في تصريفها و بسطها، ذلك أن ( الدلالة العميقة ) المنزع الإيديولوجي الذي تغامر به وفيه لا يبرح يساكن أعظم مقالاتك ..فما من معطى اجتماعي أو. .. يكون لك فيه مقال إلا وآثار الخلفية الخفية ( العلبة السوداء ) جاثمة في مستخرجاته ، ويكفيك أن هذه اللاستقلالية في التفكير والطرح والنظر تجعلك واهما في (مشروعك الاستقلالي) و يؤجل لك استحداث محميّة اجتماعية لا تسعفها الأرض وحدها على العيش الرحيم .
    ثم إن هذه التحليقة السياسية الجديدة ما بعد( القاصمة )لا تعفيك من لعنة العجائز التي استمطرْتها عليك..وكأنك تنسى، لا والله إنه المستقر الذي لا يُنسى ولو سلّمنا أنك تنسى فالشجر والحجر والمنتشر لا ينسى.
    فالسياسة لها ذووها أما الكلام (مجرد الكلام) فيها فكل يجيده، ورحم الله تعالى ابن حجر،قال:
    من أبحر في غير فنّه أتى بمثل هذه الأعاجيب
    إن تحويلك للجهة..لايعني أنك نمْت ملء جفونك عن طامتك

     

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 21

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52 9

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31 10

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40 2

محمد رضا وأغنية "سيدي"

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 13

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 31

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير