منح حصانة استثنائية للملك السابق يثير جدلا قانونيا في إسبانيا

منح حصانة استثنائية للملك السابق يثير جدلا قانونيا في إسبانيا
الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 07:04

لقي إعلان الحكومة الإسبانية منح حصانة استثنائية للملك السابق خوان كارلوس، والذي يحمل الآن لقب الملك الشرفي، جدلا واسعا، حيث أعربت قوى وأحزاب سياسية إسبانية عن رفضها لهذا الأمر.

وقالت منظمة “قضاة من أجل الديمقراطية” (منظمة مستقلة تضم قضاة إسبانيين): إن منح حصانة استثنائية لخوان كارلوس بما في ذلك حياته الشخصية وليس العامة يشكل “خرقا للقانون الإسباني”، مطالبة بـ”ضرورة تحول الملك السابق إلى مواطن عادي”.

من جهتها أفادت إذاعة “كادينا سير” الاسبانية (خاصة) وموقع “بوبليكو” (خاص) أن “هناك انقساما في قيادة “الحزب الاشتراكي” المتزعم للمعارضة حول حصانة الملك السابق”.

وأوردت الإذاعة أنه “إذا كان الحزب قد قبل بتنازل الملك خوان كارلوس عن العرش وتولي ابنه فيليبي الحكم دون استفتاء حول الملكية والجمهورية رغم أن قاعدة عريضة من الحزب ترغب في هذا الاستفتاء، فالحزب الاشتراكي لا يريد الآن المغامرة بتأييد قانون يجعل من الملك السابق شخصا فوق القانون”.

وبحسب وسائل إعلام إسبانية فإن هناك أحزابا أخرى مثل “اليسار الموحد” و”الحزب الجمهوري الكتالاني” تؤيد عدم منح أي حصانة للملك السابق، مضيفة أن اليسار الموحد الذي يعتبر القوة الثالثة في مجلس النواب (الغرفة السفلى بالبرلمان الإسباني) هدد باللجوء إلى القضاء ضد الملك السابق خوان كارلوس بسبب ما يقال عن دوره في “الانقلاب” العسكري الفاشل سنة 1981.

وفي 23 فبراير 1981، حاول أفراد من القيادة العسكرية الإسبانية الاستيلاء على السلطة في إسبانيا من خلال انقلاب عسكري، أبرز أحداثه اقتحام مجموعة من الحرس المدني بقيادة المقدم أنطونيو تيخيرو مبنى البرلمان خلال مراسم تنصيب ليوبولدو كالفو سوتيلو رئيسا للحكومة، واحتجزوا النواب كرهائن.

وتصدى لها الملك خوان كارلوس بعد أن طالب من الانقلابيين العودة إلى ثكناتهم مما أدى إلى فشلها، وعزز موقف الديمقراطية، التي كانت لا تزال في أطوارها الأولى، ورفع من شعبية الملك في ذلك الوقت.

وفعليا، توجد دعاوى ضد الملك في المحاكم الإسبانية بعضها له علاقة بالاعتراف بالأبوة وأخرى لأسباب سياسية لكن جرى تجميدها بسبب الحصانة التي كان يتمتع بها خلال وجوده في الحكم.

وبحسب وسائل الإعلام، فإن هناك تخوفا حكوميا من قيام بعض القضاة المستقلين باستدعاء الملك خوان كارلوس للاستجواب في ملفات توجد أمام القضاء لكنه لم يتم تحريكها في الماضي بسبب الحصانة التي تمتع بها، أما الآن فلا يوجد نص يوفر للملك السابق حصانة قضائية، لهذا تراهن الحكومة على إصدار قانون خاص لحمايته في أقرب الآجال.

ويوم الخميس الماضي أدى فيليبي السادس (46 عامًا)، اليمين الدستورية ملكًا جديدًا لإسبانيا أمام مجلس النواب بعد توقيع والده الملك السابق خوان كارلوس (76 عاما) مرسوم تخليه عن العرش.

ووقّع كارلوس، يوم الأربعاء الماضي، على مرسوم تخليه عن العرش بعد حكم استمر 39 عامًا بعد انتهاء حكم “الديكتاتور” فرانكو عام 1975، بحسب ما نشره اليوم القصر الملكي على موقعه الإلكتروني.

وعانى كارلوس في الفترة الأخيرة من مشاكل صحية، كما أن شعبيته بدأت في التضاؤل مؤخراً بعد التحقيق مع ابنته وزوجها بتهمة الفساد.

ونقلت وسائل إعلام إسبانية، يوم الجمعة، عن ناطق باسم القصر الملكي (لم تذكر اسمه) استحالة استمرار تمتع خوان كارلوس (ملك إسبانيا منذ 22 نوفمبر 1975) بالحصانة، إلا أنه سيتم توفير نوع من الحماية للملك مستقبلا على شاكلة الحماية التي يتمتع بها الوزراء ونواب البرلمان

وقالت سايث دي سانتا ماريا نائبة رئيس الوزراء الإسباني، في تصريحات سابقة لها إن “الحماية ستشمل ما قام به ملك اسبانيا في الماضي وليس ما سيقوم به خوان كارلوس مستقبلا (بعد تنازله عن العرش)”.

‫تعليقات الزوار

9
  • saaid
    الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 08:21

    ليس بيننا وبينهم الا كيلومترات معدودة جغرافيا..
    وسنوات ضوئية في الديموقراطيه والعدالة..
    انضروا الى البرلمان المغربي لتعرفوا الجرائم التي ترتكب باسم الحصانة حيت حولوها الى حضانة ….

  • مهاجر غاضب
    الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 09:03

    في الدول الديموقراطية كل شيء يناقش بدون حرج و بدون خطوط حمراء امام ارادة الشعب …في المقابل نصاب نحن في المغرب بالاختناق و الحرج كلما تحدثنا عن الملك و الملكية و المصير …هناك من لا يفهم لحد الان ان الملكية اجتهاد بشري و ليس وحي سماوي ، والشعب هو الملك الذي لايجب ان تمس ارادته …
    هناك فرق كبير بين الملك و المالك…
    حين يضيق الصدر في السياسة فاعلم ان التنفس اصطناعي و السكتة القلبية ليسن بعيدة..!!

  • الهروشي التطواني
    الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 10:06

    انها فعلا الديموقراطية الحقيقية للمواطنين الاسبان الواعون بدل ديموقراطيتنا المزيفة والعبيد الذين يهللون لها..اذا كان خوان كارلوس لم يفتح تازمامارت في حياته ويصرح البرلمان بميزانيته السنوية ثم يتعرض لكل هذا الانتقاد … فماذا عسانا أن نقول عن حالنا نحن ؟؟

  • houcine
    الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 11:49

    يوم تجدون شعبي المقهور يناقش هكذا مواضيع إعلموا أن شعبي بخير وان شعبي قد تقدم ولكن اليوم يحكمه من لم يفرق بين. .. وبين…

  • Sami
    الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 12:25

    السلام عليكم انا أعيش في إسبانيا منذ 14سنة وبكل صراحة هولاء يعيشون الديموقراطية بشكل كبير شتان ما بين هدا وداك

  • مواطن دائما
    الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 12:45

    لعل أعداء الوطن ليس لديهم اﻻ مشكل واحد وهو المغرب .فكلما تحركت دبابة في أي مكان اﻻ وتصاب بعدواها المغرب والمغاربة .فنجد من يطعن في الملك والحكومة وحتى في الدين وكان العالم العربي واﻻسﻻمي كله يزخر بالحقوق والديموقراطية المطلقة .إن أعداء الوطن يبدلون كلما في وسعهم ﻻدخال البﻻد إلى نفق الفتنة والحروب العرقية و الطائفية .فقد ضهر مؤخرا مجموعة من اﻻبواق واﻻقﻻم الرخيصة وعديمي الضمير المهني والتي تهلل لمن يدفع اكتر. أتحدى أن تنشر وجهة نظري.

  • aziz
    الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 14:54

    "ان الملوك اذا ذخلوا قرية افسدوها وجعلوا اعزة اهلها اذلة وكذاك يفعلون " dieu a dit son verdict sur les monarchies et ce que nous remarquons depuis la creation de ce monde, aucun roi n'etait bien, certain vont parler de ceux d'europe ,je leur dirai que les monarchies ne regnent mais ne gouverne pas dans certain etat la gouvernance reste au peuple, c'est lui qui decide et le pouvoir revient a lui ,les monarchie arabes sont pires elles succent le sang des peuples alors que c'est grace aux contribuables et l'argent du peuple que vit ses monarchies vivent dans le paradis ,bravo aux libres espagnols et esperons un reveil du coté monde arabe

  • حلل و ناقش
    الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 18:38

    و هل تعلمون أن ميزانية القصر و العائلة الملكية الاسبانية تقدر ب 7 ملايين أورو، مع ذلك تناقش بحدة و شراسة كل سنة في البرلمان فقد تم النقص منها مرات عديدة
    يأتيني الغيتان عندما أفكر في ال 236 مليون أورو (30 مرة ميزانية القصر الاسباني) التي نوقشت في تلات دقائق و في صمت مخيف، علما أن الدخل الفردي للمواطن المغربي أقل بتمان مرات من جاره الاسباني اما الدخل الخام للدولة فهو تلاتة عشر مرة اقل من نظيره الاسباني

  • أبو سحر التطواني
    الثلاثاء 24 يونيو 2014 - 22:18

    شخصيا لا تغريني ديمقراطيتهم ولست مؤيدا لديقراطيتنا ولا حتى مقتنعا بها،لكن للتاريخ أقول لكم :إن البلاد الاوروبية لم تقم قوتها في كافة الاصعدة التي تبهركم إلا بمقدراتنا وخيراتنا، وهاهي كلما شعرت بالعجز يدب في عروقها تصدر لنا نماذجها الفاسدة وحروبها

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11 1

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55 7

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 8

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34 1

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 7

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 3

رسالة الاتحاد الدستوري