منظمة الأغذية والزراعة تكافئ المغرب

منظمة الأغذية والزراعة تكافئ المغرب
الإثنين 16 يونيو 2014 - 18:24

منحت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، اليوم الاثنين، جائزة للمغرب مكافأة له على “التقدم الهام” الذي حققه في مجال محاربة سوء التغذية.

وتسلم هذه الجائزة وزير الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش، خلال حفل نظم بمقر المنظمة بروما وترأسه مديرها العام، جوزيه غرازيانو دا سيلفا.

وتأتي مكافأة هذه المنظمة الأممية للمغرب لتقليصه من انتشار نقص التغذية بين سكانه من 6,7 في المائة بين سنتي 1990 و1992 إلى أقل من 5 في المائة خلال سنوات 2011-2013، حيث انخفض عدد الأشخاص الذين يعانون من نقص التغذية من 1,7 مليون شخص بين سنتي 1990 و1992 إلى 1,6 مليون شخص خلال سنوات 2011-2013.

وبذلك يكون المغرب قلص نسبة الأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية قبل نهاية سنة 2015 باعتبارها الأجل المحدد لأول الأهداف الإنمائية للألفية.

وحصلت الشيلي والصين، خلال هذا الحفل، على الجائزة ذاتها تقديرا لجهودهما في تقليص نسبة هذه الظاهرة بين ساكنتيهما، على التوالي، من 9 في المائة إلى أقل من 5 في المائة، ومن 22,9 في المائة إلى 11,4 في المائة، في الفترة ما بين 1990 و2013.

ونظم حفل تسليم الجوائز على البلدان الثلاثة في إطار أشغال الدورة 149 لمجلس المنظمة الذي ينعقد ما بين 16 و20 يونيو الجاري، بحضور وزير الفلاحة الشيلي، كارلوس فورش، ووزير الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش، الذي شارك في هذا الحدث رفقة سفير المغرب بإيطاليا حسن أبو أيوب، ونائب وزير الفلاحة بالصين، غزياهوا، إضافة إلى عدد من الوزراء ومندوبي الدول الممثلة في المنظمة.

وسيتم، في إطار جدول أعمال اليوم الأول من أشغال مجلس المنظمة، التعريف بمخطط (المغرب الأخضر) باعتباره القوة المحركة في إطار سعي المغرب إلى تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية، وكذا توقيع اتفاق ثلاثي الأطراف في مجال التعاون جنوب – جنوب بين المغرب ومنظمة الأغذية والزراعة وغينيا.

يذكر أنه تم تأسيس مجلس المنظمة بواسطة المؤتمر في دورته الثانية (1947) لكي يحل محل “اللجنة التنفيذية للمنظمة”، بمقتضى توصية الهيئة التحضيرية المعنية بمقترحات الغذاء العالمي.

ويعمل المجلس، في حدود السلطات المفوضة إليه بواسطة المؤتمر، كجهاز تنفيذي للمؤتمر فيما بين الدورات، ويمارس، بصفة خاصة، الوظائف التي تتناول الأغذية والزراعة في العالم والقضايا المتعلقة بها، والأنشطة الجارية والمقبلة للمنظمة، بما في ذلك برنامج العمل والميزانية، والمسائل الإدارية والتسيير المالي للمنظمة.

ويعين المؤتمر رئيسا مستقلا للمجلس لمدة عامين تجدد لمدة مماثلة أخرى. ويتكون المجلس من 49 دولة من الدول الأعضاء تنتخب لمدة ثلاث سنوات مع وضع ترتيبات تتعلق بانتهاء الولايات المتعاقبة، ولكل دولة عضو في المجلس ممثل واحد.

‫تعليقات الزوار

11
  • حميد
    الإثنين 16 يونيو 2014 - 18:45

    اين انتم الدين تقولون بان 90% من المغأربة جوعى و التقرير تحداكم فهو يتحدث عن سوء التغذية و هدا يعني ان الجوع لا وجود له و لكن بعض الاشخاص
    Ils ont les tetes dures

  • maroki
    الإثنين 16 يونيو 2014 - 18:53

    اهداء الى دلك الباحت الامريكي الدي قال قبل ايام ان المغرب سيصاب بالمجاعة.

    والحمد لله على نعمه التي لاتحصى.

  • المجنون العاقل
    الإثنين 16 يونيو 2014 - 19:02

    بما اني مغربي فأطالب بحصتي في هذه الجائزة
    وخا غير لومبلاج المهم فيفتي فيفتي

  • لعريسي محمد
    الإثنين 16 يونيو 2014 - 19:04

    هذا درس يجب على الجارة السيئة الجزائر ورئيسها المقعد وجنرالاتها المجرمين أن يعرفوا مدا قدرة المغرب على تحدي الصعاب رغم عدم وجود النفط والغاز .ومازلتم أيها الحساد قليلين الحياء تسرقون الأغنام والمعز المغربية من الحدود وكدلك الخضر والفواكه .فأين أموال نفطكم وغازكم .فتوروا أيها الشعب المغلوب على أمره وشمروا على سواعدكم وحاربوا حكامكم الدين يأكلون خيراتكم ويرسلوها الى مستعمركم القديم فرنسا واتركوا المغرب في اجتهاده فما تجنون من هذه الدولة الشريفة إلا اللعنة الدائمة والسخط الإلهي

  • خليل
    الإثنين 16 يونيو 2014 - 20:00

    في الحقيقة لايمكن انكار المستوى الجيد الذي حققه المغرب على مستوى التغذية ﻷبنائه، ويكفي للتذكير بأن معدل التغذية بالنسبة للانسان المغربي يعد اﻷعلى في القارة الافريقية متقدما حتى على جنوب افريقيا، وهذه صفة يشترك فيها المغرب مع معظم الدول العربية التي استطاعت تحقيق انجاز واحد يحسب لها وهو ضمان التغذية الجيدة للانسان العربي، بما في ذلك الدول غير البترولية كمصر التي تحتل الصف الثاني افريقيا بعد المغرب (وهذا كان قبل اﻷحداث السياسية و اﻷمنية التي عرفتها مصر أما اﻵن فالله أعلم(،وهذا لاينفي وجود فئات لازالت تعاني من نقص في التغذية، وهو مايتوجب العمل على تداركه في القريب العاجل

  • abdelilah
    الإثنين 16 يونيو 2014 - 20:25

    هدا من فضل الله و الفلاح المغربي

  • boucchra
    الإثنين 16 يونيو 2014 - 22:32

    كل مايجب قوله هو; الحمد لله و الشكر لله

  • حميد
    الإثنين 16 يونيو 2014 - 23:29

    الحمد لله والشكرله على نعمه هدا من فضل ربب

  • محمد سعيد
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 01:16

    لو تواضع المغاربة وجدوا في العمل وتقاسموا الصبر بينهم خﻻل سنتين ﻻصبحوا من الدول المتقدمة، وتحسن دخلهم .
    ﻻن أسباب التقدم أصبحت متوفرة والحمد لله ، فﻻ داعي لوضع العصا في العجلة ولنترك المزايدات ولنستمر والله المعين

  • ابو عبد الرحمان
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 09:41

    احبابي في الله هناك فرق كبير بين نقص التغدية و سوء الغدية ؟؟؟؟

  • الفقرأنواع
    الثلاثاء 17 يونيو 2014 - 10:34

    أصبح ثمن اللوبيا بثلاثون درهم ، يابسة أما جاهزة في صحن ربما تصل الكلفة الإجمالية إلى أربعون درهما أجرة المياوم خمسون درهما إن وجده،يتبقى بيده من شقاء يومه عشرة دراهم ،عليه أن يشتري بها قنب يشنق به نفسه قبل أن يموت بكل أنواع الفقر.

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45 1

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39 2

ورشة صناعة آلة القانون

صوت وصورة
انطلاق عملية  توزيع اللقاح
الإثنين 25 يناير 2021 - 17:02 19

انطلاق عملية توزيع اللقاح

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31 20

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت

صوت وصورة
تخريب سيارات بالدار البيضاء
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:05 35

تخريب سيارات بالدار البيضاء