منظمة الصحة تتفاءل بشأن اللقاحات ضد كورونا

منظمة الصحة تتفاءل بشأن اللقاحات ضد كورونا
الأربعاء 25 نونبر 2020 - 03:53

أعربت منظمة الصحة العالمية عن تفاؤلها بشأن انطلاق تداول اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد.

وأكد خبراء مغاربة أن اللقاح الصيني الذي سيبدأ تداوله في المغرب يدخل في إطار “اللقاحات الآمنة”.

وقال تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية: “يوجد الآن أمل حقيقي في أن اللقاحات المقترنة بتدابير الصحة العامة المجربة والمختبرة ستساعد على إنهاء جائحة كوفيد-19”.

وأضاف المتحدث أنه “لا يمكن المبالغة في أهمية هذا الإنجاز العلمي؛ لم يتم تطوير أي لقاح في التاريخ بهذه السرعة، لقد وضع المجتمع العلمي معيارا جديدا لتطوير اللقاحات”، مشددا على ضرورة أن “تتطابق الحاجة الملحة التي تم من خلالها تطوير لقاحات كوفيد-19 مع توزيعها بشكل عاجل”.

مايكل راين، مدير برنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، أعرب من جانبه عن أمله في عرض المعطيات على المنظمة، موردا أن “ثلاثة لقاحات أظهرت فعاليتها حتى الآن تم عرضها على السلطات التنظيمية المختلفة على مدار هذا الأسبوع أو سيتم عرضها في الأسبوع المقبل والأسابيع القادمة على الأرجح، ونأمل أن يتم عرض تلك المعطيات مباشرة على منظمة الصحة العالمية حتى تتمكن من اتخاذ قرار بشأن الاستخدام الطارئ”.

وقال جمال الدين البوزيدي، أخصائي الأمراض التنفسية، إن اللقاح الصيني ينتمي لما يسمى بالمدرسة القديمة، وتسمى بالإنجليزية باللقاحات “الآمنة”؛ إذ لا تخلف خطرا أو مشاكل. وأكد أن “المضاعفات تكون خفيفة، وهي أعراض إيجابية تدل على أن الجسم يتفاعل مع اللقاح”.

وكشف خالد آيت الطالب، وزير الصحة، أن حملة التلقيح الوطنية واسعة النطاق وغير المسبوقة، التي تهدف إلى تأمين تغطية الساكنة بلقاح كوسيلة ملائمة للتحصين ضد فيروس كورونا والتحكم في انتشاره، ستنطلق خلال الأيام القليلة المقبلة، وذلك بعد الموجة الثانية من الجائحة.

وزير الصحة، الذي كان يتحدث يوم الاثنين الماضي في مجلس النواب حول الإجراءات المتخذة لمواجهة التطور الوبائي واستراتيجية الحكومة لتعزيز العرض الصحي والحد من انتشار فيروس كورونا، أعلن أن من بين الإجراءات التي تراهن عليها المملكة، “المناعة التي تأتي من اللقاح” المنتظر أن تنطلق الحملة المتعلقة به في الأيام القليلة القادمة، موضحا أن “ملف اللقاح ضد كوفيد-19 قضية وطنية ومن الملفات الحساسة التي يفترض أن تهم الجميع لتفادي الإصابات الحرجة”.

‫تعليقات الزوار

2
  • fouad
    الأربعاء 25 نونبر 2020 - 04:32

    يقول عزيز غالي، صيدلاني ورئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، لـ DW عربية إن الحكومة بدأت تأخذ بعض الإجراءات الإيجابية لمواجهة كورونا منها طلب اللقاحات. لكن تفاديا لضياع الجهد والمال، يتابع غالي "يجب استدراك الوقت وتعميم الاختبارات بشكل واسع".

    ويضيف: "الهدف تصحيح خطأ عدم توفير الاختبارات بكثرة سابقا، بحيث يجب أن يتم التعرّف على من أصيبوا بالفيروس ثم تعافوا دون أن يكونوا على دراية بذلك، وكذلك الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس قبل التلقيح بأيام قليلة، نظرا لأن تلقيح الصنفين لا يعطي أيّ نتيجة".

    نظرا لأن تلقيح الصنفين لا يعطي أيّ نتيجة

    نظرا لأن تلقيح الصنفين لا يعطي أيّ نتيجة

    نظرا لأن تلقيح الصنفين لا يعطي أيّ نتيجة

  • عابد
    الأربعاء 25 نونبر 2020 - 04:32

    مايكل راين أورد أن ثلاتة لقاحات أظهرت فعاليتها حتى الان تم عرضها على السلطات التنضيمية ، السؤال المطروح هنا ،هل اللقاح الصيني من بين اللقاحات الثلاتة أم لا ؟؟؟ سنكتشف أن ااصين لم تقدم أطروحة لقاحها لمنظمة الصحة العالمية ، أقول مرة ثانية لسنا بفئران تجارب للصينيين ،لا ولن ألقح ولو بااسيف ، ما هي الضمانات التي تقدم للملقحين من بعد عشر سنين ؟؟؟ اللهم الطف بنا بما جرت به الأقدار

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 2

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية

صوت وصورة
اعتصام عاملات مطرودات
الخميس 21 يناير 2021 - 19:40 4

اعتصام عاملات مطرودات

صوت وصورة
مشاكل التعليم والصحة في إكاسن
الخميس 21 يناير 2021 - 18:36 8

مشاكل التعليم والصحة في إكاسن