‫تعليقات الزوار

14
  • kader
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 09:45

    روايته فيها كثير من التناقضات والخيال

  • الطون و الحرور
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 09:48

    لي كامل اليقين أن المحاولتين الانقلابيتين لعصابة العسكر هي السبب في فشل تجربة اليسار المغربي و دفع القصر على إحداث هوّة عميقة بينه و بين أحزاب اليسار….!!!!

    الكل طمع في كرسي السلطة وكل حسب شهواته من أوفقير إلى الفقيه البصري.
    حسبنا الله ونعم الوكيل ضيعتم علينا سنين من التقدم !؟

  • تدبير رباني .
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 10:05

    هاد الجوج عتقو المغرب قبل مايعتقو الحسن الثاني .

  • مصطفى
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 11:02

    بعد فرار العاهل من قلب الغابة، حمل فائق ابنته على كتفيه، وسار قرابة ساعة ونصف حتى وصل إلى قنطرة مولاي الحسن، فإذا به يَلْمح الجنرال أوفقير حاملاً جهازاً لاسلكياً. وحينما اقترب من القنطرة سمعه يسبّ الجنود: "أَشْ دَرْتُو أَلْكْلاَبْ! رَاه هُوَ فْـ الصْخِيرَاتْ". تسمّر في مكانه لحظة، قبل أن يستدير، ويعود أدراجهُ، باحثاً عن طريق فرعية للوصول إلى منزله

    هنا يخرج عن الصواب و يبالغ كيف لجنرال في حالة رعب و هلع في الشارع العام و يتحدث امام المارة

  • إلى صاحب رابع تعليق .
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 11:21

    الجينيرال كان غاضبا وكان في حالة انهيار وطبيعي أن يتحدث بصوت غاضب مرتفع خصوصا وجهاز اللاسيلكي يصدر شوشرة تحول دون وضوح الصوت اذا لم يرفع المتحدث عقيرته في الكلام .

  • abdou
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 11:32

    هؤلاء ليسوا إلا سبب ومالكمال إلا من عند الله الذي أراد لهذه المملكة أن تخرج من براتبن اليسار وااشيوعية التي أدت العرب إلى ما هم عليه الٱن .
    الحسن الثاني رحمة الله عليه كان شخصية قوية وعبقري لولا قبضة الحديد والنار لما وصل المغرب إلى ما هو عليه. لكن ليس العسكر الذين دمروا الإنقلابات بينما بعض الجنرالات والضباط المتمردين مع بعض الساسة من اليسار هما السبب أما العسكر فهم ضحية الطاعة العمياء التي تسري في صفوفهم وتنفيد الأوامر القادة في كل الأحوال.
    على العموم إرادة الله وقبضة الحسن وشرفاء هذه الأمة هي التي أبعدننا من أطماع المتمردين والخونة والحالمين السيطرة على السلطة وإلحاق المملكة بالجمهوريات لكن إرادة الله أبت أن تبقى المملكة شامخة أبد الدهر رغم كيد الكائدين وحسد الحاسدين
    وعاشت المملكة حرة موحدة وعاش الملك.

  • javel lacroix
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 11:54

    الحمد لله نجانا الله من الانقلابيين الشيوعيين , والله لو سيطروا على الحكم لصرنا مثل الجزائر نأخذ صور مع البنان والدلاح والعنب , لا رحمة عليعهم

  • غيثة
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 11:55

    فيه خلط بين محاولة إنقلابين الاول كان على متن الطائرة عند عودة الملك الحسن الثاني من فرنسا و الثاني محاولة إنقلاب و إغتيال الحسن الثاني بالقصر الملكي بالصخيرات في دكرى عيد الشباب و هده هي القشة الحقيقية عند ركوبه سيارة إحد المواطنين الدي أعطاه إياها

  • عبد الله
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 11:58

    سيارة سيمكا 1100 في عام 1972 كانت عاد خرجات، يعني حديثت الصنع، وفداك الوقت ماكايدير الطوموبيل غير لي عندو لفلوس ديال ليصانص والضريبة ولاصورانص، فكيف لقاطن حي صفيحي كدوار الحاجة في براكة، أن تكون له مثل تلك السيارة ..!!! أنا أعرف جيدا دوار الحاجة في تلك الوقت كان لا يقطنه إلا الفقراء لأنه لم يكون مسموح فيه بالبناء إلا لبرارك. الحسن الثاني رحمه الله يعرف جيدا أن احسن طريقة للتمويه حتى ينجى ولا يعرفه أحد هو ان يصطحب معه ذلك الرجل وابنته الصغيرة في السيارة وليس أن يتركهم في الخلاء بإمكانية أن يعطو أوصاف ورقم السيارة للذين يبحثون عنه ..!!! لا أستطيع أن أصدق كلام هذا الرجل !!

  • محمد
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 12:27

    الحمد لله أن الإنقلاب لم ينجح. فلو نجح هذا الإنقلاب لكنا نعيش مثل الشعب الجزائري ويحكمنا العسكر

  • الرباط
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 12:53

    قول لو اجتمع الإنس والجان على أن يمسوك بِضُرٍّ لن يمسوك إلا بِشَيْءٍ كان قد كتبه اللَّهُ لَكَ انقده الله سبحانه وتعالى

  • بن
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 13:59

    هادا الرجل حكيم بفضل الله , لو قال لهم ان الملك أعطاني بطاقة المرور الى القصر لما صدقوه ولادخلوه مستشفى الأمراض العقلية .

  • قصة تحتاج ...
    الجمعة 27 نونبر 2020 - 14:00

    … الى تحقيق لان بغض الوقائع لا تتوافق مع ما حاء فيها.
    الحسن الثاني ذكر في كتاب ذاكرة ملك ان نوع السيرة (بوجو) وانه اخذها من موظف بالمطار.
    ثم ما حكاه عن حديث اوفقير يصعب تصديقه اذا علمنا ان اوفقير امر بقصف الموكب الملكي والذي تم قصفه فعلا وتسبب ذلك في ضحايا بين سواق السيارات الرسمية واصحاب دراجات الخفر.
    فلا يمكن ان يكون اوفقير حاضرا في طريق امر بقصفها.
    ومما يضعف صدق الرواية استغلالها من كاتب المقال للقول بان صاخب السيارة انقذ الحسن الثاني بينما الله أنقذه وهو في السماء وكذلك للتنقيص من الحسن الثاني بالقول انه كان هاربا وخاءفا في الوقت الذي شهده المغاربة واقفا حازما يسلم على الوزراء بعد نزوله من الطائرة.

  • سليم
    السبت 28 نونبر 2020 - 18:21

    الرواية فيها الكثير من التناقضات

صوت وصورة
المغاربة وجودة الخبز
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 09:59 3

المغاربة وجودة الخبز

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55 3

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45 6

منصة "بلادي فقلبي"

صوت وصورة
ورشة صناعة آلة القانون
الإثنين 25 يناير 2021 - 19:39 4

ورشة صناعة آلة القانون

صوت وصورة
انطلاق عملية  توزيع اللقاح
الإثنين 25 يناير 2021 - 17:02 20

انطلاق عملية توزيع اللقاح

صوت وصورة
الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت
الإثنين 25 يناير 2021 - 10:31 20

الإخوة زعيتر يساعدون تبقريت