‫تعليقات الزوار

17
  • lemor
    السبت 27 يوليوز 2013 - 02:51

    Mon respect devient de plus en plus grand pour cette dame qui ose dire vraiment la vérité du Maroc

  • abdou
    السبت 27 يوليوز 2013 - 02:58

    Bravo madame Mounib! une très bonne analyse de la situation dans notre pays.m. un projet sociétal des plus avancé mais le problème c'est comment le réaliser .Il faut que les militants de de la gauche unissent leurs efforts pour pouvoir faire face aux ennemis du peuple et reconquérir la confiance de la rue et cela n'est possible qu' en quittant la tour d’ivoire ou sont cloîtrés les militant de gauche .

  • Bop35
    السبت 27 يوليوز 2013 - 04:12

    كلام جيد لاكن, مادام الاقتصاد في ايادي نيوليبيرالية والعولمة المتوحشة راه ما كاين لا ديموقراطية اجتماعية ولا ديموقراطية سياسية ولا ديموقراطية دستورية ولا ولا ولا………………, حاجة وحدة لي بغيت نقول وهى:
    انتي بعدا كنتي واعية مطيحتيش في الفخ لي طاح فيه بنكيران بمقاطعتك للدستور2011 , دابا هاهو حصل اش جاب مايفكو منو????
    وتنقولك بافوعليك++++++++++++++++++++++++++++++++

  • ilove mohamed
    السبت 27 يوليوز 2013 - 04:48

    مذا فعلت حكومة بنكران…؟ هذا وهذا و العديد من الأخطاء!!!!!!!!!! ماهته الخزعبلات
    في اليونان أزمة إقتصادية بسب القروض التي يجب دفعها والبتالي قامت بمنع التعليم العمومي والطب العمومي وغيرها من ذلك لدفع قروضها وكل هذا بسبب الحزب اليساري العلماني المسوني الربى التي حرمها الله هي سبب الأزمة
    في مصر الكل يشهد إنه إنقلاب عسكري وموت العديد وكل هذا بسبب حزب اليساري العلماني المسوني ومع ذلك ستقع الأحزاب اليسارية في سنة 2025 الإسلام يتجدد كل 100 سنة والصهاينة الذين من ورائكم سيقعون

  • مغربي
    السبت 27 يوليوز 2013 - 07:30

    تستتحق هذه المرأة كل الاحترام على انتقادها للمخزن .. فعلا شابووووو نبيلة

  • احمد
    السبت 27 يوليوز 2013 - 12:04

    خطاب موظوعي وعقلالي وتحليل جد دقيق للوضع الاجتماعي والاقتصادي والسياسي في المغرب. اتحاد اليسار على مشروع واحد تشترك فيه كل القوى الحية هو الامل للاجيال القادمة. اشراك النساء والشباب والمثقفين الملتزمين يجب التركيز عليه. يجب صنع ثقافة جديدة التي تحترم التراكمات والاختلاف والمبنية على الاحترام المتبادل للافكار والاراء والمرجعيات وتبني النقد البناء والنقد الذاتي. في المشروع الجديد يجب تفكيك الاحكام المسبقة حول اليسار والعلمانيين التي تنفي اسلاميتهم وتصنع منهم كفار وملحدين. اليساري والعلماني هو كذالك مسلم مغربي ضد العبودية والاستبداد ويريد ان يعيش حرا كريما بحقوقه وواجباته في دولة الحق والقانون. اليساري هو ضد التطرف بكل انواعه ومفتوح على الغير. الدين والسلطة والمال والعلم يجب ان توظف لتحرير الانسان المغربي من الظلم والفساد والاستبداد والجهل والفقر والتخلف التي يجسدها النظام المخزني وليس توظيفها لفعل العكس. اليسار ليس ضد الدين كما يروج ولكن ضد استغلاله في تحقيق اهداف سياسية او لاستمرار اساليب الاستبداد والعبودية.

  • عبدالله طاطاوي
    السبت 27 يوليوز 2013 - 12:33

    لا ديموقراطية بدون محاسبة المسؤولين…….
    مسوؤل عن :
    -التعليم
    -الصحة
    -الامن (جميع الشرائح….)
    -الاقتصاد
    -العقيدة

    كل مسؤول كيفما كانت درجته او منصبه في الدولة، من الاسفل الى الاعلى،هناك يمكن ان نقول اننا نعيش عهد الديمقراكية.

  • morad
    السبت 27 يوليوز 2013 - 12:55

    ا لمنافقون دبا ولا حزب الاستقلال وطني وتاريخي والعدالة والتنمية خونة دخلي سيري نتي نشففو حنت اديك

  • alama
    السبت 27 يوليوز 2013 - 13:16

    صحيح أن اللعبة السياسية قد انكشفت علانية ، وهي لعبة على الشعب الذي يريدون تبليده أكثر، بل تركيعه وجعله خاضعا للنظام المخزني رغما على أنفه ، وليست هناك قوة رادعة تستطيع أن تكبح جماح هذا الطاغوت لأن ميزان القوة دائما في صالحه : الساحة غارغة ، واليسار المغربي بمشروعه الإجتماعي يفتقد إلى مفهوم الإنتاجية والتنافسية

  • rez
    السبت 27 يوليوز 2013 - 14:32

    vraiment cette dame elle sait de quoi elle parle mieux que 3adala watanmia elle objective et elle n'a pas peur de
    dire ce qu'elle pense et elle travaille vraiment pour le peuple pas pour une partie politique

  • يونس
    السبت 27 يوليوز 2013 - 15:44

    فضولي هذا الصباح قادني لتتبع كل ما قيل من طرف هذه السيدة التي كنت أعلم عنها فقط كونها من رواد اليسار المغربي ولم يسبق لي أن سمعت مداخلاتها أو قرات لها أي شيء
    الشهادة لله لقد كانت تتكلم بأسلوب بسيط واضح ومفهوم وهي تعرض أمام كل من سمعها الأسباب الموضوعية التي لازالت تقف حاجزا وتمنع بناء الديمقراطية الحقيقية ببلدنا بل تعدت ذلك مقترحة النهج الضروري الذي يجب اتباعه ليتحقق بناء هذه الديمقراطية وذلك عبرالمشروع اليساري التي تؤمن به
    ايمانا قويا يبدو لنا جليا من خلال وضوح أفكارها بلغة سلسة بعيدة تماما عن لغة الخشب التي عودنا عليها معظم ساستنا
    جميل كل ما قلت سيدتي إنه عين الصواب
    صعوبة تحقق هذا المشروع اليساري الحداثي بالمغرب رغم قوته ليست سببها فقط المواجهة الشرسة للمخزن وافكار الظلاميين ببلدنا بل هو اصراركم على محاولة تبني وتطبيق مشروع يخيف معظم المغاربة المسلمين البسطاء لكونه فقط يتبنى مبادئ تقدمية مثل الحريات الفردية وحرية المعتقد وو….(هؤلاء المغاربة هم الذين يمثلون حاليا الأغلبية والذين يساهمون في تحديد طبيعة الخريطة السياسية بالمغرب)
    فكروا في وسيلة ليناظل هؤلاء المغاربة في صفوفكم

  • احمد الهنيني
    السبت 27 يوليوز 2013 - 16:33

    نرجو من وزير الداخلية ان يحارب الغش والتزوير في الانتختبات. كما فعل وزير التربية الوطنية اعانه الله في الامتحانات والمباريات…

  • meryem
    السبت 27 يوليوز 2013 - 16:47

    " حزب الاشتراكي الموحد يتضامن مع جرائم العسكر المصري في إبادة الشعب المسالم ويعتبر ذلك في بيان للحزب الذي تترأسه نبيلة منيب "ثورة تصحيحية ويحييه على تشبته واستماتته في تحقيق أهداف ثورة ٢٥ يناير"

    الله ياخد فيكم الحق هذا ما يمكن قوله !!

  • Aderrazak
    السبت 27 يوليوز 2013 - 16:58

    Bravo J'espère voir cette dame dans le gouvernement.

  • Mouad
    السبت 27 يوليوز 2013 - 17:01

    First of all, i want you Hespress to share my comments, you are rejecting most of mine in this website .
    This speech from this lady is very confusing , especially when she was talking about egypt , She appreciate that now in Egypt there are two different sides of view which caused the separation for the only reason and like in Morocco the groups who lead this contries for many years didn't accept the fact that now islamic parties are taking lead . it's unfortunately very stupid and true , I give you small buisness of 1000 employees and i challenge you to grow-up after 1year, imagine 35 millions of people. We will support this governoment until the end of their expected period after that we (cha3b) will do a summary and decide who will be next.

    with regards

  • *-BRAHIM--K
    السبت 27 يوليوز 2013 - 17:55

    مراة حديدية بكل ما تحمله الكلمة من معنى.
    المناضلون ينقسمون الى ثلاتة اقسام:
    اولا–هناك المناضل من يتخلى عن مسيرته النضالية فينطوي على نفسه بعد ان تعب من النضال.
    ثانيا—هناك المناضل من يطوي الصفحة لينتقل الى حزب قريب من السلطة ليحصل على امتيازات لم يكن يحلم بها من قبل.
    ثالثا—هناك المناضل الذي يستمر في الكفاح والنضال رغم ان الطريقة شاقة وخطيرة; والاستاذة المحترمة نبيله منيب تنتمي بشرف الى الصنف الثالث.
    لو ارادت المكافحة منيب الحياة المريحة; لغيرت لونها السياسي كصديقتين لها في منظمة العمل الديموقراطي الشعبي والاتحاق بالحزب الاشتراكي لتصبح برلمانية مثلهما. ….تحليل سياسي دقيق لمجتعنا ولا يسعني الا شكر الاخت منيب واحترام قناعتها السياسية وثقافتها.

  • زهير
    السبت 27 يوليوز 2013 - 19:26

    سمعت العرض الشيق للسيدة منيب واعتقد أن كل من سمعه وتأمله سيصفق بحرارة لهذا التحليل المنطقي الذي عرضته هذه المناظلة اليسارية كما أني قرات التدخل والتعليق رقم 11 الذي ييبرز فيه كاتبه إلى أن نجاح بناء الديمقراطية من خلال المشروع الحداثي اليساري لا يتطلب فقط جلب النخب المثقفة المؤمنة بهذا المشروع في غياب دعم هذا المشروع من طرف السواد الاعظم من المغاربة البسطاء الذين يتخوفون (عن جهل) من كون مشروعكم هذا سيدمر قيمهم ويقضي على مستقبل أبنائهم خصوصا حين يتعلق الأمر بقضايا تتعلق بمعتقداتهم الدينية التي يؤمنون بها ويطمئنون إليها
    كونوا على يقين أنكم لن تفوزوا ابدا بثقتهم الآن وانتم ترددون عبارات الحريات الفردية أو حرية المعتقد في بلد غالبية ساكنته تعتز بدين إسلامي وسطي
    ستنالون تاييدهم إذا تمكنتم من طمأنتهم أن توجهاتكم لن تشكل اي خطر على مستقبل ابنائهم ولن تزعزع ايمانهم بالله وبحب الرسول عليه الصلاة والسلام
    نعم ابحثوا عن السبل والوسائل لكسب ثقة هؤلاء وإلا سيتعدر عليكم بناء الديمقراطية من خلال مشروعكم النبيل
    ارجوا في الأخير من القراء تعميق وتوسيع المناقشة في هذا الموضوع وشكرا

صوت وصورة
الرياضة في رمضان
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 23:50

الرياضة في رمضان

صوت وصورة
هيسطوريا: قصة النِينِي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 22:30

هيسطوريا: قصة النِينِي

صوت وصورة
مبادرة مستقل لدعم الشباب
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 21:19

مبادرة مستقل لدعم الشباب

صوت وصورة
إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 20:41

إشاعة تخفيف الإغلاق الليلي

صوت وصورة
التأمين الإجباري عن المرض
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:15

التأمين الإجباري عن المرض

صوت وصورة
رمضانهم في الإمارات
الثلاثاء 20 أبريل 2021 - 15:00

رمضانهم في الإمارات