من أجل إنصاف المدرسة العمومية

من أجل إنصاف المدرسة العمومية
السبت 14 يوليوز 2012 - 23:44

قدمت نتائج الباكالوريا هذه السنة معطيات تدل على ما يقدمه التعليم العمومي من خدمة تعليمية متميزة نسبيا، رغم الظروف والإكراهات التي يتم اجترارها في كل مناسبة لنقد أوضاع التعليم ببلادنا، فمعظم الميسورين حتى من رجال ونساء التعليم وأطر الوزارة يصرفون أبناءهم عن المدرسة العمومية ويوجهونهم نحو المدارس الخصوصية وأحيانا نحو مدارس البعثة الفرنسية.

إن المدرسة العمومية المغربية على مر السنين هي من أنجبت الكفاءات والأطر في جميع المجالات،فمعظم المتفوقين والمتفوقات هم من أبناء المدرسة العمومية لم يستفيدوا من تضخيم نقط المراقبة المستمرة ولم يستفيدوا من مضاعفة الإيقاع الزمني لحصص مواد الامتحان الوطني أو الدعم الخاص في البيوت. بل إ أنور عبادي الحاصل على معدل 19،28 لا ينحدر من محور الرباط ــ الدار البيضاء أو من أسرة الأعيان ،بل إن كثيرا من هؤلاء المتفوقين ينحدرون من مدن وقرى توصف بالمناطق المهمشة ولنا في مغاربة متميزين في مراكز الأبحاث والجامعات المرموقة خير مثال على قدرة المدرسة العمومية على أداء رسالة تربوية تنافسية.

إن هذا الوجه المشرق للمدرسة العمومية المغربية هو أمل ورجاء في أفق مستقبل كله إكراهات وتحديات، فالتعليم العمومي يستأثر بما يعادل 28 في المائة من الميزانية الإجمالية للدولة ،وأصبح يسجل خصاصا على مستوى المدرسين يقدر ب2900 مدرس ، وارتفاع نسبة الاكتظاظ المسجلة في جميع المستويات ، ناهيكم عن تقادم بنايات العديد من المؤسسات التعليمية وانعدام الكهرباء والماء في الكثير منها بالعالم القروي.

أما الجامعة المغربية فبدورها أصبحت تعرف عزوفا من طرف حاملي شهادات البكالويا، وذلك لعدم تلبيتها لحاجيات عالم الشغل في المغرب، حيث تظل قطاعات اقتصادية معينة تبحث عن تخصصات وكفاءات محددة ومؤهلة، كما أن نسبة التخرج من الجامعات المغربية ضعيفة، حيث إنه يتخرج 30 ألف طالب في السنة من أصل 80 إلى 100 ألف طالب جديد يدخلونها في مطلع كل موسم دراسي.

هذه التحديات والإكراهات يفهم البعض من استفحالها نعيا للمدرسة العمومية، وتشجيعا للمواطنين على توجيه أبنائهم نحو التعليم الخصوصي، فالمواطن البسيط أصبح عن غير وعي لا يثق بالتدريس بالمؤسسات العمومية، وكثيرون يعتقدون أن المدرسة تتجه نحو الإفلاس .

فبلغة الأرقام تستوعب مؤسسات التعليم الخصوصي حوالي 500 ألف تلميذ موزعين على 2064 مؤسسة تعليمية في المغرب. هذا الارتفاع في الإقبال على المدارس الخاصة رافقه ارتفاع في الاستثمار في هذا القطاع،

وتستوعب مؤسسات التعليم الخصوصي حوالي 500 ألف تلميذ وتلميذة موزعين على 2064 مؤسسة تعليمية في المغرب، هذا الارتفاع في الإقبال على المدرسة الخاصة رافقه ارتفاع في الاستثمار في هذا القطاع، فالمدارس الابتدائية الخاصة ارتفع عددها بما يناهز %7 خلال السنوات الأخيرة.

كما أن الدولة خلقت صندوقا لدعم التعليم الخاص يقدم قروضا بنسبة %30 من قيمة المشروع، بنسبة فائدة مشجعة لا تتجاوز %2 وفي مدة مريحة تصل إلى 12 سنة. كما يمنح هذا الصندوق الأشخاص الراغبين في فتح مؤسسات خاصة إمكانية ضمان قروضهم لدى الأبناك.

أما المدارس العليا الخاصة التي لا يلجها عموم أبناء الشعب ولا توفر جودة في التكوين، فإنها تتمركز بكل من الدار البيضاء ب47 مؤسسة متبوعة بالرباط ب21 مؤسسة ، حيث لا توجد بباقي أقاليم البلاد إلا 42 مؤسسة للتعليم العالي الخصوصي.

أما القلة القليلة فإنها استغنت عن النظام التربوي المغربي كلية واستبدلته بالنظام التربوي الفرنسي من خلال شبكة المِؤسسات التعليمية الفرنسية بالمغرب. حيث توجد ببلادنا 23 مؤسسة تعليمية تابعة لوكالة التعليم الفرنسي بالخارج.

وتضم الدار البيضاء وحدها 7 مؤسسات حرة صادقت عليها وزارة التربية الفرنسية وتضم 4339 تلميذا.

إن القناعات التي تتشكل لدى المغاربة حول المدرسة العمومية هي انطباعات خاطئة ولدتها موضة اجتماعية تتنافس على بريستيج التعلم، والتنافس على التسجيل بالمؤسسات الخاصة التي تضم نخبة المجتمع من ذوي السلطة والنفوذ والمال.

إن الرهان على احتضار المدرسة العمومية اختيار خاسر، وإعادة الاعتبار إليها يتطلب مجموعة من التدابير التي تشكل خارطة طريق لنصرة المدرسة العمومية وتتجلى هذه التدابير في إعادة الثقة بين مكونات المنظومة التعليمية ببرامج وتحفيزات تهدف إلى تجاوز الإكراهات والتحديات المرصودة ،والانخراط الجاد والمسؤول للأسرة ومكونات المجتمع في الإصلاح والوعي بضرورته لتكون حركة إصلاح المدرسة مندمجة في حركة إصلاح المجتمع .

إن المدرسة العمومية التي تكالب عليها أهلها، خرجت أطرا عليا مشهودا لها بالكفاءة والخبرة وضعت أسس إدارة هذه الدولة لنصف قرن من الزمن، فلا بد من إعادة الاعتبار لها وحمايتها من الإفلاس وهذا أمر لا مناص منه للحفاظ على مكونات الهوية الوطنية.

*أستاذ التعليم الثانوي التأهيلي بالدار البيضاء

‫تعليقات الزوار

7
  • مجالات عمومية
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 00:18

    إن المدرسة العمومية المغربية على مر السنين هي من أنجبت الكفاءات والأطر في جميع المجالات

  • الواضحl
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 00:34

    التعليم افسدته السياسة, اعطونا 30 في القسم و مراجع في المستوى و تعاقدوا معنا على البرنامج الدي تريدون و سترون ان كنا سنتحداكم ام لا بانجاز المطلوب و زيادة, ثم كيف يسمح لكم ضميركم بترك ابناء الفقراء في البوادي يدرسون في الاقسام المشتركة و تعدبون الاساتدة بعد ان يكونوا حرقوا كل طاقتهم في السير على الاقدام ليلتحقوا بمدارسهم, اقسم بالله العظيم, اني اعمل في مجموعة مدرسية و تعمل معي استادتان تقطعان مسافة تستغرق ساعتين و نصف للوصول الى المدرسة, هده المدرسة لا تتوفر على باب او نوافد و لا سكن بل حتى المرحاض غير موجود و هن اناث, ثم ياتي المفتش او اي زاءر ليحاسبنا, و الله العظيم انتم شركاء في هده الجريمة, لمادا يدرس الاستاد اربعة اقسام, اليس هدا خرقا للقانون و ميز في حق اطفال البوادي, اين تكافؤ الفرص, اين العدالة , اين جمعيات و عصب حماية الطفولة, اين و اين,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

  • السميكَ
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 11:22

    أنا أعيش في قرية وراتبي متواضع ونعرف مشاكل المدرسة في القرية وأنا قررت تسجيل ابنتي في مدرسة خاصة تبعد 3 كلم وبثمن 350 درهما وهو ما لا أتحمله لكن الواقع يفرضه,
    فهل لديك حل آخر يا أستاذ؟؟؟
    أرجو الافادة

  • حسن أبعمران
    الأحد 15 يوليوز 2012 - 13:56

    مقاربة مدققة وفاحصة لحال المدرسة العمومية من أستاد متمرس وعارف بحال و أحوال التعليم ببلادنا ومن جهتي أ

  • العربي بوعلو
    الإثنين 16 يوليوز 2012 - 19:25

    الاستاذ مشكور عن هذه الغيرة,لكن يا أخي لماذا نحن المغاربة نقارب الظواهر من المنظور الخطأ؟تقع سرقة المال العام يقوم شخص بتسريب الوثائق بدل ان نلاحق السارق نلاحق الذي اوصل المعلومة للرعايا.المدرسة العمومية لازالت في مكانها ولم تتغير سوى الظروف المحيطة بها,فمنذ انفتاح المدرسة على بالمحيط جرت الويلات عليها فالمحيط ليس في مستوى المدرسة ,مملوء بالامراض الاجتماعية,يفقتد للاخلاق,غير مساير للتحولات الاقتصادية,يسود فيه قانون الغاب,الغش,الرشوة,المحسوبية,اللامبالاة,التسلط,اللامعنى.
    فالمدرسة كما تعرف ليست محضنا للمعارف بامتياز,هناك وسائط تتغلب على اساليب المدرسة في ايصال المعلومة,لكن المدرسة تربي وتكون وتؤهل للغد,
    فالنتائج التي تضرب بها المثل هي نتائج مشكوك في صحة اغلبها نظرا لماصاحبها من تسريبات وتشريعات يخال المرء معها ان الامر يتعلق بحدث مهم,بينما هو في حقيقة الامر ليس الا نفخا في الرماد,فلاشك انك خضت مباراة
    مهنية قصد الترقية,وعشت المستوى المتردي للاساتذة الذين لا يخجلون في استخدام الغش للاجابة عن الاسئلة,فماذا تنتظر من استاذ هذه هي اخلاقه؟لكن عندما تسأل الاستاذ يجيب نحن نلعب اللوطو التربوي.

  • حسن أبعمران
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 03:08

    أدعو وزارة الوفا الى الاستعانة بالنمودج الماليزي و التركي واعلان فشل المنظومة التربوية مع الاستعجال ببدء مناظرة وطنية عاجلة ووضع مخطط استراتيجي دقيق طبعا من طرف مؤسسات أجنبية خاصة مشهود لها بالكفاءة

  • عبد الحق
    الثلاثاء 17 يوليوز 2012 - 20:43

    إن السياسة الحكومية المتبعة منذ عهد الوزير العراقي هي المسؤولة عن ضرب مصداقية المدرسة العمومية … و ما يجري حاليا لن يؤدي سوى إلى نتائج كارثية مع الوزير الحالي الذي يرتكب أخطاء فادحة و يبدي تصرفات يشمئز لها المدرسون. ما علاقة هذا الشخص المزاجي بميدان يستوجب دراية عميقة بمشاكل التعليم ؟ بإختصار يجب إسناد هذاه الوزارة إلى شخص مؤهل ، يستحسن أن يكون من رجال التعليم ( إسوة بوزارة الصحة التي أسندت إلى وزير قدم من صلب الميدان).

صوت وصورة
منع احتجاج أساتذة التعاقد
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 16:41

منع احتجاج أساتذة التعاقد

صوت وصورة
البوليساريو تقترب من الاندثار
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 11:59 12

البوليساريو تقترب من الاندثار

صوت وصورة
قانون يمنع تزويج القاصرات
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:48 25

قانون يمنع تزويج القاصرات

صوت وصورة
المغاربة وجودة الخبز
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 09:59 28

المغاربة وجودة الخبز

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55 4

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45 7

منصة "بلادي فقلبي"