من بنسعيد آيت يدر إلى شباب حركة 20 فبراير

من بنسعيد آيت يدر إلى شباب حركة 20 فبراير
الأحد 6 مارس 2011 - 12:11

تحية مساندة واعتزاز لشباب المغرب


تحية لشباب المغرب، إناثا وذكورا، تحية لحركة “20 فبراير” التي فتحت للشعب المغربي بابا على مستقبل الكرامة،


تحية لنا ولكم، جيلنا الجديد المنسجم مع عصره والحالم بمجتمع العلم والمواطنة، الجيل الجديد الذي هزم تردداتنا، نحن جيل مقاومة الاستعمار، الجيل الجديد الذي شحذ عزائم جيل “سنوات الرصاص” ونفض الغبار عن إرادته العميقة في التغيير، وربما سيبدد ركونه إلى تجرع مضض الأمر الواقع الذي فرض عليه، تارة بالقمع الشرس، وتارة بالمناورة السياسوية التي شارك فيها مع الأسف جزء لا بأس به من جيل بناة الوطنية و مقاومة الاستعمار.


تحية لكم و لعنفوانكم و لاندفاعكم الذي يبث في جسم الوطن المغربي شحن الحيوية التي توقدت للحياة، للفعل في العصر، للتفاعل الايجابي مع الألفية الثالثة و للحضور الكريم في فضاء العولمة.


تحية للشابات و الشبان الذين أعلنوا للعالم أن الشعب المغربي ليس عاقرا.


تحية للشباب الذي يطمح أن يصير غدا من رواد حركة التغيير الأصيلة، للشباب الدي سينعت في التاريخ باسم “بناة المواطنة المغربية”.


لست بحاجة لأبلغكم، يا شباب المغرب، تضامني المطلق مع حركتكم، “حركة 20 فبراير”، التي أخرجت للشارع و بشكل سلمي و حضاري، مطالب و مطامح تداولتها الأجيال التي سبقتكم لكنها لم تتوفق في تحويلها إلى قوة فاعلة، و هذا هو بالضبط ما حققتموه بذكاء و إصرار و اتزان.


لست بحاجة لأذكركم و أنتم المعتزون بمغربيتكم الغيورين على بلدكم أن الوطن لا يتقوى و لا يتصلب عوده الا بحقوق المواطنة، وأن الدرع الحصين للوطن هو المواطن الذي يشعر أن مواطنته غير منقوصة و أن عنوانها هو العيش الكريم في مجتمع منتج متضامن ديمقراطي حيث لا صوت يعلو فيه على صوت القانون المبلور من طرف مؤسسات تعكس بصدق إرادة الشعب….فالشعب هو مصدر السلطات والسيادة.


لست بحاجة إلى الإشارة بأن واقع بلادنا بعيد عن هده المطامح، و انتفاضتكم كشباب أتت بالضبط للتنديد بنظام الزبونية و المحسوبية السائد و الفساد المستشري و الفوارق الاجتماعية الصادمة و الشطط في استعمال السلطة و الإفلات من العقاب و التعالي المتعجرف للمسؤولين…


الا أنني بحاجة الى البوح أن قلبي و قد أكملت العقد الثامن من عمري تعتصره مخاوف كبرى على ما يمكن أن يؤول اليه مصير مغربنا الحبيب˸


-أنا خائف على وحدة الوطن لأن المقاربات الأمنية للقضايا السياسية و المعالجات الزبونية للمشاكل الاجتماعية و التعامل الجزئي و الظرفي مع متطلبات الإصلاح الهيكلي تؤدي إلى التبديد المتواصل للشعور الجماعي بالانتماء للوطن، حين يصبح الوطن “غفورا رحيما” على البعض فقط و “جحودا متجاهلا” للبعض الآخر… أما حين يصبح البعض المنبوذ المجحود هو الأغلبية فالوطن يكون فعلا في خطر؛


-أنا خائف من أن تستمر معظم نخب الأجيال التي سبقتكم و التي تتبوأ الصدارة داخل الهيئات السياسية و المنظمات الجمعوية و المنابر الإعلامية و المؤسسات الجامعية، مستقرة و مسجونة في وضع التكيف مع “واقع الحال” مبررة رتابته و جموده حينا و متباكية على غياب قوة فعلية ل.لتغيير أحيانا.


لقد استفاد أصحاب الامتيازات و المتنفذون داخل الدولة من ركون نخب الأجيال السابقة و منها جيلي إلى الانتظارية و قبول الأمر الواقع و لو على مضض.


-أنا خائف من أن يجند المفسدون في بلدنا كل المنتفعين من الوضع القائم ليهاجموا حركتكم النبيلة بأقلامهم و برامجهم التلفزية و مختلف زبانيتهم .


لأنه إذا كان هناك المترددون الدين يراهنون على انطفاء الشعلة المنيرة التي أطلقتم فهنالك من أهل الفساد الدين لن يترددوا في نسف كل ما هو مشرق و جميل في شعبنا لأنهم خفافيش الظلام التي لاتترعرع إلا في غياب النور.


و رغم تخوفاتي هذه كشيخ ما يزال يحلم بالأمل الجميل للشعب المغربي فأنا متفائل˸


– بأن شبابكم و عنفوانكم بنات و أبناء مغرب الغد سيبددان بإصراركم و بصيرتكم كل المخاوف و سيهزمان مساعي المفسدين الظالمين و مناوشات المأجورين و ترددات المترددين


– وبأن مطالبكم العادلة و على رأسها مطلب “الملكية البرلمانية” ربما قد تجد استجابة من طرف ملك البلاد الشاب المسؤول عن وحدة الوطن و طمأنينة الشعب.


أحييكم يا شباب المغرب يا “بناة المواطنة” تحية إكبار و إجلال و اعتزاز فالشعب شعبكم و المغرب بلدكم ، قودوه الى العمل و اتجهوا به إلى الأمل.


*مقاوم من مؤسسي جيش التحرير ومناضل من مؤسسي اليسار المغربي

‫تعليقات الزوار

114
  • hddou
    الأحد 6 مارس 2011 - 12:15

    ستبقى شابا ومع الشباب وحتى بعد مماتك ستبقى كبيرا في أعين مت عرفوك لا تهادن ولا تداهن ولا تقبل يد أحد .
    azul

  • العباسي عبد السلام
    الأحد 6 مارس 2011 - 12:17

    أطال الله عمرك أيها البطل ،الذي ثبت على المواقف منذ عرفناك ، شامحا كالجبل، لم تهزك ريح ، رغم السجون والغربة والإضطهاد. لترى شباب بلادك الذي شاركت في تحريره من الإستعمار،ووقفت في وجه الظلم والطغيان بعد الإستقلال إلى اليوم، مضحيا بالمصالح الشخصية وعائلتك الكريمة.أن ترى هذا الوطن كما كنت تريده أنت وجميع المخلصين له ، يحكم نفسه بنفسه بفضل الأبناء والأحفاد.
    – لا تخف على وحدة الوطن أيها البطل ، فأنت أدرى من يثير هذه المخاوف ، ليظل جاثما على صدورنا

  • Mohamed
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:47

    Les vrais Marocains! que dieu vous protège M. Bensaid

  • متتبع
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:49

    أيها الجبل العتيد ما يهزك ريح.
    تحية للسيد بنسعيد أيت يدير أتمنى لك طول العمر حتى ترى أن الديموقراطية قد وضعت على السكة.
    أيها المقاوم الأبي دائما يقولون لنا أن كلشي فالمغرب باع الماتش و أنا أعرف أنك يقيت على العهد.
    أنت من أخرجت تزمامارت من السر إلى العلن و بفضل ربماعاش المرزوقي و غيره حتى سمعناهم.
    أتمنى لك طول العمر فأنت فعلت ما يجب فعله في زمن الحماية و زمن الإستقلال إن كان استقلالا

  • مغربي مخنوق منكم
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:55

    ستبقى شامخا يا رمز القاومة.اطال الله عمرك.عهدنا فيك المقاومةالحقةضدالمستعمرين الفرنسيين و المستعمرين الجدد

  • chafik
    الأحد 6 مارس 2011 - 12:21

    تحية إجلال واحترام وحب للا ب بنسعيد رمز الكرامة، الشرف، وحب الوطن قبل المصالح الخاصة الضيقة.لولا امتالك لضاع شرف 25 فبراير الله يطول لنا في عمرك

  • sifax
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:57

    ذكم كنا نتمنا ان يسير هذا الوطن امثالك ايها البطل..انتم قدوتنا..نفتقدك عباس لمسعدي..

  • نور الدين
    الأحد 6 مارس 2011 - 12:23

    اطال الله عمرك ياشيخ المقومين الشرفاء احبك في الله انا مع شباب 20 فبراير شكرا جزيلا لك ياشيخ المقومين

  • اسماعيل
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:57

    احترم السيد ايت ادر لتاريخه النضالي ضد الاستعمار ثم وقوفه ضد ممارسات وزراء الداخلية السابقين والدين كانوا مند استقلال المغرب الحاجزبين الشعب وملوكه والدين استعملوا كل الوسائل لخلق مساحة فراغ بين الشعب والعرش اوملعبايتمكنوا على ارضه بمساعدة طبقةالاعيان والمرتزقين السياسين المنتمين لاحزاب التي اسستهاوزارةالداخلية عبر فترات حتى اصبح المشهد الحزبي على النحو الدي نشهده اليوم. رغم الاختلاف مع السيد بن سعيد اقف احتراما لتاريخه النضالي ومواقفه الشجاعة ايام كانت الشمة بقطع الانف ولهدا لاجد سببا مقنع لتوجيه مثل هدا السباب لهدا العملاق الدي لم يتورط حسب علمي في اي قمع للراي والدليل انه وجه تحية لحركةتمثل الحساسيات من اقصى اليمين الى اقصى اليسار.حركة قداتفق مع اهدافها واختلف مع بعض من يريدون خطفهااو الركوب عليهالتحقيق مكتسبات سياسية عجزوا عن تحقيقها طول الفترة السابقة كما لن يستطعوا تحقيقهادون امتداد شعبي اما بن سعيد كان والى الامس القريب رقما صعبا في العادلة السياسية المغربية.امابالنسبة لاقصى اليمين واليسار وتلك الجمعية التي ابانت على انها استغلالية للانسان لوصل للمواقع لامدافعة على حقوقه فارجوا منهم رفع ايديهم عن الحركة والقيام بما قام به ايت ادر اي دعم ها من بعيدحتى لايطالبوا بنصيبهم غدا من الكعكة بصفةالمساهمة او الاحتضان لها ان غدا لقريب وستتاكدوا من دلك لانه ادا استثنيناالولي الصالح وصاحب الكرامات في القرن 21 قرن العلوم الحديثة والتكنلوجيا والاكتشافات العلميةالمعتمد على ما جاء الكتاب الحكيم لاالخرافات والتنبؤات الكادبة التي يخدر بها عقول بعض المغفلين من اتباعه واللدين سيكتشفون ان وريثته بعد وفاته ستحل محله كماحلت ابنت لوبين محل والدهافي مشروع العائلةبفرنساعن زيف ما يدعون وينفظوا من حولها.اماالاخرين امثال الحقوقية المزيفةوالتحريفي الدي يدعي النضال المستعد لتقسيم البلاد سيعرفون غدا في مغرب ديموقراطي حقيق انهم لايمثلون الا انفسهم عندماسيخرجون خاويي الوفاظ من اول محطةانتخابية حرة ونزيهة ارجوا عدم مصادرة الاراء التي لا تعجبكم لان هدا حدث معي كثيرا قد اكون مخطا لكن هدا لايعطي الحق بالمصادرة

  • مغربي
    الأحد 6 مارس 2011 - 12:27

    تحية اجلال لمناضل قاوم الاستعمار وناضل من اجل الحرية والكرامة بدون كل وبكل عطاء وانسانية شكلت الاستثناء في زمن القمع وفي زمن الوصولية والانتهازية عشت وستضل منارة للمناضل المبدئي الملتحم بقضايا شعبه

  • HASSI MOHAMED
    الأحد 6 مارس 2011 - 12:29

    Enfin un soutien SINCERE et de poids au mouvement debutant et persistant pour un changement democratique au Maroc.J’espere de tout coeur que cette marche de l’histoire, irrevocable vers le changement se fera en ta presence et viendra peut etre clore un parcours exemplaire d’un patriote sincere et genereux.Que Dieu te benisse et te preserve.

  • adam
    الأحد 6 مارس 2011 - 12:41

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
    حفظك الله أيها المناظل الشهم.

  • BENHAMMOU
    الأحد 6 مارس 2011 - 12:31

    Toujours aussi fier,et aussi combattant pour la dignité et la liberté, chapeau Mr Ben Said,ou moment ou tous les zaims baisent les mains et les pieds du Mahkzen pour une carrière ou un porte feuille deux grands hommes sont restés la tète haute : Feu ABRAHAM SERFATI ET LE MILITANT Ben Said ,respects guide

  • nadia
    الأحد 6 مارس 2011 - 12:33

    pour atlass n 7…bravo,bien dit

  • مغربي
    الأحد 6 مارس 2011 - 12:43

    ماذا جنى المغرب منكم يا تابعي ستالين غير هذه النخبالسياسية التي عملت لمصالحها ومازالت تعمل من اجل مصلحة ابنائها. المغرب يسير في طريق الاصلاح و تحت امرة الملك لان امتالك ينتظرون الفرصة للانقضاض على السلطة ليس لاجل مصلحة الشعب ولكن لاجل مصالحكم

  • younes bouazizi
    الأحد 6 مارس 2011 - 12:59

    رجال لا يخافون في الحق لوة لائم

  • tayret
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:01

    شكرا جميلا و تحية خالصة واحترام للمناضل السيد بن سعيد يدر حفضك الله .

  • Mahmoud1
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:03

    Je vous salue Si Bensaid. Cher compatriote, vous avez donné beaucoup à notre pays et nous vous en sommes reconnaissants. Nous vous sommes gré de bien vouloir faire en sorte à transmettre le flambeau à vos enfants les jeunes . Le monde a changé et notre cher pays doit prendre le train de développement avec à sa tête notre Roi. Aidez le, aidez nous à relever le défi du développement et de la démocratie. Notre pays est un pays de potentialités. Longue vie à Si Bensaidn ,”l’exemple et le repère” A bientôt.

  • محمد س
    الأحد 6 مارس 2011 - 12:35

    مواقفك كاتت دائما مع الشعب وقضاياه، مبادرا بالدعوة إلى الإصلاح المؤسساتي والدستوري و و و…

  • najib el kilani
    الأحد 6 مارس 2011 - 12:37

    لا أضن أنه من الحكمة التهجم والطعن في مصداقية أحد رموز وكوادر المقاومة،ووصفه بالملحد لا لشيء إلا لأنه عبر عن رأيه وساندت متطلبات الشعب في تحسين الوضعية والسعي لتقدم البلاد في ظل التحولات الدولية،ودعى إلى تحقيق الديموقراطية و التنديد بنظام الزبونية و المحسوبية و الفساد المستشري و الفوارق الاجتماعية الصادمة و الشطط في استعمال السلطة و الإفلات من العقاب و التعالي المتعجرف للمسؤولين…يستحق مثل هده الإجابات اللامسؤولة التي تصدر من أناس لا يفقهون في السياسة ولا في المقاومة شيئا،و يتطاولون على أسيادهم،وفي الأخير أستشهد بقوله تعالى: ” يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا، ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما”،لاتستخدموا كلمات ستحاسبون عليها عاجلا أم اجلا،،،

  • Si raho
    الأحد 6 مارس 2011 - 12:45

    Pour atlas
    Tu aurais pu choisir un autre pseudonyme , parce que l atlas ne courbe pas l échine comme on t a apris a faire toute ta vie .
    Tu es un collabo de basri et de Hassan 2,
    Les 2 criminels plus d’ autre bien sur .
    Mais les lâches de ton espèce nous rappelle malheureusement qu il reste encore un long chemin a faire afin d’ extirper la lâcheté , le deshoneur qui entache notre société , tant que ces serviteurs zèlés continuent a exister
    Ils feront l apologie du système de caste dans lequel nous sombrons …

  • Hadou
    الأحد 6 مارس 2011 - 12:25

    أقول لصاحب التعليق رقم 7 حشى أن تكون مغربيا أو لك أيت صلة بالمغرب ولن تكون إلا مرتزقا من المرتزقة والعملاء التابعين لأعداء وطننا المغرب الحبيب ،أقول لك حشى ثم حشى لأن السي بن السعيد هو الذي كان يتنقل أيام كان المغرب مستعمرا من طرف فرنسا وإسبانيا بين الجنوب والشمال مشيا على الأقدام يعرض نفسه للخطر ينام في الفيافي حاملا معه رسائل وأخبار للمقاومين لمقاومة المستعمر ،هو الذي كان يشرف على تدبير تمويل المجاهدين بما يحتاجون إليه من العتاد والمؤن هو الذي كان لا ينام ساهراإلي جانب باقي المقاومين من جيش التحرير لتحقيق الإستقلال ،الذي أكل ثماره العملاء وبقي هو وحده صامدا مدافعا على تحقيق وبنات دولة ديمقراطية حديثة وثم أدى ثمن نضاله ،بن السعيد رجل متدين أحسن منك أيها العميل الدجال المخابر المرتزق ،كان على إدارة هيسبريس أن لا تظهر مثل هذه التعليقات الخاصة بالمرتزقة مثل تعليق رقم 7 لأنه تعليقا يريد صاحبه تشويه به ذاكرة المغرب وشرفائها لا غير .

  • stoff
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:07

    au denommé atlass ou satan je pense que celle ci te vaille le mieu de quel droit ose tu parler de nationaliste de cette facon que connais tu de Mr Ben Said pour l’accuser de cette maniere alors laisse moi te dire moi qui est frequenter des proches de cette homme que c’est un homme dévouer pour sa patrie et en aucun moment a baisser sa tete comme l’ont fait beaucoup de sa generation ceux qu’ont voit aujourd’hui a la tele soir et matin en train de pilloner la nation de ces biens Mr AIT IDER et l’un ds heros de cette nation mais comme tous les loyales il va subir son sort de vivre a l’ecart car on a pas besoin de lui ou de ses semblables pour chapparder le peuple.GRAND HOMMAGE A VOUS Mr BENSAID VOS POSITIONS SERONT A JAMAIS GRAVER DANS LA MEMORE ET L’HISTOIRE CE CHARGERA DE VOUS DEVOILER A VOTRE JUSTE VALEUR

  • ahmed oubella
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:09

    c’est le seul homme qui a osé dire NON un jours au feu hassan II; c’est le seul homme qui n’a jamais renoncé à ses convictions! c’est le seul homme qui n’a pas demandé une rémunération contre sa “réelle” résistance anti colonialisme!s’il vous plait ce n’est pas un fassi!!! c’est un soussi amazigh de la préfecture de chtouka ait baha; d’ou sa marginalisation et sa répression!

  • Drinkel
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:11

    تحية إكبار وإجلال إلى المغربي الأبي والمناضل الشامخ أبدا سي محمد بنسعيد ، وعهدا على مواصلة المسير على نفس الدرب الذي سلكته حتى ينعم مغربنا الحبيب بالديموقراطية الحقة.

  • nkkinayad
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:13

    إنك لحكيم يا مجاهد فأنت لا تعتبر الشباب كمخربين كما يفعل معظم المنتفعين م هدا النظام ليخلقوا الرعب في نفوس المواطنين.انها حركة بديلة للسياسيين الدين لم تعد لهم اية مصداقيةفبدأوا ينشرون أفكاراخاطئة عن حركة الشباب ويتهمونهم بالكفر والإلحادوالزندقة.
    كفانا من نفاق السياسيين.عاشت حركة 20 يناير.

  • عشير
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:15

    السلام على من اتبع الهدى
    رغم اختلافي مع السيد ايت ايدر في المرجعية الا أني أحترم رأيه و لا يمكنني أن أقول له مثل ما يكتبه بعض الملاحدة و العدميين من اليسار عندما يتعلق الأمر بأحد زعماء الحركة الاسلامية كابن كيران أو يتيم …
    سِؤال الى زعماء اليسار: من أوصل المغرب الى ما وصل اليه؟
    انكم كنتم تريدون الاستيلاء على الحكم بطرق غير ديموقراطية (انقلابات) و بمساعدة جهات معادية للمغرب : الجزائر ,ليبيا,الاتحاد السوفياتي آن ذاك , و…
    و ما كان من النظام الملكي الا أن يدافع عن نفسه. فعوض أن يوجه جهوده الى بناء المغرب اقتصاديا و علميا ووو …كان يخطط لمقاومة و قمع الخصوم الساعين للقضاء عليه و هذا قانون الطبيعة.
    مما أدى الى اضاعة نصف قرن من عمر المغرب.فقد كنا مثل العديد من الدول في نفس المستوى و أخرى كانت أقل من المغرب لكنها اليوم متقدمة علينا في شتى المجالات لأنها تفرغت للبناء و التقدم بينما كنا نحن نبني المعتقلات السرية و غير السرية لكل المغاربة الذين ينازعون الملكية سلطتها و حتى المناضلين الصادقين و الذين يصعب تمييزهم عن المتسلقين و اعداء الديموقراطية و المتعاونين مع العدو الخارجي.
    يجب على اليسار و الملاحدة الذين كانوا السبب في هذا التأخر عن الركب أن يعتذروا للشعب المغربي لا أن يتقدموا بالخطابات الرنانة و الجياشة ظانين أن المغاربة أغبياء أو أن ذاكرتهم ضعيفة .

  • moha
    الأحد 6 مارس 2011 - 12:19

    cet homme est connu par son honnêteté et sa sincérité.

  • منا رشدي
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:51

    في كثير من تعليقاتي ، كتبت أن المغرب لا يمكن أن يعطف على تونس ولا مصر ، أن تكون تحركاتنا محاكاة لهم ، قرأت رسالة ” آيت يدر ” وأعجبت كثيرا بطريقة صياغيتها ، حيث كان مغربيا مغربيا ، لم يشر فيها من قريب ولا من بعيد إلى ما تعرفه دول الجوار ، أحييه على وضوحه وموضوعية تدخله ، وأدعو لأول مرة إلى التفكير في طريقة إحداث تكتل شبابي يسطر أهدافه بوضوح ويتقدم بها إلى صاحب الجلالة دون بهرجة ولا هز لاستقرار الوطن ، بهدوء لنحقق أهداف الألفية المغربية لا ألفية ( الميريكان ) ، بهذه الطريقة نكون ضربنا سرب عصافير بحجرة واحدة ، حافظنا على نظال ومكتسبات جيل الإستقلال وأضاف إليها شبابنا من عبقريتهم واندفاعهم المسؤول لبنة الإصلاح النهائي الذي سيشكل مدخلا طبيعيا للديمقراطية كما هي متعارف عليها في الدول الديمقراطية دون إغفال ضرورة المرور من مسلك المحاسبة حتى يكون كل من عبث بمقدرات المغاربة مثالا لقادم الأجيال حتى يعلموا أن تسيير الشأن العام تكليف وليس تشريف لا يمكن أن يؤول لمن يضع أجندة عائلته فوق أجندة الوطن .
    الكرة الآن في ملعب الشباب ، نعم للتغيير الجدري ، لا للتجمعات الفوضوية التي قد تدفع بالمتربصين بحركة الإصلاح كي يركبوها ويحولوها من أهدافها الإصلاحية إلى مفاسد قد تأتي على وحدة الوطن .

  • شاب
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:17

    لا مكانة للشباب في المغرب حتى ينقرضوا أبناء الاستعمار
    الاستعمار لم يخرج من المغرب لأنه ترك جيلا ملقحا بحب الدات يريد اسلطة ليحقق مبتغاه مند اعلان الاستقلال ودوي السلط يستفيدون من مراكزهم البطالة لا تصيب الا ابناء عامة الشعب أما ابناء وأهل الجاه لا يعرفوا الضياع حقهم مضمون مند زواج أبواهم
    الوزراء انظروا الدين أكثر سلطة ما جنسيتهم وجنسيات ابناءهم هل هؤلاء سيصلحون الوطن
    قلوبهم مع الغرب وأيديهم تبطش وتخرب المغرب
    ان الحكومة التي بنيت على باطل
    لاتنتظر منها الا ما ترى الآن
    الشباب لايريد عصى سحرية لاصلاح حاله بل فقط تكافأالفرص واصلاح نظام التعليم الهادف ليحقق احلامه التي بناها مند ان دخل المدرسة ليس كالقمار يضيع عمره في التمدرس بدون نتيجة
    لقد انتهى زمن المقاوم رحم الله المقاومين لقد اخدوا حقوقهم في الدنيا فلنبني شعبا يتيق في مسيريه يبني آماله في ممثليه يحس بوطنيةصادقة وشعار الله الوطن الملك الدي يحيى به يجب ان يكون حبا وامنثالا وطاعة لله و الوطن و الملك
    أملنا في ملكنامحمد السادس بعد الله كبير

  • moha
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:33

    Cher monsieur vous êtes toujours jeune et nous demandons votre retour même symbolique pour cette nouvelle génération,et pour tisser le lien avec cette génération ,car le peuple est passé par une période de coupure avec le passé période”plomb”
    période où le peuple avait qu’à subir, nous demandons votre retour car vous êtes proche de ALAKHIRA que les jeunes, vous avez rien à perdre vous avez que à gagner, rentrez dans l’histoire cher monsieur, et indiquez nous le vrai chemin.

  • عبدالله منbilbao
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:59

    الحمدلله وكفي وسلام علي عباده الدين اصطفي وبعد
    اولا اشكر الاخ المناضل بن سعيد
    علي غيرته علي هداالوطن وعلي هدا الشباب الطموح عاش المغرب
    موحداقويافالمستقبل المغرب بشبابه وارجواالله سبحانه وتعالي ان يحفظهم ويحفظ امير البلاد

  • يوسف
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:25

    السلام عليكم، لمن لا يعلم، فإن هذا الرجل هو أول من ذكر تازمامارت أمام قبة البرلمان في زمن تعرفون جيدا خصائصه

  • hamid casablanca
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:53

    رايك يحترم سيدي بنسعيد واقول للمتعصين المرضى, لا يهم ان يكون الانسان يساريا او يمينيا او اخوانيا او بدون انتماء المهم انك مغربي , المغرب بلد امزيغي عربي محتل من طرف اصدقاء الملك المفسدين ودستور علال الفاسي الدي يؤكد لنا اليوم حقيقة نشيده المشؤوم -المغرب لنا -الدي يدكرنا بوعد بلفورد, والملك المقدس خارج التغطية فقّاعة العهد الجديد لا تجدي مع احفاد مغرب الجمر والرصاص , ادكرك ايها الملك ان اباك كان يكره الشعب المغربي وفوت علينا فرصة النماء الاقتصادي ودمر مستقبلنا واختار لك اصدقاء للدمار الشامل في عهدك , اقول لك ايها الملك , ان ابوك كان سيء وانت اسوء منه , واقول لشباب 20 فبراير معركتنا مستمرة لاسقاط الدستور اولا وقبل كل شيء , كما اقول لعديمي الكرامة لحاسين الكابة ان الشعب موحد تحت ارادته الشعبية ولا يعرف شئ اسمه الوطن غفور رحيم , واقول لبنسعيد انه دور الشعوب في تغيير اوضاعها ولا شيء يوقفها ولا اعتقد ان هناك نظام اعنت من الدكتاتور مبارك , قوة الشعب اقوى من بطش النظام, فرصة النظام الاخيرة , التغيير الجدري او مزبلة التاريخ حيث يقبع بن علي مبارك والقدافي المجرم واللائحة لم تنتهي بعد . كفاك تعنتا ورشوة المؤسسات ايها الملك.

  • الحوس المغربي
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:05

    دائما احترم مواقفكم اسد سوس ايام الاستعمار .والمناضل الكبير من اجل المواطنة الصحيحة وحقوق الانسان وارساء دولة الحق والقانون وصاحب المواقف الجريئة بعد الاستقلال.

    هاؤلاء يريدون تاسيس المغرب الفاسي .وانت كسوسي الم تفكر في تاسيس المغرب السوسي من طرف شباب 20 فبراير .
    مطلب المملكة البرلمانية مطلب لا رجعة فيه الي جانب الجهوية الموسعة بمناطقه الخمسة التاريخية .ولا للمغربة الفاسية الفهرية طابعا وهوية وافكارا وايديولوجية …
    الي الامام يا شباب 20 فيراير وتحيا المملكة المغربية الفدرالية ..التي تمناها المرحوم الحسن الثاني ملك المغرب .

  • عبد الله
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:35

    كيف ب يا “نكرة” ان تتطاول على اسيادك
    بزاف عليك التراب الذي يمشي عليه المناظل الكبير محمد بن سعيد ايت يدر

  • marocain
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:41

    je vous salue cher combattant.longue vie et de santé inchallah

  • مغربي غيور
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:37

    متى سأرى هدا البلد بدون و جوه سياسية عندما يحتاج إليها الشارع لا يجدها إلا عندا بزوغ شمس الإنتخابات أتمنى أن يتحدث السياسيون مثل سي أيت إيدر أم أنهم لا يعانون من شيئ مثل جل المغاربة لا يفكرون في الخبز اليومي لان بزولة المخزن مليئة باللبن الطري الدي يروي أفواه هؤولاء مند 50 عاما أضن أنه حان الوقت للضرب بقوة على أيدي هؤولاء اللصوص الدين لا يشبعون من ملئ جيوبهم بأموال الشعب فجر الحرية قادم لا محال الصبر و الصبر ….

  • amrakchi.
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:23

    لست أدري هل محمد بنسعيد آيت يدر يعرف ما معنى الكرامة وهو من بين الأمازيغ المعربين والذي إنحنى لالعرقيين العرب ورضي بإقصاء ذاته وهويته الأمازيغية لتحل محلها الهوية العربية المفروضة.على محمد بنسعيد آيت أولا أن يجد عنوانا لوجوده قبل أن يتحدث عن الكرامة والعدالة وهو ليس إلا تابعا لقوم دخيل وفرض ذاته على حساب الهوية الأصلية الحقيقية لالمغاربة.

  • abousahar
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:39

    si bensaid ungrandsalutàvousj’ai lu avec beaucoup d’attention0ton salut et ton soutien au mouvement 20fevrier et je me suis trouvé obligé de vous rappeler que la majorité importante des marocains ne savent rien de ce jeune mouvement que tu soutienne est ce un désépoir de votre part vous le militant auquel nous avons besoin d’ eclaircir aux jeunes L’HISTOIRE POLITIQUE MAROCAIN

  • rachid
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:51

    وسير تكمش باغي تركب الموجة ،اخرجتو على البلاد

  • الشاوي الميلود
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:59

    لك مني كل التقدير و الاحترام.كنت و بقيت نموذج المناضل الحقيقي الجدير بتقدير كل الأجيال…

  • chadli
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:01

    تحية اجلال لمناضل قاوم الاستعمار وناضل من اجل الحرية والكرامة بدون كل وبكل عطاء وانسانية شكلت الاستثناء في زمن القمع وفي زمن الوصولية والانتهازية عشت وستظل منارة للمناضل المبدئي الملتحم بقضايا شعبه
    تحية إكبار وإجلال إلى المغربي الأبي والمناضل الشامخ أبدا سي محمد بنسعيد ، وعهدا على مواصلة المسير على نفس الدرب الذي سلكته حتى ينعم مغربنا الحبيب بالديموقراطية الحقة
    أطال الله عمرك أيها البطل ،الذي ثبت على المواقف منذ عرفناك ، شامحا كالجبل، لم تهزك ريح ، رغم السجون والغربة والإضطهاد. لترى شباب بلادك الذي شاركت في تحريره من الإستعمار،ووقفت في وجه الظلم والطغيان بعد الإستقلال إلى اليوم، مضحيا بالمصالح الشخصية وعائلتك الكريمة.أن ترى هذا الوطن كما كنت تريده أنت وجميع المخلصين له ، يحكم نفسه بنفسه بفضل الأبناء والأحفاد.
    – لا تخف على وحدة الوطن أيها البطل ، فأنت أدرى من يثير هذه المخاوف ، ليظل جاثما على صدورنا
    جزاك الله خيرا ياشيخ المجاهدين المناضلين.المواطنة الحقة اخدوعطاء.واجبات وحقوق.احساس بالمسؤولية وبحب الوطن من اجل الدفع بعجلة التقدم الى الافضل واحترام الاخر.والتعايش المشترك المختلط من اجل طمانينة الكل
    و تحية اخيرة الى كل المخلصين لهذا الوطن الحبيب الغالي علينا و الى كل الشباب والشابات المناضلين و المناضلات وتحية نضالية عالية الى الشعب المغربي الابي من طنجة الى الكويرة

  • مغربي
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:19

    تحية اجلال لك يا بنسعيد قاومت الاستعمار قاومت الاستبداد لم تركع لم تهادن لم تبع ضميرك بل ضحيت بالغالي والنفيس من اجل مغرب حر من اجل كرامة الشعب ستضل منارة ومفخرة للمغاربة

  • محمد المدغس
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:43

    تصاعدت نبرة عن وعي أو غير وعي، بأن الجيل الجديد جاء ليشطب الأجيال السابقة. إلا أن موقف مناضل مثل محمد بنسعيد و هو في عقده الثامن، جاء ليبرهن عن نوع من الاستمرارية النضالية في المغرب، على الرغم من محاولات النظام و محاولات بلطجيته من الانتهازيين. فالتاريخ ما زال يجري كالنهر الحي متدفقا بمناضلين من جيل بنسعيد، و أيضا من جيل السبعينات العتيد، و من الأجيال التي جاءت لاحقا.. للأسف ضاعت منظمة العمل الديقراطي الشعبي، فقد كانت ستكون نبراسا للوطن. ضيعها المنشقون ثم من خلفوهم ثم المتهافتون من أجنحة يسارية أخرى بدعوى الوحدة .. نأمل أن يضمن محمد بنسعيد مذراته عن منظمة العمل الديمقراطي الشعبي و عن حقيقة المواقف التي أدت بتلاشي منظمة العمل الديمقراطي الشعبي التي كان أمينا عاما لها.

  • moha barnoussi
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:45

    لن الومك على ما تلفظت به في حق مناضل يشهد له العدو قبل الصديق ،بشجاعته على قول الحق دون ان يخشى لومة لائم ،بطل شهم متواضع ونزيه لا ينتظر منك ومن امثالك المدح او الشكر ، لان ما قام ويقوم به هو من باب الواجب الدي هو فرض على كل غيورعلى وطنه، ولم يكن مرتزقآ كالبعض ممن استنزفوا مزانية البلد بادعائات واهية . اما انت وامثالك وهم كثر ،من المفروض ان تودعوا داخل اصلاحية قصد اعادة تربيتكم في بلد ، يعامل فيه المواطنين كافة على قدم المساوات حتى السجناء منهم .والمناضل محمد بن سعيد ايت ادر غني عن التعريف ، تاريخه يشهد علي ذلك ولن ينقص من قدره ما تدعيه ، ولن اجامله لاني على علم انه لايحب ان يجامله احد على افعاله وعلى مواقفه ، لانه بصريح العبارة وطني بكل ما تحمله الكلمة من معنى .انشر من فضلك وشكرآ

  • medo
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:47

    مثل هدا الرجل من نحتاج ليتقدم المغرب وليس المنافقين
    اطال الله عمرك حتى ترى المغرب الدي حلمت به

  • رشيد الشرقي
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:49

    لصاحب التعليق 17اي ركوب يرغب فيه المجاهد بن سعيد من اجل الاستوزار؟كان باشارة منه ان يصبح وزير وعرضت عليه مرارا ومند زمان من اجل الثروة عرضت عليه اموال و ثروات لم يقاض ولم يبع ضميره ايماننا منه بالتضحية من اجل حرية وكرامة شعبه رغم السجن رغم النفي لكن لست الا من شردمة ادناب الوصوليين من باع ضميره بفتات حتى اسيادك يكنون له احتراما مجبرا لهم على دالك

  • يونيسكو78
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:11

    ولا ننسى أن الرجل في وقت لجأ إلى الجزائر ليتحاف معها ضد المغرب في الوقت الذي كانت فيه الجزائر تكيد كيدا للمغرب، الرجل يبحث عن السلطة ليس إلا. وأقول له لكس زمان رجاله.

  • اسماعيل الفاسي
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:03

    أيها المواطن المغربي لا داعي لتجريح الآشخاص فلا يمكن أن نربط أفكار أشخاص بتاريخ مناظل كبير كالسيد سعيد أيت يدر الذي ناظل من أجل استقلال هذا البلد و كذى المواقف التي لا تنسى التي وقفها أمام الراحل الملك الحسن الثاني ,
    و أذكر أن السيد أيت يدر هواول من تكلم عن سجن تازمامارت في البرلمان المغربي ,
    أما اليسار الذي تتكلم عنه فأنا أعتقد انه كان يقوم بدوره لما كان السيد أيت يدر يقوده لكن ما ان تطفل بعض الآشخاص المحسوبين على اليسار فقد أصبحت المصالح الشخصية هي التي تقودهم و ليست مصلحة البلاد,
    أما حركة عشرين فبراير فهي حركة لا علاقة لها بلآحزاب و موقف السيد أيت يدر دليل واضح على احترامه و تقديره لتطلعات الشباب,
    اظافة الى أن السيد أيت يدر يحظى باحترام مختلف أطياف المجتمع المغربي,

  • Amazigh
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:53

    Le seul homme crédible au Maroc, je dis dans tout le Maroc sans exception, c’est Ben Said. Je le propose de gouverner un gouvernement de transistion vers les éléctions démocratiques non Fashistes (fassis) et non Alaouettes.

  • بنادم
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:05

    احترمكم السيد بن سعيد ايت ايدر لانك لم تدهب مع اليساريين الدين وضعوا ايديهم في ايدي عسكر الجزائر ومن بعدهم البوزبال رفقاءكم الدين يريدون تفتيت المغرب على نعرات قبلية لكن الا تعتقد ان هدا الطموح الدي هو واجهة الفيترينات تعجلتم في الستينيات من تبنيه فحصل ما حصل ه تعتقدون ان في ظل اللانهج واتباع ياسين يمكن ان نسطر هدا الطريق دون الوقوع في اخطاء اسردتها وفي ظل الدغرني وامثاله يمكن ان نبني هدا الوطن الوحدوي هو جميل ان نحلم لكن الاجمل ان تكون اعيننا يقظة لما هو في محيطنا على اي الشعب المغربي شرفاؤه مثلكم هم كثر سيبنون هد الوطن رغم المتربصين به واشارات الدين رفعوا رسائل في المظاهرة السلميين منهم والدين رفضوا المشاركة الفعلية رسائلهم وصلت الى الملك الدي بكل تاكيد يعمل على تلبيتها بدون ضجيج

  • berrnaba
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:27

    هدا ما عهدناه في رجل الف النضال دربا و ناى بنفسه بعيدا عن المناصب الرسمية .فهلا تعلم منه من يدعون التقدمية و يجثمون على انفاس المغاربة.؟

  • عبد الرحمن
    الأحد 6 مارس 2011 - 12:57

    اللحظة هذه،،،،
    أشهد أن بلدي المغرب ما كان عاقرا ولا ضعيفا، ما كان أبناؤه الأحرار نواما ولا متخادلين، ما كانوا انتهازيين ولا مترددين، بل الحكماء والرموز. أعتز بانتمائي إلى عائلة أنجبت رمزا من رموز التحرير وواحدا من الذين تطلعت نفوس مهزومة ووضيعة إلى تغيبه لولا إصرار الوطن على تخليد رموزه واعتراف التاريخ بأبنائه البررة المخلصين، إنه أحد شهداء حرب التحرير وبطل من أبطال المقاومة في أجدير؛
    وأشهد أن السنين التي قضيتها، وأنا ابن من أبناء منظمة العمل الديمقراطي الشعبي، كانت أجمل لحظات عمري. كنت معتزا بالانتماء لها، مؤمنا بصفاء فكرها وسلامته، مقتنعا بخطها النضالي وآلياته، مقدرا لرموزها ومناضليها؛ وأشهد أني سأظل معتزا بانتمائي لهذا البيت، الذي كان الأب فيه محمد بن سعيد آيت يدر، هذا الشامخ الوفي، بطل من أبطال معركة التحرير، ورمز الحركة الثورية الديمقراطية المغربية والعربية. وكان الرمز في البيت ذاته، الشهيد المبجل عبد السلام المودن، شهيد جريدة أنوال، رمز النقاء الفكري الثوري الديمقراطي والتحليل السياسي المتوازن، وبطل معركة دمقرطة الدولة ودمقرطة المجتمع؛
    فرحمة الله عليك أيها العم بالقرابة، يا شهيد معركة التحرير لأنك رفضت الذل والاستعباد؛
    ورحمة الله عليك أيها البطل الرمز، يا شهيد معركة دمقرطة الدولة ودمقرطة المجتمع، لأنك رفضت التراجع والانهزام والاستغلال والاستعباد؛
    وتحية لك أيها البطل، يا رمز الوطنية الصادقة في معركة الاستقلال، ومعركة البناء الديمقراطي، ومعركة المواطنة المغربية، لأنك رفضت أن تكون متواطئا مسهما في اغتيال الكرامة المغربية، وحقوق الأجيال في الانتماء للوطن، والاستفادة من خيراته، والاعتزاز بالانتماء إليه. تحية إجلال وإكبار لك أيها الحالم بالأمل الجميل، أيها القائد العظيم، ها أنت مرة أخرى تقدم للحركة السياسية المغربية أعظم قدوة، وللحاكمين وكل المستفيدين من الوضع القائم أنبل رسالة، ولكل شباب هذا الوطن الحبيب أجل وأعظم درس وتذكرة. ذاك من خصالك أيها الحكيم، لقد أنرت طريقي في لحظات الاندفاع وأنا في العشرينيات من عمري فاخترت أن أكون مناضلا ديمقراطيا حداثيا متأصلا، وها أنت لا زلت مصرا، أن تكون السراج المنير، لي ولكل الذين أصيبوا بداء فقدان الثقة، حتى وأنا في الأربعينيات من عمري حتى أزداد ثقة في اختياراتي وقناعة في مبادئي. فهنيئا لك ، على صدقك النضالي، ووفائك الوطني، وصفائك الفكري، ونقائك السياسي، وتوجيهك التربوي.
    مناضل سابق في منظمة العمل الديموقراطي الشعبي

  • عمر / ازيلال
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:29

    ايها المناضل الفذ لا املك سوى ان احييك على مواقفك النبيلة الدائمة كنت اول من اثار معتقل تازمامارت.كنت المقاوم الذي يربط بين جنوب وشمال المغرب ايام المقاومة ضد الاستعمارين الفرنسي والاسباني وها انت تربط بين مطالب الامس ومطالب اليوم لعزة ونصرة هذا الوطن .لا تابه ببعض التعليقات الصبيانية للذين لا يعرفون قيمتك ويجهلون التاريخ . انا عرفت نضالك في ايام الجامعة في بداية الثمانينات يوم كانت حلقات النقاش مدرجات حقيقية للتكوين السياسي والتدرب على المواطنة ….دمت للنضال والنزاهة والتجرد والموضوعية …

  • ibrahim
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:07

    ايها الشباب اطلبكم ان تكونوا يد في يد مع صاحب الجلالة محمد السادس ان تحاربوا المفسدين والمغرب بدون ملكية والله اعلم مادا سيكون الوضع

  • امغربي
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:13

    انت الدي لاتعي معنى الملكية البرلمانية ،ودالك راجع الى انك لا تملك ولو مثقال ذرة منالثقافة السياسية،واكاد اشم من كلامك رائحة لارهابيين ان لم تكن فعلا واحدا منهم وانامؤمن موحد والله شاهد على،او انك من المستفيدين من الملكية الدستورية التى نعيش تحت ضلها الان ،ان كل ما يعيشه غالبية الشعب المغربي الان من التهميش والفقر والحرمان والرشوة من جهة ، واستغلال النفود والشطط في السلطة والاغتناء اللامشرع والافلات من العقاب هدا كله في ضل المملكة الدستورية ،التى يحتمي تحت ضلالها كل المفسدين ، الدين يرتكبون جرائمهم باسم الملك دون ان يطالهم الحساب ،اما الملكية البرلمانية يا مغفل اجملها لك في كلمة الشفافية ، اي ان يخفف التقل على جلالة الملك بمعنى ان يتحمل كل مسؤول مسؤوليته وكل من تهاون يحاسب دون الاختاء وراء الاوامر ،اما تطاولك على المجاهد محمد بن سعيد ايت ادر فهو عائد الى حقدك على كل ما يرمز اليه من نزاهة وبدل الغالي والنفيس في سبيل تحرير وطنه وشعبه من الاستعمار وادنابه الدى لا تستطيع انت وابوك ان تفعله لانكم لستم جديرين على فعله .

  • atlass
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:15

    الى السيد عشير رقم 31 …كلام منطقي وموزون يلخص كل مااردت قوله شكرا

  • عبد الحق
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:21

    تحية تقدير وإكبار للأخ بن سعيد المثل والقدوة وعلامات مضيئة على درب عبد الكريم الخطابي

  • sami
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:35

    تحية الى ضمير من ضمائر هذا الوطن, الذي استعص على كل الصعاب و المغريات في الزمان الصعب من أجل بنأ وطن متقدم يرفع راسه و علمه بين الأمم المتقدمة

  • ملاحظ منطقي
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:19

    مقاوم من مؤسسي جيش التحرير ومناضل من مؤسسي اليسار المغربي يعترف بشيخوخته.
    أما مرشد العدل والإنسان وهو من جيل بنسعيد مع فرق بسيط هو أننا لم نسمع عنه مقاومة للإستعمار, لم يعترف بشيخوخته وعجزه عن القيام بأي مهام ويدفع أتباعه لإقام “الخلافة” لكي يزهو بالتربع على عرشها وبعده الطوفان.

  • غيور
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:17

    عهدكم قد ولى و المغرب الان مستقل و لا يحتاج سوى لبعض الاصلاحات, والتي سوف تتم في القريب العاجل تحت السيادة الملكية انشاء الله, الله الوطن الملك

  • فيلسوف
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:21

    وهل تصح صلاة بدون وضوءأو حتى تيمم! ما بين الشرعية والشريعة أمور!!!! لا مناص من تحيين أصول البيعة (التعاقد بالإجماع) في إطار ما يسمى بإمارة المؤمنين!!!

  • bent laghdaf
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:23

    bonsoir a vous tous et toutes
    Mr. Ait Idder n’a pas besoin de monter la vague ni de demander sa part du gateau car il ne supporte pas de sucrerie surtout sous forme de pot de vin. Mr. Ben said est un compagnon de parcours de mon pere allah yerahmou; qui nous racontait son histoire et l’histoire de ses amis Belmokhtar Benhammou Nadil al hashmi driss boubker sachez que ces militant la qui avaient orchestre l’operation ecovion quand le regime marocain les a trahis et les a mis en sandwich entre les espagnols et les francais pour les eliminer. Ces gens la voulaient encore militer pour regagner nos terres jusqu’en mauritanie. Mr.Bensaid s’il voulait une gloire ou une chaise il serait premier ministre, mais il a prefere de militer jusqu’au dernier jour de sa vie. Cette personne est tres respectee au Maroc entier c’est le dernier des hommes du Maroc,

  • mimi
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:25

    tous les gens qui utilisent des insultes sont loin de la democratie .le maroc appartient a tt les marocains sans exception et sans distinction entre les regions les ideologies les cultures .Regardez l egypte et la tunisie et apprenez comment on assure le changement et la reforme

  • مغربي
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:41

    رجل و الرجال قلائل

  • Mohamed Kabbach
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:29

    شكرا لرجل سجل وقوفه في جميع المحطات الصعبة والمصيرية مع الحق ومع مطالب الشعب المغربي العادلة .
    شكرا لرجل قضى أكثر من عقد في المنفى الإضطراري بالغربة من أجل حقوق شعبه .
    شكرا لرجل رفض المساومة على مطالب الشعب المغربي الجوهرية .
    شكرا لرجل رفض أن يبيع نفسه ويخون شعبه .
    شكرا لك أيها الزعيم محمد بنسعيد أيت يدر على جميع التضحيات ونطلب من العلي القدير أن يضع هذه التضحيات في ميزان حسناتك إن شاء الله .
    فبراير – 6 – 2011

  • مواطن
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:53

    السلام عليكم و رحمة الله وبركاته
    كان عليك يا شيخنا الوقور أن ترسل كلامك لشباب المغرب عامة بدون الانحياز الكامل و المشبوه فيه لحركة ٢٠ فبراير لأنها بكل بساطة ليست لها لا مصداقية شرعية و شعبية, و لا تمثل مجموع شباب المغرب في شئ لا في المنابر الرسمية ولا الغير الرسمية بل و ليس لها الحق أن تتكلم باسم شباب المغرب بدون سند.
    عليك يا سيدي الوقور بقرأة جيدة لتتصفح ما بين السطورما يشوب هده الحركة المزعومة من شبوهات.
    والسلام.

  • نعيمة
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:31

    تحية تقدير و اجلال تحية احترام و اكبار,ايها الشهم العظيم
    يا من قال “لا”في زمن من قال فيه “لا” يقطع لسانه.
    يا من بقي وفيا للعهد
    حزت في نفسى بعض الردود االسلبية في حقك “و الحمد لله قليلة” هل هم لايعرفون اناسا قاوموا و ناضلوا من اجل الحرية و الكرامة فهدا شيئ خطير.
    اما الا يعرفوا من هو محمد بنسعيد آيت يدر بالدات فهو اخطر.
    اطال الله عمرك ومغفرة و رحمة لرفيق دربك عبد السلام المؤدن

  • nabil
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:33

    mommage mr bnyadr,on t aurai p etre cru si tu avais dit ca avant, maintenant a votre age ,ca releve plus de la demence.on peut pas se fier a votre vielle cervelle,au rique qu elle vous et nous joue des tours.

  • mansour
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:37

    وكأنه الوحيد في هذا المغرب الذي قاوم المستعمر؟؟يوجد في
    هذه البلاد الكثير من المقاومين الذين فقدو أحد أعضاء جسدهم
    في سبيل هذا الوطن ولم نسمع أبدا من أفواههم دعوات لقلب
    النظام أو مهاجمة للملكية إحتراما لماضيهم ومعتقداتهم الوحدوية
    فهناك من قاوم في سبيل الله والوطن والملك وهم كثر نذكر منهم
    الشهيد علال بن عبد الله السوسي الجرسيفي الهواري الذي خرج مسلحا بايمانه وعزيمته ووطنيته فهاجم موكب الخائن بن عرفة فاستل خنجره موجها اياه للخائن بن عرفة الا ان وابل الرصاص اطلقه جنود الاستعمار حراس الخائن ابن عرفة كان اقرب فسقط شهيدا …
    وهكذا، بادر هذا الوطني الغيور والمقاوم الجسور بروح الشهامة والجرأة والإقدام مع رفقائه في العمل الوطني ومع صناع وحرفيي مدينة الرباط الى القيام بعمل بطولي وشجاع سيظل خالدا في ذاكرة التاريخ، فجسد بعمليته الاستشهادية روح النضال الوطني في مواجهة الإستعمار، وقمة الروح الوطنية باسترخاص النفس وافتداء الروح حماية لتوابث الوطنية وتحذيرا شديد للمستعمر من المس بالمقدسات العليا للوطن وتطاول على عنوان أمجاده ورمز عزته..نذكر أيضا الشهيد محمد الزرقطوني الذي أرعب
    المستعمر بعد عدة عمليات فدائية ردا على نفي المغفور له محمد الخامس قبل أن يستشهد وهو في
    الثلاثين من عمره..فلو عاش هؤلاء الأبطال حتى يومنا هذا فهل كانوا سيطالبون بإسقاط النظام
    وبالتالي زعزعة إستقرار البلاد؟؟بالطبع لا،فهم والكثير منهم حين كانوا يقاوموا ويضحوا بأرواحهم
    كانوا يقومون بذلك في سبيل الله والوطن ورمز وحدته وعزته الملك،فلم تكن لهم أطماع في الحكم
    أو إديولوجية تتحكم في تحركاتهم وأفكارهم وسياستهم،كانوا رحمهم الله فقط وطنييين فدائيين وأركز
    على فدائيين..أما بالنسبة لجيش التحرير اليساريين فالتعلموا أن الكثيرين منهم إلتحقوا بصفوف
    البوليساريو ومنهم من إلتحق بالجزائر وساهم في تأسيس وتأجيج الصراع الجزائري المغربي إنتقاما
    في المغرب ومنهم من تلون وخلع الجلباب ولبس البدلة العسكرية وحاول الإنقلاب عسكريا على الملك
    وكم مات من أبرياء بسبب طمعهم في الحكم ولا زالوا طامعين ومات بسببهم ستة أشخاص وفقد
    الكثير من المواطنين مصدر رزقهم بسببهم يوم 20 فبراير،ولم يتعضوا وهاهم يخططون ويكتبون
    الرسائل التحريضية للإنقلاب على النظام،فكم من الدماء ستسيل حتى تتيقنوا أن اليسار غير مرغوب
    فيه في المغرب،بل في العالم؟فلم تبقى غير كوبا وحتى ليبيا إشتاق مواطنوها للملكية وأنثم تريدونا
    أن تحرمونا منها وتحرمونا من هذه القافية المؤثرة في نشيدنا الوطني:الله الوطن الملك.
    ختاما الشعب يقول لكم لن نفرط في التوابث التي إستشهد من أجلها أبطال عاشوا لخدمة الوطن وماتوا
    من أجل الوطن؛ببساطة لن نفرط بالإسلام دينا لنا وسنقول لا للعلمانية؛لن نفرط في وحدة الوطن
    وسنتصدى لدعاة الفتن،لن نفرط في الملكية وسنبايعها دوما وأبدا.
    أنشري ياهسبريس وشكرا

  • امازيغية
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:39

    ننحني امامك اجلالا ايها الرفيق المناضل

  • كليتي عبد الجليل
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:45

    بسم الله الرحمان الرحيم احتراما للاخ ايت ادر بن سعيد انني كاحد الكوادر المغربية المناضلة من اجل التغيير داخل اطاراتها الايديولوجية وتحترم فلسفتها المدهبية وبعيدا عن ممارسة الشوفينية والماكيفليةلن اشاطركم الراي لانه لي اليقين ان من شب على شيئ شاب عليه وانتم برسالتكم هده التي وجهتموها الى شباب حركة 20فبراير واضفيتم عليها شرعية الثورةالمجهوضة لماذا لان رسالتك دكرتني بالماضي البعيدعندما كنت طالبا في الصفوف الاعداية وكدا عندما اصبحت جامعياودلك سنوات السبعينات والتمانينات من اجل مصالحكم الشخصية تحيضم بشباب المغرب في مواجهة المؤسسة الملكية ودخلنا في صراعات مع القصردون معرفة حقيقة الصراع ولااهدافه وادى شبابنا الثمن غاليا بحيت جنت التمار القوى اليسارية وهاهي تنعم في نعيمهاهدا من جهة اما من جهة ثانية فالمغرب الدي تتكلمون عليه فهو الاخر عانى الكثير من جراء مجازيتكم الانقلابية ووظع يدكم في يد الخونة سواء من خارج الوطن اومن داخله كاوفقير وعبابو والمدبوح والطويل واللائحة تطول واليوم وانتم شيخا لازلتم تحنون الى ماضيكم الدمويولغتكم الخشبية لسنوات الخمسينات وما تلاهالغة التنظيمات السرية في الجزائروالثورة الشعبية الجهوية الديموقراطيةالاشتراكيةالوحدوية وياثرى لمن توجه رسالتكالتحريضية الى شباب رضع لبن الضباع ممن ورت قلب الفستة او ممن الف التناطح على الزعامةuniquement que pour la frime اومن اجل السمسرة والابتزاز والتلاعب بمشاعر الشباب المدفوع الدي لازال لم يخبر دوالب السياسة ودهاقنتهاولكم مثال حي اليوم السيد ايت ادر لايعقل لشباب الفايسبوك الدي نعتبره شباب متحرر يريد ويطالب بالتغيير متحملا لكامل مسؤولياته الحقوقية والقانونية في احدى بياناته انه يعتزم تنظيم وقفة احتجاجية لرحيل عمدة مراكش وحل حزب الوافد الجديدوبقدرةقادر بل بلغة البيع والشراء تم تغيير مطالبهم مما كتبوه في بيانهم الى محاسبة المجلس السابق وعمدته بل الاخطر من هدا ومما لم تستوعبه هده الشبيبةهو ممارسة ارهابها الحزبي على مدينة مراكش وساكنتها لما وجهت الوقفة الاحتجاجية الى ساحة المدينة القلب النابض التي تامها جحافل السياح اليس هدا ضرب من الجنون واللامسؤولية من مسؤول حزبي كعمدة مراكش اليس من الحري بهؤلاء الشباب الواعي ان يقرء ماوراء السطور

  • ba
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:09

    نعتز بك ايما اعتزاز. اطال الله عمرك و عاش محمد السادس حفضه الله و حفض المغرب.

  • نورة بن المقدم
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:55

    الله يطول عمرك اسي بنسعيد انت الوحيد من السياسيين الدين عاشو في سنوات الرصاص الدي لم يبع القضية ببضع دراهم او بقطعة ارضية ومنصب بالحكومة ولم تقبل الايادي ابدا كما فعل العديد من السياسين الدين عايشوك وكانو في الامس القريب ضد دولة المخزن اما الان فهم يسفقون لها وهناك منهم من اشرى سكوته ببمنصب رخيص كما فعل الكحص وليته عمر طويلا في منصبه

  • abdellah
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:47

    nous avons besoin de 1000… personnes honnetes comme bnsaid ait idr pour batir un maroc moderne connait le respect des drois de l homme.mais malheuresement les malhonnetes sont plus nombreux et se trouvent partout dans la royaume… les fassis allez vous faire foutr!!!!!

  • مغربي حر
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:03

    هذا الرجل دغدغ عواطفنا منذ السبعينات والثمانينات بخطابته النارية أيام البصري والحسن الثاني، يوم كنا نتهافت على جريدته أنوال الناطقة باسم منظمة العمل آنذاك لنحفظ منها مبادئ الماركسية اللينينية ، لكن بعد كورباتشوف والبيريسترويكا وانهيار جدار برلين عاد البصري وأصدقاؤه يتنكتون عليه وعلى صديقه الراحل علي يعتة ومن بقي وفيا لمبادئ انهارت في مهدها، ومع ذلك بقي البصري يضمن له مقعدا في البرلمان لكي يسمع أحجيته التي صار يحفظها عن ظهر قلب وكنا نحفظها معه أيضا، فلما ذا لم ينسحب من البرلمان طيلة حياته، أم أن الملايين أهم من المبادئ، نقول لهذا الشيخ الذي أحترمه رغم أنني أخالفه الرأي ، المغرب تغير ،والعالم تغير، والرجال تغيروا، والسياسات تغيرت، كل شيء تغير ويتغير بسرعة مذهلة، ألا يؤثر فيك ما يجري في ليبيا حاليا، ألا تخاف على المغرب من فتنة صماء بكماء لا تبقي ولا تذر، لما ذا لا نميل إلى صوت الحكمة والرزانة والتعقل قبل أن ينفلت المارد من القمقم فلا يجد من يعيده إليه أو يتحكم فيه ، حفظك الله ياشيخنا ، وحفظ بلدنا وأمننا واستقرارنا، كل يحب الخير لهذا البلد، لكن ” فعسى أن تكرهوا شيئا وهوخير لكم، وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم، والله يعلم وأنتم لاتعلمون”آية كريمة

  • الحسن
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:49

    الى الأستاذ مصطفى الخليفي المحترم، ان السبيل الى الاصلاح يتوقف على الاعتماد على ديموقراطيين حقيقيين أمثال المناضل الكبير أيت ايدر بنسعيد فكم في المغرب من أمثاله؟ الاسلاموية تكبل العقل، وتغرز الحقد والاقصاء، وتنشر الفكر الدروشي الانهزامي والانشغال بصراعات مفبركة ، بصراحة لاتتوافق الديموقراطية والاسلاموية ، لاننقص من مصداقيتكم بفدر ما نتأسف لسداجتكم الفكرية.

  • hilal ahmad
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:05

    politiciens,on a plus confiance en vous,islamistes socialistes,liberalistes,que des chasseure de primes 3nd syadkom ,,

  • احمد الزعتر
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:07

    محمد بن سعيد ايت يدر أعرفه مناضلا نزيها ونظيفا،ويعرفه المغاربة من خلال نضاله الطويل في المنفى وداخل الوطن عبر منظمة العمل الديموقراطي وجريدة أنوال ومن لايعرف أنوال التي كانت وحدها مدرسة في الثقافة وفي النضال،ضمت العديد من رواد الكتابة والكتابة الصحفية اساتذة جيل بأكمله ،رغم أن بعضهم قد شاء قدره أن يعيش ليتسخ في العهد الجديد،لكنني أذكر الراحل الساخرا محمد برني الذي هو بحق رائد من رواد الكتابة الساخرة..للأسف بعض الذين اكتشفوا هذا النوع من الكتابة عبر رشيد نيني ينعتون كل من يكتب ساخرا بأنه ابغا يولي ابحال نيني بينما ملي كان الراحل السي محمد برني يكتب في ظروف صعبة ويبدع ويتألق،كان نيني باقي تايبول فسروالو وخنونتو سايلة فابن سليمان

  • نورة بن المقدم
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:57

    تحية لك ايها الجبل الشامخ فانت فعلا لم تركع ولم تقبل الايادي ولم تقبل المساومة بمنصب رخيص تكسب به مالا وسلطة وتبيع بيه القضيةكما فعل للاسف كثير من مناضلين زمان الدين اشترو سكوتهم بقطع ارضية هزيلو وببعض دراهم او كرسي رخيص ليتهم عمرو فيه طويلا كما فعل السي محمد الكحص الدي كان فمه فيه امتار والا اصنح بضع مليمترات بعد عملية تجميل في وزارة الشبيبة

  • الكواكبى
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:09

    لقد توصل المناضل ايت يدر الى نفس النتيجة التى توصل اليهاالشباب وشرفاء هدا الوطن .ومن تم ضم صوته اليهم.هدا الرجل المناضل لمن لا يعرفه كان اول من فضح وندد واستنكرسجن تازمامارت الرهيب ,سىء الدكر,داخل البرلمان فى وقت سكتت فيه كل الاحزاب.وهدا ما سجله له التاريخ فتحية لهدا الرجل المناضل الحقيقى.

  • مغربي
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:01

    وماذا تم بعد أن تم التوافق ودخل اليسار؟
    دارو ليه الصابونة سنة 2002 وجراو على اليوسفي ودبروا للفاسي على مجموعة من الرحل
    والحالة ها هي كما ترى
    كلامك قديم وعقيم

  • charif maghribi
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:11

    المشكل العويص هوـ شرفاء الوطن يتعرضون للقدف والشتم بينما مصاصوا دماء الوطن الحبيب نرا وجوههم يوميا في التلفاز ،يكدبون ويبيعون الوطن شبرا شبرابـحاروفوسفاط و…..ويتهربون من الضرائب. عيب علينا ان لا نعترف لهداا البطل بتاريخه النظالي ضد الاستعمار تم لظلم و هو الانسان الامازيغي العربي المسلم كلنا فداك و فداء لوطن

  • شهرزاد
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:13

    تحية تقدير و اجلال للمناضل والمجاهد الغيور على بلده وابناء وطنه. ستبقي دائمايا سيدي انسانا شريفاوعفيفا تذكرك الاجيال بكل خير في زمن كثر فيه المنافقون و منعدمي الضمير و الشرف. ستبقي نبراسايضيء لنا الطريق ويكذرنا دائما ان المغرب لايزال بخير مادام فيه رجال احرار مثلك لايساومون ولا يبيعون انفسهم بثمن بخس كما فعل الكثير

  • الباعمراني
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:15

    تحية نضالية اليك ايها الرفيق ودمت للنضال باقيا ولأسرتك وللشعب المغربي حاميا اما اعداء وطننا فلن يقابلهم الا عزيمة ومقاومة امثالك المستوحات من ادب مقاومة اسد الريف وثعلب الصحراء

  • mohammed
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:17

    لعله من باب القبم الاخلاقية ان نحترم ونقدر رجال الدولة الدين يشهد لهم التاريخ بتضحياتهم الجليلة في سبيل تحرير هدا البلد من براثين الاستعمار لاان نتطاول عليهم لانهم قدموا على الاقل شيئا لهدا البلد فمادا قدمت انت او انالمغربنا الدي يحتاج للكثير من التضحيات لتخليصه مما تبقى من مخلفات الاستعمار .الفساد .المحسوبية. الرشوة………………

  • عاشقة المغرب
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:19

    كل من ينتمي الى الحركة الخائنة المدعوة ب 20 فبراير وكل من يساندها فله عقلية القطيع وهدفه فقط السرقة والفساد والتخريب وليسأل نفسه من دعاه الى هذه الحركة؟جوابه لا أعرف أو جهات غير معروفة أو معروفة كالذي يسمي نفسه مناضل جدنل الهمام

  • المهرج
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:31

    اين كنتم ايها المنافقون لما كان يخوض غمار مع بعض المناظلين القلائل للمشاركة في الانتخابات ..كنتم تتركون المجال للاخرين حتى استولوا على المناصب..والان تتباكون مثل الاطفال على الماضي ..الحمد لله استفقتم من النوم..

  • Chikito
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:21

    بسم الله الرحمن الرحيم.أتباع المجرم السفاح ستالين والله لن يأتي الخير منهم..لاحظوا كيف يبدأ كلامه بقوله:”تحية لشباب المغرب…تحية لنا ولكم…تحية لكم و لعنفوانكم …تحية للشابات و الشبان…”يعيدها أكثر من مرة..
    إنهم لايعرفون أن يبدؤوا كلامهم بالبسملة ولا يقدرون أن يحيوا الناس”‘بالسلام عليكم”, ذلك أن ألجم لسانهم عن قولها..
    هؤلاء الذين سيتقدمهم لينين وماركس يوم القيامة :يَقْدُمُ قَوْمَهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَأَوْرَدَهُمُ النَّارَ وَبِئْسَ الْوِرْدُ الْمَوْرُودُ.( 98 ) وَأُتْبِعُوا فِي هَذِهِ لَعْنَةً وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ بِئْسَ الرِّفْدُ الْمَرْفُودُ (99)

  • مواطن
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:33

    الى يونيسكو 78، محمد بن سعيد ايت ايدر مناضل وطني غيور على بلاده، وما قلته خطأ لان بن سعيد رفض ان يستغل من قبل الجزائر في وقت حكم عليه بالاعدام غيابيا من طرف النظام المغربي و بسبب ذلك الرفض تم طرده من الجزائر ليتوجه بعد ذلك الى فرنسا,

  • محمد عبد الكريم
    الأحد 6 مارس 2011 - 12:53

    تحيـة لك معلم الأجيال في منظمة العمل، والشبيبة في حشد.
    أيها الوطني النقي ورجل المبادئ. ولتنهض يا شباب 20 فبراير، شهادة نعتـز بها أيها الشامخ في تاريخ النضال الوطني

  • Listo
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:29

    Mes respects Si Bensaid.
    Lucide même à 80 ans!

  • lamharres
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:23

    بن سعيد عهرفناه فلا داعية لتهراس الراس لا يخيفه الموت

  • حسن العمراوي
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:35

    تحية اجلال وإكبار لك ايها القائد الرمز
    تحية لنضالك بالامس ضد الاستعمار واليوم من اجل الديمقراطية والحرية والمواطنة
    ابوس الارض تحت اقدامك
    لانك كنت ومازلت وستبقى مناضلا شهما رمزا لكل الاجيال في الممانعة والشهامة وتالثبات على الموقف
    وتحية من خلالك لكل المناضلين الشرفاء في الاشتراكي الموحد

  • محمد المغربي
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:25

    تحية للشيخ بنسعيد .. كنت ولازلت كبيرا في أعيننا .. ولكل من يقول إن المغرب عاقر لا يلد إلا خنوعا أو وصوليا ها هو أحد المغاربة الشرفاء … أما بالنسبة لحركة 20 فبراير فأقول
    يكفي حركة 20 فبراير انها فتحت نقاشا عموميا …يكفيها انها فتحت النقاش في امور غشيتها اقمشة القداسة والمنع فحولتها أصناما يقتات منها البعض ويعاني من قساوتها الكثير من ابناء هذا الوطن الذي نراهن أننا نحبه أكثر من غيرنا … والدليل أننا نريده وطنا للجميع يضمن لنا كرامتنا ومواطنتنا وإنسانيتنا .. قد يكون بلدنا فقيرا .. نحن راضون ومفتخرون به… لكننا لم نعد نرض أن نعيش على قد الحال في وطن مأزوم وغيرنا أو بالأصح أقليتنا تغتني من الأزمة وتتمنى لو تطول … انهم تجار الحرب …. بيننا وبينهم 20 فبراير

  • ali
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:39

    انا اتق في الله وفي ملكي نصره الله لا غير

  • saaid
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:27

    Un vrai marocain.
    Je me soiviens de tes fortes declarations au parlement quand les autres ont nie l existence de Tzamamarate/
    T etais le premier a declarer l existence de Tzamamare dans l ere de Hassan 2 et Basri.
    Allah Ytawal fi Omerek
    Esperant te voir un jour

  • محمد عبد الكريم
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:51

    تحيـة لك معلم الأجيال في منظمة العمل، والشبيبة في حشد.
    أيها الوطني النقي ورجل المبادئ. ولتنهض يا شباب 20 فبراير، شهادة نعتـز بها أيها الشامخ في تاريخ النضال الوطني

  • ضد الضد
    الأحد 6 مارس 2011 - 12:47

    مع احتراماتي للسيد بنسعيد لنضاله.. لكن يا سيدي بنسعيد نضال زمانك ليس هو نضال هذا الزمان..لقد ناضلتم من أجل الاستقلال والديموقراطية، أما اليوم فيناضلون من أجل كسب الشهرة و المناصب العليا لا غير.. و لهذا ما دام أن المرشح يتعب نفسه و يطلب من المواطنين بالانتخاب لصالحه و منهم من يوزع المال من أجل ذلك.. فما بالك أن تنتظر من هذا.. و هل هذا يستحق أن يكون رئيس الوزراء.. عندما نشاهد الرجل المناسب يتهرب من المسؤولية و ترى المواطنين يتقدمون نحوه و يطلبون منه انتخابه ليمثلهم.. و تراه رافضا ذلك و المواطنين يتوسلون اليه .. اثرها يمكن أن ننتظر منه خيرا.. اذن متى نصل الى هذا العهد..و كما تلاحظون بمجرد أن استجاب بعض المواطنين لمظاهرة 20 فبراير حتى ظهر بعض الشباب يدعون أنهم الزعماء… و هل كان في زمانكم شخصا يدعي من كونه زعيم المناضالين…

  • عاشق الحرية
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:37

    تحية اجلال وتقدير لشيخ المناضلين الاحرار الدي افنى عمره في المقاومة :مقاومة الاستعمار الخارجي ومقاومة الاستغلال بالداخل…
    ان الوطن سيدي بنسعيد سيخلدك رمزا تاريخيا نقيا لما قدمت له من تضحيات اردت بها خدمته وتقدمه في شتى المجالات وعلى راسها ترسيخ الديموقراطية الحقة وتعزيز حقوق الانسان كما هو متعارف عليها دوليا .
    ان الدين يعرفون قدرك واخلاصك لوطنك ستظل بالنسبة لهم ابا مثاليا في الاخلاص والتضحية لهدا الوطن الدي يستحق من الجميع كل الخير و التفاني …
    اطال الله في عمرك سيدي وانعم عليك بالصحة والعافية

  • الأخ الأصغر لإبن البوغاز
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:41

    السلام على من اتبع الهدى
    شكلت حركة 20 فبراير حدثا بارزا على الساحة السياسية بالمغرب، انطلاقا من رمزيتها التي تجسدت في طبيعة الفئة التي شكلت رحم هاته الحركة ألا وهي فئة الشباب. المجموعة العريضة والنشيطة داخل هرم سكان المغرب ، كما أوجدت مشروعية جديدة داخل النظام السياسي المغربي، من خلال إشارات عدم الثقة في الأحزاب، وضعف الأحزاب الأخرى في لعب دورها الأساسي والضروري داخل النسق السياسي المغربي.
    وفي مستوى آخر أعطت الحركة درسا ومعطى جديد في سوسيولوجية الإحتجاج بالمغرب إلى حد الآن.
    أأيضا والمهم هي طبيعة الشعارات والمطالب التي رفعت أصدائها في جميع المدن المغربية من طنجة إلى الكويرة، وأقرت بشرعيتها ومشروعيتها جميع الملاحظين المتبصرين خاصة منها السياسية، رامت أحيانا شعار < الملكية البرلمانية> ومن موقعنا كباحثين شباب، ارتأينا أن نساهم في كشف أسس طبيعة هذا الإصلاح ومكوناته الممكن العمل بها داخل سوسيولوجية النظام السياسي المغربي.
    لكن هذا المعطى لا يجب أن يغيب على أدهاننا مجموعة من الأسئلة المفصلية التي يتوجب تعريتها قبل التحدث عن أي إصلاح سياسي .
    فقبل الحديث عن رهان < الملكية البرلمانية بالمغرب> يجب طرح سؤال النخبة بالمغرب . ( قبل هذا الواقع، وأثناء هذا الواقع، والنخبة التي نريد أن تركب سفينة هذا الإصلاح) ……. وهاذي لحبابنا في الزاوية: الغايبين وحجتهم معانا…….. وأهل الساقية العالمة طلعتكم المباركة نساتنا…….. الشباب يرحبون بإستئناف حلقات التأطير……. التغيير بدأ مند عهد < المفهوم الجديد للسلطة> الله يبارك فعمر سيدي.

  • محمد الساسي
    الأحد 6 مارس 2011 - 12:49

    أقول لكل من أساء الكلام في حق المناضل الشريف، السيد بنسعيد أيت يدر، عند تعليقه على مقاله، إما أنه جاهل لا يعرف بحق الرجال، أي أنه لم يقرأ شيئا عن مكانته في تاريخ المقاومة والصمود في وجه الإستعمارين القديم والجديد،وذلك في ضروف كان يعز فيها الرجال وتعز فيها الشجاعة.. أو أن هذا المعلق ما هو إلا مارق زنديق لا يفقه إلا في لغة المراحيض وسلوك المواخير فاللهم اهدهم طريق الصواب..

  • خالد
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:43

    تحية تقدير وإجلال لمناضل فذ ظل وفيا لمبادئه النبيلة .

  • امغربي
    الأحد 6 مارس 2011 - 15:45

    ارجو المعدرة من صاحب الرقم 37 المقصود هو رقم 36 .واعتدر مرة اخرى

  • سبينوزا
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:27

    هدا المناضل الشهم كان ايام السيبةفي عهد البصري اول من تجرء وقال لا لدرجة انه اصبح يعرف بصاحب اللاءات’فهوقال لا للمعتقلات السرية في وقت كان لا يتجرء فيه أحد على فتح هدا الملف .قال لا لدستور92 وهدا ما جنى عليه ورغم دلك قاوم وقال لا لاي مساومةحتى زمن التناوب الحكومي رفض الاستوزار.كما لايفوتني القول في حق هدا الرجل انه لم يكن متعصبا اتجاه الاسلاميين انه حقا مناضل كبيرعشق وطنه وترك المشعل للاخرين في صمت هدا هو بنسعيدايت يدر

  • امغربي
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:43

    ان كل هؤلاء الدين يتطاولون على رمز من رموز هدا الوطن هم ابناء الدعارة حاقدون ناقمون على كل ما يرمز الى الامل والحرية وان شك احدهم من كلامي فليسأل امه لدلك تجدهم يمارسون الارهاب ويدعمونه اينما وجد مدعين انهم يدافعون عن الاسلام والاسلام السمح منهم بريئ .ادعو الى ربك بالحكمة والموعضة الحسنة وجادلهم بالتى هي احسن صدق الله العظيم .

  • Atlasson75
    الأحد 6 مارس 2011 - 12:55

    No freedom of expression in Hespress; I commented on the article earlier, but aparently you chose to not make it public..good job

  • احمد الرباط
    الأحد 6 مارس 2011 - 12:13

    اخطا وان اصاب ربما الرجل صادق في دعواه ولكن تنقصه الحكمة’ومن اوتي الحكمة فقد اوتي خيرا كثيرا’صدق الله العظيم.

  • مغربي
    الأحد 6 مارس 2011 - 12:51

    تحية نضالية ايها البطل اولا انني احيي فيك تنازلك عن الكرسي لفائدة الشباب ايام كنت رئيس منظمةالعمل الديمقراطي لان رؤساء الاحزاب الاخرى لازالوا في اماكنهم (بت نبت)لم يبهرك الكرسي الدي يتملق الكثيرون للجلوس عليه . تحية للبطل الله يطول عمرك اك ياج ربي اتروانك.

  • DASSARI Mohamed
    الأحد 6 مارس 2011 - 14:59

    C’est avec bon coeur et sincérité, que je tienne à réagir à cette lettre d’orientation et d’éloges datée du O6 Mars 2O11 et adressée par Monsieur Mohamed ou sâid AITIDDER, grand militant de l’ancien gauche Marocaine, au “Mouvement de la Jeunesse du 2O Février 2O11”.
    Cette lettre est un témoignage de reconnaissance à l’égard de l’action décisive et brusque programmée par la jeunesse Marocaine, tendant à descendre dans la rue à la date prévue, pour manifester et exprimer son “ras-le-bol”, de continuer à supporter le marasme et l’indifférence des Gouvernants Marocains, opérant sous la Coupole du “Pouvoir”.
    En regardant cet élan de jeunes défilant dans la rue et scandant leur indignation et leur mépris à l’intention des spoliateurs, des profiteurs des biens et des richesses du pays malhonnêtement sans contrôle ni contraintes; alors Monsieur AITIDDER s’est remémorer quelque peu ses souvenirs passés ou le temps de son “militantisme raté?
    Et pourquoi? Parce que AITIDDER est d’abord natif de la région du SOUSS (Maste), berbère d’identité (Achilhi) et arabisant de culture par principe. Il était comme il le dit, Résistant ((53-56), membre créateur de l’Armée de Libération (56-6O), membre créateur de la Gauche Marocaine au début des années 6O, lorsque un peu plus tard, il avait accusé comme beaucoup d’autres, de planifier le renversement du Régime Marocain et condamné alors parmi les autres, à la peine de mort.
    Apprenant la nouvelle, il a échappé à cette gracieuse récompense, en se réfugiant dans les pays occidentaux qui protègent les persécutés pour cause de “délit d’opinion”.
    Mais au-delà de toutes ces prouesses, Monsieur AITIDDER doit ressentir quelques regrets d’une mission ratée, puisqu’il n’avait jamais rien fait à un peuple auquel il appartient originairement et s’appelle “peuple Amazigh Marocain” ni dénoncé le “11 Janvier 1944”?

  • عبدالله لحلو
    الأحد 6 مارس 2011 - 12:39

    تحية اكبار واجلال
    تحية الامل والعمل
    تحية الى هرم النضال الديمقراطي
    عرفناك مقاوما ومناضلا شهما
    رمز للتضحية والنضال المستميت
    الى مؤسس جيش التحرير الى مؤسس مدرسة منظمة العمل الديمقراطي الشعبي تلك الهدرسة التى شربنا منها قواعد النضال الديمقراطي وتعلمنا اخلاقيات السياسة وسياسة الأخلاق.
    إلى جوهرة العمل السياسي. دائما وكما عهدناك على الثوابت تعض بالنواجد. أبدات ما كنت طموح في اتجاه الأضواء المزيفة، كنت شريفا ومتواضعا تحمل كافة الهموم التي يتخبط فيها الشعب المغربي.
    أنت دائما كنت تحاول أن تسلم المشعل للأجيال الصاعدة، لكن وبإعاز من الرفاق كنت تقبل الأمانة العامة على مضض لمنظمة العمل الديمقراطي الشعبي، فأنت أشرف من الشرف ستظل في أعيننا شابا يافعا بأفكارك وحكمتك.
    أيها البطل أنت من أخرجت تازمامارت إلى الوجود بشهادة الأعداء قبل المقربين. أنت الذي لم يصل النظام إلى اختراقك رغم الامتيازات التي منحت إليك.
    ولمسارك النضالي والتاريخي يجب على النظام إذا أراد إنصافك ذأن يصنع ذلك تمثالا تتذكره الأجيال الصاعدة وهو مفخرة للمغرب النعاصر، أيها الأب الروحي للنضال الديمقراطي.
    أنت كنت السباق إلى طرح الإصلاحات السياسية والدستورية أنت كنت السباق ذإلى دمقرطة الدولة ودمقرطة المجتمع بحكمتك المتزنة عبرت بدون حرج ضفة إلى الأمام إلى شاطئ منظمة العمل الديمقراطي الشعبي. وكانت أفكارك جد متقدمة في مرحلتها ولا زالت وهاهي ذالآن تطل علينا من جديد في الملف المطلبي لحركة 20 فبراير حيث كان دعمها لها من خلال رسالتك إضافة معنوية لهذه الحركة.
    دمة في خدمة هذا الوطن
    رعاك الله

  • غريب
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:55

    شخصيا اتساءل دائما مع نفسي و أقول من كان على حق هل السلطة ام المعرضة في عهود ما بعد الاستقلال و الواقع يثبت لي ان هؤلاء الدين يدعون انهم مناضلين هم الدين اضروا بالمغربة نتيجة صراعهم مع السلطة بدل الاشتغال في تفام و و حدة وخير دليل على دلك هو الم يكن هؤلاء المعارضون اليساريون يعارضون في سنوات التسعينات زيادة اسعار المواد الأساسية و ما يثير استغرابي هو انهم عندما تقلدوا السلطة قام المعرض المعروف اليسلري والعلوا بتحرير الأسعار مما أدى الى ارتفاع اسعار المواد الأساسية كما قام بتفويت بعض مؤسسات الدولة الى شركات خاصة تنعب أموال المواطنين الفقراء و المساكين فعن أي نضال يتحدث هؤلاء المناضلون الوهميون ثم ان المقاومة المغربية الحقيقية هي التي قادها كما يعلم الجميع سكان المناطق البدوية في الأطلس والريف و قبائل جبالة بينما كان السياسيون كما درسنا لا يطالبنا بالاستقلال بل بالإصلاحات وبدأوا المقاومة المسلحة بعدما تم تدمير و قتل المقاومين الحقيقيين في القبائل المغربية التي لم تكن تعرف سوى المقاومة المسلحة الحقيقية و ترفض التفاوض غلى اي شبر من الأراضي المغربية فكفاكم يا من تدعون المقاومة ضحكا علينا ارجوكم وكما بقال لقد بلغ السيل الزبا

  • لحسن ايت يوسى
    الأحد 6 مارس 2011 - 13:31

    ستبقى رمزا للمصداقية و الشموخ ونبراسا منيرا للفعل السياسي الجاد الذي لم تتمكن الة الترغيب او التهديد من استمالته او احتواءه كما حصل مع العديد من النخب التي كانت تتشدق بمقولة التغيير من الداخل والتي انستها الكراسي كل الخطب الرنانة
    اطال الله عمرك ودمت منارا لكل الاجيال الطواقة الى التغيير الفعلي وليس الشكلي

صوت وصورة
دار الأمومة بإملشيل
الجمعة 22 يناير 2021 - 18:11

دار الأمومة بإملشيل

صوت وصورة
غياب النقل المدرسي
الجمعة 22 يناير 2021 - 14:11

غياب النقل المدرسي

صوت وصورة
متحف الحيوانات بالرباط
الجمعة 22 يناير 2021 - 13:20 2

متحف الحيوانات بالرباط

صوت وصورة
صبر وكفاح المرأة القروية
الخميس 21 يناير 2021 - 20:50 3

صبر وكفاح المرأة القروية

صوت وصورة
اعتصام عاملات مطرودات
الخميس 21 يناير 2021 - 19:40 4

اعتصام عاملات مطرودات

صوت وصورة
مشاكل التعليم والصحة في إكاسن
الخميس 21 يناير 2021 - 18:36 8

مشاكل التعليم والصحة في إكاسن