مهاجرات إفريقيات لا حلم لهنّ غير الهجرة من المغرب لأوروبّا

مهاجرات إفريقيات لا حلم لهنّ غير الهجرة من المغرب لأوروبّا
الأربعاء 25 شتنبر 2013 - 10:00

تأخذ أنكا سيلي (27عاما) مكانها كل صباح عند مدخل باب مراكش بالدار البيضاء، وتعرض أصنافا من مستحضرات التجميل المهربة التي تصل عبر الحدود الموريتانية إلى المغرب. فبعد أن حلت بالتراب المغربي كمهاجرة غير شرعية منذ أزيد من خمس سنوات، امتهنت خلالها عددا من الحرف الهامشية، بدأت كعاملة نظافة في إحدى المقاهي لمدة سنتين، لتستقر أنكا سيلي على مهنة بيع مستحضرات التجميل المهربة، حيث تعيش على ما تجنيه من دراهم يومياً وترسل إلى عائلتها في شمال السنغال التي تنتظر مساعداتها كل شهر.

سلع مهربة

تسبُ باللهجة الإفريقية السلطات المغربية التي تحاول طردها بالقوة من مكانها الذي تجلسُ فيه كل صباح في رحلة البحث عن قوتها اليومي، فجأة ينزعون منها بالقوة بعض المنتوجات التي تبيعها وهي عبارة عن مستحضرات التجميل المهربة، وبعد لحظة تعود بعدما طردت من مكانها بالقوة، لتتكئُ على سور باب مراكش بالمدينة العتيقة وترتبُ سلتها المزركشة باللون الأزرق من جديد، والتي ـتعرض فيها مستحضرات التجميل للبيع تقول إنها صُنعت في جنوب الصحراء.

“لقد تركت زوجي في السنغال مند أزيد من ستة أعوام في رحلة بحث عن الهجرة إلى إيطاليا عن طريق ليبيا، وكنت حينها حاملاً بطفلي، و بعد ثلاثة سنوات تركتُ طفلي في حضن والدتي وهاجرت عن طريق ليبيا لأجد نفسي في المغرب أمتهن حرفا مختلفة من أجل كسب قوتي اليومي وقوت طفلي”، تقول أنكا بتحسر شديد حول الوضعية التي صارت تعشيها الآن في المغرب، في انتظار تحقيق حلمها بالرحيل إلى أوروبا.

“أجلس عند مدخل باب مراكش من أولى ساعات الصباح، وأبحث عن زبائن يشترون مستحضرات التجميل المهربة. كنت في السابق أشتغل منظفة بإحدى المقاهي بالدار البيضاء، وبعدها طردني صاحب المقهى ولم يدفع لي أجرتي”، تروي أنكا سيلي، تجربتها في العمل في قلب العاصمة الاقتصادية المغربية. وتضيف قائلة: “وبعدها عملت في الصناعة التقليدية، في صناعة حقائب نسائية في المدينة العتيقة بأجر يصل إلى (300 درهم) للأسبوع، وفي نهاية المطاف اضطر صاحب الورشة بدوره إلى طردي من العمل لكوني مهاجرة غير شرعية لخشيته من المتاعب مع السلطات المغربية”.

عبودية

غير بعيد عن أنكا التي كانت تدندنُ لازمة أغنية تقول إنها مشهورة في جنوب إفريقيا، وبالضبط عند مدخل المدينة العتيقة “بالسوق النموذجي”، السوق إفريقي يعج بالنساء الإفريقيات اللائي يشتغلن في التجارة. أبنغالا (29عاما) تحمل طفلها على ظهرها وتستعد للخروج إلى شوارع البيضاء لبيع بعض الألبسة النسائية وبعض ديكورات تزيين المنازل، قالت إنها صنعت في جنوب الصحراء وجلبها تجار مهاجرون.

تقول أبنغالا إنها من الكونغو واستقرت رفقة أصدقائها في غرفة بالمدينة العتيقة استأجرتها بحوالي (700درهم) شهريا، بعد وصولها إلى المغرب رفقة زوجها الذي توفي الصيف الماضي في معبر جبل طارق في محاولة منه تحقيق حلمه بالعبور إلى أوروبا.

رسمت على وجهها ملامح الحزن وهي تسترجع حكاية زوجها الذي كان يعيل أسرتها في شمال الكونغو ويوفر قوت يومه. أما اليوم فهي تشتغل في بيع الملابس النسائية وبيع بعض ديكورات تزيين المنازل، تسرد حكاية عملها في الدار البيضاء عندما كانت خادمة بيوت لعدة شهور، “تعرضتُ من خلالها لأبشع أنواع الاستغلال”، تقول أبنغالا مضيفة أن “معظم المغاربة يعاملونها معاملة العبيد” عندما تشتغل خادمة في المنازل، وتؤكد على أن بعضهم كانوا لا يدفعون لها أجرتها الشهرية ويهددون بإبلاغ السلطات عنها لكونها مهاجرة غير شرعية.

اندماج

غير بعيد عن باب مراكش بالضبط داخل مقهى فرنسا كان لراديو هولندا لقاء مع ميلان ديون (30 سنة)، أم لطفلين تنحدر أصولها من مالي متزوجة من سنيغالي، سبق والتقاها في المغرب منذ أزيد خمس سنوات قبل أن يقررا الاستقرار في الدار البيضاء، رغم صعوبة حصولهما على إقامة قانونية.

تحكي ميلان التي تشتغل في شركة تأمين أنها وزوجها وجدا الطريق سهلا للاندماج بسرعة في المجتمع من خلال إيجاد سكن لائق بحي المعاريف بالبيضاء، زوجها يعمل مدرسا في إحدى المدارس الخاصة وأبناؤها مسجلون في إحدى مدارس البعثات بوسط المدينة. تروي ميلان أنها تزور عائلتها في مالي مرة كل سنتين.

وأشارت منظمات حقوقية مغربية في تقاريرها الصادرة مؤخراً إلى وجود حالة من “استغلال المهاجرات” الإفريقيات في المغرب سواء كن يتمتعن بإقامة شرعية أم لا، مشيرة إلى أن النساء المهاجرات غالبا ما يتعرضن للعنف الجسدي والجنسي وغير ذلك، أثناء إقامتهن في المغرب، بحسب ما أوردته منظمة أطباء بلا حدود. كما أشارت العديد من الأطراف الفاعلة في مجال الهجرة إلى وجود حالة من “استغلال المهاجرات” في المغرب خصوصاً الخادمات في المنازل .

منظمات تتهم

وخلال الأسابيع الأخيرة سارعت عدد من المنظمات الداعمة لحقوق المهاجرين، إلى تقديم تقرير أمام لجنة حماية حقوق العمال المهاجرين وأفراد عائلتهم، التابعة لمنظمة الأمم المتحدة بجنيف ، تتهم المغرب بمواصلة خرق وانتهاك لحقوق المهاجرين على أراضيه.

وقالت المنظمات في تقريرها إنه على الرغم من انضمام المغرب للاتفاقية الدولية لحماية حقوق العمال المهاجرين وأفراد عائلتهم والمصادق عليها في العام 1991، والتي دخلت حيز التطبيق في العام 2003، إلا أن السلطات المغربية متهمة وعبر أجهزتها الأمنية بممارسة العنف البدني والنفسي، بما في ذلك العنف الجنسي، خاصة، في حق المهاجرين غير الشرعيين، بالإضافة لسوء معاملة النساء الحوامل والأطفال.

وقال نشطاء حقوقيون إن تعرض عدد من النساء اللاجئات أو المهاجرات إلى العنف، استدعت تدخل عدد من الفاعلين الأوروبيين والمغاربة إلى دمجهم في إطار “برامج الحماية” في أنشطة الوقاية وإعادة التأهيل خدمة الاستماع النفسي- الاجتماعي، والأنشطة المدرة للدخل، ومراكز الإيواء غير الرسمية.

نفي

ومن جهته نفى المغرب في أكثر من مناسبة، الاتهامات التي وجهتها عدد من المنظمات الحقوقية، بإساءة معاملة المهاجرين غير الشرعيين القادمين من الدول الإفريقية جنوب الصحراء، وقال إن السلطات تتعامل مع المهاجرين القادمين من جنوب الصحراء وفق للمواثيق الدولية التي سبق ووقع عليها المغرب. وتقدر تقارير رسمية وجود ما يقارب خمسة وسبعين ألف مهاجر في المغرب منهم عشرة ألف يقيمون إقامة غير شرعية.

ومؤخرا تعهدت السلطات المغربية بمراجعة سياستها تجاه المهاجرين غير الشرعيين بعدما أشار العاهل المغربي محمد السادس إلى وضعيتهم في خطاب رسمي. وأبدت أنكا سيلي ارتياحها من التغير التدرجي في تعامل السلطات المغربية مع المهاجرين الأفارقة: “آملُ في أن تتغير الأمور بشكل أفضل وتحترم كرامتنا في هذه البلاد التي وطأتها أقدامنا لنحصل على قوت يومنا دون مضايقات”.

* ينشر بناء على الشراكة ما بين هسبريس وإذاعة هولندا العالميّة

‫تعليقات الزوار

21
  • Tanjawi_Puro
    الأربعاء 25 شتنبر 2013 - 10:44

    الله يحسن العون ويسر أمرهم او أمرنا يا رب….

  • المعلق الرباطي
    الأربعاء 25 شتنبر 2013 - 10:54

    أمثال هذه التسولة كثيرات وفي قلب العاصمة في شارع محمد الخامس وشارع علال بن عبد الله الشارعان الرئيسيان الذي لايسمح فيهما لابن البلد أو لبنت البلد ان يقوم بالتسول أو بيع المنتجات التقليدية أو أي نشاط آخر يقوم بعض الفارقة وبعض الأفريقيات بعرض بضاعتهن هناك.
    لقد أصبح المغرب وطن الهجرة ليس فقط للفقراء والفارين من قساوة بلدانهم ولكن حتى بالنسبة لكثير من المجرمين والمبحوث عنهم لدى عدالة بلدانهم
    أما تلك الأفريقيات فالكثيرات منهن يحملن من جنسيات مختلفة ولايهم سوى كسب بعض المال في حين يتعذرن بكونهن اغتصبن من مواطنين مغاربة
    على الأفارقة أن يعرفوا أن المغرب خرج من منظمتهم للوحدة الأفريقية منذ 1975 تبعا للغدر وخيانات الحكومات الأفريقية كما حارب جنودنا الكثير من المرتزقة حلفاء الجزائر والبوليساريو والقذافي لذلك فالمغرب ليس مدين للأفارقة بشيء وعليهم الرجوع إلى البلدان التي طردته (ليبيا والجزائر).

  • moroccan fighter
    الأربعاء 25 شتنبر 2013 - 10:58

    بٱسم حقوق الإنسان يتوجب على السلطات المغربية التحرك لحفظ حق المهاجرين الأفارقة ؛وبالتالي ضمان حقهم في الحصول على سكن محترم ؛وعمل يصون كرامتهم ولما لا أن يعاملوا على قدم المساواة بمثل ما يعامل به المواطن المغربي ؛ وتوفير تغطية صحية لهم وتعويض عن البطالة على غرار مايوجد في أوربا ..أستغرب فبعدما أغرقوا البلاد بالأفارقة ينادون بتسوية أوضاعهم لما لا ليفتح شهية أفواج أخرى تشد الرحال إلى بلد المخرب ؛لن نجني من كل ذلك سوى تبعات سيدفع ثمنها باهضا المواطن المغربي المغلوب على أمره الذي بات مهددا بشبح غلاء الكراء وأسعار المواد الغدائية …إلخ بسبب زيادة الطلب على العرض ؛ ومن ناحية أخرى سيصبح المغرب مستنقعا لكل الأمراض الفتاكة لإنتشا ر الرذيلة بين أوساط هؤلاء والنتيجة تصدير بنات المغرب لممارسة الدعارة في دول جنوب الصحراء فهل من مزيد

  • بنت الواد
    الأربعاء 25 شتنبر 2013 - 11:22

    السلام عليكم….إن موضوع الهجرة الى المغرب من طرف الافارقة جنوب الصحراء أصبح يقلقني لأن هذه الفآت اللتي تأتي إلى المغرب غالبا ما يكون مستواهم التعليمي متدني إلى منعدم…إضافة إلى أن كون هذه الفأة إستطاعت دخول البلاد بكل بساطة هذا شئ خطير ربما حتى السلاح يدخل كذالك…يجب على السلطات ضبط الحدود لأن هذا فيه خطر على بلادنا…الله يجعل العواقب سليمة آمين وشكرا

  • mus tapha
    الأربعاء 25 شتنبر 2013 - 11:28

    المغاربة الفقراء يعانون من كل هذه المشاكل، فكيف بالأجانب عرفوا طبيعة المغرب و مخزنه ولا زالوا يتوافدون بالألاف، فلن يزيدو الوضع إلا تفاقما،
    والضحية هو المواطن البسيط، فالمغرب يحتاج إلى مستثمرين لا مهربين و متسولين في الشوارع قد يتحولون إلى مجرمين.

  • amahrouch
    الأربعاء 25 شتنبر 2013 - 11:38

    Nous sommes en Terre d islam,nous devons ,par conséquent,nous comporter humainement avec tous ceux qui foulent son sol.Ceux qui abandonnent les leurs pour aller se débrouiller ailleurs sont des gens nécessiteux,des orphelins,des femmes divorcées,des miséreux qui méritent aide et affection.Les maltraiter c est attiser leurs malheurs et froisser leurs àmes et Dieu interdit cela.Si on est incapable de les entretenir,l Etat doit gentiment les ramener d où ils sont venus,la faute incombera à ce moment-là aux dirigeant de la planète

  • ..camal
    الأربعاء 25 شتنبر 2013 - 12:09

    المغرب غير قادر على توفير لقمة العيش للافارقة ولول التسول والشفقة من بعض المغاربة لما فكروا في الدخول الى المغرب حتى ان وجدوا عملا فهم غير مستعدين لذالك لانهم الفوا التسول والاكل ببلاش ومن من يجني من التسول اكثر من خمسمائة درهم في اليوم هل سيرضى بالعمل مقابل ستين درهم لقد اصبحوا يشكلون عبئا على البلد وعلى انفسهم

  • mbark ait melloul
    الأربعاء 25 شتنبر 2013 - 12:10

    المغرب لايقدر حتى على أبنائه فكيف بالمهاجرين
    الحل يا إخوتي الصبر فالمغاربة يعانون أكثر منكم منهم من لا يملك حتى عشاء ليلته
    لنا الله جميعا

  • Bihi
    الأربعاء 25 شتنبر 2013 - 12:12

    Ces gens là veulent passer en Europe et l'Europe veut absolument et coûte que coûte faire du Maroc une terre d'accueil , un gendarme , unbarrage ou appeler ça ce que vous voulez et vient nous apprendre comment se cocomporter avec eux.Sachant que cette même Europe ne veut pas entendre parler de ces immigrés illégaux. L'espage par exemple qui financent certzines associations de merde qui défendent les droits de ces clandestins pour rester au maroc leur tirent dessus par des balles réelles et fait même renverser leur barques en pleine mer . Même si le Maroc donne à ses clandestins étrangers la nationalité marocaine, ils vont partir en Europe et personne ne les arrêtera. Vous savez pourquoi? Parceque 100 000 marocains quittent le Maroc chaque année vers l'Europe ey donc nous sommes un pays exportateur d'immigrés point à la ligne.Mais l'Europe peut toujours rêver de faire de notre pays un pays d'acceuil de la misère du monde mais ça ne reussira pas.Seuls 2milliards d'Euros/an donné reg le

  • امراة
    الأربعاء 25 شتنبر 2013 - 12:51

    كم من المغاربة المهاجرين الشرعيين وغير لبشرعيين في البلدان الاجنبية انرضى لهم هذه المعاملة ?اللهم حسن اخلاقنا ولا تنزع الرحمة من قلوبنا

  • moroo
    الأربعاء 25 شتنبر 2013 - 14:15

    اكثر من 5 ملايين مغربي هاجر الى اوروبا و امريكا و دول الخليج . و ملايين اخرى تنتظر الفرصة للهجرة . حتى الطيور و بعض الحيوانات تهاجر للبحث عن موطن افضل .
    في الوقت الذي يطالب المغاربة بحقوق المهاجرين المغاربة في بلاد المهجر نجد فئة كبيرة تحرم هذا المطلب عن المهاجرين الافارقة ,
    الارض ارض الله و نحن مسلمون ,فكفوا عن الانانية و العنصرية
    كل دابة في الارض رزقها على الله و ليس عليكم

  • haj aymane
    الأربعاء 25 شتنبر 2013 - 14:17

    من ناحية اقتصادية ، المغرب الرابح الأكبر و سأقول لكم لماذا
    أول مؤشرات الأزمة في أي بلد هي ضعف الاستهلاك ،
    و هم يستهلكون (حليب خبز كراء دراسة…) فهم يحركون عجلة الاقتصاد

    قد تسألون لماذا لا تفكر اسبانيا أو إيطاليا بنفس منطقي هذا
    الجواب سهل ، هؤلاء الدول إذا دخل عندهم مهاجر فهو يضمن لنفسه رعاية طبية إذا ما احتاجها ، كما أن القوانين الأوروبية تضطر إلى الرضوخ إلى مطالب المهاجرين الغير الشرعيين إذا ما اتحدوا بأي طريقة للمطالبة بحق التأشيرة
    كل هذا بطبيعة الحال يستحيل وجوده في المغرب

    لا تنسوا أن تركيا تنفق سنويا قرابة مليار دولار على السوريين في الملاجئ ، رغم أن حزبهم الحاكم في أمس الحاجة لهذا المال ،نعم هناك انتخابات بعد شهور قليلة و كان بإمكانهم استثمار هذا المال في مشاريع يزينون بها برنامجهم الانتخابي القادم لكنهم اختاروا الأصعب و هو مساندةالفقراء الغرباء كما فعلوا من قبل مع غزة و الله عز و جل سيعوضهم (انظر حلقة خواطر 8 حول سوريا)

  • un opinion
    الأربعاء 25 شتنبر 2013 - 14:48

    كان على المغرب ان يوفر لشعبه العيش الكريم لا اضافة مشردين وفقراء اخرين ماذا سيضيف الافارقة للمغرب غير الاوساخ والامراض فاغلب الدول الافريقية لا تقوم بحملات توعية لشعوبها للتعريف بالامراض وطرق الوقاية منها ويعيشون حرية جنسية والابناء الغير الشرعيين مقبولين لديهم هذه عقليتهم عوض ان ينظف المغرب مدنه ويحارب التسول يشجعون الافارقة لاستقرار به وستخلق طوائف مسيحية وملاحدة ومشاكل نحن في غنى عنها اضافة للحقد الذي يكنونه لغير الافريقي فلم يسمح لهم بيع سموم لا ندري مصدرها وسلع مغشوشة عوض ان يهتم مسيرو المغرب بالمغاربة الفقراء اضافوا اخرين اوربا لا تحتاج لبشر امي متواكل بل تستقطب اصحاب الشواهد العليا وكل من سيزيد باقتصادها حتى العمل كخادمات بالبيوت لا يقبلون بالافريقيات بينما المغرب اختار ان يثقل كاهله بمزيد من العاطلين والاميين والمجرمين لم لا نستفيد من تجارب الاخرين الافارقة خطر على المغرب والعواطف لا تقوم بها اقتصاديات الدول بل بالتخطيط بعقلانية

  • KAWTAR
    الأربعاء 25 شتنبر 2013 - 16:23

    والله لقد صدعتنا بهاذ الافارقة بحال الى المغرب حل كاع لمشاكل ديالوا ! هولاء اتوا لاوربا والمغرب مرغم على تقبلهم يتسكعون هنا في الشوارع مع كل المشاكل التي يتسببون فيها. سالخص مشكل المغرب:
    1) المغرب ليست له اية تاشيرة مع الدول الافريقية وبالتالي هناك مهاجرين افارقة يدخلون من الحدود مع مويتانيا ومع الجزاءر وبعضهم محمل بالهواتف النقالة وبعض مواد التجميل التي يمكن ان تكون خطيرة على الصحة وبعض الحلي والملابس الافريقية; ثم هناك مهاجرين افارقة يدخلون بطريقة شرعية من مطار محمد الخامس ويبقون في المغرب الى ان يهاجروا الى اوربا ان سمحت لهم الظروف او يبقوا في المغرب.
    2) هناك صنف ثاني من الهجرة الغير الشرعية الافريقية وهم الطلابة الافارقة الذي استكملوا دراستهم في المغرب وبقوا هنا يشتغلون خلسة في مراكز النداء والضيعاتالفلاحية والاوراش والتجارة والصناعة ولا يرجعون الى بلدانهم لتستفيد منهم
    3) هناك باطرونات مغاربة في الفلاحة والصناعة والخدمات والتجارة يشغلون الافارقة دون اوراق اقامة ولاتغطية صحية ولاتحديد للاجر الادنى ولاتحديد لساعات العمل ولكن سيتخلصون منهم بمجرد ان تشتد المراقبة
    4) الامور خطرة

  • rahima
    الأربعاء 25 شتنبر 2013 - 16:55

    cette carte du racisme est vieux jeu
    si quelqu'un viole mes frontières et veut occuper ma maison je ne vais pas jouer aux gentils avec lui
    ils n'ont pas respecté les lois du pays ils n'ont qu'à assumer leur responsabilité
    et puis ils ont une politique très bien étudiée, ils viennent , ils font des enfants et puis jouent à la victime et quand ils sont une majorité ils font leur loi

  • ضيف الله الغيني
    الأربعاء 25 شتنبر 2013 - 17:42

    ان احترام الانسان – مسلما كان او كافرا – من ملامح هذا الدين الحنيف ، فإن لاسلام اكرم بنو آدم ، لذا على كل انسان ان يكرم اخاه – بغض النظر عن التباين الديني والانتمائي .
    انني افاجئ كثيرا عندما اقرا نفي المغرب اشعال نار الذل على وجوه المهاجرين ، فالمهاجرون غير شرعيين ليس اي احترام في المغرب ، فهم يعاملون معاملة لاانسانية من الهجوم والسلب والعنف الجنسي على الفتياة ، وهذا شي واضح والشارع اوضح دليل على اثباته ، ثم ما كتب – التعليق 2- من طردهم واخراجهم فهذا كلام يلقى على كواهنه ، لأن الدولة لا تتطور بالا بالاجانب – اجتماعيا واقتصاديا – . ثم لنفرض لو جرد لافارقة من المغرب ثم طرد المغاربة المقيمين في افريقية ، كيف ستكون النتيجة ؟ .
    فالحل هو احترام المهاجرين ومعاملتهم معاملة انسانية دينية ، لان لا يريد المغرب للاقامة ولكن لتحقيق الحلم الافريقي .

  • amahrouch
    الأربعاء 25 شتنبر 2013 - 18:09

    Mon Dieu la majorité des marocains sont des Marine Le Pan.Où est l islam dans ce que vous dites,vous qui aimez Hamas,Morsi et tout ce qui se rapporte à l islam!!L islam qui dit"N est musulman que celui qui aime à son prochain ce qu il aime à lui meme".Vous etes dans l égarement total(dalaloun mobine).Ce que j ai lu ci-dessus m écoeure.Les chrétiens reçoivent les "clandestins"les hébèrgent,leur font prendre des douches et les nourrissent jusqu à ce qu ils leur trouvent une solution, nous ,on supporte meme pas leur présence.Ya latif!Nous ne sommes pas dignes de représenter l islam,nous le salissons

  • abdelghani benrahmoune
    الأربعاء 25 شتنبر 2013 - 18:31

    المغرب بلد العفاريت والتماسيح حفرة كحلة العنصرية الإجرام التعدو الإفريقي عابر سبيل ينتظره حلان أحلاهما مر إما الغرق والموت وإما افتراش الأرض والتحاف السماء وأكل الطوبات في المغرب بلد أمير المؤمنين.لو وصل لبلاد فرانكو أو موسوليني أو هتلر لولد من جديد ولفتحت أمامه آفاقا أخرى.ما الفرق بين شمال إفريقيا (دول إسلامية) وأوربا(دول مسيحية)?لو بيع المغرب لدولة أوربية هل سيصبح دولة متقدمة?والله العظيم حتى يبقى متخلف لأن التخلف سمة من سمات العروبة.ولربما إحدى علامات الساعة عندما تشاهد جوج عروبيا تحابو لوجه الله.أو عندما يصل عدد سكان العرب عدد سكان الصين الشعبية

  • المعلق السوسي
    الأربعاء 25 شتنبر 2013 - 18:50

    تعتبر الهجرة السرية من أكبر المصائب التي تؤدي باقتصاديات الدول إلى فقدان توازناته المالية ولذلك تجد معظم الدول حتى تلك المتقدمة صناعيا وفلاحيا وعسكريا تحاربها كالولايات المتحدة الأمريكية مع الميكسيك ودول الخليج مع أفارقة الصومال والجيبوتي وأثيوبيا وكينيا أما اوروبا فمع بلدانن جنوب أفريقيا
    ومخطئ من يظن أن جحافل ياجوج وماجوج الأفريقي يعتبر دول شمال افريقيا بلدان عبور فقط بل أصبحت بلدان الأقامة والأستيطان
    جارتنا الجزائر أصبحت تستعمل التقنيات الأمريكية والأوروبية لمحاربة هذه الظاهرة " تقنيات الدرون" "Les Drones civils ou militaires" وهي تقنيات جديدة أعطت نتائج فعالة في مراقبة الحدود والمهربين
    أما عن هجرة المغاربة فإن أوروبا مدينة لأبناء شمال افريقيا لاسيما وان أجداد ابائنا واجدادنا وابائنا قد ماتوا وسالت دماؤهم وتمازجت مع دماء المسيحيين دافعا عن أوروبا ضد الأستعمار الألماني في الثلاثينات
    كما ان المهاجر المغاربي يرجع إلى بلده في كل فرصة سانحة دينية او وطنية أو لقضاء عطله وهذا ما يلاحظه السياسيون الأوروبيين على عكس هجرة الأفارقة الآخرين فهم يعبرون إلى أوروبا للأستقرار نهائيا وأبديا هناك

  • marine lepen
    الأربعاء 25 شتنبر 2013 - 21:05

    mes chére compatriotes, je félicite votre courage et le maroc a pas a ramassé les miséres d'afriques ya des marocain vivent sous le seuille de la pauvreté alors soyez vigilent virez c"est miserable chez eux s'ils ne sont pas content

  • adil
    الأربعاء 25 شتنبر 2013 - 23:51

    تشتكون من العنصرية في بلاد المهجر والمغاربة أشد عنصرية فيما بينهم (الشلوح والعروبية) فما بالك بالمهاجرية الأفارقة كان الله في عونهم.
    أما بخصوص تعليق بنت الواد فنحن 50 في المئة منا لا تعرف لا الكتابة ولا القراءة وأنتي تنتقذين المهاجرين الأفارقة بأنهم بمستوى متدني من العلم.
    فل نراجع أنفسنا يا اخوان "إن أكرمكم عند الله أتقاكم" "كلكم من أدم وأدام من تراب"

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 21

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 30

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 3

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 13

مسن يشكو تداعيات المرض

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36 3

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30 8

إيواء أشخاص دون مأوى