مهرجان الصوفية في فاس يشجع التسامح الديني بالموسيقى والرقص

مهرجان الصوفية في فاس يشجع التسامح الديني بالموسيقى والرقص
الجمعة 24 أبريل 2009 - 01:01

يجمع مهرجان فاس للثقافة الصوفية السنوي الثالث ، فنانين وباحثين من البلدان المغاربية والعالم. المنظمون الذين حفزهم النجاح الذي حققه الحدث خلال السنتين الأخيرتين يقولون إن المهرجان الذي يتواصل لأسبوع يوفر للفنانين الملتزمين أرضية للتعبير بتحقيق الروحية من خلال الإبداع الفني والثقافي.


ويكرم الفنانون الصوفية من خلال الشعر والموسيقى والرقص. واستعرض المشاركون أيضا ألوانا فنية ومشاريع ثقافية جديدة تشجع الحوار بين الثقافات وتعزز الحياة البشرية.


ويتجلى الهدف الأسمى للحدث في نشر صورة إيجابية للإسلام عبر العالم باستعمال لغة عالمية للانفتاح والسلام اللتان تدافع عنهما الصوفية. ويأمل المنظمون أن يؤكد المهرجان مكانة المغرب في بناء جسر بين الشرق والغرب.


مدير الحدث الذي يتواصل إلى السبت 25 أبريل ،فوزي الصقلي يقول “كل يوم يمنحنا فرصة لاستكشاف بلد معين وممارساته الروحية والأساتذة الذين عاشوا هناك، والكلمات التي غذتها والفنون والثقافة التي تعبر عن جوهر الوجود”. وأضاف “سنذهب بالتالي في رحلة عبر مصر وسوريا وفلسطين وفرنسا وتركيا وبلدان إفريقيا وإسبانيا“.


وعلى مر السنين، يستقطب المهرجان المزيد من الزوار سواء المحليين أو الدوليين الراغبين في تجربة الثقافة الصوفية والتعرف عليها أكثر وبشكل مباشر.


وفي قسم فريد، تسمح المنتديات العامة للشباب باكتشاف رؤيا جديدة للعالم مبنية على أساس قيم التسامح والجماعة.


ويدور النقاش حول التفاعلات بين القيم الروحية والمجتمع أو بشكل أعم القيم الروحية والعولمة.


ويستمتع الجمهور أيضا بعروض للأناشيد الصوفية خلال الأمسيات الدينية. حميدة نضال، أستاذة، قالت إن محبي الموسيقى يدخلون عالما من الروحانية والهدوء حيث يسود السلام والسكون. وقالت :عالمنا بحاجة لثقافة ترفض كافة الأفكار الظلامية وتعلم شبابنا فوائد التسامح والانفتاح على ثقافات باقي الشعوب. نحن بحاجة لولادة جديدة لهذه الثقافة التي كانت مزدهرة في المغرب“.


قدور كاميني، أستاذ للتربية الإسلامية، قال إن هذا النوع من الأحداث يمكن المغرب من ترسيخ مكانته عالميا كمكان للحوار بين الثقافات وموطن لإسلام غني منفتح على الديانات الأخرى“.


المغني الفرنسي عبد المالك يقول “من المستحيل الدخول في حوار مع الآخرين ما لم تكن في سلم“. ويضيف أن الروحية تملك الموارد الضرورية لتغيير الأشياء في عالم يفقد أكثر فأكثر بعده الإنساني“.

‫تعليقات الزوار

5
  • أستاذ باحث في التصوف المغربي
    الجمعة 24 أبريل 2009 - 01:05

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    التصوف المغربي أصيل لا يدافع عنه إلا أهله الذين يعملون في السر ولايطلبون الظهور. أولئك أساتذتي بماستر التصوف. تحية إكبار وإجلال وتقدير. أحبكم الله وزادكم مهابة وعلما.
    طالب باحث بل طويلب على أعتاب قصوركم ومعارفكم وأخلاقكم السامية. جزاكم الله خيرا.

  • مسلم قح
    الجمعة 24 أبريل 2009 - 01:07

    دلك هو الدين الدي يريد منا الصهاينة و الصليبيين اتباعه..دين يحل الموسيقى و الرقص و يتسامح مع الاخر حتى لو كان عدوا لدودا له يقتله و يدبحه و يشرده و رغم دلك فهو سيتسامح معه…و الله العظيم انكم ايها المتصوفون لفي ضلال مبين.. لا للتسامح مع قتلة المسلمين..لن نتسامح معهم بتاتا ..المرجو النشر

  • hors la loi
    الجمعة 24 أبريل 2009 - 01:09

    ah oui, la tolerance, eux bombardent les musilmans avec des bombes phosphoriques brulant tout terre et etre vivant et nous, nous fetons notre faiblesse et notre honte par la musuque et la dance, comme si on leur disant, voyez vou, meme si vous nous bombardez et viollez nos soeures et filles et viollez nos terres nous sommes tollirant, nous vous bombardons avec la musique et la dance.

  • متعجبا من حال العرب
    الجمعة 24 أبريل 2009 - 01:11

    موسيقا ورقص وآلات لهو ونساء واختلاط
    وكل هذا ودين!! ولكن ليس اي دين انما دين اسلامي ايضا… سبحان الله.
    احسنتم نعم هذا هو الاسلام الحقيقي
    حيث كان الرسول يرقص !!!
    هل صحيح ان الرسول كان يرقص؟؟؟
    والله عقلي لا يقبل هذا ان معلم البشرية يرقص؟؟؟؟؟ او يغني او يستعمل آلات لهووووووووو؟؟!
    سبحان الله اذا من أين اتيتم بهذه الخرافات المستحدثة؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    واعجبي عليكم يا مسلمين!!!!!!!!!!!!
    لا اعرف لماذا الاسلام اصبح ضعيف في قلوب بعض الناس!؟؟
    فتنازلوا عن قيمه واخلاقه واتخذوا اخلاق الـ………,
    وفي الأخير يقولون نحن مسلمين!!!!!!!

  • البوشاري عبدالرحمان
    الجمعة 24 أبريل 2009 - 01:03

    تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله
    ما من مزمار الا ومعه شيطان
    صدق رسسول الاسلام فمادا نود زيادته في الشرح والتاويل
    ان كل ما يساق مدحا لرسولنا بالمزامير والكمان والناي وزد زقس دون الدف فانه مردود لاهله واصحابه لا ينال منه الا عرقهم لكونه اتفليات تدكر الله بالكمانزجا وتصلي على الرسول بالبيانو وزد وقس فمادلك الا من رواد اخطاوا في درب الاسلام فليستغفروا الله ان الله غفوررحيم
    تحياتي

صوت وصورة
منع احتجاج أساتذة التعاقد
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 16:41

منع احتجاج أساتذة التعاقد

صوت وصورة
البوليساريو تقترب من الاندثار
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 11:59 12

البوليساريو تقترب من الاندثار

صوت وصورة
قانون يمنع تزويج القاصرات
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 10:48 25

قانون يمنع تزويج القاصرات

صوت وصورة
المغاربة وجودة الخبز
الثلاثاء 26 يناير 2021 - 09:59 28

المغاربة وجودة الخبز

صوت وصورة
نداء أم ثكلى بالجديدة
الإثنين 25 يناير 2021 - 21:55 4

نداء أم ثكلى بالجديدة

صوت وصورة
منصة "بلادي فقلبي"
الإثنين 25 يناير 2021 - 20:45 7

منصة "بلادي فقلبي"