مهرجان خطابي بخنيفرة يحتفي بذكرى معركة لهري

مهرجان خطابي بخنيفرة يحتفي بذكرى معركة لهري
السبت 14 نونبر 2020 - 05:13

نظّمت المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، بتعاون وتنسيق مع عمالة إقليم خنيفرة وجماعة لهري والفعاليات المحلية بمركز لهري إقليم خنيفرة، الجمعة، مهرجانا خطابيا بمناسبة الذكرى السادسة بعد المائة لمعركة لهري الخالدة.

وترأس فعاليات هذا المهرجان الخطابي مصطفى الكثيري، المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، ومحمد فطاح، عامل إقليم خنيفرة، بحضور شخصيات مدنية وعسكرية وأمنية وفعاليات المجتمع المدني وأسرة المقاومة وجيش التحرير.

وافتتح المهرجان الخطابي بأداء النشيد الوطني من لدن الحاضرين، مع فقرة فنية قدمها تلاميذ مؤسسة الإبداع الفني والأدبي بخنيفرة وكلمة المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير حول أبعاد ودلالات ومغزى هذا الحدث التاريخي.

ومما جاء في كلمة الاحتفال بالذكرى: “أن الهدف من تخليد هذه الملحمة التاريخية الكبرى هو استلهام قيم التضحية والوفاء وروح الوطنية التي ترمز إليها معركة لهري، لتظل الروح الوطنية حية في الأذهان ماثلة في الضمائر والوجدان تنمي وتقوي مواقف الوطنية الحقة والمواطنة الإيجابية والفاعلة والملتزمة، والتعبئة المستمرة تحت القيادة الحكيمة والمتبصرة للملك محمد السادس من أجل الدفاع عن وحدتنا الترابية وتثبيت المكاسب الوطنية”.

وتميّز الاحتفاء بتقديم العدد الأول من سلسلة دفاتر الوثائق التاريخية للمقاومة والتحرير المودعة بمركز الوثائق التاريخية للمقاومة والتحرير بالمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير بالرباط تحت عنوان “معركة لهري”، كما تم توزيع إعانات مالية واجتماعية على بعض المستفيدات من أسرة المقاومة وجيش التحرير قُدرت بـ28000.00 درهم.

وبالمناسبة ذاتها، جرى تدشين “طريق المقاومة”، التي تربط تافشنا بتملاكت عبر جنان أماس بجماعة أكلمام أزكزا، والتي أنجزت في إطار برنامج الحد من الفوارق الاجتماعية والمجالية على طول 22.6 كيلومترات. كما تم تدشين معلمة تذكارية بمدينة مريرت، تؤرخ لمعارك ونضالات قبائل آيت سكوكو ضد الاستعمار.

وتزامن تخليد هذا الحدث التاريخي هذا العام مع الظروف الاستثنائية التي تجتازها بلادنا وسائر بلدان المعمور مع جائحة “كورونا”، وما ترتب عنها من تدابير وإجراءات وقائية واحترازية في مواجهة هذا الوباء الفتاك.

‫تعليقات الزوار

3
  • Jalal
    السبت 14 نونبر 2020 - 10:56

    وا لابااااااس…اخيرا، الفعاليات تتذكر و تحيي هذه الذكرى العظيمة التي لا زالت فرنسا الاستعمارية تتجرع مرارة الهزيمة فيها و فقدان خيرة ضباطها في معركة غير متكافئة الأطراف وصفت بأنها اكبر هزيمة منيت بها على مر تاريخها الاستعماري المخزي. نعم لقد دون ابطال المغرب الأشاوس ،المؤمنين بالله، المجاهدين في سبيله وعلى رأسهم الشهيد الشيخ المسن موحى وحمو الزياني، مفخرة من مفاخر تاريخ هذا البلد العظيم التي حق لها ان تكون عيدا و وطنيا يجسد شموخ المغاربة الأحرار….لكن هيهات .
    اللهم ارحم شهداء هذا الوطن الصادقين وواكرمهم في من اجتبيت من النبيين والصديقين والصالحين . فإنه لا فوز الا فوز الاخرة.

  • وطني
    السبت 14 نونبر 2020 - 12:13

    البلد في حرب ضد الوباء و الانفصاليين و بغض المسؤلين يحتفلون بما اكل الدهر و فات .

  • غاسنك
    السبت 14 نونبر 2020 - 18:28

    في كل سنة تتكرر نفس الاسطوانة!!! الساكنة الخنيفرية تريد اجرأة هذا الحدث على أرض الواقع لأن المنطقة مهمشة على جميع المستويات بالإضافة إلى نهب خيراتها من الغابة من مصاصي الدماء ومديرية الغابات تتفرج أن لم نقل مجموعة من موظفيها متورطين في نهب الغابات.بالإضافة الى تدمير الجبال من طرف رجل فوق القانون بخنيفرة والذي حول بعض المناطق والمعالم الجبلية الجميلة إلى ركام والمثال الحي " الحجرة المثقوبة" طريق كهف النسور ووووووو مدينة خنيفرة همشتها الدولة وزاد من منحتها الذئاب البشرية
    لك الله ياعاصمة الاطلس

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59

مسن يشكو تداعيات المرض

صوت وصورة
الدرك يغلق طريق"مودج"
الأحد 17 يناير 2021 - 12:36

الدرك يغلق طريق"مودج"

صوت وصورة
إيواء أشخاص دون مأوى
الأحد 17 يناير 2021 - 10:30

إيواء أشخاص دون مأوى