مهنيو الصباغة يرفضون اتهامات استغلال "الجوطون"

مهنيو الصباغة يرفضون اتهامات استغلال "الجوطون"
صورة: أرشيف
الإثنين 29 مارس 2021 - 23:21

في وقت أصدرت وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي قرارا يقضي بمنع ممارسة “أقراص الصباغة” المعروفة بـ”الجوطون” بجميع أشكالها، وذلك بعدما اعتبر صناع القطاع أن هذه الممارسة تؤدي إلى رفع الأسعار وتتم على حساب المواطن، خرج حرفيو الصباغة للتنديد بهذه الاتهامات.

ورفضت الجمعية الوطنية لحرفيي صباغة المباني بالمغرب تحميل الحرفيين المسؤولية عن تواجد هذا النوع من التحفيزات في مواد الصباغة، وجعلها وسيلة للتسويق والإشهار، معتبرة هذه الممارسات “غير شريفة من طرف الشركات المصنعة”.

كما أكد حرفيو القطاع، في بيان لهم، أن المستجدات الخاصة بمشكل “الجوطون” والتداعيات التي خلفها القرار كان لها تأثير على سمعة الحرفي ونالت من كرامته.

وشددت الجمعية المذكورة، في بيان لها، على أن جمعيات المستهلك والمؤسسات الوصية على القطاع “تغافلت عن كون الحرفي الصباغ هو المستهلك الأول واليومي لمواد الصباغة والمتضرر الأكبر من المواد السامة المتواجدة بها، مثل مادة الرصاص والجيلاتين وغيرها”.

ولفت المصدر نفسه إلى أن الجهة المعنية مطالبة بإحداث لجنة تتبع لمدى احترام الشركات المصنعة معايير السلامة الصحية، وإلزامها بوضع بطاقة السلامة الصحية على جميع منتجاتها وتحديد تاريخ نهاية الصلاحية.

وكانت “وزارة العلمي” أوضحت أن مهنيي وصناع صباغة المباني منحوا مهلة تمتد إلى تاريخ 30 أبريل المقبل لسحب أي نوع من “أقراص الصباغة” بشكل نهائي من السوق. وبالموازاة مع ذلك فقد أحدثت الوزارة “منظومة مراقبة يتم تفعيلها على مستوى المصانع ومسالك التوزيع وعند الاستيراد، للسهر على احترام إيقاف هذه الممارسة”.

وأكد الوزير، أنه من غير المستساغ أن يستمر هذا النوع من الممارسة في السوق الوطنية باسم المنافسة، معتبرا أن هذه الممارسة “تؤدي إلى رفع الأسعار وتتم على حساب المواطن، وذلك انتهاكا للقوانين الجاري بها العمل، والخاصة بحماية المستهلك وحرية الأسعار والمنافسة”.

وحسب المصدر نفسه فإنه لا يستفيد من هذه الممارسة، التي تقوم على تبادل “قرص صباغة” (جوطون) أو بطاقة يتم إدخالها في وعاء الصباغة مقابل مبلغ يساوي عدد النقط التي يحتوي عليها، وقد تتجاوز قيمته 100 درهم، إلا الحرفي الصبّاغ، على اعتبار أن سعر الوعاء يتحمله المستهلك بالكامل.

استغلال "الجوطون" رفع الأسعار مهنيو الصباغة وزارة الصناعة والتجارة

‫تعليقات الزوار

30
  • حرفي
    الإثنين 29 مارس 2021 - 23:48

    نريد تقنين العمل الحرفي بكل انواعه (ميكانيك،زلايجي،صباغ،بناي،كباص،بلومبي،كهرباءي،خبازواخرين). وتكون هناك التزامات بين الاشخاص والمهنيين مع فوترة الاشغال حتى يتم استخلاص الضريبة ويكون العمل مضمون garantie . وليس لمن هب ودب ان يجعل نفسه معلم في أية حرفة الا من له تكوين في المعاهد. حان الاوان لمراجعة هذا السلوك.

  • مستهلك
    الإثنين 29 مارس 2021 - 23:51

    لابد ان يرافق قرار منع تواجد الجوطون داخل علب الصباغة قرار اخر وهو التخفيض من اثمان هذه الصباغات فالصباغة التي سعرها حاليا مثلا هو 300 درهم يجب ان يصبح 220 درهما لاننا لن نجد فيها جوطون ب80 درهما لنرده للبائع ونسترجع ثمنه بعد عراك طويل مع الصباغ الذي غالبا ما يريد ان يستحوذ على الجوطونات اذا وجدك غبيا.

  • ادريس
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 00:05

    أفضل حاجة دارتها هذه الوزارة . هو فعلا المعلم الصباغ ولف هاد الرشوة غير المباشرة وبالتالي يفرض على صاحب المنزل شراء نوع معين لكيربح فيه الجوتون المرتفع قيمته

  • محمد جام
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 00:06

    ليس فقط استغلال الجطون لكن أيضا مشاكل بين الحرفي و المستهلك.

    فعدد من الحرفيين يقوم باختيار السلع و أخذ الجطون و ترك المستهلك للمشاكل لا عمل لا جطون.

    كان من الممكن كتابة قيمة الجائزة خارج العلبة لتوضيح الامر للمستهلك

  • محمد بن محمد
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 00:13

    الجوطون وسيلة إجرامية في حق الزبون المستهلك ، لا لا لإستعال الجطون لإبتزاز الناس و جعله يدفع مستحقات الدعاية عوض الشركات المصنعة للصباغة .

  • مواطن
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 00:22

    بالفعل الحرفي الصباغ غير مسؤول عن الجوطون. لان الشركات تعاملوا بالهدايا و الجوطونات في التسعينيات. يعني ان 99% من الصباغين لما احترفوا هده المهنة وجدوا الجوطونات أمامهم. و الجوطون وضعته المنافسة بين الشركات. .
    والآن المهم هو تخفيض تمن الصباغة بعد ازالة الجوطون ادا كانوا فعلا يريدون حماية المستهلك.
    وكدالك التفكير في هده الفئة الهشة من محترفي مهنة ( المتاعب) الصباغة

  • عادل مراكش
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 00:57

    السلام عليكم
    واحد نهار بغيت نسبغ الدار من طابقين .نفس الصباغة ونفس اللون .
    كنت معاه في الطابق الاول، كلشي داز بسلام
    أما الطابق التاني ،لاحضت أنه كيسخرني بزاف حتى كتشف الاب ديالي أنه خوا الصباغة في المرحاض على ود الجوطون.
    الله اكون في عون الصباغة الشرفاء
    حوتة كتخنز شواري

  • ضباغ
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 01:02

    الدروكري كيربح في صطل صباغة ديال 30كيلو 20 درهماً أو أقل. والصباغ يربح جون يساوي 80حتى 100درهم وطامع فالرولو والبسو والكراطوار من الدروكري
    يجب على شركات الصباغة أن تمنع الجنون
    وتخفيظ ثمنه للمستهلك

  • الوجدي
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 01:04

    الصباغ راه ضحية حتى هو حيت متضرر من المواد السامة والكيماوية والرصاص الي فمواد الصباغة لان شركات صناعة صباغات المباني هي لي دارت جوطون مشي صباغ لي دارها وخاص الوزارة الوصية تراقب ثمن باش ينقص ثمن الصباغة وخاص يكون ثمن مكتوب على سطل صباغة لان البائع صباغة وخا ميكونش جوطون غدي يخلي ثمن هو هو ويعطيها للصباغ خاص تكون مراقبة الاسعار. وخصوصا صباغة ديكور2,5كيلو. لي ثمن ديالها خيالي 320درهما

  • imran
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 01:08

    اولا الصباغ ليس مسؤولا عن الجوطون وهو حرفي فنان يضحي بصحته من اجل الزبون ولقمة العيش بدون تغطية صحية حتى وان كانت قيمة الجوطون 100%فهي لا تساوي صحته لان معضم الصباغة. تصنع من الرصاص والجلاتين فهي مضرة بالصحة .وانا كحرفي اقول مكاين لخرج على هذه الحرفة كد الجوطون لان من هب ودب يقول صباغ حتى تقتل ثمن والاكن خاص ثمن السلعة انقس باش المستهلك ميضيع حتى هو

  • عبدالواحد
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 06:57

    المشكلة ماشي في الجطونة وحدها فقط بل المشكلة أعظم من ذالك وهي بعض الصباغة هداهم الله لكنتي غادي أتصبغ الدار ب 2 سطولا كوقف الصباغة وحينها كتوصل حتى 6 سطولا.

  • محمدين
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 06:59

    المشكل أن الصباغ يوجه الزبون فقط للصباغة التي تحتوي “الجوتون”.. وهذا مغزى إقدام شركات الصباغة على وضع مثل هذه التحفيزات وكتابة أنها تخص الصباغ والذي يضيع هو المواطن .. المطلوب من الوزير إذا كان يريد فعلا حماية المستهلك كما قال أن يخفض ثمن الجوتون من ثمن علبة الصباغة وهذا هو المطلوب

  • casa
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 07:03

    أحسن عمل جاء به السيد العلمي هو إزالة هذه المصيبة لأن أكثر الصباغة كانوا يبدرون الصباغة ورميها في الواد طمعا في هذه الرشوة جزاه الله خيرا عن المستهلك

  • إدريس
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 07:36

    السلام عليكم. الجوتون جرثومة نخرت جسد حرفة صباغة المباني، وليس الصباغ من طالب بوضعها داخل علب الصباغة ولكن المنافسة بين الشركات المصنعة لهذه المادة هي السبب.
    إذن عوض اتهام و مهاجمة الحرفي الشريف كان بالأحرى دراسة الموضوع من كل الجوانب. حقيقة يوجد بعض الصباغين يسرقون و ينصبون على الزبائن وهذا موجود في جميع الحرف وحتى الإدارات.،أي سلوك نشاز لا يصح تعميمه. بما أن السيد الوزير صرح أن قيمة الجوتون تصل إلى 70% فعليك يا وزير أن تفرض على منتجي الصباغة تخفيض الأسعار بنفس النسبة. والسلام.
    إدريس حرفي صباغ شريف

  • محسن
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 08:20

    دائما سيدفع المواطن الثمن لان الثمن سيبقى كما هو وسيأخذ الصباغ ثمن الجوطون نقدا من بائع الصباغة (دروكري)و الضحية هو المستهلك .

  • agadir
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 08:54

    هذا هو الوزير المخلص يتساهل رءيس الحكومة علي تحرير المغاربة من هذه الجاءحة كرونا 3 كانت 100 في 100 ذيل الصباغة تمشي للواد الحار دون خوف من الله عز وجل شكرا سي العلمي وإلي كل مسؤول مغربي حر يريد الخير وحسن الظن لملك البلاد نصره الله

  • خالد مكناسي
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 10:06

    السلام عليكم . اولا قبل ان نتكلم على جوطون و تحسم الحكومة هذا المشكل بين المعلم و الزبون ، ضروري الحكومة الانتباه الى خطورة المواد التي تصنع بها الصباغة بكل انواعها و اكثر من ذلك ضرورة الالتزام و تطبيق القانون على الزبون و المعلم على الاتفاق مصادقعليه لضمان سلامة المعلم حين الصعود في ،السلوم ،او سرير او ،،،،،،، شكون يضمن حقو الا طاح من العلو واش الحكومة ولا الزبون . ؟؟ الله يدير الخير للجميع .

  • خالد مكناسي
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 10:10

    سللم عليكم يا اخي العزيز . ليست برشوة غير مباشرة انما الشركات تعمل على هده الخطة لبيع منتوجها ولكن من يضمن صحة الصباغ من راءحتها و العلو …؟ نسال الله السلامة للجميع يا رب

  • مع سبق الإصرار والترصد
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 10:14

    هذه “الجوطونات”، هي بمتابة سرقة مفضوحة من جيب المستهلكين، مع سبق الإصرار والترصد. وتستوجب عقوبات جنحية، بل ولم لا، جنائية.
    أما عن ادعاءات الحرفيين، فالقول الحق، هو أن مستوى الدخل بالمغرب، والتوزيع العادل للثروة، يؤثر كثيرا على علاقة الحرفيين بالمستهلكين.

  • رأي
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 10:28

    بهذا القرار لم يعد للصباغ التدخل في شراء نوع الصباغات …

  • عدم الانحياز
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 10:30

    اذا لم ينخفض ثمن الصباغة بقيمة جوتون ليكان فيها فاعلموا يرحمكم الله انه هدية من الحكومة لأرباب مصانع الصباغة.

  • أمازيغي باعمراني
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 11:08

    إستعمال الجوطون هو خبث من الشركة لمنافسة غير شريفة لشركات صباغة أخرى ، تحسبه في ثمن الصباغة ويستفيذ منه الحرفي الماكر الذي لا يخاف ربه ، الذي يحثك على شراء الصباغات التي يوجد بها جطونات بأنها ذي الجودة الأعلى بالسوق إن أزيل هذا العبث سيبقى في السوق من يوفر الجودة.

  • عبد العالي من الناظور
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 13:03

    نحن كحرفيي الصباغة اول من طلب من نزع هذا النوع من التحفيزات
    واول من طلب بوقف هذه الممارسات الغير شريفة من طرف الشركات المنتجة منذ أزيد من ست سنوات لأن الصباغ كان ضحية تنافس غير شريفة بين الشركات المنتجة وكانت تسلل الصباغ والصحاب العقاقير بأن الجوطون من حق الصباغ مما جعل كثير من المترامين على القطاع ودخلاء لا علاقة لهم بقطاع الصباغة
    ولذا نطلب من الشركات تحمل كامل المسؤولية لأنها هي من وضعت الجوطون وهي من كانت تقوم بالدعاية له بين الحرفيين
    كما نطالب الوزارة الوصية بخلق لجنة خاصة لمنع الشركات من استعمال المواد النشرة بالصحة في مواد الصباغة

  • مواطن
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 14:28

    الجوتون هو بمثابة رشوة للحرفي لمصلحة شركات الصباغة يدفعها المستهلك يجب محاكمة هاته الشركات .اما ادا كانت هده الاخيرة تريد مساعدة الحرفي فيجب ان تعطيه من جيبها .

  • دروكري
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 14:29

    هاد جوطون هو سبب مشاكل حرفة صباغة كاين بزاف ديال السلبيات و كاين شي حرايفية كيقدر جوطون كثر من الخدمة باش يتنافس مع حرايفية في السوق هادشي هو لي خلا قيمة الخدمة ديال صباغة طيح حيث ثمن ديال الخدنة مخصوش يدخل فقيمة جوطون،هادشي كنعيشوه يوميا تقريبا شحال من كليان خسرناه حيث ميتقبلش ملي كون مشكل بيناتهم هو و الحرايفي يجي عندك تقوليه فكرة انه جوطون ديال الصباغ ديك ساعة تولي أنت بحال إلى مشارك مع الصباغ فقضية حيث هدشي وقع ليا بزاف مرات، حصول إلى كان هاد جوطون سبب المشاكل يتحبس و يكون شي حل بحال النقط ديال فايز أركول مثلا كل صباغ تكون عندو حساب مع شركة صباغة و يجمع دوك النقط اخسن من جوطون ، شنو هو الراي ديالكم ؟؟

  • الحقيقة
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 16:17

    الأقراص المتواجدة داخل علب الصباغة غالبا ماتسبب مشاكل وخلافات بين مهني الصباغة وأصحاب الورشات على سبيل المثال كلما رفعت قيمة القرص كلما نقصت جودة الصباغة المهنيون يريدون الجوطونات أكثر قيمة مادية وأصحاب الاوراش يريدون جودة الصباغة والمشكل يكمن في في بعض العلب التي نزعت منها الأقراص من طرف التاجر والله أعلم فمن الأفضل أن لا تضع الشركة المصنعة الأقراص داخل العلب وتكون المنافسة فقط في الجودة والثمن.

  • مستهلك
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 18:09

    أحسن عمل تقوم به هده الحكومة ونطلب المزيد

  • رشيد
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 22:52

    أنا كحرفي ضد الجوطون لما له من ثأثيراث سلبية على هذا القطاع ونستنكر بشدة الاتهامات الباطلة التي روجت لها بعض المنابر الصحفية وما وقع من تجاوزات من طرف بعض الحرفيين المستهرين بأرزاق الناس لا يمكن أن يتحمل مسؤوليتها جميع الحرفيين فالناس ليسو سواسية منهم الصالح ومنهم دون ذالك مسألة الجوطون لم يشترطها الحرفي منذ البداية الشركات المصنعة هي اللتي وضعت الجوطون داخل علب الصباغة لذا قبل توجيه أصابع الاتهام لجهة معينة لابد أن ننظر إلى الموضوع من جميع الزوايا لتتضح لنا الحقيقة

  • مواطن
    الثلاثاء 30 مارس 2021 - 23:00

    يعتبر الجوتون رشوة بكل ما تحمله الكلمة من معنى
    لذلك يجب معاقبة هاته الشركات

  • منطق
    الأربعاء 31 مارس 2021 - 07:36

    على قول المثل الشعبي: “طاحت وصبناها” الشركة ممكن تحط حطة اشهارية لا غبار عليها مثل اشتري 2 سطل والثالث مجانا على ان يستفيذ صاحب العقار لانه هو من يدفع تكلفة شراء سطل الصباغة، وإدا شركة الصباغة ارادت ان تحفز الصباغ، فعليها إيجاد حل موازي لخطتها الاشهارية هذه. ودوك الشركة اللي معرفو مايديروا وجاتهم الغيرة والحسد لانهم محزمين “بالفكوس” بموظفين فاشلين، فما عليهم إلا تغيير طاقم قسم الاشهار والبيع بمؤسساتهم

صوت وصورة
آش كيدير كاع: رئيس الجماعة
السبت 8 ماي 2021 - 23:00 21

آش كيدير كاع: رئيس الجماعة

صوت وصورة
باختصار: مساعدة بطعم مرّ
السبت 8 ماي 2021 - 20:00 12

باختصار: مساعدة بطعم مرّ

صوت وصورة
منازل الروح: سر ليلة القدر
السبت 8 ماي 2021 - 18:00

منازل الروح: سر ليلة القدر

صوت وصورة
نقاش في السياسة مع شكيب الخياري
السبت 8 ماي 2021 - 17:02 1

نقاش في السياسة مع شكيب الخياري

صوت وصورة
منابع الإيمان: قصة ذي القرنين
السبت 8 ماي 2021 - 14:00 8

منابع الإيمان: قصة ذي القرنين

صوت وصورة
تبرع أفراد البحرية الملكية بالدم
السبت 8 ماي 2021 - 02:06 4

تبرع أفراد البحرية الملكية بالدم