مهنيو الصحة يحتجون بتزامن مع "حملة التلقيح"

مهنيو الصحة يحتجون بتزامن مع "حملة التلقيح"
صورة: منير امحيمدات
الإثنين 25 يناير 2021 - 11:31

أعلنت النقابات الصحية عن تسطير برنامج نضالي جديد يبدأ بوقفة احتجاجية إنذارية يوم الأربعاء المقبل أمام المؤسسات الصحية الاستشفائية والوقائية والإدارية بكل الأقاليم والجهات ومصالح الإدارة المركزية، وذلك تزامنا مع بداية الحملة الوطنية للتلقيح خلال الأسبوع الجاري.

وقال مهنيو القطاع إن الاحتجاجات المرتقبة تأتي بسبب “لا مبالاة وعبث وتخلي رئيس الحكومة ووزير المالية عن تلبية مطالبهم المشروعة وغياب الحزم لدى وزير الصحة في الدفاع عن شغيلة القطاع ومعاناتها المستمرة”.

واتفقت النقابات الصحية، وهي النقابة الوطنية للصحة (CDT) والنقابة الوطنية للصحة العمومية (FDT)، والجامعة الوطنية للصحة (UGTM)، في اجتماع مشترك، على التنسيق وتوحيد الجهود لتحقيق مطالب أصحاب “الوزرة البيضاء”.

ونددت النقابات الثلاث بـ “الموقف غير المسؤول وغير المقبول والشاذ في التعامل مع جنود الصفوف الأولى لمواجهة الكوفيد19 والتنكر لحقوقهم ولمطالبهم العادلة من طرف رئيس الحكومة ووزير المالية”، وطالبت الحكومة بـ “مقاربة استثنائية، مع أطقم صحية قامت بعمل استثنائي في ظرف استثنائي”.

ودعت النقابات الحكومة إلى الابتعاد عن “المقاربة التقنية التقليدية مع قطاع حيوي أضحى أولوية الأولويات بتأكيد من الجميع، إلا إذا كان ذلك مجرد كلام للاستهلاك لرئيس الحكومة”، وشددت على أنها “لن تتنازل على المطالبة المُلِحّة بتلبية مطالبها الأساسية الأربعة في حدها الأدنى، وعن الاعتراف بخصوصية قطاع الصحة”.

وتتعلق المطالب الأربعة التي تعتبرها النقابات ذات أولوية بالزيادة في قيمة التعويض عن الأخطار المهنية لكل الفئات بشكل عادل، موحد، متساو ومنصف، وتعديل النظام الأساسي للأطباء في إطار عدالة أجرية بأرقام استدلالية تبدأ بـ509 وتعويضاتها وإضافة درجتين، وحل نهائي لملف الممرضين المجازين من الدولة-تكوين سنتين من خلال ترقية استثنائية وأثر من سنة 2017، ثم ملف المساعدين الطبيين بمرسوم جديد يتضمن اسما جديدا وإضافة درجتين جديدتين.

وحملت النقابات المذكورة وزير الصحة المسؤولية في الدفاع عن موظفيه، وإقناع رئيس الحكومة بتشكيل لجنة ثلاثية الأطراف (الصحة، المالية، الوظيفة العمومية) من أجل حوار يفضي فعلا إلى تلبية مطالب الشغيلة.

وعبرت النقابات الصحية عن استيائها من أسلوب “توزيع الفتات الذي تفضلت به وزارة المالية وتَمُنُّ به على الشغيلة وكأنه إنجاز عظيم”، ودعتها ورئيس الحكومة إلى “الاستجابة العاجلة للأهم، وهي مطالبها”.

وأكدت شغيلة الصحة أنها على الرغم من تعبيرها عن غضبها، فإنها “ستستمر في هذا الوقت الحرج في توفير الخدمات الصحية والحفاظ على الأمن الصحي للمواطنين، مع إبداع أشكال احتجاجية لمواجهة سياسة رئيس الحكومة ووزيره في المالية المسؤولين عما يقع، وكذا التصدي لمحاولات احتجاز مطالب مهنيي الصحة وإصلاح المنظومة الصحية رهينة لحسابات سياسية وانتخابوية ضيقة”.

وعبرت النقابات عن استيائها من الموقف “غير الحازم وغير الصارم لوزير الصحة في الدفاع عن شغيلة القطاع وعدم إلحاحه واستماتته في إقناع أصحاب القرار بالاهتمام بالعنصر البشري لأنه ركيزة القطاع الذي يُنَفِّذ استراتيجياته ويُوَفِر خدماته”.

واعتبرت النقابات الثلاث أن وزير الصحة “لم يقلب الطاولة على من تطاول على مهنيي الصحة وبَخّس تضحياتهم وتَنَكّر لمعاناتهم ولا يريد الإنصات لهمومهم ويتملص من الاستجابة لمطالبهم”.

الحملة الوطنية للتلقيح فيروس كورونا وزارة الصحة وقفة احتجاجية

‫تعليقات الزوار

10
  • youssefdammou
    الإثنين 25 يناير 2021 - 11:40

    هذا ليس وقت الاحتجاج وتعطيل مسار التلقيح …هذا إستغلال للظروف الراهنة من طرف نقابة الصحة …الواجب الكل يتكاتف من اجل إنجاح مسار عملية التلقيح …الدول الكبرى تسابق الزمن لإنجاح التلقيح والمغرب سباق للحصول على التلقيح وبدل مجهود جبار من اجله يجب ان نتعاون لا ان نستغل الظروف الحساسة لتمرير متطلبات حزبية و نقابية

  • رأي
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:05

    هذا وقت إنقاذ حياة المواطنين و ليس الاحتجاجات، للاسف هؤلاء يهمهم فقط المال على حساب المرضى و المستضعفين

  • الفعل أمضى من القول
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:07

    حتى المطالب المكتسبة لم يتم تفعيلها : الترقية بالاقدميه أو بالامتحان هناك تراكم غير مبرر للملفات يجب التعجيل بتسويتها كفى من الممطاله والتسويف الشغيلة الصحيه محبطة وهي مطالبة ببذل مجهودات إضافية بحلول التلقيح والعمل على انجاحه

  • عزيز @@@
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:10

    تحياتي لكم لأنكم كنتم الأفظل وقدمتم كل ما في وسعكم او أكثر من ذالك لكن هذه اللحظة حاسمة جدا وتتطلب التذخل الجاد لإنجاح عملية التلقيح إنشاء الله وتتنفسون الصعداء ونتمى ان يعم الشفاء لكل المصابين وتعود الحياة الإعتيادية بإذن العلي القدير

  • من اسبانيا
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:16

    لا أمل في حكومة اللحايا في إصلاح الصحة و التعليم. الحمد لله انني أعالج في اسبانيا. موعدنا في صناديق الاقتراع.

  • المدني نور الدين
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:17

    اذا كان هذا الوقت ليس وقت الاحتجاج على الوزارة المعنية تحقيق متطلباتهم مدة أربعة أشهر خلت منذ وقفتهم الأولى كما أن الوعود اللامسؤولة للوزير سواء الاول او وزير الصحة وتفاعلهم السلبي مع كما وصفوهم سابقا جنود الصفوف الأولى لم يتم وبالتالي الزيادة في أجورهم وتحسين مستواهم أولوية لأن الجائحة بينت على التدهور الكبير و الخطير في المنظومة الصحية بالمغرب لذلك فلولاهم لكانت الوفيات بالآلاف وسيشهد المغرب أسوأ كارثة تاريخية كما أن اللقاح وإنجاحه رهين بتقديم وزارة الصحة معلومات كافية و مقنعة حول اللقاح من جهة وتداعياته المستقبلية من جهة أخرى وليس تبقى صامتة

  • سميرة
    الإثنين 25 يناير 2021 - 12:39

    وماذا عن الممرضين المجازين من الدولة ثلاث سنوات تكوين أليس لهم الحق في الترقية إلى السلم ١١ بأثر رجعي منذ2017.

  • med
    الإثنين 25 يناير 2021 - 14:15

    الصحة العمومية أصبحت رهينة بحل مشاكل القطاع الصحيي..وهذا غير معقول وليس وقته ومن هنا يبين لك كيف يتعاملون مستخدمو الصحة مع المرضى المغاربة اللي بغا يموت يموت كل شي بحال بحال إلا من رحم ربي ..
    أنا في رأيي الدولة يجب أن تعمل الشغل بالتعاقد في الصحة وتراقبه عن كتب واللي بغا يخدم يخدم بالمعقول ولا يمشي بحالو..

  • عبدالعالي
    الإثنين 25 يناير 2021 - 14:19

    قد يرى البعض ان هذه النقابات تستغل الظروف الراهنة للتحقيق مطالبها… لكن ساحاول ان أوضح الصورة جيدا للقراء الاعزاء لانني اعلم جيدا مشاكل و معانات القطاع الصحي و اعلم ما يجري في الخفاء قد لا تراه لو كنت بعيدا عن هذا المجال… اولا الصحة هي اهم قطاع سياسي في الدولة الى جانب التعليم و لذلك الدول المتقدمة تعطي هذا المجال اهتماما كبيرة وتخصص له مزانية مهمة و في بلادنا نجد ان قطاع الصحة و التعليم يحظى بمزانية ضعيفة لا تصل حتى الى المستوى الأدنى… فالمنضمة العالمية للصحة توكد على ان المزانية الدنيا المخصص لقطاع الصحة هو 12% من ميزانية الدول و في بلادنا نجد اقل بكتير من هذا الرقم… لا ننسى النقص المهول للموظفين من ممرظين و اطباء و اداريين وتقنيين… فالصحة في بلادنا ينقصها الكتير و رغم ذلك و رغم القلة في العنصر البشري و انوه الى دور الممرض اليلعبه في هذه البلاد و لكن الاغلبية يحتقر هذا الشخص فهو من يعالج و هو من يلقح و هو من يسير و يتعب فلولاه لما استطاه المغرب ان يساير هذه الجائحة و يتغلب عنها. لا انقص من دور الفئات الاخرى لكن التلفاز لا يوصل الحقيقة كاملة فهو يغيب الدور الفعال للممرض

  • zoubir
    الإثنين 25 يناير 2021 - 18:30

    للاسف الحق مشروع لكن لايوجد في المغرب مهنيون وموظفون نزهاء الا من رحم الله هناك قلة منهم احييهم واقف شاكرا لهم والحمد لله الخير لازال موجودا لكن اعلق بحرقة علي مزايدات الدولة والمسؤولين وكذا الاطباء ومهنيو قطاع الصحة المعطوب دوما عجلتها في المغرب لا ارادة للاصلاح الوضع كما هو بائس ومحبط من الكل من الجميع يتحملون المسؤولية الكبري لان الضريبة دوما هي في الحقيقة تقع علي المواطن المقهور الذي لاحيلة له ……اتمني ان نكون جميعا نؤدي اولا الواجب وبعدها من يستحق ان يكافئ انا اقف الي جانبه كمواطن عادي يهمني اولا تقدير المواطن والبلاد والسلام

صوت وصورة
حجاج .. نقاش في السياسة
الأحد 28 فبراير 2021 - 22:20 90

حجاج .. نقاش في السياسة

صوت وصورة
براءة دنيا بطمة
الأحد 28 فبراير 2021 - 21:55 20

براءة دنيا بطمة

صوت وصورة
سجال مكبرات الصوت بالمساجد
الأحد 28 فبراير 2021 - 19:15 71

سجال مكبرات الصوت بالمساجد

صوت وصورة
رحلة "حرّاكة" مغاربة
الأحد 28 فبراير 2021 - 14:47 30

رحلة "حرّاكة" مغاربة

صوت وصورة
قصة موسيقي مكفوف
الأحد 28 فبراير 2021 - 13:42 3

قصة موسيقي مكفوف

صوت وصورة
بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء
الأحد 28 فبراير 2021 - 12:38 9

بدون عنوان: "الكيف" داء ودواء