مهنيو سيارات الأجرة يطالبون"الداخلية" بوقف العمل بنظام المأذونيات

مهنيو سيارات الأجرة يطالبون"الداخلية" بوقف العمل بنظام المأذونيات
صورة: منير امحيمدات
الأربعاء 24 مارس 2021 - 01:10

عبر مهنيو قطاع سيارات الأجرة بالمغرب عن رفضهم الاستمرار في العمل بنظام “الكريمة”، مطالبين وزارة الداخلية بوقفه بشكل نهائي.

وأكد مهنيون، في تصريحات متطابقة لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن الوقت الراهن يستوجب من الحكومة إصلاح القطاع والقطع مع هذا النظام وإيجاد بديل له.

وشدد في هذا الصدد مصطفى شعون، الكاتب العام الوطني للمنظمة الديمقراطية للنقل واللوجيستيك متعددة الوسائط، على أنه لا يجب أن يتم إصدار “الكريمة”، “بل يجب وقفها، وعلى الحكومة أن تجد بدائل لها”.

ولفت المتحدث نفسه، في تصريحه لجريدة هسبريس الإلكترونية، إلى أن الحكومة مطالبة في نهاية ولايتها بأن تضع تصورا لإنهاء الأزمة في القطاع، وعلى رأسه “إلغاء نظام ‘الكريمة’ الذي لم يعد مقبولا الحديث عنه”.

وانتقد الكاتب الوطني للنقابة المذكورة إقدام وزارة الداخلية على منع لقاء صحافي كان مزمعا عقده قبل أيام، لتسليط الضوء على القرار الذي تم توقيعه مع خمس نقابات.

وشدد المتحدث ذاته على أن النقابات الست الرافضة لقرار الوزارة ستعقد اجتماعا في غضون 48 ساعة المقبلة، بحضور ممثلين عن نقابات أخرى؛ “وذلك لمراسلة عبد الوافي لفتيت، وكذا تسطير برنامج محطة نضالية وطنية للرد بقوة على سلوك المنع الذي تم بدون سند قانوني، ورغم اتخاذ جميع التدابير الاحترازية”.

واتهم النقابي المذكور حكومة سعد الدين العثماني بالفشل في إصلاح قطاع النقل، ذلك أنها “لم تقدم أي شيء له، وهو أمر غير مقبول، على اعتبار أن هذا القطاع يوفر فرص شغل للعديد من الأسر”.

بدوره، عبر مصطفى الكحيل، الكاتب العام للاتحاد الديمقراطي المغربي للشغل، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، عن امتعاضه من استمرار العمل بنظام “الكريمة”، مؤكدا أنه بات واجبا إنهاؤه.

وشدد الكيحل، ضمن تصريحه، على أن “قطاع النقل على الصعيد الوطني يعيش احتقانا كبيرا، ولذلك يستوجب إنهاء هذا النظام من لدن الحكومة”.

كما عبر المسؤول النقابي ذاته عن امتعاض الهيئات المهنية من طريقة تفاعل السلطات بولاية جهة الدار البيضاء سطات مع اللقاء الذي كان مزمعا عقده، موردا: “منعتنا من الحق في التواصل مع الرأي العام، وبحضور أمني مكثف ودون سابق إنذار، ما يعني أنها تريد وقف هذا التنسيق بين النقابات”.

الحكومة قطاع سيارات الأجرة نظام "الكريمة" وزارة الداخلية

‫تعليقات الزوار

31
  • amine
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 01:22

    آ عباد الله هادشي راه بزااااف واش أحنا خدامين غير على مالين روسيطا راه و الله حتا بزاف لا حول و لا قوة إلا بالله

  • عادل رحيمي
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 01:24

    واش دبا السياحة غاديا تقدم بهاد المادونيات ولا الكريمة…

    قطاع الداخلية كما هز يدو على قطاع الاتصال والصحافة…جا الوقت باش يهز يديه على قطاع النقل بحال جميع الدول المتقدمة…

    لا يعقل ، هادشي بحال الاستعباد فالقرن 21….

    هناك مجموعة حلول سواءا طاكسيات كبيرة، صغيرة، نقل جماعي، حافلات، كيران…..الحالة مؤسفة للزبون والعاملين المهضومة حقوقهم…

    يجب اعادة الاعتبار وفك المواطن مع سياسة الضهائر التب ليست في خدمة المجتمع وتقدمه…

    يجب مسايرة العصر…uber, careem….

  • سيمو
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 01:54

    الشعب المغربي المقهور هو الوحيد الذي ليس له نقابات تدافع عنه،فكل النقابات والجمعيات والاحزاب السياسية تنهب في الدولة المغربية وتدافع عن نفسها واحصل على امتيازات وزيادات في الأجور على حساب المواطن الكادح الذي لا يجد قوت يومه والذي ليس له نقابات وجمعيات تدافع عنه،لذلك اذا كانت الدولة المغربية سخية مع هؤلاء في الزيادة في الأجور ومنحهم الامتيازات والمساعدات المالية على حساب جيوب الطبقة الكادحة ،فيجب على الدولة أن تكون هي النقابة والجمعية والحزب التي تدافع عن المواطنين الذين ليس لهم من يدافع عنهم فهناك عمال يعملون دون تقاضي ولو الحد الأدنى للأجور ودون التصريح به كاملا للضمان الاجتماعي من طرف المشغلين ودون منحهم حقوقهم كاملة،لذلك نطالب من الدولة المغربية تنزيل مسطرة التفتيش داخل كل الشركات والمقاولات سواء كانت خاصة أو عمومية ومعرفة مدى احترامها لحقوق العمال ومدى تطبيقها للحد الادنى للاجور والتصريح به كاملا للضمان الاجتماعي والاعتراف بحقوقهم كاملة.كما يجب مراقبة مؤسسات الضمان الاجتماعي التي تعرف مدى عدم احترام المشغلين لقانون الشغل مع عمالهم وتتواطيء مع الشركات والمقاولات في امتصاص دماء العمال والعاملات وتحرمهم من حقهم في الحد الادنى للاجور ومن التصريح به كاملا للضمان الاجتماعي والاعتراف بحقوقهم كاملة وعدم تركها وحدهم يضيعون في اموالهم وفي حقوقهم وعلى رأسها الحق في التقاعد،كما يجب تنزيل مسطرة احصاء كل المواطنين الذين لا دخل لهم ومنهم معاشات لا تقل عن الحد الادنى للاجور مع تسجيل القادرين على العمل ومساعدتهم في الاندماج في سوق الشغل .

  • Simo
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 02:37

    لا يعقل ان لا يتقاضى العمال الحد الادنى للاجور على مراى ومسمع من مؤسسات الضمان الاجتماعي،ولا يعقل ان لا يصرح المشغل للعامل بكل ايام عمله للضمان الاجتماعي على مراى و مسمع مؤسسات الضمان الاجتماعي،ولا يعقل ان يحرم العمال من حقهم في التقاعد بهذه الطرق على مراى و مسمع مؤسسات الضمان الاجتماعي ولا يعقل ان يحرم العمال من حقهم في الراحة الأسبوعية والعطل والتطبيب على مراى ومسمع مؤسسات الضمان الاجتماعي الاجتماعي،وكل هذا لأنهم اميين ليست لهم نقابات او جمعيات تدافع عنهم.ان مؤسسات الضمان الاجتماعي في المغرب تتواطيء مع الشركات والمقاولات لخرق قانون الشغل وهذا طبعا باقتسام كعكة العمال الفقراء والاميين والخايفين من الطرد التعسفي من دون وجه حق في حالة مطالبتهم بحقوقهم من مشغلهم،ان اقتسام عرق هؤلاء العمال وتوزيع كعكتهم واموالهم المنهوبة بهذه الطرق مسؤولية الدولة التي يجب عليها التدخل ومراقبة مؤسسات الضمان الاجتماعي وماتعمله من اختلاس لاموال العمال بالتوافق مع المشغلين،لذلك يجب تطبيق فدقانون الشغل و مراقبة مؤسسات الضمان الاجتماعي والمشغلين على مدى احترامها كما يجب البحث والتحري في هذا الموضوع لانصاف العمال المعدومة حقوقهم من طرف المشغلين ومؤسسات الضمان الاجتماعي.لا يعقل ان يحرم العامل من حقه في الحصول على كشف راتبه كل شهر ليعرف ما يصرح له به مشغله وما يتقاضاه فعليا وما هي الايام المصرح به بها في الضمان الاجتماعي الكل خائف طبعا تحت وطأة الفقر والخوف من الطرد التعسفي.لكن الدولة يجب ان تحمي عمالها مواطنيها والشرب بقبضة من حديد على مافيا المشغلين الذين يهربون قانون الشغل وعلى مؤسسات الضمان الاجتماعي التي تتواطيء مع مع هؤلاء المشغلين.

  • مواطن
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 03:07

    خاص نديرو بحال الدول المتقدمة. الشركات بحال ألزا هي التي تتكلف بأسطول سيارات الأجرة وبقانون منظم وجودة عالية. GPS والفاكتورة والخلاص بالنقود أو ببطاقة بنكية أو بطاقات إلكترونية خاصة مسبوقة الدفع.
    الناس مشات بعيد في التكنولوجيا حنى مزال متأخرين .

  • سائق تاكسي
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 04:44

    يجب إلغاء نظام المأذونية هذا نظام رجعي ومتخلف يعود إلى الاستعمار الفرنسي.

  • hammo
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 05:17

    الى رقم 1 كانت امامكم فرصة لا تعوض، كريم و اوبر كانت هي الضربة القاضية للكريمات، لكن مع الاسف وقف اغلبكم مع المعارضين لهذه الخدمات. انتم الان امام امرين احلاهما مر، اما الوضعية الحالية،او عودة اكثر من شركة الى هذا الميدان.وانذاك فكها يامن وحلتيها.

  • أسد المغرب
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 06:20

    جوج اصناف في المغرب هم الاكثر جشعا و فوضوية و همجية و انانية … هسائقي الطاكسيات و الاساتذة المتعاقدين
    يجب على الحكومة الحزم مع هذه الفئة المتسلطة

  • crazy taxi
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 06:56

    اخدم التاعس للناعس. هدا ما يمعن قوله.

  • Rachid
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 07:10

    هناك من يستفيد من مدخول هذه المأدونبات بدون آداء أي ضريبة و يستغل عدم تدخل الوزارة الوصية من أجل الإغتناء.
    الحل بسيط و بإمكان وزارة الداخلية تقنينه بسرعة.
    المستفيد بعد الإصلاح لن يقتصر فقط على صاحب المأدونية بل سيستفيد السائق و الضرائب و cnss.

  • عزيز
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 07:11

    المأذونية هي العبويدية ولا توجد في أي دولة في العالم… سائق الطاكسي عبد لصاحب المأذونية لأنها اليه مجانا دون مجهود لإستغلال الناس …إنه ظلم وعنصرية الدولة على مواطنيها تمنح المأذونية لبعض المواطنين لإستغلال الآخرين إنه العبودية والظلم والعنصرية اين هي دولة الحق والقانون وحقوق الإنسان ورابطة علماء المسلمين

  • أحمد MA
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 07:39

    نظام لگريمات استفاد منه كثيرون بدون وجه حق وهذا شكل من أشكال الريع ولا يوجد إلا في المغرب فقط حيث تكرس ثقافة ” اخدم أتاعس لناعس ” والمصيبة الكبرى أنها تورت ” أنا شخصا أعرف غنيًا زوجته حصلت على هذا الإمتياز لأنه له علاقات مع جهات نافدة في الدولة، يجب إلغاء هذا النظام الإقطاعي فورا وبدون شروط.

  • مواطن يحب بلاده
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 07:41

    ان الكلمة المشؤومة ( ماذونية ) يجب ان تحذف وبلا رجعة من قاموس النقل العمومي لما لها من خلفية تا ريخية من عهد الحماية .حيث كانت تمنح المخبرين عن المقاومين وجيش الحرير . وان تمح لتميز بين ابناء الوطن الواحد .و تدخل في اقتصاد الريع. الذي يحميه لوبي قوي .لا يفكر الا في مصالحه الذيقة .وترك هذا القطاع الحيوي يتخبط في الفوضى العارمة .و يحرم عن الخزينة اموال طاءىلة و على المواطن الجودة و الثمن المناسب .واسال القاءىمين على هذا القطاع . الى متى تعيدون النظر في تحريه من اللوبي الجبار.وتنصفون المواطن المقهور.؟؟؟؟

  • عمر
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 07:53

    المعمول عالميا هو دفتر تحملات ملزم لكل مستثمر في قطاع النقل الحضري أو بين المدن. المأذونيا نوع من الريع الممنوح لفئة لتعيش على ظهر فئة أخرى

  • اللوحيستيكي بلا لوجيك
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 07:53

    ودابا أنا النهار وماطال وانا كانلوجيستيكي في الزناقي والدروبة وعني الحاج مرتاح فدارو مع مرتو وفالأخر ديال النهار نجيبهوم ليه باردين حيت هو عندو الوجهيات باش خدا الكريمة واش هذا لوجيك؟

  • زبون
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 07:55

    براكة علينا من المادونيات لا الدولة تستفيد ولا السائق مرتاح في قوت يومه ولازبون هاني ،المستفيد الوحيد هو اصحاب شكاير ، واش احنا في القرن الواحد وعشربن والقطاع مابغاش اتقاد ، الحل الوحيد اللي خدام في شانطي هو اللي كون عندو طاكسي ، لايعقل روسيتا توصل سبعة الاف ريال مول شكارة مرتاح واكل الدولة وشيفور وتيقول ليك شيفور معصب وتتعزل فين امشي من حقو مسكين تشوف راسو مقيد بالوقت ومتبوع بالروسيتا زيادة على الزحام انا احن على السائقين نهار كامل مساكن تضربو في تمارة غادين ب خمسين درهم مكملين عابطلبة

  • خالد
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 08:12

    المأذونيات بشكلها الحالي هي صورة من صور العبودية و الرقيق… واحد ناعس و واحد يضرب تمارة باش يوكلو!!! المأذونيات يجب ان تكون غير قابلة للتفويت او الكراء بل تعطى فقط لمن يشتغل بها او تسحب منه و يجب ات تعطى لكل من توفرت فيه الشروط مثل الهندام و الالمام بخريطة المدينة و وجود سيارة حديثة و بهذا نحارب ظاهرة الرق و العبودية الحديثة التي خلقتها المأذونيات و نوفر شغلا شريفا للمعنيين الذين يشتغلون ليل نهار لتوفير “الروسيطة” لاشخاص يغطون في النوم العميق

  • ضحايا مأذونيات
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 08:19

    الله يرحم الوالدين هذا الشيء راه بزاف واش الشيفور خدم على واحد ناعس حتى ثلاثه د العشيه عاد تيفيق وديلي الروسيتا راه الشيفور مكرفص بزاف والله يرحم الوالدين راه حنا مغاربه ارى ماشي دوله اخرى ولا يعقل تخدم على واحد تيتي نيني جيب لي 350 درهم حتى لعنده الله ياخد الحق رحنا مهنيين ماذونيات لاصحاب الرخص الثقه ماشي المعلم شكاره احنا راه مكرفسين احنا ما طالبين والو يا بلعيش الكريم الله يجازيكم بخير اللي ما يشوفوا من حال هذا القطاع واش الماذونيه وصلت الى 33 مليون سنتيم نتمنى من الله يوصل هذا الشيء المسؤولين الكبار رحنا مغاربه المملكه المغربيه قائد الاعلى الملك محمد السادس نصره الله ما كاينه على الله الوطن الملك

  • مومن
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 08:29

    صراحة وبكل موضوعية هاد نظام الگربمه خاصو يتحيد لانه ما عندها حتى معنى المهم هو الحصول على رخصة مزاولة المهنة وهاديك الساعة شوفو واش يكون تجديد ديالها كل سنة بشي مبلغ معين مثلا. كاينين أسرة ما فحالهمومش عندهوم غير هاديك لگريمه باش يعيشو ولكن كاين حلول اخرى بحال التغطية الاجتماعية الاجبارية ومن الفوق ماشي گاع لي عندو لگريمه راه الحالة الاجتماعية ديالو ضعيفة والله اعلم

  • سياسة الريع والإقصاء.
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 08:31

    ما يطلق عليه اسم “لكريمة” يعتبر رمز من رموز الفساد على كل المستويات اقتصاديا واجتماعيا وسياسياً: انه الريع في الاقتصاد الوطني،واجتماعيا يساعد على استغلال الفرد للفرد واستعباده وقهره، وسياسياً، إشاعة التفرقة والتمييز بين المواطنين ظلما وعدوانا…

  • Abdool
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 08:36

    كتاب نقابات ورؤساء جمعيات النقل هم من يستفيدون من لكريمات وجلهم يتوفرون على اسطول من سيارات الأجرة مستغلين مناصبهم وتداخلهم مع السلطات، والآن يبحثون عن مخرجات لإستغلالها للأستفادة من تراخيص النقل عوض الكريمات لأنهم مثل المنشار طالعين واكلين هابطين واكلين أما السائق المقهور فهو الحلقة الأضعف سواء بالكريمات أو غيرها.

  • الأربعاء 24 مارس 2021 - 09:06

    راه نتوما ليدرتو هاد لهطا على لكرايم نتوما لي مطلعين هادشي ديال لحلاوة صحاب شكارة هوما لي خارجين على شيافر ماشي مول لكريمة هادشي كامل حيت منين كايشوفو لكريما غادي تخرج كايتلاهطو عليها بيناتهم هدا هوا سبب باش كاتطلع فتمن

  • ولد الحي
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 09:27

    نظام المادونيات نوع من الحيف والعنصرية بين أفراد المجتمع ونوع من اقتصاد الريع، لدالك يحب إعادة التفكير في هادا المجال المهم الدي يهم الشعب باكمله و القضاء على الفوضى و التسيب وعوض إعطاء لشخص مادونية لسبب من الأسباب يجب إعطائه أجرة شهرية تنتهي عند موته وخلق شركات للنقل سواء سيارات الأجرة الصغيرة او الكبيرة وحفلات التنقل بين المدن مع وضع دفتر التحملات تحدد فيه جميع الإجراءات اللازمة كاحترام الزبناء، عدم التحرش الجنسي، حافلات وسيارات في المستوى عوض التكدس، مراقبة التسعيرة من طرف المسؤولين ومراقبة الصارمة سواء للسيارات و الحافلات و السائقين مع لباس موحد ومرقم وتعطى التراخيص لكل من تتوفر فيه الشروط لمدة سنتين قابلة للتجديد او السحب، لي فرط اكرط ونضع حدا لهاته الفوضى والخروقات واللعب بأرواح وراحة المواطنين

  • سعيد
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 09:42

    ملي يتلغا نضام الكريمة ويصبح السائق خدام مع شركة غادي يترحم على هاد النضام فالشركة غادي دير ليه الحد الأدنى للأجور و بكونترا وفي أي وقف تصرحو من العمل و تجيب واحد آخر كيما واقع في بزاف الشركات الخاصة، و هاديك المأدونيات فهي هبة من صاحب الجلالة لذوي الإتياجات الخاصة، هاتهي الفئة التي لم تعيروها إعتبارا في هذا الموضوع.

  • سائق مهني
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 09:48

    انا ارى بانه كتر الكلام لازم الغاء المأذونيات او لكريما وهنا ستسود الفوضى في قطاع المقل والكل سيتوقف اان اي شخص عاطل عن العمل سيشتري سيارة ويشتغل عليها بنقل الركاب وهنا ستكون وفرة كبيرة ممكن تصل الى 100 الف طاكسي في الدار البيضاء زائد طرمواي اصبح في كل مكان وهنا الكل سيتوقف لان الزبائن قليلين النقابات بذل ما تدافع عن التغطية الصحية والتقاعد واشياء في صالح السائق المهني كل مشاكل القطاع سببها النقابات لانهم تابعين لاحزاب ولايهمهم لاقطاع ولايحزنون مصلحتهم ومصلحة حزبهم فوق مصلحة السائق نظام لكريمة هو احسن طريقة لطاكسي وادا تغيرت ستعم الفوضى الان الافارقة ماجرين سيارات ويشتغلون كخطافة ولا احد يستطيع توقيفهم ويصعب التعرف عليهم

  • منطق
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 11:55

    تنسيقسات مازالت تعيش في عهد الفحم والمجمر، والدابة تدور الطاحونة باش يطحنوا الزيتون ويخرجو الزيت.
    العالم تطور 360 درجة، والتنسيقيات باقة وحلة مع منع وزارة الداخلية. اصلا انتم لم تطوروا من انفسكم وتطالبون الدولة تطور المجال. راه مؤتمرات دولية ومبقاوش يشدوا عليها الطيارات ويتلاقاوا، الله يجعل البركة في تقنية زوم للتواصل عن بعد. كن تقفتوا وطورتوا من قدراتكم كن راكم استبقتم قرار المنع وضربتوه بزواطة التكنولوجيا

  • مواطن2
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 15:24

    الرافضون لنظام الماذونيات هم سائقوا التاكسيات بنوعيها وهو تحدي للدولة.فالماذونيات تمنح لفئة من المغاربة لمساعدتهم على مواجهة الحياة .منهم الارامل والمعوقين وغيرهم. هؤلاء لا ذنب لهم . الذنب كله على من يستغل هؤلاء الضعفاء من اصحاب الشكارة والعاملين معهم. الفئة التي خربت هذا القطاع هم السائقون. هم اصحاب المصائب كلها ويعتقدون ان الدولة ستنهي هذا الموضوع بتسليمهم رخص استغلال التاكسيات. انهم يحلمون ومصيرهم سيبقى دائما معلقا اما بارباب التاكسيات او اصحاب الماذونيات او الشركات المستغلة لهذا القطاع….سائقو التاكسيات هم السبب في كل ما يقع من مآسي داخل هذا القطاع….قوم هجروا قراهم ونزحوا نحو المدن ولم يجدوا اسهل من تلك المهنة. حتى المسؤولون عن هذا الشان قصروا وتساهلوا كثيرا في تسليم رخص الثقة لكل من هب ودب حتى اصبح يطالب الدولة بامور لا يمكن تحقيقها. وكما قال احدهم كانت الفرصة سانحة لهؤلاء للاشتغال مع شركات عالمية للنقل وحاربوها بجميع الوسائل….لن تتحقق مطالبهم ابدا. انهم خربوا القطاع واهله. لا يستحقون اية شفقة.

  • Ali
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 16:38

    على المغرب أن يعمل على إلغاء هذا الريع في أقرب الأوقات.عليها أن تحصي وتقنن أصحاب الكريمات ومن يستحقونها وتخص لهم رواتب شهرية من الضرائب المستخلصة من سيارات الأجرة والحافلات.وتفتح المجال للشباب العاطلين لإقتناء رخصة سياقة سيارة أجرة أو حافلة بين المدن مع وجوب شروط معينة ومواكبتهم مادية ولوجستيكيا وفي العملية فوائد كثيرة منها الحد من البطالة ووقف الإستغلال الفاشح من لوبيات النقل وتقنين المداخيل والحد من حوادث السير الناتج عن الظروف التي يعيشها مكترو الكريمات.وأشياء أخرى كثيرة لا داعي لذكرها.

  • Commentateur
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 16:40

    Ce n’est pas normal que des personnes très aisés comme les entraîneurs de foot ou des ex-joueurs de foot ou des chanteurs ou artistes connus puissent bénéficier d’agréments
    faudrait avoir le courage et nettoyer ce secteur

  • مهتم
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 16:51

    المغرب لايتوفر على حماية اجتماعية شمولية لكل الفئات في الوقت الراهن ، كما هو معمول به في اوروبا ، لاننالانملك النفط اوالغاز لنصدره ونقسم عائداته على المعاقين والمعوزين والارامل والمطلقات والعاطلين والمرضى وهلم جرا. تبقى الماذونية الذي لاتكلف الدولة ولو سنتيم واحد ،العزاء الوحيد لهذه الطبقات الاجتماعية المقهورة لتدبر بها عيشها وتكف مد يدها الى الاخرين، كما ان نظام الماذونيات يساهم في كبحجشع لوبي النقل وخلق التوازن في هذا القطاع و الارتقاء به نحو الافضل وهو ما نلمسه في الواقع كتجديد الاسطول والعقد النموذجي وان كان فيه حيف بالنسبة لصاحب الماذونية لانه لايحتج ويطالب بتحسين وضعيته او الزيادة في السومة التي لا تكفي حتى كراء غرفة واحدة .

  • أمازيغي
    الأربعاء 24 مارس 2021 - 18:15

    يجب على الحكومة إلغاء جميع الكريمات و المؤذونيات نهائيا الموجودة حاليا و جعلها مكتب وطني للنقل تابع للحكومة

صوت وصورة
بدون تعليك: المغاربة والجن
الأربعاء 5 ماي 2021 - 22:00 14

بدون تعليك: المغاربة والجن

صوت وصورة
مع رشيد الوالي
الأربعاء 5 ماي 2021 - 21:30 4

مع رشيد الوالي

صوت وصورة
قصة حي الأحباس
الأربعاء 5 ماي 2021 - 21:00 3

قصة حي الأحباس

صوت وصورة
نادر .. سيدة تضع 9 توائم
الأربعاء 5 ماي 2021 - 18:27 32

نادر .. سيدة تضع 9 توائم

صوت وصورة
واقع الصحافيين في المغرب
الأربعاء 5 ماي 2021 - 15:46

واقع الصحافيين في المغرب

صوت وصورة
الفد والريحاني والأصدقاء القدامى
الأربعاء 5 ماي 2021 - 10:46 13

الفد والريحاني والأصدقاء القدامى