موجة البرد تفاقم معاناة "الكسابة" في تمحضيت

موجة البرد تفاقم معاناة "الكسابة" في تمحضيت
صور: هسبريس
السبت 16 يناير 2021 - 04:14

فاقمت التساقطات الثلجية الكثيفة التي همت منطقة تمحضيت بإقليم إفران، وما تلاها من موجة الصقيع والبرد القارس، محنة مربي الأغنام والماعز بمراعي جبل هبري الممتدة إلى جبل مشليفين.

ويعاني “الكسابة” والرعاة بمنطقة تمحضيت، المشهورة بتربية الأغنام، من ندرة الكلأ بعد أن غطت الثلوج جل المراعي، وجمدت المياه المخصصة لإرواء عطش القطيع.

“بعد التساقطات الثلجية الكثيفة، أصبحت قطعاننا من الأغنام والماعز محاصرة داخل الإسطبلات؛ لأن المراعي صارت مكسوة بالثلوج”، يوضح رشيد الداوي، أحد مربي الأغنام والماعز بمنطقة أيت حسن أحمد بمنطقة تمحضيت.

وأوضح المتحدث ذاته أن معاناة أصحاب القطيع بسفوح جبل هبري لا تقتصر على تأمين الكلأ؛ ولكن مست، أيضا، توفير المياه المخصصة لإرواء عطش المواشي، بعد أن غطت الثلوج المنابع وجمد مياهها الصقيع.

وفي هذا السياق، أشار رشيد الداوي إلى أن الرعاة يضطرون إلى تذويب الثلوج على النار داخل براميل معدنية، باستعمال الحطب، من أجل الحصول على المياه لقطعانهم.

“يجب دعم مربي المواشي بمنطقة تمحضيت في ظل هذه الظروف المناخية الصعبة”، يقول المصرح ذاته لجريدة هسبريس، موضحا أن أسعار التبن والأعلاف أضحت مرتفعة جدا في الأسواق، ويصعب إيصالها إلى “الكسابة” بسبب العزلة التي فرضتها الثلوج المتراكمة على المسالك والطرقات.

وفي هذا الصدد، أضاف الداوي أن مهنيي تربية الأغنام والماعز بمنطقة تمحضيت يجدون صعوبة كبيرة في الوصول إلى الأسواق للتزود بالمؤن الضرورية وتسويق مواشيهم، بسبب انقطاع الطرق والمسالك جراء تراكم الثلوج.

“الثلوج وموجة البرد والصقيع ستؤخر، لا محالة، إنبات الكلأ بالمراعي”، يوضح المتحدث ذاته، الذي أشار إلى أن هذا الوضع سيدفع المهنيين، وفي غياب تخصيص دعم لهذه الفئة، إلى بيع جزء من رؤوس مواشيهم قصد سد احتياجات قطعانهم من الأعلاف الملتهبة أسعارها.

إفران الكسابة تحمضيت موجة البرد

‫تعليقات الزوار

3
  • نسيم
    السبت 16 يناير 2021 - 04:43

    الحل المناسب للكساب في هذه الظروف الشتوية القاسية هو ان ياكل القطيع بعضه البعض، يعني ان يبيع الكساب بعضا من نعاجه وخرافه ويشتري بثمنها اعلافا وتبنا وشمندرا للرؤوس المتبقية الى ان يصل فصل الربيع وتنمو ثروته المتنقلة من جديد فهو رابح رابح، الدعم الحقيقي يجب ان يكون للفقير البائس الذي لا يملك قطيعا وللمياوم الذي يعمل يوما ويتعطل شهرا.

  • مومو
    السبت 16 يناير 2021 - 10:35

    يجب على الدولة دعم هذه الفئة لأن المنطقة تعرف صعوبات جمة في هذا الفصل بالذات يجب مساعدتهم بالاعلاف وخصوصا الحطب

  • lala
    السبت 16 يناير 2021 - 10:43

    السلام عليكم ورحمة الله. مناخ هذه المناطق ليس جديدا على السكان كان عليهم الإستعداد لهذه الآونة من السنة مثلا تخزين العلف والحطب والحفاظ عليه جاف تحت البلاستيك كان عليهم تدبر الأمر

صوت وصورة
"أوزون" تكرم عاملات النظافة
الإثنين 8 مارس 2021 - 22:43 1

"أوزون" تكرم عاملات النظافة

صوت وصورة
تطبيق أثمار لإرشاد الفلاحين
الإثنين 8 مارس 2021 - 22:05 1

تطبيق أثمار لإرشاد الفلاحين

صوت وصورة
سائقات يتحدّين الصعاب
الإثنين 8 مارس 2021 - 21:44 2

سائقات يتحدّين الصعاب

صوت وصورة
لا فرق بين المرأة والرجل
الإثنين 8 مارس 2021 - 21:13 1

لا فرق بين المرأة والرجل

صوت وصورة
إناث الأكاديمية العسكرية
الإثنين 8 مارس 2021 - 13:02 17

إناث الأكاديمية العسكرية

صوت وصورة
الصقلي .. نقاش في السياسة
الإثنين 8 مارس 2021 - 11:49 34

الصقلي .. نقاش في السياسة