موقع إسرائيلي ينشر أسماء قادة إسرائيل المطلوبين دوليًا

موقع إسرائيلي ينشر أسماء قادة إسرائيل المطلوبين دوليًا
الأربعاء 21 يناير 2009 - 04:54

جيش الاحتلال يمنع نشر أسماء الضباط الذي شاركوا في العدوان على قطاع غزة


إسرائيل تعد ملف دفاعها في حال اتهامها بارتكاب “جرائم حرب”


بدأ الجيش الإسرائيلي باتخاذ خطوات أولى من أجل حماية ضباط جيش الاحتلال الذين شاركوا في العدوان على قطاع غزة من الدعاوى القضائية التي قد ترفع ضدهم خارج إسرائيل.


وقرر جيش الاحتلال منع نشر الأسماء الكاملة لكبار الضباط الذين شاركوا في العدوان، وذلك بهدف منع إمكانية تقديمهم للمحاكمة من قبل منظمات دولية بدعوى ارتكاب جرائم حرب.


تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن جيش الاحتلال قد اعتمد إجراء مماثلا بعد وقت قصير مما يسمى “حملة السور الواقي” في أبريل من العام 2002 لكن المستويات القيادية العليا في الجيش، مثل ضباط هيئة الأركان، لا يمكن التعتيم على أسمائها لأنها معروفة.


وأشارت التقارير الإسرائيلية في هذا السياق إلى موقع جديد على الأنترنت، أنشأه ناشطون محليون في مجال حقوق الإنسان www.wanted.org.il ) اللغة العبرية) ، تتركز فيه التهم مثل ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، والتي جرى ارتكابها في قطاع غزة من قبل كبار المسؤولين في الحكومة وجيش الاحتلال.


كما نشر الموقع أوامر اعتقال تحمل تفاصيل شخصية لإيهود باراك وإيهود أولمرت وتسيبي ليفني وغابي اشكنازي وعمير بيرتس وبنيامين بن إليعيزر وآفي ديختر وكرمي غيلون ودان حالوتس ودورون ألموغ وإليعيزر شيكدي وغيورا آيلاند ومتان فيلنائي وموشي يعالون وشاؤل موفاز وآخرين.


ويضع الموقع تفاصيل للاتصال بشأن إرسال المعلومات إلى المحكمة الدولية في هاغ عندما تواجد المشتبهين خارج إسرائيل.


وتعد إسرائيل ملف دفاعها في حال اتهامها بارتكاب “جرائم حرب” خلال هجومها الضاري على قطاع غزة, ولو انه من غير المرجح أن يفضي أي مسعى قضائي إلى ملاحقات فعلية. وتؤكد أنها تعهدت بإجراء تحقيق في عمليات القصف المركز التي استهدفت مناطق مأهولة في قطاع غزة, وأنها تجمع أدلة لتثبت أنها لم تقصف سوى أهداف عسكرية.


وأوضح وزير الشؤون الاجتماعية المكلف العلاقات مع المنظمات غير الحكومية اسحق هرتسوغ لوكالة فرانس برس أن “إسرائيل تريد أن يكون في وسعها أبراز أدلة تثبت أن غالبية المباني التي دمرت كان يستخدمها المقاتلون وان الكثير منها كان مفخخا ويستخدم لإطلاق صواريخ وتخزين أسلحة“.


وتعمل إسرائيل حاليا على جمع صور جوية ووثائق صورها جنود على الأرض كانوا يحملون كاميرات فيديو أثناء المعارك, لإثبات الفرضية الإسرائيلية بان عمليات القصف كانت مشروعة ومبررة.


واستشهد أكثر من 1300 فلسطيني وأصيب ما لا يقل عن خمسة آلاف بجروح بحسب أجهزة الطوارئ في قطاع غزة خلال العملية الإسرائيلية التي استمرت 22 يوما واستهدفت حركة حماس بحسب إسرائيل.


وكان 65 في المائة من الشهداء على الأقل من المدنيين وبينهم أكثر من 400 طفل ومائة امرأة. وطاول القصف أيضا مدارس تديرها الأمم المتحدة والمقر العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا), كما استهدفت القوات الإسرائيلية أيضا قافلة إنسانية.


واتهمت الأونروا ومنظمة العفو الدولية وأطباء أجانب موجودون في غزة الجيش الإسرائيلي باستخدام قنابل فوسفورية في المناطق السكنية, ما يعتبر انتهاكا للاتفاقيات الدولية.


واتهمت منظمة العفو الدولية الدولة العبرية بارتكاب “جرائم حرب” ورأى خبير الأمم المتحدة في حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية ريتشارد فوك أن إسرائيل فرضت على الفلسطينيين عقابا جماعيا يعتبر “جريمة بحق الإنسانية“.


وأوضحت المتحدثة باسم الجيش افيتال لايبوفيتش لوكالة فرانس برس “لماذا قتل مدنيون؟ لان معسكرات التدريب وكل منشآت حماس أقيمت قرب مدارس أو مساجد أو منازل”. وتابعت أن “حماس ترتكب جرائم حرب بوضعها مدنيين في الخطوط الأمامية” متعهدة بان إسرائيل “سترد” على كل الاتهامات.


وأبلغت بوليفيا والاتحاد الدولي لحقوق الإنسان وجمعية محامين أنها سترفع القضية إلى المحكمة الجنائية الدولية المخولة البت في جرائم الحرب والجرائم بحق الإنسانية.


لكن خبراء قضائيين استبعدوا أن تفضي هذه الملاحقات إلى محاكمة إذ أن إسرائيل ليست من موقعي اتفاقية روما التي أرست هذه المحكمة.


في المقابل, يمكن لمجلس الأمن الدولي رفع القضية إلى المحكمة الجنائية الدولية, غير أن الولايات المتحدة حليفة إسرائيل الأولى تملك حق النقض )لفيتو) في المجلس.


وقال جبر وشاح، نائب رئيس المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، إن المسعى القانوني الأكثر واقعية هو اللجوء إلى مبدأ “الصلاحية العالمية” التي تسمح لمحاكم دولة ما بالنظر في قضايا جرائم حرب حتى لو أنها لا تطاول مصالح البلد الوطنية.


وقال لاري مايبي الخبير القانوني في اللجنة الدولية للصليب الأحمر انه يمكن اعتبار هجوم على مدنيين أو منظمات إنسانية جريمة حرب إن ثبت أنه “متعمد“.


وأوضح أنه لو كان الهدف عسكريا, فعلى القضاء أن يسعى للتحقق ما إذا كان “منفذ الهجوم اتخذ تدابير الحيطة الكافية للحد من عدد الضحايا والأضرار” المدنية إن كان “الرد متناسبا مع الخطر“.


وسبق أن رفعت شكاوى بحق مسؤولين إسرائيليين في بلجيكا وبريطانيا وهولندا ونيوزيلندا غير أنه جرى إسقاط الملاحقات.

‫تعليقات الزوار

17
  • فلان ابن علان
    الأربعاء 21 يناير 2009 - 05:24

    فعلا و بالرجوع إلى نظام روما الأساسي بشأن المحكمة الجمائية الدولية و خصوصا المادتين 12 و 13 منه نجدها تشترط للمتابعة ان تكون الدولة التي وقع الاعتداء على أراضيها مصادقةالنظام أو ان يكون مرتكب الاعتداء من رعايا دولة مصادقة على نظام المحكمةفي حين ان دولة فلسطين غير مصادقة باعتبارها ناقصة السيادة و غير معترف بها دوليا و كدلك اسرائيل غير مصادقة.
    إدن يبقى الحل الوحيد من اجل الملاحقة هو الإحالة من مجلس الامن حسب ما تقضي به المادة 13 من نظام روما الاساسي فر فقرتها الثانية لكن هده الغمكانية من الناحية الواقعية غير ممكنة نظرا لوجود امريكا حليفة اسرائيل ضمن الاعضاء الدائمين في مجلس الامن و تمتعها بحق الفيتو.
    فلا يبقى امامنا خيار من اجل المتابعة إلا احدالحلين إمااعتماد مبدأ عالمية النص الجنائي و متابعة مجرمي الحرب على غزة من الصهاينة أمام القضاء الوطني على الأقل في الدول العربية و الدول الصديقة و دلك للتضييق على هؤلاء و منعهم من التجوال بحرية في العالم و الخيار الثاني هو احداث محاكم جنائية دولية استثنائية لملاحقة هؤلاء المجرمين و هو خيار غير وارد إد أنه يحتاج مناقشة على المستوى الدولي

  • اسراءيلي
    الأربعاء 21 يناير 2009 - 05:04

    نعم وهم احرار وهذا كله تلبية لمطالب الوهمية لذى العرب المتخلفين المرتزقة فلا تتخيلوا يا عرب ان قادتنا سوف يسؤلوا في دولكم او دولنا…احلموا…ناموا…واحلموا جيدا…فالاحلام احلى…نحن اذكى انتم مغفلين لا يمكن لمغفل ان يحاكم ذكي…

  • عمـــــر إبن الإســـــــلام
    الأربعاء 21 يناير 2009 - 05:08

    حتى وإن لم يقتص منهم وفلتوا بفعلتهم فإن ملك الملوك عز وجل لبالمرصاد في الدنيا قبل الآخرة وعذابه أدهى و أمر/تحياتي

  • ابو مصعب
    الأربعاء 21 يناير 2009 - 05:10

    السلام عليكم.اما بعد الكل يتحدت على ضرورة محاكمة الصهاينة نظرا لما ارتكبوه من عدوان.والكل يعرف انهم يستحقون اكتر من حكم واكتر من عقوبة.فهم يستحقون ان يفعل لهم اكتر مما فعلوه باخواننا.ولاكن لا حياة لمن تنادي.لان امريكا هي التي بيدها القرار الاخير ولايمكن لامريكا ان تصدر حكما على اليهود والكل يعرف هدا.انما الحكم والمصير الدي ينتظر اليهود وهو حتمي لابد منه.قد اعده الله سبحانه.كما اخبرنا في القران الكريم فلا تحزنوا يا اخواننا بغزة فحقكم سيرده الله لكم والله غني على كل محكمة دولية.يوم القايمة هناك المحكمة التي لايظلم فيها احد.والل يصمت والله وحده يتكلم ليرد الحقوق والمظالم.والسلام

  • layal
    الأربعاء 21 يناير 2009 - 05:22

    الى اسرايلي فعلا معك حق لأن دولنا ارتضت لنفسها لمذلة لا لأنكم أدكياء يا دولة اللقطاء يا بنو جيفة لكن يومكم آت ا محالة حيث لن تنفعكم غطرستكم أمام الواحد القهار حينها سيشوى هؤلاء في نار جهنم

  • امحمد تافراوت
    الأربعاء 21 يناير 2009 - 05:12

    مند متى والمجرم شارون راقد بين الحياة والموت فهو عبرة لهؤلاء المجرمين من قادة صهيون فسيعذبهم الله فوق الارض قبل يوم العرض إن الله يمهل ولا يهمل ورحم الله شهداءنا في غزة العزة

  • هدهد سليمان
    الأربعاء 21 يناير 2009 - 05:16

    أي صدمة تصيب الإنسان العربي المتوازن الذي ينخدع بما يسمعه عن حقوق الإنسان وهو يحس و يرى بأن هناك فوارق بين الناس و الناس؟ كيف إذا قارن نفسه( إنتماءه) بعيدا عن ( لكويرة) و ( الدجيل)و قارن بين ما يحدث للفلسطينيين و العراقيين و الأفغانيين و السودانيين وغيرهم من قتل مجاني وبالطرق اللاإنسانية الوحشية على يد أباطرة الجريمة و الإرهاب ، و بالتالي لا يتعرض منهم أحد للمساءلة و العقاب ؟؟ كيف تحس؟ وبأي نتيجة ستخرج بها عند نهاية مقارنتك هذه؟؟
    نعم ستخرج محبطا و ناقما على نفسك و مجتمعك و متضايقا من إنتمائك. وهذا هو هدف الحرب النفسانية، القضاء على معنويات الأفراد حتى يسهل إخضاع الشعوب.

  • Imane
    الأربعاء 21 يناير 2009 - 05:00

    اللَّهُمَّ إِنَّ بِإِخْوانِنا الْمَنْكُوبِينَ فِي غَزَّةَ مِنَ البَلاَءِ مَا لاَ يَعْلَمُهُ إِلاَّ أَنْتَ، وَإِنَّ بِنا مِنَ الوَهَنِ وَالتَّقْصِيرِ مَا لاَ يَخْفَى عَلَيْكَ، إِلَهَنا إِلَى مَنْ نَشْتَكِي وَأَنْتَ الكَرِيمُ القَادِر، أَمْ بِمَنْ نَسْتَنْصِرُ وَأَنْتَ المَوْلَى النَّاصِر، أَمْ بِمَنْ نَسْتَغِيثُ وَأَنْتَ المَوْلَى القَاهِر، اللَّهُمَّ يا مَنْ بِيَدِهِ مَفاتِيحُ الفَرَجِ فَرِّجْ عَنْ إِخْوانِنا وَاكْشِفْ ما بِهِمْ مِنْ غٌمَّةٍ. اللَّهُمَّ يا عَزِيزُ يا جَبَّارُ يا قَاهِرُ يا قَادِرُ يا مُهَيْمِنُ يا مَنْ لاَ يُعْجِزُه شَيْءٌ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّماءِ، أَنْزِلْ رِجْزَكَ وَعَذَابَكَ عَلَى اليَهُودِ الصَّهَايِنَةِ وَمَنْ يُعِينُهُمْ عَلَى الْمُسْلِمِينَ. اللَّهُمَّ يا مَنْ بِيَدِهِ مَقَالِيدُ الأُمُورِ، يا مَنْ يُغَيِّرُ وَلاَ يَتَغَيَّرُ قَدْ اشْتاقَتْ أُنْفُسُنا إِلَى عِزَّةِ الإِسْلاَمِ، فَنَسْأَلُكَ نَصْراً تُعِزُّ بِهِ الإِسْلاَمَ وَأَهْلَهُ وَتٌذِلُّ بِهِ البَاطِلَ وَأَهْلَهُ. اللهم ارحم شهدائهم وداوي جرحاهم واطعم جائعهم اللهم إن كنا لا نملك إلا الدعاء فتقبله منا واغفر لنا تقصيرنا يا أرحم الراحمين.

  • فلان ابن علان
    الأربعاء 21 يناير 2009 - 05:02

    وا أسفاه على من يعتبر نفسه اسرائيليا…
    إلى يسمي نفسه اسرائيلي.. هل تعلم أن دولة اسرائيل كما تدعي اوكما تحلم نت و غيرك من الصهاينة الذين يتخذونك أضحوكة و انا متاكد من ذلك انه لاوجود لدولة تدعى اسرائيل و إنما هي مجرد تمثيلية ابتدعها العالم بعد الحرب العالمية الثانية لتجميع اليهود المحكوم عليهم بالشتات بمقتضى حكم الهي و أدعوك إلى قراءة بسطة للتاريخ..
    أما أن يساءل القادة الصهاينة او لا يساءلو فهذه مسأل ليست بيدنا هنا ن خلال التعاليق و إنما نحن فقط نبدي آراءنا ولا حاجة للتذكير بأن الآراء تحترم و الأكار تناقش من جهة اخرى أظن انه بإمكاننا التغيير إن شئنا لأن و محاكمة مجرمي الحرب الصهاينة كل ما يحتاج الأمر هو إرادة شعبية و ضغط على الأجهزة
    أما أن نقعد و نعلق بأسلوب تافه بغية اجتداب الأنظار مثلما تفعل فهذه طريقة خائبة و تعتبر من أفعال المراهقين لذلك أدعوك إلى الاتحاق بركب الناضجين أيها المتملق الذي يدع نفسه إسرائيلي
    والله عيب عيب عيب ان نرى مثل هذه الألقاب يستعملها من نعبره منا ويطلق عينا مثل العبارات التي أطلقتها.
    لا تلعن الظلام بل أوقد شمعة

  • American king
    الأربعاء 21 يناير 2009 - 04:58

    أنت تسب وتنعت العرب بالمتخلفين باللغة العربية وتسمي نفسك إسرائيلي فأنت عربي يهودي تشترك في تخلف العرب في طريقة الكلام والتفكير لقد قال لي يوما يهودي محترم أن إسرائيل تحمل 75 % من العرب أغلبهم مصريون وأردنيون ومغاربة وفيلسطينيين قد تكون منهم وهذا النوع من اليهودي يعتبر غبي لدى يهود أوروبا وأمريكا لأنهم وقود حرب وأغلبهم مشتت بين الجنود أو تراه يد عاملة كادحة وهم مجرد ألعاب تحرك عن بعد من طرف يهود الغرب وأمريكا فأنت لست كبير يكفيك أنك عربي منبوذ من طرف العرب ولعبة في يد إسرائيل وأمثالك تكون نهايتهم على أيدي عرب مسلمون دمت إسرائليا من الدرجة الثالتة تسكن الحدود الجنوبية أو الشمالية معرض لصواريخ لبنان أو غزة أو جسوس كعمل الشيخات الذين يمتلكون مؤخرة ضخمة ورجولة ناقصة وأنا أجزم أنك أعرج أو أعور أو قصير القامة معظم العرب اليهوذ لهم عاهة مستديمة ربما قد تكون عاهة وعلامة ربانية ليدركوا الدرك الأسفل في النار لأنهم يهوذ وجواسيس ومنافقون قد يتسهال الله مع اليهودي لكن ليس مع الجاسوس والمنافق أو مع من يملك شرور العالم.

  • أبو يزيد البسطامي
    الأربعاء 21 يناير 2009 - 05:14

    حتى لو كانت إسرائيل ضمن من وقعوا اتفاقية روما فلا أحد يستطيع معاقبتها لأن القوانين التي يتم تطبيقها فورا وبحذافيرها هي فقط تلك التي وضعها الأوقياء لحماية أنفسهم وتكبيل إرادات الضعفاء،ويكذب من يدعي بأن للحرب قوانينها،الحرب حرب تدمر المباني وتحرق النبات وتلوث الجو وتقتل الأبرياء ولاتخضع في ذالك إلا إلى منطق الأقوى الذي يديرها حسب ضميره ونزواته ..

  • سالم
    الأربعاء 21 يناير 2009 - 05:28

    لم تقدر عليهم الأمم المتحدة ومجلس الأمن ثم ننتظر ونعول على المحاكم الدولية، ومن يدري فربما يكون للصهاينة حلفاء داخل تلك المحاكم.

  • محند تاهلة
    الأربعاء 21 يناير 2009 - 05:18

    حتى وان لم يسالوا الان فان الله لهم بالمرصاد انظر الى رئيسك شارون اين هو الان فعداب الدنيا تم الاخرة يا الجيفة قبيلة الخنازير …

  • أميرة الصحراء
    الأربعاء 21 يناير 2009 - 05:20

    ما دام هناك حماس و المسلمين الشرفاء فستعاقبوا قريبا إن شاء الله و لا تنسى أين هو شارون ألان نحن لا ننتظر من محاكم العالم محاكمتكم المقاومة الشريفة هي من ستحاكمكم و عدالة الله فوق كل شيئ و لك في شارون عبرة إن كنت ذكي فعلا كما تدعي

  • هدهد سليمان
    الأربعاء 21 يناير 2009 - 05:06

    في حربهم النفسانية على العرب كان الصهاينة و مازالوا يقومون بنشر إشاعة أو إذاعة دعاية مغرضة بين أوساط جماهير الأمة العربية و الإسلامية الجاهلة و الأمية الشديدة الإنبهار بإنتاجات غيرهم من الأمم.، بحيث يطرب هذا الجمهور الى الخبر بإعتباره حقيقة لا يمكن تغييرها ولا حتى في محاولة التفكير في الخلاص منها.
    مثلا حين يعلنون في إدعاءآتهم (بأن العرب أمة لا تقرأ، وإن قرأت لا تفهم) أو حين يزعمون ( أن إسرئيل ستخاف من العرب حين ترفرف فوق أرضهم راية واحدة، وحين يتعود العربي صعود الحافلة بتسلسل الأسبقية في الوقوف بالصف).
    لحربهم النفسانية علينا عدة وجوه، منها إعلان لحقوق الإنسان، في وقت يسمحون فقط لأنفسهم بالإستفادة من هذه الحقوق و التي تبقى حكرا عليهم وحدهم، بل يستغلونها كوسيلة للتدخل المباشر و غير المباشر في قضايا مصيرية لكثير من الدول و الشعوب و الأنظمة. و الأمثلة كثيرة و متنوعة يصعب حصرها في مثلين أو أكثر. نأخذ منها ما يلي؛
    حين غضب ملك المغرب الحسن الثاني على سكان ( لكويرة) أرسل جيشه الباسل جوا وبرا و بحرا ليسوي كل ما إرتفع على الأرض ـ ولو بثلاثة سنتمرات ـ أن يسوي كل شيئ بالأرض. ( لا عين شافت لا قلب وجع) و لم يتركوا للمدينة من خبر حتى تستحق ( أصبحت في خبر كان)
    أما ما حصل بمنطقة (الدجيل) الشيعية و تعرض أهلها للقمع و الإبادة على يد ( صدام) فتلك قصة كان يجب أن يعرفها الكبير و الصغير، بل حتى (الضحايا) الناجين من (المجزرة) تم إرغامهم على الإعتراف بفصول وهمية تم حبكها من أجل إخراج قصة مؤلمة يشيب لهولها الرضيع وليتم إثباث الجريمة بحق ( صدام)، و بالتالي متابعته و قتله، و هدم وتدمير كل ما بناه و شيده من حضارة و علوم و فنون، و أطر و جيش و إقتصاد ومجتمع…إلخ.
    أي صدمة تصيب الإنسان العربي المتوازن الذي ينخدع بما يسمعه عن حقوق الإنسان وهو يحس و يرى بأن هناك فوارق بين الناس و الناس؟ كيف إذا قارن نفسه( إنتماءه) بعيدا عن ( لكويرة) و ( الدجيل)و قارن بين ما يحدث للفلسطينيين و العراقيين و الأفغانيين و السودانيين وغيرهم من قتل مجاني وبالطرق اللاإنسانية الوحشية على يد أباطرة الجريمة و الإرهاب ، و بالتالي لا يتعرض منهم أحد للمساءلة و العقاب ؟؟ كيف تحس؟ وبأي نتيجة ستخرج بها عند نهاية مقارنتك هذه؟؟
    نعم ستخرج محبطا و ناقما على نفسك و مجتمعك و متضايقا من إنتمائك. وهذا هو هدف الحرب النفسانية، القضاء على معنويات الأفراد حتى يسهل إخضاع الشعوب.

  • عمر نور
    الأربعاء 21 يناير 2009 - 05:26

    من سيعتقلهم؟؟
    أنت تحلم .. اذا ارادو اعتقال الاقزام عليهم اعتقال العمالقة اولا .. المريكان هل اعتقلوا قاتلي 3ملايين فيتنامي في ابشع حرب ابادة عرفها التاريخ .. هل اعقلوهم عندما دمرو بلدا بكامله وقتلو اأكثر من مليون عراقي وشردوا نصف السكان هل اعتقلوهم عندما غزوا بلدا بحجة الارهاب وقتلوغا وشردوا المئات الالاف من الافغان .. من سحاكم من في عالم أمريكي بامتياز عليهم ان يقدموا أبشع مجرم حرب عرفه التاريخ بوش اولا ساعتها سيصبح المجرمون الصهاينة في اليد .. والى ان يلاتي ذلك اليوم الذي تتحقق فيه العدالة الارضية الجبانة نتركهم لعدالة الله

  • rahim
    الأربعاء 21 يناير 2009 - 04:56

    to the israeli
    A reminder to you & all the sionists like you we will get you if not now in 20 years or even 2000… years but we will cleans this planet from your filth right now we are on the right path just wait your time is coming soooon

صوت وصورة
"قرية دافئة" لإيواء المشردين
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 22:30 1

"قرية دافئة" لإيواء المشردين

صوت وصورة
فن بأعواد الآيس كريم
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 21:40

فن بأعواد الآيس كريم

صوت وصورة
مشاكل دوار  آيت منصور
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 18:33 1

مشاكل دوار آيت منصور

صوت وصورة
ركود منتجات الصناعة التقليدية
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 16:33 5

ركود منتجات الصناعة التقليدية

صوت وصورة
تحديات الطفل عبد السلام
الثلاثاء 19 يناير 2021 - 12:30 11

تحديات الطفل عبد السلام

صوت وصورة
"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد
الإثنين 18 يناير 2021 - 18:40 115

"أكاديمية الأحرار" لمنتخبي الغد