موقف الشعوب العربية من حُكامها من خلال شعارات التضامن مع غزة

موقف الشعوب العربية من حُكامها من خلال شعارات التضامن مع غزة
الأربعاء 14 يناير 2009 - 17:08

 معلومٌ سعي الأنظمة السياسية العربية جاهدة -بأموال الشعوب وإعلامها وجميع مؤسساتها– لتُسوِّق عن نفسها صورة مثالية تجميلية تكاد تظهر من خلالها وكأنها أفضل أنظمة الدنيا على الإطلاق، وكأن شعوبها اختارتها طواعية ورضيت بحُكمها عن طيب خاطر. وكأن شعاراتها صورة حقيقية لواقع مواطنيها. وكأنها وكأنها… إلا أنه معلوم أيضا أن الواقع الأبلج الذي يعرفه الجميع –في الداخل والخارج– هو أن الشعوب العربية لا تعترف لها بتلك الشرعية والمشروعية، بل تتبنى موقفا مخالفا لما يتم ترويجه باطلا. موقفا يتعارض رأسا مع تلك الصورة التلميعية الكاذبة التي تُروجها أبواق الإعلام الرسمي في كل مناسبة وبلا مناسبة.

خُذْ مثالا على هذه الحقيقة التي يشهد بها الجميع؛ تلك الوقفات والمسيرات ومختلِف مظاهر الاحتجاج التي تنظمها الشعوب العربية الإسلامية ليتأكد لك الوجه الحقيقي للحكام عند شعوبهم، إذ في كل الشعارات يتوجه المتظاهرون إلى رؤسائهم وملوكهم بمختلف أنواع التبري والرفض والعصيان، ناهيك عن السخط والتأفف والسخرية. لتجد الشعوب غاضبة من حكامها أشد الغضب، وساخطة عليهم أشد السخط، ومنتفضة ضدهم أشد الانتفاضة. مُدركة أن حكامها مجرد دمى أمام أسيادهم الصهاينة والأمريكان، وأن حكوماتهم مشلولة إلا أمام متظاهرين أبرياء، يطالبون بالخبز أو الشغل أو الماء. 

أثناء المحك يَعرف حكامنا قدرهم محليا ودوليا فيخنسون كما تخنس الضفادع، ويتولون يوم الزحف كما تتولى القواعد من النساء، حتى وإن همهموا بنطقٍ فإنهم من شدة هوانهم كأنهم صموت. لا غيرة لهم على الأمة، أقطارهم مجزأة ومستعمرة ومُستعملة من طرف أمريكا و”إسرائيل” شر استعمال، باعوا الدين بالتين، وأرضوا الأعداء بإسخاط الله والمسلمين. 

من الشعارات الثابتة في المسيرات والوقفات الاحتجاجية والتضامنية في العالم العربي نذكر: 

– يا حكـام الهزيمة …..اعْطِيوْ للشعبْ الكلِمة

يلخص هذا الشعار القاعدة التي تقول: هزيمة الأمة من هزيمة حكامها. ولما بلغت الهزيمة منتهاها وجب على المنهزمين تسليم القيادة لمن يحسنونها، وليس سوى الشعب أولى باختيار من يُحسن القيادة. إلا أن حكامنا لا يزالون كالفروج المذبوح الذي يترنح من شدة حر الذبح ظنا منه أنه سيعيش إلى قادم وهو ميت لا محالة. 

– الشعـوب في الساحة….. والأنظمة مرتاحة

الشعوب مُتوحدٌ شعورها تُجاه بعضها البعض ومتضامنة ومتعاطفة وعلى استعداد دائم للتنسيق والتعاون فيما بينها، كيف لا وهي أجزاء لأمة واحدة، فرَّقها المستعمر الغاشم وكرس هذه التفرقة حكام من بني جلدتنا يمتلؤون فيشا وعُلوا على أفراد الأمة، يفسدون في خيراتها بلا حسيب ولا رقيب. 

– الشعـوب في الساحة….. والجيوش مرتاحة

فما فائدة الجيوش إن لم تُربى وتُدرب وتُعبأ للجهاد في سبيل الله ونصرة المستضعفين، وما الفائدة من حمل السلاح إن لم يُوَجه إلى صدور الأعداء الغاصبين المُعتدين؟ أم هي أُسْد علينا وفي الحروب نعامات؟ 

– الشعـوب هـاهيَ…..والأنظمـة فِيناهِيَّ

تحضر الأنظمة العربية بثقلها إذا ما تعلق الأمر بإعداد خطة دولية أو إقليمية من أجل محاربة الإسلام واضطهاد المسلمين واتهامهم بالإرهاب تلبيةً لرغبة أمريكية صهيونية غابوية. ويغيبون كالسراب إذا ما تعلق الأمر بنصرة المسلمين المضطهدين. 

– هذا عيبْ هذا عارْ….. الصهيوني مستشار

إشارة إلى ملك المغرب الذي يتخذ مستشارا يهوديا في الوقت الذي يُقتِّل فيه اليهود إخواننا في غزة بلا هوادة. هذا فضلا عن اختراق اليهود الصهاينة لجميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والإعلامية والفنية والدبلوماسية وغيرها… 

– عْليكْ أمانْ عليكْ أمان….. لا لجنة القدس لا برلمان (1)

المؤسسات الرسمية في البلاد العربية شَلَّها الإنفراد بالسلطة وقزَّم دورها الحاكم المتفرعن، إذ السلطات كلها في يد واحدة، ولباقي المؤسسات هامش التنفيذ والتلهي والتولي. حاكم يملأ الوطن ويفرض على الناس طاعته كالوثن.

– عْليكْ أمانْ عليكْ أمان …..لا حكومة لا برلمان

أنظر الشرح السابق. 

– زيرو …..الأنظمة العربية….. زيرو

لا ثقة للأمة في حكامها ولا تُعول عليهم لا في سِلم ولا في حرب، سرقوا من الناس حقوقهم واستبدوا عليهم بالسيف، وحكمهوهم حكم البِزِّيز بلا رأي ولا مشورة، الرأي رأيهم والمال مالهم والنفوذ نفوذهم والمواطنون عبيدهم. 

– زيرو….. الحكومات العربية …..زيرو

ولما كان الحاكم العربي كما تذكر الشعارات الشعبية المليونية فإن الحكومات العربية جزء لا يتجزأ من المرض الذي عم الأمة فأصاب منها الكلي والمفاصل وجردها من خيريتها وأقعدها ذليلة: إنه داء الفردانية. 

– زيروا …..الجامعة العربية….. زيرو

ما بني على باطل فهو باطل، وإذا فسد الأجزاء فسد الكل، ودرء المفسدة مقدم على جلب المصلحة. فما تقولون يا علماء الأصول والمقاصد في هذه القاعدة؟ 

– حطْ الكاسْ على الكاسْ….. والحكام العرب أنجاسْ

هذا الشعار رفعه أطفال غزة وهم تحث القصف الصهيوني، منددين بصمت الحكام وخذلانهم، بل وصل بهم الأمر إلى اعتبارهم نجس، ومعلوم أن النجس هم المشركون كما في القرآن الكريم.

أطفال غزة يعرفون ما يقولون. وحكامنا يهرفون بما لا يعرفون. 

مما سبق نستنتج أن الشعب العربي المسلم مقتنع أكثر من أي وقت مضى بعدم جدوى طبيعة الحكام الذين يحكمونه بالجبر والإكراه، ومقتنع بأنه لا مستقبل لهم، وأنهم عاجزون كل العجز لا عن مقاومة الأعداء ومواجهة التحديات الخارجية وإنما عاجزون عن استتباب العدل والأمن والرخاء لشعوبهم، فها هي بلداننا عامرة بالأميين والفقراء والمرضى والمُعطلين والمتسولين والمهاجرين والمعتقلين والمختلين نفسيا وعقليا.

والأمهات الفلسطينيات المجاهدات تصحن مرارا لعلهن يوقظن النوام:

وينكم ياحكام العرب وينكم؟ … وينكم ياحكام العرب وينكم؟ وينكم ياحكام العرب وينكم؟ … 

وما كان ذلك ليكون بهذا الحجم الكارثي لولا فشو الظلم واستكبار الظالمين وسكوت العلماء. ومن أجل ذلك كان الظلم جماع الآثام ومنبع الشرور، وداعية الفساد والدمار. يُنقل عن جعفر الصادق رحمه الله أنه قال: «العامل بالظلم، والمعين له، والراضي به، شركاء ثلاثتهم»

وختاما يقول الحق سبحانه: {إنه لا يفلح الظالمون} (2). 

———–

1.     إشارة إلى النظام المغربي، لأن الملك هو رئيس لجنة القدس.

2.     سورة الأنعام، الآية 21

‫تعليقات الزوار

9
  • رجاء
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 17:20

    عذراً غزة. …فليس للعرب عزة فهم يتكلمون أكتر مما يفلعون

  • زكرياء
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 17:22

    في بلادنا العربية
    يَبثُّ الحكام
    بين الشعوب
    أسباب مرض الزكام
    لكي لايشموا
    الرائحة الكريهة
    التي تدعى النظام……
    زكريا/ثانوية علال الفاسي طنجة/16-02-1993

  • tarik change
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 17:12

    حكامنا كالفروج المذبوح الذي يترنح من شدة حر الذبح ظنا منه أنه سيعيش إلى قادم وهو ميت لا محالة . المفاجئة قادمة …

  • nadaالعروبية
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 17:24

    هذا هو السوق الخاوي
    دبا عاد عرفت علاش الأطفال خرجوا للشوارع بدون احترام قانون الطفل الذي يقول أن الطفل مكانه المدرسة بعيدا عن أي تأثيرات سياسية
    لكن فاش يكون ذ الفراك ناشر حفنة ديال الشعارات الخاوية وبارك مازال كيشرح بالتفصيل الممل فبطل العجب إذا عرف السبب
    هاذ البلاد مشات ولات عامرة غير بالحلايقية
    == === ===
    هسبريس ديرو شي حل باش نتصفحو بسرعة ،والله إلى وليت كنسكن باش نقرا شي موضوع بزاف هادشي

  • اسمون
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 17:10

    اتمنى ان ينتقل مقر الجامعة العربية الى فينزويلا فالقاهرة مقهورة .مند عودة مصر الى الجامعة العربية وعودة الجامعة الى مصر والنكسات تتواصل على هده الجامعة المريضة

  • حسناء بن عمر
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 17:16

    أثناء المحك يَعرف حكامنا قدرهم محليا ودوليا فيخنسون كما تخنس الضفادع، ويتولون يوم الزحف كما تتولى القواعد من النساء، حتى وإن همهموا بنطقٍ فإنهم من شدة هوانهم كأنهم صموت. لا غيرة لهم على الأمة، أقطارهم مجزأة ومستعمرة ومُستعملة من طرف أمريكا و”إسرائيل” شر استعمال، باعوا الدين بالتين، وأرضوا الأعداء بإسخاط الله والمسلمين

  • (KOEالمنظمة الشيوعية اليونان
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 17:18

    دعونا نتحد لمنع سفن الموت!
    لجنة منظمة الحزب الشيوعي اليوناني (KOE) تدين تورط اليونان المخزي في خطط لنقل شحنات ضخمة من الاسلحة الامريكية الى اسرائيل عن طريق ميناء Astakos اليونانية من(غرب اليونان). هناك يتم شحنها ، حيث تستخدم هذه الاسلحة لاستمرار العدوان والإبادة الجماعية الصهيونية
    في غزة. تورط النظام اليوناني ميناء Astakos يكشف تواطؤا كاملا من حكومة كرامنليس في الجريمة التي ترتكب ضد الشعب الفلسطيني.
    تصريحات الحكومة اليونانيةب : “لا نعرف شيئا عن ذلك” كانت محض كذب ونفاق فاضح. فبتواطؤ من الحكومة اليونانية كشف للعالم كله محاولة استخدام الاراضي اليونانية من أجل توريد أسلحة جديدة لإسرائيل من النازيين الجدد. هذه ليست حادثة جديدة : ففي الإبادة الجماعية خلال الحرب الامريكية ضد العراق جرى نفس الشيء ، والقاعدة البحرية للسودا (كريت)سبق ان استخدمت من قبل “العملاء محررين للعراق”.
    تجاوبا مع دعوة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، الموجهة الى الشعب اليوناني والحركات التقدمية ، من أجل وقف شحن الاسلحة الامريكية لاسرائيل تفرض أن نكون جميعا في حالة تأهب! اللجنة المنظمة لليونان الديمقراطية تدعو الشعب اليوناني لمنع هذا اليوم الخميس 15 كانون الثاني / يناير ، استعمال ميناء Astakos في المؤامرة. وتحذر الحكومة اليونانية : من تسهيل مهام قتلة الشعب الفلسطيني!
    و تعلن تضامنها مع عائلات شهداء الشعب الفلسطيني!
    و تدعو الى طرد السفير الصهيوني!واغلاق السفارة الصهيونية!

  • عبد الله جاد الله
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 17:14

    أمام الوضع المتردي للسياسة العربية الراهنة، في مقابل الاستكبار والعتو الصهيوني المتلاحق، وأمام الصمود الشريف للمقاومة الإسلامية يُطرح السؤال التالي:
    من يمثل حقيقة الأمة الإسلامية؟ أليست هي الحركات التي تقاوم الاحتلال بشتى أنواعه، وتبذل كامل إمكاناتها من أجل تحرير الإنسان وتحرير الأرض؟ ولماذا تُحارب هذه الحركات وتُضطهد، ولماذا يُحاصَر ويُسجَن قيادييها وعلمائها ومناصريها في جميع الأقطار العربية؟
    الشعوب تحتاج إلى قادة جدد، وعدو التجديد عدو حياة الشعوب

  • خاجلة
    الأربعاء 14 يناير 2009 - 17:26

    اصمتواسوف تستيقضون حكامناالاعزاء من سباتهم العميق دعوا الامر لنا ما يهمهم سوى ربح المال والاقتصاد مادامت فضية انسانية فهي لا تهمهم بقدلر ماتهمهم القضية الاقتصادية اننا نخجل ومن ردود فعلهم تحية خالصة للرئيس الفنزويلي والايراني

صوت وصورة
عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب
السبت 16 يناير 2021 - 17:11

عوامل انخفاض الحرارة بالمغرب

صوت وصورة
جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال
السبت 16 يناير 2021 - 15:55

جولة ببحيرة الكاسطور في مونتريال

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55

رسالة الاتحاد الدستوري