مّي "إجّو" فعار الملك.. حتى تتحقق اللامركزية

مّي "إجّو" فعار الملك.. حتى تتحقق اللامركزية
الخميس 23 يناير 2014 - 22:00

ذاك الڤيديو المبكي، الذي فتح جروحنا الغائرة ومرر بها سكين الألم والمعاناة من جديد، وحرك مشاعر ثورية في نفوس الكثيرين منا نحن المغاربة.. الذين ندفن بين ضلوعنا إحساس “الحڭرة”، إحساس لا يحتاج إلا لأنين امرأة عجوز أو صرخة رجل مسن ليستيقظ ويشتعل ويهيج بنا نحو سباب وشتيمة ولعن “بّاها بلاد”.. يدعونا إلى كثير من التساءلات حول مسار هذا البلد..

امرأة مسنة، “إبا إجو”، تصرخ بأمازيغيتها التي خرقت سماء الوطن، ومع ذلك لم تلتفت لها أقلام من يناضلون لإضافة الأمازيغية للنشيد الوطني وإعلان الهاتف والترامواي والبورصة.. هؤلاء المناضلون المزيفون الذين نسوا أن الأمازيغية هي امرأة، وليست شعارات بثمن. تصرخ بصوتها النسائي الذي أحرق قلوب الرجال، ومع ذلك لم تهتز لها أحاسيس الجمعيات النسوية التي تدعو النساء إلى اتخاذ الرجال أعداء للحرب والقتال. تصرخ بانهزام وحسرة على الظلم الذي ورثته من سياسة هذا البلد، ومع ذلك لم يتحرك لأجلها سياسيون يخرجون ببطونهم وحميرهم وشيخاتهم يدعون إلى تعديل إرث البنت والولد. تتمرغ أرضا تشتكي ظلم أحد ذوي النفوذ الذي تسلط عليها وأخرجها من دارها هي وزوجها الشيخ العجوز، يطلبان العدل والحق أمام باب المحكمة الابتدائية بتزنيت.. فهل من مجيب؟

ظلم صاحب النفوذ هذا الذي قيل عنه أنه واحد من أكبر رؤوس لوبيات الفساد بالمنطقة، يجعلنا نفهم أنه لا يتحرك لوحده، ولا يظلم بمفرده، إنما هي مكنة وآلية ظلم تشتغل ضمن منظومة الدولة. فلا يمكن لشخص أن يستولي على منزل مواطن أو أرضه إلا بوثائق وشهادات مزورة موقعة موثقة لدى الوزارات والولاية والمقاطعات في المنطقة. إذن فهذا الشخص وأمثاله لا يمكن أن يتمادوا في طغيانهم واستيلائهم على أملاك المستضعفين من المواطنين إلا بوجود من يعينهم من المرتشين الفاسدين العاملين بإدارات الجهة. وحين يكون رأس الجهة نفسه، من عامل أو والي هو رأس الفساد، كيف للجهوية واللامركزية التي يقدم عليها المغرب الآن أن تنفع المساكين أمثال مي “إيجو”، ولمن ستشكي ظلمها وقد ألف المغاربة رفع الشكاوي بعد الله سبحانه وتعالى إلى الحكم المركزي: “سيدنا”؟!!

يتألف المغرب إداريا من 16 جهة ويرأس الجهة والي. يعني أن المغرب به 16 واليا كل واحد مسؤول عن جهة معينة من جهات المغرب. والوالي يمثل الدولة والسلطة، أو مندوبا للحكومة على الصعيد الجهوي، أي على صعيد جهته. ويملك صلاحيات سياسية واقتصادية وإدارية واسعة، تخول له التصرف المطلق في تدبير شؤون الجهة! يعني إن كان الوالي فاسدا، ورجلا مرتشيا، فإن بيده من السلطة السياسية والاقتصادية والإدارية ما يجعل من الجهة “فيرمة ديال باه” ومن ساكنتها رعاياه.. تجده يفرق أراضي الجموع التي هي من حق الضعفاء استغلالها كأراضي فلاحية، على أقرانه من ذوي النفوذ ليستغلوها كمقالع، أو يحولوها إلى بنايات سكنية وشقق بالجملة تباع للطبقة المتوسطة بالقروض لتغرقهم وتأكل أموال الناس بالباطل قهرا وهم ينظرون. وطبعا تجد له رعايا في وزارة الداخلية يوقعون على الوثائق التي تخول له تفويت الأراضي والمقالع والمنازل كما يحلو له. ولا أحد يمكنه لا عبر القضاء، أي عبر المحكمة التي تدخل في نطاق جهته، ولا عبر الشرطة التي تدخل في نطاق إدارته، أن يأخذ منه حقا إلا عبر الدعاء إذ لا يمكنه سد السماء على المظلومين والفقراء.

حين تستقل كل جهة بواليها استقلالا يخول له الرئاسة الفعلية للجهة، وكأننا بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث لكل ولاية رئيس “كاڤرنر” يديرها شؤونها بالمطلق ويقرر قوانينها ويعدل تشريعاتها، مثلا كولاية “كولورادو” التي قننت استعمال الحشيش بخلاف باقي الولايات الأمريكية كلها.. ويكون له حق النقض في مقرر قضائي، كما هو الشأن بولاية “يوتاه” حيث نقض الوالي مسألة تعدد الزوجات، وغيرها من الصلاحيات التي تجعل من الوالي ملكا على المنطقة، وربما تجعله أميرا للمومنين يقيل الأئمة إن عارضوه ويطلب منهم الدعاء له ولوالديه، كيف سيكون أمر مي “إيجو” ولمن ستشتكي؟ وكيف سيصل الأمر إلى “سيدنا” حين ستصبح الولاية بها حظر أرضي وجوي على بلوغ المواطنين للسلطة المركزية؟

العامل هو حاكم صغير على مدينة أو جزء منها، يدير ميزانيتها ويدبر أمر تصريفها. حين نتحدث عن العامل يجب أن يتبادر إلى أذهاننا الحفر في الطرقات، والأزبال والنفايات، وقلة سلات المهملات، والأحياء منعدمة الإضاءة، والمقاهي التي أصبحت تخرج كراسيها لتستعمر ممرات الراجلين، وإشارات المرور المعطلة.. يعني باختصار يجب أن يتبادر إلى أذهاننا ميزانية الشعب وأين تذهب!

الولاة والعمال يتم اقتراحهم من طرف رئيس الحكومة، ويتم تعيينهم من طرف الملك. ولم يفت أسبوع بعد على تنصيبهم، حيث نصح لهم الملك بالإصغاء إلى المواطنين والعمل على التجاوب مع انشغالاتهم، نصائح لا يثق أغلب المواطنين أنهم سيأخذونها على محمل الجد! ومعلوم أن رئيس الحكومة لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يكون على دراية كاملة بشخص وأخلاق ونزاهة 15 أو 16 واليا، و20 عاملا أو أكثر، فالسيرة الذاتية لا تكفي، والسمعة وحدها غير مضمونة، وأغلبهم يصل لا بالنزاهة إنما بالشطارة.. ولا يظهر أصل ومعدن المسؤول إلا عندما يشهده المواطنون قبل المسؤولية نحيفا وبعدها ببطن وسيارة!

وحين يحقق المغرب فكرة اللامركزية بشكلها الكامل، وتستقل الأقاليم والجهات بشكل مطلق عن الإدارة المركزية، لن يستطيع المواطنون حينها إزاحة وال أو عامل عن منصبه مادام أمره يعود إلى من نصبه! هنا طبعا تتضح الفكرة، أن الأحرى، لتكتمل ديمقراطية اللامركزية، وتعلم مي “إجو” لمن ستعود حين يجور عليها ويسلب منها بيتها كلب من كلاب ذوي النفوذ الذين يتسلطون على المساكين، وتعلم أن الوالي الذي يحكم جهتها رجل ثقة عادل سيأخذ مظلمتها بعين الاعتبار ويعيد إليها حقها، حتى تضمن اللامركزية الفكرة الحقة للامركزية، وتعود “مي إجو” إلى الوالي بدل أن ترهق “سيدنا” بالشكاوي.. عليها أن تختار الوالي.. وتنتخبه، ويكون للمواطنين أمر إزاحته عن منصبه إن ظهر منه ظلم أو حيف اتجاه الجهة!

يجب أن يتم تنصيب الولاة والعمال عبر انتخابات شعبية نزيهة، عبر صناديق الاقتراع، بمراقبة مشددة حتى لا تسود سياسة: 200 درهم للأصوات في المدن، و 10 درهم في البوادي والقرى!

حتى الآن.. ريثما تتحق اللامركزية والجهوية الموسعة بالشكل الذي خطط له الحسن الثاني رحمه الله ويطبقه الآن الملك محمد السادس بشكل تدريجي.. يبقى الوالي والعامل والموظفون بوزارة الداخلية والقضاة والقضاء نفسه تحت اسم المركز: ملك البلاد، وحق مي “إجو” بيد ملك البلاد، نطلب منه إنصافها من الكلب الذي أخرجها من دارها ونهب حقها.

https://www.facebook.com/elMayssa

‫تعليقات الزوار

60
  • Moulay ya39oub
    الخميس 23 يناير 2014 - 22:28

    على فكرة فالأقلام الأمازيغية المزيفة لا تريد إلا نشر الفتنة بين أبناء الوطن الواحد.
    تحية لك ميساء

  • عبد الاله ابو ياسين
    الخميس 23 يناير 2014 - 22:34

    مقال شديد اللهجة يعبر عن غصة في الحلق وحرقة في القلب يصدح به قلم منصف وجريء يلخص معاناة من لا ناصر لهم الا الله.تنام عين الظالم وعين الله لا تنم.

  • مواطنة مغربية طالع ليها الدم
    الخميس 23 يناير 2014 - 22:40

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
    أختي مايسة مقالك هاذا أكثر من رائع أدرجت فيه كل التفاصيل التي دارت في ذهني حين رأيت هاذا الشريط و الله لتألمت في صمت و حزنت كأنما مي إجو أمي
    الله ياخذ الحق في كل من ظلم فقيرا أو مسنا أو طفلا أو مريضا أو حتى ميتا فللأسف حتى الموتى يظلمون في قبورهم
    لك الله يا بلدي الحبيب

  • متابعة مايسة
    الخميس 23 يناير 2014 - 22:45

    صحيح كل ما ذكرتي أختي مايسة. في بلد كالمغرب كل شيء ممكن. فيه يأكل القوي الضعيف و حتى الضعيف مع الضعيف. لأن عائلتي تعرضت لمثل هذا الفعل حيث حاول احد من أفراد عائلة اخرى ان يستولي على ارض والدي. لولا تدخل بعض الأقارب و الأصدقاء الذين جعلوا الوالد يعود عن فكرة الذهاب بالقضية الى المحاكم و تم استرجاع الارض. و بيعها للسارق الذي صرح من قبل انه اشتراها من والدي و هي ارضه.
    الناس مبقاتش كتخاف من اللي خلقها. الله ايحضر السلامة.
    هسبريس بليزززززز دونت ديليت.

  • ابراغ الحسن
    الخميس 23 يناير 2014 - 22:47

    بالفعل إنه شيء مؤسف وشيء لا يليق بمغرب القرن 21 ولا يليق بدولة فيها الحق والقانون تمارس فيه مثل هذه الممارسات الوحشية الهمجية التي لا تمت بصلة إلى الأخلاق وحتى إلى الديمقراطية التي يتبجحون بها صباح مساء.
    ما يحز في نفسي كأمازيغي حر أني حينما أرى مثل هذه التصرفات الوحشية على أناس ضعفاء ليس لديهم إلا الله وحده وأرى الظلم بعينه على ناس البادية ولا من يحرك ساكنا

  • ليت لي قدر
    الخميس 23 يناير 2014 - 22:49

    هكذا تألم الشعب قاطبة من المؤسسات الإدارات العمومية التي تحولت إلى دكاكين تجارية : يمارس فيها البغاء وتتعش الدناسة ، ويستشري فيها جميع المحرمات
    رشاوي ، ظلم ، قهر ، ابتزاز ، قرارات مركزية مجحفة ظالمة ، شطط في السلطة ، …. إقصاء تهميش …
    متى كان للمغرب مؤسسات ديموقراطية ، نابعة من صناديق زجاجية شفافة ؟؟
    متى كان للمغرب رجال ، يتقاسمون التضحية ، لهم غيرة على وطنهم ، وحبا للخير لمواطنيهم ؟؟

    لمن نعيش؟؟ ولماذا نعيش ؟؟ وكيف نعيش ؟؟
    نبقى تحت الصباط عبيدا عربون الاحتقار طياع ، ورثة الاشقياء ، نحن إنسان من نوع آخر لا ندري الى اي نوع ننتمي ؟؟ حيوانات بميزة ناطق أم غير ناطق ؟؟؟

  • أنس
    الخميس 23 يناير 2014 - 22:50

    مي [ إيجو ] ما هي سوى قطرة من محيط شاسع لمواطنين عاشوا الحيف والظلم. وأغلبيتهم يرغبون في الإقتصاص من ظالمهم. فارفعوا آلاف الطلبات إلى جلالة الملك حتى ينظر في شأنها. وأوقفوا تفعيل السلطة القضائية وهنيونا.

  • أبودرار
    الخميس 23 يناير 2014 - 22:53

    مقال في المستوى لكني لازلت أستشف من نبرة كلامك تناقضات كتيرة على مستوى الإنتقادات ,,فهي في بعض الأحيان في محلها و تارة أخرى مجرد نقد من أجل النقد للفت الإنتباه على حساب مشاكل الفقراء ,,و عنوانك فيه خطأ بسيط ..إسمها إبا إجو في سوس يتم منادات العجوز الأكبر سنا ب :إبا ,,احتراما لها ,,و من الأحسن ألا تتركي المفاهيم الأمازيغية في موضعها دون تغيير

  • Etoile
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:03

    السلام عليكم

    رؤساء البلديات و العمال و الولاة و المنذوبون = الفساد و الرشوة و النهب و السرقة و ظلم الناس
    ====هؤلاء هم الفراعنة

    اينكم يا رجال المغرب, لو فيكم ذرة نفس لخرجتم للاحتجاج على هذا الظلم

    احتجاج ضد الوزير الكروج و ياسمينة بادو و غيرهم ممن يثبت في حقهم الفساد المالي و الاداري يجب ان نطلب تدخل الملك في هذه الامور فلتكن رسالة وطنية موجهة الى الملك كما فعلتم حين طلبتموه لحضور المباراة و استجاب

    يجب ان نطلبه لانه الاذن الواحدة التي تسمعنا و يمكن ان تتغير بعض الاشياء

    لا تنتظروا الجمعيات فلم نعد نعول على الجمعيات الفاسدة بدورها و لا نعول على اشباه الصحفيين الذين لايكتبون الا عما يجنون من ورائه نقودا و تنتظروا القنوات الوطنية فهي ليست وطنية ابدا لانها تكذب على المواطن و تخبيء و لا تنتظروا بنكيران فلن يفسد علاقاته مع الولاة و لا الوزراء من اجلنا

    لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم و التغيير بيد المواطنين

    فلتدهب الجمعيات الى الجحيم و كل الوزراء المفسدين و كل الولات و العمال و رؤساء البلديات

    وكلنا الله فيكم

    حسبنا الله و نعم الوكيل

  • khribich
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:03

    bravo kharboucha 2014 contre al caid moha ousaid

  • zakaria lotfy
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:05

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته ،
    تبارك الله عليك أختي مايسة ، كلام معقول و في محله ، و لكن المشكلة ما بقاتش في الانتخابات ، حيت واخا ننتاخبو حنا الولاة و العمال غادين يطغاو و يفسدو بحالهم بحال دوك اللي عَيّن رئيس الحكومة ، داك الشي علاش خاصنا نلاقو حل آخر في نظري المتواضع .
    و شكرا بزاف على كل المواضيع و المقالات و الكتابات ديالك راني من المتابعين الشغوفين 🙂

  • lahcen
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:08

    ما شاء الله لقد اثرت حالة تلك المراة في اشد القلوب صلابة اللهم لطفك بعبادك من ظلم عباك انهم عبادك

  • lamiae mansouri
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:10

    انا من تزنيت تخيلي فهاد البرد كتبات مقرضة هي وراجلها حدا المحكمة…والاوراق د القضية ف الارض مغطياهم بميكة …احتجاج على قدها..

  • bassam
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:10

    مقال يستحق القراءة، وكان الله في عون أمي إجو

  • mohmed amazigh
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:15

    لاحول ولاقوة إلا بالله. حسبنا الله ونعم الوكيل لعنة الله على كل من يرى الظلم ولا يتحرك شعوره!
    عار و حشومة يا بنكيران، أين العدل، أين العدل……

  • Adil
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:22

    نقولها صراحة و أنا من سكان تزنيت، هذه المدينة تشهد طغيانا مخزنيا من الشرطة و القضاء، لم أشهد له مثيلا في كل مدن المغرب التي عشت فيها، حتى أني نفرت منها رغم أني من أبنائها. و هذه دعوة إلى الملك بصفته الحاكم الفعلي و القائم بأمر هذه البلاد بالأمر بفتح تحقيق في هذه المظلمة، التي لن تتوقف عند إبا إجوا و زوجها، فمطامع "بوتزڭيت" تتعدى هذين الشخصين، و بنفس الطريقة يسعى حاليا إلى سلب الأراضي "لدواوير متباعدة" في جماعة لاخصاص حيث وضع نفسه في صراع مع معمريها جميعا!. و زيادة على علاقته بالقضاة و الشرطة و الدرك و جهاز المخزن عموما فهو يتبجج بأخيه اللذي يشتغل في محكمة النقض بالرباط، و دون علاقاته فهو يرسل عصابات لأدية منازعيه. فها أنا أدعوا الملك بصوت مظلوميه و اللذين سيظلمهم إن لم يوقف طغيانه، للتدخل لإرساء الحق، فأمثال هؤلاء و معاونيه هو السجن.

  • ايت صالح
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:25

    هذا مقال في الصميم
    لأنه يساءل …. هؤلاء :
    1- الجمعيات المدنية الامازيغية الكثيرة التي تتاجر بالقضية في صالونات الرباط والدار البيضاء وغيرها . بينما بسطاء الامازيغ في تلك الدواوير النائية لا زالوا هم كما هم . حياة يومية قاسية تكالب عليهم فيها الفقر والمرض والامية …
    2- مفكرون وناشطون ومعلقون امازيغ على شاكلة هذه الجمعيات صنعوا لأنفسهم عدوا دونكيشوطيا جعلوا له أسماء : " عربان " " ظلاميون" …
    وصاروا يفرخون كل اسبوع تفاهة بعد تفاهة . مواضيع في بكاء خطيب الجمعة أو في الفرق بين الفقيه والعالم بينما هناك فيما وراء الشمس نفس هؤلاء البسطاء من الامازيغ لا يجدون من يحمل قضاياهم.
    3- يساءل رجال السلطة المنشغلين بترتيب ترقيتهم المهنية
    ثم إن هذا المقال يثبت لنا شيئا وهو :
    " ليس من الضروري أن تكون من مواليد سوس أو الريف أو … لكي تدبج لنا مقالا جيدا عن الامازيغية . يكفي أن تكون مغربيا أو مغربية بقلب منفتح على هموم الجميع وليس ضرب البعض بالبعض الاخر
    ودعونا نسأل ألا تستحق " مي يجو " أن يسال على قضيتها نفس هذا المداد الذي سيل على نكتة بوزيد البايخة ؟

  • merou
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:28

    يتوهم الناس أنهم أحرار لجهلهم الحتميات التي يخضعون لها ولا يدركون أنهم يمشون على خطى قد رسمت لهم مسبقا بسبب جهلهم

  • MRE Suisse
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:31

    لا حول ولا قوة إلا بالله، والله إنه لشيء يمزق القلب

  • حسن
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:40

    حق "ابا اجو" عند الله لا عند رئيس حكومة ولا والي ولا عامل …. ما دام الفساد قائما وعدم انصاف الحكم المركزي الله ياخد الحق في كل فاسد في هده البلاد.

  • رضوان
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:43

    مقال اكثر من رائع كما العادة شكرا جزيلا.

  • lمواطن
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:52

    اين الحكومة من امتال هولاء المحتالين اين العدالة اين جمعيات ما تقيس ……. اين الشرفاء اين الاحزاب هل شعب مضلوم كهدا سينتصر علي البوليساريو .. انشري يا هسبريس

  • ملاحض
    الخميس 23 يناير 2014 - 23:55

    بالأمس فقط تساءلت مع نفسي عن سر غيابك طول هده المدة. و الحقيقة أنني شعرت بالملل بقراءة مقالات و أراء في المستوى يرد فيها البعض على الأخر بالحوار و الحجج فاشتقت فعلا إلى الخزعبلات و كلام الشارع فخطرت على بالي و دعوت الله أن ينزل علينا الملاك مايسة بردا و سلاما تنجينا من هدا الملل و فعلا إستجاب لدعوتي. لا أخفي انني كنت أشعر أن قانون التغرير بالقاصرات سيحرك فيك كل الجوارح و ستطلي علينا بمقال تحاربينا و تشتمين فيه من كان وراء هدا القانون و حسنا فعلت لقد أشبعتهن سبا و شتما لأنهن إنشغلن بقانون التغرير بقاصر و تركوا المرأة الأمازغية وحيدة تحت مخالب مايسة تتشفى فيها..
    أنفا للخزعبلات أرا بررررع

  • السوسي
    الجمعة 24 يناير 2014 - 00:48

    "إبّا إيجّو" حالة من الحالات العديدة التي طحنتها آلة الظلم المسحكمة في رقاب الضعفاء في تلك المناطق النائية من المغرب المنسي والتي يراد لها أن تكون مخزونا للأصوات الإنتخابية و وسيلة للمساومة والضغط والإستغلال البشع من طرف من يسعون لجعل الإختلاف الإثني و اللغوي تخلّفا سرمديا يتاجرون بمآسيه فلا تسمع لهم صوت ولا يرفّ لهم جفن وهم شاهدون منذ عقود على ما يجري في تلك "الفيافي" من تجبّر وانتهاكات وفي الصالونات المكيّفةوالبروج العاجية ينمّقون الخطابات ويقعّدون الكلمات فالغاية تبرّر الوسيلة في نظرهم صراعاتهم البيزنطية أبعد ماتكون عن الإنشغال بالرّقي بواقع المجتمع و أقرب إلى الإهتمام بالبحث عن سبل الإرتقاء الشخصي
    المسؤولية تكليف وليست تشريف فقط عندما نؤمن بهذه الفكرة ونطبّقها فلن يبقى لمثل هذا الفعل المهين أثر ولن يضطر كل مواطن تعرّض للحكرة أن يستنجد بالملك ليعيد له حقه

  • mentaliste
    الجمعة 24 يناير 2014 - 01:11

    امر مؤسف كهذا، ان نشاهد مثل هذه الفيديوهات و لا نحرك ساكنا، لكن لليس العيب فينا و لكن العيب كله في قواعد وعادات هذه البلاد التي سئم منها 99% من الشعب الغربي المقهور،و كدلك القانون الذي يحدنا و يقيدنا ز يعلمنا ان نحترم العامل و الباشا و الوالي… لكن في المقابل لا يعلمنا كيف نسترجع حقوقنا و كرامتنا في حالة ما اذا خرج رجال السلطة عن الهدف و المبتغى من تنصيبهم ألا و هو حماية الظعيف من القوي

  • عاجل
    الجمعة 24 يناير 2014 - 01:34

    القيد والباشا والمقدم والشرطي والجندي والعامل ورجال المخابرات ووكلاء الملك و وووووووووكلهم بشروالبشر او الانسان مكون من مادة و روح وعقل،في هذا العالم الذي نعيش فيه طغت على الانسان شهواته الحيوانية فتجد كل من هوءلاء يجتهد و يكد من اجل اشباع تلك الغراىز الحيوانية وحتى يتسنى له ذلك لابد وان يخادع و ينافق ويغتصب حقوق الاخرين و يسرق و يخون الامانة ،
    لانه ليست هناك مراقبة،ومن الذي سيراقبه و يحاسبه ،وكما قالت الاخت العظيمة مايسة،الباشا وكل رجال الدولة يعتبرون انفسهم اشخاص فوق القانون ،والسياسة المتبعة في البلاد هي النهب ثم النهب حتى اصبح الكل يفكر فقط في بطنه و ما تحت بطنه ،اذن عندما يصبح معظم رجال الدولة على هذه الشاكلة ،اي ان معظمهم يريد ان يصبح مالكا للفيلات و ان تكون لهم العديد من الخليلات والسيارات والاراضي ووووووو،فالى من ستشتكي مي اجو،بل الى من ستشتكي الطبقة المسحوقة من الشعب المغربي،الى من ،الى من،والمشكلة ان جهاز القمع في المغرب يتكون افراده من هذه الطبقة المسحوقة،اين هم وزراء العدالة و التنمية؟ و(فينك اسي بنكيران او اسي وزير العدل)،ما موقف الاسلام من هذا الظلم ؟
    تكلم اسي بنكيران

  • Abdallah
    الجمعة 24 يناير 2014 - 01:39

    الىصاحب التعليق رقم ٣:ما عندي مانتسالك جاوبتيها كما ان مايسة تقصد انه يجب على الامازيغ ان يدافعو على ابا اجو حيت امازيغية بحالهوم

  • abderrahmane ibn abdellah+9999
    الجمعة 24 يناير 2014 - 07:22

    للنشر يا هسبريس..لو غيرت الأمة ما بها لغيرها الله وخيرها ولجاد علينا بمثل الملك عمر ابن عبد العزيز وعلى ذكر ولاة جهات هذا الرجل الصالح العبقري المخلص العادل الزاهد أقال كل ولاة فساد بني أمية من شبه جزيرة الخليج مرورا بالشام إلى غاية أفريقيا االشمالية ومنهم في زمنه والي المغرب الذي أقيل بسبب انعدام البادرة وتكريسه للخمول…وفي ظرف سنة كانت الأمة أرقى وأطهر من كل دول عصرنا بما فيها أمريكا الرذيلة والإجرام والإنحطاط والشقاء والجشع والنهب والنهم…..في مثل هذا الموضوع كانت عجوز من ولاية المغرب اشتكت له سرقة بيض دجاجها من طرف الأطفال أمر ونفذ أمره ببناء سور لمنزل تلك المرأة المسنة -فكيف بمن يخرجهم ولاة جهات من مساكنهم!!! هؤلاء الكراكيز كل عملهم و همهم -الشهرة مع القرف / للنشر يا هسبريس.

  • Amazigh-Zayan
    الجمعة 24 يناير 2014 - 07:36

    قضية " ابا يجو" لن تفيد الجمعيات الحقوقية والامازيغية في شيئ وليست مدرجة ضمن اجندنتها العفريتية.هذه الجمعيات تاتيها مواظيع معينة تشتغل عليها و تقتات منها وهي كالاتي:
    -الدفاع عن الشواذ, العاهرات, اكلي رمضان
    -نشر الفتنة والتفرقة بين المغاربة و محاربة الدين الاسلامي واللغة العربية
    اما مطالبة الجمعيات الامازيغية بنشيد وطني امازيغي فاني اايدهم في مطلبهم هذا واقترح من هذا المنبر اغنية "اناس اناس" للمرحوم سيدي محمد رويشة. هذه الاغنية التي يعشقها الشلح و العربي من شانها ان تذيب الجليد و الكراهية التي تسبب فيها عصيد و الاركسترا ديالو و كذلك تزيد في الحس الوطني لاسيما وصراحة ان "منبت الاحرار" غير مفهومة وباردة, لكن المشكل سيبقى في المناسبات خارج ارض الوطن, اذ سيصعب على الاجانب عزف مقطوعة "اناس اناس مايريخ اذاسكخ ازمان".
    اقول قولي هذا واستغفر الله .

  • خالد ايطاليا
    الجمعة 24 يناير 2014 - 07:56

    رسالة امي اجو وصلت .واستغاثتها وصلت الي الاعلام بفضل نشطاء الجمعيات الامازيغية .ونتمنى ان يحدوا حدوها كل مظلومي هذا الوطن ,لنعري الوضع الحقيقي للمنظومة القضائية والحقوقية والخلاقية لبعض المسؤولين الذين ينقصهم الضمير والحس الانساني .

  • مواطنة
    الجمعة 24 يناير 2014 - 08:02

    الى صاحب التعليق ملاحظ لماذا التحامل على مايسة الي معلوماتك sujet هو الحالة المزرية ديال هي أجوا شنو غادي نكولك حسبنا الله و نعم الوكيل الله يفرج عليك أمي يجو والله مالقيناليك جهد حسبنا الله و نعم الوكيل

  • sifao
    الجمعة 24 يناير 2014 - 08:49

    اذا كان الله اولى بشكاوي عباده فلماذا اللجوء الى الحكم المركزي او الى القضاء بصفة عامة ؟ لماذا لا يأخذ لهم حقهم وليه يشتكون اولا ؟ وأذكرك ان الرميد هو وزير العدل في الحكومة النصف ملتحية ، وانت التي كنت تتجولين في شوارع الرباط تسألين "وليدات لمدينة" عن احوالهم ، لماذا لم تفعلي ذلك في اعالي الجبال والهوامش حيث يتعشش القفر والقهر ؟ من يعتبر نفسه ناطقا باسم الحق ومؤمنا به ، يدافع عن الضعفاء والمقهورين امام المحاكم ومؤسسات الدولة وليس ّ"بحشيان الهدرة" عبر المواقع الالكترونية ، الذين تظاهروا بالحمير او بالشيخات لا يختلفون في شيء عن الذين يتظاهرون انهم اولياء الله ، "كيف كيف".
    اذا كان الملك سيتولى انصافها فليس لسبب ندائك وانما لانها مواطنة مغربية لا تقل شأنا عنك ، وربما اكثر فائدة منك ،على الاقل ، لا تساهم في شحن العقول الضعيفة ونشر ثقافة الاقصاء والكراهية ، كما انها دافعت عن حقها بشكل رائع ولا تحتاج الى اقلام انتهازية لتدافع عنها .

  • berbere
    الجمعة 24 يناير 2014 - 09:11

    ما عندناش غير ايبا ايجو كلشي مسكي بمغرفة وحدة واش كل وحدة خاصها فيديو؟
    صورة اعتادت عليها الناس في الادارات والمحاكم والمستشفيات .واحبالهم الصوتية تقطعت من كثرة الصراخ وادانهم تعودت على الصراخ واللامبالاة . عارفين في الاخير ان الجيران والاهالي لي غايجمعوا ليهم وهم من سيتكلف بالانفاق على مثل هذه الاسر ومن سيأويها ويهتم بها .(عندنا بعدا) .اما لي وصل للمحكمة بحال كونجيلاتوغ .داكشي علاش ديما كانقولو سيرو للمحاكم.
    جربوها اون لاين دخلوا ليها الوزراء والبرلمانيين.
    وكاع لي قاد حاجة واهتم بحاجة باش تقاد نحن له شاكرين .(فمن يعنل مثقال درة خيرا يره ومن يعمل مثقال درة شرا يره).كل واحد عندو حاجة هي الاولى قد ترينها صغيرة ولا تسوى شيء لكن بالنسبة له كل شيء.

    باغا دافعي على ايبا ايجو دافعي عليها بلا ماتشيري على الامازيغ ولا باقي من يناضل من اجل حاجة اخرى .
    لحقاش ايبا ايجو امراة امية وفقيرة وامازيغية ماشي غير الدار لي مشات ليها راه خاصها تتعلم تاخد حقها خاصها تفهم القانون خاص لي يفهم واش تقول خاص خاصها قاري وواعي .

  • عبد الله امازيغ
    الجمعة 24 يناير 2014 - 09:21

    تضامني الكامل مع امي ايجو ولكن قضية فلسطين تبقى قضيتي الاولى ولو كره بني صهيون امازيغا كانوا، عربا ام يهودا تنميييييرت Plestine vivra palestin vincra

  • منير
    الجمعة 24 يناير 2014 - 09:33

    مقال رائع يحدد مكامن الفساد ويفضح أشخاصه ويرفع صوت ضحاياه ويوثق صوة وصوتا معاناة وانات المظلومين ويشخص أسبابه ويكشف المسترزقين الذين لا نسمع لهم صوتا ولا نقرأ لهم حرفا الا ما كان شاذا في مواضيع وقضايا الهوية والثوابث بدموع تماسيح مظلومية المرأة والأمازيغية و… فأبقى قلم كاتبة المقال سيفا مسلولا يقطف رِِؤوسا مفسدة وبندقية مشحونة تصب رصاصها في قلوب مشحونة بالحقد على الاسلام والمسلمين .

  • oujdi
    الجمعة 24 يناير 2014 - 09:50

    normalement à tous les braves marocaines doivent ouvrire un compte pour leur acheter une maison

  • touria
    الجمعة 24 يناير 2014 - 09:50

    bravo un article très bien dit

  • مروى
    الجمعة 24 يناير 2014 - 10:17

    شكرا على هدا المقال الرائع أختي مايسة

  • رشيد
    الجمعة 24 يناير 2014 - 11:11

    فعلا مقال اصاب في تشخيص اصل الداء في الادارة المغربية، المسؤول لا يمكنه ان يصل الى المسؤولية الا بالشطارة والمعارف والوساطة كما انه لن يتجرا على السرقة واستغلال النفود ،لدلك تراهم لا يعباون بهموم المواطن لان من سيعاقبه قد رشاه ولازال يرسل له حقه فكل مسؤول تفرض عليه ايتاوة سنوية او شهرية يجب دفعها لولي نعمته كل القطاعات تزار تحت هده التصرفات فلا عجب ان تدهب حقوق المستضعفين قال عمر بن الخطاب رضي الله هنه لعمرو بن العاص والي مصر مادا ستفعل في من سرق قال له :القصاص، ساقطع يده وورد عليه الخليفة وانا ادا جاء الى من يشتكي العوز من مصر قطعت يدك. لم نسمع قط في هدا العهد بان وزيرا او مسؤولا من العيار التقيل يحاكم او زج به في السجن عكس ما عرف المغرب في الستينات فاصبح كل مسؤول يخاف ان يسمع عنه الشفرة لانه لو كان كل المسؤولين السابقين شفرا كما هو الحال الان لما بقي في المغرب فين تردم حنش

  • الظلم ظلمات يوم القيامة
    الجمعة 24 يناير 2014 - 12:34

    والله كل من وقع عليه ظلم من اي كان حتى من اقرب الناس اليه فليتذكر ان عند اللهتجتمع الخصوم الحمد لله ان لنا رب عادل

  • عاجل
    الجمعة 24 يناير 2014 - 13:04

    لاحظت انه عندما تتطرق الاخت الكريمة مايسة الا موضوع يرتبط بديننا الاسلامي تقوم القيامة عليها فنرى العديد العديد من المعلقين يكتبون ليس من اجل الافادة ولكن فقط من اجل الحط مما تكتبه الاخت مايسة،وكل ما في الامر ان هؤلاء يعتبرون الدين الاسلامي دين خرافة وتخلف وووووووو،اما عندما تكتب الاخت الكريمة مايسة في موضوع يخص الظلم الذي يعيشه معظم الشعب المغربي فلا نرى اي تعليقات اومقالات .لهذا اكاد اجزم جزما قاطع ان هؤلاء لا يهمم مصلحة الشعب المغربي المسلم لهذا تراهم يصومون عن الكتابة فيما يخص المشاكل الاجتماعية وهذا جبن و تخاذل من جانبهم ،اما فيما يخص كتابة التعليقات على ما تكتبه مايسة حول الاسلام وعظامة الاسلام ،فتراهم يبعثون بالالاف من التعليقات وكانهم لاشغل لهم الا
    الرد على ما يسة ،من هنا تتضح لنا نوايا هؤلاء ،فهم لا تهمهم مصلحة هذا الشعب ولا مستقبل هذه الامة ما يهمهم هو القضاء على الاسلام وهذا ما نراه جليا في مصر .

  • tharbat
    الجمعة 24 يناير 2014 - 15:00

    ton journaliste entre parenthese ecrit sur les femmes nues , le sex pedophilie halale c est pour cela beaucoup des frustres sexueles ecrivent des commentaires , des bravos de la part al makboutine c est tous , لاحظت انه عندما تتطرق الاخت الكريمة مايسة الا موضوع يرتبط بديننا الاسلامي تقوم القيامة عليها فنرى العديد العديد من المعلقين يكتبون ليس من اجل الافادة ولكن فقط من اجل الحط مما تكتبه الاخت مايسةconcernant ce sujet le sujet de ypa yjou le seul but c est dire : c e n est pas la faut de son ben kirane de choisir un wali cheffar , uppa yjou n est que l excuse pour defendre le gouvernement barbus , hespress please publish this time merci

  • chouf
    الجمعة 24 يناير 2014 - 16:03

    que dire de ce predateur les sous entendus quisont derriere.lah ya taoulahoum hasbia lah fihoum.

  • fatima zahra maghribiya
    الجمعة 24 يناير 2014 - 16:19

    حسبي الله و نعم الوكيل

    من هم ضد الامازيغ ما رايكم في هذا المنضر هذا من جهة
    من جهة ثانية كيف يكمنهم التواصل مع موظفي المحكمة و هم يتكلمون فقط بالامازيغية و يعلم الله كيف تم النصب عليهم
    اطلب من المسؤولين القيام بالواجب

  • درع الامة
    الجمعة 24 يناير 2014 - 16:32

    بسم الله الرحمن الرحيم
    المنظمات العلمانية الملحدة لا تابه لاي امازيغي فهم يموتون من البرد و الجوع في اعالي الجبال كل يوم ومنهم من يعيش في العراء ربنا خلقتنا البعض لا يريد ان يدخل في راسه ان هاته المنظمات المطبعة مع الصهيونية ومتحالفة معها تسعى الى تفتيت البلاد و تمزيق اركانها الصلبة التي اقيمت عليها فهم لم يقدرو على الدخول في معترك السياسة باجنداتهم الخبيثة هاته لانهم على علم انهم سيهزمون شر هزيمة ولن يلقو قبولا لدى المجتمع المغربي المسلم …
    للاسف هنالك تواطئ ما بين السلطات المغربية وبين هاته المنظمات الصهيونية من اجل تحقيق هدف الذي هو تحقيق الاختلاف بين الناس وبالتالي نشوء تيارات متطرفة كل منها يعادي الاخر فلن استغرب ابدا ان يظهر تيار عروبي او جبلي او صحرواي او افريقي في البلاد انذاك فلن يختلف حالنا عن حال سوريا او مصر ونصبح اضحوكة للعالم فكل منهم سيدعي الولاية و الوصاية على الاخر ….

  • khadija laaoiyniya
    الجمعة 24 يناير 2014 - 16:35

    تضامنا مع ابا يجو وغيرها من ابات ايجوآات لابد من وقفة ومسيرة مغربية من طنجة إلى الكويرة، بغض النظر عن هذا أمازيغي أو عربي، فنحن جميعا مغاربة، لا نحب الظلم ولا الحكرة، فهذه بلاد القوي يأكل الضعيف، وإلى متى سنبقى نرفع شكاوينا إلى الملك نصره الله، الله يكون في عونه، فكل واحد منا عنده مشكلة مع امثال بوتزكيت وأصحاب النفوذ وعائلات شكون وشكون، ولكن نحن عندنا ربا يسمع دعاءنا وشكاوينا، وملكا منصفا يحاسب كل غشاش سراق رشايوي،وعاش ملكنا، فنحن معك ولو بدعائنا : الله ينصرك ويغلبك على من عادك وعادا هذا الوطن الجميل.

  • Ananou Abdelaziz
    الجمعة 24 يناير 2014 - 16:58

    مقال رائع أختي مايسة.. حسنا فعلت بتطرقكِ لهذه الضحية التي ليست الأولى وربما قد لا تكون الأخيرة. والغريب أن الإدارة المركزية لم تكن لها أي ردة فعل بإرسال لجنة بحث لمعرفة ما وقع .. والإدارة المحلية بتزنيت لا ثقة فيها ..

  • احمد
    الجمعة 24 يناير 2014 - 18:59

    في البداية انوه بمقالك أختي مايسة لكنني اعاتبك على اتهام الأمازيغ لان من أوصل هذا الفيديو الى هيسبريس هم الأمازيغ ومن خلالهم منظمة تماينوت التي تدافع عن حقوق السكان الأصليين واراضهم فهذ ا الطاغية اعرفه جيدا وقد سلب قطعة ارضية لوالدي بجماعة تكانت اقليم كلميم مع مجموعة من البقع الأرضية على الطريق المؤدية الى كلميم وقد كانت هناك احتجاجات قوية من طرف السكان بل اكثر من ذلك قد جاء عامل والي جهة كلميم السمارة و بأمر منه تم تحطيم السور الذي بناه هذا المعتوه غير ان هذا الأخير استغل نفوذه وشهود الزور الذين حوله ليأخذ البقع بقوة التزوير والتخويف والزج بالإبر ياء في السجن فأقول لك أختي من خلال هذه الحالة اضطررت لمغادرة المغرب الى الان ولمدة 5سنوات لم ادخل المغرب كما لا يفوتني ان ادكرك ان منسق المظاهرة امام وزارة العدل والحريات السيد احمد اورير قد تعرض للتهديد هو و عائلته بجماعة تكانت بل بالتصفيق الجسدية فنتمنا من المسؤولين إعطاء لكل ذي حق حقه خصوصا ابا اجو وزوجها والزج بهذا الطاغية في السجن ليكون عبرة للآخرين

  • bruxellois
    الجمعة 24 يناير 2014 - 19:25

    لانامت أعين الظالمين،والله إني لم استطع أن أكمل مشاهدة هذا الفيديو؛ كيف سينام من فيه ذرة من خوف عمر، من إيمان عمر، من عدل عمر؟؟؟

  • opium
    الجمعة 24 يناير 2014 - 19:51

    عدد من المغربيات شوهوا بلادنا المغرب في الخليج. لهذا لي عرفناه ما يهمنا شقاه. و ما نتسناو منو (منها) تحترم اسيادها الالامازيغ.

  • A.B
    الجمعة 24 يناير 2014 - 19:55

    Excelent article. Vous avez,Madame, soulevé le rôle des Walis et Gouverneurs des régions, pour cela savez vous qu'à l'époque de l'ex-ministre de l'interieur M.Basri, les plus grands richards du pays relèvent de cette catégorie. Aussi, si rien n'est fait quant au changement structurel et fonctionnel de cette catégorie, on peut toujours continuer ainsi! Cordialement et merci Hespress

  • zak UK
    الجمعة 24 يناير 2014 - 19:56

    to Zakaria lotfy12

    The reason why governors should be elected, it's because when they are elected, they're accountable to the people, not to the one who appoint them. And if they don't deliver , we should be able to kick them out, through electoral process. That's what democracy is about. what we have now is cronies getting jobs.(bak sahbi .

  • إدريس السني
    الجمعة 24 يناير 2014 - 20:31

    هذه الجريمة في حق هذه العجوز وزوجها تشبه تماما ما كانت فرنسا تفعله مع المغاربة في الثلاثينات من القرن الماضي.
    ما أشبه اليوم بالأمس. علمانيتنا تعيد فينا تجارب النهب والسلب واغتصاب الحقوق كما كانت سيدتهم التي ورّثتهم << السلطة>> فرنسا تفعل بآبائنا وأجدادنا أيام الحداء العسكري الفرنسي.
    هذا هو الوجه الحقيقي للإستعمار العلماني الذي يحكمنا بالحديد والنار.
    اللهم إنه منكر. اللهم إنه منكر. اللهم إنه منكر.

  • AMANAR
    الجمعة 24 يناير 2014 - 22:15

    خلي عليك الأمازيغ والأمازيغية فالتيقار،راكي غاتجبدي على راسك النحل.
    إن كنت تدعين الإسلام والإنسانية وتناصرين الفقراء فعليك أن تنتقدي رئيسك بن زيدان فهو يتحمل مند اليوم الأول لتنصيبه أوزار هدا الشعب ومعاناته باعتباره رئيسا للحكومة ورئيس السلطة التنفيدية،وتتحملون أنتم معه جزءا من تلك الأوزرا بدفاعكم عنه وستسألون عن ذلك يوم القيامة
    الحركة الأمازيغية تقض مضاجعكم لأنها تهدم يوما بعد يوم بنائكم الطوباوي الخرافي لذلك تستغلون كل شادة وفادة للنيل منهم ،حت عندما يكون رئيسكم هو المسؤول عن معانات الناس تستغلون ذلك للنيل منهم.
    انتهى زمن التحايل على المغاربة وخصوصا الأمازيغ باسم الدين خصوصا من صغار كتبة الباجدة.

  • omar
    الجمعة 24 يناير 2014 - 22:56

    ما فعلته مايسة يمكن ان يفعله أي شخص يجلس امام الحاسوب ويكتب , فينوه بما يحب ويندد بما يكره, يؤيد من يشاء وينتقد من يشاء. لو سالنا عن جدوى مقال مايسة لوجدنا الاجابة لاشيء. الذين يستحقون الشكر والتنوه والتشجيع هم من حضروا في عين المكان وصوروا الحدث ونشروه في اغلب المواقع الاخبارية والاجتماعية مثل اليوتوب والفيسبوك والعالم الامازيغي وتمازغا بريس وهيبا بريس ثم هيسبريس , وللعلم فان آخر من نشر فيه هذا الامر من بين المواقع المذكورة هي هيسبريس .
    لاشارة فقط يمكن لاي مواطن عادي كيف ماكان نوعه ان يتعرض لمثل هذا الامراو اقل او اكثر في بلد اسمه المغرب. الكل يتحدث عن التغيير بعد استلام ال PJD الحكم وهل حقق تغيير نعم هناك تغيير في الزيادات وانتشار الظلم والاجرام وووو. الخير والعدل وكل ما يتمناه الانسان عند الله وليس عند البشر وهو الذي نضع فيه آمالنا وهو الخبير العليم

  • said
    السبت 25 يناير 2014 - 10:58

    juste un conseil fi sabil allah pour l auteur de cet article : tu passes ton 24 heures NAMMIMA F IBAD ALLAH sur ta page , takfir tout le monde :wala tanammamou wala yghtab baadokome baadane, de cheikh al fizazi a autres femmes et hommes , apprend a discuter les idees et pas les personnes et evite insulter ibad allah , ENAMIMA une maladie incurable , allah yaafou alik , merci hespress

  • محمد
    السبت 25 يناير 2014 - 14:13

    يظه أن الأخت ماسة التي نالت إعجابي بمقالاتها الهادفة قد أخفقت هده المرة في نظري لكونها لم يكن لها أي إلمام على الإطلاق
    باختصاص الأولى أو العامل اللدان حملتهما عن جهل ما لحق المراءة المتمردة أمام المحكمة ، هل تردى السيدة ماسة أن القضاة هم الدين يصدرون الأحكام وليس الولات والعمال ؟ لمادا بالله عليك سيدتي هدا التحامل الجاهل على هذه الفيءة من الموظفين الدين يسهرون ليل نهار على سلامة وآمن المواطنين بدل توجيه اللوم الى من صدر حكم الإفراغ على السيدة المتمردة أمام بوابة المحكمة وليس أمام العمالة لقد كانت المراءة المتمردة أذكى منك سيدتى ماسة !
    لانها كانت تعرف من ظلمها -ان كانت فعلا مظلومة!

  • منصور
    السبت 25 يناير 2014 - 16:16

    الظلم في الادارات المغربية عامة وفي المحاكم خاصة قد اصبح يضرب به المثل في الخسة والدنائة وانا شخصيا لدي قضية مرفوعة امام المحاكم عمرها يزيد على عشر سنوات ولم يطلق سراحها حتى الان وكل شيء فيها واضح فقط اطالب فيها بحقي في الارث لكن عمي الذي اغتصب حقي له من قدرة المال ما لم يستطع اي قاض ان يجابهه.ونسمع في منابر المخزن كلاما يثلج القلوب عن دولة الحق والقانون الذي يسري على جميع الفقراء باستثناء الاغنياء وذوي السلطة والنفوذ . وطبعا النظام لا تصله اخبار ظلم خدامه لكن الغريب العجيب يصله كل ما يضره ولا يعجبه .اذن قولوا معي

  • hassan
    السبت 25 يناير 2014 - 19:47

    يمتلكونني شعور الانتقام ر غم انني لا اعرف هده المراءة .اضافة الى عدم انصاف القضاء

  • مغربية
    الثلاثاء 28 يناير 2014 - 14:05

    إنها المرااااااارة حين ترى مثل هذه المظالم و لا أحد يأبه بردها لأصحابها،، هنا يظهر الأمازيغي الحق و الذين ينددون بحقوق المرأة و هلم جرا بكل هذه التنديدات السياسية المزيفة أثبتوا صدقكم في مثل هذه المواقف!!…. إلى أين المشتكى؟!!!!!!
    لا أملك على ما قلته زيادة فقد وفيت القول ، اللهم انصر المظلومين و دمر الظالمين شر تدمير…

صوت وصورة
مؤتمر دولي لدعم الصحراء
الجمعة 15 يناير 2021 - 22:35 6

مؤتمر دولي لدعم الصحراء

صوت وصورة
قافلة كوسومار
الجمعة 15 يناير 2021 - 21:34

قافلة كوسومار

صوت وصورة
مع نوال المتوكل
الجمعة 15 يناير 2021 - 18:19 6

مع نوال المتوكل

صوت وصورة
رسالة الاتحاد الدستوري
الجمعة 15 يناير 2021 - 17:55 1

رسالة الاتحاد الدستوري

صوت وصورة
العروسي والفن وكرة القدم
الجمعة 15 يناير 2021 - 15:30

العروسي والفن وكرة القدم

صوت وصورة
أوحال وحفر بعين حرودة
الجمعة 15 يناير 2021 - 13:30 3

أوحال وحفر بعين حرودة