نقط ضعف حركة 20 فبراير..

نقط ضعف حركة 20 فبراير..
الخميس 5 ماي 2011 - 13:46

لا نحتاج الى الوقوف كثيرا عند نقط قوة حركة 20 فبراير، لأنها نقط قوة بارزة ولا يمكن تجاهلها أو نفيها إلا من طرف جاحد أو من طرف الجهة أو الجهات التي تزعجها هذه الحركة وتربك حساباتها.


ويمكن الإشارة على الأقل الى نقط القوة التالية:


– استنهاض الشباب المغربي وتعبئته من أجل الانخراط في متابعة الشأن العام من موقع مختلف عما تنادي به الجهات المنزعجة والمرتبكة؛


– رفع شعارات جريئة (رغم سقفها المحدود) تتجاوب ومطامح أوسع الجماهير الشعبية؛


– الاقتناع بأن الجماهير الشعبية هي المعنية قبل غيرها بالتغيير وبالشعارات المرفوعة، وبمعنى آخر الاقتناع بضرورة تكسير طوق النخبة وأفق النخبة البورجوازي المحدود.


وما قد يحتاج الى بذل الكثير من الجهد لاستجلائه وتوسيع التداول بشأنه هو نقط ضعف هذه الحركة، ليس من أجل الطعن فيها أو إضعافها أو التشويش عليها، بل من باب تقويتها وفتح آفاق أرحب أمامها.


وإذ لكل حركة نقط ضعفها، فإن أخطر نقط ضعف حركة 20 فبراير بالمغرب هو اختراقها من طرف قوى سياسية تتحمل الكثير من المسؤولية في تكريس الأوضاع القائمة، ليس لأنها عاجزة عن التأثير في موازين القوى الحالية، بل لأن مصالحها تلتقي ومصالح النظام القائم وتبث تورطها وتواطؤها مع هذا النظام. وحضور هذه القوى في خضم حركة 20 فبراير لا يمكن إلا أن يعرقل تطورها وأن يخلق لها الكثير من المتاعب، وذلك بما يهدد أو يشل ديناميتها ويزج بها في بعض المتاهات التي تحافظ على جوهر الأوضاع الحالية وتعرقل أي نزوع نحو تجذير الحركة وتثويرها. ولا يمكن إلا أن يشكل صمام أمان أمام أي “انزلاق” غير مرغوب فيه أو في تبعاته وضامن لاحترام الخطوط الحمراء، بما يضبط إيقاع الحركة والتحكم فيها. وتتجلى ملامح ذلك في الأفكار والمقترحات التي “تتحرش” بالحركة بأشكال وأخرى، داخل المجلس الوطني أو داخل المجالس أو التنسيقيات المحلية لدعم هذه الحركة، لدرجة تجاوزت معها الأشياء حدود الدعم الى مستوى التوجيه والتأطير، بل والتوظيف…


إن هذه القوى، وفي تنوعها غير المتجانس، تنسق مع النظام في الليل وتنسق مع حركة 20 فبراير في النهار. وكثيرا ما تنزعج من بعض الشعارات والمطالب أو الأشكال النضالية قبل أن ينزعج النظام من ذلك. فما الذي منع هذه القوى من التصدي في سنوات سابقة، وحتى بعد سنوات الرصاص، للمخططات التصفوية للنظام ومناهضة سياسته التفقيرية تجاه الكادحين وفضح علاقاته كنظام رجعي مع الامبريالية والصهيونية…؟


ومن أخرس هذه القوى في العديد من المناسبات السابقة التي اكتوت فيها الجماهير الشعبية وأبناء الجماهير الشعبية بسياط الجلادين وبالقرارات المجحفة التي مست كرامتهم وحرمتهم من الشغل والعلاج والتعليم والسكن اللائق…؟


فكيف نقبل أن تلتحق هذه القوى الآن بحركة 20 فبراير؟ إن هذه الأخيرة حركة جديدة ومتجددة، ومصداقيتها في مصداقية مكوناتها وفي مطالبها وفي أشكالها النضالية. فلا مكان اليوم لوضع رجل مع النظام ورجل أخرى مع حركة 20 فبراير !!


ومن بين الأمثلة البشعة، والتي لا معنى لحجبها بالغربال، أشير الى الالتزام الخفي والظاهر بالسلم الاجتماعي مع الحكومة، والمطالبة في نفس الآن في تظاهرات 20 فبراير بإسقاط هذه الحكومة والبرلمان “كمان” !!

‫تعليقات الزوار

4
  • moroccan
    الخميس 5 ماي 2011 - 13:54

    I don’t like this mouvement , and really it doesn’t represent in any way the moroccan people it just represent it self,,,,, allah_alwattan _almalik

  • أحمد امبارك الدرعي
    الخميس 5 ماي 2011 - 13:48

    إذا كنت صادقا في نقد عبث 20 فبراير، فيجب أن تكون صادقا مع نفسك،و تكون موضوعيا و منزها عن الغرض.أما محاولة اللعب على الكلمات فهي عادة لا تجدي نفعا في مواجة الحقائق.
    فالناظر مليا الى الأعداد الهزيلة التي تمشي مع صبية 20 فبراير في المظاهرات و في مختلف المدن يلاحظ أنها منقولة نقلا رديئا و هزيلا و كاريكاتوريا عما حدث في تونس و مصر..!.
    من العيب و “حشومة”أن يقولوا عن المغاربة أنهم “نقالة رديئون و مضحكون”..!
    و أول ما يلفت المحلل السياسي لهذا العبث هو قفز بعض الصبية لتصدر واجهة الزعامة الفارغة،و محاولة التيار الشيوعي-التروتسكي الركوب على ظهور الجميع ..و بمعنى أخر صار الوضع عبثا في عبث رغم “الواجهة” التي تحاول الإبقاء على “تماسك” هذا الخليط المتنافر،ذي المرامي و الغايات و الأهداف المتناقضة فكريا و سياسيا و إيديولوجيا..
    أنا مثلا لا أتصور “قناعات” أو “أرضية” مشتركة في حدودها الدنيا يمكن أن تجمع شيخ التروتسكيين المغاربة آيت إيدر و شيخ الطريقة البودشيشية-الياسينية..!و لو في الأحلام..!!!.
    ثم هناك وجود بعض صبية المتمازغة الذين يرفعون علم الفتنة و الإنفصال و العمالة لإسرائيل و الصهيونية، و طبعا هم مبعث تقزز و نفور و يكن لهم جميع المغاربة الأصلاء على اختلاف مشاربهم السياسية أو الإجتماعية احتقارا شديدا.
    و وجود صبية آيت إيدير مع رفاقهم اليساريين المتطرفين الآخرين و باقي آكلي رمضان و المنحرفين جنسيا والمرتدين، و ممثلي عملاء فرنسا و اسبانبا و أمريكا،الذين أصبحوا يسفرون عن وجوههم جهارا نهارا!…و أجزم الآن أنك فهمت المقصود..
    ***العقلاء منزهون عن العبث*** و لا أرى في هؤلاء الصبية ،إلا أناس..يمكن أن ينطبق عليهم المثل المغربي :
    ثلاثة من علامات الحماقة:
    “من مشى للسوق بلا مال، و القاصد البئر بلا حبال ،و القاعد وسط الثيران المطيككة ما على بال”*..!
    *”طيكك” الثور أو البقرة:حالة عصبية تصيب البقر،تخرجها عن السيطرة و تستطيع في هروبها أن تدهس في طريقها الناس .

  • ابو احمد
    الخميس 5 ماي 2011 - 13:52

    بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الى من يهمه الامر من حركة 20 فبراير اقول لكم هده النصيحه راجعو اوراقكم المبعثرة لانكم خرجتم عن هدفكم وانفلتت الامور من ايديكم واصبحتم في اخر الصفوف لما ركبت عليكم الاحزاب المتئاكله والفاشلة والمسنه واخرجتكم عن سكة القطار هدا اولا وثانيا ان مطالبكم كانت معقولة بالنسبة للتغيير ومحاربت الفساد والرشوة والتوظيف والسكن والتطبيب والحكومة والبرلمان كلها معقولة ولكنكم طالبتم بشيئ اكبر من حجمكم وتعديتم على حقوق الغير وتخطيتم الخط الاحمر بمطالبكم التى تمس رمز البلاد وحامي العباد ورافع البلاد الملك محمد السادس نصره الله وايده بنصره ان هدا الرمز العظيم هو تاريخنا وتراثنا وثقافتنا التى تربينا عليها كما تربى عليها اجدادنا واباءنا والان تريدون تغيير رمزنا وتاريخنا وثقافتنا وتراثنا مقابل ملكيه برلمانية وحزف الفصل 19 ويسود ولا يحكم هكدا وبكل بساطه وانتم القليلة القلة ومادا عن 35 مليون مغربي اللدين لا يقبلون الا بملكهم الشاب المحبوب محمد السادس يحكم ويسود ويصول ويجول في ربوع مملكته الحبيبه هل تقدرون ان تمنعونا عن حبنا لملكنا لا والف لا لا تقدرون اما لو كانت مطالبكم التى دكرتها في مقدمت تعليقي لربما تبعكم الشعب ولكنكم انسقتم وراء وهم وسراب اسمه الاحزاب والجمعيات الفاشلة التى ارادة الركوب على حركتكم لتظهر في الصفوف الاولى بعد فشلها بجميع الميادين اسئلوهامادا فعلت طوال حياتها للمغرب وللشعب ما انجازها ما مشاريعها طول هده المدة كم صوت صوت لها في الانتخابات لا شيئ وانتم تبعتوهم ليكون عددكم كبير وهم تبعوكم ليضحكو عليكم وليظهرو محبتهم لكم وفي قرارات نفسهم انكم شباب لا تفقهون بالسياسه قيد انملة واملو عليكم سياساتهم وقراراتهم وافكارهم وعندما يصلون الى مبتغاهم فيتخلون عنكم وترجعون الى الصفوف الاخيره ومرة ثانبه اقول لكم راجعو اوراقكم واعيدو حساباتكم وابتعدو عن الخط الاحمر خاص بالشعب المغربي من طنجة الى الكويرة وابتعدو عن هده الاحزاب التى لا تسمن ولا تغني من جوع عاش رمز البلاد محمد السادس والسلام الله الوطن الملك

  • salma
    الخميس 5 ماي 2011 - 13:50

    أكبر نقطة ضعف هي رئيسة الحركة خديجة الرياضي التي يكرهها أغلب الشباب ويصفونها بالملحدة خصوصا بعد أن نادت في دوزيم في 8 مارس بتبني قوانين غربية لتدبير الأسرة المغربية وإلغاء تعدد الزوجات وتغيير ماورد في القرآن الكريم بخصوص الإرث. اللهم اغفر لها ولنا.

صوت وصورة
فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع
الإثنين 18 يناير 2021 - 13:49

فضاء نجوم سوس يؤطر الإبداع

صوت وصورة
سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب
الإثنين 18 يناير 2021 - 12:55 4

سفير أمريكا قبل مغادرة المغرب

صوت وصورة
الفرعون الأمازيغي شيشنق
الأحد 17 يناير 2021 - 22:38 26

الفرعون الأمازيغي شيشنق

صوت وصورة
وداعا "أبو الإعدام"
الأحد 17 يناير 2021 - 21:20 31

وداعا "أبو الإعدام"

صوت وصورة
قافلة إنسانية في الحوز
الأحد 17 يناير 2021 - 20:12 3

قافلة إنسانية في الحوز

صوت وصورة
مسن يشكو تداعيات المرض
الأحد 17 يناير 2021 - 18:59 13

مسن يشكو تداعيات المرض