"نواب ليبيا" يتفاءلون من طنجة بالرغبة في إنهاء انقسام المجلس

"نواب ليبيا" يتفاءلون من طنجة بالرغبة في إنهاء انقسام المجلس
الإثنين 23 نونبر 2020 - 17:00

أكد أعضاء مجلس النواب الليبي من مدينة طنجة، اليوم الإثنين، وجود رغبة كبيرة لديهم لإنهاء انقسام مجلس النواب الليبي والمرور إلى مرحلة توحيد المؤسسات والتحضير للانتخابات المقبلة.

وانطلق الاجتماع التشاوري لأعضاء مجلس النواب الليبي بطنجة، اليوم الإثنين؛ فيما تم تأجيل الجلسة الرسمية ليوم غد الثلاثاء بسبب تزامنها مع انطلاق جولة ثانية لملتقى الحوار السياسي في ليبيا برعاية الأمم المتحدة.

ويعقد أعضاء مجلس النواب، وعددهم 110 من كلا البرلمانين في طرابلس وطبرق، جلسات تشاورية لتقريب وجهات النظر بينهم قبل انطلاق الاجتماعات الرسمية التي تستمر إلى غاية بعد غد الأربعاء.

ويبحث الليبيون خلال “مشاورات طنجة” عن توافق بشأن مكان انعقاد مجلس النواب في ليبيا أولا، ثم البحث عن التوافق حول آلية الانتخابات والترشح لعضوية المجلس الليبي.

وأشاد سعد محمد الجازوي، نائب ليبي عن مدينة بنغازي، بدعوة المملكة المغربية بشأن الاجتماع في طنجة من أجل التشاور والتوافق بين كافة أعضاء مجلس النواب من أجل الوصول إلى تفاهمات حول الملفات محط الخلاف.

وأضاف النائب الليبي، في تصريح لهسبريس، أن لجنة تواصل تشكلت من أعضاء مجلسي النواب بطرابلس وطبرق، وتقدمت في مشاوراتها بشأن تحديد مكان الجلسة الرسمية التي ستعقد في ليبيا بنصاب كامل.

وأوضح المتحدث أن “مشاورات طنجة” ستحدد الأجندة والاتفاقات النهائية حول جدول أعمال الجلسة الرسمية المرتقبة في ليبيا، إضافة إلى تحديد مكان انعقاد البرلمان، ثم أولويات مجلس النواب في المرحلة القادمة.

ودعا النائب ذاته “كل القوى الفاعلة في الملف الليبي إلى أن تساعد النواب الليبيين على القيام بدورهم كممثلين شرعيين من أجل الخروج من هذه المرحلة الصعبة، وإن كانت هناك إخفاقات في المرحلة السابقة”، بتعبيره.

من جهتها عبرت فاطمة الصويعي، عضو مجلس النواب الليبي، عن الدائرة السابعة “أوباري”، عن أملها أن يكون اجتماع طنجة محطة للم شمل مجلس النواب في الدولة الليبية وتحديد موقعه في أي مكان كان.

وانطلقت اليوم الإثنين جولة ثانية من ملتقى الحوار السياسي الليبي في ليبيا، في خطوة تهدف إلى التوافق حول عدة قضايا خلافية، من بينها تركيبة المجلس الرئاسي المقبل.

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، في بيان، بدء الجولة الثانية من ملتقى الحوار السياسي عبر تقنية الفيديو، بمشاركة رئيسة البعثة بالإنابة ستيفاني وليامز.

‫تعليقات الزوار

14
  • مغربي
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 17:17

    نتمنى للاخوان اللبيين التوفيق في عروسة الشمال بإذن الله

  • الحب في الوطن
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 17:29

    الله يوفقك الى ما فيه خير للعباد ان لله يحب المخلصين وتعاونوا بالبر والتقوى ولاتعاونوا بالاثم والعدوان ومعصية الرسول نتمنى لكم النجاح با اخواننا اللبيبين في بلدكم التاني وافرحوا شعبكم باعمالكم الصالحة الله يجع الشمل وان يجع الشمل بينكم وبين المسلمين كافة انتم قادرين على ان تنتصروا على هده المحنة وفقكم الله في اعمالكم الصالحة انشاء بالتوفيق واعطوا المثال بانكم قادرين على جمع الشمل نحن المغاربة نحبكم في وجه الله و كونوا اعزكم الله في حسن الطن في لقاءكم هدا كنتم خبر امة اخرجت للناس

  • متطوع في المسيرة الخضراء
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 17:35

    المطلوب من الأخوة الليبيين الأعزاء عليكم بالاحتكام إلى الشريعة الإسلامية لأن الشعب الليبي الشقيق امانة في عنوقكم فكونوا في الموعد لقد انتخبكم الشعب الكريم وكله آمال على أنكم تؤدون مهمتكم بصدق وأمانة ولله الموفق .الشعب المغربي يكن لكم كل المحبة والاخلاص لامطمع للمغاربة في خيراتكم عكس الآخرين الدين يحرضون بعضكم ببعض لخدمت اجندتهم التوسعية .فمن الصخيرات. إلى بوزنيقة .إلى طنجة .المغرب ارض اللقاءات البنائة والشجاعة قلوبنا معكم والله الموفق والشكر الجزيل لجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه

  • عربي
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 17:43

    هؤلاء الإخوان اليبيون من الصخيرات لبوزنيقة إلى طنجة مدة ثلاتة سنوات من الجلسات واللقاءات ولم يتفقوا ولن يتفقوا ولو بقوا الدهر كله لان ببساطة كل طرف يبحت عن نصيبه من الغنيمة وخلفه دول تدعمه

  • المغرب العربي
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 17:57

    نتمنى أن تتشكل حكومة ديمقراطية في ليبيا في اقرب وقت من شأنها التحالف مع المغرب الذي احتضنها و تشكيل تكتل المغرب العربي بين المغرب و ليبيا و موريطانيا و تونس في انتظار الضغط على الجزائر من اجل الالتحاق بهذا التكتل الذي يرجى منه كل الخير للأمة العربية و الأمازيغية الاسلامية

  • بدرالدين
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 18:29

    اللهم وحد صفوف أشقاءنا الليبين و الف بين قلوبهم و ووحد كلمتهم في ما تحب و ترضى. و ان يكون لوطني المغرب شرف مصالحتهم بعضهم بعضا. و جنب بلداننا الفتن ما ظهر منها و ما بطن. آمين. اللهم ارزقنا الغيث و لا تجعلنا من القانطين. آمين

  • غيور
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 19:20

    ان اجتماع الاخوة الليبيون علي ارض المغرب خطوة تسر كل غيور علي الشعب الليبي الكريم.. فهو شعب لايستحق هذا التطاحن والتنافر والاقتتال بين ابنائه.. نتمني له الوحدة والتقدم.. فتحياتي لكل حكماء ليبيا وعقلائها الذين يعملون من اجل نبذ الخلافات السياسية ويتوحدون من اجل ليبيا….الوطن… ليبيا بلاد عمر المختار.. بلاد النخوة والشهامة… ان في وحدة كلمة الليبيين وحدة للوطن.. وقوة لابعاد الطامعين المتربصين بخيرات ليبيا.. فالاختلاف رحمة والوحدة قوة.. فرجاء لا تتركو للعملاء والمرتزقة مكانا بينكم بليلبيا…. وكم هم كثر.. وثقيقوا في اخوانكم المخلصين واعملو من اجل وطنكم… ثبت الله خطاكم واعانكم الله علي كل خير تسدونه لوطنكم ولشعبكم..

  • حسن
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 19:44

    نتمنى من اعماق قلبنا نحن ابناء المغرب ،ان يكون هذا الاجتماع طالع خير ويمن وبركة و لم
    شمل الشعب الليبي الواحد لا فرق بين شرق او غرب ،نريدها ليبيا الكبيرة الموحدة القوية بابنائها وبناتها وشيبها وشيوخها وشبابها موحدة متعاضدة ملتحمة نحو الغد الافضل ، لبناء دولة قوية متماسكة نشد بها عضدنا،ونفتخر بها بين الامم ، وما هذا بعزيز على ابناء وحفدة عمر المختار.
    فلنفكر نحن الكبار بلم الشمل ورص الصفوف والمصالحة من اجل ارض ليبيا الطاهرة الزكية ومن اجيل ابنائنا وحفدتنا لنعبد لهم الطريق نحو الغد الامنشود وما ذلك على هممكم العالية بعزيز…والله ولي التوفيق وسدد خطاكم ولم شملكم واخوتكم …ولتشمروا على سواعد الجد لتدخلوا قريبا معركة البناء والتشييد والقادم ان شاء الله اجمل واسعد

  • abdallah
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 20:05

    الحرب العالمية الثانية إنتهت بندحار هتلر وقسمت إلى دولتان وعادت إلى وضعها الطبيعي وكانت مفاوضات بين الألمان ولكن ليست على السلطة أو إقتسام الكعكة بل ألمانيا حرة مستقلة وقوية لكن العرب عكس ذالك يتفاوضون على أساس الكراسي والعرق وتفتيت الدولة لما كانت يحكومها دكتاتور الجميع كان يصفق ولما جائت الفرصة يريدون تقسيم ليبيا إلى قبائل إتقوا الله واعتصموا بحلب الله هذه أمانة في رقابكم شعب مشتث أسلاحة في كل مكان دمار وتدمر أمة مسلمة تنهار ونحن في أمس الحاجة في توحدها لا لإضعافها اليهود والنصارى في مصلحتها عدم تفاهمكم

  • Benali
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 20:16

    نتمنى كل الخير و التوفيق لإجتماعكم حتى تظهروا للعالم على أن الليبيين ،مهما كانت الصعاب،بمقدرتهم إيجاد حلول لكل المشاكل و بناء و طنهم من الشرق إلى الغرب.
    و لكم في الشهيد عمر المختار خير قدوة و برهان عن حب الإنسان الليبي لبلده .
    المرجو عند إنتهاء جمع الشمل و تأسيس الدولة الليبية أن تزوروا ضريح هذا الشهيد المفدى عمر المختار.
    المغرب بلدكم الثاني و المغرب يفتح دائما بابه لجميع الإخوة أين ما كانوا ،و المغرب فاعل خير ليس إلا ،بقيادة عاهلنا المفدى محمد السادس نصره الله.
    و عاش المغرب العربي و عاشت الأمة الإسلامية.

  • الحقيقة
    الإثنين 23 نونبر 2020 - 20:40

    هذا ما نتمنى للإخوان الليبيين كما نتمناه لجميع المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها ولجميع البشرية،المصالحة خير من التناحر واستنزاف ثروات البلاد ،الحل موجود لكل المشاكل السياسية وغير السياسية لأنها ليست شيئا مستحيلا ،فمن الواجب على الاطراف المتنازعة أن بتفاهموا فيما بينهم ليتوصلوا إلى حل يرضي الجميع ولو بتقديمم كل طرف بتنازلات تخدم مصلحتهم جميعا.

  • SAMIR
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 08:07

    زربو شويا ارا غدي توصل الالفيه الرابعه وانتم ما زلتم من جلسه الى جلسه ومن لقاء الى لقاء وفي الف جوله وجوله من المحادثات. في الحين الشعب الليبي في حاله يرثى له.

  • طلب الإحتكام إلى الشريعة؟
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 12:31

    إلى 3
    هل لك أن توضح المقصود من الطلب الذي وجهته إلى النواب الليبيين "بالاحتكام إلى الشريعة الإسلامية".؟

  • الالراهيمي
    الثلاثاء 24 نونبر 2020 - 13:03

    .عودو الي الله والإسلام واتركو المحرضين في ما بينكم والله ستعشون على خيرات ليبيا

صوت وصورة
آراء مغاربة في لقاح كورونا
السبت 23 يناير 2021 - 15:41 14

آراء مغاربة في لقاح كورونا

صوت وصورة
أسرة تحتاج السكن اللائق
السبت 23 يناير 2021 - 14:52 6

أسرة تحتاج السكن اللائق

صوت وصورة
كروط ومقاضاة الداخلية لزيان
السبت 23 يناير 2021 - 13:31 5

كروط ومقاضاة الداخلية لزيان

صوت وصورة
محمد رضا وأغنية "سيدي"
السبت 23 يناير 2021 - 11:40

محمد رضا وأغنية "سيدي"

صوت وصورة
صرخة ساكنة "دوار البراهمة"
الجمعة 22 يناير 2021 - 23:11 10

صرخة ساكنة "دوار البراهمة"

صوت وصورة
عربات "كوتشي"  أنيقة بأكادير
الجمعة 22 يناير 2021 - 20:29 28

عربات "كوتشي" أنيقة بأكادير